عسكر السودان يوجهون اتهامات للمكون المدني ويأتون بمثلها: 7 محطات تكشف تناقضهم

دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-30-2021, 00:07 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-10-2021, 11:05 AM

وليد محمود
<aوليد محمود
تاريخ التسجيل: 03-03-2010
مجموع المشاركات: 294

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
عسكر السودان يوجهون اتهامات للمكون المدني ويأتون بمثلها: 7 محطات تكشف تناقضهم

    11:05 AM October, 10 2021

    سودانيز اون لاين
    وليد محمود-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    10 أكتوبر، 2021

    في سياق الأزمة الحالية وخلافاتهم مع المدنيين، وقع عسكر السلطة الانتقالية في السودان في 7 تناقضات رئيسية، تكشف في النهاية رغباتهم في الانقضاض على التحول الديمقراطي في البلاد، كما تدل تصريحاتهم أنفسهم.
    التمسك بالشرطة والمخابرات
    وفي آخر تصريحات العسكر، تعهد نائب رئيس مجلس السيادة وقائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” بعدم تسليم قوات الشرطة وجهاز المخابرات العامة إلا لحكومة منتخبة، متهماً الحكومة المدنية الحالية بالسعي للسيطرة على الجهازين لممارسة البطش.
    ويتناقض ذلك الحديث مع أمرين؛ الأول الوثيقة الدستورية، ومع أحاديث والتزامات سابقة للعسكر أنفسهم، في الدستور، طبقاً لوزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر يوسف، نصّ بوضوح في المادة 36 على خضوع الشرطة للسلطة التنفيذية، وفي المادة 37 على خضوع جهازالمخابرات للسلطتين السيادية والتنفيذية، ولم ينص قط على أي تبعية حصرية للعسكريين لأي من الجهازين.
    وأشار يوسف إلى أنّ ما جاء على لسان نائب رئيس مجلس السيادة فيه خرق واضح للوثيقة الدستورية، وتهديد مباشر للوفاء بالالتزامات الدستورية، وهو ما سنتصدى له بصورة جادة وصارمة، على حد تعليقه في تدوينة على صفحته الرسمية في “فيسبوك”، أمس الجمعة.
    ومن اللافت للنظر أنّ تصريحات حميدتي تتناقض أيضاً مع تصريحات سابقة لرئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، الذي أكد فيها قبل نحو أسبوعين، بوضوح شديد، أنّ مهام الأمن الداخلي هى مهام مجلس الوزراء، وأنّ وزير الداخلية ومدير الأمن يتبعان لرئيس الوزراء.
    الاعتراض على الاتفاق في شرق السودان
    الانفجار في شرق السودان بإغلاق الميناء والطرق البرية وخط سكة الحديد المستمر منذ 17 سبتمبر/أيلول الماضي، دافعه الأول هو رفض زعماء القبائل اتفاقاً خاصاً بالشرق، وُقّع العام الماضي بين وفد الحكومة وفصائل سياسية لا تمثل الإقليم، طبقاً لما يذكره الزعماء القبليون.
    والحقيقة التي لا تحتاج إلى جدال هي أنّ من وقّع على الاتفاق من جانب الحكومة هو نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان دقلو “حميدتي” الذي قاد التفاوض، لكن حميدتي يروّج هذه الأيام لوجود مشكلة سياسية في شرق السودان، ويطالب الحكومة المدنية بالعمل لحلّها، محملاً إياها مسؤولية أي تقصير، مع حالة رضا وتبرير منه لما يقوم بها الأهالي في شرق السودان من عمليات الإغلاق، من دون أن يحمّل نفسه مسؤولية توقيعه على الاتفاق مسار الرفض والاحتجاج.
    ويزعم رئيس مجلس السيادة والقائد العام لقوات الشعب المسلحة في كل مرة أنّ هدفهم هو تحييد الجيش من الصراع السياسي، لكن خلال الأزمة السياسية الحالية والخلاف داخل “قوى إعلان الحرية والتغيير”، اصطف المكون العسكري مع الفصيل المنشق.
    وكتب مستشار البرهان العميد الطاهر أبو هاجة مقالاً وزعته إدارة الإعلام بالجيش السوداني، أعلن فيه العميد أبو هاجة تأييده الصريح للفصيل الجديد، وحذر الفصيل الرئيس من التجاوز بواسطة ما أسماه “التيار الجارف”.
    كما أنّ أمين عام مجلس السيادة الفريق محمد الغالي تبنى التسويق للانشقاق، بكتابة خطاب لوزارة الخارجية يأمرها فيه بتوجيه الدعوات للبعثات الدبلوماسية لحضور حفل التوقيع، قبل أن يتراجع تحت ضغط الرأي العام.
    الصراع على كراسي السلطة
    ويتهم البرهان وحميدتي معاً أحزاب “تحالف الحرية والتغيير” بالصراع على كراسي السلطة وتجاهل هموم وقضايا المواطنين، في حين يحتفظ البرهان بمنصب رئيس مجلس السيادة، ومنصب القائد العام للقوات المسلحة، ورئيس مجلس الأمن والدفاع الوطني، ورئيس المجلس الأعلى للسلام، ورئيس مجلس شركاء المرحلة الانتقالية، ويترأس الاجتماعات المشتركة بين مجلسي السيادة والوزراء حينما يشكلا سلطة تشريعية مؤقتة، ويتحرك البرهان أحياناً بحرية في ملف العلاقات الخارجية، كما فعل قبل أكثر من عام بلقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو، لتدشين التطبيع.
    أما حميدتي فهو نائب رئيس مجلس السيادة، ونائب القائد الأعلى للقوات النظامية، وقائد قوات “الدعم السريع”، ورئيس الوفد الحكومي لمفاوضات السلام، ورئيس اللجنة العليا للطوارئ الاقتصادية، ورئيس اللجنة العليا لجمع السلاح، ورغم كل ذلك، يشتكي حميدتي من أنّ صلاحياتهم في مجلس السيادة تشريفية، وليست تنفيذية.
    لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو
    وشارك العسكر قبل عامين في إجازة قانون تفكيك نظام الثلاثين من يونيو، نظام الرئيس المعزول عمر البشير، وترأس واحد منهم، الفريق ياسر العطا، اللجنة الخاصة بتنفيذ القانون وتصفية وجود النظام السابق، وسرعان ما انقلب العسكر على اللجنة وهاجموا قراراتها، واستقال الفريق العطا من رئاستها، ويستغل المكون العسكري ما يعتبره “أخطاء” في عمل اللجنة في المواجهة مع المدنيين، رغم أنّ هناك ممثلون للجيش والشرطة والأمن ضمن أعضاء اللجنة.
    ويستنكر العسكر على “تحالف الحرية والتغيير” إقصاءه حركات مسلحة، وقعت على اتفاق السلام في جوبا العام الماضي، ويطالبون بإشراكها في صناعة القرار السياسي والتنفيذي، مع أنّ تلك الحركات حصلت بموجب اتفاق السلام على 3 مقاعد في مجلس السيادة، و6 وزارات في مجلس الوزراء، من بينها أهم وزارتين اقتصاديتين هما المالية والمعادن، وأهم وزارة في مجال الرعاية والضمان الاجتماعي. وحصل رئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي على منصب حاكم دارفور، المكون من 5 ولايات.

