الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-04-2016, 10:20 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الشاعر اسامة الخواض(osama elkhawad)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"- " Part "1

05-11-2005, 11:56 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"- " Part "1

    بشرى الفاضل كاتب نكتة وليس كاتب قصة
    عثمان الحوري

    (الصحافة)-العدد رقم 3898 بتاريخ 2004-04-06


    تخلَّى الكاتب المصري اللامع محمود السعدني عن الشكل الادبي التقليدي ، بل تخلى عن اللغة العربية الفصحى وحتى العامية المصرية الوقورة ، وصنع لنفسه شلالا لغويا هادرا من مؤلفاته من نوع ـ الافريكي ، والموكوس في بلاد الفلوس ـ ومذكرات الولد الشقي وكتابه ـ الافريكي ـ فيه زيارة الى السودان ـ الخرطوم وام درمان وفيه حكى ان بعض اخواننا اهل السودان يشربون (مية النار ..) ... وماء النار حامض الكبريتيك ، الذي يُستعمل في بطاريات العربات .. ومحمود السعدني يقصد (العرقي) .. او عرقي التمر .



    وعندما تم انتاج فيلم سينمائى مشترك بين مصر واليابان ، وشاهده محمود السعدني ، كتب مقاله الشهير في مجلة صباح الخير بعنوان .. (واذا بُليتمُ فاشتركوا ..) .



    والأديب القاص بشرى الفاضل في مجموعته القصصية (حكاية البنت .. الخ ..) يتشبث بالشكل الادبي التقليدي للقصة القصيرة ، ويحافظ على اللغة العربية الفصحى ، ولكن في اعماقه يجلجل بركن خفي من السخرية ، وهذه ازمة حقيقية يعيشها بشرى الفاضل . وقد تكون الحياة في السعودية والاقتران بلود ميلا قد اعطياه حقنة مورفين قوية ، هدأت اعصابه وبردت غليان دماغه ، واراحته من متاعب العيش في السودان .. والحمد لله ..!



    وفي المقدمة التي كتبها الراحل علي المك لمجموعة (حكاية البنت ...) نحس بأن علي المك نفسه كان يعاني من الملل من كل اشكال القصة التي تقابله في الصحف والمجلات والمجموعات العربية . وعلي المك يجد تفريجا في قصة ـ الغازات ـ . وهي مضمنة في مجموعة الاديب القاص بشرى الفاضل .. (حكاية البنت ..) .



    وقصة ـ الغازات ـ هي اصدق دليل على ان بشرى الفاضل يريد ان يتحرر من كل اشكال التعبير الادبية ليطلق من ذاته شلال السخرية المرير ، النابع من زحام الحياة في الشارع السوداني ، وعلى مستوى العاصمة المثلثة .



    وهذه القصة على سذاجة فكرتها تملأ الراحل علي المك بالتفاؤل إن بشرى الفاضل يشق في الصخر طريقا ، ويرجع تاريخ هذه القصة الى ايام ازمة المواصلات في العاصمة المثلثة في السبعينات من القرن الماضي ، كان بعض سكان العاصمة يغادرون اماكن عملهم عند الثانية بعد الظهر .. ولكنهم يصلون الى بيوتهم واماكن سكنهم مع غروب الشمس .



    والفكرة التي اراد بشرى الفاضل ان يصورها باسلوبه الساخر ان الركاب في احد البصات المزدحمة يتحولون بفعل الحر والزحام الى غازات ودخان يتطاير في سماء العاصمة المثلثة ، انها نكتة .. وكان يمكن ان تكون قصة باسلوب ادجار ألن بو او كافكا .. ولكنها لم تتخط طور النكتة .. ولكنها توحي بأن بشرى الفاضل له قدرة على الرسم الكاريكاتيري للمواطن السوداني .. ساكن العاصمة وبما أن الوف الناس في السودان قد استمعوا الى المونولوجست محمد موسى على اشرطة مسجلة فلابد انهم فكروا : هذا ما كان يبحث عنه بشرى الفاضل معه الراحل علي المك ، ولقد وجده المونولوجست محمد موسى .



    محمد موسى غير مقيد بالكتابة على الورقة او تقاليد الصناعات الادبية انه يجلس امام جهاز التسجيل ويطلق العنان لطاقته المممتازة في رسم عشرات الكاريكاتيرات الصوتية للحياة في السودان ، محمد موسى مسرح متحرك بالصوت وحتى باللون والرائحة . انه ممثل قدير ، وهو قد كسب اعجاب الفيلسوف الذي يدرس منطق ارسطو في الجامعة ، وحبوبة بت نايل التي تعيش في (كاب الجداد) ..



    ان الكاتب القصصي بشرى الفاضل يملك قبسا من الطاقة التي تهرج وتهرج في عقل المونولوجست محمد موسى . ولكن بشرى الفاضل يقيد نفسه بالشكل الادبي للقصة القصيرة .



    وفضيلي جماع يطلق العنان لاهوائه واحكامه النقدية ويقول في مقدمة اخرى لمجموعة بشرى الفاضل ان المؤلف تأثر بقدرات شيكوف على السخرية من جنس البشر ، ويضيف فضيلي جماع ان سخرية بشرى الفاضل قد تصل الى حد الاسفاف ، ولكن بشرى الفاضل يجد القبول بالذات عندما يكون ساخرا ، والسخرية فن ذو حدين ، فهي للبناء وهي للهدم ، ونحن لا نجد في قصص بشرى الفاضل اي ملامح من قصص د . شيكوف الروسي ، الا اذا كان فضيلي جماع يقصد ان لشيكوف الروسي قصة بطلتها الكلبه (كاشكا) .. ولبشرى الفاضل قصة اخرى بطلتها الكلبة السودانية (هاهينا) .. تشيكوف يروي قصة حقيقية بطلتها كلبة ، وهو يتبع بالكاميرا الادبية قصة الكلبة كاشكا في مواقف ساخرة ، والبشر عندما يراهم القارئ بعيني كلبه فهم مخلوقات جديرة بالرثاء ، خصوصا تحت حكم قياصرة آل رومانوف في ربع قرنهم الاخير ، ولشيكوف قصة اخرى عن قطة ومشكلة هذه القطة انها ليست من نسل القطط صائدة الفئران ولهذا السبب فصاحبها ناقم عليها ..ويود الخلاص منها ، ونحن نشاهد المنزل والشارع الروسي بعيني القطة فنجد وصفا لصحاري بلاد العرب ، وان القارئ ليحس بالأسى والالم عندما يعلم ان كلبة شيكوف ـ كاشكا ـ هربت من سيدها النجار الفقير لانها سئمت رائحة الغراء ونشارة الخشب التي تملأ خياشيمها طول اليوم ، شيكوف استفاد من ملاحظته لسلوك الكلاب والقطط ، وقد يكون قرأ ما كتبه علماء الحيوان عن هذه المخلوقات المسالمة والاليفة .



    اما بشرى الفاضل فقصته (هاهينا) هي عبارة عن سلسلة من النكات والقفشات الجميلة عن الكلاب في مدينة الخرطوم ، فالعمارات لها صنف خاص من الكلاب وكلاب العمارات وحي المطار تستمد صفاتها ونوعية سلوكها من الوضع الطبقي للبشر القاطنين في العمارات .

    ويبدو ان الكاتبة البريطانية فرجينيا وولف لها رأي تقول فيه ان الدراسات الاجتماعية عن البشر ليس مصدرها الوحيد التاريخ والاحصاءات المالية والسكنية.

    فلكي نفهم الانسان الاوروبي فلابد من فهم الحيوانات الاليفة التي تعايشه في المنزل مثل الكلاب والقطط ولفرجينيا وولف رواية قصيرة عبقرية بعنوان (FLUSH) .. وبطل الرواية كلب بهذا الاسم .. فلش .. ونحن نفهم عن المجتمع البريطاني من خلال قصة الكلب ـ فلش ـ اكثر مما نفهمه من دراسات جمعية (Fabian) الاشتراكية ويستطيع بيرنارد شو ان يتبجح ان مسز فرجينيا وولف ما كانت لتفهم المجتمع البريطاني بين الحربين لولا زمجرات شو على المسرح واحاديثه وخطبه في ندوات (Fabian society) ... الاشتراكية .



    اما الكاتب الامريكي جاك لندن فله رواية بعنوان (White fang) ... اى الناب الابيض ، وهي تدور حول مخلوق مخلط .. فأُمه ذئبة وابوه كلب .. ونشاهد هذا المخلوق في مغارة مظلمة تحت الارض .. جرو ذكر ومعه اخوته ـ جراء ، ولكن الاخوة يموتون جميعا ويبقى (white fang) وحده .. محتكرا البان امه فيشب قويا ويخرج من المغارة قبل الاوان ويتخبط وسط الغابة الصنوبرية .. فيغرق في مجرى مائى فتنقذه امه ، رحلة طويلة من الطفولة والصبا والشباب .. في غابات السواحل الغربية لامريكا الشمالية . لا يقدم جاك لندن دراسة علمية وافية عن التهجين بين الذئاب والكلاب فهي كلها من اسرة حيوانية واحدة تحمل الاسم اللاتيني (canine) ويصطاد قبيل من الهنود الحمر الكنديين الذئبة وابنها ـ الناب الابيض . وفي الاسر تكون الأُم مربوطة وابنها الصغير طليق ، ولقد تعلم ـ الناب الابيض ـ ان يقود اعداءه من الكلاب الكبار الى مربط امه فتنتقم من الواحد منهم انتقام الجبابرة لانهم يعاكسون ابنها الصغير ويقسون عليه ، ويحين الفراق المؤلم بين الام وصغيرها الفتى . فلقد باعه الهنود الحمر المترحلون الى صياد في ألاسكا في الشمال بلد الثلوج الدائمة والمناجم والاضواء الشمالية العجيبة والتي لا تنبعث من شمس ولا قمر ولا نجم ، ويخوض ـ الذئب الصغير ـ معاركاً ضارية تحت اشراف سيده ضد كلاب الصيد . وينتصر في معظمها . ولكنه يوشك على الموت بين فكي كلب قوي لولا تدخل الصياد لانقاذه . ويتدخل القدر لصالح . الناب الابيض ـ فيبيعه مالكه الى رجل ثري من كاليفورنيا جاء الي آلاسكا سائحا . ويهاجر ـ الناب الابيض ـ الى الجنوب الى كليفورنيا ـ بلد بساتين البرتقال والعنب .. حيث الشمس الساطعة دوما .. وحيث لا يرى ـ الناب الابيض ـ الثلوج الا على القمم البعيدة .. قمم جبال سيرا نيفادا .. وهو مسترخ في فيللا في ضواحي لوس انجلوس ان ـ الناب الابيض ـ يقضي شيخوخة هنيئة في فيللا في كليفورنيا بعد الترحال والتجوال والمعارك الدامية في بلاد الثلوج ، في كندا والاسكا ... فيا لتصاريف الاقدار .

    ونعود الى قصص بشرى الفاضل في مجموعته ـ حكاية البنت التي طارت عصافيرها .. والحديث عن بشرى الفاضل جر وراءه استطرادات وذكريات من الادب العالمي والعربي : السعدني ، شيكوف ، فيرجينيا وولف ، جاك لندن .. وهلم جرا .

    وحملة عبد القيوم الانتقامية ـ هي على ما اظن ما ارادها الكاتب المؤلف ان تكون درة العقد . وهي تتلخص في ان عبد القيوم جاء من القرية في الشمال الى العاصمة بحاحثاً عن ـ الشغل ـ ... و .. التراب ملينا عيشتو ... كما يقول المرحوم اسماعين حسن .. ويصير عبد القيوم من جمهور الخرطوم الغبش . والى هنا ونحن نعيش مع الكاتب رسوبه في عصر عثمان علي نور والزبير على وخوجلي شكرا الله . والقلم ما بيزيل بلم . ولكن عبد القيوم دهسته عربة في احد شوارع خرطوم منصور . مات وفي ذلك الزمان القانون ما كان فيهو ديه .. ولا شريعة .. ولا يحزنون والمرحوم غلطان .

    وجاء سائق بلدوزر مارا بالمقابر فدهس بمركبته الثقيلة قبر عبد القيوم فنهض الهيكل العظمي لعبد القيوم وامتطى البولدوزر وقاده في الشوارع وراح يدهس الناس يمينا وشمالا . وينتهي الامر بالبولدوزر في سائقه الهيكل العظمي الى اعماق النيل المبارك وكفى الله المؤمنين القتال وهي كما ترون نكتة ، نكتة ظريفة . والنكتة تروى على انها نكتة .. والقصة تكتب على انها قصة وفي مقال قادم سنحاول التفريق بين النكتة والقصة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2005, 12:25 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"- "Part "2 (Re: osama elkhawad)

    بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"
    عثمان الحوري


    مـــــــــــا الـــــــقصـــــــــة القصيـــــــــــــرة جـــــــــــــداً ؟
    مقاربة أولية


    يبدو لنا مصطلح قصة ملتبسا إلى حد كبير ، رغم أنه لازال مستخدما ، وعلى نطاق واسع ، في كافة أنواع الخطاب : الأدبي ، والشعبي ، والديني ، والصحفي ، والسينمائي إلخ إلخ، فرغم هذا الاستخدام الواسع للمصطلح إلا أن الخروج منه بدلالات واضحة تمنح المصطلح بعدا مفهوميا واضحا، وتنفحه تماسكا بنائيا ودلاليا واضحا لازال حلما ، قال القديس أوغسطين في اعترافاته عن الزمن :" ما هو الزمن ؟ عندما لا يطرح علي أحد هذا السؤال فإني أعرف. وعندما يطرح علي فإني آنذاك لا أعرف شيئا " ، ويبدو أن هذا هو الحال في القصة لاسيما عندما لا تضاف إليها كلمة القصيرة .

    لقد رافقت القصة الإنسان منذ خطواته الأولى على هذه الأرض ، وحكت آلامه ومسراته وآماله، واختزنت حكمته وحماقته ، وبتطور الوعي البشري أخذت القصة تتنوع ، وتزداد ثراء وتعقيدا، حتى أنه ليصعب على الباحث حصر أنواعها وموضوعاتها ، ومنذ القرن التاسع عشر تفجرت المذاهب الأدبية ، وبدأ تقنين النشاط الإبداعي ، فكيف نلملم كل هذا السرد الذي قال عنه رولان بارت في دراسته القيمة في التحليل البنيوي للقصة القصيرة :" إن السرد بأشكاله اللانهائية تقريبا ، حاضر في كل الأزمنة ، وفي كل الأمكنة ، وفي كل المجتمعات ، فهو يبدأ مع تاريخ البشرية ذاته ، ولا يوجد أي شعب بدون سرد " ؟

    كيف نستطيع أن نضبط المصطلح " قصة " في الخطاب النقدي ؟ وكيف نستطيع أن نفض هذا الاشتباك بين المصطلحات القصصية العديدة : القصة، الأقصوصة ، القصة القصيرة ، القصة القصيرة جدا، الصورة القصصية .. تلك المصطلحات التي تتبادل مواقعها دون هوادة في الخطاب النقدي العربي .. وكيف يمكن أن ننظر إلى تلك الأجناس الأدبية في ظل تطور نظريات الأجناس الأدبية وتحولاتها الكبيرةوسيرها الحثيث صوب جنس أكبر هو: الكتابة ؟ ألا يمكن أن تقبض على الخيط الداخلي الخفي الذي يسري بروح كل جنس منها دون أن ننزلق إلى فخ القولبة والتنميط ؟.

    نحاول في هذه المقاربة النقدية الاقتراب من ذلك الجنس المراوغ الذي اصطلح على تسميته بالقصةالقصيرة جدا ، محاولين رصد خصائصه الداخلية دون التعويل كثيرا على عدد كلماته . short short story

    يذهب بعض النقاد ربما بتأثير من الناشرين إلى أن كل ما قل عن ألف كلمة يمكن اعتباره قصة قصيرة جدا أو صورة قصصية ، ولكن النقد الحقيقي كما يقول الناقد المصري الكبير د.شكري عياد " يفضل أن ينظر في خصائص مجموعة من الأعمال التي تسمى صورا باتفاق مقارنا إياها بالأعمال التي تسمى قصصا قصيرة ، وفي ذلك يبدو أن مقياس الطول لا يصلح دائما للتفرقة حتى من حيث الشكل الظاهري ، كما أنه غير جوهري من حيث البنـاء".

    ويشير هذا الاقتباس من شكري عياد إلى حقيقة مهمة وهي أن الاحتكام إلى عدد الكلمات لم يعد محكا فارقا بين الأجناس السردية المتقاربة كالقصة القصيرة والمقامة والصورة القصصية ،وبعبارة أخرى فإن حجم العمل الأدبي لا ينهض دليلا على نوعه، ومن الأجدى البحث التطبيقي عبر النصوص نفسها عن الخصائص والسمات الفنية التي تحكم كل جنس أدبي .

    ولذا فإن توصيف الصورة القصصية بأنها تقل عن ألف كلمة قد أوقع النقاد في الخلط بين (الأقصوصة) أي (القصة القصيرة جدا ) ، وبين الصورة القصصية، فنرى عزالدين إسماعيل يعرف بأنها " تدور حول مشهد صغير أو لقطة عجلى ، أو لمسة فنية ، أو لوحة يودعها الكاتب شحنة عاطفية أو انطباعا وقتيا إزاء موقف أو إحدى مفارقات الحياة"، وهذا عين تعريف الصورة القصصية لا القصة القصيرة جدا (الأقصوصة) في رأينا ، وربما كان من الأجدى أن نناقش ذلك في سياق عرضنا لهذا النموذج للقاص محمد المخزنجي ضمن مجموعته رشق السكين الصادرة عن الهيئة المصرية العامة للكتاب في العام1984 ، وهو بعنوان 16/20 والذي لا يزيد عدد كلماته عن المائتين والخمسين كلمة :
    16 / 20

    ضرب ، ضرب ، ضرب ، ضرب بكراهية وغل ، والأتوبيس ينزلق على شريط الأسفلت الضيق وسط فزع الصحراء الجهمة المترامية ، لكن جوفه مكيف ، والركاب في مقاعدهم الوثيرة لا يشعرون بالقيظ في الخارج ، ولا بالمعركة في قلب عربتهم ، تدور رحاها منذ ساعتين .

    منذ ساعتين ، عندما تحرك الأتوبيس على أول الطريق الصحراوي بدأ الركاب يسترخون في مقاعدهم متهيئين للرحلة الطويلة . وكان الراكب في المقعد 20 طويلا بعض الشيء فغاصت ركبته في ظهر المقعد 16 أمامه ، وأحس الراكب في المقعد 16 بالنتوء المفاجئ عند ظهره ، ففهم، ولم يلتفت للوراء لينبه 20حتى يلم ركبته ، بل مال هو للأمام قليلا ورجع مندفعا بظهره ضاربا ظهر المقعد ، فسحب 20 ركبته . وأخذ الأمر يتكرر كلما نسي 20 ، وأحس 16 ، ثم تحول الأمر إلى أخذ ورد أشبه شيء بلعبة ، واستحالت اللعبة إلى اشتباك متواصل بين راكبين لا يرى أحدهما الآخر .

    ضرب . ضرب . ضرب . ضرب بالركب والظهر والقبضات والمرافق ، ضرب مكتوم ومستور وأعمى منذ أربع ساعات وعشرين دقيقة ، وفي الثانية الأولى من الدقيقة الحادية والعشرين تكت "سست" المقعد 16 تكتين متتاليتين ، وفي الثالثة تهاوى منهارا إلى الخلف بالقاعد فيه ، على القاعد وراءه . وعندما تلاقت عيون 16، 20 قال أحدهما:" لا مؤاخذة" ، فرد الثاني :" ولا يهمك " .

    وكان عليهما أن يكملا الرحلة الطويلة التي تبقى نصفها شبه مصلوبين على ظهر المقعد المكسور : 16 لا يركن ظهره مخافة أن يهوى به ، و20 يمسكه حتى لاينهار عليه .

    لا يتعدى هذا النموذج المائتين والخمسين كلمة ، ولا يتجاور عدد حروفه الألف ، ولكنه يظـل قصة قصيرة مالكة لزمام كل شروطها : اللغة المكثفة المختزلة التي لاتعرف الاستطراد أو الثرثرة، والموقف العابر الهامشي الذي لا يكاد يلتفت إليه أحد ولم تلتقطه سوى عين القاص الخبيرة التي حققت هنا حلم تولستوي :" الكاتب الجيد هو الذي يستطيع أن يكتب قصة كاملة من شجار عابر في الطريق " .

    يمتلك هذا النموذج أيضا سرده التعاقبي المتصاعد الذي يرويه راو محايد ، غير مشارك ، لم يبن عن موقفه الحقيقي ولو بابتسامة ساخرة ، لم يعظ ولم يقدم لنا درسا أخلاقيا دسما ،ولم يقل حرفا عن نوازع الشر الخفية في الإنسان المتوارية خلف قناع تحضره الاجتماعي الزائف ، حكى الراوي بحياد كأن المشهد هنا منقول عبر كاميرا مثبتة فوق الراكبين .

    يزدهي هذا النموذج أيضا بلحظة تنويره التي انبثقت في النهاية عندما انهار المقعد 16 واكتشف القارئ عبث ما كان يصنعه هذان الشخصان العاقلان ، والحضيض الذي انحدرا إليه ، ونفاقهما المبطن بالجبن : "عندما تلاقت عيون 16، 20 قال أحدهما:" لا مؤاخذة" ، فرد الثـاني :" ولا يهمك ".

    بنيت هذا القصة القصيرة جدا ( الأقصوصة)بإحـكام،وامتلكت سمات القصة القصيرة حتى الكلاسيكي منها : اللغة المكثفة المختزلة، الحبكة المحكمة، بناء الحدث ، لحظة التنوير ، وغيرها ، ويمكن القول أن الدافع الذي يدفع القاص إلى كتابة الأقصوصة المكثفة يختلف عن دافع كتابة القصة القصيرة شيئا ما، يقول القاص محمد المخـزنجي:"لقد بدأت القصة القصيرة جدا عندي تحقيقا لدافع عميق يستجيب لنزقي ورغبتي في الغناء السريع ونيلي لإسعاف عاطفي أسرع ، وفد تكون النقلة من الشعر إلى النثر هي السبب".

    وقد سبق لأندرسون أمبرت أن تحدث عن القصة القصيرة بالقول: " يضغط القصاص مادته لكي تعطيه وحدة نغم قوية يضغط القصاص مادته ، لكي يعطيها وحدة نغم قوية : أمامنا عدد قليل من الشخصيات ، وشخصية واحدة تكفي ، ملتزمين بموقف نترقب حل عقدته بفارغ الصبر .. ويضع القصاص النهاية فجأة في لحظة حاسمة " ، فالأقصوصة هنا تحقق حلم أمبرت، حتى ليمكن القول أن الأقصوصة هي القصة القصيرة في صورتها المثلى ، وفي أنقى درجات تكثيفها .

    تجد القصة القصيرة جدا أو الأقصوصة نموذجها الأفضل عند يوسف الشاروني ، ومحمد المخزنجي، والطيب صالح ، وبشرى الفاضل ...، حيث تشحن الكلمات بالدلالة ، ففي كلمات قلائل لا تتجاوز الخمسمائة كلمة في الغالب يحاول القاص أن يمسك بتلابيب العالم بكل اتساعه وغناه ، وسندلل على مثل هذه اللغة المكثفة بالأقصوصيتين التاليتين للقاص السوري زكريا تامر ، وهما: صامتون ، والصغار يضحكون
    صامتون
    التقى زهير صبري امرأة تشبه زهرة حمراء على غصن أخضر ، فخبرته بصوت مرتعش أنها تحبه ولن تستطيع أن تحب غيره . فقال لها إنه لا يهتم إلا بمستقبله ، فبوغت بصفعة مؤلمة تنهال على رقبته ، فتلفت حوله ، ولم ير الصافع.

    وصفع ثانية عندما قال لأحد الأثرياء إنه أعظم رجل أنجبته البلاد ، ولم ير الصافع.

    وصفع مرة ثالثة عندما قبل بخشوع يد رجل ، ورجاه أن يدعو له ، ولم ير الصافع .
    وصفع زهير صبري كثيرا وفي كل يوم من دون أن يرى الصافع المجهول ،ولم يكلم أحدا عن تلك الصفعات السرية حتى لا يسخر منه ويتهم بالجنون ، ولكنه كان واثقا بأن الناس أجمعين يصفعون مثلما يصفع ويلوذون بالصمت .
    الصغار يضحكون
    شاهد الملك يوما عددا من الأولاد يلعبون في أحد الحقول ويضحكون ويمرحون ، فسألهم : لماذا تضحكون ؟ . قال أحد الأولاد : أنا أضحك لأن السماء زرقاء .
    وقال ولد ثان : وأنا أضحك لأن الأشجار خضراء .

    وقال ولد ثالث : وأنا أضحك لأن العصافير تطير .

    فنظر الملك إلى السماء والعصافير والأشجار فألفاها لا تضحك ، فاقتنع بأن ضحكات الأولاد لا هدف لها سوى الهزء بهيبته الملكية ، فعاد إلى قصره ، وأصدر أمرا بمنع أهل مملكته من الضحك ، فأطاع الناس الكبار السن ، وكفوا عن الضحك ، غير أن الأولاد الصغار لم يبالوا بأمر الملك وظلوا يضحكون لأن الأشجار خضراء والسماء زرقاء والعصافير تطير .

    تنتمي هاتان القصتان إلى نمط القصة ذات المغزى أوالأمثولة التي تقدم سردا مكثفا ومدروسا بغية تصوير موقف له مغزاه ودلالته الفكرية ، وتحويله إلى رمز.

    وتبدو مثل هذه القصص لزكريا تامر وكأنها استثمار للنادرة الشعبية في أفضل حالاتها : التركيز، والاختزال، ومعاداتها الأزلية للسلطة التي لا تعني ـ في نسختها العربية على الأقل ـ سوى القهر، والاتكاء على ذكاء المتلقي الذي سيفهم حتما مابين السطور ، وتستعين في ذلك باللغة الكثيفة المضغوطة التي تنحو منحى الكشف والتعرية ، كشف ما يمور تحت السطح من قمع، فاللغة لاذعة غاضبة ، والكلمات تنطلق كالرصاص صوب هدف محدد ، ولهذا مضاره بالضرورة ، فهذه اللغة ربما تحول الأقصوصة إلى صورة أو تجريد ذهني يفتقر إلى الصراع الداخلي والتصاعد الدرامي النابع من الداخل ،ويحول اللغة من تصويرية إلى تجريدية، وما يمنح القصة القصيرة جدا أدبيتها هو ذاك الحس الخلاق الذي يحميها مغبة الانزلاق إلى صورة أو إلى حكمة مكثفة كما نرى عند الكتاب المهجسين بالايديولوجيا، والذين يستولى الموضوع على كامل تفكيرهم ، وقد كادت بعض أقاصيص زكريا تامر بسبب ذلك تتحول إلى بيانات ضد القمع .

    و نرى أن الإشكالية الحقيقية في مثل هذه القصص أنها تنبع من فكرة معينة لا تلبث أن ترتدي عند قاص متمرس ومحترف مثل تامر ثوبا قصصيا ، فقصصه تنبع من [أفكار ] وليس من [حالات] ، فالشخوص هنا عبارة عن نماذج أو أنماط TYPESمعـدة سلفا لتحمل عبء الفكرة ، والرموز ساطعة وغرضها التحريض فالأطفال رمز البراءة ، والسلطان والملك والشرطي رموز للقهر ، والمرأة رمز الخصوبة ، وهكذا ..، وليس هذا هو حال القصة القصيرة جدا عند المخزنجي أو الطيب صالح مثلا حيث تعبأ المفردة بالدلالة الكثيفة لتعبر عن حالة نفسية لا عن فكرة مجردة يمكن أن تجد مجالها التعبيري الأفضل في الخاطرة أو الصورة .

    وقد لاحظ الباحث نجم عبد الله كاظم في دراسته القيمة لأعمال زكريا تامر والتي حملت عنوان " كتابات زكريا تامر القصيرة " أن بعض قصص زكريا تامر القصيرة جدا قد كادت تفرغ من أبعاد خطابها الفني ومن رسالتها بسبب إلحاحه على كتابة نماذج شديدة القصر ، إذ تخطت اللغة التكثيف إلى الاقتطاع واجتزاء الأفكار والمواقف التي لا تتيح لها الكلمات أن تقدم لقارئها شيئا.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2005, 02:11 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
An introdution to my final response to Mr.Bushraa Elfadil (Re: osama elkhawad)

    That was the critical essay of the distinguished sudanese story teller

    Osman Alhouri
    I republished it as an introdution to my final response to Mr.Bushraa Elfadil

    Definitely, I dont agree with all the importants issues raised by the essay
    but at the same time, it hihglights some of the issues I am going to discuss in my last response

    I will be back as soon as i have access to Arabic language


    sincerely
    ,
    Almashaaaaaaaaaaaaaaaaaaa
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2005, 08:45 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
UP (Re: osama elkhawad)

    UP
    Almashaaaaaaaaaaaaaaaa
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2005, 10:09 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: UP (Re: osama elkhawad)

    Dear Usama
    Greetings
    It troubled me to observe your relentless persistence in using the term
    "المتأكدم"!
    to describe dr. Bushra Elfadil, and whichever explanation you had provided for using that term simply did not hold for me.

