خفايا و خبايا إجتماع المعارضة بالمجلس الإنتقالي العسكري ٢_١ بقلم عبير المجمر(سويكت)

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-04-2019, 11:15 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-04-2019, 09:16 PM

عبير سويكت
<aعبير سويكت
تاريخ التسجيل: 07-08-2016
مجموع المشاركات: 283

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


خفايا و خبايا إجتماع المعارضة بالمجلس الإنتقالي العسكري ٢_١ بقلم عبير المجمر(سويكت)

    09:16 PM April, 14 2019

    سودانيز اون لاين
    عبير سويكت-فرنسا
    مكتبتى
    رابط مختصر




    الإجتماع الذي كان بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير



    ثورة ديسمبر الشعبية المجيدة كانت بمثابة جهيزة التي قطعت قول كل خطيب بعد أن فقد الكثيرون الأمل في الإطاحة بهذا النظام ،و أنشقت القوى المعارضة إلى معارضة متمسكة بإسقاط النظام، و رافضة للحوار معه بإعتبار أن نظام الإنقاذ تفنن و ابتدع في نقض العهود و الوعود و الإتفاقيات على مدار تاريخه في الحكم ،كما أن هذه القوى كانت ترفض مبدأ خوض أي إنتخابات مستندين على عدم توفر المناخ الديمقراطي، و إنعدام الحريات، و امتلأ السجون بالمعتقلين، إضافة إلى أن جميع المؤسسات واقعة تحت سيطرة حزب واحد هو المؤتمر الوطني الذي أتهمته هذه القوى بالتفنن في تزوير الإنتخابات و خج الصناديق لمصلحته، و بناءا على ذلك اعتبرت هذه القوى خوض أي إنتخابات في وضع كهذا يعتبر بمثابة إعطاء شرعية لنظام ظالم، و العمل على أطالت عمره و بقائه على عرش ازلي، نفس هذه القوى المعارضة كانت ترفض أي نوع من أنواع التدخل الخارجي، و ترفض اي إملاءات دولية أو إقليمية فيما يتعلق بمصير الشعب السوداني و سيادته، بينما ترحب بمساعدة و دعم المجتمع الدولي و الإقليمي لإرادة الشعب، و التعاون المشترك على أساس تبادل المنافع و المصالح الإقتصادية و التجارية، و تبادل الخبرات المهنية و التعليمية و الحرص على علاقات خارجية جيدة مع احترام السيادة السودانية، و في ذات الوقت كانت هذه القوى تؤمن بأن الشعب وحده القادر على إحداث التغيير المنتظر، و ليس الحوار، و لا التسويات السياسية، التي في نظرها تبني على المحاصصة، و الترضيات ، و تقسيم المناصب، و تبادل الكراسي .


    من جانب أخر كانت هناك قوي معارضة أخرى ترحب بمبدأ الحوار باستحقاته على حد قولهم، و ترحب بالأسرة الدولية، و تعتبر دورها مهم فيما يتعلق بالقضية السودانية باعتبار ان السودان لا يمكن عزله عن العالم الخارجي و محاوره ،كما أنها تؤيد خوض الإنتخابات باعتبارها وسيلة مقاومة، و إنتقال من خانة المقاطعه السلبية إلى المواجهه الفعاله، و لا ترفض هذه القوى التسويات السياسية اذا لبت المطالب و الاستحقاقات المطلوبة، أما خيار الإنتفاضة الشعبية يعتبر ضمن آلياتها المشروعه و المضمنة، لكن ليست الآلية الرئيسية، و إسقاط النظام ليس الهدف الرئيسي و لكن ما أسمته عملية التغيير الشاملة الكاملة التي تحقق السلام المنشود .


    و كانت قد شهدت الأيام الأخيرة بعد اشتداد حالة الاعتصام الشعبي أمام القيادة العامة تكوين مجلس انتقالي عسكري ترأسه آنذاك الفريق أول ركن عوض بن عوف وزير الدفاع السابق، الذي أعلن عن إعتقال رأس النظام الرئيس المخلوع عمر البشير و التحفظ عليه في مكان آمن، و لكن سرعان ما إستقال بن عوف و تنازل عن منصبه معيناً خلفاً له عبدالفتاح برهان عبدالرحمن المفتش العام للجيش، و المشرف على القوات السودانية في اليمن بالتنسيق مع قوات الدعم السريع ، و قد تزامن ذلك مع استقالة الفريق أول صلاح قوش رئيس جهاز الأمن و الإستخبارات، و تجديد قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو الشهير بحميدتي إعتذاره عن عدم المشاركة بالمجلس العسكري، و قد تم تعيينه فيما بعد نائبا لرئيس المجلس الإنتقالي العسكري .


