سيناريو إجهاض الثورة !! بقلم زهير السراج

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-04-2019, 07:29 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-04-2019, 02:47 PM

زهير السراج
<aزهير السراج
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 168

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سيناريو إجهاض الثورة !! بقلم زهير السراج

    02:47 PM April, 15 2019

    سودانيز اون لاين
    زهير السراج -canada
    مكتبتى
    رابط مختصر



    مناظير




    * يجتمع مجلس السلم والأمن الأفريقى غدا لاصدار قرار .. (ربما) بتجميد عضوية السودان في الاتحاد الافريقى باعتبار أن ما حدث في السودان انقلاب عسكرى نتيجة الاخراج السئ لعملية التغيير (ولا أدرى إن كان متعمدا أم لا)، وما جاء في البيان الاول الهزيل للمتنحى ابن عوف من تولى مجلس عسكرى للسلطة في البلاد!!

    * جرت العادة عند حدوث الانقلابات العسكرية في افريقيا تجميد عضوية الدولة التى وقع فيها الانقلاب في الاتحاد الافريقى، وربما تشكيل قوة من بعض دول الاتحاد لمناهضته عسكريا، وكانت إحدى أهم الدول التى تعرضت لتجميد العضوية، قبل إلغاء القرار لاحقا، هى مصر إثر التغيير الذى قاده المشير السيسى ضد نظام الرئيس مرسى في مصر إستجابة لثورة شعبية عارمة طالبت بعزله، مما أثر بشكل بالغ على تعامل الدولة المصرية مع العالم الخارجى، ولولا الدعم السياسى والاقتصادى الهائل الذى حصلت عليه من السعودية والامارات والكويت لانهارت بشكل كامل!!

    * الآن ينتظرنا نفس المصير ... وبما أنه ليس من المتوقع أن تساعدنا دول الخليج كما ساعدت مصر، فعلينا أن نستعد لتدهور الوضع الاقتصادى أكثر وامساكه بخناقنا، إذا أصر المجلس العسكرى الإنتقالى على التمسك بالسلطة وعدم الاستجابة لمطالب الجماهير الثائرة وعدد من دول العالم المؤثرة، بنقلها الى حكومة مدنية يثق فيها العالم ويتعاون معها، ويبدو جليا أن هذا هو السيناريو المرسوم لنسير عليه فتفشل الثورة، وهو ما يتطلب الحذر الشديد من الثوار وأقصى حالات اليقظة والتعامل بوعى شديد، هم أهل له، وثبت ذلك من خلال إدارتهم الواعية والصلبة للثورة والتمسك بوحدتهم ومطالبهم العادلة، وعدم التهيب من اتخاذ القرارات الصعبة في أحلك وأقسى اللحظات !!

    * أول أمس إلتقى وفد من قوى إلتقى وفد من قوى إعلان الحرية والتغيير بعدد من أعضاء المجلس العسكرى الإنتقالى وقدموا مجموعة مطالب تتلخص في:

    1 - تسليم السلطة فوراً إلى حكومة انتقالية مدنية متوافق عليها عبر قوى الحرية والتغيير تدير البلاد لمدة أربع سنوات تحت حماية قوات الشعب المسلحة.

    2 – الشروع في إنهاء الحرب وبناء السلام، ومشاركة قوى الكفاح المسلح في ترتيبات الانتقال كاملة تفادياً لتكرار تجارب البلاد السابقة ومعالجة قضايا التهميش بصورة جذرية، ومعالجة مظالم الماضي وانتهاكاته عبر آليات العدالة الانتقالية.

    3 - حل المؤتمر الوطني وأيلولة ممتلكاته للدولة.

    4 - حل جهاز الأمن وحل الدفاع الشعبي والمليشيات التابعة للمؤتمر الوطني.

    5 – الاعلان عن أسماء المعتقلين من رموز النظام وأماكن اعتقالهم.

    6 - القضاء على سيطرة المؤتمر الوطني على الأجهزة الأمنية.

    8 - ضرورة إعادة هيكلة وإصلاح المؤسسات العدلية، وإصلاح الخدمة المدنية وضمان قوميتها وحياديتها.

    8 - ضرورة إصلاح المؤسسات الاقتصادية للدولة وتحريرها من سيطرة الدولة العميقة.

    9 - إلغاء كافة القوانين المقيدة للحريات، وإزالة كافة اللوائح والأطر القانونية التي تكرس لقهر النساء، مع التمهيد لعملية إصلاح قانوني شاملة.

    10 - إطلاق سراح كافة الأسرى والمعتقلين والمحكومين سياسياً، شاملاً ذلك جميع ضباط وضباط صف والجنود الذين دافعوا عن الثورة.

    * هذه هى جملة المطالب التى قدمها الوفد، وجاء في بيان لقوى اعلان الحرية والتغيير انها وعدت بتسليم قيادات قوات الشعب المسلحة (المقصود المجلس العسكرى) الرؤية التفصيلية حول ترتيبات الانتقال، كما وعدت قيادة الجيش بتنفيذ المهام المتعلقة بأيلولة ممتلكات المؤتمر الوطني للدولة، وإطلاق سراح المعتقلين وإلغاء كافة القوانين المقيدة للحريات، وإعادة هيكلة جهاز الامن.

    * مما لا شك فيه ان الإجتماع بين الوفد والمجلس العسكرى والمطالب التى تقدم بها خطوة إيجابية في الاتجاه الصحيح، وكذلك القرارات التى اتخذها المجلس العسكرى واعلنها مساء امس الناطق الرسمى الفريق شمس الدين كباشى، ولكن لا بد من وضع خطة واضحة وجدول زمنى محدد لتحقيق الاهداف التى ثار من اجلها الشعب، وعلى رأسها الانتقال الى حكومة مدنية بأسرع ما يكون وتفكيك دولة المؤتمر الوطنى العميقة التى تسيطر على البلاد، ووضع أجهزة الاعلام فورا تحت سلطة الشعب وفصل قياداتها التى ظلت تتعامل مع ثورة الشعب بتجاهل واضح من منطلق انتمائها للنظام المخلوع.
    الجريدة






















                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de