أيطارد الفريق ركن ابو شنب ستات الشاى بينما يحمى حميدتى الحدود؟ بقلم لبنى احمد حسين

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-25-2020, 07:24 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-17-2016, 03:05 AM

لبنى أحمد حسين
<aلبنى أحمد حسين
تاريخ التسجيل: 07-20-2015
مجموع المشاركات: 6

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
أيطارد الفريق ركن ابو شنب ستات الشاى بينما يحمى حميدتى الحدود؟ بقلم لبنى احمد حسين

    03:05 AM July, 17 2016

    سودانيز اون لاين
    لبنى أحمد حسين-France
    مكتبتى
    رابط مختصر

    أيطارد الفريق ركن  ابو شنب  ستات الشاى بينما يحمى حميدتى  الحدود؟ بقلم لبنى احمد حسين
    أيطارد الفريق ركن  ابو شنب  ستات الشاى بينما يحمى حميدتى  الحدود؟ بقلم لبنى احمد حسين


    تلك والله قسمة ضيزى ، لا نرضاها للجيش و لا للرتبة العسكرية التى يحملها المعتمد احمد على ، إن هو ارتضاها اى القسمة لنفسه و لإسمه " ابو شنب " و للصقور و النجوم بكتفه و للمؤسسة العسكرية التى يمثلها .
    لا ننتظر من سعادة فربق بالجيش قبول تكليف مطاردة النساء و لقمتهن الشريفة و محاربة البنابر و الكبابى و الكوانين بينما يكلف حميدتى الذى يصول بطول البلاد وعرضها بمطارد التمرد و حماية الحدود ، تلك و الله قسمة ضيزى . يكفينا من الغم أو القناعة ان تواضعت احلامنا لدرجة تعلّق آمالنا المحدودة بفريق فى الجيش يدعو لمؤتمر صحفى و يعلن تصحيح الاوضاع ، فنطرب و نصفق و نؤيد و نشد من أزره و هو " يقلب" الطاولة ليحرر ميدان جاكسون من دنس ما خلّفه خلفه فى المحلية حين هجم النمر . تلك حدود آمالنا الآن ، و على قدر أهل العزم ... ، فالضابط العظيم الذى يعلن تصحيح اوضاع البلاد ليعدل المقلوب مدفون تحت التراب و لا احد يعرف أين قبره ، او انه لم يولد بعد ، بل انه موجود و ينظر ليوم يروه بعيدا و نراه قريبا ينحاز فيه الجيش للشعب ، او الشعب للجيش ، لا فرق ، حين يصطدم الاخير بمليشيا متمردة و خارجة .
    خرجت عن الموضوع الذى هو امهاتنا و اخواتنا و بناتنا ستات الشاى ، لا بأس ، ساعود.

