الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 06-12-2021, 02:32 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-20-2021, 01:40 PM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)
                  

05-22-2021, 10:15 AM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)
                  

05-22-2021, 10:17 AM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)

    ماقادر أعمل upload لصفحات من كتاب
                  

05-23-2021, 10:35 AM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 12-22-2005
مجموع المشاركات: 5758

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)


    قال تعالى : {قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ (144) وَلَئِنْ أَتَيْتَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ بِكُلِّ آيَةٍ مَا تَبِعُوا قِبْلَتَكَ وَمَا أَنْتَ بِتَابِعٍ قِبْلَتَهُمْ وَمَا بَعْضُهُمْ بِتَابِعٍ قِبْلَةَ بَعْضٍ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ إِنَّكَ إِذًا لَمِنَ الظَّالِمِينَ} [البقرة: 144، 145]
    سلام عمار
    اشكرك علي المشاركات والتي سوف
    أعود إليها باذن الله بالتعليق علي بعض
    النقاط التي وردت.
    الاخ اسامه
    قلت سيدي في بدايه هذا الخيط
    أن هناك نقش يوجد خارج مكه يؤكد
    أن المسجد الحرام الموجود بها قد
    تم بناؤه عام ٧٨ هجريه ، وهذا صحيح.
    الترجمة السريانيه المتقدمه للقران الكريم
    بها تبديل في الايه بعاليه حيث جاء بها
    كلمه " المشرق الحرام" وليس "المسجد الحرام" !
    وربما يعزز ذلك أيضا فرضيه أن القبله كانت
    بالبتراء وليس بمكه الحاليه
    لان المشرق كان يقصد به مناطق الشام
    ولا علاقه له بمكه الحاليه والتي بني مسجدها
    الحرام كما تؤكد الآثار بعد هجره النبي
    ب ٧٨ سنه هجريه.
                  

05-24-2021, 06:51 AM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: طلعت الطيب)

    أخ طلعت --- تحياتي
    أنا فشلت في الصاق صفحات من كتاب (الهاجريون) لباتريشا وكوك
    الترجمة العربية --- (الصفحات من 8 - 15) --- والكتاب اٍستند عليه
    الكثيرون - باٍعتباره (بحثا علميا) - وكنت أريد أن نناقش المنطلقات
    والخلفيات التي اعتمد عليها الكاتبان ------ ولا أريد أن نحصر أنفسنا
    فيما (تم افتراضه) فقط ---- وأرجوا المساعدة --- حتي نواصل
    *****
    Quote: الترجمة السريانيه المتقدمه للقران الكريم
    بها تبديل في الايه بعاليه حيث جاء بها
    كلمه " المشرق الحرام" وليس "المسجد الحرام" !
    ---
    ورد هذا في معرض ردكم علي صاحب البوست الأخ أسامة
    (( كيف يعقل أن تكون - الترجمة - بديلا عن النص الأصل !!!!

    وربما يعزز ذلك أيضا فرضيه أن القبله كانت
    بالبتراء وليس بمكه الحاليه
                  

05-24-2021, 10:56 AM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 12-22-2005
مجموع المشاركات: 5758

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)

    صباح الخير عمار
    الترجمه السريانيه كانت ترجمه معاصره
    للقران الكريم حيث تشير الدلائل الي انها
    تمت بين عامي ٦٨٤م و٧٠٠٤ ميلاديه.
    لا يوجد لدينا نص قرآني متكامل بالعربيه
    من تلك الفتره سوي بعض صفحات فقط
    مثل طرس صنعاء الخ ..
    السريان كانوا أكثر تطورا في الكتابه
    والتدوين ولغتهم كانت هي المهيمنه في المنطقه.
    استخدام النص السرياني المترجم للقران
    ضروره فرضت نفسها علي الباحث
    ومن خلال التفاصيل التي أوردها مالك
    ينتاب المرء احساس بدقه النسخه السريانيه
    هذه ..
    يمكنك تلخيص وجهه نظرك بالاشاره الي
    تلك الصفحات من كتاب الهاجريه..
    طبعا يا عمار نحن هنا نتعامل مع التاريخ
    وفق منهج علمي يلتزم بطرح كل وجهات النظر
    ولا ياخذ بالمسلمات في الروايه التقليديه .
    رغم أن هناك معلومات صادمه في روايات
    التنقيحيين الغربيين تصل حد إنكار كل
    الروايه التقليديه وكل ما تعلمناه من تاريخ
    الإسلام المبكر إلا أن هناك ثغرات في الروايه
    التقليديه كبيره وكمثال واحد فقط
    تامل روايه معركه صفين مثلا التي وقعت
    غرب نهر الفرات بين جيشي علي بن ابي طالب
    ومعاويه بن أبي سفيان. تقول الروايه التقليديه
    أن معاويه استخدم حيله وضع المصاحف علي
    اسنه الرماح حينما أوشك جيشه علي الفناء .
    نفس الروايه تحدثنا عن أن عثمان بن عفان حرق
    جميع المصاحف واكتفي بعدد اصابع
    اليد الواحده منها وقام بارسال نسخه واحده لكل
    إقليم..
    من اين اتي جيش معاويه بكل تلك المصاحف؟
    الروايه التقليديه كتبت بعد ٢٠٠ سنه من وقوع
    تلك الأحداث الجسام في صدر الإسلام وقد
    تم كتابتها بواسطه نفر اعتمدوا علي خيالهم
    في اعاده صياغه التاريخ المبكر للاسلام.
                  

05-24-2021, 01:53 PM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: طلعت الطيب)

    مشكور د.طلعت علي ردك
    نحن نعلم (يقينا) - أن العرب (ولايزالون) حتي اليوم - كسالي- وغير مهتمين بالتدوين
    لابل حتي بالعلوم الاٍنسانية - (بصورة عامة) .
    ونعلم يقينا - أن كتب التفاسير (والسير) - تميل الي عدم الدقة - خاصة انها في معظمها
    كانت (سماعية) ومن مصادر متباعدة وعبرة فترة من وقوع الحدث .
    ونعلم بقصة جمع القرآن ....
    ولكن
    القرآن يختلف تماما عن كتب السير - لعدة أسباب -
    أولا : هو وحي من عند الله - وليس مصحف خاص بمحمد (صلي الله عليه وسلم).
    ثانيا : القرآن يحوي من القصص السابقة واللاحقة - التي لايمكن تفنيدها .
    ثالثا : القرآن يتحدي - أن يكون به خطا (( ذلك الكتاب لاريب فيه))
    رابعا : نزل بلسان عربي مبين .
    ***
    الأهم من كل ذلك (( تقول الرواية التقليدية)) كما يحلوا للغربيين تسميتها
    انه حفظ في الصدور --- وتلك خاصية لم تتوفر لأي كتاب في العالم
    لا في الزمن الغابر ولا الآن - ولاتزال عمليه حفظ القرآن معلومة للجميع
    ومشاهدة في كل أقطار العالم -- وهي خاصية كان الأجدر الاٍلفات لها ودراستها .

    د. الطيب
    عندما رجعت لكتاب (الهاجريون) وجدت فيه ((أحكام مسبقة)) - والفاظ غير
    (علمية) تم استخدامها --- وأتمني أن ينبري أحد الاٍخوة وشرح الطريقة التي
    استطيع بها الصاق صفحات من الكتاب للتدليل علي ما اقول ..
    ** استند الكتاب علي (العهدين القديم والجديد) كأهم مرجع للبحث
    ** اٍستشهد ببعض كتب (التقليديين) - بصورة مخلة للمعني ..
    جعلني الأمر أستشعر بأن الحوار كله عبارة عن
    BIBLE - vs. - QURAAN
    **
    ثم أسأل سؤال - من يستطيع (أن يؤكد) بأن الترجمة (السريانية) دقيقة حتي
    يتم اعتمادها عوضا عن النسخ ((الموّحدة للقرآن )) الآن وبدون تشكيك !!
    أنت قلت
    Quote: استخدام النص السرياني المترجم للقران
    ضروره فرضت نفسها علي الباحث
    ومن خلال التفاصيل التي أوردها مالك
    ينتاب المرء احساس بدقه النسخه السريانيه
    هذه ..


    هل ((ينتاب)) هذه تكفي للأخذ بها في بحث يعتبر من أهم الأبحاث في
    حياة البشر

    سأعود قريبا باٍذن الله
                  

05-24-2021, 02:26 PM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)

    - دكتور طلعت --- أين وجد السرياني هذا ((القرآن)) حتي يقوم بترجمته
    هل في مخطوطات - أم عند الحفظة
    هذه النقطة مهمة لمناقشة - موثوقية الترجمة


    Quote: مالك مسلماني
    في سنة 1925 نشر مينغانا بحثاً بعنوان: «ترجمة سريانية قديمة تكشف آيات وقراءات جديدة للقرآن»1.
    وهذا البحث استعراض تحليلي لمخطوطة باللغة السريانية
    (رقمها: Mingana 89) يعود تاريخها إلى حوالي سنة 1450م.

