مواضيع توثقية متميزة

عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 08-10-2020, 06:42 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مواضيع توثقية متميزة
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-23-2004, 06:42 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية

    أهتم كثيرا بالرقص كفن إنساني، يحكي قصة الجسد-والروح في الغالب. وتثير اهتمامي الأشكال المختلفة للرقص كالرقص المسرحي والشعبي والرقص المرتبط بمذهب روحي معين- كالذكر عند الصوفية الإسلامية، وفن اليوجا عند البوذيين (والذي أعتبره ضربا من ضروب الرقص، حين يتسامي المؤدي لذلك الفن –والذي يوصف بالرياضة أحيانا- وينسجم مع روحه ليصل إلي درجات عالية من الإتساق).
    هناك اتفاق شبه جماعي علي أن يصاحب الرقص نوعا ما من الإيقاع، لكن لدي فلسفة تقول بأن الراقص/ة تبدأ مع ذلك الإيقاع ثم تنتظم رقصته/ا علي إيقاع موسيقاه/ا الداخلية.
    وقع في يدي قبل فترة كتاب جميل العنوان والمحتوي، إسمه:
    “Dance: A Woman’s Book of Power”
    يعرض الكتاب الكثير عن فن الرقص، في الثقافات المختلفة، ويتحدث عن عشتار، وملكات الفراعنة، وإلهات الإغريق... ليعرض رؤيته حول علاقة المرأة بالرقص كفن أولا، وكوسيلة وأداة لتكاملها مع جسدها وروحها، وامتلاكها للقوة... ويتضح أن الكتاب يدخل إلي فلسفة الجمال من هذا المدخل الذي أعتبره متطورا ومنفلتا جدا؛ منفلت من قيود العادي والمألوف بالتأكيد- يسعي لخلق فلسفة متكاملة تبدأ دورتها من المرأة كإنسان، وتمر بقدرات ذلك الإنسان الكامنة، ثم قدرته علي الوصول إلي درجات قصية من التكامل والاتفاق ما بين الروح والجسد، كل ذلك كوسيلة للتحكم في أشياء كثيرة تتناغم خيوطها ما بين داخلنا وخارجنا. وبرأيي أن انسيابية تلك الخيوط تزداد كلما تمكن الإنسان من التعرف علي ذاته، ومنحها ما تريد (دون إطلاق تعميم مخل بالتأكيد).
    أثارت اهتمامي أيضا قصائد الشاعر سيد أحمد بلال التي يقوم بنشرها الزميل فردة (أشكره كثيرا علي إمتاعنا). ومن ضمن هذه القصائد تلك التي (تتوزع فيها الراقصة بلو بلو علي سلالم الموسيقي). تأملت تلك القصيدة- والأخريات- كثيرا، وأسعدني احتفاء الشاعر بالموسيقي. احتفاء لا أراه يتحدث فقط عن الموسيقي المعزوفة علي آلات مصنوعة بيد الإنسان، بل يتخطاه ليشير إلي الموسيقي بمعناها الأشمل، الذي يضم بالتأكيد موسيقانا الداخلية.
    سأعرج قليلا للحديث عن الرقص المسرحي، وهو أحد الفنون التي أتابعها بشغف لا يخفي علي تلمسه. عندما كنت في القاهرة قبل أعوام، انعقد أحد المهرجانات العالمية للرقص المسرحي، والتي تشهدها تلك المدينة -التي تعج بكل شيء- بصورة دورية. وفي غمرة حماسي لمشاهدة العروض حية، دعوت أحد الأصدقاء لحضور عرض إحدي الفرق الاسكندنافية، ووافق الصديق (الذي تجمعني به نقاشات فلسفية عن ماهية الأشياء، وأسئلة ماذا ولماذا). ذهبنا إلي الحفل، وشاهدنا العرض... واستمتعت به كثيرا. تابعت باهتمام الأزياء، وتفكرت في مدي تعبيرها عما يريد الفريق قوله، كما تابعت الحركات الإيحائية وتعابير وجوه وانفعالات أجساد الراقصين والراقصات. وبعد انتهاء الحفل، دار بيني وذاك الصديق نقاشا حول الرقص المسرحي كفن... كان رأيه أنه لا يفهم الرقص عندما يكون (مبرمجا)، بينما كان رأيي أن الرقص المسرحي فن يحفر عميقا في مقدرات الجسد علي التعبير عن حكاية أو قصة ما ... ولم أخف إعجابي بفكرة مثابرة الراقصين والراقصات علي التدرب ومحاولة إتقان حوار الأجساد هذا- كما زعمت أني أستطيع تلمس درجات السمو الروحي التي يصل إليها بعض الراقصين/ات في غمار أدائهم/ن.

    أطرح هذا الموضوع، وأتمني من أهل الفن والموسيقي والمهتمات/ين بهذا الشأن الإدلاء بدلائهن/م لإثراء الحوار.

    لكن/م خالص تقديري، وفي انتظار مساهماتكن/م
    إيمان

    (عدل بواسطة إيمان أحمد on 05-23-2004, 07:13 PM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2004, 06:53 PM

Salwa Seyam
<aSalwa Seyam
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 4836

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    شكرا إيمان علي إمتاعنا بهدا البوست الشيق فدائما تاتي الينا بالجديد المفيد

    سؤالي مادا عن رقيص العروس عندنا في السودان

    وشكرا
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2004, 07:11 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Salwa Seyam)

    شكرا سلوي علي ردك ورأيك -الذي يشرفني- في مساهماتي!
    وعفوا إن أغفلت ذكر رقص العروس السوداني، لكن أسمحي لي أن أذكر بأنه قد دارت بالمنبر أحاديث مطولة وشيقة عن هذا الفن، وماهيته والفلسفة من وراءه، وإمكانية تحويرها لما يتسق وما أسميته أعلاه بامتلاك القوة. كما قدمت الأخوات الجندرية وتماضر مساهمات ثرة في هذا السياق. لتماضر تجربة جميلة وعميقة مع فرقة (عرائس النيل)، وهي حقا جديرة بالملاحظة.
    دعيني أنادي عليهن، وأطلب من الزميلات والزملاء التلطف بالإتيان بوصلات تلك المواضيع التي ستسهم بالطبع في إثراء الحوار.
    لك خالص تقديري، وفي انتظار المزيد منك
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2004, 07:09 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 10208

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    أيمان أحمد
    تحية طيبة
    تقصدين الشاعر سيد أحمد بلال وليس خليفة

    بكرة الخميس صفقة ورقيص. هكذا كنّا نعلن عن احتفائنا وترقبنا لمقدم يوم الخميس. آخر أيام الرهق المدرسى البغيض الى نفوسنا ونحن يفّع وشفّع نحاول ادراك العالم من حولنا فى خرطوم أواخر الستينات من القرن الذى مضى.

    الرقص عندى لغة مثل الموسيقى. والرقص أبجديته الجسد. الجسد فى حالة الرقص هو الفاعل وهو المفعول به فى ذات الوقت. فى كتب علم النفس يقولون ان الرقص تعويض على نحو ما عن رغبة الجسد فى التحرر والتلاشى والذوبان فى جسد آخر. تعويض عن ممارسة الحب. لا أدرى. ربّما.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2004, 07:27 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Adil Osman)

    أستاذ عادل عثمان
    لك التحيات
    شكرا علي مرورك والمفاتيح التي ألقيت بها في مساهمتك!
    (وعفوا علي الخطأ في الإسم- أحيانا تموج الأشياء فنرتكب أخطاء فادحة- لقد قمت بتعديله)
    ثم ...
    Quote: الرقص عندى لغة مثل الموسيقى. والرقص أبجديته الجسد. الجسد فى حالة الرقص هو الفاعل وهو المفعول به فى ذات الوقت. فى كتب علم النفس يقولون ان الرقص تعويض على نحو ما عن رغبة الجسد فى التحرر والتلاشى والذوبان فى جسد آخر. تعويض عن ممارسة الحب. لا أدرى. ربّما.

    أوافقك كثيرا، وأقول: ربما!!
    لكن دعنا نرجع إلي رقصكم وأنتم أطفال، يفع شفع... تري هل كان أيضا محاولة لممارسة حب ما؟! أم أنه حب الحياة بمعناه المفتوح؟؟!! (ربما!)
    Quote: الجسد فى حالة الرقص هو الفاعل وهو المفعول به فى ذات الوقت.

    أعجبتني كثيرا هذه العبارة، فاسمح لي أن أنادينا جميعا لمحاولة تفكيكها، والحديث عن هذا المفتاح!!
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2004, 08:07 PM

Bakry Eljack
<aBakry Eljack
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 1040

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Adil Osman)

    الاخت الدكتورة ايمان

    شكرا لهذا الالق

    سأعرج قليلا للحديث عن الرقص المسرحي، وهو أحد الفنون التي أتابعها بشغف لا يخفي علي تلمسه. عندما كنت في القاهرة قبل أعوام، انعقد أحد المهرجانات العالمية للرقص المسرحي، والتي تشهدها تلك المدينة -التي تعج بكل شيء- بصورة دورية. وفي غمرة حماسي لمشاهدة العروض حية، دعوت أحد الأصدقاء لحضور عرض إحدي الفرق الاسكندنافية، ووافق الصديق (الذي تجمعني به نقاشات فلسفية عن ماهية الأشياء، وأسئلة ماذا ولماذا). ذهبنا إلي الحفل، وشاهدنا العرض... واستمتعت به كثيرا. تابعت باهتمام الأزياء، وتفكرت في مدي تعبيرها عما يريد الفريق قوله، كما تابعت الحركات الإيحائية وتعابير وجوه وانفعالات أجساد الراقصين والراقصات. وبعد انتهاء الحفل، دار بيني وذاك الصديق نقاشا حول الرقص المسرحي كفن... كان رأيه أنه لا يفهم الرقص عندما يكون (مبرمجا)، بينما كان رأيي أن الرقص المسرحي فن يحفر عميقا في مقدرات الجسد علي التعبير عن حكاية أو قصة ما ... ولم أخف إعجابي بفكرة مثابرة الراقصين والراقصات علي التدرب ومحاولة إتقان حوار الأجساد هذا- كما زعمت أني أستطيع تلمس درجات السمو الروحي التي يصل إليها بعض الراقصين/ات في غمار أدائهم/ن.

    انا من المفتونين ايما فتنة بالرقص المسرحى من دون باقى انواع الرقص, ليتنى اجد عرض رقص مسرحى يوميا, ايام كان فى دبلوما صغري و دبلوما كبري فى معهد الموسيقى والمسرح كنا بستمتع ببعض الابداع, ولكن ذهبت كلها مع الريح وليت قومى يعلمون.

    مع ودي واحترامى
    بكري الجاك
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2004, 11:25 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Bakry Eljack)

    الأخ الغالي بكري الجاك
    شكرا لمرورك من هنا!
    أسعدني كثيرا أن تشاركني الاهتمام بفن الرقص المسرحي! أستمتع أيضا بمشاهدة عروض الباليه الكلاسيكية، لكني أري أن الرقص المسرحي الحديث أكثر تحررا من حيث الملابس، والحركات أيضا، كما أنه يتخلي عن تلك ال(بهلوانية) في الحركات، والتي تتسم بها العديد من عروض الباليه الكلاسيكي.
    تحياتي وتقديري
    وليتنا جميعا نجد المزيد من تلك العروض كل يوم وليلة!
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2004, 07:30 PM

ودقاسم
<aودقاسم
تاريخ التسجيل: 07-07-2003
مجموع المشاركات: 11146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    إيمان
    سلام عليك
    أولا وين مختفية ،، مالك تهجرين الرقص بالكلمات ؟؟
    الرقص رياضة ، تنبعث من طاقة كامنة في الإنسان ، فيعبر عن هذا الانبعاث بحركات تناسبه ، دون أن يهتم إذا كانت تناسب من هم حوله أم لا ؟؟ شخصيا أهتز وأتراقص عند سماعي للموسيقى التي تحركني ، وهذه الموسيقى قد يكون مصدرها الوتر ، الطبل ، حركة الهواء ، حركة الموج ، أو سكوني البادئ للآخرين ،، ومرة في مهرجان الجنادرية وجدت فرقة تطوف بالمهرجان وهم يتراقصون بالعرضة السعودية ، فادسست بينهم وبالرغم من أنهم فرقة معتمدة إلا أنهم لم يطلبوا مني التوقف عن المشاركة وما كنت أرقص بطريقتهم إنما بطريقتي ، وقد كان وجودي بينهم أمرا يثير رغبة الآخرين في المشاركة ، ويثير تساؤلا ( هل الرقص تعبير عن الذات ، أم تجاوب مع الموسيقى ؟ ) وأقول غنه طاقة كامنة تتفجر كما يريد لها الإنسان وبحدود معرفته التعبيرية الموروثة أو المكتسبة أو الاثنين معا ،،
    لكن إيمان نجد أن الرقص دائما له اسم ، فالكرير في النوبة ، وعرضة الطار أحيانا يطلق عليها ( الخلاص ) ، والعرضة أصلا تصاحب الطبول والدفوف ،، وهناك رقصات قديمة جديدة مرتبطة بالحصاد ، وبالمطر ، وبالمساء ، وبالصباح ، وبالعرس ، وبالصيد ، ومناسبات شتى ،، ويختلف الرقص الخاص بكل مناسبة من منطقة إلى أخرى ومن إثنية إلى أخرى ، لكن هدفه واحد ومحركه واحد والموسيقى المعروفة مجرد محرض له وهي ليست شرطا فيه، وأتفق معك أن موسيقانا الداخلية يمكن أن تكون محرضا للرقص ،، لكن منا من لا يعرف كيف يفجر طاقات الرقص الكامنة فيه ، أو أنه يكبت هذه الطاقة ويزجرها ،،
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2004, 10:00 PM

nassar elhaj
<anassar elhaj
تاريخ التسجيل: 05-25-2003
مجموع المشاركات: 1126

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: ودقاسم)

    بديع جداً ايتها الصديقة / إيمان أحمد أن تحاولي قراءة ( الرقص ) كحالة من مفردات حياتنا وسلوكنا وسلوك مجتمعناالجمالي من زاوية الثقافي والتعاطي معها بدرجة عالية من المحبة دون شكوك وخيانات وخوف زائف .
    اذن هكذا فتحت يا ايمان بابا جميلا وراقيا لقراءة جانب من هذه المعطيات الجمالية وهو الرقص بدلالاته الواسعة وانواعة، العلمي والشعبي منها، بوصفه أي الرقص في حد ذاته حالة جمالية مبدعة ذات ارتباطات عميقة بالعادات والسلوك البشري وحاجيات البئية والمجتمع المتنوعة، بحيث ساهم كل هذا في إنتاج أنواع وحركات متنوعة مما يندرج في حالة الرقص كحالة ايقاعية تستمد طاقتها من عناصر الروح البشرية ومدى استجابتها لما يحدث حولها من ايقاعات ونداءات،وأيضا مدى قدرتها على تحريك متطلبات عديدة يحتاجها الفرد أو الجماعة، وهكذا نرى سعي كل هذه المكونات في استثمار ما لديها من أدوات ومنها الجسد وارتباطاته النفسية وقدراته العالية في التعبير وبشكل مباشر .
    وبالاضافة الى رقصة العروس التي ربما تعتبر عنصرا مشتركا في كل الثقافات والمجتمعات نجد العديد جدا من أنواع الرقص التي تؤدي أدوارا مختلفة في الحياة الاجتماعية والثقافية والانسانية وهنا أشير إلى أن فرقة الفنون الشعبية السودانية كانت تؤدي دورا جميلا وراقيا في هذا الاتجاه وتتبع ورصد ومحاولة تقديم كل الرقص السوداني ونماذجه عبر هذه الفرقة في مناسبات متعددة وفي أجهزة الاعلام المختلفة وايضا تسعى للتعريف بانواع الرقص السوداني في المنابر الخارجية، لكن في السنوات الأخيرة وتحديدا على ما أظن في فترة الأنقاذ أختفت هذه الفرقة على الاقل من ناحية تقديم عروضهاوالسبب معروف بالتاكيد وهو تعاطي الانقاذ ومشروعها مع هذا الجانب من الابداع حيث تنظر اليه السلطة وبالتاكيد من زاوية أنه فسق .
    كنت قد قرأت بعض الاشارات تسعى لتعريف او توصيف الرقص في موقع " مواهب " الالكتروني " فن الرقص هو منظومة فنية تجمع بين الإيقاع والحركة الجسدية في توافق زمني يتسم بقدرته على التعبير عن فكرة تجمع بين الزمانية والمكانية تفسح المجال لمهارات الراقصين لترجمة تلك الفكرة في قالب فني يحمل سماتها أو لتعبر عن البعد الدرامي لمناسبة ما، وأيضاً لترسم ملامح معينة لمجتمع ما، وبذلك يكون فن الرقص في جميع حالاته وسيلة للتعبير عن الذات للفرد أو للمجتمع .
    كماإن الرقص نوع من أنواع التعبير الذي يعد فنا من أقدم الفنون التي عرفها الإنسان الأول للتعبير عن حاجاته وهو الفن الأم لجميع الفنون، ومصطلح الرقص يطلق على جميع أنواع الأداء المتصل بالحركة مع الإيقاع، ويقول عنه دي ميل إنه تنظيم حركي في الفراغ وتنظيم حركي في الزمن، وإنه الفن الزماني المكاني الوحيد.
    النشأة: ترجع نشأة الرقص إلى أقدم العصور، وقد بدأ الرقص يأخذ شكلا معينا في عصر الملهاة الإرتجالية الإيطالية Commedia Dell'arte وقد كان على شكل "ألعاب الأكروبات" أما التكنيك بالصورة التي يتمثلها في عصرنا الحاضر هو في الواقع تكنيك روسي نتج من امتزاج الأسلوب الإيطالي والأسلوب الفرنسي في القرن التاسع عشر، ثم بدأ بعد ذلك يتشعب لأشكال عديدة وكل شكل له مدارس التدريس والأداء إلا في العشرينيات من القرن العشرين أي بعد 190 عام من بداية تدريس الباليه الكلاسيك بصفة رسمية في فرنسا عام 1731 عندما قام "جان باستين" الفرنسي بالتدريس في مدرسة في "سان بطر سبرج". "

