دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-10-2016, 08:25 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ويواصل الترابي الكذب بقلم شوقي بدرى

05-23-2016, 06:04 PM

شوقي بدرى
<aشوقي بدرى
تاريخ التسجيل: 10-25-2013
مجموع المشاركات: 371

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
ويواصل الترابي الكذب بقلم شوقي بدرى

    07:04 PM May, 23 2016

    سودانيز اون لاين
    شوقي بدرى-السويد
    مكتبتى
    رابط مختصر




    النميري كان يستمتع باهانة الوزراء ومن يعملون معه . ولم يكن يحب الرجال الاقوياء . كان يفضل من يسيطر عليهم . ولقد اورد الاستاذ وظابط الامن هاشم ابو رنات وزميله محمد عبد العزيزفي كتابهما اسرار جهاز الاسرار ان النميري قد طلب منهم تقريرا عن البينو، وكانوا يحتفظون بفايل للجميع حتي نميري نفسه . فأعطوه اسوأ تقرير عن الرجل . وكانوا يتوقعون ان يتخلص منه نميري .... ولكن نميري عمله وزيرا . لانه يحب من يمكن قيادتهم بعد دفع الثمن . ويعد الانتفاضة ذهب البينو في وفد الي السعودية ، مع الجزولي دفع الله وقبض علي البينو بحقيبة مخدرات . ولكن السعوديون لم يريدوا ان يصعدوا الامر . ولقد قال النميري لمسئول النقابات في عهده . ... غنيت وبنيت ..فقال حامي الطبقة العاملة . الحمد لله ياريس عملت لي بيت . فقال له النميري ما بيت .... بيتين . لقد اشترى النميري الترابي والبقية . وكان قد قرر ان يوريهم المكشن بالهوت دوق . وكان في صالحهم السجن .وتملص الترابي وغير جلده واخرجوا مسرحية ....خلو طرف ... سيناريو الوان .

    يكذب الترابي اذا قال انه كان يتكلم مع جعفر بسهولة وانه كان يعارض قراراته . جعفر منذ حنتوب كان يتعمد احراج واساءة الترابي ولا يحترمه . قد كتب الاستاذ شوقي ملاسي في كتابه اوراق سودانية انه حضر متأخرا للمدرسة ووجد الترابي الوحيد الذي يجلس لوحده وجلس بجواره .

    عندما كان الترابي في الجزيرة وهو يلقي كلمة لمح زميلهم كشكوش يجلس بعيدا في المؤخرة فقال له .... يا كشكوش مالك قاعد بعيد ما تقعد مع الترابي هني . وكان الترابي يجلس في الصف الاول . كشكوش طرد من المدرسة بسبب الترابي .

    لقد طرد النميري الترابي من الوزارة بالراديو وهذا ما اكده الترابي بنفسه. وكان الترابي يدعو الوزير للغداء وفي نشرة الثالثة يسمع الوزير قرار اقالته . وكان النميري يتفحص وجه الوزير وانفعالاته ويستمتع . واحد الوزراء تسائل لماذا لم يشاور . وقال له نميري .... لمن عيناك شاورناك ؟. الوزير ك ع كان يعمل في مكتبه متاخرا , اتصلت به زوجته بسبب تاخره عن الغداء وقال انه مشغول بكتابة تقرير لنميري . فاخبرته زوجته انهم قد ذاعوه في الاذاعة . مسئول كان يجلس في السيارة وسمع قرار اقالته , فطلب من السائق ان يطوي العلم وايصاله لمنزله . الم يعلم الترابي بكل هذا . وزير قد الضربة وشخصية عالمية اعترض علي طرد مسئول في اجتماع ... فقال له النميري منتظر شنو قوم حصلو . قبل ايام زكر الشفيع انهم قد حسبوا اكثر من مئة من حملة الشهادات التريانة الذين استهلكهم النميري . ويقول الترابي انه كان يعارض النميري وان النميري كان يخاف منهم لان الشارع كان معهم . محن ومحن . اذا كان الشارع معهم لماذا خانوا الشارع وهو في جيبهم . من صوتوا للكيزان كرهوا الصادق والميرغني ولم يكن هنالك بديل .

