Confessions of an Economic Hit Man

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 26-06-2019, 05:59 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف النصف الثاني للعام 2005م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-06-2005, 10:32 PM

Salwa Seyam
<aSalwa Seyam
تاريخ التسجيل: 12-04-2004
مجموع المشاركات: 4836

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Confessions of an Economic Hit Man



    Confessions of an Economic Hit Man

    How the U.S. Uses Globalization to Cheat Poor Countries Out of Trillions

    We speak with John Perkins, a former respected member of the international banking community. In his book Confessions of an Economic Hit Man he describes how as a highly paid professional, he helped the U.S. cheat poor countries around the globe out of trillions of dollars by lending them more money than they could possibly repay and then take over their economies.

    http://www.informationclearinghouse.info/article8171.htm

    محاولة تانية عشان اجيب الرابط للموضوع

    (عدل بواسطة Salwa Seyam on 05-06-2005, 10:36 PM)

                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-06-2005, 02:17 AM

banadieha
<abanadieha
تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 2235

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Confessions of an Economic Hit Man (Re: Salwa Seyam)


    شكرا على الموضوع..استغرقتني القراءة (والسماع) أكثر من ساعة على حساب العمل ياسيدتي..وكانت قراءة مفيدة.

    كان التحدي بالنسبة لي هو كلمة (Economic Hit Man) ولم يبارح ذهني المرادف لها عندنا (همباتي) وأخيرا أخترت (قناص أقتصادي).

    أسمحي لي بهذه الإضافة المترجمة:
    Quote: يصف جون بيركنز نفسه بأنه قناص اقتصادي سابقا – وهو الشخص المتخصص الذي يتقاضى مرتب عالي الذي يقتنص من الدول في ارجاء الدنيا تريليونات الدولارات.

    قبل 20 سنة مضت بدأ بيركنز في تأليف كتاب بعنوان مسودة "ضمير قناص اقتصادي".

    يكتب بيركنز" كان من المفترض أن يهدى الكتاب إلى أسمي رئيسي دولتين كانا من عملائه الذي يحترمهما ويرأهما كأرواح متناسخة – جيمي رولدوس ، رئيس الإيكوادور، وعمر تريجوس، رئيس بنما. كلاهما توفي محترقاا في حادثي اصطدام. وفاتهما لم تكن قضاء وقدر. لقد اغتيلا لانهما عارضا طغمة رؤساء الشركات والحكومات والبنوك الذين يرمون إلى تكوين إمبراطورية عالمية. أخفقنا نحن القناصة الإقتصاديين ومعنا نوعية أخرى من ذئاب قناصة وكالة المخابرات المركزية الذين كانوا دائما خلفنا مباشرة في جر رولدوس وتريجوس إلى الإنغماس.

    ويواصل جون بيركنز في الكتابة "كنت قد اقنعت بالتوقف عن تأليف ذاك الكتاب. بدأت تأليفه أربع مرات أثناء العشرين سنة التالية. وفي كل مرة كان قراري بالبدء يتأثر بالأحداث الجارية في العالم: غزو الولايات المتحدة لبنما في 1980، وحرب الخليج الأولى، والصومال، وصعود اسامة بن لادن. وعلى كل حال كانت التهديدات أو الرشاوي تقنعني دوما بالتوقف."

    وأخيرا قام بيركنز بنشر قصته.



    وبهذه الترجمة لإجابة من المقابلة:
    Quote: سألته Amy Goodman عن الموضوع الذي يتناوله الكتاب فأجابها: طيب في الواقع وعبر الثلاثين إلى الأربعين السنة المنصرمة أنشأنا نحن القناصة الإقتصاديين الأمبراطورية العالمية الأكبر في تاريخ العالم. ونقوم بذلك، عادة – حسنا – هناك عدة طرق للقيام بذلك، إلا أن الطريقة المعتادة هي أن نقوم بتحديد أحد بلدان العالم الثالث التي لديها الموارد التي نطمح إليها. وغالبا في تلك الأيام كانت تلك الموارد هي النفط أو قد تكون القناة كما هو في حالة بنما. وعلى أي حال فإننا نذهب إلى ذاك البلد من العالم الثالث ونقوم بترتيب قرض ضخم من مؤسسة التسليف الدولي، وعادة ما يتولى البنك الدولي زمام العملية. ولذا دعنا نقول أننا نعطي ذاك البلد من العالم الثالث قرض مقداره واحد بليون دولار. أحد شروط القرض هي أن معظم القرض، 90% تقريباً، يجب أن يعود إلى الولايات المتحدة لصالح إحدى شركاتنا الكبرى، وهي الشركات التي سمعنا بها جميعاً في الفترة الأخيرة بكتل وهاليبرتون. وتتولى هذه الشركات القيام في ذاك البلد من العالم الثالث بإنشاء محطات كهرباء كبيرة أو طرق سريعة أو موانئ أو مناطق صناعية – مشاريع بنية أساسية كبيرة تقوم اساسا لخدمة الأثرياء في تلك البلدان. أما الفقراء والطبقة المتوسطة في تلك البلدان فتعاني ولا تستفيد من تلك القروض ولا تستفيد من المشاريع. وفي الحقيقة، فغالباً ما تتدهور خدماتهم الإجتماعية بطريقة حادة عند القيام بتسديد القرض. أن ما يحدث الآن أيضا هو أن ذلك البلد من العالم الثالث يجد نفسه أمام قرض ضخم ليس بوسعه أن يسدده. اليوم هناك الإيكوادور مثالا على ذلك. فإن الدين الخارجي للإيكوادور نتيجة لعمل القناص الإقتصادي يعادل تقريباً 50% من ميزانيتها القومية. ليس في وسعها سداد هذا الدين كما هو الحال مع العديد من دول العالم الثالث. وعليه, فإننا نذهب الآن إلى تلك البلدان ونقول لها أسمعوا أنتم اقترضتم كل هذه الأموال وتدينون لنا بهذه الأموال وليس بوسعكم تسديد ديونكم ولذلك عليكم أن تمنحوا شركاتنا النفطية نفطكم بابخس الأسعار. وفي حالة العديد من هذه البلدان فإن الإيكوادور هي المثال الأفضل ويعني ذلك تدمير غاباتها المطرية وتدمير ثقافاتها التراثية. إن هذا هو ما نفعله اليوم حول العالم، وهو ما ظللنا نقوم به – ويرجع ذلك قليلاً لما بعد نهاية الحرب العالمية الثانية. وأخذ يتزايد ذلك على مر الأيام وإلى يومنا هذا حيث بلغ حقيقة مقاديراً ضخمة بحيث نسيطر على معظم موارد هذا العالم.


