الارهابيون يبشرون بالمسيحيه دون ان يدروا بقلم رفيق رسمى

يا سوداني امريكا الان يمكنكم ارسال العفش و الشحن جوا و بحرا الي السودان
سودانيزاونلاين 20 عاما من العطاء و الصمود
عمومية بورداب الرياض الجمعة 31 يناير 2020 .. الدعوة عامة
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 01-29-2020, 02:53 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-04-2017, 02:12 PM

رفيق رسمى
<aرفيق رسمى
تاريخ التسجيل: 11-04-2013
مجموع المشاركات: 53

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
الارهابيون يبشرون بالمسيحيه دون ان يدروا بقلم رفيق رسمى

    02:12 PM January, 04 2017

    سودانيز اون لاين
    رفيق رسمى-
    مكتبتى
    رابط مختصر




    ( اتحدث هنا عن الافراد الذين اعتنقوا الفكر الارهابى وليست الدول او او او ) هم واهمون انهم يبثون الرعب فى نفوس الاقباط بتلك الحوادث المتكرره لنحرهم وقتلهم ، وهذا قمه فى الغباء لانهم لايفهمون المنطق الانسانى عبر الزمان ولا يفهمون سوى منطق الغابه منطق الحيوانات المفترسه

    ولا يفهمون سيكولوجيه العالم ولا نفسيه البشر ولا الاقباط بل يتعاملون معهم وكانهم يفكرون مثلهم بنفس الغباء البالغ ويخضعون لنفس منطقهم المريض ،ولا يفهمون ابدا ان المسيحيه انتشرت حول العالم اجمع فى كل العصور بالاضطهاد من كافه الذين لهم منطق الغابه امثالهم

    عبر التاريخ كله فكلما استشهد منهم عددا امن بمسيحيتهم مئات و الوف ولنا فى التاريخ عبره ، ماذا حدث لدقلديانوس ونيرون وغيرهم الكثيرون الذين اقسموا ان يفنوا المسيحيه تماما ، فقتلوهم حتى صارت دمائهم بحورا تغطى ارجل الخيل فى الشوارع ماذا حدث ا لهولاء الملوك ماتوا شر ميته وانتشرت المسيحيه وغزت العالم اجمع ، كيف حدث هذا ؟ عندما راى غير المسيحيين مدى تمسكهم بايمانهم ولم يضحوا بايمانهم حتى الموت بل كانوا يذهبون الى الموت بفرح بالغ انتشرت اكثر وامن بها الان اكثرمن اثنين وربع مليار حول العالم وهى اكبر دين فى العالم انتشارا ، اذا قتلهم عمل على زياده الايمان بدينهم

    وهنا اذا قسمنا غباءهم وقصور فكر الارهابيين نحو كل من

    اولا الاقباط انفسهم ، فانهم لا يخافون ابدا ابدا من ان يستشهدوا فى اى مكان ، فى دور العباده وهم يصلون فى محلاتهم فى اى مكان وزمان بل يعتبرون استشهادهم يوم عرس وفرح وابتهاج فهم مقتنعون انهم شهداء وهم سينالون اكليل الشهاده والحياه الابديه فى الملكوت مع المسيح حيث مالم تراه عين ومالم تسمع به اذن ومالم يخطر على بال بشر ، هناك حيث سعاده ابديه روحانيه مع الشهداء والابرار والقديسين ، وهذا الايمان الذى لا شك فيه ابدا ابدا ابدا بالنسبه لهم

    ثانيا من حيث المنطق فهذه الحوادث الارهابيه لا تزيدهم ايمانا بمسيحيتهم فقط فحسب ، بل وتزيد اصرارهم والحاحهم على الذهاب الى الكنائس بكثره وكثافه حيث يحتمون بها كحصن منيع ومجتمع بديل وتجعلهم مستعدين للاستشهاد بممارسه طقوسهم حتى يكونوا مستعدين لنوال بركه الاستشهاد فى اى وقت ، انظروا الى دور العباده فى اوربا وامريكا حيث يسود الحريه فى العباده فانها خاليه او شبه خاليه لان الناس ملهيين فى الحياه ولا يوجد دافع قوى لديهم للالتجاء الى الدين فلديهم من متع الحياه مايلهيهم بكثافه ، وانظر الى الكنائس فى مصر رغم مايحدث من ارهاب للمسيحيين الا انها ممتلئه على اخرها حيث نحتاج الى مئات الكنائس الاخرى لتستوعب تلك الاعداد الهائله من المسيحيين الذين لايرهبهم ابدا اى شى ، هذا بالاضافه الى ان الارهاب يجعلهم يتعاطفون ويتحدون مع بعضهم البعض اكثر واكثر ولايقسمهم اى صراع، هذا من حيث الطوائف المختلفه او من حيث الافراد بل يزيدهم تماسكا ووحده وقوه لان الخطر واحد عليهم جميعا