    Now that you have promised to provide some "critique" here, we really hope that it is a serious one that bears some respect to Bushra Elfadil. I will provide no description such as "the academic" or "the writer", and will leave it for you, the initiator of this post, to disclose what you have in store for us

    Note: Disrespect is always alarming and it takes from you more than from your percieved 'enemy'o

    One more point: By the way! I have never ever read dr. Bushra present himself as 'an academic' since I joined this forum! So, I am just wondering why you would use this aspect of his 'profile', if you like it, to put him down in the first place!! Just wondering

    Thanks and regards
    Iman Ahmed
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2005, 10:54 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 02-14-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: UP (Re: إيمان أحمد)

    إلى حين عودة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2005, 11:20 PM

Murtada Gafar
<aMurtada Gafar
تاريخ التسجيل: 04-30-2002
مجموع المشاركات: 4726

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: UP (Re: عبد الحميد البرنس)

    الأستاذ أسامة الخواض:

    سلام و إحترام

    هل يعني النقد الأدبي قراءة العمل الإبداعي بالنيابة عن المتلقي-القارئ؟ أو بصياغة أخرى ترشيح دلالات معينة لعمل إبداعي يعتمد الرمزية وسيلة تعبير؟


    مع أكيد الإحترام




    مرتضى جعفر

    (عدل بواسطة Murtada Gafar on 05-11-2005, 11:22 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2005, 11:25 PM

Khalid Eltayeb
<aKhalid Eltayeb
تاريخ التسجيل: 12-18-2003
مجموع المشاركات: 1065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"- " Part "1 (Re: osama elkhawad)

    Quote: One more point: By the way! I have never ever read dr. Bushra present himself as 'an academic' since I joined this forum! So, I am just wondering why you would use this aspect of his 'profile', if you like it, to put him down in the first place!! Just wondering


    Dear Eman ,

    I'm also wondering.


    Dear Osama ,

    We are awaiting your " final reply" as you mentioned as a " reader"


    Kind Regards,
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2005, 11:28 PM

مكي النور

تاريخ التسجيل: 01-02-2005
مجموع المشاركات: 1617

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"- " Part "1 (Re: osama elkhawad)

    تحياتي يا استاذ اسامة وتقديري لما تبذل من جهد كريم.
    لدي هنا رأي حول مداخلة الاستاذ الحوري. لا اري انه الشخص المناسب لكي نثق في تحليله النقدي الذي يمكن بكل سهولة اكتشاف ان منطلقاته عاطفية ولا علاقة لها بالتحليل العلمي المجرد والمحايد. الاستاذ الحوري لا يوجد ربما في العالم من تنطبق عليه مقولة ان الناقد هو مبدع فاشل اكثر منه. بعد ان نشر عشرات القصص التي سودت صفحات الصحف طوال عقود بل وترجمت الي سودان ناو ايام عزّهاوازدهارها دون ان يحرز اية فضيلة فنية تخلد حروفه. وفي النهاية تحول الي معدداتي ينعي كل صباح موت كل المؤلفين.
    محمود السعدني الذي يبدو ان الحوري مفتون بأسلوبه يستخدم المفارقة الاسلوبية بصورة جميلة وموهبة لا تضاهي، كل ما ينجزه الحوري في هذه المقالات هو فشله في تقليد اسلوب السعدني رغم محاولاته.


    انظر الي هذه العبارة مثلا:
    والأديب القاص بشرى الفاضل في مجموعته القصصية (حكاية البنت .. الخ ..) يتشبث بالشكل الادبي التقليدي للقصة القصيرة ، ويحافظ على اللغة العربية الفصحى ، ولكن في اعماقه يجلجل بركن خفي من السخرية ، وهذه ازمة حقيقية يعيشها بشرى الفاضل . وقد تكون الحياة في السعودية والاقتران بلود ميلا قد اعطياه حقنة مورفين قوية ، هدأت اعصابه وبردت غليان دماغه ، واراحته من متاعب العيش في السودان .. والحمد لله ..!

    انظر بالتحديد الي كلمة الحمدلله التي وردت في اخر الجملة لا يوجد لها اية مدلول وكان يمكن الاستغناء ببساطة عن علامة التعجب المرفقة!
    قارن ذلك بعبارة للسعدني وهو يتحدث عن الترابي واصفا اياه بأنه : اية الله حجةالله استغفر الله !
    انظر الي استغفر الله ، فيها تكمن المارقة الاسلوبية الساخرة التي تميز السعدني فعبارة استغفر الله لها مدلولاتها في الوجدان الشعبي .بينما الحوري يستخدم مجرد كلمات باردة لا تجد لها امتدادا يبيح استخدامها للسخرية.

    افضل لاستانا الحوري العودة لكتابة قصصه القديمة او كتابة مقالات تنشر في صفحة الاستراحة في الصحف اليومية التي لا يقرأها أحد.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2005, 11:41 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
لكنك اجبرتني على ذلك (Re: osama elkhawad)

    عزيزتي ايمان
    للاسف لاول مرة اسمع منك كلاما متأخرا وغير مفيد
    لو جاء كلامك عن "المتأكدم" في وقته,
    لكنا قلنا ما نريده ,
    لكن حجتك للاسف غير مقنعة
    ولو انك متابعة للحركة الثقافية السودانية,
    لكان عليك اولا ان تحيي القاص المتمرس:
    عثمان الحوري

    وستعرفين ان كلامك هوكلام انسانة غير متابعة,
    في ما سيرد من حوار
    اسف لكلامي ,
    لكنك اجبرتني على ذلك
    وسأعود
    المشاء
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2005, 11:52 PM

معتز تروتسكى
<aمعتز تروتسكى
تاريخ التسجيل: 01-14-2004
مجموع المشاركات: 9829

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: لكنك اجبرتني على ذلك (Re: osama elkhawad)

    خالص التحايا
    من الهاوى الى المحترفين
    معاول التغير فى مجتمعنا والمثقفاتيه
    اهديك هذا المساهمه منى الى
    يا
    osama elkhawad


    الرسالـــــة المنبريـــة..

    هى واقع ثقافى جديد مستنبط من كلمة(الثقافه) بمفهومها العام الشامل فى البناء العلوى للمجتمع الذى يتألف من الدين والفلسفة والفن والادب والتشريع والقيم السائدة فى المجتمع ، كما تُعد(الرسالة المنبرية) من خلال انشقاقها من عموميات الثقافة كواقع جديد انعكاسا لبناء المفاهيم الجديدة ولعلاقة الانتاج السائدة فيها. فاذا كنا نجد فى فلسفة (ارسطو) احتقارا للعمل اليدوى فان ذلك يعتبر تعبيرا عن واقع وانقسام المجتمع اليونانى القديم حيال مسألة العمالة.ونجد أن هذا الانقسام جاء وفقا لمتطلبات العصر فى خلق اداة فعالة تجاه المسألة الزمنية بنفس القدر كانت المنابر او مواقع (الانترنت) كواقع جديد اصبحت من خلالها المادة الاعلامية متوفرة ورسالة، كذلك يأتى السؤال عن امكانية توظيف تلك الهالة فى أغراض يمكن ان تساهم فى البناء الاجتماعى بجميع نواحيه.
    واستخدام سلاح الكلمةفي(منتديات الحوار) فى اعتقادى سيكون من اصعب الاستخدامات لطرح رسالة او فكر معين باستناده على (الكلمة) ..تختلف النظرة الى الفكرة باختلاف المذاهب الفلسفية والاجتماعية المختلفة فى تحديد شكل تفعيل هذه المنابرلتؤدي رسالة يمكن أن تخدم البشرية ..
    فهناك فكر ينظر الى مضمون الرسالة التى تقدمها تلك المنابر باعتبارها عملية معنوية لا أكثر يعتمد أصحابها على التسلق على القضايا الحية فى المجتمع ليخلقوا منها وسيلة لجذب الانظار دون القضيه (وتلك رؤية انتهازيين)..
    وهناك نظرة اخرى تعتبرها مجرد ثمرة مباشرة من ثمرات المادة وافرازا من افرازاتها فى ظل وضع طبيعى للتطور البشرى المادى فتكون مجمل الاشياء عند اصحاب هذه النظرة انصرافية جدا (وهذه نظرة الساذجين)..
    وهناك نظره ثالثه تدرك الاساس العضوى للعملية الفكرية (للمنابر)كما تدرك اساسها الاجتماعى والتاريخى كذلك فى محاولة لخلق اية وسيلة لتغيير الواقع المعاش بعيدا عن السذاجة والانتهازية..فتكون الرسالة المنبرية عند اصحاب هذه النظرة ليس مجرد مرآة تعكس الواقع وتصوره ،وانما هى ايضا كذلك وسيلة فعالة لتغيير الواقع وتطوره (وهذه النظرة العلمية والموضوعية للرسالة)..

    عملية الحــــــــــــوار:-
    (اختلاف الرأى لايفسد للود قضية)...من خلال هذه العبارة التى اصبحت شيئا من ضروب الخيال فى امكانية ان يساهم شكل الحوار فى عملية تفكيك الاشياء بدفعها الى الأمام ..لهذه العبارة تأثير كبير فى عملية الحوار (النفسية العامةه) عندما يتم الاقتـناع بهذه العبارة يصبح المحيط العام للنقاش فيه شئ من السعى لتحيق مستوى تعايشى لائق بالمجتمع فى جميع النواحى (الاقتصادية-الصحية –الاجتماعية-الثقافية...).
    اما خلاف ذلك فيدخلنا فى اشياء (كاالديالكتيك) و (الجدل البيزنطى) فى مرجعية للنقاش والحوار ..
    الدخول فى عملية حوار يعنى الدخول فى شئ من ثقافة (السلم والديمقراطية) باعتباره جزء من تلك الاشياء ..
    اساسيات الحوار هو عملية التوافق للوصول الي حل وسط لخلق صيغة أحاديه يمكن ان تدعم عملية النقاش والحوار دون النزول عن المبادى وان فشلت تلك الأدوات فى الوصول الى حل مرض من خلال النقاش يصبح على الجميع الاحتفاظ بما تبقى فى الجملة (لايفسد للود قضيه)..
    لكن اين نحن من تلكم الاشياء كما يجب التفريق بين النكوث عن المبادئ وعن عملية الحوار فى حد ذاتها واختلاف شكل المكان والزمان كواقع اساسي فى عملية الحوار ..

    منتديات الحوار السوداني المضمون والجوهر والرسالة للوطن:-
    من خلال كلمة الوطن يمكن ان نُقدم الكثير كما يمكننا ان نُؤخر الكثير فى شكل تناولنا لقضايا الوطن عن طريق(العقلانية-الانتهازية)..
    كل انسان عاقل على درجة معينة من الوعى الزائف، او الحقيقى، الجزئى او الكامل، يسهم التعليم بنصيب ملموس ،بالاضافه الى العوامل المادية ،فى تكوين الوعى الانسانى وتطويره وتغيره من احسن الى احسن ،يطابقه ويضاده بصورة علمية فى المضمون واقلها فى العبارة (القلم مابزيل بلم)..تشكيل المفردة من واقعنا السودانى ومحاولة دمجها في الواقع المادى والمحورى فى المنابر السودانية لدفع مسيرة الوطن دون زيف نجدها قد تشكل نسبة كبيرة فى شكل تطابقها مع التعريف العلمى (للوعى) بفهم انه عندما تفشل أدوات القلم فى ايصال الرسالة يصبح لافائدة من وجوده ويصبح كرمح مغروس فى جسد الأمة لايحرك ساكنا.سواء كان عقلا او اى روح تحمل هذا القلم (ان لم تساهم فى حل القضيه تصبح احد ادوات المساهمة فى الفشل) هذا يحتم على الجميع ان ينظرو بان الاشياء الخاصة على مساحة المنابر تاخذ اكثر من كون أن هناك قضايا مهمة بالدرجة الاولى .
    قد يتعلل البعض بان القضية قد تتعرض للسرقة من قبل بعض الأرزقية ، هذا لايمانع بان يكون هناك رد فعل مضاد له فى الاتجاه ويصل ايضا الى (روما)..
    والبعض يعتبرونها (المنابر) مساحة للجات ومساحة لقضايا شخصية بالدرجه الاولى ..اذا كان البعض يمل من تناول القضايا كناحية سياسية (فالعلم بحر لاساحل له) نتعشم ان يمدونا بشئ من (الفلسفة- نظريات كونية-الحياة- المادة- الادب وغيرها)..
    اعتقد اننا كشعب لم نفهم بعض معنى (منتديات الحوار السوداني المضمون والجوهر والرسالة). بشكل واف يسمح له بان يشكل وعينا تجاه القضايا المصيرية فى المقام الاول ثم بعدها تأتى الكماليات..

    *يقول شو: فى حديثه عن البناء الدرامى مشتركا مع (ويليام آرثر).. ((ان المشروع لم يتم لأنهما اكملا بالكاد فصلا واحدا))..
    وكان شو يسمى مسرحياته بالمناقشات،لانه لايحفل كثيرا ببنائها الدرامى((التقليدى))،وكان ينعى على شكسبير انه لم يكن يحمل رسالة يقولها فى مسرحياته.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2005, 09:09 AM

Alia awadelkareem

تاريخ التسجيل: 01-25-2004
مجموع المشاركات: 2099

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: لكنك اجبرتني على ذلك (Re: osama elkhawad)

    Quote: وستعرفين ان كلامك هوكلام انسانة غير متابعة,
    في ما سيرد من حوار
    اسف لكلامي ,
    لكنك اجبرتني على ذلك
    وسأعود


    العزيز اسامة

    مساك الود

    من الذي يحدد ابداع كاتب من عدمة ...؟

    واذا سلمنا بتجاوز ذائقة القارئ للعمل الابداعي كمعيار لتحديدذلك

    وعولناعلي الناقد كمعيار كيف يمكن للمبدع المغضوب علية الانفلات من مشنقة الناقد غير

    الامين والذي تحركة دوافعة شخصية لتبخيس او تثمين عمل دون الاخر...؟؟؟

    القاص بشري الفاضل وليس هنا في اطار الدفاع عنة قد خطت شهادة ابداعة عين القارئ

    السوداني البسيط الذي يميز الصالح من الطالح واستطاع ان يصل الي وجدانهم واحبوة ...

    كما الشاعر والكاتب اوسامة الخواض لن اصغي لمليون شهادة وفاة من اي احد تبخس من قدرة

    انت وبشري رقمان لست من السهولة تجاوزهما في مجال الابداع علي علتة في السودان

    احبكما معا ...

    واعاتبك يا اسامة في اغلاظك القول لايمان

    وان تجعل من المعرفة والمتابعة فزاعة لحجّر الاخر حقة في القول

    انا لست متابعة

    ولست بعلمك ولاقبل لي بك اكاديميا

    لكنني قارئ لكما معا..

    شكلتما وجداني ككتاب

    وفوق هذا احترمكما..

    وذات ذائقة لايمكنك اختصارها باذهبي والعبي بعيدا ايتها الصغيرة ودعي الكبار او الرجال

    يتفاكرون...

    ليس هكذا تدار المعارك

    وليس هكذا تمارس دورك ككاتب ومبدع كبير في ارساء تقاليد واعراف الحوار الديمقراطي

    وتوفير مناخ التلاقح الفكري الذي يثري ساحة الادب بالجديد والمختلف والمفيد..

    لماذا ككبار لاتعلمونا ان الاختلاف بشرف يكون مصدر للتنوع والغناء؟؟؟

    لماذا ككبار لاتعلمونا شرف الحوار والهدوء بعيدا عن استعراض العضلات والغموض المتعمد

    تاسيسا لمناخ غير صحي ...ظل يدجن ساحه الادب والفكر السوداني ..؟؟؟

    محبتي تبراك
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2005, 00:06 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
احيي قاصنا الكبير عثمان الحوري (Re: osama elkhawad)

    دعوني أولا قبل أن اعود الى البوست,
    أن احيي قاصنا الكبير عثمان الحوري
    وأعتقد ان مقالة للحوري,لا يمكن ان تمر بغير نقاش عميق.
    وحاولنا هنا ان نربط ما نقول به بما قاله كتاب في قامة الحوري,
    وهذا لا يعني اننا نتفق معه في كل اطروحاته,
    لكنه بالتأكيد يطرح قضايا مهمة وملاحظات كقاص كبير ,
    لا يعرفه معظم اعضاء المنبر ,
    ولم أقرأ له كتابا منشورا حتى رحيلي
    ونسأل الان :
    لماذا لا تخصص أموال من الدولة لنشر نصوص الكتاب السودانيين؟
    لماذا لا تدرس الجامعات والمعاهد السودانية نصوص الكتاب السودانيين؟
    لماذا لا تستعين المؤسسات الاكاديمية بذوي الخبرة مثل فاطمة احمد ابراهيم والتوثيق له وللحركة النسائية السودانية؟

    لماذا لا تخصص منح جامعية لدراسات الماجستير والدكتوراة في نصوص"
    عبد الله الطيب
    محمد المهدي المجذوب
    التيجاني يوسف بشير
    فاطمة احمد ابراهيم
    مثلا

    ولماذا لا تخصص شعبة لدراسة الادب والنقد السودني الحديث؟
    بحيث يشمل عادل عبد الرحمن ,والصادق الرضي,
    وعبد اللطيف على الفكي ,
    وغيرهم؟
    وسأعود
    المشاء
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2005, 04:22 AM

newbie

تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 797

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: احيي قاصنا الكبير عثمان الحوري (Re: osama elkhawad)

    Quote: (حكاية البنت .. الخ ..)

    هل لبشرى الفاضل مجموعة بهذا الاسم ؟
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2005, 05:51 AM

Ali Alhalawi

تاريخ التسجيل: 02-10-2004
مجموع المشاركات: 1467

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: (Re: newbie)

    الأخ أسامة ..

    كتب الحورى
    Quote: بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"
    .. و بما أنك أقتبسته كعنوان لبوستك فهمنا أنك توافقه الرأى .. سننتظرك لنعرف لماذا أن بشرى الفاضل ليس "كاتب قصة" ؟!!!!

    الحلاوى
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2005, 05:57 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
دعوني ابدأ بنيوباي لان كلامه متعلق بطريقة ايراد المراجع (Re: osama elkhawad)

    تحايا عاطرات للمتداخلين :
    البرنس
    مرتضى
    خالد
    مكي
    معتز
    نيو باي
    الأهلاوي

    فقط دعوني ابدأ بنيوباي لان كلامه متعلق بطريقة ايراد المراجع

    عزيزي نيو باي
    الطريقة التي اورد بها الحوري عنوان مجموعة بشرى الفاضل صحيحة,
    وهذه طريقة متبعة وهدفها الاختصار ,
    او كون ان الكتاب المعين او الدراسة المعينة معروف او معروفة لمن يتوجه اليهم الخطاب
    فمثلا هنالك من يورد موسم الهجرة الى الشمال هكذا في سياق دراسته:
    موسم الهجرة
    او
    موسم
    لكنني كنت افضل ان يورد العنوان كاملا اولا ثم يختصره
    وهذا يختلف عن أن "تنجر " عنوانا فرعيا من راسك
    كما حدث لمقالي :

    مشهد النسيان
    وسنعود لاكمال حديثنا
    المشاء
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2005, 07:11 AM

newbie

تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 797

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دعوني ابدأ بنيوباي لان كلامه متعلق بطريقة ايراد المراجع (Re: osama elkhawad)

    Quote: او كون ان الكتاب المعين او الدراسة المعينة معروف او معروفة لمن يتوجه اليهم الخطاب
    فمثلا هنالك من يورد موسم الهجرة الى الشمال هكذا في سياق دراسته

    هذا السياق مفهوم اذا اضفنا اليه
    Quote: لكنني كنت افضل ان يورد العنوان كاملا اولا ثم يختصره

    ولكني اجد صعوبة في فهم
    Quote: ..الخ ..
    خاصة وان الكاتب اورد نقاطا هامة على حد وصفك ,, يعجبني الكاتب عندما يكون دقيقا في تعابيره - كما يرد في كثير من كلامك يا خواض - ولكن هذا المقطع من تحليله غريب
    Quote: والأديب القاص بشرى الفاضل في مجموعته القصصية (حكاية البنت .. الخ ..) يتشبث بالشكل الادبي التقليدي للقصة القصيرة ، ويحافظ على اللغة العربية الفصحى ، ولكن في اعماقه يجلجل بركن خفي من السخرية ، وهذه ازمة حقيقية يعيشها بشرى الفاضل . وقد تكون الحياة في السعودية والاقتران بلود ميلا قد اعطياه حقنة مورفين قوية ، هدأت اعصابه وبردت غليان دماغه ، واراحته من متاعب العيش في السودان .. والحمد لله ..!

    هل يتكلم عن اعماق كتابات بشرى الفاضل اماعماق بشرى الفاضل ؟ وهل يقصد ازمةاستخدام اللغة العربية ام ازمةالسخرية,,, لا اريد الخوض في السياق الذي وردت فيه هذه الفقرة واجاوزها الى ما بعدهاويمكنني قراءتها الىن في ياق العنوان - بشرى الفاضل كاتب نكتة وليس كاتب قصة- ما علاقة اقامة بشرى الفاضل في السعودية بان يكتب نكاتا او قصصا ,, وهل ينضب معين النكات في اي بلد

    اشرت يا خواض الى نقطة هامة وهي لمن يكتب الكاتب ,,, وارجو ان تفرد لهذه النقة حيزا في هذا المنبر

    اعذرنا لاننا نريد الاستفادة منكم بأكبر قدر ممكن ... لا نعرف متى تغادرون هذا المنبر الذي لا احد خالد فيه
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2005, 08:34 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
حاجيك راجع (Re: osama elkhawad)

    شكرا نيوباي على ردك
    وحاجيك راجع
    عندي مرقة مهمة
    لكن دعنا نقول ان هنالك محوران في هذا البوست:

    المحور الاول:
    ويتعلق بما كتبه قاصنا المتمكن المعروف عثمان الحوري

    اما المحور الثاني:
    فيتعلق بالسؤال عن علاقة هذا المقال كمقدمة مهمة بردنا الاخير على بشرى الفاضل
    ارقد عافية
    المشاء
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2005, 08:42 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26185

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: حاجيك راجع (Re: osama elkhawad)

    سلامات يا اسامة؛

    Quote: اما المحور الثاني:
    فيتعلق بالسؤال عن علاقة هذا المقال كمقدمة
    مهمة بردنا الاخير على بشرى الفاضل


    اتمنى ان تورد لنا الرد الاخير المقصود
    حتى تسهل المتابعة و الربط.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2005, 08:44 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
حينما يتحول الحوار بين "كتاب" الى نقاش "ارتدادي"-هوكلام معروف للكتاب (Re: osama elkhawad)

    عزيزي نيوباي
    معليش على التاخير
    اكل العيش صعب

    المهم قلت كلاما يتعلق بما قاله الاستاذ عثمان الحوري,
    وهذا لا استطيع ان احكم عليه او اعلق على الاقل عليه,
    فليس في حوزتي اي كتاب من المجموعات القصصية التي تحدث عنها

    ولذلك ساعلق على كلامك الاتي:
    Quote: اشرت يا خواض الى نقطة هامة وهي لمن يكتب الكاتب ,,, وارجو ان تفرد لهذه النقة حيزا في هذا المنبر
    عذرنا لاننا نريد الاستفادة منكم بأكبر قدر ممكن ... لا نعرف متى تغادرون هذا المنبر الذي لا احد خالد فيه


    كلامي كان يتعلق عن كيفية ايراد المراجع,
    وهوكلام معروف للكتاب,
    وكان يمكن لبشرى الفاضل ان يعلق على ما قلته من ملاحظات حول طريقة ايراد الفيا للمراجع من الانترنت ,وايضا ايراد عناوين مقالات سبق له كتابتها,وايراد عنوان فرعي
    لكنه لم يقم بذلك,
    وربما انه لم ينتبه لذلك,
    او لانه يريد ان يصمت على اخطاء تابعه


    المهم المشكلة في الحوار هنا انه لا تدخل اطراف اخرى ,
    وهذا يعطي مجالا كبيرا للمراوغة من قبل المزنوقين في النقاش
    هنالك حقيقة يجب قولها:

    حينما يتحول الحوار بين "كتاب" الى نقاش ارتدادي اولي حول كيف تكتب المراجع,
    فهذا نقاش ,
    بالتاكيد فيه طرف عليه ان يراجع نفسه ويجود ادواته

    وساعود
    المشاء
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2005, 09:26 PM

Ahmed Osman
<aAhmed Osman
تاريخ التسجيل: 01-22-2004
مجموع المشاركات: 673

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
مالـــــــقصـــــــــة القصيـــــــــــــرة جـــــــــــــداً ؟ (Re: osama elkhawad)

    IT is often said that
    something worth saying can be be expressed in a very
    few words..
    1

    was that worth saying?1
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2005, 09:30 PM

mohmmed said ahmed
<amohmmed said ahmed
تاريخ التسجيل: 10-25-2002
مجموع المشاركات: 6830

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
قصة (Re: osama elkhawad)

    بشري الفاضل كاتب نكتة وليس كاتب قصة
    والجواب من عنوانو
    احكام مطلقةليست لها اي اسانيد نقدية مقنعة
    وحديث ليس له معني عن حياة بشري الفاضل وزواجه
    وتشبية ركيك لقصص بشري بنكات محمد موسي
    اخي اسامة
    انت تدعو لنقاش عميق لكاتب مهم
    ما كتبه ليس فيه ما يغري بالتعمق(الحوري)
    اظن ان هناك اغراض خفيه للكاتب دفعته لمحاولة تجريد صفة القاص من بشري
    وطاشت الطلقة من مبتدر العنوان
    يمكن حسادة عديل
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2005, 05:12 AM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 29708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: قصة (Re: mohmmed said ahmed)

    Quote: Note: Disrespect is always alarming and it takes from you more than from your percieved 'enemy'o


    استصحابك لغثاء الحورى لضرب بشرى الفاضل يعني ايمانك العميق بما كتب واعتبر هذا البوست امتدادا لخوضك في شأن القاص بشرى الفاضل
    لماذا هذا النقد الاستعلائي واطلاق النار عشوائيا في كل الاتجاهات على المك ,بشرى الفاضل ,فضيلي جماع ,ايمان احمد!
    انت أشبه بمن يطلق النار على رجليه!
    كل الذى فهمته ان بشرى الفاضل غير مؤهل للانضمام للمنتدى الخاص للمبدعين الذى اقترحته اتمنى ان لا يسقط الطيب صالح من غربالك ايضا ايها المشاء بنميم ورحم الله على المك الذى لم تتكن لتتجاسر بالخوض في نقده!!
    كما للمتسول حق التسول في كل مكان فذلك الحق مكفول للنقاد في التسول على نتاج المبدعين ولكن بيد سفلى وبتواضع وليس مثل الشحات العثمنلي حسنة وانا سيدك!
    جني

    (عدل بواسطة jini on 05-13-2005, 10:18 AM)
    (عدل بواسطة jini on 05-13-2005, 10:22 AM)
    (عدل بواسطة jini on 05-13-2005, 10:23 AM)
    (عدل بواسطة jini on 05-13-2005, 12:41 PM)
    (عدل بواسطة jini on 05-13-2005, 01:08 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2005, 12:41 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"- " Part "1 (Re: osama elkhawad)

    i will be back when i hvae access to arabic language
    Almashaaaaaaaaaaaaaaaaa
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2005, 12:57 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 09-28-2003
مجموع المشاركات: 26185

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"- " Part "1 (Re: osama elkhawad)

    Quote: i will be back when i hvae access to arabic language


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2005, 03:36 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
مثل هذه القراءة لا تساعد في اي حوار (Re: osama elkhawad)

    قال الاخ جني الاتي:
    Quote: لماذا هذا النقد الاستعلائي واطلاق النار عشوائيا في كل الاتجاهات على المك ,بشرى الفاضل ,فضيلي جماع ,ايمان احمد!
    انت أشبه بمن يطلق النار على رجليه!
    كل الذى فهمته ان بشرى الفاضل غير مؤهل للانضمام للمنتدى الخاص للمبدعين الذى اقترحته اتمنى ان لا يسقط الطيب صالح من غربالك ايضا ايها المشاء بنميم ورحم الله على المك الذى لم تتكن لتتجاسر بالخوض في نقده!!

    أولا ليس من احد فوق النقد ولو كان ذلك الطيب صالح او علي المك,
    ثانيا:لم اقل ابدا ان بشرى الفاضل غير مؤهل للمنبر الجديد
    ثالثا :لم أقم بانشاء ذلك المنبر كما زعمت
    رابعا :ما ورد في الحديث عن علي المك ,قاله الاستاذ عثمان الحوري
    خامسا:مثل هذه القراءة لا تساعد في اي حوار
    وسنعود صديقنا حسين ملاسي
    المشاء
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2005, 03:59 PM

ودرملية
<aودرملية
تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 3684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
اين تقف انت (Re: osama elkhawad)

    سلامات
    وعوافي
    اسامة
    بعد والمحبة
    ..
    اتمني ان اقرأ رايك انت في د.بشري الفاضل كقاص ..
    هذا هو راي الحوري .. فهل تتبني نفسي الراي ..ام انك نقلته هنا بغية منك في مدٌنا بما كتب عن د.بشري الفاضل القاص اي بحثا عن اجر المناقلة..

