فاطنة وسكينة ( لا أكذب ... لكنني,,, أتجمل )

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-07-2019, 12:24 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة عواطف ادريس اسماعيل عبدالله(عواطف ادريس اسماعيل عبدالله)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-08-2007, 09:14 AM

عواطف ادريس اسماعيل
<aعواطف ادريس اسماعيل
تاريخ التسجيل: 11-08-2006
مجموع المشاركات: 8006

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


فاطنة وسكينة ( لا أكذب ... لكنني,,, أتجمل )

    أمهاتي الحبيباتي في مشارق الأرض ومغاربها آبائي الأعزاء في كل المطارح ( القومة ليكم ) واسمحوا لي

    أن أهديكم رائعة ماجدة الرومي ( ما حدا بيعبي مطرحك بألبي ,, خبرني شو الإصة يا حبي ؟؟ )

    لا أدري كلما شاهدت خالتي فاطنة وخالتي سكينة أتذكر على طول قصة فاطمة و سكينة التي درسناها في

    المطالعة العربية عندما كنا في المدرسة الإبتدائية قبل قرن من الزمان وأقول قبل قرن لأننا نعيش في

    ألفية جديدة وكل ما سبقها يفترض أن يكون عمره أكثر من مئة عام ( ما عليه ) كما يقول إخوتنا

    الخليجيون ولكن قصة خالتي فاطمة وسكينة غريبة شوية هما صديقتان حميمتان لدرجة العشق والجنون

    يعيشان في بيت واحد رغم عدم وجود أي صلة قرابة سوى الصداقة الأزلية التي لا يعرف أحد بدايتها أو

    نهايتها جمعتهماالوحدة بعد أن سافر الأبناء إلى شتى بقاع الإرض بحثا عن حياة أفضل فأصبح همهما واحد

    وغربتهما داخل الوطن واحدة , إذا مرضت فاطمة رقدت إلى جانبها سكينة طريحة الفراش وإذا ضحكت سكينة

    إنشرح قلب فاطمة رغم أن الصديقتين تختلفان في الكثير من الصفات والنعات يعني ضدين اجتمعوا فمثلا

    فاطنة بتحب الفاست فوود والمشروبات الغازية الفضائيات المايصة والفنانين الشباب أما سكينة فتحب

    الأكلات السودانية التقليدية ( تقلية _ نعيمية _ كمونية _ قراصة وربما أنجيرا وزغني ) أما المحطات

    الفضائية فلا تشاهد سوى الجزيرة ومنار الإسلام _ وإقرأ وأخيرا ساهور وفي بعض الأحيان تشاهد البي بي

    سي رغم أنها لا تقرأ عربي ولا تفهم انجليزي) فاطمة تحب الكذب الأبيض والروايات الخيالية أما سكينة

    فتؤكد أن الكذب حرام وليس هناك كذب أبيض أو أسود فالكذب كذب ولو كان ورديا لذلك تنبري لفاطمة

    كلماأطلقت في جلسة حريم كذبة كبيرة لا يصدقها العقل فمثلا وفي ذات يوم من الأيام كنا نجهز لفرح إحدى

    الجارات جلست فاطمة إلى جانب توأم روحها سكينة لتبدأ الحديث بقولها كان والدي رحمه الله أجدع مهندس

    بناء و في الزمن داك كان المهندسين بتعدوا بالأصابع فانبرت لها سكينة قائلة (هوووووووي يافاطنة

    اختي الكضب حرام والقبر قدام مهندس شنو وبنا شنو ؟ البعرفوا أبوكي كان طلبة و بعدين بقى مساعد

    بناي عايزة تطلعيه مهندس _ هسة لو كان أبوكي مهندس مالو ما دخلك المدرسة وبقيتي مهندسة زيو ؟

    تتجاهلها فاطمة وتواصل حديثها قائلة : وما تنسوا يا نسوان أمي كانت أول أخصائية نساء وولادة عشان

    كدة كل النسوان القدامكن ديل يا ولدتن أمي يا ولدت بناتن ) تقف سكينة على حيلها وتقول بصوت عال

    أجي يابنات أمي ! المرة دي جنت و لا جنت ؟ عاد يا أختي كان ما متنا الترب شقيناها أول دكتورة

    سودانية كانت خالدة زاهر الله يطول عمرها ويديها العافية متين يا اختي الداية بقت دكتورة نسا وكمان

    ولادة ياختي والله كضبك دة حيرني يعني بعد شوية حتقولي لينا ناس القبور واقفين طابور!) لم تعرها

    فاطمة اهتماما كعادتها بل واصلت روايتها التي لا يصدقها عقل وسط دهشة الحضور وغيظ سكينة) في يوم

    من الأيام التقيت بخالتي فاطمة في السوبر ماركت فبادرت بسؤالها عن صديقة عمرها سكينة فأخبرتني

