هل خص الله العرب بالبداوة دون سائر خلقه؟ (العقل الرعوي 13) بقلم عبد الله علي إبراهيم

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 06-20-2021, 04:08 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-05-2017, 06:50 AM

عبدالله علي إبراهيم
<aعبدالله علي إبراهيم
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 1333

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
هل خص الله العرب بالبداوة دون سائر خلقه؟ (العقل الرعوي 13) بقلم عبد الله علي إبراهيم

    05:50 AM February, 05 2017

    سودانيز اون لاين
    عبدالله علي إبراهيم-Missouri-USA
    مكتبتى
    رابط مختصر




    من عقيدة الدكتور النور حمد في ما أذاعه في مقالاته "تشريح العقل الرعوي" أن قدوم (غزو) العرب "مو بشارة" كما في دارج قولنا. فقد جاؤوا جحفلاً رعوياً فجحفلاً رعوياً بإسلام "قشرة" بالغ السطحية. وهكذا أسقطوا الدول المسيحية وآخرها علوة التي تحالفوا لخرابها مع رعاة الفونج. وأنشأوا دولة الفونج في التحالف المعروف بين عمارة دونقس الفونجاوي وعبد الله جماع القواسمي. وهي دولة في الدرك بمعيار الحضارة. وهكذا قضوا على الإرث الحضاري النوبي.
    استقى النور عقيدته آنفة الذكر من معارف عن ابن خلدون والجيل الأول من الآثاريين مثل آركل ومخطوطة تاريخ السودان لأحمد بن على كاتب الشونة. وسنعرض للمطاعن المعاصرة والتاريخية على هذه المعارف في مناسبة أخرى. ونقتصر اليوم على السؤال: هل كان العرب من جاء بالبداوة للسودان؟ هل لم تسبقهم شعوب رحل وضعت بصمتها على تاريخه القديمة بما فيها هدم (أو القيام بمحاولات جدية للغرض) هذا الإرث الحضاري النوبي؟
    لن يخطيء القارئ العابر لتاريخ السودان القديم الوجود السياسي والديمغرافي للرحل في أرجائه. ولست تجد بالطبع تأرخة لهم إلا من نقوش ملوك الحضر الذين فخروا فيها بنصرهم عليهم وتشتيت شملهم. وعليه فهم في البادي من صورتهم في النقوش السلطانية مما قد نطلق عليهم "الأشقياء" في مصطلح الدولة الإسلامية تصف أهل البادية المتمردين عليها. وهو مصطلح يُفْرغ المتمردين من كل دافع سياسي مثل السخط على إثقال الدولة عليهم بالمكوس والجباية.
    كان فضاء بادية السودان القديم غاصاً بالرعاة على غرب النيل وشرقه. فجال في ############اته الصحراوية بدو البلهاو أو البليميون والمدد وكلاهما من البجة، والرهرس وعشرات غيرهم. وصورت سامية دفع الله العلاقة بين الحضر والبدو كما تجدها عند ابن خلدون. فعلاقتهما في مملكة نبتة اتسمت بالشد والجذب. يثب فيها البدو على الحضر ويحلون محلهم في أوقات الأزمات ونقص الغذاء. ولهذا تُجرد الدولة الحملات لصدهم وقمعهم. وربما دل حلول طائفة من البدو سدة الحكم بدلاً عن طائفة أخرى نسبة ملوك نبتة للبليميين البجة من رحل الصحراء الشرقية في قول برايان هيكوك ودليله على ذلك أن إحدي زوجات الملك عُرفت ب"كبرى سيدات البدو" توثيقاً للعلاقة.
    وجدل البادية السودانية والحضر العدواني قديم في السودان. فظلت الشعوب التي سكنت دار النوبا مصدر قلق للدولة في مصر الفرعونية والرومانية كما كانت بالنسبة للدولة الإسلامية في ما بعد. فاضطر الفرعون بيبي ناخت من الأسرة السادسة إلى الحادية عشر لحرب أهل المجموعة "ألف"حرباً اضعفتهم مما مكن للمجموعة . وهي جماعة يرجح الآثاريون أنها جاءت من غرب النيل هرباً من تصحر بيئتهم. وهم من جرد لهم الجيوش أنتف وأمنوحتب (1700 ق م) لقمع تمرداتهم التي أحرقوا فيها القلاع المصرية. ومن رأي آركل أنهم لم يكفوا حتى بعد قدومهم إلى المنطقة من كونهم رعاة أو شبه رعاة وإن رشح مرة أخرى أنهم كانوا مستقرين يسعون البقر ويوقرونها في طقوسهم توقير البادية العربية للجمل.
    كما لم تسلم مصر الرومانية منهم. فأغار البيلميون البجة عليها في 250 م . وتحالفوا مع زنوبيا ملكة تدمر في سوريا حين اغارت على مصر الرومانية. فهزمهما الرومان. ولكن عاد البليميون واحتلوا مواقع بجنوب مصر. كما تعرضوا لبعض القواعد الرومانية على البحر الأحمر. واغاروا على طيبة والواحات الخارجة (مركز روماني). ونهبوا الواحة وأسروا بعض سكانها. وأطلقوا سراح رجل شهير نفاه الرومان إلى الواحات بعد مفاوضات مع الأمازيغ البربر. وربما كان هذا هذا النشاط البليمي ضد الرومان هو ما كتب عنه مؤرخ روماني في منتصف القرن السادس فقال إن الامبراطور الروماني دايوكليتيان دعا النوباتي-النوبة لاحتلال الأرض دون الشلال الأول ليصدوا بدو الصحراء المعروفين بالاسم الشامل البليميين. ومن المتفق عليه أن النوبة والنوباتي شعب من الرعاة جاؤوا من الصحراء الغربية ومن كردفان ودارفور عند بداية العصر الميلادي لتنتشر على طول أراضي مملكة مروي. ثم استبدل هؤلاء النوبة سلطان الكوشيين في دولة مروي وسادوها في القرن الرابع بعد الميلاد بصورة اختلف المؤرخون في صورتها: هل بجحفلة رعوية أم "بريس بريس" كما نقول؟.
    أما نقوش ملوك مروي فحفلت بذكر شغب الرعاة وتجريدهم الحملات لقمعهم. فظهرت على نقوش للملك أماني ِنِتي يركي (Amani/nete/yerike) (435-417 قبل الميلاد) أنه شن حملات ضد جماعة الريهرس الذين احتلوا شمال جزيرة مروي ثم سار ليُتَوج ملكاً في نبتة. ثم سار مُصَعداً إلى موضع يقال له كرتن (على يمين النيل) ليحارب المِداد الموصوفين بأنهم سكان الصحراء. كما حارب الملك هارِوتف (Hariotef) (417-416) كل من المداد والرهرس خلال رحلة تتويج نفسه من مروي إلى نبتة. وفعلها ناستاسن (Nastasen) (337-335) فأوقع بالرحل وجبى 300 كيلوجرام من الذهب بالقرب من مروي.
    ثم لم تكن الممالك التي يزعم لها النور التحضر بإطلاق أقل شراسة مما ينسبه للبدو وعقلهم القاتل. فعيزانا ملك أكسوم يفخر في نقشه الذي دون فيه نصره على "نوبا" كوش الذين نقضوا عهدهم. وسمى عدوانيتهم ب "أعمالهم الشريرة". وقال إنه قتلهم ولاحقهم حين ولوا الأدبار. فقتل منهم وأسر وزاد: "وأحرقت مدنهم المشيدة بالقصب، والمشيدة بالطوب، وأخذت طعامهم ونحاسهم، وحديدهم، وحطمت التماثيل في معابدهم، وخربت مخازنهم، وقطنهم، وألقيت بكل ذلك في النيل." ومع ذلك يظن آثاريون معاصرون أنه كان جخاخاً كذوباً في تثمين غرواته وانتصاراته.
    لم أرد كغير مختص بهذا التاريخ القديم سوى القول إن الرعاة حقيقة معاشية وسياسية وديمغرافية سبقت العرب. فلا سند لصورة النور للعرب كجحافل مخرية غير مسبوقة في السودان. وسنرى في حلقة أخري أدوار النوبة الرعوية في مروي وخلاف المؤرخين حولها.





