"الملـحــمـة النــوبـيـة" فـى الذكـــرى الثامنة والخمسـين لكارثــة التهــجـــير الــرابــعة

شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 01-26-2022, 08:44 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-07-2022, 10:36 AM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 10-02-2009
مجموع المشاركات: 2589

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
"الملـحــمـة النــوبـيـة" فـى الذكـــرى الثامنة والخمسـين لكارثــة التهــجـــير الــرابــعة

    10:36 AM January, 07 2022

    سودانيز اون لاين
    عبدالرحمن إبراهيم محمد-بـوســطن، الولايات المتحدة
    مكتبتى
    رابط مختصر



    "الملـحــمـة النــوبـيـة" فـى الذكـــرى الثامنة والخمسـين لكارثــة التهــجـــير الــرابــعة

    فى مثل هذا اليوم السادس من شهر يناير عام 1964 بدأ تهجير النوبيين للمرة الرابعة من أرض أجدادهم التاريخية حيث أزدهرت أول حضارة عرفتها البشرية. ولكنهم فى هذه المرة حدث ما لم يتم فى تهجيرات 1902 و1912و1932 فقد شردوا فى أصقاع بعيدة فصلت بين أفراد الأسرة الواحدة ليوطن بعضهم فى خشم القربة فى السودان والآخرين فى كوم أمبو فى مصر تفصل بينهم مسافة 1748 كيلومتر من الأرض ولكن تفوقها أحزانهم المتواترة رغم عطائهم من أجل وطن حملوا حبه فى أعماق قلوبهم.







                  

01-07-2022, 10:44 AM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 10-02-2009
مجموع المشاركات: 2589

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: andquot;الملـحــمـة النــوبـيـةandquot; فـى الذكـ� (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)

    فإلى بناتى وأبنائى وأخواتى وإخوانى، أقول بأن فخرنا بكم وبوقفتكم وعطائكم لامثيل له وأنتم تقدمون الشهيد تلو الشهيد في ثورة ديسمبر الملهمة لكل شعوب الدنيا وطلاب الحرية والسلام والعدالة في كل أصقاع العالم. لأن فخرنا صدى عميق وتجسيد لكل معانى الحب النوبى للأرض والتاريخ والحضارة والثقافة والتفانى وحب الأخوان والأخوات والأمهات والآباء والعمات والخالات والجدود والجدات والأزواج والأهل، وأمهاتنا النخيل، وأرضنا التبر، ونيلنا العذب، وجبالنا الشوامخ. حب يحكى عظمة أمة ظلت تصارع الظلم والإجحاف لما يزيد عن القرن وربع فى تكافل وترابط رغم بعد الشقة وفرقة شتات الأسر ما بين مصر والسودان، فى مناطق كريهة موحشة. ورغم الكارثة من يوم أن إنفجرت الفجيعة منذ مائة وأثنين وثلاثين عاما؛ يوم وقف الخديوى توفيق معلنا قيام سد أسوان، مازلتم صامدون متكافلون متآذرون. وكانت المأساة التى لا تنتهى كأطول وأقسى كارثة فى تاريخ البشرية. فقد طمر تاريخ أول حضارة بشرية على وجه الأرض، وتقطعت صلات وشردت أسر وتقسمت بين مدن وأرياف مصر وقرى ومدن السودان فى أربع هجرات بترت صلتهم بأرض لم يعرفوا غيرها، وحياة يومية ما مارسو سواها، وتاريخ ظل متواترا لأكثر من سبعين ألف سنة. والآن والأمة تواجه إنقلاب القهر والظلم والجهل والخرافة تريد أن تقضى على ما تبقى من تلك العظمة. وماهى إلا حيل وعمالة من أجل رشاوى يقبضونها ومنتجعات يبيعونها للدخلاء الغرباء، وليذهب أهل الأرض إلى الجحيم. فخرافة التنمية لا تخدع طفلا . فكيف تنمى بالدمار والتشريد؟
                  

