ما بين أكتوبر وديسمبر: من غيرنا ليقرر التاريخ والقيم الجديدة والسير بقلم عبد الله علي إبراهيم

كتاب سودانيزأونلاين الموقعين على إعلان الحرية والتغيير
إحتفال السودانيين بالساحل الشرقي لولاية ميريلاند لدعم الثورة السودانية
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-02-2019, 11:14 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-02-2019, 06:06 AM

عبدالله علي إبراهيم
<aعبدالله علي إبراهيم
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 649

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ما بين أكتوبر وديسمبر: من غيرنا ليقرر التاريخ والقيم الجديدة والسير بقلم عبد الله علي إبراهيم

    06:06 AM February, 09 2019

    سودانيز اون لاين
    عبدالله علي إبراهيم-Missouri-USA
    مكتبتى
    رابط مختصر






    من أثقب النظرات في ثورة ديسمبر ما جاء في كلمة السيد ضياء الدين البلال في لقاء البشير بالصحفيين يوم الثلاثاء 6 فبراير على أنه شديد السلبية تجاهها حتى لا نقول العداء. فقال بأن الثورة بدأت في مرحلتها الأولى لأسباب اقتصادية ثم حاولت الأحزاب استثمارها في مرحلتها الثانية. ودخلت الآن في مرحلة سماها الأخيرة وزاد قائلاً "اعتقد أنها أخطر مرحلة وصلتها احتجاجات في السودان. هي مسألة بتاعة أنها تصبح حالة اجتماعية، مزاج اجتماعي واسع".

    وثورة ديسمبر بالحق كذلك. واجتماعيتها هذه هي التي تربطها بثورة التغيير الاجتماعي في السودان التي وضعت ثورة أكتوبر 1964 حجر أساسها. فقد كنا نرنو خلال الصراع ضد نظام 17 نوفمبر إلى عودة الديمقراطية وعودة الجيش إلى ثكناته. وكانت يا عرب. ولكن أخرج المجتمع اثقاله بما تجاوز التغيير السياسي المحض إلى ثورة اجتماعية. وتمثلت دعائم هذه الثورة في الاعتراف بمواطنة المرأة والشباب والآخر. فصار للمرأة حق التصويت وكذلك للشباب في سن الثامنة عشر. ولم يعد الآخر الجنوبي "متمرداً" تُحرق من فوقه الغابات، كما جرت العبارة، بل مواطناً انعقد مؤتمر المائدة المستديرة المحوري لمعالجة تظلماته من الدولة المركزية وثقافتها. من جهة السياسة لم نعد بالثورة للديمقراطية فحسب بل عدنا لها بحكومة لم تطرأ على ذهن أحد وكأنها من الأحلام. فمثلت الحكومة عن طريق جبهة الهيئات، المنبر الذي قاد الثورة، المهنيين والعمال والمزارعين. وكانت الغلبة في مجلس وزرائها لجبهة الهيئات بوضع اليد لا تحنناً من أحد، ولا اختلاساً كما يروج البعض على أيامنا هذه بقولهم بتكويش الشيوعيين عليها. فكانت الأنصبة في الحكم بقدر الكسب السياسي على مدى ست سنوات من النضال ضد نظام عبود. واستنكار هذا "التكويش"، جدلاً، هو وجه من وجوه استنكار المحافظين والتقليديين (الرجعيين في لغتنا يومها وربما ما يزل) للمدينة ذاتها التي تفرخ هذه الكائنات الجديدة مثل الشيوعيين ولا مهرب. وما لبث أن أنقلب النادي السياسي التقليدي على هذه الإشراقة في الحكم ودبر انقلاباً مدنياً عليها في 18 فبراير 1965 شكل شعب الأنصار قوته الضاربة في "تاتشرت" أرهبت المدينة بقيادة الشيخ الأصم.
    كانت ثورة أكتوبر ثورة اجتماعية نفذت بها المدينة السودانية الديمقراطية إلى سدة الحكم التي استأثر بها ناد سياسي من الأعيان وكبار ضباط الجيش. وأقف قليلاً هنا لتوضيح ما أعني بالمدينة الديمقراطية. فهي عندي المدينة النقابية التي ينتظم أهلها في هيئات ترعى شأنهم مع مخدم. فصفتهم دون أهل القرى أنهم تعاقدوا على العمل المأجور أي الذي يبيع فيه الواحد قوة عمله لمخدم مقابل أجر. وليس هذا الحال في الأرياف التي صورة العمل فيها الأسرة الممتدة والنفير. ويُؤجر البعض القليل للعمل ويسمى "المكري" احتقاراً له لتجرده من أي ملكية. وتنشأ النقابة أو الهيئة المهنية لتأمين العيش الميسور والحقوق المعاشية وبعد المعاشية لأهل الصنعة.
    وانتزعت المدينة هذا الحق من الإنجليز بنضال معروف في مدينة عطبرة تكلل بصدور صدور قانون تنظيم النقابات في 1948. وما صدر القانون حتى شمل التنظيم النقابي 135 منشأة في عام 1956 فيها علماء المعهد العلمي، زسائقو العربات الخاصة، والمخابز، وعمال وموظفي الطيران الملكي، والأطباء والممرضات، وسايقو لواري كردفان ودارفور، وعتالة كريمة، وملاحة بورتسودان، وجناينية الحكومة، وعمال سكوني فاكوم، وعمال مكافحة الملاريا، وعمال الميناء البجا، وعمال محجر سلوم، والعمال السابقين بقنال السويس، والفنانين والموسيقيين، والشحن والتفريغ بورتسودان، والباشممرضين، وممرضي غرفة العمليات، وملاك التكسي، وموظفي مشروع القاش ناهيك عن نقابة غزيرة العضوية مثل نقابة عمال السكة الحديد. فمظلة النقابة سابغة. وليس مستبعداً بالطبع أن تسعى لوظائفها في خدمة أعضائها أن تعنى بالشأن السياسي العام لمساسه بحياة أعضائها، وأن أتطلب أن يتكيف هذا الشأن بتدخل ذكي منها.
    لم تكن مصادفة أن جاء في حداء ثورة أكتوبر الناصع مقطعاً عن عزيمة الكيان النقابي الذي قام بها لكتابة تاريخ جديد:
    من غيرنا ليقرر التاريخ والقيم الجديدة والسير
    من غيرنا لصناعة الدنيا وتركيب الحياة القادمة
    وهو تاريخ مُستقبل بينما تاريخ النادي السياسي للأعيان هو تاريخ مُستدبر. و"تقرير القيم الجديدة والسير" في ثورة أكتوبر مما نبه إليه كل من منصور خالد ومحمد أبو القاسم كل من ناحيته. ولا نطيل وسنرى قولهما عن ديمقراطية النقابة التي نفذت إلى ثورة أكتوبر لتصنع "الوجود المغاير" والعبارة من شعر التجاني يوسف بشير.


