الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان العصيان المدني والإضراب السياسي العام

شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-26-2022, 01:18 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-14-2022, 10:38 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    299483786-600854168071992-5229991371898984923-n


    *وقف التداول في سهم شركة هايبر ديل وتجميد أنشطتها مطلب شعبي


    الهادي هبَّاني


    الميدان 3958،، الأحد 14 أغسطس 2022م.

    ________(1)_________
    لم يجف الحبر الذي كتبنا به مقال "شبهات حول إصدار صندوق تطوير مطار الخرطوم الدولي"٭↑ من قِبَل شركة هايبر ديل حتى ظهرت لنا مخالفات شديدة الخطورة وحرجة في نشاطها تستدعي من سلطة سوق الخرطوم للأوراق المالية الوقف الفوري لتداول سهمها والتحفظ على كل صناديق الاستثمار القائمة التي تديرها وتجميد إجراءات صندوق تطوير مطار الخرطوم الدولي بقيمة 200 مليون دولار. فهي ملاحظات تتجاوز حدود المخالفات العادية وترقى لمستوى الفساد المالي والإداري والإهمال والتلاعب في أموال المستثمرين والمساعدة على التهرب الضريبي. وهي ملاحظات مرصودة لدى ديوان المراجع العام وموجودة في سجلاته ومن المفترض أن يكون لدى سلطة السوق أيضًا علم بها. وعلى الرغم من أنها في موقعها الإلكتروني الرسمي تعتز بأنها من الشركات الخاضعة لرقابة ومراجعة ديوان المراجع العام إلا أن ملخص تقرير المراجع العام الوحيد المنشور من ستة أسطر وممهور بتوقيع المراجع العام على صفحتها الإلكترونية ضمن البيانات المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020م (الناقص المقتضب جدًا كما أسلفنا في المقال السابق)، لا يُعبِّر أو يعكس حجم المخالفات الكارثية التي ترد في تقارير ديوان المراجع العام ولا يتم الافصاح عنها تفصيلًا. وهي، أي شركة هايبر ديل، أصلًا لا تقوم بالإفصاح عنها بتفاصيلها المؤسفة جدًا ويتم الاحتفاظ بها في حدود الشركة أو في حدود سلطة السوق. وإذا كان مجلس إدارة الشركة يتقاضى عن مثل تلك الملاحظات ويُصَنِّفها ضمن المخاطر العادية، فهو صاحب مصلحة، وعلى سلطة السوق التعامل معها كمخاطر حرجة تستدعي المعالجة الفورية التي يمكن أن تصل لدرجة إيقاف التداول والإحالة للتحقيق. فحقوق المساهمين في أسهم الشركة كغيرها من الشركات المدرجة، وفي الصناديق الاستثمارية التي تديرها، تأتي فوق الجميع ولا تحتمل غير الالتزام الصارم بالمعايير وتطبيق اللوائح والقوانين ولا يجوز أن تترك الشركة لتفعل ما تريد لكونها إحدى شركات المنظومة الدفاعية أو المُكَوِّن العسكري. وتؤكد هذه المخالفات التي نحن بصددها في هذا المقال بما لا يدع مجالًا للشك بأن شركة هايبر ديل ليست مؤهلة لاستثمار أموال الناس، والقيام بدور الوساطة المالية، ومن المفترض أن يتم وقف أو تجميد نشاطها وإحالتها للتحقيق الفوري.
    وفيما يلي بعض تفاصيل هذه المخالفات التي تم رصدها من أحد أهم وأكفأ الجهات الرقابية في البلاد بجدارة ومهنية عالية تستحق الاحترام والتقدير ضمن مراجعتها للتقارير المالية المقارنة للشركة المنتهية في 31 ديسمبر 2021م ونتائج الجرد للخزينة كما في 31 مارس 2022م:
    أولًا: برغم أن الشركة تطرح صناديق بالدولار الأمريكي إلا أن الشركة ليس لديها حساب في أي بنك من البنوك المحلية بالعملة الصعبة. وبدلًا عن ذلك تحتفظ بالنقد الأجنبي في خزينة الشركة وبدون وجود تأمين على أرصدة النقد الأجنبي في الخزينة. فرصيد الخزينة من النقد الأجنبي عند الجرد الفعلي في 31 مارس 2022م كان بقيمة 29,176 دولار أمريكي. وهو ما يوقع الشركة في شبهة الاتجار بالعملة حيث لا يوجد للشركة حساب بالعملة الصعبة في البنوك المحلية حتى تاريخ الجرد. وتحتفظ بالنقد الأجنبي في الخزينة وهذا مخالف لتعليمات البنك المركزي القاضية بأن يكون لأي شركة لها تعاملات بالنقد الأجنبي حساب بالعملة الصعبة في أحد البنوك المحلية تحتفظ فيه بأرصدتها من النقد الأجنبي. مع العلم بأن معظم عمليات الصناديق التي أصدرتها الشركة هي صناديق صادر محاصيل أو لحوم ومن المفترض أن يتم توريد حصائل الصادرات في حسابات المشاركات والوكالات التي تبرمها الشركة في حساباتها بالبنوك المحلية التزامًا بتعليمات البنك المركزي وتمهيدًا لتصفية هذه العمليات. ولذلك فالشركة مساءلة عن مصير حصائل صادرات الصناديق الاستثمارية السابقة والقائمة من النقد الأجنبي وأن تفصح عن الحسابات التي قامت بإيداعها فيها. كما أن الاحتفاظ بأرصدة نقدية (محلية أو أجنبية) في الخزينة بدون تأمين على الخزينة يُعَرِّض أموال المستثمرين لمخاطر الضياع والسرقة والحريق وغيرها من المخاطر التشغيلية والكوارث الطبيعية.
    ثانيًا: قامت الشركة بإبرام عقد رعاية وإعلان ترويجي بين شركة هايبر ديل وشركة النيل الأزرق للبث الفضائي تبلغ قيمته الإجمالية 175,000 جنيه بتاريخ 25 فبراير 2021م بغرض رعاية تلفزيون النيل الأزرق لسهرة ليلة رأس السنة المنفذة والمقامة في 31 ديسمبر 2020م. أي أن العقد تم توقيعه لاحقًا للتنفيذ بعد مرور شهر و25 يوم من تاريخ تنفيذ العقد. ثم تم دفع مبلغ العقد البالغ 175,000 جنيه لشركة النيل الأزرق للبث الفضائي شامل ضريبة القيمة المضافة بشيك رقم 1097 بتاريخ 07 مارس 2021م بدون استلام فواتير نهائية مؤيدة للعملية وهو ما يعتبر أولًا: مساعدة واضحة على التهرب الضريبي بإخفاء الفواتير النهائية شاملة ضريبة القيمة المضافة.. وثانيًا: مخاطر قانونية واضحة في توقيع العقد بعد مرور شهر ونصف تقريبًا من التنفيذ وهذا وضع مختل يضعف وضع الشركة القانوني في حالة أي نزاع قانوني مما يؤدي إلى ضياع أموال المستثمرين. فالوضع الطبيعي أن يتم التعاقد أولًا قبل الدخول في أي التزامات تجاه الأطراف الخارجية ثم بعد ذلك يتم التنفيذ.
    ثالثًا: أبرمت الشركة عقد مشاركة مع شركة علقم للأنشطة المتعددة المحدودة بتاريخ 22 ديسمبر 2020م لشراء وتصدير سمسم برأسمال للمشاركة قيمته 617,500,114 جنيه، حصة الشركة فيه 80% ما يعادل 494,000,091 جنيه، وحصة الشريك (شركة علقم) 20% ما يعادل 123,500,022 جنيه وذلك لفترة 12 شهر يتم تصفيتها كل أربعة أشهر. وتبين فيما بعد أنه لم يتم تصدير كمية 783 طن سمسم أبيض على الرغم من أن عقد المشاركة ينص على تصدير البضاعة وذلك بدون ذكر مبررات كافية. وهنالك 25 طن سمسم فاقد تم بيعها بمبلغ 1,250,000 جنيه دون إرفاق المستندات المؤيدة لعملية بيعها. فضلًا عن عدم إرفاق نسخة من تقرير الغربلة الصادر من غربال شركة لينو جلف لوهوريتي المحدودة لتحديد كميات السمسم الصالح للتصدير. وهي مخالفة أدت إلى تخفيض إيرادات المشاركة وبالتالي إيرادات الشركة والمساهمين فيها وكذلك إيرادات المساهمين في الصندوق الاستثماري. أي أن الغرض الأساسي من عقد المشاركة (وهو التصدير) لم يتحقق. مع عدم حرص الشركة الواضح على مطالبة الشريك بإرفاق المستندات المؤيدة عند تصفية المشاركة بالكامل أو أي مرحلة من مراحلها. وهذا بجانب كونه إهمالًا في إدارة الصندوق الاستثماري وفي العمليات التي تتم من خلاله، فهو من المخالفات التي تشكك في التواطؤ مع الشريك.
    رابعًا: تم التعاقد بموجب عقد مشاركة لتصدير لحوم مبردة بين شركة هايبر ديل ضمن صندوق الإنتاج الحيواني مع شركة أوماب للأنشطة المتعددة المحدودة برأس مال 83,200,000 جنيه تبلغ فيه حصة الشركة 75% ما يعادل 62,400,000 جنيه وحصة الشريك 25% ما يعادل 29,800,000 جنيه لمدة 12 شهر تنفذ على دورتين من تاريخ التعاقد وتُصَفَى بتحصيل حصيلة الصادر أو بانتهاء المدة أيهما أولًا، وبهامش إدارة 20% من صافي الأرباح لصالح الشريك (شركة أوماب). ولم تلتزم شركة أوماب بتنفيذ دورتين حسب العقد، حيث تم تنفيذ دورة واحدة فقط في مارس 2021م، ولم يتم تحصيل حصيلة الصادر إلا في نهاية ديسمبر 2021م أي بعد مرور 9 أشهر من تاريخ البيع الفعلي للحوم أي من تاريخ بوليصة الشحن وليس هنالك ما يفيد أين تم إيداع حصيلة الصادر والشركة ليس لها حساب بالعملة الصعبة في أحد البنوك المحلية كما أسلفنا. إضافة إلى عدم مراعاة سياسة الصندوق التي لا تنص على البيع الآجل. فعند توقيع عقد المشاركة لم تلاحظ الشركة أن اتفاق البيع المبرم بين شركة أوماب وشركة قيراط بتاريخ 28 فبراير 2021م ينص على أن يتم السداد آجلًا في ديسمبر 2021م أي بعد مرور 10 أشهر من تاريخ بوليصة الشحن واستلام اللحوم وهو ما يتعارض مع سياسة الصندوق الاستثماري. هذا بجانب أن شركة أوماب لم تُفصِح عن الإيرادات والمصروفات الخاصة بالمتبقي من الخِرَاف بعد الذبح عند التصفية كالعفشة وغيرها. وهي مخالفات زادت المخاطر وأدت لضياع بعض الإيرادات، وفي نفس الوقت أدت لعدم الاستفادة من القيمة النقدية الحاضرة للنقود وحرمان الصندوق الاستثماري من الاستفادة من السيولة في تمويل استثمارات أخرى أو ما يعني ضياع الفرصة البديلة.
    خامسًا: أبرمت الشركة عقد مشاركة مع شركة أوماب للأنشطة المتعددة لاستيراد مكملات غذائية من شركة الحكمة الدوائية بتاريخ 20 أغسطس 2020م برأسمال للمشاركة قيمته 137,909,600 جنيه، حصة الشركة فيه 70% ما يعادل 96,536,600 جنيه، وحصة الشريك (شركة أوماب) 30% ما يعادل 41,732,880 جنيه لمدة 3 اشهر وبهامش إدارة لشركة أوماب 20% من إجمالي الأرباح بضمان التأمين الشامل على البضاعة. وتبين فيما بعد عدم صحة تصفية العملية من الناحية المحاسبية حيث وُجِد أن هنالك مبلغ 667,916.18 جنيه عبارة عن إيرادات تم تضمينها ضمن رأس مال المشاركة بدلًا عن الإيرادات، وهو ما يمكن تصنيفه تلاعب لتخفيض إيرادات الصندوق.
    سادسًا: بتاريخ 08 نوفمبر 2020م تعاقدت الشركة بموجب عقد وكالة لشراء وتصدير فول نقاوة لمدة 4 أشهر بعمولة 2.7% للوكيل من صافي تكلفة البضاعة على أساس فوب (على ظهر السفينة). وتبين فيما بعد عدم صحة احتساب عمولة الوكيل بقيمة 35,062,407 جنيه بدلًا عن 34,032,707 جنيه حيث تم إضافة مبلغ العمولة إلى المشتريات ومن ثم حساب العمولة وإضافة مبلغ 3,140,000 جنيه إلى المصروفات التشغيلية كأجور ويوميات عاملين ومتابعة ومراقبة بمخالفة واضحة لعقد الوكالة وكذلك الفقرة (9/4) من المعيار الشرعي 13 مما ترتب عنه دفع مبلغ إضافي للوكيل قدره 1,029,700 جنيه. كما لم يتم تضمين كمية الفول (بالطن أو القنطار) في عقودات الشراء وتم فقط تضمين سعر المشتريات. كما تم شراء 130,000 جوال بلاستيك، و20 جوال سلفان بمبلغ 1,986,000 جنيه بفواتير مبدئية وبدون وجود فواتير نهائية. هذا بالإضافة إلى عدم إرفاق المستندات المؤيدة لصرف مبلغ 9,061,494 جنيه عبارة عن مصروفات رسوم حجر صحي، جمارك، وقاية نباتات، رسوم موانئ، عتالة… إلخ حسب العقد. وهي مخالفات أدت إلى تخفيض إيرادات الصندوق الاستثماري وإيرادات المستثمرين والشركة بجانب أنها تتضمن مساعدة واضحة للعميل أو الوكيل على التهرب الضريبي بقبول السداد بدون فواتير نهائية. وهو ما يتطلب من الشركة إرجاع مبلغ 4,169,700 جنيه من الوكيل السيد/ علي محمد وتوريده في حساب الصندوق الاستثماري، وهو عبارة عن 1,029,700 جنيه فرق العمولة التي تم احتسابها بالخطأ، و3,140,000 جنيه مصروفات تم تحميلها أيضًا للوكالة بالخطأ، مع مطالبة الوكيل بتضمين كمية المشتريات وأوزانها بعقود الشراء وإرفاق المستندات المؤيدة لكل المصروفات والإيرادات الخاصة بالتصفية وبموجب فواتير نهائية. مع إرفاق إيصال 15 بالنسبة للمصروفات التي تم دفعها للدولة منعًا للتهرب الضريبي.
                  

08-15-2022, 07:38 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    299187893-601345514689524-5202068136911021498-n


    جذريات


    هيثم دفع الله


    لماذا الهجوم على الحزب الشيوعي


    الميدان 3958،، الأحد 14 أغسطس 2022م.

    اتهمت الصحفية هنادي الصديق في مقال لها بعنوان (ما الذي يريده الحزب الشيوعي؟)، الحزب بتفتيت قوى الثورة وأن الحزب هو من أعطى الضوء الأخضر للعسكر للقيام بانقلابهم المشؤوم؟ وأن أي مواطن يعلم ذلك، كما قالت إن الشيوعي يتهم قحت بخيانة الثورة.
    هذا الخطل الذي تتحدث به هنادي الصديق لا يعدو غير أنه يأتي من باب الهجوم على الحزب الشيوعي، بعد أن اقتربت (قحت) من الإعلان عن تسويتها مع العسكر وبرعاية أمريكا والسعودية، وكذلك جاء بعد الإعلان عن تحالف قوى التغيير الجذري، فمن الذي يفتت الثورة الآن وكل مواطن سواءً كان في محطة باشدار أو في شمبات يعلم تمامًا خيانة (قحت) للثورة منذ أن كانت في سلطة الحكومة الانتقالية، وعملت على تكسير وتفتيت تنسيقيات لجان المقاومة حتى توقف انطلاق المواكب تمامًا ضد حكومتها، ونذكر هنا على سبيل المثال مواكب (جرد الحساب) التي وصلت إلى مبنى مجلس الوزراء آنذاك ولم يخرج لمخاطبتها أحد بل تم ضربها بعنف في ذلك اليوم.
    قام العسكر بانقلابهم المشؤم بسبب التراخي الشديد من قبل حاضنة تلك السلطة (قحت)، وتماهيها مع العسكر وفشلها، وإدارتها ظهرها لمطالب ومهام ثورة ديسمبر وفي مقدمتها قضية العدالة، قام الانقلاب لأن (قحت) أدارت ظهرها لقوى الثورة الحية وفي مقدمتها لجان المقاومة والتي بدورها اتهمتها بخيانة الثورة فمن الذي تسبب في ذلك الانقلاب، قام الانقلاب بعد أن اشتركت قحت مع العسكر في كل خروقات الوثيقة الدستورية ودون أن يرمش لها جفن، بل وأعطت العسكر اليد الطولى، وها هي الآن تمضي في التسوية مع العسكر غير مبالية باللاءات الثلاثة التي طرحتها لجان المقاومة فماذا يسمى ذلك غير خيانة للثورة وتفتيتها.
    قالت هنادي الصديق إن أهداف تحالف التغيير الجذري هي ذاتها أهداف (قحت)، حسنًا ماذا فعلت (قحت) بتلك الأهداف خلال وجودها في السلطة؟ لم تحقق أي منها وتناستها تمامًا، حتى توصيات اللجنة الاقتصادية في المؤتمر الاقتصادي القومي الأول رميت في سلة المهملات وتليت أخرى غيرها، لم تكن أهداف إعلان قوى الحرية والتغيير ضمن مصالحها، بل وتتصادم مع مصالحها ومع مصالح القوى التي ترعى (قحت) وتسويتها الآن لذلك رمتها وراء ظهرها.
    لكل ذلك بحث الحزب الشيوعي عن قوى لها مصلحة حقيقية في التغيير الجذري تنفذ تلك الأهداف ولتأسيس سلطة مدنية راسخة تحقق قيم الحرية والسلام والعدالة وتنهي الحلقة الشريرة وإلى الأبد.
    ما أدعته هنادي الصديق في عمودها ما هو إلا ذر للرماد في العيون وتغبيش لوعي الجماهير، وذلك نفسه ما كانت تقوم به سلطة الانقاذ المبادة ولكن يبدو أن هنادي لم تعي درس الثورة، وهو أن ثورة ديسمبر هي ثورة وعي انتهى عهد تغبيش وعي الجماهير، وأن هجومها وغيرها من الذين يهاجمون الحزب ما هو إلا جزعًا من إعلان الحزب الشيوعي عن تحالف الأقوياء (تحالف قوى التغيير الجذري)، أصحاب المصلحة الحقيقية في التغيير الجذري الذي ينقل هذه البلاد إلى الدولة الوطنية الديمقراطية.
    نواصل...
                  

08-15-2022, 08:10 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    299581470-600832548074154-3007773445735149123-n
    المسؤول السياسي للحزب الشيوعي بإقليم النيل الأزرق بكري درويش:


    • اتفاقية جوبا فتحت الباب للحرب وضرب النسيج الاجتماعي لمكونات الشعب السوداني..
    • مالك عقار غير موفق في كل خطاباته، ولهذا تأزم الوضع في المنطقة الغربية..
    • دعونا لتكوين لجنة قانونية للنظر في أصل الصراع، ومن قام بعملية التسليح ومصادر السلاح...

    الدمازين: حاوره ماجد القوني.

    الميدان 3958،، الأحد 14 أغسطس 2022م.

    منذ توقيع اتفاق جوبا، ظلّ إقليم النيل الأزرق بعيدًا عن الأضواء، ظنّ كثيرون أن الأوضاع كما يجب أن تكون، وفق ما يتبادر للذهن على خلفية نضالات الحركة الشعبية قبل الصعود إلى قطار السُلطة عبر تذكرة (جوبا).. أين تقف الحركة الشعبية الآن في إقليم النيل الأزرق؟ وكيف تبدو الأوضاع السياسية بعد خروج قوى الحرية والتغيير بعد انقلاب البرهان..؟ وكيف يرى المجتمع السياسي الأحداث الأخيرة في الإقليم.. مجموعة من الأسئلة يجيب عليها المسؤول السياسي للحزب الشيوعي بإقليم النيل الأزرق بكري درويش..
    * موقفكم من (جوبا) ما زال رافضًا لها، وأنها لم تخدم قضايا السلام؟
    - موقف الحزب الشيوعي السوداني كان واضحًا من اتفاقية جوبا المدعوة جزافًا (اتفاق سلام جوبا)، وقلنا إنه اتفاق جزئي لا يخدم قضية السلام ولا يعمل على حلها بشكل جذري، وتناسى شركاءه أصل الصراع حول الأرض وقضايا الثروة والسلطة والصراع حول الموارد، وفاتحًا الباب لتوزيع كيكة السلطة على من شارك في الحوار المزعوم، قلناها مرارًا وسنظل نعمل على توصيف الاتفاقية بأنها فتحت الباب للحرب والصراع واسعًا وضرب النسيج الاجتماعي لمكونات الشعب السوداني، وما نزيف دارفور إلا شاهد على صراع الامتيازات التاريخية وسط مكوناتها الشعبية والقبلية.
    * كيف تم تقييم الأحداث الأخيرة في النيل الأزرق..؟
    - ظل الصراع في النيل الأزرق ما بعد اتفاق سلام جوبا المزعوم يأخذ شكل الاستقطاب الحاد، الذي ظلت تمارسه الحركة الشعبية جناح مالك عقار، مستميلة بعض المكونات القبلية وأخرها قبيلة الهوسا التي كان نصيبها أمارة لأهلها لتلتحق بركب المؤيدين لمالك عقار وحركته التي قامت بهذا الفعل بدافع حشد المناصرين لها بعد سقطات قائدها وتفرق الجميع من حوله ليسير على خطى المؤتمر الوطني المباد وقائد الجنجويد، للاحتماء ببعض القبائل ونثر بذور الفتنة لزعزعة استقرار البلاد وخلخلة النسيج الاجتماعي، ووأد لثورة ديسمبر المجيدة التي زلزلت الأرض تحت أرجلهم وضربت مصالحهم في مقتل. من خلال تقييمنا للأحداث في الإقليم، نقول لقد كسب الانقلابيون جولة وكان ثمنها باهظًا لقوانا الاجتماعية، ونزفت أجسادنا دماء عزيزة علينا وأزهقت أرواح نبيلة كنا نحشدها حبًا وسلامًا لبناء وطننا العزيز، فقدنا عشرات الشهداء ومئات الجرحى من أهلنا في قيسان وأم درفا وقنيص شرق والروصيرص وأخيرًا في الدمازين التي تكتظ مستشفياها بالجرحى والمصابين.
    * لماذا غابت قوى الثورة الحية من مشهد الأحداث.. وما هو موقفكم؟
    - لم تغيب قوى الثورة من الأحداث، وهيهات لجذوة الثورة أن تنطفئ فينا شهدنا تدافع الثوار من لجان المقاومة وجماهير شعبنا الحادبة على التغيير جنبًا إلى جنب مع الجيش الأبيض في ملحمة من ملاحم الصمود. نحن في الحزب الشيوعي نحمّل سلطات إقليم النيل الأزرق المسؤولية كاملة في تراخيها عن حماية المواطنين والتغافل عن بوادر الأزمة التي امتدت لأكثر من شهرين وعمليات التحشيد القبلي التي تمت والتسليح الذي ساهم في إشعال الفتنة ونزيف الدم، ودعونا لتكوين لجنة قانونية للنظر في أصل الصراع الدائر الآن وتحديد من قام بعملية التسليح ومصادر السلاح. ويجب قطع الطريق امام الانقلابيين وشركاء الدم لتفويت الفرصة أمام شق نسيج وحدتنا الذي نعول عليه لخلق سودان جديد معاف من القبلية والعنصرية والجهوية ونستعيد ذاكرة ما بدأناه في اعتصاماتنا الباسلة من وحدة كانت نموذج للسودان الذي نريد.
    * على مستوى خدمات الصحة والتعليم.. كيف ترون الأوضاع بعد استلام الحركة الشعبية السُلطة في الإقليم..؟
    - التعليم تأثر كثيرًا بالحروبات، نتج عن ذلك أعداد كبيرة من الفاقد التربوي، غياب الأمن أثرّ بشكل كبير على استقرار التعليم الأساسي، وهناك إشكال في مدارس التعليم المتوسط، لأنه تم الإعلان عنها بشكل مبتذل وليس هناك مدارس جاهزة، بالتالي حدث تراكم في المدارس ويوجد صفين فقط، الفكرة ستكون عبء على المدارس الموجودة والتلاميذ بعمر 17سنة و7 سيكونون في مكان واحد مما يترتب عليه بعض الإشكالات، على مستوى الصحة قبل وبعد الثورة، مساهمة الدولة ضعيفة، وحكومة الإقليم تسلم وزارة الصحة 600 ألف ولا يوجد أدنى صرف فيما يخص الإقليم من وزارة الصحة، أنعكس ذلك الصحة عمومًا، وشهدنا تدهورًا كبيرًا، بجانب مشاكل الدواء والكادر الصحي وعدم الالتزام بتوفير حقوقهم، مما دفعهم الدخول في إضراب. ولا يوجد مراكز في الريف مما تسبب في ضغط عالي على مستشفيات الروصيرص والدمازين.
    * البِنية التحتية للولاية من خلال مشاهداتنا متردية بشكل كبير..؟
    - البنية التحتية مُنهارة تمامًا، طرق الكرمك الدمازين، وقيسان والطريق الذي يربط الروصيرص ميزا، لم تكتمل بجانب إشكاليات انهيار شارع الروصيرص الدمازين وفي الخريف هناك احتمالات أن ينقطع وتنعزل مدينة كاملة، طريق الروصيرص الدمازين الولاية رفعت يدها منه بحجة أنه يخص الحكومة المركزية، بالإضافة لمشاكل مياه الشرب في الريف، المنطقة الغربية في الفترة السابقة كانت تملأ التناكر من المدينة، الحفائر الموجودة جفت من المياه بالرغم من أنها مناطق إنتاج، مما تسبب في خلق مشاكل وأزمات كبيرة، إضافة لذلك شبكات المياه الموجودة في المدينتين شبكات تستوعب كل نازحي الحرب الآن، وأصبحوا جزء من المدينتين وهناك أكتظاظ كبير جدًا من النازحين في مناطق الدمازين والروصيرص وأصبحت الشبكة غير قادرة على التغطية بفعالية كاملة، بالإضافة إلى الخلل الإداري لمصلحة المياه وعدم قدرتهم على إدارتها بشكل صحيح.
    * العلاقة بينكم وقوى الحرية والتغيير قبل المفاصلة الشهيرة..؟
    - كنا جزء منها.. وفي العامين الماضيين لم يكن هناك أي شكل للحرية والتغيير وتمثلت في أربعة أحزاب أساسية بالإضافة للحزب الشيوعي، وهناك الأحزاب غير المنضوية تحت الحرية والتغيير حصل إشكال فيما يخص اختيار الوالي، وجاء عبد الرحمن نور الدين وفي فترته حدثت إشكالات كثيرة بيننا وبينهم.
    * هل كنتم جزء من التفاوض في الفترة التي كانت فيها قوى الحرية والتغيير جزء من السُلطة..؟
    - كنا خارج الحرية والتغيير وقتها، وحسب الوثيقة الدستورية قوى إعلان الحرية والتغيير نسبتها في الحكومة 40% منها، 30% لمالك عقار، و30% في انتظار جوزيفتكا، ونحن لم نكن جزء منها.
    * كيف ترى تجربة الحركة الشعبية بعد اتفاق جوبا..؟
    - هذه كارثة للأسف الشديد، تجربة الحركة الشعبية في إدارة الولاية تجربة ضيقة تفتقد للشكل العلمي والخطط، مالك عقار في تكوينه لحكومة للولاية اختار جزء كبير من أسرته، أو من لهم علاقة به، وهذا خلق مشاكل عنصرية في الإقليم، بمعنى أن الاختيار يتم بشكل قبلي بشكل خارج عن الهيكل الهرمي للوظيفة، الآن هناك فراغ سياسي كامل في ملامح الإقليم فيما يخص المؤسسات والخدمات والمياه الكهرباء التعليم بشكل كبير، وللأسف الحركة أصرّت أن تصطحب معها أعضاء النظام البائد في الإقليم.
    * حكومة الولاية بررت ذلك بخروج قوى الحرية والتغيير من الحكومة، ما دفعها للاستعانة بمن هو متاح..؟
    - هذا كلام غريب.. ليس صحيحًا لأن الوظائف التي تم اختيار أعضاء المؤتمر الوطني لها ليس لهم علاقة بها، الحاكم يبحث عن حواضن تخصه في الإقليم، وليس للتعيين علاقة بتخصصاتهم حتى مؤتمر الجبهة الثورية أنعقد بعضوية كاملة للمؤتمر الوطني.
    * تنتظم ولايات السودان عدد من الإضرابات.. هل يختلف الوضع في النيل الأزرق؟
    - الوضع يختلف في النيل الأزرق حيث أن التعديل الذي تم على مستوى السودان، لم يحدث في الإقليم، العاملين يستلمون مرتبهم بنسبة 65% باعتباره سلّفية، وهذا يتعارض مع قانون الأجور والفصل الأول، الشهر الذي تم فيه الإضراب كان المرتب ناقص، عدد من المؤسسات رفضته وأعلنت الدخول في إضراب، ومن المحليات التي دخلت في الإضراب محلية ودالماحي، محلية الروصيرص، وزارة الصحة وأيضًا وزارة البنى التحية مؤخرًا وأعلنت المالية الإضراب وبعد ذلك حصلت تسوية. وتم الاتفاق على منحهم 35% بالنسبة للشهر الأول وشهر 6 كاملًا.
    * الحاكم اشتكى من عدم وجود تمويل.. ما هو تصوركم للميزانية؟
    - الحاكم جاء باتفاقية جوبا بشكلها المعيب، وجاء فرحاً وحشد وأعلن أن لديه 40% فيما يخص وارد أو دخل الولاية، وهذا يُشير إلى أن الاتفاقية هشة وليس لديها أي أساس، الحاكم اختار الطريق الخطأ كان في الإمكان تحقيق وضع أفضل عن طريق قيام الدولة المدنية ودولة القانون التي تحفظ الحقوق والتنوع، وتحفظ خصوصيات المناطق التي لها علاقة بالحرب ومشاكلها.. نتمنى من الحركة الشعبية تصحيح طريقها ودعم الثورة.
    * علاقة الحركة الشعبية بالحزب الشيوعي قديمة.. هل انتهى كل الود الذي كان في السابق؟
    - منذ اتفاقية نيفاشا تم إقصاء كل الفصائل التي حاربت معهم في التجمع الوطني ومتحالفة معهم، حتى قانون مشاركة الأحزاب فيما يخص الدستور لم يتم، الاتفاقية جاءت بـ55% للمؤتمر الوطني 45% للحركة الشعبية، وتم إقصاء باقي الأحزاب ومن ضمنها الحزب الشيوعي. وأعلنا أنه ليس لدينا علاقة واضحة مع الحركة الشعبية من بعد اتفاقية نيفاشا.
    * ثورة ديسمبر بدأت من الدمازين، ماهي أسباب تراجع المد الثوري..؟
    - هذه جزئية في غاية الأهمية، من المعروف أن الأطراف تعتبر مناطق الحركات المسلحة وتعتبرها الحواضن الاجتماعية لها، وكلها تتبع للحركة الشعبية بشكلها الاثني المعروف، وواحدة من الأخطاء التي ارتكبتها الحركة الشعبية أو الحاكم، أنها استطاعت أن تعزل الشارع من الثورة بحجة أن "الجلابة بجو راجعين" وصرفوا مبالغ كبيرة لإنجاح هذا الخط، حتى اختيارهم لكلمة إقليم لم يستشيروا جزء كبير من أصحاب المصلحة في الاقليم، الحركة الشعبية استطاعت عزل الشارع من الحواضن الاجتماعية وأصبحت لجان المقاومة جزءًا قائمًا بذاته.
    * لكن حديثك هذا يضحده رفض قطاعات كبيرة للحركة الشعبية؟
    - السبب الأساسي هو الانشقاق الذي تم داخل الحركة الشعبية نفسها، انقسمت إلى جناح مالك عقار وجناح جوزيف، بالإضافة إلى أن مالك عقار اتجه لقبيلة محددة ولم يشرك باقي القبائل، فضلًا عن القدرات التي أتى بها في حكومة الإقليم كانت ضعيفة جدًا، وعاش المواطن أوضاعًا اقتصادية صعبة جدًا، الدعم الاجتماعي الذي تمثل في ثمرات خفف معاناة كبيرة عن المجتمع ولكن بسبب الانقلاب توقف الدعم.
    * الصراع في المنطقة الغربية محلية التضامن وأثره على الإقليم.. هل فعلًا كان بسبب تصريحات مالك عقار..؟
    - صراحة مالك عقار غير موفق في كل خطاباته، لقد ذكرت آنفًا أن مناطق الإنتاج في المنطقة الغربية وأن 90% من الإنتاج وموارد الولاية منها، ويواجهون مشاكل في المياه وفي البيطرة ونزاع في المناطق المتاخمة للأراضي المحررة تسببت في خلل أمني، ولحد كبير الطريق يُقطع في فترة الخريف ويواجهون مشاكل عديدة في تقديم الخدمات، بالإضافة إلى ارتفاع كلفة الترحيل في الخريف..
    * هل صحيح أن هناك تجنيد للأطفال في منطقة ولاية النيل الأزرق وتجييش المواطنين؟
    - لا يتم ذلك بشكل واضح، ولكن هناك تجنيد للقبائل العربية في الدعم السريع.. لا يوجد مشروعات تستوعب الشباب لذلك يتجهون للتجنيد، هناك عطالة بشكل كبير جدًا بالإضافة للفاقد التربوي.. هناك خلل أخلاقي فيما يخص الحركات المسلحة، وتحديدًا الحركة الشعبية فمن الطبيعي حسب الاتفاقية عندك جيش محدد ليحدث الدمج، للأسف الحركة الشعبية عند مجيئها النيل الأزرق جندت قوات بكميات كبيرة و90% من قواتها الآن ليس من قاتلت بهم وإنما جندتهم لتوسيع عملية الدمج. وعملية الدمج وإعادة النازحين لقراهم عملية أكبر من إمكانية الإقليم وحكومة السودان.
                  

08-16-2022, 05:24 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    حارنك نحنا ودارنك
    الما من شعبنا مامنك
    عشقا جوانا اتارنك
    حزبا في القلب مضارنك
    للشمس حتمشي مبارنك
    فخرا للشعب السوداني
    والطبقة العاملة الثورية
    76 عاماً من العطاء من اجل وطن حر، مستقل، ديمقراطي واشتراكي.
    الحزب الشيوعي السوداني 16 أغسطس 1946م.

    299393428-601617574662318-7493592585918942829-n
                  

08-16-2022, 06:23 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    خطانا تسير في درب النصر
    هتافنا يدوي يهد القصر
    يهد القصر
    كسرنا حواجز..ازلنا موانع
    صفنا واحد ،عامل وطالب وزارع وصانع
    يا ساحة القصر يا حقل النار
    يا واحة بتحضن روح اصرار
    روينا ورودك دم ثوار
    وشتلنا فضاءك هتاف أحرار
    خطينا ترابك أحرف نايرة
    بتحكي سطور ايامنا الثائرة
    وشلنا الشهداء ومشينا ونهتف
    الرصاص لن يفنينا ..
    وجرح النار في قلوبنا بينزف..
    الرصاص لن يفنينا..
    سجينا الشهدا وجينا نقاوم..
    الرصاص لن يفنينا..
    ما بنتراجع وما بنساوم..
    76 عاماً من العطاء من اجل وطن حر، مستقل، ديمقراطي واشتراكي.
    الحزب الشيوعي السوداني 16 أغسطس 1946م.

    298762640-601611044662971-8046608540445875816-n

                  

08-16-2022, 07:12 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    بس لكني يا ويلي ويا ويلي
    أقول يا منو
    وأقبل وين؟
    لامن أخون صباح العين
    وأخون جيلي
    أعاهدك يا قمر ليلي
    وحياة أمنا الخرطوم
    أشيل شيلي وأشد حيلي
    واموت واقف على حيلي
    واقولك يا أعز الناس
    على الوعد القديم جايين
    وبين الثورة والسكين
    شيوعيين،، شيوعيين
    وحتى الموت،، شيوعيين
    واقولك يا صباح العين
    بنادق وين
    بتمنعنا العديل والزين
    زنازين وين
    بتمنعنا العديل والزين
    76 عاماً من النضال والصمود، من الجماهير وإليها يتعلم منها ويعلمها
    الحزب الشيوعي السوداني 16 أغسطس 1946م.

    298775184-601630967994312-4395742738276270492-n
                  

08-16-2022, 07:56 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    299760845-601981494625926-1115865871322262544-n
    ان تكون شيوعياً في السودان، هو ان تعمل في حزب عمره ٧٦ عاماً ومازال يحفر في الجدار،...الى ان ينتصر! وسننتصر.


    صديق فاروق التوم


    16 اغسطس 1946م - 16 اغسطس 2022م.

    ان تكون شيوعياً في السودان ذلك خيار قد صعبه عليك من سبقوك وكانوا قبلك، فهو انحياز لاشواق الغلابة رغم دعتك "سعاد"، ومنازلة طبقية عن المسحوقين تمتد طيلة عمرك ولا تنقضي "التجاني الطيب"، وهو مثاقفةٌ في الوعي في زحمة تضج بالمضللين ومزيفي التاريخ"محمد سعيد القدال"، وصبرٌ على رتابة التنظيم وآلام التضحيات" عبد الحميد علي"، ومحاكاةٌ للنمل والنحل "عبد المنعم سوداني"، ان تنكر ذاتك وتغتال تضخم الانا داخلك، أن وتجوب الهامش"الجزولي سعيد سيرة لعامل سوداني" وتقف من العمل والعامل مسافة سواء فكلاهما رفيقيك ويجلسان قربك "فرح حسن ادم وسعودي دراج"، أن تتنازل طواعية لهن وتجلهن "ففاطمة السمحة احمد ابراهيم" جعلت من الثوب السوداني مفخرة وهي تنافح عن مستقبلهن وتنسج شبكة حقوقهن مع رفيقات النضال.
    ان تكون شيوعياً هو ان تصعد مشنقتك بثبات الابطال وتمازح السياف عن وزنك "عبد الخالق محجوب"، ان تواجه الموت بكل اناقة وتثقب بنظراتك جدار البطولة " بابكر النور"، ان لا تترك فجوة في روحك فتتسرب اليك منها القبيلة "جوزيف قرنق"، ان ترتاد العالم فيبايعونك قائداً اممياً " الشفيع احمد الشيخ" فتتواضع بدرن السكة حديد فيتغني بك شعبك يا "قاسم امين"، ان تبسط المعقد من القول فيفهمه الامي قبل الاممي "محمد ابراهيم نقد"، ويتلقفه زارعي الحقول في البكور "الامين محمد الامين، ويوسف احمد المصطفى ورفاقهم" وتنهار حجه الملائمين امامك فمن يقارعك في القول "فاروق ابوعيسى" وانت تنقد ذاتك كلما تخطئ، ثم ترتاد عوالماً في الادب وتسبر اغوار في المثاقفة في سنار "محمد عبد الحي"، وان تجعل الادب حكاية للظرف والابداع حرفة الطلاقة "على المك".
    ان تكون شيوعياً هو ان تدقن لغة الصدق وإن كنت تجيد اللغات فيبقى عندك الصدق لغة الشيوعية "الجنيد على عمر" تقول الحق كل الحق وإن صار علقماً وحاربوك باسم تاريخ اليسار والثوار "محمد مختار الخطيب" تباً للخوازيق وتباً للبوار "حميد" وهو ان لا تنثني ولا تنكسر، وكلما تقطرت انفاسك هتف معك شباب وطنك ح نبنيهو البنحلم بيهو يوماتي، وان تؤسس صرحٌ جامعي لكن تبحث عن جذور الاشتراكية في صفات وتاريخ شعبك "محمد عمر بشير" ، ان تكون شيوعياً هو ان تؤسس حزبك مستقلاً بهويتك السودانية حتى عّن من نقلت منه "عز الدين على عامر"، وان تكون متدينا بالفطرة الصوفية فتقبض بيد لجنة المسجدوبالاخري محضر التحالف ، فيشهد لك الجميع بالصدق "يا عّم صديق"، ان تؤسس للعلاج مهمةً تستوعب واقعك فتكون جيفاريا على الطريقة السلمية فتسهم في كل الثورات"د. حسين حسن موسى".
    ان تكون شيوعياً في السودان ان يتبع قلبك عقلك فالقلب مكانه اليسار"د.افاق صادق" حتى وان لم تكن عضواً بالحزب،....تكون شيوعياً بالانحياز الي المبادئ وبالانحياز الى مصالح الغلابة وبالالتزام بالاخلاق النبيلة، ان تكون شيوعياً هو ان لا تكون منزها وهو ان تخطي لكن تلتزم بتصويب ذاتك. ان تكون شيوعياً هو ان تفصل عنك كل قبيح وتصحح كل مخطئ قربك "الاستاذ حسين" وادريس الصوين".
    ان تكون شيوعياً هو ان تستوعب ان للحزب بناة يضخون المناضلين في صفوفه بتخير الذين لديهم قدرة عن العطاء "فقدناك يا سفاح" "نفتقدك يا كامل محجوب"وحراس يتقنون التضحيات،... يعملون بصمت ويموتون بصمت،...." أستاذ عباس علي"أول متفرغي الحزب،... وأن تموت في ظل الاختفاء على طاولة الاجتماع "مكي عبد القادر"،...وهو ان تستشهد في المعتقل ك " عبد المنعم سليمان" ان تتفرغ للعطاء حتى الموت ك ".
    فاروق زكريا" أن تكون شيوعياً ان يدخلوك جميع اقفاص التعذيب ويقولون انك لست مهماً "على الماحي السخي"،... فيوثق العالم عنك، وان تخرج منها واضعاً كتلوجاً لمقاومة التعذيب "يوسف حسين"،... ان تستقبلي وترحبي بالقادمات الجدد في المحابس كانك صاحبة الدار "فائزة نقد"، وأن تهوني ما لا يهون من فظاظة،... ان يوضع اسمك في الكتراز وتتغني الانسانية باشعارك شعوب العالم لمقاومة السجون"محجوب شريف". وان تتحدث عن رفاقك الشهداء كأنهم يجلسون قربك "الحاج عبد الرحمن"فتحي مسيرتهم وتوثق نضالاتهم بصبر “عبد القادر الرفاعي".
    ان تكون شيوعي هو ان تحترف الكتمان حين تواجه جلاد السلطان، ان تمشي فوق الجمر وتقبض الوثائق كالجمر وتحترق فتكون نقطة ضوء في ظلمات الوعي.... وتصل حتي القضارف " معتصم صيام" وهو ان تموت والزملاء يريدونك سكرتيرهم " يا عابدين" هي مسيرة " محمد صيام" واخرين.
    وهو ان تستعد لتكون أول نائب شيوعي في السودان وأفريقيا "حسن الطاهر زروق" وان تؤسس مع الرفاق تنظيما سريا يسمي حستو وجبهة معادية للإستعمار وحين تنكس الاعلام تسمى شيوعي لترفع الراية المضرجة وتسميها اللواء الاحمر ثم الميدان.
    وهو ان تكوني الاولى في مجالك و لم يسبقك اليها احد"خالدة زاهر".
    ان تكون شيوعياً في السودان هو ان تغني فيغني معك شرق افريقيا "وردي" ان تتواضع فتعشقك وتشيعك الملايين "مصطفي"،
    هو ان تسهم كفرد، لكن تُذوب الفرد بداخلك فتعمل فقط كجماعة، فهذا حزب مبادئ حاربوه فانتصر، ان تكون شيوعياً في السودان هو أن تحمل مسؤولية وطنية في تحقيق تطلعات الشهداء الكادحين والمضرجين الاحياء والراحلين.
    وهو ايضاً تحملٌ للعداء للحزب الشيوعي والشيوعية، فالهجوم على الديمقراطية يبدأ بك، ليعود من اقترح حل حزبك ويقول عنك:"دائما أصف الحزب الشيوعي السوداني بأنه حزب سوداني صرف لا يدين بالولاء لموسكو أو أي بلد شيوعي آخر في العالم". أن تتحمل الهجوم عليك فالهجوم على الحرية يبدأ بإعتقالك وغالباً مقتلك "على فضل"، وهو ان يزيفوا مواقفك ، وان يخرج منشوراً للناس يوزع حديث الافك باسمك، لكي يقولوا بعداءك للدين ومن ثم يقرروا كُفرك، أن تكون شيوعياً في السودان هو ان يجعل منك المستغلين ماصي دماء الشعب عداءك خطاباً لتعليق الفشل، وأن يزعم المعادين ان لا وجود لك، فيخرج مرددا شعارك كامل شعبك "حرية سلام وعدالة والثورة خيار الشعب"، وأن يأتوا بسواقطك تهبيطاً للثورة، وليعملوا عكسك وبإسمك، فتكون توطئةً لنصرك.
    للمقال جمل عن شيوعيين عن ابطال يكملها ويسطرها العارفين بِجَلدِهِم على صفحاتهم وجمل جديدة عن من لم يذكروا وسطروا البطولة من عتاة في التواضع فهناك خلف الاسماء وجوه لرائعين سطروا البطولة في مسامات النضال سيكتبها القادمون نحو النضال بوعيهم. وبناة التحالف العالمي من المقهورين في وجه الظلمة. ليكون شعارهم الأزلي " يا عمال العالم وشعوبه المضطهدة اتحدوا".
                  

08-17-2022, 03:58 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    الفارس معلق، ولاّ المُوت مَعَلق
    حَيَّرنا البَطل
    يا ناس الحَصل
    طار بي حَبلوُ حَلَّقْ
    فَجَّ الموت وفات، خلى الموت معلق
    في عينينا بَات
    وسط الناس نَزل
    بالحزب الشيوعي
    ومن كل الزوايا
    وليِ ما لا نهاية
    وضاح المبادي .. ممدود الايادي
    بالحب والتحايا
    ابزيد الهِلالي
    في عصر الدراية
    والطفل البتاتي من يوم السماية
    والحزب الشيوعي
    ومن كل الزوايا
    ولي مَالا نهاية
    ومن كل الشوارع
    وفي كل المطالع
    طابع حسنو طالع
    في سُهد المصانع
    وفي عبق المزارع
    وفي رشة غمامة
    وفي منقار حمامة
    تحت الأرض بذرة
    وفوق الشمس هامة
    بالحزب الشيوعي
    ومن كل الوَسايد
    وفي نبض القصايد
    عَبده حَبيبي عايْد
    عايد ألف عايد
    من بين الشدايد
    في هُوج الليالي
    جرحه الكان بلالي
    في الشارع علامة
    طال في الدنيا قامة
    وزاد في العين وسامة
    وعايد لِسه عايد
    عايد بالسلامة
    في الحزب الشيوعي
    ٧٦ عاماً من بذل الوعي والنضال من أجل ديمقراطية راسخة، تنمية متوازنة وسلم وطيد.

    300125852-602205027936906-8833114420082241521-n
                  

08-18-2022, 07:49 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    299739842-602739017883507-7768292815759094250-n
    طفيليون وثوريون


    قرشي عوض


    الميدان 3959،، الثلاثاء 16 أغسطس 2022م.

    مناقشة الصراع الحالي من زاوية المواجهة بين المدنيين والعسكريين إمعان في التضليل. لأنه في حقيقته بين الطفيليين والثوريين على المستوى السياسي تريد القوى الطفيلية العابرة للمعسكرات السياسية من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار المحافظة على الأوضاع السياسية والاقتصادية السائدة؛ بعضهم لأن تلك الأوضاع تحمي مصالحه والبعض الآخر يريد الالتحاق بالنادي القديم حتى يستفيد من تلك الأوضاع. بينما يريد الثوريون تغيير جذري لتلك الأوضاع واستبدالها بسياسات اقتصادية تخدم مصلحة غالبية الشعب.
    الوثيقة الدستورية الجديدة التي أعدتها لجنة التسيير لنقابة المحاميين، وأعلنت قوى الحرية والتغيير مساندتها لها تتجاوز الاتفاق السياسي وتضع من فوق هذه الضبابية تصور دستوري لحكم البلاد حتى تتجنب التعريف الدقيق للقوى السياسية والاجتماعية صاحبة المصلحة في التغيير وبالحديث المعمم عن المدنيين. وهو تعريف يمكن أن تدخل ضمنه مجموعات معادية للثورة والتغيير، وبدل الحديث عن وحدة قوى الثورة ينحصر الخلاف بين المدنيين والعسكريين، في حين أن العسكريين ضمنوا مقاعدهم في مجلس الأمن والدفاع الحاكم الفعلي للبلاد، وهذا يعني أن الطفيلية قد دخلت للسلطة وتربعت في قياداتها عبر جناحها العسكري وتعمل من خلال مبادرات شعبية لإدخال جناحها المدني، وكأننا بالتاريخ يعيد نفسه ففي أبريل ١٩٨٥، وحينما حرمت قوى الانتفاضة وقتها الحركة الإسلاموية المعبرة عن مصالح الطبقة الرأسمالية الطفيلية التي اشتد عودها بعد المصالحة الوطنية عن طريق استحلاب ثدي الدولة وبمعاونة رأس المال السعودي ورأس رمحه بنك فيصل الإسلامي، الذي يعتبر رموز الحركة الإسلاموية من أكبر المساهمين ودخل المضاربة في سوق الغلال حتى عرف ببنك العيش، سعت تلك القوى لدخول المرحلة الجديدة عن طريق جناحها العسكري ممثلًا في المجلس العسكري الانتقالي الذي أصبح رئيسه سوار الدهب فيما بعد رئيسًا لمنظمة الدعوة الإسلامية، فحدث التلاعب في تقسيم الدوائر الانتخابية، مما مكن الجبهة القومية الإسلامية من حيازة أكثر من ٥٠ دائرة جغرافية وحديثة استطاعت عبرها الضغط على حزبي الأمة والاتحادي، حتى دخلت حكومة الوفاق الوطني وعمل الجميع علي تصفية شعارات الانتفاضة مما مهد الأجواء لانقلاب البشير وبقية القصة معروفة.
    ولا أظن أن ممارسات اللجنة الأمنية للنظام السابق منذ قيام ثورة ديسمبر وحتى الآن يخرج عن هذا التوصيف، فقد تضعضعت قوى الثورة وخرج منها قسم لا يجد أدنى حرج في مد يده للإسلاميين وكل عناصر الثورة المضادة، وأن يتولى كبر مواجهة قوى الثورة الحقيقية نيابة عن حلفائه الجدد، فالوثيقة الدستورية الجديدة تمضي في هذا الاتجاه، لأنها جاءت بلا اتفاق سياسي بين قوى الثورة الحقيقية هذا بافتراض أن قوى الحرية والتغيير لا زالت تنظر لنفسها باعتبارها جزء من هذا الاصطفاف، وقفزت مباشرة لوضع الأسس الدستورية دون توضيح لماهية وطبيعة الدولة التي ستقوم بوضع هذا الأسس موضع التنفيذ، وتركيز الخلاف في علاقة العساكر بالدولة، وهذا يعني أن الحرية والتغيير لا مانع لديها أن تشارك قوى النظام القديم في السلطة القادمة بثياب مدنية.
    ومبادرة الطيب الجد ما هي إلا ممارسة للمزيد من الضغوط حتى تشل التذبذب وسط قوى الحرية والتغيير والراعي الدولي والإقليمي للمضي قدمًا في اشراك الفلول في تركيبة السلطة القادمة، لأن رأس المال الطفيلي لا يجيد المنافسة الحرة بعيدًا عن مساندة ودعم الدولة له.. لعل الترحيب الذي وجدته دعوة إبراهيم الشيخ للمصالحة الوطنية من قبل عناصر النظام القديم يفسر ما ذهبنا إليه، وهي دعوة ليست بعيدة عن المصالحة الوطنية التي هندسها الراحل فتح الرحمن البشير في منتصف سبعينيات القرن الماضي، والتي جمعت معسكر رأس المال كله داخل ثورة مايو التي تربت تحت ظلها طفيلية علمانية لم تجد أدنى حرج في تبنى شعارات الإسلام السياسي، فأعلن نميري قوانين سبتمبر الإسلامية دون مقاومة تذكر من داخل مجلس الشعب أو الحزب الحاكم الاتحاد الاشتراكي، فحوكم البعثيين والراحلة فاطمة أحمد بقوانين إسلامية بمرجعية دستور ١٩٧٣ العلماني، وهي الثغرة التي نفذ منها محامي الدفاع وقتها، ولعل الفرق الوحيد أن فتح الرحمن البشير كان من خارج التشكيلات السياسية التي سعى للوفاق بينها، بينما إبراهيم الشيخ قيادي في الحرية والتغيير، ومرد ذلك يعود إلى أن الانقاذ خلال مسيرتها الطويلة التي مارست فيها سياسة الجزرة والعصاة قد جففت كل مواقع الحياد الايجابي، وأصبح أهل السودان معسكران مع السلطة أو ضدها، ولكن يبدو أن مكر الإسلاميين قد تسلل إلى داخل المعسكر المضاد مما جعل مبادرات الصلح والوفاق تنطلق من داخله، وهي مبادرات تعني في محصلتها النهائية تصفية شعارات الثورة.
                  

08-18-2022, 10:10 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    73495085-112495870166961-4116678977295220736-n
    رابطة الأطباء الإشتراكيين "راش"


    🔺️تقرير ميداني مليونية 11 أغسطس 2022🔺️


    ▪️مستشفى الجودة
    • عدد (2) أصابه في الراس بقنابل الغاز المسيل للدموع
    • عدد (1) أصابه في العين وتم تحويلها الى مستشفى العيون
    • عدد (1) أصابه في الوجه بقنابل الغاز المسيل للدموع وتم تحويلها الى مستشفى الخرطوم للأنف والاذن و الحنجرة.

    ▪️مستشفى ابن سينا
    • عدد (1) أصابه في الوجه/أسفل العين بقنابل الغاز المسيل للدموع
    • عدد (1) أصابه في الساق الايمن
    • عدد (1) أصابه جرح قطعي في الرأس
    • عدد (1) حالة اختناق بقنابل الغاز المسيل للدموع .

    ▪️مستشفى الساحة
    • مصاب جرح سطحي بالساق.

    # عاجل الشفاء للمصابين
    #الخزي والعار للانقلابين القتلة

    رابطة الأطباء الاشتراكيين (راش)

    11 أغسطس 2022
                  

08-19-2022, 06:37 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    298399743-597532031737539-8348969863140155714-n
    #كلمة_الميدان:


    العاملون في مواجهة سلطة الانقلاب


    الميدان 3960،، الخميس 18 أغسطس 2022م.

    في وجه الأزمة الاقتصادية الطاحنة وسياسات الطغمة العسكرية الحاكمة والتي أدت إلى المزيد من ارتفاع مستويات الفقر والجوع والمرض وسط غالبية جماهير شعبنا يتصاعد ويتنامى النضال المطلبي لجماهير العاملين، وتدخل قطاعات متزايدة في إضرابات ووقفات احتجاجية ومواكب وتقديم عرائض مطالب برفع الأجور وظروف العمل وتحسين بيئة العمل، وفوقه تعمل القوى الوطنية والديمقراطية وسط العاملين لانتزاع الحقوق النقابية وبناء النقابات.
    في هذا الإطار تحركت جموع الصحفيين وعقدت الجمعية العمومية لنقابتهم وتستنفر الجهود لانتخاب اللجنة التنفيذية في نهاية هذا الشهر، وبالأمس قامت نقابة أساتذة جامعة الخرطوم بوقفة احتجاجية أمام مكتب مدير الجامعة مطالبة بتحسين عقود العمل، وفي ذات الصدد رفضت لجنة المعلمين تدخل السيد حميدتي بتعيين جسم هلامي من حلفه لكي يسيطر على تكوين لجنة تسيير النقابة العامة لعمال التعليم العام في الولايات.
    تأتي هذه التحركات المطلبية والنقابية في إطار النهوض النضالي المطلبي وسط العاملين للدفاع عن مطالبهم العادلة في وجه تعسف السلطة ورفضها لكل مطالب العاملين، ويشمل هذا النهوض المتصاعد وسط العاملين إضرابات متفرقة. ورغم وجود مظلة تجمع المهنيين إلا أن هذه الحركة المطلبية تتم بشكل انعزالي وتدخل في مواجهة المخدم والدولة دون تنسيق جاد مع القوى الأخرى التي قد يكون لها نفس المطالب.
    ولذا تصبح قضايا التنظيم وانتزاع الحقوق النقابية وتكوين النقابة الفئوية وانعقاد الجمعيات العمومية وانتخاب قيادات تتمتع بثقة العاملين والسير في طريق التضامن والعمل المشترك مهمة أساسية وواجبًا مقدمًا أمام العاملين ومنظماتهم.
    السير في هذا الطريق يقود إلى وحدة العاملين بمختلف مواقعهم وبناء صرح أدواتهم الموحدة للدفاع عن حقوقهم وبالتالي تدعم وتتقوى مقدراتهم في الحوار ومواجهة المخدم بشكل موحد، الشيء الذي سيؤدي إلى تحقيق أهداف مكاسب العاملين.
    وللحركة النقابية المستقلة في بلادنا تجربة رائدة وغنية في هذا المجال، فقد استطاعت الحركة النقابية منذ تأسيسها في النصف الثاني من الأربعينات وإلى فترة الديمقراطية الثالثة 85-89 من تكوين أدواتها النقابية في شكل الاتحاد العام لنقابات عمال السودان واتحاد نقابات المهنيين والفنيين والموظفين ونقابتي المحامين والصحفيين ونقابات أساتذة الجامعات والاتحاد العام للمعلمين. من الضروري الاستفادة من تلك التجارب الغنية واصطحابها لبناء وتوحيد الحركة النقابية في مواجهة حكم الطغمة العسكرية الحاكمة ولهزيمته.
                  

08-20-2022, 06:11 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    299973709-603932811097461-4193828394056090798-n
    شهب ونيازك


    كمال كرار


    الرغيف واللواري بتقيف


    الميدان 3960،، الخميس 18 أغسطس 2022م.

    كانت الرغيفة بواحد جنيه. وكان الحد الادنى للأجور ٤٢٥ جنيه ومعناها أنه يساوى ثمن ٤٢٥ عيشة.
    وجاء زمن إبراهيم البدوي وشلة البنك الدولي فرفعوا الحد الأدنى للأجور إلى ٣ ألف جنيه ووصلت الرغيفة إلى ٥٠ جنيه ومعناها أنه يساوي ٦٠ عيشة.
    ومثل هذه المقارنات تحدد القوة الشرائية للجنيه.. التي انخفضت بمقدار ٨٥% قياسًا للأرقام أعلاه.
    وما ينطبق على الرغيف انطبق على اللحمة والزيت والبصل والطماطم وخلافه.
    وعندما ينهار الجنيه ينسحق الفقراء ومحدودي الدخل.. وتزداد أرباح وفوائد المتعاملين بالدولار ومافيا الصادرات والواردات.
    وقصة سعر الرغيفة تحكي قصة نهب الاقتصاد وتفليس الناس تحت شعار رفع الدعم.
    يقول سدنة البنك الدولي أن سبب عجز الموازنة دعم السلع ومن بينها الرغيف.. وهم يحسبون الفرق ما بين السعر الرسمي للدولار وسعره في السوق الاسود وكانه دعم تقدمه الدولة للسلع وهذه كذبة كبيرة.
    وهم بنظرية رفع الدعم جعلوا المال العام في أيدى الطفيلية.. وإليكم الدليل..
    سعر جوال الدقيق زنة ٥٠ كيلو في السوق العالمي يساوي ١١ دولار.. ولكنه عندما يدخل إلى مطاحن السدنة والأفران ويتحول لرغيف بسعر ٥٠ جنيه للقطعة يباع بما يعادل ١٠٠ دولار.. والربح ٩ أضعاف..
    فأنظر الأموال الهائلة التي تصب في الخزائن وحجم الاستهلاك مئات الأطنان في اليوم الواحد.. هذه الأموال انتزعت قسرًا من جيب المواطن باسم الدعم المفترى عليه..
    ولما كان الشيء بالشيء يذكر فعجز الموازنة سببه الأساسي الانفاق الكبير على الأمن والدفاع والسلاح والميليشيات والحركات (المصلحة).. وليس الرغيف أو البنزين وغيره من حاجات الناس الضرورية.
    وقضية رفع الدعم في الحقيقة تحدد مدى انتماء الحكومة للشعب أو انحيازها للحرامية..
    وللأسف انحازت حكومة قحت آنذاك للحرامية. الذين يشكلون الآن القاعدة الرئيسية لانقلاب البرهان وحميدتي والذين معهم..
    وأما بعد فالثورة قادمة وعلى العملاء أن يبلوا رأسهم.. وبجي الخريف واللواري بتقيف.
    وأي كوز مالو؟
                  

08-20-2022, 07:11 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    300159994-603534997803909-2524849735085158659-n
    تعليق على ما قيل


    إبراهيم ميرغني


    الميدان 3960،، الخميس 18 أغسطس 2022م.