    وفي موقع آخر " شكوماكو " قرأت مقال بعنوان " الرقص الفرعوني " لسراج محمود :
    لغة الجسد هي التي تبقى.. هذا ماأيقنه قدماء المصريين، بذا جاء اهتمامهم بالرقص تعبيرا عن مشاعرهم المختلفة، ليكون أعمق اللغات استخداما.
    مارسوه بقدرتهم الرائعة على التشكيل الحركي وتحقيق الانسجام المطلوب تعبيرا عن المناسبات والأحداث المتلاحقة في حياتهم.. وتطورت فنون الرقص لدى المصريين القدماء بداية من الرقص الديني والجنائزي المصاحب لدفن الموتى حتى شمل كافة الاحتفالات الدينية والدنيوية أيضا، فجاءت رقصات مثل (المو) ورقصة (حاتور وايزيس) وغيرها من الرقصات التي اعتبرها البعض نواة للفكر المسرحي في أول صورة، تماما مثلما يقول عالم المصريات (دريتون) اذن لنتجول قليلا في معابد ولوحات المصريين القدماء نتعرف على الرقص لديهم كأهم طقوس حركية يتم اضفاء القداسة عليها.
    لقد تنوعت أشكال الرقص في الدولة القديمة، فكان اما مصحوبا بالغناء أو الموسيقى، أو كان رقصا خالصا، كما تميز بالطابع الديني البحت أو الجنائزي لكن هناك أيضا بعض الرقصات التي كانت تؤدى في ولائم الأمراء والملوك ويتسم الرقص في تلك الفترة بشكل عام بالروح الجماعية، وليس من الصعب أن نتبين في هذا الرقص درجة من الاكتمال، تتمثل في تعدد الحركات سواء التي تؤدى بالأيدي أو الأقدام أو الوسط، كما تعددت الملابس وأردية الرأس وفقا لتعدد الرقصات، أما في مرحلة الدولة الوسطى، فقد اتجه الرقص الى الرياضة الاكروباتية التي اعتمدت على خفة الحركة بشكل ملحوظ، في نفس الوقت الذي أخذ فيه الرقص الجنائزي أشكالا أكثر تنوعا ووضوحا.
    ولعل أبرز سمة للرقص في الدولة الحديثة ظهور رقصات أجنبية سواء كانت أفريقية أو آسيوية، بفضل التوسع والاحتكاك الأكبر مع شعوب مختلفة، واستمرت في ذات الوقت الرقصات الدينية والجنائزية والدنيوية بدرجة أكثر ثراء.
    وحتى يمكن تتبع مراحل التطور التي شهدها فن الرقص الفرعوني من بدايته وحتى مراحل ازدهاره يمكن أن تتعرض لأهم الرقصات التي اتسمت بطابع الانتشار، واكتسبت بالتالي أهميتها من حيث تسجيلها على جدران المعابد أو على لوحات البردي الموزعة حاليا على كثير من متاحف العالم.
    وتأتي في مقدمة هذه الرقصات، رقصة كانت تؤدى للالهه (حاتور) الهه الحب والمسرح وكانت تؤدى ايضا في حضرة آلهة آخرين. وجأت هذه الرقصة لتحتل لوحة طويلة تمتد عبر 12 لوحة من ورق البردي، يمكن أن نرى في الجزء الأعلى منها مجموعة كبيرة من الراقصين يصطفون من اليمين الى اليسار ويرتكزون على قدم واحدة، في حين تتشابه حركة الأذرع تقريبا.. وفي الجزء الأسفل من أقصى اليمين مجموعة من المغنيين والعازفين على القيثارة والمزمار، ثم مجموعة أخرى من الراقصين وترتفع الأذرع مضمومة فوق الرؤوس.. ثم تأتي أربع مغنيات يصفقن في صورة ايقاع مصاحب للراقصين.
    وكانت هذه الرقصة مقدمة تسبق رقصة أخرى أكثر عنفا وتعتمد على مهارة شديدة تصل الى مهارة الأكروبات، حيث نجد عددا من الراقصات، تقف واحدة منهن على ساق واحدة مثبتة على الأرض بينما الأخرى مرفوعة في الهواء.. والراقصة تميل بجزعها الى الخلف وذراعاها مرفوعتان الى الأمام مما يتطلب درجة عالية من التوازن، والى اليسار مغنيتان في ايقاع بالأيدي، ونلاحظ في هذه الرقصة التي سجلت على جدران عدد كبير من المعابد، أن لكل من الراقصات والمغنيات أزياء مختلفة بل وطرق مختلفة للتجميل وأغطية الشعر أو طريقة تضفيره.
    وهناك رقصة جنائزية شاعت في الدولة الوسطى وتميزت بمعالم محددة تؤكد أصلها الأسطوري القديم، وهي رقصة معروفة باسم (المو)، وتختلف التفسيرات في أصلها الأسطوري، فيرى البعض انها محاكاة لما صاحب دفن (أوزوريس) مستندين الى ذكر أماكن قديمة في شمال الدلتا مرتبطة بأوزوريس والأماكن التي عاش ومات فيها.. ويرى البعض أن هذه الرقصة تعود الى الدولة القديمة، وهذا دليل على أنها مجرد رقصة جنائزية سابقة على المرحلة التي تحددت فيها وبشكل واضح معالم الأسطورة (الأوزيرية) .. ويرى أخرون انها مظهرا لعبادة أولى تتسم بتقديم القرابين الى الملك.. وعموما فإن هذه الرقصة تجمع بين ثلاث رقصات متميزة، الرقصة السريعة التي تستقبل الموكب الجنائزي عند وصوله الى الضفة الغربية، ورقصة حراس عالم الموتى في قاعتهم وهم يرقبون المقبرة التي سيدفن فيها الميت، ورقصة يشارك فيها ممثلون لأهل مدن الشمال القديمة المرتبطة بأسطورة (أوزوريس) في طريقه للمعبد.
    ومن الرقصات التي تلفت النظر رقصة يغلب عليها الطابع التعبيري، اعتبرها (دريتون) عالم المصريات المعروف، تجسيدا لنص حواري يغلب عليه طابع الاداء المسرحي، وهي مسجلة على احدى مقابر الدولة الوسطى، ولقد ربط (دريتون) بين هذه الرسوم وأحد نصوص (متون التوابيت) الذي يدور حول نداء الميت الى الريح في اتجاهاتها المختلفة ليستمد منها نسمة الحياة والاستمرار. ولقد حول (دريتون) هذا النص الى نص حواري، واعتبره من النصوص المسرحية وجاءت هذه الرقصة تجسيدا له.
    ولم يقتصر المصريون القدماء على الرقصات ذات الطابع الجنائزي فحسب أو تلك التي تدور حول حياة الموتى وعلاقتهم بالعالم الآخر، بل شهدت الحضارة المصرية القديمة عددا كبيرا من الرقصات المهرجانية منها مثلا الرقصة التي كانت تقام في أحد الأعياد الملكية المعروفة باسم (حب سد) وهو مهرجان كان يقيمه الملك بعد عدد من السنين لتجديد قواه وتثبيت عرش ملكه.. وفي هذا المهرجان نجد ألوانا مختلفة من الرقص وهناك رسوم تصور مهرجان (حب سد) للملك (أمنوفيس الثالث) مسجلة على احدى مقابر (طيبة) وتعتمد هذه الرقصات على أن يقوم كل ثنائي بتقديم حركات متشابهة تختلف عن الثنائيات الأخرى.. وهذا مانجده أيضا في رسوم احتفالات (حب سد) الخاصة بالملك (أوزركون الثاني).
    أما في احتفالات اقامة العامود (وجد) وهو رمز لبعث (أوزوريس)، ويمثل احدى حلقات الدراما الأوزورية، في هذه الاحتفالات المرسومة على جدران المقبرة نجد صفين، يمثلان راقصين وراقصات ومغنيات يؤدين مختلف الحركات، والشيء الملاحظ أن يكتب فوق احدى المجموعات مغنيات من الواحات أحضرن بمناسبة اقامة عامود (وجد)، وهناك اشارة متشابهة الى مغنيات قادمات من معبد واحة الخارجة اثناء الاحتفالات بأحد المهرجانات في معبد (ادفو) ليس من الغريب اذن أن تقدم الواحات المصرية المختلفة حتى اليوم رقصات شعبية مميزة ولها طابعها الخاص.. وفي هذه الرسوم رقصة مميزة للكهنة تمثل صراعا بالأيدي والعصا، وربما تكون رقصة التحطيب الموجودة اليوم مجرد تطورا لهذه البدايات القديمة.. ولكن يلاحظ أن هذه الرقصة لدى القدماء كانت أكثر حيوية وعنفا لذا كان الراقص يحمي ذراعه اليسرى بقطعة من الخشب مربوطة على الذراع بالاضافة لإسورة تحمي أصابع اليد اليمنى.
    وتعبر رقصة الكهنة في احتفالات (وجد) عن حدث تاريخي قديم، فهم يمثلون مدن شمال الدلتا القديمة التي رحبت بالتوحيد أيام الملك (مينا)، وهنا نجد العصا أو قبضات اليد وسائل تعبير، وهنا تصبح هذه الرقصة تجسيدا لحرب التوحيد، وتصبح شكلا من اشكال المسرح تحل فيه الرقصة والحركات وأدوات (الاكسسوار) البسيطة محل الحوار.. ولعل أهم مايميز هذه الرقصة هو التجانس الحركي بين مجموعة رقصات أهل الجنوب ومايقابلها لدى أهل الشمال، رغم مايختلف به كل نوع عن الآخر.. كما أن هذه الرقصة تميزت بنوع من الحدة والعنف الحركي لتلائم مضمونها الرمزي من فكرة استخدام القوة وفكرة الصراع من أجل توحيد القطرين.
    أما في مرحلة الدولة الحديثة، فقد عادت رقصات (المو) للظهور والانتشار بشكل أكثر اتساعا لذا تعددت الرسوم التي تسجل هذه الرقصات وذيوعها في تلك الفترة، وفي معبد الكرنك وعلى احدى لوحاته الجدارية يمكن أن نرى مجموعتين من راقصي (المو) يستقبلون تابوت الميت، مجموعة من ثلاثة راقصين بلباسهم الخاص وغطاء الرأس الذي على شكل تاج الوجه القبلي، يستقبلون تابوت المتوفى الذي يتقدمه الكاهن ممدود اليد.. وتأتي حركة الاقدام في هذه الرقصة لتمثل ايقاعا تشكيليا بالغ الروعة، حيث أطراف الأقدام فقط هي التي تلمس الأرض بينما باقي القدم مرفوعة، أما القدم الأخرى فتكون منبسطة تماما على الأرض، ولنلاحظ أيضا حركة الذراعين الممدودتين والأصابع الثلاثة الممتدة، بينما اصبعين فقط منطويتين، أما المجموعة الراقصة الثانية في هذه اللوحة فتمارس حركاتها في القاعة المقدسة قبل مراسم دفن الميت.
    وعلى لوحة أخرى ايضا تتناول رقصة (المو) التي يتم اجراؤها بشكل مختلف، فالمنظر هنا والملابس ورداء الرأس مختلفين تماما، فنرى في اللوحة راقصين يرقصان وخلفهما أبواب معبد قديم في شمال الدلتا يرتبط بأسطورة أوزوريس، رغم أن أحداث الدفن في طيبة الجنوبية! والراقصات يمثلن هنا كما هو واضح في السطور المكتوبة أسفل اللوحة أهل مدينة من مدن الشمال، ممايدل على سعة انتشار هذه الرقصة (المو) بطول البلاد وعرضها وان تباينت من مكان لآخر.
    ورغم تعدد أشكال ومناسبات الرقص الفرعوني القديم، الا أن الرقص الجنائزي كان الأكثر عمقا وانتشارا، وهناك عشرات الرقصات المتباينة التي صاحبت مراسم دفن الموتى وتوديعهم في رحلتهم للعالم الآخر.. ولعل الرقص هو اللغة الأكثر تعبيرا عن مشاعر هؤلاء القدماء عندما يعتصرهم ألم الفراق وعدميته، لذا كانوا يهربون الى رقصاتهم الجنائزية ذات الطابع الديني أيضا والتي تقرب الميت الى الالهة وتساعده على العبور الى هذه الحياة الجديدة.
    ومن أهم الرقصات المسجلة على جدران المعابد حتى اليوم ماتقوم به النساء (المولولات) وهن يضربن على الدف، والشعر في أغلب الأحيان يترك منسدلا على الجسم، والحركات تشمل الجسد كله، والأذرع والأيدي مغطاة بطمي النيل أو مايعرف حتى اليوم، باسم (النيلة)، وهؤلاء الراقصات يمثلن بلا شك الاصل التاريخي لفكرة (المعددات) الموجودة حتى اليوم في كثير من القرى خاصة في الجنوب المصري، حيث تتجلى الواحدة منهن في تأكيد مشاعر الحزن على الميت بالصراخ بصوت مرتفع مع تلطيخ الوجه والذراعين بالطمي وترك الشعر تماما مثل الراقصات الفرعونيات.. وان كانت الحركة الايقاعية الآن اتجهت ناحية الجمود في مقابل زيادة الاداء الصوتي والتركيز عليه، الا ان العلاقة جلية تماما في هذه الطقوس الفلكلورية المستمدة من احدى أهم الرقصات الفرعونية.
    ومن رقصات الحزن أيضا تلك الرقصة المسجلة على جدران معبد (أدفو) وهي تجسد مشاعر ايزيس وحزنها على فقد أوزوريس في وخلفيتها صفوف من الباكيات والراقصات عاريات الوجه والشعر في ايقاع جماعي يميل الى البطء.
    ورغم مايمثله الرقص الفرعوني من قيمة فنية وتاريخية عالية الا أن اهتمام المكتبة العربية به مازال ضعيفا الا من بعض الجهود الفردية للمتخصصين.. ومن هؤلاء تأتي الدراسات الهامة لعالم المصريات وفنونها لويس بقطر والتي تتناول تاريخ الرقص المصري القديم منذ بداياته الأولى والتي من خلالها استطاع التمييز بين الأنواع المختلفة لهذه الرقصات وطرق تأديتها ومضامينها.. يذكر (لويس بقطر) في دراسته المهمة (الرقص في مصر القديمة) اننا نستطيع أن نميز بين نوعين من الرقص، الرقص الديني وغير الديني، ويمكن أن نقسم الرقص الديني الى رقص في المعابد في حضرة إله أو آلهة معينين أو في مواكب هؤلاء الآلهة، أو رقص جنائزي عام تلعب فيه الأسطورة دورها البارز.. ويغلب عليه الاداء المسرحي فالراقصون يمثلون شخصيات أسطورية من خلال حدث أسطوري قديم في صورة جديدة حتى عناصر المكان توحي بهذا الاطار الاسطوري القديم وتصبح أقرب الى ديكور هذا الحدث.. ويمكن أن ينقسم الرقص الدنيوي الى رقص يغلب عليه طابع الفرح والبهجة كما نراه في الاحتفالات والولائم، أو نوع يغلب عليه طابع الحزن كما في الرقص الجنائزي الذي تنطلق فيه مشاعر الحزن في تلقائية وهذا مانراه في رسوم الباكيات المرافقات لموكب المتوفى.. أما من حيث الاداء فيمكن أن نميز بين رقص أقرب الى حركات الأكروبات فيه مهارة شديدة في تحريك أجزاء الجسم، ورقص يغلب عليه التعبير عن فكره، وهنا يصبح الرقص لونا من اللغة خلال الحركة.
    وتعكس الرقصات عموما تنوعا في كيفية الاداء الذي يقوم على حركات الأيدي أو الأذرع أو السيقان أو تحريك الوسط والأقدام.. وهناك تعدد في الآلات الموسيقية التي تصاحب الرقصات كالدف وآلة أقرب الى الجيتار وأخرى قريبة من العود، والطبلة وغيرها، وقد يصاحب الرقص التصفيق بالأيدي أو طرقعة الأصابع .
    وهناك تعدد في الملابس وأردية الرأس وفقا للرقصات المختلفة، فالراقصات أحيانا يرتدين ملابس قصيرة تصل الى مافوق الركبة أو عباءات مفتوحة من الامام أو ملابس شفافة أو شيئا كالقميص له أكمام واسعة.. وهناك الراقصات شبه العاريات كما في ولائم السادة والأمراء .. كما تختلف تسريحات الشعر مابين الشعر المستعار أو الشعر الطويل السائب أو المربوط بشريط أو المغطى بطاقية محكمة أو الشعر المزين بالازهار.. ونفس هذا التنوع ينطبق على ملابس الرجال أيضا.. وليس من الصعب أن نتبين أن هذا التنوع والتباين في الحركات والملابس ووسائل التعبير يعكس خلفيات متباينة لهذه الرقصات من حيث المدلول والنمط والفكرة والهدف.
    وكما قلنا فإنه باستثناء عدد قليل من المهتمين بالفنون المصرية القديمة فإن المكتبة العربية مازالت في فقرها الممتد من ناحية الدراسات والبحوث التي تتناول هذه الفنون وفي مقدمتها فن الرقص المصري القديم، رغم مايتميز به من سبق تاريخي على مختلف الحضارات وبرغم مايمثله من نبوغ انساني مبكر بلغة الجسد وحركاتها.. لذلك فإن هذه اللغة تحتاج لجهود هائلة من أجل اكتشافها وتوثيقها ودراستها على الأقل لمعرفة تأثيراتها على فنون الحياة المعاصرة.

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2004, 11:37 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: nassar elhaj)

    شكرا صديقي نصار!
    وشكرا مرة أخري لإثراء البوست بما أوردته حول الرقص في الحضارة المصرية القديمة والحضارات والثقافات الأخري.
    قرأت مساهمتك بإمعان واهتمام. وأجدني مهتمة فعلا بالرسومات الآتية من المعابد المصرية القديمة ودلالاتها... أمضي أوقاتا أتأمل في لوحات ورق البردي، ألوانها البديعة، تسريحات الشعر لدي أبطال اللوحة، والأوضاع المختلفة لهم/ن والتي تروي حكايا عديدة.
    Quote: بديع جداً ايتها الصديقة / إيمان أحمد أن تحاولي قراءة ( الرقص ) كحالة من مفردات حياتنا وسلوكنا وسلوك مجتمعناالجمالي من زاوية الثقافي والتعاطي معها بدرجة عالية من المحبة دون شكوك وخيانات وخوف زائف .

    لا أخفي محبتي لهذا الفن، لذا دعني أعبر عن تقديري لعبارتك: دون شكوك أو خيانات أو خوف زائف!
    لك عاطر التحيات
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-23-2004, 11:16 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: ودقاسم)

    العزيز ود قاسم
    لك التحية، وشكرا علي افتقادي.. أحيانا تثقل الكلمات، فنكتفي بالحواس الأخري!
    Quote: ...ومرة في مهرجان الجنادرية وجدت فرقة تطوف بالمهرجان وهم يتراقصون بالعرضة السعودية ، فادسست بينهم وبالرغم من أنهم فرقة معتمدة إلا أنهم لم يطلبوا مني التوقف عن المشاركة وما كنت أرقص بطريقتهم إنما بطريقتي ، وقد كان وجودي بينهم أمرا يثير رغبة الآخرين في المشاركة ، ويثير تساؤلا ( هل الرقص تعبير عن الذات ، أم تجاوب مع الموسيقى ؟ ) وأقول غنه طاقة كامنة تتفجر كما يريد لها الإنسان وبحدود معرفته التعبيرية الموروثة أو المكتسبة أو الاثنين معا ،،

    تجربة مدهشة بالتأكيد! تذكرني بحالي عندما أكون واقفة في ملل أنتظر إحدي وسائل المواصلات العامة لتنقلني من مكان إلي آخر (غالبا ما يكون بيتي في آخر النهار)، ويطول انتظاري فأجدني أتمايل (رياضة بعد يوم عمل مرهق وجلوس أو وقوف لساعات طويلة غبية) وأتمايل... وفجأة أشعر أن هناك نغما ما يحركني ويتعالي كالسيمفونية!! غريب أمر الموسيقي الداخلية هذا، أعجز عن فهمه أحيانا، فأكتفي بالتجاوب معه!!

    أرانا اتفقنا في أن الرقص (هدفه واحد ومحركه واحد)... لكن لا تسألني عما هو ذاك الهدف الآن، فهو ما أود اكتشافه من خلال هذا البوست!!

    Quote: ...لكن منا من لا يعرف كيف يفجر طاقات الرقص الكامنة فيه ، أو أنه يكبت هذه الطاقة ويزجرها ،،

    ألا يعرف الإنسان كيفية تفجير طاقاته فهذه ليست المشكلة الكبري، لأنه في اعتقادي يمكن التوصل إلي ذلك بالمزيد من التعاطي مع الحياة.... لكن –وهنا تكمن المصيبة- أن يستخدم الإنسان (بوعي كامل، أو حتي مشوش) عقله لنتف ريش أفكاره وتقليم أصابعه، فذاك هو البؤس بعينه!!

    شكرا ود قاسم
    ولك تحياتي مرة أخري
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 05:02 AM

elfaki

تاريخ التسجيل: 11-20-2003
مجموع المشاركات: 128

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    العزيزة ايمان تحيتي واشكرك على هذا الموضوع الذي يشكل أهميته النوعية الخاصة ... وسوف أثير فقط عدة نقاط..

    فالغالب عندي أن أول فنان سوداني راقص هو زنقار..وقد وصف
    ودالخياط رقصه في المسرح. والشاهد على كلام ودالخياط
    تلك الليلة التي امتلأ فيها المسرح وزنقار يرقص رقصا
    موقّعا وخفيفا فاندهش الناس وحمي التصفيق فقال الشاعر
    سيد عبدالعزيز (دي الدنيا ولا جنة عدن).. وكان يقصد
    ليلة زنقار تلك..(سوداني الجوه وجداني بريدو)..

    حكي لي في بداية الثمانينات رجل كان ضمن (كورس) سرور
    كيف تجلس البنات في السباتات. ففي السباتة الاولي من
    هن أكثر سماحة وجمالا.. فيبدأ الرقص بهنّ ويختم.. أما
    البداية فلجمالهن .. لكن الامر المحير في هذه النهاية.
    فقال لي أن الراقصة تضرب بحجليها وهي اشارة للفنان
    ألا يتوقف.. فكل ضربة هي مواصلة للغناء..

    اختلاف الرقص واضح من ّاداء فرقة الفنون الشعبية على
    سبيل المثال لا الحصر في السودان.. ولكن في الوسط فقط
    وهو رقص غير ممثل في الفرقة ليست هناك مشاركة رقص بين
    الرجال والنساء.. اكتفى الرجال (برفع اليد-يبشر-)
    ويأخذالشبال.. وهو الدور المخفف الآن من ذلك الدور
    الذي يجعل العريس يمارس (البطان أو الركاز) على الرجال.
    وهو دور كان موجودا جنوب بلاد الدناقلة مرورا بالجعليين
    حتى أواسط السودان. وهو الدور الذي يؤدي رسالة محددة
    وهي (أن الرقص خاص بالنساء).. فالانتقال من الركاز
    (أن يركز الرجل لسوط العريس) الي شيل الشبال هو
    اعتراف بصحة تلك الرسالة( الرقص للنساء فقط).. أما
    الرقص المشترك الأن والتقليد المتواصل (التوست وتطش
    ورقصة الحصان وأخيرا الركشة) فهو من جراء الفراغ
    الذي فعلته رسالة (الركاز) للسوط..

    وأخيرا ايمان احيلك الي هذا العكس من ذلك الفراغ
    غير الراقص في بلاد الصعيد الي غرب السودان لنحضر
    عرس أولاد حسبو.. يقول ابراهيم اسحق في روايته وبال
    في كلمندو ...
    ( في عرس اولاد حسبو لبست ميارم ثوبا أزرقا جديدا باهرا
    وتوسطت صف بنات الصفقة نائرات متحفزات كالامهار
    والشبان اصطفوا في جببهم البيضاء الراقشة بأصباغ
    النيلة ..وحميت بالجميع ألاعيب الفرح ..بداوا
    بالجراري الثقيل وانقلبوا به الي المندعوس الوقور ثم طلبوا
    نشاطا ووثبا فدخلوا في الحجوري ..وعندها أمسكت
    ميارم بزمام الغناء..
    أصفق لمستورة أستنزل اليها لحن الحجوري الحنون
    وأكاد أدمع ..صوتها يامستورة يقولون يعتلي أثير الحلة يظلها
    مثل سحابة تدندن .. يومها مابقي كبير ولا صغير الا
    وخرج من مكمنه وحضر الي ساحة الترقيص يسمع تغني ميارم:
    شديري
    في بيتنا امي
    شديري ام ساق
    في بيتنا امي
    مطيري
    في بيتنا امي
    مطيري سقاي
    في بيتنا امي
    طويري
    في بيتنا امي
    طويري بكاي
    في بيتنا امي
    قميري
    في بيتنا امي
    قميري ضواي
    في بيتنا امي

    وانبهل الشبان على دائرة الغناء يقتلون أنفسهم قتلا))
    شكرا ابراهيم اسحق وشكرا ايمان ومعذرة للتطويل
    فما وددته هو أن أبدأ بزنقار وانتهي بميارم ..
    ودمتم....(عبداللطيف علي الفكي).........



                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 05:40 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: elfaki)

    الأستاذ العزيز عبد اللطيف علي الفكي
    تحياتي وشكري علي إمتاعنا بما أوردته هنا!
    Quote: ...تلك الليلة التي امتلأ فيها المسرح وزنقار يرقص رقصا
    موقّعا وخفيفا فاندهش الناس وحمي التصفيق...

    كنت أنتظر من يطلق صافرة البدء، ويقول: الرقص ليس فقط للنساء!
    فشكرا لك علي ذكر زنقار (لكن، دعني أتشبث بطرف ثوبك وأقول: أحكي لنا المزيد عنه، رجاءً!!) حدثتني والدتي عنه، وكانت تصفه بأنه راقص خفيف الحركة، متناغم الإيقاع... لكن أجدني أكثر شغفا لتتبع فكرة (راقص... سوداني... محترف أو حتي غير محترف، لكنه معروف بهذه المهنة في أوساط المسرح وغيره! فمعرفتي بالرقص الشعبي أنه أتي من قبل زمن التوزيع الجندري للأدوار فيما يخص الرقص، أي أنه يمارس بتلقائية تجمع بين الرجال والنساء دون الغرق في مسألة الفحص (البارانويد – أي الهوسي (من الهوس)) إن جاز التعبير، و(إعادة توزيع الأدوار)، أما عندما يخرج الموضوع إلي دائرة امتهان الرقص، أو الظهور علي هيئة راقص(ة)، فلابد لنا أن نفحص الأمر... لدي خوف من أن يكون مرتبطا بشكل ما بمسألة الرق-في مقابل ما كان يسمي بالحرية، وأتمني أن يتفضل البعض بدحض تلك الفكرة أو تأكيدها مع الإتيان بالدلائل.
    Quote: ..فقال لي أن الراقصة تضرب بحجليها وهي اشارة للفنان
    ألا يتوقف.. فكل ضربة هي مواصلة للغناء..

    يذكرني هذا المثال بالفرقة الأيرلندية الشهيرة، وبعض صنوف الرقص اللاتيني التي تستخدم الضرب بالأرجل كثيرا، وتبدع فيه كثيرا، ثم يندغم إحساسي هذا في أنغام الكمبلة ورقص أهل الشمال (الشايقية وأهلنا البديرية ممن أقاموا في شمال السودان) المصاحب للصفقة!!
    Quote: .. ولكن في الوسط فقط [..] ليست هناك مشاركة رقص بين
    الرجال والنساء.. اكتفى الرجال (برفع اليد-يبشر-)
    ويأخذالشبال.. [..] وهو الدور الذي يؤدي رسالة محددة
    وهي (أن الرقص خاص بالنساء).. فالانتقال من الركاز
    [..] الي شيل الشبال هو اعتراف بصحة تلك الرسالة( الرقص للنساء فقط)..

