طلاب النوبة يصعدون بحق تقرير المصير من داخل محاكم الخرطوم العنصرية الظالمة بقلم ايليا أرومي كوكو

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 06-03-2020, 08:27 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-30-2016, 03:05 PM

ايليا أرومي كوكو
<aايليا أرومي كوكو
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 229

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
طلاب النوبة يصعدون بحق تقرير المصير من داخل محاكم الخرطوم العنصرية الظالمة بقلم ايليا أرومي كوكو

    03:05 PM August, 30 2016

    سودانيز اون لاين
    ايليا أرومي كوكو-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    [email protected]


    طلاب النوبة يصعدون بحق تقرير المصير من داخل محاكم الخرطوم العنصرية الظالمة
    محاكمة القساوسة
    بقلم/ جمال جاروط
    ( طلاب جبال النوبة والذين رفعوا لافتات ترفض الظلم والاضطهاد ومصادرة حرية التعبير واندهش وتفاجاة الحضور عندما رفع إتحاد طلاب جبال النوبة لافتات يطالب فيها بحق تقرير المصير في حالة استمرار هذا الوضع المأساوي من نظام الخرطوم في كبت الحرية الدينية وعنصرة قضايا التنوع طلاب النوبة يصعدون بحق تقرير المصير من داخل محاكم الخرطوم العنصرية الظالمة )

    طلاب النوبة يصعدون بحق تقرير المصير من داخل محاكم الخرطوم العنصرية الظالمة
    خمسة عشر جولة مفاوضات فاشلة في خمسة اعوام من الحرب الضروس و الجوع و المرض والموت فشلوا أرسال لقمة خبزناشفة
    نعم فما الذي تنتظره النظام في الخرطوم من شعب النوبة و هي سادرة في غيها الفاشستي ضدهم ...
    الخرطوم التي تذبح و تقتل أطفال جبال النوبة ببراميل القنابل المتفجرة المحملة بالسمومة و الكيماويات
    نظام الخرطوم الذي يرفض ارسال المساعدات الانسانية لشعب يموت و بالجوع و المرض و الحرب اللعين
    الخرطوم التي تدك بطيرانها المرافق الخدمية علي شحها من المدارس و المشافي و ابار المياه و منازل المواطنيين و الجوامع و الكنائس علي السواء
    الخرطوم تحرق الحقول و المزارع و المراعي و تمنع السكان من الزراعة و تحرمهم من الحصاد ان وجد
    الخرطوم تضرب الاسواق و كل مكان يتواجد فيه بشر من النوبة اوالمواطنين العزل ترهيباً و تقتيلاً و تشريداً و تهجير تطاردهم و تتصيدهم كالجرزان
    الخرطوم التي تحاصر المدنيين لآكثر من خمسة اعوام جواً و براً بطوق الموت و الابادة الجماعة ماذا تنتظر منهم ؟
    الخرطوم التي تضيق الخناق علي شعب جبال النوبة في كل ارجاء مدن السودان بالاضطهاد و التفرقة العنصرية البغيضة
    الخرطوم تقتل طلاب النوبة في الجامعات و تقتل نسائهم في الاحياء و تحكم بحكم البراءة للقاتلين و تجرم ضحاياهم
    اكثر من خمسه سنين من جرائم الأبارتهايد السوداني ضد النوبة تنكل بهم و تسومهم الويل و الثبور و عظائم الامور بلا رحمة
    خمسة اعوام و يزيد من سياسة الارض المحروقة و الابادة الجماعية و تطهير الارض من ساكنيها الاصليين بغرض الاحلال بمستوطنين جدد
    اضطهاد المسيحيين في كنائسهم بالتدمير و التكسير و الاستيلاء علي اللعقارات بهذه الحجة او بتلك و تضييق هامش حرية العبادة
    اذلال القساوسة و رجال الدين المسيحي و الزج في الحراسات و بالجرجرة في المحاكم بغرض الاهانة كسر الارادة
    و مسلسل طويل جداً من الحكاوي و البلاوي التي يتجرع كأساتها كل يوم و اخر كل شخص ينتمي الي شعب جبال النوبة و هم علي الاذي صابرين و مثابرين علي البلاء
    فما الذي يمكن ان ينتظر من هكذا شعب يطالب بأبسط حقوق الحياة الانسانية السوية من الكرامة الانسانية التي خلق عليها و فطر
    رد الحقوق و المساواة و العدالة الاجتماعية و العيش الكريم في وطن واحد
    يحتوي كل بنيه هو المطالب كل السودانيين و النوبة منهم
    ترفضون كل شيئ لا حق لهم في العيش الكريم و لا حرية في التعبير و لا مساواة في الحقوق ليس لها في السلطة او الثروة شيئ ووجودهم غير مرغوب فيه
    ليس حق في طلب الحكم الذاتي و ولايتهم لا سلطان او حكم لهم فيها و لا في باقي ولايات السودان هم ممثلين كالباقين
    فما الذي تستغربونه و تتعجبون منه مندهشين عندما يطلب طلابهم حق تقرير المصير ، طلما الوطن السودان لا يسع الاختلاف في الاعراق و القبائل و الاديان و الالوان و السنحات لطل الطيف السوداني الفريد المتفرد بسم الله وباسم جبال النوبة