    في ذات الوقت و منذ أصدار بن عوف البيان الأول صنف البعض ذلك بالانقلاب العسكري المخطط له مسبقاً، و وصفه أخرين بمحاولة اختطاف الثورة، بينما شاعت أخبار عن أن هذا الإنقلاب مهندسه هو صلاح قوش بإتفاق مسبق مع الرئيس البشير و رموز النظام، و بعلم أحد كبار قادة المعارضة السودانية، و دارت تساؤلات كثيرة حول زيارة قائد الدعم السريع حميدتي لزعيم الأنصار الصادق المهدي و قبلها زيارة الباشمهندس الطيب مصطفي و أطروحته المتثمتلة آنذاك في حكومة انتقالية تشمل المعارضة و الحكومة على حد سواء، كما دارت التساؤلات أيضاً حول رئيس حزب المؤتمر السوداني الرئيس عمر الدقير و زيارة بعض رموز النظام له أيضاً و كذلك بعض ممثلي الدول الأوربية قبل الإجتماع الأخير لقوى نداء السودان الذي لم يحضره كل من السيد الدقير و السيد الإمام الصادق المهدي الذين بقوا في السودان و استقبلوا وفود متعددة اجنبية و حكومية حتى اسمت تلك الزيارات بموسم الهجرة الى الإمام و الدقير.


    و كان رئيس المجلس الإنتقالي العسكري برهان قد ألتقي مؤخراً وفد المعارضة الذي تكون من عشرة أعضاء يمثلون قوي إعلان الحرية و التغيير و تجمع المهنيين و قوى الإجماع ،و كانت قوى الإجماع قد عقدت مؤتمرا قبل هذا الإجتماع موضحة مطالب الشعب الفوريه و المستقبلية و النقاط التي لا يمكن تجاوزها.


    في الوقت الذي تقدم فيه وفد المعارضة كل من رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير، و نائبة رئيس حزب الأمة القومي الدكتورة مريم الصادق المهدي، و عقب إنتهاء الإجتماع خرج الدقير متحدثاً للمعتصمين أمام مقر القيادة العامة مشيراً إلى بعض المطالب التي تقدم بها وفد المعارضة، مضيفاً أن يوم الأحد ستكون هناك قائمة باسماء مدنيين للمشاركة في المجلس الرئاسي الإنتقالي تقدم للسيد عبدالفتاح برهان.


    و لكن سرعان ما انتشرت الأخبار و البيانات المنتقدة لموقف بعض قوى المعارضة بالتحديد وفد نداء السودان المتمثل في نائبة رئيس حزب الأمة مريم الصادق المهدي، و رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير ،حيث استنكرت بعض القوى المعارضة انفراد المجلس الانتقالي العسكري بهما مع السيد الأصم في غرفه مغلقة، و عزل قوي الإجماع بالتحديد عن المشهد و تهميشها، مشيرين إلى أن حتى مخرجات الحوار من أتى و بلغ بها الآخرين كان هو الرئيس الدقير و ليس المجلس الإنتقالي العسكري ،و قد استهجنت بعض القوى المعارضة كذلك هذا السلوك و اعتبرت انه كان من المفترض أن يدور هذا الاجتماع بوجود الجميع، و ليس عن طريق تجزئه القوى و عزل بعضها و الانفراد بأخرى، كما رأي آخرين ان هذا الاجتماع كان من المفترض أن يحدث على مرأي ومسمع من الجميع، و ليس خلف الأبواب المغلقة، مع جهات معينة تنصب من نفسها وصية على الشعب دون موافقته، و في ذات السياق وصف البعض ما حدث بالهبوط الاضطراري، و آخرين أطلقوا عليه الهبوط الناعم، قائلين أنه الهبوط الذي كان يسعى له أحد قادة الأحزاب المعارضة منذ زمن بعيد، و قد تحقق الآن عن طريق تحالف حزب الأمة مع حزب المؤتمر السوداني، و استهجنت أطراف أخرى موقف القيادي بحزب المؤتمر السوداني إبراهيم الشيخ و موقفه من رئيس المجلس الانتقالي برهان، و ضبابية التقارب الذي حدث بينهما و المصالح المبنية عليه، معتبرين إبراهيم الشيخ رجل بيزنيس تربط بينه و بين مؤسسات الفساد الأموال و الأرباح، و أكدت جماعات أخرى ان العملية منذ البداية و حتى الآن ما هي إلا تمثيلية من صنع المؤتمر الوطني بالاتفاق الغير مباشر مع بعض قوي المعارضة، و بدعم و رعاية اجنبية دولية و عربية خليجية.