    وفي الجزء الثاني من الدراسة، يعرض مينغانا قائمة تحتوي على الآيات القرآنية
    في كتاب بارصليبا.10 ويقسمها على التالي:11

    أولاً:
    هنالك نصوص ترِد في كتاب بارصليبا على أنها من القرآن، ولكنها غير موجودة في القرآن الحالي، وهي:

    1. لو اجتمع الإنس من المشرق والمغرب ليغيروا حرفاً من كلمات الله، ما استطاعوا إلى ذلك سبيلاً.
    2. أنزله الروح القدس من نعمة الرب ونوره.
    3. لا يعلم كنهه الجنة إلا الله.
    4. جالس عل كرسيه.
    ولدينا ما يشابه هذه العبارة في القرآن. فالآية 255 من سورة البقرة تذكر الكرسي،12
    والآية 7 من سورة هود تذكر العرش، وهو غير الكرسي.13

    ثانياً:
    هنالك نصوص يوردها بارصليبا على أنها من القرآن، لكننا لا نجدها
    في القرآن الحالي أو في كتب علوم القرآن، في حين أننا نجد نصوصاً قريبة منها. وهي:

    1. ولما خُلق أدم مكث في الأرض أربعين سنة بلا روح، والملائكة تعبر من جنبه وتنظره.14
    وهذه الفكرة موجودة في المصادر:
    «فمكث مصوراً طيناً قبل أن ينفخ فيه.»15
    وكذلك نجد:
    «فآدم صلوات الله عليه إذ كان الأمر كذلك، إنما خُلِق لمضيّ إحدى عشرة ساعة من نهار يوم الجمعة
    من الأيام التي اليوم الواحد منها ألف سنة من سنينا، فمكث جسداً ملقىً لم
    يُنفخ فيه الروح أربعين عاماً من أعوامنا. ثم نفخ فيه الروح.»16

    2. إنَّ أوَّلَ ما خَلَقَ القَلَمَ، فَقالَ لَهُ: اكْتُبْ، فقال القلم: ما أكتب؟ فقال اكتب بِمَا هُوَ كائِنٌ إلى يَوْمِ القِيامَةِ.17
    ونجد ما يماثل هذه النص في الحديث التالي:
    «قال أبي عُبادة بن الصامت: يا بنيّ سمعت رسول الله
      يقول:
      «إنَّ أوَّلَ ما خَلَقَ اللَّهُ القَلَمَ، فَقالَ لَهُ: اكْتُبْ فَجَرَى فِي تِلْكَ السَّاعَةِ بِمَا هُوَ كائِنٌ إلى يَوْمِ القِيامَةِ.»18

      3. خُلقت سبع سموات وسبع أرضين مثلهن طباقاً [بعضهن فوق بعض].19
      ويجد المرء أقوالًا مشابهة لمحمد في تاريخ الطبري وغيره من المصادر.

      4. أمتي بين الأمم كنقطة بَيْضَاءِ في الثَّوْرِ الأسْوَدِ.20
      يورد بارصليبا هذا النص على أنه من القرآن، ونحن نجده في المصادر حديثًا لمحمدٍ.
      مثلاً:
      «إنّي لأطْمَعُ أنْ تَكُونُوا نِصْفَ أهْلِ الجَنةِ إنَّمَا مَثَلُكُمْ فِي النَّاسِ كمَثَلِ الشَّعْرَةِ البَيْضَاءِ
      في الثَّوْرِ الأسْوَدِ، أو كَمَثلِ الشَّعْرَةِ السَّوْدَاءِ فِي الثوْرِ الأبْيَضِ.»21
      وكذلك:
      «ما جموع المسلمين يوم القيامة في جموع الكفار إلاَّ كالرَّقْمَة البَيْضاء في جلد الثَّور الأسود،
      أو كالرقمة السوداء في جلد الثور الأبيض.»22

      في ختام هذه النصوص غير القانونية، فإن مينغانا يقول إنه لا يملك الأساس الكافي لتأكيد صحة
      هذه النصوص إن كانت موجودة في القرآن قبل عصر الحجاج.23
      وبعد ذلك ينتقل مينغانا لمناقشة بعض القراءات في القرآن. وسيقوم بتقسيمها إلى فئتيْن:
      أ‌. قراءات مختلفة لمفردات
      ب‌. قراءات مختلفة لنصوص24

      الفئة الأولى ـ اختلافات في المفردات

      ـ 1 ـ
      <3. اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ 4. الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ25>
      تقول الترجمة السريانية: «الذي عَلِم بالقلم الذي يكتب».

      ـ 2 ـ
      <فَإِنْ آمَنُواْ بِمِثْلِ مَا آمَنتُم بِهِ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللّهُ26>
      نجدها في النص السرياني «في شقاء».27

      ـ 3 ـ
      <وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِّلسَّائِلِينَ28>.
      ونقرأ في الترجمة السريانية:
      «وَجَعَلَ فِيهَا رؤساء مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سؤال لِّلسَّائِلِينَ».29

      ـ 4 ـ
      <قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ30>
      تقول الترجمة السريانية:
      «قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ علْمنا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ»31

      ـ 5 ـ
      <1. لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ مُنفَكِّينَ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ الْبَيِّنَةُ 2. رَسُولٌ مِّنَ اللَّهِ يَتْلُو صُحُفاً مُّطَهَّرَةً 3. فِيهَا كُتُبٌ قَيِّمَةٌ32>
      تقول الترجمة السريانية:
      «لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ [+ الذين قالوا اثنيْن] راجعين حَتَّى تَأْتِيَهُمُ الْبَيِّنَةُ 2. رَسُولٌ مِّنَ اللَّهِ يَتْلُو صُحُفاً مُظْهرة 3. فِيهَا كُتُبٌ قَيِّمَةٌ».

      ـ 6 ـ
      <2. ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ [...] 5. أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِن رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ33>
      الكلمة مترجمة بالنص السرياني:
      «ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هادي لِّلْمُتَّقِينَ
        5. أُوْلَئِكَ عَلَى هادي مِن رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ».34
        وفي ما يتعلق بهذه الترجمة، يرجح مينغانا أن الألف كانت محذوفة في النص العربي، فقام المترجم بقراءتها من دون ألف.

        ـ 7 ـ
        <قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى35>
        الترجمة السريانية:
        «قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانذرُت مَاذَا رأيتُ».36

        ـ 8 ـ
        <وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ37>
        جاءت في الترجمة السريانية:
        «وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تذكرون فِي بُيُوتِكُمْ».38

        ـ 9 ـ
        <وَاجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الآخِرِينَ39>
        الترجمة السريانية تقول:
        «وَاجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الآخرة».40

        الفئة الثانية ـ اختلافات في العبارات

        ـ 1 ـ
        <فَإِنْ آمَنُواْ بِمِثْلِ مَا آمَنتُم بِهِ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللّهُ41>
        في الترجمة السريانية ترد:
        «فَإِنْ آمَنُواْ بِمِثْلِ مَا آمَنتُم بِهِ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا هُمْ فِي شقاء، وسينجيك الله منهم بدون حزن وعذاب».42

        ـ 2 ـ
        <7. فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ 8. وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ43>.
        في الترجمة السريانية:
        «وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً [+ يَرَاهُ اللهُ]»44.
        من الجدير ذكره أنه لدينا قراءة في المصادر الإسلامية تنص:
        «فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شراً يَرَهُ. وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خيراً يَرَه»45. بتبديل تسلسل المفردات.

        ـ 3 ـ
        <وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ46>
        الترجمة السريانية جاءت:
        «وَيَحْمِلون عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ في اليوم الثَامنِ».47

        ـ 4 ـ
        <فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ
        عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ48>
        في الترجمة السريانية نقرأ:
        «فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إلى يوم القيامة».49

        ـ 5 ـ
        <39. قَالَ رَبِّ بِمَآ أَغْوَيْتَنِي لأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ 40.
        إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ 41. قَالَ هَذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ 42. إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلاَّ مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ50>.
        جاءت بالنص السرياني:
        «قَالَ رَبِّ بِمَآ أَغْوَيْتَنِي لأضلّهم وَلأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ حتى عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ 41
        . قَالَ هَذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلاَّ مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ».51

        ـ 6 ـ
        <إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلاَ يَلِدُوا إِلاَ فَاجِراً كَفَّاراً52>
        جاءت الترجمة السريانية بالصيغة التالية:
        «إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَالفَاجِر الفاسق يلد كَفَّاراً»53

        ـ 7 ـ
        <يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُونوا أَنصَارَ اللَّهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ
        قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ فَآَمَنَت طَّائِفَةٌ مِّن بَنِي إِسْرَائِيلَ وَكَفَرَت طَّائِفَةٌ فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آَمَنُوا عَلَى عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ54>
        جاءت في الترجمة السريانية:
        «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُونوا نصارى اللَّهِ، حواري الله».
        هنا نجد في النص السرياني «حواري الله»، وكلمة «نصارى»، وليس «أنصار».55

        1An Ancient Syriac Translation of the Ḳur’ān Exhibiting New Verses and Variants,
        by A. Mingana,
        D. D, Bulletin of the John Rylands Library. 1925.
                  

05-24-2021, 05:09 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 12-22-2005
مجموع المشاركات: 5758

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)



    تلقي المعلومه عن ااترجمه السريانيه للقران هنا يا عمار

    (عدل بواسطة طلعت الطيب on 05-24-2021, 05:10 PM)

                  

05-25-2021, 08:14 AM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: طلعت الطيب)

    أخ طلعت - تحية طيبة
    أجد نفسي مضطرا أولا للرجوع لخلفيات المتحدثين بهذا الفيديو
    أولا (الأخ) مالك المسلماني (المتحوّل للمسيحية) .


    ثانيا : الأخت فرحة (المسلمة المتحولة للمسيحية)



    **
    ** أرجوا الاستماع للكلمات والتحليل عند كل منهما :
    ماللك مع الأخ رشيد (يؤكدون) عدم وجود اسم محمد ويقبلون باسم (عبد المطلب)
    أما كان الأفضل الرجوع لتأكيد تلك الأسماء من لدن آدم - !!!!!
    ****
    ****
    نعود للفيديو - والذي لم يستطيع فيه السيد مالك اثبات شي غير (التعليل) وربما ومن المحتمل
    الرجل نفسه لم يتمكن من تثبيت ما اراده - كما أن الآيات التي ذكرها - لا تدل علي أي تناقض
    في القرآن - فالكل مجمع علي أن (البسملة) ليست جزء من سور القرآن - وأغلب المصلين
    يقرأها (سرا) في الصلوات الجهرية (الي يومنا الحالي) ---- أما الآيات (فبأي آلاء ربكما تكذبان)
    تحتمل تفسيرين (الأول عدم اٍلمام المترجم بلغة القرآن - وذلك واضح في كثير من الآيات المترجمة)
    والاحتمال الثاني (ظن المترجم ) أنها (توكيد للآية السابقة لها ) فكثير من المسلمين اليوم عندما
    يكتب اسم الرسول الكريم يضيف قوس عليه (صلعم) اختصارا لجملة (صلي الله عليه وسلم)
    حتي بعض الكتب مازالت تحمل نفس طريقة الكتابة
    ***
    ***
    وحتي الآن لا أجد اجابة عن ( لماذا تعتبر المخطوطة السريانية) هي الاساس - رغم اعتراف
    المتحدث بأنها اكتشفت حديثا --- وماذا ان تم اكتشاف أكثر حداثة لمخطوطة أكثر قدما - هل
    سيعود ويبني عليها نظرية أخري !!!!!
    **
    **
    ومن يضمن لنا أن المخطوطة المشار اليها ((والترجمة)) الخاصة بها خاصة ترجمة ((بار صليبا))
    ثم من بعده منغانانا -- هي ترجمات موثوقة - قد تم تحقيقها بالطرق العلمية والشروط الموضوعة
    لأي تحقيق لمخطوطة تاريخية
    **
    ونعود باٍذن الله
                  