    • ما قيل:

    استضاف برنامج مؤتمر إذاعي الذي تبثه الإذاعة السودانية بصورة راتبة ظهر أيام الجمعة من كل أسبوع، مجموعة ما يطلق عليهم الخبراء الاستراتيجيين وهم ذوي خلفيات عسكرية وأمنية وذلك للتعليق على الراهن السياسي في البلاد، فأظهروا مقدرة فائقة في الإشادة بالمكون العسكري وإنجازاته المزعومة وتبخيس مطالب الشارع الثوري وحراك لجان المقاومة، بل والدفاع عن الأنشطة الاقتصادية للمؤسسة العسكرية والتي قال عنها اللواء (م) عبدالهادي عبدالباسط إنها تمثل فقط 5% من إجمالي الاستثمارات في البلاد!
    • تعليقنا:
    وكما هو معروف أن سيادة اللواء عبدالهادي خبير عسكري وأمني ولم نكن نعلم أنه خبير اقتصادي أيضًا، ويجيد التعامل بلغة الأرقام. فعلى أي أساس قاس سعادة اللواء هذه النسبة من مجمل حجم الاستثمارات في البلاد؟ ..
    وكم هو حجم هذه الاستثمارات ولمن تتبع؟.
    ومن المعروف أن نظام الانقاذ قد دمر كل القطاعات الإنتاجية في الزراعة والصناعة، وحارب كل البيوتات التجارية وطردها من السوق وفتح الطريق واسعًا للرأسمالية الطفيلية لتنهب موارد البلاد عبر الخصخصة وبيع القطاع العام. وترافق ذلك مع قيام استثمارات ضخمة للقوات المسلحة شملت هيئة التصنيع الحربي وشركة زادنا وشركة الجنيد وشركة جياد وشركات بشائر وقادرة للبترول، وشركة الهدف وغيرها من شركات تعمل في مجال الأغذية وإنتاج اللحوم ومصانع للدواء وتعدين الذهب وغيرها، ويدعمها بنك أم درمان الوطني، استغلت هذه الشركات نفوذ الدولة في الحصول على امتيازات وإعفاءات جمركية، وتحولت أصولها إلى أسرار عسكرية ولا تخضع للمراجع العام، فصارت هذه الشركات دولة داخل دولة، وكان هناك صراعًا واضحًا حول أهمية المحافظة عل تبعيتها للجيش، ولعل ما صرح به رئيس الوزراء السيد حمدوك حول أن نسبة 82% من إيرادات الدولة خارج ولاية وزارة المالية، مما يؤكد ضخامة هذه الاستثمارات وهي بالطبع ليست 5% كما قال اللواء عبدالهادي بل هي تبلغ مليارات الدولارات، ورغم ذلك تدفع وزارة المالية مرتبات كل القوات النظامية جيش وشرطة ودعم سريع فتأمل.
                  

08-21-2022, 07:53 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    300380294-605089987648410-7301264335463107847-n
    الحزب الشيوعي السوداني


    المكتب السياسي


    بيان جماهيري؛


    * أوسع نهوض جماهيري لمواجهة كارثة الا مطار والسيول.
    * إعلان السودان منطقة كوارث.
    * قيام اللجان الشعبية لمواجهة الكارثة واجب الساعة.

    برغم تحذير الارصاد الجوية من الأمطار الغزيرة المتوقع هطولها قبل خريف هذا العام.. إلا أن حكومة الانقلاب العسكري تتحمل المسؤولية عن الكارثة نتيجة إهمال التحذيرات. إذ لم تتخذ التحوطات اللأزمة لمواجهة كارثة الامطار التي تحولت من نعمة الي نقمة.. وادت الي هدم آلاف المنازل وتشريد آلالاف من المواطنين ووفاة اكثر من (77) شخص وقطع بعض الطرق وتدمير آلاف الافدنة من المزارع ونفوق الماشية.
    شملت الكارثة المناطق والقرى في ولايات الجزيرة التي نالت فيها المناقل المصيبة الأكبر من الخسائر الفادحة.. ولاية نهر النيل التي تأثرت فيها بربر والقرى حولها كثيرا. إضافة لولايات جنوب ووسط وغرب دارفور وولاية كسلا الخ.
    وحسب الانذار المبكر متوقع احتمالات تواصل هطول الأمطار الغزيرة والمتوسطة.. مما يتطلب أوسع حملة جماهيرية.. وتكوين اللجان الشعبية في مواقع الكوارث للتصدي لاثار الكارثة مع فشل وإهمال الحكومة الانقلابية التي تدهورت تحت ظلها الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والامنية واشتد نهب ثروات البلاد وتهريبها للخارج بينما تعاني الجماهير المسغبة والفقر وتتدهور الخدمات والاوضاع الصحية والتعليمية والخدمية..
    في ظل هذه الأوضاع وعجز الحكومة.. نطالب باعلان السودان منطقة كوارث حتى نضمن وصول المساعدات من كل دول العالم للمناطق والقرى المتاثرة لدرء آثار الكوارث وتوفير الغذاء والدواء و الخدمات الصحية.. وتوفير المياه الصالحة للشرب والخيام للمشردين. والتعويض المجزى للمتضررين الذين فقدوا منازلهم وممتلكاتهم ومزارعهم ومواشيهم.. وضرورة التقصي الدقيق فيما حدث بالمناقل. الخ.
    إننا نهيب بفروع حزبنا والقوى الديمقراطية وجماهير شعبنا بأسرها للمشاركة بفعالية في التصدي للكارثة مع قطاعات المهن الصحية لمواجهة آثار السيول من أمراض مثل : الملاريا والتيفود والكوليرا.. الخ.. واختلاط مياه الصرف الصحي بمياه الشرب ومخاطر الافاعي والعقارب.. والاضرار الصحية في مناطق التعدين الناجمة عن اختلاط المياه بمخلفات التعدين وضرورة حماية البيئة من آثار البعوض والذباب .. فضلا عن ضرورة إصلاح المرافق الصحية والتعليمية والطرق التي جرفتها السيول.
    إضافة لدور ورقابة اللجان الشعبية لضمان توصيل المساعدات لمستحقيها وعدم تسربها للسوق الأسود من الفاسدين.
    إننا إذ نوجه هذا النداء العاجل لاغاثة المتضررين.. ندعو في الوقت نفسه للمشاركة بفعالية في إضراب 24 أغسطس.. و مواصلة المقاومة بمختلف الأشكال حتى الاضراب السياسي العام والعصيان المدني لاسقاط الانقلاب وقيام الحكم المدني الديمقراطي.. الذي يتم في ظله الحل الجذري لكوارث السيول والفيضانات المتكررة بقيام شبكات ومجاري تصريف المياه.. والبنيات التحتية الصلدة لمواجهة الكوارث .. ومشاريع حصاد المياه من سدود وبحيرات وخزانات والتي يتم بتحقيقها الاستفادة القصوى من مياه الأمطار في مشاريع البلاد الزراعية والصناعية والعمرانية.

    المكتب السياسي

    للحزب الشيوعي السوداني

    20 أغسطس 2022م.
                  

08-21-2022, 08:31 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    300016776-3282161642053519-4085810432846093574-n
    *76 رسالة محبة في بريد الحزب الشيوعي السوداني*


    نفيسة الفاتح


    في عيده السادس والسبعين لا يكفيني إرسال رسالة محبة واحدة للحزب، بل 76 رسالة بعدد سنوات نضاله الناصع والمشرّف، وبقدر ما قدم من الوعي وبقدر ما أفنى بناته وأبنائه من أعمارهم وأرواحهم لمستقبل هذه البلاد العظيمة.
    يقول كثيرون إن السياسة لا عاطفة فيها، وهو أمر في تقديري خاطئ تمامًا.. فإن لم توجد العاطفة ليس هناك انتماء.
    والسياسي ليس روبوتًا بل هو إنسان من لحم ودم، إن لم يشعر بمعاناة الآخرين بعاطفته ولم يحب بلاده كما يجب فلن ينتمي لهم ولن يُعمل عقله في إيجاد الحلول وتفضيل بعضها على بعض.
    كذلك الثائر الذي لا يجيش قلبه بالعاطفة نحو بلاده وشعبها وشهدائها لن يمسك بجمر الثورة، الثورة التي هي أعلى درجات العاطفة في حد ذاتها.
    فالعاطفة ضرورية، ضرورية جدًا، لكن عدم إقحامها يأتي من باب عدم الاستسلام للشعارات العاطفية مثلًا مما يجعل السياسي ينحاز للخيارات الخاطئة.
    لذا فمحبتي للحزب الشيوعي السوداني دومًا كانت تُغلف انحيازي إليه وإلى مواقفه لكن دون أن تفسد العاطفة منطق الأشياء عندي، والذي من الضروري أن يتقدمها لا أن يلغي وجودها.
    عُقدة الحزب واستسهال العداوة:
    لفترات طويلة كنت– وما زلت - مهتمة جدًا بقراءة كل ما خط قلم عن أحداث 19 يوليو 71، فهي على الرغم من أنها كانت ثلاث ليال إلا أن ما كُتب عنها ويكتب حتى الآن يجعلني كلما قرأت أو سمعت ممن شهد تلك الفترة، رغبتُ في المزيد.
    وبعيدًا عن سرد التاريخ السياسي، تجد أن كم العاطفة في بطولات الشهداء والقصص المروية عنهم نتيجة قناعة راسخة جعلت كل واحد منهم يواجه الموت ببسالة تخصه، وهي بسالات تظل تُروى إلى يوم القيامة.
    إلا أن هذا الحزب وبكل تاريخه وفكره وبرنامجه ومواقفه، يستسهل البعض عداوته بدلًا عن توجيه النقد البناء وفتح أبواب النقاش المفيد لكل الأطراف بما ينعكس إيجابًا على الساحة السياسية السودانية.
    وهو استسهال بدأه الإسلاميون بمقولات مثل (الشيوعيين كلهم كفار)، وكرسوا لها من الجهد في حياكة المؤامرات (مسرحية ندوة حادثة الإفك الركيكة وصراخ سعاد الفاتح الهستيري ك مثال)، جهدًا لو كانوا قد كرسوه لمصلحة البلاد والعباد لربما كان أفيد.
    ذات الاستسهال في العداوة يمارسه بعض الحزبيين في محاولات التغبيش وإقحام امانيهم الخاصة في التاريخ و(مناقضة) أنفسهم بأن يقول الواحد منهم: 19 يوليو دي انقلاب بقيادة الحزب الشيوعي السوداني!
    كأنما هي تهمة تم إثباتها بالدليل القاطع وقدم الحزب فيها اعترافًا موثقًا يملك هو منه نسخة!!بينما ذات الشخص إن سألته عن تسليم عبدالله خليل مثلًا السلطة المدنية (المنتخبة) للعسكر بمباركة السيدين والذي شرعن لتدخلات الجيش في السياسة السودانية إلى الآن، سيقول لك جازمًا:
    لالا طبعًا في مغالطات في القصة دي، وفي ناس بتقول انو عبدالله خليل اتصرف من نفسو، مافي دليل قاطع..
    وطوالي يبتدي يشغل ليك أسطوانة:
    (يا حبيبنا إنت ما مُلم بتفاصيل الصراع ده، وقراءتك دي ما صحيحة، وكده إنت بتساهم في تعقيد الأزمة).
    رغم إنو بديهي تسأل نفسك، لو كنت بتدافع عن موقف السيدين من تصرف عبدالله خليل لعدم وجود دليل قاطع على علمهم ومباركتهم للخطوة دي ف شنو البخليك تُلبس الشيوعي تهمة انقلاب دون أن تملك الدليل القاطع؟!!
    يعني شنو البخلي دي رجل وديك كراع؟!!
    وهذا ما يحدث في كثير من الوقائع التاريخية، يتم تفسيرها ونقلها مفصلةً على مقاس الأهواء الشخصية لا الدليل القاطع والبرهان ومراعاة الأمانة في النقل مستغلين كسل البعض عن القراءة وتفضيلهم للمعرفة السماعية عبر ما يحكي الآخرين.
    التحامل واستسهال العداوة في الصراع السياسي هذا هو ما نتجت عنه لدى هؤلاء (عُقدة الحزب)، وهو مرض يستدعي طلب المساعدة والاستشارة النفسية.
    ومن أعراض (عُقدة الحزب) أن الواحد منهم لا يناقش الفكرة والطرح بل يُطلق السباب والشتائم المعادة ومكررة ومحفوظة دونما حتى محاولة الابتكار، محاولًا استفزازك وجرك للمهاترة بما يجعل النقاش عقيمًا ومجرد مضيعة للوقت ليس إلا.
    أيضًا من أعراض (عُقدة الحزب) أنه إن تعثر الواحد منهم بحجر سيقول أن الحزب هو من وضعه في طريقه لا محالة!
    وهذا في رأيي هو السبب الأول في تسميم المناخ السياسي الحالي، فالحزب الشيوعي الذي من حقه أن يكون له شخصيته الاعتبارية ورأيه ومواقفه الخاصة، يعيب عليه (ثلة) من الحزبيين وغيرهم ذلك، بل ويشرعنون لعداوته دون أن يفكر الواحد فيهم أن السياسة لا ينبغي أن تُولِّد هكذا عداوات وكراهية مطلقة تجعلك بدلًا عن أن تسلك طريق النقاش والحوار، تركن نفسك إلى إطلاق الاتهامات وتغبيش الحقائق.
    كذلك تتجلى (عُقدة الحزب) في اتهامات على شاكلة إفشاله لتحالفاتهم بدون أن يخطر على بالهم أنه ربما قد كانت في الأصل ضعيفة
    وتشويه وإضعاف وجودهم في الشارع بدون أن يفكر أحدهم أن ربما الشارع ودون وصاية من احد- إذ أنه لا يحتاجها- قد فقد ثقته فيهم،
    لذا فالتخلص من (عُقدة الحزب) مهم جدًا، لأن ذلك يجعلك ترى أخطاءك بعين الحقيقة المجردة، لا بنظريات المؤامرة وإحساس الترصد المستمر الذي يجعلك تُكابر بدلًا عن أن تُقيّم أخطاءك لتعالجها أو تتفادى تكرارها.
    فالشعب الذي تعامل مع السياسيين بمبدأ أن (يمدهم في طغيانهم يعمهون) في فترة الإنتقالية المنقلب عليها، لم يعد يصبر، بل صار يحاسب فردانًا وجماعات.
    عمومًا فالتحامل واستسهال العداوة المطلقة وتكرار ما كان يردده الكيزان في كل صغيرة وكبيرة (ديل الشيوعيين أكيد ورا القصة دي) لن ينتج عنه ما يفيد الناس بل سيزيد من الجفوة والتباعد وتشتيت الجهد وضياع الوقت.
    أخيرًا، في عيده السادس والسبعين، تزداد خبرات الحزب وتُصقل ليظل تقدميً طليعيًا يبث فيه شبابه وشاباته من روحهم ودماءهم ما يجعله شبابًا لا يشيخ ،، فأرجوه عاماً نعمل فيه جميعًا بمختلف توجهاتنا على تهيئة مناخ سياسي معافى من (عُقدة الحزب) أولًا، ونتعلم فيه الاتزان في المواقف واحترام رأي وموقف الاخر ثانيًا، فليس كل من لم يقف بصفك ولم يسلك طريقك هو بالضرورة عدوك، قد يسلك طريقًا مختلفًا عنك لتقديرات تخصه لكن تظل الوجهة واحدة وكلنا بنتلاقى قدام.
    والكل عندو دين، الكل عندو رأي.
    أما على الصعيد الشخصي، فإنني أشكر الحزب الشيوعي السوداني على:
    * كل معرفة ووعي كان لي نفاجها ومدخلها، مثلي في ذلك مثل سائر الجماهير التي ظل يعلمها الحزب ويتعلم منها..
    * على تاريخ وطني مشرف مشرق ومُلهم ولا يسعني إلا احترامه..
    * وعلى كل قطرة دم سالت ومنها (الأرض شربت موية عذبة)، في سعي حثيث لنشر الوعي وتبني قضايا (الناس أم عرقًا يجهر) وكافة فئات الشعب..
    * كما أشكر جريدة (الميدان) على أنها كانت وما زالت بيتًا لي ومدرسة.
    دمتم ودامت نضالاتكم
    عاش نضال الحزب الشيوعي السوداني
    سودانيًا لحمًا ودمًا، متعددًا بثقافاته وكريم معتقداته..
    ـــــــــــــــ
    *_الميدان 3961،، الأحد 21 أغسطس 2022_*
                  

08-22-2022, 08:15 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    300489503-605297837627625-8749264439745779062-n
    أيديولوجيا الأمم المتحدة


    هروب اليسار ومحنة الآخرين (1)


    عمر علي محمد


    الميدان 3961،، الأحد 21 أغسطس 2022م.

    نشرت الاستاذة رشا عوض، بتاريخ 6 أغسطس 2022، مقال بعنوان: اليسار الهارب غربًا وعقدة الذنب الأيديولوجية!. رَبْط مقالها بين إعلاء المصلحة الوطنية وبناء تحالف دولي يهزم انقلاب 25 أكتوبر. وترى الأستاذة أن مواقف الدول الغربية، الحالية، مواقف تدعم نضال الشعب السوداني من أجل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية، وإن الخطر الحقيقي على السودان، يتمثل، في روسيا والصين والدول الإقليمية الداعمة للانقلاب؛ دون أن تحدد هذه الدول الإقليمية أو تبين علاقتها بروسيا والصين.
    حذرت الأستاذة رشا عوض أيضًا، من خطر داخلي داهم يهدِّد مصالح السودان، مصدره الشيوعيين الذين هاجروا للغرب، أو العاملين بمنظمات الأمم المتحدة وغيرها من منظمات "إمبريالية"، كما وصفتها. وإن خطر هؤلاء الشيوعيين تجسد في تضليلهم للشعب السوداني؛ وستر هوية أعدائه الفعليين، وتحويل أنظار الشعب نحو عدو متخيل، متوهم، هو أمريكا والدول الغربية والمنظمات الإمبريالية التابعة لهم. فضلًا عن ذلك، فسرت الأستاذة رشا، نَسَجَاً على مِنْوَالِ منهج التحليل النفسي، الأسباب الكامنة خلف موقف الشيوعيين المهاجرين، المستهجن لديها، حيث ترى أن الشيوعيين، يعانون من: الانتهازية لبقائهم بدول إمبريالية، التنطع، الهوس بالإمبريالية، خيانة البروليتاريا، عقدة النقص، العمى الأيديولوجي،،
    ارتقى مقال الأستاذة رشا، مُرتقًى صعبًا، إذ حمل إشارات تعيدنا لمناخ الهجوم على حلة الشيوعيين، وحل الحزب الشيوعي، وطرد نوابه من البرلمان. وضعت الأستاذة رشا الشيوعيين السودانيين في خانة أعداء الشعب، فقد وصفت روسيا والصين بأعداء الشعب السوداني، ثم طالبت بهجرة الشيوعيين من الدول الغربية إلى هذه الدول التي تعادي شعبنا. كما لم تتورع عن نعت الشيوعيين المهاجرين، بنعت وصفات الإرهابيين، نماذجَ لذلك؛ حديثها عن عقيدة الولاء والبراء، والأحزمة الفكرية الناسفة، المزايدة والمغالاة، كما وضعت الشيوعيين في سلة واحدة والإسلام السياسي.
    سبقت حملات الكراهية، المكتوبة والمسموعة، دائمًا، ومهدت التربة الملائمة لحملات العنف البدني واللفظي في المجتمعات الغربية والشرقية على السواء، والأمثلة على ذلك لا تعد، من أشهرها، الفتك باليهود في ألمانيا النازية، والمظالم التى تعرض لها الأمريكيين من أصول يابانية بعد الهجوم على بيرل هاربر، والمسلمين بعد 11 سبتمبر، والآسيويين خلال جائحة كوفيد، والهوتو والتوتسي، ووصف الحركة الشعبية بالحشرة، وليس اخرها الاستهداف الحالي للمسلمين في الولايات المتحدة، ومحاولة اغتيال سلمان رشدي التي تعود جذورها وبواعثها إلى فتوى آيات إيران، الكلمة قد تقتل آحيانًا.
    • أيديولوجيا الأمم المتحدة:
    صبغ مقال الكاتبة تَأْلِيب بائن على الحزب الشيوعي، ضَفَرَ واندرج فقرة في نص حملة عداء تنادي بعزل الحزب الشيوعي بزعم تشدد مواقفه التي تفتقر إلى الموضوعية عند تناول الأزمة السودانية الراهِنة. يعلم المراقب للصراع الطبقي في السودان، أن ثِيمَة رئيسية تفصل مواقف الحزب الشيوعي في جانب، ومواقف من يختلفون معه على الجانب الآخر، تتمثل هذه الثِيمَة في إدارة الاقتصاد وحماية السيادة الوطنية.
    يعزو الحزب الشيوعي السوداني، أهمية بالغة، إلى قيادة وإشراف وحماية الدولة للاقتصاد الوطني، وفي قلب ذلك تأتي قضية حماية القوى المنتجة السودانية، وأن مدخل حمايتها الوحيد هو توفير مجانية العلاج والتعليم والسكن الملائم، مع طعام يمكن للطبقات الفقيرة الحصول عليه، والأمن والسلامة، والقضاء على الحروب بمعالجة بواعثها الحقيقية. في الضفة المقابلة، تطرح المنظمات الاقتصادية العالمية، من بنوك عملاقة وصندوق نقد وبنك دوليين، تطرح نموذج يقوم على الحد من نفوذ الدولة، وغَلّ يدها عن التدخل في العملية الاقتصادية، شاملًا ذلك، خصخصة القطاع العام ومحو أثاره، واعتماد نموذج للتنمية يقوم على تمويل خارجي، بعد فتح اقتصاد البلاد مما يشجع استثمار القوى الإقليمية ويمهد الطريق لنفوذها.
    عَشٍيَّة ثورات الربيع العربي، دخلت الأمم المتحدة على خط البنك والصندوق. تشكل رؤية، أو أيديولوجيا الأمم المتحدة الجديدة، إطار حركة بعثة اليونيتامس، وخارطة طريق فولكر، وجوهر حملات التفاوض الجارية والمستمرة منذ انقلاب 25 أكتوبر.
    في 2014 نشرت الأمم المتحدة تقرير بعنوان "الطبقة الوسطى في البلدان العربية - قياسها ودورها في التغيير)، الدافع وراء إعداد التقرير هو المآزق الذي نتج عن إحباط ثورات الربيع العربي. وصفت الأمم المتحدة الوضع في تسع بلدان عربية، ضمنها السودان، قائلة: بان الانتفاضات الشعبية سرعان ما تلتها الفوضى وخيبات الأمل. خلص التقرير إلى أن الإصلاحات الهيكلية التي تمت بناءً على توافق آراء واشنطن في بداية تسعينيات القرن العشرين، قد أنهت ما أطلقت عليه "المقايضة السلطوية"، ترى الأمم المتحدة أن الطبقة الوسطى، التي تشكل غالب سكان هذه البلاد، وتمثل رصيد التنمية فيها، قد قايضت، تاريخيًا، الحرية السياسية مقابل التوظيف في القطاع العام ومجانية التعليم والعلاج، وأن الإصلاحات الهيكلية "وأعباء تسديد الدين وتجفيف مصادره"، ما عادت تسمح باستمرار المقايضة السلطوية القديمة.
    طرح تقرير الأمم المتحدة نموذج إنمائي جديد، يمكننا تلخيصه في التالي: تقديم إعانات للطبقات الفقيرة تفضي إلى قيام تحالف ديمقراطي بينها والطبقة الوسطى. إنهاء القطاع العام ضمن إجراءات خصخصة سليمة وشفافة. رفع الدعم عن السلع الأساسية، وفي مقدمتها رفع الدعم عن الوقود. حصر دور الدولة الاقتصادي في قضايا الحوكمة وتهيئة البنية التحتية بالتعاون مع القطاع الخاص. وتفعيل التكامل الإقليمي في المنطقة العربية حتى تتدفق الاستثمارات والأموال لتحريك الاقتصاد مع تخفيف القيود الجمركية وفتح الحدود مستقبلًا أمام حركة القوى العاملة، وأن يرافق إلغاء دعم السلع الأساسية دعم مالي يقدم للطبقات الفقيرة. باختصار إنهاء دور الدولة المعهود منذ الاستقلال، وهو المشروع الإمبريالي المعنون: نهاية دولة الرفاه في العالم الثالث.
    عليه أصبح تدخل دول الجوار، خاصة دول الخليج، في الاقتصاد السوداني وحيازة الأراضي قضية مطلوبة، مرغوب فيها، تحظى بحماية أممية، وتشجع عليها نماذج التنمية الخاصة بالبنك والصندوق الدوليين.
    كما حذرت الأمم المتحدة من خطر الذين يعارضون هذا النموذج الإنمائي الجديد، وقد أطلقت عليهم اسم: اللاعبون الذين يحاولون استنساخ النظام القديم، ويحذر التقرير من أن شعار "الشعب يريد" لم يفلح في اخفاء الصراع الاجتماعي القائم، كما دعا إلى مناهضة المدافعين عن القطاع العام ودعم السلع الأساسية وحماية الاقتصاد والسيادة الوطنية. وهي من المرات النادرة التي طالبت فيها الأمم المتحدة بعزل قوى اجتماعية بناءً على موقفها السياسي السلمي، وعليه أصبح الحزب الشيوعي في مرمى نيران جهات إقليمية ومحلية تسعى لإسكات صوته الذي يشكل تهديدًا مباشرًا لمصالحها وأطماعها. مقال رشا عوض عبر عن هذا الصراع، وأندرج في هذه الحملة الشاملة، العامة الطامة.
    • الغرب والإمبريالية والشيوعية:
    استخدمت الأستاذة رشا عوض، حُفنة من المغالطات المنطقية البسيطة، من ذلك اعتراضها على حق الشيوعيين في نقد الدول الغربية التي أصبحوا مواطنين فيها، تعادل الكاتبة بين الحكومات والشعب في الغرب، وتصور أن ما تم إنجازه من تقدم في الغرب قد تم بجهد الطبقة الإمبريالية المهيمنة، لوحدها. في مقابل ذلك، اتهمت تيارات فكرية مؤثرة، مثل البان أفريكانيزم ومدرسة التابع الهندية وغيرهم، فضلًا عن مفكرين بارزين على رأسهم إدوارد سعيد، أنهم جميعهم الماركسية والحركة الشيوعية بأنها نتاج لمركزية غربية! وها هي رشا عوض تميل إلى نقيض ذلك، فترى أن الماركسية والشيوعية، مكانهما هو روسيا والصين وكوبا، أي تنسب الماركسية إلى دول الجنوب. ولقد جانب الزعمين الصواب.
    نشأت الماركسية في أوروبا على أرضية الثورة الفرنسية والاقتصاد الإنجليزي والفلسفة الألمانية، ولا توجد حركة فكرية أو مدرسة فلسفية، إلا وقامت أو اندثرت في صراع فكرى خلاق مع الماركسية، من أمثلة ذلك البنيوية والحداثة وما بعدهما. أعظم الفلاسفة الغربيين والأمريكيين، منذ بداية القرن العشرين وحتى اليوم، إما ماركسيين أو كانوا ماركسيين أو تركت الماركسية أثر كبير على أعمالهم، هي قائمة طويلة لا يمكن حصرها؛ منهم: جون بول سارتر، جورج لوكاتش، غرامشي، روزا لوكسمبورغ، ليفي شترواس، بولانتزاس، هوركامير، أدرنو، لويس ألتوسير، هربت ماركيوز، بول باران، بول سويزي، هاري ماكدوف، فوكو،،، كما أفرزت الماركسية الغربية مدارس فكرية كبيرة من أشهرها مدرسة فرانكفورت.
    لم تكتفى الماركسية بالفكر، فقد كانت الأحزاب الشيوعية في إيطاليا وفرنسا وإسبانيا وألمانيا واليونان،،، في مقدمة النضال ضد الفاشية والنازية والديكتاتوريات العسكرية في اوروبا، وقد لقى مفكرون بارزون مثل روزا لوكسمبورغ وغرامشى حتفهم في مقاومة النازية والفاشية. لا زالت الماركسية حاضرة بقوة في الغرب، نقابات وأحزاب ومفكرين وأكاديميًا، لذا أطلقت الاستخبارات الغربية مشروع ضخم نهل تمويله من مشروع مارشال بهدف وحيد هو القضاء على الماركسية الغربية، وقد عرف هذا المشروع باسم الحرب الثقافية، فمن هم النشاز على مجتمعات الغرب والصراع الاجتماعي فيها!
    تعادل رشا عوض المجتمع بالطبقة الحاكمة فيه، فتصبح عندها الحكومة هي المجتمع، والمجتمع هو الحكومة، ضمن منطق نتوء جبل الجليد، فان حكومة البشير ولجنته الأمنية الحالية، تماثل المجتمع السوداني، والمجتمع السوداني يمثلها. إضافة لذلك، تعلي الأستاذة رشا، منطق القوة والانتصار، بمعنى أن الانتصار في عهد تاريخي معين يجسد معايير العدل والحقوق. عابت الكاتبة على الشيوعيين ما اسمته هزائم تاريخية من العيار الثقيل، تفسر مبعثها، أي تعود بهذه الهزائم، إلى انغلاق ودوغمائية الماركسية، ينغلق عندها منطق التاريخ حيث لا جدوى من نضال شعبنا ضد الديكتاتوريات التي جسمت على أنفاسه معظم تاريخه الحديث! منطق ظلامي نازي يمجد القوة والانتصار ويجعلهما مصدر الصواب والحقيقة ويغلق أفق التاريخ بعدهما. ماذا نفعل بالحضارات الأفريقية العظيمة، ماذا نحن فاعلون بالحضارة العربية الإسلامية إذن! خلافًا لمنطقها ينظر الشيوعيين إلى التاريخ في سيرورته ولنضال الشعوب في اتصاله. على الرغم من الملاحقة والعسف، بحث وكتب عبدالخالق محجوب حول مدارس الاشتراكية في أفريقيا، ونشر محمد إبراهيم نقد بحثه المعروف "حوار حول النزعات المادية في الفلسفة العربية الإسلامية".
    ضمن منطق عقيدة المنتصر، يتم نفي السكان الأصليين لأمريكا الشمالية وأستراليا، لن تتمكن الأستاذة رشا عوض من رؤيتهمTUNNEL VISION. التقى السكان الأصليين بحضارة توسعية نهمة للغزو والامتلاك، تحالفت الرأسمالية المركنتلية مع الفاتيكان التي زودتها في عام ١٤٩٣م بمرسوم استعماري عرف بعقيدة الاكتشاف، حسب عقيدة الاكتشاف Doctrine of Discovery، فإن من حق المستكشفين الاستيلاء على أي أرض خالية من السكان. السكان الأصليين حسب هذه العقيدة لا يصنفون بشر، وعليه يمكن الاستيلاء على أرضهم بعد إبادتهم أو طردهم. لا زالت هذه العقيدة سارية حتى اليوم، وهي مضمنة في القوانين والدساتير في الولايات المتحدة وكندا، وقد تم الاعتماد عليها كحجة أمام المحكمة الدستورية العليا الكندية في عام ٢٠١٤ خلال نزاع بين السكان الأصليين والجهات الرسمية. اعتبر البابا فرانسيس في زيارته لكندا قبل أيام قليلة، اعتبر ما تم إبادة ثقافية بحق السكان الأصليين، ثم تقدم باعتذاره لهم. يخاطب السكان الأصليين الحكومات الغربية، في يومنا هذا، بلقب السلطات الاستعمارية الكولونيالية الإمبريالية، يعرفونها بالإمبريالية الكولونيالية كل يوم، في عالمنا هذا، يطلقون عليها كولونيالية داخل البرلمانات الفيدرالية، في الصحافة ووسائل الإعلام. هل ترى رشا عوض نفيهم أيضًا إلى الصين وروسيا وكوبا!.
                  

08-23-2022, 08:05 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    301118129-606330827524326-4690452949023468397-n
    300798497-606330794190996-3318293314126781434-n

    أطباء يحذرون من كارثة صحية في المناقل.


    السيول والامطار المدمرة كشفت عن عجز الانقلابيين.


    الميدان 3962،، الثلاثاء 23 أغسطس 2022م.

    حذر أطباء من كارثة صحية وشيكة، في منطقة المناقل ومن انتشار للأوبئة ونواقل الأمراض، قياسًا على الظروف الحرجة التي يعانيها المتضررون جراء السيول والفيضانات.
    قال الأطباء إن ضعف استجابة السلطات الانقلابية لكارثة السيول والأمطار يؤكد عجزها التام في القيام بواجباتها، وطالبوا بإعلان السودان منطقة كوارث، وإعلان حالة الطوارئ، وتسخير كافة الإمكانيات لغوث المتضررين من كارثة السيول والأمطار، عوضًا عن توجيه موارد الدولة لقمع المحتجين السلميين.
    واجتاحت السيول مناطق محلية المناقل التابعة لولاية الجزيرة، وبربر وأريافها في ولاية نهر النيل، أم زعيفة ومحلية عد الفرسان في ولاية جنوب دارفور، ومناطق واسعة شرقي البلاد، علاوة على بعض قرى في محلية أبوحجار.
    ووصف الأطباء عجز السلطات الانقلابية وتخليها عن مسؤولياتها بأنه “سقوط قيِّمي وأخلاقي تتحمل مسؤوليته حكومات الولايات المعنية والحكومة المركزية بكل مكوناتها الانقلابية”.
    ولفتت إلى أن السلطات الانقلابية بدأت تحركاتها على الأرض، بعدما تطاولت أزمة المنكوبين، وكثرت الانتقادات لبطء الاستجابة الحكومية.
    ونادت بفتح الباب أمام المنظمات لتقديم يد العون، من دون تضييق، وتكوين فرق الاستجابة السريعة بمشاركة وزارات الصحة والدفاع المدني.
    ووصل عدد القتلى إلى 80 شخص جراء الكارثة، طبقًا لأخر إحصائية صادرة عن شرطة الدفاع المدني.
    بيد أن بيان الأطباء شكك في الأرقام الصادرة عن السلطات بشأن الدمار والتخريب الناجم عن الكارثة.
                  

08-23-2022, 08:18 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    *مقاومة الخرطوم تعلن عن نفير شعبي لمتضرري السيول*


    الخرطوم - الميدان


    أعلنت تنسيقيات لجان المقاومة بولاية الخرطوم عن النفير الشعبي لإغاثة متضرري السيول والأمطار.
    وتوفى 80 شخصًا على الأقل وأصيب عشرات آخرون، جراء الأمطار والسيول التي اجتاحت مناطق في عدة ولايات من بينها الجزيرة وجنوب دارفور ونهر النيل.
    وقالت تنسيقيات لجان المقاومة بولاية الخرطوم، في بيان مشترك “بما أننا تصدينا لحمل لواء التغيير كان لزامًا علينا ألّا نقف مكتوفي الأيدي وأمام أعيننا تَهوى الآلاف من منازل أهلنا في المناقل وما جاورها من قرى، وفي العديد من المناطق الأخرى في مدن وقرى السودان ليصبح السكان بلا مأوى أو غذاء أو دواء ولا حتى أدنى مقومات الحياة”.
    وأضاف البيان: “في هذه المحنة العصيبة نعلن عن إعلان حالة الطوارئ القصوى، وكما أن الترس رمز للنضال السلمي فإننا نستدعي ترس النفير الشعبي ونشمر سواعدنا ولتتضافر جهودنا رفقة شرفاء بلادنا والمنظمات الخيرية والمجتمعية لإغاثة إخوتنا، وسوف نعلن لاحقًا عن طُرق التنسيق مع الفاعلين وعن كيفية توصيل الإغاثة إلى مناطق الشّده”.
    وصدر البيان عن تنسيقية لجان مقاومة أم درمان جنوب وتنسيقية لجان أحياء أمبدة ولجان أحياء بحري وتجمع لجان أحياء الحاج يوسف وتنسيقية الأربعين والفيل والموردة والعرضة وتنسيقية شرق النيل جنوب ومركزية لجان مقاومة دار السلام أمبدة. وتنسيقية لجان مقاومة أمدرمان القديمة.
    وتابع البيان: “كما هو حال الأنظمة الدكتاتورية المستبدة لا تتورع سلطات الانقلاب في أن تسيل دماء الشعب كما الأنهر قربانًا للخلود على كرسي العرش المنصوب فوق جماجم الأبرياء، وتغض طرفها حين يفيض كرم السماء ويُخلف ما لا نستطيع له حملَا ويزيد هول المصيبة حين تقاصر دور الدولة الرسمي عن جهود الإغاثة ودرء الكوارث ورفع غضب الطبيعة”.
    وأضاف: “كان متوقعًا من سلطة الانقلاب أن تمضي على ذات نهج النظام المباد وتصب كل اهتمامها في توفير أدوات قمع وسحل المواطن كأنّما لو كان هناك فائض من أرواح السودانيين ولا بأس من أن تزهق روح ثُلثينا ليعيش آخر ثُلث تحت رحمة البوت”.
    وانهار 15 ألف منزل انهيارًا كليًا وتهدم جزئيًا 22 ألف منزل في المناطق التي تضررت من الأمطار والسيول، ما يعني فقدان 37 ألف أسرة للمأوى؛ إضافة إلى نفوق أعداد ضخمة من الماشية وغرق مئات الآلاف من الأفدنة المزروعة.
    ـــــــــــــــ
    *_الميدان 3962،، الثلاثاء 23 أغسطس 2022_*
                  

08-23-2022, 09:22 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    300067442-3283673295235687-3455392864249100552-n
    كلمة الميدان


    *إضراب 24 أغسطس*


    جاء في بيان المكتب السياسي بتأريخ 20 أغسطس، "ندعو في الوقت نفسه بالمشاركة بفعّالية في إضراب 24 أغسطس ومواصلة المقاومة بمختلف الأشكال السلمية حتى الإضراب السياسي العام والعصيان المدني لإسقاط الانقلاب وقيام الحكم المدني الديمقراطي" ويحتل التحضير والتعبئة والمشاركة الذي دعت له لجان المقاومة مهمة متقدمة لكل قوى الثورة الحية، وبشكل خاص القوى الفعّالة والمنتجة من عمال وزراع ومهنيين، باعتبار أن الإضراب يوم 24 أغسطس هو خطوة في طريق هزيمة مخططات القوى المعادية للثورة.
    إن نجاح الإضراب هو واجب مقدم أمام القوى المنتجة وتنظيماتها من نقابات ولجان تسيير ومنظمات مجتمع مدني، ومشاركتها في هذه الخطوة النضالية تؤكد تلاحم القوى المنتجة عبر تنظيماتها مع لجان المقاومة والكفاح المشترك لإسقاط الطغمة العسكرية وانتزاع سلطة الشعب، ونجاح الإضراب بالمشاركة الواسعة فيه تفتح الطريق لاستكمال العمل المشترك بين لجان المقاومة والحركة النقابية المنظمة والتناغم بين الطرفين، ليس فقط حول الإضراب القائم ولكن كذلك لمقارنة التجارب لتبادل الرؤى والأفكار حول مستقبل العمل المشترك والنضال ضد النظام الموجود، وذلك لوضع الأساس للوحدة المطلوبة بين الفصائل والفرق والمنظمات والأحزاب ذات الرؤية المشتركة والبرامج ذات القواسم المشتركة، لبناء الأداة الثورية التي تنسق وتقود النضال باتجاه إسقاط النظام الحاكم، وإقامة البديل الذي يلبي مصالح وآمال جماهير شعبنا، وتأتي الدعوة للإضراب والبلاد تتعرض للمزيد من المؤامرات على أيدي الطغمة العسكرية الحاكمة والقوى المدنية والحركات المسلحة التي قبلت وارتضت بالتسوية السياسية التي تهندسها القوى الإمبريالية والرجعية الإقليمية وهزيمة هذا المخطط لن تتم إلا باستكمال وبناء أداة الثورة التي تتفق عليها جميع قوى التغيير الجذري بإرادتهم المستقلة، ولذلك إن اضراب 24 أغسطس سيكون خطوة هامة في المسيرة الثورية لشعبنا نحو تحقيق شعارات اللاءات الثلاث وشعار حرية وسلام وعدالة.
    ـــــــــــــــ
    *_الميدان 3962،، الثلاثاء 23 أغسطس 2022_*
                  

08-24-2022, 08:46 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    300992536-606935050797237-6710323711669951266-n
    وحدة القوى المضادة للثورة


    قرشي عوض


    الميدان 3962،، الثلاثاء 23 أغسطس 2022م.

    الأفكار تصورات ذهنية لا تنفصل عن مواقف أصحابها، رغم الموضوعية والحيادية التي يتم طرحها بها، مما يحول دعاة وحدة قوى الثورة مع تجاهل أسباب الخلاف من خانة الحيادية إلى شهود دفاع عن طرف من أطراف الصراع، ويظهر من خلال اخضاع مقولاتهم للتحليل أنهم في الحقيقة ينطلقون من ذات المواقف.
    تتجاهل كل الدعاوي المشفقة شكلًا على وحدة قوى الثورة المواقف التي تتبناها قوى الحرية والتغيير من موضوع التسوية السياسية، كما تعبر عنها تصريحات قياداتها والتي تتجاوز أطروحات قوى الثورة الحقيقية، التي لا تحتاج إلى تأكيد من فرط تكرارها من قبل لجان المقاومة والكيانات الثورية المختلفة، لكن دعاة وحدة قوى الثورة الذين ينشطون هذه الأيام يتجاهلون هذا الاختلاف ويستبدلونه بأسباب أخرى للخلاف لم ترد ولن تعينهم عليها الوثائق والأطروحات المقدمة من الطرف الآخر، مثل إصرار كيان سياسي على فرض تصوراته الأيديولوجية وكامل برنامجه السياسي على الآخرين واتهاماهم بالتخوين وأظن المقصود واضح، وهذا موقف يضع الشاهد إلى جانب طرف ويفقده حياديته، خاصة وأن الطرح السياسي بين حلفاء الأمس خصماء اليوم قد اتسعت رقعته حتى تلاشت علامات الحد الأدنى، ومع ذلك يكثر الحديث عن ضرورة وحدة لم تعد قريبة المنال، فالحرية والتغيير الآن لا تتحدث عن وحدة قوى الثورة، والمتابع لتصريحات قياداتها خاصة حزب الأمة والمؤتمر السوداني، يلاحظ أن هذه المفردة تكاد تكون قد اختفت وحلت مكانها الدعوة للوحدة الوطنية التي تشمل الجميع بما فيهم قوى من خارج الثورة، وكانت تعمل ضدها أو على أحسن الفروض كانت متفرجة عليها.
    ومع ذلك يضع دعاة الوحدة قوى الحرية ضمن قوى الثورة رغم أنها تدعو صراحة إلى استدامة الوضع القديم وبنفس اللاعبين القدامى عدا المؤتمر الوطني. وتسمي طرحهم السياسي وجهة نظر مثله مثل وجهة النظر الأخرى التي تطرحها قوى الثورة، ممثلة في الكيانات الثورية المختلفة ليصبح التناقض في المواقف الطبقية والسياسية مجرد خلاف في وجهات النظر، عند هذه النقطة يجب أن لا نشغل أنفسنا بما تقوله الحرية والتغيير بعد أن أتضحت حقيقة الخطوة القادمة التي ترتب لها وأن نكرس جهدنا مع الجهات التي تدعونا للوحدة معها اشفاقًا على مصير البلاد، الذي يهدده انقسام القوى الثورية على حسب زعمهم، مع ان مصير البلاد يتوقف كليًا على تجاوز السياسات القديمة التي أوردتنا موارد الهلاك، والإشارة بكل وضوح وشجاعة إلى أن دعاة الوحدة يشكلون خط دفاع متقدم عن تحالف الحرية والتغيير ويتبنون التسوية السياسية القادمة.
    وبالتالي لا يمانعون من استبدال وحدة قوى الثورة بالوحدة الوطنية أو هم بالفعل شرعوا في ذلك، وأصبحوا جزء من الجبهة الوطنية المتحدة التي تتسع دائرتها لتشمل القادمين الجدد إلى جانب قدامى النظام القديم، والسيدة مريم الصادق تصف الرافضين لهذه المصالحة بالغباء قبل أن تطالب الجميع بالحديث باحترام عن بعضهم البعض باعتبار أن الغباء (قسمة ونصيب) ولا يأتي في معرض الحديث بعدم احترام. لكن دلالة مثل هذا القول هي رسالة لقوى الثورة الأخرى بأن البون قد أصبح شاسعًا بيننا ونحن لا تهمنا مواقفكم منا. فقد كنا رفاق درب انتهى، وبوصولنا إلى محطة وحدة السودان القديم بإضافات حديثة مقبولة من المجتمع الدولي غير المتحمس لكم. فانتم أغبياء لأنكم لم تدركوا هذه المعادلة الذكية ولتذهبوا للجحيم فقط تكلموا عنا باحترام.
    أفضل الشهود على مثل هذه المرافعات يلتزم الصمت حيالها أو يتجاوزها ليعيد على مسامعنا حديثًا منذ أيام حكومة حمدوك الأولى عن وحدة قوى الثورة، والبعض الآخر يأخذ على عاتقه تبرير تصريحات الحرية والتغيير بأنها لا ترغب أن تدخل في التحالف الوطني الديمقراطي الذي يدعو له الشيوعيون أو أنهم لا يرون أنفسهم من تنظيمات مرحلة الثورة الوطنية الديمقراطية. مما يعني أنهم يتبنون المصالحة الوطنية مع الكيانات التي تمثل النظام السابق من الطرق الصوفية ورجالات الإدارة الأهلية وتنظيمات الإسلاميين وتجار العملة ومهربي الذهب.
    إذًا لا توجد دعوة صادقة لوحدة قوى الثورة ولكن هنالك دفع لقوى الثورة للالتحاق بتحالف القدامى والقادمين الذي ينشط فيه كل من حزب الأمة وحزب المؤتمر السوداني والطرق الصوفية والجهات الراعية الدولية والإقليمية، وتنعقد جلساته على طول مدينة لا تعرف الأسرار من دار المحاميين إلى كافوري إلى الصافية، وبحضور السيد فولكر الذي أصبح قاسمًا مشتركًا بين المبادرات المطروحة للتسوية.
                  

08-24-2022, 09:26 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    300448056-3283828588553491-1138425875434470578-n
    *نزع الحجب عن مسار الثورة السودانية*


    *قصة المحاولات الفاشلة لقبر ثورة ديسمبر المجيدة*


    محمد الصادق

    الثورة السودانية التي اندلعت منذ ديسمبر 2018م ما زالت تواصل نضالها وحراكها الممتد لإحداث تغيرات في بنية الدولة من أجل أن تكون في خدمة مواطنيها، عبر حركتها الجماهيرية التي ما فتأت تسير المواكب وتنفذ وقفاتها الاحتجاجية وإضراباتها، مقدمة أرتالًا من الشهداء والجرحى والمفقودين والمعتقلين، رغمًا عن كل هذه المثابرة التي لم تتوقف حتى لالتقاط الأنفاس، لم تحقق الثورة أهدافها في مرحلتها الانتقالية حتى تاريخه، وفي المقابل أهدافها التي كانت شعارات فضفاضة (حرية، سلام، وعدالة) تحولت بفضل هذا النضال والحراك والصراع إلى برنامج عملي محسوس قابل للتنفيذ، وتملكته جماهير مقدرة من الشعب السوداني. وأسهم وما زال حراك الحركة الجماهيرية الثورية في منع قبر الثورة وانفضاض سامرها، وأفشل كل محاولات أعدائها من إيجاد قابلية للاستمرار في السلطة وفق مشروعية وقبول داخلي أو خارجي.
    • أسباب التعثر:
    هناك أسباب عديدة أسهمت في عدم المضي قدمًا في تنفيذ أهداف ثورة ديسمبر المجيدة، وبدلًا من تحسن أوضاع المواطنين، ازدادت سوءًا. وأفرز الصراع حول تنفيذ أهداف الثورة خلال تجربة الثلاث سنوات الماضية التي استخدم فيها انقلاب 25 أكتوبر سلاح في محاولة لحسم هذا الصراع لصالح أعداء الثورة، واقع معقد ازداد تعقيدًا بالتدخلات الخارجية من دول المحور والأقطاب الدولية (أمريكا، روسيا) وصراعها لتجيير موارد السودان البكر لصالح دولها.
    نجد من ضمن هذه الأسباب، أولًا: وجود اللجنة الأمنية للنظام البائد على قمة رأس السلطة الانتقالية منذ بداية الثورة، بالإضافة لقوات الدعم السريع التي تحالفت مع اللجنة الأمنية للتخلص من عمر البشير وبعض قياداته، والتي أوضحت تطور الأحداث أنها قامت بالتضحية بالرئيس البائد للحفاظ على مصالحها ومصالح الرأسمالية الطفيلية التي تمثلها ولم يكن ذلك انحيازًا للثورة أو أهدافها، وبالتالي فإن هذه المكونات لم تكن جزءًا من مكونات الثورة، بل ظلت تمثل حائط صد أول لمنع تنفيذ أهداف الثورة، وظلت تخطط على نار هادية مراميها المتمثلة في إفشال التنفيذ، وكانت تسعى بصورة حثيثة لإحباط الحركة الجماهيرية وإدخالها في حالة كمون، ومن ثم تنقض على الفترة الانتقالية.
    • اختطاف ملف السلام:
    ثانيًا: اختطاف ملف السلام بواسطة المكون العسكري والدعم السريع، والاستعانة بالحركات المسلحة لدعمهم والوقوف بجانبهم بعد التوقيع على اتفاق جوبا، واستحداث المسارات لمزيد من الحشد لأجل الاصطفاف مع المكون العسكري للوقوف في مواجهة الثورة وأهدافها. ولقد قايضهم المكون العسكري بالمناصب للوقوف بجانبه، وفعلًا تخلت بعض الحركات عن أهدافها وشعاراتها التي كانت ترفعها في السابق من أجل كراسي السلطة التي منحت لها من قبل المكون العسكري، فأصبحوا أصدقاء اليوم وبالطبع أعداء الأمس، ومسارات جوبا أشعلت وتسببت في الصراعات بين المكونات الاثنية في شرق السودان والنيل الأزرق، كما أن تحالف بعض حركات دارفور مع قوات الدعم السريع أشعل حدة الصراعات الأثنية في الإقليم، وعلى إثر ذلك تواصلت صراعات الإزاحة من الأرض بغرض الاستيلاء على ما بداخلها من موارد غنية (ذهب، يورانيوم، نحاس... الخ) خصوصًا في ولاية غرب دارفور، وتواصل القتل وحرق القرى والنزوح واللجوء مع الإفلات من العدالة، وتناست بعض الحركات الدارفورية عن عمد قضايا ومعاناة النازحين واللاجئين، واستمرار غياب العدالة بما في ذلك تسليم المطلوبين لمحكمة الجنايات الدولية، وأصبح كل همها التشبث بالمناصب والكراسي الوثيرة التي حصلت عليها بسبب نجاح الثورة في الإطاحة برأس السلطة البائدة وبعض قياداته.
    • السياسات الاقتصادية والتدخلات الخارجية: ثالثًا: ساعدها علي ذلك السياسات الاقتصادية التي اتبعتها حكومة الفترة الانتقالية والتي أسرعت بوتار سياسات النظام البائد (اتباع روشته صندوق النقد الدولي)، وبالتالي بدلًا عن تحسن الاوضاع المعيشية للمواطنين زاد الفقر والضنك والحرمان لمعظمهم.
    رابعًا: تدخلات المجتمع الدولي (أمريكا، الاتحاد الأوروبي، ودول الترويكا)، ودول المحور (الإمارات العربية المتحدة، السعودية، مصر) في الثورة السودانية داعمين لقوى الحرية والتغيير- المركزي، واضعين بعض ثقتهم فيها، والبعض الآخر في المكون العسكري الساعين لترويضه من أجل المحافظة على السياسات الاقتصادية القديمة الجديدة (إتباع روشته صندوق النقد الدولي) التي تبقي الدولة السودانية في فلك التبعية الاقتصادية التي تتيح لهم عبر العلاقات الاقتصادية الغير متكافئة الاستيلاء على موارده، أو عن طريق تهريبها، الطريق الذي ظل سائر عليه الاقتصاد السوداني منذ 1978م رغمًا عن التغيرات التي تمت للأنظمة وبطرق مختلفة وصولًا للإطاحة بعمر البشير، وأحد من أميز صفات هذا الطريق أنه ينشر الفقر والفقر المدقع في أوساط معظم المواطنين بمتوالية هندسية، فكلما مر الزمن زاد الفقر وحدته، وفي المقابل تزداد قلة غنىً، وتراكم ثروات هائلة بفضل أنها تحظى بأغلبية الفائض الاقتصادي، وبالتالي ينقسم المجتمع السوداني لقلة تمتلك، وغالبية تعيش الحرمان والضنك، وهذا الطريق الوطن سائر فيه بخطوات متسارعة، وقريبًا سوف يلامس التجربة السريلانكية التي وفقها أصبح المواطن غريب في وطنه ممنوع من دخول أغلبية المناطق التي خصصت لمن له المقدرة المالية، وبالدولار الأمريكي بعد أن تم سحق العملة السريلانكية والتي تواصلت سياسات تخفيضها كما يحدث للجنيه السوداني في التجربة السودانية. طريق تطبيق السياسات الاقتصادية وفق روشته صندوق الدولي، والذي تبناه اللبراليون الجدد (الرسمالية المتوحشة)، والذي تواصل تنفيذه بعد نجاح الثورة، وبعد انقلاب 25 أكتوبر 2021م والذي يتم بدعم كامل من المجتمع الدولي، سوف يكون سيف مسلط على الشعب السوداني في حالة أي تغيير يحدث وفق تسوية. كل هذه الأسباب وأخرى تكاملت وأفشلت أهداف الثورة في مرحلتها الانتقالية.
    • هل هم فعلًا أعداء للثورة؟:
    لقد اتهمنا اللجنة الأمنية للنظام البائد وقوات الدعم السريع التي استمرت في السلطة بعد نجاح الثورة بالإطاحة بعمر البشير، بأنهم أعداء لثورة ديسمبر المجيدة وأنهم يقفون صدًا منيعاً ضد تحقيق أهدافها وأنهم يواصلون محاولاتهم لقبرها تمامًا. وحتى لا نلقي القول على عواهنه دعونا نستدل ببعض الحقائق التي جعلتنا نضعهم في هذه الخانة. أولًا: التوقف في النظر في قضايا قتل المتظاهرين، بل والأدهى والأمر الاستمرار في قتل وإصابة المتظاهرين السلميين واعتقالهم والتسبب في اختفائهم، وعدم تنفيذ الحكم في قتلة المتظاهرين المحكومين بالإعدام على سبيل المثال قتلة الاستاذ محمد خير، مع إعادة الحصانات لأفراد جهاز الأمن بعد انقلاب 25 أكتوبر. وتواصل القتل والانتهاكات للمواطنين في مدن وقرى دارفور وكردفان والنيل الازرق والشرق، مع مواصلة سياسة الإفلات من العقاب. ثانيًا: تجاهل تكوين لجنة للاستئنافات للجنة التمكين حتى لا تصبح قراراتها نافذة حتى يتم العودة عن قراراتها، وفعلًا بعد الانقلاب تم التخلص من لجنة التمكين، وتم مراجعة قراراتها وتم إرجاع جميع الأموال والممتلكات المصادرة، واعتقال معظم أعضاء اللجنة، وتم تغيير أهداف الثورة بدلًا من مطاردة المجرمين الذين استولوا على أموال الشعب، أصبح أعضاء التمكين هم المطاردين. ثالثًا: إعادة كوادر النظام البائد للخدمة المدنية. رابعًا: عدم إجراء أي إصلاحات في الجهاز القضائي والعدلي، وعدم تشكيل المحكمة الدستورية، ونادي القضاء. خامسًا: لم يتم تكوين المفوضيات وعلى سبيل المثال مفوضية السلام ومحاربة الفساد. سادسًا: الاستمرار في نفس السياسات الاقتصادية للنظام البائد. سابعًا: التجهيز لعودة قانون النظام العام سيئ الصيت بعد تغيير المسمى.
    • مخططات أعداء الثورة لاحتوائها وقبرها:
    المخطط الأساسي لأعداء الثورة (أعضاء المجلس السيادي العسكريين يمثلون رأس الرمح) "إفشال أهدافها في المرحلة الانتقالية، بحيث لا يحدث أي تغيير في موازين القوى وصولًا لمرحلة الانتخابات"، وكان تخطيطهم وتدبيرهم الأساسي عند الوصول لمرحلة الانتخابات أن تكون قبضة جهاز الدولة وأجهزته القمعية، والأجهزة العدلية في قبضتهم. والأموال والشركات التي حصلوا عليها بالتمكين والفساد خلال فترة حكم الرأسمالية تحت خدمتهم، حتى تسهم السلطة والثروة في إعادتهم لحكم السودان عبر شباك الانتخابات وبالتالي يجدوا التأييد التام من المجتمع الدولي. بعد تمريرهم ونجاحهم في بداية الثورة أن يصبحوا شركاء في إدارة الفترة الانتقالية، ونجاحهم في إضافة الحركات المسلحة عبر اتفاق جوبا لجهاز الدولة حليفًا لهم، ومع الاقتراب من نهاية الفترة الاولى التي كانت برئاستهم على مستوى مجلس السيادة، ومن المفترض تسليمها للحرية والتغيير. كان جل تفكيرهم وتخطيطهم في مجلس السيادة إضافة القوى السياسية التي شاركت المؤتمر الوطني حتى سقوطه: (المؤتمر الشعبي، الإصلاح الآن، أحزاب الأمة المنشقة "مبارك المهدي، مسار، نهار"، الاتحادي الديمقراطي الأصل، وأحزاب الفكة صنيعة المؤتمر الوطني)، لدعمه والوقوف معًا في مواجهة أي تحقيق لأهداف ثورة ديسمبر حتى لا تتضرر مصالحهم جميعًا، والدعم من هذه المجموعات للمكون العسكري يتم من داخل الحكومة المدنية وتصبح هذه المكونات المدنية مخلب قط لمخططاته الساعية والداعية لقبر الثورة. ولكن محاولاتهم مع الحرية والتغيير المركزي للإضافة برضاهم باءت بالفشل. وعندما أصاب اللجنة الأمنية للنظام البائد اليأس عادت لوسيلة الانقلاب مجددًا حتى تتحكم بالفترة الانتقالية وتقوم بتطبيق الخطة (ب): الذهاب نحو الانتخابات دون السماح بإجراء تغيرات في موازين القوى السياسية حفاظًا على مكتسباتها ومكتسبات الفلول التي تم الحصول عليها في ظل النظام البائد، وإعادة تجربة السيسي في مصر في السودان. ولكن كانت تقديراتهم للقوى الثورية التي لم تبارح الشارع خاطئ، فقد حسبوا أن موقفهم سيكون سلبي من إزاحة قحت المركزي (أو أربعة طويلة) ولم يدروا أن القوي الثورية في الشارع مصممة على تطبيق أهداف الثورة في مرحلتها الانتقالية حتى تضع الوطن في التراك السليم. وعند احتدام الشارع وزيادة وتيرة القتل والقمع في أوساط الثوار، تدخلت الآلية الثلاثية (الأمم المتحدة، الاتحاد الأفريقي، والايقاد) بقيادة فولكر، في محاولة منها لاحتواء الثورة والتأثير عليها حتى لا تخرج عن أهدافهم الساعية لإبقائه ضمن دائرة التبعية، ولكن كان للقوى الثورية بقيادة لجان المقاومة في الشارع رأي أخر، ومضت في فرض إرادتها معلنين المضي قدمًا نحو إسقاط الانقلاب عبر لاءاتهم الثلاثة (لا تفاوض، لا مشاركة، لا اعتراف)، وتم رفض عودة حمدوك وأجبر على تقديم استقالته.
    ـــــــــــــــ
    *_الميدان 3962،، الثلاثاء 23 أغسطس 2022_*
                  

08-25-2022, 04:29 PM

كمال عباس
<aكمال عباس
تاريخ التسجيل: 03-06-2009
مجموع المشاركات: 15458

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)
                  

08-25-2022, 10:26 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: كمال عباس)

    شكراً يا كمال على هذا الرابط

    لقد قرأت هذا المقال قبل عدة أيام في المنبر
    وأيقنت أن كاتب المقال يجهل مفهوم التغيير الجذري
    رغم أنه قد تم توضيحه مراراً وتكراراً

    ولكن الذي أضحكني حقاً هو قول الكاتب أن الحزب الشيوعي
    وضع فقرة من برنامجه في برنامج التغيير الجذري
    طيب يا كاتب المقال وأنت عضو الحزب الشيوعي كما أفهم
    برامج التحالفات الأخرى دي مش ياها جزء من برامج هذه الأحزاب
    المكونة لهذه التحالفات ؟
    ولا جات واقعة من المريخ ؟
    يا النبي نوح
    حاجة عجيبة
    يعني هناك عاااااادي
    وكأن هذه البرامج هي الحقيقة المطلقة في العالم
    لكن لمن الحزب الشيوعي يطرح جزء من برنامجه
    يبدأ الصياح والانهزامية
    الأحزاب التانية ما حا تقبل، الشارع ما حا يقبل، المجتمع الدول حا يدقنا بالعكاز

    وباقي الحاجات بتاعة برامج من الخمسينات والستينات وغيرها
    دي تم نقاشها حتى انسهكت، ومن خرجوا من الحزب الشيوعي وطرحوا بدائل لها
    ذهبت أدراج الرياح
    لذلك من العجيب أن يعيد شخص ترديدها
    ياخي ما تمشي وانجز وورينا بيان بالعمل ومد للحزب الشيوعي لسانك
    بدل هذه المقالات النظرية التي لا ترى أبعد من أرنبة أنفها

    والتناقض العجيب، يقولوا ليك حزب ضعيف ومنظمات ضعيفة
    وفي السطر الذي يليها يقولوا أضعف الحرية والتغيير
    الشيء شنو !!
    ياخي الحزب الشيوعي ده ما ماسك زول من كراعو وخاصة أنكم زعمتم
    أنه ضعيف
    أمشوا طواااالي أنجزوا مشروعكم وبقوا السودان ده أعظم دولة في العالم
    مافي زول ماسكم ...