    (عدل بواسطة banadieha on 06-06-2005, 03:24 AM)

                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-06-2005, 05:30 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3789

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: Confessions of an Economic Hit Man (Re: Salwa Seyam)

    شكرا جزيلا ،، أختنا/ Salwa Seyam

    على تزويدنا بهذا الموضوع الصوسجيوبيتك!؛والذي يؤكّد شهادة جديرة القدرة بالإقناع في أنّ "أثرياء العالم ، لن يتخلّو بسهولة عمّا يجيدونه من تلاعب بـ " ضعفاء الناس في الدّول النامية " ، فالشهادة على ايّ حال قد جاءت صريحة ومواكبة ،تتطابق مع القول :
    وشهد شاهدُ من أهلها !!


    وشكراً جزيلا ،، أخانا / banadeiha
    على هذا الإسهام الإيجابي في ترجمة هذا الموضوع الكبير والحيوي .

    فانظر إليه يقول :
    Quote: بدأت تأليفه أربع مرات أثناء العشرين سنة التالية. وفي كل مرة كان قراري بالبدء يتأثر بالأحداث الجارية في العالم: غزو الولايات المتحدة لبنما في 1980، وحرب الخليج الأولى، والصومال، وصعود اسامة بن لادن. وعلى كل حال كانت التهديدات أو الرشاوي تقنعني دوما بالتوقف

    وكذلك :
    Quote: ولذا دعنا نقول أننا نعطي ذاك البلد من العالم الثالث قرض مقداره واحد بليون دولار. أحد شروط القرض هي أن معظم القرض، 90% تقريباً، يجب أن يعود إلى الولايات المتحدة لصالح إحدى شركاتنا الكبرى، وهي الشركات التي سمعنا بها جميعاً في الفترة الأخيرة بكتل وهاليبرتون. وتتولى هذه الشركات القيام في ذاك البلد من العالم الثالث بإنشاء محطات كهرباء كبيرة أو طرق سريعة أو موانئ أو مناطق صناعية – مشاريع بنية أساسية كبيرة تقوم اساسا لخدمة الأثرياء في تلك البلدان. أما الفقراء والطبقة المتوسطة في تلك البلدان فتعاني ولا تستفيد من تلك القروض ولا تستفيد من المشاريع. وفي الحقيقة، فغالباً ما تتدهور خدماتهم الإجتماعية بطريقة حادة عند القيام بتسديد القرض.

    فهل نقول لــ John Perkins ، الخبير ال"همباتي " الأمريكي ، مدفوع الأجر العالي من دماء الغلابة ! : اعتذارك ، ما بفيــدك ! العملتو كان بإيدك ؟

    لا أظن ،، فالرجل ، قد قال شهادته للتاريخ ، وعلى الرغم من إحناءه راسه للكثير من العواصف التى وصف جزءا منها ، إلآ أنّه قد استطاع في النهاية ان يوصل " شهادته " ..

    - - - - -

    هل سيكون لنا في السودان " رابطة ، نقابة ، مجلس ، ورشة عمل ، تجمُّع استشاري ، مركز بحوث ، إلخ.. ،جيِّد التأسيس والشرعية، للإقتصاديين السودانيين ، يكون له " حق الإستشارة بواجبٍ مُقَنَّن ! على السلطة التنفيذية ، بعدم قبول أيِّ قروض ، مالم تستوفِ شرائط معيّنة !! أم أنّ الحال سيستمر ، على عماه ، في اعتبار أن مجرد التلويح بالقروض ، هو في حدِّ ذاتِه ، نجاحٌ منقطع النّظير لتنفيذييِّ السلطة الحكومية ؟؟ غض النظر عن انّ القرض ظلوم أم عدول ؟!!

    اعتقد بأنّه علينا، فُرادى وجماعات ، ان نتناصح على ضرورة ترك أحجياتنا وشِراكِ الموروث السّقيم ! بأنّ : الدَّين في الكتوف ، والأصِل معروف ؟ ! فأيُّ أصلٍ هذا الذي يتفاخر بعدم الإحتياط من الاستدانة ؟ والتى تورد الناس موارد الهلاك ؟؟


    ولكما التحية ،،/
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de