    ومن المفارقة أيضاً هنا أنّ المكون العسكري لم يفِ بالتزاماته مع الحركات المسلحة، بإدماج عناصرها في الجيش والشرطة والأمن، ولم يسمح لهم بتبوؤ مواقع قيادية في المؤسسات العسكرية والأمنية والشرطية، طبقاً لما ينص عليه اتفاق السلام، كما أنه تباطأ حتى اللحظة في تكوين قوات مشتركة بينه وبين الحركات المسلحة، قوامها 20 ألف جندي، مهمتها حماية المدنيين في إقليم دارفور.
    الفشل الاقتصادي
    ويتهم المكون العسكري حكومة رئيس الوزراء بالفشل الاقتصادي، وعدم وجود خطط واضحة لإصلاح معاش الناس، ووقف التدهور، ويطالب بحكومة كفاءات تكون أكثر قدرة على إدارة الأزمات الاقتصادية.
    وفي ذات الوقت، وفي خطاب بعثه رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان إلى مجلس الأمن الدولي والاتحاد الأفريقي ومنظمات أخرى، يشير البرهان إلى جملة من النجاحات التي حققتها الحكومة بتحرير سعر الصرف ورفع الدعم عن السلع ومعالجة ديون السودان الخارجية، وإزالة التشوهات من هيكل الاقتصاد، وأن نتائج كل ذلك بدأت تظهر وتثمر، ما يكشف عن تناقض في الخطاب الداخلي والخارجي.

    العربي الجديد






                  

10-10-2021, 11:48 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 41697

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عسكر السودان يوجهون اتهامات للمكون المدن� (Re: وليد محمود)

    سلام وشكرا يا وليد لنقل هذا المقال المتميز




    تقارير عربية
    الخرطوم
    عبد الحميد عوض
    09 أكتوبر 2021
                  

10-10-2021, 12:35 PM

وليد محمود
<aوليد محمود
تاريخ التسجيل: 03-03-2010
مجموع المشاركات: 294

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عسكر السودان يوجهون اتهامات للمكون المدن� (Re: Yasir Elsharif)


    تسلم ياسر
                  

10-10-2021, 12:49 PM

منتصر عبد الباسط
<aمنتصر عبد الباسط
تاريخ التسجيل: 06-24-2011
مجموع المشاركات: 3571

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عسكر السودان يوجهون اتهامات للمكون المدن� (Re: وليد محمود)

    كون حمدوك وحكومته طوال عامين
    لم يحتاجو للشرطة وجهاز المخابرات
    وممشيين دون الحاجة لهما!
    يدل هذا علي أن حكومة حمدوك كانت
    عاطلة عن العمل
    وعطالة حكومة حمدوك عدا الخارجية
    عن العمل لها عشرات الشواهد وهذا أحدها
                  

10-10-2021, 03:51 PM

وليد محمود
<aوليد محمود
تاريخ التسجيل: 03-03-2010
مجموع المشاركات: 294

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عسكر السودان يوجهون اتهامات للمكون المدن� (Re: منتصر عبد الباسط)

    كتب الأستاذ الجامعي د.محمد عبد الحميد
    *حميدتي وتسيّد المشهد السرويالي...*
    حديث حميدتي حول أنه لن يسلم جهازي الشرطة والأمن والمخابرات إلا لرئيس منتخب، يجب ألا يُنظر إليه بأنه خرق للوثيقة الدستورية فحسب، فالوثيقة الدستورية قد تم خرقها والتقليل من شأنها في عدة منحنيات، بل حتى أن استحداث المنصب الذي يجلس عليه حميدتي (النائب الأول لرئيس مجلس السيادة) يُعد خرقٌ للوثيقة الدستورية، وقد كان ذلك إيذانا ببدأ الاستهوان بأهم وثيقة تحكم فترة الإنتقال، وقد يًقرأ تصريح حميدتي هذا بأنه لا يقيم للوثيقة وزناً، لأنه يدرك أنها لم تعد المرجعية الدستورية الواجبة الإحترام، فسلام جوبا على سبيل المثال قد تكفل بهذه المهمة بترجيح الاتفاقية على الوثيقة في حالة تعارضهما، وتلك سابقة فريدة من نوعها أن تعلو اتفاقية على الدستور المرجعي. فالمعروف أن الدستور - إن كان دائم أو مؤقت- هو أب القوانين و يجب ألا يتم التفريط أو التضحية به تحت أي ذريعة كانت.
    على عموم الأمر، ومهما يكن من شيء فإن حديث حميدتي فوق أنه حديث سياسي ويجب أن يُقرأ في السياق السياسي وبلغة سياسية، ينم عن جهل مطبق بماهية الشرطة، فالشرطة ليست جهاز عسكري بالمعنى القتالي، وإنما هي جهاز مديني، المفترض أن يُعنى بادارته أصلا المدنيون. حتى أن كلمة Police تعنى في جذرها اللغوي (مَدِيني) أو كل ما يتصل بتنظيم شؤون المدينة والحكم، فالرجل ومن خلال حديثه قد نصب نفسه وصياً ليس فقط على جهازي الشرطة والأمن والمخابرات، بل على العملية السياسية برمتها، وتتجلى لهجة الوصايا من السبب الذي ساقه بأنه لن يسمح بأن يضع هذين الجهازين في يد من يريد أن (يبطش) بهما. فهو بذلك يحدد نوايا الآخرين مسبقاً بأنهم يريدون أن يمتلكوا هذين الجهازين" ليبطشوا بهما" وهو "كحارس" و"قيم" و"مانع" لفعل البطش لن يسلمهما إلا لرئيس منتخب. عند هذا الحد تتعطل إمكانات التحليل، وتنعقد ألسن المراقبون بالدهشة، وتكاد تفارق العقل قدرات التمييز، فلا يملك المرء في خضم هذا المشهد السرويالي الذي يتسيَده هذا الحميدتي، إلا أن يستدعي المقولة الإنجليزية الممعنة في السخرية والاستنكار التي تُقال في مثل هذه المواقف... look who is talking والتي تُترجم حرفياً ب(انظر مَن الذي يتحدث). حيث تُقال هذه المقولة في شأن الشخص الذي يمارس ذات الفعل(البطش) ويحاول في نفس الوقت أن يظهر بمظهر المتطهر الذي يستنكر الفعل إذا ما قام به الآخرون كأنه ملاك يتدثر بالعفة والفضيلة.
    د. محمد عبد الحميد
                  