05-25-2021, 09:09 AM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)

    مقتطفات من كتاب (( ترجمة معاني القرآن الكريم في الأدب المسيحي السرياني ))
    (( تاريخها ونماذج منها وتقويمها )) - د.صلاح عبدالعزيز محجوب اٍدريس
    وهو اٍستاذ اللغة السريانية وآدابها المساعد - كلية الآداب جامعة القاهرة
    الصفحات ( 238 - 239)

    Quote: ￯. وقد شرع ُّ السريان في الدفاع عن النصرانية
    والجدل ضد الإسلام ً أيضا منذ القرن السابع الميلادي
    حتى القرن الثامن عشر وأهم المؤلفات ُّالسر يانيةالدفاعية والجدلية
    ضد الإسلام هي : (١ ١† (مناظرة مع العرب»
    (أي المسلمين ,) كتبه الراهب إبراهيم من دير حالا في
    القرن السابع. (٢ (٢ () حـــوار
    « البطريرك يوحنا الأول مع الأمير عمير بن سعد".
    (٤ (٣‹’ (كتاب «تفنيد القرآن» لأبي نوح الأنباري.
    كتاب مناظرة الجــاثليق منــاظرة٤ (١) طيموتــاوس الاول
    (٧٨٠−٨٢٣ ( ميلادية مع أبي عبد االله محمد الملقـب بالخليفـة المهـدي
    (١٢٧− ( . ميلادية ٧٨٥ −٧٧٥ هجرية / ١٦٠
    ( القـرن التاسـع (٢ (٥ (كتاب المدرسي»
    ألفه تيودوربن كـوني الميلادي .) مناظر ايلي بن شينا النصيبي(٦
    (٣مع (الوزيرالحسين أبي القاسم المغربي

    لديونسيوس يعقوب بـن الـصليبي (١ (٧
    (مقال الرد على العرب» (المتوفى ١١٧١
    (.كتاب منارة الأقداس» لغريغوريوس يوحنا أبي الفرج المعروف ( ١٢٢٦−١٢٨٦
    (. ميلادية (٢ (اب بن العبري ُّ ياني المسيحي المبحث الثاني:
    نماذج من ترجمةمعاني القرآن الكريم في الأدب السرياني
    تتناول الدراسة ثلاثة نماذج من نقـول معـاني القـرآن الكـريم
    في الأدب الـسر ٌ يان وقـادة الكنـائس ُّ المسيحي,
    وقد كتب هـذه الـنماذج ثلاثـةمـن أهـم الأدبـاء الـسر يانية الشرقية والغربية
    , وهذه :
    حـوار طيموتـاوس الأول مـع المهـدي ُّ النماذج هي السر
    أمير المؤمنين في القـرن الثـاني الهجـري,
    ومقـال «الـرد عـلى العـرب (أي المـسلمين »)
    لديونسيوس يعقوب بن الصليبي في القرن الخامس الهجري,
    وكتاب « منارة الأقداس
                  

05-27-2021, 07:36 AM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)

    تحية طيبة د.طلعت
    بخصوص المخطوطة (السريانية) - والتي ستقودنا الي أن الرسيانية هي لغة القرآن الأصل
    أود أن نلقي نظرة عن من (هم أهل هذه اللغة - وماهي معتقداتهم أصلا)
    Quote: وتقول بعض المصادر المسيحية بأن السريان تخلوا عن اسمهم القديم "الآراميين"،
    لأنه كان يذكّرهم بوثنيتهم، وصارت اللغة الآرامية تعرف بـ "اللغة السريانية"،
    وما زال بعض سكان قرى سوريا وشمال العراق يتحدثون هذه اللغة إلى اليوم.
    ويطلق البعض على السريان أسم "اليعاقبة" نسبة إلى يعقوب البرادعي،
    أحد أنشط دعاة النصرانية في أواسط القرن السادس الميلادي. ولكن،
    على الرغم من تعظيم السريان ليعقوب البرادعي واعتباره قدّيساً،
    والاعتراف بجهده في تثبيت دعائم عقيدتهم، إلا أنهم يرفضون تسميتهم باليعاقبة،
    لأنهم يعتبرون عقيدتهم أقدم من يعقوب، وأن انتسابهم إليه
    إنكار لعلاقتهم بمن سبقوه من الآباء والقديسين.
    عرفت كنيسة السريان باسم "الكنيسة السريانية الأرثوذكسية"،
    إلى أن اعتنق مجموعة من السريان الأرثوذكس المذهب الكاثوليكي بفعل التبشير،
    وصاروا يتبعون بابا روما، ومن هنا نشأت كنيسة جديدة، هي
    "كنيسة السريان الكاثوليك" أو "بطريركية أنطاكيا للسريان الكاثوليك".


    -------------------
    عطفا علي الاٍقتباس أعلاه - ماذا يقول القرآن عن (الوثنية - والمسيحية المحرّف منها)

    Quote: {أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ
    مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ } [الزمر : 3].


    Quote: {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ
    أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ ...}
    [آل عمران : 64].

    Quote: {اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ
    ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ }
    [التوبة : 31].


    ----------------

    ويبقي سؤال ملح - أين اٍختفي القرآن (الأصل) - وكيف حل مكانه القرآن العربي
    تمام كما (حلت) (مكة الحجاز - مكان مكة البتراء) !!!!
                  

06-02-2021, 08:21 AM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 12-22-2005
مجموع المشاركات: 5758

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)

    السلام عليكم استاذ عمار
    وشكرا علي التوضيحات والتساؤلات
    التي طرحتها في مداخلات الاخيره
    انشغلت في الاونه الاخيره عن هذا
    البوستف عفوا..
    وددت في عجاله تأكيد حقيقه
    وهي أن القول هنا ليس بأن
    القرآن الكريم نزل بالسريانيه
    ولكنه نزل بالعربيه النبطيه
    اي لغه الشمال لان حروف اللغه
    التي كانت مستخدمه في الحجاز
    واليمن في القرن السابع الميلادي
    كانت السبئيه ويمكن الرجوع في ذلك
    إلي الباحث الكندي د. روبرت كير
    Robert Kerr استاذ اللغات الساميه
    بجامعة وينفرد لورييه وجامعه ووترلو
    أونتاريو كندا.
    لكن لان حروف العربيه النبطيه كانت ناقصه
    فقدصعب ذلك قراءه القرآن لانعدام الهمزه
    والتنقيط.
    ولان القران نزل في بيئة تهيمن عليها الثقافه
    واللغه السريانيه فإن إرجاع بعض الكلمات
    الي اصلها الارامي السرياني يبدوا أمرا مهما
    من اجل فهم الدلالات....
    تاتي اهميه النسخه السريانيه المترجمه
    لغياب النص القرآني الاصلي في ال ١٥٠ سنه الأولي
    من نزول الوحي باستثناء طرس صنعاء الخ ..
    اتمني أن اكون قد أوضحت
    لكن تبقي تساؤلاتك مهمه حول تلك النسخه
    السريانيه المترجمه وكذلك حول سرديه
    "التنقيحيين" في مقابل "السرديه التقليديه"
    الخاصه بالتاريخ المبكر للاسلام
    الاهتمام هنا ينصب حول محاوله
    عرض كل السرديات ووجهات النظر
    عن تاريخ الاسلام.
    تاريح تطور اللغات الساميه ونزول
    القرآن بالحروف العربيه النبطيه
    دليل قوي يأتي لصالح فرضيه جيبسون
    وهي أن البتراء وليس مكه الحاليه هي
    مدينه الرسول والمكان الذي شهد نزول
    الوحي..

    (عدل بواسطة طلعت الطيب on 06-02-2021, 08:28 AM)
    (عدل بواسطة طلعت الطيب on 06-02-2021, 08:48 AM)
    (عدل بواسطة طلعت الطيب on 06-02-2021, 08:49 AM)

                  

06-05-2021, 08:48 AM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: طلعت الطيب)

    تحية طيبة د.طلعت
    1--
    Quote: إلي الباحث الكندي د. روبرت كير
    Robert Kerr استاذ اللغات الساميه
    بجامعة وينفرد لورييه وجامعه ووترلو
    أونتاريو كندا.


    بحثت عنه ولم أجد غير

    Quote: روبرت كير (بالإنجليزية: Robert Kerr)‏
    (و. 1755 – 1813 م)[1] هو لغوي،
    ومؤرخ، ومترجم، وعالم حيواني، وكاتب
    من المملكة المتحدة .[2]
    توفي في إدنبرة، عن عمر يناهز 58 عاماً.