    حسنا فعل ابو شنب باعلانه الحرب على اليسع و ما يسع و حسنا فعل بتعاطفه مع ستات الشاى اللواتى كان يؤجر لهنّ اليسع ، و حسنا فعل ابو شنب بنفى تصريحه عن البناطلين و البرمودات فقد زاد فى اوجاعنا فى الجيش اوجاع انضمام ضابط عظيم برتبة فريق الى شرطة النظام العام ليحارب البنات و بناطلينهن ،الحمدلله انه نفى ، أخيرا .
    وحسنا ننتظر ان تخرج نتيجة اجتماع المعتمد مع بائعات الشاى و الاغذية اليوم الاحد 17/7 . حاولت ان افهم و اتفهم سبب او اسباب منع المعتمد لستات الشاى المتوقع بعد اسبوعين مرت منهما حتى الان خمسة ايام . وجدت حواراً معه http://www.alnilin.com/12721431.htmhttp://www.alnilin.com/12721431.htm مرّ عليه الحول و السبب هو : " ستات الشاي والفريشة قاعدين في نص الشارع " ، المشكلة أذن " مكانية " لا جمالية تشوه منظر العاصمة ذات الانوار و الجمال التى هى الخرطوم ، و لا اخلاقية كما تفضل آخرون فى دولة المشروع الحضارى بتصويرها قذفا و طعنا فى عفة اولاء النسوة الكادحات . قد يكون كلام المعتمد صحيح ، و لكن هناك اكثر من سبب لتزاحم ستات الشاى و جلوسهنّ صفوفا فى شوارع الخرطوم : تمدد الفقر و غلاء المعيشة و انعدام فرص العمل حتى للعاملات المهرة و الخريجات حيث عدد من بائعات الشاى خريجات اضافة الى عدم وجود او تقلص الخيارات الاخرى ، هو ما يجعل بيع الشاى او الاطعمة بالشوارع خيار متاح . تكاد تنعدم منافذ التمويل الصغير الذى يعطى الخياطة ماكينة خياطة سعرها مسترد بعد فترة ، و يعطى الطباخة ادوات و معدات طبخ للمناسبات سعرها مسترد ايضا ، حيث احتكرت المهنة فى السنوات الاخيرة شركات المناسبات الكبيرة ، و هكذا .
    أذن فما الحل ؟ بعد ان عرفنا الاشكال المكانى ؟ دعنا نحسن الظن فى المعتمد و نقول انه راغب بالفعل فى معالجة المشكلة التى لخصها بانها مشكلة مكان و تزاحم للباعة الفارشين و ستات الشاى يعرقل حتى حركة مرور السيارات و المشاة ، و أقر باننى فى انقطاع عن الخرطوم ، و لذلك احيل السؤال للقراء ممن حالفهم الحظ او عاندهم للبقاء فى الخرطوم : أحقا وصل الامر لهذه الدرجة ؟ لماذا يعايروننا أذن بالصفوف قبل انقلابهم المشئوم ؟ و صفوف طلاب و طالبات لقمة العيش فى شوارع " الله ؟أكبر" تسد عين الشمس الآن ؟
    مرة اخرى أعود لموضوعنا ، أحترم خيارات الاخرين ان كنت على خطأ و لكن لا أظن ان الجلوس تحت الشمس الحارقة لعدة ساعات و مقابلة النيران مهنة تهواها من أضطرت لها فتتمسك بها ان وجدت بديل ، فالحل هو توفير بدائل و فرص عمل اخرى لهذه الاعداد الهائلة من ستات الشاى ، و لا أحلق فى الهواء باجنحة الخيال بل أمشى بقدمين فأقرّ ان ذاك مما يعزّ طلبه الآن فى غياب مشاركة جهات أخرى للمحلية ، لكن اذا كان المعتمد راغب فى معالجة مشكلة ستات الشاى بتخصيص اكشاك لهن - حتى اذا كانت بطريقة مباشرة من المحلية و ليس عبر وسيط يسع او لا يسع - فهل هو قادر على ذلك ؟ من اين ؟ من اين و " الحتات كلها باعوها " الله يسترنا و يطيل فى اعمارنا ، فالان و كما أخْبٍرت : بعض المقابر يحتاج الدفن فيها الى واسطة ! .. يا لطيف !..
    لا يوجد اماكن تكفى بل ان الاكشاك ستزيد ضيق الشوارع الضيقة ضيق ، من جهة اخرى لنكن واقعيين ، ان كان الامر كما صوره المعتمد فلا بد فعلا من ايجاد معالجة لهذة المعادلة الصعبة بحفظ حقوق السيارة و المارة و حق النساء الكادحات . اعتقد ، و اقبل التصويب و التصحيح و المراجعة ان كنت على خطأ ، ان مسألة " المكان " ليست عامة فى كل محلية الخرطوم ، هناك شوارع ضيقة و أخرى تسع ، تسع لغير اليسع ، هذا من جهة ، من جهة اخرى ليس مقعد و طاولة ست الشاى هو ما يصنع الزحام انما مقاعد الجالسين من الزبائن ، و أذكر انها كانت الطوب و الحجارة ،لكن يبدو إن " يسعاً " اخر استثمر فى البنابر . ربما يكون من المقبول وضع " ضوابط " ، شرط ألا تمس تلك الضوابط مقعد و طاولة ست الشاى ، انما تنظم الاماكن التى يسمح او لا يسمح فيها وضع مقاعد للزبائن و ان لا يترك الامر للتقدير الشخصى انما بالمتر و السنتمتر حسب البعد عن شارع الاسفلت و مرور السيارات ، حيث يزيد او ينقص او ينعدم عدد المقاعد حسب البعد او القرب من شارع الاسفلت .
    دعواتنا بسعة الرزق لامهاتنا و اخواتنا و بناتنا و هنّ يكدحن كدحا لتوفير لقمة العيش الكريم لهنّ و لأسرهنّ و دعواتنا لهنّ اليوم بالتوفيق و النصر و بأن يخرج اجتماعهنّ بالمعتمد بحلول مرضية لهن ّ.