10-10-2021, 03:59 PM

وليد محمود
<aوليد محمود
تاريخ التسجيل: 03-03-2010
مجموع المشاركات: 294

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عسكر السودان يوجهون اتهامات للمكون المدن� (Re: وليد محمود)

    *٣٧ ترليون جنيه في السنة ميزانية الدعم السريع ولا شغل ولا مشغله ...*

    *لازم نعرف الحاصل..*
    .................
    *ارقام وحقائق مذهلة عن ميزانية مليشيا حميدتى.*
    *( حوالى مائة مليون دولار )*

    *الميزانية الحقيقية التى لم تعلن للشعب*

    *رصد وتحليل د. فخرالدين عوض حسن عبدالعال.*

    *رغم الثراء الفاحش لمالك المليشيات وقائدها واسرته.. *
    *تعالوا شوفوا كم ياخذوا من ميزانية البلد:*

    ● الدعم السريع 37 مليار في السنة
    الوزارات الاقتصادية مجتمعة 34 مليار جنيه في السنة!

    طبعا ده من غير مصاريف حميدتى طالع نازل من بلد لاخرى

    ● الدعم السريع 37 مليار في السنة
    وزارة الزراعة فقط 8 مليار فى السنة ( اقل من ربع الميزانية المرصودة لمليشيا حميدتى)!!

    ● الدعم السريع 37 مليار في السنة and
    وزارة الثروة الحيوانية فقط 3,244 مليار ( اقل من 9% من ميزانية مليشيا حميدتى)!

    ● لدعم السريع 37 مليار في السنة and
    وزارة الطاقة 17,216 مليار ( يعنى كل بترول وغاز الشعب اقل من نصف مليشيا حميدتى وبالضبط 46.5% منها)!

    ●الدعم السريع 37 مليار في السنة and
    وزارة النقل والبنى التحتية 3,045 مليار ( يعنى كل شغل الشوارع والميناء وغيره لا يزيد عن 8% من الميزانية المرصودة لمليشيا حميدتي)!

    ● الدعم السريع 37 مليار في السنة and
    وزارة الاتصالات 0.1 مليار ( اقل من 1% من الميزانية المرصودة لمليشيا حميدتى)!

    ● الدعم السريع 37 مليار في السنة and
    وزارة الثقافة والاعلام والسياحة 0.5 ( اقل من 1% من الميزانية المرصودة لمليشيا حميدتى)!

    ♤ وللمقارنة ايضا:

    ميزانية جهاز الامن والمخابرات: 20.909

    وتفوق ميزانية خمسة وزرات مجتمعة هى

    الزراعة : 8,035 مليار،

    الثروة الحيوانية : 3,244 مليار،

    النقل والبنى التحتية: 3,045

    الاتصالات والتحول الرقمى: 0.1 مليار،

    الثقافة والاعلام والسياحة 0.5

    ♤ ميزانية الدفاع 52,060,000 ،

    بينما التعليم 18,941,100 ،

    والصحة 20,961,940

    يعنى الدفاع تفوق ميزانيته ميزانيات الصحة والتعليم معا!

    ورغم امتلاك الجيش لما يقارب 80% من المؤسسات الاقتصادية الايرادية ..الا انها يتم الصرف عليه من الميزانية العامة للدولة.

    هذه الارقام تكشف بوضوح سبب تردى الخدمات الصحية ..وقلة المرصود للكتاب المدرسى.

    * ملخوظة: الارقام حسب الميزانية التى اعلنت مطلع العام .. وقد تم حساب الميزانية بحساب الدولا 55 جنيه، ويبقى الفرق كما هو لو حسبنا الدولار بسعر اليوم 445 جنيه

    رصد د. فخرالدين عوض حسن عبدالعال
                  

10-10-2021, 04:10 PM

وليد محمود
<aوليد محمود
تاريخ التسجيل: 03-03-2010
مجموع المشاركات: 294

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عسكر السودان يوجهون اتهامات للمكون المدن� (Re: وليد محمود)

