الرد علي مقال الكاتب ضياء الدين بلال :-الأصوات التي تُحرِّض بصوت ٍمرتفعٍ موجودة إما خارج البلاد أو

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
التحية و الانحناء لشهداء الثورة السودانية ...شهداء ثورة ١٩ ديسمبر ٢٠١٨ المجيدة
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-01-2019, 02:53 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-01-2019, 00:37 AM

يوسف علي النور حسن
<aيوسف علي النور حسن
تاريخ التسجيل: 13-05-2016
مجموع المشاركات: 83

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الرد علي مقال الكاتب ضياء الدين بلال :-الأصوات التي تُحرِّض بصوت ٍمرتفعٍ موجودة إما خارج البلاد أو

    00:37 AM January, 10 2019

    سودانيز اون لاين
    يوسف علي النور حسن-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    عفواً الأستاذ ضياء الدين بلال فالناظر الي مقالك من أول وهلة يعتقد أنه رأياً محايداً ينم عن وطنية وخوفاً علي الشعب السوداني ولكنه من الواضح إنه "دس السم بالعسل" فأنت تقول ( لا بد من التأكيد على الثوابت مثل حق التظاهر السلمي) ، ثم تلحقها ( ووجوب عدم إفراط الشرطة والأمن في استخدام القوة المسلحة ضد المتظاهرين) ، فإذا كنت تقر بحق التظاهر السلمي وأنه حق مكفول وأنت وغيرك يعلم أن المظاهرات كانت سلمية مرأى العين مسجلة بالصوت والصورة في كل مدن وقري السودان فلماذا لا تقول قد أجرمت الشرطة والامن في إستخدام اي نوع من أنواع القوة علي المتظاهرين؟ ولماذا تبيح إستخدام القوة المسلحة ولكن من دون إفراط ؟ إن "مسك العصاة من النصف" لا يعفيك من التقصير ومن الخوف من قولة الحق ؟ ، يقول الحق (إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ ۖ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا) ، إنك إعلامي أقرب الناس الي المشهد السلمي الحقيقي وعليك أن تحمل الامانة أمام الله وكان ينبغي أن تقول كلمة الحق، وإذا لم تمتلك الشجاعة فعلي الاقل أن "تستحي وتصمت" ككثير من زملائك الإعلاميين الذين إلتزموا أضعف الإيمان بالقلوب ، إن ماتقوله يضعك في جانب الحكومة بدون شك ولا ظن ، ثم تقول (من الواضح المعارضة تحمل ذات جرثومة الحاكمين، نفس العقلية الانتهازية وذات النفسية الإقصائية، ومع ذلك تطرح نفسها بديلاً) ، هل تعني أن هؤلاء الثوار لم تكن لهم قضية وأنهم نتاج تجمع للمعارضة ؟ مالكم كيف تحكمون ، فأذا كانت جميع أحزاب المعارضة تقول بالصوت العالي نحن ليس لنا دور والحكومة نفسها تقول أنها تعترف بالتقصير في حق المواطن ويحق له الخروج ونحن نعمل علي التصحيح فمن أين أتيت بهذا الفكرة لإجهاض حقوق الشعب المسحوق وتنسبهم للمعارضة ؟ ألا تختشي من هذه الفرية التي تريد بها لوم الشارع الملتهب لحقوق العيش الكريم؟ إن من حقك أن تعتقد أنك ذكي بل وعبقري ولكننا نقول لك غير ذلك إنت تخدم أغراض المؤتمر الوطني،
    فأنت تقول بلا إستحياء (أن أغلب الأصوات التي تُحرِّض بصوت ٍمرتفعٍ على الخروج للشارع وترسم المسار، موجودة إما خارج البلاد أو داخل منازلهم) ولكننا لم نعرف أين صوتك وأين أنت ؟ هل تؤيد الخروج أم تؤيد القمع ؟ لم نعرف أين أنت ؟ أم لعلك تنتمي لبلد آخر تجيد التفرج علي نساء ثكلي وشباب مضجر بالدماء وأطفال جوعي وتكتفي بإسداء النصح لبيع صحيفتك لهذا الشعب المظلوم المقهور؟ أي إنتهازية نتنه تتحلي بها وأنت من هذا الشعب؟ ، وتقول (الجالسون في منازلهم ومن هم خارج السودان يسترخصون دماء الشباب، تُحرِّكهم رغبة عارمة في الحصول على قائمة شهداء لإحراج الخصم واستعداء المجتمع الدولي عليه، تحت شعار الدماء وقود الثورة) وتقول إفتراءاً (أنهم يستغلون الأطفال في الدعاية السياسية بصورة بشعة وبذيئة في بعض الفيديوهات) ، سبحان الله كأن هؤلاء الثوار يقومون بتصوير مشاهد سينمائية لا تمت للواقع بصلة، ألم تحرك فيك مناظر هؤلاء الأطفال الذين دفع بهم المرض والجوع للخروج ألم تحرك فيك قليلاً من النخوة السودانية لتقول إن ذلك إجرام من الحكومة بدلاً من أن تلوم الذين يدافعون عنهم أي ظلم وأي كذب تحاول أن تختلق بهذه الكلمات ؟ ثم تقول (إضراب الأطباء عن معالجة الفقراء وامتناع الصيادلة عن بيع الدواء (كيتن في الحكومة)، (الاحتماء بالمستشفيات في التظاهرات وجعل المرضى دروعاً بشرية، أمام آليات الحكومة الطائشة والباطشة، أو للحصول على إدانة إعلامية باعتبار أنها تطلق البمبان والرصاص داخل المستشفيات ) هل تعلم كم عدد الأطباء الذين إستشهدوا وهم يداوون قتلي الامن ؟ من أين أتيت أنت بهذه القذارة والكذب والضلال أما هان عليك أن تقول علي الدولة محاسبة الأمن الذين أطلقوا الرصاص والبمبان بالمستشفيات ، أي كسر لعنق الحقيقة تحاول به أن تقول أن الدكاترة جعلوا المرضي دروع بشرية ، هل رأيت طبيباً يجر سرر المرضي بالشارع؟ أم دخل عليهم الامن في العنابر ؟
    وتقول يا حكيم القوم (للأسف ثقافة النادي السياسي لا تعرف في فنون المعارضة غير استخدام المواطن كوسيلة ضغط ضد الحكومات نحن في حاجة للانتقال من مربع البطان السياسي لمربع جديد وسياسيين جدد بأفكار نيرة وأدوات معقمة، حكومة عادلة ومعارضة أخلاقية ، يجعلون من المواطن غاية وليس وسيلةً، يتقربون إليه بالتنمية والرخاء، لهم استقامة أخلاقية واتساق في المواقف، استقامة تكف أياديهم عن أذى المواطن) ،
    كلام أجوف وجدال سفسطائي وتكراراً لإفتراء أن هذه المظاهرات من صنع المعارضة نافياً أن الناس قد طفح بهم الكيل وأن قواد هذه المسيرات شباب من عامة الشعب يعيشون نفس المآسي ويحلمون بنفس الغد المشرق للجميع لتبيع أنت صحيفتك بدماء هؤلاء الشهداء وتستمتع برغد العيش برغم تخازلك في أن تقول كلمة الحق ، والأهم من ذلك لم توضح لنا (المربع الجديد الذي تريدنا الإنتقال اليه ) ، ولا من هم (السياسيين الجدد الذين يأتوننا بالأفكار النيرة والأدوات المعقمة ؟) هل هذا سر تحتفظ به لنفسك ؟ ألم يحن أن تحل لنا هذه المعضلة التي إستعصت علينا؟ ثم أرنا كيف نقتلع هذه الحكومة لنأتي بأخري عادلة من دون مظاهرات ولا خروج للشارع ؟ أفتنا ياحكيم القوم !!!! أم انت من كوكب آخر لا يمت لهذا البلد بصلة؟ إن ما ترمي إليه لا يخفي علي ذو فطنة ؟ أنت تدور وتلف لتقول أتركوا الإنقاذ ؟ والشعب قال كلمته وكفي!!!، لقد جبنت أن تقول كلمة الحق خوفاً من الأمن وعجزت أن تقف مع الشعب المقهور المظلوم ، وتطمع أن تكتب شيئاً للبيع ولكنك فشلت في أن تكون مواطناً حراً يهمه هذا الوطن فخسئت، ولا أحد يريد منك شيئاً إبقي مع الحريم حتي يتحقق النصر بدماء الشرفاء الاحرار فقط (أسكت وبس)
    التحية لكل مناضل في الميدان يواجه رصاص الظلم والطغيان ، التحية لك طبيب يسهر ليشفي جراح شعب مظلوم التحية للذين يقودون من داخل البيوت ومن خارج البلاد التحية لعثمان ميرغني وزنون وهباني وأولاد الضي التحية للجنود المجهولين في الداخل والخارج التحية لمهيرات السودان والخزي والعار لكل إنتهازي جبان يرتزق من قضايا الوطن
    ولا نامت أعين الجبناء
    يوسف علي النور حسن
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de