لماذا يدافع بعض أهل ضحايا الجنجويدي حميرتي عنه؟ بقلم عبدالغني بريش فيوف

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-21-2020, 01:29 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-21-2019, 08:06 PM

عبدالغني بريش فيوف
<aعبدالغني بريش فيوف
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 409

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
لماذا يدافع بعض أهل ضحايا الجنجويدي حميرتي عنه؟ بقلم عبدالغني بريش فيوف

    08:06 PM July, 21 2019

    سودانيز اون لاين
    عبدالغني بريش فيوف -USA
    مكتبتى
    رابط مختصر





    في عام 2002 -2003 سيطرت الحركات الدار فورية المسلحة على العديد من المناطق في الإقليم، وشهد جيش عمر البشير انهيارا دراماتيكيا في صفوفه، ليستنجد البشير بعد هذه الهزائم بزعماء القبائل العربية في الإقليم واغراءهم بالمال من أجل تجنيد وتشكيل مجموعات قبائلية ميليشياوية مسلحة تحت مزاعم حفظ الارض والعِرض. وبالفعل لب آلاف من الشباب الدعوة التي وجهها لهم الزعماء وكِبار تلك القبائل.
    وهذه الميليشيات المكونة للتّو وهي في أغلبها من شباب أميين ومنفلتين، قامت بتنفيذ مئات الآلاف من جرائم الاعدامات الوحشية خارج نطاق القضاء والقانون في الفترة من 2004 حتى 2007، كما قامت بعمليات تعذيب واختطاف طالت آلاف النساء والأطفال من قبائل "الزُرقة" -أي تلك التي ينتمي إليها أبناء الحركات المسلحة التي تقاتل النظام. وواصلت هذه المليشيات عملياتها الارهابية واستعملت طيف واسع من الاسلحة والذخائر في ارتكاب تلك الجرائم في انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان والقانون الدولي الانساني، بما في ذلك جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية والتطهير العرقي دون أدنى خشية من العقاب.
    إذن الجرائم التي ارتكبتها ميليشيا الجنجويد بحق المدنيين العزل في دارفور لا تقوم بها إلا جماعة تجردت من الدين والقيم والأخلاق والإنسانية، غير ان هذه الميليشيا الإرهابية لم تتوقف جرائمها عند حدود اقليم دارفور، بل واستشعاراً بنشوة القتل والإغتصاب وحرق القرى والمزارع، توجه زعيم محمد حمدان دقلو "حميرتي" بمليشياته الجنجويدية وبأمر من المخلوع عمر البشير إلى جبال النوبة والنيل الأزرق لقتال الجيش الشعبي الذي هزمه شر هزيمة في أول معركة معها بمنطقة (طروجي والجاو والأبيض)، ليهرب من بقي منهم على قيد الحياة صوب مدينة الأبيض التي عاثوا فيها خرابا وفسادا واجراما حتى أخرجهم والي شمال كردفان وقتها المجرم أحمد هارون.
    بعد الهزيمة المخزية التي تلقتها ميليشيا الجنجويد في جبال النوبة والنيل الأزرق على يد أبطال وأشاوس الجيش الشعبي. عاد محمد حمدان دقلو ببقايا جنجويده المهزوم إلى دارفور ومنه إلى الخرطوم ومناطق شمالية أخرى بأوامر من المخلوع عمر البشير، وهناك أيضا مارست ذات التخويف والإرهاب والقتل والإجرام حتى طالب المواطنين في هذه المناطق بإخراجها سريعا.
    ولأن هذه الميليشيات الجنجويدية التي تستعرض عضلاتها في مدن السودان وشوارعها دون رادع لها بعد الثورة السودانية الظافرة، بات هاجس الجميع من أن يؤدي وجودها في المسرح السياسي إلى انحدار مريع لقيم التعايش السلمي والحقوق، وتراجع دور الدولة، مع توجه انتحاري للمجتمع بكامله نحو فوضى قاتلة. تعالت الأصوات السودانية بإخراجها ليس فقط من الخرطوم بل من كل السودان كونّها في معظمها عناصر غير سودانية. لكن للأسف الشديد، ظهرت أصواتا ترفض تلك الدعوات، بزعم أنها ميليشيات سودانية ومن حقها أن تكون هناك.
    الغريب في الأمر أن الأصوات الرافضة لإخراج مليشيا الجنجويد من الخرطوم والمدن الشمالية الأخرى، معظمها إن لم تكن كلها من ولايات دارفور التي افرغتها هذه الميليشيا الإجرامية من أهلها وحيواناتها ورمالها.
    نعم، لا ابالغ إذا قلت ان الذين يدافعون عن قائد الجنجويد محمد حمدان دقلو (حميرتي)، هم من أبناء دارفور -أي المتضررين ذاتهم، وضحاياه، وذلك من خلال:
    مقالاتهم..
    تسجيلاتهم الواتسابية المنتشرة في كل مكان..
    فيديوهاتهم المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي..
    حواراتهم الصحفية..
    وفي سؤال من صحيفة التيار السودانية في مايو 2019م لمني أركو مناوي عن المشهد السياسي السوداني وميليشيات الجنجويد "الدعم السريع" وقائدها حمدان دقلو "حميرتي". قال مناوي، إن "حميدتى" لم يكن عدواً، العدو هو "المركز". حميدتى كان انسان عادى يعيش في دارفور ولكن المركز هو الذي استخدمه في العداوة. وهذا المفهوم يظل ثابت لا انت تستطيع تغيره ولا غيرك.
