عن الاغتراب والجرح المفتوح جعفر عباس

انقذوا صاحب غناوى الحسرة والأسف الطويل الشاعر صلاح حاج سعيد
شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 05-16-2022, 11:23 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-08-2022, 02:58 PM

Abdulhaleem Osman
<aAbdulhaleem Osman
تاريخ التسجيل: 12-28-2015
مجموع المشاركات: 258

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
عن الاغتراب والجرح المفتوح جعفر عباس

    02:58 PM January, 08 2022

    سودانيز اون لاين
    Abdulhaleem Osman-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر




    عندما كنت أعمل في شركة الاتصالات القطرية جاءني فراش هندي مودعا بعد ان اعتزم العودة النهائية الى بلاده فقلت له: رفيق انت مجنون؟ تترك راتب بالريال عشان تعيش بالروبية التعبانة؟ فقال لي إنه وعلى مدى عشر سنوات من العمل في قطر استطاع تشييد مبنى من طابقين في ضواحي مومباي، في الطابق العلوي شقتان وفي الأرضي أربعة دكاكين وان ذلك يكفل له ان يعيش "لورد"، وقبل أيام ودعتنا روزي باربوزا عائدة الى الفلبين بعد ان ظلت معنا سنتين فقط، كانت خلالهما جزءا من عائلتنا وبكت هي وام الجعافر طويلا عند لحظة الفراق، واتخذت روزي قرارها بالعودة بأنها جمعت خلال سنتين مبلغا يكفيها لافتتاح مخبز او بقالة في قريتها، يكفل لها العيش في بحبوحة
    عشرة سنوات من العمل في دولة خليجية غنية براتب كبير ومدخرات كبيرة لا تعين السوداني على شراء قطعة ارض إلا في أطراف الصحراء، أما بناء بيت في السودان فإنه لا يختلف عن جهد بناء الاهرامات قبل آلاف السنين، لأنه يستغرق سنوات طويلة وأموالا طائلة لأن كلفة تشييد بيت واحد في مدينة كالخرطوم يعادل كلفة امتلاك ثلاثة بيوت في مدينة مثل شيكاغو، وتفيد التقديرات بأن هناك 8 آلاف شقة مملوكة للسودانيين في القاهرة مما جعل المصريين يقولون: أولاد الذين غشونا بحلايب وخدو القاهرة
    يحدث هذا لأن حكوماتنا المتعاقبة تريد من الشعب ان يصرف عليها، لا ان تصرف هي على الشعب، وها هو الفكي جبريل الذي بات من حقه التصرف في المال العام بأمر الحاخام البرهان يرفع تسعيرة الكهرباء بنسبة 1000% ويفرض الزكاة على الرواتب (مع ان رواتب 97% من الموظفين لا تصمد لأسبوع، دعك من ان يحول عليها الحول لتبلغ نصاب الزكاة)، ويردد بعض الببغاوات عن المغتربين كلاما مثل: مرطبين ما جايبين خبرنا.. ارجعوا كفاكم!! ويذكرني هذا بذلك اليوم الذي قلت فيه لأمي رحمها الله آمنة فقير إنني قررت الاستقرار نهائيا في السودان فصاحت: أمبا إليلن أويقا أرمود جابجو (يا دوب على كدا الرماد كالنا)، فرغم أنها كانت تتمنى لو أجلس جوارها ليل نهار، إلا أنها كانت تعرف ان عودتي كانت تعني أن من أعولهم من افراد الأسرة سيعانون من انقطاع العون
    المغتربون من مختلف الدول في منطقة الخليج يستطيعون تحديد أهداف وجداول زمنية لفترة اغترابهم ليعودوا بها الى أوطانهم، أما السوداني فبلاده تتقدم الى الخلف بخطى واثقة بسبب فساد الحكم ولصوصية الحكام، بينما تمارس كلفة المعيشة الصعود الصاروخي حتى باتت أسعار السلع الضرورية تتغير بضع مرات خلال اليوم الواحد، وإذا قرر المغترب السوداني العودة تصيح أمه: أمبا إليلن أويقا أرمود جابجو، بكل اللغات
    وبينما يعود المغتربون من كل الدول الى بلدانهم بعد تحقيق غاياتهم في مدى زمني قصير نسبيا، صار مئات الآلاف من السودانيين يبحثون عن أوطان بديلة، ومن يتابع مواكب السودانيين في واشنطن ولندن وسيدني وتورنتو وغيرها لنصرة ثورة ديسمبر يحسب أن تلك المدن امتدادات لبري والعباسية وجبرا وشمبات (مع الفوارق في درجات الغبشة واللمعة)
    وهكذا فليس كل "عرجاء لمراحها"، فنحو مليون سوداني صاروا خواجات بالتجنس، والنزيف مستمر، ولكن المؤلم هو ان خروج زهاء خمسة ملايين سوداني من الوطن بحثا عن الرزق لم يفتح الفرص أمام القابضين على جمر الوطن، ولا يملك الانسان إزاء هذا الوضع إلا ان يقول: يا عزة مشوارك طويل، وحتما سنعبر وننتصر على الفقر والجهل والمرض ولكن لابد من "جكّة" بنفس طويل على أمل ان ينعم جيل الأحفاد بوطن جميل وسالم ومعافى