01-07-2022, 11:05 AM

محمد محمد قاضي
<aمحمد محمد قاضي
تاريخ التسجيل: 12-23-2014
مجموع المشاركات: 1459

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: andquot;الملـحــمـة النــوبـيـةandquot; فـى الذكـ� (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)

    التحية والمحبة لك يا أستاذنا الكبير بروف عبد الرحمن وعبرك
    الشوق والسلام لأهلنا الطيبين في كل البلاد ولضيوف بوستك الكرام

                  

01-07-2022, 11:31 AM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 10-02-2009
مجموع المشاركات: 2589

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: andquot;الملـحــمـة النــوبـيـةandquot; فـى الذ� (Re: محمد محمد قاضي)

    وما ملحمتى إلا رصد لتلك العظمة والشرف والتاريخ والإنجازات العلمية والفكرية والهندسية والزراعية مما شكل الأساس لكل المعارف والعلوم والفكر والفنون والأبداع الإنسانى النبيل، مضاهاة لما ظل يعانيه النوبيون فى عذاب أسطورى. فأسمحو لى بأن أعيد نشر مخاص فكرى وعصارة إحساسى ورحيق مشاعرى فى ملحمتى النوبية التى كتبتها إبتهاجا بإنطلاق إذاعة كدنتكار، وضمنتها كل خلجات نفسى، سائحا بين عظمة تاريخنا وفداحة مآسينا، وإستشرافا لمستقبل مشرق. فإلى بناتى وأبنائى وإخواتى وأخوانى وإعمامى وعمامتى وخيلانى وخالاتى إينما كانوا أطباء وجراحين فى أرقى مستشفيات العالم أو أساتذة فى أعرق الجامعات أو فى وكالات الفضاء والمؤسسات العالمية، أو بوابين فى أزقة وحوارى مصر أو فى مطابخ الخليج أو فى حقول خشم القربة أو فى باب جهنم بكوم أمبو أو صمودا فى جبال أرض التبر أو فراشين فى الفنادق أو بحارة فى سفن تجوب أعالى البحار والمحيطات أو المنتشرين فى أصقاع المعورة، كم أنا فخور عزيز بكم وببذلكم فى عطاء دافق وحب لا ينضب. يامن تعلمنا منهم البذل والعطاء والتضحية من أجل مستقبل أبنائهم وبناتهم، حبى لكم لا تحده حدود، وفخرى بكم لا يدانية فخر. فما يظنه الجاهلون من ترابطنا وتعاطفنا وإلتصاقنا ببعضنا عنصرية منا، إنما هو ظاهرة إنسانية عميقة يسميها علم النفس الإجتماعى "بالمواساة الجماعية" من خلال العلائق والممارسات الحياتية وفى خضم العطاء الذى لم ولن يتوقف فى كل شبر من أرض الوطن بتجرد وإلتزام رغم جراحاتنا. فتقبلوا منى ملحمتى النوبية عربون مودة ودليل إلتزام، وأنتم تقفون وقفة الأمة المصيرية، كما وقفتم فى وجه كل غازى ومتكبر جبار، تماما كما تقهقر الأسكندر الأكبر، ةأبيدت جحافل قمبيز، وسقط رأس الإمبراطور أوغسطس مداسا لمدخل باب معبد الكنداكة أمانى ريناس. وكنتم بشارة كسر حاجز الخوف الذى مهد لأنتصار ثورة أكتوبر يوم تظاهرتم ضد نظام الدكتاتورية العسكرية كأضخم مظاهرة شهدها السودان في مواجهة خيانة نظام العملاء العسكريين في إنقلاب عبود.

    لكم ولأمتنا المجد والسؤدد وأعاد الله علينا قادم الأيام وأرض الوطن وديار النوبة فرحة جزله رغم أنها تئن من ضرب معاول البناء مستشرفة إشعاع "بعث جديد لماض تليد"
                  

01-07-2022, 02:02 PM

نعمات عماد
<aنعمات عماد
تاريخ التسجيل: 03-08-2014
مجموع المشاركات: 9752

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: andquot;الملـحــمـة النــوبـيـةandquot; فـى الذ� (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)


    سلام و تحية أستاذنا بروف عبدالرحمن ابراهيم
    أُحي صمود النوبيين في المهاجر داخل و خارج الوطن.
    و أحييكم على الكلمات التي تنضح محبةً و أعتزازاً بأرض
    و تاريخ و حضارة الأجداد.

