وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-05-2016, 04:24 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

إنها الفوضى ..!! بقلم الطاهر ساتي

07-20-2016, 03:45 PM

الطاهر ساتي
<aالطاهر ساتي
تاريخ التسجيل: 08-11-2014
مجموع المشاركات: 516

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
إنها الفوضى ..!! بقلم الطاهر ساتي

    04:45 PM July, 20 2016

    سودانيز اون لاين
    الطاهر ساتي -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    :: ما لم تنتبه وزارة المالية و نيابة المستهلك، فأن الجشع السابق لشركات الإستيراد قد ينتقل إلى المطاحن والوكلاء و أصحاب المخابز وبعض وزارات المالية الولائية .. وبعد التقصي ، ليس هناك أي مبرر لبيع قطعتي الخبز - زنة 80 جرام – بجنيه.. ليست هناك زيادة في أسعار الدقيق لحد فرض هذا السعر غير المنطقي على المواطن.. فالأزمة ( أزمة رقابة).. وعلى سبيل المثال، ولايات - تبعد عن الخرطوم بمئات وآلاف الكيلومترات - نجحت في الرقابة والأسعار والأوزان الرسمية بحيث تباع ثلاثة قطعة - زنة 70 جرام - بجنيه .. ولكن الفوضى بالخرطوم ..!!
    :: نعم، الأسعار والأوزان الرسمية بالخرطوم ( منتهكة).. والآن، تضع وزارة المالية بالخرطوم والمطاحن والوكلاء وبعض المخابز وزارة المالية الإتحادية ونيابة المستهلك أمام (إختبار الإرادة).. وللأسف تلك الجهات هي التي خالفت قواعد البيع بحيث يرتفع سعر جوال الدقيق - حتى وصول المخابز - إلى (154 جنيها)، بدلا عن (135جنيها)، وهي القيمة الرسمية للجوال وتكاليف الترحيل حتى إستلام المخابز.. ولكن، منذ أسبوع العيد و إلى يومنا هذا، وبلا علم وزارة المالية، وبلا علم البرلمان، وبلا علم مجلس الوزراء، فرضت تلك الجهات هذه المخالفة ( رغيفين بجنيه)..!!
    :: ما هي مسؤولية تلك الجهات في (الفوضى الراهنة )؟.. نشرح الأمر لوزارة المالية ونيابة المستهلك.. أولاً، بلا علم المجلس التشريعي - وبلا علم المالية المركزية - فرضت وزارة المالية بالخرطوم رسوماً قدرها ( 6 جنيهات) على الدقيق الوارد من المخزون الإستراتيجي.. هذه مخالفة، ومسؤول عنه حكومة الولاية و مجلسها التشريعي الذي (لايراقب ولا يحاسب).. وكذلك وزارة المالية التي لا تراقب سياساتها وقوانينها ولوائحها.. هذه الرسوم - تجنيب - تخالف قوانين ولوائح المالية المركزية..وما لم تتدخل المالية المركزية ، فليس هناك ما يمنع وزراء ماليات الولايات الأخرى الإقتداء بوزير مالية الخرطوم . !!
    :: ثانياً، ليست هناك نسبة محددة بحيث تكون أرباح وكلاء الدقيق .. فالمطاحن تطلق عنان الأرباح للوكلاء بحي يربح كل وكيل (ما يشاء).. وعندما تحدد وزارة المالية سعر جوال الدقيق حتى وصول مخابز الخرطوم ب (135 جنيه)، فمن الطبيعي أن يكون هذا السعر شامل الترحيل و (ربح الوكيل).. ولكن للأسف، ما يحدث هو مخالفة الوكلاء - بعلم المطاحن - بزيادة جنيهات على السعر الرسمي بحيث تكون أرباحاً غير مشروعة ثم سبباً في زيادة سعر الدقيق .. وعليه، فأن فرق السعر ما بين ( 135 جنيه) و (154 جنيه)، يذهب للمالية الولائية (رسوما غير مشروعة) و للوكلاء ( أرباحاً فاحشة)، وبلا أي تبرير غير ( غياب الرقابة).. والمطاحن هي المسؤولة عن فوضى الوكلاء، وعليها مراقبة أسعار دقيقها حتى ( وصول المخابز)..!!
    :: وإن كانت تلك هي جهات وأسباب إرتفاع سعر جوال الدقيق إلى ( 154 جنيه)، فهل هذا السعر - المخالف لأسعار المالية المركزية - يُبرر تخفيض وزن وعدد الرغيف بحيث يباع رغيفين - زنة 80 جرام - بجنيه، بدلا عن ثلاثة رغيفات - زنة 70 جرام - بجنيه؟..للأسف ( لا)..حتى هذا السعر المخالف لسعر الرسمي لا يبرر للمخابز مخالفة الوزن والعدد.. متوسط إنتاج جوال الدقيق من الخبز زنة السبعين جرام ( 900 قطعة)، وعندما تقسمها على سعر البيع الرسمي ( 3 بجنيه)، يكون عائد بيع الجوال ( 300 جنيه).. ومع ذلك، هناك جشع في بعض المخابز لحد رفع عائد الجوال إلى (450 جنيه)، وذلك ببيع ( 2 بجنيه).. ولا نلوم إلا غياب الرقابة ..!!