    منقول من صحيفة الراكوبة الإلكترونية:
    وزيرة خارجية السودان تحتج على زيارة وفد عسكري لإسرائيل
    9 أكتوبر، 2021
    قال مصدر سوداني رفيع لـ”الشرق”، إن وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي احتجت رسمياً لدى رئيس المجلس السيادي الانتقالي عبد الفتاح البرهان على الزيارة السرية التي أجراها وفد أمني وعسكري إلى إسرائيل، وذلك بسبب عدم علمها بها.
    وكانت مصادر دبلوماسية سودانية كشفت لـ”الشرق”، الجمعة، أن وفداً سودانياً عسكرياً وأمنياً وصل إلى إسرائيل في زيارة سرية، من دون الإفصاح عن أسباب الزيارة.
    وأوضحت المصادر أن الوفد يرأسه قائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق عبد الرحيم حمدان دقلو “حميدتي”، ويضم الفريق أول ﻣﻴﺮﻏﻨﻲ إدريس سليمان مدير منظومة الصناعات الدفاعية.
    والسبت، قال المصدر السوداني الرفيع لـ”الشرق”، إن الوفد أنهى زيارته إلى إسرائيل وتوجه إلى إحدى الدول العربية، من دون أن يحددها.
    وذكر أن الوفد لم يحصل على أي تعهدات من الجانب الإسرائيلي بشأن التعاون الأمني والعسكري.
    ولفت المصدر إلى أن الإدارة الأميركية أبدت للحكومة والمجلس السيادي في السودان تحفظها بشأن زيارة قائد ثاني قوات الدعم السريع إلى إسرائيل.
    وتأتي الزيارة وسط أزمة سياسية بين المكوّن العسكري في مجلس السيادة السوداني وأطراف في الحكومة الانتقالية المدنية، بعد انقلاب عسكري فاشل في 21 سبتمبر الماضي، أدى إلى تعليق الاجتماعات المشتركة، خصوصاً على مستوى البرلمان المؤقت.
    والشهر الماضي، كشفت مصادر دبلوماسية سودانية لـ”الشرق” أن السودان يستعد لتوقيع اتفاق تطبيع العلاقات مع إسرائيل خلال شهر أكتوبر الجاري، في البيت الأبيض، ولكن المشاورات كانت لا تزال مستمرة لاختيار الشخصيات التي ستشارك في حفل التوقيع.
    وقالت المصادر يومها إن “المشاورات لا تزال مستمرة لاختيار الشخصيات التي ستشارك في حفل التوقيع، إذ يتوقع حضور رئيس المجلس السيادي الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، والرئيس الأميركي جو بايدن”، معتبرة أن مشاركة البرهان وحمدوك تعطي إشارات إيجابية بأن “شركاء الحكم في السودان على توافق بشأن عملية التطبيع”.
    وشطبت الولايات المتحدة السودان رسمياً من قائمتها للدول “الراعية للإرهاب” في 14 ديسمبر الماضي، مقابل تطبيع علاقاته مع إسرائيل.
    ووافق السودان على هذه الخطوة في أكتوبر 2020، ولكنه قال إنها “لن تدخل حيز التنفيذ إلا بعد موافقة البرلمان” الذي لم يتم تشكيله بعد.
    وتنتمي وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي إلى “حزب الأمة” القومي الذي يرفض إقامة علاقات مع إسرائيل، ويعتبرها تناقض المصلحة الوطنية العليا والموقف الشعبي.
                  

10-10-2021, 04:15 PM

وليد محمود
<aوليد محمود
تاريخ التسجيل: 03-03-2010
مجموع المشاركات: 294

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عسكر السودان يوجهون اتهامات للمكون المدن� (Re: وليد محمود)

    منقول من صحيفة الراكوبة الإلكترونية:
    دين ام سياسة ؟؟
    ماذا لو كان من زار اسرائيل هو حمدوك او محمد الفكي او اوجدى او مريم الصادق او اى شخص اخر غير العساكر الذين زاروا اسرائيل قبل ايام ؟؟
    بالتاكيد كنت سترى منابر المساجد تهتز من صراخ رجال الدين وقطيعهم فى مواقع التواصل ينبحون وينهقون وهاتك يا تكفير وبكاء بدموع التماسيح على الاسلام .
    لكن بما انهم العساكر وبينهم عيش وملح ومواقف متطابقة صمتوا صمت القبور ولو حدثتهم عن رأيهم فى ذلك سيحورون ويلتفون على الموضوع .
    الفكرة هنا ليس انتقاد الزيارة ولا اسبابها ولا نتائجها فهذه امور سياسية تختلف حولها وجهات النظر لكن المهم هنا :
    بعض البسطاء المخدوعين فى الاسلاميين ورجال الدين المنخرطين فى السياسة باسم الدين كلما انتقدت هؤلاء بدون فهم منه يتهمك انك تكره الدين وتكره الاسلام وان هؤلاء يمثلون الاسلام .. ومن الصعب جدا اقناع امثال هذه العقليات ان الامر ليس امر دين لكنهم يتاجرون به من اجل كسب مواقف سياسية بالباسها لباس الدين .
    مثل هذه الزيارة وردة فعل المشايخ والاسلاميين منها مهم جدا ليكشف للبسطاء حقيقة ان الامر سياسة وليس دين وانهم اخر من يهمهم الدين والا لما تغير رأيهم فى نفس الموقف بين رضا وغضب او صمت خجول وهرجلة فوضوية .
    نتذكر جيدا عندما سافر برهان سرا والتقى برئيس الوزراء الاسرائيلي فى عنتبي .. لم يفتح الله على احدهم بكلمة ضد برهان فى نفس الوقت الذى ضجت فيه منابرهم باتهام حمدوك انه خلف التطبيع مع اسرائيل ,,بل ان كبيرهم الذى علمهم السحر صعد على المنبر بعد اعلان التطبيع ينادى (وا براهناه وا برهاناه انقذ الاسلام والمسلمين من المدنيين) .
    كل هذه الامثلة امامك ولم تفهم انها تجارة بالدين وليس دين ؟؟
    لا اظنه سيفهم
    —-
    هشام عباس
                  

10-10-2021, 04:54 PM

وليد محمود
<aوليد محمود
تاريخ التسجيل: 03-03-2010
مجموع المشاركات: 294

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عسكر السودان يوجهون اتهامات للمكون المدن� (Re: وليد محمود)

    up
                  

10-10-2021, 07:46 PM

وليد محمود
<aوليد محمود
تاريخ التسجيل: 03-03-2010
مجموع المشاركات: 294

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عسكر السودان يوجهون اتهامات للمكون المدن� (Re: وليد محمود)

