حكومة مكافآت البشير ,, بقلم إسماعيل عبد الله

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-03-2019, 11:38 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-03-2019, 03:50 PM

اسماعيل عبد الله
<aاسماعيل عبد الله
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 121

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حكومة مكافآت البشير ,, بقلم إسماعيل عبد الله

    03:50 PM March, 14 2019

    سودانيز اون لاين
    اسماعيل عبد الله-الامارات
    مكتبتى
    رابط مختصر




    ليس غريباً أن تأتي التشكيلة الوزارية الجديدة مثل سابقاتها من التشكيلات الهزيلة و الباهتة , فكما وعد المشير عمر حسن أحمد البشير في خطابه الطوارئي في فبراير المنصرم , بعد أن قام بحل الحكومتين المركزية و الولائية , بأن حكومته الوليدة والمرتقبة سوف تكون منظومة حكم مختلفة , وسوف تحتوي على وزراء ذوي كفاءة ومهنيون خُلّص , وأنها حكومة ذات مهام محددة , وليست كما تبينت وبانت ملامحها بورود أسماء نفس الشخوص , عند الإعلان عن قائمة وزراء هذه المنظومة الجديدة يوم أمس , فما تم من كشف للنقاب عن تعيين شخصيات مكررة ومعهودة ما هو إلا مجرد مكافآت وظيفية , دفع بها السيد المشير إلى عدد من المقربين إليه في الإذعان والسمع من الوجوه القديمة , وذلك لما قامت بتقدميه هذه الوجوه من فروض ولاء كفيف و طاعة عمياء للسيد حادي ركب القافلة , ونسبة لهذا السلوك الممل لن تزال الغمة عن صدر الوطن المكلوم , ولايمكن أن ينبلج نور الصباح إلا بحتمية السقوط الداوي وغير المشروط لكامل المنظومة (من ساسها لي راسها).
    في الخاطر مقولة مشهورة لوالي الخرطوم الأسبق تنص على : (الفشل يولد الفشل) , إنّها جملة متداولة لذلك الانقاذي العتيق والذائع الصيت , الفريق الركن عبد الرحيم محمد حسين , مجسداً المثل القائل :(خذوا الحكمة من أفواه المجانين) , فعلى الرغم من اللغط الذي يدور حول شخصية هذا الرجل المثيرة للجدل, إلا أنه سجل اعترافاً واضحاً ظلت تتداوله المنتديات وتتهكم به الأسافير نتيجة للفظه تلك العبارة الصادقة , فسجل سيئة الذكر (الإنقاذ) حافل بالمشاريع الفاشلة , سواء كانت المقاولات العقارية ومنها (مبنى جامعة الرباط) , أو الفعاليات السياسية التي يمثل خلاصة عصارتها ما سمي (الحوار الوطني) , فالإخفاق والفشل ظلا يمثلان الصبغة الرئيسية لمنظومة حكم الاسلام السياسي في السودان , وأصبح اضمحلال مؤسسات الدولة و التردي الخدمي و تدهور الأخلاق مادة خصبة لصناعة النكتة , ودافع قوي لإبداء السخرية بحق أفعال ورموز منظومة الهوس الديني.
    ومن قرائن الأحوال في محاولات المشير اليائسة لترميم أعمدة حكمه , التي تآكلت بسبب صمود طلاب وشباب ديسمبر في هبتهم وثورتهم المجيدة , يتأكد للرائي أن مسألة السقوط الإجباري للمنظومة الانقاذية قاب قوسين أو أدنى من الحدوث والتحقق , وأنه لا يوجد أي منقذ ومخلص أو جبل, بمقدوره أن يعصم هذه المنظومة وزعيمها من الطوفان , وأي طوفان!! , إنّه تسونامي الشعب المهدور الكرامة منذ صبيحة الثلاثين من يونيو , من ذلك اليوم المشؤوم الذي أرخ لبدايات عصر الظلام , فتلك الأمواج العاتية التي هزّت كيان سفينة الإنقاذ , البارجة التي قيل أنها لا تبالي بالرياح ولا تأبه بالأعاصير , لقد أمست الجماعة الإخوانية مثل الطريدة التي أرهقها عنت و رهق تعقب صيادها الماهر , فكلما توقفت برهة عن الركض للتمتع بشيء من الإنجمام, باغتتها كلاب ذلك الصياد اللاهثة بألسنتها المزبدة , فيتلقى ظهرها ضربات كرباجه المحدودب , وهو يسعى حثيثاً للانقضاض و الإجهاز عليها.
    سيحفظ التاريخ لسلسلة الحكومات المتعاقبة للسيد المشير , حقها الحصري و ملكيتها الفكرية في إختراعها لمنهج وأسلوب (الدمع السخين لنيل الأنواط و النياشين) , الذي برع في تطبيقه كلا الوزيران الكبيران , بشارة جمعة أرو وأحمد بلال عثمان , وتبعهما على ذات المنهاج الكثير من الوزراء الطامحين و الطامعين , فمنذ بداية عهد الدولة الحديثة في السودان لم تشهد لجان إختيار الوزراء و الدستوريين , مثل شاكلة هذه المنهاجية البكائية الدامعة التي صارت علامة مميزة , ويافطة بارزة تقف على جنبات الطرقات المؤدية إلى القصر الرئاسي , لقد أشفق الشعب السوداني أيما إشفاق عندما رأى الدموع المنجرفة على وجوه وزراء حكوماته , منهمرة خوفاً وطمعاً ورهبةً من ضياع الجاه و السلطان , وعلم أن الكفاءة ليست وحدها الفيصل في حسم عملية ترشح المواطن الصالح , لشغل شاغر الوظيفة الدستورية العليا في بلاده , وإنما هنالك خبرات ومهارات أخرى , هي عبارة عن خليط من العاطفة المصطنعة والمتكلفة , مضاف إليها بعض إلمام بشئون الكوميديا وفنون المسرح , تعمل جميعها في تناغم تام من أجل إنتاج ما يسمى (بالوزيرالإنقاذي) , وفي هذا الخصوص , فإنّ صفة (الإنقاذي) تعتبر هي الصفة الأكثر شمولاً من وصمة (الكوز) , في تعريف ألذين استرزقوا من الاستوزار و استغلال الوظيفة الدستورية العامة في عهد حكومات الإنقاذ , وأولئك الذين ساهموا في تثبيت أركان حكم الكيزان في السودان, لأن مصطلح (إنقاذي) يشمل الأنصاري المندغم والختمي المتوالي و البعثي والشيوعي المتماهيان.
    وخلاصة القول أن التغيير الحقيقي لابد أن يبدأ من الجذور ثم يرتقي ليلحق بالفروع , فطريقة التجيير و تبييض القشور ولى زمانها , خصوصاً مع المد الشعبي الماثل في شوارع مدن السودان المنتفضة اليوم , المدن التي تعلو سقوف مطالبها و تزداد أجيالها وعياً على وعي مع كل صباح يوم جديد , فالكبار و الصغار ألموا بأسباب استمرار استيطان داء الضائقة الاقتصادية , و خبروا الدروب المؤدية لحلها و بسط رغد العيش في ربوع البلاد , لذا , على الناصحين المتكأين داخل بهو صالون سيد القوم , أن يقولوا له إن المعضلة الرئيسة تكمن في وجودك على رأس الهرم يا سيد القوم , وعليهم أن يبحثوا معه سبل التنحي المبكر الذي سوف يقلل من كلفة نزع الملك الباهظة الثمن , فكلما تقادمت الأيام كل ما ازداد هذا العبء أضعافاً مضاعفة.

    إسماعيل عبد الله
    [email protected]






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de