موسم الهروب من مستنقع اليمن بقلم د. ياسر محجوب الحسين

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-07-2019, 10:22 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-07-2019, 04:43 PM

د. ياسر محجوب الحسين
<aد. ياسر محجوب الحسين
تاريخ التسجيل: 28-07-2018
مجموع المشاركات: 52

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


موسم الهروب من مستنقع اليمن بقلم د. ياسر محجوب الحسين

    04:43 PM July, 06 2019

    سودانيز اون لاين
    د. ياسر محجوب الحسين-UK
    مكتبتى
    رابط مختصر



    أمواج ناعمة




    أقدمت الإمارات على خطوة مفاجئة ومربكة للتحالف الذي تقوده السعودية في مواجهة الحوثيين في اليمن؛ فقد سحبت الإمارات التي تعتبر أهم شريك للسعودية في هذا التحالف الكثير من قواتها في اليمن خلال الأسابيع القليلة الماضية مع عتادها العسكري، بما في ذلك الدبابات والطائرات العمودية الهجومية من قاعدتها في صرواح بمأرب شرقي اليمن، فضلا عن سحب مئات الجنود من ساحل البحر الأحمر، ومن ضمنهم مقاتلون قرب مدينة الحديدة الساحلية، وحلت مكانها قوات سعودية. ولعل استعجال الانسحاب يتبين من حقيقة أنه تم دون تنسيق مسبق مع السلطات اليمنية، وشكل ذلك ضغطاً متعاظماً على الرياض، حيث يواجه السعوديون تحديات حرب لا يستطيعون الانتصار فيها وحدهم، وقد جاء الانسحاب الإماراتي في وقت اشتدت فيه غارات الحوثيين على السعودية.
    سيعزز الانسحاب الإماراتي من المستنقع اليمني بعد 5 سنوات من بدء الحملة العسكرية السعودية في اليمن التي سميت في البداية اسم عاصفة الحزم، شعور الحوثيين بالانتصار في هذه الحرب التي خلفت عشرات الآلاف من القتلى وأسوأ أزمة غذائية يشهدها العالم، ومعلوم أنه بعد عام واحد من انطلاق العملية العسكرية، أعلن التحالف عن توقف عملية عاصفة الحزم وبدء عملية ما اسماه إعادة الأمل، وكان ذلك مؤشرا لصعوبة تحقيق نصر على الحوثيين، وقد فشل التحالف في استعادة العاصمة صنعاء لتكون تحت سيطرة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي التي تعترف بها الأمم المتحدة. ولربما أدركت السعودية اليوم أن هزيمة الحوثيين لم تكن عملية سهلة أو مجرد نزهة، ولكن بعد أن تورطت حتى أخمص قدميها وتوارى عن نصرتها الحلفاء.
    صحيح أن هناك خلافات واضحة بين السعودية والإمارات بشأن الإستراتيجية التي يجب اتباعها في اليمن، لكن ذلك لم يكن سبب الهروب الإماراتي من اليمن وإنما خشية أبوظبي من أن تكون هدفاً لضربات إيرانية مع تصاعد حدة التوتر في المنطقة بين طهران وواشنطن واحتمال أن يأمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتنفيذ ضربة عسكرية ضد إيران، ومعلوم أن إيران تقف داعمة للحوثيين في اليمن الذين يقاتلهم التحالف بقيادة السعودية.
    وللإمارات أطماع معلومة في اليمن لم يكن من السهل التخلي عنها، وهناك معلومات تؤكد أن الإمارات مارست ضغوطاً على الرئيس هادي لتوقيع اتفاقية تأجير جزيرة سقطرى وموانئ عدن لمدة 99 عاماً، واشتكى هادي للسعودية عدة مرات من عرقلة أبوظبي لخططه لبسط نفوذه على البلاد وأنها تدعم معارضيه بالمال والسلاح، بل إن مسؤولاً يمنياً اتهم في وقت سابق الإمارات بحماية قائد الحراسة بمطار عدن المنشق عن الشرعية ومنع طائرة الرئيس هادي من الهبوط بالمطار. ولهذا لم يتورّع الرئيس هادي عن اتهام محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي بمحاولة التصرف كقوة احتلال في اليمن بدلاً من التعامل كقوة تحرير لإعادة الشرعية التي انقلب عليها الحوثيون.
    إن التعامل مع إيران خارج اليمن كان نقطة الخلاف الجوهرية بين الرياض وأبوظبي، فبينما تحمّل الرياض إيران بشكل مباشر مسؤولية الهجمات الأخيرة على السفن في الفجيرة، لم تجرؤ الإمارات على اتهام إيران مباشرة. وفي الوقت الذي كانت السعودية تطالب بأن تقدم الولايات المتحدة على توجيه ضربة عسكرية قوية ضد الأهداف الإيرانية، فإن الإمارات طالبت بمحاولة التوصل لحلّ سياسي ودبلوماسي للأزمة خشية أن تكون أكبر المتضررين في حالة اندلاع مواجهة مع إيران.
    وبعد خروج الإمارات ربما تصبح تساؤلات السودانيين أكثر إلحاحاً عن جدوى مشاركة أكثر من 8 آلاف جندي سوداني في هذه الحرب العبثية، ففي حين لم تبد عدد من دول التحالف حماساً للمشاركة البرية، أبدى السودان في عهد الرئيس السابق عمر البشير استعداده للدفع بقوات لدعم العمليات الحربية، حيث وصلت إلى ميناء عدن الدفعات الأولى في أكتوبر 2015. وفي حين قدّم السودان جنوده لم تفعل مصر ولا باكستان ولا دول أخرى تربطها بالسعودية علاقات إستراتيجية.






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

08-07-2019, 06:30 PM

عبد الله علي إبراهيم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: موسم الهروب من مستنقع اليمن بقلم د. ياسر م� (Re: د. ياسر محجوب الحسين)

    مقال مهم يا ياسر شكرا.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de