                  

01-07-2022, 07:10 PM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 10-02-2009
مجموع المشاركات: 2589

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: andquot;الملـحــمـة النــوبـيـةandquot; فـى الذ� (Re: نعمات عماد)

    عـلـمـهم معـنى الـحـب الـنـوبـى
    ^^^^^^^^^^^^^^^^^
    فـرحٌ يـَسـبـِقُ نـَبضى
    يـتـَوسّـد عـيـنـىَ دمـعـاً كـحـَبَـابِ الـدُر
    .......
    والنـشـوة ُ تجتاح كيانـى
    بـشـرى مـولـودٍ بـعـدَ خــريـفِ الـعُـمر
    .......
    صـوتُ النـوبـةِ قـد دَوّى
    يـُعـلـى الحـقَ، ويـبـعـثُ فـيـنا الفـخـر
    .......
    فاحـكـى يا صـوتَ النـوبةِ ...
    عـن عـظمـةِ قوم ٍ شُـم ٍ كخلـودِ النـهـر
    .......
    فـسّـر للأجـيـال ِ وللعالـم ِ
    معـنى الحـبِ الأزلى ِ لأرض ِ الـتـبـر
    .......
    أسّــرد تـاريـخَ الـمـجـد ِ
    فخاراً فى نـَصِّ الإنجيل وآيات ِالسفر
    .......
    وأذكـرَ آثـام الــبـطــش
    نزيـفـا سـاد عـقـودَ الشــدةِ والـعُســر
    .......
    وتَـفّـُرق ِ شَـمـلِ الأحـبابِ
    شَتاتاً بالتهجير وفى الغُربـةِ والِمهـجَر
    .......
    أعـوامَ جـحـيـم ٍعـدَمـىٍّ
    جُرِّعـنا فيـها الحنظلَ والعَلـقـمَ والمـر
    .......
    وضَــيـاعُ تــراثٍ كـان
    نضاراً وقلائـدَ عِـز ٍ فـى جيد ِ الدهـر
    .......
    لكن يـاصـوتـى جَـلـجـِل
    أكد أن النوبة َ شـعبٌ صلـبٌ لايـُـقهـر
    .......
    إزأر بـجهـيـر ِالـصــوت ِ:
    خَلـُودٌ أمـتـُنا لـن تفـنى حـتى الحـشــر
    .......
    لـن نركعَ؛ لن نـتـراجــعَ
    أو نتــنازلَ أبدا للغاصــب ِ عـن شــبر
    .......
    كالنخل ِ المُتَأصل عُمقاً فى
    رَحم الأرض مـديداً بالسـاق وبالـجـذر
    .......
    كالـبـركل ِ زادَ شـمـوخـاً
    وتمددَ أوتاداً ضاربة ً فى أحشـاء ِ البر
    .......
    كـعُـروق ِ الكـنداكـةِ
    تـسرى نبـضاً دفاقـاً فـى صُـمِّ الصخـر
    .......
    إحـكـى صـوتُ الـنـوبـةِ ...
    عن عظمةِ قـوم ٍ شُــم ٍ كخـلـودِ النـهــر
    .......
    غَـنـِّى أ ُهـزُوجـةَ وجـدى
    فى غســق ِ العتمةِ أو فى ضـوءِ الفجـر
    .......
    رجـّع نـَغـمَ الـطـنـبـور ِ
    حنيـناً فى قمم ِ جـبال ِ العـزةِ والســحر
    .......
    وفـى وديـانِ الــوفــرةِ
    فى أرجاءِ الصحـراءِ وفى ثـَبج ِ البحـر