    والنميري عين الترابي مستشارا . وكان يقبض المرتب والمخصصات. ولا يختشي في القول بانه لم يكن يؤدي اي عمل ولا يعرف ما كان يحدث في الدولة . الم يعرف بالاسمدة والمبيدات الفاسدة التي استوردها علي الحاج . والقصر العشوائي الذي شيده علي الحاج والكهرباء التي مدها الكوز من الجامع ؟ انها المحن ... المحن. ماذا عن بقية الكيزان منهم الرشيد الطاهر واحمد عبد الرحمن الذي استلم الداخلية لفترة طويلة . هل كانوا طراطير كما يزعم الترابي . لقد عرف العربجية في السوق قصة الفلاشة منذ البداية ولقد كشفها موظفو المطارات . لانه من غير المعقول ان تشحن طائرات بالاثيوبيين وكانهم فرق ريال مدريد ومانشستر سيتي. لقد تركوا النميري في حاله لانه قد اغمض عينيه عن الاعيبهم وحبهم للمال وسمح لاول مرة لبنك بالتجارة وهذا ممنوع دوليا .

    يقول الترابي بكل قبح انهم عملوا علي المواصلة في التآمر علي الوطن والمواطن . ومدوا ازرعهم الاخطبوطية لخنق اقتصاد السودان . الم يعلم الترابي بمصيبة بنك فيصل الاسلامي الذي لا يعمل حتي في السعودية . لقد قدم البنك ما عرف بالقرض الحسن ,, لا يرد ,, للكبار في الدولة . استلم عمر محمد الطيب نصف مليون جنيه واستلم الترابي مليون جنيه. وعندما عرف النميري انهم قد وضعوا مليون جنيه في حسابه قال ... يعني انا وال .... ده يدونا زي بعض . هذا الكلام يشهد عليه ابن عمتي رجل المخابرات الامريكية في السودان التجاني محمد التجاني ابن رفاعة وزميل الترابي والنميري في مدرسة حنتوب . التجاني كان يقول ان كل الدول لها عملاء في السودان واكبر متعاونين هم عملاء مصر . واثيوبيا كانت توظف خيرة رجالها في السودان . وبريطانيا لها عملاء ومتعاونين في مستوي الوزراء . والبعض يعمل لاكثر من جهة .

    لماذا دفع علي عبد الله يعقوب الكوز المكروه من الجميع تلك الفلوس للكبار من رأسمال البنك ؟ لقد سمحوا لهم بذبح اقتصاد السودان . وكانوا يشترون العيش والمحاصيل قبل ان تنضج ويقومون بالاحتكار والتخزين . وهذا حرام في الاسلام وممنوع في القانوت . وبرضوا الترابي ما كان عارف .!!!! التجاني كان الصديق اللصيق بعمر محمد الطيب . وقصة العمالة للمخابرات الامريكية كان التجاني بحكيها لي في ونستنا. وكانت تشمل مفارقات ومغامرات مشوقة . ومن الاشباء التي سمعتها من التجاني لا يمكن كتابتها , لقد قام بعض رجال نميري والكيزان باشياء تفوق خيال الانسان . النميري لم يستلم المبلغ ولا يزال في حسابه الي اليوم. وقديما كان المبلغ ثروة ضخمة .

    يتحدث الترابي عن الاستاذ محمود محمد طه بحقد دفين وكراهية واضحة . والاستاذ كان مشهورا بدماثة خلقه ولين حديثه . ويقول ان الاستاذ قد قال انه عيسى بن مريم ... وهذا كذب . الترابي حقد علي كل اهل رفاعة التي عاش فيها. ومن رجال رفاعة شيخ الهدية والذي مات ولم يمتلك منزلا في امدرمان والمنزل الذي عاش فيه في المسالمة لم يكن ملكه . وكان الاستاذ وشيخ الهدية وكل رجال رفاعة يجدون الاحترام والاهتمام عندما يرجعون الي مدينتهم . ولكن عندما حضر الترابي الي رفاعة لم يجد ذلك الاحترام والاستقبال بل وجد في انتظاره عند البنطون الخير واجد وهو رجل امي بسيط قدمه اهل رفاعة لاستقبال الترابي .... لماذا؟