    شكرا عبد اللطيف علي هذا التوضيح والسرد التسلسلي لتطور رقص الوسط فيما يخص الأدوار الجندرية. تصور أني كنت أتساءل دائما: ماذا لو كان رجل الوسط، أو العريس بالتحديد يشارك فعليا في عملية الرقص، أي أن يؤدي حركات جسدية تناغم حركة عروسته (بدلا من الاكتفاء بالاستحسان)؟ وكيف كان سيبدو أمر رقص العروس؟! بالتأكيد أكثر إمتاعا في رأيي!!

    أما الحديث عن غرب السودان وموسيقاه، فهو ذو شجون لدي، ولأسباب شخصية جدا، لكني أوردها هنا لتعلقها بالموضوع وبالموسيقي الداخلية. دائما ما تداعبني والدتي (الأمدرمانية أما وأبا) بأنه في صغري كانت لدي جليسة أطفال (حبوبة) من قبائل البقارة، وأني كنت أحادثها بلهجة البقارة وتأخذني إلي حضور الرقص الجماعي... وبعد سنوات عديدة تصادف أنه بمنطقة سكني بالخرطوم كان الحي في حالة عمران، وكانت هناك العديد من الأسر النازحة من مناطق غرب السودان تعمل في حراسة المنازل الناشئة، مما يوفر لهذه الأسر سكني وعمل ... كنت وأخوتي نذهب للاستمتاع بمشاهدة الرقص الجماعي في مناسباتهم... وكان يحرك داخلي موسيقي من زمن بعيد وأشعر بانتماء ما... إذن ربما ساهمت فترة الطفولة في تلوين ذاكرة موسيقاي الداخلية بلون كردفاني مازلت أعشقه رغم عدم انتمائي العرقي لتلك المنطقة!
    ختاما، شكرا عبد اللطيف علي الحديث الشيق،
    وعفوا إن أطلت أنا أيضا!
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 07:39 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 15049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    الصديقة ايمان

    ساعود للكلام عن احد الراقصين الدارسين الذين كانوا ضحايا للفهم

    الديني المتخلف للرقص

    المشاء
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 05:54 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: osama elkhawad)

    صديقي المشاء
    شكرا لك، وفي انتظار حكاياك!

    يعجبني الرقص الذي يؤديه الرجال في بلاد تركيا وإيران وأفغانستان، وهو مناغم بشكل كبير لرقص النساء (الذي يدرج أحيانا تحت ما يسمي بالرقص الشرقي)... وأتمني لو ي/تتكرم أحد/ي المشاركين/ات بالحديث عنه!
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 07:51 AM

THE RAIN
<aTHE RAIN
تاريخ التسجيل: 06-20-2002
مجموع المشاركات: 2761

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    العزيزة إيمان

    كل التحايا والسلام

    وأحييكِ على دأبك الجميل على فتح خزائن الجمال الإنسانى بكل صنوفه

    فيما يتصل بالرقص " Choreography" فأعتقد أنه فعل روحى أصيل قبل أن يتشكل عبر وسائط الجسد، وهو ممارسة لطقس يتجاوز التعبير ليصل الى معنى التأكيد، التأكيد على قيمة أو معنى أو ربما حياة ما

    والرقص عموما هو تناغم أو هارمونى متكامل بين الداخل والخارج، بين الروح والجسد، وأى إختلال أو نشوز فى هكذا تناغم، قد يشوهه إن لم يلغيه أصلا، وهذا أبين ما يكون فى حالة الرقص الإيقاعى " ُEurythmics" ، إذا أخذناه كنوع قياسى، ويتكامل المعنى بإستقبال الداخل لخط أو مسار إيقاعى منتظم، يهيئ الداخل خطواته عليه، ليسير بها الجسد فى نسق يتماشى بحساب دقيق مع ذلك النسق

    وضع الناس الرقص فرديا أو جماعيا، فى إطار الفنون، وقد حاز على خاصية أنه يتبع لنوعى الفن البصرى والسمعى على حد سواه، هذا حين يقترن بإيقاع أو موسيقى، وقد يكون فنا بصريا خالصا حين لا يصاحبه أى إيقاع أو موسيقى، هذا بالنسبة للمتلقى أو المشاهد، أما بالنسبة للمؤدى نفسه، فهو فى حال الممارسة كفن إبداعى فقط، إذ أن هناك أغراض عديدة أخرى تستدعى ممارسته، أقول أنه فى مثل هذه الحالة، يمثل لدى المؤدى، حلقات متصلة من عدة فنون، فالمؤدى يسمع إيقاع الداخلى، وهذا ضرورى ولازم بالطبع، وهو أيضا يشاهد ذاته حتى وهو مغمض العينين، وأى غفلة قد تقود الى نشاز ما، وإجمالا، يجب أن تتشارك جميع الحواس فى خلق هكذا عمل، ليخرج وهو فى أكمل وجوهه

    الرفص الفولكلورى " Folk dance" من أكثر الأنواع شيوعا ورسوخا لدى كافة مجتمعات الأرض، وتتعدد أغراضه وأشكاله بتعدد المسببات أو الدواعى لدى كل مجموعة، فهو طقس للحزن وللفرح ولنا أن نتصور ما تحتويه هاتان القيمتان فى داخلهما من أنماط
    وقد يبتعد القصد الفنى تماما فى مثل هذا النوع من الرقص، وقد يكون حاضرا ايضا، ولكن ليس بالضرورة أن يكون هو المبتغى النهائى من الممارسة، فقد يحاول كل راقص فى المجموعة أن يبرز أعلى ما لديه من مهارات ليبز الآخرين، وبنفس الطريقة يحاول الآخرون ايضا كل على حدة، أن يظهروا أجمل ما لديهم، فى شكل تنافسى، بقصد أو بدونه

    من أكثر المشاهد التى رسخت فى ذاكرتى منذ أن كنت فى حوالى السادسة من العمر، مشهد مجموعة من الرجال وكل واحد منهم يمسك بسيفه و "يعرض" فى خشوع عجيب وحزين، وكان الحدث هو موت أحد أقربائهم، منطلق الدهشة كان أتيا من أن داعى الرقص حسبما كنت أفهمه آنذاك، هو الفرح وحده، وذلك لأنى لم اشاهد أحدا يرقص سوى فى حفلات الأعراس، كان أولئك الناس قد حضروا من عمق منطقة البطانة ليعزوا فى موت قريبهم والذى كان جارا لنا، وقد كان الرقص أو "العرضة" تلك، منتظمة الإيقاع، كانوا يمارسونها فى إيقاع بهى ومنتظم وجميل وكأنهم قد تدربوا عليها لوقت طويل

    أما السحر كل السحر، فيكمن فى الباليه " Ballet" ذلك العالم المحتشد بأعماق عجيبة من النسق الذى لا يضاهى جماله شئ، لم ياسرنى فن متكامل ابدا بمثل ما يفعله ذلك الجمال، تكامل فريد بين الموسيقى وحركات الجسد، تشكل لوحة عبقرية ليست كمثلها ولا يضاهيها شئ آخر ابدا
    هل شاهدتم منظر البجعات وهى تتأهب للطيران فى واحد من حركات بحيرة البجع " Swan lake" للعبقرى بيتر إليتش تشايكوفسكى

    الموضوع ثرى وغنى وكبير يا إيمان، ومتعدد المداخل والرؤى

    ومجددا لك التحية وكل عطرها
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 08:14 AM

HAMZA SULIMAN
<aHAMZA SULIMAN
تاريخ التسجيل: 04-20-2002
مجموع المشاركات: 3278

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: THE RAIN)

    ابتعث احد الاساتذة من مؤسسة تعليمية لدراسة شى اكاديمى
    ولانه مولع بالرقص درست فن البالى وكان ذلك فى سن الاربعين من عمرة
    فأثر هذا الرقص على جسدة مما تسبب فى كسر فى ظهرة لكن الحمد لله الان تعافى من الالم ظهره وجاء الى السودان يحمل شهادة فى فن البالى وتقدم بمشروع اكاديمية السودان للرقص وكان الحضور من المناقشين للمشروع من مثقفى السودان ومتعلمينه جميعهم رفضوا كائباء المشروع لانو لا احد سودانى يستطيع ان يقر لابنه بدراسة الرقص

    الدكتورة الرائعه ايمان احمد
    الخلفية التربوية للسودان عكس موروث السودان الثقافى اذ اننا لدينا اكثر من 365 رقصة لا نعيد رقصة الا بعد عام من ايام السنه فى كل قبائل السودان فالاشكال لا يكمن فى عدم شكل الرقص وماهيته لكنه فى الجين الذى يعى ويابى الموروث بعد وعية ان كان هذا الوعى اكاديمى او كان وعى اجتماعى يلفظ الفرد فية ان تتحول شعبيتة الى تلقى علمى
    شكرا ايمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 07:18 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: HAMZA SULIMAN)

    أستاذنا المرهف حمزة سليمان
    أهلا بحضورك الفني هنا!
    أوافقك أن الرقص رياضة، ولابد للفرد أن ينتبه إلي عدم الدخول في تمرينات مكثفة ما لم يكن جسده مجهزا لذلك، تفاديا للإصابات.

    Quote: الخلفية التربوية للسودان عكس موروث السودان الثقافى اذ اننا لدينا اكثر من 365 رقصة لا نعيد رقصة الا بعد عام من ايام السنه فى كل قبائل السودان فالاشكال لا يكمن فى عدم شكل الرقص وماهيته لكنه فى الجين الذى يعى ويابى الموروث بعد وعية ان كان هذا الوعى اكاديمى او كان وعى اجتماعى يلفظ الفرد فية ان تتحول شعبيتة الى تلقى علمى

    شكرا علي هذه النقطة العميقة! أظن أن هذا ما يسمي بإعادة إنتاج المعرفة، لكن بالطبع وفق حدود وخطوط حمراء تحددها بعض الخزعبلات والثقافة المحافظة التي غالبا ما تكون مصنوعة صنعا... لا أعلم لتتفق مع مصالح من، لكنها تبدأ في التباعد عما هو تلقائي، وتظل تتناءي عنه حتي تسافر في صحراء قاسية تجرد الحياة من كثير من معانيها.
    أعتقد أن تجربة عقد الجلاد في مزج الغناء (ببعض) الرقص قد كسرت المألوف –الذي تم إنتاجه في زمن المحافظة بالتأكيد- في هذا الشأن. كما أذكر بجلاء تجربة فرقة السمندل الموسيقية عندما يتوقف العازفون/ات عن مغازلة الآلات ويبدأون في أداء (صفقة) وصفير تصاحبه بعض الضربات بالأقدام.... كان منظرا بديعا!!
    شكرا لحضورك البهي مرة أخري
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 06:31 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: THE RAIN)

    العزيز أبوذر المطر
    الجمال يا سيدي يأتينا مع أول نسائم الخريف، فشكرا لك علي المرور وتعطير المكان بالمعرفة والرهافة!
    حديثك عن أن الرقص لابد له من أن يمثل انسجاما كاملا بين الداخل والخارج يحيلني إلي لحظة بدء الرقص في مقابل ما يأتي لاحقا... ويبلور في خيالي السؤال حول حالة الراقص عند البدء ثم بعد الغوص في أغوار أكثر عمقا لذاته ورسالته التي يؤديها! أجدني أميل للاعتقاد بأن المسألة متنامية تنامي الموسيقي السيمفونية.. تبدأ إما بلحظة مثيرة أو هادئة، ثم تتسامي حتي تصل (الموسيقي)- ي/تصل الراقص/ة إلي قمة شعورية ما؛ تطوع تلك القمة الجسد وترسل له الإشارات فيتحرك دونما عناء لتبليغ الرسالة لمشاهد قد يصبح غير مرئي في ذلك الوقت!

    أما حديثك عن الرقص الفولكلوري، ومشهد الحزن المهيب الذي ذكرته يرسل لي أطياف (أمدرمان، وبيوت البكا..) والحركات الإيقاعية التي تؤديها المعزيات للتعبير عن الجزع والحزن. فعندما تطلق إحدي السيدات صوتها نائحة: الليلة يا بت أمي..ي ..ي ...ي ... تصاحب تلك العبارات حركات بالأيدي، موقعة بانسجام مع الكلمات ونوعية الوصف الذي يلي تلك ال(يا بت أمي)... ثم فجأة تثبت السيدة يديها في الهواء، بحركة حاسمة، وتبدأ في دورة توصيفية جديدة. وقد لمحت عنوان أحد البوستات حول شأن النساء السودانيات وبيت البكا، لكن للأسف لم تتسن لي زيارته إلي الآن!

    الباليه وما أدراك ما الباليه... يبدو أنك من المفتونين ببحيرة البجع، كما صديقي المشاء. يعجبني ذلك العرض، لكني (بصراحة) أنحاز إلي سندريلا.. ربما لأن القصة الإنسانية من وراءها تسكن دواخلي أيضا منذ الطفولة!
    هناك بعض عروض الرقص المسرحي تستخدم تقنية الظل أيضا لتكثيف رسالة العرض، وأجد هذا النوع من الإخراج ملهما لحد كبير، خاصة في تناغمه مع شكل وألوان الأزياء التي ت/يرتديها الراقصات/ون.
    شكرا أبو ذر علي المساهمة العميقة الغنية!
    مع خالص مودتي
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 09:16 AM

Nagat Mohamed Ali
<aNagat Mohamed Ali
تاريخ التسجيل: 03-30-2004
مجموع المشاركات: 1244

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    العزيزة إيمان

    نتشارك في بيتنا الاهتمام بالتشكيل والموسيقى والرقص. وقد تابعت إحدى بناتنا دروساً في الرقص، وتدرس الموسيقى حالياً(تلك التي كانت صورتها بصفحتي في البورد وأراها الآن اختفت). لذا أراك تتطرقين لموضوع يقع في دائرة اهتماماتي الخاصة.

    ونسبةً لانشغالي الآن بترجمة نصٍ طويل، فإنني سأعود إليك للمشاركة معك ومع المشاركين بشكلٍ أرحب يتعدى الدائرة الخاصة.
    لاحظت أن عدداً كبيراً من أعضاء البورد يقدم وعوده بالعودة للمشاركة ويبقى الأمر مجرد وعدٍ لا يُنجز. أتمنى أن لا تلحق بي هذه اللعنة.

    شكراً لك على خيارك الموفق،
    وإلى اللقاء.

    نجاة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 07:21 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Nagat Mohamed Ali)

    العزيزة د/ نجاة
    شكرا لتنوير البوست! يسعدني أن أكتشف اهتمامات مشتركة بيني وبينك(م)! الرقص/ التشكيل / والموسيقي من اهتماماتي بلا شك! أحاول التعرف علي الثقافات المختلفة، وأنا مقتنعة بأن الرقص أحد الأبواب التي تدخلك إلي تلك الثقافات! إشتركت قبل فترة في فصول
    Afro-Caribbean dance
    استمتعت من خلالها بالتعرف علي رقصة الكاليبسو الشعبية من جامايكا... لكن وعندما أتي دور الرقص الإفريقي، شعرت بأن بالمسألة خلل ما.. فسألت الأستاذة (وهي شابة سمراء تتمتع بمرونة عالية في جسدها). عرفت منها أنها من جامايكا. وعندما حاولت التدقيق في نوع الرقص "الإفريقي" الذي كانت تقوم بتدريبنا عليه، عرفت أنها غير ملمة بالكثير، سوي أن تلك الرقصة (أو الحركات مجتمعة) آتية من غرب إفريقيا... عندها تأكدت أن حدسي الإفريقي قد صدق، فقد أجادت المدربة في توصيل رسالة جزر الكاريبي التي تنتمي إليها، لكنها لم توفق بدرجة مائة بالمئة في عكس ما أجملته بالرقص الإفريقي. نعم، كانت الحركات إفريقية، لكنها لم تشكل كلا متماسكا، وهذا ما جعلني أشعر بالخلل الذي ذكرته.... علي العموم هذه فقط ذكريات وأتمني أن أسمع المزيد عن تجربة ابنتك... وأن تحدثينا بالتأكيد عن الأزياء المبهرة التي تلزم العروض وما إلي ذلك من التفاصيل!
    خالص محبتي
    وفي انتظارك (هنا وبأخبار التراجم أيضا)
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 10:00 AM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    ايام ما كنت جاهل ما بعرف الهموم...
    ............................. والسعادة ما بتدوم يا...
    اول امبارح دى يا ايمان كنت اتابع بشغف شديد برنامج تراثيات الذى يقدمه الاستاذ جراهام عبد القادر... كانت الحلقة عن قبيلة المسيرية... كلما تجى اغنية اجد نفسي مع الجماعة فى الحلقة... ويا سلام على الايقاعات التى تنسيك كل الدنيا... احب الايقاعات الافريقية لما فيها من حيوية واحب الالوان المشتته التى يرتديها الراقصون/ات...
    مش كدا وبس, الكوريين هنا عندهم موسيقى شعبية رائعة...دائما اشاركهم الرقص" ولو دارين صور, فى قاعدة"...
    ايام ما كنت فى اسكندرية, كنت اشبه بعضو فى جمعية محبى ومستمعى الموسيقى الكلاسيكية والباليه ...
    وكانت لهم ندوات ومحاضرات بمركز ثقافة الجزويت شدة فى الروعة وهنا ارسل تحية للدكتور عادل ابو زهرة استاذ العلوم السلوكية بالجامعة....
    اتعلمنا حاجات جميلة والله لكن الاجمل هو التفاعل الطبيعى مع الموسيقى...
    الف شكر على البوست الجميل واتمنى ان تدمج كل البوستات المتعلقة لكى يكون مرجعا...
    AnwarKing

    (عدل بواسطة AnwarKing on 05-24-2004, 10:03 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 07:53 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: AnwarKing)

    الغالي أنور كينج ( والصورة الجديدة/القديمة )!
    إن شاء الله يا ولدي، بركة الله، تدوم عليك السعادة من تاني!
    أشاركك الإعجاب –بل الانبهار- بالأزياء الملونة التي يرتديها الأفارقة والتي تعطي رقصهم/ن لونا بهيا... ويذكرني ذلك بانبهاري بحلة الدرويش في حلقات الذكر... عندما نذهب للاحتفاء بمولد النبي محمد (ص)، أتشابي لرؤية الدرويش، وأتمايل معه حتي يصيبني دوار الحب والنشوة... أدقق في (الرُقع) المنثورة بإتقان علي جبته الخضراء... وأتعجب أحيانا في ارتباط اللون الأخضر بالصوفية!
    تنتقل كاميراي الداخلية، في إعادة إنتاجها لذلك العرض إلي صورة أخري، وهي صورة الراقصين الشعبيين بمصر-الذين يحملون مروحة دائرية كبيرة مصنوعة بصورة ملونة ومرتبة وجميلة يلوحون بها في شكل حركة دائرية (بحرفنة) عالية. هؤلاء غالبا ما يرتدون جلبابا أبيضا، ويحزمون خصورهم بحزام عريض ملون.. والمشهد كله بديع حقا!

    طبعا يا أنور موسيقي الشرق الأقصي دي حكاية براها... رهيفة بشكل! (بس اسعفنا بالصور)!
    الحديث عن الأستاذ عادل أبو زهرة يذكرني بافتتاح مؤتمر تعليم حقوق الإنسان- أجندة القرن الحادي والعشرين، والذي نظمه مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان في بداية هذه الألفية. ضم حفل الافتتاح محاضرة (بعيدة النظر ومتطورة إلي حد كبير) من تقديم الدكتور أبو زهرة حول دور الفنون في تعليم حقوق الإنسان، تلاها عرض موسيقي للفنان العراقي نصير شمة، الذي أبدع بالعود حتي أبكانا، خاصة عندما عزف "ملجأ العامرية"!
    يااااه، أيام!
    شكرا أنور علي مشاركتنا الذكريات، وفي انتظار مرورك بالصور والمزيد!
    خالص تحياتي
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 06:41 PM

nada ali
<anada ali
تاريخ التسجيل: 10-01-2003
مجموع المشاركات: 5258

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    ايمان شكرا لك و انت تحملين الينا الجمال
    ذكرتينى بمهرجانات المسرح التجريبى و بالغورية
    لن اكتب "ربما تكون لى عودة" فقد لا استطيع الايفاء بذلك ولكن حتماً سأتابع هذا البوست الوريف

    ندى
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 06:50 PM

Raja
<aRaja
تاريخ التسجيل: 05-19-2002
مجموع المشاركات: 16044

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: nada ali)


    الفنانة الرائعة إيمان..

    طبعا من ساعة ما قريت البوست ده وخطواتي بقت منتظمة..

    ذكرتني العزيزة ندى بمهرجان المسرح التجريبي وليالي الغورية الفنية وابداعات وليد عوني في مسرح الهناجر بالأوبرا..


    ساعود اليكم بمزااااج بعد يومين..

    شكرا..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 07:58 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Raja)

    العزيزة رجاء
    شكرا لإيقاعك هنا!
    تعرفي، أشعر بأني كالحمائم، (تحت) ريشها عندما يثقلها البوار والملل؛ تنفض عنها غبار الرتابة والهموم، ثم تطير عاليا!
    في انتظارك ووليد عوني، بكل الشجن!
    محبتي
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 07:55 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: nada ali)

    العزيزة ندي
    سلمت عيونك التي تري الجمال، وتلبسه للأشياء!
    آآآه ... وأيام القاهرة!
    لن نرضي غير بالمشاركة الفاعلة، وفي انتظارك علي أحر من الجمر!
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 06:58 PM

مراويد

تاريخ التسجيل: 09-08-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    هاكم السكسكه والهجيج ده
    النقه بعدين

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 07:38 PM

خالد عويس
<aخالد عويس
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 6332

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: مراويد)

    عزيزتي ايمان
    شكرا لهذا البوست الأنيق
    شاركني الصديق الجميل الصادق الرضي أيام كان هنا في دبي لهفتي البالغة على الذهاب الي "ساندراس" للتمتع حد الدهشة بذلك الطقس الرهيب الذي يؤديه "ماريو" الاثيوبي وايلين .بخلاف الآخرين يؤدي هذا الثنائي طقسا مفعما بالجنون والارتقاء الروحي حيث اراهما يذوبان روحيهما في رقعة جسدين لا يلبثا أن يدينا بكامل التسليم لأعمق اعماق الروح اذ تأخذها النشوة الممزوجة بالحزن الابدي الي البعيد.. الي قرار الاشياء.بمقدوري القول أن ماريو وايلين يدركان في حمأة الرقص ما يصعب ادراكه.ماريو على وجه الخصوص يجتذب نفرا غير قليل للتردد على ساندراس في دبي.أنا ، احاول تدريجيا أن افهم واحلل - اذا قدرت - هذا الانغماس الفريد في الرقص.
    لا يفوتني كذلك ان أحيي الصديق الجميل نصار والحقيقة أنني سأضطر الى طبع مقالته المعمقة الى جانب مقالة ايمان لكي اقرأهما بعمق.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 08:50 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: خالد عويس)

    الأخ الكريم خالد عويس
    شكرا لمرورك الأكثر أناقة (يا أيها الرجل المسكون بإثيوبيا!)
    وشكرا لأنك تضع صورا فريدة في الذاكرة، تتدحرج عكس اتجاه التيار؛ ماريو وإيلين.....
    ثم إستير...
    Quote: بمقدوري القول أن ماريو وايلين يدركان في حمأة الرقص ما يصعب ادراكه

    اسمح لي بأن أشاركك هذا الزعم، فالرقص في نظري يتسامي بالروح إلي درجات يصعب إدراكها علي أي فرد غير الراقص/ة ذاته/ا وفي لحظات الأداء بالتحديد. يشبه كثيرا تجلي الصوفي، والبوذي!