    لكن المصيبة الكبيرة هي استشهاد الكاتب بنموذجي سنغافورة ورواندا
    فيا كاتب المقال عاطف عبد الله
    هذا الاستشهاد يضرب مقالك هذا في مقتل ...
    هذه الدول تحديداً نهضت بشكل أساسي لأنها قامت بدعم التعليم واستثمرت فيه وبالتالي أصبح من أهم عوامل نهضتها الوطنية
    وهذا نقيض تماماً لسياسات ووصفات صندوق النقد والبنك الدولي
    التي لها وصفة واااااحدة إيديولوجية صالحة لكل الدول وصالحة لكل زمان ومكان مثل القرآن
    وهذا من المفترض أن يلفت انتباه أي شخص، وأن يقفز إلى ذهنه السؤال الطبيعي
    لمااااااااااااذااااااا ؟
    لأنو ببساطة أن هذه الوصفة تحقق مصالح الدول التي تسيطر على البنك والصندوق، وليس مصالح الدول المستدينة.
    فمن أهم وصفات الصندوق تقليص الميزانية وبالتالي تقليل الانفاق على التعليم والصحة، وهي مهمة لنهضة أي أمة، وعليه أن طريق حمدوك الذي أشار إليه كاتب المقال، وهو طريق وصفات البنك والصندوق، ضد الانفاق على التعليم، وبالتالي طريق حمدوك لن يؤدي إلا إلى أي نجاح.
                  

08-25-2022, 10:33 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    301375783-607557524068323-746903372202308358-n
    #كلمة_الميدان:


    النقابات أولًا ... النقابات ثانياً والنقابات دائما


    الميدان 3963،، الخميس 25 أغسطس 2022م.

    أثبتت تجارب شعبنا منذ سنوات النضال ضد الاستعمار ومن أجل الاستقلال السياسي والتحرر الوطني والاجتماعي، أن سلاح النضال السلمي هو خيار الشعب الأمثل لنيل أهدافه..
    وبالتالي كان لتوجه حزبنا لبناء الأدوات الجماهيرية لتنظيم العاملين والطلاب والنساء، أثره الهام في مساهمة هذه القوى في كل المعارك التي خاضها شعبنا ضد المستعمر وكل الأنظمة الرجعية دكتاتورية أو مدنية.
    وقد سجلت قوى العاملين المنظمة انتصاراتها العديدة ليس في المجالات المطلبية فقط بل كان لدورها في النضال الوطني من أجل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية أثره الكبير في هزيمة مخططات القوى المعادية للثورة ودك الأنظمة الدكتاتورية اعوام، 64، ، 85، و1989 إلى الآن.. ولعبت هذه القوى المنظمة من عمال وزراع ومهنيين وضباط وجنود أدوار مشهودة في كل المنحنيات التاريخية التي مر بها شعبنا.
    ومنذ بداية المسيرة الثورية لشعبنا وفي بداية الحراك الجماهيري في 2018، حاولت جماهير العاملين انتزاع حقوقها النقابية.. لكن ذلك الحراك صاحبته بعض الأخطاء عندما ركزت تلك القوى جزءًا كبيرًا من جهودها في حوار مع الحكومتين الانتقاليتين حول قانون النقابات بدل أن تعطي التوجه نحو العاملين وتنظيم الجمعيات العمومية وانتخاب قيادتها مكانةً متقدمةً في نضالاتها..
    واليوم وبعد ثلاث سنوات وأكثر لا زالت أغلب قوى العاملين تحتاج لسلاحها المجرب "أي النقابات".
    وفي إطار الصراع السياسي والطبقي المحتدم وفي ظل الحاجة الماسة لدور المنتجين من عمال وزراع ومهنيين في المعارك الفاصلة القادمة لهزيمة حكم الطغمة العسكرية وأعوانها وانتزاع سلطة الشعب، تصبح مهمة تكوين النقابات واجبًا مقدمًا يجب العمل الجاد من أجله وإعطاؤه الاهتمام الذي يليق به.
    فتكوين النقابات وتدعيم الصلات بين الأجزاء التقدمية ولجان المقاومة وبينها، أي النقابات، وبقية القوى المدنية يمهد للوصول إلى الأداة الثورية المناط بها تنسيق وقيادة النضال الجماهيري، لتحقيق أهداف الجماهير في الحرية والسلام والعدالة..
    هذا الصمود سيساعد إعلان المركز الموحد ويدعم الوحدة النضالية لقوى شعبنا المختلفة.
                  

08-26-2022, 08:30 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    301815554-607688204055255-3294045034146480813-n
    مكتب النقابات المركزي: العاملين في مختلف مهنهم شرعوا في تكوين نقاباتهم عبر الجمعيات العمومية.


    الميدان 3963،، الخميس 25 أغسطس 2022م.

    وصفت الزميلة بثينة خراساني مسؤولة مكتب النقابات المركزي بالحزب الشيوعي ان الطعن المقدم لدى مسجل عام تنظيمات العمل بالحملة، هو طعن ضد حرية العاملين في تكوين نقاباتهم، وقالت في تصريح للميدان إن الحملة تتسق مع انقلاب 25 أكتوبر الذي يحاول تقويض ثورة ديسمبر والعودة إلى عهد النظام المباد وقانون المنشأة 2010،
    وقالت خراساني إن العاملين في مختلف مهنهم شرعوا في تكوين نقاباتهم عبر الجمعيات العمومية، مؤكدة على أنها هي التي تكسب الشرعية، ونبهت إلى أن النقابة تنظيم يخص العاملين وليس الحكومات.
    وأكدت على ان السودان قد صادق بعد انتصار ثورة ديسمبر على اتفاقية الحرية النقابية وحق التنظيم رقم (٨٧) الصادرة من مكتب العمل الدولي التابع للأمم المتحدة والتي أعطت الحق لكل عامل أو موظف أو مهني أن يكون أو ينضم إلى تنظيم نقابي لحماية مصالحه. وأضافت، نصت الفقرة (ب) من المادة (٣) في الاتفاقية: (تمتنع السلطات العامة عن أي تدخل من شأنه الحد من هذه الحقوق أو يحول دون ممارستها المشروعة).
    وكان أن تقدم اربعة صحفيون ينتمون للنظام المباد بطعن ضد إجراءات نقابة الصحفيين السودانيين، وبدوره أصدر مسجل تنظيمات العمل قرارًا ب”عدم قانونية ومشروعية الإجراءات الحالية لانتخابات نقابة الصحافيين السودانيين” ردًا على الطعن المقدم من محامي الرباعي.
    وبدورهم أكد صحفيون على أن الإجراءات التي تتم الآن لقيام نقابة الصحفيين تقوم وفق معايير منظمة العمل الدولية معتمدة على الشرعية التي تستند على الجمعية العمومية وهي السلطة التشريعية العليا وليس للدولة الحق في التدخل او التصديق أو الممانعة.
                  

08-26-2022, 10:49 PM

كمال عباس
<aكمال عباس
تاريخ التسجيل: 03-06-2009
مجموع المشاركات: 15458

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    سلام عبد الله
    ماأدهشني ليس المقال علي علاته وإنما الأحكام القطعية التي صاغها الأخ نصر
    بناء علي فهمه للمقال
    فقد نقل هذه العبارة ـ المنتزعة من سياقها وهي للأستاذ نقد
    ..

    .
    Quote: .. ولكن لا يجوز تثبيط


    الهمم بالقول: لماذا نناضل من أجل الديمقراطية إذا كانت ستعيد للحكم القوى التقليدية؟



    ............... وقد دفعت كلامه بقولي

    ..........
    Quote: .. لم يقول الحزب الشيوعي أو عضويته لماذا نناضل من أجل الديمقراطية إذا كانت ستعيد للحكم القوى التقليدية؟ بل بالعكس تجدهم الان في مقدمة من يصارعون العسكر ولم يسعو لمغنم أو كرسي ـ بينما تجد اليأس والفتور سري في مفاصل من كانو يشاركون العسكر؟ أين كوادرهم الوسيطة والنشطاء -الان ـ في هذا المنبر مثلا ؟-- العكس تجد من كان يهللون لإبتعاد الحزب عن الكراسي والمحاصصات وينعون عليه مشاكسة العسكر ـ تجدهم الآن يسعون لتواجدهم معهم في معارضة العسكر بينما تناسو هذا وقت المحاصصات ـ وقالو إنه ضعيف التأثير قليل العدد ـ !


    ,,,,,,,, رد نصر

    Quote: بل قال ذلك وبصيغ مختلفة
    كلها تشي بعدم قناعة بالديمقراطية الليبرالية
    هاك المقطع دا
    Quote: من دورة أبريل 2021
    أستهلت الدورة أفتتاحيتها بهذه الجملة التي توقفت عندها طويلاً
    (لقد أسهمت ممارسة الديمقراطية الليبرالية التي سادت في فترات
    الديمقراطية الثلاث التي مرت على السودان منذ إستقلاله ،
    في عدم أستقرار السودان سياسياً وسادت ظاهرة الدائرة
    الشريرة في حياته السياسية) .


    منذ تأسيسه يعيش الحزب صراعا داخليا
    بين المقتنعين بالديمقراطية (والديمقراطية الليبرالية تحديدا)
    وبين الشموليين والذي هم في تفكيرهم وكل مناهجهم
    أقرب للستالينية والنموذج السوفيتي طيب الذكر
    هذا الصراع هو العامل الخفي والأكثر أهمية
    في كل إنقسامات الحزب الشيوعي منذ تأسيسه وحتي
    خروج جماعات حق والخاتم ومحمد سليمات ووراق وحتي أبوبكر الأمين

    ...............
    وبدلا من الإعتذار والتراجع عاد نصر ليقول


    Quote:
    أول حاجة للدقة أنا قلت
    إنه الحزب يعيش صراعا بين إتجاهين أحدهما ديمقراطي وآخر شمولي
    ولذلك، ممكن نقول إنه في أمل

    .........

    سلام أخ نصر حتي نكون أكثر دقة وتحديدا أنت ذكرت وحرفيا........
    Quote: بل قال ذلك وبصيغ مختلفةكلها تشي بعدم قناعة بالديمقراطية الليبراليةهاك المقطع دا
    هاك المقطع دا هذا قررت قاطعا وجازما بأن الحزب الشيوعي ـ وليس تيارا فيه أو بعض عضوية يقول( .. لماذا نناضلمن أجل الديمقراطية إذا كانت ستعيد للحكم القوى التقليدية؟) وقد قمت بالتدليل علي ذلك بهذا.. ودا المقطع الذي أشرت اليه للتدليل علي أن الحزب المعني غير ديموقراطي
    Quote: قد أسهمت ممارسة الديمقراطية الليبرالية التي سادت في فتراتالديمقراطية الثلاث التي مرت على السودان منذ إستقلاله ،في عدم أستقرار السودان سياسياً وسادت ظاهرة الدائرةالشريرة في حياته السياسية
    وهنا الحزب المعني يتحدث كما قلنا يتحدث عن الممارسة والتجاربراجع (ثالثا لايتحدث عن الديموقراطية الليبرالية كفشل نظري وإنما عن فشل التجارب والممارسة ودونك في هذا الإتجاه ـ تجربة حل الحزب الشيوعيوطرد نوابه وتقويض نظام فصل السلطات وإستقلال القضاءثم تجربة الدستوري الإسلام الذي تم تمريره من داخل البرلمان مصادرة لحقوق الإنسان والمواطنة-* وتجربة الديموقراطية الثالثة والنكوص عن شعارات الإنتفاضة وعدم إلغاء قوانين سبتمبر وإشراك الجبهة في الحكم* ولاداعي لتجربة الديموقراطيةو التي سلمت فيها الأحزاب الحاكمة السلطة مقرة بفشلها* الحزب الشيوعي ينتقد التجارب والسلبيات في الممارسة وهذا حقهولكنه لايطرح الديكتاتورية والشمولية بديلا عنها ويضيف نصر
    Quote: الليبرالية دي والتي أورد عاطف هي ما تجعل قرون الأستشعارتقف عاليا لدي الشيوعيينوفي كل المرات التي حاول الشيوعيين فيها تعريف الديمقراطيةتجاوزوا الليبرالية .... وبكسروا تعريف الديمقراطية بالديمقراطية الإقتصاديةحاجة كدا إشتراكية إلا ربعدا
    نعم من حقهم أن يتجاوزوا الليبرالية ويثبتو علي الديموقراطية أيوة ممكن أن يكون الفرد أو الحزب معترض علي الشق الإقتصادي والفردي في الليبرالية ومع ذلك ديموقراطي حتي النخاع قلنا
    Quote: الديموقراطية-- وبالمناسبة ولدت ونشأت قبل الليبرالية بقرون ـ ولمنظريها خلافاتكبيرة مع الليبراليينـ ممكن جدا أن تكون ديموقراطي ـ ( تعددية ونظام فصل سلطات وحريات عامة ) وتكون مع الإقتصاد المختلط أو الإشتراكي وبالمناسبة هناك أحزاب إشتراكية ديموقراطية وإجتماعية ديموقراطية في غرب أوربا منذ الخمسينات- ليس بالضرورة أن تنسف القطاع العام والملكية العام حتي تصبح ديموقراطيةولا بالضرورة أن تؤمن بأن الحرية الفردية لاتحدها حدود ـ مخدرات ـ تعري ـ إنتحار ـ بغاء- دعارة ( الجنس مقابل المال) فوضي فردية وتعدي علي حريات الآخرين لتكون ديموقراطيا الليبرالية فيها جوانب إيجابية ـ وأخري سلبية لذا يجب التعامل معها بإنتقاءوأخذ المفيد ورفض السلبي,,,,,,,,,,التيار الليبرالي تيار بسيط جدا يقع يسار الحزب الديموقراطي فلا بايدن ولا بيل كلنتون ولا أوباما يصنفون أنفسهم كليبراليين-- معظم القوي و والتيارات السياسية ديموقراطية ولكن قليل منها ليبرالي- أنا أؤمن بنظام الإقتصاد المختلط ـ لا الإقتصاد اللبرالي بكلياته
    أنت يانصر حكمت علي مجمل الحزب بأنه شمولي وغير ديموقراطي ـلأنه أنتقد ـ الممارسة و التجارب الديموقراطية عندنا وأنتقدت بناء فهم مشوشوغير منهجي يخلط بين الديموقراطية والليبرالية ـ متوهما أن كل ديموقراطي يجب أن يكون ليبراليا ...
                  

08-27-2022, 04:23 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: كمال عباس)

    تحياتي يا كمال، اتفق تماماً مع كل مداخلاتك في ذلك البوست، ونصر الشهير بمحمد عباس، شخص مغرض ومدفوع بغبائنه الشخصية الشخصية، لذلك لا تدهشني مداخلاته غير الموضوعية في ذلك البوست وغيره.
                  

08-27-2022, 04:35 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    300489503-605297837627625-8749264439745779062-n
    *نزع الحجب عن مسار الثورة السودانية"


    *قصة المحاولات الفاشلة لقبر ثورة ديسمبر المجيدة* (2-2)


    محمد الصادق


    الميدان 3963،، الخميس 25 أغسطس 2022م.

    الثورة السودانية التي اندلعت منذ ديسمبر 2018م ما زالت تواصل نضالها وحراكها الممتد لإحداث تغيرات في بنية الدولة من أجل أن تكون في خدمة مواطنيها، عبر حركتها الجماهيرية التي ما فتأت تسير المواكب وتنفذ وقفاتها الاحتجاجية وإضراباتها، مقدمة أرتالًا من الشهداء والجرحى والمفقودين والمعتقلين، رغمًا عن كل هذه المثابرة التي لم تتوقف حتى لالتقاط الأنفاس، لم تحقق الثورة أهدافها في مرحلتها الانتقالية حتى تاريخه، وفي المقابل أهدافها التي كانت شعارات فضفاضة (حرية، سلام، وعدالة) تحولت بفضل هذا النضال والحراك والصراع إلى برنامج عملي محسوس قابل للتنفيذ، وتملكته جماهير مقدرة من الشعب السوداني. وأسهم وما زال حراك الحركة الجماهيرية الثورية في منع قبر الثورة وانفضاض سامرها، وأفشل كل محاولات أعدائها من إيجاد قابلية للاستمرار في السلطة وفق مشروعية وقبول داخلي أو خارجي.
    • البحث عن تسوية تحتوي الشارع:
    بذلت الآلية المشتركة جهدًا كبيرًا في عقد تسوية تعود بالأوضاع لسابقة عهدها ونقصد علي وجه التحديد إعادة تحالف اللجنة الأمنية للنظام البائد وقحت المركزي، ولكن الشارع الملتهب أفشل كل هذه المحاولات، ووضع قحت المركزي في المحك ووضعها تحت ضغوط كثيرة أهمها هل تريد إعادة شراكة الدم؟، وفي الجانب الآخر اللجنة الأمنية اكتشفت الحاجة الملحة لقحت المركزي لإعادة الدعم والتمويل الدولي الذي توقف بعد الانقلاب، ولم يتوقف حوار اللجنة الامنية مع بعض مكونات قحت المركزي تحت الطاولة، ولكن الشارع كان بالمرصاد لهذه المحاولات وأفشلها، وكانت أخر محاولة اجتماع فولكر بقحت الميثاق الوطني في قاعة الصداقة في انتظار قحت المركزي ولكنها لم تحضر فتم قبر المحاولة، والفشل في المحاولة المذكورة آنفًا تسبب في انزواء الآلية الثلاثية. استمرار الشارع في نضاله المستميت بقيادة لجان المقاومة معلنين ومنفذين لجداولهم التصعيدية الشهرية لمدة عشرة أشهر منذ انقلاب 25 أكتوبر 2021م، قاد لتعثر التسوية، وبالضرورة كان له تأثيراته على المكونات السياسية السودانية، فمن جهة ظهرت كتلة التغيير الجذري للمشهد السوداني (سنفرد لها مقالًا منفردًا)، وفي الجهة الأخرى كانت كتلة التسوية التي زاد الصراع بين الأحزاب والحركات المسلحة في تحالفاتها المختلفة، ولم تنجو اللجنة الأمنية من الصراع، فالفريق محمد حمدان دقلو قائد قوات الدعم السريع ذهب إلى غرب دارفور مغاضبًا بصحبة حلفائه في الجبهة الثورية: الهادي إدريس (حركة جيش تحرير السودان – المجلس الانتقالي)، الطاهر حجر (تجمع قوي تحرير السودان)، التحالف السوداني بقيادة الجنرال خميس عبدالله أبكر والأخير والي غرب دارفور وموجود في الجنينة، بالإضافة لحركة جيش تحرير السودان بقيادة مناوي، وبالتالي الجبهة الثورية حدث فيها انقسام غير معلن، فبقية مكوناتها: حركة العدل والمساواة السودانية بقيادة جبريل إبراهيم، والحركة الشعبية شمال بقيادة مالك عقار نأخذ في بالنا الصراع المحتدم بداخلها بين جناح الانقلاب (عقار) وجناح قحت المركزي (عرمان) الذي أسفر عن حركتان شعبيتان إحداها بقيادة مالك والأخرى بقيادة عرمان، لتنقسم الحركة الشعبية لتحرير السودان– شمال لثلاثة حركات بإضافة حركة الحلو، الجبهة الثالثة– تمازج، هذه المجموعات جميعها داعمة للمكون العسكري في مجلس السيادة بقيادة الفريق أول البرهان. ولم تنجو الأحزاب من هذا الفرز فهناك صراع محتدم موضوعه: (بين الداعمين للانقلاب والواقفين ضده): في حزب الأمة القومي، المؤتمر السوداني، والاتحادي المعارض، والاتحادي الديمقراطي الأصل.
    • مزاد من التسويات:
    بعد فشل انقلاب 25 أكتوبر في تحقيق أهدافه، وتعثر محاولات إتمام التسوية، بسبب حراك القوى الثورية في الشارع، مع ازدياد الفرز في الساحة السياسية السودانية، أعلن البرهان لقراراته في الرابع من يوليو المنصرم، معلنًا عن انسحاب الجيش من مفاوضات التسوية مع وضع برنامج شبه مكتمل لبرنامج الفترة الانتقالية يحتوي على: حكومة تكنوقراط يقوم بتكوينها رئيس مجلس الوزراء مختار من القوى المدنية، تكوين المجلس الأعلى للقوات المسلحة ليقوم بمهام: الدفاع والأمن مع مقترح الخارجية. هذا الإعلان قام بتنشيط القوى السياسية الباحثة عن تسوية توصلها لكراسي السلطة الوثيرة، فظهرت وتم تفعيل عدد من المبادرات بما يشبه المزاد على سطح الساحة السياسية. فظهرت مبادرة الحرية والتغيير– التوافق الوطني تحت إشراف مناوي التي ينضم تحت لواءها الجبهة الثورية2 بقيادة مناوي (حركة جيش تحرير السودان– مناوي، التحالف السوداني بقيادة الجنرال خميس عبدالله أبكر، مسارات الشرق والشمال والوسط. ومن الجبهة الثورية 1 (حركة جيش تحرير السودان– المجلس الانتقالي بقيادة الهادي إدريس، تجمع قوي تحرير السودان بقيادة الطاهر حجر)، وحركة العدل والمساواة التي تقف مع هذه المبادرة بوصفها عضو في الجبهة الثورية، ولكن مواقفها الحقيقية مع مبادرة أهل السودان المدعومة من المكون العسكري، بالإضافة لحزب المؤتمر الشعبي، وحزب الاتحادي الديمقراطي– الأصل، والمبادرة مدعومة من محمد حمدان دقلو. ومبادرة نداء أهل السودان تحت رعاية الخليفة الطيب الجد التي عقدت مائدتها المستديرة، وهي بخلاف المبادرات الأخرى لا تستثني المؤتمر الوطني، فهي مبادرة اللجنة الأمنية للنظام البائد الساعية لإعادته وتقديمه بوجه جديد، بعد أن قامت بإرجاع كوادره للخدمة المدنية وفكت تجميد حسابات كوادره البنكية كما أشرنا سابقًا، وينضوي تحت لواءها: المؤتمر الوطني، وأحزاب الفكة صنيعة المؤتمر الوطني، وترك ومجموعته، وآخرين. مبادرة قوى الحرية والتغيير المجلس المركزي يقف خلفها قحت المركزي (حزب الأمة القومي، المؤتمر السوداني، البعث الأصل، التجمع الاتحادي، والحركة الشعبية شمال– عرمان)، ومدعومة من المجتمع الدولي كما ذكرنا، والتي أقامت ورشة للبحث عن ميثاق دستوري جديد في دار المحامين، شارك فيها بالإضافة لمكونات قحت المركزي، بعض الاحزاب من قحت التوافق الوطني: المؤتمر الشعبي، الاتحادي الديمقراطي الأصل. والسيناريو المتوقع أن يحدث تلاقي للحرية والتغيير المركزي والتوافق الوطني، كما حدث في ورشة دار المحامين، لإعلان الحكومة، (هذه الإضافات سعت لها اللجنة الأمنية منذ بداية الأزمة كما ذكرنا)، وكل المعطيات تشير لأنه سيتم رفض مجموعة الجد. دعونا أيضًا نستدل بحديث دكتورة مريم الصادق المهدي
    • لصحيفة السوداني:
    قالت نائبة رئيس حزب الأمة القومي وزيرة الخارجية السابقة مريم الصادق المهدي إن أتفاقًا سياسيًا سوف يكون قريبًا. وأوضحت بحسب صحيفة السوداني الصادرة يوم الاثنين 15 أغسطس الجاري: "إن الاتفاق قد لا يكون الأفضل ولكنه يعبر عن إرادة واسعة وسيقود الناس للأمام". ونوهت مريم إلى أن كبار المسؤولين الدوليين أكدوا لهم خلال اللقاءات عن دعمهم للتحول الديمقراطي، لكنهم أكدوا أيضًا أنهم لن يسمحوا بأن يتشتت السودان.
    • التسوية هل تستطيع أن تحل الأزمة السودانية؟:
    كل المبادرات التي استعرضناها آنفًا لن تحل الأزمة السودانية إذا استطاعت أن تقود إلى تسوية من خلف القوى الثورية الساعية لإسقاط الانقلاب التي تستخدم الطريق الثوري: "تفعيل الحركة الجماهيرية وصولًا للعصيان المدني" . وحكمنا على كل المبادرات بالفشل أتى رغمًا عن اختلاف القوى المكونة لها، ولكنها تتفق في وسيلة الوصول للسلطة عن طريق التسوية، والتي تؤدي إلى تنازلات، والتي أكيد سوف تكون كبيرة تعيد فشل تنفيذ أهداف الثورة في مرحلتها الانتقالية، مع وضعنا في الاعتبار أن أعداء الثورة سوف يكون هدفهم عبر التسوية القادمة: "فترة انتقالية قصيرة لن تنجز فيها أيًا من أهداف الثورة المعلنة"، وبالطبع سيغيب البرلمان بالتسويف كما حدث في الفترة الماضية، ولن تكون المفوضيات ما عدا مفوضية الانتخابات وحتى إذا تم تكوينها سوف يتم إفشالها عبر القوى التي أضيفت حفاظاً علي مصالح اللجنة الأمنية للنظام البائد المعبرة عن مصالح الرأسمالية الطفيلية. دعونا نعدد الأسباب التي جعلتنا نحكم عليهم بالفشل مسبقًا، والتي أغفلتها كل المبادرات أعلاه في برامجها: أولًا: سوف تسير الحكومة الانتقالية الناجمة من تسوية على نفس السياسات الاقتصادية للنظام البائد: اتباع سياسات روشته صندوق النقد الدولي، وبالتالي سيزداد الفقر وحدته، وسوف تتدهور أحوال المواطنين بدلًا من تحسنها. ثانيًا: التسوية سوف تتسبب في احتفاظ المكون العسكري والأجهزة النظامية الأخرى ب82% من الموارد المالية للدولة السودانية (كما ذكر حمدوك)، وبالتالي هذه الأوضاع تصعب من إجراء أي إصلاحات اقتصادية.. ثالثًا: احتفاظ اللجنة الأمنية عبر مسماها الجديد المجلس الأعلى للقوات المسلحة بحقيبتي الدفاع والأمن، سوف يؤدي إلى تسويف في هيكلة الجيش والأجهزة الأمنية (كما حدث في الفترة الماضية)، وبالتالي لن يكون هناك جيش وطني وأحد بعقيدة قتالية وأحدة، ولن يتم حل المليشيات، ولن يتم تطبيق (DDR) على الحركات المسلحة الحاملة للسلاح، وسيتسبب كل ذلك في أن تستمر حالات القتل خارج سياق القانون والانفلات الأمني والانتهاكات وحرق القرى والنهب مع الإفلات من العقاب في الانتهاكات الماضية و الحاضرة أو في المستقبل، خصوصًا أن عدد قتلي المواكب منذ 25 أكتوبر 2021م وصل ل(116) شهيدًا، جميعها سجلت ضد مجهول، ناهيك عن مجازر دارفور والأقاليم الأخرى. إذا نجحت التسوية في تكوين حكومة بعد تخطيها للشارع المشتعل، فإنها لن تصمد طويلًا أمام عنفوان الشارع وسوف تسقط بأسرع من حكومة حمدوك التي أتت بعد انقلاب 25 أكتوبر.
                  

08-27-2022, 04:57 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    300618619-3285537808382569-1444931035034450876-n
    301118129-606330827524326-4690452949023468397-n
    301672655-3285537861715897-8942410236239324456-n
    الراهن الثوري...


    تقرير - هيثم دفع الله


    *كوارث الخريف ... السلطة الغائبة*


    • الشيوعي يدعو إلى إعلان السودان منطقة كوارث.
    • وفاة أكثر من 89 شخص وتشريد مئات الأسر..
    • العقارب والزئبق تحاصران مدينة بربر..

    دعا المكتب السياسي للحزب الشيوعي في بيان جماهيري في العشرون من أغسطس الجاري إلى أوسع نهوض جماهيري لمواجهة كارثة الأمطار والسيول، كما دعا إلى إعلان السودان منطقة كوارث، وقال إن قيام اللجان الشعبية لمواجهة الكارثة واجب الساعة.
    وحمل الشيوعي حكومة الانقلاب العسكري المسؤولية عن الكارثة نتيجة إهمال التحذيرات إذ لم تتخذ التحوطات اللازمة لمواجهة كارثة الأمطار التي تحولت من نعمة إلى نقمة.. وأدت إلى هدم آلاف المنازل وتشريد الألاف من المواطنين ووفاة أكثر من (89) شخص، وقطع بعض الطرق وتدمير آلاف الأفدنة من المزارع ونفوق الماشية.
    وقال شملت الكارثة المناطق والقرى في ولايات الجزيرة التي نالت فيها المناقل "المصيبة" الأكبر من الخسائر الفادحة.. وكذلك ولاية نهر النيل التي تأثرت فيها بربر والقرى حولها كثيرًا إضافة لولايات جنوب ووسط وغرب دارفور وولاية كسلا.
    وطالب الشيوعي بإعلان السودان منطقة كوارث حتى نضمن وصول المساعدات من كل دول العالم للمناطق والقرى المتأثرة لدرء آثار الكوارث وتوفير الغذاء والدواء والخدمات الصحية.. وتوفير المياه الصالحة للشرب والخيام للمشردين. والتعويض المجزي للمتضررين الذين فقدوا منازلهم وممتلكاتهم ومزارعهم ومواشيهم.. وضرورة التقصي الدقيق فيما حدث بالمناقل.
    وأهاب بفروع الحزب والقوى الديمقراطية وجماهير شعبنا بأسرها المشاركة بفّعالية في التصدي للكارثة مع قطاعات المهن الصحية لمواجهة آثار السيول من أمراض مثل: الملاريا والتيفويد والكوليرا... الخ.. واختلاط مياه الصرف الصحي بمياه الشرب ومخاطر الأفاعي والعقارب.. والأضرار الصحية في مناطق التعدين الناجمة عن اختلاط المياه بمخلفات التعدين وضرورة حماية البيئة من آثار البعوض والذباب.. فضلًا عن ضرورة إصلاح المرافق الصحية والتعليمية والطرق التي جرفتها السيول.
    إضافة لدور ورقابة اللجان الشعبية لضمان توصيل المساعدات لمستحقيها وعدم تسربها للسوق الأسود من الفاسدين.
    ووجه المكتب السياسي للحزب الشيوعي نداءً عاجلًا لإغاثة المتضررين.. ودعا في الوقت نفسه لمواصلة المقاومة بمختلف الأشكال حتى الإضراب السياسي العام والعصيان المدني لإسقاط الانقلاب وقيام الحكم المدني الديمقراطي.. الذي يتم في ظله الحل الجذري لكوارث السيول والفيضانات المتكررة بقيام شبكات ومجاري تصريف المياه.. والبنيات التحتية الصلدة لمواجهة الكوارث.. ومشاريع حصاد المياه من سدود وبحيرات وخزانات والتي يتم بتحقيقها الاستفادة القصوى من مياه الأمطار في مشاريع البلاد الزراعية والصناعية والعمرانية.
    جدير بالذكر أن الشيوعي كان قد دعا في بيان في الرابع من يونيو الماضي، إلى الإعداد والتحضير واتخاذ التدابير الاحترازية المبكرة اللازمة، لتفادي الآثار السالبة التي عمت مناطق واسعة في مواسم الخريف والفيضانات السابقة، حدًا للمخاطر والكوارث التي تترتب عليها والمتوقعة على قطاع الزراعة المروي، بتطهير المصارف للمياه الزائدة منعًا لغرق وموات باذرات المحاصيل في الحقول، كما دعا إلى إعادة تأهيل مصارف الأمطار في المدن والقرى، والتحسب للسكن المنشأ في منخفضات الأرض والمجاري القديمة للسيول، وتفادي اختلاط مياه الصرف الصحي بمياه الشرب، وإصلاح الطرق ومعاينة وصيانة المدارس حتى لا تتكرر كوارث المواسم السابقة.
    ورغم التحذير المبكر من هيئة الارصاد الجوي ومن الشيوعي إلا أن السلطات الانقلابية لم تعر الأمر أي اهتمام بل تجاهلته تمامًا، وها هي الكارثة تؤكد ما حذر منه الشيوعي ومنذ وقت مبكر.
    فقد أفادت الأنباء ارتفاع عدد الوفيات بسبب الفيضانات إلى أكثر من 89 وفاة منذ بدء موسم الخريف حتى الآن، فلا تكاد ولاية وإلا وقد تأثرت مدنها بفصل الأمطار والسيول والفيضانات، فبعد كارثة منطقة جنوب الجزيرة المناقل وابو حجار وغيرها، تضررت مدن ولاية نهر النيل ففي بربر اشتكى المواطنون من حصار العقارب والزئبق للمدينة والذي اختلط بمياه الأمطار.
    وقالت الأمم المتحدة إن أكثر من 146200 شخص تضرروا من الفيضانات، وأن 20.000 منزل دمر بالكامل وتضرر أكثر من 30.000 منزل بشكل جزئي حسب مسؤول بالدفاع المدني، وفي ام دافوق بولاية جنوب دارفور إنهار السد في الأسبوع الماضي واجتاحت المياه المدينة مما أسفر عن تضرر أكثر من 200 أسرة ونزحت 30 أسرة للمدارس والمؤسسات الحكومية ، وقال مواطن حسب راديو دبنقا إن العدد الإجمالي للمتضررين بلغ 500 أسرة، مؤكدًا أن السلطات لم تستجب لنداءات المواطنين المتكررة.
    وفي ولاية كسلا توفي اثنان وامرأة حامل بسبب لدغات الثعابين بعد أن حاصرت مياه فيضان القاش إحدى القرى، فيما أعلن والي جنوب دارفور الانقلابي منطقة عد الفرسان منطقة منكوبة.
    وكانت لجان مقاومة ولاية الخرطوم أصدرت بيانًا الثلاثاء الماضي أعلنت فيه تخصيص الرابع والعشرين من أغسطس الجاري دعمًا للمتضررين من السيول والفيضانات وتقديم العون لهم من كل فئات المجتمع السوداني، جدير بالذكر أن تنسيقيات لجان المقاومة أعلنت في وقت سابق إعلان الإضراب في الرابع والعشرون من أغسطس بالتضامن مع النقابات إلا أنها أجلت الإضراب إلى يوم آخر بسبب كارثة السيول والفيضانات التي ضربت البلاد تضامنًا مع المتضررين.
    ـــــــــــــــ
    *_الميدان 3963،، الخميس 25 أغسطس 2022_*
                  

08-28-2022, 08:05 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    301904889-609698847187524-1704130093166361569-n
    #دعوة:

    وشِلنا الشهداء مَشينا ونهتف
    وجُرح الناّر في قُلوبنا بِينزف
    سَجّينا الشهدا وجينا نقاوم
    ما بنتراجع ما بِنساوم
    بينا وبينك تار يا ظالِم

    دعوة لحضور محكمة الشهيد عبد المنعم رحمه.

    يوم الثلاثاء 30 اغسطس 2022م، الساعة الثامنة صباحاً.
    مجمع محاكم مدني.

    حضورك يدعم العدالة ويحرس القانون.
                  

08-28-2022, 08:21 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    301840629-609569977200411-1352069540242773876-n
    301867162-609570017200407-7556590655474224287-n
    رابطة الأطباء الاشتراكيين تحذر من أوضاع كارثية في 6 ولايات

    راش: السلطة الانقلابية لا تجيد سوى لعبة الموت...


    الميدان 3964،، الأحد 28 أغسطس 2022


    حذرت رابطة الأطباء الاشتراكيين “راش” في بيان لها أمس السبت، من أوضاع كارثية تعيشها 6 ولايات سودانية ضربتها موجة السيول والفيضانات خلال الأيام الماضية، محملة السلطة الانقلابية المسؤولية كاملة عما يلحق بهذه الولايات.
    ومنذ أسابيع تعيش 6 ولايات سودانية هي “الجزيرة، نهر النيل، النيل الأبيض، جنوب دارفور، غرب كردفان وكسلا”، أوضاعًا مأساوية جراء سيول الأمطار والفيضانات التي دمرت المنازل واتلفت المزارع كما تسببت في مقتل نحو 90 شخصًا.
    وقالت رابطة الأطباء الاشتراكيين “راش” إن “خريف هذا العام كشف سوءة اللادولة التي نعيشها وتدار من قبل لجنة المخلوع البشير الأمنية والمليشيات المسلحة”.
    وأشار البيان إلى أن هنالك معلومات وتقارير مؤكدة تكشف حجم الوضع المأساوي الناتج عما خلفته السيول بالبلاد عامة وبالأخص الولايات الست.
    وأضاف أن “هذه الولايات تعيش وضعًا كارثيًا متفاقمًا بكل ما تحمله الكلمة من معاني، إضافة إلى الاستجابة شبه المعدومة من سلطة انقلابية ودكتاتورية لا تعرف غير أن تجيد لعبة الموت في كل الاتجاهات وبمختلف الوسائل”.
    وذكر البيان أنه “بناءً على التقارير المتواترة من هذه المناطق فقد راحت أرواح تقارب التسعين شخصًا ومئات المصابين وآلاف المنازل المدمرة، وآلاف الأسر لا تجد ما تسد به الرمق أو حتى ماءً نظيفاً للشرب وهي تفترش الطين وتلتحف السماء”.
    وأكد البيان أن الوضع ينذر بأزمة صحية في القريب العاجل كنتيجة حتمية لشكل تعامل سلطة الانقلاب مع هذه الأوضاع.
    وحمل البيان المسؤولية الكاملة عن الوضع للانقلاب من اللجنة الأمنية لنظام الحركة الإسلامية وحلفائها الذين تقاسموا ثروات البلاد وتركوا الشعب لمواجهة الكوارث والموت.
    وطالب بالتعامل مع الأزمة بحجمها الطبيعي وإعلان السودان منطقة كوارث لتقليل الخسائر الإنسانية والمادية، مهيبًا بالشعب السوداني تنظيم المبادرات الشعبية وتسيير القوافل لدعم المتضررين والوقوف بجانبهم في هذه الفترة الصعبة.
    ودعا البيان كل الأطباء والكوادر الطبية والصحية العمل على محاصرة الأزمة الصحية بالتطوع والعمل لإغاثة المتضررين في مناطقهم وبنشر الوعي الصحي وتمليك المعلومات والتوجيهات الصحية التي يجب إتباعها في مثل هذه الظروف.
    كما دعا جميع القوى الثورية لمواصلة الضغط والنضال اليومي وتطوير أدواته وطرق تعبيره حتى نعجل بذهاب الانقلاب إلى مذبلة التاريخ، وإقامة البديل المدني الديمقراطي الذي يجعل حياة الناس وصحتهم أوليته العليا ويحقق العدالة والحرية والسلام.
    وكانت لجنة الأطباء المركزية حذرت من كارثة صحية وشيكة في المناطق المتضررة من الأمطار والسيول، في ظل عدم تدخل السُّلطات الانقلابية لإنقاذ عشرات الآلاف من المتضررين.
    وأشارت إلى أن الكارثة تتمثل في حُميّات وإسهالات مائية حادة ونزلات معوية وفقدان عدد كبير من الحوامل فرصة الولادة الآمنة، وفقدان عدد كبير من المرضى وكبار السن والأطفال وأصحاب الأمراض المزمنة لعلاجاتهم ومتابعاتهم الدورية، وإمكانية ظهور بعض من الأمراض المعدية والمنقولة عبر المياه ولدغات العقارب والثعابين والحشرات السامة بسبب فقدان المواطنين منازلهم.
                  

08-28-2022, 08:58 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    301145554-3287951148141235-905920334564124017-n


    شهب ونيازك


    كمال كرار


    *الطريق إلى الإضراب السياسي*

    في قوانين الفيزياء لا يضئ المصباح إلا بعد اكتمال الدائرة الكهربائية. وفي السياسة والثورة تسقط الانقلابات العسكرية بالضربة القاضية وهي الإضراب السياسي.
    وهذا الإضراب تقوده النقابات المنتخبة من قواعدها النقابية، بعد أن تقرره الجمعيات العمومية..
    وللنقابات تجاربها في كيفية إنجاح وحماية الإضراب السياسي، وكيفية مجابهة التكتيكات المضادة التي يقودها الانتهازيون بإيعاز من الديكتاتوريات.
    والإضراب نفسه هو سلاح الثورة الفعال، الذي يكمل دائرة المظاهرات والمواكب والتتريس، فيصيب النظام العسكري بالسكتة القلبية والصدمة الدماغية فيتهاوى ويسقط كالشجرة البالية.
    ولخطورة النقابات ولأنها أدوات تنظيم الجماهير في أماكن العمل، فإن النظم الديكتاتورية تحاربها وتحظرها، والسفاح نميري جعل عقوبة الإضراب السياسي الاعدام كي يرهب النقابات ولكنه سقط بالإضراب السياسي..
    في الطريق لإسقاط انقلاب البرهان بناء النقابات هو الأولوية، وهذا البناء صعب لكنه ليس مستحيل.
    نموذج أساتذة الجامعات والصحفيين يمكن أن يطبق في كل مرفق عمل.. والأمر نفسه ممكن لتكوين اتحادات المزارعين والرعاة..
    لا تنتظروا صدور قانون للنقابات فهو معطل عمدًا منذ ما بعد الثورة.
    وحالما تنتشر النقابات المنتخبة، فإنها تكتب النهاية للبرهان وطغمته..
    شق النقابيون الأوائل طريق التنظيم النقابي بالدماء والتفاني، حين أسسوا هيئة شؤون العمال، وحفرت لجان المقاومة الصخر وهي تسير نحو الثورة والانتصار..
    الثورة نقابة ولجنة حي هكذا يهتف الثوار..
    والإضراب السياسي قادم والثورة منتصرة.. وأي كوز مالو؟
    ـــــــــــــــ
    *_الميدان 3964،، الأحد 28 أغسطس 2022_*
                  

08-29-2022, 09:26 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    301777730-3287850248151325-7602161331640092110-n
    كلمة الميدان


    *الثورة المضادة تعلن نفسها*


    أعلنت ما يسمى بقوى التوافق الوطني.. الحاضنة السياسية التي صنعتها وطورتها اللجنة الأمنية لنظام البشير، عن برنامجها في مؤتمر تحدثت فيه مكوناتها من بقايا اعتصام الموز والحركات المسلحة الموقعة على اتفاق المحاصصة في جوبا.
    ورغم مظاهر الاحتفالات بالإنجاز الكبير في نظر الانقلابيين ومن لف لفهم، إلا أن إعلانهم قوبل بسخرية شديدة من قبل غالبية جماهير الشعب السوداني وقواه السياسية والمدنية. لم يفاجأ أحد بالطبخة التي أعدها قائد الانقلاب ونائبه، بل سارت الأمور حسب الخطة التي أعدها قائد الانقلاب وعدلها نائبه فيما بعد.
    وهكذا يتضح الحلف العسكري– المدني، حلف القوى المعادية للثورة، ويفضحون أنفسهم رغم المقدمات والكلمات المعسولة المغطاة بتعابير "ثورية" وحتى مواقفهم وأهدافهم بالطبع ليست في مصلحة البلاد أو مناطقهم كما يدعون بل للسلطة والجاه، نفس ما قاد نظام الانقاذ إلى النهاية المرة.
    فلا يشفع لهم حديثهم عن المجلس التشريعي الذي يعطي لجان المقاومة الأغلبية حسب ما قالوا.. فالحقيقة المرة لقد مرت ثلاث سنوات عجاف رفضت أثناءه اللجنة الأمنية وأعوانها قيام المجلس التشريعي.
    موقف قوى الثورة واضح كالشمس (لا تفاوض، لا شراكة، لا شرعية).. الثورة ثورة شعب والسلطة سلطة شعب.. وهكذا تستمر قوى الثورة في طريقها نحو الاتفاق على ميثاقها الثوري العام.. وتتحاور حول الأداة الرائعة والقائدة والمنسقة لجهود الثوار لبناء مركزها الموحد، وبخطى راسخة وحثيثة يواصل الشرفاء بناء نقاباتهم عبر انعقاد الجمعيات العمومية وانتزاع حقهم النقابي.. وتتحرك القوى المدنية والمطلبية تجاه العمل الثوري المشترك.
    في ظل هكذا أجواء تتلاحم صفوف الثوار وتنكسر حواجز وتتحد الإرادة والبرنامج، ويتقدم الثوار نحو هدفهم عبر التحضير للإضراب السياسي والعصيان المدني لهزيمة القوى المعادية للثورة، وبناء سلطة الشعب في الحكم المدني الديمقراطي الكامل.
    ـــــــــــــــ
    *_الميدان 3964،، الأحد 28 أغسطس 2022_*
                  

08-30-2022, 08:32 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    302288737-611032553720820-6427608747436920741-n


    الراهن الثوري... في الطريق للميثاق الثوري لسلطة الشعب


    تقرير- هيثم دفع الله


    الميدان 3965،، الثلاثاء 30 أغسطس 2022


    • قواعد لجان المقاومة تنشط في مناقشة المسودة الأولية لميثاقها الموحد..
    • اللجنة الفنية لتوحيد المواثيق تدعو الجماهير للاصطفاف حول وحدة لجان المقاومة ومواثيقها..
    • مقاومة ابو آدم: مشاركة الجماهير في صناعة الوثيقة الدستورية هو الضامن الأساسي لتنفيذها..

    لم تكن عملية دمج مواثيق لجان المقاومة في الخرطوم والولايات مهمة يسيرة، فقد صاحبتها محاولات عديدة لعرقلتها وعدم السماح لها بالاستمرار، خاصةً من قوى الهبوط الناعم والفلول، إلا أن لجان المقاومة استطاعت أن تكشف تلك المحاولات وتعريها وتهزمها ومن ثم المضي قدمًا في إنجاز عملية دمج الميثاقين، بعد أن جلست مع بعض لجان المقاومة وتنسيقياتها التي كانت لها تحفظاتها الإجرائية لعملية دمج المواثيق، ومن ثم بدأت تلك العملية مرة أخرى بتوافق تام بين تنسيقيات لجان المقاومة في الخرطوم والولايات، خاصةً بعد تكوين اللجنة الفنية المشتركة لتوحيد الميثاقين.
    فيما تنشط لجان المقاومة وقواعدها هذه الأيام في مناقشة المسودة الأولى للميثاق الموحد للجان المقاومة (ميثاق تأسيس سلطة الشعب) الذي أعدته لجان مقاومة ولاية الخرطوم وأعلنت عنه في 11 مايو 2022، و(الميثاق الثوري لسلطة الشعب) والذي أعدته لجان المقاومة في الولايات، جدير بالذكر أن المسودة أعدتها اللجنة الفنية لتوحيد المواثيق، وتهدف هذه المناقشات لمناقشة نقاط الاختلاف بين الميثاقين تمهيدًا لعملية الدمج في ميثاق واحد أطلقت عليه (الميثاق الثوري لتأسيس لسلطة الشعب).
    في السياق أشار مراقبين إلى أن ميثاق الولايات الميثاق الثوري لسلطة الشعب بدأ أكثر تفصيلًا وتحديدًا في كثير من القضايا مثل كيفية الوصول للسلطة، وكذلك كيفية تشكيل المجلس التشريعي الثوري ومهامه ومن ضمنها اختياره لرئيس الوزراء، إضافة إلى معايير الكفاءة والنزاهة.
    وفي دوائر اللجان كانت لجان مقاومة المعمورة أصدرت بيانًا السبت الماضي أكدت فيه عقدها لورشة نقاش قاعدية للمسودة الأولية للميثاق، ناقشت فيها نقاط الاختلاف بين المواثيق وكيفية دمجها في ميثاق واحد، وأوضحت في بيانها أن عدد مقدر من أعضائها قد شهد الورشة وأبدوا آرائهم بشفافية.
    من جانبها دعت اللجنة الفنية المشتركة لتوحيد المواثيق في بيان الجمعة الماضية جماهير الشعب السوداني والرفاق في لجان المقاومة للاصطفاف حول وحدة لجان المقاومة ومواثيقها، كما دعت جماهير الشعب السوداني للمشاركة الفاعلة في النقاشات القاعدية التي ستقيمها لجان المقاومة للمشاركة في صناعة حاضر ومستقبل السودان، ورفع آرائها حول الميثاقين حتى يتم إنتاج ميثاق واحد يعبر عن تطلعات وآمال الشعب السوداني في الحرية والسلام والحياة الكريمة.
    وأكدت اللجنة الفنية أن رؤيتها لا تزال ثابتة حول ضرورة اصطفاف كل قوى الثورة خلف قيادتها التي خرجت منها، مضيفة لذلك كان لا بد لنا في لجان المقاومة أن نتوحد في كل قرى وأحياء السودان حول ميثاق جامع يعبر عن تطلعات شعبنا، لإدارة المرحلة الانتقالية لإخراج البلاد من أزمتها التي أصبحت مرضًا يجب علاجه جذريًا، وبناء الدولة التي تليق بثورة ديسمبر العظيمة، وأضافت أن الطريق الوحيد لإسقاط النظام هو الوحدة حول مواثيق وشعارات لجان المقاومة (لا تفاوض، لا شراكة، لا شرعية).
    من جانبها قالت لجان مقاومة ابو آدم في بيان إن الميثاق يمثل الرؤية السياسية لتصوراتها لشكل الدولة ومستويات الحكم، وما تريد الجماهير تحقيقه وكيفية تحقيقه.
    وأكدت أن أحد الأزمات التاريخية للدولة السودانية هي عدم الاتفاق على برنامج سياسي اقتصادي اجتماعي جامع لكل القوى السياسية الفاعلة، وأن الوثيقة الدستورية لم تتم صناعتها وصياغتها من قبل الشعب السوداني، وقالت إن ذلك من تجليات الخطاب الفوقي والنخبوي، مؤكدة بأن مشاركة الجماهير في صناعة الوثيقة الدستورية هو الضامن الأساسي لتنفيذها، وأوضحت أن توحيد مواثيق لجان المقاومة هو الأساس لتوحيد قوى الثورة المؤمنة بعملية التغيير المطروحة في الميثاقين.
    وكانت لجان مقاومة ابو آدم قد ابتدرت جلسات نقاش قاعدية حول المسودة التي اقترحتها اللجنة الفنية المشتركة لتوحيد المواثيق.
    في سياق آخر كان تحالف قوى التغيير الجذري قد دعا في مؤتمره الذي أعلن فيه عن التحالف، لجان المقاومة للتوقيع على الإعلان السياسي لتحالف قوى التغيير الجذري. كما أشار التحالف لا توجد اختلافات جوهرية بين مواثيق لجان المقاومة وما تم الإعلان عنه في الإعلان التأسيسي لتحالف التغيير الجذري.
    كانت اللجنة الفنية المشتركة قد قالت في تصريح صحفي مشترك في الثالث والعشرون من أغسطس الجاري، أنها وضعت خطة لتوحيد الميثاقين وفق آلية ومنهجية محددة، وتوصلت إلى مصفوفة زمنية من ثلاثة مراحل المرحلة الأولى إنتاج المسودة الأولية على أن تناقش المتفق عليه وتنزل غير الوارد في الميثاقين للقواعد لتبدئ رأيها فيه، والمرحلة الثانية إنزال مقترح المسودة الأولية لنقاشها وحسمها في قواعد اللجان، والمرحلة الثالثة يتم فيها تجميع حصيلة النقاش لإنتاج المسودة النهائية من الميثاق الموحد (الميثاق الثوري لتأسيس سلطة الشعب).
    الجدير بالذكر أن من الموقعين على ميثاقي لجان المقاومة تجمع الأجسام المطلبية (تام)، وتجمع السودانيين بالخارج لدعم الثورة، وغاضبون بلا حدود، واللجنة المشتركة لمفصولي الخدمة العامة (الخدمة المدنية، الشرطة والجيش)، والتحالف الاقتصادي لقوى ثورة ديسمبر المجيدة، وتطرح لجان المقاومة ميثاقها لكل قوى الثورة الحية للتوقيع عليه، كما أنها ستطرحه لجماهير الشعب السودان لتقول فيه رأيها ليصبح وثيقة لكل الشعب.
                  

08-30-2022, 09:01 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    299878919-603215537835855-3664607934535253680-n
    كلمة الميدان


    *الصحفيون ينتصرون للثورة*


    متنفذو وعملاء نظام الإخوان المسلمين عادوا لممارسة أساليبهم القمعية المعادية للحريات في استعمال أجهزة السلطة المتواطئة لمنع الصحفيين الوطنيين والديمقراطيين من ممارسة حقهم في تكوين نقابتهم المهنية المستقلة، وبالفعل أعلن مسجل النقابات التابع للسلطة الإنقلابية بطلان الإجراءات التي صاحبت انعقاد الجمعية العمومية للصحفيين وعملية الانتخابات لنقيب الصحفيين واللجنة التنفيذية للنقابة.
    لكن وبخطى راسخة وعزيمة قوية وتوافق واسع تقدمت صفوف الصحفيين الوطنيين الديمقراطيين ليسجلوا انتصارهم على قوانين القهر والدكتاتورية والسنوات العجاف من الهجوم المستمر من قبل نظام الاخوان المسلمين على حرية التعبير وحرية التنظيم وحرية الصحافة.
    انتصر الصحفيون ليس لأنفسهم فقط بل لكل المنتجين من عمال وزراع ومهنيين، وأرسوا القاعدة والتجربة الجماهيرية الفذة في انتزاع الحقوق وإقامة الصرح النقابي.
    ولكن برغم بعض الأخطاء التي ظهرت في التحضير إلا أن هذا لا يقلل من أهمية الإنجاز الذي تم. وبهذه الخطوة المهمة تبدأ فترة جديدة أمام جماهير العاملين للسير في الطريق الذي اختطه صحفيو السودان الجديد لانتزاع حقوقهم النقابية بإقامة الجمعيات العمومية والاتفاق على الدستور واللائحة الانتخابية وفتح الحملات الانتخابية على أسس ديمقراطية تفسح الطريق لمشاركة واسعة من قبل العاملين في بناء صرحهم النقابي كمساهمة فعّالة ليس فقط في الدفاع عن حقوق العاملين الديمقراطية ولكن بدخول العاملين ونقاباتهم كرافد منظم في المعارك الفاصلة التي تخوضها جماهير شعبنا لإسقاط حكم الطغمة العسكرية وانتزاع سلطة الشعب.
    إننا في الحزب الشيوعي نهنئ كل الصحفيين والصحفيات من القوى الوطنية والديمقراطية الذي ظلوا طيلة الـ30 عامًا الماضية يناضلون بجانب شعبهم لإنهاء الحكم الدكتاتوري وانتزاع حقوقهم النقابية. لقد نجحتم بوحدتكم في انتزاع حقكم النقابي وسطرتم انتصاراً رائعاً ضد الطغمة الإخوانية وفتحتم الطريق واسعًا أمام العاملين لتنظيم أنفسهم في النقابات. هذا الانتصار هو بداية لبناء ضلع مهم في الجبهة العريضة لهزيمة نظام القهر والعسف وبناء السلطة المدنية الديمقراطية الكاملة.
    ـــــــــــــــ
    *_الميدان 3965،، الثلاثاء 30 أغسطس 2022_*
                  

08-31-2022, 08:17 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    302325046-3290233007913049-6595929880374818611-n
    302671619-3290232971246386-2656349758100608533-n
    الميدان في ضيافة أسرة الشهيد عدي ابن ال 14 عام ...


    الميدان: إلهام عباس


    • الطبيبة المعالجة كتبت في صفحتها في فيس بوك عن إصابته..
    • والد الشهيد: قبل ساعتين من استشهاده جاء يخبرني بذلك
    • والد الشهيد: نحن لسنا سياسيين نحن فقط نبحث عما استشهد أبناؤنا من أجله..
    • والد الشهيد: ما لم تقام الدولة المدنية فلن يكون هنالك عدالة مهما كان..
    • والد الشهيد: دفنت ابني وبعدها ذهبت لصلاة العيد..