    (عدل بواسطة ودرملية on 05-13-2005, 04:12 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2005, 00:27 AM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 29708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مثل هذه القراءة لا تساعد في اي حوار (Re: osama elkhawad)

    Quote: ظل المنبر الحر لسودانييزاونلاين لزمن طويل هو ملاذ الكتاب والمبدعين,
    وهي ميزة جعلته مختلفا عن منابر النقاش الجماهيرية.
    وسوف يطل علينا في الايام القليلة القادمة موقع جديد باشراف بولا ونجاة محمد علي وحسن موسى.
    وهو يمثل خطوة مهمة في سبيل تاسيس موقع مستقل للكتاب والمبدعين.
    وقد يفسرها العقل العجول على انها محاولة نخبوية.
    وهو تفسير يتجاهل ان التخصص هو روح هذا العصر,
    وان ذلك سيساعد على خلق قناة متخصصة لها تقاليدها وروحها النقدي والمعرفي الابداعي.
    وقد كنا نسعى ونامل في تاسيس مثل هذا الموقع المتخصص,
    وسانحاز اليه وافضله على المنبر الحر ,
    والذي لا ننسى له افضالنا علينا,
    اذ اتاح لنا مساحة رحبة للنشر.
    مرحبا بالموقع الجديد
    المشاء

    انا لم اقل اقمته بل قلت اقترحته راجع الاقتباس اعلاه يا مشاء!
    انا قلت استصحابك لما كتبه الحورى يعنى ايمانك به لعدم تعليقك عليه ولان على المك قدم لمن لا يستحق التقديم
    انا لم اقل ان هنالك من هو فوق النقد! ولكن من ينقد من! وهذا هو بعينه اطلاق الرصاص على الرجلين !
    وقولك هذا لا يفيد الحوار هذا اتفق معك فيه لانك تحاور نفسك!
    وذلك لايماني العميق بانه لا يوجد ما يسمى بناقد محايد ولكن يوجد ناقد يحمل قلمه بمهنية دافعه التجويد والتبصير وناقدا آخر يحمل معول هدم دافعه الغيرة والكره!
    اما قولك ::لم اقل ابدا ان بشرى الفاضل غير مؤهل للمنبر الجديد (لا اعتقد بانك ترحب بكاتب نكتة كمبدع في منبركم المقترح)

    جني

    (عدل بواسطة jini on 05-14-2005, 00:42 AM)
    (عدل بواسطة jini on 05-14-2005, 00:46 AM)
    (عدل بواسطة jini on 05-14-2005, 09:52 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2005, 04:09 PM

الرفاعي عبدالعاطي حجر
<aالرفاعي عبدالعاطي حجر
تاريخ التسجيل: 04-27-2005
مجموع المشاركات: 14655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"- " Part "1 (Re: osama elkhawad)

    السيدالشاعر/ اسامة الخواض

    منذ فتحك للنقاش السابق لهذا ...ارى انك تستعمل لغة في الطرح ليست هي بلغة شاعر واراك متمسك جدآ في التعريف بأنك شاعر , ومبعث عدم تدخلي بالتعليق معرفتي الكبيرة للدكتور بشرى الفاضل والادب والتواضع الجامين( لو جاز التعبير) الذين يلفتانك لهمالفتآ في اول تعاملك معه, لذلك حدثت نفسي بالابتعاد عن هذه القامات السامقة فوجدتك تنحدر بالحديث إسفافآ بلغة حقيقة ذكرتني خطابات سئ الذكر( يونس محمود محمد) بوق النظام الانقاذي في سنيه الاولى وهويوميآ يخرج علينا مرتين في اليوم بما حملت اللغة من أنتن المفردات كأن ما هو يجول في غازورات اللغة لم يلتفت للمفردات الطيبة, والمقارنة بينكما في المفردات جد كبيرة , وانت كما تقول عن نفسك الشاعر اسامة الخواض ارجو ان المح معاني الشعر في مفرداتك والا تطغي عليك ايام الغربة اللعينة فكم هي تسكب في النفس مرارات.

    عزيزي الشاعر/ الخواض

    أتمنى أن استفيد منك ناقدآ وشاعرآ مضيف , وبحثت لك عن سفر يخصك أتناوله فلم أجد وبعد عناء وجهد هديت لتلك المخطوطات في مكتبة الدكتور المعز عمر بخيت ,فلتنهل من مفردات الشعر قليلآ لتحدثنا بما يفيدنا,وملاحظة أخرى المس بحس المتابع مرارة في حديثك تجاه الدكتور فلنعلم الدوافع؟هل الدوافع هي النقد وضللت الطريق الى اللغة السليمة أم هناك ما هو شخصي لنبتعد عن متابعة ما تكتب ... (الرفاعي) قارئ مهتم يحب ان يراك سامقآمآ ما كان ذلك ممكنآ لك . ودمت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2005, 04:42 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"- " Part "1 (Re: osama elkhawad)

    العزيز ود رملية
    مرحب بيك بعد غياب

    طبعا انا ذكرت انني ساورد لماذا قمت بنشر هذا المقال,
    لانه يضيئ ملاحظات لنا حول مجمل "خطاب " بشرى الفاضل,
    وساثبت ذلك
    ثانيا نحن منقطعين من الحركة الثقافية في السودان,وهذه محاولة لكي نرتبط بها ,ولكن من موقعنا نحن في النقاش

    وسأعود للرد على كلام الاخ:
    الرفاعي
    المشاء
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2005, 05:24 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
سياق تاريخي ابعد كثيرا من وجودنا في هذا المنبر (Re: osama elkhawad)


    الأخ الكريم :
    الرفاعي عبد العاطي حجر
    سلام وتحايا عاطرات

    دعني اقول لك اولا ان حواري مع بشرى الفاضل له سياق تاريخي ابعد كثيرا من وجودنا في هذا المنبر

    وأعرف ان كثيرين هنا من لم يضعوا ذلك السياق البعيد في بالهم,سيتحركون انطلاقا من الكاريزما التي شكلها بشرى الفاضل كشاعر وكسارد

    بشرى الفاضل هو الذي ابتدر ذلك ,ومن حقه ان يقول ما يراه مناسبا
    وقد حدث ذلك قبل مجيئ الانقاذ بقليل,
    اذ قام بنشر رد على مقابلات اجراها عيسى الحلو مع :
    عبد اللطيف على الفكي
    احمد طه امفريب
    صلاح الزين
    الفاتح مبارك
    وقبل ان يكتمل نشر المقابلات ,اصر بشرى الفاضل على نشر رد له,لم أطلع عليه,
    وقد علمت ان الشاعر محمد النعمان قد تحصل عليه,
    وارجو ان يقوم بنشره حتى تتضح الصورة ,ويفهم السياق الذي جرت وتجري فيها حواراتنا مع بشرى الفاضل

    وبعد مرور اكثر من ثلاثة عشر عاما على رده ذاك,
    ما يزال بشرى الفاضل على رأيه ,
    وما يزال واقف "دت" كما قال هو في بوست البنيوية,
    في كلامه حول عدم جدوى المقاربات النقدية المعاصرة على اطلاقها,
    وما يزال يصر على ان حركتنا النقدية لم تقدم شيئا ,
    وأصدر شهادة اعدام نقدية لنا

    هذا كلام غير مقبول ولا يمكن لنا ان نقبله,
    وانت للاسف لم تلتفت الى لغته الساخرة والحادة جدا
    والى الان لم نستخدم معه اية لغة مسيئة له في شخصه ,وتبتعد عن مقام النقاش الفكري
    وسننتقل الى نقد ذهنيته والظروف التي ادت الى تكوينها ,
    ولا تهمنى في هذا الامر الكاريزما التي يقع البعض في شراك سحرها

    أحاول بقدر الامكان أن استشهد بما اقدر عليه من شواهد,باعتبار ان ما نكتبه هنا ليس "فش غباين",وسيبقى في ذاكرة التاريخ لانه موثق هنا,
    ولذلك فالانتباه الى هذه النقطة مهم ,وأحاول ما أمكن ان اتقيد بشروط البحث الرصين وما تراكم في العالم كله من تراث مهم من الحوارات بين المفكرين و الكتاب

    اما عن كتبي:
    فقد نشرت كتابين:
    1-انقلابات عاطفية" ديوان شعري"
    2-خطاب المشاء-نصوص النسيان

    هناك فجوة بين الاجيال ,وهي تقع ضمن ما اسميناه :
    مشهد النسيان
    الذي يلف الحركة الثقافية
    ونحن نحاول مع اخرين ان ننبه الى ذلك النسيان

    وسنعود بعد ان يكتمل كلامنا حول هذا البوست,
    بالرجوع الى شواهد كثيرة تدعم ما نقول به من نقد لذهنية بشرى الفاضل في تأملنا النقدي لها
    المشاء

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2005, 09:12 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
مقال مثير للصدمة (Re: osama elkhawad)


    ما اثار اهتمامي في بعض المداخلات هنا,
    انها لا تراعي السياق
    كما انها لا تعرف اطراف الحوار هنا

    فمثلا الرفاعي قال انه لم يسمع بي الى في موقع الشاعر المعز
    وهذا ليس ذنبه,

    لكنه ايضا ليس ذنبي

    ولانه لا يعرف ذلك السياق اصبح يتحدث عن انه يعرف بشرى الفاضل وانه "رجل طيب"

    وهذا لا علاقة له البتة بالنقاش والمتعلق باسئلة تتخطاني وتتخطى بشرى,
    فهي مرتبطة بتطور الخطاب النقدي السوداني وعلاقته بنظرية النص المعاصرة والمقاربات النقدية الحديثة

    وقارئ اخر رمى مقالة كاتبنا الكبير الحوري بانها غثة ,
    وهو لا يعرف ان مقالا يكتبه عثمان الحوري لا يمكن ابدا ان يكون غثا
    وفي مقاله عن بشرى هنالك نقاط كثيرة تستحق التوقف والتامل ,

    وستفيد بشرى لو انه نظر اليها بعين المحبة

    كون ان جني لا يعرف مقام الحوري,
    فهذا ايضا ليس ذنب جني,

    لكنه ايضا ليس ذنب كاتبنا الكبير الحوري

    ففي بلد لا يحترم كتابه ومبدعيه,
    يمكن ان يحدث اكثر من ذلك

    لا يمكن ان نصف مقالة الحوري الا بانها مثيرة للصدمة,

    ولذلك فهذا الصمت من جانب الكتاب والباحثين ناتج من ان الصدمة لم تنته بعد

    لكن في المقابل تفاعل البرنس المباشر مع انزالي مقالة كاتبنا الكبير الحوري مفهوم,

    فالبرنس سبق له ان قال مطابقا للحوري ولكن في مقام اخر,

    وسنأتي لاثبات ذلك في تعقيبنا النهائي والاخير هنا

    وارقدوا عافية

    المشاء

    ملحق مهم:

    سبق لبشرى الفاضل ان طرح مبادرة ثقافية تحت شعار:

    Quote: يا كتاب السودان ومفكريه انشروا


    وقد رحبنا بها ,رغم تحفاظتنا عليها,

    وهي اي تلك المبادرة تكشف مدى الصعوبات التي يواحهها كتاب السودان

    وأدناه مقتطف من موقع الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الاداب والفنون والعلوم الانسانية:
    http://www.sudan-for-all.org/sandouq.html

    يدور في نفس الخصوص اي "مشهد النسيان" الذي يعيشه مبدعونا :
    Quote: صندوق دعم الكتاب والفنانين السودانيين

    نبعت هذه الفكرة من واقع الأوضاع التاريخية، المادية والإعلامية، المزرية التي ظلت تعيشها الغالبية العظمى من كتابنا وفنانينا في الدولة السودانية الحديثة،

    وعلى وجه الخصوص أصحاب العقول والمواقف والاتجاهات النقدية والتجديدية الجذرية منهم. والأمثلة على ذلك لا تحصى، فكم من مبدعينا الكبار مَن قضوا حياتهم يرزحون تحت مذلة الفقر المدقع والمرض والإحباط، وقضوا نحبهم. وكم منهم، ممن لا يزالون على قيد الحياة، يعيشون في أوضاعٍ على قدرٍ لا يصدق من البؤس والضنك.

    تسعى الجمعية السودانية للدراسات والبحوث في الآداب والفنون والعلوم الإنسانية إلى المساهمة في البحث عن الوسائل المختلفة الممكنة التي تساعد مبدعينا ومبدعاتنا، في كافة حقول الإبداع، في تكريس الوقت الكافي لعملهم الإبداعي.

    كما تسعى الجمعية للتعريف بهم محلياً وإقليمياً وعالمياً، والعمل على تطوير هذه الوسائل لضمان نشر أعمالهم، مثل طبع الكتب والكتالوجات، إنتاج الأفلام، تسجيل الأعمال الموسيقية وإقامة المعارض والعروض الفنية المختلفة، ما يكفل لهم توفير المناخ الملائم للعمل الإبداعي، عن طريق مردود إنتاجهم نفسه أولاً، ثم الدعم المعنوي والمادي المؤسسي الذي نشارك فيه جميعاً باعتباره ديناً لهم في أعناقنا وليس تبرعا ولا تصدقاً ولا مِنَّة.

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2005, 10:17 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 14203

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مقال مثير للصدمة (Re: osama elkhawad)


    صــديقي و أستاذي .. أســامة .. حبــابك..
    تحية لصديقنا و أستاذنا .. بشــرى الفاضــل..
    تحية .. لأستاذنا عثمان الحــوري ..
    بدءا .. و قبل الدخــول في تفاصيل .. و تداخل مع مقالة أستاذ الحــوري .. هنالك بعض التســاؤلات..و التي نرى في توضيحها ..مدخلا موائما للتحاور..

    طبعا .. بشرى الفاضل .. ككاتب قصة قصيرة ..ليس فوق النقد و التقييم ..و لكنى لم أتمكن من فهم مغزى ذكر أستاذ الحوري .. لإغتراب بشـرى في السعودية.. و ما علاقة ذلك بكتابة بشرى الفاضل .. و منجزه الإبداعي .. هل يقصد الحـوري أن ذلك الإغتراب جاء خصما على تجربة استاذنا بشــرى الفاضل في كتابة القصة القصيرة؟ .. و اٍن كانت الإجابة بنعم .. هل هنالك اٍمكانية للبرهان على تلك المقولة؟.. و أين يقع كل ذلك من اٍنسانية الكاتب .. كمثله و مثل بقية خلق اللــه يســعى لحلحلة اشكالات المعيش اليومي ؟

    الفرضية الأولي في مقال استاذ الحوري تقوم على فرضية أن تجربة بشرى الفاضل .. هي تجربة منكاتي/مضحكاتي.. و قدم استاذ الحـوري .. تعريف لمفهوم القصة القصيرة .. و لكن لم يقدم لنا ما هو تعريفه لمفهوم النكتة؟ .. و طالما المسألة هي مسألة نقد موثق .. نتســاءل هل قدم أستاذ الحوري تعريف لمفهوم النكتة و سقط ذلك التعريف بفعل النشر؟ أم لم يقدم تعريفا أساسا؟

    في نفس السياق .. الحديث عن النكتة و مقاربتها .. أفاد أستاذ الحوري ..اشارة لإستفادة القاص زكريا تامر من اٍستثمار للنادرة الشعبية..و سؤالنا .. هل النادرة الشعبية تدخل في باب النكتة؟ .. و هل معين ذلك الإستثمار يقتصر على كاتب دون الآخر؟ ..

    في المقاربة بين تجربة محمد موسي المسموعة .. و تجربة بشرى الفاضل المقروءة .. أين هو موقع محاولة قول الواقع في التجربتين؟ ..و ما هو الفرق بين أثر الحكي المسموع و نظيره المقروء؟و ما هي أسس امكانية المقارنة بين التجربتين (تجربة محمد موسى و تجربة بشرى الفاضل)؟و هل أدوات قول الواقع عبر أداوات الحكي المسموع هي بالضرورة نفس أدوات قول الواقع عبر أدوات الحكي المقروء؟.

    و لنــا عــودة ..
    كبر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2005, 10:39 PM

banadieha
<abanadieha
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 2235

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مقال مثير للصدمة (Re: osama elkhawad)


    ماذا بين المشاء والحكاء؟ أو بالأحرى ماذا يريد المشاء أن يكون بينه وبين الحكاء؟

    وأنا قلت الحكاء والمشاء. والمشاء هذه صيغة مبالغة لمعنيين: النماء والزيادة في المال وغيره، و المشي. فإن كانت النماء والزيادة في المال فالحمد لله، وإن كانت المشي..فلنسأل: مشاء بمن؟ ولكن لنحمل الأمر على محمل حسن النية ونقول أن بشرى الفاضل "حكم" على أسامة الخواض بالعزل من شيئين: النقد ولقب المشاء. ففي النقد قال بشرى الفاضل يا أسامة أنك شاعر وقاص على الرأس والعين ولكنك ليس بناقد..والمشاء لقب لست أنت - اسامة الخواض - أول من نعت به نفسه فقد سبقك إليه شخص سعودي بسنين. ومن العدل أن يسعى أسامة لتجريد بشرى بالمقابل من عين أو سن..وهنا ريادته لأدب الفنتازيا في القصة السودانية بعد أن أعلن بشرى أنه ليس له في النقد..(ولا أعرف كيف ليس له في النقد؟)..وقد خطا الخطوة الأول بقدم الحوري. وقد أجزم بأن أسامة الخواض أمتطى صهوة الكي بورد وأدخل اسم بشرى الفاضل في آلة البحث فاعادت له المقال المذكور ولكن الأسم أعاد له مقال آخر موضوعه مناسب لموضوع البوست ولكنه أغفله. ولو أنه أختار ذاك المقال ونشره هنا مع مقال الحوري وأختار للبوست عنوان على نحو: أزمة نقاد في السودان..لكان حقق بذلك هدفين وببراءة شديدة!!!!

    Quote: إلى عيسى الحلو وآخرين
    بقلم : الدكتور محمد المهدي بشرى
    بتاريخ 15 اكتوبر 2004م نشر الكاتب احمد مكنات مقالاً نقدياً عن قصة كتبتها بعنوان «حديقة الحيوانات» نشرت في صحيفة الحياة «الملف الادبي»، وكعادته اسف الكاتب الناشئ وحشد مقاله بالكثير من العبارات الجارحة التي لا تليق بمقال صحفي ناهيك عن مقال يتلبس روح النقد الادبي، وما كنت لاهتم بمثل هذه الترهات التي يبحث اصحابها عن بطولات، فما اكثر ما قرأنا مثل هذا الغثاء الذي يؤشر لانحطاط الحياة الادبية وافتقادها لقيم المحبة والاحترام، وقد صدق الطيب صالح عندما قال ان اجمل النقد يقوم على المحبة، ومن جانبي اضيف ان اسوأ النقد يقوم على الكراهية، ولكنها كراهية بلا مبرر اذ لم اتشرف حتى يومنا هذا برؤية الاستاذ مكنات، وابادر فاقول ان كلمتي هذه موجهة الى الاستاذ عيسى الحلو المشرف على الملف الثقافي الذي يسمح بنشر مثل هذا المقال، ولست معنياً بمخاطبة الكاتب اطلاقاً، والسؤال ابتداء للاستاذ عيسى الحلو، هل تسمح بنشر مثل هذا المقال اذا كانت مادته قصة أو رواية قمت بكتابتها؟ بالطبع الاجابة لا، اقول هذا لمعرفتي اللصيقة بالاستاذ عيسى الحلو لما يزيد عن ثلاثين عاماً، فهو يطرب جداً لكلمات الثناء ولا يستسيغ أية عبارات تقدح في كتاباته، وبنفس القدر يقبل ان ينال ادعياء النقد من الذين هجموا في غفلة من الزمن على الكتابة الابداعية بلا خبرة ولا مؤهل ولا أية شفافية تبحث عن الجميل والايجابي في أي ابداع ليحترق الكاتب ليخرج به القارئ، واحتفاء عيسى بهذا المقال واضح في طريقة اخراجه إذ نشر في الصفحة الثانية من الملف متوسطاً الصفحة تماماً مع عنوانين بارزين، واذكر هنا بان كلمتي التي عقبت بها على بعض ملاحظات الاخ كمال الجزولي حول اتحاد الكتاب نشرت في اسفل الصفحة وفي اقصى يسارها بطريقة يصعب معها قراءتها حتى ان الاخ كمال المعني بها لم يلحظها إلا بعد ان اشار الىها بعض الاصدقاء.
    وهنا اشير الى ان عيسى الحلو يحاول ان يملأ الفراغ الذي تركه معاوية البلال بهذا الكاتب الناشئ «مكنات» الناقد المبتدئ، ومعاوية كان يتابع انتاج عيسى الحلو متابعة دقيقة حينما كانا يعملان سوياً في تحرير مجلة «الخرطوم»، وما ان يفرغ عيسي من قصة حتى يكون معاوية جاهزاً لاعداد دراسة عنها، ومن يشك في هذا الامر عليه بكتابي معاوية عن القصة في السودان الشكل والمأساة والكتابة في منتصف الدائرة هذان الكتابان اللذان يؤكدان ان القصة القصيرة تبتدئ بعيسى الحلو وتنتهي عنده، واذكر انني كنت اداعب الاخ معاوية البلال بهذا الامر واحذره من اهدار طاقته النقدية في المجاملة لصديقه واستاذه عيسى الحلو.
    نعود للمقال الذي كتبه «مكنات» وينفي فيه أية لمحة فنية أو اشراق بل هو يستكثر مجرد نشر النص ــ يا سبحان الله ــ ويعاقب الاستاذ نبيل غالى الذي اخطأ لمجرد السماح بنشر القصة، ومن الغريب حقاً ان يفعل هذا الامر كاتب حديث عهد بالكتابة ويستخف بمثل هذه الدرجة بانتاج كاتب نشرت له اول قصة قصيرة في منتصف الستينات في صحيفة «الايام» مما يعني ان عمر هذه القصة يفوق عمر الناقد الناشئ، ويبدو ان تواضعنا وصمتنا اغرى الكثيرين من شاكلة مكنات ومن يقف خلفه للنيل من كتاباتنا، اذ كيف يتطاول ناقد حديث عهد بالكتابة على شخص تخرج في كلية الآداب بجامعة الخرطوم ونال درجة الدكتوراة فيها، وقد صدرت لي مجموعة قصصية في منتصف الثمانينات بعنوان «الصمود والانهيار» نالت حظاً طيباً من النقد والدراسة وكتب عنها الكثيرون مثل احمد عبد المكرم وفضيلي جماع ومحمد المكي ابراهيم وعثمان الحوري، بل ان المجموعة كانت جزءاً من مادة لاطروحة دكتوراة اعدها الناقد هاشم ميرغني .. كذلك صدر لي كتاب يدرس عالم الطيب صالح الروائي والقصصي ونال كذلك حظه من الاهتمام والدراسة.
    اما عن قصة حديقة الحيوان فقد نشرت اصلاً في المرة الاولى في صحيفة «الرأي العام» في صفحة كان يشرف علىها العالم والمبدع الدكتور محمد عبد الله الريح الذي قدم للقصة بكلمة عبر فيها عن اعجابه بالنص من حيث معماره القصصي ومادته العلمية، وارجو ألا يستكثر احد ذلك على الدكتور ود الريح فهو كاتب ذو باع طويل في عالم القصة القصيرة وقد كان احد الفائزين في مسابقة القصة القصيرة التي اعدتها هيئة الاذاعة البريطانية وكانت قصته بعنوان «احلام الظهيرة».
    نعود مرة اخرى الى المقال ونلحظ انه يقوم على فكرة جوهرية هي ضعف النص وركاكته ومحاولة اثبات هذه الفكرة، والكاتب هنا يكرر اسوأ نماذج النقد في السودان وهو النقد الذي ينطلق من احكام قطعية، وما اكثر مصطلحات حكم القيمة التي استخدمها الكاتب حتى لا يعطي نفسه أية فرصة لمراجعة احكامه، وبالطبع من حق الكاتب ان يقرأ أي نص بالشكل الذي يروق له لكن وفق شرطين اساسيين، الموضوعية والمنهجية، اما الموضوعية فالكاتب يفتقر الىها وليس ادل من التظرف والخفة التي بدأ بها مقاله حين ادعي هازئاً خلطه بين شخصين باسم واحد، اما عن المنهجية فحدث ولا حرج، فالكاتب يستخدم مصطلحات تخصه وحده، فهو مثلاً يتحدث عن القصة الخبرية وكأن القصة شئ والخبر شئ آخر، كذلك يتحدث عن ما اسماه بالتناقضات الموضوعية وهذا مصطلح جادت به قريحته فالتناقض هو التناقض، واظنه يرمي الى التناقض الجوهري والتناقض الثانوي، اشار الكاتب الى طول الجمل وتداخلها ولعله في استعجاله للنيل من النص لم ينتبه الى خلو النص من علامات الترقيم، وهذا بالطبع مسؤولية التحرير وليس الكاتب، والغريب ان الكاتب لا يتناول النص كما هو بل يكرر القول محدداً كيف كان يجب ان يكتب النص ويستغرب مثلاً لجوء النص الى استنطاق الحيوان أو انسنته، وهذا بالطبع ضرب قديم في الابداع اشهر امثلته كليلة ودمنة، واشير هنا للقصة الممتعة التي كتبها بشرى الفاضل «ذيل هاهينا مخزن احزان» وهي بحق من اروع ما كتب هذا القاص الموهوب، ربما يرى الكاتب نص «حديقة الحيوانات» اخفق في كثير من الحالات لكن هذا بالطبع لا يعيب الفكرة نفسها، نتمنى على الكاتب ان يجود ادواته قبل اعمال قلمه في أي نص ادبي وان يصبر ويتريث في احكامه فالنقد ليس مقصلة النص الادبي، كذلك يسخر مكنات من الجملة الافتتاحية للقصة وهي مأخوذة من تقرير صحفي يتحدث عن حديقة الحيوانات، ولا احتاج لتذكيره بما يسمي بالتناص، أي استخدام نصوص علمية أو غيرها وادخالها لغرض فني في صلب الخطاب الابداعي، وهذا اسلوب معروف استخدمه جيمس جويس وبرتولد بريخت وبرع فيه صنع الله ابراهيم على سبيل المثال، كما اشرنا ان مكنات يستكثر مجرد اتاحة الفرصة لنشر النص، يفعل هذا وهو الذي ينشر اكثر من مقال في الملف الواحد، فلماذا تفتح له الصفحات بينما ينتظر ان يحرم منها من عمل وما زال يعمل في الحقل الصحفي لاكثر من ثلاثة عقود، واذكر الاستاذ عيسى بانني شاركت في تحرير ذات الملف الذي يمرح فيه هذا الكاتب الناشئ، قبل سنوات خلت .. في واقع الامر ان مكنات يرمي لاغتيال الكاتب وليس النص، وربما يفهم المرء سبب الخفة التي كتب بها مكنات فهو في عجلة من امره ويريد ان يصنع لنفسه اسماً وليس انسب من ملف يشرف علىه الاستاذ عيسى الحلو الذي يتقوع في مكتبه ويطلق لهؤلاء القول، كنت افهم ان هذا زمان تراجع لكنني لم اكن افهم الدرجة التي وصل الىها هذا التراجع إلا بعد قراءة مقال مكنات بكل ما فيه من تهافت وادعاء وكلمات رنانة قصد بها ارهاب القارئ المغلوب على امره.
    محمد المهدي بشرى



    ولهذا أتي اسامة الخواض بخط رجعة في المداخلة أدناه:

    Quote: دعوني أولا قبل أن اعود الى البوست,
    أن احيي قاصنا الكبير عثمان الحوري
    وأعتقد ان مقالة للحوري,لا يمكن ان تمر بغير نقاش عميق.
    وحاولنا هنا ان نربط ما نقول به بما قاله كتاب في قامة الحوري,
    وهذا لا يعني اننا نتفق معه في كل اطروحاته,
    لكنه بالتأكيد يطرح قضايا مهمة وملاحظات كقاص كبير ,
    لا يعرفه معظم اعضاء المنبر ,
    ولم أقرأ له كتابا منشورا حتى رحيلي
    ونسأل الان :
    لماذا لا تخصص أموال من الدولة لنشر نصوص الكتاب السودانيين؟
    لماذا لا تدرس الجامعات والمعاهد السودانية نصوص الكتاب السودانيين؟
    لماذا لا تستعين المؤسسات الاكاديمية بذوي الخبرة مثل فاطمة احمد ابراهيم والتوثيق له وللحركة النسائية السودانية؟

    لماذا لا تخصص منح جامعية لدراسات الماجستير والدكتوراة في نصوص"
    عبد الله الطيب
    محمد المهدي المجذوب
    التيجاني يوسف بشير
    فاطمة احمد ابراهيم
    مثلا

    ولماذا لا تخصص شعبة لدراسة الادب والنقد السودني الحديث؟
    بحيث يشمل عادل عبد الرحمن ,والصادق الرضي,
    وعبد اللطيف على الفكي ,
    وغيرهم؟
    وسأعود
    المشاء


    ماذا بين المشاء والحكاء؟ أو بالأحرى ماذا يريد المشاء أن يكون بينه وبين الحكاء؟ وبحسن نية أقول يريد أسامة أن يستفز بشرى الفاضل لسجال ثقافي..ولكن مش كدا.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-13-2005, 11:33 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
بحث في الغالب لا يؤتي اكله (Re: osama elkhawad)

    مرحبا بالصديق كبر بعد غيبة
    كما نرحب ب:
    بناديها
    واعتقد انه قد ان الاوان ان ينشر كل معلق او كاتب ما يريد المساهمة به مذيلا باسمه الحقيقي

    مقال الحوري مقال مهم,
    لانه صادم
    ولكنه لم يكتمل ,
    ولان البحث في الانترنت عن الكتاب السودانيين ,
    بحث في الغالب لا يؤتي اكله,
    لم نتأكد من ان الحوري قد فعل ما وعد به حول الحديث عن "الفرق" بين القصة القصيرة والنكتة

    ولي رجاء حتى عودتي الاخيرة,
    ان احصل على مقال :
    الصادق الرضي عن مجموعة بشرى الفاضل التي كتب عنها
    وأرقدوا عافية

    المشاء
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2005, 00:31 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
مداخلة نهائية (Re: osama elkhawad)

    سبق لي ان ذكرت انني ساقوم بمداخلة نهائية هنا,وبرد اخير في بوست بشرى الفاضل عن غموضنا.
    وقد اتخذت هذا القرار بناء على انعدام شروط حقيقية لحوار حقيقي .وفي هذا اجتمعت عوامل كثيرة لا اريد ان اذكرها ,فالمتأمل يمكن له ان يقول بالكثير منها.
    ايرادنا لمقالة الحوري كان القصد منه انها تشير الى سمتين تميزان كل خطاب بشرى الفاضل:
    السخرية
    التنكيت
    ولهذا فاننا نعتقد ان ذلك هو مقدمة مهمة لنقد ذهنية بشرى الفاضل في مختلف تمظهراتها.
    وسنقسم مداخلتنا الى اقسام .