    2-- أما بالنسبة لكتابة القرآن بالاحرف النبطية - فليس بالأمر
    المستغرب - لأن عرب الحجاز كانوا (بدو) وليسوا أهل حضارة
    أو تاريخ في الكتابة والتدوين -- وأفضل تفسير قرأته يقول :

    Quote: لو أخذنا القرآن ككتاب دين و”نسبيا” ككتاب تاريخ
    فإن وجود هذه الكلمات داخل آياته يصبح شيئا
    طبيعيا جدا بالنظر إلى الفترات التاريخية التي
    كتب و جمع فيها (بغض النظر عن تفاصيل
    و تاريخ جمعه و الأحداث التي رافقت هذه العملية)،
    و كلنا نعلم أن اللغة العربية لم تكن لغة متكاملة
    في فترة نزول القرآن، فلم تكن لها قواعد
    نحو و صرف معروفة و ثابتة، و كانت تكتب بحروف
    بدائية و محدودة بدون نقاط و لا تشكيل و لا قواعد
    إعراب، مما كان يجعل للكلمة الواحدة عدة معان
    تبعا لطريقة قراءتها و مكان وضع النقاط فوق الحروف
    (و هذا هو السبب في وجود عدة قراءات في القرآن
    لدى العرب اليوم، من بينها القراءات السبع المعروفة
    و المتفق عليها، و عشرات القراءات الأخرى المسماة بالشاذة)،
    و قد كانت اللغة تكتب بالخط النبطي، و السبب
    في ذلك هو أن العرب قد كانوا قوما رحل يعيشون
    حياة البداوة متنقلين بين دروب الصحراء بحثا عن الماء
    و الكلأ، و بسبب إنعدام أسباب الإستقرار الجغرافي
    للمجمعات البشرية التي كانت تشكل قبائل الجزيرة آنذاك،
    لم تتطور لديهم لغة مكتوبة ثابتة و واضحة،
    و إن كان أغلب من يكتب لديهم يفعل ذلك بالسريانية
    و الآرامية التي كانت منتشرة جدا حينها، و بالتالي
    لم تتطور لديهم الكتابة إلا عندما غيروا نشاطهم الإقتصادي
    نحو التجارة بين اليمن جنوبا و الشام و العراق
    و فارس شمالا، فظهرت لديهم الكتابة النبطية أخذا عن
    مملكة النبط التي كانت عاصمتها البتراء (الأردن اليوم)،
    و هذا التغيير يعتبر أول مدخل حقيقي نحو التمدن
    و الحضارة لدى العرب، حيث دخلت أساليب جديدة
    في العمران و البناء و اللباس و الحياة بشكل عام،
    و كانت في مجملها تأثيرا إجتماعيا ناتجا عن التعرف
    على حضارات أخرى خلال التجارة بين اليمن جنوبا
    و العراق و فارس و الشام.


    *** والأمثلة علي ذلك كثيرة - فاللغة التركية التي تكتب الآن
    بالأحرف اللاتينية - كانت قبل قرن تكتب بالأبجدية العربية
    *** وقبيلة (الأورومو) في اثيوبيا - قبيل ثلاثة عقود بدلت
    الأبجدية (الأمهرية) بالأبجدية اللاتينية .... فكان طبيعي للعرب
    وقتها كتابه (القرآن) باللغة السئدة - خاصة أنهم كانوا علي صلات
    تجارية قوية بالشمال والجنوب - (رحلتي الشتاء والصيف) - وحتي
    طلس صنعاء - يدخل ضمن هذا السياق ...

    وفي هذا يقول القرآن :
    ((( لا تحرك به لسانك لتعجل به
    • عربى - التفسير الميسر : لا تحرك -أيها النبي- بالقرآن لسانك
    حين نزول الوحي؛ لأجل أن تتعجل بحفظه، مخافة أن يتفلَّت منك.
    إن علينا جَمْعه في صدرك، ثم أن تقرأه بلسانك متى شئت. فإذا قرأه عليك رسولنا
    جبريل فاستمِعْ لقراءته وأنصت له، ثم اقرأه كما أقرأك إياه، ثم إن علينا
    توضيح ما أشكل عليك فهمه من معانيه وأحكامه.
    )))..
    فالقرآن وردت في ثناياه آيات تؤكد ((أنه محفوظ)) - وقد تعاقبت الأجيال علي
    حفظه في الصدور منذ عهد النبي وللآن -- في ممارسة متواترة لم تنقطع يوما

    بل اٍن هناك آيات واضحات - تشير الي أن النبي كان ((أميّ)) - رغم اٍختلاف
    بعض المفسرين المحدثين - ولكن صراحة تشير الآيات الي قوم الرسول الكريم

    Quote: ﴿هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الأمِّيِّينَ رَسُولا مِنْهُمْ﴾



    وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (48)



    الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ


    ***
    الخلاصة : لا أعتقد أن (جزء من مخطوطة) - سيكون حكما علي (مخطوطة كاملة = القرآن)
    تواترت بين الأجيال (حفظا وكتابة) - بل تحمل في (داخلها - تأكيدا علي بقائها وعدم تحريفها)
    لا أظن أن العقل سيقبل بتحكيم (البعض) علي (الكل) -- وتبقي فرضية السيد جيبسون
    ناقصة (ومتناقصة) - تحتاج الي كثير من الأسانيد - والرد علي آلاف الأسئلة - وتبرير
    ماهو غير (ممكن)
    وناتقي
                  

06-05-2021, 11:18 AM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 12-22-2005
مجموع المشاركات: 5758

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)



    When we look at Late Antique Syro-Palestine and Arabia in the early seventh century, the time when Islam is said to have become a religion, an interesting yet complex mosaic of cultures and languages can be observed. Linguistically, various languages were spoken and written. Here we confront a common long-persisting misconception, namely that the Arabs were largely illiterate before Islam. Nothing could be farther from the truth. Roughly speaking, Arabia in Antiquity was divided into three geographical regions: Arabia Felix, Deserta and Petraea.

    In the South-western corner (approximately modern Yemen), Arabia Felix, or “Happy Arabia”, various South Arabian Semitic languages were spoken, the most important of which is Sabaean, written in a Semitic script which split off from the Syro-Palestinian alphabetic tradition during the Bronze Age. Ancient Yemen was heavily involved in the spice and incense (later also the silk) trade from which it garnered considerable wealth.

    To the North, in what is now more or less Saudi Arabia, was the Classical Arabia Deserta, or “Abandoned Arabia”, home to Mecca and Medina, a region sparsely inhabited by nomadic tribes and various oasis settlements, often caravanserais for the long-distance trade. The contemporary local languages are nowadays designated as Ancient North Arabian: they are interrelated Semitic (oasis) dialects that, however, are not direct ancestors of Classical Arabic. Inscriptions in these languages or dialects are attested roughly from the sixth century BC to the sixth century AD throughout the region into the modern Hashemite Kingdom of Jordan. The writing culture of Arabia Deserta was borrowed from the South —i.e., they used variants of the Ancient (epigraphic) South Arabian script.

    Further to the North, in the geographical area of Syro-Palestine (which includes the Egyptian Sinai, Israel, Jordan, Lebanon, Syria and South-eastern Turkey and North-western Iraq) was Arabia Petraea, or the Provincia Arabia, the Roman border province whose capital was Petra. This region had been exposed to Greco-Roman culture for close to a millennium. The major written languages here were Greek and various Aramaic dialects, the most important of which was Syriac. Furthermore, much of the population of this region (unlike in Arabia Deserta) had converted to one form or another of Christianity (which was anything but an homogenous, monolithic entity). The important point that must be noted is that although in Arabia Petraea Aramaic and Greek texts are often attributed to the Nabateans, Palmyrinians and others who were actually neither Aramaean nor Greek, their names and occasional stray words in inscriptions show that they were ethnically Arab. We are dealing with a situation similar to that of medieval Western Europe in which Latin was the written language, while the spoken languages (vernaculars) were the precursors of the languages spoken today.

    Briefly summarized, the Arabic language (especially with regard to the primary diagnostic feature, the definite article al-) and script of Arabia Petraea are the precursors of the classical Arabic script and language. Before Islam, texts in the Aramaic script are hardly attested south of the modern state of Jordan and then only in the extreme North-west corner of modern Saudi Arabia. In Arabia Felix and Deserta other scripts and languages were current. It is in Arabia Petraea that we find occasional Arabic texts in an Aramaic script and even Arabic written in Greek characters. A sixth/seventh century fragment of Psalm 78 found in the Umayyad “Mosque” at Damascus shows just how close this Arabic is to what would later morph into Classical Arabic (e.g., imala). The precursor to Classical Arabic was thus spoken in Syria, not in the Hijaz.

    We now have two independent sources of prima facie contemporary evidence —aerial linguistics and script distribution— to show that the language of the Koran must be based on a Syro-Palestinian Arabo-Semitic dialect and that the script employed was not that used in Mecca and Medina of the period, but the one used in Arabia Petraea. If the Koran is actually a product of the Hijaz, then we would expect it to be in a different (Ancient North Arabian) Semitic language and written in a different script. That is not the case. The traditional account of the Koran’s origins is not supported by the evidence.

    The peculiar thing about the Arabic script we are familiar with today is its polyvalence —i.e., it needs diacritical dots (i`jam) to distinguish between otherwise identical consonantal characters (rasm). For example, the Arabic glyph ں can be read as b (ب), t (ت), th (ث), n (ث) and medially as y (ی). Thus the Arabic script distinguishes eighteen glyphs that are made distinct by diacritics to render twenty-eight phonemes. A part this polyvalence is not phonetically conditioned; it is due to the cursive erosion of distinct forms (e.g., b, n, medial y). In other cases, it is due to the fact that a twenty-two letter Aramaic alphabet was later supplemented to render additional Arabic phonemes (i.e., sounds that Aramaic had lost, but which survived in Arabic) by adding a diacritical dot to the nearest phonetic approximant. This, along with borrowed Aramaic orthographic customs (such as the tā° marbūṭah to mark the feminine ending, the alif otiosum, etc.) shows unmistakably that Arabic writing evolved from a long tradition of writing Aramaic and can, therefore, only have occurred in a region where the Arabs had had a long exposure to Aramaic writing culture. The only place where this could have happened is Arabia Petraea. If the Koran were actually a product of Mecca and Medina, then (besides it being written in a different Semitic language) it would have had been composed in the South Arabian script which unambiguously differentiates each of the twenty-eight phonemes of Arabic and which, by this time, had a twelve hundred year tradition in the Hijaz. That this ideally suited script was not used means that it was unknown to the writers of the Koran.

    The fact that both the script and language of the Koran point to the Classical Arabia Petraea of Syro-Palestine, and not Arabia Deserta, is further supported by the fact that the Koran’s vocabulary is largely borrowed from Aramaic, especially Syriac, the liturgical language of the local churches. Needless to say, the semantics of the technical religious vocabulary of the Koran, the spelling of the names of biblical figures, and the often subtle biblical allusions presuppose an intimate knowledge of biblical literature in its Syro-Aramiac tradition. Syro-Palestine was heavily Christianized by the seventh century. Although there is some evidence of Christianity and Judaism in “happy” and “deserted” Arabia during this period, it just does not appear to have the critical mass necessary to launch a new religion. Furthermore, the theological, doctrinal controversies that gave rise to the “heresies” that permeated Late Antique society were largely absent outside of the Roman Empire. Thus, all of the contemporary epigraphical, literary and linguistic evidence points to Islam being a product of Arabs living in Syro-Palestine.