    رغم مرور ما يزيد عن ثلاثة أعوام لا زال آباء وأمهات الشهداء يعانون مرارة الفقد وصعوبة التحدث عنهم، ونشعر أننا نكلفهم فوق طاقتهم للتحدث عنهم ودائماً ما نطلب منهم أن يسامحوننا لأننا نرجعهم إلي أحداث حزينة، ونجعلهم يعانون قساوة ذكريات تلك اللحظات وتجرعها ثانية، ويحزننا جداً رؤية دموعهم وخاصة دموع الآباء فدموع الرجال أشد قساوة، كانت قصة هذا العدد هي الأكثر صعوبة فوالد الشهيد لا زال يبكي ابنه بمرارة وكأنه فقده اليوم.
    ونسأل الله رب العرش العظيم أن يدفع من جرعهم هذه المرارات الثمن غاليا..
    السيرة الذاتية
    الاسم الكامل: عدي بشير نوري محمد.
    تاريخ الميلاد: كان ذلك في العام 2005.
    المراحل الدراسية: كان سيجلس لامتحانات مرحلة الأساس الصف الثامن من مدرسة السبيل الخاصة في ذلك العام ولكن إرادة الله كانت أسرع.
    تفاصيل اليوم المشؤوم
    يحدثنا الاستاذ بشير نوري عن تفاصيل استشهاد ابنه وبكاء ودموع غزيرة ترافق حديثه قائلاً : كان ذلك في يوم 4 يونيو 2019 اليوم الذي يلي يوم فض اعتصام القيادة العامة، وكأنه جاء لإخباري عن استشهاده رقد في حضني وسألني بدون مقدمات (يا ابوي انا كان مت بتبكي علي ؟ قلت ليهو كيف ما ببكي ؟ قال لي لا ما تبكي) وسألني بعدها : ( كان كتلوني ناس الدعم السريع بتعمل شنو ؟ قلت لي بكتلهم قال لي لا ما تكتلهم، والسؤال الثالث قال لي بتفتح بلاغ وتعمل قضية وتسك القضية ؟ قلت لي ايوه طبعاً قال لي لا ما تعمل كده ، لكن حققوا الدولة المدنية ولو حققتوها حقوقكم بتجيكم في مكانكم وعلي طبق من فضة). يواصل والد الشهيد حديثه قائلاً: حسيت في لحظتها أنه الكلام ده عميق وكبير علي زول في سنه، ولكن هو دائماً كان يعطيني إحساس أن فهمه وتفكيره وطموحاته اكبر من سنه، وعلي سبيل المثال حفره علي حائط المنزل اسمه يسبقه لقب دكتور (د/ عدي بشير نوري)، لا زالت موجودة علي حائط المنزل وغيرها من أشياء كانت تدل على طموحاته وعلي سعة أفقه، ويعود السيد بشير لتفاصيل ذلك اليوم ويقول : بعدها خرج ابني وكان ذلك حوالي الساعة الثانية عشرة ظهر ذلك اليوم، وذهب لحراسة الترس الذي أقامه الشباب في الشارع الرئيسي لمدينة أمبدة السبيل، وفي حوالي الساعة الثانية ظهراً جاءت الأنباء أن هنالك شاب أصيب برصاصة وتم نقله إلى مستشفى الاربعين، وفي نفس اللحظة قلت (ده ولدي) وبالفعل كان توقعي في محله، هرعنا إلي مستشفى الأربعين وكان لا يزال على قيد الحياة، وكانت الإصابة رصاصة في الصدر نتج عنها تهتك في الأمعاء ونزيف حاد لم يستطيعوا السيطرة عليه، وبقي حياً حتي الساعة الخامسة والربع يتم نقل دم إليه ويفقده وهكذا إلي أن أسلم الروح عند الساعة الخامسة والربع تماماً، وقد كتبت أحدي الطبيبات اللواتي وقفن علي حالته في وسائل التواصل أنه تم تنظيف دمه من أرضية المستشفى ب (السياكه) لغزارة الدم علي الأرضية، (وتوقف والد الشهيد عن الحديث عند هذه النقطة بسبب بكاء حار إلي درجة أنني فكرت في الانسحاب عن الحوار بسبب شعوري بالذنب)، ولكنه عاد إلي الحديث قائلاً : بعدها قمنا بإجراءات فتح البلاغ وغيرها من إجراءات متبعة من باب حفظ الحقوق فقط، ولكنني كنت مقرراً العمل بوصية الشهيد وعدم الجري وراء هذا الأمر، بل العمل علي كيفية تحقيق دولة الحكم المدني ودولة المؤسسات القانونية، ولا زلنا نسعي لتحقيق أحلام أبناءنا، وفعلاً وصلنا إلى قناعات أنه ما لم تتحقق الدولة المدنية فلن تتحقق العدالة مهما كانت الأسباب والمستجدات، ويقول السيد نوري أن شقيق الشهيد الأصغر أيضاً يخرج في المواكب ويقول أنه ما لم يأتي بحق شقيقه فلن يرتاح، ويقول إنه له شقيقان هما عوض ونوري أحدهما اكبر منه وهو خارج البلاد والآخر أصغر منه وله شقيقه واحده هي سعيدة بشير، أما والدته فهي السيدة الفاضلة نوال عوض.
    الشهيد في حياته
    بعدها حدثنا والد الشهيد عن ابنه معرفا إياه ولازال يزرف الدمع سخياً : الكل في الحي يعرفونه ويتحدثون عنه بالخير، وأخبرني ابن عمتي ويسكن معنا في نفس الحي أنه من قبل استشهاده بوقت طويل قال له أحد الجيران عن عدي (الولد ده ما زول دنيا غايتو بس ربنا يصبر أبوه)، وبعد أن استشهد نفس الرجل قال (وكمان مات شهيد؟ ربنا اداهو)، كان عدي ذا علاقات طيبة جداً في الحي مع أقرانه ومع الكل الكبير والصغير وكأنهم في عمره، كان دائماً هاشاً باشاً ابداً لا تجده زعلان ناس كتير جاءت للعزاء لا اعرفهم بل بمعرفته هو ، كان يساعد أي شخص يحمل أشياء في يديه ويحمل معه يوصله حتى بيته ، ويسكت برهة ويقول بحزن : دفنته عند الساعة الثانية صبيحة يوم عيد الفطر، وشيع جثمانه ما لا يقل عن اثني الف شخص وبعدها ذهبت إلى صلاة العيد ، أيضاً من الأشياء التي كان يتميز بها لعب كرة القدم، وكان محبوباً جداً وسط زملاءه وعقب استشهاده أقاموا دورة كروية باسمه تخليداً لذكراه ، لا أذكر أن شخصاً اتي ليشكو منه طيلة حياته الزول بحس وكأنه كان ملاك يمشي على الارض، أقام زملاءه في لجان المقاومة إفطار الشهيد في رمضان على مدي ثلاث اعوام متتالية صدقة لروحه، وأيضاً أقاموا يوماً صحياً مجانياً صدقة لروحه أيضاً. ومن ثم أضاف رداً على سؤالنا : لا لم يأتي أحد للعزاء من الدولة.
    رسائل للشارع
    ويقول السيد بشير أنه إن كان هنالك من رسائل فرسالتي للشارع، فمن المفترض أن يعمل الناس على تحقيق أحلام الشهداء بإقامة دولة المؤسسات القانونية، فكل المبادرات التي تتم هي سياسية وليست وطنية واتمني أن يعمل الناس على هيكلة القوى الوطنية، وأن يكون هنالك مؤسسات حزبية مؤهلة بها تنمية وتعليم، وعندما نؤسس لعمل وطني ونقوم بهيكلة القوى المدنية فعندها سيكون على المؤسسة العسكرية أن تحترم ذلك رغماً عنها ، ويوصل حديثه مضيفاً : نحن اولادنا لم يموتوا من أجل كراسي الحكم بل ماتوا من أجل السودان الحديث، ونحن نريد تحقيق رغبتهم ورغبة الشارع، نحن اولادنا ازالوا حكومة ولا زلنا حتى الآن نحكم بقوانين دولة البشير، ولو كان تم تغيير تلك القوانين لما كانت فشلت الفترة الانتقالية ، بل أنه الآن تم إعادة العمل بقوانين النظام العام كما كان في عهد البشير تحت مسمى الشرطة المجتمعية . وبعدها أفاد والد الشهيد قائلاً : نتمنى أن يتفق الناس علي بناء الوطن وإذا اتفقوا على وضع قوانين وطنية وتمت هيكلة القوى المدنية فعندها ستنتهي مشاكل البلد، وأنا أتساءل لماذا لا يوجد قواعد للأحزاب في الأحياء، وأيضاً أوجه سؤال للثوار : هل دورهم سياسي ام مطلبي لو مطلبي فليخرجوا مع أسر الشهداء ويطالبوا بإقامة الدولة المدنية، ولو سياسي فذلك يعني أنهم يطالبون بالمشاركة في الحكم وعندها سيعتبرون زملاءهم من الثوار معارضين لهم عند خروجهم في المواكب ، ( انا كوالد شهيد ما عندي شغلة بالبحكم منو ؟ انا لي شغلة ب لو زول اتظلم في ظل الدولة يتحاكم الظالم حتي لو كان رئيس الدولة، والمظلوم يأخذ حقه ) لأنه اولادنا لم يخرجوا ليطالبوا بمن سيحكم ؟ بل خرجوا للمطالبة بكيف يحكم السودان ؟
    بعدها عدنا بوالد الشهيد للحديث عن ابنه الشهيد وسألناه إن كان الشهيد مشاركاً في اعتصام القيادة العامة فأجاب بقوله : لم يكن مشاركاً لصغر سنه وعدم معرفته للطريق، وكان يطلب مني أن ارافقه إلي هناك ولكنني كنت بسبب ظروفي الصحية لا استطيع أن اصطحابه وكنت قد أجريت عملية قسطرة قلب.
    كلمة أخيرة
    وفي الختام اعطيناه الحق في قول كلمة أخيرة فأكد علي حديثه السابق: نحن لسنا سياسيين نحن اصحاب مطالب، ولذلك تحدثت مع لجان المقاومة وقلت لهم لو طالبتوا بإقامة حزب أو أي تنظيم سياسي فأنتم بذلك تتخلون عن دماء الشهداء، وأكد قائلاً أيضاً : المدنيين لو كانوا مؤهلين لما تجرأ عسكري علي الاستيلاء على السلطة، وإذا لم تتم هيكلة القوى المدنية سنظل نناطح وستظل الدماء تسيل والحل في أن يتفق الناس علي رئيس لمدة عام لتسيير المهام، وبعدها يقوم الرئيس المعين بتكوين لجنة عليا للإصلاح الوطني والاتفاق حول القضايا الوطنية، وما ينبثق عن الاتفاق الوطني يكون نبراساً للحكومة القادمة في وطن يسع الجميع لا يتم فيه استبعاد أي سوداني. وفي رأيي برضو أنه الناس تقعد مع أسر الشهداء ويشوفوهم عايزين شنو ويبنوا علي كلامهم، فأي شيء يتخطى أسر الشهداء فاشل لأنهم مكلومين ونحن في مرحلة بناء دولة، وطالما هنالك دولة لابد من الجلوس والاتفاق على القضايا الوطنية.
    من المحررة:
    تبقي أن نقول إن شخصيات كل الشهداء وأفعالهم ووعيهم وطموحاتهم تنطبق عليها كلمات الشاعر محمد المكي إبراهيم التي يقول فيها:
    من غيرنا يعطي لهذا الشعب معنى أن يعيش وينتصر
    من غيرنا ليغير التاريخ والقيم الجديدة والسير
    من غيرنا لصياغة الدنيا وتركيب الحياة القادمة
    جيل العطاء المستجيش ضراوة ومقاومة
    المستميت علي المبادئ مؤمنا
    المشرئب إلي النجوم لينتقي صدر السماء لشعبنا
    هدم المحالات العتيقة وانتضي سيف الوثوق مطاعنا
    ومشي لباحات الخلود عيونه مفتوحة وصدوره مكشوفة بجراحها متزينة
    متخيرا وعر الدروب وسائرا فوق الرصاص منافحا
    جيل العطاء لك البطولات الكبيرة والجراح الصادحة
    ولك الحضور هنا بقلب العصر فوق طلوله المتناوحة
    ولك التفرد فوق صهوات الخيول روامحا
    جيل العطاء لعزمنا
    حتما يذل المستحيل وننتصر
    ونحمل عبء أن نبني الحياة ونبتكر..
    ـــــــــــــــ
    *_الميدان 3965،، الثلاثاء 30 أغسطس 2022_*
                  

08-31-2022, 08:56 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    *99 حالة وفاة بسبب الأمطار والسيول*


    الخرطوم - الميدان


    ارتفع عدد الوفيات بسبب الأمطار والسيول والفيضانات إلى 99 شخصًا وإصابة 93 آخرين.
    ووصل منسوب نهر النيل في محطتي الخرطوم وعطبرة إلى مرحلة الفيضان، فيما اقتربت محطات الأنهر الأخرى من مناسيب تدفق المياه إلى خارج مجاريها الطبيعية.
    وأشار البيان إلى انهيار 23.724 منزلًا بصورة كلية و35.225 بشكل جزئي، علاوة على نفوق 672 رأس من المواشي وانهيار 102 مرفق وغمر المياه لـ 10 آلاف فدان زراعي.
    وانتشرت تحذيرات للسكان بضفاف النيل خاصة، وفي نواحي مدينة عطبرة بولاية نهر النيل، من فيضانات مدمرة محتملة لمياه النيل ودعتهم إلى أخذ الحيطة والحذر.
    وتوقع الدفاع المدني مرور الفاصل المداري بشمال بورتسودان وأبو حمد وجنوب دنقلا وشمال الأبيض والفاو والجنينة وكذلك متوقع هطول أمطار خفيفة إلى متوسطة بولايات نهر النيل وكسلا والخرطوم والجزيرة والقضارف وسنار والنيل الأبيض، وغزيرة بولاية البحر الأحمر والنيل الأزرق وجنوب كردفان ووسط وغرب دارفور.
    وأكد تقارير للدفاع المدني على أن مناسيب الأنهار في كل المحطات النيلية شهدت ارتفاعًا في محطات الديم وشندي ودنقلا وانخفاضًا في ودمدني والخرطوم مقارنة بيوم أمس، أما مقارنة بالعام السابق فقد شهدت انخفاضًا في كل المناسيب ما عدا محطة الديم.
    وقال الدفاع المدني إنه يتابع مناسيب النيل إضافة الى تعلية الجسور بمناطق الهشاشة وتصريف المياه مع استمرار المراقبة بواسطة نقاط الإرتكازات النيلية.
    وكشفت تقارير عن دمار 313 قرية بالكامل منها 120 قرية بمحلية المناقل و90 قرية بجنوب الجزيرة وبقية القرى المتأثرة موزعة بين أم القرى والمحليات الأخرى، ولفت لتأثر 14500 أسرة بالسيول والامطار ووفاة 11 شخص وإصابة 9 وغمر 90 ألف فدان زراعي بالمياه وانهيار 15 مرفقًا حكوميًا بالمناقل و7 بجنوب الجزيرة و3 بمحلية أم القرى.
    ـــــــــــــــ
    *_الميدان 3965،، الثلاثاء 30 أغسطس 2022_*
                  

09-01-2022, 07:30 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    303026914-612304293593646-1935796897758181925-n
    #كلمة_الميدان:


    السلام الشعبي هو الحل


    الميدان 3966،، الخميس 1 سبتمبر 2022م.

    رغم إصرار القوى المعادية للثورة على أن اتفاق جوبا هو الطريق لحلحلة المشاكل المزمنة في مناطق النزاعات المسلحة، ورغم الاعتراف الدولي والإقليمي بذلك الاتفاق، إلا أن الواقع المرير والمذري الذي تعيشه جماهير شعبنا في دارفور وجنوب كردفان وجنوب النيل الأزرق يؤكد الفشل الذريع لاتفاق المحاصصة في جوبا، فالقيادات من الحركات المسلحة التي وقعت على الاتفاق وتبوأت المناصب وجلست على كراسي الحكم الوثيرة وضح أنها لا تملك المقدرة وربما لا تريد حل المشاكل المزمنة، بل بالعكس لقد فتحت اتفاقية جوبا شهية قيادات الحركات المسلحة وطموحها في المناصب والغنائم المعروضة ولم ترض هذه القيادات بما تمخض عنه الاتفاق، بل وبدأت الانقسامات التي طالت معظم الحركات المسلحة وظهرت العديد من المليشيات المسلحة في دارفور، التي جعلت من مناطق دارفور جهنمًا جديدة ومسرحًا للنهب والقتل والتعذيب والاغتصاب.
    وأوضح مثال لفشل اتفاق جوبا وفشل السلطات التي ورثت الحكم مثل مناوي وآخرين هو اختيار سكان المعسكرات والنزوح تكوين قيادات بعيدة عن الحركات ومبادرات جماهيرية خارج إطار اتفاق جوبا، فاستمرار الاعتصام السلمي في معسكر زمزم ورفعهم للمطالب العادلة والقيادة التي انتخبت من وسط السكان تؤكد على الأسلوب الديمقراطي السلمي في تمثيل أهل المرحلة بعيدًا عن المحاصصات واغتصاب السلطة، فشعار الثورة ثورة شعب والسلطة سلطة شعب تعكسه القيادات الميدانية في المعسكرات.
    وقد أشار تقرير المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية في اجتماعه مع مجلس الأمن إلى تردي الأوضاع، مؤكدًا حدوث خطوات إلى الوراء تمس بمطالبة مجلس الأمن بإجراء تحقيق وتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 1593. وأكد أن كابوس آلاف الدار فوريين لم ينته وذلك لأن العدالة والمساءلة الجادتين لم تتجسدا بالطريقة المطلوبة. كما أكد أنه لا يمكن أن يكون قرار مجلس الأمن أو المذكرات زينة تخص التقاعس عن العمل. وأقترح عقد جلسة لمجلس الأمن في السودان.
    كل ذلك يشير إلى الفشل التام لاتفاق جوبا، والجانب الإيجابي هو حركة أصحاب المصلحة في مسك القضية بأيديهم، ومن هنا يحتل قرار اللجنة المركزية لحزبنا لبناء السلام الشعبي أهمية كبرى. من المهم أن تبدأ التحضيرات لبناء هذا الصرح اعتمادًا على الإنجازات الشعبية في بروز قيادات المعسكرات وفي محامي دارفور ومنظمات المجتمع المدني والأحزاب والقوى السياسية في اتجاه عقد مؤتمر شعبي تناقش فيه أبعاد وجذور المشكلة وتقديم الحلول المناسبة.
                  

09-01-2022, 08:54 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    305056745-612387490251993-239686925311241841-n
    شهب ونيازك


    كمال كرار


    سلام جوبا المزعوم


    الميدان 3966،، الخميس 1 سبتمبر 2022م.

    المدارس المتهالكة والآيلة للسقوط، والكتب والكراسي غير المتوفرة، وجزمة المعلم المقدودة تعكس اهمال الدولة للتعليم.
    وسوء حال المستشفيات التي صارت مساكن للقطط والفئران، وانعدام الدواء، دليل على اهمال الصحة.
    وتضرب السيول القرى والحضر ويموت الناس ويتشردون ولا يصرف جنيه واحد لمساعدتهم.
    وأين تذهب الأموال العامة؟ والإجابة لسلام جوبا المزعوم.
    وللتفصيل، فإن جل موازنة الدولة تصرف عليه، والمذكرات المعنونة للمانحين يتصدرها سلام جوبا، وتزداد الضرائب والجمارك لتغطية نفقات هذا السلام المزعوم.
    وهو مزعوم ومزيف لأن الحروب تشتعل الآن بسببه، ولأن ضحايا الحروب لا زالوا في معسكراتهم ومعاناتهم..
    أما لماذا تغدق الأموال على أطراف سلام جوبا فلأنهم حبايب البرهان والمطبلين لانقلابه، وهم الذين نصبوا الشرك لحمدوك وقالوا (ما بنرجع إلا البيان يطلع).
    ونفقات سلام جوبا لا نهائية وتشمل مرتبات وامتيازات قواتهم وأصحابهم وصاحباتهم، وإيجارات العقارات الفارهة والعربات أخر موديل والبنزين والجاز المجاني، وفواتير الاتصال الهاتفي وتذاكر السفر بالطيارة، ونثريات المكاتب والطعام المحمول جوًا..
    ومن ما يجري تحت الطربيزة ذلك القرار الذي سيصدر قريبًا بتعديل ضريبة الدخل الشخصي ورفع النسبة إلى ٢٠٪؜ لكل من يزيد مرتبه عن ٣٠ ألف جنيه في الشهر، ولماذا؟ للصرف على البنود أعلاه.
    ووزارة مالية سلام جوبا وشركة الموارد المعدنية لسلام جوبا، ومجلس السيادة الانقلابي وفيه اطراف سلام جوبا..
    ولسه دي المناظر وليس الفيلم ، فسلام جوبا يحتكر الغالبية في اي مجلس تشريعي انتقالي، وله ٢٥٪؜ من الوزارات في الحكومة الانتقالية، ومنصب حاكم إقليم دارفور من نصيبو، وولاية النيل الأزرق وجنوب كردفان.
    وللتذكير فأن حركات الكفاح (المصلح) التي وقعت اتفاق جوبا لم تحرر سينتمتر مربع من بلادنا على أيام الانقاذ المخلوعة، ولم تحارب الانقاذ في أي معركة طوال السنوات الخمس التي سبقت ثورة ديسمبر.
    ولكل ما ذكر أعلاه، فإن اتفاق سلام جوبا صنع خصيصًا لتمهيد الطريق لانقلاب البرهان..
    ويسقط سلام جوبا حينما يسقط الانقلاب..
    وأي كوز مالو؟
                  

09-02-2022, 07:39 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    304810363-612236783600397-8794117668096583933-n


    المكتب السياسي للحزب الشيوعي:


    رؤية نقدية لتوصيات ورشة الحوار حول الإطار الدستوري الانتقالي


    الميدان 3966،، الخميس 1 سبتمبر 2022م.


    • ما زالت القوانين المقيدة للحريات سارية دون إلغاء و تستخدم في ارتكاب الانتهاكات الجسيمة وقتل الثوار..
    • أغفلت المسودة التحقيق في المجزرة والقصاص للشهداء الثورة ولم تتطرق لحل جهاز الأمن أو محاكمة الانقلابيين والقتلة..
    • كشفت اتفاقية جوبا للسلام طبيعة الحركات المسلحة المنضوية تحت لواء الجبهة الثورية ونداء السودان..
    ٭ أولًا: البرنامج والإعلان السياسي أولا أم الإعلان الدستوري؟

    يبدو أن الورشة قد انتظمت وانخرطت فورًا في اقتراح التوصيات أو في استخلاصها من خلال المناقشات التي دارت فيها، دون أن تقوم لجنة تسيير نقابة المحاميين السودانيين بافتراض أنها الجهة الوحيدة المسؤولة عن المبادرة أو بالتنسيق مع شركائها بافتراض وجود شركاء لم يتم الإعلان عن أسمائهم ولا عن التنظيمات والمنظمات أو غيرها من الجهات التي يمثلوها أو تمثلهم وهذا خلل مربك للمتلقي الذي يرغب في التعرف على المجموعات المشاركة وعلى مدى اتفاقها على التوصيات التي تم الإعلان عنها ومدى التزامها بها وما هي ضمانات وآليات التقيد بها وإنفاذها - لكن الجوهري كما قدمنا أن جهة التنفيذ أيًا كانت لم تستبق انعقاد الورشة بورقة أو كراسة تتضمن رؤيتها حول موضوعاتها كما أغفلت المبادئ والمناهج التي تساعد في الوصول إلى وثيقة تلائم مطلوبات الانتقال المعقد في السودان كما تساعد أيضًا في إيجاد الحلول الجذرية لحزمة الأزمات التي تعيق تحقيق أهداف الثورة ومهام الفترة الانتقالية.
    ويبدو واضحًا أن الورشة قد تنكبت الطريق الموصل لتلك الأهداف ونستدل على ذلك بأن الشكل والمضمون المطلوبين في الدستور وفي القوانين وفي أجهزة تطبيقهما أيضًا، يجب أن تنطلق من حقيقة استمرار الثورة وتصاعد حركة الجماهير الفاعلة في نضالاتها وتضحياتها وأن تتسق معها بالضرورة، قدر اعترافها ومعرفتها باتساع دائرة العنف والقمع الموجهين إلى إفشال الثورة وتقزيمها وهزيمتها بشكل كامل خدمة لمصالح أعدائها وإرجاع حكم الأقلية البائد الذي أسقطته الثورة.
    هذا يعني برأينا أن إنتاج دستور يعبد الطريق أمام انتزاع مطالب الثورة يجب أن يستند للواقع الملموس وليس للتأمل وممارسة الترف الذهني، فالدستور ومنظومة القوانين يجب أن تنطلق من معرفة الواقع حتى يتسنى لها معالجة إشكالاته، لذلك كان من المفترض تبويب تلك الإشكالات ووضع أطروحات ومطالب الشارع السوداني لحلها كمبادئ تحكم صياغة التوصيات والنصوص وليس العكس بإنزال تصور المشاركين في الورشة باعتبارها النصوص والتوصيات على الواقع المأزوم بإشكالات واقعية معلومة وليست مفترضة، ولا قائمة على تأسيس دولة أو كيان اجتماعي جديد. في هذه المقدمة عمدنا إلى أن نشير فقط للإشكالات الإجرائية والنظرية المرتبطة بإنشاء الدساتير وأهمها أنه ليس من مهام لجنة تسيير نقابة المحامين المكلفة بمهام محددة خلال ثلاثة أشهر من تاريخ تعيينها امتدت لثلاثة سنوات بلا سند إنشاء دستور يحكم هذه الفترة المفصلية من تاريخ السودان وستمضى هذه الورقة في دراسة الجوانب السياسية والموضوعية لهذا الإعلان.
    ٭ ثانيا: الجوانب السياسية:
    بما أن قوى الحرية المجلس المركزي بالشراكة مع بعض الأحزاب المشاركة في نظام الإنقاذ هي القوى السياسية التي بشرت بهذا الإعلان وتبنته سياسيًا فإننا هنا نشير إلى:
    1- أن (قحت) المركزي أبت– عن قصد– وتجاوزت وضع إعلان سياسي وبرنامج يبنيان توجه الحكومة التي تنشدها لاستكمال الفترة الانتقالية سياسيًا واقتصاديًا واجتماعيًا، واكتفت بحديث معمم عن حكومة مدنية كاملة وأعلنت تبنيها للإعلان الدستوري 2022 والدعوة لتوافق وطني دون تعريف دقيق للقوى السياسية والاجتماعية المناط بها التوافق للمشاركة في الحكومة التي تدعو لها؛ ومرة أخرى لجأت (قحت) للمكر والضبابية لتمرير ومواصلة مشروع الهبوط الناعم واستكمال ما بدأته منذ تسلمت حكومة الفترة الانتقالية بالشراكة مع اللجنة الأمنية العليا للنظام المدحور، والدعوة لتوسيع قاعدتها بمد يدها لكل العناصر المعادية للثورة، واستيعاب الإسلاميين مع إضافة عبارة (ما عدا المؤتمر الوطني)، وبالطبع هذه القوى الاجتماعية الطفيلية مجتمعةً لا بد أن تسعى للاحتفاظ بقوى عنف الدولة للحفاظ على مكتسباتها وتمرير السياسات المعادية للثورة ومصالح شعب السودان، وضمان تحقيق ذلك العمل هو الاحتفاظ بموقع تسلطي للجنة الأمنية العليا. فابتدعت واستوعبت مسودة الإعلان تصريح البرهان بابتداع المجلس الأعلى للأمن والدفاع والاتفاق على مهامه مع الحكومة المدنية المرتقبة التكوين من القوى المعادية للثورة وللتغيير.
    يضم المجلس القادة العسكريين ويرأسه رئيس مجلس الوزراء يكون من مهام المجلس البت في أمر الأمن والدفاع مع الاتفاق حول مهام أخرى للمجلس مع الحكومة المدنية، الأمر الذي يؤكد ما رشح من معلومات بأن يكون من اختصاصات المجلس الأعلى ملفات العلاقات الخارجية والبنك المركزي، علمًا أن الآلية الثلاثية الدولية والترويكا قد أيدا ودعما المقترح الذي تبنته لجنة تسيير نقابة المحامين. وليس هذا عودة لسيطرة العسكريين على القرار؛ بل أن تأسيس مثل هذا المجلس يشكل خطرًا على ترسيخ وممارسة الديمقراطية في السودان الآن وفي المستقبل، ويضع الدولة تحت وصاية القوات المسلحة لأنه ينشئ حكم عسكري كامل بغطاء مدني الهدف منه بالإضافة للإرضاء الزائف للمجتمع الدولي الاستمرار في سياسات العنف والقمع والتبعية السياسية والاقتصادية والاستمرار في نهب الموارد مع الإيحاء الزائف بأنه يعمل تحت إمرة الحكومة المدنية بوجود رئيس الوزراء ضمن المجلس ويكون المجلس صاحب القرار الأعلى في قضايا الأمن والدفاع ومن باب أولى يسيطر على القرارات في كيفية إعادة هيكلة القوات النظامية وفى مجمل ما يتعلق بالإصلاح الأمني والقانوني المرتبط بهذه الأجهزة وكذلك يحكم سيطرة هذا المجلس على الاقتصاد بسيطرته المباشرة على شركات الجيش والأمن التي تشكل جزءًا مقدرًا من بنية الاقتصاد السوداني، هذا بالإضافة إلى ما ينتزعه من سلطات أخرى في مقبل الزمان؛ الأمر الذى يجعل من رئاسة رئيس الوزراء لهذا المجلس قناة لتمرير قراراته وفرضها عبر السلطة التنفيذية كما أن رئيس الوزراء في هذا المجلس أداة وصاية للمجلس على مقررات وسياسات السلطة التنفيذية وتوسيع مهام المجلس تدريجيًا بما يحقق وصاية على المسار السياسي وتوجهات الدولة ويحقق خضوع البلاد لحكم عسكري كامل بواجهة مدنية وهو تكريس للوضع السياسي ما قبل 25 أكتوبر 2021 على نحو أسوأ وأشد أحكاما.
    أغفلت مسودة الإعلان الحديث عن حل مليشيا الدعم السريع أحد الفعلة الأساسيين في مجزرة فض الاعتصام وما تلاها من أعمال عنف كما أغفلت التحقيق في المجزرة والقصاص للشهداء الثورة ولم تتطرق لحل جهاز الأمن أو محاكمة الانقلابيين والقتلة أو تسليم المطلوبين للعدالة الدولية وهكذا غضت الطرف بالكامل عن مطالب الشعب السوداني وقواه الحية.
    2- الإصلاح القانوني:
    نقدم كمثال لضرورة وأهمية البرنامج والإعلان السياسي قبل النص الدستوري ما ورد في المادة 2 من الإعلان الدستوري لسنة 2022: (يلغى العمل بالوثيقة الدستورية لسنة 2019؛ على أن تظل كل القوانين الصادرة بموجبها قبل صدور هذا الإعلان سارية ما لم تعدل أو تلغى)، ذلك أن الصيغة الواردة في المادة هي ذاتها التي وردت في الوثيقة الدستورية 2019. وهو نص عام يرد في معظم الدساتير ولكنه في هذه الحالة دون أن يسنده برنامج واضح يحدد السياسات العدلية وطرائق التشريع وأجهزته والقوانين التي يجب تعديلها وفقًا للسياسات العامة للسلطة والتي يجب أن تقوم على مشروع سياسي واضح وحري القول إن هذا ما يجعل الإعلان الدستوري يبطن تكرار تجربة القوى التي تبنته والتي حكمت البلاد لفترة 3 سنوات من عمر الفترة الانتقالية حرصت فيها على الإبقاء على قوانين النظام المدحور سارية دون تعديل أو إلغاء، لخدمة مصالحها ومصالح حلفائها بالخارج وهو بالضبط ما تم في اتفاقية كافوري بمنزل رجل الأعمال قبيل توقيع الوثيقة الدستورية المعيبة. ونورد هنا بعض القوانين على سبيل المثال لا الحصر.
    * ما زالت القوانين المقيدة للحريات سارية دون إلغاء وما زالت تستخدم ويستند عليها في ارتكاب الانتهاكات الجسيمة وقتل الثوار مع تمتع المعتدين بحصانة قانونية.
    * ما زال القانون الخاص بمليشيا الدعم السريع ساريًا وجارى الإبقاء عليها كقوى نظامية، موازيةً للقوات المسلحة، وضم عناصر الأمن والاستخبارات إلى قواها وتوسيع إداراتها وأسلحتها، والاحتفاظ بمليشيات النظام المدحور.
    * قانون التخلص من مؤسسات ومرافق قطاع الدولة 1992 وما تضمنه من حصانة ضد الطعون الإدارية أو القضائية لقرارات اللجنة المكلفة بتنفيذ القانون، دمرت بواسطة هذا القانون هيئة السكة حديد وتمت تصفية النقل النهري والبحري وبيعت الخطوط الجوية السودانية، وبيع مشروع أبونعامة للكناف ومحطات ومراكز إكثار البذور وتمت تصفية النقل الميكانيكي والأشغال، والمخازن والمهمات بهدف فتح الطريق للرأسمال الطفيلي للثراء ووراثة المرافق وممارسة نشاطها بلا رقابة مؤسسية، وقد واصلت وتمادت حكومات الفترة الانتقالية في خصخصة مرافق ومؤسسات الدولة وأصدرت قانون شراكة القطاع العام والقطاع الخاص (وطني وأجنبي) بدلاً عن إلغاء القانون واسترداد مرافق ومؤسسات الدولة ومحاكمة المفسدين.
    * أبقت حكومة الفترة الانتقالية على أسس قانون الاستثمار المعيب الذي أتاح لرأس الدولة ومن يفوضهم من الولاة التصرف في أراضي السودان دون مساءلة وإضفاء حصانة إدارية وقضائية على قراراتهم، بل وأباح القانون لأول مرة تملك الأجانب أراضي السودان. وبموجب هذا القانون تم تمليك الأرض لدول (الأردن) ولمستثمرين أجانب وشركات وأفراد، وتأجير الأرض لآخرين لفترات تقارب القرن من الزمان {99 عاماً}. وقد جددت الحكومة الانتقالية عقد استثمارات السعودية في السودان والتي تتضمن مليون فدان في أراضي خزان أعالي عطبرة وستيت، وتم مؤخرًا الإعلان عن شركة الهواد القابضة الدولية التي ملكت 5.5 مليون فدان من الأراضي الخصبة في وادي الهواد، وامتداد المشروع على طول 4 ولايات، نهر النيل والأوسط والقضارف وكسلا؛ تملك السعودية منها 2 مليون فدان بجانب ما رشح عن أنباء مؤكدة عن توجهات لإنشاء ميناء جديد على البحر الأحمر كقطاع خاص (دولة الإمارات ورجل أعمال سوداني).
    * وعندما حاولت الحكومة الانتقالية إصدار قانون نقابات تحت ضغط ومطالبة النقابيين فهي لم تفعل سوى استنساخ قانون الديكتاتورية 2010 ورافضة المشروع المقدم من تجمع المهنيين والنقابيين وبعض الأحزاب السياسية الداعي للحفاظ على تقاليد الحركة النقابية القائمة على ديمقراطيتها واستقلالها.
    * أبقت حكومات الفترة الانتقالية على قانون الجزيرة 2005 وصنوه قانون أصحاب الإنتاج الزراعي والحيواني 2011 المعدل 2014 لمواصلة خصخصة المشاريع الزراعية المروية القومية وإجبار صغار المزارعين على ترك الأرض بوضع المصاعب أمام الإنتاج وللاستيلاء على الأرض وتحويلها إلى استثمارات أجنبية تستخدم التقنيات الحديثة، وتنتج للصادر لسد حاجات السوق العالمي و مراكمة الأرباح في الخارج دون أدنى اكتراث من الحكومة الانتقالية لفشل المواسم الزراعية الصيفي والشتوي، وما آلت إليه الأوضاع المعيشية لشعب السودان ومعاناة ثلث سكان السودان من المجاعة و3 مليون طفل تحت سن الخامسة يعانون من سوء التغذية الحادة، ولم تبذل حكومات الفترة الانتقالية أي جهد لإعادة تأهيل المشاريع المروية القومية لخدمة الاقتصاد، ولجأت للخارج بدلًا عن الاعتماد على الذات والتوجه نحو الاكتفاء الذاتي من الغذاء والتنمية المتوازنة.
    • بالرغم من مرور ثلاث سنوات على تكوين الحكومات الانتقالية ما زال إلغاء قانون الرقابة المتبقية المعدل 1968 ساريًا، مما يقنن لفوضى الأسواق وانفلات الأسعار بعد أن ألغت سلطة 30 يونيو 1989وزارة التجارة في نفس التاريخ واستعيض عنها بوزارة التجارة الخارجية حتى لا تعنى بالداخل، وفي ذات التاريخ تبنت الدولة سياسة السوق الحر، وتخلت عن العمل الإنتاجي والخدمي والخدمات، وعندما أعيدت وزارة التجارة في الحكومة الانتقالية عادت بلا أسنان ولا سلطات.
    3- السلام:
    * في سبيل، ومواصلة، الاستيلاء على الأراضي والموارد كان الانحراف عن خارطة السلام الشامل المعدة في المواثيق الأساسية للثورة المعتمدة في صدر يناير 2019 من قوى الثورة، وإبدالها بالمفاوضات الثنائية والحلول الجزئية على ذات منوال النظام المدحور للحل في إطار ذات السياسات والقوانين السارية، وتمخضت المفاوضات عن اتفاقية جوبا للسلام أكتوبر 2020، التي ابتدرت مسارات زادت قضايا القوميات السودانية تعقيدًا وكانت أكثر تهديدًا للسلام الاجتماعي. ولم تحقق أي قدر من السلام في مناطق النزاعات، بل زادت وارتفعت معدلات الانتهاكات والاعتداءات على المواطنين الآمنين ونهب الممتلكات وحرق القرى والمزارع، وارتفعت أعداد الأسر النازحة واللاجئة في الخارج بدلًا عن عودة النازحين واللاجئين السابقين من المعسكرات إلى أراضيهم وقراهم الأصلية كما كان ينتظر بعد التسوية. وامتدت النزاعات والانتهاكات لتصل معظم مدن ومناطق السودان.
    * كشفت اتفاقية جوبا للسلام طبيعة الحركات المسلحة المنضوية تحت لواء الجبهة الثورية ونداء السودان، وعرتهم كأمراء حرب مرتزقة يتآمرون ويتوسلون بقضايا أهلهم لتبوء المناصب الدستورية والعامة والثراء من فوقها، مما قادهم للتحالف مع المكون العسكري في مجلس السيادة (اللجنة الأمنية العليا للنظام المدحور) لتقويض الثورة والمشاركة مع قائد الدعم السريع، والتحول لمطية لدول إقليمية ودولية للاستيلاء على الأرض والموارد والذهب وتهريبها للخارج واستجلاب المخدرات.
    * تبنى الإعلان الدستوري اتفاق جوبا لسلام السودان واعتبره جزءًا لا يتجزأ من الإعلان الدستوري، رغم ما تكشف عنه من عيوب وما نتج عنه من مخاطر على وحدة وسلامة الوطن ورغم مشاركة قيادات سلام جوبا في انقلاب ٢٥ أكتوبر 2021 ومشاركتهم في قتل وقمع الثوار.
    ومعلوم ما يجري من اتفاقيات تحت الطاولة بين (قحت) المركزي والتوافق الوطني الأمر الذي يكشف وبجلاء أن الإعلان يعيد الأمر إلى ما كان عليه قبل الانقلاب مع إضافة الفلول والقوى شريكة الإنقاذ مع إبعاد صورة للعسكر عن السلطة.
    4- ملاحظات عامة:
    يبدو أن مسودة الإعلان الدستوري قد كتبت على عجل، فصاغت وأوردت عدد من الأحكام الأساسية بشكل مبتور غير محكم التركيب والمضامين، وأوردتها في مواد وبنود متفرقة في المسودة مع إغفالها في المحور الحاكم المعني بالمسألة في مسودة الإعلان الدستوري.
    • تبنت المسودة أحكام متناقضة مع بعضها مما نم عن موقف انتهازي رمى إلى إرضاء المشاركين أو استقطاب قوى سياسية ومجتمعية متباينة المنطلقات الفكرية والسياسية، يجمع بينها عداؤها لشعارات الثورة والتغيير الجذري.
    * سعت المسودة لإرضاء المؤتمر الشعبي واستقطاب مجموعات الإسلاميين فتبنت أحكام كالقصاص والحدود وهى إحكام إسلامية في المادة (٥٤) وفى ذات المسودة اعتبرت اتفاق جوبا جزء من الإعلان علمًا بأن الاتفاق والجبهة الثورية يتبنيان العلمانية نظامًا للحكم وذات ونفس المسودة تتبنى تأسيس الدولة المدنية الديمقراطية والمساواة أمام القانون (الناس متساوون أمام القانون ولهم الحق في التمتع بحماية القانون دون تمييز بينهم بسبب النوع أو الدين أو اللغة أو العقيدة الدينية أو الرأي السياسي أو الأصل العرقي أو الإثني أو أي سبب آخر). المادة 48.
    * في المادة 68 اعتبرت المسودة اتفاق جوبا لسلام السودان جزءًا لا يتجزأ من الإعلان الدستوري وناقضت نفسها حين أوردت في الفصل السابع 24/1: (المجلس التشريعي ... يراعي في تكوينه تمثيل كافة القوى الثورية ويستثني أعضاء المؤتمر الوطني المحلول والقوى السياسية التي كانت مشاركة في نظام الثلاثين من يونيو 1989 حتى سقوطه والقوى المدنية المشاركة في انقلاب 25 أكتوبر "علمًا أن الحضور في ورشة الإعلان الدستوري في دار المحامين تضمن المؤتمر الشعبي ورشحت المعلومات أن هناك مفاوضات واتفاقيات تعقد تحت الطاولة بين طرفي (قحت) المركزي والتوافق الوطني. مما يعنى استيعاب الفئتين المستثنيات.
    بالرغم من أن المسودة تتحدث عن نظام برلماني غير أنها تضمر نظامًا رئاسيًا، فمجلس السيادة هو الذي يعتمد تعيين رئيس الوزراء ومجلسه اللذان تختارهما قوى الثورة ومجلس السيادة هو الذي يعين رئيس القضاء وقضاة المحكمة العليا والنائب العام والمراجع العام والمحكمة الدستورية لحين تكوين المؤسسات والمجالس العدلية، مما يعنى تكرار إرجاء تكوين المجلس التشريعي وإسناد مهامه لسلطات أخرى، وإهدار مبدأ الفصل بين السلطات والمساس باستقلالية القضاء.
    * أفردت مسودة الإعلان مساحة أكبر من المطلوب للمحكمة الدستورية رغم أنها كانت قائمة مسبقًا ولا تحتاج إلا إعادتها للعمل بعد أن تم حلها بواسطة سلطة الانتقال وتم النص على أن تكون هناك دائرة للفصل في دستورية القوانين علمًا بأنه كان وما زال العمل الأساسي للمحكمة الفصل في دستورية القانون وفي دستورية تطبيق النصوص القانونية ولم يضف النص جديدا سوى إلغاء شرط المصلحة في رفع الدعوى الدستورية.
    إننا في الحزب الشيوعي نرى أهمية تقديم البرنامج والإعلان السياسي والذي يحدد الصياغات والمؤسسات الدستورية التي ترعى وتقوم بتنفيذه ويحتكم إليها في التنفيذ ولذا فقد دعونا لتكوين المركز الموحد للتغيير الجذري– الجسم التنسيقي الذي يضم قوى الثورة الحية واصطفاف الطبقات والفئات والشرائح الاجتماعية صاحبة المصلحة في التغيير الجذري الشامل لهزيمة الانقلاب واسترداد الثورة وشعاراتها، وفتح الطريق لتأسيس الدولة المدنية الديمقراطية التي تسع الجميع وتحقق نهوض الوطن وكرامة شعب السودان والارتقاء بحياته.

    المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني

    17 أغسطس 2022م.
                  

09-02-2022, 08:46 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    304730950-3291881261081557-5242882037201768507-n
    *تسارع التسوية لنهب ثروات البلاد*


    بقلم: تاج السر عثمان


    1
    تتسارع خطوات التدخل الخارجي للتسوية الهادفة لنهب ثروات البلاد وللشراكة مع العسكر واستمرار هيمنته على الاقتصاد والسلاح والإعلام، والأمن والشرطة، والعلاقات الخارجية، والتي تخدم مصالح المحاور الإقليمية والدولية في نهب ثروات البلاد، بالتحالف مع الرأسمالية الطفيلية الإسلاموية والعسكرية، والتقليدية المستندة على التجار والطائفية وبعض قادة الطرق الصوفية والإدارة الأهلية، والفئات الرأسمالية الجديدة من قوى البورجوازية الصغيرة ذات التوجه الأيديولوجي الليبرالي الجديد التي صعدت بعد ثورة ديسمبر، وتكريس اتفاق جوبا الذي تحول قادته إلى باحثين عن المناصب والثروة، كما في:
    + تعيين سفير جديد للاتحاد الاوربي تزامنا مع وصول السفير الأمريكي الجديد، لاستعجال طبخ التسوية.
    + اجتماع فولكر مع مشايخ الطرق الصوفية لاستعادة المسار الديمقراطي.
    + كما ورد في الأنباء عن تنسيق مصري سعودي لتصحيح مسار العلاقة بين البرهان وحميدتي.
    + اجتماع بين الأمة القومي والاتحادي الأصل وإطلاق حوار شامل لإنهاء الأزمة يشمل الجميع عدا المؤتمر الوطني، وفترة انتقالية جديدة لا تتجاوز عامين تنتهي بانتخابات حرة ونزيهة، وتفضي للديمقراطية المستدامة.
    + إعلان اتفاق سياسي، كما جاء في الأنباء عن إعلان سياسي الخميس بدعم مصري، وتأييد البرهان، يشير الاتفاق إلى:
    - استمرار رئيس مجلس السيادة الانتقالي البرهان رئيس مجلس السيادة في منصبه.
    - توسيع صلاحيات مجلس السيادة ليشمل العلاقات الخارجية.
    - إعطاء الجيش صلاحيات واسعة تخضع جهازي الشرطة والمخابرات العامة لسلطته.
    ويضم هذا الإعلان الأحزاب والحركات التالية: جيش حركة تحرير السودان (مناوي)، الاتحادي الأصل، حزب الأمة بقيادة مبارك الفاضل، حزب البعث السوداني، مبادرة نداء أهل السودان، الوطني الاتحادي، مبادرة نداء أهل السودان، مبادرة نبيل أديب (الراكوبة: 30 أغسطس 2022).
    مع استمرار المساعي لضم الدعم السريع الذي رفض الدعوة للمبادرة.
    + من الجانب الآخر أعلنت اللجنة التسييرية لنقابة المحامين الفراغ من اعداد مشروع الدستور الانتقالي بعد الورشة التي أقامتها قوى الحرية والتغيير حول الإعلان الدستوري بدار نقابة المحامين، وتم الفراغ من نسخته الأولى ليطرح على كل الأطراف كأساس لوحدة قوى التغيير في إدارة وحكم الفترة الانتقالية.
    + تم اجتماع مشترك بين سفراء الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والمملكة العربية السعودية، ناقش جهود تقريب وجهات النظر بين العاملين السودانيين لحل الأزمة السياسية ومساعدة السودان في المضي قدمًا في عملية الانتقال.
    + إضافة للمؤتمر الصحفي الذي أقامته الجبهة الثورية الاثنين 26 /8، وأعلنت فيه التأكيد على الوثيقة الدستورية المعدلة 2020، واتفاق جوبا، ومد الفترة الانتقالية إلى 39 شهرًا.
    + هذا فضلًا عن الهوان وانتهاك سيادة البلاد جراء فساد الانقلاب العسكري وحاضنته من الإسلامويين، الذي جعل السعودية تشرف مباشرة على توزيع الإغاثة لجماهير المناطق المـتأثرة.
    وغير ذلك من الهوان والتفريط في السيادة الوطنية، في ظل السلطة الانقلابية التي جاء انقلابها بدعم خارجي لحماية مصالح تلك الدول، وبعد فشله يبحث عن تسوية تنقذ مصالحهم من التغيير الجذري الذي يخدم مصالح أهل السودان، ويقيم علاقات خارجية متوازنة بعيدًا عن نهب ثروات البلاد والتبعية للمحاور الخارجية.
    2
    في الوقت نفسه وقبل تكوين المؤسسات التشريعية المنتخبة تتسارع الخطوات لنهب ثروات البلاد وأراضيها، كما في سفر وفد بقيادة وزير المالية جبريل إبراهيم إلى الإمارات لإتمام صفقة الميناء الإماراتي الجديد على البحر الأحمر في ظل حكومة انقلابية غير شرعية، وغياب مؤسسات الشرق ومؤسسات البلاد التشريعية المنتخبة، مما ينتهك السيادة الوطنية، ويقضي على ميناء بورتسودان وبقية الموانئ السودانية على البحر الأحمر، وهذا المخطط يجد مقاومة جماهيرية كبيرة من الشعب السوداني وجماهير الشرق كما في التصريح الصحفي الذي أصدره المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة بتاريخ 29 أغسطس الذي أعلن التصدي لصفقة جبريل، وعدم الالتزام بأي شيء، والدعوة للإضراب الشامل في كل الموانئ والتتريس، مما يتطلب هزيمة ذلك المخطط لتدمير السودان وسيادته الوطنية، كما تم إسقاط مخطط البشير لتأجير الميناء الجنوبي بعد ثورة ديسمبر.
    هذا إضافة لأهداف الاستثمارات الزراعية الواسعة في أراضي السودان الواسعة الضارة بمصلحة شعب السودان، ولمصلحة الاستثمارات الخارجية وتصدير العائد للخارج، كما في مشاريع السعودية والإمارات في السودان، ونهب عائدات الذهب وبقية المعادن والمحاصيل النقدية وتهريبها للخارج، بعد تهجير السكان الأصليين بالإبادة الجماعية كما حدث في دارفور وجنوب النيل الأزرق وجنوب كردفان، والمخطط الجاري لتحويل مشروع الجزير لهيئة تابعة لوزارة المالية، وما أثير حول اغراق المناقل وغيرها عمدا لتهجير سكانها الأصليين لنهب أراضيهم الذي يتطلب التحقيق ومحاكمة المجرمين عن تلك الجريمة باعتبارها إبادة جماعية..
    كل هذه المخططات تتم في ظل حكومة انقلابية غير شرعية، فرطت في سيادة البلاد لمصلحة المحاور الإقليمية والدولية. مما يفسر السعي لإيجاد تسوية تكرس هيمنة العسكر في السلطة وعدم قيام حكم ديمقراطي حقيقي ومجلس تشريعي منتخب، بهدف الاستمرار في نهب ثروات وأراضي البلاد وتهريب عائدات الذهب والمحاصيل النقدية والماشية للخارج، كما حدث خلال ديكتاتورية عبود بإغراق مدينة حلفا التاريخية لمصلحة مصر في قيام السد العالي، وتفريط البشير والإسلامويين الذي أدى لفصل جنوب السودان بعد اتفاقية نيفاشا، واحتلال مصر لحلايب وشلاتين وابورماد ونتوء حلفا، والفشقة... الخ.
    3
    كما تستمر المقاومة الجماهيرية كما انتزاع نقابة الصحفيين رغم مقاومة الفلول لقيامها، التي فتحت شهية بقية الفئات لانتزاع نقاباتها المستمدة شرعيتها من جمعياتها العمومية، باعتبار الثور نقابة ولجنة حي، واستمرار الإضرابات والاعتصامات والوقفات الاحتجاجية من أجل مطالب الجماهير في المعيشة والجور والأمن، المواكب والمليونيات من أجل إسقاط الانقلاب وانتزاع الحكم المدني الديمقراطي في العاصمة والأقاليم، رغم القمع الوحشي بالغاز المسيل للدموع والرصاص الحي والمطاطي والهراوات والدهس بالمدرعات كما في مليونية 31 أغسطس من لجان مقاومة الخرطوم باسم المفقودين وضحايا الإخفاء القسري، والتي توجهت نحو "شارع المطار"، تحت شعارات لا للإخفاء القسري، ولا تفاوض ولا شراكة ولا شرعية، والثورة نقابة ولجنة حي، وتسليم السلطة لمدنيين، ومحاكمة قتلة المتظاهرين..
    هذا إضافة للخسائر الكبيرة الناتجة من السيول والأمطار والفيضانات بعد ازدياد منسوب النيل، وفشل الحكومة في حل مشاكل الجماهير، مع استمرار تدهور الأوضاع المعيشية والاقتصادية والأمنية، وتدهور الخدمات الصحية والبيئة والتعليم وارتفاع رسوم التعليم الخاص مما أدى لتراجع طلاب المدارس الخاصة، وتدهور الأوضاع الأمنية في دارفور كما في اعتصام معسكر زمزم احتجاجًا على ذلك، والتصعيد العسكري في جنوب النيل الأزرق بعد إعلان الحركة الشعبية شمال في بيان لها عن أسر قوات الدفاع الشعبي التي قامت باشتباك مع قوات الجيش الشعبي باسم شباب المسيرية الزرق بعد اتهام الحركة الشعبية بنهب 80 رأسًا من الأبقار في المرحال الشرقي.
    كل ذلك يتطلب مواصلة تصعيد المقاومة بمختلف الأشكال، والتنظيم الجيد لجماهير العمال والمزارعين والمهنيين والموظفين والمعلمين للتوجه لانتزاع نقاباتهم ومطالبهم، حتى الإضراب السياسي العام والعصيان المدني لإسقاط الانقلاب وانتزاع الحكم المدني الديمقراطي الذي يعزز السيادة الوطنية والتحرر من التبعية للمحاور الخارجية، والحفاظ على ثروات البلاد من النهب..
    ـــــــــــــــ
    *_الميدان 3966،، الخميس 1 سبتمبر 2022_*
                  

09-03-2022, 08:25 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    305195170-3292851030984580-2709946608566361075-n
    تعليقات في السياسة الداخلية


