بين الأزهري وإبراهيم أحمد عمر!! بقلم الطيب مصطفى

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-03-2019, 10:46 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-03-2019, 12:33 PM

الطيب مصطفى
<aالطيب مصطفى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 1015

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بين الأزهري وإبراهيم أحمد عمر!! بقلم الطيب مصطفى

    12:33 PM March, 13 2019

    سودانيز اون لاين
    الطيب مصطفى -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    نفتأ نتحدث عن الفساد الضارب الأطناب وعن القطط السمان التي قدمت لها تعريفاً مختلفاً عن ذلك الذي تحدث عنه رئيس الجمهورية والذي قصرها على الأفراد دون المؤسسات، فقد قلت إنها (شركات القطاع العام) التي سماها رئيس الجمهورية بشركات (النهب المصلح) والتي تعذر إخضاعها لمبدأ ولاية وزارة المالية على المال العام لسبب لا يعلمه أحد من العالمين!
    > في زماننا هذا للأسف قل من يقدمون المثال في التجرد ونكران الذات، وسأروي لكم واقعة جاءتني عبر الواتساب من صديقي واستاذي في الاتصالات المهندس معتصم العجوة، ولكن قبل ذلك أود أن أذكر مثالاً للتقشف نحتاج الى ان نعممه على كل الدولة.
    > قبل نحو ثمانية اشهر دعا بروف ابراهيم احمد عمر رئيس الهيئة التشريعية القومية بشعبتيها (المجلس الوطني ومجلس الولايات)، دعا قيادة البرلمان المكونة من نواب الرئيس ورؤساء اللجان ونوابهم الى اجتماع فاجأهم فيه بقراره خفض سفرياته من الدرجة الأولى الى الدرجة السياحية، وكان وقتئذٍ يعتزم السفر الى جنيف للمشاركة في اجتماع الاتحاد البرلماني الدولي (IPU) الذي يضم رؤساء برلمانات العالم أجمع.
    > ثار جدل داخل الاجتماع حيث احتج عدد من رؤساء اللجان بأن ذلك يقلل من مكانة السودان ومن رئيس البرلمان الذي سيشعر بالحرج عندما ينزل من سلم الدرجة السياحية ويكون في استقباله قيادات الاتحاد البرلماني الدولي.
    > اصر الرجل الزاهد وكان قراره الحاسم بمثابة الزام لجميع قيادات واعضاء البرلمان بأن يحذو كل منهم حذوه!
    > كانت كلفة تذكرة السفر الى جنيف بالدرجة الاولى تتجاوز تسعين الف جنيه، بينما كانت كلفة الدرجة السياحية حوالى واحداً وعشرين الفاً (حوالى الخمس)، فكم بربكم تبلغ كلفة سفريات جميع قيادات البرلمان خلال العام؟ ثم كم سيوفر من المال لو طبق ذلك القرار على مجلس الوزراء وعلى كل الدستوريين على مستوى الدولة وعلى وكلاء الوزارات والمديرين وكبار قيادات الشركات الحكومية؟
    > كان من الممكن أن يطبق مثل هذا القرار في كثير من مجالات الصرف الحكومي مثل السيارات والوقود وغير ذلك ولكن!
    > من اجل المقارنة انقل لكم قرائي الكرام رسالة المهندس معتصم العجوة التي حكاها الدكتور فيصل عبد الرحمن علي طه عن تقشف وبساطة الزعيم إسماعيل الازهري فالى القصة:
    عطور وملابس إسماعيل الأزهري!