    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 20 يوليو 2016

    اخبار و بيانات
  • الحزب الديمقراطي الليبرالي اطلقوا سراح الشيخ يوسف عبد الله ابكر
  • الرئيس عبدالفتاح السيسي يكرم طالب حربي من جنوب السودان
  • إلغاء جهاز الأمن للمؤتمر الصحفي المعلن لإطلاق مشروع موازنة الظل لجمهورية السودان بالخرطوم ظهر اليوم
  • ناشطون يكثفون حملتهم لتحقيق مجانية التعليم واتجاه لتقديم طعن دستوري
  • كاركاتير اليوم الموافق 20 يوليو 2016 للفنان عمر دفع الله عن جنوب السودان و السودان
  • خطاب من قيادات و نشطاء العمل المعارض بالخارج لقيادات قوي نداء السودان
  • اكتمال عملية إجلاء السودانيين من دولة الجنوب في مرحلتها الاولى


اراء و مقالات

  • شينة الانقلاب المنكورة في الذكرى 45 ل19 يوليو بقلم البراق النذير الوراق
  • السيد شعت يؤسفنا هذا النهج الاقصائي بقلم سميح خلف
  • معطيات الانفصال بدولة جنوب السودان بقلم محمد حسن شمام
  • أنمَاط (الديموقراطيَّة) فى الأحزابِ السياسية السودانية بقلم عبد العزيز عثمان سام
  • هل ظلمنا حسني مبارك..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • حديث النعامة بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • مصانع تعليب الصحافة!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • من يقف وراء جمهوريةاليسع عثمان (3)؟ بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الطّائِرة..من أسْقَطَها..؟ بقلم عبد الله الشيخ
  • هل تقيدنا بأصول التحقيق الجنائي في مذبحة بيت الضيافة: أين كان الحاردلو وجبارة يوم 22 يوليو 1971؟
  • المحجوب للصادرات ــ كسلا بقلم مُحَمَّد عَبْد الرَّحِيم سيد أَحَمَّد
  • مراكش والزحف المتوحش / الجزء الثاني بقلم مصطفى منيغ
  • عصر الترابي علي الجزيرة غضبة الشيخ بقلم تاج الدين عبدالله
  • تائه بين القوم / الشيخ الحسين/ طال انتظاري ليلة السبت!
  • المتسللون الفلسطينيون من قطاع غزة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • هل سنموت كالخرفان ؟؟ ام سنناضل كالرجال ؟؟؟ بقلم جاك عطالله
  • رداً على إتهامات إسماعيل جلاب ضد قيادة الحركة الشعبية في حوار العلاقات العامة مع صحيفة الوطن الصادر
  • انقلاب على انقلاب!!! بقلم الدكتور أيوب عثمان كاتب وأكاديمي فلسطيني
  • الردة عن الحرية بقلم ماهر إبراهيم جعوان