    محاكمة القساوسة الجلسة الثالثة
    بقلم/ جمال جاروط
    اليوم الإثنين الموافق 29 أغسطس 2016 م المكان محكمة الخرطوم وسط جوار كبرى السجانة في ظل وضع مشحون ومليشيات مايسمى بشرطة الشغب مجهزة بمعدات عسكرية متمثلة في أدوات العنف المعروفة لدى اى نظام ديكتاتوري عنصري أشبه بنظام الخرطوم القذر احتشدت جماهير النوبة بحماسهم المعهود حشود بطريقة منظمة وحضور مرتب من اتحاد طلاب جبال وناشطين من جبال النوبة ومعظم القساوسة تقريبا " على مستوى ولاية الخرطوم ومجموعة من الاسر اي اسر المتهمين وشباب كثيف من جبال النوبة وبعض السودانيين الشرفاء الذين نشهد لهم بمساهماتهم الكبيرة في قضايا التنوع حقيقة هذه اللفتة والتنظيم من شعب جبال النوبة وعدم الاحتكاك مع عناصر الشرطة بالرغم من الاستفذاذات المتكررة من عناصر الشرطة اجبرت الشرطة في عدم المساس بأي من الجهمور المحتشد حول المحكمة التى كانت تنشد ترانيم السلام طبعا" بالنسبة للاخوة المسيحين وهتافات الحرية للمعتقلين وهتافات إتحاد طلاب جبال النوبة والذين رفعوا لافتات ترفض الظلم والاضطهاد ومصادرة حرية التعبير واندهش وتفاجاة الحضور عندما رفع إتحاد طلاب جبال النوبة لافتات يطالب فيها بحق تقرير المصير في حالة استمرار هذا الوضع المأساوي من نظام الخرطوم في كبت الحرية الدينية وعنصرة قضايا التنوعمحاكمة القساوسة الجلسة الثالثة





    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 30 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • الاستغلال السياسي للنظام العدلي في السودان
  • والي النيل الأزرق يلتقي المبعوث الأمريكي للسودان
  • طالب جامعي يواجه خطر الإعدام في السودان
  • حركة العدل والمساواة السودانية تعد شيخ الطريقة الكباشية باطلاق سراح أسرى النظام بطرفها قريبا و تؤكد
  • تقنين قتل الطلاب، جرائم قتل لا تسقط بالتقادم
  • السودان يدين التفجير الارهابي الذي استهدف مركزا للمجندين بمدينة عدن باليمن
  • خارطة الطريق، هل يوجد طريق لحل سياسي شامل عبر الوساطة الافريقية في السودان؟
  • منظمة رد الجميل تطلق مبادرة لدعم متضرري السيول والفيضانات (حّبة حاجات)
  • انقطاع الكهرباء يؤجل محاكمة القساوسة الي الخميس القادم
  • القضايا المطلبية..نقص المراعي والمساحات الزراعية وحرق النخيل ونهب الاثار وتفشي الامراض