    -من أين أتت الأصولية "النقدية " التقليدية العدمية
    والأكاديمية "البيروقراطية؟؟؟؟؟؟ –بشرى الفاضل كحالة للتأمل النقدي :

    يقول القاص الكبير عثمان الحوري في مقاله المنشور هنا عن بشرى الفاضل أنه:

    Quote: يتشبث بالشكل الادبي التقليدي للقصة القصيرة ، ويحافظ على اللغة العربية الفصحى ، ولكن في اعماقه يجلجل بركن خفي من السخرية ، وهذه ازمة حقيقية يعيشها بشرى الفاضل


    هذه ملاحظة عميقة وتتفق مع ما لاحظه عثمان تراث في بوست البنيوية حول ما أسماه المرارات التي يعبر عنها بشرى الفاضل في موقفه من المقاربات النقدية الحديثة,وما لاحظة ايضا البرنس حول ان بشرى الفاضل يحول كل النقاش الفكري الى فكرة ساخرة من المشهد كله ومن القضية كلها,حين قال بحق عن بوست بشرى عن غموضنا:

    Quote: إن هذا البوست يعتمد في الأساس على توليد رؤية كوميدية ساخرة قائمة على نقل خطاب منتزع من سياق معرفي يعتمد حدا أدنى بمعرفة تصوراته الأساسية إلى سياق عام لا تزال تتعايش داخله أنماط الحداثة وما قبلها وبعدها في آن واحد.


    يلاحظ القارئ ان ملاحظة البرنس تتوافق تماما مع ملاحظة الحوري الصائبة والثاقبه عن السخرية والتنكيت في خطاب بشرى الفاضل القصصي و"المنبري" ولا نقول النقدي

    وما قال به الحوري والبرنس يتفق تماما مع ما لاحظته أيضا في بوست البنيوية من سخرية تصل حد الأصولية في رفض المقاربات النقدية الحديثة.فهو اي بشرى الفاضل من الرافضة لها بشكل عنيف يكشف عن تقليديته وعن انشطاره كدارس للثقافة الروسية التي تأسست عليها المقاربات النقدية الحديثة في قسم كبير منها.

    وتلك التقليدية تتعارض مع موقف بشرى الفاضل السياسي
    وكذلك تتعلق المسألة بما ستؤول اليه رواياته الخمس الموعودة اذا ما اعتمدت على السخرية والنكتة فقط .

    وهذا الانشطار هو ما أدى الى نتائج وخيمة على الأكاديميا وعلى الحركة الثقافية.

    فكيف يبتعث أكاديمي ما لكي يرجع وهو كاره لما درسه؟

    وبناء عليه اصدر بشرى شهادته المعروفة في الاعدام النقدي لحركتنا النقدية التي تأسست في اوائل الثمانينيات من القرن الماضي,بدلا من ان يرفدها بما درسه عبر تخصص رفيع في اللغة الروسية التي قدمت الشكلانيين الروس ومن تأثر بهم بعد ذلك مثل بروب وباختين .كما ان الثقافة الروسية اسست تيارا متميزا في علم العلامات عبر ما سمى بمدرسة تارتو أو المدرسة الشرقية في السيموطيقيا .
    وصار يستخف بتلك الحركة النقدية و اسماها
    Quote: النقد "الاساموي".


    ومن هؤلاء الذين استخف بهم :

    محمد خلف الله
    عبداللطيف على الفكي
    محمد عبدالرحمن
    الفاتح مبارك


    وبدلا من ان يخلع نعليه تبجيلا لهم ,فانه قذف بهم جميعا بدون فرز الى "هولوكست" سخريته التي تسم خطاباته كلها,
    ابتداء من سرده ومرورا برأيه حول المقاربات النقدية الحديثة كلها وانتهاء بكلامه عن واحد من اهم فلاسفة القرن العشرين أي جاك دريدا.
    سنتجاوز ما يقال به بشرى من سخرية,
    لنكشف عن ذهنيته ,

    وهي ذهنية تقليدية عدمية ارتدادية ولا منهج لها سوى ما اسماه:
    Quote: الدخول مباشرة الى النص"


    ويمكن ان نسميها المدرسة "التوشية" من خلال ان الناقد يدخل "توش " الى النص.وسنعود لدحض ذلك في ردنا النهائي.

    والسؤال يبقى هو:

    كيف أتيح لاصولية تقليدية عدمية مثل اصولية بشرى الفاضل,ان تنطلق من مواقع طليعية في المستوى السياسي؟

    كيف لكاتب شيوعي ان يرمي كل نظرية النص المعاصرة وكل مناهج مقاربة الخطاب المعاصرة في سلة واحدةهي سلة اللاجدوى,
    ثم يلقيها في بحر العدمية-دون أن يطرف له جفن-

    مطلقا عليها دفعات متتاليات موجعات ,
    من سخريته اللاذعة؟

    وهنا مثالان من ضمن امثلة كثيرة لرأي بشرى في تجربتنا وفي المقاربات النقدية المعاصرة كلها "بدون فرز":
    فهو يقول مخاطبا لي:
    Quote: خض بنفسك في ترع البنوية وما بعدها المشتبهات


    ثم يقول عن "النقد الأساموي" وعن المقاربات النقدية المعاصرة كلها :

    Quote: اذهب انت وصحبك للنخبة لتجرب البدايات الاولى لفشل نقد النقد الاساموي كما فشل النقد الوجودي والبنيوي والواقعي الاشتراكي الستاليني ومن بعده النقد مابد بعد بعد الحداثة وهو كله نقد ليت دوننا ودونه بيد دونها بيد كما قال المتنبي
    2-

    ليست ذهنية عدمية متخلفة فحسب ,وانما "منشطرة ايضا ":
    ويا ريت لو ان بشرى ظل متمسكا بهذا الرأي العدمي,
    فاذا به مرة يقول عن بروب وباختين الاتي:
    Quote: الاخ اسامة
    دعني اولاص اخرج فلاديمير بروب وباختين من القائمة التي اوردتها وتصدرها يكوبسون. فالاولان اساتذتي بحق ولك ان تسال محمد مدني الشاعر عن الندوة التي قدمناها بورقة مني عن مورفولوجيا الحكاية الخرافية لبروب وقد قدمت عملاص مشابهاً بشعبة الفلكلور جامعة الخرطوم عام 92


    وللقارئ ان يسأل بشرى :
    اساتذتك في ماذا؟

    وانت لم ترد لهم دينهم عليك,لو كان هنالك دين,
    بان تعرف بهم الثقافة السودانية والقراء ؟
    هل هنالك من "انشطار" في الذهنية أ:ثر من هذا؟

    ويلاحظ القارئ ان بشرى لا يحس باي حرج في انه قدم مساهمة يتيمة طوال حياته الاكاديمية ,
    بل واضح انه يفتخر بها ,
    ويقيمها انطلاقا من مفهومه البيروقراطي لدور الاكاديمي في الحياة الثقافية وعن دور الجامعة عموما كما في حالة بشرى ,أي التجسير الثقافي

    فهو انطلاقا من مفهومه البيروقراطي ذاك,قد يعتقد ان ما قدمه هو خارج ذلك "تلك النظم المحددة",
    وما قام به من مساهمة واحدة ,هو عبارة عن "اوفر تايم" يستحق عليها "بونصا".
    لانه في الاصل غير ملزم باي تجسير ثقافي ,

    وما قام به هو فضل ,وليس واجبا عليه
    وحتى لو جاريناه حول "النظم المحددة",

    هل ان محمد عبدالحي حين اصدر كتابه أقنعة الفبيلة"مثلا ,وقدمه في برنامج اذاعي بنفس عنوان الكتاب,
    هل ان ذلك كان ضمن "النظم المحددة " التي بعثته الجامعة من اجلها؟

    وهل ان ترجمات علي المك للادب الزنجي الامريكي كانت ضمن "النظم المحددة " التي كان عليه ان يدرسها في امريكا؟؟

    وهل ان ما يقوم به مبدع غير "اكاديمي" هو عثمان محمد صالح,هو ضمن "التزامه" ب "نظم محددة؟؟؟"

    هؤلاء انطلقوا من ضمير المثفق الحي واحساسه الوطني بتعريف الثقافة السودانية باداب الشعوب الاخرى,

    مثلما حاولنا ان نفعل ,وما نفعله الان من تجسير بين المقاربات النقدية الحديثة والخطاب النقدي السوداني؟

    3-ماهي الخسارات التي يمكن ان تحدثها ذهنية مثل ذهنية بشرى الفاضل؟؟؟؟؟؟؟

    أذا ما انسقنا وراء منطق بشرى حول "النظم المحددة" فانه من حقه ان "في وقت فراغه" كما اسماه ان يكتب رواياته او يقضي ساعات طويلة في لعب الشطرنج,او يذهب لصيد البط في جزر نائية,
    لكن المسألة في مكان اخر:

    فلو قيض لانسان اخر له ضمير المثقف الحي –على الاقل-لكان عرف الحركة الثقافية السودانية ببعض من تراث الثقافة الروسية,ولكان الخطاب النقدي السوداني قد تطور في هذا الاتجاه,او على الاقل فتح نافذة للتساؤل والحوار
    ولكان ساهم في تأسيس مناهج تجديدية يمكن ان تساهم في تنمية الروح النقدي في الحياة الاكاديمية
    ولكنا على الاقل اوقفنا بعضا من سيطرة التيارات السلفية على الحياة النقابية في جامعة الخرطوم,
    وهذا ما أدي كعنصر ضمن عناصر اخرى الى ان تصبح جماعة "انصار السنة" هي الجماعة الاولى في جماعة الخرطوم.

    4-أخيرا:
    من حقنا ان نسأل :
    عماذا حضر بشرى في رسالتيه للماجستير والدكتوراة؟


    وهذا السؤال مهم وجوهري والاجابة عليه قد تساعدنا,ولا نجزم بذلك ,في فهم جذور الأصولية التقليدية العدمية كما تبدت في ذهنية بشرى الفاضل,

    وفي المزيد من تفسير مفهومه البيروقراطي عن دور الاكاديمي في الحياة الثقافية والاكاديمية
    فبشرى له مفهوم يمكن أن نسميه بشكل قاطع بالمحافظ والمستند على أسس بيروقراطية حول دور الاكاديميين في الحياة الاكاديمية والحياة الثقافية
    فهو سبق ان قال بذلك حين صرح:
    Quote: لقد ابتعثتني جامعة الخرطوم لدراسة نظم محددة


    ونرجو من بشرى الفاضل ان يقدم لنا عنواني اطروحتيه للماجستير والدكتوراة,
    مع عرض موجز لهما ,

    مع شكرنا له لو فعل ذلك
    ونختم مداخلتنا بشكرنا الجزيل للقراء المتابعين على طول بالهم
    وأرقدوا عافية
    المشاء
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2005, 01:18 AM

newbie

تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 797

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مداخلة نهائية (Re: osama elkhawad)

    Quote: دعني اقول لك اولا ان حواري مع بشرى الفاضل له سياق تاريخي ابعد كثيرا من وجودنا في هذا المنبر

    سبق لك ان اشرت الى هذه النقطة
    هل حاورت بشرى الفاضل حينها او حاورك ,, اقصد قبل هذا المنبر حين استخف على حد تعبيرك بـ:
    محمد خلف الله
    عبداللطيف على الفكي
    محمد عبدالرحمن
    الفاتح مبارك
    فقط للتوثيق لا اكثر اسوق هذا السؤال وحبذا لو اعيد نشر تلك المقالات حتى تضح الصورة اكثر

    توضيح
    لست بأي حال مع اي طرف ولا ينبغي لي ,, ان رايت كلاما يحتمل اكثر من معنى ,, حملته على احسن معانيه ,, وانني من عامة الناس ,,
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2005, 04:10 AM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 01-06-2005
مجموع المشاركات: 3900

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مداخلة نهائية (Re: newbie)

    العزيز والأستاذ الفاضل أسامة الخواض،..
    تمنيتُ لو أنني تداخلت معك في موضوع غير هذا، كي لا تحسبني إلا ما أنا عليه، فما أنا بالمتعيّش بصمته بين فريقين، وإنما غير المعجب بعنف العبارة، ولا أستثني أحداً من عنف العبارة، الجميع خاض في اللفظ العنيف، من بدأ؟ لا أعرف، ما وراء الأمر؟ لا أعرف،..
    المعرفة التي تنثرونها هنا، هي غالية، وجاءت من حرص رجال هم ما نراكم عليه الآن، من سعة إطلاع وعلو همم ومثابرة، فدعوا الناس يستدلون بها على أرواحكم، لا تجعلونا نتوه،..
    أنت تقول الكلام هنا للتاريخ، وبوصفي شاهداً من شهود المكان والفترة، وكاتباً في الكاتبين، أقول كلمتي للتاريخ، إنَّ (عثمان الحوري) شخصٌ لا أعرفه، ولكن من قراءتي لأعمال بشرى أقول، إن لم تكن هناك قضية شخصية بينه وبين بشرى، كما يلوح من ظلال كلامه، الذي لا أُسميه نقداً، فهو (أي عثمان الحوري) لا معرفة معه، لا بالنكات ولا بالقصص، والذي يضع اللون الأسود مكان الأبيض، أو الأبيض مكان الأسود، فهذا شخص يجهل الأمرين حتماً، وخطأ الاختيار لأمر واحد، حين يقع في حدود عَيِّنة تتكوَّن من خيارين فحسب، هو خطأ زوجي بالضرورة،..
    بشرى الفاضل قاصٌّ مؤِّسس ومتمكِّن، ورجل فارط الموهبة والكتابة، وعبقرية سودانية نعتز بها لندرتها، وهذا للتاريخ،...
    فأتمنى عليك أن تفهمني في إطار هذا الإخراج للذّمة، ولا أكثر،..
    وتحيتي لك يا أخي أسامة

    (عدل بواسطة محسن خالد on 05-14-2005, 06:19 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2005, 05:17 AM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مداخلة نهائية (Re: محسن خالد)

    يا محسن خالد وقد سرنى انك كتبت هذا فى مقام اخر ونويت نقله الى هنا ولكنك سبقتنى بالفضل فمثلك عندما يقول كلاما مثل هذا عن بشرى الفاضل، يشتشهد به مثلنا:



    Quote: بشرى الفاضل،..
    يا سيدي سلام،...
    أنا سأعتمد كلامك هذا شهادةً في حقي وسأبروز هذا الصباح،..
    لقد تعلمتُ من (حكاية البنت التي طارت عصافيرها) ما لم أتعلمه من أي كتاب قصة سوداني غيره، هذا حقك، وليس إطراء في مقابل إطراء، ذلك الكتاب علامة فارقة منذ الطيب صالح، وأنا حاضرتُ فيه الناس ووضعته بيدي في كل مكتبة وطنية بيات بلد عربي زرتُه، ومع كتب سودانية أخرى كثيرة، منها (الضفة الأخرى) لأبّكر آدم إسماعيل -الرواية الفارقة وأيضاً منذ روايات الطيب صالح،..
    هذه عادتي، أو حسنتي الوحيدة التي أؤمن بها، الكتب السودانية، الشعر أيضاً، العبقري بالفعل "عاطف خيري" والعبقري بالفعل "الصادق الرضي" وغيرهم، وألبومات المغنيين معي أين ما ذهبت، خصوصاً حافظ عبد الرحمن، في كل مكتبة ببلاد تزرع شتلة من ناحيتنا، وواعدك يا الشجر أبادلك سُمرتي،..
    وهذه العادة أنا أذكرها هنا أوّلاً لأثبّت الشكرة لنفسي (لأسدّ الطريق أمام التأويل) وثانياً من أجل الدعوة لهذه العادة، هذا طريقي الذي عبّرت به عن حبي لناحيتي ولنفسي ولأعمالي نفسها، إن لم أفعل ذلك فمن أنا؟ الطيب صالح مازالوا يتعاملون معه كقطرة سقطت من سماء غامضة، إفريقية بأفضل الجهات، والسودانيون ليسوا متعيّنين كجهة لها بأي حال من الأحوال،...
    هذه عادتي التي أؤمن بها، والتي لن أتركها إن تداخلت معي في هذا المكان أو كففت، فالرجل إيمانه وليس مناقب الآخرين،.. وهذا حردٌ خفيف، ناقشناه ضاحكين أنا وصديقي المترجم العبقري هاشم حبيب الله، وهاشم ربما صديقي أكثر منك، ولكنه يحبك وأعمالك أكثر مني، أقصد السؤال الذي وجّهه صديقي بلّة موسى لكم الثلاثة، أنا بالمهارة الكافية لألتف حول سؤال بلّة موسى وبحيث لا أجرح شجاعته هو، ولكنني سألبث لدى هذا الحرد قليلاً، أنت لا تعرفني ولكنني يا بشرى شخصية تُحب الحرد المرح والمكاواة،...
    كنت وهاشم في طريقنا لمقابلة دينيس جونسون ديفيدز، الذي طلب منّا مساعدته بأعمالي وبأعمال السودانيين الذين نعرفهم في (أنطولوجيا القص العربي)، ويشهد قلبي أنني لا تعنيني هذه الأشياء إلا من باب الغَيْرة على السودانيين، هذا ليس لأنني زاهد ونزيه ولا أحب الظهور وو، بل لأنّ أهلي هم الذين أجمل من ذلك، أمّا أنا فالشيطان وقليل الأدب، المناسب جداً جداً، والذي تستحقه نظرة الآخرين لنا بالخارج، وحقي إن لم آخذه على هذه الطاولة أعرف كيف أخرته من تلك الطاولة، وكلها دنيا الناس البرّة ديل شايفها قُمار،..
    قال لنا دينيس، عيّنوا لي القصص، قلنا له، لن نعيّن لك أي شيء، فقط سنعينك بوضع ببلوغرافيا، لكل الأسماء والكتابات حتى التي لم نقرأها نحن أنفسنا، وأنت ستُعيّن ما تريده منها بنفسك، قال أنا لا وقت لديّ، قلنا له، حين تجد الوقت تعال لتسأل عن الكتابة السودانية،..
    ضحك الخواجة العجوز، قال الطيب صالح أوصاني بإبراهيم إسحق؟
    سألته أنا، وغيره؟ بمن أوصاك؟
    لا أحد، يجيب دينيس، ويكمل: أنا ترجمت لعلي المك، يلتفت ناحيتي ويسألني،..
    قُل لي ما الكُتّاب الذين تفضّلهم؟
    الذين أفضّلهم يا دينيس هم فئة مَنْ قرأتُهم أوّلاً وبالضرورة، بالتالي لن يكونوا الذين يجب أن تترجمهم وتشركهم في الأنطولوجيا بالنتيجة.
    أنت يا مستر خالد فيلسوف، ولكنني أريد أعمالاً وليس تفلسفك،..
    قلت له أنا قرأت بشرى وأبّكر، وهذان كاتبان عبقريان دون شك، وإن شئت أن أتمادى معك ومع الطيب صالح، فهما أفضل من إبراهيم إسحق بحيث لا مقارنة، هذا حفر جديد وفارط القوّة، الطيب صالح إن لم يقرأ الرجلين فهو معذور، لأنني إن لم أذكر أحداً الآن لكوني أجهله، فأنا أيضاً معذور، وإن قرأ الرجلين ومع ذلك يرى أن إبراهيم أفضل منهما، فوجب عليّ كحداثي أن أترسّم خط دفاعي إذن، ولكنني لن أعفيه في النهاية من فتنة السنديانة بظلها فوق ظلال الشجر، الشجر لن يرحل لها إلى حقل آخر، ولكن الجذور، مهما تلطّفت النسائم والورود، في النهاية ستحترب، وكذلك الآداب والفنون، أي ميلاد لعمل جديد هو حرب ميكانيكية وموت إكلينكي في حارة القديم،..
    هذا الكلام على الناس أن يفهموه جيداً، لأنني من أشد المؤمنين بأدب الطيب صالح وبمحبته، فهو حين ذهب في البلاد الغريبة لم يكن يسبقه اسمٌ يُعرّف له الجهة والروح، أي بطل هذا الرجل؟ أمّا أنا فأينما ذهبت أجد اسمه يمثل لي جذوراً وميراثاً، وهذه ناحية مثلي لن تفلت منه ملاحظتها، أنا رجل ذكي بما يكفي لفهم ذلك، ولفهم أنّ الطيب صالح أفضل الكتّاب العرب جميعاً، وكل الأسماء (العربية) الأخرى التي تذكر لجواره هي أكاذيب مقارنةً به، فأن أتملّص من سيرة الطيب صالح، ذلك أهون علينا جميعاً، من بناء أرضية لنا وعالمية، كالتي بناها هو (أبونا الطيب صالح)،..
    وأطول ما تحدثنا عن فرانسيس دينق، هو لا يعرفه، وقد أعجبته هذه السيرة،..
    من هذه القصة أتوقّع أن تستشف محبتي لك يا بشرى وغَيْرتي على الكتابة السودانية،..
    كل من كتب قبلي هو جذرٌ لي، ولن أكون الثمر العاق،..
    وتحياتي أبداً لك،..



    وتحياتى للشاعر المشاء أسامة الخواض وللاديب بشرى الفاضل..ولمحسن خالد الكاتب المسكون.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2005, 05:55 AM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 29708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مداخلة نهائية (Re: Tumadir)

    Quote: أنت تقول الكلام هنا للتاريخ، وبوصفي شاهدٌ من شهود المكان والفترة، وكاتبٌ في الكاتبين، أقول كلمتي للتاريخ، إنَّ (عثمان الحوري) شخصٌ لا أعرفه، ولكن من قراءتي لأعمال بشرى أقول، إن لم تكن هناك قضية شخصية بينه وبين بشرى، كما يلوح من ظلال كلامه، الذي لا أُسميه نقداً، فهو (أي عثمان الحوري) لا معرفة معه، لا بالنكات ولا بالقصص، والذي يضع اللون الأسود مكان الأبيض، أو الأبيض مكان الأسود، فهذا شخص يجهل الأمرين حتماً، وخطأ الاختيار لأمر واحد، حين يقع في حدود عَيِّنة تتكوَّن من خيارين فحسب، هو خطأ زوجي بالضرورة،

    وما حكم من استشهد به!!
    جني
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2005, 07:23 AM

ABUKHALID
<aABUKHALID
تاريخ التسجيل: 07-07-2002
مجموع المشاركات: 1386

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مداخلة نهائية (Re: jini)

    تماضر جبتي الرايحة فعلا
    وليس هناك ما اضيفه في الوقت الراهن
    لكننا نسبح في تيار البنت التي طارت عصافيرها حتما
    وحكاية هوهينا
    والطفابيع
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2005, 07:53 AM

ABUKHALID
<aABUKHALID
تاريخ التسجيل: 07-07-2002
مجموع المشاركات: 1386

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مداخلة نهائية (Re: jini)

    تماضر شيخ الدين
    انا لا أفهم التعابير المسهبة في الغموض
    لكنني موقن او حتي اصل حتي الأيمان
    ان بشري ومحسن وعاطف خيري والصادق الرضي
    ارقام في قاموس الكتابة السودانية
    في زمن الفقر المستند علي الاكاديمية المبهمة التي يحفر لها طريقا في الصخر السيد اسامة الخواض
    وأمثاله
    لست ضد الرؤي النقدية الجديدة
    لكنني أكره اسقاط الذات علي الممارسة النقدية
    ان ما كتبه السيد اسامة الخواض لا يعدو ان يكون مقالا متقنا في الشرطة والضمة وخطين تحت السطر لكنه لم يشر الي حقائق عميقة الافادة في النقد حول النكتة والقصة القصيرة
    ربما له عودة
    انها تصفية حسابات غير ذات قيمة يمارسها اسامة مع كاتب نتساوي جمعيعا في مكنون احترامنا له
    وتقدير قيمته
    ايها السيد اسامة الخواض
    اجعل من نفسك نموذجا لكتاب النقد الذين نستطيع ان نجد انفسنا فيما يكتبون
    دون تطاول او ابهام او ايهام
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2005, 11:02 AM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: مداخلة نهائية (Re: ABUKHALID)

    الأخ أسامه الخواض الذى نحبه فى الله.....عزيزى كرارا وتكرارا قلنا أنفسنا إننا ضباع معرفه ونعرف المطايب....ونعرف خواص العظام....دعوا ذلك لنا ولكننا سئمنا من عنت البحث لما جئنا إليه.....جئنا لنتعلم ولكننا على مشانق المعرفه نتعذب ونتألم...فيا أسامه درجت العرب حين يولد طفل إن كان ولدا يقولون إن شاء الله من المحسودين.....وإن كانت بنت يقولون إن شاء الله من المستورات....فإنه لا يحسد الا الشملول.....وللتاريخ والله على ما أقول شهيد....شهادة على جهلى وجهالتى....علما بأنى كنت أحسب نفسى من المستنيرين والمهتمين بالأدب.....ولكنى لم أقرأ لبشري الفاضل ولأ أسامه الخواض لا بل لم أسمع بأى منهما.....وذلك لا إنكارا لوجوديهما ولكن لتأكيد الجهل لمن يدعى العلم.....وهنا قرأت لأسامه الخواض وتعلمت منه وكذلك لبشرى الفاضل وتعلمت منه....فالذى أود أن أقوله إن ذلك الحوري الذى حاول أن يزم كتابات الفاضل....فقد مدحها.... لأن تعبير النكته وقدراتها يسوخ ويغوص فى النفس الخاصة والعامه....وليتنى كنت كاتب كل تراث النكات....أو ليت بشري فعل ذلك....أسامه إتنا بأعمال بشرى وأصليها نقدا.....نتعلم منك ومن بشري... وإتنا بأعمال إبراهيم إسحاق وأفعل بها الأفاعيل....فهو عملاق مخبؤ فى التجاهل النقدى...وإتنا بأعمال محسن خالد وغيرهم....أما أراء بشري الفاضل فى أرائكم النقديه....ذلك رأيه وربما يكون كرأى الحوري فيه....فهو لا يغير واقع رؤاكم النقديه إن كانت قناعاتكم بها متجذره......
    ولك الود والأحترام


    منصور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2005, 03:50 PM

ودرملية
<aودرملية
تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 3684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
ثم اين البداية (Re: munswor almophtah)

    سلامات
    وعوافي
    العزيز الخواض والشرفاء المتداخلين
    بعد والمحبة
    مداخلة نهائية !!!! ثم اين البداية ؟
    وعلاما الجهد في ايراد مقال الاستاذ عثمان الحوري ؟
    ولماذا تركتنا نتابع هذا الخيط طالما انك غير قادر علي المواصلة ؟
    النقد ليس اداة للهدم بقدر ماهو وسيلة للتقويم والتنوير تعمل علي مساعدة القاريء وتفيد الكاتب في مستقبله الابداعي ...
    علي العموم تظل حكاية البنت التي طارت عصافيرها علامة فارقة في عالم في سفر الكتابة السودانية لاتطولها طائلة اذ انها (توهطت ) في وجدان القاريء السوداني بارتياح ... وهي بالطبع لاتحتاج لشهادة شاهد مثلي بقدر حوجتها لنقد واعي مؤسس معافي ... وهي علامة فارقة كونها مازالت تقف وحيدة لا لكفرها بغيرها ولكن لتمهد طريقا سليما للقادمات بوهج اصيل ...
    ولك ولكل ضيوفك وافر المحبة والود
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2005, 06:46 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: ثم اين البداية (Re: ودرملية)

    الأخ العزيز أسامة
    شكرا علي ردك الذي لدي تعليق عليه بالتأكيد. لا أعلم إن كان وقتي سيسمح بالعودة
    أم لا، خاصة مع قرب الأرشفة. فقط اسمح لي نسخ مداخلتك هنا لتسهيل المهمة، إن استعطت العودة.