    لذا....
    Quote: احاول تدريجيا أن افهم واحلل - اذا قدرت - هذا الانغماس الفريد في الرقص.

    (برأيي) صعب، إلا إذا قررت التجريب!
    لك خالص ودي واحترامي
    وأحيي معك الأستاذ الشاعر الصادق الرضي، والصديق الشاعر نصار
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 07:40 PM

الطيب بشير
<aالطيب بشير
تاريخ التسجيل: 12-06-2003
مجموع المشاركات: 5725

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: مراويد)

    العزيزة د/ إيمان
    يا ريت تدينا إضاءة على إستخدام فن الرقص في الإغراء الجنسي....يعني {الرقاصة} المصرية و هي تبتذل نفسها هل تركز على قيمة الفن الذي تطرح أم إمكانات الجسد للإغراء, و أهمية الإسم التجاري {فيفي عبده/سونيانموذجآ}...و إلى أي حد يسهم التعري في الجذب!
    الإيحاءات الجنسية في تثني المغنية/الراقصة هل تخرجها من زمرة المبدعين؟ لغة الجسد و إيماءاته...إلى آخره.
    الموضوع جميل وجديد
    شكرآ ليك
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 08:11 PM

Rawia
<aRawia
تاريخ التسجيل: 11-23-2002
مجموع المشاركات: 8396

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: الطيب بشير)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 08:52 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Rawia)

    واو يا راوية
    كأنك تقرأين أفكاري!
    شكرا علي هذه اللوحة التعبيرية، ومرورك الأنيق بالبوست!
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 08:32 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: الطيب بشير)

    الأستاذ الطيب بشير
    لك السلام

    قبل أن أحاول إجابة أسئلتك، دعني أستوضح أولا، من أي منظور تتحدث؟ هل من منظور علم النفس، أم طبيعة البشر، أم من منطلقات "اقتصاد السوق، وقانون العرض والطلب"؟! فلكل منها زاويته التي ينظر للموضوع منها!
    Quote: يا ريت تدينا إضاءة على إستخدام فن الرقص في الإغراء الجنسي....يعني {الرقاصة} المصرية و هي تبتذل نفسها هل تركز على قيمة الفن الذي تطرح أم إمكانات الجسد للإغراء, و أهمية الإسم التجاري {فيفي عبده/سونيانموذجآ}...و إلى أي حد يسهم التعري في الجذب!

    أظن يا الطيب أن هذا يندرج تحت إعادة إنتاج الأشياء لخدمة غرض ما، وفي نظري –وربما أكون مخطئة- تتأثر هذه القضية بصورة مباشرة، وتستقي الكثير من معطياتها من اقتصاد السوق... وصورة المرأة في الإعلام (غربيا كان أم شرقيا)، وحصر دورها لأداة (لإمتاع الرجل) كما يقول بعض الجندريون/ات! أي أنني أتراجع بضعة أسئلة وخطوات إلي ما قبل سؤالك هذا، وأسأل: ما هي الديناميكيات التي وضعت هذه السيدة أو تلك في مثل السياق الذي أوردته؟! وحري بي أن أذكر، أنه امتدادا لمسألة الاستخدام "التجاري التسويقي" لصورة المرأة أو للمرأة ذاتها توجد العديد مما يسمي ب"مدارس الرقص الشرقي" بمصر، والتي أثير كثيرا أن خريجاتها (غالبا من فتيات شرق أوربا) يكونن جزءا من نسيج كبير للمتاجرة بالمرأة أو استخدامها......
    المسألة إذن يا سيدي لا تنفصل عن الاقتصاد العالمي، واتجاهاته!!
    أما حول مسألة الإسم الفني، فحتي الأدوية يا صديقي لها أسماء علمية وأسماء تجارية، وفنانات هوليوود يغيرن أسمائهن لتصبح (فنية) وأكثر جذبا للمشاهدين!
    It is the market economy, market economy, market economy!
    شكرا لك
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2004, 10:46 PM

الطيب بشير
<aالطيب بشير
تاريخ التسجيل: 12-06-2003
مجموع المشاركات: 5725

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    العزيزة د/إيمان
    شكرآ تاني على البوست الجميل دة
    أنا كنت بتكلم من منظور أخلاقي بحت...و بتساءل, باعتبار أن الرقص فن رفيع جدآ, هل تم إبتذال الأداء الفني ليتم التركيز على التعري في الرقص الشرقي؟ أسهمت فكرة إقتصاد السوق, التي تفضلت بالإشارة إليها, أسهمت كثيرآ في التوضيح و أكدت ما ألمحت له من أن {الفني} يتنازل و يتراجع أمام {المادي} في هذا الرقص العاري...مع أن التثني في الرقص الشرقي يقوم و يرتكز بالأساس على مهارات إستعراضية متناهية الروعة, و هذا مصدر الخلط يا إيمان هل يقلل التعري المتعمد من أهمية الموهبة و جماليات الأداء الفني للراقصة الشرقية؟I hope not
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 08:34 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: مراويد)

    شكرا يا مراويد علي مرورك الرشيق!
    (لكن التماسيح ما عندك)!!
    ومستنيين النقة!
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 08:37 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 15049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
الراقص التعبيري " افريكانو" (Re: إيمان أحمد)

    اود هنا الحديث عن الراقص التعبيري كما كان يعرف نفسه
    واسمه " افريكانو"
    ولا اعرف اسمه الكامل

    وقد كان يظهر وراء الفنان عبدالكريم الكابلي عندما ظهر اله الستينيتات الجديد اي التلفزيون ,

    وكان "افريكانو" زي ما كانوا بقولو اهل ذلك الزمان " يتعوج" و " ويتفنس",

    وهو يحاول في خلفية شبه معتمة ان يقدم رقصا تعبيريا مصاحبا وموازيا ايضا,
    لكلمات وموسيقى اغاني الكابلي

    ومن المقابلات القليلة معه , والغريبة رغم صغر سني وتربيتي القروية ,
    كنت اتابع لقاءاته بدهشة الطفل ,
    وكان من حولي يتعجبون في سر اعجابي بعديم " الشغلة " و " البتفدع زي النسوان "

    من تلك المقابلات عرفت انه درس الرقص التعبيري في مصر,
    واظن انه اول واخر راقص سوداني يدرس الرقص بصورة اكاديمية في ذلك الزمان الستيني الذي نعتز به ,

    والذي كان متواضعا مقارنة ببقية المدن العربية مثلا ,
    ففي لقاء مع احسان عباس في مجلة الكرمل سئل عن ثلاث مدن عاش فيها ,
    وهي القاهرة والخرطوم وبيروت,

    تحدث عن الخرطوم في اسطر قليلة وقال ما معناه انها كانت قرية كبيرة
    وكلامه صحيح وان كان موجعا لنا كسودانيين اعتدنا ان نضخم ذاتنا ,
    وكلامه يشير للعنة مرتبطة بتطورنا المديني الاعوج

    وبهذه المناسبة اذكر ان شاعرنا الكبير محمد المكي ابراهيم نشر مقالات مسلسلة في مجلة الاذاعة والتلفزيون عن مفهوم المدينة

    وللاسف توصل استنادا الى المقاييس العالمية للمدن ,
    ان المنطفة الوحيدة في الخرطوم التي نتطبف عليها تلك المقاييس العالمية هي المنطقة التي تمثل قاعة الصداقة مركز دائرتها , وتامل !!!!

    المهم اختفى " افريكانو " فجأة ,
    ولم يظهر الا بعد عشرات السنين بوصفه مدربا ومشرفا على كورس حسين شندي

    ارجو من المبدعين في السودان محاولة البحث عنه وتوثيق حياته وارشح لذلك صديقنا الشاعر الصادق الرضي
    والذي , اي صديقنا الصادق, اترجاه ان يبحث عن مقال لي نشرته في "الايام " في الثمانينيات عن "حنان بلو بلو"

    وقد تذكرت افريكانو حين ذهبنا بعد الانتفاضة للمشاركة في المهرجان العالمي للشباب في موسكو,

    وكنت اول المطالبين بان نذهب الى البولشوي والمشهور عالميا باوبراته وباليهاته الرائعة

    وكان ذلك عالما سحريا جعلني اواظب على حضور الاوبرات والباليها ت,
    في دار اوبرا صوفيا في بلغاريا مما جعل البعض يتهمني بانني" ما طبيعي",
    لحرصي على الذهاب الى الاوبرا

    وبمناسبة الكابلي وعلاقته بالرقص,
    اذكر ان الفنانين في بداية السبعينينات كانوا يقيمون حفلات غنائية ,
    على مسرح مدرسة كبوشية الاولية للبنات

    وهو كما نعلم ليس بمسرح كالمسارح العادية ,
    فهو عبارة عن مجموعة من ترابيز مكاتب المدرسات,
    بالاضافة الى الرتائن التي تحاط بصفيحة على سبيل استخدامها للاضاءة

    وكان الكابلي يصطحب معه راقصة تؤدي رقصات غير مدروسة,
    ولكنها كانت تجعل الاهات تتفجر
    والكبوشاب والكبوشابيات يلعنون حياتهم القروية ,
    ويقولون سرا:
    احيا متين ازور الخرتوم؟؟؟؟

    وحين بدا الهوس الديني بدايته التعيسة , حاول احد الموتورين دينيا الاعتداء على الراقصة ذات مساء ,
    بواسطة " عكاز كبير ومضبب " ايضا ,
    وكان ان تم تهريب الراقصة والفنان الكابلي من باب خلفي
    وكان ذلك اخر عهدنا بالحفلات ,

    وعدنا من جديد نتشوق الى السينما المتجولة,
    رغم افلامها المتكررة وفيلمها الوحيد عن التوعية الصحية ,
    وكنت افرح جدا كلما تحدث الراوي عن " الانسة بعوضة " في سياق حديثه عن الملاريا

    ومع اننا كنا نتتفن في الرملة , قرب طاحونة القرية ,
    وعلى الرغم من ان الشاشة احيانا تكون مهزوزة نتيجة لبقايا الكتاحات والهبايب,

    الا اننا كنا فرحين ومدهوشين ونحن , وعرفنا ذلك لاحقا ,
    كنا نخطو على عتبة مهمة من عتبات الحداثة

    وارجو ان اتمكن من الحديث عن الراقص الديني " ود اليمني",
    والذي كان الرجل الوحيد الذي يرقص " رقيص الرقبة" النسائي

    وشكرا الصديقة ايمان على فتحك لهذه النافذة

    المشاء
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2004, 03:00 AM

Elmosley
<aElmosley
تاريخ التسجيل: 03-14-2002
مجموع المشاركات: 34680

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الراقص التعبيري " افريكانو" (Re: osama elkhawad)

    العزيزه ايمان
    بوستك دسم جدا ويصعب تناوله الا في عدة مرات

    عزيزي المشاء
    الراقص هو ابراهيم افريكانو
    وهو صديق حميم لشخصي
    وهو الذي صمم احدي الرقصات الافريقية لشيريهان
    مع تصميم ازياءها فهو مصمم بارع

    اضف اليه ايضا الراحل سابو الذي رحل قريبا
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 09:23 PM

farda
<afarda
تاريخ التسجيل: 04-08-2003
مجموع المشاركات: 826

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    *الصديقة إيمان...

    لم أكتشف مداخلتك المشرقة الا الآن... وها هم – نصار الحاج والخواض والفكي والآخرين والأخريات – يشرعون في كتابة أظنها ستفتح لنا أفقـاً آخر في جماليات الجسد وكتابته في الفضاء... لك التحية على هذا الإبتدار...
    ... وعلى سيرة الرقص التعبيري – أو المسرحي – لا بد وأن أذكر أستاذي حــامد جمعة الذي تتلمذت على يديه في قسم الدراما ، بقصر الشباب والأطفال: وكنت قد كتبتُ تقريراً صحافياً (review) في صحيفة السياسة في منتصف الثمانينات احتفالاً بمسرحياته التجريبية المتميزة ، والتي اعتمدت أساساً على الرقص التعبيري - بنسخته السودانية الصميمة- والذي برع فيه شباب قسم الدراما بشكل خاص.... معظم أبطال مسرحيات حامد جمعة كنَّ من النساء ، وكنا نقول عنهن: أنهن يركضن على خشبة المسرح ، ويصنعن التاريخ... والرقص عندهن كان قمة الفعل الدرامي ، إذ كان الجسد وحركته هو ابجدية الكتابة المسرحية في أعمال حــامد جمعة...

    لن أطيل عليك ولكن لك ، مرة أخرى ، كلمات سيد أحمد بلال التي تفتح الأفق مشرعاً:

    ساحةُ الرقص تغتسل بالرؤى
    أو عليها تسيل الرؤى
    وتبدو المسافات بين الجسد والجسد
    موجةً وزبد
    حين تلاشت الراقصة وسط البلد
    تركت آثار قدمين فوق التراب
    ونقطة في الأبد

    ولك الود ، كله...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-24-2004, 10:49 PM

Adil Osman
<aAdil Osman
تاريخ التسجيل: 07-27-2002
مجموع المشاركات: 10208

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    ايمان
    لقد صادف مقالك الجميل عن الرقص هوى فى نفسى. وحرّك اشجان فضولى فذهبت الى الانترنيت أبّثها سؤالاتى فجادت علىّ بهزة من أطراف كتفيها. أسمحى لى أن أنقل متفرقات عسى أن يكنّ مفيدلت. ولنبدأ بقصّة خالد عويس ( أستير وذاكرة الرقص )


    http://www.arabworldbooks.com/ArabicLiterature/story42.htm

    ____________________________________


    الرقص الشعبي

    رقصة حلفا : من رقصات شمال السودان تؤدي في المناسبات الإجتماعية وفيها ابتهال إلي الله بأن ينعم علي اهل القرية بالبركات ويحفظهم وهي رقصة جماعية يتباري فيها الشباب الشابات .

    رقصة كسلا : من أشهر رقصات قبيلة البني عامر في شرق السودان وتعرف برقصة السيف والدرقة وهي رقصة إستعراضية .

    رقصة البانمبو : من جنوب السودان غرب الإستوائية لدي قبيلة الزاندي والآلات التي تستخدم فيها كلها من الشمال ، يطلق علي آلة البانمبو البيانو الشعبي وهي آلة تنتشر في غرب افريقيا .

    رقصة الكجور : من الرقصات الطقوسية تعتمد علي فكرة الارواح الشريرة وكيفية معالجتها عن طريق الطبيب الشعبي ( الكجور ) هذه الرقصة تعبر عن إعتقاد الناس في القدرة الخارقة التي يمتلكها الكجور في طرد الأروح الشريرة .

    رقصة الريبو : هذه الرقصة غنية بالحركات والإيقاع تؤديها قبيلة ( اللاتوكا ) بشرق الإستوائية بجنوب السودان .

    رقصة الشلك : من رقصات أعالي النيل لدي قبيلة الشلك وتزخر هذه الرقصة بالإيقاعات والأغاني الجماعية وفيها تصور لمعركة وهمية تعبر عن القوة والإقدام وتمتاز بأزيائها المتنوعة من جلود النمر .

    رقصة الكمبلا : من جنوب كردفان من اشهر الرقصات في جبال النوبة وهي رقصة تعبيرية يرتدي فيها الشباب قرون الثيران ويتشبهون بالابقار كناية عن القوة والإقدام عندما يبلغ الشباب سن الرشد .

    رقصة الصراع : من جنوب كردفان منطقة جبال النوبة تؤدي هذه الرقصة في مواسم الحصاد عندما تتباري القري بمصارعيها في الحفل السنوي .

    رقصة المردوم : من جبوب كردفان تؤدي في الليالي المقمرة وتعتمد علي إيقاعات الأرجل مع التصفيق المصحوب بالغناء وهي رقصة مليئة بالحركات الموقعة .

    رقصة الشايقية : قبيلة الشايقية من كبري قبائل السودان في الولاية الشمالية يحترفون الزراعة وتمتاز هذه القبيلة بالحس الشاعري المرهف وتعتمد هذه الرقصة علي الإيقاع المركب والتصفيق بالايدي وتستخدم فيها آلة الطمبور وهي آلة وترية .

    رقصة المسيرية : تؤديها قبائل البقارة في اقليم كردفان وهي تؤدي في الليالي المقمرة علي كثبان الرمال ومدتمتاز بإيقاعها الساخن وفيها يتشبه الراقصون بجماعات النعام .

    رقصة الزاندي : تقطن قبائل الزاندي غرب الإستوائية وقد عرفت هذه القبيلة حياة الإستقرار والمدنية منذ وقت مبكر وهذه الرقصة تؤدي في المناسبات الإجتماعية كالزواج .

    رقصة النحلة : من إقليم دارفور بغرب السودان وهي رقصة تعبيرية إذ تتشبه مجموعة من الفتيات باسراب النحل التي تتجمع حول الملكة .

    رقصة الرقبة : من اشهر الرقصات في اوساط السودان وتمتاز بالإيقاع المسمي ( التمتم ) وهو إيقاع سوداني مميز ورقصة الرقبة تعبيرية قومية تؤدي في معظم اقاليم السودان .

    رقصة بانتيو : تؤديها قبائل الدينكا وهي من اكبر قبائل السودان النيلية ، تؤدي هذه الرقصة في الليالي المقمرة في شكل دائري إذ يلتف الشباب والشابات حول النقارة .

    رقصة التعايشة : من اقليم دارفور وتتميز بالاداء الحركي وهي حركات تعبيرية تؤدي بمصاحبة الإيقاع والغناء .

    النقارة : رقصات اقليمية وهي رقصة جماعية تمتاز بالإيقاع المصاحب بالحركة والغناء وهي رقصة حرة تظهر فيها إبداعات الشباب .
    _______________________________________


    الرقص الشرقى يحسن الصحة ويبنى الجسم



    برشاقة وبدقة بدأت شابة تهز ردفيها على لحن عربى مثل المئات من النساء الاخريات ، فالفتاة الملقبة بفان مولعة بطقس الرقص النسائى القديم -- الرقص الشرقى .

    وقالت فان " سمعت من اصدقائى ان هذا الرقص رائع ، ومن ثم جئت " ، " وانى مولعة به" .

    ان هذا النوع من الرقص الذى يرجع الى عدة قرون مازال جديدا فى العاصمة الصينية القديمة ، ولكن مع تزايد عدد صالات الجمنازيوم لممارسة لعبة اليوجا ونوادى اللياقة البدنية فى المدينة ، تحاول الناس بالفعل تجربة اشياء جديدة .

    وبدأت فان لتوها دورة تدريب فى مركز للرقص الشرقى يقع فى منطقة تشاويانغ النشطة فى شرقى بكين حيث اذكى ازدهار اقتصادى حدث فى السنوات الاخيرة رغبة السكان فى تعلم المزيد .

    وبالرغم من ان راقصات الرقص الشرقى التقليديات يؤثرن ان يكون جسمهن ممتلئا ، الا ان فان تتوجه الى المركز مرة او مرتين اسبوعيا للحفاظ على لياقتها خوفا من ان يظهر لها كرش بعد جلوسها على مكتب طوال اليوم .

    وقالت " اعتقد ان الرقص يمكن ان يساعدنى على الحفاظ على جسمى النحيل " .

    ان فكرة لفت نظر الاخرين ليس فقط بجسم جميل ولكن ايضا بجمال انثوى هى ايضا سبب رئيسى اخر للشعبية الجديدة التى يتمتع بها هذا النوع من الرقص .

    وقالت شابة فرنسية تدعى كلير ليفيل عملت فى الصين لمدة اربع سنوات وتحب الاشياء الشرقية " انه يستطيع اظهار ارق جانب للمرأة وهو جاذبيتها وسحرها " .

    ولكن بالنسبة للمدربة وعمرها 25 عاما وتدعى تشانغ كه شين ، فان قيمة الرقص الشرقى تكمن فى جعل الناس اصحاء وتساعدعم فى الارتخاء بعد عمل اليوم .

    وبعد دراسة فى تركيا والعراق ، عادت تشانغ بفكرة تعريف المزيد من الصينيات عليه . وقالت " ان الرقص يمكن ان يساعد على انعاش الدورة الدموية فى تجويف الحوض للحد من الالام الدورية " .

    وبالاضافة الى التدريس فى المركز ، تحاول تشانغ وضع عناصر من الرقصات العرقية الصينية فى الرقص الشرقى .

    وقالت " ان الاسلوب الجديد سيكون اكثرملائمة للصينيات وسيجعلهن راقصات اكثر جاذبية وسحرا " . ( شينخوا )

    شبكة الصين / 31 مارس 2004 /

    ______________________________

    وفى رسائل الجاحظ جاء هذا الكلام عن الزنوج


    قالوا‏:‏ والناس مجمعون على أنه ليس في الأرض أمّةٌ السخاء فيها أعمُّ وعليها أغلب من الزِّنج‏.‏

    وهاتان الخلَّتان لم توجدا قطُّ إلا في كريم‏.‏

    وهي أطبع الخلق على الرقص الموقَّع الموزون والضرب بالطبل على الإيقاع الموزون من غير تأديبٍ ولا تعليم‏.‏

    وليس في الأرض أحسن حلوقاً منهم‏.‏

    وليس في الأرض لغةٌ أخفُّ على اللسان من لغتهم ولا في الأرض قومٌ أذْربُ ألسنةً ولا أقلُّ تمطيطاً منهم‏.‏
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2004, 12:10 PM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 10-02-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    دا بوست تماضر
    ومشاركتي فيه
    وحاجي تاني لو لقيت وقت

    Quote: رقصة العروس.. رفاهية العرض... ومنبر التحول

    بقلم تماضر شيخ الدين... نشر فى مجلة رؤى.. العدد الاول ... السنة الاولى يوليو 2000




    قاب قوس:

    تكرم العروس فى السودان الشمالى ضيوفها..فى ليلة فرحها بما هو اكثر من مظهرها المجلو..زينتها وحليها،كباقى عروسات الدنيا_تكرمهم بفنها ومهارتها فى الرقص والاداء الاستعراضى..موهبتها المكتسبة فى الاداء الفردى... وهذا كرم لو تعلمون عظيم.