    .......
    إمــلأ أصـقـاعَ الـعـالـمِ
    نوراً يتموسَــقُ أملا ً وبـشـائرَ بالخـيـر
    .......
    إرفع إســمَ الـنــوبــةِ
    نـفـّاذا يتـضـّوعُ حُبـاً كنفـيـس ِ العـطـر
    .......
    عـلـّم أبـنائـى وبـنـاتـى
    مـعنى العـزةِ... قُـدهُم بنـشـيـدِ النـصـر
    .......
    إحـفـظ لــغـة الأجــداد
    حِداءً للمستقبل والماضي-إثراءً للعصر
    .......
    قـد عـلـمـنـا الـعـالـم
    هندسـة، دينا، فلسـفة.. وأصـول الشـعر
    .......
    ولـولا ســاقـيـة الأجـداد
    لما كانت ساعاتٌ لاسفنٌ لاعرباتٌ تُقطر
    .......
    و الـيـوم نـسـاءٌ ورجـالٌ
    منا كالماضى رادو الطب وعمق الفكر
    .......
    مهـلا، ياصـوتَ الـنـوبـةِ
    ذكّر بالجُـرمِ المشـهُـودِ دلـيـلاً للـقـهـر
    .......
    أروى عـن كـجـــبــارَ
    وأربعةٍ مـن فـلذاتِ الأكبادِ بعُمرِالزهر
    .......
    أغــتـيـلـوا بـدم ٍ بـارد
    فأغتيلت أحـلامُ الأهلِ بطلـقاتِ الـغـدر
    .......
    لاتـنسـى معـجـزةََ النخـلِ
    تـحور للإجسادِ دروعاً خلـفَ الظـهـر
    .......
    والصخـر تصلَّـب يحـمـيهم
    فيَرُد رُصاصَ العارِ إلى جُنـدِ الشــر*
    .......
    ماوجِـلَ صِـحابٌ بَعـدَهُمـو
    فكلُ شــبابِ الـنـوبـةِ أشــبـالُ هِــزبـر
    ..............
    تتـقـمصـهم روحُ الأسـلافِ
    ونـارُ قـلـوبٍ تُـشـعِـلُ جـوفَ الصــدر
    .......
    فـيَـنـداح لَهـيـبُ الثـورةِ
    فى مهدِ البشـريـةِ طلـباً للعـزةِ والـثأر
    .......
    إسـمعنا قول التـاريـخ بـأنا:
    "قومٌ بالـسـلمِ أوالحـربِ ننالُ النصـر"
    .......
    ومـآل الـباغـيـن حَـتَـامٌ
    رغم الجـبروتِ بعزمِ الأهلِ هو الدحـر
    .......
    فـكم من غـازٍ شــرسٍ
    نكل تقتـيلا ً وأشـاع صـنـوف الـذعــر
    .......
    فـتـلـقاهُ الـمـوتُ ذليـلاً
    بـسِـهام ٍتتـصـيدُ منهُ الحـدقـةَ والـنحــر
    .......
    أقـصـص ياصــوتى عـن
    مـوطـن أمى وأبـى عن أرض الـطـهـر
    .......
    لا تنسـى أبـداً خَـبِّرنـا
    عن نـزفِ الـروح وأكـبادٍ أدماها القهـر
    .......
    ذكرنا ألـمَ التـهـجـير ِ
    القسرىِّ مثنى ورباع وبطشـاً فى مصر
    .......
    مـن أرض الإجـداد إلى
    أرض التيه نُفُوا لا شـجرٌ فيها لا طــير
    .......
    يا رجع جراحى ذكـرنا