اراء و مقالات

  • أغنية للواتساب والكهرباء! بقلم أحمد الملك
  • نهاية مأساوية للصراع بالبحر الاحمر حافظو علي ما تبقي من السودان !! بقلم الأمين أوهاج
  • شكراً للحرامي ..!!! بقلم الطاهر ساتي
  • سياسة البطاقة الحمراء!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • وأخيراً :بيع مستشفى أمدرمان بدم بارد!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • غربة ... بثمنها! بقلم ياسين حسن ياسين
  • ولد الليل السلعلع والبروس حواديت طفولية قديمة ؟؟ شعر نعيم حافظ
  • تايه بين القوم/ الشيخ الحسين/ الفنان الكابلي و الزعيم عبد الخالق محجوب
  • حقوق المبدعين المهضومة بقلم نورالدين مدني
  • الراحل / استاذ عبدالرحيم محمد احمد شعلة فكرية .. ثقافية في مدينة الابيض بقلم ابوبكر القاضي
  • قرار وزير إرشاد حكومة الكيزان القاضي بمنع الدعوة أعاد السودان لأسوأ من حقبة جاهلية ابو جهل .
  • الفلسطينيون بين بوابة رفح ومعبر الكرامة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • حول واقع المعارضة الأرترية .... بقلم محمد رمضان


    المنبر العام

  • التلفزيون الألمانى : الإسلام هو الحل
  • عمر حسن احمد البشير أصبح زى ميزان الشطة
  • بطارية بي خمسة جنية
  • تفعيل قانون يعود لحقبة (قوانين سبتمبر) اتمنا ان يشاهد جميع السودانيون هذا الفيديو
  • السودان يدخل خارطة الملتقى لأول مرة
  • ***** شــــــر البـلـيـة ما يــضـــــحـــــــــك .... *****
  • حمور زيادة: جيلنا تأثر بأدب أميركا اللاتينية وبالسينما
  • ليالي السمر(1) .. الفنان عماد الدين محمد ... روائع الموسيقار محمد الأمين ... أهل الفن أدونا رأيكم
  • إبراهيم الكاشف"، بعض من طفولة صوت كالنور والبلور!!...
  • حلاتك يا سلافة والتوب فيك قياقة (صورة)
  • حسناً فعلت يا بكري
  • من ضيّع السودان؟
  • المؤتمر الرابع للحركة المُستقِلة، 30 سبتمبر - 2 أكتوبر 2016 - بيرمينغهام
  • التفسير العلمي لإنكار الكوز المرضي للفساد الذي أزكم أنوف الجميع
  • جوبا تخير حركات دارفور السودانية بين مغادرة أراضيها أو نزع سلاحها
  • رسالة شكر لصاحب الدار الباشمهندس بكرى ابوبكر لقبولى عضوا بموقع سودانيزاونلاين المتمييز
  • حاج ماجد:33 مليون جنيه تحويلات لمتسولين أجانب خارج البلاد
  • إنهم لا يريدون البكاء على اطلال محمد حسين الثانوية//مأمون الرشيد نايل
  • يا بكري حرام عليك الفيس بوك رافد مهم جدا للمنبر ...
  • البشير اما يحاكم "طه "..... او يحاكم " مبادرت الخليفه الشريف السموأل"