    This claim stands in stark contrast to the traditional narrative of a blitzkrieg from the Hijaz into Syro-Palestine. This event has vexed modern archaeologists. There is simply no archaeological support for a quick, violent and destructive invasion of Syro-Palestine as reported by traditional Islamic sources. Instead, excavations reveal a continuity of occupation and culture: the period in question is, archaeologically speaking, quite uneventful and conservative. The major cultural changes in ceramics and the like (such as the introduction of glazed wares) only occur in the eighth century. There is an uninterrupted settlement continuum through the Umayyad period (in which the mosaic as an art-form reached its peak) into Abbasid times. Even then the change is gradual rather than sudden. Where there was change, it consisted of a tendency towards smaller settlements in the countryside, which became favored over towns. Archaeologically speaking, then, an Arab or Muslim conquest of Syro-Palestine is invisible. And the reason for this was that the Arabs were already living in the region as evidenced by their language. In the end, archaeology, epigraphy and linguistics mitigate against a Hijazi origin of the Koran. The latter can only be a product of Hellenistic Syro-Palestine.

    About the Author:

    Robert M. Kerr read Classics and Semitics at Tübingen and Leiden Universities. At the latter, he received his doctorate on the survival of Punic in Roman North Africa. He currently teaches Hebrew at the University of Waterloo.

    First writing of this item: in Dutch by Eildert Mulder (Trouw, daily newspaper published at Amsterdam, August 4th 2012)

    __________
                  

06-05-2021, 01:57 PM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: طلعت الطيب)

    تبدوا كتابات الدكتور روبرت - كمراجع رئيسية - للأستاذ محمد المسيّح
    فلقد وجدت الكثير عن محاضراته في موقع - محمد المسيح
    الدكتور ذهب عميقا - لربط القرآن بشمال الجزيرة (البتراء) - بل
    في محاضرة عرضها المسيح نجده يقول :


    Quote: لا يبدو أن البروفيسور كير يعتقد أن محمد،
    مؤسس الإسلام المزعوم، شخصية تاريخية.
    ربما لم يكن موجودا على الإطلاق. وكما يشير،
    ليس لدينا دليل معاصر على وجود محمد.
    *لا شيء*. كلمة "محمد" يمكن أن تكون
    صفة تعني "الجدير بالثناء"، وليس اسما شخصيا.


    *** بالمقابل أتساءل ماهي الأدلة الراسخة علي وجود (عيسي المسيح)
    ورغم ذلك لم يتم التشكيك في التوراة ولا ((الأناجيل الأربعة))
    بل أن كثير من الباحثين - يتخذونها مرجعا موثوقا ..
    ***
    اٍن قلت لك أنني أمتلك ردود كافية علي مزاعم الدكتور روبرت
    وغيرهم فأنا واهم - ولكن لدي بالمقابل - أسئلة - مسكوت عنها.
    يجب الاٍجابة عليها قبل المضي بأبحاثهم الي غاياتها .

    *** متي وكيف تم تأليف القرآن - ومن هو المؤلف
    وما الذي أقنع الملايين بالتصديق به !!!!!
    لا يكفي أن نقرأ لهم - في أبحاثهم عن (النفي) - دون
    أن ياتوا بالمبرر لما (صار) اليه الأمر الآن
                  

06-05-2021, 05:28 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 12-22-2005
مجموع المشاركات: 5758

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)

    سلام عمار
    وشكرا ليك كثير علي التساؤلات العميقة
    والمهمه فعلا ..
    انا لا أهتم كثيرا بالاراء الشخصيه لروبرت كير أو حتي
    دان جيبسون وفيما إذا ما كانت آرائهم تنطلق
    من معتقداتهم المسيحية أو لا تنطلق
    ولكن يهمني البحث التاريخي في حد ذاته
    أشاركك تماما الاعتقاد بأن المسيحية
    تعاني من نفس المشكله واعتقد ان اول إنجيل
    كتب بعد عشرات السنين من وفاه المسيح..
    هناك انقسام كبير كان قد وقع بين تلامذه المسيح بعد وفاته،
    وان المسيحيه الحاليه صاغها القديس بولس وتبنتها
    بعد ذلك بيزنطه ولذلك كتب لها الانتشار.
    ما قصدت أن أقوله اننا هنا نتحدث عن تاريخ
    ويجب أن نتعامل مع الاطروحات وفقا للادله..
    لكن اتفق معك في الرأي الخاص بان سلاح
    النقد المتعلق بالتوثيق وغيابه هو سلاح
    قابل الارتداد علي المسيحيه نفسها..
                  

06-06-2021, 06:09 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 16389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: طلعت الطيب)

    اهلا بالصديق عمار بعد غياب طويل

    قلت سيدي:
    Quote: الأهم من كل ذلك (( تقول الرواية التقليدية)) كما يحلوا للغربيين تسميتهاانه حفظ في الصدور --- وتلك خاصية لم تتوفر لأي كتاب في العالملا في الزمن الغابر ولا الآن - ولاتزال عمليه حفظ القرآن معلومة للجميعومشاهدة في كل أقطار العالم -- وهي خاصية كان الأجدر الاٍلفات لها ودراستها .

    القران لم يجمع من "الصدور"،
    وانما من المصاحف والايات الموجودة في ذلك الوقت

    .ولم يكن كتابا واحدا، بل مصاحف عديدة، تم توحيدها بعد حرق المصاحف الاخرى.

    واختلاف "القراءات" ليس ناجما من "اختلاف الحفظ في الصدور "،

    بل من اختلاف "النسخ"..

    (عدل بواسطة osama elkhawad on 06-06-2021, 06:10 AM)

                  

06-06-2021, 09:33 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 16389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: osama elkhawad)

    ما هي المصاحف التي احرقها عثمان بن عفان؟
    ولماذا اسماه البعض من الناقمين "شقّاق المصاحف"؟

                  

06-06-2021, 03:18 PM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: osama elkhawad)

    وعليكم السلام أخ أسامة
    وشكرا علي هذه الفرصة للمثاقفة -- وتعميق معارفنا بما (نؤمن به)
    -- أولا : بخصوص الفيديو -- اليك خلاصة - وردت عن (الطبري)
    لأني لاحظت أن المتحدث كان يعمل بمنطق ((لاتقربوا الصلاة ))

    Quote: قلت : وهذا أدل دليل على بطلان من قال :
    إن المراد بالأحرف السبعة قراءات القراء السبعة
    ، لأن الحق لا يختلف فيه ، وقد روى سويد بن
    غفلة عن علي بن أبي طالب أن عثمان قال :
    ما ترون في المصاحف ؟ فإن الناس قد
    اختلفوا في القراءة حتى أن الرجل ليقول :
    قراءتي خير من قراءتك ، وقراءتي أفضل من قراءتك
    . وهذا شبيه بالكفر ; قلنا : ما الرأي عندك
    يا أمير المؤمنين ؟ قال : الرأي عندي أن
    يجتمع الناس على قراءة ، فإنكم إذا اختلفتم اليوم
    كان من بعدكم أشد اختلافا ، قلنا : الرأي رأيك
    يا أمير المؤمنين ; فأرسل عثمان إلى حفصة :
    أن أرسلي إلينا بالصحف ننسخها في المصاحف
    ثم نردها إليك ; فأرسلت بها إليه فأمر زيد بن ثابت
    وعبد الله بن الزبير وسعيد بن العاص
    وعبد الرحمن بن الحارث بن هشام فنسخوها في المصاحف .
    وقال عثمان للرهط القرشيين : إذا اختلفتم أنتم
    وزيد بن ثابت في شيء من القرآن فاكتبوه بلسان قريش ،
    فإنما نزل بلسانهم ، ففعلوا . حتى إذا نسخوا الصحف
    في المصاحف رد عثمان الصحف إلى حفصة ،
    وأرسل إلى كل أفق بمصحف مما نسخوا ،
    وأمر بما سوى ذلك من القرآن في كل صحيفة أو
    مصحف أن يحرق . وكان هذا من عثمان رضي الله عنه
    بعد أن جمع المهاجرين والأنصار وجلة أهل الإسلام
    وشاورهم في ذلك ; فاتفقوا على جمعه بما
    صح وثبت في القراءات المشهورة عن النبي -
    صلى الله عليه وسلم - واطراح ما سواها ،
    واستصوبوا رأيه وكان رأيا سديدا موفقا ;
    رحمة الله عليه وعليهم أجمعين .
    وقال الطبري فيما روي :
    أن عثمان قرن بزيد أبان بن سعيد بن العاص وحده ;
    وهذا ضعيف . وما ذكره البخاري والترمذي وغيرهما أصح
    . وقال الطبري أيضا :
    إن الصحف التي كانت عند حفصة جعلت إماما
    في هذا الجمع الأخير ; وهذا صحيح .

    ***
    وأقوالهم لاتدل عن حرق مصاحف (مخالفة)
    ولا تدل علي (نقص في القرآن)
    ***
    دلبل آخر (حي حتب الآن) - برغم الفتن التي التصقت بالأمة الاٍسلامية
    (( سنة - شيعة - خوارج ---- الخ )) - لايزال (القرآن واحد ) -- ألا يبدوا دليلا (ينطق) !!!
    **
    نأتي لكيفية جمع القرآن :

    Quote: قال أبو بكر الأنباري :
    ولم يكن الاختيار لزيد من جهة أبي بكر
    وعمر وعثمان على عبد الله بن مسعود
    في جمع القرآن ، وعبد الله أفضل من زيد ،
    وأقدم في الإسلام ، وأكثر سوابق ،
    وأعظم فضائل ، إلا لأن زيدا كان أحفظ للقرآن
    من عبد الله ، إذ وعاه كله ورسول الله -
    صلى الله عليه وسلم - حي ، والذي حفظ منه
    عبد الله في حياة رسول الله - صلى الله عليه وسلم
    - نيفا وسبعين سورة ، ثم تعلم الباقي بعد وفاة الرسول
    - صلى الله عليه وسلم - ;
    فالذي ختم القرآن وحفظه ورسول الله -
    صلى الله عليه وسلم - حي أولى
    بجمع المصحف وأحق بالإيثار والاختيار .