    المنبر العام

  • الروبوت الخطير والزراعة بالتسطير
  • الزراعة الطائرة
  • دامر المجذوب تؤمن علي استقالة والى الخرطوم
  • الاحزاب الدموية بالسودان التي قتلت الشعب الاحزاب الاسلامية و المؤتمر الوطني يجب تصنيفه بانها ارهابي
  • فرنسا تعلن مقتل 3 جنود فرنسيين في ليبيا.. بعد ساعات من إقرارها بوجود قوات خاصة هناك
  • الكيزان قطعو الجامعه لبيعها بالقطعه
  • أثار ظهورهم جدلاً واسعاً.. الحكومة الكويتية توضح حقيقة استعانتها برجال أمن من بنغلاديش
  • الشيوعي السوداني وفقدان البوصلة .. فصل أربعة أعضاء أخرين
  • ☢ إعلان مفاجئ عن فشل (أحدث الاختراعات العلمية لمنفعة البشرية) ☢
  • ما كتب أحمد دندش في الجميلة لوشي وقناة سودانية 24
  • أنقذوا السودانين المحتجزين بجدة من قبل الخطوط السودانية
  • هروّب العقارِب عبر مطار الخرتوم _ ونسة حشرآت ...
  • لفريق شرطة هاشم عثمان .. دولة داخِل دولة!!
  • مجزرة سياسية
  • فوائد الجواز الافريقي الذى اطلق فى قمة كيجالي
  • .. و سوريون ممتنون بيننا.. سورية ترغب في العودة للسودان من فرنسا
  • أروع ثـــلاثـــة أيـــــام فـي تـركـيـا ،،، علي صـهــوة الـسـحـاب ،،، و عـالـم البزنس...
  • رينق: ألتقيت لام أكول في الخرطوم والوصاية على جنوب السودان بات وشيكاً وريك لن يعود
  • اين السيد الرئيس؟!!
  • الشيوعيون والكيزان زي طُّره وكتابه ,,, جاتم نيله ,,,
  • إضافة صورة للبوست
  • للمغتربين .. مقولبت الجنيه السودانى بالريال.
  • (أكثر مُشاهدات + أكثر تعليقات) على أغنية سودانية على اليوتيوب
  • ناصحَ الحكامَ بالحسنى فتلقّى (9) شهور سجنا!
  • هل المصريين عرب؟
  • الصديق / علي دفع الله
  • ذكريات الألم مغترب اصابه فقد الوطن و الأهل في مقتل: و مغامرة لا تخلو من مخاطر :
  • كلما أقول دي أحلى أغنية لأم كلثوم .. تطلع معاي حاجة تانية ...
  • ماذا يجري فى فنزويلا: 90 ألف فنزويلي يعبرون حدود كولمبيا بسبب الجوع!
  • هدى عربي .. عز أهلنا .. المشاهدة على ( مزئولية ) صاحبها !!
  • كان اسمها الخرطوم كان اسمها العاصمة .. قذارة في كل مكان متي ينظف السودان
  • الطيب مصطفى حفيد الغدر والخيانة لا يعرف وطن بعد فصل جنوب السودان
  • من ساعي بريد إلى أكبر كتاب أمريكا اللاتينية الأوروغواني إِدوَاردُو غَالْيَانُو في الذكرى الثانية ل
  • كلمات في نقد رشا عوض
  • الطيب مصطفي يقترح روشتة التقسيم لحل مشكلة جنوب السودان
  • نشاط شقيق البشير فى(ش) الجمهورية (سان جميس سابقا)( صوووور)
  • رغم الفشل مرتين مصر تنافس 3 مرشحين عرباً على رئاسة اليونيسكو بـ"مستشارة سوزان
  • مقترح لتغيير شعار جمهورية السودان (صقر الجديان)
  • أبناء دارفور بولايات المتحدة الامريكية تناشد جميع المنظمات بالتدخل لإنقاذ الشيخ يوسف

    Latest News

  • Sudan Passes Law for Saudi Arabia to Cultivate 100 Million Feddans
  • IGAD Demands Rival Military Forces Leave South Sudan’s Capital
  • Sudan Appeal forces discuss way-forward in Paris
  • President Al-Bashir Meets Deputy Chairman of Libyan Presidential Council
  • Torrential rains, floods kill 12 in Sudan
  • In interview with Rwandan TV- President Al-Bashir: We sacrificed Sudan's unity for sake of peace an
  •                    <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    · دخول · ابحث · ملفك ·

    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia
    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de