    بذئابٍ نهشت أحشـاء رضيع ذى شـهر
    .......
    وعَـذارى رُمـنَ الماء
    لعُرس فَتَخَطّـفَهُن التمساحُ بشـطِ النهر
    .......
    وعجـوزٌ ماتـت كمـدا
    فرفاتُ حشَاها جَرفتهُ الأمواهُ مع القبر
    .......
    وشــيـخ عـــزق الأرض
    دُهُوراً، قَـتَّـلهُ المرضُ وأحزانُ الفـقـر
    .......
    ومـلايـيـنُ الـنخلِ تَداعـت
    تـحـتَ هديـرِ المـاءِ وقـصفِ الـصخر
    .......
    والـسُـودانُ تـطابق ظـلـماً
    فـالقـربة سـرطان تـدعـمه أوبـئة كثر
    .......
    يـكـفـينا ذلا ماعـانـيــنا
    خجِلت أنفـسُـنا مـنا فكَرِهـنـا الصـبـر
    .......
    مـن بعـد الـيـوم كـفـانا
    لـن ننسـى أنفـســنا مـن أجـل الـغـيـر
    .......
    فـالـظـلم تـمـدد ماأجـدى
    نُكرانُ الذاتِ وجَهدٌ بالحقلِ وفى القفر
    .......
    سَــنـدُكُ جِـدارَ الـصـمتِ
    بعـزم ٍ نـوبـىٍ ليفيـقَ الحالمُ بالقـصـر
    .......
    بَـشّـر بـالـفـرحِ الـقـادم
    فيضـاً يغشى القِـمـمَ وأعماقاً بالغـور
    .......
    حـتما ً سـنُـعيـد بـهـاءَك
    ياحلفا ورُبعوكِ تزدانُ حدائقَ خُضر
    .......
    ويـعـودُ بأرضـكِ نـخـلٌ
    يحملُ أطناناً من أشهى أنواع ِ التمر
    .......
    ويـعـودُ الـمـجــدُ لـنـا
    أعيادا ً تُهدى فرحا ً كلَّ سِنـِّى العمر
    .......
    نتَـحلَّـقُ حَـولـكَ طـربـاً
    ياقُسطل كَرمةَ مروى ياكوكةَ والدِر
    .......
    نتلـذذ ُ بالتاركيـنج ِ و بالإتـر
    وسبائطُ رطبٍ وقرَاصُ طحين الـبُـر
    .......
    بنـاتك بـالحكـمة يا مـروى
    علما وسموقاً ضاهين الأنجم والبدر
    .......
    أبـنـاؤك عـادوا يانـبـتـة
    يبنُونَـكِ صِرحاً لا بردٌ يثنـيهم لا حر
    .......
    مـددنـى ياصـوتَ النـوبـةِ
    فوقَ أثيـِركَ مَزهواً بجـبـاهِ السـمـر
    .......
    لـو مِـتُ الـيـومَ سـعـيـدٌ
    فالحبُ تجـّسدَ صَوتكِ يا أرضَ التبر
    ---------------------------------
    (*)يقول شهود العيان أن يومها إنهمر وابل الرصاص وكانت أغلب الإصابات فى الظهر. ولولا جذوع النخيل لكانت مذبحة أصيب ومات فيها المئات من المتظاهرين العزل. إضافة إلى أن إرتداد الرصاص (روكوشيه) على مطلقية بعد إصطدامه بالصخور حد من قدرة الجنود على إطلاقه خوفا على أنفسهم.
    --------------------------------
    عبدالرحمن إبراهيم محمد
    الرياض، 7 يوليو 2011