    سليمان حامد الحاج


    *الأساس الأيديولوجي للهجوم على الشيوعية والشيوعيين*


    الهجوم المحموم هذه الأيام على الحزب الشيوعي السوداني ليس جديدًا، بل هو موغل في القدم. فقد بدأ هذا الهجوم منذ صدور البيان الشيوعي في عام 1848م، عندما اجتمعت مجموعات الشيوعيين في أوروبا وأصدرت أول بيان لها في ذلك الوقت. جاء ضمن ما ورد فيه من أهداف للشيوعيين، الصراع ضد الملكية الفردية لوسائل الإنتاج وتحويلها إلى ملكية عامة للمجتمع. لأن أساس البؤس والاستلاب والفقر هو استغلال الإنسان لأخيه الإنسان.
    فرأسمالي واحد يمتلك مصرفًا واحدًا يخدم آلاف العمال ويمتص عرقهم وجهدهم ليحصل على القيمة الزائدة من تحويل المادة الخام إلى سلعة، مع طول ساعات العمل والأجور الضعيفة التي يتقاضونها. وبهذا يراكم الرأسماليون ثرواتهم. فقد أوردت صحيفة النيوزويك أن ثمانية من أغنياء العالم يملكون ثروة مقدارها 1,8 ترليون دولار وهي تساوي ما يملكه نصف فقراء العالم أجمع.
    بعد صدور البيان الشيوعي قامت قيامة الرأسمالية العالمية وعبأت أجهزة أعلامها أعلنت والاستعداد العام لكل ما من شأنه أن يثير وينبه الشعوب الأوروبية بأن هناك شبحٌ اسمه الشيوعية قد ظهر في أوروبا، وعلى كل حكوماتها وشعوبها إعلان الحرب على ذلك الخطر الداهم. هذه هي حقيقة الصراع، صراع طبقي ضد الملكية الفردية لملكية وسائل الإنتاج، وليس صراعًا ضد الكفر والإلحاد أو ضد الدين. اللهم إلا إذا كان النضال من أجل تحسين أفول الأغلبية الساحقة من المواطنين كفر وإلحاد. وهو ليس كذلك، وهذا ما أكده زعماء سودانيون وغير سودانيين رغم اختلافهم أيديولوجيًا مع الحزب الشيوعي السوداني.
    فعلى سبيل المثال، قال السيد عبدالرحمن المهدي، نقله عنه السيد الصادق المهدي في كتاب (جهاد في سبيل الاستقلال):
    (لقد رحب السيد الأمام الراحل عبدالرحمن المهدي بزعماء الجبهة المعادية للاستعمار واثنى عليهم وقال (إن الخلاف المذهبي لا يعني شيئًا في هذا الطور من حياتنا السياسية. فنحن نواجه مشكلة الاستقلال نفسه، فلنعمل سويًا لتحقيقه ثم نفترق بعد الاستقلال إذا رأينا في ذلك مصلحة لبلادنا).
    وقال السيد أحمد المهدي وزير الداخلية في ذلك الوقت لصحيفة أنباء السودان الصادرة في عام 1957م:
    ((إن الحزب الشيوعي السوداني يمثل طبقة ممتازة من شباب هذا البلد المثقف، ورغم أننا لا نتفق معهم في المبدأ.. لكننا لا نشك في وطنيتهم.))
    وقال السيد الصديق المهدي في حضور السيد عبدالرحمن النور وزير الإعلام في ذلك الوقت:
    (لقد تعاونت مع الشيوعيين في الفترة الأخيرة ولم أجد اشجع وأكثر رجولة منهم في معركة الحق.)
    وقال السيد عبدالرحمن النور:
    (أنني أعتز بعضوية أبني أسامة في الحزب الشيوعي لأن انضمام الشباب للحزب الشيوعي يمنعهم من الانحراف).
    وقال السيد الصادق المهدي في تصريح إلى مجلة طلاب جامعة الخرطوم عام 1985م (ما حدث في معهد المعلمين في موضوع حل الحزب الشيوعي كان موقفًا غير محسوب سياسيًا نتج عنه موقف انفعالي. ولكن يجب عليَّ أن أقولها إنه وضح أنه لا بد من الاستفادة من تجارب الماضي الأولى، أن حديث الطالب في معهد المعلمين فجر المشاعر وأن مثل الذي حدث قد يتكرر).
    وقال محمد أحمد محجوب الذي تولى رئاسة الوزراء في السودان عدة مرات، عن عبدالخالق محجوب السكرتير العام للحزب الشيوعي السوداني في كتابه (الديمقراطية في الميزان):
    (إنني أعرف عبدالخالق محجوب منذ عشرين سنة كان يتحلى بنزاهة وشجاعة بالغتين.. وكانت الأخلاق السودانية تأتي في الطليعة من تفكيره السياسي. وقد ساهم كثيرًا في إيجاد توافق بين تأريخ السودان الإسلامي والآراء الماركسية الثورية. وهذا ما يجعلني دائمًا أصنف الحزب الشيوعي السوداني بأنه حزب سوداني صرف لا يدين بالولاء لموسكو أو أي بلد شيوعي آخر في العالم.)
    وكتب المفكر العربي هادي العلوي في معرض حديثه عن عبدالخالق محجوب و19 يوليو في مجلة الحرية 29/8/1991م:
    (عبدالخالق محجوب أقل أدلجة من غيره، لأن الغالب عليه كان وعي العصر متماهيًا في قلب بروليتاري ذي خصوصية سودانية. كان عبدالخالق محجوب شيوعي الوعي أكثر مما هو شيوعي الإيمان. ولولا أن الإمبريالية وعملاءها الناطقين بالعربية لم تنصب له ذلك الكمين الغادر بين لندن وطرابلس والخرطوم، لكنا اليوم نلتف حول جمهورية نادرة المثال في منطقتنا).
    الهجوم على الحزب الشيوعي مقدمة
    للهجوم على الديمقراطية والدستور:
    تؤكد الأحداث منذ الحكم الاستعماري البريطاني لبلادنا مصداقية ما نقول. ففي العام 1948 قاد الحزب الشيوعي نضالًا ضاريًا ضد الجمعية التشريعية، وكان الشيوعيون على رأس المظاهرات التي اندلعت في كل انحاء البلاد، ولعب دورًا بارزًا في (جبهة الكفاح) التي تأسست باقتراح فيه. فجاء في تقرير السكرتير الإداري البريطاني بتأريخ 26/2/1949م ما يلي:
    (إن حزب حستو (اختصار للحركة السودانية للتحرر الوطني الحزب الشيوعي فيما بعد) ظل يصدر كتبًا من وقت لآخر كلها معادية للحكومة وموجهة ضد سياساتها وضد أي إجراء تتخذه، ويدعو الجماهير على وجه الخصوص إلى مقاطعة الجمعية التشريعية والتظاهر ضدها وضد إجراءات البوليس.)
    وبعد فترة وجيزة صدر قانون النشاط الهدام الذي يحرم قيام الأحزاب الشيوعية. كان ذلك مقدمة حقيقية لمصادرة الديمقراطية كما وضح فيما بعد.
    كان انقلاب عبود في فجر 17 نوفمبر 1958م والذي هو في حقيقته تسليم وتسلم للسلطة من رئيس الوزراء آنذاك عبدالله خليل إلى الجيش بقيادة الفريق إبراهيم عبود أول تجربة انقلابية في السودان تصادر كل الحقوق والحريات التي اكتسبها الشعب السوداني بنضاله الطويل ضد الاستعمار والحكومات الشمولية المختلفة، وكان في الواقع يستهدف إيقاف المد الجماهيري العاصف ضد إجازة البرلمان للمعونة الأمريكية وكذلك ضد تأسيس قاعدة أمريكية في السودان استجابة لمخطط الرئيس الأمريكي إيزنهاور والذي عم البلاد في تلك الأيام وكان يهتف في وجه المندوب الأمريكي الذي أتى لينفذ ذلك (عد إلى بلادك يا نيكسون) وكان للشيوعيين دور بارز ومشهود في تلك المظاهرات والتي أجبرته على العودة إلى بلاده بخفي حنين. وبالفعل صادر المجلس العسكري كل المكاسب الديمقراطية التي أحرزها شعب السودان، حل البرلمان والأحزاب والنقابات وعطل الصحف وأعلن حالة الطوارئ وسن قانون الإعدام لكل من يضرب عن العمل ومنح وزير الداخلية سلطات استثنائية ليعتقل ويفتش أي مكان يشتبه فيه وكذلك تحديد إقامة كل من يراه خطرًا على النظام. تبدأ ما يشبه صيد الوحوش، إذ قامت السلطات باعتقال المئات من الوطنيين وأكثر من ذلك من الشيوعيين والديمقراطيين الذين بلغت فترة اعتقالهم وسجنهم ستة قرون (أي ستمائة عام).
    العوامل الأساسية التي لعبت دورًا في حل الحزب الشيوعي وطرد نوابه من البرلمان:
    لقد بذلت الأحزاب السياسية وعلى رأسها الإخوان المسلمين بقيادة حسن الترابي والصادق المهدي وبطانته الخاصة في حزب الأمة جهودًا كثيفة في معركة حل الحزب الشيوعي، وتبارى الخطباء في البرلمان في الكذب وتشويه التأريخ والتكفير والهجوم الجاهل على الماركسية بشكل غير مسبوق وكأنهم في سباق ومنافسة لاختيار من هو الأكثر انحطاطًا بينهم في العداء على الديمقراطية والحزب الشيوعي.
    (ما كان لتلك الأحزاب ومجموعات السياسيين أن تقدم على حل الحزب الشيوعي السوداني لتصفية حسابات معه أو للبحث عن بطولة يقفون فوقها على أرض السياسة السودانية لولا عوامل أخرى تلاحمت مع العوامل الذاتية.
    كانت الستينيات فترة انفجار مدوٍ في حركة التحرر الوطن في العالم العربي. في مصر ينتقل عبدالناصر من النصر العسكري في السويس إلى القومية، تم إعلان القوانين الاشتراكية، وفي سوريا والعراق يستولى البعثيون في تحالف مع مختلف قوى اليسار على السلطة، وتخرج الثورة الجزائرية منتصرة. وينهار حكم الإمام في اليمن ويتولى الجيش السلطة، وتفجر الجبهة القومية في جنوب اليمن الثورة ضد البريطانيين وحكم السلاطين، ثم تنتصر ثورة أكتوبر في السودان منظمات ديمقراطية عالية.) {راجع: معالم في تأريخ الحزب الشيوعي السوداني د. محمد سعيد القدال}.
    نتيجة لكل ذلك أخذت عروش مشايخ البدو في بلدان البترول تهتز ولكنهم لم يقفوا مكتوفي الأيدي. وفي هذا الصدد كتب الشهيد عبدالخالق محجوب يقول، إن تلك القوى الرجعية والدوائر الاستعمارية، حزمت أمرها واحتمت بالحلف الإسلامي وبشحنات الأسلحة الأمريكية وبسيل جارف من الورق تلفظه كل ساعة آلاف الطباعة التي لا تتوقف في بيروت. واحتمت بالمال يجلبه الملك فيصل من شركات النفط لشراء الذمم وتزييف إرادة الشعوب العربية. ولم يكن السودان محصنًا من الذي يجري في العالم العربي. فالرجعية السودانية قطعت العهد أمام أباطرة المال في العالم العربي بأنهم سيسلمونهم السودان وقد خلا من كل حركة ثورية وأطفأوا بأفواههم كل شمعة أوقدها شعبنا لتغير له الطريق.){راجع: أخبار الأسبوع 7/4/1969م}
    هذه هي الأسباب الأيدولوجية والسياسية التي استندت عليها كل القوى المعادية للديمقراطية مبررة هجومها على الحزب الشيوعي بغطاء ديني. وما سبق ذكره لم تورد فيه تلك القوى الرجعية أي حديث عن الكفر والألحاد. وهذا يكشف ما وراء الهجوم على الشيوعيين. وفي الواقع المعاش فإن الهجوم لم يخرج من الإطار الأيديولوجي السياسي الذي لا علاقة له بالدين من قريب أو بعيد، بل يصب في ذات المجرى الذي عمقته القوى المعادية للشيوعيين منذ صدور البيان الشيوعي في العام 1848م.
    هؤلاء هم خدم الرأسمالية العالمية ومؤسساتها، مثل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي لأن الشيوعيين كشفوا سياسات هذه المؤسسات وشروطها المجحفة التي فرضوها على تلك الحكومة العملية لسياسات الرأسمالية العالمية.
    هاجم ويهاجم الشيوعيون السودانيون تلك المؤسسات لأنها خربت ودمرت الاقتصادي السوداني وكان عائد ذلك الفقر والجوع البؤس الذي لا حوله والذي جعل حياة شعب السودان عصية على الاحتمال. تمثلت سياسات البنك وصندوق النقد الدوليين في الآتي:
    1) خصخصة جميع مؤسسات القطاع العام بما فيها الرابح منها.
    2) فتح الحدود أمام التجارة الدولية.
    3) استقرار سعر جميع العملات الأجنبية لا سيما الدولار واليورو.
    4) مشاركة الشركات الأجنبية في الاستثمارات الوطنية في السودان بدون أي تفضيل للمستثمرين المحليين.
    5) تعويم العملة الوطنية.
    6) حرية السوق بعدم تحديد أسعار السلع وتركها لظروف السوق.
    7) إلغاء دعم الدولة للسلع والمواد الأساسية ذات العلاقة بالمعيشة.
    تحرير سعر صرف العملة السودانية في مقابل الدولار بدعوى تحفيز الصادرات الرخيصة والحصول على عملات أجنبية.
    9) تحرير الاستيراد من جميع القيود وهذا أيضًا بحجة مصلحة الاستثمار الأجنبي.
    10) إقامة سوق للعملات والأسهم.
    11) إلغاء حماية السلع المحلية.
    12) فتح الأسواق للأرخص والأكثر جوده في تنافس حر.
    13) رفع الحكومة يدها عن الخدمات.
    14) فرض الرسوم والضرائب المباشرة والغير مباشرة.
    15) رفع اسعار الوقود والمحروقات وتحرير أسعارها.
    16) السماح بدخول الاستثمارات الأجنبية دون قدي أو شرط.
    17) إعفاء الشركات الأجنبية من الضريبة الجمركية والسماح دون قيد أو شرط لتحويل رؤوس أموالها وأرباحها وأتعابها ومدفوعات سداد القروض.
    لقد عددت هذه الشروط وفصلتُها ليرعى القارئ أن الحكومة انصاعت ورضخت للأغلبية الساحقة من هذه الشروط أن لم يكن جمعها ونفذتها حذو النعل بالنعل. وهو ما أدى إلى دمار الاقتصاد السوداني وجعل شعب السودان في ضيق وفقر غير مسبوق وحياة أقرب إلى الجحيم.
    السؤال الذي يفرض نفسه وبإلحاج أشد وخاصة على الذين يهاجمون الحزب الشيوعي، هل هجوم الحزب الشيوعي السوداني على هذه السياسات كفر والحاد وفيه أي مساس بالدين من قريب أو بعيد، أو يمس الأخلاق والقيم والتقاليد السودانية؟ لقد تكشف أن هجومهم على الحزب الشيوعي مبعثه هجوم الحزب على هذه السياسات إلا أنهم يغلفون هذا الهجوم بتبريرات ملتفه وأغطية مهلهلة وممزقة وأكاذيب مجافية تمامًا للواقع والتأريخ.
    معركة ضد الديمقراطية بغطاء عداء الحزب الشيوعي:
    لقد أكدت معركة حل الحزب الشيوعي وطرد نوابه من البرلمان رغم أنها بدأت بالحزب الشيوعي إلا أنها أساسًا موجهة لمصادرة الحريات والحقوق الديمقراطية. ما يؤكد ذلك ما قاله بعض النواب الوطنيين داخل البرلمان. فعلى سبيل المثال لا الحصر خاطب السيد/ حسن بابكر المهندس نائب الدائرة 3 عن الحزب الاتحادي الديمقراطي ضمن مخاطبته الطويلة في البرلمان قال: ((رجائي أن تتركوا الحماس جانبًا وتحموا الديمقراطية التي عادت إلينا بعد تضحيات لم تبذل مثلها في معركة الاستقلال، فتأكدوا أنها ستنزع برمتها منكم كما انتزعت في الماضي. ولا أريد أن أسجل حربًا على الديمقراطية. فخير لأبنائي أن يدفنوني شهيدًا من شهداء الديمقراطية بدلًا من أن أعيش حيًا في عهد وأد الديمقراطية.)
    إنها أزمة ضد القضاء وحكم القانون والدستور:
    وما يؤكد أيضًا أنها معركة ضد القضاء وحكم القانون والدستور ما قاله السيد رئيس المحكمة العليا عندما رفض البرلمان قراراتها بعدم قانون ودستورية قراراته بحل الحزب الشيوعي وطرد نوابه من البرلمان، وهاجم البرلمان نقض رئاسة المحكمة العليا وعمل على تعديل الدستور، دفع السيد بابكر عوض رئيس المحكمة العليا باستقالته إلى رئيس واعضاء مجلس السيادة قال فيها: ((إنني عملت ما في وسعي لحماية، استقلال القضاء منذ أن كان لي شرف تضمين ذلك المبدأ في ميثاق أكتوبر، ولا أريد لنفسي أن أبقى على رأس الجهاز القضائي لأشهر عملية تصفية وتقطيع أوصاله وكتابة الفصل المحزن الأخير من فصول تأريخه)).
    وبالفعل وضح أن وراء تلك المعركة التي كان على رأس قيادتها الترابي والصادق المهدي وضع دستور إسلامي ليتحكم البلاد بواسطة الشريعة الإسلامية استنادًا إلى ما مهد به النميري الساقط العميل الفاسد بوضع قوانين سبتمبر 1983 المشؤومة التي كان وراءها الترابي وأسهم في صياغتها كل من أبوقرون وعوض الجيد وبدرية سليمان والتي كانت وبالًا على الإسلام نفسه.
    ذهب ريحهم جميعًا وبقى الشعب السوداني، يرفع شعارات مستقبله شاباته وشبان (الثورة مستمرة)، (لا عودة للوراء)، (الردة مستحيلة)، (النصر للكتل الجائعة). وهذا ما سيحدث فلا رادع لحتمية التأريخ.
    ـــــــــــــــ
    *_الميدان 3966،، الخميس 1 سبتمبر 2022_*
                  

09-04-2022, 08:29 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    2 سبتمبر 1954 ـ 2 سبتمبر 2022


    68 عام على صدرور صحيفة الميدان

    لسان حال الحزب الشيوعي السوداني

    التي لم تتوقف أبداً عن الصدور في ظروف العلنية والسرية

    فتحية كبيرة للميدان ولكل العاملين فيها على مر الأجيال

    الذين جعلوا هذا ممكناً

    وأن تكون مشعلاً أبدي للتثوير والتنوير

    ولتبقى أبداً لساناً أمينا مبيناً لحزبنا ولشعبنا

    فلها مني السلام والتحية وهي في المقدمة دائماً وأبداً.
                  

09-04-2022, 09:11 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    305171573-614424200048322-1999722609765420581-n


    #كلمة_الميدان:


    شلالات الدم بجنوب النيل الأزرق


    الميدان 3967،، الأحد 4 سبتمبر 2022م.

    ينفجر الوضع مجددًا في منطقتي قنيص أم درما ومجمع طيبة، ويستمر قتل الأبرياء حيث وصل إلى ما يزيد عن عشرين قتيلًا وعشرات الجرحى، ونزوح الآلاف من منازلهم ومناطقهم.
    أشارت كلمة الميدان في أعدادنا السابقة إلى خطورة الوضع وأهمية معالجة جذور المشكلة وليس الحلول الفطيرة التي تهتم بإيقاف القتال بين الأطراف المتنازعة لحل وقتي سرعان ما ينفجر تحت أي تصرف مقصود أو غير مقصود.
    ما يجري في منطقة جنوب النيل الأزرق وشمال دارفور ومناطق أخرى هو إعلان واضح لفشل اتفاق سلام جوبا، فلم تستفيد الجماهير في تلك المناطق الملتهبة من توزيع كراسي الحكم والغنائم بين الحركات المسلحة الموقعة على الاتفاق، والدليل على ذلك استمرار جرائم القتل والنهب والاغتصاب يوميًا في تلك المناطق.
    إن الحركة الشعبية شمال تحت قيادة عقار تلعب بالنار في محاولتها المتمسكة بالسلطة وضرب وإضعاف القوى التي تناهض سيطرتها وفشلها في تقديم حلول للمشاكل المزمنة في الإقليم والمناطق التي تتلامس فيها مجموعات قبلية وأثنية غير متجانسة، إن الاستمرار في استعمال الحل الأمني والوساطات التي قد تؤدي إلى هدوء مؤقت في مناطق النزاع، لكنها لن تحل الأسباب الحقيقية وجذور الفتنة القبلية والاحتقان في المناطق المتنازع عليها. ليس فقط في ملكية الأرض ولكنه كذلك في المسائل المتعلقة بالسلطة و(الأمارة).
    الحل الأمثل هو اللقاء الجامع الذي تشترك فيه القوى المدنية ممثلة في تنسيقيات لجان المقاومة في الدمازين والروصيرص، ومنظمات المجتمع المدني والإدارة الأهلية وممثلي القبائل المختلفة التي تقطن في المنطقة للحوار والوصول إلى حلول مرضية حول التوزيع العادل للسلطة والأرض والثروة، كما أنه من المهم أن تشارك الأحزاب السياسية في هكذا مبادرة.
    ومن أهم الخطوات الأولية ضرورة جمع السلاح ووضعه في يد السلطة العسكرية والشرطة بعيدًا عن الأيدي التي تلعب بالعواطف القبلية وتستفيد من الصدامات المستمرة من وقت لآخر.
    إن استمرار النزاعات المسلحة وانعدام الأمن في أنحاء السودان وانتشار العصابات المسلحة في المدن مع غياب كامل للشرطة، وذلك يتزامن مع وصول الأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية إلى مستويات كارثية تهدد بانزلاق الوضع إلى هاوية سحيقة، كل ذلك نتيجة طبيعية لحكم الطغمة العسكرية الفاشل.
    الحل الجذري في إسقاط النظام بأكمله وإقامة الحكم المدني الديمقراطي. هذا لن يتم إلا بالوحدة النضالية لقوى الثورة الحية وإعلان برنامجها الثوري وأدواتها الموحدة والمنسقة والقائدة في المعارك الفاصلة القادمة.
    الثورة ثورة شعب والسلطة سلطة شعب..
                  

09-05-2022, 08:01 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    305403014-615095276647881-5147281138266571985-n


    305285784-615095313314544-7646581714729295321-n
    عائلة الشهيد منعم رحمة تتمسك بتحقيق العدالة بعد 28 عامًا على استشهاده.


    الميدان 3967،، الأحد 4 سبتمبر 2022م.


    قررت محكمة جنايات، ود مدني، تأجيل جلسات محاكمة مقتل ابن المدينة وعضو الحزب الشيوعي، عبد المنعم رحمة، في عام 1994، إلى الثامن من سبتمبر المقبل، بعد طلب من هيئة الدفاع بإبعاد، عضو هيئة الاتهام يحيى مهدي.
    وتعود تفاصيل مقتل رحمة إلى العام 1994، أثناء اعتقاله من قبل جهاز الأمن السوداني، من منزله بحي المدنيين بود مدني ومن ثم ترحيله إلى مدينة الحصاحيصا، حيث توفي هناك بعد تعرضه للتعذيب.
    وعلى أيام سيطرة نظام الإخوان المسلمين، وقتذاك، تم فتح بلاغ جنائي غير أنه لم يتم تحريكه بعد مماطلات الجهات العدلية.
    وبعيد ثورة ديسمبر، أعادت أسرة رحمة، تحريك ملف القضية وفوجئت باختفاء الملف الأصلي، ليقوموا بفتح بلاغ جديد.
    وتضمن البلاغ الجديد، استجواب عدد من المتهمين والشهود حتى تكللت الإجراءات، باستخراج أوامر قبض بحق خمسة متهمين.
    وألقت الشرطة القبض على المتهم نبيل الصادق مدير جهاز الأمن بالحصاحيصا في العام 1994، إضافة إلى المتهم سعيد المعروف بـ(ود التومة)، فيما لم يتم العثور على هجو يعقوب وأحمد محمد سعيد.
    المتهم الخامس حسن العوض، تم القبض عليه في منطقة دلوت بولاية الجزيرة وسط السودان وتم إطلاق سراحه، بعدما ذكر المتهم الأول نبيل الصادق، أن العوض لم يكن موجودًا في اليوم الذي استشهد فيه الراحل.
    وترى هيئة الاتهام، أن قرار النيابة بفصل محاكمة المتهمين نبيل الصادق وسعيد ود التومة بمعزل عن المتهمين الآخرين هجو يعقوب وأحمد محمد سعيد مجاف لطبيعة القضية ما جعل الاتهام يستأنف قرار وكيل النيابة ويعترض على شطب الاتهام في مواجهة المتهم حسن العوض باستئناف آخر.
    قرار محكمة الاستئناف قضى بتأييد قرار محكمة الاختصاص ورفض طلبي هيئة الاتهام مؤيدًا وكيل النيابة فيما ذهب إليه لتصعد الهيئة القضية باستئناف لدى النائب العام قدم يوم السادس والعشرين من أغسطس الحالي.
    تفاصيل جلسة الثلاثاء:
    وبالعودة إلى حيثيات محاكمة يوم الثلاثاء، تقدم الدفاع عن المتهم الثاني سعيد ود التومة بطلب لدى القاضي باستبعاد المحامي يحيى مهدي من هيئة الاتهام بدعوى أن الأخير نشر موضوعًا على موقع التواصل الاجتماعي فيسبووك طالب فيه أصدقاء أولياء الدم والثوار بالاحتشاد أمام قاعة المحكمة لتشكيل رأي عام (ربما يؤثر على نفسيات المتهمين) وفق وصف ممثل الدفاع يوسف عبد الرازق.
    وعند توجيه السؤال للاتهام للاستفسار عن ماهية تصرف عضو الهيئة يحيى طلبت الأخيرة مهلة للرد حتى جلسة الخميس المقبل، في وقت أيد فيه وكيل النيابة طلب هيئة الدفاع مبدئيًا بسحب يحيى مهدي إلى حين تقديم الدفوعات من الاتهام وطلبت النيابة كذلك إمهالها فرصة للاطلاع على ملف القضية.
    متهمون دون أغلال:
    وسبق إجراء الجلسة جدل كبير بين هيئتي الدفاع والاتهام وممثل النيابة، بعدما اعترض ممثل هيئة الاتهام على عدم وجود السلاسل والأغلال في أيدي وأرجل المتهمين وطلب استفسارًا من هيئة المحكمة التي ردت بأن الشأن لا يخصها وأن الأمر يعود إلى شرطة السجون.
    وبعيد انتهاء الجلسة اتفق أعضاء هيئة الاتهام على صياغة مذكرة للشرطة تضمن اعتراضًا على عدم تقييد المتهمين كما هو متبع في إجراءات قضايا القتل العمد.
    إجراءات مشددة ووقفة احتجاجية:
    داخل قاعة المحكمة، أحيطت الجلسة بإجراءات أمنية مشددة ولوحظ انتشار كثيف لأفراد شرطة المباحث وجهاز المخابرات العامة واقتصر الحضور على أولياء الدم وعدد محدود من أسرتي المتهمين ومنع التصوير داخل المحكمة.
    خارج القاعة، اصطف العشرات من عائلة الشهيد مضافًا إليهم أصدقاء الأسرة وعدد من النشطاء والناشطات.
    ونفذ أولياء الدم وأصدقاؤهم جلسة احتجاجية بدأت قبل سير إجراءات الجلسة واستمرت حتى الفراغ منها.
    ورفع المصطفون لافتات نادت بالقصاص العاجل وإعدام المتهمين مرددين شعارات الثورة (يا عسكر ما في حصانة يا المشنقة يا الزنزانة) (الدم قصاد الدم ما بنقبل الدية).
    مطالبة بالقصاص:
    وفي حديثه لـ(التغيير)، قال سكرتير الحزب الشيوعي بولاية الجزيرة، هاشم ميرغني، إن النظام البائد عمل في بواكير حكمه على إعداد كوادر لجهاز الأمن بابتعاثات خارجية من الجامعات لتلقي الدورات في مختلف البلدان.
    وأضاف ميرغني: تدريب الكوادر ركز على إضعاف شوكة الحزب الشيوعي، وبدأ هؤلاء بالفعل في التسعينيات حملة اعتقالات واسعة للزملاء الذين كان من ضمنهم الراحل عبدالمنعم رحمة.
    وتابع السكرتير: نطالب بتحقيق العدالة والقصاص العاجل ومحاسبة قتلة الشهيد الذي عرف بنضالاته وكان شخصية بارزة في مدينة ود مدني وتم قتله عمدًا، مع أهمية القبض على بقية المتهمين.
    هيئة الاتهام:
    تتكون هيئة الاتهام من 80 محاميًا ومحامية متطوعين في العمل العام تحت مسمى المحامين الديمقراطيين، ويرأسهم في قضية الشهيد عبدالمنعم رحمة، صالح محمود.
    وتضم الهيئة عددًا من الحقوقيين والمحامين أبرزهم عادل عباس وهنادي فضل وجمال محمد نور.
    وكان الراحل مجدي سليم قد وضع اللبنات الأولى مع الرواد من المحامين الديمقراطيين الذين ظلوا يدافعون عن الحق العام الحقوق الخاصة للطلاب والمحتاجين تطوعا.
    بروفايل:
    ولد عبد المنعم رحمة محمد أحمد في مدينة ود مدني بحي المدنيين جوار قبة ود مدن السني والتحق بالمدرسة الصناعية وتخصص في المجال الفني قسم البنيان.
    عمل رحمة بالعديد من المؤسسات كان أههما مطاحن ود مدني ومصانع النسيج والمؤسسة الفرعية للحفريات بود مدني.
    بتاريخ السابع من سبتمبر 1994 اعتقل الشهيد من منزله بالمدنيين بعدما داهمت قوات الأمن بيت الأسرة ونزعت أمصال مرض الملاريا من رحمة حيث كان طريح الفراش واقتيد إلى مكان مجهول.
    تم تحويله إلى مكاتب جهاز الأمن بمدينة الحصاحيصا وتعرض للتعذيب الشديد حتى توفي يوم السابع عشر من الشهر ذاته.
    وبعد عشرة أيام من بحث الأسرة المضنى عن ابنها حضر إلى شقيق الشهيد أحد أئمة مساجد مدني يدعى حسن عبدالعزيز ليخبر الأسرة أن نجلهم توفي وفاة طبيعية بعد معاناته من مضاعفات الملاريا.
    وطالب عبدالعزيز الأسرة بضرورة دفنه وأخبرهم أن الجثمان تم تجهيزه للدفن وأن عليهم مواراة ابنهم الثرى بأسرع ما يكمن.
    يوم استشهاد رحمة شيع الراحل بموكب مهيب خرجت فيه جماهير ود مدني لمواراة الجثمان بمقابر المدينة الكبيرة وقبيل صول المشيعين إليها وصلت أنباء لأسرة القتيل من زملائه بالمعتقلات تفيد بأن الراحل توفي تحت التعذيب وأن الوفاة ليست طبيعية.
    عاد الموكب بالجثمان إلى منزل الشهيد وبعد نزع الكفن عن جثمان الراحل اتضحت آثار التعذيب وسالت الدماء من جسده لتباشر الأسرة بتقييد بلاغ في القسم الأوسط بود مدني غير أن الشرطة رفضت بحجة أنها ليست دائرة الاختصاص وأن الوفاة حدثت في مدينة أخرى.
    بعد أربعة وعشرين عامًا أعادت الأسرة فتح البلاغ من جديد بعيد اندلاع ثورة ديسمبر في وقت قبض فيه على متهمين اثنين وفر اثنان وأطلق سراح واحد وشطب البلاغ في مواجهته، في وقت يرفض فيه أهل الشهيد الوساطة ويطالبون بالقصاص الكامل من جميع القتلة.
    (نقلًا عن صحيفة التغيير الإلكترونية).
                  

09-06-2022, 06:31 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    305477988-3295451377391212-8548279282435678781-n
    كلمة الميدان


    *خسائر البنك المركزي*


    لعقود خلت ومنذ أن تحكمت الرأسمالية الطفيلية في الاقتصاد، ظل الدور الرئيسي الذي يلعبه البنك المركزي هو رعاية مصالح تلك الفئة، وتمرير السياسات التي تعزز نفوذها، كما كان ولا زال الجهاز المصرفي برمته أداة التمويل الهامة لمعظم الانشطة الطفيلية.
    وفيما بعد الثورة لم تتغير هذه المهام، بل ظل كالكلمة الشاذة وكل السياسات التي دمرت الاقتصاد السوداني خرجت من بوابته ..
    أضف لذلك فإن استقلالية البنك المركزي انتفت حين أصبح فعليًا تحت إدارة وزارة المالية، مناسبة هذا القول أن مخرجات التقرير السنوي لبنك السودان خلال العام المنصرم أوضحت بجلاء مدى الانهيار المريع فيه وفي الجهاز المصرفي بصورة عامة.
    وفي الفصل الخامس من التقرير صورة قاتمةً، فقد كشفت قائمة الدخل الخسائر الكبيرة التي ارتفعت من ١٤.٤ مليار في ٢٠٢٠ الي ٩٧.٦ مليار جنيه في ٢٠٢١، وفي التفاصيل ازدادت تكاليف طباعة العملة والمصروفات العمومية بأكثر من ثلاثة أضعاف، وزادت مديونية الحكومة من البنك المركزي من ١.٥ تريليون إلي ٥.٨ تريليون جنيه، وهذا يفسر تهاوي القوة الشرائية للعملة الوطنية.
    هذا قليل من كثير مما يفضحه التقرير السنوي للبنك، وأما منشوراته المالية والنقدية فهي أحد اهم أسباب انهيار الاقتصاد، الذي وصل إلى قاع الهاوية بعد انقلاب البرهان.
    الجدير بالذكر أن هذه الكارثة الاقتصادية هي نتيجة حتمية للسياسات وإملاءات صندوق النقد والبنك الدوليين وهي السياسة التي سار عليها نظام البشير وحكومتي الانتقال تحت إدارة السيد حمدوك وزملائه. ويزداد الوضع سوءً الآن تحت حكم الطغمة العسكرية ووزير مالية الانقلاب جبريل، أن انفلات الأسعار نتيجة التضخم المستمر قد جعل من حياة المواطن العادي جحيما لا يطاق.. لوقف هذه الكارثة من المهم أن تتحد قوى الثورة لإنقاذ البلاد من السقوط في هاوية سحيقة لهزيمة حكم الطغمة العسكرية المتحكمة ولانتزاع سلطة الشعب في الحكم المدني الديمقراطي الكامل.
    ـــــــــــــــ
    *_الميدان 3968،، الثلاثاء 6 سبتمبر 2022_*
                  

09-07-2022, 07:41 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    305534831-614967099994032-6380120313587222090-n
    اتفاق الحد الأدنى المفتري عليه


    قرشي عوض


    الميدان 3967،، الأحد 4 سبتمبر 2022م.

    بالرغم من أن الحزب الشيوعي قد اشتق لنفسه طريقًا آخر مع حلفاء جدد يتوفر بينه وبينهم قدر معقول من الاتفاق حول ضرورة تغيير الأوضاع بطريقة جذرية، إلا أن قوى الحرية والتغير لا زالت تتهمه بأنه يسعى لتفكيك تحالفها. وتضيف بأنه لا يحق له ذلك مع أن هذه مهمة لن يستطيع القيام بها إلا كيان في داخل التحالف الذي يقبع الحزب الشيوعي خارجه، وتردد بلا كلل أن الحزب الشيوعي يطالبها بتحالف يقوم على الحد الأعلى، وربما اختلفوا عليها وقالوا إنه يريد فرض برنامجه (برنامج مرحلة الثورة الوطنية الديمقراطية) على الجميع الشيء الذي لا يجوز إلا عبر الانتخابات، في حين المرحلة التي تمر بها الثورة تتطلب تحالف حد أدنى. وفي هذه الجزئية يتفق كل من عادل خلف الله وعمر الدقير، وينظر لهم حزب الأمة بعين الرضا مع التزام الصمت. فرياح التغيير تهب في أشرعته هو دون غيره وبطريقة تجعل الفريق صديق يضع عمامته في زاوية تقول إن الرجل لا يبالي بأحد، وللدرجة التي تجعله يطالب برئيس وزراء ليس له عداء مع العساكر وقادر على التعامل معهم. وهذا حديث يضع دعاة عدم مشاركة العساكر من حلفائه بتحالف الحرية والتغيير في وضع الطيران وليس الهبوط الناعم، ولهم أن يركبوا أعلى ما في خيلهم وما أوردناه قيض من فيض من تصريحات قيادات حزب الأمة التي ظلت تردد في الصحف منذ زمن دون أن يرد عليها عادل بتلك اللغة قطعية (الورود والدلالة) التي يبدو أنه يدخرها للشيوعيين فقط.
    تجدر الإشارة إلى أن البرنامج أو التصور الذي يطرحه الحزب الشيوعي الآن هو نفس البرنامج الذي اتفقت عليه قوى الحرية والتغيير أو الكيانات التي شكلتها فيما بعد وتم تضمينه في ميثاقها، ولكنها حينما جاءت إلى السلطة تنكرت له وتبنت برنامج الإصلاح الاقتصادي المعروف باسم البرنامج الثلاثي الذي يتوافق مع أطروحات صندوق النقد الدولي. في هذه النقطة تحدث مغالطات عديدة أهمها أن الحزب قد وافق على الوثيقتين السياسية والدستورية مع أن الحزب أصدر بيانات توضح موقفه منهما وفيما بعد انتقد نفسه على أن خروجه من الحرية والتغيير قد تأخر أكثر مما يجب، وكان يجب أن يحدث منذ أن فارقت هي المواثيق المتفق عليها، والحرية والتغيير حينما تتورط في مثل هذا الجدال فإنها تراهن على تراكم الأحداث والتي يمكن أن تخفي الأثر ولكننا سنظل بالمرصاد ونضع للجميع أوزارهم أمام أعينهم.
    لكن بعيدًا عن شواهد التاريخ دعونا نحتكم إلى شواهد المنطق في دفع الاتهام عن الحزب وأنه كان موافقًا على التنازلات التي قدمتها الحرية والتغيير عن ميثاقها الأساسي، ونسأل الجميع، هل يمكن أن يوافق الحزب الشيوعي على تصورات اقتصادية تتبنى توصيات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ويظل على حاله حزب شيوعي يلتزم بالماركسية؟ ومن يرددون مثل هذا الكلام إما أنهم لا يعرفون روشتة تلك المؤسسات المالية العالمية أو انهم لا يدرون بماذا ينادي الحزب الشيوعي، وفي الحالتين لا يحق لهم الحديث عن أشياء يجهلونها.
    فالبرنامج الذي يسمونه تحالف حد أعلى هو الذي يريد إعادة تأسيس الدولة السودانية بما يجعلها تحتكم إلى سيادة حكم القانون، وتكون لها الولاية على مواردها ومنع تصدير الفائض الاقتصادي خارج الحدود وإعادة تدويره بما يخدم قضية التنمية المتوازنة في ظل ترتيبات سياسية وإدارية تجعل القوات النظامية تقوم بواجباتها المهنية بعيدًا عن التدخل في السياسة. ونصب ميزان العدالة والاقتصاص من قتلة شهداء مجزرة فض الاعتصام والمتظاهرين في شوارع المدن وفي أطراف السودان المختلفة.
    هذا ما يسمونه الحد الأعلى ويريدوننا أن نتفق معهم على ما هو أدنى منه. وذلك بصراحة يعني الموافقة على فتح البلاد أمام الاستثمارات الأجنبية التي تحوز على أكثر من 80% مواردنا وتصدرها مما يجعلنا عاجزين حتى عن إنتاج غذاؤنا وتعاني ميزانيتنا عجزًا دائمًا ويرهق اقتصادنا بتراكم الديون المستمر. وفي هذا الوقت يفلت الجناة من العدالة وتروح دماء الشهداء هباءً منثورا. ويعربد الجنرالات بطول البلاد وعرضها يبيعون مواردها ويشترون تقنية السلاح لتشغيل الصناعات العسكرية دون حسيب أو رقيب من السلطة المدنية.
    هذا ليس برنامج حد أدنى ولن نتفق معكم فيه، لأنه يمثل برنامج السودان القديم الذي ناضلنا ضده طوال ثلاثة عقود، وخرجت عليه جماهير ثورة ديسمبر وسالت في مواجهته الدماء. وأن الحرية والتغيير قد قررت الالتحاق بالقوى التي تتبناه وتريد أن تتصدى لهجماتنا المتوقعة ضده. ولهذا السبب نحن لا نعتبرهم من قوى الثورة بل من أعداء الثورة وسوف نتصدى لهم مثلهم مثل كل الأعداء الآخرين. ولن ترهبنا الاتهامات المتهافتة والنقد الذي يستند إلى أهواء النفس. وحينما يرتفع الناس إلى المرحلة التي تجعلهم يديرون حوارًا يعتمد المنطق ومقارعة الحجج سوف يجدوننا في انتظارهم.
                  

09-08-2022, 09:02 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    305766556-617026833121392-5648216291515422011-n
    #كلمة_الميدان:


    عودة الفلول ومنظماتهم


    الميدان 3969،، الخميس 8 سبتمبر 2022م.

    بينما تستمر القوى السياسية الحية في نضالها من أجل إسقاط سلطة الطغمة الحاكمة، تسرع القوى المعادية للثورة في خطواتها للعودة إلى المشهد السياسي وفرض أجندتها عبر المبادرات المتتالية من قبل الآلية الثلاثية وفلول الأخوان، ومؤخراً اللجنة الرباعية، القصد هو تنفيذ المخطط الرامي لإقامة حكومة مدنية تحت سيطرة اللجنة الأمنية في شكل مجلس الدفاع الأعلى.
    وفي هذا الصدد قامت سلطة الانقلاب عبر مفوضية العون الإنساني التي يديرها أحد منسوبي حركة العدل والمساواة بإعادة تسجيل 23 منظمة تم حلها بواسطة لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو واسترداد الأموال العامة، ومن ضمن تلك المنظمات التي أعيد تسجيلها منظمات تابعة لأسرة الرئيس المخلوع وأخريات تابعة لزوجتيه، كما أن هناك منظمات يملكها نائب رئيس المخلوع علي عثمان طه، وتضم القائمة امتدادات المؤتمر الوطني في مجالات الشباب (الاتحاد الوطني للشباب) والنساء (الاتحاد العام للمرأة).
    إعادة تسجيل المنظمات وإعادة توظيف كافة العاملين اللذين أبعدتهم لجنة التمكين إلى أعمالهم في جميع الوزارات ومؤسسات الدولة.
    كل هذه الخطوات تتم بسرعة فائقة مع سباق مع الوقت، في محاولة لإعادة كافة هياكل نظام الأخوان المسلمين الذي حكم البلاد في الثلاثين عاماً الماضية.
    ومن هنا إننا ندق ناقوس الخطر، فقد استعادت اللجنة الأمنية السيطرة من جديد على الخدمة المدنية، وبذلك تكتمل مرة أخرى سيطرة تحالف البرجوازية الطفيلية مع البيروقراطية العسكرية وحركات سلام جوبا والقوى المدنية داخل وخارج قحت في إطار التسوية السياسية المطروحة على الدولة.
    إن ما تم الآن يكشف ما حاول إخفائه قائد انقلاب 25 أكتوبر بأن السبب الرئيسي هو الخلاف بين العسكر والمدنيين، بينما كشفت التطورات الأخيرة أن السبب الأساسي هو حماية مصالح التحالف الذي أوكل مهمة عودتهم إلى الحكم إلى جنرالات الجيش وقادة الدعم السريع للقيام بالانقلاب.
    من المهم أن تضع القوى الحية هذه التطورات الأخيرة تحت عينيها وأن تعمل على تجديد وتدعيم وحدتها وصياغة مواثيقها وبرمجة أهدافها وبناء أدواتها الموحدة والمنسقة والقائدة لحركتها وحركة الجماهير الواسعة، لهزيمة حكم الطغمة العسكرية وحلفائه وإقامة الحكم المدني الديمقراطي الكامل.
                  

09-08-2022, 09:48 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    305849196-616849606472448-2831061178964151721-n
    يشارك الحزب الشيوعي السوداني وصحيفة الميدان في مهرجان عيد الإنسانية Fête de l'Humanité (المهرجان السنوي لصحيفة الحزب الشيوعي الفرنسي l'Humanité ) بالبرنامج التالي:


    من 9 الى 11 سبتمبر 2022م.

    ° الجمعة:
    - الافتتاح.
    - معرض الحزب.
    - معرض الثورة السودانية.
    - غناء: وعد كريم.

    ° السبت :
    - عرض فيلم الحديث عن الاشجار 12:00 ظهراً.
    - تظاهرة للتضامن مع الثورة السودانية. 14:00 - 15:00 ظهراً.
    - كلمة الحزب عن الراهن السياسي. 16:00 ظهراً.

    ° الاحد:
    - ندوة عن دور المرأة في الثورة السودانية. 12:00 ظهراً.
    .. كما يشارك الحزب ندوة حزب الطليعة المغربي. 15:00 ظهراً..
                  

09-09-2022, 07:58 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    306381652-617792829711459-8964145337500972817-n


    ذكرى هبة سبتمبر وتصاعد المقاومة للانقلاب


    تاج السر عثمان


    الميدان 3969،، الخميس 8 سبتمبر 2022م


    1
    تمر في هذا الشهر الذكرى التاسعة لهبة سبتمبر 2013، والبلاد تعيش أسوأ حالة من التدهور الاقتصادي الخارجي والتدخل الاستخباراتي العالمي والإقليمي المكشوف بهدف تصفية الثورة، وتمكين العسكر للشراكة في الحكم لاستمرار نهب ثروات وأراضي البلاد، وإقامة القواعد والموانئ على ساحل البحر الأحمر.
    كما يتصاعد نضال الحركة الجماهيرية ضد سياسات الانقلاب الدموي الاقتصادية والقمعية والتدهور المستمر في مستويات المعيشة، وضد خطوات التسوية الجارية لإعادة الشراكة مع العسكر، والابقاء على جوهر النظام والسياسات التي قادت للأزمة، والمزيد من الزيادات في أسعار الوقود والكهرباء والخبز والخصخصة مثل: مخطط تحويل مشروع الجزيرة لهيئة تابعة لوزارة المالية، والجبايات التي يفرضها وزير المالية جبريل إبراهيم، وسياساته الاقتصادية الهادفة لتمويل اتفاق جوبا من جيب المواطن المرهق أصلًا، كما في زيادة السعر التأشيري للدولار (الدولار الجمركي) وإلغاء التقسيط الجمركي الذي أدى للمزيد من ارتفاع الأسعار، وتراجع الإنتاج والركود في الأسواق، وتوقف حوالي 80% من المصانع بسبب تراجع الإنتاجية، وارتفاع تكاليف الإنتاج، إضافة إلى تدهور خدمات المياه والكهرباء و الخدمات الصحية وانفجار مياه الصرف الصحي، والفشل في مواجهة كوارث السيول والأمطار والفيضانات التي زادت الأوضاع المعيشية والإنسانية والصحية تدهورا.
    2
    كانت هبة سبتمبر نقطة تحول مهمة في مقاومة نظام الانقاذ برفض الزيادات في الأسعار التي فرضها النظام، التي كان الهدف منها:
    - تمويل الصرف البذخي لنظام الطفيلية الإسلاموية.
    - تمويل الحروب التي أشعلها النظام في دارفور وجنوب وشمال كردفان وجنوب النيل الأزرق.
    - دعم ميزانية الأمن والدفاع التي تستحوذ على 75 % من الميزانية العامة.
    - وتمويل سداد ديون الدول المانحة وصندوق النقد الدولي والتي تقدر ب 43 مليار دولار (عام 2013) والتي تزداد ضغوطها واشتراطاتها علي النظام الحاكم.
    كما رفضت الجماهير الأكاذيب حول دعم المحروقات، حيث أنه لا يوجد دعم..
    * بعد إعلان الزيادات في الأسعار كانت هبة سبتمبر 2013م، التي شملت أغلب مدن السودان وامتدت لتشمل طلبة الجامعات والثانويات ومرحلة الأساس، وطرحت شعارات واضحة "الشعب يريد إسقاط النظام".
    واجهت السلطة المظاهرات بالعنف المفرط والذي أدى إلى استشهاد عدد كبير وما زال التحقيق جاريًا في تلك المجزرة باعتبارها جريمة لا تسقط بالتقادم، ومئات الجرحى، وبلغ عدد المعتقلين أكثر من ألف شخص، كما أحدثت الهبة هزة عميقة في السلطة الفاشية وحزب المؤتمر الوطني الحاكم وشركائه في الحكم. وأصيبت السلطة بهلع شديد كما تجلى في العنف المفرط، وإغلاق الإنترنت والصحف والقنوات الفضائية مثل "العربية" و"إسكاي نيوز"... الخ، أصدرت كل الأحزاب والحركات والنقابات والتنظيمات الديمقراطية وسط المهنيين بياناتها التي استنكرت الزيادات والقمع المفرط، وطالبت بمحاسبة مرتكبي جرائم القتل. تم تشييع مهيب للشهداء ساهم في توسيع الحملة ضد النظام، وحدثت وقفات احتجاجية قام بها الأطباء وأسر المعتقلين والصحفيين، وطلاب الطب بجامعة الخرطوم، وقوى المعارضة خارج السودان، ساهمت تلك الحملات في الضغط علي النظام من أجل اطلاق سراح المعتقلين وقف القمع المفرط للمظاهرات السلمية.
    * بعد هبة سبتمبر استمرت جذوة الثورة متقدة بمختلف أشكال المقاومة والاحتجاجات كما في هبة يناير 2018 ضد ميزانية الفقر الدمار والزيادات في الخبز والدواء والسلع والخدمات، استمر التراكم النضالي حتى اندلاع ثورة ديسمبر 2018 التي اسقطت البشير، والتي قطع انقلاب اللجنة الأمنية الطريق أمامها في 11 أبريل 2019، والذي تم استكماله بانقلاب 25 أكتوبر 2021 الذي أعاد التمكين واسترداد الأموال المنهوبة للفاسدين.
    3
    كما تتواصل المقاومة لسياسات الانقلاب الدموي كما في:
    - في المليونيات التي تنظمها لجان المقاومة والتي أعلنت جدولًا لها لشهر سبتمبر الحالي.
    - الوقفات الاحتجاجية والمواكب في الخارج ضد سياسات الانقلاب ومحاصرة رموزه في الخارج وكشف فسادهم وانتهاكهم لحقوق الإنسان.
    - الإضرابات التي نظمها العاملون في قطاع الكهرباء لزيادة الأجور وتعديل الهيكل الراتبي، وإضرابات الأطباء في الخرطوم ودنقلا وبقية الأقاليم ضد تدهور بيئة العمل وهجوم العسكر على المستشفيات وفساد الإدارات، وتحسين الأوضاع المعيشية وبيئة العمل.
    – الإضرابات والوقفات الاحتجاجية للمعلمين.
    - انتزاع الصحفيين لنقابتهم، واتجاه بقية الفئات مثل: الأطباء لانتزاع نقابتهم.
    - تنامي التظاهرات والإضرابات العمالية في القطاعين العام والخاص لزيادة الأجور وتحسين الأوضاع المعيشية والاقتصادية والاجتماعية وبيئة العمل.
    - الاعتصامات في مناطق التعدين ضد الآثار الضارة للتعدين والمدمر للبيئة والإنسان والنبات والحيوان.
    -الحملة لإطلاق سراح المعتقلين وضد التعذيب والاغتصاب.
    - اعتصام معسكر زمزم للنازحين من أجل توفير الأمن والخدمات الأساسية للنازحين.
    - انتفاضات المدن والاحياء من أجل توفير خدمات المياه الكهرباء والخبز والوقود... الخ.
    - مقاومة الطلاب ضد ارتفاع رسوم التعليم، وتوفير أبسط مقومات التعليم، وتوفير السكن الصحي في الداخليات التى تدهورت البيئة فيها بانفجار الصرف الصحي كما في داخليات حسيب والرازي... الخ.
    - مقاومة المزارعين من أجل توفير مدخلات الإنتاج وتمويل الإنتاج الزراعي وتوفير الجازولين والكهرباء من أجل انقاذ الموسم الزراعي... الخ، واستنكار عدم شراء وزارة المالية للقمح هذا العام، وشرائه من التجار وتصديره لمصر، رغم شبح المجاعة الذي يهدد حوالي 18 مليون مواطن سوداني.
    4
    لا شك أن التراكم اليومي لتلك الانتفاضات الجزئية سوف يؤدي في النهاية إلى الانتفاضة الشاملة والإضراب السياسي العام والعصيان المدني حتى إسقاط الانقلاب وقيام الحكم المدني الديمقراطي، وتحقيق أهداف الثورة ومهام الفترة الانتقالية التي منها تحقيق العدالة والقصاص لشهداء هبة سبتمبر، وشهداء مجازر نظام الانقاذ منذ انقلاب 1989، ومجزرة فض الاعتصام، وشهداء ما بعد انقلاب 25 أكتوبر 2021 الذي وصلوا حتى الآن إلى (117) شهيدًا، وتسليم البشير ومن معه للمحكمة الجنائية الدولية، ووقف الحرب والإبادة الجماعية في دارفور وجنوب النيل الأزرق وجنوب كردفان والشرق، عودة النازحين لقراهم، وإعمار مناطقهم وتعويضهم، وحل المليشيات، وعودة المستوطنين لبلدانهم، والحل الشامل والعادل وإلغاء اتفاق جوبا الذي وسع من دائرة الحرب والنهب ونسف الاستقرار الأمني، وتحول لمحاصصات ومنافع لتجار الحرب.
    المجد والخلود للشهداء، وعاجل الشفاء للجرحى، وعودًا حميدًا للمفقودين، والحرية لكل المعتقلين السياسيين.
                  

09-09-2022, 09:02 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    305225875-3297231463879870-707649946405336859-n
    شهب ونيازك


    كمال كرار


    *المصفي العام*


    مما فهمنا من قائد الانقلاب في خطابه الأخير تحذيره للقوى السياسية لعدم التدخل في شأن المؤسسة العسكرية، مطالبًا إياها بالتوحد..
    والخطاب غريب وعجيب.. ووجه الغرابة يتمثل في التحذير أعلاه، وكان الأجدى أن يوجه التحذير لنفسه، بمعنى ألا تتدخل المؤسسة العسكرية في الشؤون السياسية، فقائد الانقلاب استند على شرعية الدبابة لتنصيب نفسه رئيسًا لمجلس السيادة بصلاحيات رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء.. وعين نفسه وصيًا على الحركة السياسية، ووصيًا على الفترة الانتقالية يحدد قوامها وأهدافها..
    وانقلاب البرهان لم يخف أهدافه كانقلاب للمؤتمر الوطني منذ يومه الأول.. مطالبًا بإشراك الفلول في الحكم الانتقالي، وبتقصير الفترة الانتقالية والذهاب (طوالي) للانتخابات المبكرة..
    وهكذا عين نفسه (المصفي العام) لثورة ديسمبر...
    وكل (الورجغة) الحاصلة حاليًا لا تخرج عن هدف الانقلاب النهائي وهو تشييع الثورة للمقابر..
    ناس اعتصام الموز والطحنية أساسًا دعموا الانقلاب وقالوا عنه (تصحيح مسار) واشتغلوا (كمريرات) للعسكر الانقلابيين.. والفلول يمثلهم الانقلاب باعتباره اللجنة العليا للنظام البائد، والمجلس المركزي الذي كان يمثل الثورة يوما ما لا مانع لديه في اشراك الفلول بل اجتمع معهم وتفاهم للمثال لا الحصر المؤتمر الشعبي والاتحادي الأصل ، وهم شركاء المؤتمر الوطني في جرائمه.. واجتمع أيضًا مع المكون العسكري، بإيعاز من الخارج.. والآلية الرباعية خضعت لشروط الانقلاب، والكل يريد الحصول علي كيكة من حكومة التسوية تحت (بوت) الانقلاب..
    ولماذا؟ كيما يقال للثوار (بلوا ثورتكم واشربوا مويتها)..
    الثورة تهدد مصالح قوى داخلية وخارجية، والسودان المدني الديمقراطي ذو السيادة يلهم شعوبًا أخرى للثورة، وسودان التنمية والتقدم يتخلص من التبعية والارتهان للقوى الأجنبية..
    لكل هذا فأنهم يتكالبون على إجهاض الثورة، والثمن مقبوض مقدمًا..
    لكن هؤلاء لم يفهوا حتى الآن قوة شكيمة الشعب، وحجم ثورته، وبسالته وإصراره على النصر...
    وكما قال محجوب شريف (دا كلو ينتهي) وتشرق السماء من جديد..
    قال الشاعر الشيوعي شاكر مرسال يصف عبود وانقلابه
    ولا يغرنك صوت جهير ولا يعجبنك ثوب خضر..
    ولا يبطرنك عكف السيوف ولون نجوم النحاس الصفر
    والأبيات مهداة للانقلابيين وسدنتهم وحارقي بخورهم..
    وأي كوز مالو؟
    ـــــــــــــــ
    *_الميدان 3969،، الخميس 8 سبتمبر 2022_*
                  

09-10-2022, 07:42 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    في ذكرى هبة سبتمبر 2013:
    الزميلة الراحلة سعاد ابراهيم احمد في حديث عن هبة سبتمبر 2013 الباسلة.

                  

09-10-2022, 09:20 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    302053417-617877313036344-7975552725892034819-n


    304770329-617877276369681-3310893514036273473-n
    الراهن الثوري ... وينو السلام وينو؟


    تقرير – هيثم دفع الله


    الميدان 3969،، الخميس 8 سبتمبر 2022م.

    • الشيوعي: اندلاع القتال في النيل الأزرق اعلان واضح بفشل سلام جوبا..
    • تجمع شباب السلطنة الزرقاء: ما يسمى باتفاق جوبا أثبت فشله..
    • الشيوعي بالنيل الأزرق: اتفاق سلام جوبا هو اتفاق جزئي لا يخدم قضية السلام..

    قُبر اتفاق السلام، هي الكلمة الأكثر تعبيرًا عن ما يدور من اقتتال في دارفور ومنطقة النيل الأزرق، إضافة إل نذر اقتتال في منطقة كردفان. فاتفاقية السلام التي أبرمت في جوبا في الثالث من أكتوبر من العام 2020 بين الحركات المسلحة وحكومة الفترة الانتقالية لإيقاف أمد الحرب المتطاولة، في دارفور وجنوب كردفان وجنوب النيل الأزرق أنجبت جنينًا ميتًا، فمنذ البداية انتهجت الحكومة في ذلك الوقت منهجًا خاطئًا لتحقيق السلام، فعمدت هي والحركات المسلحة لإبرام اتفاق محاصصة تقسم من خلاله المناصب الوزارية بالإضافة إلى تقسيم الأموال والثروات بينهم، فلم يكن أصلًا مبررًا لإقامة ذلك الاتفاق في جوبا أو أي دولة أخرى، فالحكومة الموجودة في الخرطوم في ذلك الوقت هي حكومة الفترة الانتقالية التي أتت بها ثورة ديسمبر الشعبية، ولم تكن في حالة حرب مع الحركات المسلحة بل أن الطرفين يؤمنون بالسلام ومتضررين من الحرب، ومن هنا قُبر السلام قبل أن يولد، ثم تكرر ذات المنهج الخاطئ مرة أخرى فالوثيقة الدستورية التي كانت تحكم الفترة الانتقالية من خلالها قالت، إن ملف السلام من مسؤوليات الجانب المدني في السلطة، فتم خرق الوثيقة بتسليم ملف السلام للعسكريين وتكوين ما سمي بالمجلس الأعلى للسلام، بدلًا من مفوضية السلام المنصوص عليها في الوثيقة الدستورية، والعسكر ليسوا متضررين من الحرب، فأقاموا اتفاقًا ثنائيًا جزئيًا لم يشرك فيه أصحاب المصلحة الحقيقيين من المتضررين من الحرب في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، في ذلك الوقت رفض الحزب الشيوعي تلك الإجراءات المعيبة، وقال إن ذلك الطريق لن يقود إلى السلام الشامل والمستدام، لأنه اتفاق منقوص بدون إشراك أصحاب المصلحة الحقيقيين من النازحين واللاجئين في معسكرات النزوح واللجوء، كما اعترض على إجراء مفاوضات في جوبا أو في أي دولة أخرى، وأكد على ضرورة إجراء تلك المفاوضات في الداخل باعتبار أن الطرفين ليسوا طرفي نزاع. بل مضت أطراف النزاع أكثر من ذلك باستخدام منهج المسارات الذي يكرس للمحاصصة وتوزيع الكيكة.
    لقد صدق حدس الحزب الشيوعي فلم تنقضي فترة الاحتفالات التي صرفت فيها أموالًا طائلة، وكذلك احتفالات تنصيب مني أركو حاكمًا لإقليم دارفور ولا يزال النازحون واللاجئون في معسكراتهم، لم يمضي زمن طويل حتى دارت رحى الحرب مرة أخرى في دارفور في محلية جبل مون ومحلية كرينك وغيرها، وسقط عشرات القتلى ومئات الجرحى ونزح البعض إلى معسكرات النزوح وآخرون إلى معسكرات اللجوء، فخرجت مواكب الثوار تهتف وينو السلام وينو.
    فالنزاع المسلح الذي اندلع في منطقة النيل الأزرق في يوليو الماضي وخلف أكثر من 80 قتيل ومئات الجرحى، ونزوح أكثر من 40 ألف أغلبهم في سنار عاد مرة أخرى للاندلاع في الأول من سبتمبر الجاري في منطقة قنيص شرق بمدينة الروصيرص، وتقول تقارير أن القتال خلف 23 قتيلًا و 44 جريح بينهم طفلين قتلا وجرح 10 أطفال آخرين، وتقول مصادر إن سبب الاقتتال بين المكونات المجتمعية في المنطقة هو دعم عقار وحاكم إقليم النيل الأزرق أحمد العمدة لإحدى المكونات بالسلاح، وهو ما أكده بيان صادر من تجمع شباب السلطة الزرقاء في الثاني من سبتمبر الجاري، والذين اتهموا عناصر تابعة لعقار والوالي أحمد العمدة بتهريب أسلحة ثقيلة وخفيفة على متن سيارة إكس فور قمرتين، إلا أن أحد شباب إحدى المكونين استطاعت القبض على تلك السيارة، وأكد البيان أن السيارة كانت تستخدمها سكرتارية حركة عقار.
    يقول مراقبون تهدف الحركة الشعبية جناح عقار إلى تغيير التركيبة الديمغرافية بحثًا عن حاضنة اجتماعية لحركته المتداعية، خاصةً بعد انقسام حركته وتكوين ياسر عرمان لحركة أخرى بقيادته، وبقائهم ضمن المجلس المركزي للحرية والتغيير، فيما ظلت الحركة جناح عقار في معية الطغمة العسكرية الانقلابية.
    وأكد تجمع شباب السلطنة الزرقاء في البيان "إن ما يسمى باتفاق جوبا أثبت فشله في تحقيق السلام على الأرض، السلام الذي ظل ينتظره شعب الإقليم لسنوات من المعاناة الطويلة".
    في السياق ذاته كانت اللجنة المركزية قد أصدرت بيانًا في الثامن عشر من يوليو الماضي، اكدت فيه أن اندلاع القتال في النيل الأزرق هو إعلان واضح بفشل محاصصات سلام جوبا، وأن الوضع المتفجر في المنطقة يأتي نتيجة لمحاولات حركة عقار للاستحواذ على السلطة.
    ومضى في ذات الاتجاه الحزب الشيوعي بمنطقة النيل الأزرق الذي قال في بيان في السادس عشر من يوليو الماضي، إن اتفاقية جوبا المدعوة جزافًا اتفاق سلام جوبا هو اتفاق جزئي لا يخدم قضية السلام.
    لقد أكدت جميع الأطراف إن ما حدث من اتفاق جزئي وثنائي في جوبا لم يكن سلامًا بل هو تقسيم لكيكة السلطة، نتيجته توقف الحرب لفترة وجيزة ثم سرعان ما تشتعل الحرب ويرجع نزيف الدم من جديد، والمتضرر الوحيد هو المواطن البسيط الذي يموت بالعشرات وينزح بعضه الآخر.
                  

09-11-2022, 09:22 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    301839615-619299832894092-3074347806020765370-n
    #دعوة:


    مؤتمر صحفي للحزب الشيوعي السوداني


    يعقد الحزب الشيوعي السوداني مؤتمراً صحفياً يوم غدٍ الاثنين الموافق 12سبتمبر 2022 في مركزه العام بالخرطوم 2. عند الساعة الواحدة ظهراً.
    وذلك لتدشين حملة شراء الدار تحت شعار (دار الحزب دارك) يتحدث فيه:

    - الزميل على سعيد.
    - الزميلة أسماء السني.
    - الزميل صدقي كبلو.

    الدعوة عامة للصحف والصحفيين ووكالات الانباء.
                  

09-11-2022, 10:27 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    306604194-619184442905631-4748193253332632175-n
    الشيوعي يرتب لعقد مؤتمره السابع.


    اللجنة المركزية: المؤتمر السابع سيكون رافعة حقيقية لأداء ونشاط الحزب في كافة جوانبه


    الميدان 3970،، الأحد 11 سبتمبر 2022

    ناقشت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي فى اجتماعها الاستثنائي اول امس الجمعة إجراءات التحضير لمؤتمر الحزب السابع، وشددت على ضرورة متابعة استكمال مهام وواجبات التحضير الجيد للمؤتمر.
    كما تابعت إنجاز طباعة وإصدار التقارير الأساسية المقدمة للمؤتمر (التقرير السياسي- البرنامج المقدم للمؤتمر- التعديلات المقترحة لدستور الحزب)، وبعد أن تأكدت من نزول الوثائق لعضوية الحزب وهيئاته ومكاتبه، وجه الاجتماع قيادات المناطق والفروع والمكاتب لأهمية التعامل معها بالجدية اللازمة في مناقشة الوثائق ورفع حصيلة المناقشات بعد إنزالها بالمساهمات الجادة.
    ولفت الاجتماع على أهمية وصول وثائق الحزب (التقرير السياسي والبرنامج) المقدمين للمؤتمر بعد تنقيحهما إلى الديمقراطيين وأصدقاء الحزب وجماهير شعبنا، لتدلي برأيها، تأكيداً لمبدأ الديمقراطية في رسم سياسات الحزب وبرامجه بين المؤتمرين.
    واستعرض الاجتماع سجل وحصر العضوية ووجه باستكماله وناقش الاجتماع القضايا الدستورية الخاصة بعضوية المؤتمر، مؤكداً على ضرورة أن يكون مؤتمر الحزب السابع رافعة حقيقية لأداء ونشاط الحزب في جوانبه السياسية والتنظيمية والفكرية، في واقع النهوض الجماهيري الواسع لاستكمال إنجاز مهام ثورة ديسمبر المجيدة.
    وتابع الاجتماع قضايا الراهن السياسي عبر التقارير المقدمة والتي شملت: تقرير لجنة الاتصالات السياسية، ومعركة انتخابات الصحفيين، وكذلك مكتب النقابات المركزي، وتقرير مكتب العلاقات الخارجية.
    وناقش الاجتماع مستجدات الراهن السياسي وموازين القوى وحركة الاضرابات المطلبية القائمة والمتصاعدة، وعزلة وضعف النظام الانقلابي الذي دعا لمزيد من العنف المفرط. واستمرار النشاط المحموم في نهب موارد الوطن وتصاعد الحركة الجماهيرية في مواجهة مخططات نهب وسلب أراضي المواطنين.
                  

09-12-2022, 06:52 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    306331669-619143439576398-5520326127262710752-n
    #كلمة_الميدان:


    وحدة لجان المقاومة


    الميدان 3970،، الأحد 11 سبتمبر 2022م.