    حصيلة إغلاق الشرق.. خسائر فادحة كبدها “ترك” للسودان
    10 أكتوبر، 2021
    الخرطوم: الراكوبة
    في منتصف سبتمبر الماضي، وفي بيان مصور أعلن رئيس مجلس البحا الناظر محمد الأمين ترك إغلاق الشرق، وقال إن إغلاق الطرق والاعتصام فرضه تعثر الاتفاق مع الحكومة حول إلغاء مسار الشرق وأكد تمسكه بوحدة البلاد.
    وكبد الإغلاق الذي اقترب من شهر خسائر كبيرة لحقت بجميع قطاعات البلاد الخدمية، ولعل الإغلاق الأخير لم يكن الأول وكان مجلس نظارات البجا، رفع المتاريس من الطريق القومي الذي يربط ميناء بورتسودان والخرطوم، قبيل عيد الأضحى الماضي، بعد زيارة وفد وزاري وتعهدات حكومية بالنظر في مطالب المجلس، بيد أن المجلس ظل يهدد بالإغلاق الشامل للشرق منذ شهر أغسطس، وأعطى الحكومة مهلة، ضمن اتفاق مع والي ولاية البحر الأحمر، وكانت الشروط المطروحة من قبل المجلس إلغاء مسار الشرق في جوبا، وتنفيذ مقررات مؤتمر سنكات، فضلا عن منبر تفاوضي منفصل وجديد حول قضايا الشرق بين الحكومة والمجلس.
    بحسب تقرير مجلة (جلوبال فايناناس) الأميركية التي تصدر من (نيويورك) إن إغلاق ميناء بورتسودان يعد من أكبر الأخطار التي تواجه الانتقال في السودان،وأشارت إلى أن حظر الشحن بسبب الاضطرابات السياسية ينجم عنه اكتظاظ الميناء بالحاويات والعزلة والاقتصادية وزعزعة ثقة شركات النقل والتمويل العالمية.
    ونوهت إلى أن إغلاق الميناء ضاعف الأوضاع السيئة التي يعيشها المواطنون وعرض الكثير من العمل الشاق الذي قامت الحكومة الانتقالية إقليمياً ودولياً للخطر بسبب الاضطرابات في الإمدادات. وفي المقابل كشف رئيس الغرفة القومية للمستوردين شهاب الدين الطيب أن حجم عمليات الصادرات والواردات اليومية المتوقفة عقب إغلاق الشرق 65 مليون دولار وهي تشمل كل السلع والقطاعات بجانب فقدان الدولة ٢ تريليون يوميا في شكل إيرادات ضريبية وجمركية.
    وقال لـ”الراكوبة“إن هناك خسائر سوف تنعكس أثارتها خلال الأشهر القادمة متمثلة في ارتفاع أسعار التأمين والنقل على التعامل التجاري مع السودان فضلا عن فقدان المصدرين الأسواق الخارجية لجهة أن الصادرات السودانية لا يعتمد عليها نتيجة لعدم الاستقرار في التدفق للأسواق الخارجية.
    كذلك هناك خسائر ضخمة اخرى تحتاج إلى تقييم دقيق مثل الخسائر المتوقعة بسبب تلف الصادرات والواردات نتيجة لانتهاء الصلاحية، وخسائر القطاع والذي يعتبر المشقل الرئيسي للايدي العاملة بالسودان من تكاليف التشغيل والانتاج الثابتة، بجانب فقدان الدولة للرسوم الولائية بالولايات المختلفة، إضافة الى توقف مئات الآلاف من العمال والموظفين في الشرق والمحليات المرتبطة بالميناء عن العمل، وجود ثلاثة الف من عربات النقل و السواقين بالشوارع مما يتسبب في خسائر يومية تقدر بـ ٢ مليون دولار، فضلا عن خسائر شركات الملاحة فقدان الثقة في الاقتصاد السودان الذي بدات الجهود تثمر حديثا في عودته للعالم وبداية دخول مستثمرين وشركات كبرى.
    وقال إنه قد تظهر بدائل محدودة مثل المواني مصرية لكن لا يمكن أن يقل هذا من حجم الخسائر التى حدثت لمستقبل الاقتصاد السوداني”، لافتا الى أن أكثر المشاريع التي يمضي تنفيذها في العام القادم هي مشاريع متعلقة بالشرق من موانئ جديدة و تأهيل القديمة ومشاريع المياه والطاقة والطرق القارية.
    واعتبر الإغلاق تعطيل التنمية للشرق والبلاد عامة.
    مدير ميناء الخير عثمان قرشي قال إن المخزون من الوقود الخاص بالولايات موجود ولا يوجد فراغ لذلك لا تدخل بواخر جديدة للميناء منذ أسبوع ،مؤكد لـ”الراكوبة” وجود مخزون من وقود الفيرنيس تذهب لمحطة توليد كهرباء بورتسودان.
                  

10-11-2021, 05:47 AM

وليد محمود
<aوليد محمود
تاريخ التسجيل: 03-03-2010
مجموع المشاركات: 294

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عسكر السودان يوجهون اتهامات للمكون المدن� (Re: وليد محمود)

    *
                  

10-11-2021, 08:08 AM

وليد محمود
<aوليد محمود
تاريخ التسجيل: 03-03-2010
مجموع المشاركات: 294

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عسكر السودان يوجهون اتهامات للمكون المدن� (Re: وليد محمود)