    Quote: عزيزتي ايمان
    للاسف لاول مرة اسمع منك كلاما متأخرا وغير مفيد
    لو جاء كلامك عن "المتأكدم" في وقته,
    لكنا قلنا ما نريده ,
    لكن حجتك للاسف غير مقنعة
    ولو انك متابعة للحركة الثقافية السودانية,
    لكان عليك اولا ان تحيي القاص المتمرس:
    عثمان الحوري
    وستعرفين ان كلامك هوكلام انسانة غير متابعة,
    في ما سيرد من حوار
    اسف لكلامي ,
    لكنك اجبرتني على ذلك
    وسأعود
    المشاء

    لك خالص تحياتي وتقديري
    إيمان
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2005, 07:11 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
عزيزي ود رملية (Re: osama elkhawad)

    عزيزي ود رملية
    وعدت الا اعود الى هنا لاسباب واضحة
    ولكن اعزازا لك ,

    أقول الاتي:

    ليس في مقدرتي مواصلة بوست يقول فيه بعض من معجبي بشرى الفاضل الاتي

    قال الاول:

    Quote: معرفتي الكبيرة للدكتور بشرى الفاضل والادب والتواضع الجامين( لو جاز التعبير) الذين يلفتانك لهمالفتآ في اول تعاملك معه, لذلك حدثت نفسي بالابتعاد عن هذه القامات السامقة فوجدتك تنحدر بالحديث إسفافآ بلغة حقيقة ذكرتني خطابات سئ الذكر( يونس محمود محمد) بوق النظام الانقاذي


    وقال الاول ايضا لكي يؤكد أنني "نكرة " في الحركة الثقافية السودانية الاتي:

    Quote: وبحثت لك عن سفر يخصك أتناوله فلم أجد وبعد عناء وجهد هديت لتلك المخطوطات في مكتبة الدكتور المعز عمر بخيت


    وقال اخر:

    Quote: ايها السيد اسامة الخواض
    اجعل من نفسك نموذجا لكتاب النقد الذين نستطيع ان نجد انفسنا فيما يكتبون
    دون تطاول او ابهام او ايهام


    وما أدهشني أكثر :

    ألا أحد يردعهما,

    وقد ساهم في المداخلة بعد "المعجبين ببشرى الفاضل" ,
    من الكتاب والكاتبات:

    محسن خالد
    تماضر شيخ الدين


    ولم يفتح الله عليهما بأية كلمة في ردع "المعجبين" ببشرى الفاضل

    ساقول ردي النهائي على بشرى والفيا,

    ثم افكر حول علاقتي بهذا المنبر

    المشاء

    (عدل بواسطة osama elkhawad on 05-14-2005, 07:25 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2005, 08:22 PM

mutwakil toum

تاريخ التسجيل: 09-08-2003
مجموع المشاركات: 2327

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: عزيزي ود رملية (Re: osama elkhawad)

    اسامة .. كنت اظنك اكثر الناس واجملهم فهما لفلسفة الخلاف الفكري ،
    لا اعلم ما دواعي ايراد هذا النقد (الفارق) للبنت التي طارت عصافيرها ، خاصة وانك ذكرت انك لا تتفق معه و كما انك لم تذكر نقاط خلافك معه . كان بشرى الفاضل اول من حكي عن هذا النقد في صفحات البورد في طريقة تشير الي فهمه ان الاعمال الناجحة لها من يقف في طريقها ، وهو ما اورده غابريال ماركيز في كتابه عن سيرته المترجمة بـ( نعيش لنحكيها ) ، كما انه بالمناسبة ذكر ان (خفة الدم ) اهم خيوط نجاح القصة (المكتوبة) ..
    هذه المجموعة – بالذات – تركت صداها في فترة كانت فيها الانحطاط سيد الموقف والمتابع يجد ان من ضمن كل الاصدارات التي وردت في تلك الفترة لم تبقى منها من ذاكرة الشعب (اقول الشعب لانها مجموعة شعبية ) البنت التي طارت عصافيرها وسيناريو اليابسة لعاطف خيري وما خلاف ذلك جاء وذهب ابيض اليدين بما فيها (انقلابات عاطفية)
    ودمت
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2005, 11:59 PM

elfaki

تاريخ التسجيل: 11-20-2003
مجموع المشاركات: 128

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: أسامة هذا محال ... (Re: mutwakil toum)

    عزيزي أسامة
    في هذا المقام الذي أورد فيه القاص عثمان الحوري ( نوعاً من نقد ) . تبدى لي هذا النوع نوعاً متخلفاجداً لا يرقى أن نطلق عليه نقداً أدبياً . لماذا؟ سأورد سببين : السبب الأول لا يمكن لناقد جاد أن يقول ( و حملة عبد القيوم الانتقامية تتلخص في .. ) . فالناقد لا يلخص . أما عثمان الحوري فلم يقم بتلخيصها فقط بل بالتهكم منها . فيبقى في هذه الحال الناقد هو صاحب (النكتة) . ليس بالمعنى اللطيف المعروف للنكتة اجتماعياً بل بالمعنى السمج ؛ حين يضحك صاحب النكتة مختنجا و يجبرك أن تضحك معه و هي ليست شيئاً سوى [بياخة] . فالذي أورده عثمان الحوري ــ و هو صاحب قصة قصيرة عظيمة مثل قصته: برق عبادي ــ لا يعدو أن يكون انطباعاً شخصياً لا نعرف حتى الآن ما الدوافع التي دفعته أن يقول ذلك .
    أضف لهذا السبب أن عثمان الحوري يجعل من (عثمان علي نور ــ رائد القصة السودانية ؛ و الزبير علي صاحب المدينة بالقفا؛ و خوجلي شكر الله صاحب النازحان و الشتاء ) يجعل من هؤلاء نوعاً من رسوب . فإنني ـ بعكس عثمان الحوري ـ أرى انبثاق قاص سوداني من معطف هؤلاء مصدر صحة وليس رسوباً .

    و السبب الثاني يكمن في ذهنية عثمان الحوري نفسها (أقصده ناقداً و ليس كاتب قصة قصيرة) التي تتجلى في نظرته في الحياة . فهو ينظر في الحياة من مبتدأ [ نكتة / قصة ] . و هي الذهنية نفسها التي تنظر في الحياة من مبتدأ [ ضروريات / كماليات ] . و هو مبتدأ كما تعرفون قد محق علينا حياتنا . هذا مقام آخر لا أناقشه في أصوله الآن . لكنني أشير أن عثمان الحوري يرى أن النكتة شيئاً مبتذلاً . هل هذه الرؤية صحيحة ؟؟ .. إذا كان ذلك كذلك فلماذا جعل منها فرويد مساقاً في التفسير النفسي اليومي . لماذا أخرج منها علماً لا يمكن أن يتصوره صاحب الذهنية الذي يجعل من الحياة تنقسم قسمين: قسم في الضروريات و قسم في الكماليات ؟ . فالحقيقة التي في صدر اهتمامات نظرية الخطاب هي أن كل شيء في هذه الحياة ليس مبتذلا .

    نقول لعثمان الحوري بهدوء إذا كان القاص بشرى الفاضل يكتب قصصه انبثاقا من نكتة أو في شكل نكتة فهو قاص لا يستهان به؛ لا أقول ذلك اطراءً ، بل لأنه فعل ذلك كما تحسب أنت ( فعل أن يكتب من النكتة قصة أو فعل أن يكتب من النكتة شكل قصة ) . نذكر في هذا المقام كيف ثار جيل صلاح عبد الصبور على أحمد شوقي الذي يصر على أن يكون الشعر في المقامات و المناسبات العليا و ليس في التفاصيل اليومية ..

    بعد هذين السببين الذي قلتهما إجمالاً لا ارى أن ما قاله القاص عثمان الحوري نقداً . و فوق ذلك لا اراه عميقاً حتى نحث له الهمم و نناقشه في عمق النقد كما يدعو الأخ أسامة .. بل نرى له طريقاً أخرى . هذه الطريق هي انقاذ النقد من مثل هذه الانطباعية التي لا طريق لها ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2005, 10:54 PM

معتز تروتسكى
<aمعتز تروتسكى
تاريخ التسجيل: 01-14-2004
مجموع المشاركات: 9829

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: عزيزي (Re: osama elkhawad)

    ماشى وين استاذنا
    انت زول استاذنا ومن معاول التغير فى بلدنا
    وعلم ثقافى كبير
    ليه مابدرى يا استاذ
    داير ناخد ونتعلم منك
    فن النقد
    وكلام كتير حالتى ركزت ليك استاذنا
    داير اطلع من باشياء كتيره ومفيده
    غموما منتظرنك
    فلهفتى للمعرفه عبر يديك
    لاتقدر بلهفه
    وفى انتظارك
    وبالجد كم اتاسف باننى
    طوال تلك الفتره لم انهل من علمك
    ومعرفتك الغزيزره

    تلميذك
    تروتسكى
    المشاء
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-14-2005, 11:15 PM

نادر

تاريخ التسجيل: 11-27-2002
مجموع المشاركات: 3408

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"- " Part "1 (Re: osama elkhawad)

    بعيداً عن النقد وعن التحليل العلمي ومعاييره التي تقحمها بصورة غير مؤسسة
    بشرى الفاضل أنجز عمل قصصي أجمع الكل على روعته على مستوى التنظير والنقد الأكاديمي أو على مستوى الاجتهاد الفطري، ببساطة أعمال بشرى الفاضل دون الخوض في عباراتك الفضفاضة التي تستخدمها وجدت طريقها للمتلقى وأصبحت مادة مقروءة بكثافة، ويكفي عدد مرات إعادة طبع (حكاية البنت التي طارت عصافيرها) وهي لمعلوميتك إلى الآن مطلوبة ويمكن أن نأتي لك بالدليل، هذا إن كنت تتحدث عن منتج د.بشرى الأدبي، وإن كنت تتحدث عن منجزه الأكاديمي دونك أروقة جامعة الخرطوم وسجلاتها، وطلابها وأنا أحد طلابه.

    سؤال بسيط قد يختصر كل ما يحدث هنا
    أسامة الخواض ماذا قدم للثقافة السودانية؟؟ للمثقف السوداني ؟؟ حتى نقرأ بموضوعية نقدك دعنا نعرف ماذا قدمت أنت، قدم لنا بديلاً لما قدمه بشرى الفاضل والكثير من المبدعين ثم أعمل مبضع نقدك، ((الفظ النابي)) هذا... يا أسامة الخواض نصيحة قد لا تجدها عند غيري راجع نفسك فيما أنت عليه وقف مع نفسك طويلاً فيما تفعل، وقد يكون من المناسب كما ذكرت في آخر مداخلة لك هنا في هذا البوست أن تحدد علاقتك بالبورد، (أخد ليك إجازة أنت مرهق وتحتاج إلى بعض الراحة والتأمل مع نفسك فيما تفعل وتعال لينا بعد داك بحاجة كويسة نقراها ومن ثم أنقد من شئت)

    هذا مع خالص تحياتي وتقديري

    نادر
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2005, 00:46 AM

banadieha
<abanadieha
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 2235

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"- " Part "1 (Re: نادر)


    قسوت يانادر..ففي تقدير أن أسامة الخواض يريد استفزاز بشرى الفاضل للدخول في سجال أدبي ثقافي ولكن المدخل كان ملئ بالعثرات.

    وانادي معك يامعتز: أسامة الخواض إبق ولا تذهب..فأنت شيمة هذا النهر.

    أخوك حسن ابراهيم محمد السيد المعروف ببناديها


    (عدل بواسطة banadieha on 05-15-2005, 00:47 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2005, 02:06 AM

محسن خالد
<aمحسن خالد
تاريخ التسجيل: 01-06-2005
مجموع المشاركات: 3900

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
محسن خالد (Re: banadieha)

    يا أخي أسامة، ومحبتي لك ما دخلت إلا لأنني أربأ بك من جنس هذه الآراء الجارحة، أنا لا أُسمي أصحابها (معجبي بشرى، ولا محسن ولا أسامة)، إنهم أشخاصٌ من الوجود ويُعَبِّرون عن رأيهم فيه، وواجبٌ عليك احترام ذلك، إنهم ضيوفك أنت، وأنت المخوَّل لمخاطبتهم، ولم أكن قد قرأت آراءهم، وإنما قرأت مقالة الأخ الحوري وما كتبته أنت،..
    وإن شئت رأيي في كتاباتهم بعد قراءتها، فهاأنذا أقولها: إنَّ الخواض أديب ومثقّف ومعرفي نفخر ونعتز به، ولا يستحق منَّا إلا طيّب القول، والشكر له مبدعاً وناقداً، وليس لديّ أدنى تحفّظ على حق ممارسته النقد، وأنا لم أوجِّه إليه حديثاً مطلقاً، وإنما وجَّهته للمقال، الذي كان معنياً بالبَّتّ والبتر لبشرى بأكثر وبأقسى وبألأم من اعتنائه بأساليب النقد، ألم تلاحظ يا أسامة أنّ الحوري بعد كلو سطر سطرين، يخلي حكاية البنت الماقادر حتى على إيفاء اسمها كاملاً، إلا بإلخ.. إلخ ..إلخ، ويمشي يدِّي بشرى كعَّة كعتين في بيتو؟ ألم تلاحظ؟
    تلحق الكاتب في بيتو؟ برضو عارف إنها طريقة نقد، لكن هي برضها عندها أساليبها وأدبياتها، التي لم يتبعها الحوري، فقد آثر هنا أيضاً أن يلحق ببشرى بأساليب (المشايلة) المعروفة في أدبيات النسوان لدى الشَكَل والمنابزة،..
    يا أسامة يا أخوي، إنت راجل شبعان علم ومعرفة، والماشايف كدا أعمى، أمسك في النجيض، وخلينا نستفيد منك،...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2005, 01:45 AM

نادر

تاريخ التسجيل: 11-27-2002
مجموع المشاركات: 3408

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"- " Part "1 (Re: osama elkhawad)

    بناديها تحياتي
    لم أقسو عليه بالعكس هذه عين الحقيقة ... أنا أعتبرت ما يقوله استفزاز للملايين الذين يحتفظون برائعة بشرى الفاضل في مكتباتهم ... أنقد بشكل مؤسس وفرق يا صديقي بين النقد والتهجم ، ولو كان ما يفعله نقداً أو (جرجرة) لحوار ثقافي مفيدة - على ما ذهبت إليه أنت - لجاء بشرى الفاضل وقدم ما عنده وهو اليوم في البورد كما لاحظت ،، هذا ليس نقد هذا تجريح .. للنقد البناء أدواته ... دعني فقط أسوق لك مثالاً بالألفاظ التي يطلقها على الأستاذ/ عجب الفيا (الكذب والسرقة) ... ألم يكن من الممكن أن توصل تلك المعلومة بشيء من اللباقة والتهذيب ؟؟؟ مجمل الأمر يا صديقي أنه يقحم الخاص في العام ... يصفّي حسابات على الملأ وبطريقة غير ملائمة وأنا أقترحت عليه أن يرتاح قليلاً عله يعود أكثر بريقا ونفعاً
    ولك خالص ودي وتقديري
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2005, 03:16 AM

banadieha
<abanadieha
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 2235

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"- " Part "1 (Re: نادر)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2005, 11:22 AM

الرفاعي عبدالعاطي حجر
<aالرفاعي عبدالعاطي حجر
تاريخ التسجيل: 04-27-2005
مجموع المشاركات: 14655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"- " Part "1 (Re: osama elkhawad)

    السيدالشاعر/اسامة الخواض
    التحية خالصة
    أردت الكتابة لك بذات اللغة اللهيبية التي قذفت بها الكل في الساحة الادبية , وربما نرى أننا أقل علمية من الخوض في اكاديمية النقد فظللت اتابع مساجلاتك سيدي الفاضل,علني أخرج بما أضعه في رصيدي المعلوماتي من أدب نقدكم ودب الملل في داخلي طوال ترقبي ومتابعتي لك احاول التصبر بالقادم منكم فإذا به دونما أرغب, فخرجت عن وقار الكلمة وأرسلت لك من موردك بعض شرر أن رأيت في ما كتبت ما أستحق عليه الزجر أو التوقيف فلا مانع أن أنسحب الي المراقبة مرة أخرى ولكن لن أكون صامتآ بل جسور في الرد عليكم من ذات المنهل.اتفق معك ألا كبير على النقد ولو علي المك ولكني اطرح عليك السؤال ... هل أنت راض على تناولك ذاك العلم علي المك بما ذكرت وعابرآ الا يستحق الرجل الاديب الاريب وقفة منك ؟؟؟ ارى انك صوبت سهامك في الجميع دونما تروي كجندي فقد أمل البقاء حيآ في معركة خاسرة, وأضيف ردآ عليك أنني لم أتطرق عن طيبة الدكتور بل ذكرت أدبه وتواضعه الجميين هكذا قلت وكن دقيقآ في نقلك . وتواصلي معك إن أحببت وعدت, ولإثراء هذا السجال بشروطه ينبغي لك الاجابة على الاتي:ـ
    1/هل للحوري الحق ان يسطو علي القاص الدكتور بشرى الفاضل فيخلط بين الخاص والعام وهل تفضلت ولو بمعاتبة للحوري على عدم الالتزام بشروط النقد العلمي.
    2/هل من تعريف للفرق بين القصة القصيرة والنكتة وما هو التعريف المتفق عليه لتسمية هذه بقصة قصيرة وتلك رواية وما الفرق بين القصة والرواية.
    نعتذر عن ما مسكم ولا نرمي ابدآ لاخراجكم عن الطروحات بل في اطار المشاركة والتعجب لان استفزازكم((حميدلغتآ لا نية)) لم يلتزم الجانب العلمي لاخراج ما بمكنون( المتأكدم... الخ ) الفاضل بشرى الفاضل. ولست في مقام من يدافع عن الاديب لانه الاجدر والاقدر إن رأى ذلك مصيب, وأشك أن يخوض فيما لا يفيد القارئ والمتابع .
    وأختم مداخلتي بمناشدتكم العودة فالصدر به متسع لمتابعة الجيد من النقد الهادف والساخر دونما خدش لحياء المفردة وشفافية ورهافة المتلقي . ولي في مشاركتكم معي هذه المقدمة بقلم الدكتور يوسف ادريس في الاثار الكاملة للشهيد غسان كنفاني بعض الضوء على ما طرح هنا
    ويللا نقرأ سوا ومعانا الاستاذ الناقد/ اسامة الخواض:ـ
    Quote: دهور طويلة ودهور , وفقهاء الادب وكهانه يعلموننا عن الادب كل م لا يجب ان نتعلم, حتى في مطلع القرن حين اعتبره فنآ وشيئآ غير البلاغة واللغة ظلوا سالخينه عن الحياة والاحياء, وعن الكفاح والسياسة, وعن العلم والاقتصادوالتاريخ, وعن الثورة. ظل ايضآ واحدآ من (الفنون الجميلة) والاقوال الجميلة والنظم الجميل. غرقنا في بحور من الجدل عما هو فن وماهو غير فن, ما هو شكل وما هو مضمون, عن الكاتب الذي عليه كي يخلد ان يختار مواضيع خالدة وحبذا لو كانت عن الحق والخير والجمال
    وأنت سيد العارفين أحيلك لتلك المقدمة والتي طولها لايمكنني بنقلها ولقلة التقنية عندي والمواكبة للطفرات (الكاسحة)ايه رأيك في المفردة دي ... وجه سهام نقدك واسلخنا سخرية حتي ال....إستواء.
    وأنقل لك مساهمة قذفنا بها الصديق عبدالدافع دفع الله له التحايا( وهو صديق وقريب بشرى الفاضل يااستاذنا اسامة الخواض ) من بكرة جيب معاك اصدقائك وقريابك ... المساهمةاحيلكم عليها وسؤالي الاخير للسيداسامة الخواض هل العلاقات الخاصة تمنعك من ممارسة النقدسلبآ او ايجابآ لاي عمل ادبي..؟اي كان لمن ينتسب ذاك العمل؟؟؟ وبهذا عنيت ان معرفتي للدكتور قد تكون من باب القراءة لا الانتساب وهو الواقع معهليش نقرأ سوا وسلام الى لقاء بشرط عودة الكاتب اسامة الكاتبة .... الناقد الأدبي لا يؤذن في مالطا النص والحوري ظاهرة نقدية آن لها أن تترجل
    حسب الباري سليمان



    * من الطبيعي إتساع البعد والعمق الدلالي للقصة في تطورها المواكب لمستجدات الوجود الانساني باعتبارها جزءاً من مكملات وعيه ونموه الحضاري كي تؤدي دورها المنوط بها في تألق فكرى ونفاذ بصيرة وشفافية إحساس، وجلال هدف- حيث تتوفر لها القدرة على التعبير عبر فضاء متسع متجانس العناصر برصانة في الوصف وبراعة في الصنعة وجمال في الأسلوب وطاقة من الايحاء بالجو الاجتماعي المحيط وعكسه بالصورة التي تستعصي على الرؤية الفوتغرافية الناظرة للواقع بمنظور مباشر بحت. فالواقع الانساني دائم الحركة في تفاعل شامل لابعاده الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية، والأدب يتشبع من عصارة هذه المحصلة عبر العصور المتتابعة قديمها وحديثها في تلاقح حضاري مستمر، وتثاقف لم يغض فيه الحديث الطرف عن القديم.. وهكذا مساجلات النقاد حول الأدب (شعره وقصصه) جعلته دائماً بين فكي الرُحى من المناصرين والمعارضين دون أن يفقد طريقه المسترشد بمعطيات عصره وتطورها فتتملكه خاصية المواكبة لتحقيق النقلة التي تبلغه الهدف المرجو منه، فكان من الطبيعي ان يكتشف الكاتب ادواته وأسلوبه وأشكاله الفنية ولفتة لتجسيد جوهر تلك المعطيات وجعلها في متناول المتلقي- وهذا مجهود يجب أن يقوم به الناقد قبل القارئ باستزادته بحصيلة معرفية تمكنه من فتح مغاليق النص الأدبي دون الدوران من حوله (والاذان في مالطا) - فالناقد لابد له أولاً من استكمال دائرة معارفه للولوج الى عالم النص أو فضائه، والوقوف في تأنٍ وروّية على جوانب الضعف والقوة فيه للخروج برؤية نقدية تأخذ بين القارى عبر فضاء النص ومواصفاته وابعاده الدلالية لخلق شعور بالتآلف معه والشروع في فهمه- فكما يقول (إيزر) في كتابه فعل القراءة (فكي نقرأ.. نحن بحاجة للتآلف مع التقنيات والأعراف الأدبية التي ينشرها أدب محدد، وينبغي ان نمتلك بعض الإحاطة بسننه، أى بتلك القواعد تحكم بصورة نظامية الطرائق التي ينتج بها معانيه- فمتى ما كان القارئ متمكناً من السياق الأدبي لجنس النص، ومتى ما كان فاهماً لحركة الاشارات ونحوية بنائها، فإن تفسيره لها كله مقبول. ومادام انه لا وجود للمعنى الثابت أو الجرهوي فإنه لن يكون هناك مجال للحكم ولحاكم على الصحة من عدمها). واعتقد ان سياسات الأدب السوداني الحديث تؤهل لفهمه دون أن تخرجه من مدارات القديم والمعاصر وملاحقتها باعتباره الامتداد الطبيعي الذي له أثره الواضح على خارطة الآداب الانسانية. وبالتالي فالنصوص القصصية السودانية (روائية كانت أم قصصاً قصيرة) ليس فيها من العشوائية، والاعتساف، والتأويل الفوضوى والغموض بما يطيح بها من إطار مسماه، ويسلخها من أجناس الأدب ومواصفاته، أو يبعدها من النظام الأدبي الملائم المتعارف عليه، وقمين بالناقد أن يلاحقها في حراكها هذا ويمارسها فكرياً ويستشف استلهامها للواقع، ويخضعها مثل أى أدب كوني للتحليل النقدي بمدارسه المختلفة، فتجربتنا الحداثية في مجال القصة واضحة المعالم والسمات التي تبين مكوناتها الجمالية والانسانية المستمدة من طبيعة مجتمعنا والخاضعة لمفهومنا وادراكنا المعرفي لكيف تكون بنية النص وشروطها والعناصر المكونة لها، وتوظيف علاقاتها، وضبط خواصها وتنوعها دون الخروج عن فن القص الذي يميزه دون الآداب والفنون الاخرى، دون أن تنغلق في وجهه رياح التطور.



    والناقد الممتد عبر تطور الأدب بما فيه من أعراف وقواعد، وسُنن وإشارات، هو الذي لا يتوقف في مرحلة زمنية معينة، ويلتزم حرفياً بمعطياتها الأدبية ويخضع المراحل الأخرى لنفس القياس النقدي، الشئ الذي يجعل الناقد في مثل هذه الحالة قاصر النظرة، عاجزاً عن ملاحقه التغيير الذي يحدث في عالم النص، حيث يظل مثل هذا الناقد محاصراً في مرحلته ومستسلماً لها ومنغلقاً عليها، فتحجبه رؤيته الضبابية عن المراحل اللاحقة فلا تحرك فيه ساكناً.



    فمثل هذا الناقد لايتمتع ببصيرة مرنة يقابل بها تلك النصوص التي بالطبع في تطورها الشامل لم تعد بنفس الأنماط التي رسخت في ذهنه وجعلت أفقه النقدي مغلولاً الى عنق المرحلة التي تجمد نموه وتطوره المعرفي عندها.. ولايعني هذا أن الساحة الأدبية الآن كما هى في الماضي خالية الوفاض من النقاد ذوي النظرة النافذة التي تستبطن خبايا النص وتضئ فضاءه وتقدمه باقة للقارئ يحتفي بها وعلى سبيل المثال لا الحصر (معاوية نور -محمد محمد علي- عبدالقدوس الخاتم- عبدالهادي الصديق -مجذوب عيدروس- د. محمد المهدي بشرى- د. هاشم ميرغني ..الخ) وعلى نسقهم مجهودات كتاب القصة والشعر، امثال: خوجلي شكر الله- مصطفى سند- نبيل غالي- وعيسى الحلو. في محاولة لملء الفراغ النقدي الذي حاق بالساحة الأدبية في السودان.



    ومن بين هؤلاء انفرد بالحديث عن الاستاذ القاص عثمان الحوري الذي لا شك يعتبر من القامات السامقة التي لاتخطئها العين وسط جيله من كتّاب القصة- كما ان مساهماته النقدية لا يمكن تجاوزها باعتبارها (ظاهرة) تاهت في صحراء (الأجيلة) من كونها (لا تصل الأرحام) فأصبحت (مقطوعة الطارق) لا أرضاً قطعت ولا ظهراً ابقت فهى كالقشة التي قصمت ظهر النقد- وحولته الى ساحة للمعارك بغير معترك- وقسم جازم برفض الآخر جملة وتفصيلا.. فكل الدلائل تشير الى أن الاستاذ القاص عثمان الحوري خلال مقالاته النقدية التي حفل بها هذا الملف الثقافي، قد شهر سيفاً بتاراً للنقد من الصعب اعادته الى غمده لاعتبار ان مقال الإبداع القصصي الحداثي لا يرقى لمقام الابداع القصصي الأصيل الموروث سوداناوياً كان أو اوربياً.



    وكان يمكن لرأيه هذا أن يكون معقولاً لو أنه في مقارنته بين القديم والجديد استخدم نفس المعيار النقدي بمنطق يقبله العقل مدعوم بالأدلة والبراهين، والمدارس النقدية التي توضح ذلك بالتفصيل (على قفا من يشيل) ولكنه جنح الى اشياء ان تبدو لكم تسوءكم، فمن حقه ان يطرح رأيه في (الآخر) دون الاصرار على عدم الاعتراف به ونفيه بعيداً عن عائلة الإبداع، بيقين لا يتزحزح بمبدأ (لكم جيلكم وليّ جيل) ما دفعه الى الغاء فن القص الحداثي بجرة قلم.. مع التناول الساخر المستفذ لبعض نتاج كتاب لهم بصماتهم المتميزة والراسخة على خارطة الأدب القصصي باتساعها الذي تجاوز المحلية الى العالمية.



    فهو لم يعجبه العجب بقصص الروائي السوداني العالمي الطيب صالح ولا الصيام عنها وهو أضعف الإيمان، بل أوسعها تشكيكاً في قيمتها الأدبية لدرجة وضع فيها الطيب صالح في قفص اتهامه بالاقتباس وسرقة أفكار كتاب الغرب الذين جعلهم الحوري مثله الأعلى قولاً وفعلاً حتى الذين كانوا مبشرين ومنذرين بالغزو الأوربي للسودان وشوهوا بأقلامهم صفحات تاريخنا الوطني فقيمة أعمالهم الأدبية في نظر الحوري «كالدولار- واليورو» هى الرائجة، والمسيطرة على أسواق الأدب.. والاديب الطيب صالح لا يحتاج الى تزكية أكثر من تلك التي جاءته مبرأة من الأغراض الذاتية ووضعته مع صفوة شوامخ العالم إنقشع بنور وعيهم وفكرهم وابداعهم ظلام الانسانية، ووضعوا شمس الحضارة في مدارها الصحيح.. وعندما وجد الحوري نفسه وحيداً يصارع طواحين الهواء ويؤذن في مالطا، فتح نيرانه على الذين يراقبونه في صمت (الكاظمين الغيظ، العافين عن الناس) وآلوا الحاضر والمستقبل ( مبارك الصادق، عيسى الحلو، بشرى الفاضل). فقد قلب لهم الحوري ظهر المجن، ولكل ماهو مطروح في الساحة الأدبية من نتاج قصصي باعتباره نباتاً طفيلياً لا يمكن ان ينبت في نفس الأرض التي أنبتت قصص عثمان الحوري فهو في نظره ابداع منبت لا أرضاً قطع ولا ظهراً أبقى- حتى لم يعف الراحل المقيم على المك من سرقة قلمه الذي خط به مقدمة قصة (حكاية البنت التي طارت عصافيرها) للقاص بشرى الفاضل.. حيث حوّر رأى علي المك حسب فهمه على حد قوله (ان علي المك نفسه كان يعاني من الملل من كل أشكال القصة التي تقابله في الصحف والمجلات، والمجموعات العربية- وعلى المك يجد تفريجاً في قصة «الغازات») - إذن المسألة عند الحوري هى مجرد تفريج هم ليس إلا، ويمكن ان تحدثه أية نكتة حتى لو كانت سخيفة «كأهل العوض مثلاً» وهى كما تعلمون على السجية كرماً وفضيلة لا تشوبهما شائبة.



