المرأة نبض الحياة منك ..! بقلم ايليا أرومي كوكو

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-03-2019, 09:42 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-03-2019, 03:17 PM

ايليا أرومي كوكو
<aايليا أرومي كوكو
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 171

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المرأة نبض الحياة منك ..! بقلم ايليا أرومي كوكو

    03:17 PM March, 11 2019

    سودانيز اون لاين
    ايليا أرومي كوكو-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر




    المرأة نبض الحياة منك ... أنت ما أنت أنت ... أنت نبض الحياة أنت اكسير الحياة أنت الحياة
    فدعاها ادم أمرأة لانها من أمرئ اخذت كما سماها حواء لأنها أم كل حي
    و حين رأها في الجنة ترفل بالحنان و تزهو كبرياءاً و شموخ صاح بالحب انت عظم من عظاميو كيانيأنت حياتي
    عندما تكون المرأة أمي معي اكون في سلم لا يضاها و اكون فيسلام عالمي و يحتويني الامن و الطمأنينة
    بصحبة المرأة العزيزة الحنونة التي تدعي أمي اكون كمن ملك متوج فلذاتي و لذاتي كل الدنيا ما فيها و بها ملكي
    المرأة الام هي كل الحياة انها الحب و المودة و الراحة و الرحمة كما هي النفس الابية و الروح السرمدية و المدينة الفاضلة
    انها قطار الحياة نسافرة خلالها و نرحل الي كل الازمنة و الامكمنة الممكنة و الغير ممكن هي المركبة الامنة ضد التيارات و اللجج
    لن تكون دنيتنا حلوة و جميلة بعيداً الام المرأة الاولي في حياتنا انها مركز الارتكاز و محور الدوران و فلك النجاة
    فالام وطن عزيز غالي و الديار التي تقطنها أمهاتنا هي ديارنا و اوطاننا التي نهيم بها و نعشق نتباهي و نشمر سواعد الجد
    غلفت هذا العام الاحتفاء والاحتفال بيوم المرأة العالمي كعادتي كل عام ، ليس سهواً او نسيان و أهمال و تجاهل
    لم أكتب شيئاً في يوم المرأة هذه السنة و ذلك لأنني كنت في ذروة الاحتفاء و الاحتفال في كنف أحضان أمي و حضورها الطاغي
    بجوارك أمي أنسي نفسي و الناس و الاشياء و كل ألامور الحياتية و الهموم و الاوجاع أنسي حتي الافراح و الاتراح و النفس و الذات
    قربك يحيط المكان بالغبطة و الفرح و السلام و سلامك سلام يفوق كل عقل و منطق والسلام معكي سلام لا ينطق به و مجيد
    السكن بجوارك يلف الزمان باشراقات و الانوار و يشبع الاجواء المحيطة بتماوج مهرجانات و كرنفالات من الابتهاجات و المسرات
    أنت الام الرؤوم بمعني الكلمة و تعبيرها الواضح و البيان ... أنت الحلقة الممتلئة بزغات الندي الذي يلطف الاجواء و الانحاء و الارجاء
    أمي ... يا أمي .. أنت أجمل الامكنة التي رأتها أعيني ووطأئها أقدامي و تلك التي سكنتها او زرتها و ححلت بها مقيماً او عابراً
    أنت الازمنة التي مضت من عمرنا كما انت و الازمنة الحاضرة و تلك التي ستأتي او حتي التي تخطر في البال و الخيال و الواقع او في الاحلام
    و أحلي الازمنة و التوريخ و العصور هي التي فيها أمي و أعظم اللحظات في مشوار الحياة ساعات سيرتها خطوات اثر خطوات أمي خطوة بخطوه
    فلا غرو و لا عجب بعد الان اذ اقول الان الان أعلم جيد جداً بل أعلم اكثر من ممتاز بأن الام مدرسة اذا أحببتها زالت عنك كل المحن و الاحزان و الاشجان
    و الان أدرك تمام العلم و اعرف كل المعرفة بكل يقين و ايمان أن المرء ما زل يشكو و يحتار و يذبل و يجف ينبوعه حتي تدركه المرأة التي تحبه و يحبها
    انها الام ... تلك الدوحة الظليلة و تلكم الروابي و التلال و الجبال ... و المروج الخضر و الينابيع دائمة الجريان و الحقول المخضرة و الجنان و الثمار
    نبض الحياة منك أمي و معناها و مغناها و منتهاها .. و يستمر دقات القلب يبدأ في انتظامه لأنك النبض الاول و حين يتوقف دقاتك يكون الانتهاء
    فلا ريب ان دقات قلب الام ترن في الاذان ان الحياة ثوان و دقائق و ساعات و ايام لتقول لنا وحيك قلبي انت بعض من قلب أمي هي نبضك و الحياة
    و افهم من بعد ايضاً أعي اذ يقولون الجنة تحت اقدام الامهات فلا شك ان الاعمار تبقي ، تزيد و تطول الايام برضي الامهات و صلواتهن و الدعوات
    و 8 مارس أزار ليس الا محطة نقف عندها للتامل و التفكر و التدبر و ارتشاف اللحظات الهنيئة لنقول للمرأة الام و الحبيبة و الزوجة كل عام و انتم بخير
    اليوم العالمي للمرأة نقطة للشكر و العرفان ورد الجميل ... و نحن نعي و نعلم بأن اليوم الواحد في العام لايفي و لا يكفي و لو قدر قليل من حق المرأة
    ذلك لانها تعني لنا الكثير في كل لحظة و كل ثانية و دقيقة تمر في موكب حياتنا ... انها كل العمر و هي كل الحياة لها التي و التجلة و الانحناءة
    التحية و الشكر الجميل لكل النساء عبر الازمنة لهن التبجيل و رفع القبعات و لهن التقدير و الاحترام و المحبة لكل النساء في شخص المرأة الام
    و للاموات منهن الرحمة و المغفرة .... لترقد أرواحهن في سلام ... فالمرأة لا تموت فمادامت الحياة باقية فهي حية ترزق لأنها نبع و نبض الحياة
    التحية و التجلة لنساء السودان الكنداكات أخوات مهيرة و مندي و هن يرسمن الملاحم ويسطرن التاريخ الماضي و الحاضر و المستقبل الثائرات ثورة و الحرية و العدل






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de