وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-05-2016, 08:40 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الدارفورية الحسناء بقلم جمال السراج

01-16-2016, 02:29 PM

جمال السراج
<aجمال السراج
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 183

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
الدارفورية الحسناء بقلم جمال السراج

    02:29 PM Jan, 16 2016

    سودانيز اون لاين
    جمال السراج-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    بسم الله الرحمن الرحيم

    سئل حكيم كيف تختار شريكة حياتك؟ قال لا أريدها بالجميلة فيطمع فيها غيري ولا بالقبيحة فتشمئز منها نفسي ولا بالطويلة فأمد إليها هامتي ولا بالقصيرة فأطأطئ لها رأسي ولا متعلمة فتناكفني ولا جاهلة فتعيبني ولا غنية فتقول هذا مالي، ولا فقيرة فيشقى من بعدها ولدي..
    قالو له كيف هي إذن قال: أريدها وسطاء حوراء فخير الأمور أوساطها، وليس الوسط، ذلك لأن كلمة:(أمور) هي جمع أمر، فنقول خير الأمور أوساطها: وخير الأمر الوسط، والله ورسوله أعلم..
    ونعود إلى موضوع الحكيم، وهو أن أمره فيه نوع من الفلسفة الحكيمة، فهو يريدها وسطاء وهذا شأنه، ومن حقه ولكن نجد أن معظم الشباب السودانيين والخيريين منهم يريدونها مؤمنة تطيع زوجها وتصلي خمسها..
    أما أنا العبد الفقير إلى لله، وبصراحة شديدة ومعمقة أريدها ..(دارفورية) قحة، عطرها ماء النيل، وقوامها طوله، ولونها أرض السودان الرطبة الندية، وخديها تفاح جبل مرة، وأنفها بلح الشمالية، وشفتيها فول السودان حجماً ولوناً وعينيها فناجين قهوة سودانية، نهدها (حق) ولون أسنانها (قنقليزية)، تمشي مشي الحمام ، وتخالها بدراً حيث تنام، ووجدتها والتقيت بها في دارفور الغرة بعد أن تُهت في أراضيها الشاسعة، حيث أنقذتني من موت محقق لولا عناية الله سبحانه وتعالى..
    دار بيننا حديث شائق، كان كالآتي:
    * قلت لها: شكراً لك لإنقاذك حياتي.
    * الدارفورية: الشكر لله وحده لا شريك له.
    * قلت : لله ثم أنتِ.
    * الدارفورية : هل عرفت طريق العودة؟
    * قلت: نعم، الحمد لله ولكن!.
    * الدارفورية : لكن لماذا؟
    * قلت: ما خططك المستقبلية والحياتية؟.
    * الدارفورية: سوف أبقى في قريتي الجميلة إلا أن يرث الله الأرض.
    * قلت: والزواج والأبناء والأطفال؟
    * الدارفورية: قسمة ونصيب.
    * قلت لها: ما صفات فارس أحلامك؟
    * الدارفورية: رجل سوداني وكفى.
    * قلت : كيف؟
    * الدارفورية :رجل بسيط يتحمل أعباء الحياة الزوجية.
    * قلت: أنا أيضاً أتحمل أعباء الحياة الزوجية وأحب الأطفال.
    * الدارفورية : إذن تزوج؟
    * قلت لها: ولكني أفضلها (دارفورية) مثلك.
    * الدارفورية : كلنا (دارفوريات) وبنفس المواصفات.
    * قلت : أنا أريدك زوجة لي وعلى سنة الله ورسوله؟
    * الدارفورية : أنت سوداني؟
    * قلت: بالطبع أنا سوداني وأتكلم السودانية.
    * الدارفورية : ولكنك سوداني (حلبي)..
    * قلت : نعم أنا سوداني حلبي.