                  

01-08-2022, 04:03 AM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 10-02-2009
مجموع المشاركات: 2589

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: andquot;الملـحــمـة النــوبـيـةandquot; فـى الذ� (Re: محمد محمد قاضي)

    عزيزنا محمد محمد قاضي
    Quote: التحية والمحبة لك يا أستاذنا الكبير بروف عبد الرحمن وعبرك
    الشوق والسلام لأهلنا الطيبين في كل البلاد ولضيوف بوستك الكرام
    لك كل الشكر على أشراكك القراء الكرام فى واحدة من أكثر القصائد والأغنيات إيلاما لأنها نزف صادق للروح التى عاشت المأساة بأبعادها التراجيدية. فشكرا لك! وعسانا نستنبط بلسما يشفى كل تلك الجراح والأحزان الأبدية.
    وأما ثورة النبل والضمير فلا بد أنها منتصرة حتما بإذن الله وإرادة شبابنا الصامد المستبسل
                  

01-09-2022, 09:57 AM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 10-02-2009
مجموع المشاركات: 2589

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: andquot;الملـحــمـة النــوبـيـةandquot; فـى الذ� (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)

    الفضلى نعمات عماد
    Quote: سلام و تحية أستاذنا بروف عبدالرحمن ابراهيم
    أُحي صمود النوبيين في المهاجر داخل و خارج الوطن.
    و أحييكم على الكلمات التي تنضح محبةً و أعتزازاً بأرض
    و تاريخ و حضارة الأجداد.
    شكرا على التعليق المبهج.
    فالكثير الذى يجهله الغالبية العظمى من أهل السودان هى
    إسهامات النوبيين فى كل مناحى الحياة وعلى إمتداد مدن السودان
    وأصقاعه فى مجالات الحياة المختلفة والمهن. فحب الوطن بالنسبة
    للنوبيين أمر مقدس لذا فإن ما قدموه لمناطق السودان المختلفة
    أكثر مما جادوا به على أهلهم سوى دعمهم لمشاريع العون الذاتى,
    ورغما عن ذلك ما نقموا كلما تجاهل الناس مصابهم أو تمادوا فى
    بذر وترويج السفاهات المصرية عنهم. بل تغاضوا وأحتسبو رغم
    عمق التجريح المؤلم الذى ظلوا يتعرضون له
                  

01-09-2022, 10:44 AM

علي عبدالوهاب عثمان
<aعلي عبدالوهاب عثمان
تاريخ التسجيل: 01-17-2013
مجموع المشاركات: 11065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: andquot;الملـحــمـة النــوبـيـةandquot; فـى الذ� (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)

    البروف عبدالرحمن .. رمز النوبة الذي نعتز به
    وننتظر كتاباتك ..
    حلفا المناحة النوبية التي لا تغيب عن خواطرنا ودواخلنا
    أولاً سوف انقل مقالاتك الى (قروبات دنقلا الاصالة والتاريخ)
    وخاصة هذه القصيدة التي تحرك وجدان كل نوبي
    وأعضاء القروب لديهم خلفية عن كتاباتك وخاصة قصة ذلك الميدان النوبي في مدينة امريكية

    حروفي تعجز عن التعبير ( صدقني ما قادر أعبر)
    لك التحية والاجلال وأنت أيقونة النوبة

    تحياتي البروف .. لم استطع التعبير توقفت حروفي
                  

01-09-2022, 10:56 AM

علي عبدالوهاب عثمان
<aعلي عبدالوهاب عثمان
تاريخ التسجيل: 01-17-2013
مجموع المشاركات: 11065

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: andquot;الملـحــمـة النــوبـيـةandquot; فـى الذ� (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)

    البروف عبدالرحمن .. رمز النوبة الذي نعتز به
    وننتظر كتاباتك ..
    حلفا المناحة النوبية التي لا تغيب عن خواطرنا ودواخلنا
    أولاً سوف انقل مقالاتك الى (قروبات دنقلا الاصالة والتاريخ)
    وخاصة هذه القصيدة التي تحرك وجدان كل نوبي
    وأعضاء القروب لديهم خلفية عن كتاباتك وخاصة قصة ذلك الميدان النوبي في مدينة امريكية

    حروفي تعجز عن التعبير ( صدقني ما قادر أعبر)
    لك التحية والاجلال وأنت أيقونة النوبة

    تحياتي البروف .. لم استطع التعبير توقفت حروفي
                  

01-11-2022, 07:36 AM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 10-02-2009
مجموع المشاركات: 2589

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: andquot;الملـحــمـة النــوبـيـةandquot; فـى الذ� (Re: علي عبدالوهاب عثمان)