    و في ذات السياق كانت الجبهة الثورية المنتمية لنداء السودان قد أصدرت بياناً وضحت فيه أن وفد المعارضة الذي ألتقي المجلس العسكري من نداء السودان و قوى اعلان الحرية والتغيير لا يمثلها، مؤكدين على أنه في اجتماعهم مع قوى الحرية والتغيير كانوا قد أكدوا على أنه من المبكر عقد لقاء مع المجلس العسكري بجانب ضرورة تحديد حزمة إجراءات لازمة في قضايا الحريات و السلام، و تفكيك الدولة العميقة، و إقرار المجلس العسكري بشرعية الثورة، و الشروع فوراً في ترتيبات انتقالية، إضافة إلى قضايا الهامش و تحقيق السلام العادل، و التحول الديمقراطي، و عدم إقصاء اي طرف.


    إضافة إلى تصريحات صدرت عن نائب رئيس الحركة الشعبية قطاع ـ الشمال و المسؤول عن العلاقات العامة و الخارجية بنداء السودان ياسر عرمان قائلاً :( "لم نفوض احد للقاء المجلس العسكري، لن نسمح لأي أحد بتمثيلنا قبل الإتفاق على المهام و الواجبات و كيفية التمثيل، و كيفية التعامل مع المجلس العسكري قبل إعطائه شرعية، اتصلت بنا بالفعل جهات إقليمية و دولية حول إمكانية اللقاء مع المجلس العسكري و قلنا لهم أن ذلك يحتاج تشاور مع قوى التغيير و قبلهم مع الجماهير في الشارع، و جماهير الهامش التي قدمت تضحيات عظيمة مع بقية الشعب السوداني، و علينا أن لا نكرر أخطاء الماضي بحل قضية الحقوق المدنية دون حل قضية الحرب و هذا ما جرى منذ ١٩٥٦....الخ ").






















                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2019, 01:04 AM

شوقي ابراهيم عثمان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: خفايا و خبايا إجتماع المعارضة بالمجلس الإ (Re: عبير سويكت)

    يقول المثل...الحكيم... "إذا لا تثق في شخص فلا تتعامل معه، وإذا وثقت فيه فيجب أن تثق فيه إلى النهاية"

    هذا المثل ينطبق على ياسر عرمان.. وعلى بقية المعترضين...!!

    ما زال ياسر عرمان يثبت أنه "مطيريش" ...

    عقب الإجتماع مساءًَ .. وصف ناس المؤتمر السوداني ما تم في اللقاء مع البرهان.. في نقاط...!! وقال الدقير الجلسة إيجابية. وأنهم كما قالوا في إنتظار تحقيق المطالب وهي كفيلة بأن تؤشر إلى مصداقية البرهان.

    لا بد ان هنالك مسائل سرية إجرائية لم يرغب البرهان أن يطلقها في عشرة ممثلين منهم احزاب صغيرة لسانها فالت ومتحرقة لإثبات وجودها... بينما آثر البرهان - طبقا لوصف سويكت - أنه رغب في توصيل رسالة سرية للصادق المهدي.. عبر أبنته مريم حتى لا يقوم الصادق المهدي بمبادرة تفسد كل شيء وهو معروف بحبه للمبادرات، بينما حزب المؤتمر السوداني هو أكثر الأحزاب نشاطا وديناميكية عن بقية الأحزاب في قيادة الثورة .. بما فيهم حزب الأمة القومي الذي يعاني من إنفصام ما بين قيادته وقواعده الشعبية المتحرقة فسقاط النظام..

    الدولة العميقة معقدة جدا جدا جدا.. أكثر مما يتخيل ياسر عرمان في منفاه الأوروبي.. أو حتى الجالسين في السودان.. فالنظام الكيزاني ضرب حول نفسه الكثير من التكتم والسرية يعجز السودانيين خارج البوكس فهمها.. أو حتى تخيلها.. لكن في هذه العجالة أنبه لنقطة لم يلتفت إليها الجميع.. وهي أن البرهان أعفى العسكريين الذين عينهم البشير المخلوع كولاة في الولايات.. وترك المسألة لقيادات الجيش في كل ولاية.. وهذه في صالح الثورة والتغيير.. فالبرهان كما أعتقد لا يطرح نفسه كمن قام بعمل إنقلابي.. ومتمسك بأنه استمد قوة من الجماهير ... ومطالب الشعب.. وأعتقد حين يكون هو .. المفتش العام للقوات المسلحة.. فهو بالتأكيد يعرف كل زوايا هذا النظام .. بما فيه القوات المسلحة .. وشنو من المليشيات الموجودة في الظل.. ما على الجميع سوى الصبر .. الصبر.. وليس التشكيك...بس لا يتركوا الإعتصام.. يجب أن يزيد حجم الإعتصام.. في كل أنحاء السودان.. وأن تتحرك كل قوى التغيير في الجامعات والمصالح الحكومية.. وحتى في المساجد في إستلام إدارة الموقع أو المنصب..