    محمد المكي ابراهيم






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-02-2019, 11:08 AM

العوض زين


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما بين أكتوبر وديسمبر: من غيرنا ليقرر التا (Re: عبدالله علي إبراهيم)

    ماشي كويس مع منادمة الإسلاميين اليوم توافق رأي الضو بلال وتصفه بالثاقب أو الأثقل بأن الثورة بدأت بجوع ثم إلتفت الأحزاب -هكذا-ثم صارت مزاج عام-والله زلابية الترابي ما هانت-وبعد بكرة تجي تقول تساؤلات الطاهر التوم عبقرية !! ياخى عيب والله
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-02-2019, 04:17 PM

عابر سبيل


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما بين أكتوبر وديسمبر: من غيرنا ليقرر التا (Re: العوض زين)

    في نقطة (التحول الاجتماعي) تحديداً كان وصف الدكتور عبد الله
    لنظرة ضياء الدين بلال بالثاقبة.

    بمعنى أن تشخيص بلال لتحولات الحراك الثوري وما أحدثه الثوار
    من نقلات نوعية في شعاراتهم التي ابتدأت بمطالب اقتصادية
    ثم تحولت إلى استحقاقات سياسية لحقت بها الكيانات الحزبية
    سرعان ما تحول الحراك ومطالبه إلى حالة اجتماعية اندمجت فيها كل فئات
    المجتمع بما جعل النظام لا يملك لمواجهتها صرفاً ولا عدلاً..

    ولو اكتفى الدكتور عبد الله بذلك لكان الحق معك يا صديقنا العوض.

    لكن ألم تلاحظ أن الدكتور الذي امتدح نظرة إحدى عيني بلال
    لم يتركه يمضي في حال سبيله بل توقف يمحص ويتفحص عين البلال
    الأخرى (عين القلب وليس عين الرأس) التي وصفها بأنها كانت غير
    مرحبة بالتكتيكات العبقرية للحراك ومطالبه وتحولاته الاجتماعية التلقائية
    إن لم تكن شديدة السلبية بل وجنحت نحو العدائية.

    وخلاصة ما قاله الدكتور عبدالله أن ضياء الدين البلال وبدلاً من الانحياز
    للحراك العبقري الثوري والوقوف باخلاص مع أهله الغبش اختار بلال
    أن يؤذن في مالطا وآثر الانضمام الى النظام المجرم والارتماء في حضن البشير
    وتنبيهه إلى الخطر المحيق والنذير الخطير.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-02-2019, 04:31 PM

محمود عباسي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما بين أكتوبر وديسمبر: من غيرنا ليقرر التا (Re: عابر سبيل)

    بقيت زي مفسرين الدين بتلقوا مخارج لزولكم دائما مع إنو خبيث
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-02-2019, 04:33 PM

صلاح الشبارقه


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما بين أكتوبر وديسمبر: من غيرنا ليقرر التا (Re: محمود عباسي)

    (مما نبه إليه كل من منصور خالد ومحمد أبو القاسم كل من ناحيته)

    اول مره اقرالك تشهد لصالح صديقك اللدود منصور خالد..

    عفارم عليك..

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

10-02-2019, 09:11 PM

عبد الله علي إبراهيم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما بين أكتوبر وديسمبر: من غيرنا ليقرر التا (Re: صلاح الشبارقه)

    دا كلو الهماك. ضعف الطالب والمطلوب.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de