    Latest News

  • Sudan: Drop all charges and release detainees
  • Power cut sees Sudan court session against pastors postponed
  • Minister of Intl Cooperation reviews aspects of joint cooperation between Sudan and IAEA
  • Soaring prices, deteriorating border trade in Sudan’s West Kordofan
  • Headlines of the Newspapers Issued in Khartoum on Monday, August 29, 2016
  • Use Sudan’s financial vulnerabilities to pressure for peace: Enough Project
  • Wali of Blue Nile State Meets US Envoy for Sudan






















  •                   
    |Articles |News |مقالات |بيانات

    08-31-2016, 07:34 AM

    يا رب عجـل بالمصيـر


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube

    20 عاما من العطاء و الصمود
    Re: طلاب النوبة يصعدون بحق تقرير المصير من دا� (Re: ايليا أرومي كوكو)

      • ( حق تقرير المصير ) أصبح من الحقوق التي لا تخيف أحداَ في هذه الأيام .
      • بل أصبح من الحقوق التي تفرح أفئدة الشعب الكادح في هذا البلد .
      • وانشقاق طرف من الأطراف يعني انخفاض مستوى المعاناة في هذا البلد .
      • كما يعني نقص الكم الهائل من الأفواه الجائعة المتشردة .
      • ولا تظن أن الناس سوف يبكون أسفاَ وحسرة على انشقاق جبال النوبة .
      • فالعكس هو الصحيح ، والناس تتمنى أن تفارق السودان مناطق الحسرة والندامة والحروب .
      • مثل مناطق جبال النوبة ومثل مناطق أخرى في جنوب النيل الأزرق وخلافها .
      • وكاتب المقال يظن أن الشعب السوداني يبكي أسفاَ عندما يسمع ( حق تقرير المصير ) .
      • ولا يدري أن الأمة السودانية قد ملت وكلت من العوائق التي تعيق تقدم السودان .
      • مساحة وفاق وإخاء ومودة ونماء أفضل مليون مرة من معية الأنجاس والحاقدين .
      • وأذكياء القوم في هذا الوطن يتمنون تلك اللحظات التي تطرح فيها الطالح القبيح من المناطق الهامشية .
      • تلك المناطق التي لا تجلب غير الحروب والندامة والحسرة والتخلف .
      • وعزة الله فإن أي وطن بأي قدر من المساحة برفقة الوفاق والاتفاق أفضل من معية النكد والاقتتال .
      • ونقول لكم من يهدد الشعب السوداني بحق تقرير المصر ( طز ) فأعلى ما في خيلك أركبه .
      • وقد أصبح ذلك النوع من التهديد مجرد ثرثرة في الفارغ .
      • فليكن السودان ألف سودان بدل السودان الواحد ففي النهاية لن يبقى إلا أفضل محفوظات الغربال .
      • وسوف يبقى ذلك السودان الخالص من الشوائب والعثرات والتخلف والبدائية .
      • وهي تلك اللحظات التي يتمناها الشعب السوداني بفارق الصبر .
      • والسودان بعد ذلك سوف يكون بين الدول المتقدمة ،، دول العز والفخر والبطولات .
      • وقد أزيل عن كاهله ألوان الرجعية والتأخر والتناحر والحروب .
      • يا رب العالمين عجل بتقرير مصير جبال النوبة وخلافها من المناطق المتخلفة الأخرى .
      • وأوجد لنا بعد ذلك سودان الأحرار ، سودان الرجال ، سودان الأبطال ، سودان العز .
      • وتلك لحظات الهناء التي ينتظرها الشعب السوداني منذ استقلال البلاد .
      • سودان جديد ، بمعية جديدة خالية من العواليق والسفاسف .
      • وقد كفانا حيث رضينا بالهم لأكثر من ستين عاماَ .
      • والآن الشعب السوداني ينادي بحق تقرير المصير للمناطق المتخلفة ,
      • وذلك قبل أن ينادي أصحاب المصير ، هؤلاء الثقلاء المكبلين لأقدام السودان .
                      
    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de