    > في إحدى زيارات المغفور له بإذن الله العم أمين التوم لابنه دكتور عبد الله في أبو ظبي، دار بيننا حديث عما كان يُنشر ويتواتر آنذاك عن استشراء الفساد، وفي هذا السياق ذكر لي العم أمين أنه بعد سقوط الحكومة القومية التي تشكلت في فبراير 1956م برئاسة المرحوم إسماعيل الأزهري، ائتلف حزبا الأمة والشعب الديمقراطي وشكلا في يوليو 1956م حكومة برئاسة المرحوم عبد الله خليل، وأسندت له هوـ أي العم أمين ـ وزارة شؤون رئاسة مجلس الوزراء.
    > وحسبما روى العم أمين، فإن أول ملف وضع أمامه بعد توليه تلك الوزارة، كان مذكرة من المراجع العام قال فيها إنه لن يعتمد ميزانية رحلة رئيس الوزراء آنذاك المرحوم إسماعيل الأزهري لحضور مؤتمر باندونق، لأن في بياناتها مخالفة. أما المخالفة فقد كانت شراء عطور وثياب من ميزانية الرحلة!
    > بعد تروٍ استدعى العم أمين المرحوم الأستاذ محجوب الضوي، وهو من جيل الأزهري وزميله في بعثة بيروت، وفي التدريس بكلية غردون، وكان يعمل في رئاسة مجلس الوزراء بعد تقاعده عن العمل في وزارة المعارف. طلب العم أمين التوم من محجوب الضوي أن يحمل مذكرة المراجع العام إلى الزعيم الأزهري في منزله بأم درمان، وأن ينقل إليه تحيات واحترام ابنه وتلميذه بالكلية أمين التوم، ويلتمس توجيهه في كيفية التعامل مع مذكرة المراجع العام.
    > في اليوم التالي عاد محجوب الضوي برسالة شخصية من الأزهري إلى أمين التوم، يشكره فيها على وفائه وتقديره لاستاذيته، وعلى حسن تصرفه. أرفق أزهري مع الرسالة مبلغ المخالفة. كما ذيلها باعتذار عن المخالفة، وذكر أنها تمت بدون علمه. من ثم سُدد مبلغ المخالفة في خزينة مجلس الوزراء، وأُرسل الايصال إلى المراجع العام وأغلق الملف.
    > ربما تكون في صدور كثيرين غيري أحداث شيقة مثلما رويت، فأدعوهم من خلال بابكم هذا لتسجيلها، فلعلها تكون بمثابة اعتذار من جيلنا إلى الجيل الذي ولى، فقد ظلمناه ومازال بعضنا يظلمه. إن ذلك التاريخ قد قبر ولكن تبقى منه عظة الدرس والعبرة.



    alintibaha






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2019, 03:45 PM

حليمة كشة


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين الأزهري وإبراهيم أحمد عمر!! بقلم الطيب (Re: الطيب مصطفى)

    اها يا الطيب
    انا عاوز اشاركك القصة دي
    رئيسنا الزاهد حفظه الله ورعاه
    قال كده يا يمه وخفس في روسيا
    ايام كأس العالم وفي طيارتو كل من هب ودب
    وشايلو معاهو خمسين كيلو دهب لزوم الزهد وكده
    والجنيه مفنقل قدام الدولار والناس تقول يوم الحشر قدام
    طرمبات البنزين والقوي في ضهر الضعيف أمام الأفران
    تقول لي منو وتقول لي شنو
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2019, 05:13 PM

شوقي ابراهيم عثمان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين الأزهري وإبراهيم أحمد عمر!! بقلم الطيب (Re: حليمة كشة)

    إبراهيم أحمد عمر ...يا الله موش ده الزول.. اللي زوجة إبنه المتوفي كنكشت في قريشات الكيزان....ورفضت ترجعها ليهم؟؟؟ ولاّ أنا براي بهضرب..؟؟ . الغريب أنو إبراهيم أحمد عمر ده هو وأولاده أكثر الكيزان أجرموا في حق الشعب السوداني..!! الطيب مصطفى شغال غسال.. يلمع في المجروحين.. الرجل بيسلينا.. على طريقة أبي حيان: الإمتاع والمؤانسة .. في غسل وتلميع الأبالسة!!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2019, 05:03 PM

محمود


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين الأزهري وإبراهيم أحمد عمر!! بقلم الطيب (Re: الطيب مصطفى)

    الكذاب الأشر الطيب مصطفى/ إبراهيم أحمد عمر الزاهد

    بعد وفاة إسماعيل إبراهيم أحمد عمر،،، وجد فى حساب إبنه إسماعيل فى مصرف بريطاني مبلغ 200 مليون دولار
    أسرة شريف التهامى تعبر أن هذا المال مال المرحوم إسماعيل زوج ابنتهم و بالتالى يحق لزوجته و أطفاله حق التصرف
    فى هذا المال،،، لكن ظهر الشيخ الزاهد الورع إبراهيم أحمد عمر و قال بالحرف الواحد بأن هذا المال مال حزب الموتمر الوطني
    وهو مبلغ مودع بإسم إبنه إسماعيل. و لذلك لا يحق لزوجت المرحوم إسماعيل التصرف فى هذا المال.


    كلكم كيزااان حرامية، لعنة الله عليكم


                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

13-03-2019, 05:38 PM

شوقي ابراهيم عثمان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين الأزهري وإبراهيم أحمد عمر!! بقلم الطيب (Re: محمود)

    هي 200 مليون دولار...!! يا خراشي؟؟؟؟؟؟؟

    آخر مؤلفات أبي حيان التوحيدي: "الإمتاع والمؤانسة ... في غسل وتلميع الغساسنة". بتحقيق الطيب مصطفى....!!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de