    الخطر الحقيقي أن هناك من لا يفرق بين الحكومة والدولة
    هشام عباس

    فى السياسة الاختلاف هو الامر الطبيعي والا لكان هناك حزب واحد وفكر واحد وراي واحد وهذه مشكلة وليست ميزة، الاختلاف في معناه الحقيقي نعمة. لكن مشكلة الاختلاف السياسي تأتى فى كيفية ادارة الخلاف ان لم تفهم القاعدة الاساسية وهي: نختلف في الوطن لا على الوطن. بمعنى ابسط هناك وطن لا نختلف عليه ونحرص على مصالحه لكن لا مشكلة ان نختلف في أي شيء دونه.
    مستوى الجهل الذى انتشر فى هذا الوطن مخيف جدا الى درجة ان البعض يعتقد ان اضراره بالوطن حرية ووجهة نظر ورأي وموقف سياسي يجب ان يحترم والحقيقة انها جريمة تستحق العقاب بل اقسى واقصى درجات العقاب.
    عندما يقوم مهبول ما فى شرق السودان وبتوجيهات سياسية بقفل الطرق والموانئ وانابيب النفط يعتقد من يحركه ويعتقد هو ويعتقد من يؤيد هذا التوجه انه يقوم بفعل سياسي يعطيه ميزة على جزء من المكون الحاكم وهذا خطل عقلي وجهل مريع .
    لنفترض ان هذا الاجراء قد نجح وخنق البلاد .. من الخاسر ومن الرابح ؟؟
    على المستوى المعيشي : هل النقص فى السلع الاستراتيجية والتأثير على الاقتصاد يدفع ثمنه المكون المدنى بقيادة حمدوك ومؤيديه فقط ؟؟ ام ينسحب ذلك حتى على من يهللون لهذه الجريمة ؟؟
    وعلى المستوى السياسي : لو جر هذا التصرف البلاد الى حراك جديد هل سيدفع ثمنه حمدوك وحكومته ام الطرف الاخر ايضا ؟؟
    وعلى المستوى الاستراتيجي : هل يفهم هؤلاء حجم الضرر الاقتصادى على اى حكومة قادمة مما حدث للميناء وسمعته الدولية والخوف من الدخول فى اى شراكة او استثمارات مستقبلية فى منطقة صنفت بانها ملتهبة وغير امنة ؟؟
    ومن حيث المبدأ : مالذى يمنع اى جهات اخرى اتباع نفس هذه القاعدة فى مناطق اخرى واستخدامها وسيلة وماهى الطريقة التى ستعاملهم بها الدولة وقتها وهى التى اسست لهذه القاعدة كوسيلة سياسية ؟
    الحقيقة احيانا اضحك واحيانا اشفق من حجم الجهل الذى يعاني منه هؤلاء وهم يهللون ويهتفون ويفرحون لهذه الخطوة معتقدين انها ستهز شعرة من المكون المدني دون ان يعوا ان هذا الضرر يدفعه المواطن البسيط فقط والمؤكد انهم اول من يدفع هذا الثمن اما المكون المدني فهو شريك وفقا لاتفاق مراقب دوليا لا تستطيع اى جهة النفاد منه .
    استخدام رجل جاهل لخراب دولة عمل غير مسؤول يقوم به المكون العسكري اعتقادا منهم انهم يضرون المكون المدني دون ان يدركوا انهم يشعلون نارا تحرق الوطن ان لم يكن اليوم المؤكد غدا .
    وتأييد هذه الجريمة جهل يمارسه بعض الجهلاء اعتقادا منهم انهم يعارضون حكومة مدنية دون ادراك منهم انهم اول من سيدفع ثمن هذا الخراب .
    هذا الوطن يدفع ثمن جهل العساكر منذ الاستقلال وتاريخهم المخزى معروف للجميع :
    فى ظل حكم العسكر تم بيع الجزء الشمالى من البلاد لمصر واغراق احد اهم المناطق السودانية دون مقابل.
    فى ظل حكم العسكر تم التفريط فى الجزء الشرقي من البلاد لصالح مصر بسبب تصرف غبي دفع ثمنه الوطن.
    فى ظل حكم العسكر تم تقسيم البلاد وخسرنا جزءا عزيزا من وطننا فى الجنوب
    فى ظل حكم العسكر اشعلنا حروب عبثية فى الغرب وفى الشرق ولا زلنا ندفع ثمن هذه الحروب العبثية والتي لن يشفى الوطن من اثارها لعشرين سنة قادمة اقتصاديا وامنيا.
    واليوم وبسبب عقلية العسكر الطفولية ورغبتهم فى الحكم نقود شرق البلاد الى فتنة سديفع ثمنها الوطن .
    والمصيبة ليست فى هذه التصرفات الغبية التى تدمر الوطن يوما بعد يوم المصيبة ان هناك جهلاء لا يفرقون بين الوطن والحكومة وبين الخلاف والاختلاف يؤيدون هذا السلوك الذى يدفع ثمنه هم ايضا .
    الخلاصة فى الامر :
    التاريخ له سوابق وفى الحاضر لنا سوابق ايضا ... السابقة تقول ان العسكر يفعل كل شئ ويفرح بممارساته الى حين وقد يحقق مكاسب لحظية لكن الخاتمة واحدة .. السجن
    ستشرفون عما قريب بجوار سيدكم فى كوبر .
                  

10-11-2021, 09:32 AM

وليد محمود
<aوليد محمود
تاريخ التسجيل: 03-03-2010
مجموع المشاركات: 294

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: عسكر السودان يوجهون اتهامات للمكون المدن� (Re: وليد محمود)