    * الدارفورية : ولكنك حلبي..
    * قلت لها أنا حلبي (دارفوري) وكفى.
    * الدارفورية : ضاحكة: أول مرة أسمع أن لدينا حلب دارفور.
    * قلت: لا تتهربي من الموضوع وأعطيني ردك الآن.
    * الدارفورية : ما الذي يعجبك فيني؟
    * قلت: كلك من رأسك حتى أخمص قدمك.
    * الدارفورية : أذهب لأهلك وطمئنهم ثم عد مرة أخرى.
    * قلت: حيث أعود، هل تقبلينني زوجاً لك؟
    * الدارفورية : لماذا تفضل الزواج من (دارفورية)؟
    * قلت: لأنها الدنيا كلها، والجميع يتمناها (دارفورية) مثلك.
    ابتسمت الحسناء (الدارفورية) حتى ظهر صف اللؤلؤ، وبرزت وجنتاها الجميلتان وقالت: أذهب وعد..
    تركتني الفاتنة (الدارفورية) بعد أن وقعت في غرامها حتى الثمالة.. بعدها رجعت لأهلي وأصدقائي وطيفها لم يفارقني أبداً..
    فجأة صحوت على صوت أمي تقول لي: (قوم يا ولدي أتسحر، المسحراتي بيدقدق بره ساكت)..
    قلت لأمي الحبيبة (دارفور اتسحرت؟)
    أمي : (بري يا ولدي ما بعرفن.. لكن يكونوا أتسحروا قبالنا..!.)
    سوداني وهلما جرا من شركات الاتصالات:-
    في يوم الخميس الماضي صمت جهازي الذكي عن الكلام المباح وغير المباح ولم يبوح لي بشئ حتى بهمسه علماً أن شريحتي هي (سوداني ون) وقد اخترتها بكامل قواي العقلية والجسدية وذلك لما تحمله من عمق كثير عشقي لحب الوطن..
    وكما قال الشاعر العربي الفحل أمرو القيس : ( أحبها وتحبني ويحب ناقتها بعيري ،، وقال آخر : احب من الاسماء ما شابه اسمها أو كان قريبٌ منه او مدانياً) ..
    المهم والأهم والاكثر اهمية واهتماماً انني كنت في مول الواحة الفاخر الفخم الفخيم فذهبت ومضيت كقضيب القطار نحو مكتبهم الذي تكامل واكتمل واشتد عوده واستغلظ واستوى واصبح كالفتاة الحسناء الملفوفة العود التي تنتظر فارس احلامها ممطتياً حصاناً ابيض وفتاة الاحلام هنا هو مدير شركة سوداتل العملاقة التي ولدت عملاقة وما زالت وما فتئت ..
    في المكتب وجدت (ثلة من الفوارس الاداريين رفيعي المستو ى فباغتهم بملاحظاتي النيرة والمتمثلة في فروعهم المنتشرة بالخرطوم وانها قوية الحجاب ولا نستطيع رصدها الا بكاشف الذهب لأنها تشبه (الخانة التي تبيع المؤثرات العقلية وهلما جرا ) ،، وقلت ليهم ان نغماتكم المعروضة لا يوجد فيها نشيد العلم كمثل نغمتي التي سرقتها من القصر الجمهوري ..
    عموماً كانوا كلهم آذان صاغية لي ولملاحظاتي التي اقتنعوا بها واعجبتهم كثيراً وطالبوني بعدها بعمل برنامج مسابقتي تلفزيوني لسوداني ذات جائزة مالية ضخمة لكل حلقة وتعنى بالشرائح الضعيفة والمتعففين في مجتمعنا الكريم..
    وعدتهم خيراً لكن وفجاءة عادت الحياة وبعثت من جديد في جهازي الذكي وكان ذلك بعد برهة زمنية ثم اتصلت بي حسناء وعرفتني انها تابعة لـ (CALL BOX) فدبت الحياة اكثر في جهازي الحديث وذلك بعد أن سمع صوت الحسناء السودانية الذي انساب كالماء في حبيبات الرمل وفاحت منه رائحة القرنفل وعلمت اخيراً ان هذه الحسناء تابعة لشركة سوداني وهي ذات لون قرنفلي واقحواني متخالط مع ماء الذهب (انتهى)..