    كيف سافر الترابي مع نميري وطاف العالم امريكا فرنسا ايطاليا .... الخ الا يختشي وهو لا يؤدي اي عمل في اضاعة مال الشعب السوداني من تزاكر سفر ومخصصات واكل وحماية الخ ؟ لقد نسيت امثال الترابي لا يختشون وعرف بهذا منذ صغره . كيف يبيح المسلم لنفسه استلام المال لعمل لا يؤديه ؟

    من غير المجدي الكلام عن كذب الترابي فما قام به لا يمكن حصره في مجلدات . يقول للكوز المصري انه ضد حد الردة وانه لا يحب القطح والدماء . لماذا لم يفتح الله عليه بمعارضة قتل الاستاذ . والاستاذ لم يرتد كان يشهد بان لا الله الا الله وان محمدا عبده ورسوله . هذا البشر يتفوق علي نفسه في الخسة واللؤم. لقد اتي علي رأس كيزانه وبعضهم متحزم وهم يهللون ويكبرون وعلي راسهم الترابي . وعندما قطعت اليد اغمى علي الترابي واضطروا للملمته وحمله ..... تحسبوا لعب .

    عدم حضوره شنق الاستاذ ، لم يكن لانه يعارض الشنق ففي شخص الاستاذ كان ينتقم بفهمه المريض من الكثيرين . وهتفوا .... سقط هبل سقط هبل . يا لضئالة البعض . والترابي كان يعرف انه رعديد ولن يتحمل عملية الشنق التي قابلها الاستاذ بابتسامة . وكان في امكانه ان ينكسر ويستسلم .


    أحدث المقالات
  • خُذوا الحكمة من أفواه الشعب السوداني.. بقلم عثمان ميرغني
  • آخر نكتة (خروج نهائي للكيزان من السودان) !!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • الحزب الثوري بقلم محمد الحنفي
  • لآنه فضحّهمْ في كل أفعالهم الدنية وأنشطتهم الخبيثة بقلم أمين محمد الشعيبي
  • اهل ذمة السيسى وطلب حوار مجتمعى صريح و جاد بقلم جاك عطالله
  • آخر طرفة سودانية (بيت البكا الجديد) !!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • الى .... الحوار الوطني .... عودة بلا ملل .....!!!؟؟؟؟اا بقلم محمد فضل ... جدة
  • مبادرة للحل الحقيقي والواقعي للحرب في اليمن على ضوء واقع الارض بقلم أمين محمد الشعيبي
  • نهاية البداية ام بداية النهاية لإسرائيل بقلم د. فايز أبو شمالة
  • العلاقة المقلوبة بين السلطة الفلسطينية و م.ت.ف بقلم فتحي كليب
  • مصر.. وكهنة معبد الإله خنوم .. (2) بقلم رندا عطية
  • شهادة الترابي على العصر (حلقة 5) بقلم مصعب المشــرّف
  • (لا) يا الطيب!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • قنبلة موقوتة..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • بين أمريكا والسعودية وعالمنا الإسلامي بقلم الطيب مصطفى
  • سايكس بيكو .. وفاشر السلطان بقلم طه أحمد أبوالقاسم
  • هل سيتخلى البشير عن الإسلام السياسي كما فعل الغنوشي؟ بقلم عثمان نواي
  • جهاز الامن يؤلف مسرحية جديدة اسمها (مصادرة صحيفة المستقلة)..!! بقلم فتحي النور
  • مش بس البوهية واللون بقلم شوقي بدرى
  • مشاغبات العميد عمر البشير بقلم جبريل حسن احمد
  • الجيش الشعبي: من جيش لحرب العصابات الى جيش نظامي محترف بقلم طالب تية
  • تقييد الحريات والنشاط الطلابي .. لماذا ؟!! بقلم نورالدين مدني
  • مؤتمر نهضة الولاية الشمالية فضيحة جديدة للرئيس البشير والنظام بقلم محمد القاضي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de