لا مجال للمراوغة والمزايدة وعرقلة الإتفاق بقلم نور الدين مدني

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-08-2019, 06:40 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-08-2019, 02:31 AM

نور الدين مدني
<aنور الدين مدني
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 1395

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لا مجال للمراوغة والمزايدة وعرقلة الإتفاق بقلم نور الدين مدني

    02:31 AM August, 12 2019

    سودانيز اون لاين
    نور الدين مدني-استراليا
    مكتبتى
    رابط مختصر



    كلام الناس


    للأسف إزدادت الهجمة المسمومة على قوى الحرية والتغيير حتى من بعض الذين يدعون أنهم من الحريصين على إنجاح الثورة الشعبية، حيث تصاعد الهجوم على حزب الأمة القومي وعلى الإمام الصادق المهدي رئيس تحالف نداء السودان أكبر فصيل في قوى الحرية والتغيير، ولم يسلم شباب الثورة الذين قادوا بصبر وحكمة وعزم المفاوضات مع المجلس العسكري الإنتقالي ومع " الجبهة الثورية" والحركات المسلحة الاخرى.
    حدث هذا بعد توقيع الإتفاق على الإعلان السياسي والوثيقة الدستورية بين قوى الحرية والغيير والمجلس العسكري، وكأنه مخطط مدبر لعرقلة إستكمال خطوات قيام الحكم المدني الديمقراطي وبناء مؤسسات الفترة الإنتقالية لمواجهة التحديات الأصعب الأكثر حاجة لتضافر الجهود وتجاوز الخلافات الحزبية والمناطقية في هذه المرحلة.
    للأسف أيضاً إستمرت الجبهة الشعبية التي هي جزء من تحالف نداء السودان داخل قوى الحرية والتغيير في جرجرة مشاورات لامعنى لها بعد أديس اببا في القاهرة ومنها إلى جوبا بدلاً من العودة إلى الداخل لدفع الجهود المبذولة لقيام الحكم المدني الديمقراطي.
    إن محاولة فصل قضية السلام عن قضية التحول الديمقراطي غير منطقية - إن لم نقل مغرضة - خاصة وأن هناك إتفاق مسبق وسط قوى الحرية والتغيير على وضع قضية السلام في مقدمة أولويات الحكم في الفترة الإنتقالية اللهم إلا إذا كانوا يبحثون بالفعل عن مناصب وأوضاع ذاتية أو الحفاظ على المساعدات الخارجية التي يخشون فقدها.
    ليس هذا فحسب بل هناك تحديات جديدة خلفتها الأمطار والسيول إجتاحت السودان وتسببت في أضرار بالغة للمواطنين ومساكنهم خاصة في الأحياء الطرفية والعشوائية وحتى داخل الخرطوم.
    إضافة لتفاقم الازمة الإقتصادية واثارها المأساوية على حياة المواطنين، وكل هذه التحديات وغيرها تتطلب الإسراع بإستكمال خطوات الإنتفاق ونقل السلطة للحكم المدني الديمقراطي بذات الحس الوطني العالي الذي جسدته جماهير الشعب الثورية التي تنادت من كل اصقاع السودان لإنجازها دون إهتمام بمكاسب حزبية او مناطقية.
    يبقى الأهم في هذه المرحلة هو تعزيز وحدة قوى الثورة بمختلف مكوناتها وإعلاء الهم السوداني فوق المصالح السياسية والعسكرية والمناطقية لدفع إستحقاقات الحكم المدني الديمقراطي بعيداً عن كل أنواع المزايدة والمراوغة التي تفتح الطريق أمام اعداء ثورة الحرية والتغيير الديمراطي والسلام والعدالة الذين مازالوا يستغلون كل ثغرة أو غفلة دون إعتبار- كعهدهم دائماً - لمصلحة السودان والسودانيين.






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de