    ****
    Quote: قال البخاري :
    حدثنا موسى بن إسماعيل ، حدثنا إبراهيم بن سعد ،
    حدثنا ابن شهاب ، عن عبيد بن السباق ،
    أن زيد بن ثابت قال : أرسل إلي أبو بكر -
    مقتل أهل اليمامة - فإذا عمر بن الخطاب عنده ،
    فقال أبو بكر : إن عمر بن الخطاب أتاني ، فقال :
    إن القتل قد استحر بقراء القرآن ، وإني أخشى أن
    يستحر القتل بالقراء في المواطن فيذهب كثير من القرآن ،
    وإني أرى أن تأمر بجمع القرآن . فقلت لعمر :
    كيف نفعل شيئا لم يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
    قال عمر : هذا والله خير ، فلم يزل عمر يراجعني
    حتى شرح الله صدري لذلك ، ورأيت في ذلك الذي رأى عمر .
    قال زيد : قال أبو بكر : إنك رجل شاب عاقل لا نتهمك ،
    وقد [ ص: 25 ] كنت تكتب الوحي لرسول الله صلى الله عليه وسلم ،
    فتتبع القرآن فاجمعه ، فوالله لو كلفوني نقل
    جبل من الجبال ما كان أثقل علي مما أمرني به من
    جمع القرآن . قلت : كيف تفعلون شيئا لم يفعله
    رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : هو والله خير .
    فلم يزل أبو بكر يراجعني حتى شرح الله صدري للذي
    شرح له صدر أبي بكر وعمر ، رضي الله عنهما .
    فتتبعت القرآن أجمعه من العسب واللخاف
    وصدور الرجال ،
    ووجدت آخر سورة التوبة مع أبي خزيمة الأنصاري
    لم أجدها مع غيره :
    ( لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز )
    [ التوبة : 128 ] حتى خاتمة " براءة " ،
    فكانت الصحف عند أبي بكر حتى توفاه الله ،
    ثم عند عمر حياته ، ثم عند حفصة بنت عمر ،
    رضي الله عنهم .


    ***
    ***
    لدي ملاحظة أخ أسامة ---
    برغم النقد اللاذع الذي افصح به هؤلاء (التنقيحيين) - عن السيرة
    وكتاب السيرة -- اٍلا أنهم - كثيرا ما يستدلون - ببعض كتاباتهم
    ما وجدوا لذلك سبيلا
                  

06-06-2021, 04:08 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 16389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)

    اهلا بعمار
    حديث القراءات اما موضوع او ناقص.

    كيف؟

    الم يدر بخلد من سمع الحديث عن الرسول "ص" ان يساله عن ماهية تلك القراءات؟؟

    هنالك اكثر من اربعين رايا حول ماهية تلك القراءات !!!

    هنالك فجوة ما فصلت المتقدمين من المسلمين عن المتاخرين.
    ما دليلنا؟
    يا عمار كلمة مفتاحية مثل "سورة" ليس هنالك اتفاق حول معناها، ولكن بارجاعها الى اصلها السرياني تصبح مفهومة تماما.

    ما سميت ب"الحروف المقطعة"...كانت مفهومة لمن نزلت فيهم، وأصابت الحيرة من اتى بعدهم.
    هنالك راي يقول ان هذا خطأ في النقل والكتابة، وانها ليست من القران.

    مثال آخر:
    كلمة قران تكون مفهومة تماما بارجاعها الى اصلها السرياني "قريانا"،
    بينما يختصم المتاخرون حول ماهية كلمة مفتاحية مثل "قران"...

    أدلة كثيرة تقول ان فجوة ما فصلت بين المتاخرين والمتقدمين...
                  

06-07-2021, 07:34 AM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: osama elkhawad)

                  

06-06-2021, 02:30 PM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: طلعت الطيب)

    الأخ د. طلعت -
    حسنا --- سنتجاهل الخلفيات التي ينطلق منها الباحثون
    ونركز علي الأدلة التاريخية - برغم (اٍيماني) العميق
    أن منطلقاتهم هي ماتقود (للأدلة التي يصيغونها) وليس
    العكس ---- ولكن لابأس -- فالتاريخ أيضا يحمل لنا
    حقائق هنا وهناك سنستعين بها -
    ولك التحية
                  

06-06-2021, 03:02 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 12-22-2005
مجموع المشاركات: 5758

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)

    سلام عمار
    تأكد اني اتعامل بحذر شديد
    في كلما يطرح من مقترحات خاصه
    بتعديل رؤيتنا التي تعلمناها بالمدارس
    حول صدر الإسلام..
    بمعني آخر لي موقف نقدي من السرديه
    التقليديه نعم، ولكن لي أيضا مواقف نقديه
    من التاريخ البديل الذي يطرحه المنقحون
    خاصه مدرسه اناره الالمانيه، مع احترامي
    لمجهوداتكم طبعا، واعتراف صريح بأنني
    تعلمت واتعلم من أبحاثهم.
    فكره إلغاء كل السرديه التقليديه واستبدالها
    بفكره انها مجرد" مؤامره عباسيه؟ " وان خراسان
    هي بدايه الإسلام الخ فيه الكثير من التعسف
    إذ يمكن تفسير ما اكتشف حتي الان
    من آثار وعملات وأدله ماديه بشكل مختلف.
    يجيء تقديري للباحث الكندي دان جيبسون
    لحقيقه انه وعلي العكس من
    الكثير من التنقيحيين الغربيين، يعترف بالسرديه
    التقليديه ويتعامل معها بشكل نقدي في
    محاولته لاعاده فهم التاريخ الإسلامي المبكر.
                  

06-07-2021, 07:57 AM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: طلعت الطيب)

    أخ أسامة والأخ طلعت
    تحية طيبة
    ***
    أعلم أننا سنعاني من موثوقية كل ماجاء في كتب التفاسير والسيرة
    لأنها في معظها - (سماعية) - ورغم التدقيق الذي حاوله جامعوها
    الا ان تداول الأحاديث - ومحاولة جمعها بعد مرور قرنين من وفاة الرسول
    وتفرق الصحابة والتابعين وتابعي التابعين في الأمصار الاسلامية الممتدة
    سيكون سببا في اختلاف الروايات - وربما (تضادها) - وأنا قلت منذ البداية
    للأخ طلعت أنني سأحاول الاٍجابة ومرجعي هو (القرآن) - واعلم يقينا صعوبة
    هذه المقاربة ولكنها ليست مستحيلة
    أخ أسامة
    ذكرت أن كلمة (قرآن) انما هي نقلا عن (السريانية - قريانا) - والمعني بالسريانية

    Quote: • الكلمة قرآن هي نفسها مشتقّة من "قريانا "
    (بكسر القاف) وهو تعبير سرياني من الطقسيات
    أو الليتورجيا liturgy السريانية والذي يعني
    " كتاب الفصول lectionary"، كتاب القراءات
    الطقسيّة. الكتاب (القرآن) يعتبر كتاب فصول
    آرامي سوري، يحتوي على تراتيل واقتباسات
    من الكتاب المقدس، خلق للاستعمال في الطقوس المسيحية


    ***
    وبالعودة الي لسان العرب نجد التعريف الآتي :

    Quote: قال سيبويه: قَرَأَ واقْتَرأَ، بمعنى، بمنزلة عَلا قِرْنَه واسْتَعْلاه.
    وصحيفةٌ مقْرُوءة، لا يُجِيز الكسائي والفرَّاءُ غيرَ ذلك، وهو
    القياس. وحكى أَبو زيد: صحيفة مَقْرِيَّةٌ، وهو نادر إِلا في
    لغة من قال قَرَيْتُ.
    وَقَرأْتُ الكتابَ قِراءة وقُرْآناً، ومنه سمي القرآن. وأَقْرَأَه
    القُرآنَ، فهو مُقْرِئٌ. وقال ابن الأَثير: تكرّر في الحديث ذكر
    القِراءة والاقْتراءِ والقارِئِ والقُرْآن، والأَصل في هذه
    اللفظة الجمع، وكلُّ شيءٍ جَمَعْتَه فقد قَرَأْتَه.


    ***
    بل اٍن (أول سورة في القرآن) - متفق عليها هي سورة القلم
    ((اٍقرأ باٍسم ربك الذي خلق -- خلق الاٍنسان من علق - اٍقرأ وربك الأكرم))
    ***
    فأيهما أقرب معني - لما نحن بصدده - السريانية أ العربية
    ***
    ثم لفظ (سورة) -- وسور -- وأسورة - لايزال لفظ عربي يحمل دلالات ومعاني
    تصب في نفس ماورد في القرآن :
    Quote: السُّورَةُ من القرآن سُورَةً لأَنها دَرَجَةٌ إِلى غيرها،
    ومن همزها جعلها بمعنى
    بقية من القرآن وقِطْعَة، وأَكثر القراء على ترك الهمزة فيها؛ وقيل:
    السُّورَةُ من القرآن يجوز أَن تكون من سُؤْرَةِ المال، ترك همزه
    لما كثر في
    الكلام؛ التهذيب: وأَما أَبو عبيدة فإِنه زعم أَنه مشتق من سُورة
    البناء، وأَن السُّورَةَ عِرْقٌ من أَعراق الحائط، ويجمع سُوْراً، وكذلك
    الصُّورَةُ تُجْمَعُ صُوْراً؛ واحتج أَبو عبيدة بقوله:
    سِرْتُ إِليه في أَعالي السُّوْرِ

    ***
    ويتوافق هذا مع تنزيل القرآن - (وبناءه سورة بعد سورة)
    ووصف النبي لنفسه بأنه (اللبنة الأخيرة في البناء)
    ***
    وأما (الحروف المتقطعة) - فقد ورد في صدر القرآن
    ((كَذَٰلِكَ يُوحِي إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكَ اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (3)
    ***
    وهناك دراسة للدكتور : اٍسحق اٍدوارد
    تبين الأحرف المتقطعة في التوراة
    (( عجزت عن اٍنزالها) - ولكن أحيلك الي الرابط

    http://www.mechon-mamre.org/p/pt/pt26b9.htmhttp://www.mechon-mamre.org/p/pt/pt26b9.htm
                  

