الثورة بين: القاعات، والميادين . . !! بقلم الطيب الزين

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-07-2019, 08:30 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
26-06-2019, 11:23 PM

الطيب الزين
<aالطيب الزين
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 231

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الثورة بين: القاعات، والميادين . . !! بقلم الطيب الزين

    11:23 PM June, 26 2019

    سودانيز اون لاين
    الطيب الزين-السويد
    مكتبتى
    رابط مختصر




    صورة حية تعكس تجليات الحالة السودانية وهي في طور العبور من النظام الشمولي إلى النظام الديمقراطي المدني الذي تكون السيادة فيه للشعب.
    الجالسون في القاعات، ما زالوا يراهنون على منطق الإستسلام والخنوع والإستجداء للمجلس العسكري الإنقلابي.
    عقولهم ما زالت مكبلة بقيود الماضي وسطوة العسكر .
    ونفوسهم مسكونة بروح الإنتهازية ومشاعر الخوف من الحاضر والقادم من وراء الثورة والحكومة المدنية التي يطالب بها الثوار والشعب.
    الجالسون في القاعات هم من باعوا حاضرهم ومستقبلهم، بعد أن خانوا وطنهم وضمائرهم من أجل المصالح الذاتية الضيقة.
    أما من في الميادين فهم الأغلبية الساحقة من الشعب التي سئمت من الكلام الفارغ، وكثرة الإجتماعات واللقاءات والحوارات والمؤامرات والمفاوضات التي أدمنها النظام السابق ثلاثون عاماً ولم تسفر عن شيء مثمر في حياة الناس.
    لا أمن ولا سلام ولا عدالة.
    بل خراب ودمار وفوضى وفساد وإنهيار كامل للقيم والاخلاق والعملة والإقتصاد.
    لذا ما عاد الشعب يؤمن سوى بالشوارع والميادين طريقاً للخروج مما هو فيه من ضياع.
    الذين ذهبوا إلى القاعات لم يذهبوا إلى هناك من حر مالهم، وإنما هناك جهة ما دفعت نفقات السفر وتكاليف الإقامة والإعاشة، وبذلت لهم الوعود بالوظائف والصفقات في قابل الأيام إن هم إصطفوا خلفها لكي يمرروا لها مخططاتها الشريرة .
    أما الذين في الميادين والشوارع فهم من دفعوا من جيوبهم نفقات سفرهم، ليس هذا فحسب، بل هُم على إستعداد لدفع دمائهم وأرواحهم، من أجل تحقيق تطلعاتهم في الحرية والعيش الكريم، كما فعلها من سبقهم في درب النضال والإستشهاد من أجل وطن خالي من المظالم والمواجع والدموع .
    الذين يراهنون على الميادين والشوارع هم من يراهنون على الإرادة الوطنية الحرة، لبلوغ فجر الحرية والكرامة الإنسانية التي إفتقدوها عقود ثلاثة.
    إنهم هناك من أجل أن تتعافى بلادنا من القهر والظلم ومظالم، وتتصالح معها نفسها وتشق طريقها نحو الديمقراطية والأمن والإستقرار والتنمية والعدالة الإجتماعية والرفاه .
    لكم التحية يا من تراهنون على الشوارع التي لا تخون.
    الطيب الزين






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-06-2019, 09:55 AM

عثمان فلاح


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الثورة بين: القاعات، والميادين . . !! بقلم ا� (Re: الطيب الزين)

    لكم التحية يا من تراهنون على الشوارع التي لا تخون.
    --------------------------
    ولك التحيه ايها الاخ الطيب الزين
    على هذا المقال الصادق والرائع والطيب والزين
    وانت اسم على مسمى
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de