    تنشط القوى الخارجية ممثلة في أمريكا والآلية الرباعية، بالإضافة للقوى الإقليمية الأخرى، في الشأن السوداني بكثافة حفاظًا على مصالحها، ويتمظهر هذا التدخل في عدد المبادرات الكثيرة والتي تعكس مصالح القوى الإقليمية في السودان، وتستهدف هذه القوى من تدخلها تركيزها على قضية استنزاف موارد البلاد.
    إن تعدد المبادرات السياسية والسير في نفس الطريق القديم يهدف إلى الالتفاف على مكتسبات وشعارات المسيرة الثورية لشعبنا.
    وتستهدف هذه المبادرات الحركة الجماهيرية عامة ولجان المقاومة بصفة خاصة، لإضعافها من أجل إنجاح التسوية، كما تعمل القوى المضادة للثورة على جذب قيادات بعض لجان المقاومة مثال على ذلك (اجتماع السفير الأمريكي)!؟، كل تلك المحاولات تستهدف إضعاف الشارع الثوري.
    إن هذه الظروف الاستثنائية تستدعي العمل على تشجيع لجان المقاومة و تشجيع خطها الثوري، وللمضي قدمًا في إكمال مهام الثورة وإقامة السلطة المدنية الكاملة. وللعمل على توحيد لجان المقاومة وبإبعادها عن محاولات بذر الشقاق بينها، وفي نفس الوقت العمل والاستمرار في بناء النقابات عن طريق الجمعيات العمومية والتأكيد على استقلالية لجان المقاومة.
    إن استقلالية لجان المقاومة هي صمام الامان لها، ويدعم الحزب ما يصدر منها، كما أننا نثمن نضالات عضوية اللجان في العمل المستمر الدؤوب على هزيمة الانقلاب، ونؤمن بقدرتها على احتواء الخلافات وسطها، والتي تطرأ في أثناء المسيرة النضالية، ونضم صوتنا إلى تلك القوى التي ترفع شعارات الثورة عاليةً خفاقةً والمتمثلة في اللاءات الثلاثة، وندعو المجموعات التي بدأت تشعر بالتململ من العمل الثوري (الغضب الثوري) بالمبدئية لمراجعة مواقفها والاتساق مع ما اختطته هي نفسها من مواثيق، ونؤكد أن الموقف السليم هو ما ورد في الالتزام بما جاء في المواثيق المتقدمة التي طرحتها اللجان.
    إن المطلوب والاساسي هو أهمية الإسراع في بناء المركز الثوري الموحد، عبر تجميع المواثيق التي تعبر عن الطابع الجذري لعملية التغيير، بعيدًا عن مزالق التسوية والالتفاف على مطالب الجماهير.
                  

09-12-2022, 08:31 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    305056745-612387490251993-239686925311241841-n


    شهب ونيازك


    كمال كرار


    الاجتماع السري


    الميدان 3970،، الأحد 11 سبتمبر 2022م.

    قبل أيام انعقد اجتماعهم في تلك الوزارة الشهيرة، لمناقشة الأوضاع السياسية والمالية.
    وبالطبع لم يفتتح الاجتماع بتحية الثورة أو شهدائها لأن صفة من كانوا في الاجتماع تندرج تحت كلمة (خونة).
    قالوا أن ضعف الايرادات العامة سببه المظاهرات والتتريس والمواكب والمليونيات، التي تغلق الشوارع وتعرقل حركة المرور، وتعطل دولاب العمل.
    وطالبوا بتأديب الثوار، وإصدار قوانين رادعة في مواجهتهم، وطلب من جهتين حكوميتين إصدار القوانين اللازمة لهذا الغرض.
    وقال قائلهم إن الإضرابات ودعوات العصيان تهدد نظامهم ويمكنها أن تخلعهم من مناصبهم، واقترح فصل المحرضين والمضربين بقرارات فورية تصدر إيجازيًا، وزاد بالقول أنه سيفصل كل العاملين بوزارته إن أضربوا، ولن يهمه الأمر حتى لو بقي وحيدًا داخل وزارته.
    وقدم سادن آخر مشروع قانون لمضاعفة الضريبة على المواطنين، تمت إجازته ليصبح نافذًا بعد حين..
    وتمتعوا بعد الاجتماع بما يسمى (غداء العمل) المجلوب من فندق فاخر.
    ونفس هؤلاء السدنة الذين عينهم قائد الانقلاب، أصدروا القرارات السابقة بإعادة رموز المؤتمر الوطني المخلوع للخدمة بامتيازاتهم وترقيتهم كمان، وإعادة منظمات المؤتمر الوطني التي حلت قبل وقوع الانقلاب، وتم فك الحظر عن الحسابات المصرفية، وشطب القضايا المرفوعة..
    وهكذا رجعت بنية الانقاذ التحتية وكأن الثورة لم تندلع، وتبقى فقط تعيين حكومة (كرتونية) ترعى مصالح السدنة والفلول، يأخذ رئيس وزرائها تعليماته من البرهان وحميدتي..
    ومن مهام هذه الحكومة تنظيم انتخابات مزورة تعيد المؤتمر الوطني وحلفائه للحكم.. لتنصب بعد ذلك المشانق للثورة والثوار، والتهمة (معارضة النظام) والتهمة (عضو لجنة مقاومة)، والتهمة (تتريس الشوارع)، وهكذا كل فعل ثوري يصبح جريمة تستحق العقاب.
    هذه المؤامرة توضع لها الآن التكتيكات، ومن ضمنها اختراق لجان المقاومة وتدجينها، وجرها نحو التسوية.
    ومن ضمنها الهجوم على القوى الثورية وعلى رأسها الحزب الشيوعي.
    والسفارات الأجنبية على الخط والآلية الرباعية في اتصالات مستمرة، والتوجيهات والأوامر تأتي من برة السودان، والشيك المصرفي جاهز.
    والهدف من تصفية الثورة، الاستمرار في نهب الموارد، والاستيلاء على الأرض والثروات، وإقامة القواعد العسكرية الأجنبية، وأن يتحول السودان إلى شرطي أمريكي في أفريقيا.
    يتوهمون أن هذه المؤامرة ستنجح، ولكن الشعب أقوى والردة مستحيلة.
    وانتظروا يا أيها السدنة البراكين القادمة.. التي ستطيح بكم وبأسيادكم.
    وأي كوز مالو؟
                  

09-13-2022, 12:53 PM

كمال عباس
<aكمال عباس
تاريخ التسجيل: 03-06-2009
مجموع المشاركات: 15458

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    سلام عزيزنا عبد الله حسين
    لغرض التوثيق جلبت نص تعديل الوثيقة الدستورية 2020 الكارثي
    أرجو أ ن تطلع عليه وتحفظه في أرشيفك التوثيقي هذا ـ
    من وقع علي هذا التعديل وأقره إفتقد الأهلية ـ وإفتقد حتي أخلاقية شرخ الحلقوم وتصدر المشهد الثوري


    ((
    حتي لانعاين في الفيل ونطعن في ضله !
    كيف يستقيم ظل قحت وعودها أعوج ؟
    لايصح تجريب المجرب والتحالف في إطار وعاء قحت
    إليك هذه الكارثة التي لم ينتبه لها في وقتها
    إتفاق سياسي يعلو علي الدستور

    ناس قحت
    بسيادة احكام اتفاق جوبا علي الوثيقة الدستورية عشان ما يكون كلامي مرسلا. وبلا دليل
    سا ادعمه بالتوثيق

    فيما يلي بعد التعديلات علي الوثيقة الدستورية بعد اتفاق جوبا



    Quote: (١٠) بعد المادة ٧٨ تضاف المادتان الجديدتان الأتيتان:" تضمين اتفاق جوبا لسلام السودان"

    ٧٩. يعتبر اتفاق جوبا لسلام السودان المرفق بهذه الوثيقة الدستورية والموقع فى ٣ أكتوبر ٢٠٢٠، بين حكومة السودان الانتقالية وأطراف العملية السلمية،جزءا لا يتجزأ منها وفي حال التعارض بينهما يزال التعارض بما يتوافق مع نصوص اتفاق جوبا لسلام السودان".

    ..............
    بهذا أشهد بأن مجلس السيادة والوزراء قد أجاز الوثيقة الدستور ية للفترة الانتقالية (تعديل) لسنه ٢٠٢٠، فى الجلسة رقم (٩)، فى اليوم الأول من شهر ربيع الأول سنة ١٥٤٢ه، الموافق اليوم الثاني عشر من شهر أكتوبر سنة ٢٠٢٠م


    ينص التعديل
    علي ان الوثيقة جزء لايتجزء من الوثيقة
    والاخطر انها التعديل يقول
    " اذا نشا تعارض بين الوثيقة واتفاق جوبا يزال التعارض بما يتوافق مع نصوص اتفاق جوبا "
    الخلاصة جوبا. يعلو علي الوثيقة
    الدستورية = سيادة احكام اتفاق جوبا علي الوثيقة الدستورية
    -
    عرفتو. ليه حميدتي واللجنة الامنية تحكموا فينا وكيف انو الحركات المسلحة. سطت علي الثورة
    وهيمنت علي المكون المدني القحتي ؟

    كيف. بعد هذا الهوان يثق الشارع في قحت وفيمن بصم علي هذه التعديلات
    الكارثية ؟

    \
                  

09-13-2022, 01:11 PM

كمال عباس
<aكمال عباس
تاريخ التسجيل: 03-06-2009
مجموع المشاركات: 15458

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: كمال عباس)


    هل اتعظت قحت من تجربة الوثيقة الدستورية المعطوبة. وتعديلها بل وضعها تحت ابط اتفاق جوبا ؟
    لا هاهم يعودو ليكررو نفس الاخطاء. في مشروع دستور لجنة المحامين
    ملاحظات مشروع الدستور الانتقالي الجديد
    اولا ضمن اتفاق. جوبا بكل علله. في مشروع الدستور
    ثانيا فيما يتعلق بالدين والدولة ذكر الدستور
    الباب الاول
    (
    (3) الدولة السودانية دولة مدنية، تقف على مسافة واحدة من كل الأديان وكريم المعتقدات))



    وعاد الدستور ليعلن
    (لا يجوز توقيع عقوبة الإعدام إلاَّ قصاصاً أو حداً، أو جزاءً على الجرائم بالغة الخطورة بموجب القانون، كما لا يجوز توقيعها على:

    من لم يبلغ الثامنة عشر من عمره وقت ارتكاب الجريمة.

    من بلغ السبعين من عمره، إلا في جرائم القصاص والحدود والجرائم ضد الإنسانية وتقويض النظام الدستوري وجرائم الحرب.

    ))
    وقوف الدولة. علي مسافة واحدة من الاديان والمعتقدات. ام وقوفها. مع دين
    معين وجعله مصدرا للتشريع. حدودا



    اضافات
    - وهو دستور قد نص علي تضمين اتفاقية جوبا في صلب الدستور
    - ودستور اغفل. مصدر تشريع القوانين
    ودستور قد اعلن ان الدولة تقف علي مسافة واحدة من الاديان. ثم عاد
    ليشير للحدود والتشريعات الدينية -
    - واغفل كيفية اختيار الحكومة والجهاز التشريعي
                  

09-13-2022, 07:29 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: كمال عباس)

    يسلم يراعك يا كمال

    ملاحظات ثاقبة جداً
    الجماعة ديل طلعوا قادين سياسة وقادين قانون
    يعنى الوسيغة الدثتورية دي من أسوأ الوثائق في تاريخ السودان
    ياخي مخجلة عديييل
    يعني كيف يكون هناك نص أعلى من الدستور !!
    ألف باء تا ثا
    غايتو عواسة قحت أدخلت البلاد في مأزق قاتل
    والأنكى الجماعة المتشبرين من قحت
    الذين أتوا باتفاق جوبا الكارثة
    باعتبار أنهم غانونيين
    مثل إسماعيل التاج وطه عثمان
    إضافة للتعايشي بتاع مجلس السيادة
    المفاوضين يفترض أن يكونوا من السياسيين المخضرمين أصحاب الخبرة
    بعد داك يأتي دور القانونيين الاستشاري والفني وإحكام الصياغة القانونية
    وذي ما قلت قحت مثل البوربون
    لكن القادم ساحق وماحق
    وسيجرفهم بحر الثورة الهادر
    إن بقوا في الجانب الخطأ من التاريخ
                  

09-13-2022, 08:35 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    306700697-620458586111550-4561282859490690791-n
    تدشين حملة لشراء دار للشيوعي


    إبراهيم ميرغني


    الميدان 3971،، الثلاثاء 13 سبتمبر 2022م.

    دشن الحزب الشيوعي ظهر أمس حملة لشراء دار للحزب بالخرطوم تحت شعار (دار الحزب دارك)، وذلك في مؤتمر صحفي عقد بالمركز العام للحزب الشيوعي بالخرطوم.
    وأوضح الزميل صدقي كبلو عضو المكتب السياسي أن الحزب لجأ لهذه الخطوة لأن إيجار الدار الحالية يستنزف كل إيرادات الحزب التي تشمل اشتراكات العضوية والتبرعات، لذا قرر الحزب جمع التبرعات من كل فئات الشعب السوداني في الداخل والخارج.
    وأضاف لقد بدأت هذه الحملة في الخارج وسوف نفتح حسابات في المصارف بهذا الخصوص، وشروطنا هي التزامنا بحقوق الشعب وعدم قبول المساومة فعضوية الحزب هي التي تحدد خطه السياسي لذلك ندعو الجميع للمشاركة في هذه الحملة.
    من جانبه أوضح الزميل علي سعيد عضو المكتب السياسي أن الحزب الشيوعي ليس له مصادر مالية غير اشتراكات أعضائه وأنه لم يملك دارًا منذ التأسيس عام 1946م.
                  

09-13-2022, 09:26 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    306805258-620405329450209-1955828394005502284-n
    #كلمة_الميدان:


    الرد الثوري


    الميدان 3971،، الثلاثاء 13 سبتمبر 2022م.

    بوصول السفير الأمريكي وتقديم أوراق اعتماده وضح أن الإدارة الأمريكية تنوي أن تلعب الدور الرئيسي في عملية التسوية السياسية المطروحة، وينعكس ذلك في المحاولات المحمومة والمبادرات المختلفة والنشاط المتزايد لقوى التسوية من أقصى الفلول- جماعة الطيب الجد- إلى الاجتماعات المستمرة في غرف السفارات بين أعضاء اللجنة الأمنية وقيادات سياسية من قحت وقوى سياسية وحركات مسلحة ومختلفة، تشير كل تلك المبادرات والأنشطة باتجاه تكوين حكومة مدنية قد تختلف الآراء حول تكوينها تكنقراط، غير حزبيين، كفاءات... الخ. لكن اقتراح الحكومة المدنية يتم في إطار تكوين مجلس الدفاع الأعلى، وهو السلطة الفعلية في البلاد.
    يتماشى مع ذلك تحركات السفير الأمريكي في الاجتماع مع القوى السياسية ولجان المقاومة ومنظمات من المجتمع المدني، وتقود السفارات الغربية الترحيب بنتائج ورشة لجنة تسيير نقابة المحاميين حول صياغة الدستور.
    من الواضح أن هذه المبادرات والورش العديدة التي نظمت من قبل صحيفة الديمقراطي والاجتماعات مع كوادر لجان المقاومة ومحاولة اختراقها أو تقسيمها بقصد إضعافها وتحييدها كل ذلك يسير في طريق فرض التسوية السياسية.
    إن الرد على ما يجري في الساحة السياسية من هجوم منظم من قبل القوى المعادية للثورة يتطلب من القوى الحية المناهضة لحكم الطغمة العسكرية، وحاملة رايات لا تفاوض لا شراكة لا شرعية- استنهاض الحراك الجماهيري وتوسيعه وتنويعه بحيث تستطيع قوى الثورة امتلاك زمام المبادرة وملء الفراغ الذي بدأ واضحًا في المشهد السياسي، وهذا يتم عبر الندوات الجماهيرية، السير في طريق عقد الجمعيات العمومية لتكوين النقابات، تأييد خطوات الإضرابات المطلبية وربطها بنشاط القوى السياسية الوطنية ومواكب لجان المقاومة الهادرة.
    هذا النشاط والنضال والعمل المشترك سيقود إلى الاتفاق حول وثيقة برنامجية تضع الأرضية لانتزاع سلطة الشعب عبر الإضراب السياسي والعصيان المدني وتكوين الحكم المدني الديمقراطي الكامل.
    الثورة ثورة شعب والسلطة سلطة شعب...
                  

09-14-2022, 08:11 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    306697040-621008432723232-5282574041130028079-n
    تصريح صحفي من الناطق الرسمي بإسم الحزب الشيوعي السوداني:


    • إحاطة فولكر لمجلس الأمن، تجاوزت عمداً الإشارة إلى لجان المقاومة وقوى التغيير الجذري.
    • فولكر يتحدث عن ثلاثة معسكرات، وبالسودان الآن معسكرين فقط.
    •كذبت سفارات أجنبية حين قالت أن مسودة الدستور هي لنقابة المحامين.

    إن محاولة رئيس بعثة يونتاميس السيد/ فولكر بيرتس في مخاطتبه لمجلس الأمن أمس، توصيف الوضع في البلاد، بشكل عام ومخل، يوضح مدى دراية بعثته بما يدور حقيقة على أرض الواقع، وقد حاول فولكر توصيف الأزمة في السودان والخروج منها حسب فهمه هو، وليس كما تجري حقيقة.
    النقطة الأساسية التي ذكرها حول إحتمالات الإتفاقات وأشار لظروف جديدة أو طريقة جديدة ظهرت للتسوية السياسية هذا مربط الفرس هنا وحديث السيد رئيس البعثة فارق أسس مهمة بعثته والتي يجب أن تنحصر في الحديث بمنتهى الوضوح عن وجود تناقض واضح وسط القوى السياسية في السودان، وكان يجب على فولكر أن يخاطب مجلس الأمن بأنه يوجد معسكرين وليس ثلاثة، وهما : معسكر الهبوط الناعم والتسوية السياسية بكل أبعادها المطروحة سواء كانت من اللجنة الرباعية أو الثلاثية أو السفير الأمريكي مع السفير السعودي والقوى التي حولهم سواء كانت من الممثلين للجنة الأمنية أو قحت او الحركات المسلحة، والخلافات الموجودة داخل المعسكر الآن هي خلافات حول المحاصصة وكراسي الحكم وليس حول المبادئ الأساسية لكيفية إدارة البلد وتخليصها من المشاكل التي فيها وإهمها سيطرة اللجنة الأمنية على مفاصل الدولة وهنا كان على فولكر الحديث حول مشكلة أساسية في إطار الخلافات داخل هذا المعسكر وهي إصرار جنرالات اللجنة الأمنية على تكوين مجلس الدفاع الأعلى وهي الجهة التي سوف تكون السلطة أو ستكون السلطة في يدها بغض النظر عن تكوين مجلس سيادة مدني او غيره، مما يأتي في عديد المبادرات والتي من بينها مبادرة اللجنة السياسية.
    والمعسكر الآخر هو معسكر لجان المقاومة وقوى التغيير الجذري وهو المعسكر الذي ينسى أو يتناسى عن عمد السيد فولكر الإشارة له بصورة عميقة، وعكس رؤاه فيما يدور ويجري.
    وأيضاً أغفلت إحاطة فولكر الإشارة إلى الإضرابات التي تعم البلد الآن، وقفزت فوق أي إشارة للقوى الجذرية التي تسعي لتغيير جذري في البلد، ويذكرها فولكر بجملة وعلى خفيف دون النظر والحديث عنها مطولاً، - لأنها ترفض المخططات التي تطرحها وتعمل من أجلها البعثة الأممية واللجنة الرباعية ومجموعة السفارات التابعة للإتحاد الأوروبي - والأخرى هذه يجب أن لا ننسى بيانهم الآخير والذي أشار بوضوح إلى أن مسودة الدستور التي طرحتها اللجنة التسيرية للمحامين هي من إعداد نقابة المحامين، وهذه السفارات كذبت بواحاً، وهي تعلن ذلك، وغفلت عمداً حقيقة أن هذه اللجنة هي مسؤولة عن توفيق أوضاع النقابة وإقامة الإنتخابات، وطرح هذه السفارات للقضية وكأن نقابة المحامين هي التي وراء ذلك هو كذبة كبيرة ومحاولة ليس فقط لتغبيش وعي الرأي العام السوداني ولكن تضليل الرأي العام العالمي، وبشكل خاص حكوماتها، ولجنة التسيير هذه ليس لها حق قانوني ولا نقابي يخولها إصدار مسودة دستور، وتجدر هنا الإشارة إلى الإستقالات التي تمت وستتم من لجنة التسيير، إستنكاراً لما فعلته قلة داخل اللجنة التسيرية نفسها.
    والمجتمع الدولي يكذب أيضاً حين يصف مسودة اللجنة التسيرية بأنها خطوة في طريق الإنتقال السلس للتحول الديمقراطي في السودان.

    فتحي محمد الفضل

    الناطق الرسمي بإسم الحزب الشيوعي السوداني

    14 سبتمبر 2022م.
                  

09-15-2022, 08:29 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    306664397-621628869327855-5231893642013940742-n
    #كلمة_المبدان:


    المجتمع الدولي يستمر في الخداع..


    الميدان 3972،، الخميس 15 سبتمبر 2022م.

    في مخاطبته لمجلس الأمن أشار السيد فولكر بيرتس الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للوضع في السودان مؤكدًا أن الوضع في البلاد شهد ديناميات سياسية جديدة مع استمرار الوضع الاقتصادي والاجتماعي في التدهور ولكن هناك فرصة للتوصل لاتفاق سياسي جديد يمكن أن يدشن لفترة انتقالية جديدة نحو الحكم الديمقراطي.
    وفي بيان مشترك أكدت سفارات فرنسا والمانيا وهولندا وإيطاليا والسويد والنرويج وإسبانيا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة أن مسودة الدستور التي صاغتها نقابة المحامين السودانيين والتي تتمتع بتأييد واسع تعتبرها هذه السفارات مبادرة جادة ومشجعة في طريق استرداد الحكم المدني.
    ومن جهته رحب قائد قوات الدعم السريع بمسودة الدستور كما شاركت قوى سياسية من داخل وخارج قحت بالترحيب بالمسودة، المهم في الأمر أن كل القوى الدولية والإقليمية وامتداداتها الداخلية المصرة على فرض التسوية السياسية تتناسى عن عمد المواكب الجماهيرية العارمة التي ظلت تسيرها تنسيقيات لجان المقاومة في العاصمة والأقاليم والتي تجد التأييد المنقطع النظير من كل القوى السياسية والمدنية التي تحمل شعار اللاءات الثلاث لا تفاوض ولا شراكة ولا شرعية، بجانب ذلك تستمر الإضرابات المطلبية لتشمل العديد من قطاعات العاملين مؤكدة دخول أجزاء مهمة من القوى العاملة في المعركة ضد نظام الطغمة العسكرية الحاكمة ومن أجل انتزاع حقوق العاملين المطلبية لتسير حركة العاملين في طريق عقد الجمعيات العمومية وتكوين النقابات الفئوية المستقلة وهنا يهمنا أن نؤكد أن لجنة تسيير نقابة المحامين وهي ليست لجنة نقابة المحامين كما أراد لها سفارات الاتحاد الأوروبي ليس منوطًا بها وليس من حقها أن تقوم بأي مبادرة سياسية ولكنها عقدت ورشة ممولة تمويلًا أجنبيًا ونتائج هذه الورشة كانت المسودة المطروحة الآن.
    إن أي قراءة للوضع السياسي الحالي تؤكد احتدام الصراع الطبقي والسياسي بين معسكرين معسكر التغيير الجذري الرامي لإسقاط النظام الحالي وإقامة الحكم الديمقراطي الكامل ومعسكر شراكة الدم مع اللجنة الأمنية وحركات جوبا المسلحة وبقايا الفلول وبالتالي فإن ما أعلنه المجتمع الدولي سوى عن طريق البعثة الأممية أو الآلية الثلاثية أو سفارات الاتحاد الأوروبي هو محاولة يائسة لذر الرماد في العيون وتزكية واضحة للتسوية السياسية التي هندستها هذه القوى بالتعاون مع أعوانها في الداخل.
    الوقوف صفًا واحدًا لهزيمة هذه الهجمة على الثورة السودانية مهمة جميع فرق القوى الحية من أحزاب سياسية ولجان مقاومة ومنظمات مجتمع مدني فلتتحد الصفوف ولترتفع عاليًا شعارات الثورة في الحرية والعدالة والسلام لإسقاط وهزيمة التسوية السياسية المطروحة.
                  

09-15-2022, 09:39 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    304348010-621306336026775-1628155523545579650-n
    وحدة قوى الثورة بين الحقيقة والتضليل


    عبدالخالق محمد بابكر


    الميدان 3971،، الثلاثاء 13 سبتمبر 2022م.

    الوحدة أو وحدة قوى الثورة جملة شائعة هذه الأيام في الشارع السياسي السوداني. وتحديداً في أوساط لجان المقاومة وهي أكثر الشعارات المتنازع عليها حالياً، فأنصار التسوية على استعداد لتدمير أي مجموعات ثورية لا تناصر التسوية، وقوى التغيير الجذري تؤكد على أن الجماهير المحتشدة في سوح الاشتباك والاحتجاج هي التى يجب أن تتوحد حول مركز ثوري واحد لاستكمال مهام الثورة، والمعلوم بالضرورة أن قوى الثورة هي القوى التي تصدت لإنجاز المشروع الثوري حتى قبل انقلاب 25 أكتوبر، والذى حدث نتيجة تناقض ثانوي بين قوى الحلف النخبوي عندما تقاطعت مصالحها الذاتية ولم يكن التناقض والاختلاف قائم على مصالح جماهير الثورة، وتلك القوى السياسية (الشق الثاني في الشراكة) هي القوى الرافضة للانقلاب والتي لم تكن قبل الانقلاب لم تكن ضمن قوى الثورة بل كانت ضمن الشراكة التي كانت تسعى قوى الثورة لإسقاطها ولمزيد من التأكيد على توجهاتها السياسية فهي كانت ضمن تشكيل السلطة الانتقالية حيث لم تسعى لاستكمال مهام الثورة ومواصلة طريق إنجازها فجلست مع العسكر وقننت وجودهم بالوثيقة الدستورية بل ذهبت أبعد من ذلك بوصفهم ضمن فصائل القوى الثورية كما ظهر في تصريحات بعض قادة السلطة الانتقالية ومن ضمنهم رئيس الوزراء صاحب مبادرة نوفمبر ٢٠٢١ حتى بعد الانقلاب، من خلال هذا الوصف السريع نستطيع أن نحدد من هي قوى الثورة ومن هي القوى الرافضة للانقلاب، أي قوى المركز الثوري وقوى المركز النخبوي (وهى قوى سياسية ومهنية وحتى شعبية غير رسمية).
    هذا الصراع بين المركز الثوري والمركز النخبوي تجلت مظاهره في عرقلة خطوات توحيد المواثيق، وتسارعت خطواته بالتأكيد عندما فشلت مساعي المركز النخبوي في تمرير خطوات التسوية السياسية وإعادة إنتاج الشراكة مع العسكر وسط الحركة الثورية والتي أعلنت عن لاءاتها الثلاثة منذ وقوع مؤامرة الانقلاب بوصفها حلقة ممتدة منذ انقلاب ١١ أبريل.. بحيث تحاول قوى المركز النخبوي بشتى تكويناتها المدنية والعسكرية تقويض مجهودات قوى المركز الثوري في إبداع وحدته القائمة على تحقيق مطلوبات الثورة وعلى رأسها القصاص ومحاكمة العسكر على الجرائم والانتهاكات التى ارتكبت إبَّان فترة حكمهم للبلاد، وذلك بخلق اضطرابات وصراعات سطحية داخل قوى المركز الثوري والذى في بعض الأحيان تقف بعض جماهير وقواعد أحزاب (قحت) موقف الضد منه مع إنها لم ولن تستفيد من ذلك المركز النخبوي طيلة فترة توليه للسلطة إبَّان الفترة الإنتقالية عدا الانتهازيين والفاسدين الذين تلقفوا فتات الفترة الإنتقالية من وظائف هامشية وامتيازات رخيصة.
    عندما فشلت محاولات تلك القوى في ايقاف المد الثوري على مستوييه الميداني والثوري لجأت لتكتيك تمرير خطوطها التآمرية داخل المنظمات الثورية وذلك برز كثيراً في العديد من المكائد التى تستهدف تقويض الخط الثوري وتمرير الخط التسووي، ومبادرة تنسيقية الخرطوم وسط أوضح مثال على ذلك، فالمبادرة عبارة عن تحالف عابر للتنسيقيات يمثله مجموعة أفراد من عدة مناطق في الخرطوم برعاية أفراد ومجموعات سياسية طامحة لصعود المشهد السياسي على ظهر الثوار بشكل مخزى يعبر عن عجزهم و جبنهم في طرح أفكارهم بشكل مستقل.
    ويبدو أن ذلك المركز النخبوي لن يألوا جهداً في تعريف تلك الجملة (وحدة قوى الثورة) على هواه و دون أي مرتكزات لمزيد من التمويه والتضليل، والاستفاضة في تفسيرها وتأويلها وتبيان معانيها ومضامينها. وكمّ التهافت الفلسفي المتدفق بلا نهاية من أقلام وأفواه المثقفين والسياسيين ممن يدافعون عن مصالحهم الخاصة بشكل يبعث على الدوار، وجلّه في رأيي خطاب انتهازي ومتكلف وغير متسق منطقياً.
    • وحدة قوى الثورة- المضللة- :
    هناك وحدة (وهذه مختلفة عن الوحدة الثورية)، قائمة على اعتبارات المصالح الفردية والقناعات التى تعتبر أن الثورة لا تنجز إلا من خلال جبهة عريضة دون اعتبار لصراع المصالح الاقتصادية والاجتماعية بل تقوم على العرف السياسي السائد منذ استقلال السودان والذى هو السبب الرئيسي في طموح العسكر في الحكم والواقع الاجتماعي المزرى وذلك هو السبب المباشر لاندلاع الثورة وتغيير موازين القوى الاجتماعية والاقتصادية وحتى الثقافية باستبدال تلك الوحدة (التى تخدم مصالح المركز النخبوي) بأخرى تسمح للجماهير ذات المصلحة في التغيير في التعبير عن نفسها سياسياً، اقتصادياً وثقافياً وذلك بتواثقها على وثيقة أو ميثاق خارج ذلك المركز النخبوي التاريخي تحتكم له في إنجاز مطلوبات الثورة، فتلك الوحدة التي تدعيها تلك القوى لن تعبر عن مصالح الجماهير ذات المصلحة في التغيير وما هي إلا وحدة مصالح خاصة ذات طابع طبقي برجوازي فرضتها تعقيدات الراهن الثوري مما يزيد في تعميق الأزمة السودانية ويؤخر وحدة قوى الثورة الحقيقية (المركز الثوري) وبالتالي عرقلة مسار تحقيق أهداف الثورة ومستحقاتها. فيما سبق قد تشكلت وحدة سياسية عريضة تخلقت من رحم الوعود المقطوعة وتوقعات الناس خلال الصراع السياسي والاجتماعي (كما حدث إبَّان حكم الشراكة من الفترة الإنتقالية)، وقد قوضت تلك الوحدة وذلك لنكوص تلك القوى (قوى المركز النخبوي) عن تحقيق أهداف الثورة وبالتالي فشل الوحدة من المنظور (قوى المركز النخبوي). فكانت الوحدة المفقودة والمغدورة بامتياز لأن المجموعة النخبوية نكصت عن ميثاقها مع الشعب السوداني فانتهكت وتعدت على قدسية الثورة بجرأة أشبه ما تكون بفكرة الخطيئة في الثقافة الدينية، تلك الوحدة التي تدعيها قوى المركز النخبوي والتي تطلق عليها اسماً حركياً (وحدة قوى الثورة) والتي ليست لها مرتكزات او تواثقات أو حتى نوايا بعدم الرجوع لفجيعة الشراكة البائدة والتي ما زالت تندد بها وتنشطها كلما جاء سفير جديد أو مبعوث أممي كأنما تريد أن توصل خطاب مفاده (ديل ما نحنا الموقفين التسوية).
    • وحدة قوى الثورة- الحقيقية - :
    بالمقابل هناك وحدة تخلقت في رحم الشارع الثوري والفاعلين فيه (التروس والكنداكات) والذين هم نفسهم فاعل سياسي لكن غير معترف به عرفياً أو لا يعترف به أو بقدراته المركز النخبوي وهو الفاعل في التغيير، ومصالحه مناقضة لمصالح النخبة وتلك هي وحدة قوى الثورة الحقيقية والمركز الثوري وهى الجماهير المستفيدة مباشرةً والغالبة في إنجاز مهام الثورة بالتالي تقع عليها مهمة التصدي لقيادة وإدارة الفترة الحالية من مراحل الثورة. وحدة المركز الثوري هي وحدة حشود الشارع، وهى الوحدة التى تمليها المسؤولية التاريخية لتحرير الشعب السوداني من براثن الفقر، الحرب والتخلف.
    بعد ثورة أطاحت بواحدة من أعنف و أكثر الديكتاتوريات فساداً، لن تعجز تلك الجماهير الثورية عن إسقاط السلطة الإنقلابية وبتكتيكاتها المجربة لكن بعد أكثر من ستين عاماً من استقلال البلد وبعد انتفاضتين شعبيتين تبدو أطروحات النخبة السياسية السودانية لا زالت أثيرة الحقبة الاستعمارية وربيبة للفكر التابع ومشوشة إلى حد محزن ومخزى.
    بعد كم التضحيات، ثبات الجماهير في الشوارع وانتصار ثورة ديسمبر المجيدة، من المفترض أن يحدث تغيير جذري ونقلة نوعية في مفهوم العمل السياسي لدى النخبة السياسية، لقد خلقت الثورة أملا، يبدو الآن أشبه بحلم عابر، في أن يستطيع الساسة النخبويون السودانيون أخيراً استخلاص العبرة من العديد من المآسي التي ألمت بالتاريخ السوداني. وهذه العبرة بمنتهى البساطة، هي أن السلطة والسيادة يجب أن تعود للشعب، وأن المرتكز الاساسي للوحدة هو استكمال مهام الثورة بالاعتماد على منجزات القوى الثورية في إعادة تشكيل المشهد السياسي والذى يبدأ بتواثقها على وثيقة تضبط طريقة الانتقال الى الدولة المدنية الديمقراطية. كما لا يحق لأي شخص ولا لأي جماعة أن يعرقل تلك العملية أو أن يهضم حق القوى الثورية ذات المصلحة في المشاركة في صناعة القرار خصوصاً بعد فشل تلك النخبة السياسية في إنجاز عملية الانتقال، إذا كان ذلك الفشل مقصود أو غير ذلك، مهما كانت المبررات مبنية على ضرورة طارئة أو إنهاء للانقلاب. فهي تريد حصر الجماهير الثورية في دائرة مفرغة من الإحباط والهزيمة، بالترويج للوهم الليبرالي (الحل الصفري) ولأنها تبدو عاجزة عن العمل السياسي الجماهيري الشفاف حيث لا شيء يغتال الحقوق ويوطد أركان الاستبداد كالنفاق البراغماتي.
    من جهة أخرى لن يدوم التعاون مع البيروقراطية العسكرية السودانية وبتلك التوجهات الإصلاحية والليبرالية، فقد تغيرت ديناميكية العلاقة بين النخب السياسية والعسكرية وحركة الجماهير الثورية بشكل جذري فقد تجذر الفكر الثوري الرافض لأي شكل من أشكال الوصايا، فما عاد الشعب خائف أو حتى قابل للتخويف، لأن التغيير الجذري أصبح هو الخيار المصيري للجماهير واكتسبت الحركة الثورية كقاعدة مادية للتغيير الوعى الثوري، مما يجعل مسرحيات العبث النخبوي غاية في الخطورة على الفكر النخبوي نفسه، وما نشهده من ردود أفعال في الشارع الثوري مثال بيٌن على ذلك، برغم قمع الدولة السلطوية على الحركة الثورية ذات المهام التاريخية. الحقيقة المرة أن القوى الغربية نفسها بدأت تنتبه لذلك الصعود والذى سيودى عاجلاً أو آجلاً بذلك المركز النخبوي برغم اعتماده على أجهزة الدولة القمعية (التى يحاول استعادتها خوفاً من الجماهير الثورية) للحفاظ على مكانته الأثيرة.
    إن محاولات إعادة إنتاج الشراكة بإشراك القوى الثورية خيال غير حميد من قوى المركز النخبوي وستدفع ثمنه غالياً، كما ستدينهم على ذلك حتى جماهير أحزابهم، يبدو فعلاً أن النخب السياسية مصممة على إعادة التاريخ مرة أخرى لكن هذه المرة ستكون نهايتهم التاريخية في الوجدان السوداني كما حدث للإسلاميين بعد انهيارهم المريع، وتلك هي دروس التاريخ.
                  

09-16-2022, 06:51 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    306772535-620904306066978-6077978263631099520-n
    المزيد من شهداء ثورة ديسمبر في ملف الميدان:


    لشهيد الدكتور المعز العطايا


    إلهام عباس


    االميدان 3971،، الثلاثاء 13 سبتمبر 2022م.


    • زوجة الشهيد: مما عرفته ما حصل زعلني ولو بكلمة.
    • كانت الإصابة في الرأس مما سبب تهتك في الجمجمة وخراب في المخ.
    • قبل أن ينام ويوميًا كان يتصل بوالدته ويذكرها بأن تأخذ علاجها.
    • ما قاله البشير في مجريات التحقيق في قضية مقتل دكتور معز.
    • زوجة الشهيد: إذا لم نتوحد لن نصل إلى أي شيء.
    • *زوجة الشهيد: أكبر غلطة حدثت وتورط فيها السودان هي اتفاقية جوبا.
    تتشابه قصص حياة الشهداء نسبة لأنهم يشتركون في كثير من الصفات الخيرة ولدينا مقولة مشهورة في السودان عندما يكون الشخص مثالي في طبعه وأخلاقه نقول أنه (ما زول حياة). اختلاف قصة شهيد هذه المرة تكمن فقط في أننا استمعنا إليها من خلال زوجته المكلومة التي كانت شاهدة على لحظات سقوطه قتيلًا ولا زالت تعاني من تذكر تلك اللحظات رغم مرور ثلاث سنوات على استشهاده:
    • لمحات من حياة الشهيد:
    الإسم: عبد المعز عطاي موسي مواليد مدينة بحري حي شمبات للعام 1978 ونشأ وترعرع ودرس في أم درمان الثورة الحارة 15 إلى أن تخرج من جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا كلية علوم المختبرات الطبية ومن ثم ولما كان شغوفًا بالعلم التحق بجامعة أم درمان الإسلامية كلية هندسة المعمار وعند استشهاده كان في السنة الثالثة أيضًا درس كورسات محاسبة كما وتلقى كورس فوتوشوب وغيرها من كورسات
    متزوج من الأستاذة وصال حسن حسين العمرابي.
    • تفاصيل الإصابة والاستشهاد:
    تروي للميدان تفاصيل استشهاده زوجته التي كانت شاهدة عيان على تلك اللحظات فتقول الأستاذة وصال: في يوم 6 أبريل 2019 ذهب معز لصلاة المغرب في الجامع القريب الذي كان يصلي فيه كل الأوقات بحي ابو كدوك الذي تم اختياره للسكن عقب الزواج.. تواصل زوجة الشهيد رواية تفاصيل ذلك اليوم ودموعها تسبق حديثها: وعند ذهابه للصلاة كنت أقوم بإعداد طعام الغداء وعند عودته من الصلاة قال إنه لا يريد أن يأكل الآن ولكن يريد أن يذهب إلى الشارع الرئيسي حيث كان يتجمع المئات من المواطنين عقب إنتشار اخبار عن سقوط الحكومة كما قال معز وتضيف وصال قائلة: وقبل خروجه إلتفت ونظر إلي نظرة طويلة وعميقة وكان مبتهجًا جدًا وقلت في نفسي معقولة الفرحة دي كلها لسقوط الحكومة وكان معز قد اشتهر بكراهيته الشديدة للكيزان وبعد خروجه غطيت الطعام وخرجت أنا أيضًا إلى الشارع الرئيسي حيث ذهب معز وكنت طوال فترة المواكب أشارك في كل المواكب وكان معز دائمًا يوصيني بأن انتبه لنفسي فهو لم تكن تتاح له الفرصة للمشاركة مثلي نسبة لظروف العمل والدراسة وبالنسبة لموكب يوم 6 أبريل الذي كان يوم السبت كنا في اليوم الذي يسبقه في منزل أهل معز كما اعتدنا أن نفعل كل جمعة وعندما جاءت سيرة موكب 6 أبريل للقيادة العامة وقال معز أنه ينوي المشاركة قالت له والدته كان مشيت أنا ما عافية ليك ولذلك لم يذهب ولكنه خرج للمشاركة في شارع الأربعين الذي سمي فيما بعد بشارع الشهيد عظمة وهو قريب من المنزل ولحقت به ووجدت جمهرة من الناس وحانت منه التفاته وكان بيني وبينه مسافة متر وحينما رآني أومأ برأسه وابتسم لي وبعدها رأيته يتبادل الحديث مع عدد من العساكر كانوا يقفون بالقرب منه وبدا لي حديثًا وديًا لأنني رأيته يتبادل معهم الابتسامات وما هي إلا لحظات وبدأ العساكر يطلقون القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع وبدأ الناس يركضون ويتفرقون وسمعت معز يطلب من الناس أن لا يتفرقوا ولا يركضوا ومنهم من استجاب بعدها مباشرة بدأ إطلاق الرصاص وما هي إلا لحظات ورأيت معز ملقي على الأرض فركضت نحوه وطلبت منه أن ينهض ولكنه لم يستجيب واستغربت لأنني في البداية ظننت أنه تعثر وسقط، أبدًا لم يخطر ببالي أنه أصيب إلى أن حاولت أن ارفعه فوجدت يدي امتلأت بدمه فأخذت أصرخ وأقول للناس إنه يوجد مصاب وطلبت منهم المساعدة فأتى بعض الشباب ورفعوه في ركشة على أن يسعفوه ولكن القوات الأمنية لم تسمح بالمرور فاضطر الشباب إلى أن يسلكوا طرق داخلية لكي يوصلوه إلى المستشفى ولكن للأسف لم يتمكنوا من إسعافه فقد كانت الإصابة في الرأس وكانت نتيجة التشريح تهتك في الجمجمة وخراب في المخ وقد كانت الإصابة في المكان ما بين الأنف والفم ومن الأمام تبدو مثل خرم صغير جدًا ولكنها خرجت من خلف الرأس وأخرجت معها المخ كما رآها من استلموا الجثمان بعد التشريح.
    • الشهيد في حياته:
    تواصل الأستاذة وصال حديثها وهي تصف الشهيد في حياته وهي لا زالت تزرف الدمع مدرارا: مما عرفته ما حصل زعلني ولو بكلمة عندما يجدني متغيرة أو أحس بالملل يحاول أن يخفف عني ويطلب مني أن اقوم بزيارة صديقاتي وأحيانًا يأخذني بنفسه إلى أحدى الصديقات أو إلى أي مكان ليخفف عني الضجر وكان يساعدني في كثير من الأحيان في الأعمال المنزلية ومن صفاته المميزة أيضًا أنه كان شخصًا نظيف جداً يستحم في اليوم ما لا يقل عن أربع مرات إذا خرج لتناول حاجيات البيت وعاد يستحم فورًا وعند عودته من العمل إلى البيت يدخل الحمام مباشرة ويطلب مني أن آتيه بملابس نظيفة والحذاء الذي يذهب به إلى المعمل لا يدخل به إلى الداخل أبدًا خوفًا من أن ينقل أي جراثيم من المعمل إلى البيت ،، كان يقوم بكثير من خدمات التمريض للمحيطين والمقربين من الجيران والأهل وإذا كان الشخص المريض كبير في السن يذهب إليه في المنزل وهو يحمل ال (تولات) لأخذ عينات الفحص حتى لا يتكلف عناء الذهاب إلى المعمل، ورغم أن وضعنا بسيط إلا أنه كان يصر على أن يكون الفحص مجاني للأشخاص أصحاب الأمراض المزمنة كثيري التردد على المعمل وبعد وفاته أتت سيدة من سكان الفتيحاب واخبرتني أنه كان ينفق عليها مبلغ ثابت يعطيه لها في يوم الخميس من كل أسبوع بعد أن علم ظروفها المادية.
    ومن الأشياء أيضًا التي كان حريصًا عليها جدًا الإتصال يوميًا بوالدته للاطمئنان عليهم وليذكرها بأن تتناول دواءها ويسأل عن والده وعن كل صغيرة وكبيرة فهو كان الإبن الأكبر لوالديه وكانوا يستشيرونه في كل شيء ويستعينون به في كل شيء وخاصة في متابعة أخوته الأصغر منه.
    • متابعة القضية:
    تقول وصال: أنا كنت حريصة جدًا على متابعة ملف القضية حيث قمنا بفتح بلاغ وتابعت الحيثيات حتى استخراج إذن من النيابة للتحقيق مع عمر البشير من داخل سجن كوبر والذي برأ نفسه قائلًا أنه لم يأمر بالقتل وأن هذه مسؤولية اللجنة الأمنية، وتضيف قائلة: إذا لم نتوحد جميعنا كشعب فلن نصل إلى أي شيء وتصمت برهة ثم تضيف: وفي رأيي أن أكبر خطأ حدث وتورط فيه السودان هو اتفاقية جوبا، أنا لا اعرف سياسة أنا أعرف السودان فقط وكنت أخرج في المواكب وأكتب في صفحتي في فيس بوك بحثًا عن ما هو أفضل للسودان، واعتقد أن توقيع اتفاقية جوبا كان من المفترض أن يتم بعد أن يستقر السودان ويصير أقوى وعندما أعبر عن رأيي هذا يتهمونني بأنني عنصرية
    سألناها هل تجاوزت محنة فقدان زوجها بعد أربعة سنوات فقط من الزواج الذي توجا به علاقة عاطفية استمرت اثنا عشر عامًا فقالت أنها لا زالت لا تستطيع أن توقف سيل الذكريات لكل اللحظات والأحاديث المشتركة ولكنها أحسن حالًا من السابق حيث كانت ليس لديها رغبة لأي شيء ولا حتى الحمام وكانت أحيانًا تغلق نفسها في المخزن لأنه ليس لديها رغبة للبقاء وسط الناس وكانت تحب قضاء الوقت بمفردها ولكنها استعانت بمعالج نفسي مما أخرجها شيئًا فشيء مما كانت فيه فصارت تذهب إلى منظمة أسر الشهداء والتقت ببعض الأشخاص الملهمين فيها مثل والدة الشهيد قصي حمدتو السيدة إيمان إسماعيل.
    • أعمال لروح الشهيد:
    بعدها سألناها إن كان هنالك اي جهات شاركت في العزاء سواء حكومية أو عامة فقالت أنه لا يوجد أي جهات حكومية شاركت في العزاء نسبة لأن الاستشهاد كان قبل سقوط نظام الرئيس السابق البشير ولكن الشهيد شيعه الآلاف من المعزيين إلى درجة أن مقابر أحمد شرفي امتلأت عن بكرة أبيها بالمعزيين مما جعل المئات يصلون صلاة الجنازة في شارع الأسفلت المجاور للمقابر.
    وعن إذا ما كان هنالك أي أعمال قدمت كصدقة لروح الشهيد تقول وصال: أنا قمت بعمل الكثير من الصدقات لروحه مثلًا أقوم بملء الكثير من القوارير بالحليب وآخذ معها البسكويت وأذهب بها إلى المستشفيات وأيضًا قمت بعمل كولر ماء في مدرسة الحارة الرابعة الابتدائية وقام زملاءه ناس المعامل بعمل معمل كبير للأحياء الدقيقة بأسمه وأيضًا معمل في مستشفى جبرة للحجر الصحي تبع كورونا بإسم دكتور معز عطاي.
    • من المحررة:
    على هامش الحوار مع الأستاذة وصال قالت أنه مما أحزنها أنه عندما تحدثت في أحدى المرات عن الشهيد وعن دراسته لعدد من المجالات التي ربما لا يكون هنالك علاقة بينها قال لها أحدهم أنه انتم يا أهل الشهداء بأي طريقة عايزين تكبروا كوم الشهداء وقلنا لها أن هذا أحد أسباب إفراد مساحة لأسر الشهداء حتى يتم التوثيق لهم من أقرب الناس لهم وقامت السيدة وصال باطلاع الميدان على كل متعلقات الشهيد مثل بطاقاته الجامعية والخرط التي قام بتصميمها أثناء دراسته لكلية الهندسة المعمارية وغيرها من أشياء أخرى.
                  

09-16-2022, 09:11 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    الميدان كانت هناك..
    306809571-3302131346723215-4068368353379024050-n
    306925720-3302131113389905-1538614158178181747-n
    307011930-3302131266723223-5894713321490391867-n
    306853303-3302131176723232-6537838543741046764-n

                  

09-17-2022, 07:51 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    306129711-3301598196776530-7119069601127965482-n
    *نحو أساس متين لوحدة قوى الثورة*


    (2) والأخيرة


    بقلم: تاج السر عثمان


    1
    أشرنا سابقًا إلى ضرورة قيام أساس متين لوحدة قوى الثورة فعلًا لا قولًا، لمواجهة خطورة التسوية القائمة على الشراكة مع العسكر واتفاق جوبا الفاشل، والتي تعيد تجربة الوثيقة الدستورية "المعيبة"، كما في الإعلان الدستوري لقوى الحرية والتغيير، وتجربة الفترة الانتقالية المريرة التي لم يتم تنفيذ أهدافها، بسبب انقلاب اللجنة الأمنية للنظام البائد الذي قطع الطريق أمام الثورة، وتحالف جزء من قوى الحرية والتغيير مع العسكر، والتي أجهضت الثورة، بعد مجزرة فض الاعتصام، بدعم خارجي خليجي وأمريكي وأوروبي وأفريقي، وانقلبت على ميثاق قوى الحرية والتغيير، ووقعت على "الوثيقة الدستورية" التي كرّست حكم العسكر، وقننت قوات الدعم السريع دستوريًا، وبعدها تمّ الانقلاب على الوثيقة الدستورية نفسها، بالسير في خط "الهبوط الناعم " الذي أعاد إنتاج سياسات النظام البائد الاقتصادية والقمعية، والتفريط في السيادة الوطنية، وأبقت على مصالح الرأسمالية الطفيلية، وحتى قيام انقلاب 25 أكتوبر.
    2
    كانت حصيلة أكثر من عامين من تجربة الشراكة التي قامت على الوثيقة الدستورية "المعيبة" على النحو التالي:
    - تدهور الأوضاع المعيشية، والاقتصادية، وتجاهل ما جاء في الوثيقة الدستورية التي أشارت لتحسين الأوضاع المعيشية ودعم التعليم والصحة وتحسين البيئة وتمكين المرأة والشباب، بل سارت قدمًا في استباق لتوصيات اللجنة الاقتصادية لقوى الحرية والتغيير، وتوصيات المؤتمر الاقتصادي، في سياسة النظام البائد الاقتصادية القائمة على تنفيذ توصيات صندوق النقد الدولي برفع الدعم عن المحروقات والتعليم والصحة والدواء، والتخفيض المستمر للجنية السوداني..
    - أبقت الحكومة على القوانين المقيدة للحريات مثل: قانون النقابات 2010 " قانون المنشأة"، وعدم إجازة القانون الديمقراطي للنقابات الذي تم التوافق عليه، والذي يؤكد ديمقراطية واستقلالية الحركة النقابية..
    إضافة لعدم تسليم البشير ومن معه للجنائية الدولية، والخرق المستمر" للوثيقة الدستورية"، وأخرها التعديل لتضمين بنود سلام جوبا الذي من حق المجلس التشريعي الذي يعدل الدستور بثلثي الأعضاء، واستباق المؤتمر الدستوري الذي يقرر شكل الحكم، بتعيين مناوي حاكمًا لدارفور حتى دون انتظار تكوين الأقاليم!!، والقمع في مواجهة حركة الاحتجاجات والاعتصامات والمواكب السلمية والنهوض الجماهيري الواسع لتحقيق مطالب المواطنين في زيادة الأجور وتوفير خدمات التعليم والصحة وتفكيك سيطرة رموز النظام البائد من المحليات، وتحقيق مطالب وشعارات ثورة ديسمبر كما عبرت المليونيات التي نفذتها الجماهير لتصحيح مسار الثورة وتحقيق أهدافها.
    - تأخير تكوين المجلس التشريعي، ورفض المحاصصات في تكوينه لمصلحة "الهبوط الناعم" وعدم إعلان نتائج التقصي في مجزرة فض الاعتصام، والانتهاكات بإطلاق النار على المواكب والتجمعات السلمية ومحاسبة المسؤولين عنها، والخرق المستمر ل "الوثيقة الدستورية"...الخ.
    - عدم هيكلة الشرطة والجيش والأمن، وحل الجنجويد و كل المليشيات وجيوش الحركات وقيام الجيش المهني الموحد، وعدم إصلاح القضاء والنيابة العامة وقيام المحكمة الدستورية، والبطء في تفكيك النظام واستعادة أموال الشعب المنهوبة، وعدم تكوين التشريعي والمفوضيات.
    - السير في سياسات النظام البائد في السلام الجزئي القائم علي المحاصصات الذي يعيد إنتاج الحرب ويفتت وحدة البلاد، بدلًا من الحل الشامل والعادل الذي يخاطب جذور المشكلة ويخلق السلام المستدام والديمقراطية والعدالة والتنمية المتوازنة، إضافة لهيمنة المكون العسكري على ملف السلام الذي من مهام مجلس الوزراء، وتكوين مجلس السلام بدلًا من مفوضية السلام المنصوص عليها في "الوثيقة الدستورية"، ووقع اتفاقًا مع الجبهة الثورية عطل بموجبه تكوين التشريعي، وهذا خرق آخر "للوثيقة الدستورية"، إضافة للتدخل الدولي الكثيف في عملية السلام، بدلًا من المؤتمر الجامع للسلام في الخرطوم الذي يشترك فيه أصحاب المصلحة والحركات والمتضررون في المعسكرات وكل القوي السياسية والمدنية في مناطق الحروب، رغم اتفاق جوبا استمرت الحرب في دارفور كما حدث في الجنينة.
    كانت النتيجة التوقيع علي اتفاق جوبا الذي فشل في تحقيق السلام وتحول إلى مناصب محاصصات وفساد يزكم الأنوف، إضافة للانقلاب على الوثيقة الدستورية الذى بجعل بنود اتفاق جوبا تعلو عليها، وتكوين مجلس الشركاء، واستباق المؤتمر الدستوري في تكوين الأقاليم وغير ذلك، حتى مشاركة قادة حركات جوبا في اعتصام "الموز"، وفي انقلاب 25 أكتوبر 2021 الدموي الذي تدهورت في ظله الأوضاع السياسية والاقتصادية والمعيشية والأمنية بشكل غير مسبوق..
    - التفريط في السيادة الوطنية وربط البلاد بالأحلاف العسكرية الخارجية، لنهب أراضي ومياه وثروات البلاد الزراعية والمعدنية، والسيطرة على الموانئ، والاتفاقيات لقيام قواعد عسكرية بحرية لروسيا وأمريكا، والتفريط في أراضي البلاد المحتلة (الفشقة، حلايب، شلاتين، ابورماد... الخ)، وزج السودان في الحروب الخارجية (اليمن... الخ)، مما يهدد أمن البلاد، بدلًا من التوازن في علاقاتنا الخارجية لمصلحة شعب السودان، والخضوع للابتزاز الأمريكي بالرفع من قائمة الدول الراعية للإرهاب مقابل التطبيع مع إسرائيل الذي من مهام الحكومة المنتخبة القادمة، وإلغاء قانون مقاطعة إسرائيل 1958 الذي أجازه برلمان منتخب، ودفع مبلغ 335 مليون دولار عن جرائم إرهابية ارتكبها النظام البائد شعب السودان غير مسؤول عنها، وهو يعاني المعيشة الضنكة جراء الارتفاع المستمر في الأسعار، والنقص في الوقود والخبز والدواء والعجز عن طباعة الكتاب المدرسي... الخ، فضلًا عن المراوغة وعدم الشفافية في التطبيع، باعتبار ذلك استمرار في أسلوب النظام البائد القائم على الأكاذيب وخرق العهود والمواثيق، والخضوع للإملاءات الخارجية، مثل فصل البشير للجنوب مقابل وعد برفع السودان من قائمة الإرهاب... الخ، تم فصل الجنوب وظل السودان في قائمة الإرهاب.
    3
    كل ما سبق يتطلب أساسًا متينًا لتحالف ثوري يستند على المواثيق السابقة وتطويرها مثل: البديل الديمقراطي 2012، إعادة هيكلة الدولة السودانية 2016، إعلان الحرية والتغيير 2019، في ميثاق تقدمه قوى الثورة من جملة المواثيق المطروحة لكل القوى الجادة في إسقاط الانقلاب، وإقامة البديل المدني الديمقراطي الهادف للتغيير الجذري، ومواصلة الثورة حتى تحقيق أهدافها، استنادًا على الوجود الجماهيري المتعدد الأشكال والمستويات في الشارع باعتباره العامل الحاسم واستمرار التراكم النضالي الجماهيري الجاري من مليونيات واعتصامات ووقفات احتجاجية، وإضرابات، ومذكرات... الخ، وتمتين اصطفاف قوى الثورة، حتى الانفجار الشعبي الشامل، والإضراب السياسي والعصيان المدني الذي يطيح بالانقلاب وانتزاع الحكم المدني الديمقراطي. الذي يحقق الأهداف التالية:
    أ- تحسين الأوضاع المعيشية والاقتصادية، وتركيز الأسعار مع زيادة الأجور التي تآكلت، وتحقيق مجانية التعليم والصحة ودعم الدواء المحروقات والكهرباء، وتغيير العملة، وتخفيض منصرفات الأمن والدفاع والقطاعين السيادي والحكومي، وضم كل شركات الذهب والبترول والمحاصيل النقدية والماشية والاتصالات وشركات الجيش والأمن والدعم السريع لولاية وزارة المالية، وزيادة الصادر وتقليل الوارد إلا للضروري، وتقوية الدور القيادي للقطاع العام والتعاوني إضافة للمختلط والخاص، ودعم الإنتاج الزراعي والصناعي والخدمي والنقل لتوفير فرص العمل للعاطلين، وتقوية الجنيه السوداني، سيطرة بنك السودان على العملات الأجنبية... الخ، وإلغاء قوانين الاستثمار 2021 وقانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص 2021، وقانون التعدين الهادفة لنهب ثروات البلاد وأراضيها الزراعية.
    ب- إلغاء كل القوانين المقيدة للحريات، القصاص لشهداء مجزرة فض الاعتصام وبقية الشهداء، ومجازر ما بعد 25 أكتوبر ومجازر الإبادة الجماعية في دارفور وجنوب النيل الأزرق وجنوب كردفان والشرق، بهدف نهب الاراضي وثروات الذهب والمعادن، وإجازة القانون الديمقراطي للنقابات، وإصلاح النظام القانوني والعدلي وتكريس حكم القانون، وإعادة هيكلة الشرطة وجهاز الأمن، وتحقيق قومية ومهنية الخدمة المدنية والقوات النظامية، وحل كل المليشيات وجمع السلاح وفق الترتيبات الأمنية، وعودة المفصولين من العمل مدنيين وعسكريين، وتسليم البشير ومن معه للجنائية الدولية، ورفض المحاصصة في تكوين التشريعي.
    إضافة لتحقيق أوسع تحالف للدفاع عن الحقوق والحريات الأساسية، ومراجعة كل الاتفاقات السابقة حول الأراضي التي تصل مدة ايجارها إلى 99 عاما!!، وإلغاء القانون الجنائي للعام 1991، والعودة لقوانين 1974 مع تطويرها، وقومية ومهنية الخدمة المدنية ورفض التدخل الأمريكي فيها، والمجالس الاستشارية للوزارات التي تخدم المصالح الأجنبية، وتنفيذ تمثيل المرأة بنسبة 50% في كل المواقع الحكومية والتشريعية، ومساواتها الفعلية مع الرجل.
    قيام المؤتمر الدستوري في نهاية الفترة الانتقالية، وسن قانون ديمقراطي لانتخابات يضمن قيام انتخابات حرة نزيهة في نهاية الفترة الانتقالية، ودستور ديمقراطي يؤكد قيام الدولة المدنية الديمقراطية التي تسع الجميع غض النظر عن الدين أو اللغة أو الثقافة أو العرق.
    ج- تحقيق السلام بالحل الشامل والعادل الذي يخاطب جذور المشكلة وينجز التحول الديمقراطي، ودولة المواطنة التي تسع الجميع، وتفكيك التمكين، والتنمية المتوازنة، وتحديد نصيب المجتمعات المحلية من عائدات الذهب والبترول... الخ لتنمية مناطقها، والعدالة والمحاسبة على جرائم الحرب والإبادة الجماعية وتسليم البشير ومن معه للجنائية الدولية، وقيام المؤتمر الدستوري في نهاية الفترة الانتقالية الذي يحدد شكل الحكم في البلاد، وهوّية البلاد وعلاقة الدين بالدولة... الخ، والتوافق على دستور ديمقراطي قانون انتخابات ديمقراطي، يتم على أساسه انتخابات حرة نزيهة في نهاية الفترة الانتقالية، وعودة النازحين لقراهم وتوفير الخدمات لهم "تعليم، صحة، مياه، كهرباء، خدمات بيطرية. الخ"، حل كل المليشيات وجمع السلاح، وقيام المؤتمر الجامع الذي يشارك فيه الجميع من حركات وقوى سياسية ومنظمات مدنية وجماهير المعسكرات، للوصول للحل الشامل الذي يخاطب جذور المشكلة، ووقف التدخل الخارجي..
    د- تحقيق السيادة الوطنية والعلاقات الخارجية المتوازنة بإلغاء كل الاتفاقات العسكرية الخارجية التي تمس السيادة الوطنية، والخروج من محور حرب اليمن وسحب قواتنا منها، وقوات الأفريكوم، واستعادة كل الأراضي السودانية المحتلة (الفشقة، حلايب، شلاتين... الخ)، إلغاء الاتفاقيات لقيام القواعد العسكرية البحرية لروسيا وأمريكا، والحلف العسكري مع مصر، إلغاء التطبيع مع إسرائيل، والإبقاء على قانون مقاطعة إسرائيل 1958 الذي أجازه برلمان منتخب، وحماية منشآت السودان المائية وأراضيه من خطر سد النهضة، واتفاق ملزم لمد السودان بالكهرباء والمياه الكافية لمشاريع السودان الزراعية والعمرانية، ووقف المخطط لقيام الميناء الإماراتي الجديد في غياب المؤسسات التشريعية، وفي ظل السلطة الانقلابية غير الشرعية الراهنة.
    وقيام علاقاتنا الخارجية على أساس الاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى.
    ـــــــــــــــ
    *_الميدان 3971،، الثلاثاء 13 سبتمبر 2022_*
                  

