ان رحلت الادبيات والنظام الاساسي عن فتح بقلم سميح خلف

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 07-26-2021, 03:31 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-09-2016, 09:22 PM

سميح خلف
<aسميح خلف
تاريخ التسجيل: 06-13-2015
مجموع المشاركات: 518

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
ان رحلت الادبيات والنظام الاساسي عن فتح بقلم سميح خلف

    09:22 PM Jan, 09 2016

    سودانيز اون لاين
    سميح خلف-فلسطين
    مكتبتى
    رابط مختصر



    ثمة قواعد اخلاقية ووطنية وانسانية تنطلق منها حركات التحرر، ولكي تعبر عن حالة شعب ومتطلباته الوطنية والانسانية ، وان فقدت الحركات المقدمة الموضوعية لوجودها ، فقد تصنف بمناخات تخرج عن العمق الوطني والتاريخي ، فقوة حركات التحرر باحتفاظها بمنظومتها ومسببات وجودها ، والا قد تتحول الى مظهر صارخ من مظاهر الثورة المضادة التي تسير في اتجاه عكس ارادة الشعب .

    قد تتعرض حركات التحرر لتراجعات وانتكاسات ولكن من السخف ان نقول انها قد تتراجع عن ادبياتها ونظامها واهدافها وبالتالي تفتقد اسس مبرر وجودها ، وقد تذهب حركات التحرر للسعي لتحقيق اهداف مرحلية بحيث لا تخرج عن سياق الهدف الاستراتيجي ، وقد تستخدم كل ما يمليه الصراع من ادوات .

    نظرية الهدم في اطر حركات التحرر عندما تبدأ ظاهرة الخروج عن النظام الاساسي الذي يعتبر العمود الاساسي لعملية البناء والخضوع لانضباطيات الاطار وملزماته للعضو، وقد تكون تلك الظاهرة في سياق اضعاف الاطر وتهلهلها وانفلاشها وتفشي ظواهر لاحقة تعكس حالة النرجسيات في كافة الاطر وظهور المحسولبية المناطقية والجغرافية والعشائرية والتي بلتاكيد نتائجها مراكز قوى تعبث مسلكيا في اطر ومؤسسات حركات التحرر.

    اذا البناء الاصلاحي لحركات التحرر ومن اولى مهامه محاربة تلك الظواهر والسلوكيات التي قد تتسبب في انهيار البرنامج الوطني وخلق حالة من الدكتاتوريات والمزارع الخاصة التي قد تحدد مساحتها بحجم مركز النفوذ والسيطرة .

    قد نقول ان فكر الاصلاح وتحت اي مبرر لا يمكن ان يكون بتكريس سلوك الابتعاد عن النظام الاساسي والمطلب الوطني من وراء الالتزام بالنظام يسقط اي حجج او مبررات وما سيقوله اعداء الفكرة من تنظيم موازي او غيرة ، فالفكرة هي فكرة اصلاح طريق وسلوك حركة التحرر وهذا المنطق الوطني يجب ان يكون امام كل المترددين والمهتزين والمذبذبين ، فليس هناك اسمى من ان نتمسك بالفكرة ونطور ادائها وفعالياتها ولان فكرة الاصلاح اصبحت مطلب ليس فقط لابناء فتح بل للحالة الوطنية برمتها.

    فكر الاصلاح المرتبط بالفكرة الام وهي اخلاقيات حركة التحرر وبالحساب الدقيق لما فقدته الحركة من خسارة عندما تخلت عن نظامها الاساسي وادبياتها من صراعات واقصاءات وفوضى وتفرد وحالة ديكتاتورية بل الخسارة الكبرى الناتجة عن ذلك انهيار البرنامج السياسي بل المنظومة الوطنية ، ولذلك ذهبت الحركة لخنادق ليس واجب ان تكون فيها .

    النظام الاساسي والتمسك به يعني انضباطية المهام والبرامج والقدرة الدقيقة على وضع منظومة الرقابة والحاسبة والثقدرة على الاستيعاب للمستويات المختلفة من الشعب سواء طلاب او اكاديميين او مراءة او اشبال وزهرات .

    ان فكر البرايمرز يجب ان يكون سلوك ابداعي لتطوير النظام وليس الغاء جانب كبير من بنوده، وقد يكون البناء في حركات التحرر يختلف عن الحالة الحزبية ولكن لا نستطيع ان نقول كمبرر للمبررين بان حركات التحرر تعني الفوضى وتفشي كل مظاهر الهدم .

    ان تحديد المستويات الفكرية والثقافية لا يمكن ان تنجز بدون الالتزام بالنظام وبناء عليه توضع البرامج التي تخص الثقافة الحركية والوطنية ،، ان فكرة الاصلاح فكرة عظيمة تحتاج لتحطيم الروتين والحسابات الضيقة وخلق النموذج الذي يستقطب ولا ينفر ويبدع ولا يعطل ز

    ان منسوب التعريف الحركي يعرف بمدى الالتزام بالنظام الاساسي ولا قد تتحول الفكرة الى شغل مؤسساتي يبتعد كثيرا عن الفهم لمعنى حركة تحرر ونسيجها النضالي والادبي .

    وفي كل الظروف والمجبرات على وضع برامج مرحلية يجب ان لا تبتعد عن الفهم الحركي لصناعة المتغير والا اماممنا كثير من التساؤلات اين نحن من الحركة ...؟؟؟ وما هو تعريف الانتماء..؟؟؟؟؟؟ وما هي اهدافنا ...؟؟؟؟؟ وهل نحن حزب ام حركة ...؟؟؟؟ وفي كلا الحالتين بين الحركة والحزب قواسم مشتركة في عملية البناء نحن ابتعدنا عنها.""" عل الرسالة تصل""

    سميح خلف





    أحدث المقالات

  • ماذا قال الشهيد الزبير محمد صالح قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة بقلم جمال السراج
  • دعوة للقيادات الجنوبية التاريخية لتعزيز التصالح والتسامح الجنوبي يوم 13 يناير 2016 في عدن
  • في فيروز، قوقعتي ! بقلم محمد رفعت الدومي
  • بلداً فيها أيلا، يااا حِليل بقلم عبد الله الشيخ
  • مصطفى سيد أحمد وكورنيل ويست: مشروعان للتنمية الثقافية بقلم صلاح شعيب
  • عبد الرحيم بقادي: وعزتنا ما شالها تحرير: عبد الله علي إبراهيم
  • فى حضرة شهداء أرتريا _ الفدائي الفَذ العم/عبد الله داؤود بقلم محمد رمضان
  • خطر سعودي – إيراني يهدد فلسطينبقلم نقولا ناصر*
  • الاستقلال و الديمقراطية تزاوج لم يكتمل بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • مهداة لروح الشاعر أحمد النعيمي بقلم الطيب الزين
  • ابني كاد يضيع من بين أيدينا !! بقلم نورالدين مدني






















                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de