حكايتي مع منصه مهتمون بالتحليل السياسي:عندما يؤذن لك فجأةً بدخول مبني أنيق وتجد في ردهاته شروخ

لايف مع البروف عبد الله علي ابراهيم بعنوان الثقافة وزمن الحرب
https://sudaneseonline.com/board/515/msg/1721363304.html
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 07-19-2024, 06:55 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-19-2024, 12:42 PM

احمد التيجاني سيد احمد
<aاحمد التيجاني سيد احمد
تاريخ التسجيل: 08-16-2022
مجموع المشاركات: 267

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
حكايتي مع منصه مهتمون بالتحليل السياسي:عندما يؤذن لك فجأةً بدخول مبني أنيق وتجد في ردهاته شروخ

    12:42 PM April, 19 2024

    سودانيز اون لاين
    احمد التيجاني سيد احمد-ايطاليا
    مكتبتى
    رابط مختصر




    حكايتي مع منصه "مهتمون بالتحليل السياسي": عندما يؤذن لك فجأةً بدخول مبني أنيق وتجد في ردهاته شروخ !!

    @في زمان قديم كان بعضً الكتاب العرب يحتارون في كيفية التصرف إذا اجتمع عربي بصهيوني في منتدي او مكان عام . اما دعاة التعايش فقد نبهوا بان لا يعتبرونها جريمة ان يتصافح العدوان !!
    *لكنً أكدت لهم الوقائع -مع مرور السنوات - استحالة الاجتماع مع الاختلاف!
    *وخاب مسعاهم في اغلب الاحيان.
    *لكن قال البعض: ممكنً .لا شي مستحيل. قالوها بعد ان اخذوا ثمن السكوت عن الحق وبعد ان لعقوا حذاء الغاصب المعتدي .
    *وكذلك رأينا -بعد سبعة حقب من احتلال فلسطين - تباشير الدولة الابراهيميةً وهي تبني طوبة فوق طوبة فوق جثث الأطفال الأبرياء و النساء المرضعات.

    @ ولقد اثبتت احداث الحرب الكيزانية-الكيزانية في السودان هزيمة الحق علي يد من ينادون بالتعايش السلمي بين الشعب و الكيزان.
    **اي من كيزان؟** .
    **لا يهم** .
    **فكله عند العرب صابون **!

    @ولقد مررت خلال الاسبوعين الماضيين بتجربة زات صلة في غاية الاهمية :

    **حدث ان مثقف كريم يتمتع بتقدير كامل ضم اسمي لمنصة اسفيرية تسمي (مهتمون بالتحليل السياسي) .
    **المنصة تضم نخبة من المفكرين و الصحافيين و اختصاصيو السياسات بمختلف أنواعها.
    **و لقد قبلت الدعوة بعد ان علمت بان المجموعة تضم أسماء او اصدقاء او اصدقاء عايلة هم من خيرة ابناء هذا الوطن: تحديدا زميلي في تقدم المحترم سعادة الناظر مالك ابوروف الذي رشحني؛ و الأصدقاء المرموقين الأساتذة فيصل محمد صالح، نور الدين ساتي ونورالدين مدني وماهر ابو الجوخً وخالد عبده دهب ووو

    @وكما نصح سعادة الاخ مالكً ابو روف كتبت مقدمةً عني للمجموعة وقرات ترحيبا و تعضيدا من الأساتذة الأجلاء فيصل محمد صالح ومحمد عبد السيد و مصطفي سري سليمان! ومن الكاتب المحلل محمد لطيف و (ادمن) للمنصة يدعي محمد محمود راجي.

    @لم يخالجني شك في ان المجموعة تضم احد من قياداتً الكيزان . *و لو علمت لاعتذرت* . فلقد آليت علي نفسي كواحد من الذي تضرروا من هذا الرهط ان لا تضمني معهم بعد انقلابهم المشئوم عام ١٩٨٩ اي منصة فكرية او سياسية. نفذت قراري هذا بالرغم من صلاتي المتنوعة و الحميمة مع كثيرون منذ ايام جامعة الخرطومً عندما كنت ناشرا لصحيفة (مقصات) الحائطية والتي كانت متخصصة في نقد خفيف الظل لكل من اصدقائي الكيزان والشيوعيون علي حد سواء؛ لعل و عسي ان يضعوا مصلحة الوطن قبل طموحاتهم الحزبية الضيقة.

    @علي كل حال لم اكن اعرف بان الكوز المحبوب عبدالسلامً عضو .. بل عضو موثر في هذه المنصة..! . ولو عرفت لكنت قد تراجعت عن قبول العضوية. **لانني بصراحة لمانضم خلال حياتي الطويلةً بحمد الله لاي مجموعة او منصة بها كيران:
    *لا يفرق لدي اذا كان كوزا تائبا او متفاعلا او في حالةً سبات شتوي او اي فصل من فصول السنة الاخري!
    *لا فرق لدي بين كيزان ما قبل او ما بعد المفاصلة .
    *لا فرق لدي بين كوزنة مهدي إبراهيم او عرابهم حسن الترابي اوً امين حسن عمر (قبل و بعد التحلل!) ؛ ولا البرفسور حسن مكي ولا الشيخ المستنكح عبد الحي؛ ولا مصطفي إسماعيل وغندور اللذان يحاولان تغيير جلديهما ،ولا الطاهر حسن التوم الذي تخصص موخرا في سب البرهان و التشنيع به، ولا القونة ندي القلعة، ولا الارعن أنس قفص الجداد الذي كان يهدد زميلاته طالبات الجامعة بالكلاشنكوف ، ولا الطيب سيخةً .. حدث بلا حرج عن ليلة العجكو!
    **و لانني اعتقد جازما بانها محاولات أنماط من البشر جلدها تخين وتمتاز بذكاء لا مثيل في ان تعرف الخايف و الرعديد ،ومن استمراء الخنوع والمذلةً و اتباع الهبات والدولار!