09-18-2022, 09:18 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    306966486-623362072487868-1939002073813340331-n
    ذكري اغتيال الشهيد عبد المنعم رحمة:


    واعتليت لوري دقيق


    حمزه بدوي حجازي


    ود مدني - سبتمبر 2019م

    في أوائل سبتمبر 1994م حضر إلى بمقر عملي بأحد مصانع الزيوت منطقة مارنجان واحد من أرباب المصانع، رأسمالي وطني ربطتني به ظروف العمل بحكم مهنتي (كهرباء) بالمنطقة وتحولت العلاقة لصداقة وحب بيننا فهو رجل ظريف يصنع الطرفة وعاشق للشعر. جاءني مهموما رغم محاولته مداراة ما يحمل من هم. سألته بجدية : مالك يا رجل؟! قال لي : أنا عندي مشكلة ومافي زول بحلها غيرك. قلت : أبشر. أفصح.
    قال : أجرت مطاحن للغلال بالقضارف واشتريت كميات من القمح مشتتة بحوش المصنع والخريف. المصنع متوقف بسبب عطل كهربائي. وكل من استعنت بهم لم يفعلوا شيء .المشكلة الأكبر المصنع ورثة وأصحاب الورث في نزاع ومشاكل وبعضهم بث اشاعات بان المصنع مسكون. تسكنه الجن وكل من يحاول
    يقرب من طبلون الكهرباء لن يسلم مما جعل الكثيرين في خوف وهلع فمعظنم مهندسي الكهرباء زاغوا مننا. لكن انا قلت ليهم عندي فكي كارب، فكي شيوعي، بجيبو وبجيكم بكرة.
    كان كلامو بالنسبة لي تشويق وتحدي جعلني أوافق دون تفكير حتي. وفي الصباح الباكر أتاني بعربيتو في البيت كي نذهب سويا الى القضارف. وبعد أن ركبت. قلت لي: انتظر .. انتظر .. دخلت البيت مرة اخري لأنني تذكرت كتاب حول النقد لغالي شكري. آخر كتاب جابو لي منعم ووعدتو بعد أن اقراه ان نجلس سويا كما تعودنا دايما لنناقشة.
    ذهبت إلى القضارف وقمت بإصلاح الأعطال والتي كان معظمها بفعل فاعل. اشتغل المصنع وبانتاجية جيدة مما شجعني على الرجوع بعد يومين من حضوري. اخطرت صاحب المصنع برغبتي في الرجوع لكنه أصر إصرارا شديدا علي بقائي. وتصادف ونحن بصالة الإنتاج أن هنالك لمبة بتكنتك. فقال لي وبطريقته وظرفة: تمشي كيف وبراك شايف شفع الجن والشياطين بلعبوا في اللمبات؟!
    فضلت قاعد. وكانت فرصة ذهبية وانا شبه فاضي أن قريت كتاب غالي بتركيز شديد وحددت عدة نقاط للحوار. وكنت أضحك في سري واردد "منعم شد حيلك جاك بلاء". لأنو دايما ما تتسم نقاشاتنا الفكرية أنا وهو بالجدية والحدة والمكاجرة. ونختمها بالضحك. ودائما ما يكون هو المنتصر دون أن يشعرك بأنك المهزوم.
    وأنا ما زلت؛ بالقضارف وفي عصر أحد الأيام وانا بشرب في قهوة من ست شاي داخل راكوبة بالقرب من سور المصنع، وحولي مجموعة من العمال وسائقي اللواري والتي كانت تشحن دقيق لتوزيعه بمدن السودان المختلفة سمعت السواقين يتحدثوا عن مظاهرات ضخمة بودمدني بسبب أن واحد من أولاد حي القبة كتلوا ناس الامن. ساعتها شعرت بدوار و انقباض شديد .. ولم تمر بذاكرتي أي صورة للزملاء بحي القبة رغم كثرتهم خلاف صورة عبد المنعم رحمة، الزميل، الصديق، الشقيق. سألت السواقين انتو من مدني؟ واحد قال : ايوا. قلت لي : المات دا ، تقدر تعرف لي اسمو أو ود ناس منو .؟! قال لي : والله سمعت الاسم بس نسيتو. قلت لي : اسمو : ....... قال لي : تذكرت اسمو رحمة ، رحمة، ود ناس علي الراعي. حينها تأكدت وصدق حدثي. إنه هو. ومن يكون غيره ؟! الشجاع، الجسور، المناضل، الثوري، لا يهادن وعمليا نفذ ما كان يحفظ ويردد من شعر محجوب شريف:
    ماني الوليد العاق
    لا خنت لاسراق
    ما شفتي ود الزين
    الكان وحيد امو
    ماليلا كان العين
    سألوهو ناسك كم؟!
    ورينا ناسك وين؟!
    ورينا شأن تسلم
    العودو خاتي الشق
    ما قال وحاتك طق
    تب ما وقف بين، بين
    لي موتو أتقدم
    أنا ما بجيب الشين
    انا لو سقوني الدم
    أظلمت الدنيا في وجهي وتركت ما تبقي من القهوة وذهبت بعيدا ازرف دمعي الذي لم يتوقف. اتجرع مرارة الحسرة. لماذا لم تنتظر الي حين عودتي أيها البطل الهمام؟! بيننا ألف مشروع ومشروع الشيل تقيل وقد خففت عنا كثيرا فمن لنا بعدك؟! الحزب .. الحركة .. النقابية .. الثقافة .. الأدب .. الشعر. الزميل الصديق، الحبيب. لمن نحكي همومنا ولمن نقول؟!
    وأنا بين همومي، هواجسي، خوفي ساقتني قدماي حيث البوابة الرئيسية. وجدت لوري شاحن. سألت : ماشين وين؟ قالوا سنار. قلت: ممكن امشي معاكم مدني؟ - جدا بس قدام مافي طريقة المقعد مليان. ووسط دهشة الجميع تسلقت اللوري لأنزوي بين جوالات الدقيق.
    لم أفكر إلا بعد حين بأنني لم أغير ملابسي وأنني ما زلت ببالطو الشغل ولقد شاءت الأقدار دون ترتيب أن تبين أن أنسب لبس للعزاء في واحد من قيادات الطبقة العاملة وشهيد من شهدائها هو البالطو. بالطو الشغل.
    تحرك اللوري وتحرك معة شريط طويل من الذكريات. لقد تعارفنا من خلال الإجتماعات الموسعة بالمدينة حيث تطابقت رؤيتنا من خلال ما نطرح من نقاش بضرورة زيادة تمثيل العمال بلجنة المدينة. إنه حزب الطبقة العاملة ولابد أن يكون للعمال دورهم المتقدم في بناء حزبهم. وقد كنت أكثر تطرفا عندما قلت أن البرجوازية الصغيرة بالمدينة كقيادة بدلا من تتطبع بطباع الطبقة العاملة برجزت العمال ونقلت كل أمراضها اليهم. وانبرت قيادتنا تدافع وتصحح. وما هالني وقوف منعم ضد ما أرى بل وصف ما أرى بأنه أفكار برجوازية صغيرة.
    انتهي الاجتماع أدهشني حقا حضوره ومصافحتي هاشا باشا طالبا التعرف علي. هاجمته ووصفت سلوكة في الاجتماع بالتناقض. تبسم وطلب مني مقابلتة غدا. تقابلنا وكنت جاهز لأحاوره . دفع إلى بثلاثة كتب قائلا: حنقد ونتحاور بس بعد أن تقرأ هذا الكتب. قرأت الكتب الثلاثة فأبانت ما كنت فيه من أفكار فطيرة وجهل بظلمي لنفسي وظلمي الفادح لقيادة المدينة. ومن وقتها احببته واحبني وتوطد ما بينا حتي صرنا نتقابل اسبوعيا، إما في منزل الزميل محسن عثمان. أو في السكة حديد مع الزميل خالد دفع الله أو في منزله بالقبة. المنزل العجيب حيث كان يسكن في منزل علي هضبة عالية .وأنا كلما اجي صاعد وماش علي الباب اتصور إني ماش علي بنطون. فأقول له مداعبا : شوف يا زميل البيت دا كما عملت لي (هلب)، يوم بنلقاك في العيكورة . كان يأتي إلينا بمارنجان في الامسيات ولكن اهم شي عنده أن يصطحب معه محمد فخري و مصطفي الحجزي لأن عبدالمنعم يستحيل أن يبيت برا البيت. وكانت وقتها المواصلات صعبة فيرجع ثلاثتهم كداري حتي القبة بعد أن نقضي ليلة عامرة بالفكر والثقافة الأغاني الثورية. ومحمد فخري هو ذلك الزميل اللي اتربى علي يدين عبد المنعم وتأثر به وبما يطرح كثيرا. مرة اختلف مع واحد من الزملاء. قال لي : شوف انا ماداير لي كلام كتير انت أطرح ديالكتيكك وانا بطرح ديالكتيكي. هم مجموعة من أبناء القبة والمدنيين رباهم منعم فكريا وتشربوا بمفردات الماركسية.
    شخصية عبدالمنعم رحمة شخصية عظيمة. جمعت كل نبيل وتفاصيل جمة. الثبات، نكران الذات،
    الفكر والوعي، الثقافة والأدب. ويصعب التحدث عن كل هذا في مقال.
                  

09-19-2022, 04:42 PM

كمال عباس
<aكمال عباس
تاريخ التسجيل: 03-06-2009
مجموع المشاركات: 15458

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)
                  

09-19-2022, 08:40 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: كمال عباس)

    شكراً يا كمال على الرابط
    وجود أمثال هذا الحوري هو وجود طبيعي في ظل برهان الوسخان والقاتل حميدتي
    خطابه هذا يؤكد انهيار الانقلاب
    واعتقد أن ثورة ديسمبر ستعود بقوة في موجات كاسحة
    مما سوف يفجر الصراع في قمة السلطة الانقلابية وسقوطها
    وتبقى المشكلة هي وقوع انقلاب جديد
    تحت عنوان الانحياز للشارع
                  

09-19-2022, 08:50 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    307085632-624382895719119-7815445034418167767-n
    #كلمة_الميدان:


    في طريق الثورة.


    الميدان 3973،، الأحد 18 سبتمبر 2022م.

    في وقت تسرع فيه القوى الدولية ممثلة في الإدارة الأمريكية والإتحاد الأوروبي وأذرعه الاقليمية والمحلية نحو إيجاد تسوية سياسية بأي ثمن للحفاظ على مكاسبهم وإيقاف المد الثوري المتصاعد، ترتفع الأصوات النشاذ مهددةً القوى الحية بساعة الصفر والإنتقام في محاولة يائسة لدق إسفين بين جماهير الشعب وقواه السياسية من جانب والقوات المسلحة من جانب آخر، في وسط كل ذلك تستمر القوى الحية في السير في طريق النضال بهدف الاتفاق على الأرضية النموذجية ببرنامج واضح يقود إلى بناء قيادة مركزية موحدة لقوى الثورة ينسق ويثابر في تنظيم الجماهير العريضة من أجل انتزاع سلطة الشعب كاملة في الحكم المدني الديمقراطي.
    وتتواصل استعدادات وتجهيزات لجان المقاومة والقوى الوطنية والثورية للمشاركة في المواكب الجماهيرية الواسعة سواء كانت المواكب المركزية أو تلك التي تجوب الأحياء بقصد تجديد وتوسيع مواعينها تحضيرا للمعارك الفاصلة القادمة.
    وفي نفس الوقت تتواصل الاضرابات المطلبية وتصل إلى مجموعات جديدة من القوى العاملة في جهاز الدولة والقطاع الخاص معلنة تقدمها لانتزاع حقوق العاملين من أيدي التحالف الرجعي الحاكم.
    وهكذا تظهر في الأفق معالم التحالف العريض الذي يستقطب غالبية أبناء وبنات شعبنا وسط جماهير العاملين والمنتجين والطلاب والشباب والنساء وبخطى راسخة تسير هذه القوى في إتجاه تدعيم وحدتها النضالية وتكوين أدواتها المجربة في شكل نقابات ومنظمات وإتحادات الطلاب والشباب والنساء.
    والجماهير تصل بوعيها وتجربتها إلى مواقع متقدمة من النضال لابد من التأكيد على ضرورة بناء الصخرة الصلبة والأداة المجربة أي الجبهة الوطنية الديمقراطية
    التي تلعب الدور الاساسي في بلورة نضالات الجماهير الشعبية ومساعدتها للوصول إلى أهدافها في التغيير الجذري. بناء هذه الأداة هو واجب مهم ومقدم، وهو الحلف الأساسي بين العمال والزراع والمثقفين الثوريين إن بناء هذا الحلف تحت الظروف الحالية يحتل أهمية بالغة في أجندة القوى الثورية ولابد للتصدي لهذا الواجب وإنجازه وهو صمام الأمان لانتصار شعبنا على أعداءه واستكمال مهام المسيرة الثورية الظافرة.
                  

09-19-2022, 09:25 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    307123383-624066965750712-7608674468149708660-n
    307851528-624067022417373-5040891335041928223-n


    307098922-624066992417376-3140948971155661752-n
    الحزب الشيوعي السوداني Sudanese Communist Party-SCP


    الوضع بالسودان في ندوة بباريس مع المناضل المهندس صديق يوسف.


    بدعوة من إتحاد الصحفيين والكتاب العرب في أوروبا و مؤسسة كل العرب الإعلامية و مركز ذرا للدراسات والأبحاث بفرنسا، أقيمت مساء أمس السبت 17 أيلول - سبتمبر 2022 ندوة حول الوضع في السودان في قاعة أوتيل حياة ريجنسي بباريس.
    افتتح الندوة الاستاذ علي المرعبي الذي رحب بالمناضل صديق يوسف الزائر إلى باريس، و أكد على الاهتمام بقضية الشعب السوداني الذي لا يخلو عددا من "كل العرب" دون التطرق اليه.
    ثم تحدث الأستاذ محمد الاسباط الذي أكد على ضرورة مواصلة الأنشطة العربية التي تتناول الوضع في السودان.
    ثم تحدث المهندس صديق يوسف عن آخر تطورات الوضع في السودان، بعد أن قدم لمحة تاريخية عن نضال الشعب السوداني من أجل التعددية و الديمقراطية، منوها إلى مشكلة الانقلابات العسكرية التي حالت دون تحقيق ذلك.
    ثم فتح الباب للأسئلة و المداخلات التي حفلت بالكثير منها، بسبب الحضور الواسع للجالية السودانية بباريس.
    في ختام الندوة تم تكريم المهندس صديق يوسف بشهادة شكر و تقدير لنضاله من أجل السودان، و ميدالية من إتحاد الصحفيين والكتاب العرب في أوروبا.

    307920362-624067172417358-136433660706246276-n
    307008053-624067052417370-253875150147400413-n
                  

09-20-2022, 09:06 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    306709632-624718882352187-5745503628174818762-n
    تحالُف قُوَى التغيير الجِذري


    بيان صحفي


    عقد بالأمس الأحد 18 سبتمبر 2022، إجتماع لمكتب تنسيق التحالف بحضورٍ مُشَرّف لمكونات تحالف قوى التغيير الجذري و تم التداوّل والنقاش حول جميع الأجندة التي أعدتها السكرتارية الإدارية و قد شمِلت في مقدمتها التكاليف السابقة كما تمت إجازة توصيات السكرتارية.
    دار نقاش مستفيض حول الهيكل المقترح لتنظيم التحالف و أُدخِلَت بعض التعديلات، و من ثم تمّ إحالتها للسكرتارية التنفيذية للتدقيق تمهيداً لإجازة الهيكل التنظيمي و اللائحة المنظمة للعمل خلال الاجتماع القادم.
    ناقش الاجتماع ضرورة الاتصال مع المكونات التي وافقت على ميثاق التحالف ولم توقع بعد، و تم التوجيه باستكمال الاتصالات مع هذه الجهات تمهيداً لانضمامها الكامل كما أجاز شروط الانضمام للتحالف.
    قرر الاجتماع اصدار بيان سياسي تفصيلي عن الاحداث السياسية الجارية.
    كما قرر دعم الوقفة الاحتجاجية للّجنه التنسيقية لمفصولي الخدمة العامة ودعم قضاياهم و أيضاً وجّه مكوناته للإنضِمام لوقفتهم الاحتجاجية المُعلَن عنها بتاريخ الأربعاء 21 سبتمبر 2022 أمام مجلس الوزراء.

    #لاتفاوض_لاشراكة_لاشرعية

    إعلام تحالُف قُوَى التغيير الجِذري
    19 سبتمبر 2022م.
                  

09-20-2022, 09:31 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    307688303-625326725624736-5182417719399240041-n
    /50 50 coin toss

    تحالف قوى التغيير الجذري


    بيان جماهيري


    تتواصل هذه الأيام وبشكل محموم مجهودات متزامنة ومتكاملة مع بعضها من قبل الآلية الرباعية والممثل الخاص للأمم المتحدة وكذلك القوى الداخلية الساعية لتنفيذ الهبوط الناعم من قوى سياسية ومدنية للإعلان عن المحطة النهائية لتسويتهم السياسية، إن الترويج مستمر لمسودة الوثيقة الدستورية التي تبنتها اللجنة التسييرية للمحامين وهي في الأصل مسودة تم دفعها عبر دوائر دولية وإقليمية عديدة لتتبناها قوى الهبوط الناعم وهي وثيقة لا تختلف عن الوثيقة الدستورية المقبورة التي أنتجت علي أيديهم في شيء بل هي إعادة إنتاج للأزمة التي بدأت مع الإنحراف الأول عن أهداف الثورة إبان الإعتصام وإعادة إنتاج للشراكة بتوسيع قاعدتها وإشراك قوى سياسية كانت ولا تزال جزءاً من النظام الذي ثرنا ضده وضد سياساته، وفي سبيل إعادة إنتاج الشراكة تطرح الوثيقة خلق بوابات للعسكر بمسميات مختلفة مع إحتفاظها وتوسيعها لسلطات أساسية وعميقة . إن محاولات إعادة الأمور لما قبل 25 أكتوبر تبنى على فهم أن ما سبقها كان بناءاً للانتقال، بينما الحقيقة أنها لم تكن إلا فترة للاإنحراف بأهداف الثورة وإعادة بناء سلطة العسكر وتمكينها.
    إننا في تحالف قوى التغيير الجذري نرى أن أي عملية تغيير يجب أن تنبع من الجماهير الثورية وتنتج عنها سلطة ثورية معبرة عن أهداف ومصالح الثوار، وفي سبيل تحقيق هذا التغيير فإن كل الحلول الخارجة من الغرف المغلقة أو تلك القادمة من قوى خارجية تعمل فقط لإعادة ترتيب للمشهد بما يناسب مصالح منتجيها ولا تعبر عن مصالح الجماهير . وفي هذا الإتجاه فإن التحالف يدعم ويعمل مع الجماهير الثورية لبناء الحل الثوري الجذري ، ومن موقعه في قلب الحراك يدعم التحالف العمل الثوري العميق للجان المقاومة بالأحياء في إتجاه إنتاج ميثاقها وتوحيد الرؤى حوله ، بإعتباره الأساس المتين والموضوعي لبناء الوحدة، كما ينبه التحالف لمحاولات قوى الهبوط ومن خلفها قوى المحاور والقوى الدولية لتدجين بعض التنسيقيات والعمل على إنقسامها وشيطنتها ، كما ندين محاولات السلطة لإضعاف العمل الثوري سواء بالإغتيالات المباشرة والإعتقالات القسرية وإعادة قوانين النظام العام وغيرها من أجل إضعاف وتخويف وكسر الكوادر الثورية ولكن هيهات إن النصر قادم لا محالة.
    وبالتوازي مع الحملة المحمومة لإعادة ترويج التسوية في قِنانٍ جديدة، تنهض الحركة الجماهيرية لبناء قواها الثورية المعبرة عن مصالحها، تتقدم القوى النقابية في معاركها لنيل حقوقها وتتقوى يوماً بعد يوم بالتنظيم وإقتلاع مزيد من المساحات. يُحَيي التحالف القوى النقابية التي نجحت في التنظيم، كما نحيي تنظيمات المعاشيين والمفصولين بمختلف تنظيماتهم في معاركهم الحقوقية، وندعم حقهم الثابت في إصدار قرار سياسي واضح بإعادة المستحقين، وتسوية حقوق الآخرين بشكل عادل، و نشير في هذا الإتجاه لأن المعركة الأساسية تكمن في تغيير كلي جذري يغير السياسات التي تؤدي لسرقة جهود العاملين، والتي لا يمكن حل إشكالاتها بالمطالبة بزيادة الأجر فقط. فلنعمل معاً لخلق واقع إقتصادي جديد ينصف العاملين ويوجه الدولة لتكون معيناً لهم وليست دولةً للجباية وجهازا لخدمة مصالح الطفيلية.
    إن جهاز الدولة الآن مصمم لخدمة قوى تحالف التسوية، فسلام جوبا وما نتج عن منهج المحاصصات الذي وَسَمَ فترة الإنتقال هو إستمرار للنهج السابق في تقسيم الدولة لمربعات ودويلات داخلية، إن بناء السلام الشامل يتطلب نهجاً مختلفاً للتعاطي مع جذور المشكلات لا أعراضها وذلكَ بأن يُبنى السلام بواسِطة المتضررين الفعليين وليس في الغرف المغلقة وأن يكون أساس السلام هو العدالة لا الإفلات من العقوبة ومكافأة المجرمين . إن الإرتباط العضوي بين ملفي السلام والعدالة هو الذي يضمن عمقهما وواقعتيهما.
    إن التغيير الجذري الذي نطمح إليه ونعمل عليه يبنى على مبدأ العدالة ومحاكمة كل من أجرم في حق هذا الشعب، إن تحقيق العدالة للشهداء والجرحى والمفقودين هو قلب مطالب وأهداف هذه الثورة، وكل الحلول التي تتجاوز المحاسبة وإحقاق العدل ماهي إلا تسويات يرفضها الشعب، وسنعمل مع شعبنا لإسقاطها وإسقاط الداعين لها.

    ▫️▫️▫️ #لاتفاوض_لاشراكة_لاتسوية

    إعلام التحالف

    19 سبتمبر 2022م.
                  

09-20-2022, 10:06 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    302288737-611032553720820-6427608747436920741-n
    جذريات


    هيثم دفع الله


    *خذوا الحكمة من لجان المقاومة*


    أحد أهم شعارات ثورة ديسمبر العظيمة (الثورة ثورة شعب والسلطة سلطة شعب، العسكر للثكنات والجنجويد اتحل)، شعار قوى وواضح ومباشر يختصر الكثير من الحديث حول ثورة ديسمبر، وأهدافها وأسباب اندلاعها، فهل استوعب الانقلابيون ذلك الشعار وكذلك القوى التي لا تزال تتحدث عن انهاء الانقلاب والشراكة والتفاوض مع العسكر.
    ما قاله رئيس حزب الأمة القومي برمة ناصر في قناة الجزيرة (المسائية) السبت الماضي، إنه وصل لاقتناع مفاده أن الجنرال البرهان وقائد ميليشيات الدعم السريع حميدتي آرائهم متباينة حول تسليم السلطة للشعب، وأن البرهان قال له إنه لن يسلم السلطة إلا لحكومة مدنية، نأمل أن يكون ذلك أوصله لقناعة مفادها أن الطريق الوحيد لإقامة السلطة المدنية هي إسقاط سلطة الطغمة العسكرية الانقلابية، وأن استرجاء العسكر والتذلل لهم يذيدهم تفرعنًا كما برز ذلك من خلال مقال للضابط الحوري ممثل الجناح العسكري للحركة الإسلاموية في الجيش، فالعسكر يراوغون ويعملون على كسب المزيد من الوقت حتى يمل الناس ويتعب الثوار ولكن هيهات، فلقد جدد الثوار تمسكهم باللاءات الثلاثة وهتفوا بهذا الشعار الواضح والبيّن (الثورة ثورة شعب والسلطة سلطة شعب والعسكر للثكنات والجنجويد اتحل)، والسلطة حقًا سلطة شعب فهي المعنى المبسط للديمقراطية وقد استوعبها تمامًا ثوار لجان المقاومة ودفعوا مهرها دماء رفاقهم، ويعلمون تمامًا أن من جرب المجرب ندمان فعقدوا عزمهم وشدوا سواعدهم وأعملوا زناد فكرهم وأنجزوا ميثاقهم (الميثاق الثوري لتأسيس سلطة الشعب)، والذي قالت عنه الكنداكة ساجدة المبارك في ندوة لجان المقاومة حول دمج المواثيق أول امس، إنه لأول مرة في تاريخ السودان تحدث مشاركة شعبية بحيث أن أناسٌ من مختلف أنحاء السودان يجلسون لينجزوا وثيقة تعبر عنهم وعن قضاياهم، وأكدت أن ذلك الميثاق أتى بعد دراسة الأزمة السودانية منذ الاستقلال لحلها من جذورها، وأنهم يعملون على إنهاء الحلقة الشريرة وإلى الأبد، ورغم ذلك الوعي الكبير والمتقدم لقضايا بلادهم تم إبعادهم وتجاوزهم تمامًا في مشروع الدستور الذي صاغته (قحت) عبر اللجنة التسييرية للمحامين، وبل وعمدوا في أكثر من مناسبة إلى تخريب العمل في إنجاز ذلك الميثاق وتعطيل عملية دمج المواثيق، تلك العملية التي بُذرت بذرتها في أطراف السودان وفرقانه، في مايرنو وفي كردفان وفي دارفور وفي كسلا وبورتسودان والقضارف والخرطوم.
    هؤلاء الشباب الثوار في لجان المقاومة لهم من الوعي والقوة والمثابرة ما يمكنهم بناء الوطن الذي يريدون، فهم حاضر الوطن ومستقبله فيكفيهم فخرًا هتافهم (صحة وتعليم مجان)، فما الذي نريده من سلطة الشعب أكثر من ذلك؟ فعلى الذين يطبلون للعسكر نقول لهم خذوا الحكمة من لجان المقاومة.
    ستمضي الثورة الظافرة إلى غاياتها بإسقاط الانقلاب وإقامة السلطة المدنية الديمقراطية شاء من شاء وأبى من أبى، فقوى الثورة الحية لن تفاوض ولن تشارك ولن تساوم في إقامة سلطة الشعب، ولن ينتظروا البرهان أو غيره من دمى ما يسمى بالحركة الإسلامية ليقرروا مصير الشعب السوداني، فالثورة ثورة شعب والسلطة سلطة شعب.
    ـــــــــــــــ
    *_الميدان 3974،، الثلاثاء 20 سبتمبر 2022_*
                  

09-21-2022, 09:28 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    307581161-625245362299539-3946421109023414287-n


    الجسارة – التنظيم – الصمود، طريق الجماهير للتغيير الجذري


    دورة اللجنة المركزية أغسطس 2022.


    الميدان 3973،، الأحد 18 سبتمبر 2022م.

    • التغيير الجذري هو خطوة عملية في تجاه تحقيق شعار "استكمال الاستقلال السياسي بالاستقلال الاقتصادي".
    • نظرية التغيير الجذري كأطروحة تجد صوابها في منطق التاريخ البشري الاقتصادي والاجتماعي محلياً وعالمياً.
    • بقدر ما تنجح القوى الجذرية في توحيد صفوفها وبناء بقدر ما يستطيع الشعب إحراز التقدم وإلحاق الهزيمة بمخططات النظام وأعوانه.
    • تشهد البلاد مواجهات عنيفة بين قوى الثورة الباسلة وهي تشق طريقها لهزيمة حكم السلطة العسكرية وحلفائها من قوى الهبوط الناعم ودعاة التسوية.
    • إن المركز الموحد لقوى التغيير الجذري يبرز لأول مرة في تاريخ السودان المعاصر في مواجهة القوى التقليدية مع توسيع الحضور الفاعل في الشارع الثوري من مواكب وإضرابات.
    • معظم هذه المبادرات تأتي في إطار التسوية مع النظام الانقلابي وتمرير مشروع الهبوط الناعم بطرق مختلفة ولكن جوهرها واحد هو إرباك الساحة السياسية.
    في الأسبوع الأول من أغسطس 2022 ،ناقشت اللجنة المركزية تطورات الوضع السياسي والتأثيرات الإقليمية والعالمية في ظل النهوض المتنامي للحركة الجماهيرية وبروز المركز الموحد للتغيير الجذري وإصرار الشعب على الانتصار في مواجهة قوى الهبوط الناعم ودعاة التسوية. تطرق الاجتماع أيضا للأوضاع الاقتصادية ولأحداث العنف والقتال التي حدثت في مناطق عديدة.
    • التغيير الجذري هو خطوة عملية في تجاه تحقيق شعار "استكمال الاستقلال السياسي بالاستقلال الاقتصادي":
    يبدو واضحاً أن العالم بأسره يمر بأزمة اقتصادية واجتماعية وسياسية خانقة ومدمرة قادت للإفقار والحروب ودمار البيئة ..الخ بما لا يقاس، كأثر وامتداد للأزمة العامة للرأسمالية ونظمها الاقتصادية والسياسية والعسكرية ..الخ والتي بدأت في عقد الألفية الثالثة الأول بأزمة مالية في العام 2008م كانت تجلياً وتمظهراً لأزمة (اقتصادية عامة) ضربت ماكينات المعسكر الرأسمالي في مقتل .وفي سبيل تخفيف حدة الأزمة واحتوائها صارت الرأسمالية أكثر ضراوة ووحشية على أطراف العالم بفضل – إن جاز التعبير – كونية وتدويل النظام الطفيلي بأسلوب الليبرالية الجديدة وأدواتها في تدمير القطاع العام والإنتاج مستغلة التطور التكنولوجي والثورة العلمية بأبشع ما يكون في فرض سياسة الصندوق والبنك الدوليين على بلدان العالم وتمدد حلف شمال الأطلسي وفرض حكومات على الدول تضمن ولائها واذعانها لتلك السياسات وتصنع الحروب بثنائيات الدين والقومية والطائفية والقبلية حسب واقع وحال كل بلد.
    والسودان منذ استقلاله سار في ذات منهج التبعية وارتهان إرادته لروشتات الاستعمار القديم والحديث منه حتى مبادرة فولكر والاتحاد الافريقي والايقاد نحو تسوية تعيد للسلطة وكلاء جدد مستخدمة لاعبيها الإقليميين مصر، السعودية والامارات الأمر الذي جعل السودان حبيساً في وهدة التخلف والعوز والمرض رغم موارده الهائلة وثرواته.
    بذلك كانت القراءة الشاملة والسليمة للواقع العالمي والإقليمي والمحلي لعضوية اللجنة المركزية في دورتها في 5/6/8 أغسطس،وما طرح من مفاهيم وأفكار حول "نظرية التغيير الجذري" كأطروحة تجد صوابها في منطق التاريخ البشري الاقتصادي والاجتماعي محلياً وعالمياً ،والوضع الذي قادت له سياسات التبعية للاستعمار القديم والحديث والنظام الرأسمالي الذي سار عليه والذي نعتقد أنه وصل مداه افقياً ولا مناص للتحول لنظام مغاير له والذي يؤشر له في البلدان الصناعية الكبرى بالاشتراكية وفي بعض بلدان التحرر الوطني بالثورة الوطنية الديمقراطية وفي واقعنا نبحث عن البديل الوطني الديمقراطي والذي نعتقد أول عتباته في السودان هو التغيير الجذري.
    وعلى ضوء ذلك ناقشت اللجنة المركزية قضايا الواقع والراهن السياسي إذ خلصت الدورة إلى أن النهج الذي سارت عليه الحكومات المتعاقبة منذ الاستقلال في التبعية والاستعمار (1956 – 2022) هو ذات الطريق الذي يخلف الحلقة الشريرة مدنية – انقلاب. ونحن نطرح التغيير الجذري لا بد أن يمهد له الجو السياسي أولاً بإسقاط انقلاب اللجنة الأمنية العليا للإنقاذ والتفاف أكبر قوى حية حول الإعلان السياسي للمركز الموحد، ببناء تحالفات نقابية ومهنية وفي مجال السكن ..الخ ليصبح المركز الموحد والقوى الثورية المتحالفة حوله أعمق واعرض جبهة في تاريخ السودان السياسي بحق، ورداً على الأصوات القائلة بتعجل الحزب لبناء المركز الموحد، إلا أننا نقول انها نقلة نوعية في التنظير لمستقبل السودان كان ينتظرها الشعب وقواه الحية منذ بواكير الاستقلال، ونعتبر أن التغيير الجذري هو خطوة عملية في تجاه تحقيق شعار "استكمال الاستقلال السياسي بالاستقلال الاقتصادي".
    كما ناقشت اللجنة المركزية أيضاً قضايا الراهن السياسي ومستجداته وعلى صدرها أحداث النيل الأزرق ومسبباتها والاطماع الإماراتية على شواطئ البحر الأحمر ومؤتمري سنكات الأول والثاني ومخرجاتهما ومؤتمر الشرق بأريتريا ..الخ كما ناقش الاجتماع ضعف التحضير للموسم الزراعي ودور السلطة الانقلابية في تأخير التمويل وتهديد مشروع الجزيرة بتحويله لهيئة تابعة لوزارة المالية مع ارتفاع الدولار الجمركي رغم الإنذار المبكر من منظمة الفاو أن حوالي ثلث سكان السودان معرضون لمجاعة وشيكة في ذات الوقت الذي توزع فيه مليون فدان في منطقة تمتد من نهر النيل / الجزيرة / القضارف / كسلا تحت اسم شركة الهواد الدولية القابضة بهدف توفير الغذاء للمنطقة العربية وإقليم افريقيا.
    • الوضع السياسي الراهن:
    - إن استمرار الضغوط الدولية لفرض التسوية السياسية الهادفة لمحاصرة ثورة ديسمبر المجيدة وتصفيتها، وإعادة إنتاج الشراكة مع اللجنة الأمنية ومنع تأثير الثورة على شعوب المنطقة الذي أصبح يشتد مع استمرار صمود شعبنا ومقاومته الباسلة . وفي هذا الظرف الحرج والمعقد تتعالى أصوات القوى المعادية للثورة داخلياً وخارجياً بالتلويح بإمكانية انزلاق البلاد إلى هاوية وتمزيقها بغرض إيقاف المد الثوري، وإثناء الجماهير عن المقاومة وصولاً للحل الجذري للأزمة العامة ومفارقة منهج إدارة الدولة الذي أنتج عدم الاستقرار السياسي والانقلابات العسكرية والتبعية للخارج ،وفتح الطريق للنهوض بالوطن والارتقاء بحياة المواطنين. ولذلك ما زالت الطغمة الحاكمة تواصل القمع والإرهاب لوقف ومنع التحركات الجماهيرية في العاصمة والأقاليم .فقد شهدت المواكب السلمية قمعاً مفرطاً مما أدى إلى وقوع ضحايا وإصابات متعددة بعضها في غاية الخطورة. هذه الأحداث الدامية والتطورات الداخلية لا يمكن فصلها عن المؤامرات الخارجية التي رمت إلى تفتيت وحدة السودان وتقسيمه ، وهذه المخططات الإمبريالية والرجعية التي تستفيد من ضعف الحكومات وتناغم القوى المحلية مع مؤامرات الخارج كلها تسير في طريق إعلاء راية العنصرية والقبلية ونشر خطاب الكراهية بهدف تفكيك البلاد وإقامة دويلات صغيرة في شرق وغرب ووسط السودان ليسهل الاستيلاء على الأراضي والمعادن دون مقاومة شعبية موحدة ولإنتاج نظم سياسية تابعة وعميلة.
    - تدهور الوضع الداخلي وتفاقم الأزمة يتم في ظل ظروف عالمية تتميز بازدياد حدة الصراع العالمي والإقليمي على موارد وأراضي وموانئ الدول النامية، حيث تشهد منطقة التحرر الوطني في أفريقيا وآسيا والشرق الأوسط صراعاً حاداً بين أطراف في المعسكر الرأسمالي، بين الإدارة الأمريكية والإتحاد الأوربي واليابان من جهة وروسيا والصين من جهة أخرى , وتدفع شعوب أفريقيا والشرق الأوسط ثمن هذه المواجهات، حيث تشتد المؤامرات لتصفية القضية الفلسطينية وبناء حلف عسكري تحت قيادة الدولة الصهيونية، كما ينشط الإسلام السياسي (حركة الشباب الصومالية) الآن ويتوغل في شرق أثيوبيا ليجد له موطئ قدم هناك بهدف إيجاد وتأسيس وجود جهادي إسلامي يمتد على طول الساحل الإفريقي الشرقي ويتوغل نحو الداخل في شريط يمتد غرباً ليلتقي مع المجموعات الإرهابية التي تنشط في غرب القارة . ولذلك لابد للحزب من دراسة هذا الوضع الإقليمي وتأثيراته على مجرى الثورة السودانية. كما تدفع بقية بلدان العالم النامي ثمن إملاءات وشروط صندوق النقد والبنك الدوليين مزيداً من الفقر والمرض ومصادرة الحريات وفقدان الإرادة المستقلة والتبعية للخارج . تأتي زيارة بايدن للمنطقة لتؤكد استمرار تحركات القوى الدولية والإقليمية لمحاصرة المد الجماهيري وتأثير ذلك على تدعيم التسوية السياسية في البلاد. وإعادة إنتاج الشراكة مع اللجنة الأمنية للنظام البائد.
    - في مثل هذه الظروف العالمية والإقليمية يتنامى ويشتد نضال شعبنا، وتشهد البلاد مواجهات عنيفة بين قوى الثورة الباسلة وهي تشق طريقها في كر وفر في سعيها لانتزاع سلطتها وهزيمة حكم السلطة العسكرية وحلفائها من قوى الهبوط الناعم ودعاة التسوية بالداخل والخارج، وتستمر قوى التغيير الجذري وفي وسطها حزبنا في تدعيم وحدة وتنظيم الجماهير الشعبية. بقدر ما تنجح القوى الجذرية من عمال وزراع ومثقفين ثوريين وصغار الضباط والجنود، أي مكونات الحلف الاستراتيجي في توحيد صفوفها وبناء أدواتها وسط الطبقة العاملة والمزارعين بقدر ما يستطيع الشعب إحراز التقدم وإلحاق الهزيمة بمخططات النظام وأعوانه في الداخل والخارج. فقد أكدت تجارب شعبنا في أكتوبر 64 وأبريل 85 إن هذا هو الواجب المقدم والأكثر أهمية الذي يجب القيام به.
    - إن المركز الموحد لقوى التغيير الجذري يبرز لأول مرة في تاريخ السودان المعاصر في مواجهة تجمعات ومراكز القوى التقليدية (الطائفية وشبه الإقطاعية وأحزاب البرجوازية الصغيرة ومنظومات النيو ليبرالية في بلادنا) , ويتزامن مع توسيع قاعدة المركز الموحد الحضور الفاعل في الشارع الثوري من مواكب وإضرابات ومظاهرات ... الخ.
    وعلى ضوء هذا الوضع السياسي ناقشت اللجنة المركزية قضايا الواقع والراهن السياسي في اجتماعها بتاريخ 8 أغسطس 2022 م وأشارت إلى أن الطريق الذي سارت عليه الحكومات المتعاقبة منذ الاستقلال (1956 – 2022) في التبعية هو الذى أنتج الحلقة الشريرة " ديمقراطية – انقلاب – ديمقراطية ".
    إن طرح التغيير الجذري لا بد أن يمهد له الجو السياسي أولاً بإسقاط انقلاب اللجنة الأمنية العليا للإنقاذ والتفاف أكبر قوى حية حول الإعلان السياسي للمركز الموحد وذلك عن طريق بناء تحالفات نقابية ومهنية وفي مجال والدراسة ..الخ ليصبح المركز الموحد والقوى الثورية المتحالفة معه أعمق واعرض جبهة جماهيرية في تاريخ السودان السياسي ، كما أنه يمثل نقلة نوعية في التفكير فى مستقبل السودان طالما انتظرها الشعب وقواه الحية منذ بواكير الاستقلال، ولذلك نعتبر أن التغيير الجذري هو خطوة عملية في أتجاه تحقيق شعار "استكمال الاستقلال السياسي بالتحرر الوطني الجذري والاستقلال الاقتصادي وديمقراطية المجتمع ". يجب أن تسير هذه الجهود جنباً إلى جنب في بناء التحالفات التكتيكية وبناء النقابات وتجديد ودعم العلاقات النضالية مع بقية القوى الحية، وبشكل خاص لجان المقاومة الباسلة. إن عقد الجمعية العمومية للصحفيين لانتزاع حق تكوين نقابتهم يعتبر خطوة مهمة في هذا الاتجاه، مكملاً لبناء الحلف العريض للقوى وتنظيمات الطبقات والفئات الاجتماعية صاحبة المصلحة في التغيير الجذري وتشكيل أدواته وصقل تجاربه وخوض المعارك الباسلة في سبيل التحضير الجيد للإضراب السياسي العام والوصول إلى العصيان المدني يعبد الطريق لإسقاط حكم السلطة العسكرية وانتزاع الحكم المدني الديمقراطي الكامل. على طريق إسقاط هذه السلطة الحاكمة تصبح الوحدة التنظيمية لقوى الثورة الحية وبناء صرحها القائد لنضالها، أي مركزها الموحد الذي يلعب دور المنظم والملهم والمنسق والقائد على أساس الاختيار الحر لمكونات هذا الصرح على برنامج متوافق عليه يلبي تطلعات الجماهير الشعبية في حكم تشارك فيه ويلعب ممثلوها دور المراقب والمنفذ لبرامجها. يرحب الحزب الشيوعي بإعلان قيام المركز الموحد لقوى التغيير الجذري الشامل، ويدعو لتكوين المراكز الموحدة في الأقاليم والمدن والمحليات مستفيدين من الزخم الثوري الذي صاحب هبة 30 يونيو الجماهيرية، حيث لعبت لجان المقاومة دوراً رائداً في تنظيم الجماهير وقيادة الشارع وتشكيل النواة للمركز الموحد على مستوى الولايات والمحليات والمدن والقرى ومعسكرات النزوح وفي مناطق النزاعات. إن الوضع الحالي يؤكد ضرورة توسيع المركز الموحد أفقيا لضم أوسع جبهة جماهيرية من الطبقات والفئات الاجتماعية الثورية لانتزاع حقوقها والإسهام في اسقاط الانقلابيين وتقوية الدور الجماهيري في رقابة أداء حكومة الفترة الانتقالية للثورة .والتنسيق رأسيا بضم الأجسام الثورية المعبرة عن قوى الثورة التي تبتدعها الجماهير أثناء النضال وتعزيز نشاطه المستقل وترتيب شكل تنسيقي يعزز القيادة الجماعية وتقديم قياداته للجماهير ومتابعة حراك توحيد المواثيق ذات الصلة بالتغيير الجذري مع ضرورة الوصول الى الاحزاب السياسية والمنظمات التي تتفق مع برنامج التغيير الجذري والتواصل مع تنظيمات النازحين في المعسكرات ومناطق النزاعات وخلق صلة بحركتي الحركة الشعبية بقيادة " الحلو " وحركة تحرير السودان بقيادة " عبدالواحد", مع أهمية تجمعات الطبقة العاملة ولجان المقاومة والنقابات المهنية والرأسمالية الوطنية والجنود والضباط الأحرار.. والعمل معاً على إنجاح الإضراب السياسي والعصيان المدني.
    بالمقابل لقد أثبتت هبة 30 يونيو وبعدها مواكب 17 يوليو 2022 م الصمود المتنامي للحركة الجماهيرية وجسارة مقاومتها بالوعي الثوري العميق باتجاه إسقاط حكم الطغمة العسكرية وللأبد. وتأتي تلك التطورات الإيجابية لتؤكد أهمية وحدة وتنظيم الجماهير لصفوفها أثناء النضال . أحكمت الحركة الجماهيرية الحصار على قادة الانقلاب وأعوانهم من حركات مسلحة ومدنيين، وأدت إلى هز أركان النظام وتصدع جوانبه، وفرضت تراجع النظام وحلفائه بالداخل والخارج في عدة جبهات.
    في ظل استمرار الحراك الجماهيري السياسي العالي تلجأ الطغمة العسكرية الحاكمة إلى الخداع بإعلان انسحاب العسكر من السياسة والمشاركة في الحوار الدائر, ولكن الحقيقة التي تدحض كذب ونفاق النظام هو استمراره في ممارسة سيطرته على مفاصل الدولة للدفاع عن المصالح الطبقية للرأسمالية الطفيلية – مدنية وعسكرية.
    ابتعدت السلطة العسكرية عن مهام الدفاع عن الوطن وسيادته وصيانة حدوده، ومضت قدماً في تنفيذ المؤامرة التي تستهدف إغراق البلاد في شلالات من الدم عن طريق إثارة النعرات الدينية والعنصرية والفتن والاقتتال القبلي كما حدث في جنوب النيل الأزرق مؤخراً, كذلك فإن الخطاب العنصري المتبادل بين كافة أطراف النظام الحاكم يهدد وحدة السودان، وهناك أطراف مستفيدة من خطاب الكراهية هذا في زعزعة الأمن وطرح التسوية كسبيل وحيد للحفاظ على الوحدة أو تمزيق الوطن ،وفي كلا الحالتين يعني الاستمرار في نهب موارد السودان والاستيلاء على الأراضي الخصبة وبيعها كاستثمارات للأجانب للإنتاج للسوق العالمي وليس سد حاجات شعب السودان والاكتفاء من الغذاء.
    أن هذا السيناريو إمتهنته الأحزاب التقليدية التي وسعت شقة الخلاف والاستعلاء العنصري واستغلال موارد البلاد في جنوب وغرب وشرق البلاد, وجاءت من بعدها الأنظمة الشمولية خاصة نظام الإنقاذ لتمضى على نفس الطريق، فما جرى في منطقة جنوب النيل الأزرق هو تكرار مأساوي لما جرى ويجري في دارفور وجنوب كردفان وشرق البلاد, كما ظهر سيناريو التهديد بانهيار الدولة والحرب الأهلية وهو ليس جديداً فقد كان يردده النظام السابق منذ انفجارات الربيع العربي ليؤمن بقائه في السلطة . وهنا لابد ان نحيي الذكرى الاولى لصمود معسكرات النازحين وجماهير نيرتتى فى غرب دارفور ودفاعهم المستميت لحماية أراضيهم وحقوقهم الانسانية .
    لقد برزت في الساحة السياسية عدة مبادرات بعد سقوط حكومة الإنقاذ لإيجاد نوع من التوافق وتزايدت المبادرات بعد انقلاب 25 أكتوبر على إثر مقاومة الجماهير الشرسة للانقلاب، خاصةً بعد طرح المركز الموحد للتغيير الجذري الشامل. ومعظم هذه المبادرات تأتي في إطار التسوية مع النظام وتمرير مشروع الهبوط الناعم بطرق مختلفة ولكن جوهرها واحد هو إرباك الساحة السياسية بتعدد المبادرات وتوسيع قاعدة الحكومة بإشراك أطراف عدة وتشمل الذين ساندوا النظام وانقلاب 25 أكتوبر 2022م وبذلك يتم تمرير التسوية واستكمال مشروع الهبوط الناعم ، وتستند أغلب هذه المبادرات على التأييد الإقليمي والدولي والأمم المتحدة لمشروع التسوية الرامي للحفاظ على مكتسبات ونفوذ دوائر الرأسمال العالمي والإقليمي على السودان والمنطقة والاقليم الافريقي. في هذا الإطار أتى خطاب قائد الانقلاب "البرهان " ليصب الزيت على نيران العنصرية في منطقة "كلي" بولاية نهر النيل، بالدعوة لتكوين وحدات مسلحة (درع الشمال) تحت دعاوى الحفاظ على ثروات الذهب لصالح سكان الولاية . ينضح الخطاب بالعنصرية البغيضة ويواصل في سياسة التفرقة على أساس قبلي وعنصري وانزلق الخطاب مساهماً في تدمير النسيج الاجتماعي وتفتيت لحمة الشعب السوداني ،بجانب ما أكدته تحركات قائد الدعم السريع التي أدت الى تدهور الأوضاع في دارفور والترتيب للسيطرة الكاملة لقواته وحلفائه من الحركات المسلحة المنضوية في سلام جوبا على السلطة والمال والثروات المعدنية خاصة الذهب الشيء الذي يهدد وحدة البلاد ويفتح الطريق للاستمرار في تشريد المواطنين من قراهم وأرضهم لنهب موارد دارفور، ومن الجانب الآخر يواصل شعب دارفور في المعسكرات والمدن والقرى المقاومة والنضال المستميت ولقنت الجماهير في أبي حجار والجنينة ومناطق عدة قوات الدعم السريع درسا بليغا وفرضت عليها التراجع عن مراميها.
    في ظل مصاعب تمرير مخططات الهبوط الناعم لتحقيق غاياتها عبر العنف والتآمر والصراعات فيما بينهم تتواتر المبادرات الخارجية والداخلية لإيجاد تسوية بين أطراف الهبوط الناعم للعودة للشراكة في الحكم واستكمال فترة الانتقال والتحضير لانتخابات عامة في يوليو 2023. تتوجه كل المبادرات في جوهرها إلى استيعاب فلول النظام المدحور من المدنيين في التسوية تحت دعوى الوحدة الوطنية ومشاركة كافة القوى السياسية، وتستبعد بعضها بخجل المؤتمر الوطني المحلول بعبارة (ما عدا المؤتمر الوطني). آخر هذه المبادرات المشتركة كانت لزعيم الحزب الاتحادي الأصل الميرغني والشيخ الطيب الجد " ود بدر" والتي تدعو لاستكمال الفترة الانتقالية وتحقيق التوافق الوطني وإجراء الانتخابات العامة من المتوقع استمرار الحوار إلى ما بعد الفترة الانتقالية لمناقشة العديد من القضايا الأخرى ، إذ تسعى المبادرة لاحتواء المد الجماهيري وتغيير توازنات القوى لصالح قوى الهبوط الناعم وحلفائهم الإقليميين.
    تقترح هذه المبادرة أحد عشر بنداً من بينها إيقاف خطاب الكراهية والعزل والأفكار العدائية التي تهدد السلم المجتمعي ومحاصرته مع إجراء حوار واسع لتحقيق وفاق وطني لكل أهل السودان ولا يستثني أحداً، والتأكيد على إجراء انتخابات خلال ثمانية عشر شهراً وتفويض المجلس السيادي لتشكيل حكومة كفاءات وطنية مستقلة لإدارة ما تبقى من الفترة الانتقالية وتزعم المبادرة رفض كافة أشكال التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية والالتزام بسيادة السودان واستقلاله. كما حددت المبادرة عدد من المحاور الأساسية من بينها المحور السياسي لمناقشة قضايا الانتخابات والنظام السياسي والشكل الإطاري المؤسس للدستور، وشكل الحكم، إلى جانب محورين لإجراء بناء الثقة والقضايا الاقتصادية والمعيشية وقد أعلن "البرهان" ترحيبه مبادرة "نداء السودان للوفاق والتراضي الوطني " وتمت لقاءات من أصحاب المبادرة مع الإدارة الأهلية والمنظمات المدنية، كما التقت بعدد من ممثلي السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى السودان، إن مبادرة نداء السودان في جوهرها تسعى لتمكين الانقلابيين وتحكم قبضتهم وتعطيهم الحق في تكوين حكومة جديدة تشمل قوى الهبوط الناعم أجمعين بما فيهم الإنقاذ لفترة انتقالية قصيرة مهامها التحضير للانتخابات العامة وطمس قضايا العدالة والالتفاف على القصاص للشهداء وتسليم مرتكبي جرائم الحرب والإبادة الجماعية للمحكمة الجنائية الدولية.
    تتصارع القوى الدولية على مد نفوذها في السودان والفوز بموارده وموقعه الجيوسياسي ويستخدم كل طرف حلفاءه بالداخل والإقليميين لتحقيق غاياته،جاءت المبادرة الأريترية لمعالجة ملف الإقليم الشرقي وتمت الدعوة بإشراف مباشر من الرئيس "أفورقي" ،حيث قدمت الدعوة للمكونات السياسية والأهلية بالشرق تحت دعوى تقريب وجهات النظر بين مكونات الشرق السياسية والأهلية،وتم منع زيارة الوفد الأهلي والسياسي من قبل السلطات السودانية وحكومة الانقلابيين وإخطار الحكومة الأريترية برفض استضافة إريتريا مؤتمراً أهلياً وسياسياً لشرق السودان مع إعلان عدم المشاركة فيه، وأبدت بعض القوى السياسية والجهوية اعتراضها على هذا اللقاء وشجبت ما أسمته تدخل الاطراف الخارجية فى ملف الشرق.
    وما زالت قوى الهبوط الناعم تأمل في مقاومة الثورة بالشراكة تحت اسم المبادرات والإعلان السياسي، وفشلت حتى الآن في تمرير مشروعها برغم الخطاب الانقلابي الرمادي حول خروج المؤسسة العسكرية من المشهد السياسي والحوار الجاري حالياً في الساحة السياسية مع حجز مكان للعسكر لتكوين المجلس الأعلى للأمن والدفاع والاتفاق مع الحكومة المدنية المزمع تكوينها على مهام أخرى رشحت منها إدارة ملف العلاقات الخارجية والبنك المركزي مما يعني وضع السودان تحت هيمنة العسكر وإشرافهم على الحكومات المدنية آنياً وفي المستقبل بعد نهاية الفترة الانتقالية . وهذه القوى لا تقتصر على المجلس المركزي لقحت فحسب ؛ بل تشمل الجبهة الثورية المؤيدة والداعمة لانقلاب 25 أكتوبر 2021 وكذلك فلول النظام البائد تحت دعوى الوحدة الوطنية ولم الشمل وبعض من منظمات المجتمع المدني , وسواءً تم انسحاب الانقلابيين الصوري من النشاط السياسي أو تمت التسوية مع المدنيين أو نجح مشروع التسوية والهبوط الناعم فإن كلاهما يسعيان لمواصلة قطع الطريق على ثورة ديسمبر وتكوين حكومة انتقالية دورها الأساسي التحضير للانتخابات في باقي الفترة الانتقالية تشرعن سيطرة الرأسمالية الطفيلية على السلطة في بلادنا وتأسيس إشراف قوي العسكر على الحياة السياسية في السودان وإدارة الدولة من خلف حكومات مدنية موالية لهم.
    • العنف السياسي:
    واصلت القوى الحاكمة بعد الثورة التي تسنمت السلطة في الفترة الانتقالية – بمكونيها المدني والعسكري – ذات سياسات النظام البائد والانحراف بالثورة على طريق الهبوط الناعم، ما جعلها تبقي على القوانين المقيدة للحريات والمليشيات وآليات القمع التي كانت تابعة للنظام وعلاقاته وارتباطاته الخارجية الدولية والإقليمية، مستخدمة العنف الدموي ضد الثوار لكسر شوكة مقاومتهم لسياساتها، واللجوء إلى زرع الفتن والمشاحنات بين المكونات السكانية والقبائل في مجتمعات السودان لتفكيك النسيج الاجتماعي والتعايش الآمن فيما بينها، كما تم غض الطرف عن الانفلات الأمني الذي ساد في المدن بما في ذلك العاصمة القومية الخرطوم، والنأي عن المحاسبة ومحاكمة الجناة مما يؤكد أن العنف الممنهج وارتكاب الانتهاكات الجسيمة واللجوء للقمع المفرط لمعارضي سياساتها هي من شيمة وآليات الرأسمالية الطفيلية لفرض إرادتها والتفريط في الموارد والسيادة الوطنية.
    لم يسلم موكب قوى الحرية والتغيير – المجلس المركزي يوم 26/7/2022 الاحتجاجي ضد العنصرية ودعم التعايش السلمي ،فقد تعرض الى التعدي السافر بالحجارة والأسلحة البيضاء وإطلاق القنابل المسيلة للدموع ونتج عنه العديد من الإصابات، قصد منه دمغ تنسيقية لجان المقاومة باستخدام العنف ضد الموكب وجاء فى بيان لجنة مقاومة الديوم الشرقية أنها تنأى بنفسها عن الصراعات والمشاكسات بين الكتل الحزبية قديمها وحديثها ، كما نفت لاحقاً صدور البيان من قبلها وأكدت أنه مدسوس عليها.
    لقدا استنكر الحزب الشيوعي السوداني وأدان أحداث العنف التي تعرض لها الموكب بحكم تعارضها للمنهج الثوري وكفالة حرية التعبير والرأي الآخر والتنظيم, ويرى الحزب أن ممارسة العنف والدعوة له هي محاولة مستمرة من جانب التحالف المعادي للثورة الذي يضم اللجنة الأمنية العليا لنظام الإنقاذ وبعض الحركات المسلحة المنضوية في مجموعة سلام جوبا بجانب فلول النظام وبعض القوى السياسية المنخرطة في مشروع التسوية لفرض حكومة انتقالية موالية للغرب من أمريكا وحلفائها الإقليميين صاحبة المصلحة في ضرب وإجهاض ثورة ديسمبر 2018 م والعمل على إغراقها في بحر من الدماء لمصلحة القوى التي لها مصلحة في طبع العمل السياسي في السودان بالعنف . يجب الإشارة الى أن الهجوم على الموكب بدأ من مجموعة عسكرية كانت متجمعة في محطة الوقود عند ( أبو حمامة )....وكان هدفهم الهجوم وضرب لجان المقاومة بتهمة خلق فوضى تحت ذريعة التعرض للموكب السلمي "وان تدعي السلطة ان التدخل تم لحماية الامن العام" . خاصة وان الموكب كان المقصود به الاتجاه لمنطقة باشدار مركز انطلاق مواكب لجان المقاومة .. فقد تحركت المجموعات المسلحة بالأسلحة البيضاء وهاجمت الموكب السلمي وجرحت بعض المشاركين فيه .يتم كل هذا في إطار فرض العنف لسحب الثوار من سلمية نضالهم وإغراق الحالة السياسية في دوامته، وهذا ليس بعيداً عن المخططات والمؤامرات الجارية داخلياً وخارجياً لخلق الأجواء التي تسمح بتمرير التسوية السياسية المدعومة دولياً وإقليمياً ولفرض السيطرة على موارد وثروات الوطن والوضع الجيوسياسي للسودان على البحر الأحمر وحسم مسألة خضوع السودان والإقليم والمنطقة بأكملها في إطار المنافسة والصراع الدولي الأمريكي الروسي الصيني لصالح الغرب والامبريالية العالمية.
    توجه موكب قوى الحرية والتغيير المركزي إلى محطة باشدار رغم تحذيرات البيان المزور لتنسيقية الديوم الشرقية والعمارات يصب في ذاته تجاه دمغ وجر الثورة للعنف، فقد سبق أن سعت قوى الحرية والتغيير في فترة شراكتها مع العسكر في السلطة الانتقالية وبعد انقلاب 25 أكتوبر 2021 لاستقطاب بعض النشطاء في تنسيقيات لجان المقاومة على طريق التسوية السياسية مع العسكر وتفتيت وحدتها وإضعاف التنسيقيات الملتزمة بالثورة والتغيير الجذري وكسر موقفها المتمسك باللاءات الثلاثة (لا تفاوض لا شراكة لا شرعية) , وهنا يكون السؤال لماذا كان إصرار المجلس المركزي للحرية والتغيير على التوجه بالموكب نحو منصة باشدار رغم تحذيرات البيان المزيف ورفضه لاتخاذ قحت منصة باشدار لمخاطبة الثوار فهل رمى للاصطدام بلجان المقاومة وتأجيج العنف ووصم حركة الثورة بالعنف وفرض قبول التسوية التي تندفع نحوها بقوة ؟ وفي الجانب الآخر لازال التردي يسود الوضع الأمني في دارفور والنيل الأزرق والشرق وغيره من المناطق، مما يؤكد أن العنف ما زال مستمرا وحتى داخل المدن نسبة لتجاهل الحكومة وغياب الأجهزة الأمنية في المحك والوقت المناسب ؛ وواضح تماماً فيما يحدث في دارفور وتشاد.
    • الوضع الاقتصادي:
    على الجانب الآخر وعبر السياسات الاقتصادية التي اتبعتها حكومة الفترة الانتقالية استمرارا على ذات نهج النظام السابق حيث تم إهمال دعم الإنتاج الزراعي والصناعي والإذعان لإملاءات وشروط البنك الدولي, فقد واصلت السلطة الحاكمة الخضوع والسير في نفس الطريق والذى يدفع المواطن في مواجهته ثمناً باهظاً وأنتج الارتفاع المستمر في الأسعار ومدخلات الإنتاج وارتفاع التكلفة على غالبية المنتجين مما أدى إلى كساد وتدهور القطاعات الانتاجية وانهيار أسعار المحاصيل. كل هذه العوامل تنذر بحدوث المجاعة التي تهدد البلاد خاصة وقد أدت زيادة أسعار المحروقات إلى تفاقم الوضع المعيشي لغالبية الشعب.
    إلغاء الدولار الجمركي مواصلة لسياسات الحكومة الانتقالية التكنوقراط والمحاصصة والانقلابيين. في مارس 2021 أعلنت حكومة حمدوك زيادة الدولار الجمركي من 15 جنيهاً إلى 20 جنيهاً بنسبة 33% قبل أن تعلن في يوليو من العام ذاته إلغاء سعر الصرف الجمركي المستخدم في حساب رسوم الاستيراد، حيث اعتمدت الجمارك سعره 430 جنيهاً للدولار الجمركي تزامناً مع ارتفاع سعر الدولار بالسوق الموازي إلى 438 جنيهاً , ثم رفعت وزارة المالية سعر الدولار الجمركي من 430 إلى 445 لتغطية العجز الكبير في الإيرادات الجمركية التي قدرت بنحو 70%, كما تم تطبيق زيادة جديدة في الدولار الجمركي برفع قيمته 26.8% من 454 جنيهاً إلى 564 جنيهاً. إن رفع سعر الدولار الجمركي يترتب عليه زيادة في أسعار السلع بنسبة أكثر من 50%، وزيادة تكلفة مدخلات الإنتاج الزراعي والصناعي والمحروقات، خاصةً مع امتناع البنوك من تمويل الإنتاج ورفض شراء محصول القمح من المزارعين رغم شح الإنتاج العالمي نتيجة الحرب في أوكرانيا ورغم التحذيرات المتكررة من عدة جهات دولية بالمجاعة، والهدف من وراء ذلك إفقار المزارعين للاستيلاء على أراضيهم، خاصةً في مشروع الجزيرة والمشاريع المروية القومية . وهكذا يتواصل التردي الاقتصادي وسوء الأوضاع المعيشية للمواطنين مع الاستمرار في تنفيذ الشروط القاسية المقدمة من صندوق النقد الدولي منذ تبني حكومة حمدوك مصفوفة صندوق النقد الدولي خياراً وحيداً للإصلاح الاقتصادي واعتمادها على الوعود الدولية التي تعلن دعمها اللا محدود لإنجاح الحكم المدني، وهكذا خضعت الحكومة الانتقالية لهذه الشروط وتبنت مساراً اقتصادياً يستجيب لمطالب الصندوق والبنك الدوليين ، وكانت الحصيلة هذه المعاناة وحدوث انكماش في الناتج المحلي وتأثيره في مدخلات الإنتاج مع ارتفاع أسعار السلع المستوردة بما في ذلك أسعار الضروريات كالقمح والدواء والوقود وأزمة في الاستيراد والصادر جعلت غرفة المستوردين تعلن عن التوقف من الاستيراد وسداد الرسوم الجمركية والضريبية وأي رسوم حكومية أخرى لمدة 3 أيام، وهذا حراك مهم في طريق التعبئة نحو العصيان المدني.على ذات الإملاءات يتم تحويل مشروع الجزيرة من مؤسسة إلى هيئة زراعية تابعة لوزارة المالية لمواصلة خصخصة المشروع وبيع الأراضي وتحويلها إلى استثمارات زراعية واستهداف إبعاد المزارعين وأيلولة الأرض لمستثمرين وفق توصيات البنك الدولي الذي بدأ بتوصيات منذ أوائل الستينات من القرن الماضي. (مشروع رست)، وقد صاحب الموسم الماضي 2021 – 2022 خروج الكثير من المزارعين بإنتاج صفري ومديونيات متراكمة وتم إيداع المزارعين السجون بسبب فشل الموسم الزراعي لإهمال مقصود من حكومات الفترة الانتقالية في إعادة تأهيل مشروع الجزيرة والمشاريع المروية الأخرى مما حدا بمزارعي مشروع الرهد الامتناع عن زراعة 200 ألف فدان في المشروع، وفي مشروع السوكي هناك 120 ألف فدان مهددة بعدم الزراعة لعدم توفر مياه الري ومن ثم 130 قرية مهددة بالنزوح. كما جاء استنكار وشجب واسع من مزارعي المطرية الآلية لتأخير إعلان التمويل الصيفي بعد يوليو أى بعد انقضاء نصف فترة الموسم الذي يبدأ من مايو.وبشروط مجحفة فقد وجه البنك الزراعي فروعه للتمويل الزراعي بدءًا من أول أغسطس 2022 م، ولكن تحت شروط مريبة في حق المزارعين بحيث يكون التمويل للجازولين فقط دون التزام بتمويل المطلوبات الأخرى في فترة تأسيس المحاصيل و كتابة المزارعين إقراراً بعدم المطالبة بتمويل العمليات الزراعية الأخرى، وألا ينظر لطلب عملاء جدد إلا بعد الانتهاء من العملاء الذين سددوا سداداً كاملاً، وأن يتم التمويل بواقع 20 برميل وقود للمشروع مساحة ألف فدان, علماً بأن هذه الكمية لا تكفي لعملية التحضير للمشروع الزراعي الواحد، كما لا توجد بدائل أمام المزارعين لتوفير الطاقة، ويطالب البنك الزراعي بمرابحة 10% مما يسبب خسارة كبيرة للمزارعين وعدم نجاح الموسم الزراعي الصيفي وإحجام المزارعين من مواصلة الزراعة.
    من جهة أخرى تعلو الأصوات حاليا بشأن خصخصة الموانئ بصورة كاملة من خلال السماح لدولة أجنبية أو قطاع خاص لميناء جديد يتضمن مخاطر عالية لا تعوض بمبالغ مالية مهما كانت الحاجة الآنية ، إذ أنها تمثل انتهاكاً للسيادة الوطنية لأن الموانئ من المرافق القومية والتي يجب الا يتم التفريط فيها ، حيث من عبرها يتم اختراق أمن الدولة والمجتمع وهي ذات سياسات النظام البائد التي ووجهت بمقاومة صلبة من قبل ولن تفلح المؤامرة الراهنة أيضا.
                  