    أحدث المقالات
  • السيسى وسياسه التاتا تاتا بقلم رفيق رسمى
  • وحدة حزب الأمة حقيقة ام سراب بقلم عمار ابراهيم كارا
  • السودان: الوعي بالذات وتأصيل الهوية بقلم : الدكتور/أحمد الياس حسين* عرض وتقديم غانم سليمان غانم
  • *مباركة كارثية....... بقلم صلاح الدين عووضة
  • استفتاء لا يشارك فيه الأمير..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • الخطاب الإسلامي المعاصر.. والحضارة الغربية (5) بقلم الطيب مصطفى
  • كيف تهربون من دينونة جهنم؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الدكتاتورية مقبرة الشعوب بقلم الطيب الزين
  • العقل السوداني بين الأسطورة و الواقع بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن


  • وزير الخارجية البروفسير إبراهيم غندور : سندرس مقترح التطبيع مع إسرائيل
  • بيان هام رقم (1) الحركه الشعبيه لتحرير السودان/ الاغلبية الصامتة
  • البشير : «أحمد هارون مجرم لانه يريد تحقيق النهضة»
  • بيان من اللجنة القومية البريطانية السودانية الدائمة لمجابهة الكوارث الطبيعية و الإنسانية العاجلة
  • خبير اقتصادي يطالب ببذل بجهود إضافية لرفع الحصار الاقتصادي عن السودان
  • كلمة الاستاذ علي الريح السنهوري عضو القيادة القومية وامين سر قيادة قطر السودان لحزب البعث العربي الا
  • الحركة الشعبية جناح السلام تتمسك بالحكومة القومية الموسعة وترفض الانتقالية‎
  • ابوعبيدة الخليفة :هل القيادات السياسية تعبر عن مصالح الجماهير التي تقودها فعلا ؟ أم ان تعدد التكتيكا
  • تظاهري كبري يوم السبت 16/01/2016 امام في 10 Downing Street مقر الرئيس البريطاني ينظمه اتحاد ابناء دا
  •                    <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    01-16-2016, 02:37 PM

    محمد فضل


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube

    كيف احذف مداخلة من بوستى
    Re: الدارفورية الحسناء بقلم جمال السراج (Re: جمال السراج)

      الدارفورية انتهكت كرامتها وانسانيتها واهينت اهانات لامثيل بشهادة مرشد التنظيم وكبير المتاسلمين التي ادلي بها امام العالمين رد الله غربة دارفور واهلها وحقوقهم وحقوق كل اهل السودان في الحياة الحرة الكريمة

      sudandailypress.net
                       <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    01-17-2016, 04:34 AM

    المسلم ابن المسلم


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube

    كيف احذف مداخلة من بوستى
    Re: الدارفورية الحسناء بقلم جمال السراج (Re: جمال السراج)

      الدارفورية شرفها وعزتها في عزة دينها وعقيدتها .. وحيث إسلامها .. وعزتها محفوظة ما دامت تلك فطرتها .. والذين انتهكوا كرامتها هم هؤلاء الكلاب النباحون في ساحات النفايات في دول العالم .. ويظنون أنهم يملكون الأوزان بتلك الحروف الخرقاء الجوفاء .. تلك الحروف التي تسقطهم أكثر وأكثر في متاهات الحضيض .. وعزة الله فهؤلاء الحثالة التافهين الذين يجتهدون في محاربة الإسلام والمسلمين لا يعادلون فضلات الكلاب والخنازير في القيمة إذا كانت لتلك الفضلات قيمة .. وهم لا يدركون أنهم يسقطون عن المقام عند كل حرف يسطرونه لتجريح الإسلام والمسلمين ., وقد زادهم الله قبحاَ ونتانة .
                       <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    · دخول · ابحث · ملفك ·

    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia
    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de