    وأسأل أديبنا عثمان الحوري- هل كان الأديب الايرلندي (بيرنارد شو) نكتياً، أم ساخراً من مفارقات الحياة، حتى ميزه أسلوبه الساخر هذا على كتّاب العالم قاطبة، وإلا ظلت مؤلفات تقرأ حتى اليوم وغداً. دون ان نسمع له «كاسيت» أو «سي دي» أو حتى شريط فيديو، يجعلك لا تخلط بين النكتة والسخرية- ولكان بشرى الفاضل إغتنى من الكاسيت وبقى بين ذراعي وطنه في عمارة شاهقة بأحد احياء الخرطوم الراقية، (وعاش في ثبات ونبات) وما كان أجبر على الهجرة، والاقتران كما تدعي (بلود ميلا) فأعطياه حقنة مورفين قوية هدأت اعصابه وبرّدت غليان دمائه، وأراحته على حسب مزاجك من متاعب العيش في السودان.. ويا عزيزي الحوري يقول المثل (كل إناء بما فيه ينضح).



    ويواصل الحوري نقداته الجارحة (وفضيلي جماع يطلق العنان لأهوائه - تعليق مني- لا أدرى تحت أى تأثير هو كذلك؟ واحكامه النقدية، ويقول في مقدمة أخرى لمجموعة بشرى الفاضل: ان المؤلف تأثر بقدرات «شيكوف» على السخرية من جنس البشر، ويضيف فضيلي جماع: إن سخرية بشرى الفاضل قد تصل الى حد الإسفاف، ولكن بشرى الفاضل يجد القبول بالذات عندما يكون ساخراً). ويعّقب الحوري حاسماً الموقف كعادته بجزم لا رجعة فيه ولا نكوص (ونحن لا نجد في قصص بشرى الفاضل أى ملامح من قصص د. شيكوف الروسي) -وبس- كيف؟- ولماذا؟ -غير مهم- المهم عودته الى عادته التي تزيد سعادته وهى إطلاق التهم بالسرقة والاقتباس والتي طالت بعد الطيب صالح، بشرى الفاضل، والبقية تأتي -ولعلكم استشفيتم عبر السطور ذلك الاتهام حين أورد الحوري وجه المقارنة بين شيكوف وبشرى الفاضل، وجعلها تتمثل في «كلبة شيكوف» التي وردت في إحدى قصصة باسم »كاشكا» و(كلبة بشرى الفاضل- وهى باسم «هاهينا» جعلها الحوري مستنسخة من تلك الكلبة الروسية، أو ربما سرقها بشرى الفاضل واعطاها الجنسية السودانية حتى يكون لها الحق في أن تكون عنواناً لاحدى قصصه -والمفارقة تأتي في تعليق الحوري على الكاتبين، والكلبتين - (فشيكوف يروي قصة حقيقية بطلتها كلبة.. وهو يتبع بالكاميرا الأدبية قصة الكلبة «كاشكا» في مواقف ساخرة). إذن فمواقف الكلبة هنا ساخرة بمعنى لا تعرف «التنكيت»- أما كلبة بشرى الفاضل فيقول عنها (اما بشرى الفاضل فقصته «هاهينا» أى «كلبته» فهي عبارة عن سلسلة من النكات والقفشات الجميلة عن الكلام في مدينة الخرطوم)، فعقدة الأجنبي عند الحوري جعلت الكلبة الروسية بسخر، وتنكت السودانية، ليضحك هو وحده لا غيره و«شر البلية ما يضحك» مع أن الكلاب على أشكالها تقع حتى كلب المدام «فرجينا وولف» الذي أشار اليه الحورى في احدى قصصها.



    فيا عزيزي الحوري: اذا كنت تفهم المجتمعات الأوربية من خلال كلابها فالأحرى أن تأخذك سنة من التواضع لتفهم مجتمعنا مع خلال كتابنا.. وما أدهشني كيف فات على اديبنا الناقد عثمان الحوري ان يعلق على عنوان المجموعة القصصية لبشرى الفاضل (حكاية البنت التي طارت عصافيرها) فيبدو أنه قد سقط عنه سهواً اقتراح عنوان (حكاية البنت التي أطارت عقولنا).



    وفي الختام أقول لك (أما آن لمثل هذا النقد أن يترّجل؟) ولك العتبى حتى ترضى.


                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2005, 12:04 PM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"- " Part "1 (Re: الرفاعي عبدالعاطي حجر)

    لا يا اسامة لا تذهب وتترك المنبر فمكانك هنا هام ووجودك له اثر وتأثير كبير..

    لن اضيف الا القليل الى مداخلة محسن فمشاركتى كانت بدافع رفع الظلم الذى لحق بالاديب بشرى من جراء نقد كاتب القصة..وهذا خالد محسن هو كاتب قصة اخر..فى زمن اخر وجيل اخر..لم يكتب نقدا ولكنه عبر عن الكثيرين الذين راقت لهم كتابات بشرى..وانا منهم ..احسن تعبير..


    ايضا مثله لم اطلع على معظم المداخلات بعد مقال الحورى..الا بعد ان رأيتك متظلم من الاجحاف..

    أسامة انت رجل متبحر فى تخصصك ولكن معظم الناس يعيبون عليك هذا الاجحاف فى حق الاخرين من الكتاب..

    وهى مسألة متروكة لحكمك الخاص فى طرحك لنفسك كناقد وكعضو بالمنبر..

    لن انسى انك وقفت الى جانبى بضراوة ايام اصابنى ظلم الظالمين وساحتفظ لك بهذا الفضل ما دمت حية..

    وسأقف الى جانبك فى كل المواقف الانسانية حين تظلم فالظلم والاقصاء والتحقير هم اعداء المبدع واعداء الانسان..والوقوف ضدهم هو مبدأ.

    لذا انبرى هذا الحشد للدفاع عن فن بشرى الكتابى ..ليس من بوابة الاعجاب والتقدير فقط ولكن ايضا لانه اثر فى فهمهم للكتابة وللقصة..وهم يذودون - كما انا ايضا- عن حصيلتهم الوجدانية وكم هو مؤلم ان تنهار رموز المرء التى شكلت حصيلته المعرفية والابداعية ووجدانه..

    ارجو ان اجد لديك، ولا اشك فى مقدرتك على ذلك، تفريقا بين الخيط الابيض والاسود فى هذا الامر..

    هل تعرف كم آلم معظم الناس سقوط الطيب صالح ووردى فى حضن نظام الخرطوم؟؟ فكيف يلغى اى شخص مهتم بالادب والفن السودانى موسم الهجرة الى الشمال او اصبح الصبح اوأبسط الاغانى العاطفية بينى وبينك والايام او عرس الزين من كيانه وذاكرته..


    حارة يا اسامة حارة..

    اتمنى لك السلام الداخلى..

    واهديك المحبة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2005, 01:24 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
i didnt say that at all (Re: osama elkhawad)

    sorry ,i dont have access to arabic,and i will not hvae access to the interntet


    but i wanna say to Alrofai
    who coted me:
    Quote: هل أنت راض على تناولك ذاك العلم علي المك بما ذكرت وعابرآ الا يستحق الرجل الاديب الاريب وقفة منك


    i didnt say that at all,
    Alhori did that
    osama
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-15-2005, 03:11 PM

الرفاعي عبدالعاطي حجر
<aالرفاعي عبدالعاطي حجر
تاريخ التسجيل: 04-27-2005
مجموع المشاركات: 14655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"- " Part "1 (Re: osama elkhawad)

    الاستاذ/ اسامة الخواض
    لك مجددآ تحيات لروحك القلقة والتي دفعتك دفعآ لتوضيح الجزئية الخاصة بالبروف علي المك فيما جاء ضمن ردي اليك وبكل تأكيد أعرف انها مقولة الحوري ولكن أمانة الطرح ومسئولية الناقد الاكاديمية تحتم عليك ذكر ما تتفق فيه مع من تستدل به وتحتكم لديه وقد جعلت ما كتب الحوري هاديك للمشوار هنا... فكان لابد وان اجمع رؤيتك الي رؤيته , فأنت من يناط به لفتنا لفصلك بين جزئيةالحوري عن البروف والدكتوروف .ولي عليك دلفة وعودة انشاء الله وليت مدادك يظل منسكبآ ابدآ دونما ينحي للرياح العاتيات ولو عدت سنكون عليك إعصارآ لنعجم عود يراعك وبين النكتة والقصة بستناك قلم مسلول ,وزي صبري مابتلقى, وزي زول عاد برجاك.
    (أبورؤى)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-16-2005, 09:02 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 11493

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"- " Part "1 (Re: osama elkhawad)

    الأعزاء
    الأستاذ الخواض

    تحية لك ، وأنت تنقل لنا نص الأستاذ الحوري .
    وتحية للكاتب الدكتور بشرى الفاضل .
    مرفق لكم ما رأيته في المقال : ـ
    قرأت عنوان المقال :
    ( بُشرى الفاضل كاتب نُكتة وليس كاتب قصة .)
    عنوان يحمل مدخلاً لرأي ناقد أي كان المنهاج ، يهدف ما كتبه بشرى الفاضل ،
    ليقدم ما شاء لطاولة التشريح ، للنصوص ، شخوصها ، بنائها ، لغتها ،
    وإجلاسها مع رصفائها من الأقاصيص وإجراء المقارنة ،
    بل وتقييمها في تأريخ القص الإنساني .
    ربما يُحسب باباً من أبواب النقد إن جاز لنا التعبير ،
    وفق ما أورده الكاتب أدناه :
    1/ الأديب القاص بشرى الفاضل في مجموعته القصصية ( حكاية البنت ..الخ )
    2/ يتشبث بالشكل الأدبي التقليدي للقصة القصيرة .
    3/ ويحافظ على اللغة العربية الفصحى .
    ولكن الكاتب يخرج خروجاً بيناً عن النصوص ليحاكم القاص بشرى في صدر المقال حين كتب :
    1/ ولكن في أعماقه يُجلجل بركن خفي من السُخرية ، وهذه أزمة حقيقية يعيشها بشرى
    الفاضل ، وقد تكون الحياة في السعودية والاقتران بلودميلا قد أعطياه حقنة مورفين قوية ، هدأت أعصابه وبردت غليان دماغه ، وأراحته من متاعب العيش في السودان والحمد لله ..‍ ‍‍!

    لعمري إن حقنة المورفين القوية التي ذكرها الكاتب قد أراد بها أن تقذف بالقاص بُشرى
    الفاضل من كاتب مُبدع إلى كاتب ميؤوس من حياته ، نرهنه إلى المُخدر القوي حتى يرحل بهدوء ، أو هي ما نُطفئ به داء الذهان الذي أصابه . وجاءت سيرة المولى الذي لا يُحمَد على مكروه سواه مسك خِتام لتشخيص وعلاج كاتب مُبدع تخطى فيه الحوري النصوص وذهب إلى تناول الخاص من حياة الكاتب بشرى ، بل وبابتسار مُخل هو أقرب إلى الشتم .
    ولن يغفر له هذا الخلل إلا الاعتذار .

    وتقبلوا التحية والإحترام.

    عبد الله الشقليني
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-16-2005, 12:07 PM

الرفاعي عبدالعاطي حجر
<aالرفاعي عبدالعاطي حجر
تاريخ التسجيل: 04-27-2005
مجموع المشاركات: 14655

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"- " Part "1 (Re: osama elkhawad)

    Quote: لا يا اسامة لا تذهب وتترك المنبر فمكانك هنا هام ووجودك له اثر وتأثير كبير..
    ربما هذي العبارة المليئة بكل لطف الزولة السودانية حتى النخاع الاستاذة/تماضرشيخ الدين هي ما دفعني للكتابة اليك السيد الشاعر/ اسامة الخواض بخصوص الكتابة لك بالعودة فجرى البنان طوع نداء الاستاذة تماضر ونادى بعودتك والان أقول لك قد أعددت لك كل شروط قيام حوار لتذليل ونزع حجة الهروب الكبير التي استمزجتها ورفعتها الدليل الوحيد لمتهم لا شهود
    له, سيدي الشاعر بحثت عن كتابيك الذين ذكرت انفآ ولم تتيسر سبل الحصول عليهما واضيف لك
    انني اعمل بمكتبة للنشر والتوزيع تضم العديد من العناوين السودانية لكن لم اشرف حتى الان بالظفر بأسفارك ويظل بحثي قائمآ وسأمدك ما استطعت بما تود شرط عودتك مرة اخرى, لا
    للحوجة الماسة في ادارة الحوار معك ولكن لمنعك من التمتع بظلال حجة الهروب التي ذكرت ولأجل معالجة ظاهرة هروبك المستمرة ... ولسبر غور منالك الصعيب.والاجابات على كل علامات استفهامك ستكون بين يدي القراء والمتابعين , ودع الهرب وأبداء الافصاح .ننتظر ولنا عودة إنشاء الله
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-16-2005, 02:49 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"- " Part "1 (Re: osama elkhawad)

    Dear Alrofai
    really i dont have regular access to internet,
    now iam using Library of Congress`s computers which havent arabic software
    but still the dialogue will be very diffuclt if u dont know the history of the debate,if u dont know our movement,if u dont put in consideration the globalization

    of the literary theory
    which had been rejected by Dr.Bushra Alfadil,who resembles a reactionary tendency within sduanese Academic scene ,

    if u dont know why i republished this critical essay
    i do not agree with some of its points,but definitely i agreed with other issues which i highlighted in details wiht many clear statements and evidences,
    stay well
    Almashaaaaaaaaaaaa
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-16-2005, 03:23 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
بين (أزرق اليمامة) و(حكاية البنت)-Extracts form Alradi`s Article (Re: osama elkhawad)


    يبدو لك للوهلة الأولى وأنت تقرأ أنّ هناك قفزة إبداعيّة أنجزها الكاتب نسبةً لإنتاجه المنشور في كتابه الأول حكاية البنت التي طارت عصافيرها وقد يتبادر لك أن المستوى الفني لنصوص الكتاب لم يتجاوز سابقه

    أيضا علي مستوي الكتابة الفنية تلاحظ أنّ للكاتب أكثر من ثروة أسلوبية وإنْ كان نزوعه للإغراق في تفاصيل "الكلام" لا "اللغة - الكتابة" يدخل في بناء الجمل والتراكيب، في مغامرة قد تأتي على حساب بناء النص ككل، يحدث ذلك أثناء متابعته للأصوات المساعدة للكلام - في الكلام العادي - وهي في مُجملها "أكليشهات" نجد مثلاً "قصة موزونة ومقطرة" أو "كان عنقاً بشيش - بشيش" لا يعني هذا أنّ بعض هذه الإستخدمات لم يُحقِّق نجاحاً في بناء جمل وصياغات بعض النصوص وربطها بواقع تعبيريتها.

    يغلب على "أزرق اليمامة" حس طريف عُرف به الكاتب على الرغم من صرامة صدقه وتناوله العميق لقضاياه الوجودية وشرائحه الإجتماعية، ولكن يبقى السؤال أيضاً مفتوحاً:

    Quote: هل نجح "أزرق اليمامة" في تكوين الجسد - جسد النص القصصي الذي يطمع بشرى الفاضل إلى خلقه وإبتكاره..؟!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-17-2005, 12:46 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
the power of the blind talent-conservatism of Bushraa Elfadil (Re: osama elkhawad)

    Dear Elfaki
    I didnt deny that bushraa is creative and talented,but his mentality will not help him develop what he has already establlished,
    The distinguished poet :

    Quote: Alsadig Alradi

    wrote some brihgt and intelligent critical comments about Bushra progress as a storyteller,
    bushraa -as we proved- is a conservative academic and also coservative regarding his rejection to all of the contemporary critical approaches

    Any writer can never develop his creativity if he only relies on the power of the blind talent
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-17-2005, 04:03 PM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 29708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: the power of the blind talent-conservatism of Bushraa Elfadil (Re: osama elkhawad)

    Quote:
    Dear Elfaki
    I didnt deny that bushraa is creative and talented,but his mentality will not help him develop what he has already establlished,
    The distinguished poet



    please do write when you have access to arabic key board as above statement doesnt give any sense!!
    " bushraa is creative and talented"&"but his mentality will not help him develop what he has already establlished,The distinguished poet"
    The word mentaity here is vague and ambiguous!
    Do you mean to say that Bushra is a disabled talent!
    Ok go a head get him enabled same as a Pc! yet it is very interesting to see a creative PC!
    JINI
    a disabled talented creative!!
    Jini
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-18-2005, 11:42 AM

raheemsudani
<araheemsudani
تاريخ التسجيل: 02-24-2003
مجموع المشاركات: 522

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: the power of the blind talent-conservatism of Bushraa Elfadil (Re: jini)

    I think Usama meant to say Qouted not coted which was wrongly spelled

    but i wanna say to Alrofai"
    "who coted me:
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-18-2005, 12:36 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Again about Our analysis & Assadig Aradi `s Critical comments (Re: osama elkhawad)

    u r right Raheem
    i wrote that in a hurry
    Jini

    , Please

    read again what i have already written in Arabic as an analysis to Bushraa`s mentality
    ,


    then read again
    Quote: the critical comments of Alsadig Alradi

    Stay well
    Almashaaaaaaaaaaaa
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-18-2005, 12:40 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
من أين أتت الأصولية "النقدية " التقليدية العدمية والأكاديمية "البيروقراطية؟؟؟؟؟؟ –بشرى الفاضل ك (Re: osama elkhawad)

    Jini:
    again this is our analysis to Bushraa`mentality as a creative,academic and contributor in the Forum
    -من أين أتت الأصولية "النقدية " التقليدية العدمية
    والأكاديمية "البيروقراطية؟؟؟؟؟؟ –بشرى الفاضل كحالة للتأمل النقدي :

    يقول القاص الكبير عثمان الحوري في مقاله المنشور هنا عن بشرى الفاضل أنه:


    Quote: يتشبث بالشكل الادبي التقليدي للقصة القصيرة ، ويحافظ على اللغة العربية الفصحى ، ولكن في اعماقه يجلجل بركن خفي من السخرية ، وهذه ازمة حقيقية يعيشها بشرى الفاضل



    هذه ملاحظة عميقة وتتفق مع ما لاحظه عثمان تراث في بوست البنيوية حول ما أسماه المرارات التي يعبر عنها بشرى الفاضل في موقفه من المقاربات النقدية الحديثة,وما لاحظة ايضا البرنس حول ان بشرى الفاضل يحول كل النقاش الفكري الى فكرة ساخرة من المشهد كله ومن القضية كلها,حين قال بحق عن بوست بشرى عن غموضنا:


    Quote: إن هذا البوست يعتمد في الأساس على توليد رؤية كوميدية ساخرة قائمة على نقل خطاب منتزع من سياق معرفي يعتمد حدا أدنى بمعرفة تصوراته الأساسية إلى سياق عام لا تزال تتعايش داخله أنماط الحداثة وما قبلها وبعدها في آن واحد.



    يلاحظ القارئ ان ملاحظة البرنس تتوافق تماما مع ملاحظة الحوري الصائبة والثاقبه عن السخرية والتنكيت في خطاب بشرى الفاضل القصصي و"المنبري" ولا نقول النقدي

    وما قال به الحوري والبرنس يتفق تماما مع ما لاحظته أيضا في بوست البنيوية من سخرية تصل حد الأصولية في رفض المقاربات النقدية الحديثة.فهو اي بشرى الفاضل من الرافضة لها بشكل عنيف يكشف عن تقليديته وعن انشطاره كدارس للثقافة الروسية التي تأسست عليها المقاربات النقدية الحديثة في قسم كبير منها.

    وتلك التقليدية تتعارض مع موقف بشرى الفاضل السياسي
    وكذلك تتعلق المسألة بما ستؤول اليه رواياته الخمس الموعودة اذا ما اعتمدت على السخرية والنكتة فقط .

    وهذا الانشطار هو ما أدى الى نتائج وخيمة على الأكاديميا وعلى الحركة الثقافية.

    فكيف يبتعث أكاديمي ما لكي يرجع وهو كاره لما درسه؟

    وبناء عليه اصدر بشرى شهادته المعروفة في الاعدام النقدي لحركتنا النقدية التي تأسست في اوائل الثمانينيات من القرن الماضي,بدلا من ان يرفدها بما درسه عبر تخصص رفيع في اللغة الروسية التي قدمت الشكلانيين الروس ومن تأثر بهم بعد ذلك مثل بروب وباختين .كما ان الثقافة الروسية اسست تيارا متميزا في علم العلامات عبر ما سمى بمدرسة تارتو أو المدرسة الشرقية في السيموطيقيا .
    وصار يستخف بتلك الحركة النقدية و اسماها
    Quote: النقد "الاساموي".



    ومن هؤلاء الذين استخف بهم :

    محمد خلف الله
    عبداللطيف على الفكي
    محمد عبدالرحمن
    الفاتح مبارك

    وبدلا من ان يخلع نعليه تبجيلا لهم ,فانه قذف بهم جميعا بدون فرز الى "هولوكست" سخريته التي تسم خطاباته كلها,
    ابتداء من سرده ومرورا برأيه حول المقاربات النقدية الحديثة كلها وانتهاء بكلامه عن واحد من اهم فلاسفة القرن العشرين أي جاك دريدا.
    سنتجاوز ما يقال به بشرى من سخرية,
    لنكشف عن ذهنيته ,

    وهي ذهنية تقليدية عدمية ارتدادية ولا منهج لها سوى ما اسماه:

    Quote: الدخول مباشرة الى النص"



    ويمكن ان نسميها المدرسة "التوشية" من خلال ان الناقد يدخل "توش " الى النص.وسنعود لدحض ذلك في ردنا النهائي.

    والسؤال يبقى هو:

    كيف أتيح لاصولية تقليدية عدمية مثل اصولية بشرى الفاضل,ان تنطلق من مواقع طليعية في المستوى السياسي؟

    كيف لكاتب شيوعي ان يرمي كل نظرية النص المعاصرة وكل مناهج مقاربة الخطاب المعاصرة في سلة واحدةهي سلة اللاجدوى,
    ثم يلقيها في بحر العدمية-دون أن يطرف له جفن-

    مطلقا عليها دفعات متتاليات موجعات ,
    من سخريته اللاذعة؟

    وهنا مثالان من ضمن امثلة كثيرة لرأي بشرى في تجربتنا وفي المقاربات النقدية المعاصرة كلها "بدون فرز":
    فهو يقول مخاطبا لي:

    Quote: خض بنفسك في ترع البنوية وما بعدها المشتبهات



    ثم يقول عن "النقد الأساموي" وعن المقاربات النقدية المعاصرة كلها :


    Quote: اذهب انت وصحبك للنخبة لتجرب البدايات الاولى لفشل نقد النقد الاساموي كما فشل النقد الوجودي والبنيوي والواقعي الاشتراكي الستاليني ومن بعده النقد مابد بعد بعد الحداثة وهو كله نقد ليت دوننا ودونه بيد دونها بيد كما قال المتنبي

    2-

    ليست ذهنية عدمية متخلفة فحسب ,وانما "منشطرة ايضا ":
    ويا ريت لو ان بشرى ظل متمسكا بهذا الرأي العدمي,
    فاذا به مرة يقول عن بروب وباختين الاتي:

    Quote: الاخ اسامة
    دعني اولاص اخرج فلاديمير بروب وباختين من القائمة التي اوردتها وتصدرها يكوبسون. فالاولان اساتذتي بحق ولك ان تسال محمد مدني الشاعر عن الندوة التي قدمناها بورقة مني عن مورفولوجيا الحكاية الخرافية لبروب وقد قدمت عملاص مشابهاً بشعبة الفلكلور جامعة الخرطوم عام 92



    وللقارئ ان يسأل بشرى :
    اساتذتك في ماذا؟

    وانت لم ترد لهم دينهم عليك,لو كان هنالك دين,
    بان تعرف بهم الثقافة السودانية والقراء ؟
    هل هنالك من "انشطار" في الذهنية أ:ثر من هذا؟

    ويلاحظ القارئ ان بشرى لا يحس باي حرج في انه قدم مساهمة يتيمة طوال حياته الاكاديمية ,
    بل واضح انه يفتخر بها ,
    ويقيمها انطلاقا من مفهومه البيروقراطي لدور الاكاديمي في الحياة الثقافية وعن دور الجامعة عموما كما في حالة بشرى ,أي التجسير الثقافي

    فهو انطلاقا من مفهومه البيروقراطي ذاك,قد يعتقد ان ما قدمه هو خارج ذلك "تلك النظم المحددة",
    وما قام به من مساهمة واحدة ,هو عبارة عن "اوفر تايم" يستحق عليها "بونصا".
    لانه في الاصل غير ملزم باي تجسير ثقافي ,

    وما قام به هو فضل ,وليس واجبا عليه
    وحتى لو جاريناه حول "النظم المحددة",

    هل ان محمد عبدالحي حين اصدر كتابه أقنعة الفبيلة"مثلا ,وقدمه في برنامج اذاعي بنفس عنوان الكتاب,
    هل ان ذلك كان ضمن "النظم المحددة " التي بعثته الجامعة من اجلها؟

    وهل ان ترجمات علي المك للادب الزنجي الامريكي كانت ضمن "النظم المحددة " التي كان عليه ان يدرسها في امريكا؟؟

    وهل ان ما يقوم به مبدع غير "اكاديمي" هو عثمان محمد صالح,هو ضمن "التزامه" ب "نظم محددة؟؟؟"

    هؤلاء انطلقوا من ضمير المثفق الحي واحساسه الوطني بتعريف الثقافة السودانية باداب الشعوب الاخرى,

    مثلما حاولنا ان نفعل ,وما نفعله الان من تجسير بين المقاربات النقدية الحديثة والخطاب النقدي السوداني؟

    3-ماهي الخسارات التي يمكن ان تحدثها ذهنية مثل ذهنية بشرى الفاضل؟؟؟؟؟؟؟

    أذا ما انسقنا وراء منطق بشرى حول "النظم المحددة" فانه من حقه ان "في وقت فراغه" كما اسماه ان يكتب رواياته او يقضي ساعات طويلة في لعب الشطرنج,او يذهب لصيد البط في جزر نائية,
    لكن المسألة في مكان اخر:

    فلو قيض لانسان اخر له ضمير المثقف الحي –على الاقل-لكان عرف الحركة الثقافية السودانية ببعض من تراث الثقافة الروسية,ولكان الخطاب النقدي السوداني قد تطور في هذا الاتجاه,او على الاقل فتح نافذة للتساؤل والحوار
    ولكان ساهم في تأسيس مناهج تجديدية يمكن ان تساهم في تنمية الروح النقدي في الحياة الاكاديمية
    ولكنا على الاقل اوقفنا بعضا من سيطرة التيارات السلفية على الحياة النقابية في جامعة الخرطوم,
    وهذا ما أدي كعنصر ضمن عناصر اخرى الى ان تصبح جماعة "انصار السنة" هي الجماعة الاولى في جماعة الخرطوم.

    4-أخيرا:
    من حقنا ان نسأل :
    عماذا حضر بشرى في رسالتيه للماجستير والدكتوراة؟

    وهذا السؤال مهم وجوهري والاجابة عليه قد تساعدنا,ولا نجزم بذلك ,في فهم جذور الأصولية التقليدية العدمية كما تبدت في ذهنية بشرى الفاضل,

    وفي المزيد من تفسير مفهومه البيروقراطي عن دور الاكاديمي في الحياة الثقافية والاكاديمية
    فبشرى له مفهوم يمكن أن نسميه بشكل قاطع بالمحافظ والمستند على أسس بيروقراطية حول دور الاكاديميين في الحياة الاكاديمية والحياة الثقافية
    فهو سبق ان قال بذلك حين صرح:

    Quote: لقد ابتعثتني جامعة الخرطوم لدراسة نظم محددة



    ونرجو من بشرى الفاضل ان يقدم لنا عنواني اطروحتيه للماجستير والدكتوراة,
    مع عرض موجز لهما ,

    مع شكرنا له لو فعل ذلك
    ونختم مداخلتنا بشكرنا الجزيل للقراء المتابعين على طول بالهم
    وأرقدوا عافية
    المشاء
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-18-2005, 01:01 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Assadig Alradi`s Article (Re: osama elkhawad)

    انظري... كلما نمنح الأرض من حبنا تصبح الأرض منفىً لنا ولأشواقنا" بهذا المقطع الصغير للشاعر عبد الرحيم أبو ذكرى وبمقطع آخر للشاعر أمل دنقل: "ها أنت يا زرقاء .. وحيدة عمياء"

    بين (أزرق اليمامة)

    و(حكاية البنت)


    "انظري...