    @ و الان من الصعب علي التفكير في الاستمرار في هذه المنصة او إذا أعادوني (وهوعمل واجب علي عقلائهم -و هم في راي الغالبية - لتصحيح ما فعله احدهم إذا ارادوا ان يثبتوا انها ليست حكرا لمنصة تعني باعادة تثبيت اقدام الكيزانً).

    **كان اعتقادي بان " مهتمون بالتحليل السياسي" منصة تتيح للجميع عرض و مناقشة افكار ورؤي تكون عرضة للرفض والقبول.
    ولكن من خلال تجربتي القصيرة جدا يبدو لي بان هنالك فكرة يتم التسويق لها عبرالتفاوض مع كيزان المؤتمر الشعبي الذي بين عشية وضحاها صاروا أكثر الناس حبا للحرية وميلا للديمقراطية!!.

    ** و كما يعرف من قراء كتاباتي التي فاضت علي المائتان والمنشورة في سودانيزاونلاين و في قايمةً عابدين منذ بداية الحرب ،فان لي راي قاطع بانه يجب فضح ومقاومه اي محاولة لتسويق اي دور للاسلامويين (وطني شعبي لا اختلاف… ) لدورهم المنسق الذي قاد الي تدمير السودان!

    **أبعدني احد مشرفي القروب في اقل من اسبوعين منذ انضمامي بعد مداخلتي الثانية التي نقلت فيها مقال كتبه هذا المحبوب تحت عنوانً: مؤتمر باريس سيؤدي لاختراقكبير في الأزمة السودانية. و الذي جهر فيه كما يجب بانه يمثل أكبر حشد يتعلق بالشأن السوداني منذ اندلاع الحرب. و أضفت هذا التعليق الذي اصر عليه وابصم بالعشرة فوق كل حرف فيه:
    *برضك كوز يا محبوب. ليه ما نقلت خبر اجتماع ماكرون المغلق مع الرئيس الموسس يا محبوب؟ دي غلبتك ووجعت مصارينك ؟*😇

    **فيما علمت هاج و ماج المحبوب و استطال و اغلظ في المقال و انسحب ** ثم استغرق رجاءه و (تحنيسه) اسبوعاً كاملا حتي عاد . و كاني به عاد ليملي شروط بقاءه و التي ارجوا ان لا ترفعه لإدارة المنصة !
    **كذلك تمت ازالة الدكتور الصيدلي محمد قرض لانه اعلن رفضه وجود اي من المؤتمرالشعبي في المنصة ؛ و بانه ضد التقارب مع الكيزان والفلول.

    @هذا قليل مما ينتظر البلاد في المرحلة الثانية من الحقبة التمكينية الكيزانية .. و التي صرح لي احد قادتهم مهددا ابان تباشير الثورة الديسمبرية بانها ستمتد الي ستمائة عاما ! …. . والله علي ما اقول شهيد!

    **ارجو ان يكون موضع الكيزان في المنصة كما يقول اهلنا النوبيون لكل ما هو خطل فاسد:" اوكوني-ن- جرا"" او كما تقول اهالينا من عموم السودان :"حوالينا ولا علينا"!

    الخلاصة
    **تضم منصةً (مهتمون بالتحليل السياسي) اكثر من مائة من الشخصيات السودانيةاعرف عدد منهم من شرفاء الساحة السياسية و الصحافية و الاجتماعية

    **لكن ارجوا ان لا تصبح المنصة - بدون علم أعضاءها - محاولة لتسويق الاسلامويين(مؤتمر وطني ، شعبي ، تائبون ، لا اختلاف… فهم كلهم كيزان دمروا السودان) . وهو امريجب علي اعضاءه الكرام فضحه بقوة و مقاومته بلا تردد.

    **كما ارجو ان لا يكون بين اعضاء المنصة جهات تسعي للدخول في حوار ونقاش معالكيزان والفلول كنوع من الهبوط غير الناعم وغير الخشن فهو هبوط غريب وعجيب. أنا متاكد بان الشعب السوداني لن يقبل به ولو تم التوافق عليه. عقلاء اهلنا يقولون : **أساءل المجرب (وكذلك) اسال الطبيب**!

    نواصل

    د. احمد التيجاني سيد احمد
    ١٩ أبريل ٢٠٢٤ روما إيطاليا























                  

العنوان الكاتب Date
حكايتي مع منصه مهتمون بالتحليل السياسي:عندما يؤذن لك فجأةً بدخول مبني أنيق وتجد في ردهاته شروخ احمد التيجاني سيد احمد04-19-24, 12:42 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de