                  

01-09-2022, 09:51 AM

walid taha
<awalid taha
تاريخ التسجيل: 01-28-2004
مجموع المشاركات: 4054

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الاغتراب والجرح المفتوح جعفر عباس (Re: Abdulhaleem Osman)

    أبو الجعافر كالعادة لغة بسيطة وساخرة ومعبرة
    ويطول المشوار !
                  

01-09-2022, 02:11 PM

محمد الزبير محمود

تاريخ التسجيل: 10-30-2010
مجموع المشاركات: 5076

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عن الاغتراب والجرح المفتوح جعفر عباس (Re: walid taha)

    من الارشيف*

    وجدت القصيدة الجميلة المعبرة التالية متداولة على الأسلن عن الغربة والإغتراب لكنها تنظر من منظور واحد فرأيت ان اضع طريقا آخر
    لنكشف اسباب فشلنا ونعمل بأسباب النجاح ، التوفيق والنجاح بيد الله ومشيئته فقط ولكن علينا بذل الأسباب.
    الكلام موجه خصوصا لصغار المغتربين سنا وخريجي الجامعات.

    قال الشاعر:

    يا غربة .. يا غشاشة .. يا بكاية .. يا مستهبلة
    تغرينا بي درهم قروش وراه قنطار بهدله
    جيناك سنة .. أو قول سنين بنكمله
    نبني البيوت في العاصمة
    وبي كوم أثاث بنجمله
    وكرولا حاره نرسله أصلو التنقل مشكله
    ونكمل الدين بي مهل والسمحة جاهزة نحصله
    غير القروش اللي الأهل عبر الشهور حا نرسلا
    والباقي يدخل في البنوك ونشوف دباره نشغله
    ناس فكرت تجني العلم تبدأ الدراسة تواصلا
    أحلام كتيره وشيقه وآمال كبيرة نأملا
    لكن حساباتنا الغلط في كل عام بنرحله
    مرت سنين من العمر بنعزها وبنفضله
    والحسبة وصلت طاشرات يمكن نعيش وندبلا
    وتعال نحاسبك يا وهم من غير رقم أو أمثله
    كان للقروش نجري ونحوش لكن تقول بنشاكلا
    ما راضية تقعد في الجيوب وتقول حرامي بينشلا
    لكن بترقد في الضهور بديون تقيله متلتلا
    ممحوقة ما بتقضي الغرض وأقل حاجة تكملا
    كملانه سفرة وحق وزن ومجاملات مستفحله
    ضرائب أبعاج المشي وإلزامي حمدي نحولا
    وأحلامنا صبحت زي سراب نمشي ونجري ما نحصلا
    يا ريت يكون هم القروش يا غربة فيك هو المعضله
    لكن تعال شوف الهموم الما إفتكرنا نقابلا
    ذلة ومهانة واحتقار خلو النفوس متململة
    سجنا كبير فيهو الكفيل سجان قيوده مكبله
    أشغالو شاقة ومؤلمه ودايما تكون مستعجله
    ما عاد يكفيها النهار تحتاج ليالي مليله
    أمراض كتيره بدت معاك عايزه الفحوص مستعجله
    ناس الضغط والسكري ومرض القلب مع الكلى
    ومصران وقرحة وإكتئاب ونفوسنا ما متحمله
    وبنينا فيك كيمان لحم تحت الهدوم متندله
    وأكيد يكون أكل المعلب والمجمد عاملا
    عدم الرياضة والكونديشن لابد يكون ليهم صــــــلا
    وكمان تعال لمعادلة ما قدرنا أصلا نعدلا
    سجن العيال جوه الشقق وفراق الأهل والعائله
    جيب العيال بي جيبنا مال وجيوبنا غيرو مميله
    وصغارنا صبحت بالزهج متوحشة ومتجفله
    لا قادرة تلعب في خلا ولا ضل شديره يضللا
    لا قادرة تدرس بي نفس من الدروس المترهله
    تلقي الولد غالبو الكلام والبت كبيرة ومريله
    كل الضغوط سوا ما قدرنا حتى نقللا
    في كل طرف تلقي القرف تلقي الخيوط مداخله
    يا غربة أديناك كتير أدينا خاطرك يسهلا
    خلينا نرجع بالفضل نلحق حياتنا نعدلا
    آمالنا فيك بدري إتنست إلاّ الرجول متوحله
    وبقينا زي أهل القبور لا البره عارف يدخلا
    لا الجوه يرجع لي ورا يحكي الحقيقة يوصلا
    لكن خلاص هان الخلاص عندك نزل مهما علا
    وإن شاء الله نحيا نودعك وتكوني ذكرى نغازلا
    يا غربة .. يا بكاية .. يا غشاشة .. يا مستهبله