    حبيبنا الأستاذ الموقر علي عبدالوهاب عثمان
    Quote:
    البروف عبدالرحمن .. رمز النوبة الذي نعتز به
    وننتظر كتاباتك ..
    حلفا المناحة النوبية التي لا تغيب عن خواطرنا ودواخلنا
    أولاً سوف انقل مقالاتك الى (قروبات دنقلا الاصالة والتاريخ)
    وخاصة هذه القصيدة التي تحرك وجدان كل نوبي
    وأعضاء القروب لديهم خلفية عن كتاباتك وخاصة قصة ذلك الميدان النوبي في مدينة امريكية

    حروفي تعجز عن التعبير ( صدقني ما قادر أعبر)
    لك التحية والاجلال وأنت أيقونة النوبة

    يحق لى أن أفخر وأنت تقرظ جهدى المتواضع مقارنة
    بدورك كخازن للتراث وفى التوثيق والتعريف بحضارتنا
    وشرح أسرارها وأبعادها الإجتماعية والثقافية والفنية
    مما شهد العلم الحديث بأنها كانت السباقة فى أرساء
    أسس الحضارة البشرية التى بنت عليها كل من مصر
    واليونان وروما حضاراتهم بعد ثلاثة آلاف وفى مقولة
    بروفيسور والدونق سبعة آلاف سنة وكما شهد أيضا
    بأسبقيتها صديقك شارل بونية.

    لك كل الود والإعزاز يا أخى وصديقى..
    اكتب النص هنا
                  

01-14-2022, 09:04 AM

عبدالرحمن إبراهيم محمد
<aعبدالرحمن إبراهيم محمد
تاريخ التسجيل: 10-02-2009
مجموع المشاركات: 2589

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: andquot;الملـحــمـة النــوبـيـةandquot; فـى الذ� (Re: عبدالرحمن إبراهيم محمد)


    كـجــبار قــرن وربع من الصـمـــود

    هذه أبيات كنت قد كتبتها فى 14يونيو عام 2007 بعد مذبحة كجبار حين قامت قوات الإحتياط المركزى بامطار المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع بكثافة لتفريقهم. وبكل النذالة والغدر والخسة في أثناء تراجع المتظاهرين بسبب الغازات المسيلة للدموع فتحت الشرطة النار عليهم بكثافة من اسلحة الكلاشنكوف والدوشكا. وقد أعدت نشرها فى 21 فبراير 2016، حين كانت وقفة المواجهة مع النظام الفاشستى والتى كانت واحدة من أكبر المظاهرات فى مواجهة الطغمة المتجبرة عند فندق روتانا. فجاء فى وسائل الإعلام " فرقت القوات النظامية ممثلة في قوات الشرطة وجهاز الامن ظهر اليوم وقفة سلمية للمواطنين المحتجين علي اقامة السدود بالولاية الشمالية ونهر النيل ( دال - كجبار - الشريك) مستخدمة العصى والضرب المفرط مما ادى الي اصابات متفاوتة وخسائر في الممتلكات الشخصية من اجهزة اتصالات وكمرات كما تم اعتقال العديد من النشطاء". فأعادت ألينا تلك الوقفة ذكرى وقفة التحدى ضد نظام عبود عند محاولات تهجير أهالى حلفا والمدن والقرى المحيطة بها فكسرت حاجز الخوف. وقد كانت تلك الوقفةإرهاصا بأن النصر لا بد حليف الشعب إن مضى فى الصمود فقد أنكسر يومها حاجز الخوف ووقفت السلطات القمعية مشلولة أزاء ذلك الصمود الأسطورى فى الخرطوم.

    فكتبت فى ذلك اليوم: اليوم أشعر بالحاجة إلى بعثها كرسالة وفاء للصناديد الذين يقفون فى مواجهة أجهزة القمع التى قامت بإغلاق نادي المحس بالديوم الشرقية حتى يكمموا الأفواه التى تعارض قيام السدود الكارثية التى ستمحو آثار أول حضارة بشرية على وجه الأرض. فإلى الصامدين أمام نادى المحس وفى كجبار وكل أرض النوبة الطاهرة أهديكم مشاركتى دعما لوقفتكم الصلبة. وهى كل ما عندى وأنا بعيد عنكم عبر المحيطات ولكن عقلى وقلبى معكم، يا شرفنا وعزنا وطليعتنا. لأنه يزيدنى فخرا أن أرى العزيمة والإصرار فى كل وجه فى الحملة النوبية لرفض ومعارضة السدود؛ ونحن فى الغربة ما زلنا خلفكم بكل ما نملك.