    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 04 فبراير 2017

    اخبار و بيانات

  • القنصلية العامة للسوان في الاسكندرية تحتفل بالذكرى الــ61 لاستقلال السودان
  • د. مريم المنصورة المهدي المشكلة في إنعدام الإرادة السياسية الحقيقية نحو تغيير قائم على العدالة والإ
  • مليشيات نظام البشير والحرب بالوكالة (1) حرب النيل الأزرق: المليشيات في مطاردة اللاجئين والنازحين
  • نشطاء عرب يطالبون بالإفراج الفوري عن المعتقلين في سجون السودان
  • القبض على موظف بالضرائب بتهمة الرشوة
  • الخرطوم تتصدّر معدلات الإصابة بالسرطان
  • قال إن السودان يملك أكبر موقع للأهرامات في العالم وزير السياحة: سنلاحق الآثار المسروقة والمنهوبة لإ
  • مدير متحف اللوفر يقطع زيارته للسودان بشكل عاجل
  • بريطانيا: وقف العدائيات والوصول الإنساني سيرفع العقوبات عن السودان
  • السودان يستأنف مفاوضات الانضمام إلى منظمة التجارة
  • 4 أحزاب سياسية تتجه للاندماج في كيان موحد
  • القبض على شبكة إجرامية تخطط لإسقاط الحكومة
  • رزق يطالب باستمرار حظر المنتجات الزراعية المصرية
  • رابطة جبال النوبة العالمية بالولايات المتحدة الأمريكية .. بيان إدانة وإستنكار
  • مناشدة عاجلة للنشطاء في المهاجر:منصة سودانيي الخارج