    كلما نمنح الأرض من حبنا

    تصبح الأرض منفىً لنا ولأشواقنا"

    بهذا المقطع الصغير للشاعر عبد الرحيم أبو ذكرى وبمقطع آخر للشاعر أمل دنقل:

    "ها أنت يا زرقاء .. وحيدة عمياء"

    أذن لنا الكاتب بالدخول في عوالمه القصصيّة، يبدأ الكتاب بـ "أسطورة البحر والسفين" وينتهي بـ "قصبة فوق الخيال"

    Quote: يبدو لك للوهلة الأولى وأنت تقرأ أنّ هناك قفزة إبداعيّة أنجزها الكاتب نسبةً لإنتاجه المنشور في كتابه الأول حكاية البنت التي طارت عصافيرها وقد يتبادر لك أن المستوى الفني لنصوص الكتاب لم يتجاوز سابقه


    ولكن هناك ملاحظات حقيقيّة هنا وهناك يمكن أن تُساهم في إضاءة "أزرق اليمامة" دون النزوع إلى إطلاق حكم قيمة أو ما يقوم مقامه.. يختلف النص حين ينشر مستقلاً، عن نصوص كاتبه الأخرى، على صفحة أدبية في صحيفة أو مجلة مجاوراً لنصوص أخرى وربما إجناسيات أدبية أخرى، يختلف عنه حين ينشر مع نصوص أخرى لكاتبه بين دفتي كتاب. الملاحظ أنّ نصوص "أزرق اليمامة" دفعت إلى القارئ دفعة واحدة لا كنصوص حكاية البنت التي طارت عصافيرها التي عرفها القارئ كل على حدة، إذ نُشر معظمها بالصحف والمجلات بالداخل والخارج ودارت حولها حوارات ومُناقشات عديدة ووجدت نصيباً بالغاً من الذيوع والإنتشار مما جعل منها حين ضمنت دفتي كتاب - ما يشبه الجذر المعزولة عن بعضها، لا نسيجاً متماسكاً كما هو الحال في "أزرق اليمامة".

    تُقرأ النصوص تباعاً، فقد أصر الأستاذ بشرى الفاضل على أن يكون عنوان الكتاب هو عنوان إحدى النصوص المنشورة بالداخل

    Quote: ونرى في هذا تقليداً قد يخل بوحدة إبداعية مُمكنة التعدد حين يكون عنوان الكتاب مستقلاً عن عناوين النصوص حتى لا يذهب أغلب إهتمام القارئ الي نص دون آخر وتكون "مجموعة قصصية" بدلاً عن "كتاب قصصي".


    هناك حضورٌ مكثفٌ وواضحٌ للهموم الإجتماعية بمختلف أبعادها ومستوياتها منها تنسج العوالم الوجودية كما في "أسطورةالبحر والسفين" والعوالم الفنتازية كما في "عبد القيوم الرأسي" و"المشنقة الأفقية" كذلك تنسج منها عوالم الرمزية كما في "انتحار البعير والناقة"، كما يلاحظ القارئ هجرة بعض الشخصيات والرموز التي تمّ إبتكارها في "حكاية البنت التي طارت عصافيرها" إلى نصوص "أزرق اليمامة" مثل "الطفابيع" و"عبد القيوم".

    Quote: أيضا علي مستوي الكتابة الفنية تلاحظ أنّ للكاتب أكثر من ثروة أسلوبية وإنْ كان نزوعه للإغراق في تفاصيل "الكلام" لا "اللغة - الكتابة" يدخل في بناء الجمل والتراكيب، في مغامرة قد تأتي على حساب بناء النص ككل، يحدث ذلك أثناء متابعته للأصوات المساعدة للكلام - في الكلام العادي - وهي في مُجملها "أكليشهات" نجد مثلاً "قصة موزونة ومقطرة" أو "كان عنقاً بشيش - بشيش" لا يعني هذا أنّ بعض هذه الإستخدمات لم يُحقِّق نجاحاً في بناء جمل وصياغات بعض النصوص وربطها بواقع تعبيريتها.


    Quote: يغلب على "أزرق اليمامة" حس طريف عُرف به الكاتب على الرغم من صرامة صدقه وتناوله العميق لقضاياه الوجودية وشرائحه الإجتماعية، ولكن يبقى السؤال أيضاً مفتوحاً: هل نجح "أزرق اليمامة" في تكوين الجسد - جسد النص القصصي الذي يطمع بشرى الفاضل إلى خلقه وإبتكاره..؟!


    أعمــدة : بين (أزرق اليمامة) و(حكاية البنت)
    - عدد المرات التي قرأ فيها هذا الموضوع هو: 25[/B
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2005, 10:41 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
لنك مقال شاعرنا الصادق الرضي (Re: osama elkhawad)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2005, 02:55 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
لا تقبل المجاملة و ا لروح "البطريريكية"-بديل نقدي متخلف وغير تاريخي (Re: osama elkhawad)

    نعود اخي بلة
    ما رأيك في مسألة الالحاق التي يمارسها بشرى؟؟؟؟؟؟
    فهو يلحق بي كتابا سبق لي ذكرهم ,

    تحت :

    Quote: النقد الاساموي



    وهذا طبعا مصطلح غير علمي
    فلا يوجد نقد بهذا الاسم

    ثم يلحقهم بي تارة قائلا:

    Quote: أسامه وصحبه



    وتارة اخرى:

    Quote: أسامة ومشايعوه



    هل في مثل هذا الالحاق اي قدر من العلمية؟

    وهل فيه أدنى احترام لكوكبة من طليعة الكتاب السودانيين؟

    ما رأيك اخي بلة في مثل هذا الالحاق وذلك الاجحاف وعدم احترام بشرى لبقية الكتاب من زملائي في تلك الحركة النقدية؟

    ثم ما رأيك في وصفه لي بانني مجرد لاه ويجرى وراء الموضة لا غير؟

    لم اجاري بشرى ,بل قمت برد شاف عليه,حيث اوضحت له التقاطعات القائمة بين الحداثة ,وما بعدها والعولمة,
    وعن أسباب اهتمامي بأنواع من العلاج النفسي مثل العلاج بالموسيقى
    لم نجاري بشرى ,
    بل قمنا بكشف ذهنيته ,
    وهي ذهنية لو اتبعناها لأدت الى تحلف ا لخطاب النقدي السوداني,
    لانها :
    أولا :
    ترمي كل المقاربات النقدية الحديثة الى سلة المهملات الثقافية

    ثانيا:
    ما هو بديل بشرى النقدي؟
    يتمثل في رأيين ولا اقول رؤيتين:
    الاول:
    ان يدخل النقد الى النص مباشرة,وهو ما اشرنا اليه بالمنهج "التوشي"

    الثاني:
    ان يكون نموذج الخطاب النقدي السوداني ,ما اسماه هو بالناقد الاول اي عبد القدوس الخاتم,
    وهذا رأي غير تاريخي ويظلم عبدالقدوس الخاتم ,

    ويخعل الحركة النقدية السودانية متخلفة عن نظرية النص المعاصرة والتي بدأت تأخذ سمتا عولميا متزايدا

    ولعل في ما يقول به بشرى من بديل نقدي متخلف وغير تاريخي, محاولة لا شعورية للتنصل من تقصيره في التجسير الثقافي كالاتي:
    اذا ما كان ان كل المقاربات النقدية المعاصرة باطلة ,ومن ضمن ذلك تراث الثقافة الروسية الذي تخصص فيه بشرى تخصصا رفيعا,هو ايضا باطل,
    ولذلك ليس من داع اصلا لكي يجسر بين ما هو باطل وبين الحركة الثقافية السودانية.

    وساختم كلامي هذا بتذكيرك أخي بلة بما قاله بولا عنا في مقدمة كتابه لمجموعة صلاح الزين القصصية الاولى.
    وكيف قدمت بالرد عليه في مقالي:
    مشهد النسيان

    وبالمناسبة ,تلك المقدمة هي من اكثر المقدمات "طفيلية" في العالم,
    بمفهوم النظرية النقدية الجديدة لبشرى الفاضل
    لانها لما تتحدث عن نصوص صلاح الزين الا في نهاية المقدمة ,
    وبالرغم من ذلك تظل واحدة من أعمق المقدمات.
    أما كلامي عن السخرية والتنكيت فقد وافقني عليه الحوري والرضي كل من منظوره,
    فقد لاحظت فعلا ان بشرى في نقاشنا النقدي معه يحول كل شيئ الى موضوع قابل للسخرية والتنكيت
    تلك ملاحظة عن "طغيان السخرية والتنكيت" في خطابه,
    وله ان يرمي بها في سلة المهملات
    اما موضوعنا معه فهو :
    المقاربات النقدية الحديثة
    دور المؤسسات الاكاديمية في الحياة الاكاديمية والثقافية
    علاقة الخطاب النقدي السوداني بالخطاب النقدي المعاصر
    وتلك موضوعات ليس فيها مجاملة ,
    لانها ببساطة لا تقبل المجاملة و ا لروح "البطريريكية " كما في قول بشرى انه لم يرد على الحوري لانه استاذه,
    فهذا كلام غيرعلمي
    ولك محبتي يا بلة
    المشاء
    **********
    سأودع نسخة في بوست :بشرى الفاضل كاتب نكتة ...الخ
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2005, 07:26 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"- " Part "1 (Re: osama elkhawad)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

05-20-2005, 11:34 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
مفهوم بشرى الفاضل للنقد- يترواح بين المفهوم اللاتاريخي والمدمر للنقد وبين الرؤية العدمية (Re: osama elkhawad)

    مفهوم بشرى الفاضل للنقد:

    مفهوم بشرى الفاضل للنقد ودوره يترواح بين:
    المفهوم اللاتاريخي والمدمر للنقد,
    وبين الرؤية العدمية,أي عدم جدوى كل المداس النقدية

    ونأتي اولا للحديث عن المفهوم اللاتاريخي والمدمر للنقد السوداني:
    يريد بشرى الفاضل ان يرجع النقد السوداني الى مرحلة محمد علي وعبدالقدوس الخاتم,
    ويقيس حتى النقد العالمي عليهما,

    يقول في ذلك في رد له علينا:
    Quote: وان النقاد هم من صنف عبد القدوس الخاتم ومثله كثيرون من شباب اليوم,ممن يصلون الى جوهر العمل هدف النقد مباشرة ثم يفيدون القارئ الثاني بما لا يقاس بفك الطلاسم وتحليل النص لا دلق طبقة من الشمع كما تفعل انت وصحبك يا أخ اسامة ".


    وهو مقياس ,غير انه متخلف ومضحك,الا انه في الوقت نفسه لا تاريخي
    فهذا الارجاع وتلك النمذجة مضرة لمحمد محمد علي وعبدالقدوس الخاتم,
    قبل ان تضر الخطاب النقدي السوداني المعاصر,وتدمره,
    وهذا المفهوم النقدي ,لا يمكن ان يقول به اي احد من غلاة السلفيين
    ففيه ظلم للخطاب النقدي المعاصر ,ولمحمد محمد على والخاتم

    فاذا حاكمناهما بأنجازات النظرية الادبية المعاصرة,
    فاننا بالتاكيد لن نقدر ما قاما به في السياق التاريخي والثقافي الذي كتبا فيه
    واذا حاولنا ان نجعل النظرية النقدية المعاصرة في حدود ما انجزه محمد محمد علي والخاتم,
    فاننا سنقيم حريقا هائلا للكتب لم يسبق له مثيل في التاريخ
    وهو حريق لم يفكر فيه مخرج 45 درجة فهرنهايت

    العدمية:

    يقول بشرى في رد له على تراث في بوست البنيوية في اطلاق –لا يخر الميه:
    Quote: ان النقد الحديث باتجاهاته ومناهجه يضع طبقة من الشمع على الاعمال الابداعية المتزامنه مع موضته.هذه المناهج والاتجاهات لم تضع نقطة الختام وهيهات على نظرية النقد وتطبيقها .وفي اعتقادي انها صالحة فقط في المرحلة المعملية للكتابة الابداعية.


    ثم يقول في نفس المنحى العدمي:

    Quote: واذهب انت وصحبك للنخبة لتجرب البدايات الاولى لفشل نقد النقد الاساموي ,

    كما فشل النقد الوجودي والبنيوي والواقعي الاشتراكي الستاليني ومن بعده النقد مابد بعد بعد الحداثة

    وهو كله نقد ليت دوننا ودونه بيد دونها بيد كما قال المتنبي


    وأدناه رأي اخر لبشرى يعكس عدم جدوى المقاربات النقدية الحديثة كلها:

    Quote: وسيمر عقد فيكتشف القادمون الجدد أن كل النقد الحداثوي من بنيوية وما بعدها الذي صغتموه أنت ونفر من مشايعيك ما هو إلا زبد وصرعات جاءت بحكم الموضة وستذهب جفاء كما ذهب النقد الوجودي في الصحف اللبنانية وصداه في الصحف السودانية في ستينات القرن الماضي .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-21-2005, 09:08 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: دفاعا عن النقد الادبي ،، (Re: osama elkhawad)

    اذا كان عثمان الحوري قد لخص نقده لتجربة بشري الفاضل في كتابة القصة في عنوان الحلقة الاولي من المقال بقوله " بشري الفاضل كاتب نكتة وليس كاتب قصة" ،ووصف قصصه بانها مجموعة من النكات والقفشات وان بشري لا علاقة له بفن القصة وانما يتشبث فقط بشكل كتابة القصة،
    فان عثمان الحوري يعود في الحلقة الثانية من المقال لينقض كل ما غزله في الحلقة الاولي رادا الاعتبار لبشري الفاضل كقاص ، بل وقاص من الطراز الاول واضعا اياه جنبا الي جنب الطيب صالح والمع كتاب القصة في العالم العربي !!!
    يقول :
    Quote: تجد القصة القصيرة جدا أو الأقصوصة نموذجها الأفضل عند يوسف الشاروني ، ومحمد المخزنجي، والطيب صالح ، وبشرى الفاضل ...، حيث تشحن الكلمات بالدلالة ، ففي كلمات قلائل لا تتجاوز الخمسمائة كلمة في الغالب يحاول القاص أن يمسك بتلابيب العالم بكل اتساعه وغناه ، وسندلل على مثل هذه اللغة المكثفة بالأقصوصيتين التاليتين للقاص السوري زكريا تامر ،

    نعم بشري الفاضل والطيب صالح وزكريا ثامر ويوسف الشاروني هم افضل كتاب القصة القصيرة جدا - وليس النكتة !!!

    ولكن كيف حدث ذلك ؟!!
    كيف تحولت النكتة الي قصة قصيرة جدا وكيف تحول بشري الفاضل في رمشة عين من كاتب نكتة الي احد افضل كتاب القصة ؟!!!

    في ختام الحلقة الاولي التي جاءت بعنوان " بشري الفاضل كاتب نكتة وليس كاتب قصة " انتبه عثمان الحوري انه لم يضع تعريفا جامعا مانعا يفرق بين النكتة والقصة ، واحس انه من غير هذا التعريف المانع لا معني لاحكامه القاطعة والحاسمة حول موهبة بشري في كتابة القصة فوعد القراء في السطر الاخير من الحلقة الاولي ان يضع تعريفا يفرق بين النكتة والقصة قائلا :
    Quote: . والنكتة تروى على انها نكتة .. والقصة تكتب على انها قصة وفي مقال قادم سنحاول التفريق بين النكتة والقصة.

    ولكن في المقال القادم يتحول التفريق الي مفارقة ،
    ويتحول عنوان الحلقة الثانية من التفريق بين النكتة والقصة الي : " ما القصة القصيرة جدا " لياتي الحديث حصريا عن القصة وانواعها والفرق بين القصة والقصة القصيرة جدا .
    ويكتشف القاري لاول مرة انه لا فرق بين النكتة والقصة في مفهوم عثمان الحوري وان ما يصفه الحوري بالنكتة هو بالنسبة له ، قصة قصيرة جدا .وانه لا يوجد لديه اي تعريف للقصة يميزها عن سائر انواع السرد الاخري من نكات واحجية الي اخره !
    يستهل الحوري الحلقة الثانية من المقال بقوله :
    Quote: يبدو لنا مصطلح قصة ملتبسا إلى حد كبير ، رغم أنه لازال مستخدما ، وعلى نطاق واسع ، في كافة أنواع الخطاب : الأدبي ، والشعبي ، والديني ، والصحفي ، والسينمائي إلخ إلخ، فرغم هذا الاستخدام الواسع للمصطلح إلا أن الخروج منه بدلالات واضحة تمنح المصطلح بعدا مفهوميا واضحا، وتنفحه تماسكا بنائيا ودلاليا واضحا لا زال حلما

    ثم يمضي قائلا :
    Quote: لقد رافقت القصة الإنسان منذ خطواته الأولى على هذه الأرض ، وحكت آلامه ومسراته وآماله، واختزنت حكمته وحماقته ، وبتطور الوعي البشري أخذت القصة تتنوع ، وتزداد ثراء وتعقيدا، حتى أنه ليصعب على الباحث حصر أنواعها وموضوعاتها

    ثم يستشهد بقول رولان بارت :
    Quote: :" إن السرد بأشكاله اللانهائية تقريبا ، حاضر في كل الأزمنة ، وفي كل الأمكنة ، وفي كل المجتمعات ، فهو يبدأ مع تاريخ البشرية ذاته ، ولا يوجد أي شعب بدون سرد " ؟

    واذا كانت اشكال السرد لا نهائي حسب رولان بارت وان كل انواع القص والحكي هي سرد فالنكتة ما هي الا شكل من اشكال السرد وبالتالي هي نوع من القص .فلم يجد الحوري امامه الا ان يسقط فكرة التفريق بين النكتة والقصة لتنهار كل احكامه المسبقة السائبة التي اصدرها في حق موهبة بشري الفاضل القصصية .فيسقط النكتة من حساباته تماما ويحصر حديثه حول التفريق بين انواع القصة المختلفة ، يقول:

    " كيف نستطيع أن نضبط المصطلح " قصة " في الخطاب النقدي ؟ وكيف نستطيع أن نفض هذا الاشتباك بين المصطلحات القصصية العديدة : القصة، الأقصوصة ، القصة القصيرة ، القصة القصيرة جدا، الصورة القصصية .."

    وهكذا حينما يضع عثمان الحوري نفسه في المحك العملي ويواجه معايير النقد الحقيقية ، لا يجد مفر من تتويج بشري الفاضل كواحد من افضل كتاب القصة القصيرة :

    " .. تجد القصة القصيرة جدا أو الأقصوصة نموذجها الأفضل عند يوسف الشاروني ، ومحمد المخزنجي، والطيب صالح ، وبشرى الفاضل ...، حيث تشحن الكلمات بالدلالة ، ففي كلمات قلائل لا تتجاوز الخمسمائة كلمة في الغالب يحاول القاص أن يمسك بتلابيب العالم بكل اتساعه وغناه ، وسندلل على مثل هذه اللغة المكثفة بالأقصوصيتين التاليتين للقاص السوري زكريا تامر :"

    او كما قال عثمان الحوري ،،،،،،،








    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 06-22-2005, 11:56 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-22-2005, 09:57 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: عثمان الحوري يسخر من اعظم مما انتجته البشرية من ادب !! (Re: osama elkhawad)

    قلنا ، بعد ان جرد الحوري ، بشري الفاضل من فن كتابة القصة عاد في المقال الثاني ووصفه بانه من افضل كتاب القصة !!

    ولكن دعونا نتوقف امام بعض الحيثيات التي ساقها عثمان الحوري في البداية لوصف قصص بشري الفاضل بانها مجرد نكات ، لم تتخطي طور النكتة الي القصة ،،

    يقول عن قصة الغازات :
    Quote: انها نكتة .. وكان يمكن ان تكون قصة باسلوب ادجار ألن بو او كافكا .. ولكنها لم تتخط طور النكتة ..

    ولكن لماذا هي نكتة وليست قصة ؟ وما الذي يمنعها ان تكون قصة مثلها مثل قصص بو وكافكا ؟
    يقول :
    Quote: والفكرة التي اراد بشرى الفاضل ان يصورها باسلوبه الساخر ان الركاب في احد البصات المزدحمة يتحولون بفعل الحر والزحام الى غازات ودخان يتطاير في سماء العاصمة المثلثة ، انها نكتة

    ونكتة ساذجة ايضا :
    Quote: وهذه القصة على سذاجة فكرتها تملأ الراحل علي المك بالتفاؤل إن بشرى الفاضل يشق في الصخر طريقا ، ويرجع تاريخ هذه القصة الى ايام ازمة المواصلات في العاصمة المثلثة في السبعينات من القرن الماضي ، كان بعض سكان العاصمة يغادرون اماكن عملهم عند الثانية بعد الظهر .. ولكنهم يصلون الى بيوتهم واماكن سكنهم مع غروب الشمس .

    ان عثمان الحوري هنا لا يحكم فقط علي قصة الغازات بانها نكتة ساذجة بل يحكم بذلك علي اجمل واعمق ما انتجته البشرية من ادب بانه سخف وسذاجة .
    واشارة الحوري هنا الي كافكا ابلغ دليل ولكنه نسي انه انما يحكم علي اشهر قصص كافاكا بما حكم به علي قصة الغازات لبشري الفاضل !
    في قصة (المسخ )يصور كافكا حياة شاب تحول الي حشرة !!
    ويحدث ذلك كله في اول سطر في القصة :
    " استيقظ جريجوري سامبا من نومه ذات صباح فوجد نفسه وقد تحول الي خنفساء "
    وتدور القصة كلها حول تداعيات هذا الموضوع ، انها فكرة سخيفة حسب معاير عثمان الحوري ، اليس كذلك ؟؟

    في مسرحية الخرتيت /وحيد القرن لابي مسرح العبث واللامعقول ، يوجين يونسكو ، يتحول الناس وينمسخ كل الي خرتيت ، حفاظااو قل بحثا علي ذاته التي فقدها كانسان
    تحت وطاة الكبت والاضطهاد (الاجتماعي والسياسي )،
    وهي كما تري فكرة ساذجة حسب معايير عثمان الحوري . ولكنها تعد من اعمق ما ابدع من ادب في القرن العشرين .

    عن قصة (حملة عبد القيوم الانتقامية) يقول الحوري :
    Quote: وحملة عبد القيوم الانتقامية ـ هي على ما اظن ما ارادها الكاتب المؤلف ان تكون درة العقد . وهي تتلخص في ان عبد القيوم جاء من القرية في الشمال الى العاصمة بحاحثاً عن ـ الشغل ـ ... و .. التراب ملينا عيشتو ... كما يقول المرحوم اسماعين حسن .. ويصير عبد القيوم من جمهور الخرطوم الغبش . والى هنا ونحن نعيش مع الكاتب رسوبه في عصر عثمان علي نور والزبير على وخوجلي شكرا الله . والقلم ما بيزيل بلم .

    ولكن عبد القيوم دهسته عربة في احد شوارع خرطوم منصور . مات وفي ذلك الزمان القانون ما كان فيهو ديه .. ولا شريعة .. ولا يحزنون والمرحوم غلطان .
    وجاء سائق بلدوزر مارا بالمقابر فدهس بمركبته الثقيلة قبر عبد القيوم فنهض الهيكل العظمي لعبد القيوم وامتطى البولدوزر وقاده في الشوارع وراح يدهس الناس يمينا وشمالا . وينتهي الامر بالبولدوزر في سائقه الهيكل العظمي الى اعماق النيل المبارك وكفى الله المؤمنين القتال وهي كما ترون نكتة ، نكتة ظريفة .

    ان الحوري هنا ايضا لا يسخر من ، حملة عبد القيوم فقط وانما يسخر دون ان يدري من الادب الروسي كله ومن اعظم اباء الادب الروسي والعالمي !
    في المقالة التي تناولنا فيها قصص بشري الفاضل تحت عنوان : " حكاية البنت بين الافادة والامتاع " عقدنا مقارنة بين قصة حملة عبد القيوم وقصة (العباءة) overcoat للكاتب الروسي نيكولاي جوجل وتساءلنافي ذلك المقال:

    " فهل قرأ بشرى هذه القصة وتأثر بها ؟ خاصة وأن بشرى الفاضل متخصص في دراسة الأدب الروسي ، علما بأن جوجول يعد بمثابة الأب الروحي للقصة الروسية..
    على أن التأثر لا ينفي الاصالة بأية حال من الأحوال . فالمعاني كما يقول الجاحظ مشترك عام بين الأمم ، أما الصياغة أو الأسلوب فهو الذي يحدث فيه التمييز والتفرد . هذا بالاضافة إلى فكرة أشباح الموتى التي تظهر بعد الموت فكرة لها جذورها القديمة في الذاكرة الجمعية لسائر الشعوب . ويسمى هذا الشبح في العامية السودانية ( البعاتي ) . ويعد شكسبير من أكثر الأدباء توظيفا لفكرة أشباح الموتى في مسرحياته . فقد وظف هذا الاعتقاد في مسرحية ( هاملت ) التي يظهر فيها شبح الملك لابنه هاملت ويأمره بالانتقام له من عمه ، أخ الملك ، الذي قتل الملك غدرا واعتلى عرشه وتزوج من الملكة ، والدة هاملت . "- انتهي


    تحكي قصة ( العباءة ) للقاص الروسي الشهير نيوكولاي جوجول ، عن موظف متواضع شديد الاخلاص في عمله قرر ذات مرة ان يشتري عباءة أو معطف ليقيه شر البرد ،فظل لعدة شهور يستقطع من راتبه المتواضع على حساب طعامه وشرابه حتى يتمكن أخيرا من توفير المبلغ المطلوب لشراء العباءة . وفي اليوم نفسه الذي يرتدي فيه العباءة للمرة الأولى ينقض عليه لص ويسرقها منه ويهرب ، فيحزن حزنا شديدا وسبب البرد والحزن يمرض ويموت ، ولكن شبحه يعود ليطارد الناس في الشوارع ويختطف منهم عباءتهم .
    انها فكرة ساذجة ونكتة سخيفة في نظر الحوري !!
    ولكن علي الحوري ان يتذكر ان كاتب هذه القصة هو مؤسس الواقعية النقدية في الادب الروسي !
    ويكفي دلالة علي مكانة جوجل في الادب الروسي والعالمي ما قاله عنه دستوفسكي:
    " كلنا خرجنا من عباءة جوجول " *.
    وهو لا يشير بالعباءة هنا الي القصة فقط وانما الي العباءة بمعناها المجازي ! اي يريد ان يقول انهم تعلموا كتابة القصة والرواية من نيكولاي جوجل !!!



    * هامش :
    كان الدكتور بشري الفاضل قد صصحني بان قائل هذه العبارة هو دستوفيسكي وليس تيشخوف كماورد في مقالتي عن حكاية البنت وقد تحققت من ذلك .

    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 06-22-2005, 10:55 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-24-2005, 08:35 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: السخرية ، روح ، الفن والادب ! (Re: osama elkhawad)

    من المغالطات العجيبة جدا ان عثمان الحوري يتخذ من اهم خاصية اسلوبية لبشري الفاضل وهي خاصية السخرية كماخذ علي تجربة بشري في كتابة القصة بل وكمبرر لتجريد بشري من موهبة كتابة القصة .
    يقول :
    Quote: والأديب القاص بشرى الفاضل في مجموعته القصصية (حكاية البنت .. الخ ..) يتشبث بالشكل الادبي التقليدي للقصة القصيرة ، ويحافظ على اللغة العربية الفصحى ، ولكن في اعماقه يجلجل بركن خفي من السخرية ، وهذه ازمة حقيقية يعيشها بشرى الفاضل

    انه يجعل من السخرية ازمة بشري الفاضل في كتابةالقصة !
    وهو يستخدم كلمة الازمة هنا بمعني علة اي ان السخرية هي مشكلة بشري الفاضل التي حالت بينه وبين ان يكون كاتب قصة بالمعني الحقيقي حسب فهم الحوري ! يا سبحان الله ! ( علي وزن والحمدلله بتاعت السعدني).

    ان السخرية بالمعني الاصلاحي irony or satire
    هي روح الفن والادب ،
    اعظم الكتاب عبر العصور هم الكتاب الساخرون ،
    لا يوجد كاتب عظيم في القصة اوالرواية او المسرح محروم من نعمة السخرية ،
    ان السخرية في الادب والفن نعمة يتحاسد عليها الادباء والفنانون ،
    ولكنها تتحول بقدرة قادر عند عثمان الحوري الي نقمة !!
    لقد ظن ان السخرية توجد فقط في النكتة لذلك وصف قصص بشري الساخرة ، بالنكتة،
    و النكتة فن ، فن قصصي شفاهي يتعمد السخرية الحادة التي تنتزع الضحك كشرط لنجاحها ،
    هذا هو الفرق بين النكتة والقصة في نظرنا : الشفاهية وانتزاع الضحك الآني المتزامن .
    والسخرية كما هو معروف تقوم علي المفارقة paradox
    والمفارقة ، اس وعماد كل فن وادب ،
    ليس الكوميديا وحدها ، حتي التراجيديا تقوم علي المفارقة !
    بل حتي الشعر ،فلغة الشعر اصلا لغة مفارقة .

    يقول معجم (بنجوين) للمصطلحات الادبية ان النظر في سجل الكتاب الذين يتمتعون بروح السخرية ، هو في الحقيقة نظر في سجل اعظم الكتاب في تاريخ الادب :
    To call the roll of the great ironist in literature or the roll of those in much of whose work the spirit of irony prevails, is to mention a large number of distinguished writers
    ثم يعدد منهم:
    اسيخلوس ،سوفكلس ،يوربيدس ،ارستوفانس، افلاطون ، هوراس ، شكسبير ،سرفانتيس ،بسكال ، بن جونسن ، درايدن ، راسن ، سويفت ، فولتير ، جونسن ، غوته ، ستندال ، بايرن ، بلزاك ، كيركجارد ، انتاتول فرانس ، ديكنز ، بودلير ، توماس هاردي ، جوجل، ديستوفيسكي ، ابسن ، تولستوي ، مارك توين ، هنري جيمس ، شو ، تيشخوف ، جويس ، بروست ، برخيت ، كافكا ، توماس مان ، كامي .. واخرين كثر.
    The penguin dictionary of Literary Terms and Literary Theroy
    J.A.Cuddon
    Fourth Edition

    والمفارقة الاعجب انه في الوقت الذي يهزأ فيه الحوري من سخرية بشري الفاصل نجده يستهل مقاله عنه بالحديث عن اعجابه بكاتب اخر اشد سخرية هو محمود السعدني !
    مع ملاحظة لا شيء يجمع بين الاثنيين سوي السخرية . فبشري قاص والسعدني كاتب مقال والمقارنة بينها كمدخل للحديث عن القصة ،غير مناسبة .
    باختصار يمكن القول ، ان وصف عثمان الحوري مثلا لقصة بشري الفاضل ( ذيل هاهينا مخزن احزان ):
    Quote: اما بشرى الفاضل فقصته (هاهينا) هي عبارة عن سلسلة من النكات والقفشات الجميلة

    هذا الوصف يمكن ان ينطبق علي اي قصة لغارسيا ماركيز اشهر حائز علي جائزة نوبل . كما يمكن ان ينطبق علي اي كاتب آخر يتمتع بروح السخرية - الهادئة او الهادرة- مثل شو او تيشخوف او جوجل .