    نخرج عن موضوعنا و نختم ، لندعو لمن كان السبب و جعلنا نكتب عن البنابر ، و جعلنا ننظر و ننتظر من ضابط عظيم برتبة فريق ان يحرر طبالى ميدان جاكسون من قبضة المطبلين بينما يحرس حميدتى الحدود بعيدا عن فشقة الاحباش التى تقع على الحدود البرازيلية.
    و كما كتبت ست الشاى على طاولتها : عدم الاحساس مشكلة ..
    اللهم خذ كل حاكم ظالم مستبد و من بقصره أَخْذًا وَبِيلا.. أمين


    لمساندة اجتماع اتحاد بائعات الاطعمة والمشروبات معتمد الخرطوم لحل مشكلة (ستات الشاي) اليوم 17/7
    ، أدخل : https://www.facebook.com/events/1592687921024729https://www.facebook.com/events/1592687921024729
    لمتابعتى على الفيسبوك : https://www.facebook.com/Lubna.Ahmed.Hussainhttps://www.facebook.com/Lubna.Ahmed.Hussain



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 16 يوليو 2016


    اخبار و بيانات

  • السودان يُدين هجوم (نيس) الفرنسية ويصفه بالعمل الإرهابي
  • إعادة تشكيل أركان القوات البرية بالجيش السودانى
  • لجنة برلمانية تستدعي مُلاّكاً لحاويات خطرة بميناء بورتسودان
  • الجثث تتناثر في شوارع جوبا ونهب (4500) طن من الأغذية
  • احتجاجاً على رغيفتين بجنيه حملة توقيعات لمقاطعة الخبز يقودها مدونون وسياسيون
  • مجلس احزاب الوحدة الوطنية المحاولة الانقلابية في تركيا تهدف للقضاء علي النموذج التركي الديمقراطي
  • عودة سودانيين عالقين بجوبا للخرطوم
  • أمانة حركة دبجو السياسية تعرب عن أسفها للأحداث في دولة جنوب السودان
  • مسؤول بالصحة الليبية: ترتيبات للاستعانة بأطباء سودانيين
  • وزير الاعلام يخاطب المنتدى الثاني للإعلام السوداني


