رِهَانات رئيس وفد المؤتمر الوطنى لمُفاوضَاتِ المنطقتَين (3) بقلم عبد العزيز عثمان سام

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-02-2019, 09:46 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-12-2018, 03:57 PM

عبد العزيز عثمان سام
<aعبد العزيز عثمان سام
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


رِهَانات رئيس وفد المؤتمر الوطنى لمُفاوضَاتِ المنطقتَين (3) بقلم عبد العزيز عثمان سام

    03:57 PM December, 08 2018

    سودانيز اون لاين
    عبد العزيز عثمان سام-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    قبل إيراد رهانات رئيس وفد المؤتمر الوطنى لمفاوضات الحركة الشعبية لتحرير السودان حول المنطقتين، جبال النوبة والنيل الأرزق. يجدُر ذكر أنَّ المؤتمر الوطنى يريد لهذا العمل ان يُنجزَ بنهاية هذا العام 2018م عِلماً بأنَّ هذا الإجتماع إنقعدَ فى منتصف نوفمبر الماضى!.
    ودعونا نعرِض ونستصحِب مُوجِّهات رئيس الجمهورية لوفدِ حزبه، وأنها غير واقِعية ويستحيل إنجازها فى السقف الزمنى المحدد وقد تبقى له ثلاثة أسابيع.
    وجَّه الرئيس البشير رئيس وفده المفاوض بالآتى:
    . "نحن عازمون على احلال السلام بالمنطقتين ودارفور نهائيا قبل نهاية هذا العام مهما كلف الامر". وهذا عملياً مستحيل وما كان للرئيسِ أن يتورَّطَ فيه.
    . "لن نقبل بأىِّ كلام عن فترة انتقالية أو بقاء الجيش الشعبى ليوم واحد او تقرير مصير أو حكم ذاتى". وهذه شروط مُسبقة لا طائل منها، وستذهبُ جُفاءً..
    . "الاولوية لتوحيد الحركة الشعبية وعدم اعطاء الحلو وعمار امون انجاز او انتصار سياسي، يجب افشالهم واظهارهم بالضعف والهزيمة والتهور كانهم طلبة اركان نقاش في حضرة اساتذة المؤتمرالوطني". فليقُم بالتوحيدِ الرئيس نفسه.
    . "سلفاكير اضاف لوساطته حركات دارفور، ونحن ثوابتنا لن نقبل أي اتفاق سلام لا يقوم على مرجعية اتفاق الدوحة مع حركات دارفور، والآلية الافريقية لجنوب كردفان والنيل الازرق، بالاضافة الي توصيات الحوار الوطني ومخرجاته وهو مرجعية في أي حوار مع الحركات المتمردة والاحزاب السياسية التي تريد ان تشارك في الحياة السياسية توقع علي وثيقة الحوار الوطني". هذه الثوابت شروط مسبقة، فأمَّا أن تبطلَ وتصَحَّ الوساطة، أو أنَّ الوساطة وُلِدت ميِّتة ولا تليقُ بالرئيس سلفاكير.
    . "حُكم السودان اسلامي ولا تنازل عن الشريعة الاسلامية وهوية السودان اسلامية عربية افريقية والالتزام بميثاق جامعة الدول العربية".
    . "الاخذ بمبادرة ابناء النوبة بالخارج: المبادرة والرؤية السياسية لحل قضية جبال النوبة وانجاح المفاوضات المقبلة، ليمثلوا عامل ضغط علي جناح الحلو وعمار امون، وفتح قنوات الاتصال لوفد ابناء النوبة بالخارج مع الدول والمنظمات التي تدعم الحلو ومبادرتهم تحمل مشروع سلام متكامل وانهاء الحرب في جنوب كردفان وكيفية تسريح الجيش الشعبي واستيعابه ومرورالمساعدات الانسانيه، خلوهم يجلسوا مع الوساطة الافريقية برئاسة ثامبوا مبيكي وممثلي دول الترويكا والمجتمع الدولي لتوضيح موقفهم حول حل مشكلة جنوب كردفان".
    ونُعلِّق على مُوجِّهاتِ الرئيس البشير هذه بالآتى:
    . الموجهات تعجيزية، وغير عملية ولا قابلة للتنفيذ فى سقفِها الزمنى، وأنها غير وآقعية بمعيار SMART، وديدن هذه الحكومة تنفيذ مشروعات فاشِلة لأنَّها تُرتجِل ولا تُدرس، وتُفرض ولا تقدم دراسات تأخذ فى الإعتبار ما هو مُستطاع، فأرْهَقت الدولة ومواردها، وأُرتُكِبت الجرائم والفظائع، وخلَّفت إرْثاً باهِظاً من الفشلِ وتبدِيدِ موارد السودان فى حمَاقات لم ولنْ تقتل نَمْلَة.