09-22-2022, 07:52 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    307463662-626489328841809-462013797667202641-n
    geojson io

    #كلمة_الميدان:


    الإضرابات لهزيمة الانقلاب


    الميدان 3975،، الخميس 22 سبتمبر 2022م.

    في مواجهة الوضع الاقتصادي القاسي، وإهدار المال العام على العسكرة والقمع، تبرز الإضرابات المطلبية كسلاح فعّال ضد عبث الانقلابيين.
    وشهدت الفترة الأخيرة إضرابات عديدة في قطاعات الكهرباء والتعليم والسكر وغيرها، بيد أن هنالك إضرابات نوعية تتسع الآن ضد قرارات السلطة الانقلابية ومنها إضراب المصدرين والتجار في الأسواق المختلفة، تمبول والقضارف وسنار والأبيض في قادم الأيام بسبب الزيادات الهائلة في الضرائب.
    وهذا الوضع الاقتصادي السيء لا يطال فقط الفقراء والضغوط المعيشية التي تواجههم، بل يتضرر منه القطاع الخاص الوطني وتجار الجملة والتجزئة من جراء الركود الاقتصادي وارتفاع التكاليف، وازدياد مصروفات التشغيل والطاقة.
    وفي الوقت نفسه يتعاظم الصرف المالي على الأجهزة الأمنية وقوات القمع، وهذه الضرائب والزيادات لتمويل وتنفيذ اتفاق سلام جوبا (الذي ولد ميتًا)، ومعناه الصرف بلا حدود على امتيازات منسوبي الحركات الموقعة على الاتفاق، وإغداق المال عليهم وليذهب باقي الشعب للجحيم، وهي الهدف الأساسي الذي جعل وزارة المالية من نصيب قوى سلام جوبا في إطار محاصصات حكومة قحت ما قبل الانقلاب.
    والحركة الجماهيرية التي تمرست على الإضرابات والعصيان، قادرة على هزيمة الانقلابيين ومخططاتهم لتجويع الشعب، وهي التي تخطو الآن بثقة لاستعادة بنيانها النقابي كما هو حال الصحفيين..
    لتتسع الإضرابات وتمتد وتلتحم مع مواكب ومظاهرات قوى الثورة وصولًا للإضراب السياسي العام، والعصيان المدني لإسقاط الطغمة الانقلابية وانتزاع الدولة المدنية.
    وحتمًا تنتصر الثورة..
                  

09-22-2022, 09:04 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    308115237-3307622556174094-6091078555894359108-n


    *الصراع السياسي العلني والمستتر حول مفهوم الثورة والدولة* (1)


    أحمد الفاضل هلال


    ثورة ديسمبر المجيدة في أبعادها السياسية والاقتصادية والثقافية مكنت العديد من الأسئلة الحساسة أن تطفو على سطح الجدل العمومي، لتصبح الأسئلة هي الأكثر حضورًا في بورصات التداول السياسي، حول مفهوم الثورة والدولة، من التجريد النظري إلى الممارسة؛ ليصبح الموقف منها كشف حساب صريح للنوايا مع إماطة الحجب ووسائل الاختفاء.
    وبلا مراوغات، إن النضال الجماهيري الراهن من أجل استرداد الثورة والديمقراطية، في فترة انتقاليه جديدة باستحداث مسار جديد في بنية الدولة السودانية لا يعني مطلقًا القطيعة ومعاداة الرأسمالية كاستعراض أجوف وذاتية مريضة، ولا يعني تجديد وظيفة الدولة اختيار نمط اقتصادي من خارج رحم النظام الرأسمالي الحالي والمهين، إن الرأسمالية أيضًا خشم بيوت متعددة من السويد، الصين وتشيلي... الخ؛ وهذه خيارات متعددة. وهذا الموقف يفرضه شكل تحالف القوى الاجتماعية المتراص حول الثورة.
    ولسد منافذ التأويلات المغرضة ولي عنق الحقائق لكي تعبر الصور المتخيلة والافتراضية عن الآخر، إن الصراع السياسي لا يدور حول وضد الرأسمالية وإنما ضد التبعية، ضد نهب الموارد ولكن مع قسمة عادلة وشراكة تقوم على مراعاة المصالح المشتركة، وللدولة الحق في وضع الخطط و البرامج وحشد الموارد الوطنية.
    وفي هذا الإطار المكشوف، فإن هناك قوى سياسية تريد الإنبات بين أعشاب (بودة) التبعية والوصايا والسير في ذات النمط الاقتصادي والاجتماعي والذي يقود إلى تعميق الفوارق الاجتماعية والإفقار والحروب والمجاعات؛ وفي المقابل أيضًا توجد قوى اجتماعيه أخرى هي ليست ضد الرأسمالية في مشاريعها الاقتصادية ورؤيتها الكونية ولكنها ضد التبعية المطلقة والانسحاق والاستسلام، هذه القوى تطرح الندية التي تضع المصالح الوطنية فوق المكاسب الفئوية الضيقة، وترى أن الاحتياجات الوطنية التي تحددها الدولة وقواها الاجتماعية الجديدة، هي المسار والمدخل للتفاوض والتعاون الصحي، وليس إملاءات احتياجات وأولويات مؤسسات التمويل الدولية التي تربط الاقتراض بمتطلبات السوق الرأسمالية العالمية وفق تلك الاشتراطات والوصفات المعلومة؛ من المهم وفق التأليب والتضليل وابتزاز القوى الحية وكأن بديلها الآن اقتصادًا اشتراكيًا.
    لمزيد من الإضاءة، أليس خيارات المؤسسات المالية الدولية، هي تخفيض وتعويم العملة الوطنية، ورفع سعر الفائدة مما يؤدي إلى الانكماش والتكثيف الهيكلي بخفض العمالة الإدارية وبحجة تقليل الإنفاق وخفض التضخم الذي يؤدي إلى البطالة والتشرد والفقر، ثم إلغاء الدور الاجتماعي للدولة مما يعني، شراء الكهرباء والمياه والعلاج والتعليم من السوق، أليس تمكين القطاع الخاص في دولة هشة وقطاع خاص طفيلي، يعني بيع المؤسسات العامة المنتجة بحجج الخصخصة؛ أليس الإخفاقات المتواصلة لهذه السياسات الاقتصادية هي التي قادت الأنظمة المتعاقبة المتهرئة إلى الولوغ في الاقتراض والاستدانة المزمن، وبعد كل مآسي الاقتراض المربوط بالفساد وعدم تحقيق أهداف الصناديق الدولية المتمثلة في تعزيز القدرات التنافسية وتحسين الشفافية والمساءلة والحوكمة وتحمل الاقتصاد للصدمات والانطلاق، فبعد أن أضحت هذه الأهداف "النوايا الحسنة" مجرد شعارات للاستهلاك، عادت المؤسسات المالية لتتحدث عن التقشف كوصفة سحرية جديدة، من قبيل إلغاء دعم الكهرباء والمياه والخبز والأوراق الثبوتية وخدمة الاتصالات وزيادة أسعار البترول وغاز الطهي مع التفاوض المستمر على الاقتراض.
    ولا شك من أن الاستدانة المتكررة سوف تزيد من معدلات الفقر وانخفاض مستويات الدخل العام، ويمكن الجزم بأن هذه السياسات ليست في مصلحة الأغلبية، لأن الإنفاق الحكومي لا يذهب إلى إعادة وبناء الطاقات الإنتاجية وزيادة القدرات في إنتاج السلع وتوسيع العرض؛ وإنما تذهب إلى الأجهزة السلطوية والفئات الطفيلية، فمنذ ١٩٧٨م بداية التخفيض الأول للعملة المحلية، وتدخل الصناديق المالية الدولية أصبح التضخم ظاهرة هيكلية وملازمة للاقتصاد السوداني وهذا ليس فقط لوجود مكافئ في الإنتاج والسلع أو لارتفاع في التكاليف الإنتاج ولكن أيضًا لوجود كتلة نقدية ضخمة في التداول، ووجود دولة وربما جهات أخرى تطبع "رب رب" وحصيلة هذه التوجهات الاقتصادية للممولين، هو الاعتماد على الاستيراد وقبر الصناعات والمنتجات الوطنية مع إدمان الاقتراض الخارجي و الاستدانة من النظام المصرفي المحلي.
    منذ ١٩٧٨م ماذا تحقق من الإجراءات القيصرية في الاقتصاد السوداني، أين مشاريع البنيات التحتية، من الطرق والمطارات والجسور وإعادة تأهيل السكة حديد ومدها لمناطق الإنتاج والنواقل الوطنية، الملاحة البحرية والنهرية، أين المستشفيات والعلاج المجاني وأين التعليم المواكب والمجاني والإلزامي، لا كهرباء ولا مياه شرب والبلد صارت أكبر مكب للنفايات على مستوى العالم، أين إيرادات البترول وتنقيب الذهب من ترقية الخدمات وتشكيل رافعه للإنتاج والتنمية الاجتماعية.
    ألا، يحق لشعبنا ان يتساءل ويطالب بمراجعة هذه السياسات الاقتصادية المدمرة ورفض ذات التوجهات التي تقود إلى الفقر والبطالة والهجرة والحروب؛ أليس من المنطق البحث وتبني خيارات أخرى أكثر موضوعية وعدلا.
    ليس هناك دائمًا طريقًا واحدًا للحياة، بل أن هناك دائمًا بدائل، وليس هناك استعباطًا أكثر من أن تقترض لتسدد الديون والأرباح؛ وإن ورطة الاقتراض تعني التبعية التي لا فكاك منها، يجب أن يكون واضحًا، في الدولة فاشلة وبلا قاعدة مادية للإنتاج، فأن سياسات رفع الدعم من السلع الأساسية الاستهلاكية والخدمات، هي سياسة جائرة وضد الأغلبية، لأنها تعاني من البطالة، ضعف القوة الشرائية للعملة، والتضخم والانكماش وتوقف الإنتاج؛ رفع الدعم جريمة ضد من يتحصلون على قوتهم من الأجور الهزيلة لمصلحة الفئات تتحصل على عوائد من وسائل الإنتاج والعمولات والمضاربات وريع الإيجارات والصادرات والواردات، من قبل سرت تغريدات من الملحنين لوصفات المؤسسات المالية، تمجد في رفع الدعم والفوائد العظيمة التي سيجنيها المواطنين "5 دولارات في شهر" ولكل مواطن سوداني ليس المواطن الأمريكي أو الفرنسي أو السعودي أو السويدي في دول الرفاه الاجتماعي، فلا يمكن أن تكون هناك مقاربة، أو مقارنة بين مواطن مستقر ويطالب الدولة تهدر أموال الضرائب التي يدفعها، وبين مواطن تنتزع الدولة من فم أولاده لتدفع لنخبة حراسته، مواطن يطالب بموقف لسيارته وآخر لا يملك حق الوجبة ولماذا يتضجر المواطنون في دول الرفاه من ارتفاع السلع الأساسية والبترول والغاز، سياسات رفع الدعم لا تنتج حلولًا لنظام يعاني من أزمة هيكليه في بنياته؛ ونحن ضد رفع الدعم عن السلع الاستهلاكية الأساسية؛ والدولة في الرأسمالية تتدخل لإنقاذ قاعدتها الاجتماعية في أزمة ٢٠٠٨م تدخلت الولايات المتحدة والبلدان الغربية لمصلحة الأقلية وحزمة بايدن الأخيرة وماكرون كلها تدخلات، يجب إزالة غشاوة أن النظم الاشتراكية هي فقط من امتلكت بدعة التخطيط، فأمريكا والبلدان الأوروبية تستخدم أيضًا الحماية ودعم المزارعين؛ لماذا هذا حلال للبعض وحرام على الآخرين.
    ـــــــــــــــ
    *_الميدان 3974،، الثلاثاء 20 سبتمبر 2022_*
                  

09-22-2022, 09:14 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    308115237-3307622556174094-6091078555894359108-n


    *الصراع السياسي العلني والمستتر حول مفهوم الثورة والدولة* (1)


    أحمد الفاضل هلال


    ثورة ديسمبر المجيدة في أبعادها السياسية والاقتصادية والثقافية مكنت العديد من الأسئلة الحساسة أن تطفو على سطح الجدل العمومي، لتصبح الأسئلة هي الأكثر حضورًا في بورصات التداول السياسي، حول مفهوم الثورة والدولة، من التجريد النظري إلى الممارسة؛ ليصبح الموقف منها كشف حساب صريح للنوايا مع إماطة الحجب ووسائل الاختفاء.
    وبلا مراوغات، إن النضال الجماهيري الراهن من أجل استرداد الثورة والديمقراطية، في فترة انتقاليه جديدة باستحداث مسار جديد في بنية الدولة السودانية لا يعني مطلقًا القطيعة ومعاداة الرأسمالية كاستعراض أجوف وذاتية مريضة، ولا يعني تجديد وظيفة الدولة اختيار نمط اقتصادي من خارج رحم النظام الرأسمالي الحالي والمهين، إن الرأسمالية أيضًا خشم بيوت متعددة من السويد، الصين وتشيلي... الخ؛ وهذه خيارات متعددة. وهذا الموقف يفرضه شكل تحالف القوى الاجتماعية المتراص حول الثورة.
    ولسد منافذ التأويلات المغرضة ولي عنق الحقائق لكي تعبر الصور المتخيلة والافتراضية عن الآخر، إن الصراع السياسي لا يدور حول وضد الرأسمالية وإنما ضد التبعية، ضد نهب الموارد ولكن مع قسمة عادلة وشراكة تقوم على مراعاة المصالح المشتركة، وللدولة الحق في وضع الخطط و البرامج وحشد الموارد الوطنية.
    وفي هذا الإطار المكشوف، فإن هناك قوى سياسية تريد الإنبات بين أعشاب (بودة) التبعية والوصايا والسير في ذات النمط الاقتصادي والاجتماعي والذي يقود إلى تعميق الفوارق الاجتماعية والإفقار والحروب والمجاعات؛ وفي المقابل أيضًا توجد قوى اجتماعيه أخرى هي ليست ضد الرأسمالية في مشاريعها الاقتصادية ورؤيتها الكونية ولكنها ضد التبعية المطلقة والانسحاق والاستسلام، هذه القوى تطرح الندية التي تضع المصالح الوطنية فوق المكاسب الفئوية الضيقة، وترى أن الاحتياجات الوطنية التي تحددها الدولة وقواها الاجتماعية الجديدة، هي المسار والمدخل للتفاوض والتعاون الصحي، وليس إملاءات احتياجات وأولويات مؤسسات التمويل الدولية التي تربط الاقتراض بمتطلبات السوق الرأسمالية العالمية وفق تلك الاشتراطات والوصفات المعلومة؛ من المهم وفق التأليب والتضليل وابتزاز القوى الحية وكأن بديلها الآن اقتصادًا اشتراكيًا.
    لمزيد من الإضاءة، أليس خيارات المؤسسات المالية الدولية، هي تخفيض وتعويم العملة الوطنية، ورفع سعر الفائدة مما يؤدي إلى الانكماش والتكثيف الهيكلي بخفض العمالة الإدارية وبحجة تقليل الإنفاق وخفض التضخم الذي يؤدي إلى البطالة والتشرد والفقر، ثم إلغاء الدور الاجتماعي للدولة مما يعني، شراء الكهرباء والمياه والعلاج والتعليم من السوق، أليس تمكين القطاع الخاص في دولة هشة وقطاع خاص طفيلي، يعني بيع المؤسسات العامة المنتجة بحجج الخصخصة؛ أليس الإخفاقات المتواصلة لهذه السياسات الاقتصادية هي التي قادت الأنظمة المتعاقبة المتهرئة إلى الولوغ في الاقتراض والاستدانة المزمن، وبعد كل مآسي الاقتراض المربوط بالفساد وعدم تحقيق أهداف الصناديق الدولية المتمثلة في تعزيز القدرات التنافسية وتحسين الشفافية والمساءلة والحوكمة وتحمل الاقتصاد للصدمات والانطلاق، فبعد أن أضحت هذه الأهداف "النوايا الحسنة" مجرد شعارات للاستهلاك، عادت المؤسسات المالية لتتحدث عن التقشف كوصفة سحرية جديدة، من قبيل إلغاء دعم الكهرباء والمياه والخبز والأوراق الثبوتية وخدمة الاتصالات وزيادة أسعار البترول وغاز الطهي مع التفاوض المستمر على الاقتراض.
    ولا شك من أن الاستدانة المتكررة سوف تزيد من معدلات الفقر وانخفاض مستويات الدخل العام، ويمكن الجزم بأن هذه السياسات ليست في مصلحة الأغلبية، لأن الإنفاق الحكومي لا يذهب إلى إعادة وبناء الطاقات الإنتاجية وزيادة القدرات في إنتاج السلع وتوسيع العرض؛ وإنما تذهب إلى الأجهزة السلطوية والفئات الطفيلية، فمنذ ١٩٧٨م بداية التخفيض الأول للعملة المحلية، وتدخل الصناديق المالية الدولية أصبح التضخم ظاهرة هيكلية وملازمة للاقتصاد السوداني وهذا ليس فقط لوجود مكافئ في الإنتاج والسلع أو لارتفاع في التكاليف الإنتاج ولكن أيضًا لوجود كتلة نقدية ضخمة في التداول، ووجود دولة وربما جهات أخرى تطبع "رب رب" وحصيلة هذه التوجهات الاقتصادية للممولين، هو الاعتماد على الاستيراد وقبر الصناعات والمنتجات الوطنية مع إدمان الاقتراض الخارجي و الاستدانة من النظام المصرفي المحلي.
    منذ ١٩٧٨م ماذا تحقق من الإجراءات القيصرية في الاقتصاد السوداني، أين مشاريع البنيات التحتية، من الطرق والمطارات والجسور وإعادة تأهيل السكة حديد ومدها لمناطق الإنتاج والنواقل الوطنية، الملاحة البحرية والنهرية، أين المستشفيات والعلاج المجاني وأين التعليم المواكب والمجاني والإلزامي، لا كهرباء ولا مياه شرب والبلد صارت أكبر مكب للنفايات على مستوى العالم، أين إيرادات البترول وتنقيب الذهب من ترقية الخدمات وتشكيل رافعه للإنتاج والتنمية الاجتماعية.
    ألا، يحق لشعبنا ان يتساءل ويطالب بمراجعة هذه السياسات الاقتصادية المدمرة ورفض ذات التوجهات التي تقود إلى الفقر والبطالة والهجرة والحروب؛ أليس من المنطق البحث وتبني خيارات أخرى أكثر موضوعية وعدلا.
    ليس هناك دائمًا طريقًا واحدًا للحياة، بل أن هناك دائمًا بدائل، وليس هناك استعباطًا أكثر من أن تقترض لتسدد الديون والأرباح؛ وإن ورطة الاقتراض تعني التبعية التي لا فكاك منها، يجب أن يكون واضحًا، في الدولة فاشلة وبلا قاعدة مادية للإنتاج، فأن سياسات رفع الدعم من السلع الأساسية الاستهلاكية والخدمات، هي سياسة جائرة وضد الأغلبية، لأنها تعاني من البطالة، ضعف القوة الشرائية للعملة، والتضخم والانكماش وتوقف الإنتاج؛ رفع الدعم جريمة ضد من يتحصلون على قوتهم من الأجور الهزيلة لمصلحة الفئات تتحصل على عوائد من وسائل الإنتاج والعمولات والمضاربات وريع الإيجارات والصادرات والواردات، من قبل سرت تغريدات من الملحنين لوصفات المؤسسات المالية، تمجد في رفع الدعم والفوائد العظيمة التي سيجنيها المواطنين "5 دولارات في شهر" ولكل مواطن سوداني ليس المواطن الأمريكي أو الفرنسي أو السعودي أو السويدي في دول الرفاه الاجتماعي، فلا يمكن أن تكون هناك مقاربة، أو مقارنة بين مواطن مستقر ويطالب الدولة تهدر أموال الضرائب التي يدفعها، وبين مواطن تنتزع الدولة من فم أولاده لتدفع لنخبة حراسته، مواطن يطالب بموقف لسيارته وآخر لا يملك حق الوجبة ولماذا يتضجر المواطنون في دول الرفاه من ارتفاع السلع الأساسية والبترول والغاز، سياسات رفع الدعم لا تنتج حلولًا لنظام يعاني من أزمة هيكليه في بنياته؛ ونحن ضد رفع الدعم عن السلع الاستهلاكية الأساسية؛ والدولة في الرأسمالية تتدخل لإنقاذ قاعدتها الاجتماعية في أزمة ٢٠٠٨م تدخلت الولايات المتحدة والبلدان الغربية لمصلحة الأقلية وحزمة بايدن الأخيرة وماكرون كلها تدخلات، يجب إزالة غشاوة أن النظم الاشتراكية هي فقط من امتلكت بدعة التخطيط، فأمريكا والبلدان الأوروبية تستخدم أيضًا الحماية ودعم المزارعين؛ لماذا هذا حلال للبعض وحرام على الآخرين.
    ـــــــــــــــ
    *_الميدان 3974،، الثلاثاء 20 سبتمبر 2022_*
                  

09-23-2022, 08:28 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    الذكرى 95 لميلاد عبد الخالق محجوب

    تاج السر عثمان

    تمر في 23 سبتمبر الذكرى (95) لميلاد الشهيد عبد الخالق محجوب ، وبهذه المناسبة نعيد نشر هذا المقال بعنوان " عبد الخالق محجوب نشأته الوطنية وأعماله".
    1
    أشار الشهيد عبد الخالق محجوب ( 23 سبتمبر 1927- 28 يوليو 1971) في مؤلفه " لمحات من تاريخ الحزب الشيوعي السوداني، دار الوسيلة، ط 3 1987)، ص 40 إن نشأة الحركة السودانية للتحرر الوطني- الحزب الشيوعي فيمان بعد " لم يأت قسرا أو عن طريق الاستيراد كما يدعي أعداء الشيوعية في السودان، بل كان تطورا منطقيا للفكر السوداني وحاجة ماسة فرضتهاالظروف التي واجهتها البلاد"
    أي ان تأسيس الحزب جاء امتدادا لتقاليد الحركة الوطنية السودانية الحديثة التي إنبلج فجرها بتأسيس جمعيتي الاتحاد السوداني واللواء الابيض واندلاع ثورة 1924م، ونهوض الحركة الثقافية والأدبية والرياضية، وخروج المرأة للعمل والتعليم، وتطور التعليم المدني الحديث، وظهور الصحافة الوطنية (الحضارة السودانية، النهضة، الفجر) التي اسهمت في رفع درجة الوعي الثقافي والفكري والسياسي. وبالتالي جاء ميلاد الحزب الشيوعي تطورا طبيعيا ومنطقيا للفكر السوداني.
    كما ارتبطت الحركة منذ تأسيسها في أغسطس 1946 : بالنضال والمظاهرات ضد الاستعمار (المظاهرات التي قام بها الطلبة في عام 1946م)، وقدمت الحركة عموميات الماركسية باللغة العربية، وجذبت عددا من المثقفين الوطنيين والعمال لصفوفها، وارتبطت بالحركة الوطنية التحررية منذ نشأتها.
    2
    ساعد في نشأة عبد الخالق الوطنية ارتباط والده محجوب عثمان بالنضال ضد الاستعمار في جمعية اللواء الأبيض ، كما يشير د. محمد محجوب عثمان شقيق عبد الخالق في مقال له بعنوان " عبد الخالق محجوب اسم وضىء في سماء الوطن" عن سبب اسم عبد الخالق:
    " سألني واحد مرة، أن كانت تسمية الرجل جاءت مجاراة لاسم عبد الخالق ثروت باشا، رئيس وزراء مصر عام 1922 بعد نفي سعد زغلول، وبعض أعضاء حزبه، حزب الوفد عام 1919، والمعلوم أن عبد الخالق ثروت باشا ينتمي إلى عصبة الباشوات الأتراك الذين كانوا يحكمون مصر وعلى رأسهم الملك فؤاد، وكان جل اولئك الباشوات من ملاك الأراضي أو الإقطاعيين الأغنياء الذين أذاقوا الشعب المصري العسف والعذاب. قلت ردا على هذا أن الصحيح أن الوالد قد سماه عبد الخالق تخليدا لوطنية وشجاعة مأمورا يسمى عبد الخالق حسن حسين عمل في ظل إدارة الحكم الثنائي للسودان، والذي في وفاته خرجت أول مظاهرة ضد الانجليز عام 1924م في مدينة أم درمان، وكان ذلك حدثا فيه كثير من الدلالات والترميز لنضال شعبي مصر والسودان المشترك ومثلت نهوضا للحركة الوطنية السودانية". ( محمد محجوب عثمان ، صحيفة الميدان : الخمبس 23 يوليو 2009).
    لم يكن صدفة أن تصدر أول صحيفة جماهيرية للحزب الشيوعي عام 1950 باسم " اللواء الأحمر" ، وكان ذلك تعبيرا عن الحزب امتداد لجمعية اللواء الأبيض التي كانت تصدر صحيفة "اللواء الأبيض" السرية ، وكذلك أصدر عبد الخالق محجوب مجلة فكرية ثقافية عام 1957 باسم "الفجر الجديد" التي توقفت بعد انقلاب عبود ، وعاد صدورها بعد ثورة أكتوبر 1964 ، وتوقفت بعد حل الحزب الشيوعي في نوفمبر 1965. وكان ذلك تعبيرا عن أنها امتداد لمجلة الفجر التي أصدرها عرفات محمد عبد الله في أوائل ثلاثنيات القرن الماضي.
    في ذلك يقول محمد محجوب : "ولعلي هنا استدعى احدى الحقائق وهي أن القائد الوطني عرفات محمد عبد الله، قد لجأ إلى بيتنا متخفيا من ملاحقات قلم الاستخبارات أي جهاز الأمن على العهد الاستعماري، ولا استطيع أن اؤكد هنا أن شيئا من هذا قد رسخ في عقل عبد الخالق فقد كان طفلا انذاك. ولكن ترداد اسم وسيرة عرفات في أسرتنا لم ينقطع حتى بعد أن شب عبد الخالق عن الطوق، فقد ربطت بين عرفات والوالد علاقة عمل حيث عمل كلاهما في مصلحة البريد والبرق، وعلاقة سياسية – على درجة ما – في جمعية اللواء الابيض، فهل يكون هذا قد خلق اثرا في تكوين عبد الخالق العقلي بهذا القدر او ذاك؟ ".( محمد محجوب ، مرجع سابق).
    كما تشير فاطمة محجوب عثمان شقيقة عبد الخالق في مؤلفها " مذكرات فتاة شقية"، دار مدارات 2019 ، ص 40 عن حكايات والدها الذي يقول: " علاقتي بعرفات توطدت حتى صارت أسرية فانا استقبله يوميا عندما يحضر من منزله في ( الدباغة) وهو حي صغير بعد ( ابوروف) وكثيرا ما كان يحضر راجلا رغم بعد المسافة ، ومرة علي ظهر الحمار متفاديا الترماي الذي كان ينتشر فيه الجواسيس والمخبرين الذين يتابعونه كالظل والذين يعرفهم جميعا. مجلة اللواء الأبيض التي كان يحررها في منزله كانت حاضرة لمراجعتها، واضافة ما يري مهم والتي كانت تخرج في ثوب أنيق بسبب اللغة والأفكار الموضوعية والترتيب المنطقي لأشياء، حقا كانت مجلة اللواء الأبيض واحدة من أقوى أسلحة النضال ضد الاستعمار، والتي ساعدت علي انتشار الوعي وسط جماهير الشعب السوداني"، وهذا يشير الي أن محجوب عثمان والد عبد الخالق كان له دور كبير في العمل السري لجمعية اللواء الأبيض، في التأمين وتحرير مجلة اللواء الأبيض.
    3
    كامتداد لجيل الحركة الوطنية، ساهم عبد الخالق في تقديم الوعي، كما جاء في رده علي السفاح نميري عندما سأله في محاكمته : ماذا قدمت؟، فأجاب : " الوعي بقدر ما استطعت".
    فقد قدم الوعي ، كما يتضح من مساهماته الفكرية والسياسية الكثيرة في الصحف الجماهيرية ومجلات الجزب الداخلية ( الشيوعي ، الوعي. الخ) ، و الصحف الجماهيرية مثل : الفجر الجديد التي رأس تحريرها، وساهم فى صياغة وثائق الحزب الأساسية مثل : "الماركسية وقضايا الثورة السودانية"، وفي اصدار مؤلفات مثل:
    - اصلاح الخطأ في العمل بين الجماهير ، دار عزة، 2004.
    - حول البرنامج ، دار عزة ، 2002.
    - قضايا ما بعد المؤتمر ، دار عزة، 2005.
    - في سبيل تحسين العمل القيادي بعد عام من المؤتمر، دار عزة، 2007.
    - آفاق جديدة، دار عزة 2005.
    - لمحات من تاريخ الحزب الشيوعي، دار الفكر الاشتراكي 1965
    - المدارس الاشتراكية في افريقيا، دار عزة 2006
    - إفكار حول فلسفة الإخوان المسلمين ، دار عزة
    - دفاع أمام المحاكم العسكرية ، دار عزة 2001.
    4
    كما أنجزعبدالخالق محجوب ترجمات مثل ::
    - ج. ليفي: الأدب في عصر العلم
    - ستالين: الماركسية وعلم اللغة
    - تشيرنيفسكي: العلاقات الجمالية بين الواقع والفن
    - بليخانوف: النظرة الموحدة في التاريخ
    - بليخانوف: الفن والحياة الاجتماعية
    - بليخانوف: رسائل مجهول
    وأخيرا، كما قال الشاعر المرحوم محجوب شريف عن عبد الخالق:
    وسيبقي رغم سجن الموت
    غير محدود الإقامة.
                  

09-23-2022, 09:56 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    307710393-627214238769318-4974127380079953675-n


    شهب ونيازك


    كمال كرار


    تكاليف الحلة


    الميدان 3975،، الخميس 22 سبتمبر 2022م.

    يتبجح وزير المالية الانقلابي بأنه رفع الحد الأدنى للأجور من 3 إلى 12 ألف جنيه في الشهر .. يا للكرم الحاتمي.
    وكم تكلف حلة ( الملاح ) لأي أسرة صغيرة لا يتجاوز عدد أفرادها 5 بما فيهم الأب والأم؟.
    ربع كيلو اللحمة البقري درجة رابعة 250 جنيه، شوية زيت 100 جنيه، 4 بصلات 100 جنيه، بهارات 100 جنيه، صلصة أو طماطم 100 جنيه، ملعقتين ويكة 200 جنيه.. أجمع والحاصل 850 جنيه، عيش أو كسرة ألف جنيه، والمجموع 1850 جنيه.
    أضرب المجموع في عدد أيام الشهر والحاصل 55،500 جنيه.
    أعلاه تكاليف وجبة هزيلة واحدة في اليوم، أضف صابونة غسيل واحدة يوميًا للحمام والغسيل 500 جنيه، ومواصلات للأسرة بواقع 3،000 في اليوم كحد أدنى، وربع كيلو سكر وحبة شاي لكباية الصباح للأسرة 300 جنيه، والحاصل 3800. أضرب في الشهر والمجموع 114 ألف..
    أجمع تكاليف الحلة مع المجموع الأخير والحاصل 169،500.
    أضف الموية والكهرباء في حدهما الأدنى 10 ألف جنيه في الشهر، وسندوتش طعمية للأبناء والبنات التلاتة في المدرسة بواقع 200 جنيه لكل سندوتش والحاصل في الشهر (بطرح عطلتي الجمعة والسبت) 13،200 جنيه.
    المجموع الكلي لهذه المصروفات يساوي 192 ألف وسبعمائة جنيه..
    ولاحظ أننا لم نتكلم عن المعجون، ولا العلاج، ولا الترفيه، ولا أي فواكه، ولا أي لبن أو قهوة، ولا عشاء، ولا مجاملات أو كشف عرس أو بكاء.. ولا تسالي أو فول أو تبش بالشطة، ولا هدوم جديدة أو سفنجة وبرطوش.
    إذن الحد الأدنى للأجور يساوي 6٪؜ من تكاليف المعيشة في حدها المتدني جدًا، فكيف يستقيم هذا؟ وأين يذهب المال العام؟
    هذا هو الإفقار وقتل الناس جوعًا وهو برنامج الصندوق والبنك الدولي، ومن لم يمت بالجوع قتله رصاص الانقلابيين.
    والحل؟
    تسقط بس..
    رص العساكر رص؛
    وأي كوز مالو؟
                  

09-24-2022, 09:15 AM

MOHAMMED ELSHEIKH
<aMOHAMMED ELSHEIKH
تاريخ التسجيل: 03-21-2008
مجموع المشاركات: 11721

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    "موقف الحزب الشيوعي من دعوة شيخ محمد حاج حمد شيخ كدباس فيها كما أظن الكثييير من تعنت غير مطلوب ، أحتراما لرجل صوفي ظلت مواقفه مشرفه مثله ومثل راجل طيبة الأزرق لا خان لا باع لا سراق كان يمكن القبول بالجلوس مع الأحتفاظ بصرامة شديدة علي كل مواقف الحزب المتشددة والصحيحة ، صدمني كشيوعي الموقف وأحرجني ولم اري فيه أي شئ يسجل كنجاح . دا الله ودي حكمتو نسوي شنو ؟؟؟؟!. "


    صلاح زروق الباس
    فيس بوك

    ". مفهوم جدا وتماما أن برنامج كل الأحزاب التقدمية اقصي اليسار ويسار الوسط الديمقراطي كلها تتفق حول برنامج مرحلة الثورة الوطنية الديمقراطية المعني بتغييرات جذرية عمييقة تحول المجتمعات لأفق أرحب من ضيق حكم أحزاب ملكية طائفية سلفية منغلقة لرحاب أحزاب ليبرالية تحترم قواعد اللعبة الديمقراطية وصولا لأحزاب تعني بالأشتراكية ، وكل ذلك يتم كهدف مرحلي لا عاجل ولا آني ، الأعتراف بضرورة وجود الأحزاب كأداة رئيسية في الفعل الديمقراطي ومهما بعدت عن برنامج ومفاهيم التغيير الجذري يحتم أستصحابها خلال مرحلة الثورة الوطنية الديمقراطية بل ومساعدتها فورا في تجديد مفاهيمها حول الفكرة الديمقراطية بشتي السبل ، لا يجدي ولا ينفع أن نستبد عليها ونجعل نهايتها بفعل ثوري آني وهدف محتوم دونه لا تتم الثورة .. حتمية التغيير الجذري ببلادنا لا خلاف أبدا حوله لكن الخلاف يبدأ هل هو هدف آني عاااجل التحقيق والأن ام هو برنامج مرحلي نسوقه ويسوقنا كجذريين ومعنا قوي حزبية أخري يجب أن نتعامل معها ولو مكرهين حتي ننجز أولي خطوات الثورة الوطنية الديمقراطية والتي لا مجال أبدا للتهرب من أسها هو ديمقراطية ليبرالية حقيقية تجمعنا بغيرنا من قوي سياسية ، حسب رأيي أن ذلك هو الصحيح ، أما التمترس ورفض الآخر والأصرار في هذه المرحلة علي خوض معركة ضد الجميع فهذا ما لا يتفق مع مبادئ مرحلة سياسية عصية نمر بها .
    ا "
    ثلاح زروق

                  

09-24-2022, 10:22 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: MOHAMMED ELSHEIKH)

    يا محمد الشيخ

    قصة إنو شيخ كدباس راجل محترم ونظيف ومع الثورة وهو كذلك
    ليس لها علاقة بالمواقف السياسية الموضوعية ولا مجاملة فيها

    بعدين يبدو أن الأخ الذي نقلت عنه لا يملك الصورة الكاملة
    الحزب الشيوعي أصدر بيان لا أدري إن كان قد اطلع عليه
    أوضح فيه ما تم مع وفد شيخ كدباس
    وهو أن الحزب الشيوعي لا يتعامل مع الحرية والتغيير ككتلة
    ولا مانع لديه من لقاء الأحزاب بصورة منفردة
    والسبب هو أن تكون مواقف جميع الأحزاب معلنه لجماهير الشعب السوداني
    بدل التستر والاختباء خلف تحالف عريض
    توزع فيه دماء أخطاء حزب أو أكتر على الجميع
    ثم أن الحزب الشيوعي خرج من هذا التحالف
    وقدم نقداً مفصلاً لهذه التجربة
    فلماذا يعود إلى نفس الطاحونة ؟

    هناك أصوات تتعالى أحياناً حتى من بين صفوف الحزب الشيوعي
    تتحدث عن العزلة وغيرها
    ماااافي عزلة ولا يحزنون
    العزلة الحقيقية هي العزلة عن الجماهير
    بالنسبة لي شخصياً إن الحزب الشيوعي سيكون الكاسب الوحيد
    حتى وإن بقى لوحده، طالما ظل ملتصقاً بنبض الجماهير
    ولتصب كل مواقفة وتحالفاته المقترحة في وجهة الاستعداد للانتخابات القادمة

    وليذهب تحالف الحرية والتغيير إلى تنفيذ خياراته بما في ذلك الدخول في شراكة جديد مع العسكر القتلة
    وليتحمل كل طرف نتائج مواقفه
    والتاريخ هو من يحكم في النهاية
                  

09-24-2022, 10:56 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    306381652-617792829711459-8964145337500972817-n


    دور الحزب الشيوعي السوداني في الحراك الجماهيري (انتفاضة سبتمبر 2013م).


    تاج السر عثمان


    الحوار المتمدن - 24 اكتوبر 2013م.

    * قبل انتفاضة سبتمبر 2013م ، تمت دورة للجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني، تابعت الدورة تطورات الحالة السياسية في البلاد، وكان من ضمن قرارتها مقاومة الزيادات في اسعار المحروقات التي كانت بتوصية من صندوق النقد الدولي، وصدر بيان من اللجنة المركزية بتاريخ يوليو 2013م بعنوان " لا لزيادة اسعار السلع والخدمات.. لا لاهدار الموارد وتخريب الاقتصاد الوطني" ، وتمت تعبئة واسعة في كل مناطق الحزب وفروعه ضد الزيادات، وكان الهدف من الزيادات : تمويل الصرف البذخي لنظام الطفيلية الاسلاموية ، وتمويل الحروب التي اشعلها النظام في دارفور وجنوب وشمال كردفان والنيل الأزرق، ودعم ميزانية الامن والدفاع التي تستحوذ علي 75 % من الميزانية العامة، وتمويل سداد ديون الدول المانحة وصندوق النقد الدولي والتي تقدر ب 43 مليار دولار والتي تزداد ضغوطها واشتراطاتها علي النظام الحاكم. كما فند البيان الاكاذيب حول دعم المحروقات، واوضح أنه لايوجد دعم، علي سبيل المثال: أن الحكومة تربح 12 جنية في كل جالون بنزين و7 جنية في كل جالون جازولين..الخ.
    طرح البيان البدائل لزيادة الاسعار التي تزيد اعباء المعيشة علي الجماهير الكادحة والتي تتلخص في : وقف الحرب التي تقدر تكلفتها ب 4 مليون دولار في اليوم، ووقف الصرف البذحي، وتقليل منصرفات جهاز الدولة المتضخم، واسترداد الاموال المنهوبة عن طريق الفساد، وتوجيه العائد للصرف علي التنمية وحدمات التعليم والصحة وزيادة الاجور والمعاشات.
    ولكن نظام الاسلام السياسي في السودان المعبر عن مصالح الرأسمالية الطفيلية الاسلاموية لا يرغب في تلك الحلول ، وبالتالي لابديل غير اسقاط النظام واقامة البديل الديمقراطي.
    * بعد اعلان الزيادات في الاسعار انفجرت انتفاضة سبتمبر 2013م ، التي شملت اغلب مدن السودان وامتدت لتشمل طلبة الجامعات والثانويات ومرحلة الاساس، وطرحت شعارات واضحة " الشعب يريد اسقاط النظام" .
    واجهت السلطة الفاشية المظاهرات بالعنف المفرط والذي ادي الي استشهاد حوالي 250 ، ومئات الجرحي ، وبلغ عدد المعتقلين اكثر من الف شخص، كما احدثت الانتفاضة هزة عميقة في حزب المؤتمر الوطني الحاكم بمذكرة 31 من قادته التي استنكرت الزيادات والقمع المفرط، والتي ادت الي انشقاق في الحزب الحاكم، كما احدثت الانتفاضة تململا واضحا وسط قواعد الحزب الاتحادي الديمقراطي (الاصل) والتي طالبت معظمها بفض الشراكة مع النظام الفاشي الدموي. اصيبت السلطة بهلع شديد كما تجلي في العنف المفرط ، واغلاق الانترنت والصحف والقنوات الفضائية مثل " العربية " و " اسكاي نيوز".. اصدرت كل الاحزاب والحركات والنقابات والتنظيمات الديمقراطية وسط المهنيين بياناتها التي استنكرت الزيادات والقمع المفرط، وطالبت بمحاسبة مرتكبي جرائم القتل. تم تشييع مهيب للشهداء ساهم في توسيع الحملة ضد النظام ، وحدثت وقفات احتجاجية قام بها الاطباء واسر المعتقلين والصحفيون، وطلاب الطب بجامعة الخرطوم، وفروع الحزب وقوي المعارضة خارج السودان، ساهمت تلك الحملات في الضغط علي النظام الذي قام باطلاق سراح بعض المعتقلين، ولازالت ممارسات الاعتقال وتعذيب المعتقلين مستمرة.
    * يري الحزب الشيوعي أن جذوة الانتفاضة مازالت متقدة، وأن الظروف التي ادت اندلاعها مازالت قائمة، ومتوقع المزيد من الزيادات في الاسعار ، علي سبيل المثال حسب حديث وزير المالية السوداني أمام اجتماع المجلس الوطني الأخير أنه في العام 2014 م سوف ترتفع ضريبة الاعمال من 2% الي 3% ، وضريبة الانتاج الي 10% ، وسوف يتم رفع اسعار الوقود لتواكب السعر العالمي الذي قدره بيان وزير ب 40 جنية لجالون البنزين ، 27 جنية لجالون الجازولين، و90 جنية لاسطوانة غاز الطبخ، وبالتالي من المهم التحضير الجيد للجولة القادمة والاستفادة من التجربة الماضية في تجاوز السلبيات ونقاط الضعف ، وتقوية سلاح التنظيم ورفع القدرات الذاتية للحزب والحركة الجماهيرية بعد أن نضجت الظروف الموضوعية لاسقاط النظام.
    * تم اجتماع موسع للجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني في 8/11/ 2013م حضره اضافة لاعضاء اللجنة المركزية قيادات المناطق، وطرحت اللجنة المركزية في ذلك الاجتماع مهام عمل الحزب في الفترة القادمة والتي تتلخص في :
    - استراتيجية الحزب هي اسقاط النظام، عبر تكوين اوسع جبهة.
    - المحافظة علي قوى الاجماع الوطني ووحدتها وماتوافقت عليه من وثائق البديل الديمقراطي والدستور الانتقالي، وأن ينشط عملها اليومي كمنبر قائد لنضال الجماهير.
    - أدواتنا لاسقاط النظام هي العصيان المدني والاضراب السياسي الذي نطرحه كافق تمسك به حركة الجماهير ويمنحها الثقة بأن هباتها وتظاهراتها تسير نحو هدف محدد تعمل من اجله حتي اسقاط النظام لحظة اعلانه وتنفيذه.
    - الاستعداد بكل مايحمي انتفاضة الجماهير من الانكسار ومن بينها كشف وتعرية اعداء الانتفاضة واسقاط النظام بكل الحجج والأساليب مثل : وضع ميثاق جديد ، وضم منظمات الاسلام السياسي لقوي الاجماع الوطني أو اعادة الهيكلة ..الخ.
    - تكوين لجان للتضامن بصورة دائمة لمساعدة اسر المعتقلين والسجناء السياسيين والشهداء ، فالمعركة لازالت مستمرة، ويجب الاستعداد المبكر لمواصلة هذا العمل التضامني الهام
    اكد بيان اللجنة المركزية أن الثورة لاتسير في خط مستقيم كالقطار ، بل تتعرض _ لاسباب موضوعية وذاتية _ للصعود والهبوط ، ولهذا فهي تسير في منعرجات مختلفة حتي تحين لحظة الانفجار.
    كما رفض بيان اللجنة المركزية المشاركة في الانتخابات العامة التي دعت لها الحكومة، لأن النظام زور الانتخابات الماضية، أنه لايمكن اجراء الانتخابات في ظل نظام شمولي يصادر الحريات والحقوق الديمقراطية التي قننها دستور 2005م، وتمنع الاحزاب من قيام ندواتها ، وتمنع الصحف مثل صحيفة الميدان من الصدور لاكثر من عام ونصف بواسطة جهاز الأمن، وينطبق ذلك علي دعوة النظام لوضع دستور للبلاد. اضافة الي أن النظام اغرق المظاهرات السلمية في الدماء ، ولايمكن الدخول في انتخابات تحت ظل نظام فاقم ازمة الشعب وفصل جنوب السودان.
    كما أنه لايمكن الدخول في انتخابات واكثر من ثلث سكان السودان خارج البلاد بسبب الحرب في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق ، ولم يعادوا الي مناطقهم الاصلية التي تم اقتلاعهم منها.
    *أخيرا، يشكر الحزب الشيوعي السوداني كل الاحزاب الشيوعية والعمالية والديمقراطية والوطنية والدول والقنوات الفضائية والصحف والمواقع الالكترونية التي تضامنت مع شعب السودان واستنكرت اطلاق الرصاص علي المتظاهرين السلميين ، وطالبت باطلاق سراح المعتقلين ومحاسبة المجرمين الذين امروا ونفذوا اطلاق الرصاص، والتي كان لها الاثر الكبير في غل يد النظام وجهاز قمعه وفضحه عالميا.
    كما نشكر موقع الحوار المتمدن الذي اتاح لنا الفرصة لتوضيح دور الحزب الشيوعي السوداني حول انتفاضة سبتمبر 2013م الأخيرة في السودان.
                  

09-25-2022, 08:14 AM

MOHAMMED ELSHEIKH
<aMOHAMMED ELSHEIKH
تاريخ التسجيل: 03-21-2008
مجموع المشاركات: 11721

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    Quote: والسبب هو أن تكون مواقف جميع الأحزاب معلنه لجماهير الشعب السوداني
    بدل التستر والاختباء خلف تحالف عريض




    ممكن نقول انو الحزب الشيوعي يتخفى خلف تحالف التغيير الجذري ؟

    طيب لنفترض ان هناك ندوة يتحدث فيها مكونات الحرية والتغيير وكل ممثلا لحزبه هل يمكن للحزب الشيوعي الجلوس في مثل هذه الندوة؟

    و بالضرورة ان يتحدث كل من المتحدثين عن حد ادنى من التوافق (ولو انني اكره هذه ا لكلمة ولم اجد تعبيرا آخر) يجمعه بالأخرين .
                  

09-25-2022, 08:15 AM

MOHAMMED ELSHEIKH
<aMOHAMMED ELSHEIKH
تاريخ التسجيل: 03-21-2008
مجموع المشاركات: 11721

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)
                  

09-25-2022, 08:15 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: MOHAMMED ELSHEIKH)

    Quote: ممكن نقول انو الحزب الشيوعي يتخفى خلف تحالف التغيير الجذري ؟

    أبداً، لأن:
    1ـ الحزب الشيوعي أبدى تحفظه على موضوع التعامل مع الكُتل قبل ظهور تحالف التغيير الجذري بفترة طويلة.
    2ـ حتى والحزب الشيوعي داخل الحرية والتغيير وأثناء التفاوض الأول كان يصدر البيانات للرأي العام لتمييز مواقفه كحزب.
    3ـ ظل وحتى بعد تكوين تحالف التغيير الجذري يطرح مواقفه كحزب وليس كتحالف.
    4ـ كل اللقاءات مع القوى الأخرى، بما فيها اللقاء الأخير مع وفد كدباس دخلها كحزب ولم يدخلها كتحالف كما تفعل الحرية والتغيير.

    Quote: طيب لنفترض ان هناك ندوة يتحدث فيها مكونات الحرية والتغيير وكل ممثلا لحزبه هل يمكن للحزب الشيوعي الجلوس في مثل هذه الندوة؟

    بالتأكيد، وهو قد جلس من قبل، بل في رأيي أن الحل ساهل جداً:
    أن تتجاوز كل قوى الثورة السودانية الديسمبرية العظيمة مرحلة ما قبل انقلاب البرهان الوسخان ، وأن تأتي الأحزاب كأحزاب تمثل ذواتها، والمهنيين ولجان المقاومة بعد توحيد مواثيقها، لتدشن مركزاً موحد لتحالف جديد يضم كل قوى الثورة بمساواة كاملة بين أطراف التحالف، وذلك وفق إعلان سياسي وبرنامج واضح يلتزم به الجميع، وأن ينقل كل ذلك حياً أو مسجلاً للشعب السوداني لتفادي مؤامرات الغُرف المغلقة وعادة نقض المواثيق والعهود والاستهبال السياسي الذي ظلت تمارسه بعض القوى السياسية، ومن يحاول ذلك سيكون الرقيب عليه هو الشعب السوداني.
                  

09-25-2022, 09:14 PM

عبد الله حسين

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 2856

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي: التصدي للإنقلاب وإعلان الع (Re: عبد الله حسين)

    307990992-628735265283882-8300492834817175447-n
    #كلمة_الميدان:


    من أجل الثورة والشعب


    الميدان 3976،، الأحد 25 سبتمبر 2022م.

    أكد الحزب الشيوعي في أول بيان له عقب انقلاب 25 أكتوبر إن الانقلاب هو امتداد لانقلاب 11 أبريل 2019 الذي بناءً عليه قطعت اللجنة الأمنية لنظام البشير الطريق على ثورة ديسمبر.
    كما أكد أن الانقلاب يهدف لتصفية الثورة وعودة الفلول والإبقاء على النظام القديم وهو لا يستند إلا على قوة السلاح وأشار البيان كذلك إلى أن كل الذي قام به قائد الجيش منذ صباح 25 أكتوبر هو انقلاب وعمل غير قانوني ولا يستند على شرعية دستورية وهو انقلاب كامل ينبغي محاسبة ومحاكمة كل من خطط له ونفذه.
    والآن وبعد عام من الانقلاب نفذ الجنرالات كل خطواتهم في إعادة الفلول إلى الخدمة المدنية ومحاولات بناء حاضنة سياسية مدنية للانقلاب.
    وتستجيب بعض من القوى السياسية للأمر الواقع الذي فرضه الانقلاب وتنخرط في المبادرات التي طرحت مؤخرًا ولكي تسير في طريق التسوية السياسية التي تحفظ للانقلابيين مكانتهم في السلطة وسيطرتهم على مفاصلها.
    ويطرح الحزب الشيوعي وبقية القوى الحية للمسيرة الثورية التي خطها شعبنا في سنوات الإنقاذ الثلاث والثلاثين ضرورة تصفية النظام البائد وبناء السلطة المدنية الديمقراطية الكاملة.
    ونؤكد من جديد على خطورة وجود اللجنة الأمنية وحلفائها في شراكة وقيادة الفترة الانتقالية وسيطرتها على أدوات العنف والسيطرة على القوات النظامية والأمن والشرطة والميليشيات بما فيها الدعم السريع وعلى قوة مالية واقتصادية ضخمة ممثلة في شركات ومؤسسات تابعة للجيش.
    في هذا الشأن تصبح المهمة الأساسية أمام قوى الثورة هي الإسراع في الاتفاق على ميثاق يحدد برنامجها وأداتها الموحدة والقائدة والمنسقة لنشاطها ونضالها من أجل إسقاط سلطة الطغمة العسكرية وعملائها وإقامة سلطة الشعب.
                  


[رد على الموضوع] صفحة 13 „‰ 13:   <<  1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de