اراء و مقالات
  • تركيا وليلة الكرامة بقلم ماهر إبراهيم جعوان
  • تركيا توقظ ذاكرة المصريين بقلم د. فايز أبو شمالة
  • عملية يوليو الكبري(1) الرغبات لا تصنع الأحداث.... عرض محمد علي خوجلي
  • قيمة الإنسان ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • لماذا لا نحرّم الأحزاب العقائدية؟؟ بقلم عثمان ميرغني
  • مراكش والزحف المتوحش بقلم مصطفى منيغ
  • تركيا ...هل فشل الإنقلاب أم تأجل ؟؟ بقلم سارة عيسي
  • البلو والبلويون والقوى الجديدة بقلم د. أحمد الياس حسين
  • الاستاذ عوض عبد الرازق وضرورة رد الإعتبار بقلم عادل عبد العاطي
  • نهاية .. الحب الذى لم يبدأ بقلم الاستاذ سليم عبد الرحمن دكين-لندن - بريطانيا
  • أبْ شَنبْ ، وأبو طّباَلِي..! بقلم عبد الله الشيخ
  • كلمات في الذكري الثانية لرحيل الموسيقار محمدية بقلم صلاح الياشا
  • وامحمداه.. لقد بلغ السيل الزبى ! بقلم محمد بوبكر
  • أخى الرئيس .. أوقف عبث المتكالبين على (أسامة دأوؤد) .. بقلم جمال السراج
  • واحتفلت حماس بنصر اردوغان بقلم سميح خلف
  • اانت هو .. انـا وانـا؟!! بقلم رندا عطية
  • من وراء جمهورية اليسع عثمان ؟!(1) بقلم حيدر احمد خيرالله
  • مراجعات أم مجادعات !! بقلم عثمان ميرغني
  • من منا (في شنو)؟!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • د.معز .. ونهضة مستشفى النو بقلم الطيب مصطفى
  • ناس الصعيد ديل عبيد ساكت!!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • انتقام نظام الخرطوم من استقلال الجنوب بقلم امين زكريا -قوقادى
  • الانقلاب التركى والدرس المستفاد بقلم سعيد عبدالله سعيد شاهين
  • المواطن سوداني فاكه منو والرئيس ضارب فيوز!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • الجنوب .. والسيناريو الخبيث بقلم د. كمال طيب الأسماء
  • هل نزلت الحركات المُسلّحة السودانية بسقُوفِها إلى (الهُبوطِ النَاعِم)؟ بقلم عبد العزيز عثمان سام
  • الحمد لله على الأمل في المستقبل بقلم نورالدين مدني
  • الترابي يعيد ملف قضية اغتيال حسني مبارك إلى سطح الأحداث بقلم نورالدين عثمان
  • بعد اعتداء نيس الإرهابي فرنسا على سطح صفيح ساخن بقلم بدرالدين حسن علي
  • المتسللون الفلسطينيون إلى قطاع غزة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • قراءة اوليه لاحداث تركيا بقلم سميح خلف