06-07-2021, 08:00 AM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)

    http://www.mechon-mamre.org/p/pt/pt26b9.htmhttp://www.mechon-mamre.org/p/pt/pt26b9.htm
    أو

    الحروف المقطعة في الكتاب المقدس - الحق بين الاسلام والمسيحية

    (عدل بواسطة عمار قسم الله on 06-07-2021, 08:02 AM)

                  

06-07-2021, 08:20 AM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)

                  

06-07-2021, 12:32 PM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 12-22-2005
مجموع المشاركات: 5758

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)

    الأعزاء عمار واسامه
    أميل الي تصديق أن القرآن الكريم
    كان من أوائل ما كتب باللغه العربيه
    التي تطورت بعد ذلك، وذلك بعكس ادعاءات
    الأمام الشافعي الذي كتب يقول ما معناه
    ان اللغه العربيه بحر لا ساحل له ولا يحيط
    بها إلا الأنبياء في اسطوره واضحه لها.
    هذا التضخيم للعربيه قصد به
    إعطاء التفسيرات التي تبحث عن معاني
    ايات القرآن وحدها المشروعيه
    وفى نفس الوقت تحاول
    تهميش محاولات الرجوع الي اللغات الساميه
    الأخري كالاراميه والعبريه وغيرها من نصوص
    ثقافيه كانت سائدة إبان فتره نزول الوحي.
    ولذلك تجدني أميل الي ما كتبه اسامه وآخرين
    من أن الرجوع الي السريانيه يمكن أن يفسر
    كثير من مفردات القرآن الكريم .
    نجد آثار اللغه السريانيه واضحه في القران
    في كلمات مثل زكوه وصلواه الخ ...
    اكاد ا عتقد جازما يا استاذ عمار بان
    الفقهاء في العصر العباسي وقد جاهدوا
    في إعطاء الانطباع باكتمال نضج العربيه،
    كلغه، حينما نزل الإسلام بغرض وضع
    حاجز منيع بين اللغات السامية كالسريانيه الاراميه
    واللغه العربيه من أجل تعزيز فكره معجزه اللغه
    العربيه واسطرتها والحد من تأثير تلك الثقافات
    في فهم القرآن .. هذا من ناحيه اللغه
    اما من ناحيه المكان فقد حرصوا علي أن تكون
    مكه بعيده ومعزوله في صحراء الحجاز
    اي بعيده عن تأثير الثقافه السائده كالاراميه
    وغيرها .. بمعني آخر تم تحقيق العزله والاستقلالية
    للاسلام عند نزوله عن أي تأثيرات ثقافيه
    من حوله بواسطه الخلفاء العباسيين وفقهائهم
    لإخراج قصه الإسلام من التاريخ البشري
    ووتعزيز فكره المعجزه والكرامات والأساطير
    في مجتمع امي يمتد من آسيا الصغري الي
    الأندلس..
    اعتقد ان ذلك يفسر اصل الأزمات الفكريه
    والثقافيه التي نعاني منها فنحن مازلنا نتعامل
    مع تراثنا الثقافي والروحي بعقليه
    " الف ليله وليله" و " السندباد البحري"
    وأساطير ابي زيد الهلالي وعنتره بن شداد.

                  

06-08-2021, 01:31 PM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: طلعت الطيب)

    أخ طلعت
    هناك كثير من الكتاب والمفكرين المسلمين - يعتقدون (يقينا) بأن
    اللغة العربية - هي ((أم اللغات)) - بل يؤكدون أن الآيه (وعلم آدم الأسماء كلها)
    كان تعليم الله لآدم (باللغة العربية) - وتعضيدا بالآيات :

    Quote: وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ
    وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ (22)

    Quote: يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ

    شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13)


    Quote: وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ
    وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ
    عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ ۚ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ۚ
    وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَٰكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۖ
    فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ ۚ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم
    بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48)


    ***
    فاٍن كان الناس قد خلقوا من ((نفس واحدة)) -- فالبداية كانت لغة واحدة
    ***
    ولو اٍختلاف الالسن والألوان والسحنات - أية من آيات الله - في اٍشارة اي نفس المعني
    ***
    ثم اٍذا كان القرآن (مصدقا للكتب السماوية) - فهو رسالة خاتمة
    وان كان مهيمنا عليها - فهو يحتويها جميعا ويزيد عليها
    ***
    وبناءا علي ماسبق يري بعض العلماء أن اللغة العربية (والاٍشادة) بكمالها من لدن
    الخالق - اٍنما هي اٍشارة واضحة بأنها (( صممت من الخالق لعباده )) ولذا اٍختارها
    لتكون في (الرسالة الخاتمة) - والتي يفترض ((أنها باقية الي قيام الساعة))
    ***
    ***
    كثير من المحدثين تبنوا نفس الفكرة - صحيح أنهم لايمتلكون (مخطوطات موثقة )
    ولا أبحاث سابقة -- ولكنه اٍستنتاج من المعطيات الواردة بالقرأن .
    كما استدل بعضهم بالنتائج والكشوفات الخاصة ((جدلا ب "حواء الميتوكوندرية"،))

    Quote: قام "كان" وزملاؤه في عام 1987 باستخراج دنا mtDNA
    من مشيمات عدة إناث من مختلف أنحاء العالم.
    وقاموا بمقارنة الـ mtDNA من تلك الإناث ووجدوا تشابها
    كبيرا بينها واستطاعوا تعيين تفرعها العرقي.
    ومن الجذور المستخرجة للمتقدرات تفرعت إلى فرعين:
    الفرع الأول وجدوا فيهِ أفارقة فقط، وعلى الفرع الثاني أناس
    من أنحاء أخرى من العالم. ومن تلك النتائج توصل العلماء
    إلى أن الجميع يعودون إلى "حواء الميتوكوندرية"،
    ولابد من أنها عاشت في أفريقيا.

    وحاول العلماء فوق ذلك تعيين التسلسل الزمني للجزيئات
    لمعرفة متى عاشت حواء الميتوكوندرية. في عام 1987
    كانت هناك بعض البيانات عن دنا المتقدرات لبعض
    الأسماك والطيور والثدييات. وتبين تلك البيانات أن من
    تلك البيانات أن دنا mtDNA يتغير بمعدل 2% إلى 4% كل
    مليون سنة. وعلى هذا الأساس قام العلماء بتقدير عمر
    حواء من التحليلات التي أجروها. ونظرا لتغير دنا المتقدرات
    المستخرجة من مشيمات الأشخاص تحت البحث بمعدل
    0.57% فقط، فاستنتجوا أن حواء الميتوكوندرية تكون
    قد عاشت قبل نحو 200.000 سنة.


    ***
    ***
    أما التبرير - بنزول الوحي - في بؤرة نائية وشبه منسية - سكانها بدو
    لينتشر النور منها لكل العالم -- فقد اٍستوحي المفسرون ذلم من الآيات
    التي وردت في ذكر مكة (واد غير ذي زرع ) - و (قوما ما انذر آباءهم )---الآيات
    ***
    ويبقي اٍستفسار (واجب) -- عند مقارنة اللغة العربية باللغات السائدة والحية - آلايوجد
    ما يميزها مثلا ------ ودون الخوض في هذه المسألة هناك محاولات للدكتور مصطفي محمود
    ولكني أحيلك للدكتور (( سعيد شربيني - واللغة الكونية )) - الفيديو طويل ولكنه ممتع

    -----------------------
                  

06-08-2021, 01:54 PM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)

    الدقيقة 44 ومابعدها
                  

06-08-2021, 02:22 PM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)

    الدقيقة 22 وما بعدها
    اعتقد انها محاضرات جديرة بالتأمل
                  

06-08-2021, 03:06 PM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)

    الدقيقة 50 ومابعدها
    (الفيديو الثاني)
                  

06-08-2021, 03:52 PM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)

    الاٍخوة طلعت واسامة
    الدقيقة
    1:50:00
    مهمة جدا - حتي نهاية الفيديو
                  

06-08-2021, 04:34 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 16389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)

    لو نظرنا الى الامر الديني بشكل اجتماعي تاريخي:
    هل توجد اديان صحراوية؟

    وما أثر البيئة على الاديان ؟

    طيب لو نزل القران في بيئة صحراوية لماذا لانجد مفردات تشير الى الصحراء مثل الرمل والرمال والخيام وغيرها؟

    لماذا جغرافيا القران كما في المصحف ليست صحراوية؟
    ولماذا يذم القران "الاعراب"؟؟

    ولماذا لم يكتب القران بخط ينتمي الى الصحراء؟؟

    والاخطر من ذلك:
    لماذا لم تكشف "توسعة الحرم" عن اية آثار تعود الى الاسلام؟؟
    اين اختفت العظام والجلود والالواح التي كتبت عليها ايات القران؟
    ولا اية واحدة موجودة ؟؟
                  

06-08-2021, 10:44 PM

Shinteer
<aShinteer
تاريخ التسجيل: 09-04-2002
مجموع المشاركات: 2368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: osama elkhawad)

    كيفكم؟
    كنت أتساءل وقد سألت أناساً كثيرين عن هذه الأبراج المكّية التي حفُر أساسها إلى عشرات الأمتار داخل الأرض، ماذا ظهر لمهندسيها وماذا رأوا من الfossils؟ وعرفت أنهم لم يجدوا أي شيء. طيب أين التاريخ والجماجم التي دُفنت هنا، وأين قبور الصحابة وحتى قبر الرسول عليه الصلاة والسلام؟
    وكنت أيضاً أتساءل بكل سذاجة عن الإمبراطورية الإسلامية التي كانت أقوى قوة مهيمنة في العالم (في العصر العباسي) ولكن مكة مهبط الوحي لم يوجد بها حتى حمام لا مؤاخذة حتى أربعينيات القرن العشرين!!!، هل كان هؤلاء الصحابة والتابعين عاقّين بمسقط رأس نبيهم؟
    ولماذا كانت الخلافات (جمع خلافة مش خلاف) المعروفة وثائقياً خارج الحجاز؟
    التاريخ الإسلامي المكتوب مليء بالثقوب، لكن المسلمين مصرون على أنه صحيح!. مستحيل أن يكون هذا تاريخ صحيح.