    قاب قوسين:

    بيد ان كرم الفنان فى امتاع جمهوره..ليس هو الدافع الوحيد الذى يدفع بهذه الانثى الوحيدة الى خشبة البرش الملون الناعم، لارتكاب هذه الغامرة المخيفة. ان المحفل ينطوى على معنى اكثر واقعية ... لاتخلو من تجارية بينة...المعاينة... امسك لى واقطع ليك. فالعريس هو الماخد..وكثيرا ما يقدم له العرض الاول... او العرض الخاص... حتى وان قطع فيه الرحط.. او قص الشريط التقليدى. الواقع ان لكل ابن انثى طريقته فى البيع والشراء والحل والربط..قد يشغلنى ويهمنى بعض انواع البضائع وترويجها.. ولكنى لااريد ان اشغل به احدا فى هذه السطور. ماهممت بشغل الاخرين به..ماهو ادنى فى مسافة الرؤيا



    ادنى:


    يتصاعد صدى الدلوكة فى عصارى الاحياء النائية وتتسارع اقدام الفتيات الصغيرات وفى قلوبهن غبطة لاحيلة لهن فى مقاومتها. تقودهن الدهشة المرتقبة الى حيث اجتهدت فتيات اخريات جهدا خارقا للاحاطة بسر رقصة العروس يوم الدخلة... وامتلاك اوراقها والتكتم على تركيبتها الكيميائية... التى ينطوى عليها سر العرض المرتقب.. لكن ليس مع الدلوكة اسرار... الدلوكة تذيع سر العرض وتفشى سر المكان والزمان وتفتتضح مع ضرباتها اللغزية وخلجاتها المندسة المتعمدة كل معلومانت السكون والركود والوقار والسكينة... تنكركتك...تنكركتك.. تنكركتك.. بداتها احداهن فتاة حالمة تنقرش الدلوكة... سكبت شيئا من روحها.. تميل براسها جانبا..على كتفها.. وقد دست تحت جناحها استدارتها الكاملة.. عصرت منها الانين عصراً .. كانها تريد استخلاص لغة حضارة منسية. امعان فى البداوة.. الآلة بدائية .. الفخار مازالت تنبعث منه رائحة الطين المحروق.. وسطحها المشدود يتنفس عفونة الجلد المسلوخ.. والحنةالمرسومة على سطحها حديثا معلنة بداية الفرح ززمازالت حمراء توسم رسما بدائيا يحتضن حلما ممتد... كبحر بلا شطآن.. حمراء كاشمس المغيب.. لم تصبر واضعتها على انتظارها لتسود... الكيمياء الناتجة عن كل هذه الروائح هى الفصل الاول من العرس. ليس الولوج الى ذلك المكان الساحر بالامر السهل.. فالباب المتاكى تقف خلفه حارسة متشددة.. تمنع كل الاشخاص فى الحى من عبوره.. وينتهى الجميع باختلاس لحظة مرح ..بتدبير ما. تجلب الفتيات اليافعات تجاربهن ومهاراتهن فى الرقص ـ ذلك اليوم ـ وحرصن على نقلها باخلاص للعروس المطروحة.. تبدا التدريبات بتليين ظهر الفتاة اذا لم تكن من مرتادات بيوت التعليمة من قبل.. يقمن بامساكها عصا بيديها الاثنين لتتمكن من لىّ ذراعيها للخلف وفى كل مرة تقصر مسافة العصا بين يديها، احيانا تضع احداهن ركبتها فى منتصف السلسلة الفقرية للعروس.. مع ارجاع الكتفين الى الخلف... للفنسة. تليها تمارين ليونة الرقبة.. وعضلات الصدر المنطقة المحيطة بالقفص الصدرى الوسط ثم خفة القدمين الرسغ الذراعين... وفى التدريبات المتقدمة تجمع بين كل هذه والايقاع.. ثم متابعة كلمات الاغنية والمعانى التى تندس فيها... وفى النهاية القيام بكل هذا الاداء مع اغماض العينين. تمضى الايام سريعا وفى كل يوم تملّك العروس مهارة جديدة باشراف عفوى يحضر فيه من يحضر ويغيب من من يغيب... الا ان هناك عقلا مدبرا وراء كل هذه العفوية.. هى مخرجة العرض ... العلاّمة.. وهو لفظ غير مطابق للقب رجال الدين المعروف. يمر جسد العروس بتجربة مهيبة... فهى تعبر الممر التاريخى بين صباها وعالم النساء الحقيقى.. المحتوم.. كان قبلا عالما خفياً ساحرا وسريا هى الآن تعيشه بكل حواسها.. فالروائح التى تحيط به غريبة..دخان..دلكة..حنة..بخور ... وعطور. تعمل نسوة مسنات على تأسيس عالمها الجديد بحنكة ودراية عريقة. لايملك سمعها من التقاط بعض مصطلحاته المتخصصة..قرنفل..محلب ..جلاد..صندل..صندليه..سرتية..محلبية..مجموع ..شاف طلح..خمرة زيت..ريحة ناشفة.. ريحة لينة... مسك ...حق..مبخر...نطع..شملة.. والقائمة تطول... تتعرف على جسدها فى ظل المصطلحات الجديدة..فاقدامها تفرك البرش وجلدها يباشر الدخان.. وشعرها يبيت على الكركار... غذاؤها مدروس بعنايةووجهها يستقبل الوصفات.. كركم كاسترد..حلبة... وقلبها ينبض بالحلم. الاصوات التى تحيط به غريبة.. زغاريد..ادعية...سلام ...نصائح..وصفات.. مجاملات. فى فترة التعليمة تتقاطع مناسبات جانبية اخرى... دق الريحة..فتح الخشم..سد المال... وتتكدس الاشياء... صفائح كراتين شنط... تتصاعد منها ابخرة الجديد القسطير اكياس النايلون القماش وصناديق القطيفة... تتدخل نساء غريبات عن الحى او الاسرة للاعداد الخياطة الحنانة الطباخة... ومن قبل كانت المشاطة. الاشياء التى تحيط بالعرض..السيف الفوطة لرقصة كسلا الطبق لحاجة سوى الماندلى..حلاوة ...تمر مخدة للظار توب.. التفاصيل..ذهبها..جدلتها.. الغويشات.. الختم.. الحجول .. البلوم... الرشم... الزمام.. الفضة .... اللولى... تغرق العروس فى بحر التفاصيل.. تتعايش مع شخصيتها الجديدة... ستبهر الآخرين... ستفاجئهم برقصتها المدهشة. ويجىء اليوم الكبير.. يتدافع الحضور الى التحلق حول البرش... الذى جاء يعبر الاكتاف والرؤوس..كشهيد ، فى مشقة تعمق كينونته من مجرد كونه بسطة مستطيلةضفرتها نساء حاذقات وتفنن فى تلوينها وسكبن ما تيسر من ابداع فى تصنيعها ت بل وتتنبا بصيرورتهاذ يتحول حتما الى منبر جمال اجتماعى يمتد بين الماضى والحاضر والمستقبل... بهلامية لاتخلو من ابهام وايهام... كل ذلك يحدث عندما تتناول اليدى البرش المطوى... وتنزلقبه الى حيث ارادت احدى القليلات اللتى يردن شيئا.. وتتحول ارادتهن الى اوامر الف من ينفذها.. يصبح جليا ان هذه البقعة المستطيلة الملونة... هى المحط. يجىء موكب الصوت اولاً... زغاريد متصلة متواصلة... كلما اتت الواحدة الى محتوم تلاشيها... نفخت فيها الثانية الروح... ومع كل زغرودة تبحث العيون العيون عن نقطة الجذوة وينبوع السحر.. يجىء موكب الاثير... سحب صغيرة تتصاعد من المبخر البهرج... تسبق الرؤيا وتعد الاحاسيس.. تتراءى ,دهمة’ العروس المغطاة بفركة القرمصيص.. الوانها الاصفر الاحمر الاخضر والحرير فيها يتلون بالوان اخرى غير مطروقة.. الموكب بطىء... ترتفع مع مقدمه كل عناصر الترقب... الانفس تحتبس.. العيون لا تريد ان تفقد موضوعا بصريا واحدا دون ان تسجله.. ومن بعيد جات تمشى المها.. لحظة تم تدوينها فى نص العروس..كما تم تدوين كل السجلات الاخرى... شوفو العروس وقفت حلاتا .. حلوة ف توبك وتملى العين... املصى التوب... القودة اعدليها والرقبة دليها... بداية برقصة الرقبة..تعوم كالوزينة..كما طلب منها ان تعوم... قدمها حمامة لونا منقة متلجة ، يتداخل القديم مع الجديد ، المحلى مع الاجنبى..اثيوبيا والصومال... التويستى يلا يا شبان.. الله لى كوريا من شباب العليا.. فى ليبيا عندو اقامة.. لايهم اى زمان كان ذلك واى ملينيام ترقص فيه هذه العروس.. فهى الموزة حلاتا والمهيرة عقد الجلاد والبابور جاز وهى دور بيه.. قلبيه قلبيه... اقلى البن حتى الشرى... وهى عُرضة لتوجيهات دقيقة... فهى تنزل بيه طوالى او تطلع بيه فى العالى... تميل يمين او تميل شمال... وفى كل تهدف الكلمات الى ماوراء التعليمات البسيطة المباشرة والرتجلة احيانا، البليغة احيانا اخرى، تهدف الى دفع العروس الى الاداء الحركى المتنوع.. ما يمكن لمشاهتها وهى تمتلك المرونة البدنية التى تمكنها من اداء كل المهام الاستعراضية الموكولة اليها... لماذا؟ قد يدلف بنا الخوض فى لماذا الى ساحة عجفاء ... نحن الان نرقب المشرق العلولو زربو... الموية فى الكباية... وشتل الاناناسة محبة باخلاسا والعاشقة تشوف خلاسا... بلحوا جلدها بالدخان... عصفروه حتى صارت تشبه الصيدة الفى الخلا.. من جراء التدريبات... وتشبه المهرة معبدة ولونها منقة ... والعريس نفسو لونه قمرة... لها حرية فتح عيونها لحظة واحدة لكى تراه.. والعريس جاب ويستاهل ما يستلم الآن. فالنص ..يوجه ويعلم.. ويخبر عن الحادثة .. بتفصيل مريع... يكاد النص المسموع يكون كاملاً اذ يحتوى بدفترية فائقة على شكل العروس واعضاء جسمها اثناء الرقص... كل لحظة وكل ايماءة مدونة . النص يصف الدارة والحلقة وصديقات العروس المقربات خلقهن ادب العروس نشاتها.. النص يورد حال العريس اهله كرمه وكرم اهل العروس. النص يصف العرض، بايته منتصفهونهايته. النص يحتمل التعديل ... اضافة الاسماء المستوى التعليمى وكل معلومات البطاقة الشخصية.. النص يحمل دعوات القبيلة للزوجين بالميمنه التبات والنبات، يدعو بالعاقبة الجميلة والبخت للشباب العازب.. نص العروس..منذ وصولها الى وسط الساحة والناس كتيرة وعند النقرة الرسمية الاولى للدلوكة.... وحتى مغادرتها لمكان العرض ـ محفوظ ومتداول تقوم مخرجة العرض بانتقاء الاجزاء الى تناسبها فالخدار خدارى ياناس او ممشت سودانير او ساكن الجزيرةنصوص عند اللزوم. تجى رقصة العروس منسجمة مع الارتجاء والتوقع.. رقاصة والله عينى باردة..لااله الا الله .. وحدوه.. فل هو الله احد... يتعاون الجمع على طرد قوى الشر والشيطان والعين الحارة يستعينوا عليه بالتكبير والتوحيد وبخ اللبن والحريرة والريال والسرتى والفرج الله وبخور التيمان.. يصبون الزيت فى الراس والمحلب بعد التمنيات الصادقة، تتناثر الدموع وسط الشلوخ وفى الاجفان المكتحلة وتتغير المشاعر التى هتفت وزغردت ودافعت عن جمال العروس وخفة حركتها وغفلة العريس وعدم احتوائه للقون .. تتغير لاى دموع وخلجات حزن دفينة ... احتضان من شقيقة قليلاً ما عرفت العروس انها كانت تحبها ، او عبرة دموع من خال تعود ,رصعها ’ فى الماضى او امرها بغسل عمته وجلابيته وكيها. التحول الدرامى مفاجىء لايحتمله الحجاب الحاجز، ينقسم الضيوف بين التمنيات الطيبه وبين التعازى الخفيفه ولسان حالهم يقول: اليس هذا ما تمنيتم لها منذ ان نطعتوها؟ تتاهب العروس لمغادرة الدار ومن ثم لاحتمالات المراة الكاملة... ولكل ما كام يبدو مستحيلا من قبل. بعد عام ... تبهت الالوان.. تتداعى الاشواق... ويكون من مهام هذه المراة المسهمة فى اعداد عروس الحى فى الموسم المقبل.


    يتصاعد صدى الدلوكة.... فى عصارى الاحياء النائية... و......

    (انتهى)



    دي مساهمتي في البوست

    Quote: تماضر نديدة اخوي العزيزة
    والمشاركين / ات جميعاً

    سلام

    دعيني أولا أحط من سماوات الإمتاع التي حلق بي إليها سردك الرائع
    إلى ازقة البوح وشوارع التذكار كما وعدت
    واختلف قليلاً ..

    " بينى وبينك انا لم ارقص فى عرسى من شدة احترامى لنفسى... "
    بهذه العبارات رددت على أحد المستنكرين لرقص العروس هنا

    أما انا فمن شدة احترامي لنفسي رقصت
    أطلقت لنفسي ( روحاً وجسدا ) العنان في التعبير عن رفضها لإقصائها ومصادرتها والنظر إليها كفتنة يجب اتقائها ، عن احتجاجها على كبتها وعدم الاعتراف بها ، عن تقديسها الزائف .. وتأليهها في القصائد والقصص والأساطير فقط .. فهي إما شيئاً ( سلعة ، بضاعة ، كماً مهملاً ) أو روحاً خالصة (رمزاً عبقريا ، أله ، ملاك نازل من السماء) .
    دوت صرختي الراقصة احتجاجاً على النظر الى فن الرقص والاستعراض على انه ليس إلا مثير للشهوات .. كانت أمهاتنا يرقصن عاريات إلا من الرحط وكان ذلك متسق مع ثقافة المجتمع ولم يكن فيه عيباً أو إغواء لأي كائن من كان.
    وفقت ، وحولي أخواتي وصديقاتي .. أمي والخالات .. بنات الجيران .. أولاد الأهل .. إخواني من حضر منهم ولم تغيبه المطارات .. إمام الجامع .. رفاق / ات الحزب .. زملاء/ ات الدراسة .. أصدقاء / ات الطفولة .. عاشقي القديم .. قريبات العريس وأولاد أهله .. كان هو غائباً .. لم يكن هذا العرض له .. كنت انظر إليهم بفرح وابتسم لهم جميعاً ، بل ارفع يدي أثناء الأداء الاستعراضي لتحية مغادر/ ة .. وارمي بكيس الفول السوداني أو حبه الحلوى بعيداً حتي يلتقطه أحد الأصدقاء / ات .. كنت اعبر عن فرحي بانتصار علاقتنا وانتزاعها الاعتراف الرسمي ( اجتماعياً وشرعياً ) .. لم اكن أُطمئن أهله بان ما دفعه ابنهم لم يذهب سدى فهو لم يدفع الكثير أصلاً فقد اشترينا ما نحتاجه في الحد الأدنى .. كما أن نحافتي كانت كافية لتشككهم في ذلك .
    رقصت: بت السرور العظمة .. وإيدينا يا ولد .. يا مطر عز الحريق .. وشفنا قمر بين الأزهار .. أمونه شن بتشوفي .. دخلنا الجنة ودقينا بابا .. ويلا يا أولاد المدارس .. صابرين .. وموحي بالجنبة سوحي .. سوي الجنبة يا بنية .. المز مززاني .. وفيك يا مروي .. وخصيصاً لذلك العاشق في شي من المداعبة المُرة .. بكى يا ناس بكى.. لم أعبأ بسخرية صديقنا السر السيد ( ما فاضل إلا يغنوا ليك الملحمة ) ولم أر تناقضاً بين الاحتفاء بالتراث وأغانينا القديمة ومشروع الغناء الحديث المحرض على تحقيق أحلامنا بوطن خالي من الدرادر والعساكر والمساجين والمظالم والفقر والحرب..

    رقصت فقط لأقول هاأنذى (جسداً وروحاً متحدة ) كائناً يرفض إقصائه .. يعلن عن ذاته .. ويعبر عنه فرحه .. رقصت كما كان الرقص دائماً صلاة لإله ما أو تعبير عن فرح أو حزن .. احتياج إنساني منذ أن وجد الإنسان .. ورسومات الكهوف شاهد .

    احترامي للجميع ،،،
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2004, 07:14 PM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: الجندرية)

    كما قدمت الأخوات الجندرية وتماضر مساهمات ثرة في هذا السياق. لتماضر تجربة جميلة وعميقة مع فرقة (عرائس النيل)، وهي حقا جديرة بالملاحظة.
    دعيني أنادي عليهن،


    ولاننى لم اسمع ندائك هذا الا الساعه ...فقد قررت ان اعوض التلف ...فسارقص لك مساهمة لاحقه...قرييبا...يليها شبال تعبيرا عن البر...والامتنان.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2004, 07:29 PM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2004, 08:15 PM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: AnwarKing)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2004, 08:18 PM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Tumadir)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2004, 08:22 PM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Tumadir)








                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2004, 08:41 PM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Tumadir)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2004, 08:48 PM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Tumadir)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2004, 08:51 PM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Tumadir)
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2004, 09:11 PM

esam gabralla

تاريخ التسجيل: 05-03-2003
مجموع المشاركات: 6116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    Quote: At the still point of the turning world. Neither flesh
    nor fleshless;
    Neither from nor towards; at the still point, there the
    dance is,
    But neither arrest nor movement.

    The 25 foot sloop turned leeward as I brought the helm under my control. Its sails billowed with the ocean's breath and the boat nested just below the crest of an advancing wave. With a surge the craft came to speed abducted by the wind and wave and in that moment there was "neither arrest nor movement." In that moment of exhilaration the vessel and I danced in unity with the wind and sea. We were captured "at the still point of the turning world."


    الناس ترقص لاسباب مختلفه،للاحتفال بحدث ما،جزء من الدين السائد،للمتعه،طقس علاجى..الخ،قله هى التى ترقص كمهنه او باحتراف او لتجويد الحضور الاجتماعى.
    البعض لا يرقص لموانع دينيه اخلاقيه او اجتماعيه، حسب الكود السائد،كما ذكر سابقا عن الميوعه و التفنس، فهناك النساء يرقصن و يتفنسن بينما الرجال يتباطنوا!! اعتقد ان الكثيرين سعداء (مثلى) لعدم حضور هذا الزمن البطانى، لان هناك طرق افضل من هذه لتاكيد الرجوله (نتجاوز السؤال عن ماهيتها) ... وبالطبع توجد هذه التقسيمات النوعيه (الجندريه) فى كل او معظم البلدان والثقافات ... ان كانت بطان او حمل سيف و درقه او ان الرجل هو الذى يقود ويحدد مسار الرقص فى السالسا وغيرها،
    تفاصيل غير مكانها....
    ما يهم فى الرقص،ان ترقص انت او ان تشاهده، ان يكون جالبا للمتعه ايا كانت، في غالبيه البشر غير المحترفين لا يوجد راقص/ه جيد/ه او سيئ/ه، لان الهدف ليس التنافس بقدر ما المتعه و الخروج بالجسد من دائره الحركه اليوميه الرتيبه(بالطبع هناك وسائل اخرى لذلك)
    و بس ...................
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2004, 09:35 PM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 39764

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: esam gabralla)

    بالاضافة للأغانى السودانية أنا أموت فى موسيقى الجاز وما برقص رقص جسدي مع موسيقى الجاز ولكن بتملى فرح وهيام أحيانا وتارة أفيض حزنا وفى الحالتين أصاب بدوار خفيف وفتر جواني...ده ظار وله شنو..

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-25-2004, 11:58 PM

farda
<afarda
تاريخ التسجيل: 04-08-2003
مجموع المشاركات: 826

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: esam gabralla)

    *
    "يـــا عصام جبراللااااااااه ياخي!"

    الجملة أعلاه ، يا عصام ، هي طبعاً في مقام: Exactly!!i ، والتي تعني: أفهم تماماً ما تقول!
    فقل لي إذاً ، من الذي قال بالإقتباس الذي أوردته:
    Quote:
    At the still point of the turning world
    Neither flesh, nor fleshless…i
    وأظنك تتحدث عن الرقص الذي أعـــرفــه حين تقول
    " ما يهم فى الرقص،ان ترقص انت..." ، وتوقفتُ في " أن ترقص أنت" هذه ولم أبارحها زماناً!! (أو مثلما يقول المتصوفة) فقد أكفتي وصفاً....

    إنَّ الرقصَ فتــحُ الجسـدِ للـعالـم ، وللفضاء...
    فأنتَ ترقص في الفضاء الفيزيائي (حيث الجسد علاقة في الأشياء وبالأشياء)
    وأنت ترقصُ في فضاءِ الإجتماعْ (حيثُ الجسدُ علاقةٌ في التواصلِ والحوار مع آخر)
    وأنتَ ترقصُ في فضاءِ الذاتْ (حيثُ الجسدُ علاقةٌ في التوحدُ ، والعزلة الخالصة)
    وأنت ترقصُ في فضاءِ الروح (حيثُ الجسدُ علاقةٌ في كل شيء ومن كل شيء!!)


    لك مودتي ، خـالصهْ
    ويا إيمان ، عذراً، فتحتي لنا باباً ، فعملنا الحاله واحده!! لك التحية مجدداً...

    (عدل بواسطة farda on 05-26-2004, 01:13 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2004, 01:17 AM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: farda)

    فعلا يا فردة ..لقد لخص كلام الصوفية هذا وعصام جبرالله..انت ترقص "انت" فكرة الرقص التى "اعتنقها" كمخرجة مسرحية ومصممة رقص..

    هذه التعريفات التى اوردتها هى جوهر فكرة الرقص..قد تزيد او تنقص تبعا "لحالة" الرقص..او تعريفاته..المختلفة:

    فالرقص هو رقص طقسى..RITUAL DANCEعندما ترقص فى فضاء الروح..غرضه تقديم الدعم الروحى لفرد من القبيلة او لجسد القبيلة الجمعى. يقوم مقام العلاج النفسى..او التعميد لفرد ما او شريحة ما..للتاهيل الى منصب قبلى متقدم..لم يكن يقوى عليه قبل الطقس او المرحلة. يتميز الطقس بعنصر التوحد كالتشابك بالايدى ..والاتصال الوجدانى..النظر فى العين الافراد..ويكون فيها الايقاع بسيطا ومكررا..قد ينتج عن ضربات الارجل او الهمهمة..يتوصل القبيل من خلال هذا التماسك الجسمانى او الروحى الى التطهير..يصاحبه تصعيد درامى للانفعال..صراخ عويل بكاء انهيار او ضحك..ولكن الموجة الهيستيريه التى تنتاب الجماعة..تقوم مقام التخلص من الادران..التحرر من الذنب والندم..وما شابهها من مشاعر سلبية..تتأتى من روتين الحياة الممل..وتعب كسب الرزق..او العبءالذى يقع على الكواهل من الضوابط والقيود التى تضعها القبيلة لافرادها..لا يمثل جمال الجسد بعدا حقيقيا اذ ان الرقصة نضم الجميع..غالبا ولكن الفرد يضع اعتبارا لهذه اللحظة..فيتزين لها..ولا يخفى على احد دور التزين فى رفع الروح المعنوية..للكائن الاجتماعى هذا المدعو بالانسان.