    . ويقول أنه لن يقبل من الحركة الشعبية بفترة إنتقالية ولا جيشين ولا إستفتاء تقرير مصير. إذاً بماذا يقبل منها؟ وما الجدوى من المفاوضات إذا كان الطرف الآخر لا يحِقَّ له تقديم موقفه التفاوضى الذى يراه؟ وإذا كان المؤتمر الوطنى يرفض مواقف نظيره هكذا فكيف يُسمِّى العمل المزمع قيامه مفاوضات؟ والمفاوضات سِمَتها أنها عملية تقومُ على دُعَامة الإحترام المُشترك والتسَاوِى فى مقَامات الأطراف، وتنتهى بنتيجة(نصر- نصر)، بينما رئيس المؤتمر الوطنى يفرض على خصمه أن تنتهى العملية "التفاوضية" بنتيجة (نصر- هزيمة).
    . أنَّ فرض رأى أحد الأطراف على الآخر فى حلِّ أىَّ نزاع يعنى أن احدهما قد إنتصرَ على الآخرِ حرباً لا سِلمَاً. ومُوجِّهاتِ رئيس المؤتمر الوطنى لرئيس وفده المفاوض تشبه شروط الملك سليمان عندما أرسل الهُدهد لملكةِ سَبَأ،(أَلَّا تَعْلُواْ عَلَىَّ وَأْتُونِى مُسْلِمِينَ)النمل 31، فهذه شروط حرب لا مواقف سلام. وهذه الشروط يمكنُ إرسالها لرئيس الحركة الشعبية بأية وسيلة تواصل إجتماعى فلماذا جولات المفاوضات والسفر والوفود والوسيط والمنبر من أصله؟.
    . توحيد الحركة الشعبية، من حيث هو هدف نبيل، ولكن ليس للغرضِ الذى ذكره رئيس المؤتمر الوطنى، "لإضعاف الحلو وعمَّار آمون وحِرمَانِهم من الإنفِرادِ بقيادَةِ الحركة الشعبية". وهذه ليست من مهام وإختصاصات رئيس السودان ورئيس، لأنَّه بذلك يمارس طبعه القديم، يقوم بحقنِ سُمٍّ زُعاف بحُقنَةٍ جميلة ومُعَقَّمة شكلاً، ويقدِّمُ طعامَاً مُلوَّثاً فى إناءٍ مُتَّسِخ ومسمُوم.
    . والرئيس سلفا كير ليس من رعايا البشير ولا هو كادِره، هو رئيس دولة شقيقة ومجاورة ذات سيادة ووافقَ أن يقومَ بدورِ الوساطة المعروفة بمقوماتها المعهودة، لا أن يستخدمه الرئيس البشير وحزبه الحاكم كمخلب قط ضد الحركة الشعبية شمال. ولو كان الرئيس سلفا يقبل بما يطلبه منه الرئيس البشير فلماذا انفصل إقليم جنوب السودان عن السودانِ الكبير وكَوَّنَ دولته المُستقِلَّة؟. لن يقبل الرئيس سلفا كير أن يلعبَ لمصلحة حكومة الرئيس البشير هذا الدور الخبيث الذى يطلبه منه. والذى يأتى إلى العدالة أن يأتْ بأيدِى نظِيفة، وإلَّا فالخيرُ أنْ لا يَأتْ.
    أمّا شروط الشريعة الإسلامية، والهوية العربية التى حكم بها هذا النظام السودان ثلاثين سنة والنتائج الكارثية التى جلبت على شعبه وموارده، فحدِّث ولا حرج.
    هذا النظام برئاسة البشير حكَمَ السودان بأقلَّ من 1% من أحكامِ الإسلام ومن تلك النسبة فشلوا فى تطبيقِ 99% منها، لأنَّ الإسلام فى نظرهم قطع أيدى الفقراء وأرجُلِهم، وجلد نِسَاء فقيرات بائسات، وقهرِ رجال فقراء مُعدَمين، وتنْكِيل بالخصُومِ السياسيين. ولا يعرف هؤلاء أنَّهم بذلك قزَّمُوا الإسلام، فجوهر الدين تربية وأخلاق ورَحْمة ورؤية كونية عملاقة تعرف بها الدنيا وعلاقة مباشرة مع الله، منظومة متماسكة إختصَرَها هؤلاء فى الحدود يستخدمونها لقمعِ وإرهاب المجتمع وتركيعه وإذلاله ثُمَّ نَهب موارده.