    الأخ عمار، كيفك؟
    الرجوع إلى سيبويه أو ابن منظور أو الثعالبي أو أيٍّ منهم لشرح مفردة واردة في القرآن لا يغُني ولا يفيد كثيراً لأن هؤلاء أتوا بعد هيمنة الإسلام وكان السيف على الرقاب، فكانوا مضطرين لتخريج أي معنى. هذه حقيقة لأنهم حتى الكلمات السريانية والآرامية الواضحة حوّروها وعرّبوها، كسر رقبة حتى لا تطير رقابهم.

    التاريخ الإسلامي مشوّه لدرجة بعيدة وأحياناً يبدو طفولياً، في السير والمغازي، أشياء لا يمكن أن يصدقها عاقل.

    نسأل الله الهداية.
                  

06-09-2021, 07:15 AM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: Shinteer)

    الاٍخوة أسامة وشنتير
    تحياتي
    أولا أخ أسامة -- أعتقد أنه ليس عدلا أن تنظر للدين من وجهة نظر معينة
    لو كنت كاتب قصص تاريخية -- وقصدت منها تثبيت وقائع معينة - لن يكون
    من المنطق أن تحكم علي باهمال الجوانب الاجتماعية مثلا ...
    بصورة أو ضح -- ان كان القرآن هو كلام الله - وكان القصد منه - ((تكملة))
    الدين للعالمين -- وبقائه الي أجل معين -- فحتما لن ينحصر في الحديث عن
    الفصول الأولي -- وحكاية كل شريعة والقوم الذين انزلت لهم --
    لأن القرآن يقول عن (نفسه) أنه جاء للعالمين --- والحديث عن جغرافيته - كانت
    في مرور عاجل ((للتذكير ))
    ((( واد غير ذي زرع ))) -- ثم (( أجعل أفئدة من الناس تهوي اليهم )) - وهذا
    دليل علي أنها بقعة (مزوية ونائية) --- وأما الحكمة من ذلك - فهو اٍنتشار ذلك
    الدين والوصول به الي مانحن عليه الآن .... تلك (ربما) كانت جزء من حكمة الله
    ***
    والأعراب - هنا هم (قوم) محددين - وفي زمن (محدود) وذكرهم جاء لتثبيت واقعة
    معينة - ومن يفعل فعلهم - يستحق نفس الذم -
    (( نحن نستخدم لفظ التمييز العنصري --- والذكورية - وحتي لفظ الكيزان )) - يطلق
    نتيجة لأحداث وقعت من اشخاص (بذاتهم) وفي وقت معلوم - (( ثم يعمم اللفظ )) ليشمل
    كل من يأتي بفعل مماثل ..
    ***
    أما حديثك عن ((لماذا لم يكتب القرآن بخط الصحراء )) - فلقد تم نقاشه سابقا -- وهناك
    أدله كثيرة - تدل - علي أن سكان مكة كانوا بدو ورحل وأميين - ولذا تأثروا بالثقافات
    الأكثر تطورا - من خلال تجارتهم وترحالهم ..
    ***
    ***

    الأخوة - أسامة وشنتير


    والسؤال أين آثار قريش والصحابة :!!!!!!!
    أحيلك الي بعض مانشر حول هذا الأمر
    ((1)) صحيفة الكون المصرية :

    Quote: ونبهت الوثيقة الي "التّطاول على ضريح النّبيّ(ص)" ،
    حيث كانت توجد مؤشّرات قويّة جدّا على عزم الوهابيّين
    الإساءة إلى القبر الشريف ، كما ذكرت ان "تقريرا للقنصلية
    الأميركيّة في عدن بتاريخ 17 آب 1926 اشار الى أنّ ابن
    سعود أطلق النار على قبر النبيّ" .
    وبحسب هذه الصحيفة المصرية التي كانت تصدر عن
    مجلة الكفاح العربي ، فإن انتهاك آل سعود لحرمة أضرحة
    الصحابة والاثار الدينية والتاريخية استمرّ لأكثر من عام ،
    وشمل المقابر في مكة والمدينة على السواء ،
    وكانت ذروة تعديهم على المقدسات تدميرهم لأضرحة
    الأئمّة من آل بيت رسول الله صلّى الله عليه و آله في
    البقيع بتاريخ 20 نيسان/ابريل 1926.

    ((2))
    ((Road of Arabia - صفحة 162 --- Danforth, Loring M. Crossing the Kingdom ))
    ((3))
    Ahmed, Irfan. "The Destruction Of The Holy Sites in Mecca and Medina". Islamica Magazine.
    العدد 15. مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2011. اطلع عليه بتاريخ 07 سبتمبر 2016.

    ***
    ***
    المراجع كثير تحكي عن الهدم منذ العام (1806) --- لأن العقيدة الوهابية -- كانت تري
    في القباب والأضرحة -- ((نوع من الوثنية))
    ***
    أهم المراجع أعلاه للسيد / أحمد عرفان
    ***
    ***
    أخ أسامة
    أخ شنتير
    أخ طلعت
    رجاء اٍستمعوا جيدا للفيديوهات الخاصة باللغة الكونية - للدكتور سيد شربيني
    أعتقد نحن علي أعتاب - علم جديد

                  

06-09-2021, 08:24 AM

عمار قسم الله
<aعمار قسم الله
تاريخ التسجيل: 12-21-2015
مجموع المشاركات: 977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)

    Quote: 1/ رد دعوى محمد المسيح في زعمه أن طرس صنعاء
    هو أقدم المخطوطات القرآنية في هذا العصر.
    قال المؤرخ العراقي قاسم السامرائي - وهو استاذ متمرس
    لايدن في هولندا، و خبير في علم المخطوطات وتاريخها -
    في محاضرة بعنوان "دقة الاختبار الكربونيC14 في توريخ
    الرُّقوق القرآنية وعلاقته بالطُّروس" مانصه: "ولكن على وجه
    اليقين لا نعرف اطلاقا تاريخ أية قطعة من المصاحف القرآنية،
    اطلاقا سواء مصاحف صنعاء أو المصاحف التي ذكرتها آنفا -
    يريد مصحف جامع عمرو بن العاص- وكل التواريخ التي
    ركز عليها المستشرقون من ديروش إلى غيره إنما
    هي تواريخ تخمينية حدسية قابلة للرد و قابلة للتسآل ". انتهى
    انظر الرابط التالي
    https://www.youtube.com/watch؟v=mJpo_dSJAtwhttps://www.youtube.com/watch؟v=mJpo_dSJAtw
    الدقيقة 11:32
                  

06-10-2021, 08:48 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 16389

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: عمار قسم الله)

    اهلا بعمار

    كلمة سورة لها اكثر من معان ، حوالي ٦ معان ؟

    طيب وين المشكلة؟
    جهل المفسرين بلغات اخرى غير العربية،
    ولذلك حاولوا ان يرجعوا كل كلمة الى اصل عربي.

    ولهذا ايضا لم يتفقوا تماما على اكثر من خمس القران، كما قال باحث، وظل غامضا عندهم.
    Quote:
    تنوعت عبارات العلماء في معنى كلمة " سُورة " ، ومم اشتُقت ؟
    فقال القرطبي رحمه الله في "تفسيره" (1/ 65-66) :
    " مَعْنَى السُّورَةِ فِي كَلَامِ الْعَرَبِ : الْإِبَانَةُ لَهَا مِنْ سُورَةٍ أُخْرَى ،

    وَانْفِصَالِهَا عَنْهَا،

    وَسُمِّيَتْ بِذَلِكَ لأنه يرتفع فيها من مَنْزِلَةٍ إلى مَنْزِلَةٍ . قَالَ النَّابِغَةُ :
    أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَعْطَاكَ سُورَةً ** تَرَى كُلَّ مَلْكٍ دُونَهَا يَتَذَبْذَبُ
    أي : منزلة شرف ، ارتفعت إليها عن منزل الملوك .

    وقيل : سميت لِشَرَفِهَا وَارْتِفَاعِهَا ، كَمَا يُقَالُ لِمَا ارْتَفَعَ مِنَ الْأَرْضِ سُورٌ.

    وَقِيلَ : سُمِّيَتْ بِذَلِكَ لِأَنَّ قَارِئَهَا يشرف على ما لم يكن عنده ، كسور البناء بغير همزة .

    وَقِيلَ : سُمِّيَتْ بِذَلِكَ ، لِأَنَّهَا قُطِعَتْ مِنَ الْقُرْآنِ على حد ، من قول العرب للبقية : سؤر، وجاء : أَسَآرِ النَّاسِ ، أَيْ : بَقَايَاهُمْ ، فَعَلَى هَذَا يَكُونُ الْأَصْلُ : سُؤْرَةً ، بِالْهَمْزَةِ ، ثُمَّ خُفِّفَتْ ، فَأُبْدِلَتْ وَاوًا لانضمام مَا قَبْلَهَا.

    وَقِيلَ : سُمِّيَتْ بِذَلِكَ لِتَمَامِهَا وَكَمَالِهَا ، مِنْ قَوْلِ الْعَرَبِ لِلنَّاقَةِ التَّامَّةِ : سُورَةٌ .
                  

06-11-2021, 02:58 AM

طلعت الطيب
<aطلعت الطيب
تاريخ التسجيل: 12-22-2005
مجموع المشاركات: 5758

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الى د. طلعت الطيب: البتراء كمان وكمان (Re: osama elkhawad)



    سلام اسامه وعمار
    اعلاه يوسف تيكطاك
    وهو من المتحمسين لقراءه التنقيحيين
    للتاريخ المبكر للاسلام
    فرضيه جيبسون لا تصطدم فقط
    مع الروايه التقليديه للاسلام
    ولكنها تصطدم اكثر بالسرديه التنقيحيه ..
    .وهدا وتبدو المفارقة في أن جيبسون
    بفرضيته قد قلب المائده في وجوه
    الجميع....

    (عدل بواسطة طلعت الطيب on 06-11-2021, 03:08 AM)

                  


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de