يا أهل دار فور هذه ليست معركتكم ! بقلم أبوالبشر أبكر حسب النبي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-06-2019, 05:52 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-06-2019, 08:46 PM

أبو البشر أبكر حسب النبي
<aأبو البشر أبكر حسب النبي
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 15

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


يا أهل دار فور هذه ليست معركتكم ! بقلم أبوالبشر أبكر حسب النبي

    08:46 PM June, 08 2019

    سودانيز اون لاين
    أبو البشر أبكر حسب النبي-
    مكتبتى
    رابط مختصر




    في اليلة السابقة لمعركة امدرمان المعروفة بـ(كرري) والتي دارت رحاها في صبيحة يوم 2سبتمبر عام 1898 م لم يكن الخليفة مشغولاً فقط بتجييش الجيوش وإصدار الأوامر للجنرالات والأمراء وأصحاب الرايات وإنما أيضاً إجراء ترتيبات معينة في الجبهة السياسية ، من ذلك إطلاق سراح السجناء السياسيين ، وكان ممن أطلق سراحهم الأمير علي بن زكريا بن محمد الفضل ( السلطان علي دينار لاحقا) ، وما تنسم الأمير عبق الحرية فكّر مليّاً وبالمنطق السياسي ، بعيداً عن العواطف الجياشة ، وأجواء التعبئة وصيحات الجهاد التي تلف العاصمة المهدوية ؛ فجمع ما أمكن جمعه من أعيان أهل دارفور وسألهم سؤالاً واحداً هو : " هل هذه معركتم ؟" فأجاب الجميع : لا يا سمو الأمير ! ومن فوره أن نادي المنادي هلموا يا أهل دار فور فتجمع لديه ثلاثة آلاف شخص أكثرهم من الجند والضباط فيمم بهم الأمير صوب دارفور فأعاد بناء السلطنة التي دمرتها المهدوية ، ولم يدن هذا الصنيع إلا بعض قصيري النظر من معتنقي المهدوية المتعصبين من أمثال الفكي سنين حسين في كبكابية الذي اعتبر ما فعله علي دينار بمثابة تولي في يوم الزحف ! .
    استعدت هذه الواقعة التاريخية على إثر اتصال هاتفي من أحد الشباب من معارفي ، قد (عصَّبني) – كما يقول أهل الخليج – حديثه الطويل والعريض والذي كان محشواً بمفردات لا تعنيني من قريب أو بعيد مثل ( الثورة الظافرة ) و(الجريمة الفاضحة) و(فضّ المعتصمين ) و(العصيان المدني) و(المظاهرات المليونية) و(المتاريس الكونكريتية) وإن ( حميدتي وزمرته سوف يحاسبون) ونحن وإننا سوف نفعل..... فقلت له على رسلك يا أخي ، ما هكذا تورد الإبل ! في أي معترك أنت الآن؟ من تعارك ولماذا تعارك ؟ فبهت المسكين ( المخموم ) ولم يرد ! فقلت له: افيقوا انت ومن معك من هذه الغفوة الغافلة وذروا التفكير الضحل وأقرءوا الوقائع بذكاء ، فنحن الآن في لحظة (كسر العظم ) والانتقال إلى عهد جديد ،هذا العهد الجديد ليس بالضرورة أن تتوفر فيها ( حرية ، سلام ، عدالة ) ، اتركوا حكاية ( الديموغراطية ) ! ليتشدق بها الطبقات النيلية اللاهية ، هذه المفاهيم المثالية من العسير تجذيرها في دولة متخلفة وفقيرة مثل السودان ، منطقياً لا يمكن أن تزدهر هذه القيم إلا بعد تحقيق الحد الأدنى من التطور الاقتصادي والاجتماعي ، فإذا كانت الطبقة النيلية الحضرية تعتقد أنها وصلت إلى هذه المرحلة ما ذلك إلا لأنها أنانية ومتكبرة ومتعالية و تتجاهل 90% من الشعب السوداني وتنكر أو تتنكر على وجوده .
    أما أنتم يا أهل دارفور ليس لديكم سوى خيار واحد ، هو إصلاح ذات البين فيما بينكم برد الحقوق إلى أهلها وجبر الخواطر والسعي لمحو آثار المآسي من ذاكرة الأجيال الجديدة والاعتذار بعضكم لبعض والعفو والتسامح والتراجع عن نية الثأر والانتقام كل ذلك من باب النبل والشجاعة التي جبل عليها عنصركم .. وفتح أفق جديد للعب على أوتار السياسة ، والتي هي لعبة مفارقة ، حيث المصالح مقدمة على المبادئ كما قال ميكافيلي مؤلف كتاب (الأمير ) ، وكل سياسي ذكي فهو براجماتي بالفطرة ، والسياسي البليد هو من لا يطور مواقفه ويظل جامداً في المربع الأول حتى يخسر .
    يا أعيان أهل دارفور من النظار والملوك والشتراتي والعمد والشيوخ أبرموا صلحاً تاريخياً مع السيد حميدتي وبايعوه على السمع والطاعة . وأروا (العين الحمراء ) للطبقة النيلية الخرقاء ، إن هم أقروا بالأمر الواقع وأطاعوا عن يد وهم صاغرون فأهلاً وسهلاً بهم ، فهم جزء من الرعية لهم حقوقهم مثلما عليهم من الواجبات ،أما إن هم سدروا في غيهم و عنجهيتهم وتعاليهم المعهود فالسيف أصدق أنباء من الكتب !.
    أدعوا شباب دارفور - من أمثال قريبي المذكور آنفاً – عدم هدر المهج و الأرواح وإضاعة والوقت والجهد في ألاعيب الجماعات النيلية ، فإن تقمصكم الحرج من الانخراط في صفوف قوات الدعم السريع لتوطيد أركان الدورة الحكم الجديدة ، عليكم البقاء في بيوتكم والانصراف لإدارة شؤون أهلكم وذويكم.
    وأطلب من (النخب الدارفورية ) تقديم الدعم والإسناد للسيد (حميدتي) في معركته القادمة حتى ولو بالحياد السلبي أي بعدم الانخراط في حملة الشيطنة التي يشنها أبواق الجوقة النيلية ، قد قرأت للأخ محمد آدم فاشر مقالا جيدا يلمح إلى ذات المنحى دون تصريح .. فليحذوا الجميع حذوه .
    اللعبة انتهت ! ليس أمام الطبقة النيلية الآن إلا من بعض المخططات الانتحارية حيث قرأت في كثير من المواقع الإلكترونية دعوات لاستمالة ضباط الجيش من الرتب الصغيرة والوسطي لإحداث انقلاب جديد وخوض حرب ضد (الجنجويد) ولكن هذه الخطة محكوم عليها بالفشل لسبب واحد ، هو أن الجنود المحترفين (المتطوعين ) في الجيش السوداني تقليديا من خارج النطاق النيلي ففي ساعة الجد أو ساعة الصفر ينحاز هؤلاء الجنود إلى قومهم ويلتحقون بالدعم السريع ليجد الضباط أنفسهم بلا جنود فيرتدون ملابس مدنية وينصرفون إلى بيوتهم ، كما حدث للجيش العراقي إبان الغزو الأمريكي ..






