    ثالثا عندما يراى اخواننا الحقيقيين من المسلمين الحقيقيين مايحدث لنا يزداد بيننها وبينهم رحمه وموده والفه وتعاطف اكثر واكثر ويعبر الكثير منهم عن حزنهم البالغ لمايحدث ويبذلون قصارى جهدهم لابراز الاسلام السمح سلوكيا وعمليا ، هذا بالاضافه الى ان فئه تعبر عن انبهارهم بكم المحبه الهائل والغفران الجم الذى يتمتعون به وايمانهم التام المؤكد ان الله سياخذ لهم حقهم وقد يعجب فئه منهم بما ينادون به و امتثالهم لما يامرهم به انجيلهم فيتملكهم الفضول فيتعمقون فى ايمانهم المسيحى ما يدفع البعض للفهم وقراءه الكتب المسيحيه او متابعه قنواتهم المسيحيه الفضاءيه سرا فيعرف ان كل مايقال لهم عن المسيحيين من الشيوح الارهابيين مضلل وعكس الحقيقه تماما ، فيكرهه هؤلاء المضللين وينضم الى الايمان بالمسيحيه

    رابعا فئه اخرى من المسلمين عندما يرون كم العنف والدم من الارهاب وان بعض شيوخهم يدعون انهم هم فقط الذين يعبوون عن الاسلام الصحيح وغيرهم باطل قد يلحد كما حدث مع ارقام كبيره جدا من الشباب

    خامسا جمعيات حقوق الانسان فى العالم اجمع يتعاطف مع المسيحيين المضطهدين فى كل مكان فى العالم وخاصا اقباط مصر وهذا له تاثير دولى واسع المدى جدا جدا غلى حكومات تلك الدول

    مما يزيد من تفاقم المشكله مع الدوله وامن الدوله ( الامن الوطنى ) فى مصر الذى لا يستطيع حمايه فئه من شعب مصر

    كما ان هناك عشرات الاسباب الاخرى يجهلها الارهابيون ايضا فى هذه النقطه لا داعى لذكرها الان لانها ستاخذ مساحه كبيره جدا ، ولانهم ايضا يجهلون ملايين الحقائق الاخرى

    وقد جاء فى انجيل يوحنا ( بَلْ تَأْتِي سَاعَةٌ فِيهَا يَظُنُّ كُلُّ مَنْ يَقْتُلُكُمْ أَنَّهُ يُقَدِّمُ خِدْمَةً للهِ.

    قَدْ كَلَّمْتُكُمْ بِهذَا حَتَّى إِذَا جَاءَتِ السَّاعَةُ تَذْكُرُونَ أَنِّي أَنَا قُلْتُهُ لَكُمْ.

    اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّكُمْ سَتَبْكُونَ وَتَنُوحُونَ وَالْعَالَمُ يَفْرَحُ. أَنْتُمْ سَتَحْزَنُونَ، وَلكِنَّ حُزْنَكُمْ يَتَحَوَّلُ إِلَى فَرَحٍ

    وَلكِنِّي سَأَرَاكُمْ أَيْضًا فَتَفْرَحُ قُلُوبُكُمْ، وَلاَ يَنْزِعُ أَحَدٌ فَرَحَكُمْ مِنْكُمْ



    وفى متى 5

    طُوبَى لَكُمْ إِذَا عَيَّرُوكُمْ وَطَرَدُوكُمْ وقتلوكم وَقَالُوا عَلَيْكُمْ كُلَّ كَلِمَةٍ شِرِّيرَةٍ، مِنْ أَجْلِي، كَاذِبِينَ.
    12 اِفْرَحُوا وَتَهَلَّلُوا، لأَنَّ أَجْرَكُمْ عَظِيمٌ فِي السَّمَاوَاتِ، فَإِنَّهُمْ هكَذَا فعلوا مع َ الَّذِينَ قَبْلَكُمْ