    فهذه رسالة محبة كامنة فى النفس لقوم هم أعز على النفس منها؛ وأجمل خلق الله على البسيطة. وإعلانا للتضامن مع وقفة الشموخ والشرف فى كجبار حيث صرع رصاص الغدر أربعة من أملنا فى المستقبل وهم شباب فى عمر الزهور؛ كانوا يمنون أنفسهم بعيش كريم وإسهام من أجل الأمة والإنسانية. ولم تكن كجبار حادثة معزولة وإنما حلقة من مسلسل طويل فى تاريخ قوم عاشوا الإذى والإذلال والمهانة والتشريد والتهميش؛ لما ناف عن القرن وربع؛ مذ يوم أن وقف الخديوى توفيق عام ألف وثمانمائة وتسعون ممنيا نفسه ببناء سد إسوان فبدأ التشريد والتهجير والطرد والمطاردة والإذلال. وبدات رحلة الدموع لتجرى نهرا لم يسبق له مثيل فى تاريخ البشرية. إنها محرقة التراث والكرامة والوطن والإنسانية. والأمة النوبية تلعق جراحها وحيدة فلا معين ولا منصف. رغم تفانى النوبيين فى خدمة الوطنين الكبيرين فى مصر والسودان بكل التجرد ونكران الذات. فما وقف معهم أحد ولا آذرهم إلا من يعدون على اصابع اليد رغم تكرار التهجير والموت والدمار مرة ومرتين وثلاث وأربع مرات.
    فيا قومى صمودكم يملأونا فخرا ويحفزنا أملا بأن النصر قادم لا محالة وأن أمتنا بإذن الله خلود إلى يوم تقوم الساعة. فشدوا الرباط وأجمعوا شملكم فما لكم إلا أنفسكم فتوحدوا حتى تؤدوا الأمانة للأجيال القادمة وتضمنوا بقاء أمتنا كما كانت مهدا للحضارة ومنارة للوطن وبلسما للإنسانية وعطاءا للنماء.

    كجبار قرن وربع من الصمود

    ضراعى الينبتر لو إيديىَّ ما تسـندكـم
    وعـقـلى اليـطـيـر أن مـا دوام فــاكـركــم
    لسـانى الينقطع لو يوماتى ما مجدكم
    وقلبى الـيقيف إن أركانه ما جـمعتكم
    ما من يوم إتولد جـواه كان مسـكـنكم
    وفى كجـبار تـانى إتولد مـع وقـفـتكم
    و الليله الخـلوق شهدت على عزتكم
    شـافت صـمود زى الأربعة الفادينكم
    كان بلانه أو من دال الفيهاساقيتكم
    كان فريق سـمت مشـكيلة أو دفويكم
    ماالكــل أرضــنـا الــيـاهـا أم تــاريـخـكـم
    تطير السـدود الما فيها شى ينفـعكـم
    كـل ســد بـنوه جـاب الـدمـار شــردكـم
    مية سـنة وربعا وجع الجحيم شتـتكم
    ورغم العـذاب حب الأرض صمدكم
    وبالغالى وعـزيز كل نـوبى بيــآزركم
    وقسم أولادكم الفى الغربة ماناسـنكم
    ذرية عظام عزة رجال مسقية بنيتكم
    أصـل الحضارة وأسس العلوم منكـم
    إنتو الأسود وربى العـظـيم ينصركم
    ------
    عبدالرحمن إبراهيم محمد
    بوسطن – الولايات المتحدة الأميريكية
    21 فبراير 2016
                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de