                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

08-06-2019, 09:01 PM

حميدتي حيركبكم خخخ


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يا أهل دار فور هذه ليست معركتكم ! بقلم أبو (Re: أبو البشر أبكر حسب النبي)

    قر قر قر قر قر قر

    يا قول بشاشا

    حميدتي قالوا لما شاف الاعتصام قدام القيادة .. قال ديل اغلبهم زرقة

    أنت لو بتفهم كلامك الكاتبو كان عرفت ليه الخليفة التعايشي سجن علي دينار مع أنهم من نفس الاقليم

    بعد حميدتي ياخد الولاء منكم حيحشكم حش خخخخخخخ

    بعد تمردتوا علي الدولة السودانية لبستوا حجاباتكم قلتوا حتحميكم من الجلابة ومنها جريتوا واي واي يا امم متحدة أنقذوا دارخرا





                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-06-2019, 08:56 AM

ابكر سليمان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: يا أهل دار فور هذه ليست معركتكم ! بقلم أبو (Re: أبو البشر أبكر حسب النبي)

    والله صدقت يا ابو البشر
    السياسيون في المركز هم من صنع الجنجويد وقوات الدعم السريع من القبائل العربية في دارفور لقتل ما يسمونه بالزرقة.
    واي وقت قريب كان حميدتي عندهم بطل وفارس كل ما اباد الزرقة كانو يصفقون ويرقصون ويزغردون له...
    اها لما حميدتي امدس ليهم في الخرطوم بدأو المنجمنجة وهسع سوهوا تشادي....شفت كيف الناس ديل؟
    وها هم اليوم يحاولون حشد ضحايا الجنجويد في دارفور ليقاتلوا قوات الدعم السريع نيابة عنهم. ...بالله في استهبال اكثر من كده.
    المشكلة هي انو عيال دارفور راسهم خفيف يسهل خداعهم من هؤلاء الابالسة.

    نصيحتي لعيال دارفور: لمن حصلت ليكم الابادة كان الجماعة ديل ما شغالين بيكم الشغلة...أي والله مافي زول شغال بيكم.

    والله من الغباء الشديد الدخول في هذه المعركة والتي ستكون بين مكونات دارفور انفسهم...وهم يقعدوا يتفرجوا ويضحكوا فوقكم
    وبكره يقولوا شوفوا التشاديين ديل بموت في بعضهم كيف؟
    خلوهم مع جنجويدهم يحلوا مشكلتهم براهم .

                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de