    ولكن علينا نتذكر دائما ان عثمان الحوري عاد في الحلقة الثانية من المقال ، ووضع بشري الفاضل بين افضل كتاب القصة القصيرة في العالم العربي !!







    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 06-27-2005, 11:34 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2005, 03:40 AM

على عجب

تاريخ التسجيل: 06-22-2005
مجموع المشاركات: 3881

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: السخرية ، روح ، الفن والادب ! (Re: Agab Alfaya)

    الاخ اسامة الخواض
    انت فعلا رجل خواض
    احيك علي هذه الشجاعة في مواجهة كل هذه الحملات...انا ظللت مقتنع انك ناقد للنص بشكل ممتاذ
    لاينكر ذلك الا مكابر . لكني اري ان تحاول تخفيض حدة الحوار لان النقد حسب وجهة نظري المتواضعة للنقد في شكله العام يقاس بمدي فائدته في الاستفادة منه سواء كان في رؤية النص من زوايا متعددو او التنبيه الي ما يجب ان يعاد فيه النظر ورغم ان النقد يوجه الي الكافه باعتبارهم اصحاب حق علي النص فمن باب اولي ان يكون منتج النص المستفيد الاول, ولكي يكون مفيدا يجب من حق النقد ان يقدم في شكل يمكن قبوله دون عنت لانه من الثابت ان ما يمكن توصيله بلغة قاسية يمكن ان يتم توصيله باحسن منها.فكل المداخلين لديهم احساس جميل بما يكتب بشري الفاضل وهذا هو معيار الشخص العادي في القياس ,واري انك ايضا لم تنكر علي بشري ذلك ,لذلك اري ان المشكلة هي في الاسلوب الذي يعطي انطباعا بان هنالك بعدا غير موضوعيا فيما تكتب.
    واري ايضا انك لم تكن موفقا في ايراد وصف بشري الفاضل لنوع النقد الذي تعتمده بالنقد الاساموي
    في اشارة الي انك تتعامل بالمثل واعتقد ان كنت ترمي الي ذلك فهذا نهج غير موفق .
    انت وبشري الفاضل اخترتم هما جميلا لا يهتم به الكثيرون لذلك ارجو ان تنتبه الي ان هذا الحقل الجميل يجب ان يكون جزابا ليضيف.
    مع فائق الاحترام.
    علي عجب
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-07-2005, 03:41 AM

على عجب

تاريخ التسجيل: 06-22-2005
مجموع المشاركات: 3881

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: السخرية ، روح ، الفن والادب ! (Re: Agab Alfaya)
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2005, 12:12 PM

Agab Alfaya
<aAgab Alfaya
تاريخ التسجيل: 02-11-2003
مجموع المشاركات: 5015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"- " Part "1 (Re: osama elkhawad)

    ***
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2005, 03:46 PM

ودرملية
<aودرملية
تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 3684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
اذا ماهو الدافع لكتابة مقال لتشييع روح القصة من جسد الفاضل الادبي (Re: Agab Alfaya)

    سلامات
    وعوافي
    Quote: ان السخرية بالمعني الاصلاحي irony or satire
    هي روح الفن والادب ،
    اعظم الكتاب عبر العصور هم الكتاب الساخرون ،
    لا يوجد كاتب عظيم في القصة اوالرواية او المسرح محروم من نعمة السخرية ،
    ان السخرية في الادب والفن نعمة يتحاسد عليها الادباء والفنانيين ،
    ولكنها تتحول بقدرة قادر عند عثمان الحوري الي نغمة !!
    لقد ظن ان السخرية توجد فقط في النكتة لذلك وصف قصص بشري الساخرة ، بالنكتة،
    و النكتة فن ، فن قصصي شفاهي يتعمد السخرية الحادة التي تنتزع الضحك كشرط لنجاحها ،
    هذا هو الفرق بين النكتة والقصة في نظرنا : الشفاهية وانتزاع الضحك الآني المتزامن .
    والسخرية كما هو معروف تقوم علي المفارقة paradox
    والمفارقة ، اس وعماد كل فن وادب ،
    ليس الكوميديا وحدها ، حتي التراجيديا تقوم علي المفارقة !
    بل حتي الشعر ،فلغة الشعر اصلا لغة مفارقة .

    سؤالات وحيدة:-
    ماهو دافع الاستاذ الحوري في كتابة مقال يشييع فيه روح القصة (لمثواها الاخير)بعيدا عن جسد الفاضل الادبي ؟
    وهل غاب عن الكثيرين هنا ماترمي له هذه المقالة ام انهم استدركوا فهم فقه (المكاجنة) ؟
    واسئلة حيري كثيرة وهواجس تدور في نافوخي غير انه (نافوخي) لن ينسي ابدا ان للنقد وجه اخر غير حميد يتبدي في مثل هذه الحالة...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-27-2005, 03:57 PM

Bushra Elfadil
<aBushra Elfadil
تاريخ التسجيل: 06-05-2002
مجموع المشاركات: 5228

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"- " Part "1 (Re: Agab Alfaya)

    الاخ عبدالمنعم
    حقيقة سعدت بكتابتك اعلاه ليس لانها عن كتاباتي بل لانها قدمت معلومات ضرورية ولم تتوان في ان تصوب معلوماتها كما ورد في الملاحظة في الجزء الثاني.
    أعترف ككاتب انني لم احقق طفرة في كتابة القصة لكن الكتاب الذين حققوا طفرات منذ موباسان وتشيخف من امثال غارثيا ماركيز انظر (اجمل رجل غريق في العالم) على سبيل المثال سجلوا انحرافات طفيفة في تعريف القصة وأدخلوا المنظرين في هذا المقام في سجالات ومناقشات جديدة في كل حين.وكان قد وجه لي نقد بانني تهربت فلم أرد على نقد الاستاذ الحوري وبكل صراحة لا استطيع قول كلمة سلبية واحدة في حقه ولا زالت ترن كلماته التي عرف بها نغسه حين دخل فصلنا اولى (ب) بمدرسة المدينة الوسطى عام 1963
    حين دخل وعرف نفسه
    عثمان محمد على الحوري
    كان يتحدث وهو مغمض العينين وقد شاقني ذلك للغاية لانه كان كمن يتحدث من اعماقه. وضج تلاميذ فصلنا بالضحك لان الاستاذ الحوري كان يتكلم بسرعة كبيرة واصبح اسمه الطويل الممتدإلى إسم عائلته الحوري مثار تندر تلاميذ فصلنا لايام . صرنا نقول بسرعة مثله ونتمتم
    عثمان محدمحد على الحوووووري .
    علماً بأنه لم يكن الاستاذ الحوري يتمتم. وسرعان ما جاء التلاميذ بملفه كالعادة
    -الحوري كاتب قصة.
    لكنني لم اقرا له قصصاً إلا فيما بعد بسنوات طويلة وقد اعجبت بالكثير من نصوصه
    دعوني اخرج قليلا عن الموضوع:

    في تلك الفترة حقيقة لم اكن اعرف ماهي القصة عرفتها من زملائي الذين جاءوا بالمعلومات عن الاستاذ الحوري كعنوان وقد ظلت كذلك إلى أن دخلنا الصف الثاني فعرفنا الاستاذ عبداللطيف شريف بالقصة العالمية مباشرة إذ قرأ لنا يالفصل رواية دون كيشوت غير المقررة قبل ان نقرا اي قصة سودانية او عربية على الاطلاق. تلك قصة اخرى لكن الاستاذ الحوري لم يمكث بمدرستنا اكثر من شهرين. لا بد انه جاء منفياً اليها ولم يعجبه الحال ومن اساتذتي في تلك المدرسة الشاعر محيى الدين فارس.

    (عدل بواسطة Bushra Elfadil on 06-28-2005, 05:26 AM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2005, 03:51 PM

ودرملية
<aودرملية
تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 3684

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
فقط بحثا عن حقيقة غائبة !!! (Re: Bushra Elfadil)

    سلامات
    وعوافي
    ...............
    تري ما الدافع لكتابة مقال بهذه الصورة عن تجربة د. بشري القصصية ؟؟
    سؤال يجب ان اردده كثيرا حتي اشفي (غليلي)...
    ثمة داعي لهذا العنف (العنف اللفظي) ولهذه القسوة ( النقدية) اذا (اتسعت العبارة) ...ويقيني ان السؤال ربما لن يجد اجابة الا من الاستاذ عثمان الحوري .. اذا دعوني ارميه هنا لعل وعسي يجد طريقه الي دفاتر الاسئلة الحيري..
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

06-29-2005, 08:19 PM

Alsawi

تاريخ التسجيل: 08-06-2002
مجموع المشاركات: 845

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: بشرى الفاضل "كاتب نكتة", وليس "كاتب قصة"- " Part "1 (Re: osama elkhawad)


    أدرك الناس بفطرتهم منذ قديم الزمان أن الماء حلو وضروري وممتع، فصاروا يشربونه ويغتسلون منه، ولهم فيه مآرب أخري. وكان أحدهم إذا قال: أسقنا، فالجميع يعلم انه يقصد الماء. المشروب الوحيد.

    ثم ظهرت جماعة تسمى "النقاد" كانوا يتحدثون عن الماء القراح والماء العذب والماء الفرات وعن الماء الطاهر لذاته والماء الطهور لغيره. وعن انواع الشرب من عب وشفط ولهط وقرطعة وخلافه. وقالوا انهم استنبطوا قواعد هامة منها ان المشروب يجب ان يكون شفافا لا لون له ولا طعم ولا رائحة.

    وكان الناس يجدون ذلك حديثا ظريفا مسليا واحيانا مفيدا. ولكنهم ظلوا علي كل حال يشربون الماء الذي يجدونه لذيذا حلوا، بغض النظر عن ما يقوله النقاد، ويغتسلون فيه ويرشون منه ارضهم.

    ثم تطورت الدنيا وتطور العلم، وصار النقاد حينذاك يتكلمون كلام كبار كبار لا يعرفه الا أهل الجامعات، من مثل التبخر والترسيب والتصاعد والفلترة والتسامي والكلورينيشن والبكتريا والتلوث الخ. وعن طرق تنقية وتحضير المشروب وانواع الآنية الصالحة لذلك ومدة صلاحيته وانه ان سار طاب وان لم يجر لم يطب.

    وظل الناس يستمعون لهذه الاحاديث اللطيفة ويشربون ماءهم الذي يحبون.

    ثم ظهر ولد عكروت سفروت مطلوق. ربما كان اسمه بشرى أو أزرق. جاء حاملا سائلا غريبا قال للناس انه مشروب جديد. وانه أسماه اللبن. وانه استخلصه من أثداء الابقار والإبل ومن ال...طير.
    وفوجئ الناس بمشروب جديد أو شئ جديد له لون ابيض وله رائحة وله طعم لا يحبها البعض.
    وهاج النقاد وماجوا. وكادوا يقتلون ذلك المارق المدعو بشرى لأنه أخل بكل قواعد المعروف عن المشروب. ولكن الغريب ان الناس استملحوا الشئ الجديد واستسكروه واستمرأوه واستحلوه وشربوه واحبوه. بل وجدوا فيه أشياء جديدة، رغم لونه الغريب وطعمه ورائحته الأغرب، وجدوا أنه مغذٍ ومشبع وأنه باعث للصحة والنشاط والحيوية وشاف من بعض الامراض.

    ثم مرت القرون والسنون، حتى خرج نفس العكروت بمصيبة جديدة. جاءهم يوما حاملا مشروبا لا هو بلبن ولا هو بماء. كان ماءً حلوا ذا لون خفيف ورائحة باهتة ولكن لطيفة. قال لهم انه قد استخلصه من فاكهة العنب. تذوقه القوم فاستلطفوه وأحبوه. ولكن النقاد هاجوا وماجوا. وقالوا: لنقض على هذا المارق المبتدع. انه لا يكتفي بما وجدنا عليه آباءنا من المشروب الذي درسناه وتعمقنا في علومه، ذاك الشفاف الخالي من اللون والطعم والرائحة. إنه لا يعرف أصول أدب الشرب. مع أنه درس معنا كيمياء الماء ولكنه مجرم مبتدع متهور كفور.

    ولكن الناس ظلوا يشربون اللبن حينا، وعصير العنب حينا، والماء حينا، يحددون هم كيف وماذا يشربون ومتى. ويستمتعون بكلٍ. والنقاد يصطرعون ويصطرخون حول ذلك ويعجبون لذوق العامة السابلة الرجرجة الذين يشربون ما لا يعرفون ويتبعون هذا الدعي المارق المدعو بشرى ويعبون مشروباته عبا.

    ثم ان المارق إياه استمر واستمرأ لعبه الاكتشاف. جاءهم يوما حاملا مشروبا ذا لون قان. قال لهم: لو تركتم مشروب عصير العنب حتى طوَّل معتق في الخوابي، فانه يصير شيئا ألذ، ذو نكهة خاصة وطعم منعش ومفعول يثير في الجسم احساسا بالانتعاش أكثر من أي شئ آخر. هرع الناس الى الشئ يشربونه. فاعجبهم. وصاروا يتفننون في صنعه وتجارته وشربه وجعلوا له طقوسا وعظمة.

    ولكن النقاد هاجوا هذه المرة وتكالبوا علي بشرى حتى معطوا شعره فصار أصلع وحاولوا قلع عينيه فصار لا يرى الا بالنضارة، وطردوه من وظيفته فهاجر، ثم لاحقوه هناك بالشتائم وعيروه بأنه مهاجر وان بلاد مهجره ربما أثرت على ابتداعاته الغريبة.

    ولكن الناس ظلوا يشربون كل شئ. صار الكون كله يدور حول اللبن والعصير وذاك الجديد الذي أسموه النبيذ، لأن مبتدعه قد نبّذه النقاد ونبذوه.
    ونسي الناس كلام النقاد القديم. رغم ان هؤلاء تطوروا كثيرا في أدواتهم وصاروا يتكلمون عن الماء الثقيل والديوتوريوم وعن الهايدروجين والاكسجين والاتش تو أو، وعن الرابطة الايونية في ذرات الماء وعن التحلية والتكرير والديسولينيشن والديستريلايزيشن وغيرها من المصطلحات الغامضة. المهم ان الناس ظلوا يتمتعون بالماء بطرق جديدة، فنشأت مياه الصحة المعدنية، والثلج (ابتدعه لاتيني دعي يسمى ماركيز، وحينها هاج النقاد بشدة، إذ كيف يكون الماء صلباً!!) وظهرت أحواض السباحة والجاكوزي. ومن ناحية اخرى ظهر اللبن المبستر واللبن البدرة واللبن الرائب، وظهر نبيذ البلح ونبيذ الذرة ونبيذ البفرا والكسافا والموز.

    والغريب ان النقاد تطوروا ليس فقط في أدوات تحليل الماء، بل ظهر بعض الحداثيين منهم، من من يؤمنون بأن اللبن والنبيذ مشروبات أيضا، مشروبات حداثية وليست كلاسيكية، وأنشأوا لها أقساما في جامعاتهم وتخصص فيها البعض بعمق، وأثبتت أبحاثهم أن اللبن يحتوى علي عناصر نادرة لا تعرفها البقرة نفسها ولا الراعي ولا الحالب ولا بائعة اللبن ولا بشرى الذي ابتدعه، وان فيه ما يسمى بالاجسام المناعية المضادة والفايتمينات والمعادن وعناصر اخري اسمها رطانة رطانة كدي. وبحث بعضهم في شئون النبيذ حتى توصل الى ان مدة التعتيق ليس هي وحدها المسئولة عن جودة النبيذ، بل ان المناخ السائد في منطقة الزراعة ودرجات حرارة الموسم ومعدل الأمطار، بل حتى نوع الارض، تؤثر. لذا يختلف نبيذ نورماندي عن نبيذ فالنسيا، ويختلف نبيذ جنوب افريقيا عن نبيذ استراليا الخ الخ. وكان ذلك كلاما ظريفا لطيفا يقرأه الناس في الصحف والمجلات، أما أهل الشراب والذوق فهم يشترون النبيذ ويجربونه فان اعجبهم شربوه وداوموا على شربه وربما نصحوا غيرهم بانواعه الجيدة. وللصراحة فحتى بعض النقاد كانوا من ذوي الذائقة الحسنة، فإذا دلونا علي نبيذ جيد في رايهم ذهبنا وتذوقناه، وقد يصدق قولهم، وقد يخالف ذائقتنا فنشرب ما نريده نحن ويشرب نقادنا كدرا وطينا.
    ثم أن ذلك الدعي لا يتوب أبدا أبدا. فهو متمرد بالفطرة، ومارق بالفطرة. ومبتدع بالفطرة. يضيع وقته لا في شرب ما ابتدعه ولا في صنع المزيد، بل يصر دائما ان يبتدع شيئا آخر جديدا. حتى بعد الذي لاقاه على أيدي النقاد قديما. فما لبث أن جاء هذه المرة بشئ عجيب. أخلاط من المشروبات. عصير من الأناناس والكيوي، وهي فاكهة غير موجودة في بلادنا، ونبيذ أبيض اللون (بل هو شفاف كالماء) ومشروبات قوية أخرى لم يسمها لنا ولكنا أسميناها: فودكا، وسكي، كونياك، الخ.. ثم تجرأ المارق وصار يتدخل في أمر المأكول بعد أن أفسد علي النقاد مشروبهم عديم اللون والطعم والرائحة. وأدعى ان اللحم، غير الثريد، يمكن ان يؤكل مشويا او معمولا في الفرن او المناصيص أو مكشنا بالبصل او مقددا في شكل كباب وأقاشي. هو الحقيقة لم يقل ذلك. هو كان يطبخ اللحم بطريقة مختلفة ويأتي به للقوم فيعجبهم، فيأكلونه ويسمونه.

    والنقاد يصرون أن هذا ما لم نسمع به من آبائنا الأولين. وانه مروق على قواعد الاكل.

    مؤخرا رأى أحدهم المارق بشرى يحمل للناس لحما من الغزلان اصطادها في الخلاء، وذاك لحم غير مألوف، فالقوم يأكلون هنا لحم الحمر الأهلية فقط، ثم أنه يقدم معه مشروبا من الشعير، وذاك في رأي النقاد هو غذاء الحمر وليس مشروبا بشريا، فقالوا: هذه نكتة!!

    والناس يأكلون.. ويشربون.. ويضحكون للنكتة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2005, 11:49 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
شديد اسفي لانني لم اقرا مداخلتك الا الان (Re: Alsawi)

    عزيزي على عجب
    شديد اسفي لانني لم اقرا مداخلتك الا الان
    بل انني اصلا كنت اعتقد ان هذا البوست لن يستمر في "الدورة الجديدة " للمنبر
    فهو كان جزء من حوار الطرشان مع المبدع المتأكدم بشرى الفاضل
    وهي صفات اقولها,لانها وردت في حواري معه,
    قلت:

    Quote: لذلك اري ان المشكلة هي في الاسلوب الذي يعطي انطباعا بان هنالك بعدا غير موضوعيا فيما تكتب.


    المسالة الاساسية مرتبطة بما كتبه بشرى الفاضل قبل قدوم الانقاذ بقليل في جريدة الايام,وبالتحديد في الملحق الثقافي الذي يشرف عليه الاستاذ المبدع الصديق عيسى الحلو ,
    وكان ذلك ردا على ما سمي بحوار مع البنيويين,
    وحسب ما قاله لي الرواة,فلم اكن وقتها في السودان,ولم يكن ميسرا كما هو الان قراءة الصحف السودانية عبر الانترنت,فقد كنت في بلغاريا كطالب في جامعة صوفيا,
    قال الرواة انه قبل ان يكتمل نشر الحوار ,جاء بشرى بما كتبه ,واصر على نشره قبل اكتمال الحوار
    المهم هذا يدل فعلا على قلة خبرته,
    وبشرى مبدع ,لكنه قليل الخبرة بالحركة الثقافية,ومن ضمن ذلك الحوارات الثقافية, كما عشناها في هوامشنا الثقافية
    المهم تم نشره,
    وساحاول ان انشر ما كتبه ,بعد ان عرفت ان النعمان ,شاعرنا الكبير ,ما يزال محتفظا بذلك المقال,
    وعاد به من رحلته الاخيرة الى السودان

    اما عما تسميه عدم موضوعية,فهذا كلام غير صحيح ,وقد بينت لك أساس الحوار
    وهو ما دفعنا الى نحت مصطلحات جديدة مثل المتاكدمين وقطيع الذئاب ,من وحي موسم الهجرة الى الشمال,
    لتوصيف تلك الفئة التي ينتمي اليها بشرى الفاضل,
    وقد وضح تماما في موقفه العدمي والرافض لكل المقاربات النقدية الحديثة
    ونشري لمقال الحوري ,لم يكن لانني اتفق ما كل ما قاله,
    ولكن لانه ينبه الى مسالتين:

    الاولى هي طغيان السخرية والتنكيت في خطابه,وقد اشار الصادق الرضي في مقاله الى ذلك الطغيان الذي أثر في لغة بشرى السردية

    الثانية هي تقليدية بشرى الفاضل في مسالة الشكل القصصي ,والتي اتضحت في مستويات اخرى مثل انعدام مساهمته كاكاديمي في الحياة الثقافية السودانية,ليجسر بين الثقافتين الروسية والسودانية ,لانه ينطلق من ذهنية تقليدية اكاديمية محافظة وبيروقراطية ومتحجرة,
    وليست لها اية علاقة بضمير المثقف الوطني واليساري ,وايضا تجارب مضيئة مثل محمد عبد الحي,وعلى المك,
    وكذلك تجارب أخرى من خارج المؤسسة الاكاديمية كما في حالة المبدع الاستاذ الصديق:
    عثمان محمد صالح
    في تجسيره الثقافي الضخم بين الثقافتين السودانية والبلغارية عبر الترجمة من البلغارية,
    وفي ظروف صعبة جدا ,ولو انه كان في مكان بشرى الفاضل ,
    لكانت المسالة اكثر اثمارا
    ولذلك قلت ان امثال بشرى الفاضل يضيعون فرصا على اناس اكثر ابداعا واثمارا
    وكون بشرى مبدعا ,لا يعطيه حصانة في عدم مساءلته ,ومساءلة فئته الاجتماعية التي ينتمي اليها,
    والتي نبحث حتى الان عن اسم يليق بما قدمته من خسارات اكاديمية وثقافية فادحة ,
    لا يملك المرء الا ان يرسل اليها لعنات ولعنات ,في سبيل ذمها وفضحها
    عموما هذه مسالة تتعلق بالتعامل مع الاكاديميين الذين تلقوا دراسات عليا في اللغات الاجنبية
    وهي ترتبط بما اسميناه بضرورة الاصلاح الاكاديمي في جامعاتنا الوطنية وتحديثها,
    حتى نقفل الطريق امام قطيع الذئاب

    اما كلامك عن انني لم اكن موفقا :

    Quote: واري ايضا انك لم تكن موفقا في ايراد وصف بشري الفاضل لنوع النقد الذي تعتمده بالنقد الاساموي
    في اشارة الي انك تتعامل بالمثل واعتقد ان كنت ترمي الي ذلك فهذا نهج غير موفق .[/


    اعتقد ان الذي لم يكن موفقا كان بشرى الفاضل ,
    لانه غير علمي في كلامه عن
    Quote: النقد الاساموي
    ,
    فليس هنالك نقد اساموي كما يعرف الجميع,
    لكن هذه طريقة بشرى في السخرية من الناس,
    وهي سخرية قلنا انها يمكن ان ترد في نص سردي له,
    لكنها لا يمكن ان ترد في حوار ثقافي
    وهذا ما يعكس ان خلفية بشرى الثقافية تعاني من الضعف والخواء,
    وليست له أية اهلية علمية او معرفية تؤهله لذلك كما اتضح من طريقة نقاشه ,ومعلوماته المغلوطة

    ولن يشفع له في ذلك انه دكتور او انه مبدع كبير

    وكما قال حكيم قبل ذلك لاحد تلاميذه الصامتين اثناء الدرس:
    Quote: تكلم حتى نراك


    و حين تكلم بشرى بعد فتره اللا هش واللا نش النقدي,
    رايناه كما قال القدال:
    Quote: بي شوفن جلي

    وهو شوف لا يليق به كاكاديمي اولا واخرا

    كما ان صيغة
    Quote: النقد الاساموي
    ,
    رغم عدم علميتها,
    الا انها تعكس عدم احترام بشرى الفاضل لكتاب معروفين ,
    اثر ان ينسبهم الي ,
    وان يلحقهم بي,

    وفي هذا يلزمه اعتذار لهؤلاء الكتاب

    ولك تقديري
    وشديد اسفي مرة اخرى

    وارقد عافية,
    عزيزي على عجب

    المشاء



    (عدل بواسطة osama elkhawad on 07-10-2005, 02:21 PM)

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2005, 01:29 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 18553

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: شديد اسفي لانني لم اقرا مداخلتك الا الان (Re: osama elkhawad)

    الاخ أسامه إن هذه العباره (ان يرسل اليها نعلات ونعلات) لابل المفرده المعطوفة فى آخرها غير المعطوف اليها حماله أوجه ولا يجوز إرسالها لأى أهليه أكاديميه مهما كانت درجتها ففيها قساوة أعنف من حافظ فى بيت شوقى فى هجاء حافظ إبراهيم
    حمل الأنسان والكلب أمانة.... فخانها الإنسان والكلب حافظ



    منصور
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2005, 02:18 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
اقصد "لعنات ولعنات", وليس "نعلات ونعلات" (Re: munswor almophtah)

    أشكرك عزيزي منصور على ما قلت به ,
    فقد خانني الكي بورد,
    وانا اقصد
    لعنات ولعنات
    وليس
    نعلات ونعلات
    سوف اصحح ذلك بعد قليل

    ارقد عافية

    المشاء
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

07-10-2005, 05:51 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 10336

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
سيبقى ما ينفع الناس-هذا الحوار غير شخصي (Re: osama elkhawad)

    أخي على عجب

    أعود مرة اخرى للرد عليك

    وقد اثرت ان اترك هذا الجزء ,من تعقيبك ,
    لانه لا يتعلق بحوارالطرشان مع بشرى الفاضل ,
    حين قلت:

    Quote:
    الاخ اسامة الخواض
    انت فعلا رجل خواض
    احيك علي هذه الشجاعة في مواجهة كل هذه الحملات


    أشكرك على هذه الكلمات المشجعة

    وقد تعلمنا ذلك الخوض,من خلال محاولتنا لتوطين المقاربات النقدية الحديثة في السودان,
    ضمن الهوامش الثقافية التي كنت ناشطا فيها مع نشطاء كثيرين ,
    احمد لهم انهم علموني وساهموا في تقديمي وتطويري ككاتب
    وساهموا في امتلاكي لتلك الطاقة التي اشرت اليها في احتمال الرأي المختلف,
    والذي يمكن ان يصل الى درجة الحملات ,
    كما تفضلت في تعقيبك
    وما تعلمته انذاك ,
    هو الذي يجعلني اواصل في هذا البوست رغم انسحاب صاحبه المبدع المتأكدم :
    بشرى الفاضل

    فالحوار هنا ليس شخصيا ,
    وان كان ان اصله يوحي بذلك
    و أشكر بشرى في انه بين ان هذا الحوار غير شخصي حين ذكر انه التقى بي بعد الانتفاضة ,
    واننا لم نكن اصدقاء
    وهذا كلام صحيح
    ففعلا التقيت بشرى الفاضل ,
    ونحن في اوج الموجة البنيوية ,
    وكنا عصاة في ذلك الوقت ,بتعبير أبينا بولا
    و الحقيقة اننا كنا في حاجة اليه
    لكنه لم يقم باي مجهود لاشباع تلك الحاجة
    ولم يكتب شيئا في ذلك
    واعتقدت انه سيفعل ذلك بعد حين
    الى ان علمت انه كافر حتى بما تخصص فيه اي اللغة الروسية,
    حين كتب ما كتبه في الايام الثقافي
    وهذا هو اختلافنا معه

    ورغم انسحابه من النقاش,فقد عزمت على مواصلته ,
    لانه حوار بين ذهنيات

    واحاول ,ما امكنني ,في كلامي عن عبور الحدود الثقافية,
    وكلامي عن المشهد الكوميدي للفيا , وبشرى الفاضل,
    وكلامي عن جاك دريدا,
    وما ساقول به لاحقا ,

    ان يتفهم القراء من متابعي الحوار ما أقول به ,

    و كما نعرف جميعا,
    سيبقى ما ينفع الناس

    ولك تقديري

    المشاء
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de