تخيل يا علي عثمان كيف يكون الحال؟ بقلم يوسف علي النور حسن

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
التحية و الانحناء لشهداء الثورة السودانية ...شهداء ثورة ديسمبر ٢٠١٨
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-01-2019, 05:47 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-01-2019, 00:15 AM

يوسف علي النور حسن
<aيوسف علي النور حسن
تاريخ التسجيل: 13-05-2016
مجموع المشاركات: 85

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تخيل يا علي عثمان كيف يكون الحال؟ بقلم يوسف علي النور حسن

    00:15 AM January, 12 2019

    سودانيز اون لاين
    يوسف علي النور حسن-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    تخيل يا "علي عثمان" أنكم منذ أن حكمتم هذا البلد قبل ثلاثين عاماً كان همكم الاول هو بناء الإنسان فبدأتم بالتعليم في المدارس والجامعات وركزتم علي أن تغرسوا في عقول الأطفال والشباب أن دين الله هدي ورحمة للعباد فيه الرحمة والعدل والتكافل بيننا بلا فرق بين المسلم والمسيحي والوثني حتي يهديهم الله ، علمتموهم أن في دين الله الصدق والأمانة في التعامل وهي واجبات في الدنيا ومسئولية في الآخرة ، وأن في الدين إختلاف الألوان واللغات واللهجات بيننا هي من صنع الخالق وتنوعها هو إثراءاً لتنوعنا وإثراءاً لشخصيتنا وقوة لضعفنا وعلمتموهم قول الله تعالي "يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ "
    ثم إلتفتم الي مكامن الخير من أرض وماء فإستنهضتم الهمم وأعنتم الزراع بما تقدر عليه ميزانية الدولة من آلة وبذور محسنة وإرشاد علمي وإشراف في الحقل وأعنتم رعاة الإبل والبقر والضأن في كل مناطق السودان بما تستطيع عليه ميزانية الدولة و"بدون إستدانة" من إرشاد وتحسين ووقاية وعلاج للإنسان والحيوان والحفاظ علي الغابات والغطاء النباتي لتوفير المرعي وتوفير سقيا الحيوان ثم عرجتم علي التوسع في زراعة أشجار الصمغ وتوفير كل مقومات الزراعة والجني للصماغة ، وتوفير خدمات التمور والبستنة وإستجلاب أفضل الانواع ، ودعمتم أهل القري بتوفير الإرشاد لتربية الدواجن والاسماك . تخيل لو أن فيكم عاقلاً وكنتم ترون أنكم حكاماً لكل شعب السودان وأن كل الشباب هو "كتائب ظل كاملة موجودة" تدافع عن الوطن وعن مقدرات الوطن وعن إنتاج الوطن وعن ثروات الوطن تخيل لو إن التفكير كان كبيراً وعظيماً في تأمين كل الوطن ليس لتأمين ظهوركم بعد السرقة ، تخيل لو أن فيكم راشداً يقول لكم هذا الوطن ملك للجميع هذا الوطن يسع الجميع أن الدين لله الذي بيده أن يهدي من يشاء ويضل من يشاء وأن الله ينصر الحاكم العادل ولوكان كافراً وتخيل لو أن فيكم مسلماً قال لكم أن الخير الوفير يكفينا جميعاً نعيش في أمن ورخاء وقال لكم (وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ)
    تخيل أنك وممن معك فعلت ماسبق ذكره كيف سيكون حال السودان!!
    أولاً لكان الجنوب جزءاً من هذا الوطن الكبير ولما فقدنا الملايين من أعز شبابنا الشهداء في الجنوب ودارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق ولكنت اليوم زعيماً "تنام تحت الشجرة" كما فعل إبن الخطاب وبل ولربما كنت من أثري زعماء أفريقيا مالاً وشعباً وأمناً وأماناً ولكنت برفعة هذا الوطن وثراء هذا الوطن تتبوأ في محيطكم الإقليمي وفي المجتمع الدولي أسمي وأرفع المكانة ، ويحسب لكم ألف حساب ولكنكم اليوم منبوزين في كل العالم مطلوبين للعدالة في الداخل والخارج تمدون اليد السفلي وكلما جادت به قريحتك الآن أن تهدد وتتوعد الشعب كما ينفخ "الورل" جراء الهلع والخوف ولربما للورل فرصة أفضل للهرب ، "ولا يحتاج للرجوع من المطار" ولكنكم قد أيقنتم أنه "لا عاصم اليوم من أمر الله" وأن الشعب الذي تنحشرون منه في الجحور وتحتمون منه بجموع النساء والاطفال في ميدان الساحة الخضراء ويرقص رئيسكم كما يرقص "بخيت القرد في الحلبة" يتسلي به إعلام العالم ويستهزء به المشاهدين داخل وخارج السودان ، ولو فعلتم ماسبق ذكره لكان نفس هذا الشعب من سيحملكم علي الاعناق ، ويهواكم بالقلوب ولكن تفكيركم الطفولي والأناني ونظرتكم القاصرة لا تعرف النماء فإجتهدتم في السرقة وتهريب المال خارج البلاد ثم إجتهدتم في تدريب وتسليح كتائب الظل للقتال بدلاً من تدريبهم للإنتاج وتسليحهم بالخبرات والمعرفة وأنفقتم عليها ما كان يكفي لتنمية هذه الدولة وإنتاج ما كان حرياً أن يؤمن لكم كل ماتودون أن تأخذوه حلالاً طيباً بل ويذداد خيراً وبركة ، ولكنكم اليوم حتماً في ضياع في الدنيا والآخرة ، وقد أضعتم البلد وأهله وأضعتم معكم هذه الكتائب من الجهلاء والسزج يحمونكم من بعد أن غسلتم أدمغتهم وسرقتم مستقبلهم وسرقتم حاضر ومستقبل آبائهم وأمهاتهم وإخوانهم وهم قد عميت فيهم البصيرة لا يدرون ماذا ولماذا يقومون بما يفعلون ، والآن وأنت ونافع والبشير وكل أتباعكم من اللصوص والإنتهازيين لن تهنأوا بالعيش ولن تنعموا براحة الضمير فقد كنتم من " الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا " والله منتقم جبار نسأله جل شأنه أن يسلط عليكم جام غضبه ويسلط عليكم من لا يخافه ولا يرحمكم ويُري الشعب فيكم عجائب قدرته يا منتقم ياجبار لحقوق شباب أزهقتم أرواحهم الطاهرة وحرقتم حشا أهليهم اللهم أحرق حشاكم في أبنائكم وزويكم اللهم يامنتقم ياجبار أقتلهم بددا ولا تبارح منهم أحداً أبدا
    ولكنني أعلم أن عقولكم القاصرة ونفوسكم الضعيفة وأفقكم المحدود لا يتخيل أكثر من النهب والتخفي فأوصلتم البلد لهذا الهزال ، وسطرتم بهذه الحكومة أسوأ سمعة للدين الحنيف والدين منكم براء ولينصر الله هذا الشعب الصابر المناضل ويكشف عنه الغمة يا الله
    يوسف علي النور حسن
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de