ما بين الأوهام والواقع والانجاز

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 02-04-2023, 12:58 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-27-2022, 05:11 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 8840

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
ما بين الأوهام والواقع والانجاز

    05:11 AM September, 27 2022

    سودانيز اون لاين
    محمد عبد الله الحسين-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    العنوان اخترته بعد قراءتي لموضوع مختصر عن فائدة الأوهام...

    بعد قراءتي للموضوع قررت أن أشارك الناس من حولي بعض الأفكار حول الوهم أو الأوهام..والتي كثيرا ما نسخر

    منها و ممن يتوهمون دائما أو فلنقل يحلمون.. طبعا أو أعتقد أن هناك علاقة أو خيط ما بين الحلم والوهم...

    طبعا ليس الوهم / الأوهام المرضية..بل الوهم الحياتي اليومي..

    هل أحيانا نسميه حلم اليقظة؟

    هل هو مفيد؟

    سأرجع ليكم بعد مدة... بس قلت أكتب الخاطرة قبل أنساها...فلربما تقدح في ذهن أحدا ما خاطرة حول هذا الأمر..

    تقدح في الذهن أعتقد أكثر مواءمة من العصف الذهني ..( فكرة جاتني الآن و أنا أكتب) ..

    أعتقد عبارة العصف الذهني هي عبارة بائسة لترجمة حرفية ..






                  

09-27-2022, 08:13 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 8840

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
Re: ما بين الأوهام والواقع والانجاز (Re: محمد عبد الله الحسين)

    هذا هو المقال المرسل إلي من نشرة(ثمانية) والذي جعلني اتنبه للدور الإيجابي للأوهام و لأشارك القراء الموضوع:
    لماذا نحتاج إلى بعض الأوهام؟
    ************************************

    تمسّك بالوهم / عمران

    يعلم القارئ الفطِن أنَّ كثيرًا من الأمور في حياتنا لم تكن لتُنجز، أو تصل بنا إلى مناطق بعيدة، لو لم نتسلح ببعض الأوهام. ولو أخبرتني في يومي الأول

    أنَّ تأثير مشاركة الأفكار وكتاباتها بانتظام لن يظهر تأثيره على الآخرين إلا بعد سنوات طويلة، لتوقّفت عن العمل.

    ففي البدايات، كُنت أُقنع نفسي أنَّ ما أفعله أمرٌ مهم للغاية، ولذا يجب علي الاستمرار به. وهذا الاستمرار كان استلهامًا وتأملًا لكلام الروائي القدير جون شتاينبك

    عندما قال: «يجب أن يؤمن الكاتب أن ما يفعله أهم شيء في العالم. وعليه أن يتمسك بهذا الوهم حتى عندما يعي أنه غير صحيح.»

    ما قاله شتاينبك غاية في الدقة، ليس في الكتابة فحسب، بل في أمور أخرى كثيرة. فالوعد بالحصول على ترقية قد يكون وهمًا، واعتقادنا الراسخ أننا سنكون أثرياء

    في المستقبل أيضًا شكلٌ من أشكال الوهم.

    هذه الأوهام تتحول إلى آمال تقودنا إلى المضي قُدُمًا في حياتنا، وهي ما تساعدنا لننمو. ومن غير هذه الأوهام، لن نجد أي نوع من الانضباط. ومن غير الانضباط،

    لن يكون هناك نتائج.

    يعلّق النفساني المعروف إم سكوت بك: «ظننت أنه سيكون من الأسهل التعامل مع الأطفال عندما لا يعودون بحاجة إلى استخدام الحفاضات، ثم ظننت أنهم

    سيكونون أسهل عندما يبدؤون المدرسة. ثم ظننت أنهم سيكونون أسهل عندما يحصلون على رخص القيادة، ثم عندما ذهبوا إلى الكلية، ثم عندما تزوجوا. الآن لديّ

    وهم أن أبنائي سيكون من الأسهل التعامل معهم لدى بلوغهم الأربعينات من العمر. مثل هذه الأوهام تجعلنا نواصل النمو. لذا فإن الأوهام ليست سيئة تمامًا،

    ما لم نتمسك بها لفترة طويلة جدًا وتتجاوز فائدتها.»

    لكن تمسُّكنا بالأوهام لا يعني عدم فهمنا للواقع، بل هو شكلٌ من أشكال استحضار الصبر. نتدرب من خلاله على الإمساك بالطرق الطويلة التي توصلنا إلى

    نتائج غير متوقعة، بدلًا من التأثر بالملل السريع. فكم مرة سألنا أنفسنا إن كان اجتهادنا سيوصلنا إلى نجاحات استثنائية.

    وإن اكتشفنا بعدها أنَّ ما أوهمنا أنفسنا به ليس حقيقيًا، فإننا نتعلم من التجربة. بعدها سيكون وهمنا أقل تأثيرًا، وستقرّبنا خبرة التجربة من تحقيق ما نود تحقيقه.
    ** انتهى المقتطف**
                  

09-27-2022, 02:57 PM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 8840

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
Re: ما بين الأوهام والواقع والانجاز (Re: محمد عبد الله الحسين)

    من خلال الموضوع المنقول أعتقد هناك تداخل بين الآمال و الطموحات و الأحلام والتوقعات.. أي أنها جميعا تحل محل بعضها البعض في

    ظروف محددة...

    على سبيل المثال قد أفكر بأن أجمع المال و أفكر أن ذلك قد يتحقق بالهجرة.. ثم أبذل في سبيل ذلك الوقت والمال والجهد...والوهم هنا يعادل الحلم..

    ثم بعد سنوات أكتشف أن ما ظننته هدف ( أو هكذا توهمت) إنما هو سراب و أوهام...ولكن هذا الذي كان حلما يوما قد لا يكون قد تحقق كما تمنيته..

    أو كان أقل مما توقعت أو نقيضه..ولكن بالرغم من ذلك كانت هناك إيجابيات( أو لنقل بتعبير ديني كان هناك خير)....الخير قد لا يكون عائده لي شخصيا

    ربما لناس آخرون سواء في الأسرة أو خارجها..وهكذا كانت هناك إيجابية لهذا التوهم/الحلم/ الطموح..

    وهناك آية تتضمن كل هذه المعاني( عسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم، وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم).

    أعتقد الموضوع متعدد الجوانب ولا زال يمكن تناوله بعدة طرق.
                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de