    المنبر العام

  • صهيب الجميعابي سوداني يحقق نصر علمي وتصبح مادته هامة في مكافحة الحرائق علي الطائرات
  • أين تكمن الحقيقة في اتهامات الترابي لطه؟!
  • من كان همة السودان لن تلهيه مصائب الدنيا كلها عن قضيته ... !!!
  • انقلاب في دولة كوزستان
  • وهم الأسطوانات الغامضة :مذهل، أليس كذلك؟
  • قبل كل كارثة في العالم امريكا تحذر رعاياها !!!
  • لا للهبوط الناعم ....نعم للمحاسبة
  • أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 16 يوليو 2016
  • درس تركي مجاني
  • ...ولا تزال الالحان والانغام..تنادى عليك..ايها الموسيقار ..الفنان ..محمديه..
  • مسئول أمريكي سابق:"يجب طرد كل مُسلمٍ يؤمن بالشريعة الإسلامية من أمريكا" (فيديو)
  • احذروا الجيش الاثيوبى
  • المبادئ لا تتجزأ فالإنقلابات العسكرية مرفوضة قام بها الإسلاميون أو العلمانيون
  • ما هذا الكلام القبيح يا عبدالله غول؟
  • ُهل انقلاب تركيا صناعة اوردغانية
  • يا للعار اعضاء حزب الكوز اردوغان يقطعون امام الكل راس جندي في كبري البسفور
  • الفرق بين مسلمين ومتأسلمين تركيا مثالٱ.
  • بركات الواتس
  • ولي الله الإنترنت .. راجل اسطنبول .. اطلبوا الديمقراطية ولو في .. أنقــرة ..
  • الموت.. بين جدارية محمود درويش وديوان غيداء أبو صالح
  • نقاط في انقلاب تركيا الفاشل
  • بيان المؤتمر الوطني بالسودان حول احداث تركيا الله اكبر .. الله اكبر.
  • اردوغان و ليلة الشرارة
  • ماشأن خونة الشعب السوداني القتلة والمهرجيين داعمي الانقاذ في ديمقراطية تركيا ؟؟؟
  • خلى شويه للقمرا
  • سقوط فروخ العسكر فى امتحان مبدأ الديمقراطية وحرية الرأي
  • فا يت مر و ح و ين
  • عجبوني اولاد اردوغان خلفو الكية لي بني علمان ...
  • ما معنى خواضة المسؤلين أمام المصورين في موية المطر والطين؟؟ كاراكاتير
  • اليسع وسع كل شيء .. أو تعددت الاكشاك واليسع واحد !!
  • اذا لم يكن هذا انفصام فماذا يكون
  • تماضــــر تعالي..
  • عقار/الحلو/عرمان ليسو سوى جنود في الجيش الجنوبي ويدينون بالولاء للبت شاويش سلفاكير
  • هل شعوب العالم جميعاً هم أمة " محمد "
  • سقوط النظرية التفاحية لصاحبها محمد العريفي.
  • عبدالعزيز سام والتشفي في بقاري
  • فتح القسطنطينية
  • الشعب التركي ينتصر علي محاولة الإنقلاب....لكم ألف تحية أيها الصناديد
  • يسقط حكم العسكر وعبدة العسكر ومؤيدي العسكر ويعيش من ينتخبه شعبه حرا
  • كل انقلاب عسكري وراءه استخبارات اجنبية كلنا اردوغان
  • الملفت للنظر تاخر الردود علي المحاولة الانقلابية في تركيا
  • غالبا يفشل الانقلاب في تركيا
  • موقف الدول الغربية من الإنقلاب العسكري في تركيا
  • تباً للمتأسلمين العصرانيين الفاشلين. هم دوماً تحت أحذية العسكر الأمريكاني.يركعون!
  • سيطرة للجيش هروب اردوغان المظاهرات تتصدي للدبابات (صور + فيديو )
  • شكلها خلصت:الجيش التركي يعلن حظر التجول
  • بعد رجب اوردغان الدعم التركي للسودان سوف يقف و اين علي عثمان طه هل سوف يفضح

    Latest News

  • President Al-Bashir Condemns Coup Attempt in Turkey
  • Interview: U.S. stirs up tension in South China Sea, Sudanese expert
  • Arrival of first batch of Sudanese nationals from South Sudan State
  • UN: South Sudan refugees could soon hit one million
  • Sudan Affirms its Strong Solidarity and Support to Turkish Leadership and People
  • Sudan Liberation Movement-SLM Statement on Terror Attack in Nice>

    ArticlesandAnalysis

  • Shame on You Rwandan President Paul Kagame for inviting the genocidal criminal Omer al-Bashir






















  •                   

    07-17-2016, 03:45 AM

    بكرى ابوبكر
    <aبكرى ابوبكر
    تاريخ التسجيل: 02-04-2002
    مجموع المشاركات: 21001

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube

    20 عاما من العطاء و الصمود
    Re: أيطارد الفريق ركن ابو شنب ستات الشاى بين� (Re: لبنى أحمد حسين)
                      

    07-17-2016, 05:08 AM

    ضابط معاش


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube

    20 عاما من العطاء و الصمود
    Re: أيطارد الفريق ركن ابو شنب ستات الشاى بين� (Re: لبنى أحمد حسين)

      فريق شنو وشنب شنو
      من عميد الضعين المرمرغو الجنجويد
      الجيش عليهو الفاتحة,الجيش بقي كلو كروش
      وضباطو اخير منم ست الشاي
      علي القل ست الشاي بتحاجج في حقها
      اما الفريق واب شنب يتضايرو قدام ارذل جنجويدي
                      


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de