    رقصة الزار او الزكر ورث الشلك والكجور..من قبائل السودان تعتبر..رقصات طقسيه او طقوس يصاحبها الرقص.وكثيرا ما نسمع برقصة الحرب ..ورقصة الحصاد ورقصة الموت..رقصة القربان..من ثقافات تحيط بنا..وليست كلها بطقسيه فهناك ايضا ...

    الرقص فى فضاء الاجتماع TRADITIONAL DANCE: FOLK DANCE: يتجلى معناه فى ما يسمى بالرقص الشعبى او الفلكلورى..ويمكن وضع سمات محدده له بانه الرقص المعقد الفيزيائى للفرد او المجموعه..لكن بالضروره له كل مواصفات الرقص المسرحى العلمى.."خطوه..ايقاع ..ايماءه..احساس..مدلول..وموسيقى داخلية او الية مصاحبة له" لكن الذى يجعله مختلفا عن الرقص الفيزيائى انه موجود فى ذاكرة الثقافة المعنية .. بدون ..مؤلف او مصمم معروف..يتم تعلمه بالتواتر ومن خلال المواسم والمناسبات..ويفرقه عن الرقص الطقسى ..الوعى به..فهو لا يستمر مع الفرد الى مماته ولا يتصل بمولده..مثلا..او كل الاعتقاد الميالفيزيقى الملازم للثانى. وعلى الرعم من جماعية معظم الرقصات الشعبيه الا انها تحتمل "الانجذاب" الصوفى هذا ..فراقص النقاره مثلا..يكون ماهرا او غير ماهر..وراقص الفلامنكو..وراقصة السيف عند الهدندوه..والراقص الماهر "يتجلى" ابداعيا ويتحلق حوله الناس حتى يصل الى مشارف العقل الباطن..مثله مثل المؤدى المسرحى..او الموسيقى ..او عازف الايقاع..ولكنه يفسر نشوته..لصالح عالم "الشهادة" وليس "عالم الغيب"..يلاحظ ان الزى و الزينة والتجمل فى هذه الممارسة تكاد تكون من العناصر الاساسية لاكتمالها.






    والرقص فى فضاء الذات..هو الرقص التعبيرى..يقترب من فكرة الرقص المسرحى الفيزيائى..بحاجته الى متفرج..ومنتوج موسيقى وقانون..للجسد..كما يلتصق بالطقسى..بحاجته الى الخيال الفنى..واطلاق العنان "للروح" والاتيان بالمدلولات اللامرئية ..من داخل المرئى والمحسوس..تلعب الاضاءه والابخرة والمراوح ..والموسيقى دورا هاما فى اكمال عنصر الايهام..لمحدودية الجسد والخروج بها الى احتمالات لا نهائية..الرقص التعبيرى هو الاستعاضه عن احد الاشكال الفنية المعروفه..بحركة جسد الراقص. وعندما اقول الاستعاضه اقصد ان الجسد يتحول الى قصيدة شعر..او قطعة موسيقية او لوحة..مرسومه..وانا اعتبر الرقص التعبيرى هو اقوى واصعب اشكال الرقص..المعروفه.,,ويعتمد على جمالية جسد الراقص ومقدرته على الافصاح عنها. هو فى الغالب فن مقصود..يقدمه المقدم بكامل وعيه الفنى..ويرتقى فيه الى حواف التالق..والابهار.


    وكل الرقص هو رقص فى الفضاء الفيزيائى..الجسد وما يحيط به من اخر واشياء..
    وقد انتبه مصممو الرقص لهذه العوالم..فصارت مفردات الرقصه..فى الراقص الفرد..اوالمجموعه...
    هى حركة الاقدام " الخطوه" والايقاع التى تتحرك به يمنه او يسره او اماما..الجذع..انسجاما مع اللحن..والايدى..لتناغم حركتى الاقدام والجسد..بين الايقاع والنغم..بمدلول..جمالى..معين.."ثقافى دينى تقليدى تاريخى.....الخ" احساس الراقص بمفهوم اللحن..او الرقصة..وتفاعله الروحى به..ويتمثل احيانا فى الاشياء..(حبل وهمى..عمود..نار..كهرباء..ماء...الخ)...


    اما الايقاع..فى عوالم الرقص هذى "فيوم شكرو ما يجى"













    اها..قصرت؟؟
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2004, 02:07 AM

farda
<afarda
تاريخ التسجيل: 04-08-2003
مجموع المشاركات: 826

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Tumadir)

    Quote: اها..قصرت؟؟

    والله ما قصرت تب يا تماضر !!! ودعيني أحتفل بكل ما فصلتي من تفصيل (من إجتماعي ، الى طقسي ، الى رقص في "الشهادة" وفي "الغيب" ، ومن تواريخ وتباريح في الجسد) بأن أقول بانه يلتقي ، كله ، في لحظة واحدة ، وفي جسد واحد ، وهي أن ترقص أنت !
    لك محبتي ، خالصهْ ، يا تماضر


    ستأتي إيمان ، وتلقى أننا نرقص هنا!!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2004, 02:38 AM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: farda)

    طيب يا فرده هاك دى هدية بتدل على اننا "نرقص"...ولايمان وكل زوارها

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2004, 03:18 AM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 39764

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Tumadir)



    (عدل بواسطة Kostawi on 05-26-2004, 03:27 AM)
    (عدل بواسطة Kostawi on 05-26-2004, 03:32 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2004, 03:42 AM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 39764

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Kostawi)

    والله والله نرقص حتى تمغرب ولو فللت نبدا الرقيص الجد و نختمه بالجد جد وفجر مرق.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2004, 03:47 AM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Kostawi)
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2004, 05:31 AM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Tumadir)

    صديقاتي وأصدقائي
    أحتفي بوجودكن/م جميعا، جميعا!
    أحتفي بكن/م فرادي وراقصات/ين جماعيا!
    Please do feel free to add to our dance festival and interact, and I will be back
    Thanks to all of you for enriching the post… I greatly admire your contributions
    Thanks for the words, photos, analysis, writings, links and everything!
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2004, 08:27 AM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 10-02-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    لا حولاااااااااااا
    هسي كان انجذبنا ليكم / ن هنا وقعدنا نترجم
    تودونا وين بعد داك ؟ ولا البمرقنا من الحال للمقام شنو تاني ؟
    احبكن / م كلكن / م
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2004, 12:06 PM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    تحياتي للجميع والبوست يزداد حلاوة وتوهجا...

    المناسبة كانت Home coming day 19-5-2004هنا المعمل الذى ادرس فيه والقصد من هذه المناسبة السنوية هى رجوع كل الخريجين/ات للجامعة للتشاور مع الاب وهو فى هذه الحالة البروفيسير...
    فى هذا اليوم...وهو داخل الحرم لجامعي...يبداء بممارسة الجميع لتمارين رياضية على انغام موسيقى تقليدية...


    ياتى الاعضاء باسرهم واللذيذ انو على غير مناسبتنا الاطفال جزء اصيل من البرنامج وليس مصدر للازعاج كما نرى ذلك فى مناسباتنا...


    ---------------

    الكوريين شعب يحب الرقص وهم فخورين جدا بثقافتهم... وانا محتج طبعا لعدم وجود علاقات بيننا وبينهم فى هذا الاطار...اقصد علاقات غير رسمية ما بين (مؤسساتنا)...

    وكاى مجموعة... تحتفى بالغريب الذى يتفاعل مع ثقافتهم من دون لتعريج لاقحام الفوقية والتحتية وما الى ذلك...



    بقية الصور موجودة هنا
    http://www.anwarking.com/1/home/home.html

    AnwarKing
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2004, 12:50 PM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: AnwarKing)

    الفكرة جميله يا انور كنج ...والصور ناصعة الجمال..وطبعا اى نشاط تخلى الشعوب متقاربه روحيا..فيها تاصيل لفكرة "ويعم فى الارض السلام..."

    بعدين "مؤسساتنا" دى..نحن ما قادره تعمل معانا علاقه..لمن تعمل ليك مع الكوريين؟؟ ههه مع انه فى علاقة ثقافية ..اكاديمية ..معظم اساتذة الموسيقى فى معهد الموسيقى والمسرح لفتره طويلة امتدت بين السبعينات والتسعينات ...كانوا كوووووور....

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-26-2004, 02:06 PM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Tumadir)

    Quote: والصور ناصعة الجمال

    ya Tumadir ya 7abeeba...Thanks...
    اها الاساتذة ديل وينهم اسى?
    AnwarKing
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-27-2004, 07:34 AM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: AnwarKing)

    Up
    Again, thanks to u all for the wonderful input
    Will be back in Arabic, and with more to say
    Regards

    Iman
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-27-2004, 08:47 AM

elfaki

تاريخ التسجيل: 11-20-2003
مجموع المشاركات: 128

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    ايمان وتماضر والجندرية وحافظ خير وأنور جميلة هي المشاركات
    منكم ..والصور وكوستاوي يقول لو بي أحمد طيب نرقص لمن
    تغيب.. وهذه العبارة من ناس طابت فوافقت كوستاوي .. يقولون
    لو بي أحمد طيب نرقص لمن تغيب ولو بي ناس سقاري نرقص لمن
    تباري ( أي الذي ترقص معه تعرفه حتي تباريه بعد الحفل وتقدمه
    حتي بيته- وقال المغني قديما لو طلعت القمرة والخير ياعشاي
    تودينا لي أهلنا بسألوك مننا - ) .. ولو بي سليمان نقعد كيمان
    كيمان فسليمان كان فاتر الرقص لذلك أحسن لينا نقعد ونتونس
    كيمان كيمان.. ولو بالتوم أخير النوم لأن صوته لايجعلك ترقص
    ولا تتونس في الحفل وتسمعه فصوته فاتر ونشاز .. هذه تفاسيرهم..


    ولي عودة في الكلام لماذا يبهل الدموع من يشاهد زنقار يرقص
    ومن يشاهد مايكل جاكسون يرقص؟؟.......
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-27-2004, 11:56 PM

هدهد

تاريخ التسجيل: 02-19-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: elfaki)

    اخرج لساني اقف عليه راقصاً وفق ايقاعي الخاص
    فاتحاً حامضي النووي على ايقاع فرح يخرج من بين حروفك
    يبل ارض الجفاف التي اعتلت وتر الخوف الذي في خاطر المسافة والخوف
    صدفة ادركت هذا البوست حين تحدث لي سمندل منذ امس عنه
    وهاتفني اليوم راقصاً بحزنه العظيم اجمل مايكون الحزن رقصاً
    واجمل مايكون الدمع فرحاً
    اذن ليكن الصدق هو الرقص الحقيقي
    حضرني الفيتوري بصوته والكابالي بصوته التنونر العميق

    في حضرت من اهوى عبثت بي الاشواق
    قسكرت بلا خمر
    ورقصت بلا ساق


    ساعود اليك
    ياحبيبة وبيني وبين الذين في هذا البوست
    دعوة للجمال
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-28-2004, 00:30 AM

haneena
<ahaneena
تاريخ التسجيل: 05-27-2003
مجموع المشاركات: 2002

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: elfaki)

    العزيزة ايمان

    استمتعت ايما استمتاع بهذا البوست الرائع وبالمداخلات

    من سوء حظي اني ما رايته إلا الآن..لعن الله زمني الخائن

    انا مثلك أحب الرقص جدآ..و اؤمن بموسيقانا الداخليه التي تجعلنا نهتز دون ان ندري لذلك سببآ

    لك التحية يا صديقتي المتفردة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-28-2004, 02:12 AM

Ehab Eltayeb
<aEhab Eltayeb
تاريخ التسجيل: 11-25-2003
مجموع المشاركات: 2850

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    الاخت ايمان:
    لقد اطلقتى شرارة البدء بهذاالبوست.. ففجرت كل ينابيع الرقص العذبة.. وازداد الايقاع بمساهمات الاخ نصار..
    ثم حركتى بركةالرقص القابعة بدواخل الجندرية وام وضاح,,
    فابدعت تماضر بمشاركة الاستاذ عبد الليف الفكى..
    ومع اسهامات انور الرائعة..
    لا املك الا ان اقف مشدوها ومندهشا حد النشوة.. والرقص..
    فمزيدا من الجمال يا
    رائعييييييييييييين,,,,,,
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-28-2004, 06:20 AM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Ehab Eltayeb)

    تري هل يمكنني أن أنزع هذا البوست من دبوسه وأرتفع به إلي أعلي؟!؟!؟!

    لنحركه بدقات أقدامنا إذن، ولتعزف لنا البنية السمحة وجندرية حتي نثمل من فنها! لنلوح بأيدينا في الهواء، تناغما مع عرائس النيل، وحورية النيل تماضر ... وليأت الكوريون، أو اليابانيون بدعوة من أنور، يشاركوننا العبير هنا! ليأتينا المشاء بقصصه التي لا تفقد البوصلة أبدا.. وليحكي لنا الفكي - مستلا سبيب القصة من زمن ما- حكايا شيقة (لا يغفل هو علم الدلالات فيها!).... ليرقص كوستاوي حتي الصباح، ولا يسكت أبدا عن الرقص المباح!! ولأنادي الموصلي كي يعاود المتاوقة هنا، إذ لم نرتو من مروره العبير...

    ولترقص أنت يا فردة هنا والآآآآآآآآن!

    ليعاود الطيب بشير أسئلته المحيرة المتحيرة، سعيا لفك طلاسم (فيفي عبده*إقتصاد السوق) وما بينهما!!
    ليلق لنا عصام جبر الله بكلمات حيرتني وصديقي، وتساءلنا كثيرا لمن تكون.... نشحذ عقلك أن تأتي سريعا يا عصام للإجابة!!
    ليمر عادل عثمان ملقيا عجائب الإنترنت، ونتائج بحثه الذي لا يكل!!
    وليأتني البوست بصديقتي الحنينة..... نرقص سويا، ملقين بأكياس الرمل من علي صدر منطادنا الحياة!!

    ثم، ليخرج هدهد من زمن ما............. حاملا سمندله وبعض حنين، يترنح بإنسانيته - ثيرمومتر البورد/الوطن/ الحزن/البعد/ الوهن..................... والجمال!!

    ولأحتفي بإيهاب الطيب راقصا وسطكم/ن جميعا!!

    يااااااااااااا للجمال!

    إيمان
    (محبتي في زمن ما بعد الأرشفة!)
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-02-2004, 09:04 AM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 10-02-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    على سيرة الرقص حزناً
    في زول/ ة فيكم / ن شاف / ت رقصة ( الحي ووب ) عند ناس البطانة
    على فكرة مشتركة
    رجال ونساء؟؟؟؟؟
    يعني المناحات والمراثي ( وحرير البكى) ليست اختصاص نسائي حسب مفاهيم الجندر في تلك المنطقة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-02-2004, 03:09 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: الجندرية)

    أعزائي وعزيزاتي المتداخلين/ات والقراء/ات
    شكرا لكم/ن مرة أخري، وشكرا لبكري أن حرر لنا هذا البوست وجعله يحلق عاليا من جديد!
    أدعوكم/ن جميعا، والمزيد من الأعضاء/ات للحضور وإثراء النقاش مجددا، فالمداخلات أعلاه قد ألقت بالكثير من الأسئلة وأثارت العديد من القضايا التي يعتبر الرقص دلالة لها فقط- لكنها عميقة بعمق الثقافات والمعتقدات المختلفة.
    أتمني أن يأتي أهل البطانة ويحدثونا عن رقصة ( الحي ووب ) يا عزيزتي الجندرية، فكلنا شغف لسماع المزيد. أظن يا جندرية أننا لو تتبعنا بعض الثقافات إلي الوراء، سنصل إلي زمن المجتمع الأموي (بدلا عن المجتمع الحالي الموصوف بالأبوي)... وأكاد أجزم بأن تملكين ذخيرة لها وزنها في تحليل القضية من مفهوم جندري..... فلأحفز عقلك وقلمك ليتحفانا بالمزيد!

    سوال مهم بالنسبة لي:
    هل من بدو/يات بالدار....... أم أنهن/م قد ارتحلن/وا باكرا؟؟؟؟؟؟!!

    خالص شكري، وسأعود للتعليق علي المداخلات الثرة والمتنوعة أعلاه علي مهل!

    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-03-2004, 05:44 PM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 05-23-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    كنت ابحث فى دفاترى القديمة يا ايمان ..بغرض اضافة الجيد منها الى موقعى "تحت التشييد" والذى يعكف ابو امنه على تصميمه "على راحتو" مشكوراـ فوجدت هذه المساهممة عن الزار والزكر وهو موضوع عن الصوفية والايحاءات الجنسية

    Quote: وجدتنى اميل الى تفسير الجندرية

    وقد لا اضيف اضافة اقيم منها ...ولكنى ساضيف من منطلق فنى ...استعراضى بحت..وانا اكن كل الاحترام للصوفية...والمتصوفين

    عسى ان ...ازيد النقاش...سنتميتر لى فوق

    فى احد المؤتمرات التى تناقش مشاكل السودان الثقافية...
    قام الدكتور..سكنجة من اوهايو

    بتقديم ورقة مع النماذج يقارن فيها بين ظاهرة الظار...والذكر
    فى السودان

    اتمنى منكم..التأنى و..حسن الظن

    وقد ابان من التسجيلات انها ظاهرة تتمظهر فى اشكال متشابهة...فى الاداء الجسدى...والايقاعى...واللحنى

    وتختلف فى كونها

    ذكرللرجال ..ظار.نساء
    ارضية.دنيوية..للنساء سماوية دينية للرجال


    تطهيرية للاثنين

    عفوا انا استعمل لغتى الخاصة...والتى قد تختلف من المفردات العلمية التى اوردها الباحث...ولكنى ارجعها لفهمى لها...من الطرح الدقيق..الذى نجح فيه الدكتور

    فسر الرجل ان الممارسة اقتضتها ضرورة الفصل الممارسة الرياضية الجسدية للمجتمع...والتى يفتقدها بعض افراده من جراء الفصل القسرى بين الرجال والنساء

    لاتخلو هذه الممارسات الجسدية العنيفة من افتقاد واضح لتلبية احتياجات الجسد...والتى يكون الجنس ...واحدا من مؤشراتها

    ولن الغاية تبرر الوسيلة...فان المرأة...بتلك المواصفات المعروفة...قد لجأت للظار لتقنع المجتمع...باقامة الفرح الجسدى الموقع والطبول ...بسحرها التطهيرى...لتتلقى احتياجاتها المادية والروحية، ولا يفوت على احد عقائدية الزار، وارتباطه بالجن والتخويف منه ومن عدم الامتثال الى اوامره الطقسية المعقدة،يميل بعض علماء النفس الى دق الزار يعالج المرأة المحدودة الحركة والاحلام...من ضغوط نفسية واجتماعية معقدة تحرمها من الرياضة والرقص العنيف...والمرح الصاخب...والطلبات المادية الباهظة...فتتوازن نفسيا بعدها...وتصبح عضو اجتماعى فاعل ...وخاص

    كما ابتدع "المتصوفة" من رجال..ولنفس اسباب مشابهة...الشكل الدينى...لما فيه من عقائديةالتدين و القداسة...التى تحيط به...والقبول الاجتماعى له...بالطبع...فهو اكثر قبولا من الهلس وشرب والذهاب الى المخامر...والنزول بالنفس الى مدارك...سفلى

    ما وددت ان اقول هنا...ان الذكر الذى يتحدث عنه سجيمان...ليس بالصوفية...الروحية السامية الرؤى...على الاقل عند اغلب الذاكرين...وليس من المعقول ان كل هذا الجمع من الاطفال والمراهقين والشباب الخارج من بيوت صارمة النظم...هم من الواصلين...والمختارين فى حب النبى ، عيه الصلاة والسلام، او المقربين المحببين الى الله جل وعلا

    المسألة لاتخلو احيانا من "هجيج" عادى لكنه مقنن ومؤسس ومقدس ومسموح به اجتماعيا...على الاقل فى ظروف معينة

    ولايخلو من كبت جنسى...او جسدى...حيث يأكل اغلب الناس ادسم الطعام ولا يأتون الا بالقليل من الحركات الجسدية التى تنظم هذا الطعام وتمثله...فى اتجاه صحة الجسد

    اما حكاية الايماءات والقيام بحركات تشابه حركات الاطفال ...مثل تحريك اليدين باليدين والشد على البطن..وتقلصات الجسد الاسفل..مع رتابة الايقاع...وترديد الكلمة الواحة او المقطع الواحد....فلها مفعول السحر...فى افراز العرق...والتخلص من السموم...وبالتالى الاقتراب للعقل...والذات.والنفس..فهى فعلا تساعد..على صفاء الذهن

    وكثير من اهل العقائدفى العالم يعرفون سرها وكذلك اهل الفن...
    ...واهل الايروبيكس الذين يستخدمونها فى التخسيس..ليست بالضرورة انها جنسية...المدلول...ولكنه الجسد على كل حال


    ارجو الايفهم من حديثى اننى اتحدث عن الصوفيين...ولكننى اتحدث عنالمتصوفيين...اذا صحت العبارة...لغويا

    اقول قولى هذا...وازوغ



    والرابط هو:

    Re: الصوفيــــــة ....و... الايمــــاءات الجنسيــة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2004, 04:11 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Tumadir)

    أصدقائي وصديقاتي زوار البوست وأهله
    لكم/ن التحايا والسلام
    وعذرا لغيابي الطويل لانشغالي بكثير من القضايا
    اليومية والحياتية والوجودية أيضا

    تماضر الحبيبة
    ألف شكر للحديث عن الصوفية.. تصوري أن واحد من الأهداف الأساسية لي عند رفع البوست من الأرشيف كان استدعاء أحد للحديث عن الرقص (في كنف/ علي هامش) الصوفية. وها قد أتيت لنا بإبداعك في الكتابة عنه. أثارت اهتمامي الدلالات التي احتواها حديثك عن هذا الضرب من الرقص، فاسمحي لي أن أدعو أهل البوست لمزيد من التفكيك..........
    أجدني أهتم بشكل خاص بالموجة العالية من "التصوف" (ولا أدر إن كان هذا هو الوصف الأدق لها) التي اجتاحت شباب السودان كاحتجاج علي (دين الإنقاذ). أظن يا تماضر أن واحدة من أهم سمات هذه الموجة –كما تفضلت وألمحت- هي حلقات الذكر (المختلطة)!! تري لماذا؟؟!! أوافقك أيضا علي ثقافة الكبت وسعي الإنسان لإبداع مخارج (لا تشذ كثيرا) عن ميول مجتمعه في الوقت المعين!
    محبتي وتقديري العميق لكل إسهامك هنا
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-14-2004, 09:00 AM

TahaElham

تاريخ التسجيل: 07-22-2003
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: الجندرية)

    الصديقة الغالية ايمان اظني اتاخرت كثيرا عن الدخول في حلبة الرقص (الدارة) هذا البوست هو بوست توثيقي بكل ماتحمل الكلمة من معني وقد اثراه تداخل كثير من التخصصين والهواة و...الخ التحية ليك مرة ثانية ...
    عندما قرات عنوان بوستك قفز في الخاطر كتاب (ضرورة الفن )
    من اعمال ارنست فيشر كان هذا الكتاب وكتاب التخلف _مدخل لسيكولوجية الانسان المقهور )كانت انجيل في وقت مااقتطف لك هذه المقاطع منه .