    أما سؤال فضائية فرانس 24 للأستاذ عبدالواحد محمد نور عن رأيه في قائد الجنجويد "حميرتي" وظهوره المفاجئ في المشهد السياسي كأقوى رجل في السودان. قال عبدالواحد: إن محمد حمدان دقلو فعل خيراً بعدم قتله للمعتصمين عندما طلب منه عمر البشير ذلك.
    هناك أيضا لقاءاً تم شهر يونيو 2019م في العاصمة التشادية (أنجمينا) بين قائد الجنجويد وكل من مني اركو مناوي والطاهر فكي عن حركة العدل والمساواة وآخرين جميعهم من دارفور، أشادوا فيه "بحميرتي" وبجنجويده لانحيازهم للثورة حسب زعمهم.
    عزيزي القارئ..
    استغربت وما زلت مستغربا، لماذا يدافع أبناء دارفور عن زعيم ميليشيا قبلية قتلت أكثر من خمسمائة ألف مواطن منهم، ومسئول عن حرق الآلاف من قرهاهم وأراضيهم، وهو السبب الرئيسي في تشريد وتهجير ملايين منهم؟
    يتحدثون بارتياح منقطع النظير عن مسئولية (المركز) لما آل إليه الحال في مناطق الهامش السوداني منذ 1956م، لكنهم ويا للفضيحة ينسون مسؤوليتهم في تهيش أنفسهم، وأنهم هم من مكّنوا "المركز" من اتخاذ جملة الإجراءات والخطوات المنظمة، التي على أساسها وضعت الموانع أمامهم، حتى لا يحصلوا على الحقوق والفرص والموارد، وخدمات الصحة والتعليم والتوظيف والمشاركة السياسية، وغيرها من الحقوق المتاحة للأفراد والجماعات الاخرى، والتي هي أساس التكافل الاجتماعي.
    الظلم هو ظلم، وأن جريمة قتل انسان أي كان لا تتجزأ بالتوصيف ولا تبرر بالدوافع، لكن يبدو أن المدافعين عن زعيم الجنجويد لا يفقهون شيئا، ذلك أن الإنسانية لا تتجزأ.. الضحية هو ضحية، والقاتل قاتل، الأشياء يجب ان لا تسمى إلا بأسمائها الحقيقية العادلة الواضحة، التلاعب بحبل الكلمات وتغيير المفاهيم والمصطلحات هو جريمة بحد ذاتها، ضحايا دارفور ليسوا أعلى شأناً من قتلى المنطقتين وشهداء القيادة العامة وأم درمان والسوكي وغيرها.
    إن ميليشيات الجنجويد التي طفحت على سطح المشهد العام بصورة جنونية بعد الثورة السودانية المجيدة، لا بدّ من التنبه إلى خطرها الداهم، ذلك أن وجودها كقوات نظامية وهي غير ذلك، يهدد فكرتي الدولة الوطنية والجيش الوطني على أهميتهما من الناحيتين السياسية والتاريخية، وأنها تهدد أيضاً وحدة النسيج الاجتماعي في كل ربوع السودان، كونها ميليشيات تنبني في الأساس على بُعد وأساس قبلي وإثني واجندتها ارتزاقية.
    ولا شك في أن ميليشيات الجنجويد التي تجوب المدن السودانية ظاهرة خطرة على الجميع، فهي تنشر الموت والدمار، وتعمّم الأحقاد، وتعاكس المسار التقدمي للتاريخ، إنها تعبير عن مسار انحداري يقوم على التحاجز، ويا حبذا عرف المدافعين عن "حميرتي" هذه الحقيقة وضموا أصواتهم للأصوات المنادية بإخراج هذه الميليشيات ليس فقط من الخرطوم والمدن الأخرى بل من كل السودان وهيكلة الجيش والقوات النظامية الأخرى.
    الحقيقة المرة التي نتجنبها نحن أهل (الهامش) السوداني، هي أننا نمارس الهروب إلى الأمام من خلال الظهور دائما بمظهر (الضحية)، نُقنع أنفسنا وغيرنا بأنه لا حوْل لنا ولا طوْل في تسيير شؤوننا إلآ بتدخل (المركز)، ادمنا على إلقاء اللوم على غيرنا (المركز "الجلابة")، كما أننا مدمنون للحطّ من قدر أنفسنا، وكان الأولى بنا أن نحدّد دورنا بكل شجاعة فيما جرى لنا، وأن نستعين بأنفسنا على تحسين أوضاعنا المختلفة، لكننا سلمنا قرارنا ومصيرنا "للمركز القاهر الظالم"، ورضينا أن نكونوا عبيداً له، نذبح أنفسنا بأنفسنا لنيل رضا هذا المركز، وتواطأنا معه تواطئا مباشراً من أجل الوظيفة والمال اليسير ضد بعضنا البعض.
    نحن من سمحنا للمركز أن يفرقنا إلى -زُرقة وعرب، وزغاواة وفور، ومساليت وبرقو، وولخ. ونحن من سمحنا للمركز بتفريخ حركاتنا المسلحة المطالبة بحقوقها، والإيعاز بخلق جمعيات وتنظيمات وهمية بأهداف متعدية تارة ولازمة تارة أخرى، تستهدف بالفعل تفريغها من فاعليتها السياسية ومن محتواها الايديولوجي وإضعاف صدقيتها.
    يجب ألا يتهرب أبناء الهامش السوداني من مسؤوليتهم عما حلّ بهم من قِبل المركز، بل عليهم أن يتوحدوا جميعا حول هدف واحد من أجل هامشهم وإلا سيعيشون للأبد ذليلين خانعين للمركز.
    وللمرة المليون.. محمد حمدان دقلو "حميرتي"، قاتل ومجرم، وعلى من يدافعون عنه ويبررون أفعاله وأعماله أن يخجلوا من أنفسهم.






