    . وآيات الحدود والقصاص فى القرآن تسع آيات من جملة "ستِ ألف ومئتين وستة وثلاثين آية"، منها مئتى آية فقط هى آيات التشريع، فأنظر كيف ينظر هولاء الذين يحكمون السودان إلى الإسلام وإلى القران الكريم؟ ولماذا يتخيَّرُون منها آيات الحدود وبعضِ آيات التشريع فقط من جملةِ القران الكريم الستِ آلاف ونيف آية التى تُمثِّل جوهر الإسلام؟. والإجابة لأنَّ هؤلاء الذين يحكومون السودان منذ ثلاثة عقود لا علاقة لهم بجوهر الدين، هم يسخدمونه سِلاحاً يقمَعُونَ به الشعب ويحتمُون به فى سرِقةِ موَارد البلد، ليس إلَّا.
    وأىِّ مشروع يُدَّعِى ويتبنَّى تنمية رُوحية لأىِّ شعبٍ دون توفير العيش الكريم له هو مشروع لص دجَّال، لأنَّ الله تعالى ذات نفسه قد تعهْدَ بالإطعام من جوعٍ والأمانِ من خوف قبل أن يأمرَ النَّاسِ بعِبادَتِه (فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَٰذَا الْبَيْتِ (3) الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ (4) سورة قريش.
    والرئيس الرشير وعرَّاب المشروع "الإسلامى" السودانى المرحوم دكتور حسن التُرابى ليسا أحرص ولا أكثر إلتزاماً لدين الله ورسالته من أبى الأنبياء خليلِ الرحمن إبراهيم أبو التوحيد الذى لما كلَّفهُ ربه بإقامَةِ قواعد بيته الحرام وإعداده للنَّاس للعبادة والحج والبحث عن المنافِع، سأل إبراهيم ربَّه توفير المعاش والحياة الكريمة لأهله حتى يتفرَّغُوا للدعوة والعبادة وخدمَةِ البيت العتيق (رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ (37) سورة إبراهيم.
    والقاعدة الذهبية هى: "لا معادَ لمن لا معاشَ"، و"لا آخرة لمن لا دنيا له". ودور الدولة هو تحسين معاش الناس فى الدنيا ليستعينوا بحُسنِ المعاش فى دخولِ جنَّة السماء يوم القيامة. أمَّا وقد سرقَت هذه الحكومة قوت الشعب السودانى وأحالت حياته إلى جحيم فلا جنَّة يوم القيامة؟ وكلام الله فى القرآن الكريم وآضح، أنظر، إقرأ وتدبَّر (وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِّن كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ)112) وَلَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِّنْهُمْ فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَهُمُ الْعَذَابُ وَهُمْ ظَالِمُونَ113)) سورة النحل.
    فجنانُ الدنيا مطية لجنانِ الآخرة والعكس صحيح يا هؤلاء الذين أفسدتم حياتنا دنيا وآخرة. وهذه القاعدة فهمَها شيوخ الصوفيه فى السودان وأرسوها بلغة سودانية سهلة(لو ما عَجِينِى مِنُو البَجِينِى؟)، فى إشارة إلى أنَّ الخروج لتعَلُّمِ القران والفِقه يحتاجُ من الشيخ صاحب التَكِيَّةِ أن يوَفِّرَ معَاشاً لطلَّابِ العِلمِ، فجاءت الإشارة هنا بالعَجِين بإعتبارِ أنَّه سيصيرُ خُبزَاً وعصِيدَة وقُرَّاصَة وكِسْرَة، و"ما كان الكِسْرَة جَاتِك من بَرَّة حمْرَاء ومُنْكَسرَة"، وكلُّها لُقيمَات تُقِيمُ صُلب طالبِ العِلم وتُذهبُ عنه الجوع الكافر، فيتفرَّغ لتحصِيلِ العلمِ. لكن أهل الإنقاذ هؤلاء ظلٌّوا يعطُونَنا دِيَناً بلا عَجِين، وأدخلُوا الشعب المَسَاجِد ودخلوا السُوقَ، فإغتنُوا وأفقرُوا شعب السودان، وليس هذا بدِين، فلا تُكَلِّمُوا النَّاسَ عن الدينِ بعد اليوم، فأنتم منه أبْعَد.