    (ومن وصفات الفن انه يحمل في اعماقه التوتر والتناقض ...فهو لايصدر فقط من معاناة قوية للواقع ,بل لابد له ايضا من عملية تركيب ،لابد له من اكتساب شكل موضوعي .ومايبدو من حرية الفنان وسهولة ادئه انما هو نتيجة تحكمه في مادته .لقد قال ارسطو _الذي كثيرا مااسئ استخدام كلماته _ان وظيفة الدراما هي تطهير الانفعالات ،والتغلب علي الخوف والشفقة ،بحيث يتمكن المتفرج الذي يطابق بين شخصه وبين اورست واوديب من التحرر من تلك المطابقة ،ويتسامي فوق صروف القدر العمياء ،وبذلك يلقي عن كاهله مؤقتا قيود الحياة واعباءها .ان اسر الفن مختلف عن اسر الواقع وهذا الاسر المؤقت الرقيق هو مصدر المتعة ، هو مصدر الغبطة التي نشعر بها حتي ونحن نشهد عملا ماساويا )

    العزيزة ايمان ..ويخرج الرقص طبعاعن دائرة انه فنا محصورا علي فئة من الناس هم الفنانون المتخصصين لتتسع دائرته وتضم كل انسان يسعي للتعبير عن شي داخله عبر حركات ليس بالضرورة كما ذكرتي ان يصاحبها ايقاع خارجي بل غالبا يحكمها ايقاعه الداخلي واحساسه باللحظة وتمددها في الزمان والمكان . اي انه في اللحظة التي يرقص فيها اي منا يكون هو الفنان منفذ هذا الانفعال ومسبقا عليه صبغته الخاصه .

    صديقتي .. هناك سوال ظل يحيرني حتي الان .وهو عن رقص المناسبات يعني الاعراس وغيره ، وهو ماهو الاصل لهذه الرقصات اي جذورهاومن هو اول راقص برقصة ما (الكشف ) علي سبيل المثال .. لاننا لوتاملنا اسماء هذه الرقصات والحقب الزمنية التي تظهر فيها نجد انها تتدرج وتتغير من موسم لاخر ..

    امثلة الجيرك .. جمايكا .. الكشف (سيد الساحة ) القرد حاليا انتهاء بالركشة .. الخ
    اعتقد انها ذات دلالات عميقة قد تصل حتي الي انها ذات دلالات اقتصادية ؟ طبعا ؟؟؟؟

    الهام عبد الخالق

    (عدل بواسطة TahaElham on 06-14-2004, 09:03 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-18-2004, 04:50 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: TahaElham)

    الغالية إلهام
    تحية وحب! كيفك (وانتي أم)؟
    أجمل ما في الرقص أن لحظة البدء تعلنها أنت........ ومنها ينطلق الكون، وينتظم إيقاعه حسب هواك (الذي لا تملكه كليا في تلك اللحظة!) فأهلا بدخولك الذي يولد منه هذا البوست من جديد!
    شكري الكثير لك علي إيراد مقاطع من (ضرورة الفن)...... أوافق الكاتب كثيرا في ما ذهب إليه. وأوافقك علي مسألة الدلالات الإقتصادية لرقصات معينة، كما أفتح سؤالك للجميع للمجازفة بإلقاء إجابات أو اجتهادات. عارفة يا إلهام، عندي إعتقاد (قد يبدو مضحكا للبعض) بأن أول من كشفت كانت هي الفنانة حنان بلوبلو، لذلك أدهشتني قصيدة الشاعر بلال التي تحتفي بها!

    (الركشة عرفناها، وعرفنا ارتباطها بالواقع.......لكن تفتكري "القرد" ده منو في الزمن الملامحة م............. ده؟؟!!)

    حبي وسلامي
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-26-2004, 08:02 AM

nassar elhaj
<anassar elhaj
تاريخ التسجيل: 05-25-2003
مجموع المشاركات: 1126

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: الجندرية)

    عذرا أصدقائي
    نقلت المساهمة الى مكانها الطبيعي في آخر البوست حسب وقت كتابتها- الى الصفحة الثالثة في هذا الموضوع .

    (عدل بواسطة nassar elhaj on 06-26-2004, 08:10 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

12-07-2004, 11:50 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 12-02-2004
مجموع المشاركات: 19368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: الجندرية)

    الأصوات اياكانت طبلا او وترا نوءجج خلايا الأرواح فتقذف بكم هائل من الموجات الكهرومغنطيسية متفاعلة مع ايقاع الصوت دون ان يدرك الراقص ذلك وذلك يحدث في حفلات الزار وحلبات الزكر لا بل تحدث كيمياءالتفاعل فيتم التجاذب مع البعض والنفور من البض الأخر وقد تزداد الكهرومغنطيسية فينهار البعض كذلك انها حالةمن حالات الجلوة تعترى الارواح لحظات عريها لذا نراها تاتلف وتختلف فهي جنود مجندة منصور عبداللة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2004, 02:42 AM

elsawi
<aelsawi
تاريخ التسجيل: 06-13-2003
مجموع المشاركات: 4326

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    الأخت ايمان و الأخوة و الأخوات المتداخلين
    أطربني جداً هذا البوست الرائع , اشكرك يا إيمان لتسلط الضوء علي هذا الفن الراقي الذي لم يجد الأهتمام و ربما الأحترام احياناً، الأمر الذي يؤكد اننا مازلنا بعيدين عن الشعوب التي تحترم هذا الفن و تهتم به كأحد مكوناتها الحضارية و الثقافية.
    ذكرني هذا البوست بوالدي رحمة الله و كان عندما يسمع حسن عطية عليه رحمة الله - فنانة المفضل - يجلس للوراء و يغمض عينية و يحرك يده اليمني للأمام ثم للخلف في حركة متناسبة مع حركة راسة. و عادة ما تنفلت دمعة من عينية من فرط الطرب. و كنت امازحة قائلاً يا أبوي انت ما تقوم ترقص عديل و كان يرد و منو القال ليك انا هسه ما قاعد ارقص؟ حقاً كان يرقص بطريقة تخصه و حده.
    اعجبتني كل الصور المرفقة و شكراً يا أنور يا سفير. و ايضاً صور عرائس النيل و تعرفت علي صورة مروة ابنة الأخ عدلان عبد العزيز و أيضاً زينت الخالة آمنة والدة عدلان متعها الله بالصحة و العافية أحدي الصور.

    الصاوي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2004, 02:20 PM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 39764

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: elsawi)





    What is the name of this lady?

    Hint: She is a Sudanese
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2004, 03:13 PM

omer ibrahim

تاريخ التسجيل: 07-30-2003
مجموع المشاركات: 528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Kostawi)

    ايمان احمد

    شكرا علي موضوعك اللطيف جدا

    شكرا ايضا علي اختيار عنوان جميل

    ساعود و انقل موضوع عن ما يسمي بالصلاة عبر الرقص الروحي الاحتفائي.

    BRB

    Omer
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2004, 04:09 PM

omer ibrahim

تاريخ التسجيل: 07-30-2003
مجموع المشاركات: 528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: omer ibrahim)

    by Cheryl Braswell

    Ceremonial dances are a form of prayer. These dances are similar to the ancient, traditional dances of indigenous people, but are created for ALL people on the planet at this point in time.

    When one feels the call to dance, the reason to engage in this form of prayer may not be known until after the ceremony has occurred. Others know right away what they want to pray for, such as world peace, the environment, thanksgiving, personal healing or healing for another.

    When we dance, we represent a physical manifestation of our prayer. By fasting, we become containers being emptied and refilled with Spiritual Light and heightened awareness. Truly, our physical bodies are all we have to call our own. To give of our bodies by dancing and fasting, we are making the ultimate sacrifice in order to obtain spiritual awareness, peace and healing.

    On a personal level, dancers may experience breakthrough and transformation, as healing is brought about on mental, emotional, physical and spiritual levels. Because all life on the planet is connected to each other, the healing and peace we bring to ourselves also brings healing and peace to the Earth and all life upon her. One dance can be equivalent to years of therapy!

    On a planetary level, the dancer’s energy merges with the energy and spirits of the land, filling the land with peaceful and loving vibrations. The dance ceremony releases new spiritual energy to be used however it is needed for peace and healing throughout the planet and into the cosmos.

    The dance itself is usually performed outdoors. Along with the dancers and leaders of the dance, there are numerous support people who make the dance happen, such as fire keepers, dance assistants, kitchen staff (angels), drummers and other helpers. The dance begins with prayers from the dance leaders as they create a sacred dance arena. Next, a sacred fire is started and burns for the duration of the dance. Before the dancing begins, dancers and helpers participate in a purification ceremony, the sweat lodge, where all are physically cleansed and pray about the dance. After a break, the drumbeat calls the dancer to begin dancing. The dance consists of periods of movement to the beat of the drum combined with periods of resting and meditation. Dancers spend the duration of the dance in the dance arena in order to be embraced by the sacred dance energy.

    Dancing brings out the childlike innocence in us. It is a time when we can leave the world and worries behind us and focus on prayer, knowing that someone is there to take care of us. Our dance steps may be lively and joyous and at other times more like slow walking. The rest periods are usually welcomed as a time of relaxation, reflection and dreaming, as our dreams are very powerful during the dance.

    Many dancers say there are no words to describe the dance process, but it works! After the first dance, most dancers return each year to pray and "peel away more layers" in order to experience deeper healing and spiritual connection. Some dancers participate in multiple dances in a year, as they believe they gain strength and energy from each dance.

    A ceremonial dance is a community prayer. Some people may not be called to dance, but feel called to be a part of the dance. These people can participate in other ways, such as helping in support roles, fire keeping, preparing meals, providing monetary gifts, working to prepare for the dance and cleaning up after the dance.

    A community of people comes together to pray through dancing, and miracles happen! Some dancers have been healed of physical ailments, such as a diseased limb (amputation was not needed after prayers made at a dance), sprained ankle, leukemia and chronic fatigue. Others received healing by releasing the bonds of addictions, depression, and sexual and mental abuse. Some have found their connection to their Creator. Most all dancers have experienced a strong connection to Nature, being able to appreciate food and water as sacred gifts rather than taking these things for granted. Dance experiences will change one’s life forever. Just ask a spiritual dancer!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2004, 04:35 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: omer ibrahim)

    أهلا أهلا عمر إبراهيم (إنت عمر العريس ولا لأ؟! كان هو، فلك السلام ولرفيقتك أيضا)
    شكرا لتلطفك بالمرور علي البوست الذي ينتظر إثراءكم/ن له دائما
    أشارت كثير من المداخلات للارتباط الوثيق بين الرقص كوسيلة تعبير وروح الإنسان، كان ذلك من منطلق تطهير، أو تنقية، أو تعبد... وكلها في النهاية تسعي لاتساق الإنسان/ة مع ذاته/ا في رأيي.
    تقديري
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2004, 04:51 PM

omer ibrahim

تاريخ التسجيل: 07-30-2003
مجموع المشاركات: 528

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    سلام ايمان (أراني مازلت محافظا علي اللقب)

    نعم انا هو وتحاياك وصلت.

    رقصات السودان ارث كثيف و مخزون عميق جدا .. لا نعمل علي الترويج له بالصورة المطلوبة .. أصبح

    الرقص عند المؤدي -عمل- وعند كاتبة المقال أعلاه...... صلاة .......

    Quote: When we dance, we represent a physical manifestation of our prayer. By fasting, we become containers being emptied and refilled with Spiritual Light and heightened awareness. Truly, our physical bodies are all we have to call our own. To give of our bodies by dancing and fasting, we are making the ultimate sacrifice in order to obtain spiritual awareness, peace and healing.


    وأصبح الرقص عند ذوي الأمر و المنوط بهم الترويج له و التعريف به ... بضع رواسب يجب التخلص منها..

    وبين هذا و ذاك أصبح الرقص في بلادي

    ترجمة جسدية لمعاني روحية سامية ..و.. حرام

    وصار عندنا جيل عريض لا يعرف لأي رقص (ينتمي)
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-13-2004, 01:00 AM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: omer ibrahim)

    الأخ المحترم عمر (العريس)
    سلامين (لمرورك مرتين، ثم لك وللعروسة)

    فكرت في الرد علي المقال الذي أوردته، لكني تأنيت بانتظار إفصاحك عن الدلالات التي رميت إليها بنقله.. فشكرا علي نقدك المتميز للمقال وربطه بواقع من هنا وهناك.

    Quote: رقصات السودان ارث كثيف و مخزون عميق جدا .. لا نعمل علي الترويج له بالصورة المطلوبة ..

    قل لي بس، كيف نروج لثقافتنا والإعلام هو علتنا المزمنة، كما تفضل العزيز أنور كينج بالإشارة في مداخلته أعلاه . ولك أن تقارن بإعلام الإنقاذ الذي نجح داخليا في تشويه صورة الكثير من جوانب الإرث السوداني، لكنه مازال كسيحا علي المستوي الإقليمي والعالمي... أظن يا أخي عمر المسألة مرتبطة بثقافات معينة، وأكاد أجمل العالم العربي في ذلك...

    قبل أيام كنت أتونس مع سيدة إفريقية من يوغندا... وكنا نعلق عن أن شعوبنا لا تحسن الترويج، لا لأنفسها (علي مستوي الأشخاص، وقد كان السياق أكاديمي مهني لحد كبير) ولا علي المستوي الثقافي الأوسع (كنا نتحدث في مقارنة مع المثال الأمريكي/الكندي/ الغربي أن جاز التعبير ، والذي يشجع علي الاعتداد بالذات، ويعلم الطفل منذ الصغر إجادة التحدث عن نفسه دون خجل أو إحساس بال"عيب" أو أنه "متفلهم" أو "متقرضم" أو "ده شنو ده!!")... قلت لها: ( ظننت أن هذا المرض آت من الجذور "العربية" فيٌَ (إن جاز التعبير أيضا)..... لكن شكرا لك أن أخبرتني أنه آت من الجهتين!!)، وضحكنا كثيرا....

    Quote: أصبح الرقص عند المؤدي -عمل- وعند كاتبة المقال أعلاه...... صلاة .......

    أما هذا الجزء من حديثك فيذكرني برأي ميشيل فوكو حول "تشييء الحب"، ومتابعته لهذه المسألة عبر العصور... وكيف أن ذلك تطلب في البدء النظر إلي الحب ك"شيء"/"آخر"/"غريب"/"يجب أن يحجب" أو "يسكت عنه" أو أنه "لا يصلح للتداول"... ويري الكاتب أنهم بعد أن وضعوا القيد، بدأوا يفكرون في إيجاد المبررات له (أي الحب) للخروج، فأتت ثقافة البورنوغرافي والنظرة المشوهة للمرأة، وما إلي ذلك!

    يقودني هذا للاعتقاد بأن الإغراق في توصيف الرقص بأنه "صلاة" هو منحي مشابه لإيجاد العذر ل"هذا السلوك" الذي يمكن أن يواجه بقدر من التحفظ الاجتماعي؛ عذرا له لأن ينفلت، ويخرج إلي الهواء الطلق.... دون أن يكون عيبا أو يخضع للفحص... فهو "صلاة"، وهو "علاج" روحي.... ولاحظ هنا استخدام كلمات تجد جواز مرور مختوم في الثقافات المختلفة خاصة المحافظة (دينيا أو غير ذلك)...
    أود أن أربط حديثك هذا بما ذكرته الأستاذة العزيزة تماضر عن الزار والمقال الذي أوردته... وكيف أنه متنفس للعديد من المحظورات (كأن "تدخن المرأة السجائر"، وتطلب أشياء باهظة الثمن ماكان لها أن تتفوه بها لو لم يكن ذاك هو السياق)!

    أما حول مسألة ال
    Quote: .. حرام

    فتحيلني إلي مشهد مؤسف هو "تحجيب" فرقة الفنون الشعبية.... والذي لا أجد ما أقوله عنه، سوي أنه تجسيد لقبح الأفكار، وتشوه الرؤي فيما يتعلق بالنظرة لفننا الشعبي!!
    مع تحياتي وشكري
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2004, 04:28 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Kostawi)

    كوستاوي
    سلام وتحية
    صورة بديعة!!
    أعادت لي ذكريات مهرجان (كاريبانا) من العام الماضي، وهي أول مرة أشهده –حيا- فيها! للأسف لم أتعرف علي صاحبة الصورة... والمسابقة قائمة، بس حدد جوائزك عشان الناس تجتهد. أنا غايتو بدفع لي زول/ة ت/ يحضر المهرجان، بشرط أن ت/يقف ساكنا/ة إن استطاع/ت.... أظن أن هذا هو التحدي، فموسيقاه جارفة تزلزل الإنسان داخلا وخارجا. والشعور الذي انتابني وقتها كان فرحا حقيقيا لما رأيته من احتفاء بالحياااااااااة بمعناها الواسع، والخاص أيضا!!
    أتطلع لأن يأتي أغسطس وعطر الكاريبي مرة أخري!

    شكرا علي الصورة، واحكي لنا، هل لها علاقة بالكاريبي، أم أن ذكرياتي قد أبت إلا أن تخرج لكم هنا؟!
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2004, 04:20 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: elsawi)

    الأخ الكريم الصاوي

    أطربنا والله وجودك وسطنا! فشكرا لتشريفنا بذلك!
    المشكلة أن هذا الضرب من الفن/الحياة موجود بكثافة في تاريخنا... ليس البعيد حتي، بل القريب والحالي. وقد تكرم الفكي بالإشارة إلي مواطن بدء حركة (اللا-رقص) في الوسط – أي سيطرة (حزب المحافظين) علي الساحة (والله يرحم ريجان علي رغم كل العلات التي صاحبت زمانه).
    ألف رحمة لوالدكم الكريم – صاحب الذوق المرهف- فأمير العود رجل ذو نغم فريد... ومستمعيه أيضا صنف فريد.
    نعم لقد كان الوالد (عليه ألف رحمة) يرقص بطريقته الخاصة... وهي قمة الطرب!
    شكرا أيضا لتنبيهنا لصورة إبنة ووالدة الأستاذ عدلان، فأهلا بكل من زينت صورته بوستنا الطروب، ولهن/م جميعا تحياتي
    معك أشكر أنور علي صوره البديعة الناصعة، ولا أخفي إعجابي بتعاطيه مع ثقافة مضيفيه دون خوف أو توجس!
    شكرا لك أخي الصاوي

    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-11-2004, 04:19 PM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 39764

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    Iman,
    how r u
    try to scrach your head one more time and try again

    Here are some hints for u

    *as I mentioned above, this lady is a Sudanese lady
    *the pic was taken in 2002
    *currently, she is not living in Sudan
    *here is another pic of her

    (عدل بواسطة Kostawi on 06-11-2004, 08:30 PM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-13-2004, 00:06 AM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Kostawi)

    !Kostawi
    If I could google a picture, I would have done so!! Please heeeeeeeeeeeelp
    I am more eager to know now
    !!???Folks! Anybody who can help here

    Salam and thanks a lot for the pic. Question is still up for visitors

    Iman
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-11-2004, 07:46 PM

Abdalla Gaafar

تاريخ التسجيل: 02-10-2003
مجموع المشاركات: 1586

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    الاستاذة
    ايمان
    التقدير والشكر علي هذا البوست الانيق جدا والرائع ايضا
    الرقص الجسد والروح ودفء الايقاع..صفقة دارة وايقاع طنبور وبنية رقاصة...تلك لحظات يظل العقل مملوءا بدهشتها...

    حدق اللحن طويلا ثم دار
    حول مايا
    ملأ الليل جنونا واستدار
    خصر مايا
    أرقص الليل ارتباكا وانهمار
    شعر مايا
    عانق الضوء انتشاءً وانبهار
    وجه مايا
    أرهق الساح ارتماءً وانفجار
    صدر مايا
    خطوة أخري وإغماء ونار
    رقص مايا........


    الود والتقدير


    عبد الله جعفر
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-13-2004, 01:04 AM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Abdalla Gaafar)

    أستاذنا الغالي عبد الله جعفر
    شكرا لتنوير البوست، وتعطيره ب"وصف مايا"!
    أظنك تعلم رأيي حول هذه القطعة الشعرية... فاسمح لي أن أشهد هنا بأن لقصائدك موسيقي طاغية!

    لك خالص المودة والتقدير علي مرورك الأنيق من هنا!
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-13-2004, 01:07 AM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    في انتظار
    هدهد
    أستاذ/ الموصلي
    د/نجاة

    وكل من ت/يحمل بيديه/ا زهرة حب وسلام

    إيمان

    (عدل بواسطة إيمان أحمد on 06-13-2004, 01:08 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-13-2004, 03:04 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 22149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    سلام دكتورة ايمان

    موضوع وبوست كارب فعلا.

    طبعا اهم شئ عندي في اي مداخلة لي، هو فحص المرجعية!

    بالذات لمان الموضوع مثار النقاش يبدو برئ جدا وبعيد عن الاختلاف والاستقطاب.

    حاركز علي مداخلة الاخ نصر الحاج والاخت الحبيبة تماضر، واتمني ده يكون بداية لي نقاش طويل، حول قضية المرجعية فيما يتصل بالدراما بصفة عامة.

    ابدأ واقول، اختلف جذريا مع كلام الاخ نصر، واتفق في الخطوط العريضة مع الاخت تماضر.

    اختلافي مع الاخ العزيز نصر الحاج، يبدأ من مدخل مرجعيتو الاوربية، كاساس يؤرخ ويفسر الظاهرة موضوع الملاحظة.

    طبعا دي حقيقة كونية، وليست مشكلة خاصة بالاخ الحاج*، تعبر عن واقع هيمنة وسيادة الثقافة الغربية علي عالم اليوم، وعلي مدي الالفين سنة الاخيرة، من تاريخ البشرية.

    بطولة دوري الحضارات، الت للغربيين ذي ما قالت لفكوويتزي: In a closely matched struggle مع الحضارة الافريقية، اصل الحضارات جميعها!