    لذا فارجوكم اضهدوا الاقباط كمان وكمان فهذا يملائنااكثر واكثر بالايمان

    رفيق رسمى




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 04 يناير 2017

    اخبار و بيانات

  • رابطة أبناء دارفور بمملكة بلجيكا: جريمة نِيرّتتي مازال الدم مسفوحاً في دارفور
  • بيان من منبر كلفورنيا حول مجذرة نيرتتي بدارفور
  • كرار التهامي يتفقد فرع جهاز المغتربين بولاية البحر الاحمر
  • التحالف الديمقراطي ب USA مجزرة نرتتي جريمة بشعة تضاف إلى السجل الدموي لنظام الجبهة الإسلامية الحاكم
  • الحزب الإتحادي الموحد – يدين أحداث نيرتتي في جبل مرة
  • التحالف العربي من أجل السودان يدين أحداث العنف الدامية في نيرتتي
  • حزب البعث العربي الاشتراكي (الاصل) قيادة قطر السودان تصريح حول تمادي النظام الفاشي في الاعتداء علي
  • السعودية.. طفل «سوداني» يلقى مصرعه بعد سقوطه من نافذة
  • النفط السودانية: ننتج (85%) من احتياجاتنا للغاز ولا نحتاج للاستيراد
  • توجيه تهمة التجسس لمصور أوروبي وقسيس ومهندس سودانييْن
  • السودان يُدين تفجيرات تركيا ويصفها بالهجوم الإجرامي
  • كاركاتير اليوم الموافق 03 يناير 2017 للفنان ودابو عن دفن (المخرجات)
  • قضايا الساعة فى حوار الصراحة والوضوح مع القيادى الجنوبى المعارض سليمان على دندرا 2_1 !
  • تحالف قوى المعارضة السودانية بالولايات المتحدة:بيان حول مجزرة نيرتيتي
  • بيان من الحزب الليبرالي حول مجزرة نيرتيتي


اراء و مقالات

  • إمرأة استثنائية..! بقلم عبد الله الشيخ
  • الاختباء خلف المؤامرة !! بقلم عبدالباقي الظافر
  • اختطاف !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • بين الور وباقان ودولة الجنوب (1) بقلم الطيب مصطفى
  • الفشقه و سياسة الكياسة و الحذر .. !! بقلم هـيثــم الفضل
  • انتفاضة السجون وثورة المعتقلات بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    المنبر العام

  • ضبط شبكة تعمل في تزوير المستندات الرسمية والشهادات الجامعية
  • محاولة اغتيال رئيس مصر السابق محمد حسنى مبارك من قبل عمر البشير فى الحبشة
  • إستعمار الجنس الاصفر للسودان: مليون صيني في طريقهم للسودان في اوائل هذا العام
  • فى أحدث جرائمه مامون حميدة يغلق مستشفى المناطق الحارة !!!
  • اخشي ان يقتله جهاز الامن الكيزاني فى المعتقل
  • قصة الأمير البغدادي السافل
  • يسره علي اليمنئ ويمناه علي اليسري
  • المرأة النخلة
  • في ذكرى وداع من كتب معنا معنىً لحياتنا وتسلل منها دون أن يلقي علينا كلمة وداع..!
  • إعتذار واجب بخصوص نقل خبر وفاة المناضلة فاطمة احمد ابراهيم
  • قبل النعي تيقنوا من دقة الخبر رغم حتمية الموت
  • مأمون حميدة يتهم الغنماية المسخوطة بسرقة المعدات الطبية
  • عام جديد يا درديري كباشي ، ويظل حرسم ،واخرين، بيننا..!!
  • حكومة الوفاق القادمة... عايرة وادوها سووط
  • حصري : طائرات النظام العسكرية وهي يتم تعبئتها بالاسلحة الفتاكة لضرب المدنين(صور)
  • الشاعرأزهري محمد علي - صالون سودانية - حال البلد - 3 يناير ٢٠١٧ م
  • من يستحق الجائزة أو اللقب من هؤلاء للعام 2016: مجرد اقتراح
  • ماذا قال دينق الور عن تجربة الحوار الوطنى
  • الرُّوحُ والسَّبيلُ - إلى بشرى الفاضل
  • القوى السودانية للتغير بولاية كاليفورنيا تدين المجزرة
  • جامعتي امدرمان " الاسلامية" والأحفاد " الجندرية" أما آن الأوان.........؟؟
  • ابو بكر شيكاو حفظنا الله و رعانا او كما قال!
  • صدور كتابى عن اللغة النوبية (نوبين) وقواعدها باللغة الإنجليزية والنوبية
  • التحرش الجنسي في أرقي مدارس الخرطوم اليونتي !#
  • ايووووووووى يووى عبد الرحمن الصادق خطب ي ناس (صور)






















  •                   
    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de