    هذه الحكومة وهذا النظام ليس عنده دراسات ولا سُبل لتوفير حياة كريمة لناسِ السودان، وشعار الإسلام هو الحل شِعار دجَّال.
    وأىِّ نظام حُكم لا يوفِّر رَفَاه إقتصادى للشعب وبلا معيشة للنّاسِ هو نظام دَجَّال، وإذا أصاب الإنسان الفقر أخرج أسوأ ما عنده ويكون عُرضة لكلِّ سوء فيكون مجرماً لأنَّه لا دين بلا خُبزِ ورَغيف، وتجويع النَّاس تكفِيرٌ لهم، وأنَّ الفقير يكذب ويشحد ويتمَلَّق لكى يحيا، والمؤمن لا يكون قوِيَّاً وهو فَقِير ويده السُفلَى.
    وسيِّدِنا على بن أبى طالِب كرَّمَ اللهُ وَجْهَهُ قال: "ما دَخَلَ الفقرُ بلدَاً إلا قالَ له الكفرُ خُذنى معك"، فالفقرُ والكفر توأمان، وَجْهَان لعُملَة واحدة.
    . والحديثُ عن حُكمٍ إسلامى وشريعة إسلامية وهوية إسلامية عربية وكل هذه شعارات جوفاء ثبتَ فراغِها وهى السبب فى الدمار والهوان الذى أصاب السودان. . والحقيقة أنَّ الدولةَ جماد لا دين لها، والدين للنَّاسِ، والدين ليس شعارات وهُتَاف، الذين منهج تربية تُتَمِّمُ مكارِم الأخلاق. أمَّا الدين الذى فرضه هذا النظام على السودان ثلاثين سنة فقد دمَّرَ الأخلاق الطيبة للسودانيين، والأعمال بالنيات والعبرة بالخواتيم. والدول الإسلامية الناجِحَة هى تلك العِلمَانِيَّة مثل تركيا وماليزيا. والإسلام هو الحل شعار دجَّال أحمق لأنَّ ماضى الإسلام وتأريخه أكبر أكذوبة ويعلم الناس أن المسلمونَ يوم وَفَاة الرسول (ص) كفرَ منهم عددٌ كبير وخرجوا من الإسلام وهربوا بمَالِهم وحَلالِهم، فحَارَبهم الخليفة الأوَّل أبوبكر الصديق فى حروب الرَدَّة لأنَّهم إرتدُّوا ومنعوا زكاة أموالهم. وكان الزكاةُ هو المورد الأوَّل لبيت مالِ المُسلِمين، فقاتلهم الخليفة الأوَّل لأنَّهم منعوا الزكاة وليس لأنَّهم ترَكُوا الدين وخرجوا عليه. فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر، ومن كان يعبدُ محمداً فإنَّ محمداً قد مات، ومن كان يعبدُ اللهَ فإنَّ اللهَ حىٌّ لا يمُوت. والدين عايز فَهَمْ وتدبُّر وتعقُّل من غير عصبية وهُتَاف خاوى، وعُنف.
    . ثٌمَّ، إلى رِهَانات رئيس وفد المؤتمر الوطنى لمفاوضات المنطقتين:
    قال فيصل:"هذه المفاوضات لن تنجح الا اذا تدخل سلفاكير بإرغام الحلو لتقديم تنازلات، أو قام سلفاكير بتوحيد الحركة الشعبية، أو قمنا بتفاوض مباشر مع القيادات الميدانية، أو من خلال حرب خاطفة ترغِمهم علي الاذعان لشروط المؤتمر الوطني"!.
    هى أربعة رهانات:
    1. أن يتدخَّلَ السيد سلفاكير ميارديت رئيس جمهورية جنوب السودان وإرغام القائد عبد العزيز الحلو رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان لتقديم تنازلات،
    2. أن يقومَ سلفاكير بتوحيد الحركة الشعبية،
    3. أن يقومَ المؤتمر الوطنى بالتفاوض المباشر مع القيادات الميدانية للجيش الشعبى،
    4. أن يشنَّ المؤتمر الوطنى حرب خاطفة على الحركة الشعبية ترغِمها للإذعَانِ لشُروطِ المؤتمر الوطنى،
    وهذه الرِهانات الأربعة لم يتقدم بها وزير دفاع النظام أو رئيس هيئة أركانه أو ركن العمليَّات، بل تقدَّم بها شخص مدنى يلبسُ قُبَّعَة كبير المفاوضين ويقود وفد حكومة السودان. ويُفترَض أن يكونَ سِلاحه الفِكر والرُؤى والخيارات والمواقف التفاوضية على مستوى السقوفات والحدود الدنيا، وترتيب الخطط والتكتيكات، لكن فى حزب المؤتمر الوطنى لا نستغرب هذا التخْلِيطِ فى الأدْوَارِ.