اراء و مقالات

  • كيف تتعلم الكذب؟ بقلم د.آمل الكردفاني
  • المهدي ،، و(الإبادة الجماعية) .. بقلم جمال السراج
  • بانوراما الذكري التاسعة لرحيل المناضل الجسور الأب فيليب عباس غبوش بقلم ايليا أرومي كوكو
  • جو لندن القارس بقلم فيصل محمد صالح
  • مدراء الجامعات العائدون من أمريكا! بقلم عثمان ميرغني
  • (الثَّابِت الأَكبر)..! بقلم عبد الله الشيخ
  • المحطات الواقعية ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • الحوار الاجتماعي بقلم إسحق فضل الله
  • المرتد!! بقلم عبد الباقي الظافر
  • قبل (الكرافتة) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • السودان - ماأحلاه – للسودانيين.. بقلم حيدر احمد خيرالله
  • أبدا ما هنت يا سوداننا يوما علينا ! لا لعقاب الصحفيين السياسى بالتخويف والإرهاب !بقلم عثمان الطاهر
  • كيف غير المهدي في مسار حياتي وملكني مفاتيح النجاح حكياتي مع ال) (black English man بقلم عبير

    المنبر العام

  • ياسر عرمان يقود قضية جبال النوبة من فشل الى فشل
  • قصة مكتبة الطلاب السودانيين في القاهرة - للمساعدة
  • فرانسيس فوكوياما - هل تتحمَّل الديمقراطية الأمريكية رئاسة ترامب؟
  • عطوان يكشف الحلف الانريكي الوهابي
  • الدور علي الخليج : اوباما وترامب صنيعة المخابرات الامريكية التي ارادت ان تحكم(صور)
  • تدابير حكومية لمحاصرة الصحافة الإلكترونية
  • تفاصيل مصرع طالب سوداني بالهند!
  • إشكالية العقوبات الأجنبية تنبع-مقال عبد الوهاب الافندي
  • هل ستتضامن النخب السودانية والمسلمين مع المسيحيين والمهمشين مثلما يفعل الامركان تجاه الظلم؟
  • أربعة أحزاب سودانية تندمج في حزب واحد
  • جامعة وادي النيل تحية من العمق
  • الفكي مكي أحمد الفكي مكي ظاهرة إنسانية متدفقة المشاعر
  • رفض صفقة رجال الأمن…قصة الصحفي التشيكي الذي يقضي المؤبد في السودان
  • الخبر الأليم...الى جنات الخلد العم الريح محمد خلف الله كلمة عزاء لأهلي بالداخلة
  • قريبا سيتم إعلان "الإخوان المسلمين" منظمة إرهابية
  • هيئة أركان الجيش تضع الامر واضح حول جبل عامر !#
  • توضيح هام
  • ما دوامة الدنيا ما دوامة
  • اجتماع الشريف السموال ب كدوده والترابي
  • مشاريع عملاقة: مشروع وادي عطبرة
  • بشة يدفع إمرأة والرئيس التنزانى ينتصر لها (فديو)
  • الاستخبارات الألمانية – نفوذ متزايد للإخوان المسلمين بولاية سكسونيا DW
  • الجُثّثُ المُتفحِّمةُ
  • رئيس عربي لــ ترامب لاترفعوا الحظر عن السودان
  • عناء الصندل ... غبطة الجمر
  • فيكِ احتفيُّ بجهلي
  • خلاص يا مسلمي الدول السبعة .. أمسحوا الدموع .. وتنفسوا الصعداء .. وسافروا إلى ماما أمريكا ..
  • فرانكلى .. فن فتح البوست و قفلو
  • قاض في سياتل يصدر أمرا بوقف الأمر التنفيذي لترامب
  • قاضي فدرالي يصدر أمراً قضائياً بوقف الأمر الرئاسي اللذي أصدره في كل أنحاء الولايات المتحدة
  • كتب حمور زيادة لم تحظر في امريكا!






















  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de