    كدي القراء يتمعنون فيما كتبه اللواء م عثمان عبد الله المحترم





    تحياتي

    شوقي
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2019, 03:45 PM

شوقي ابراهيم عثمان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: خفايا و خبايا إجتماع المعارضة بالمجلس الإ (Re: شوقي ابراهيم عثمان)

    كتبت التعليق أعلاه ولم ادرك أن المجلس العسكري قد أقام مؤتمرا صحفيا وقد أداره الناطق باسم المجلس.. الفريق أول شمس الدين الكباشي..

    لقد بدأت الكورة تتدحرج.. وشخصيا أنا أرشح عمر الدقير ليكون رئيس الوزراء في المرحلة الإنتقالية... ونتمنى أن يكون الصادق المهدي بعيدا من المسرح.. فهذه الثورة ليست لجيله.. بل هي ثورة جيل آخر.. ولتمثل حزب الأمة الدكتورة مريم.. تكريما لكل الكنداكات.. وتسليمها وزارة الصحة..



    شوقي
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2019, 04:05 PM

شوقي ابراهيم عثمان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: خفايا و خبايا إجتماع المعارضة بالمجلس الإ (Re: شوقي ابراهيم عثمان)

    مصطفى ويكيليكس.. (مصطفى عثمان اسماعيل) فهمها من بدررررررررري وركز في جنيف .. اللئيم.. حسي شالوه أأكيد حيقدم لجوء في سويسرة.. اي حيشحتهم يدوهو لجوء.. التافه كان يصف السودانيين بالشحاتين.. مصطفى قبل الانقاذ صاحب عيادة الأسنان المعفنة.. والريحتها طاقة.. كان عوض دكام الله يرحمه ..في اجتماعات الدكاترة بمستشفى الخرطوم قبل الانقاذ .. حين تجي سيرة عيادة مصطفى كان بيقبض مناخيره ... يعني... أفوههه... هههههههههههه رحمة الله عليه قتله علي عثمان...!!

    أما محمد عطا.. فشيلته دي.. مو عقاب .بل جلبوه للخرطوم للمساهمة في تنظيف الحكم البائد.. وتفكيكه...

    من يراهني؟ مصطفى حيقدم لجو ء في سويسرا.. ومحمد عطا حيجي السودان...

    شوقي
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2019, 04:24 PM

عاطف ود عمر


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: خفايا و خبايا إجتماع المعارضة بالمجلس الإ (Re: شوقي ابراهيم عثمان)

    الشيعي ابو عنجرة كبيرة,,تويتر بسلم علي
    عنجرتك الكبيرة!!!
    هههههههههههه
    ما دلالة العنجرة الكبيرة؟؟
    وما معناها؟؟
    وما مغزاها؟؟
    ههههههههههه
    الشيعي أبو عنجرة
    مستواه التعليمي (منتهي)!!!!
    ههههههههههه
    ....
    تابعونا لتتمتعونا!!!

    الشيعي أبو عنجرة كبيرة:
    Quote: عبر التويتر (صاحب 150 حرفا لا تزيد)




    لا إله إلا الله... الكيزان أعداء الله!! بقلم شوقي إبراهيم عثمانلا إله إلا الله... الكيزان أعداء الله!! بقلم شوقي إبراهيم عثمان
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2019, 11:33 AM

عاطف ود عمر


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: خفايا و خبايا إجتماع المعارضة بالمجلس الإ (Re: عاطف ود عمر)

    نقل كمال عباس:

    Quote: الجيش السوداني خاض غمار حروب كثيرة خارج حدوده بمنتهى الشرف والعزة والفخر من أجل المبادئ
    لا طلباً للمال، حارب في مصر أكثر من مرة، وحارب في فلسطين، وحارب في لبنان مع القوات العربية،
    وحارب في ليبيا في الحرب العالمية وفي إريتريا وإثيوبيا، وفي الكويت، بل وحارب في
    أقاصي الدنيا في المكسيك.. وغيرها من الدول.. في كل تلك الحروب لم يسجل التاريخ
    أن الجيش السوداني ذهب من أجل “القروش”.


    هههههههههه
    المقتبس دا بنحتاج ليهوووو
    في مقبل الأيام والمواعيد!!
    أها
    يا الغشاش الغباش:
    هل تسلم المجلس العسكري طلباً
    من أي جهة (ثورية) ,,تطالب بسحب الجندي السوداني
    من اليمن؟؟؟
    وهل تطرقت أي جهة تمثل الثوار لحرب اليمن؟؟
    المناسبة بوست فريدة:
    Re: المجلس العسكري الإنتقالي: لن نسحب قواتنا �Re: المجلس العسكري الإنتقالي: لن نسحب قواتنا �

    بوست فريدة غاب عنه (جمع) من المناتلين!!
    والله صحي!!


                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de