    وفى رِهانه الثانى قال الرجل: أنَّ يقومُ سلفاكير بتوحيد الحركة الشعبية، والسؤال: الحركة الشعبية شمال أم جنوب؟! ويا هذا، ما هذا؟.
    والرهان الثالث هو ان يقومَ المؤتمر الوطنى بمفاوضَةِ القادة الميدانيين للجيش الشعبى. يعنى المؤتمر الوطنى يتجاوز قيادة الحركة الشعبية ووفدها المفاوض، و"يعمل كبرى" يتفاوض مباشرة مع الجيش الشعبى! بالله دِى أخلاق مُسلمِين؟.
    والسيناريو الرابع هو الحرب، وهو خيار المؤتمر الوطنى الأوَّل ولا أدرِى لماذا جاء متأخرَاً لأنَّهم يفضلونه على التفاوض ويفهمُون جيِّداً التطويع والإخضاع والإدماج، وكأنِّى بأقل رتبة فى الجيش الشعبى يردُّ على رئيس وفد الحكومة: "أهلاً بالدُواس حبابو، و"الكَتْلَة" نِحن زول بهدِدنا بيها مافى". والحرب هو السرطان الذى جلبه المؤتمر الوطنى فأصابَ به الوطن السودان وكادَ يوْدِى به.
    وقد جمعَ رئيس الوفد الحكومى مُتنَاقِضَات ولا يستطيع أىِّ شخص غيره الجمع بينها، فهو الوحيد الذى جمعَ سمك، لبن، تمر هندى. فأنظر أدناه ماذا قال تِبَاعَاً:
    "السلام في المنطقتين ضروري للاستقرار السياسي والاقتصادي والامني"،
    "الحلو لاول مرة يقود وفد التفاوض، بعدما اقال مالك عقار وياسر سعيد عرمان من قيادة الحركة الشعبية، وان انقلاب مجلس تحرير جبال النوبة، الذي عين الحلو كرر ذات الاخطاء التي ارتكبها قرنق حين فرض الحلو علي ابناء النوبة وادعي قرنق بان يوسف كوة وصاه بتعيين الحلو خليفة له وهذا الكلام غير صحيح واراد قرنق ابعاد ابناء النوبة الحقيقيين خشية من عدم تنفيذ اجندته وسط النوبة"
    "وبعد ندخل فى التفاوض نبدأ عملية الابتزاز السياسي عبر اجنحة ابناء جبال النوبة".
    ويا رئيس وفد المؤتمر الوطنى لمفاوضات المنطقتين، أعلم أفادك الله:
    . دور رئيس دولة جنوب السودان السيد سلفاكير لا بُدَّ أن يُناسب دور رئيس دولة أجنبية مستقلة لها سيادتها الوطنية ويقوم بدور الوسيط للتقريب بين وجهات نظر الفرقاء السودانيين. فلا يصَحَّ أن يطلبَ منه المؤتمر الوطنى أن يمارسَ دور قاضى محكمة شرعية فى قضيةِ أحوال شرعية ليحكم للمؤتمر الوطنى بالطاعة فى مواجهة الحركة الشعبية، وأن يعلمُوا أنَّ سلفا كير ليس موظَفاً لدى المؤتمر الوطنى ولا تربطه بالحركة الشعبية شمال غير الرفقة الطويلة والثقة المتبادلة والإحترام. وليس مطلوب منه أن يقومَ بدورِ مِخلَب قط للمُؤتمرِ الوطنى.
    ولو كان سافاكير يقوم بالأدوار التخذيلية المُعلَّبة التى يسنِدُها له المؤتمر الوطنى فلماذا انفصَل الجنوب؟ أليس بسببِ المؤتمر الوطنى ونقضِه للعُهودِ وفشلِه فى تنفيذِ ما اتِّفق عليه مع الحركة الشعبية فى نيفاشا؟ ام أنَّ لإنفِصالِ الجنوب أسبَاب اخرى لا يعلمها الناس؟.
    (نواصل فى جزء ثالث وأخير نورد فيه خلاصات)
























                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de