    بأنها مريضة وأنها جاءت لتشتري لها بندول (اكسترا ) لأن صداعها حادا فقلت لها ( والله تكوني صدعتيها

    بالقنابل بتاعتك ) ضحكت من أعماقها وقالت يا بتي الواحد لو ما كضب ما بقدر يعيش مع العالم دي

    وعشان تعملي لروحك سعر لازم تكضبي ( إذن خالتي فاطمة لا تكذب لكنها تتجمل ) ومن هذا المنطلق لابد من

    فتوى حول الكذب بأنواعه وألوانه سؤال أوجهه إلى سعادة المستشار عادل سمير عن حكم الشرع حول الكذب

    الأسود والأبيض والوردي ( الكذب الوردي هو أحد أنواع الغش الذي يمارسه بعض الشباب مع الفتيات حيث

    يقيمون معهن علاقات عاطفية ويوعدوهن بالزواج ثم يدقسوهن ويتزوجوا بغيرهن بعد ضياع عشرات السنوات

    من أعمارهن وعندما تتفاجأ المغدورة بأن عقد فلان على بنت خالتو يوم الخميس الجاي يجيئها العذر

    الأقبح من الذنب ( والله الزواجة دي تمت بناء على رغبة الأهل و ما باليد حيلة وبعدين لعلمك بتي خالتي

    دي ثقيلة وشينة و ما بحبها أبدا لكن تقولي شنو الزواج قسمة ونصيب ) وإلى أن تصلنا إجابة سعادة

    المستشار عن الأكاذيب الملتي كلورز أتمنى أن تتحفونا بحكايات عن أشخاص يتفنون في الكذب والتدليس

    كما ارجو من الأخصائيين النفسيين بالمنبر أن يحللوا لنا هذه الظاهرة وفتكم بعافية و ربنا

    يسعدكم ....
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
فاطنة وسكينة ( لا أكذب ... لكنني,,, أتجمل ) عواطف ادريس اسماعيل10-08-07, 09:14 AM
  Re: فاطنة وسكينة ( لا أكذب ... لكنني,,, أتجمل ) كمال الدين بخيت اسماعيل10-08-07, 02:53 PM
    Re: فاطنة وسكينة ( لا أكذب ... لكنني,,, أتجمل ) salma subhi10-08-07, 04:19 PM
      Re: فاطنة وسكينة ( لا أكذب ... لكنني,,, أتجمل ) mohmed khalail11-08-07, 05:59 AM
        Re: فاطنة وسكينة ( لا أكذب ... لكنني,,, أتجمل ) عواطف ادريس اسماعيل11-08-07, 06:47 AM
      Re: فاطنة وسكينة ( لا أكذب ... لكنني,,, أتجمل ) عواطف ادريس اسماعيل11-08-07, 06:44 AM
    Re: فاطنة وسكينة ( لا أكذب ... لكنني,,, أتجمل ) عواطف ادريس اسماعيل11-08-07, 06:34 AM
  Re: فاطنة وسكينة ( لا أكذب ... لكنني,,, أتجمل ) الصادق صديق سلمان11-08-07, 07:02 AM
    Re: فاطنة وسكينة ( لا أكذب ... لكنني,,, أتجمل ) عواطف ادريس اسماعيل11-08-07, 10:12 AM
  Re: فاطنة وسكينة ( لا أكذب ... لكنني,,, أتجمل ) سيف الدين مصطفى كرار11-08-07, 10:26 AM
    Re: فاطنة وسكينة ( لا أكذب ... لكنني,,, أتجمل ) عواطف ادريس اسماعيل11-08-07, 10:44 AM
      Re: فاطنة وسكينة ( لا أكذب ... لكنني,,, أتجمل ) كمال الدين بخيت اسماعيل11-08-07, 04:45 PM
        Re: فاطنة وسكينة ( لا أكذب ... لكنني,,, أتجمل ) عواطف ادريس اسماعيل12-08-07, 07:43 AM
  Re: فاطنة وسكينة ( لا أكذب ... لكنني,,, أتجمل ) صالح عبده12-08-07, 10:52 AM
    Re: فاطنة وسكينة ( لا أكذب ... لكنني,,, أتجمل ) عواطف ادريس اسماعيل12-08-07, 11:41 AM
      Re: فاطنة وسكينة ( لا أكذب ... لكنني,,, أتجمل ) مجدي عبدالرحيم فضل12-08-07, 01:55 PM
        Re: فاطنة وسكينة ( لا أكذب ... لكنني,,, أتجمل ) عواطف ادريس اسماعيل13-08-07, 05:22 AM
          Re: فاطنة وسكينة ( لا أكذب ... لكنني,,, أتجمل ) مجدي عبدالرحيم فضل13-08-07, 06:43 AM
            Re: فاطنة وسكينة ( لا أكذب ... لكنني,,, أتجمل ) عواطف ادريس اسماعيل13-08-07, 07:48 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de