    وقلت ردا عليه

    عذرا تمهل في الحكم الغربة لا غشاشة لا بكاية لا مستهبلة
    شطر الكلام ماهو الصواب ما يستقيم دون تكملة
    نصف الذكرتو كلام صحيح كانت ثقافة مرحلة
    الغربة إختلفت كتير وبقت في نسخة معدلة
    الغربة تخطيط منتظم ضبط الحكاية من اولا
    الغربة زي موية المطر في الرملة ما بتحصلا
    الغربة عايزة مؤهلات تطوير شديد دون ململة
    الغربة كم ربت يتيم مسحت دميعات أرملة
    في الغربة ناس تركوا الخمول عرفوا الصلاح درب الصلاة
    بالغربة ناس فتحت بيوت حفظت صغارها من البلا
    بالغربة كم حجوا الكبار دفعوا التذاكر في الغلا
    الغربة كم سندت ضعاف اضحت امورها مسهلة
    بالغربة كم مديون مهان سدد ديونو وحلحلا
    بالغربة كم متروك ضعيف حاز العماير وسجلا
    بالغربة ناس عملت بيوت مفروشة اثاث آخر حلا
    في الغربة ناس حازت علم طب وإقتصاد مع صيدلة
    في الغربة ناس درست فقه حفظوا المتون من اوّلا
    الغربة كم دعمت إمام شيد مساجد للصلاة
    الغربة كم رزعت حقول روت العطاشا الفي الخلا
    قصة عيال جوة البيوت في دا الزمن ما مشكلة
    ليه الولد غالبو الكلام والبت كبيرة مريلة
    ليه مافي تربية وإهتمام ليه العيال متبهدلة
    لو انت مشغول بالعمل دور الأمومة مكملة
    تهوى السهر نوم النهار خلت عيالها مهملة
    سوق الدهب ونسات حريم طبعا اكيد ليهم صلة
    علم الشوارع ما بيفيد في البيت هوايتو بحصلا
    ظل الشديرة دة كان زمان وقت البيوت مترهلة
    كل البيوت صارت شقق مضروبه بوهية مقفلة
    في البيت في انترنت بيجيب كل الخيوط متواصلة
    البيت بيحفظو من الشرور ومخدرات ومن البلا
    حتى اللعب بي إنتظام أوقاتو ما متداخلة
    ليه للقروش تقعد تحوش بالأولويات نزلا
    رتب حواجك بي عقل ما تسيبها ماشا سبهللة
    طور معارفك بإنتظام أصلو المنافسة مذهلة
    فيهم أعاجم والعرب واتراك معاهم بنقلة
    الخبرة والتأهيل كمان بعد الشهادة مفضلة
    الواسطة قبل الإمتحان ما اظن تحل المسألة
    خلى المجاملة في حدود والواجبات ما معضلة
    والغربة منحة من الكريم تستاهلك وتستاهلا
    بس أبدا بي تخطيط سليم من دون كلل دون ململة
    حصل قطارك ما يفوت بى سرعة من غير فرملة
    سيب إكتئابك والملل كتر دعاك وقت الصلاة
    فارق الشلل لعب الورق سهر إستراحات بطلا
    اصلو الزمن دوار شديد لحظاتو ماها مطولا
    وادعو الكريم ساعة السحور للمعضلات بيسهلا
    بس حسن اعمالك كمان بي نية صافية من اولا
    تلقي المراد يوم الحصاد كل المحطات توصلا
    وإن فاتت في الفانية دي يوم القيامة تحصلا
    في اللحظة ديك تقدر تقول الغربة لا بكاية لا غشاشة لا مستهبلة

    محمد الزبير​

                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de