    من جانب اخر، الرقص تحديدا، اداة تعبير افريقية وبالاسم زنجية، لدرجة ان عقل السيادة والاستعلاء الغربي يذهب الي حد نسب الفنون بأشكالها للزنجي، كدليل دونيتها وبالتالي دونيته، باعتباره، كتلة عاطفية خالصة، خالية من اي عقل او تعقل!

    حيث يقول Gobineaw بالحرف الواحد:
    The Negro has artistic gifts linked to his sensitivity as inferior animal

    واضح انو ذهنية ثقافة المهد الشمالي القوقازي او الاري، واللتي تشمل العرب، بصفة عامة تحتقر الرقص.

    لذلك موقف محمد بن عبدالوهاب وقوبيني الفرنسي، النازي، من الرقص واحد!

    حتي في السودان، هذه النظرة واللتي تسللت الي وعينا، عن طريق الاسلام السياسي، او العروبي، لازالت حية ومتقدة في وجداننا، وان كانت محدودة!

    نرجع لي اتهامنا الاساسي للاخ نصر الحاج بغربة مرجعيتو الاوربية، لنتناول موضوع الرقص في مصر القديمة، كدليل علي كلامنا، للكاتب سراج محمود.

    طبعا كلام سراج محمود، لايخرج عن كونو ترجمة وتلخيص لي طرح ما يسمي "بعلم المصريات" الاوربي المنبع والمصب، في مجال تاريخ افريقيا، وبالاسم السودان القديم.

    طبعا وطبقا لهذه المدرسة، مصر القديمة تتبع للبيض،"راجع صورة الهرم علي فئة الOne Dollar" ولا صلة للافارقة بها الا كمادة استعباد، ولذلك الاشارة لي افريقيا او الرقص الافريقي، في كلام سراج محمود اعلاه، فقط يرد عند الحديث عن الدولة الحديثة، كعنصر اجنبي ووافد!

    عجبي!!

    ايضا نلاحظ ثنائية الديني في مواجهة الدنيوي، في كلام سراج محمود اعلاه، حيث لا وجود لفهم مادي، علماني، كهذا في طرح حضارتنا المصرية الكوشية القديمة علي الاطلاق، كما شرحنا في بوستات سابقة، كبوست الاصل السوداني للتصوف، وبوست علمانية الاسلام السياسي.

    حضارة ابنتنا الكبري "ميزريم" او مصر الافريقية، نشأت فعاشت ثم ماتت داخل عباءة ما نسميه اليوم "تصوف" من صوفي وهي كلمة اغريقية، مع كلمة "فيلو" تشكل مصطلح "فيلوسوفي" بمعني حب الحكمة!

    عليه، كل اوجه المعارف والاديان اليوم، بمافيها مايسمي بالعلوم الطبيعية، حسب مفردات الحضارة الغربية المهيمنة، اليوم، هي خريجة تلك المعابد بما فيه الرقص.

    كما ذكرت العزيزة تماضر، الرقص وهذه اضافة من عندي، كان اداة اساسية من ادوات المعرفة اللدنية في الادب الصوفي، وبالذات كما عبر عنه الاستاذ محمود محمد طه.

    الطريف، ان الاخ العزيز اسامة الخواض، عبر عن احتجاجه الشديد لعدم التزام الاستاذ محمود، باساليب وتقاليد البحث الادكاديمي في طرحه!!!

    طبعا الاخ اسامة يتنفس المركزية الاوربية من حيث نظرية المعرفة، كما الهواء، تماما!

    بالنسبة لنظرية المعرفة الافريقية، فلا جديد تحت الشمس، بمعني ان كل مانصبو ونتطلع لمعرفته، موجود سلفا!

    طريق الوصول للمعرفة يمر بالقلب، وليس العقل! يتطلب ممارسة، وممارسة شاقة جدا، علي عكس مفهوم المعرفة في ثقافة المهد الشمالي القائمة علي التجريد العقلي اي التحليل القائم علي الملاحظة ومعيار الحواس الخمسة.

    لذلك الرقص وبالتحديد النوبة في حلقة الذكر، تمثل اداة اساسية، من ادوات المعرفة اللدنية، تماما كما الصلاة، وبالذات قيام الليل.

    طبعا وبحكم التشكيل الحالي لنمط تفكيرنا، الملوث بمحرمات الثقافة العربية، حسب مفردات دكتور عبدالله علي ابراهيم، فالرقص مرتبط بالرذيلة كقاعدة قياس!

    وهكذا وكنتيجة للتراكم التاريخي، لعملية الفصل بين ما هو ديني وماهو دنيوي من جهة، وبسبب الالحاق القسري للرقص بالجانب الدنيوي وضد ماهو ديني، في ذهنية ثقافة المهد الشمالي، وعلي مدي الالفين سنة الماضية، فاذدواجة النظرة للرقص في دواخلنا، متجذرة!

    لاحظ ارتباط الرقص او الغناء في المسيحية بالافارقة تحديدا، اكثر من الجنس القوقازي، لدرجة ان صلاة الاحد باحدي كنائس هارلم، تنقل لاروبا علي الهواء، بسبب ما يضيفه الانشاد او المديح الكنسي، مشحون باداء الافارقة الامريكان، من ابعاد لاتتوفر في الكنيسة الغربية التقليدية.


    الشاهد في كلامنا ومن دون خروج عن موضوع البوست، كلام سراج عن مصر القديمة والدين وبالتحديد الرقص، لن يمر مرار الكرام من الان وصاعدا، لانو حتي ناس Oriental Instituteالاسسو هنري بريستد اكبر معقل لما يسمي بعلم المصريات، احد باحثيه، رفع البيرق او سلم تسليم، بالاصل الافريقي، السوداني تحديدا، للحضارة!

    علي كده كلامو لايخرج عن كونو تشويه ومسخ لديانة Ausir او Osiris باللغة الاغريقية، وكتحصيل حاصل كلامو عن الرقص off point ورقيص بر الحلقة تماما!

    الغريب انو بي براءة بيستغرب علي غياب مثل هذه الدراسات عن المكتبة العربية!

    يوم متين الرقيص كان مكون اساسي من مكونات الثقافة العربية؟

    بل الرقص في فهم العرب غير انو منبوذ، فهو دال علي ذنوجة ممارسه!

    عشان كده في مناسباتهم، ترقص واحدة والجميع يتفرجو، بينما عندنا يرقص الجميع وفي مقدمتهم اطفالنا، والمتفرج واحد، هو المغني ده لو ما "كشف" هو ذاتو او هي ذاتها!
    عيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييك!

    بي مناسبة الكشف يادكتورة، انا غايتو ناس باليه او غني عراقييين او بالذات العود، بضرس سنوني عديل!

    اخوكي زول كشف، صفقة او طمبور او عرضة ساكت!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-16-2004, 10:55 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Bashasha)

    سلامين أستاذ بشاشة

    سأحاول الدخول إلي مداخلتك حقل الألغام هذي، ولعدم درايتي في إزالة الألغام الأرضية... سأحاول استخدام بصيرتي (المحدودة بالطبع) للتجول في رحابها.

    Quote: موضوع وبوست كارب فعلا.

    شكرا ليك يا سيدي علي هذا التعليق!

    Quote: طبعا اهم شئ عندي في اي مداخلة لي، هو فحص المرجعية!
    بالذات لمان الموضوع مثار النقاش يبدو برئ جدا وبعيد عن الاختلاف والاستقطاب.

    علي هذا الأساس، ما وريتنا حكمكم علي مرجعيتنا؟؟!! لأن كلمة (يبدو) أعلاه توحي بتشكككم في ماهو موجود في ثنايا البوست (إن كان من الممكن اعتبار الآراء المختلفة التي وردت فيه مزيجا متجانسا علي الإطلاق)!

    Quote: حاركز علي مداخلة الاخ نصر الحاج [....]

    أسمح لي بتصحيح الأسم، فهو نصار وليس نصر!

    Quote: اختلافي مع الاخ العزيز نصر الحاج، يبدأ من مدخل مرجعيتو الاوربية،[....]

    برأيي فإنك تطلق تعميما وافتراضا تتخذه منطلقا لرأيك الذي يتبع لهذا التعميم والافتراض!!

    Quote: طبعا دي حقيقة كونية، وليست مشكلة خاصة بالاخ الحاج

    ياااااه!!
    سعيدة أنا يا أستاذ بشاشة أن أقابل رجلا يعرف "الحقائق الكونية" ويجزم بها بهذه الثقة!!
    ثم، ربما كانت هي مشكلتك أنت – من تري وتجزم بأن مرجعية الأستاذ نصار "غربية" "أوربية"!!

    Quote: بطولة دوري الحضارات، الت للغربيين ذي ما قالت لفكوويتزي: In a closely matched struggle مع الحضارة الافريقية، اصل الحضارات جميعها!

    في دي، أسمح لي أن أختلف معك ولفكوويتزي في مسألة دوري الحضارات ! قد أتفق وإياك بأن "دوري الثقافات" مثلا قد دانت فيه الغلبة لثقافات "غربية"، مع كامل تحفظي علي كلمات مثل غربي وشرقي وجنوبي وما شابه ذلك، لكن – علي الأقل في رأيي المتواضع – ليس الحضارات!

    Quote: من جانب اخر، الرقص تحديدا، اداة تعبير افريقية وبالاسم زنجية، لدرجة ان عقل السيادة والاستعلاء الغربي يذهب الي حد نسب الفنون بأشكالها للزنجي، كدليل دونيتها وبالتالي دونيته، باعتباره، كتلة عاطفية خالصة، خالية من اي عقل او تعقل!

    مرة ثانية، فقرة معبأة بفيض عاطفي من التعميمات والافتراضات، والانطلاق منها كمسلمات!!

    Quote: واضح انو ذهنية ثقافة المهد الشمالي القوقازي او الاري، واللتي تشمل العرب، بصفة عامة تحتقر الرقص.

    تعرف يا أستاذ بشاشة، من هنا بدأت أشعر بأني عرفت الطريقة المزروعة بها الألغام في هذا الحقل.... إذن لا حاجة لي بالإغراق في تحليل كل عبارة أو جملة أو فقرة، فقد بدأ الحقل يتخذ شكلا متجانسا الآن...............

    Quote: طبعا الاخ اسامة يتنفس المركزية الاوربية من حيث نظرية المعرفة، كما الهواء، تماما!

    أظن أن هذا يدخل في باب الأحكام الشخصية، وقد تفضل الأستاذ أسامة بالرد عليكم في مداخلاته التي وردت في هذا البوست.

    شكرا لما أوردته حول نظرية المعرفة الإفريقية، ربما أود أن أطلع علي ذلك في بوست خاص حول هذه القضية... وأطمع في الاطلاع علي حديثكم أو الآراء المختلفة لأصحاب النظرية بدرجة أكثر تفصيلا!

    Quote: بي مناسبة الكشف يادكتورة، انا غايتو ناس باليه او غني عراقييين او بالذات العود، بضرس سنوني عديل!

    !?Is there a dentist in the house
    هل من طبيب أسنان في الجوار يا هؤلاء؟؟؟!!!

    Quote: اخوكي زول كشف، صفقة او طمبور او عرضة ساكت!

    شكرا لك يا بشاشة علي رأيك، يا أخوي مالو الكشف والعرضة والطمبور؟؟!! عيبهم لي! غايتو بس بحيلك لي بوست الفكي "في نحونة عبارة ساكت" لفك هذا الإشكال!

    سلامي وتقديري
    وأرجو ألا أكون قد قسيت عليك، لكن فقط أدهشتني مداخلتك... ولزم الأمر التعامل معها بدقة!!

    خالص احترامي لكم ولآرائكم
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-13-2004, 09:34 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 15049

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    الاخ العزيز بشاشة
    بدل ما تتكلم عن فهمي للطريقة التي يكتب بها المفكر محمود محمد طه في البوست دا ,
    كنت اتمنى اشوفك هناك وهسي البوست مسخن

    او بالاحرى بقى بيني والجمهوريين
    ودا ما هاميني كتير
    بس ببقى انوا الناس التانيين ما بهمهم النقاش دا
    ودي فكرة لا في صالح النقاش ولا في صالح الفكرة الجمهورية نفسها

    عشان كدى انت ما تتضارى بالبوستات
    وارجو ان اشوفك هناك

    لانو البنطرحو حاجة جديدة تتعلق بالطريقة التي يكتب بها المفكر محمود
    وايضا الطريقة البتعامل بيها مع المصطلحات

    المهم انا برى انو الفكرة المركزية للرقص هي لغة الجسد
    الاديان بشكل عام بتقيد حركة الجسد
    اما كلامك عن المركزية الافريقية فهو لا يختلف عن المركزية الغربية
    العالم الان تجاه تاسيس ثقافة معولمة
    وانت الان تعتقد ان العرب ليس لهم علاقة بالرقص
    هم لهم علاقة بالرقص
    لكنها علاقة فصل بين الحنسين

    طبعا انا كنت بستغرب لما اشوف حفلة الحضور فيها كلهم رجال بس
    وبعدين يقوموا يرقصوا

    هم برضو بعتقدوا ان الحفلات الفيها رقص مشترك هي حفالات ماجنة
    انا اعتقد ان المشروع الاسلامي السوداني بكل صوره هو محاولة لارجاعنا الى
    المشهد العربي البائس:
    نساء محجبات ,
    ورجال يرقصون مع بعضهم
    وكمية من الامراض الاجتماعية التي سلفا يعاين منها المجتمع العربي

    والله يكون في عونا

    المشاء
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-14-2004, 02:29 AM

Tlal Afify


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    عارفه يا ايمان , أنا بحب الرقص جدا مع أني لا أمارسه عشان
    أشتر و بخجل ..
    سوى أني أحسد ولد و بنت على طراطيف العشق يتراقصان في حلبه
    أو صبيه تحب جسدها وتعرف مناطقه الحاره .
    والرقص دنيا .. فيها من التوحد الكثير والغوص في ينابيع الذات
    وكذا هو مشاركه وتآلف مع الاخر واندماج به في تناغم حي .
    هو تعبير ..
    وهو بوح ..
    وغزل ..
    هو الجسد حين يدلي بأقواله ..
    ...........
    ...........
    ايمان .. كلامك حيوي وبعيد عن خزعبلات العالم ..
    اخترتي موضوع جميل ...
    فسلامات
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-14-2004, 06:05 PM

nassar elhaj
<anassar elhaj
تاريخ التسجيل: 05-25-2003
مجموع المشاركات: 1126

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Tlal Afify)

    أخي شاشة
    شكرا لتوقفك عند مساهمتي، وأيضا لمحاولة تفكيك تلك المساهمة وإبداء رأيك حولها وهذا شئ جيد وإيجابي ويصب في مصلحة تبادل الآراء والأفكار والسجالات المفيدة، لكن ما أود توضيحه وربما أيضا الاختلاف مع طريقة قراءتك لتلك المساهمة ، حيث تكونت مساهمتي من ثلاثة أجزاء، الأول يوضح فكرتي ووجهة نظري الشخصية حول الرقص كحالة إبداعية، والجزء الآخر كان أيراد بعض التعريفات مع توضيح مصادرها وهي بالطبع لا تحمل أي قداسة أو سقف نهائي بإلزامية قبولها، والجزء الثالث كان يتضمن مقالة سراج محمود حول الرقص الفرعوني وأيضا أشرت لمصدرها .
    وكل هذا ينطلق من المدخل الأساسي الذي فتحت به ايمان أحمد هذا الموضوع حيث قالت " أهتم كثيرا بالرقص كفن إنساني، يحكي قصة الجسد-والروح في الغالب " اذن هي محاولة لتامل الرقص بوصفه ابداعيا انسانيا وليس بوصفه ابداعا سودانيا أو أفريقيا ، مع أن مساهمتي التي تتضمن رأي ارتكزت على الرقص السوداني واشرت لذلك صراحة، لا أستطيع أن أقول الرقص الأفريقي فالرقص عندك في شمال السودان يختلف عن الرقص في وسط السودان ويختلف عن الرقص في جنوب السودان ويختلف عن الرقص في غرب السودان ويختلف عن الرقص في شرق السودان الى آخر الجزئيات والمناطق الأخري المتباينة هي ايضا في داخل هذه الاتجاهات الجغرافية، وكل هذه تتقاطع وتتمازج وتتشابه مع عدة مصادر وهو ايضا يختلف عن الرقص في الدول الأفريقية الأخرى ذات الملح الزنجي كما قصدت انت قوله، ليست لدي مرجعية اوربية بهذه الدرجة الحادة التي قلت بها أنت يا بشاشة، وذا كنت قد استندت على التعريف المشار الى مصدره، فهو أشار الى فن الرقص وحضورة في كافة الثقافات والبئات من قديم، لكن النقطة المشار اليها بالبدايات الايطالية او الروسية هو محاولة التاسيس للدراسة والتعليم والتعالم مع الحالة خارج اطاراتها الفطرية والتلقائية العادية، والشاهد ان السودان والكثير من الدول بعيدة جدا عن دراسة هذه الالوان والانطلاق بها الى حالة من التامل والدراسة العلمية والاستفادة من تبايناتها علميا .
    أما إشارتك الى أن الرقص تحديدا، اداة تعبير افريقية وبالاسم زنجية، والقاء مساهمة الثقافات والحضارات الأخرى من مارسة الرقص، فلا اعتقد يمكن الوثوق بها، فهل مثلا الهنود والحمر وشعوب الصين وغيرها من الشعوب لم تكن تعرف الرقص قبل أن يتنجه الافارقة، انا لا اتصور هذا بل ربما في اللحظة التي وقف اول كائن افريقي يرقص ويكتشف الرقصة في ذات اللحظة وقف كائن من الهنود الحمر وانجز رقصته .
    ومن المهم ان نتعاطى مع كل الثقافات وكل الانتاج الابداعي بروح اكثر اتساعا من الانفتاح دون عاطفة زائدة او انحياز مطلق .
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-18-2004, 05:27 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: nassar elhaj)

    الصديق نصار
    مرحبا بمرورك هنا مرة أخري!

    Quote: ربما في اللحظة التي وقف اول كائن افريقي يرقص ويكتشف الرقصة في ذات اللحظة وقف كائن من الهنود الحمر وانجز رقصته .
    ومن المهم ان نتعاطى مع كل الثقافات وكل الانتاج الابداعي بروح اكثر اتساعا من الانفتاح دون عاطفة زائدة او انحياز مطلق .

    أعجبتني كثيرا الفكرة في هذه الفقرة، والتي تليها! أراني أميل للاحتفاء بالعالم كله، علي شاكلته دون الإغراق في من أتي أولا......... سأحكي لك قصة بسيطة في هذا السياق: قبل أيام كنت أجالس سيدتين، واحدة من أصول هندية والأخري لا يهمني تمحيص أصولها لأنها لم تهتم كثيرا بذلك... قالت السيدة الهندية بالإنجليزية: أريد شايا!
    !I need chai
    فاغتنمت الفرصة وقلت: هل كلمة شاي واردة في الكثير من اللغات؟ وهل تسمونه شايا بالهندية؟ ثم تحدثنا عن الشاي، وكينيا، والصين، والهند. كانت هي تصر بأن أقدم الحضارات بدأت في الهند أو ربما الصين. هنا، قالت الأخري: لكنهم قد اكتشفوا مؤخرا أن أول إنسان عاش علي البسيطة كان في منطقة إثيوبيا! تبسمت، وفكرت: ربما سيكتشفون بعد أعوام- أو قرون- أنه عاش في بقعة أخري، فعلم الآثار لم ينته بعد!!
    خالص محبتي
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-18-2004, 04:57 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Tlal Afify)

    طلال، شكرا علي تعليقك الظريف.....
    وكلامك الذي أتشرف بأن أتركه كذا، نسمة ونغمة ملوٌَحة تزجي البوست!
    أحب الرقص أيضا وأمارسه في طقوسي الخاصة جدا
    أما عن الشتارة والخجل... الحب والبعد بقول ليك (أرقص لروحك ينتفي كل شيء)
    سلاااااااام
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-14-2004, 05:42 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 22149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: إيمان أحمد)

    العزيز اسامة تحياتي.

    كلامي الفوق عن مطالبك للاستاذ محمود باتباع تقاليد البحث "العلمي" الغربي، ورد من باب الشئ بالشئ يذكر، وانا جايي عليك لتسليط الضوء علي هذه النقطة.

    حتي الزمن داك، اكد تماما، انو الرقص كاداة "معرفة لدنية" ساهم في وضع هذا الاسلوب المعرفي، الاساس، لكل المعارف الموجودة اليوم، وبالذات ما يسمي بالعلوم الطبيعية في الفهم الغربي للمعرفة، ابتداءا بالرياضيات وانتهاءا بالكيميا!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-14-2004, 06:37 PM

إيمان أحمد
<aإيمان أحمد
تاريخ التسجيل: 10-08-2003
مجموع المشاركات: 3468

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الرقص ...... وموسيقانا الداخلية (Re: Bashasha)

    حبا ومعزة من الجندرية إلي أهل البوست وزواره.....

    رقص الأميرات
    لمحمد حسين هيثم من ديوان رجل ذو قبعة ووحيد
    إلى ايمان والمتداخلين / ات في ذاك البوست البديع

    *****
    الأميرة لا تخرج الصبح
    كي تنتقي عاشقا
    أو تنتمي لفتى
    ربما كان في هجسها
    او تبيح مواسمها
    لغريب هنا أو هناك
    الأميرة تنهض من حلمها
    ثم تجمع مرآتها وفساتينها
    وتسير إلى غرف
    ونوافذ مشرعة القلب
    حيث الفضاء يدوزن رقص الأميرات
    أو
    يكمل السكسفون استدارته
    خطوة
    خطوة
    وتسيل الأميرة بين الهواء
    يدوّم عطر
    وتصعد من زهوها
    دندنات السواحل
    يدخل ناي شفيف
    يغني الرخام
    تدور الأميرة
    ثم تدور
    تدور
    خطاها سماء من الزفرات
    وبين يديها
    تهب الكمنجات من حالق
    فتطير الأميرة عبر الخلاء
    تموسق بين القرنفل والضوء
    عندئذ
    تنثني
    ثم من دندنات السواحل
    تجمع عاشقها زفرة .. زفرة
    وتؤلف صلصاله
    من غبارٍ تراكم في صحوها
    ثم تؤسسه من حنين ٍ
    على شكل رقصتها
    ثم تفصِّل أيِّامه
    من تفاصيل ضحكتها
    ثم تهمس :
    كن
    فيكون لها
    وتكون لرقصتها
    ويكونان طقسا
    من الحلم والدندنات
    وفي آخر الرقص
    تنسى الأميرة
    صلصالها في رصيف
    فتنحل هيئته زفرة .. زفرة
    وعلى غرف ونوافذ مطفأة القلب
    يهوي غبار أخير

    رقص الأميرات : إلى إيمان احمد والآخرين / ات

    شكرا لصندلك وأبنوسك يا جندرية
    ومحبتي لكل أهل البوست والزوار
    إيمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 3:   <<  1 2 3  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de