                  

العنوان الكاتب Date
لماذا يدافع بعض أهل ضحايا الجنجويدي حميرتي عنه؟ بقلم عبدالغني بريش فيوف عبدالغني بريش فيوف 07-21-19, 08:06 PM
  Re: لماذا يدافع بعض أهل ضحايا الجنجويدي حميرت حليمة 07-21-19, 08:39 PM
    Re: لماذا يدافع بعض أهل ضحايا الجنجويدي حميرت عبدالغني بريش فيوف07-21-19, 08:59 PM
      Re: لماذا يدافع بعض أهل ضحايا الجنجويدي حميرت محمد احمد 07-21-19, 09:20 PM
    Re: لماذا يدافع بعض أهل ضحايا الجنجويدي حميرت TECH 07-21-19, 10:09 PM
      Re: لماذا يدافع بعض أهل ضحايا الجنجويدي حميرت حليمة 07-21-19, 10:27 PM
    Re: لماذا يدافع بعض أهل ضحايا الجنجويدي حميرت ود الشريف 07-22-19, 05:05 AM
      Re: لماذا يدافع بعض أهل ضحايا الجنجويدي حميرت يوسف بكري 07-22-19, 07:53 AM
        Re: لماذا يدافع بعض أهل ضحايا الجنجويدي حميرت بريمة البقاري 07-22-19, 11:51 AM
          Re: لماذا يدافع بعض أهل ضحايا الجنجويدي حميرت عمرو 07-22-19, 06:21 PM
            Re: لماذا يدافع بعض أهل ضحايا الجنجويدي حميرت بريمة البقاري 07-23-19, 07:08 AM
              Re: لماذا يدافع بعض أهل ضحايا الجنجويدي حميرت جحني أصلي 07-23-19, 07:37 AM
              Re: لماذا يدافع بعض أهل ضحايا الجنجويدي حميرت برمة الاهبل 07-23-19, 09:12 AM
  Re: لماذا يدافع بعض أهل ضحايا الجنجويدي حميرت حمر 07-23-19, 09:13 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de