    منقول من أحد القروبات:
    سرد تاريخي للتحرك الامريكي في السودان منذ 2019 وأهدافه عشان نقدر نربط بين الاحداث الحالية
    .....................
    لماذا هذا الاهتمام الامريكي العاجل والحاسم في رفض الانقلاب العسكري وتأييد ودعم السلطة المدنية في السودان؟؟
    البرهان وحميدتي لم يستوعبا الدرس وهذا حال الانقلابيين المغامرين دائما!!
    رسالة وزارة الخارجية الأمريكية تعني شيئا واحدا للعسكر.. نفذوا التزاماتكم.. للوصول الى حكم المدنيين في السودان واي عرقلة أنتم تعرفون ردنا!!
    لم يحدث في الماضي القريب أن تحركت امريكا بمثل هذه السرعة وعبر كافة اجهزة الدولة من خارجية وكونجرس ومبعوثين دوليين ومستشار الامن القومي الامريكي ورئيس الدولة بايدن لدعم المدنيين في السودان!!
    لم يكن مستغربا هذا التحرك الامريكي العاجل في ادانة محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة في السودان وبمثل هذه القوة وتأكيد دعم السلطة المدنية والانتقالية ورفض اي محاولة لتقويض الفترة الانتقالية.
    وإذا رجعنا للماضي بعد سقوط نظام المخلوع في عام 2019 في ثورة شعبية سلمية فريدة من نوعها حدث تحول دراماتيكي للسياسة الخارجية الامريكية. فبعد عداء مستحكم بين واشنطن والخرطوم استمر لعقود وصل مرحلة فرض عقوبات اقتصادية قاسية على نظام المخلوع ودمغه بتهمة الارهاب وارتكاب جرائم الحرب ومطاردة رئيسه بتهم جرائم الحرب والابادة الجماعية وأصبح السودان دولة منبوذة ورئيسه يتخفى عند كل محاولة للسفر خارج السودان وكان محصورا في نطاق ضيق للتحرك.
    وبعد سقوط البشير تحولت السياسة الامريكية 180 درجة لصالح دعم السودان وحكومته الانتقالية ووجدت أمريكا في شخص رئيس الوزراء عبد الله حمدوك الشخصية المناسبة التي يمكن التعامل معها.. ولكنها كانت غير مطمئنة لوجود العسكر في السلطة، ولهذا طلبت الادارة الامريكية عند أول زيارة لحمدوك الى واشنطن ان يكون بمعيته وزير الدفاع ورئيس جهاز المخابرات لأنها ارادت ان تستمع منهما عن حماية العسكر للفترة الانتقالية او ارادت ان تنقل اليهما مخاوف واشنطن مع العسكر!!
    ولتأكيد هذه المخاوف اصدر الكونجرس الامريكي في أواخر ايام الرئيس ترمب مشروع قانون وافق عليه الحزبان الديمقراطي والجمهوري بالإجماع يدعم الانتقال الديمقراطي في السودان ويشدد الرقابة على الجيش وقوى الامن والاستخبارات السودانية ويتضمن اصلاحات كبيرة كتفكيك المليشيات وتعزيز السيطرة المدنية على القوات العسكرية وطلب من الخارجية تقديم استراتيجية تفصل الدعم الامريكي لعملية انتقالية نحو حكومة مدنية. وسمى هذا المشروع باسم (قانون الانتقال الديمقراطي في السودان والمساءلة والشفافية المالية للعام 2020).
    والاهم في ذلك القانون الذي اجيز بإجماع من الحزبين هو مطالبة الرئيس الامريكي دعم جهود حماية حقوق الانسان وبسط سلطة القانون والحكم الديمقراطي ومساءلة قوى الامن والاستخبارات السودانية والمحاسبة على جرائم انتهاكات حقوق الانسان، ويتحدث القانون عن مراقبة اموال الجيش والاجهزة الامنية والعسكرية واصولها، بل فصل الامر بعدم ضلوع قوى الامن والاستخبارات في الاتجار غير الشرعي للموارد المعدنية بما فيها النفط والذهب!!
    ولو اطلعت على تفاصيل القانون المنشور في جريدة الشرق الاوسط قبل حوالي العام لتجد أنه تقرير استخباراتي بمعنى الكلمة لم يترك شاردة أو واردة تتعلق بالجيش واجهزة الامن العسكرية ومليشيات نظام المخلوع والا وذكرها بالتفصيل. هذا القانون وضع لينفذ فقط في حال حدوث اي طارىء يوقف عجلة التحول الديمقراطي في السودان. ومن ضن الخطوات التي اتخذتها ادارة ترمب في ايامها الاخيرة منح السودان 700 مليون دولار اضافة الى القرض التجسيري لإنهاء ديون البنك الدولي والوعد بتقديم منح مليارية للسودان، ومع دفع السودان غرامة قضية المدمرة كول رجعت الحصانة للسودان ضد اي محاكمات اخرى في امريكا تتعلق بهذه القضية ثم تطور الدعم الى ان تم رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.. وهي خطوة من امريكا اعادت السودان الى حضن المجتمع الدولي.
    .....................
    استمر الدعم الامريكي للسودان في مختلف المحافل الدولية وتنسيق جهود المجتمع الدولي لتخفيف الديون، وجاء مؤتمر باريس الذي دعمته امريكا بقوة حتى حقق خطوات كبيرة لرفع الديون عن السودان ودخول مرحلة اتخاذ القرار.. وهي المرحلة الاهم لإلغاء معظم ديون السودان.
    وطوال العام لم تنقطع الوفود الامريكية عن السودان وكانت اخرها مديرة برنامج المعونة الامريكية والتي قدمت دعما مقدرا لمساعدة المناطق الفقيرة.
    وزيارة السناتور كريستوفر كونز عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ على راس وفد امريكي في مايو الماضي واجتمع مع البرهان الذي قلده والوفد المرافق وسام النيلين اعلى وسام في السودان لدور امريكا في دعم السودان.
    وللآسف لم يستوعب العسكر هذا التوجه الامريكي وبدلا من دفعه للأمام للاستفادة من قدرات امريكا الهائلة حاولوا اسستفزاز امريكا بفتح الطريق لروسيا لبناء قاعدة في فلامنجو ببورتسودان، واستقبلوا أول بارجة روسية في بورتسودان. ولم ينتظر الامريكان الذين راهنوا على السودان بأنه الدولة المحورية في المنطقة وارسلوا بارجتهم الحربية الى ميناء بورتسودان بعد اسبوع من رسو البارجة الروسية، وادوا العسكر العين الحمراء الذين تراجعوا بسرعة شديدة واعلنوا ان الاتفاقية العسكرية مع روسيا لم توقع او تجاز حتى الان وبرروا ذلك بانها لم تعرض على المجلس التشريعي الذي لم يتكون بعد وهو تبرير لتبيض وجههم امام الروس. وارسلت القيادة الامريكية في افريقيا ( افريكوم) وفدا عسكريا كبيرا الى السودان امضى اياما وقام بالتدريب واعطاء المحاضرات للعسكريين في السودان في اطار التنسيق الاستراتيجي العسكري مع السودان ، وابتلع البرهان وجماعته الدواء المر وأغلق الباب امام القاعدة العسكرية الروسية التي امرت بنقل عتادها لان الاتفاقية لم توقع بعد وخرج الروس بخفي حنين وفي اذلال شديد والان يبحثون عن مكان لقاعدتهم ويقال انهم اتفقوا مع زنجبار لإنشاء قاعدة هناك !!
    المحاولة الانقلابية الفاشلة:
    وجاءت المحاولة الانقلابية الفاشلة الأخيرة لتقصم ظهر البعير. وكان هذا العدد الكبير من كبار الضباط المشاركين فيها مصدر قلق داخلي وخارجي. وجاء رد الفعل الامريكي متسارعا. وبعد اقل من ساعة بعد الكشف عن المحاولة الانقلابية اعلنت السفارة الامريكية في الخرطوم ادانتها للمحاولة الانقلابية ودعمها للسلطة المدنية والمرحلة الانتقالية ، ولم ينتظر الكونجرس الذي اصدر قانون دعم الديمقراطية في السودان ، واصدرت لجنة الشؤون الخارجية بيانا قويا دعمه الحزبان الديمقراطي والجمهوري ضد المحاولة الانقلابية وضد اي محاولات عنيفة لتقويض السلطة المدنية ، واعقب ذلك بيان قوي من وزارة الخارجية الامريكية يدين محاولة الانقلاب ويدعم الحكومة الانتقالية ويرفض تأجيج قضية الشرق التي تهدد الاوضاع الامنية في المنطقة.
    وتوالت المواقف الامريكية واصدر السناتور دومنيز بلجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ وهو من الاعضاء المعروفين بمواقفهم الداعمة للسودان ومن الشخصيات القوية في مجلس الشيوخ تصريحا ناريا جاء فيه:
    ( وكما رفعنا العقوبات عن السودان سنعيدها فورا في حالة حدوث انقلاب عسكري يقوض الحكم المدني ، ومحاسبة مرتكبي انتهاكات حقوق الانسان ودعا الجيش الى العودة الى ثكناته ) !!
    وأصدر السناتور جيم ريش عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الامريكي تحذيرا قويا من الاطاحة بحكومة حمدوك وقال ان ذلك يعرض العلاقات السودانية الامريكية للخطر وهو تعبير دبلوماسي يعني ان امريكا ستكون لها مواقف عقابية ضد المتآمرين ولن تسكت على ذلك.
    وجاء اتصال مستشار الامن القومي الامريكي جاك سوليفان برئيس الوزراء حمدوك وهو الاول من نوعه ليؤكد وقوف امريكا بقوة مع الحكومة الانتقالية ودعمها في مواجهة اي محاولة انقلابية. وكان الامر لافتا لهذا الاتصال من هذه الشخصية المهمة المسؤولة عن الامن الامريكي ومعرفتها بدقائق التفاصيل عما يجري في السودان وابلغ حمدوك برغبة الرئيس الامريكي جو بايدن في رؤيته قريبا في واشنطن وهي الدعوة التي جاءت بعد 48 ساعة من خطابي البرهان وحميدتي الانقلابيان واللذان عبرا عن تامر واضح ضد السلطة الانتقالية... وكانت رسالة واضحة من الرئيس بايدن اننا نقف مع حمدوك ضد اي محاولة للانقلاب عليه.. وعليكم ان تفهموا الرسالة التي جاءت من رئيس دوله، هي دولة عظمى ولها مصالح في المنطقة وفي السودان بالأخص بعد انتصار ثورة ديسمبر المجيدة التي تغزل فيها بايدن قبل ايام امام كافة دول العالم في مقر الامم المتحدث وتحدث عن شباب الثورة ونساء الثورة باعتزاز كبير !!
    واكد مستشار الامن القومي الامريكي ان المبعوث الامريكي للقرن الأفريقي جيفري فوليتمان سيتوجه للخرطوم لتاكيد الموقف الامريكي الداعم للسودان.
    وبالامس في 30 يونيو شهدت الخرطوم مئات الالاف من السودانيين الرافضين للعسكر والمطالبين بمدنية الدولة وشهد المسؤولون الامريكيون الكبار هذا الحدث التاريخي ورأوا باعينهم رغبة الشعب في المدنية ورفض العسكرية والشمولية. هؤلاء المسؤولين هم المبعوث الامريكي للقرن الافريقي جيفري فليتمان ومساعد نائب وزير الخارجية بريان هانت ورئيس البنك الدولي ديفيد مالباس الذي وجه رسائل اقتصادية كبيرة للحكومة المدنية. وجاء المسؤولون الامريكيون من اجل الحوار مع المسؤولين السودانيين لانهاء هذه الازمة التي تفجرت عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة.
    رسائل واضحة للعيان أن الموقف الامريكي أصبح يعتبر السودان دولة محورية وقد تكون دولة نموذجية لباقي افريقيا إذا تحقق النجاح في التحول الديمقراطي الذي تدعمه وتسانده بقوة، ولهذا كان تدخلها ملفتا للنظرفي الرفض القاطع لاي محاولة عسكرية ضد المرحلة الانتقالية.
    وقد سبق المسؤولين الامريكيين ممثل الامم المتحدة ومجلس الامن (يونيتامس).. الذي ابلغ البرهان وحميدتي وقيادات الدولة ان مجلس الامن يرفض المحاولة الانقلابية ويدعم مجلس الامن المرحلة الانتقالية وهي رسالة ايضا واضحة من المجتمع الدولي.
    ولكن متى يفهم العسكر ان العالم ما عاد يقبل هذه الانقلابات العسكرية وان امريكا والرئيس الامريكي جعل من هذا العام عاما للديمقراطية فكيف تقبل دولة عظمي مثل هذه المغامرات الصبيانية.
    البرهان وحميدتي وجدا نفسيهما في القصر الجمهوري وهي كانت اكبر سقطة في تاريخ هذه الثورة المجيدة ، ويريدان الاستمرار في هذه اللعبة. جنون السلطة لا يفارق بعض المغامرين من العسكر ونسوا ان العالم تغير وان الشعب السوداني تغير وان هناك استحالة لعودة حكم العسكر للسودان.
    ولم يستوعب الثنائي البرهان وحميدتي الدرس، وعندما يقول حميدتي ( لا تخوفونا بالمجتمع الدولي ) !! يكشف عن ضعف قدراتهم في فهم التحولات الدولية فالمجتمع الدولي لا توقفه مثل هذه التصريحات الدونكشوتية وهو يعرف كل صغيرة وكبيرة فيما يجري في البلاد ولا يملي له احد في اتخاذ مثل هذه المواقف. وتبقى لحميدتي ان يكمل عبارته ( المجتمع الدولي تحت جزمتي ) !! كما كررها زعيمه السابق المخلوع وانتهى الامر به الى مزبلة التاريخ !!
    اول تحذير امريكي مباشر :
    والان جاءت رسالة التحذير الاولى من وزارة الخارجية الامريكية واضحة لا لبس فيها :
    هناك مطلوبات يجب على العسكر الاستجابة لها وهي :
    الاتفاق على موعد محدد لنقل السلطة الى المدنيين.
    تشكيل مؤسسات الدولة واولها المجلس التشريعي.
    اصلاح قطاع الامن تحت سلطة مدنية.
    اعداد القوانين لانتخابات حرة ونزيهة.
    وهذه مطالب امريكا والمجتمع الدولي
    واتوقع ان تتبعها في وقت قريب رسائل امريكية اشد تحذيرا للمكون العسكري وللبرهان وحميدتي شخصيا (كفوا عن اللعب بالنار) !!
    وغدا سيتراجع المتأمران ( البرهان وحميدتي ) لانهما لا يفهما خطورة اللعب بالنار مع المجتمع الدولى ومع قوى كبرى مثل الولايات المتحدة ... ومع الشارع السياسي مفجر اعظم ثورة في التاريخ الحديث ومع الشعب السوداني معلم الشعوب هو القادر على تغيير قواعد اللعب على ارض ملعب السودان والتأمر الذي درج عليه الجنرالات المغامرون الذين لا زالوا يقراون من الكتاب القديم .. !!!
                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de