مقارنة بين الفترة الانتقالية (1985-86) و الفترة الحالية

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 06-13-2021, 04:16 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-04-2021, 04:43 PM

Zakaria Fadel
<aZakaria Fadel
تاريخ التسجيل: 01-24-2013
مجموع المشاركات: 1349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مقارنة بين الفترة الانتقالية (1985-86) و الفترة الحالية

    04:43 PM June, 04 2021

    سودانيز اون لاين
    Zakaria Fadel-Al-Ain UAE
    مكتبتى
    رابط مختصر



    هي ليست مقارنة علمية بأي حال من الاحوال...
    ولكنها تنبع من معايشة كاملة لفترة 1985-86.....
    كنت يومها في زهو الشباب تبقى لي القليل للتخرج من الجامعة ...وتقلبت في وظيفتين (على الاقل) قبل انقضاء الفترة
    اذا عايشتها طالبا (سنيرا)... و حرا طليقا لي كل الخيارات في متابعة اي نشاط حزبي (رغبت فيه)

    ثم متابعة (عن بعد) للفترة الحالية 2019 و حتى الان
    والتي تابعتها رجلا ناضجا عركتني الحياة و (اينعت) حصيلتي المعرفية بالاسفار و القراءة









                  

06-04-2021, 05:00 PM

Zakaria Fadel
<aZakaria Fadel
تاريخ التسجيل: 01-24-2013
مجموع المشاركات: 1349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: مقارنة بين الفترة الانتقالية (1985-86) و الفت� (Re: Zakaria Fadel)

    الفترة الانتقالية الاولى 1985-86
    كانت ثمرة انتفاضة مارس/ابريل التي اطاحت بنظام 25 مايو 1969
    نظام مايو وضع الاسس ( الحديثة) للدولة الشمولية و التي اتخذت من الشعارات (الجماهيرية) مطية للسيطرة على مقاليد الحكم
    كان النظام وليدا (شرعيا) لليسار في السودان...رغم ان الاخير(الحزب الشيوعي تحديدا) تبرأ منه علنا...و(اشدد) من ازره بكل ما يملك من امكانات
    أقيمت مسيرات التأييد من منظمات المجتمع المدني (التي يقودها اليسار)...و رفع سيف (التطهير) الذي طال أعداء اليسار...وتم الاعتراف ب (المانيا الديمقراطية) و ضربت الجزيرة ابا
    ثم تم تأسيس جهاز الامن القومي (فيما أعلم)....
    شخصيا (صرعتني) من حكايتنا مايو ...خاصة المقطع الذي يقول (لم تكن حلما و لكن كنت للشعب انتظارا)
    (تغدى) نظام مايو بالحزب الشيوعي...عندما حاول ان (يتعشى) به في 1971 ...
    واستعان بالكفاءات لقيادة الدولة.... و (نام في نفس السرير) مع الطائفية في 1976
    وفي 1983 كان الزواج (العرفي) مع الحركة الاسلامية...وفي 1984 رجع للمربع الاول ...(كفاءات مختلطة بالفساد)
                  

06-04-2021, 05:16 PM

Zakaria Fadel
<aZakaria Fadel
تاريخ التسجيل: 01-24-2013
مجموع المشاركات: 1349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: مقارنة بين الفترة الانتقالية (1985-86) و الفت� (Re: Zakaria Fadel)

    بعد 1971 ....كان الداعم الوحيد (جاهيريا) لنظام مايو ...هي الدعوة الجمهورية...
    ولأكثر من 10 سنوات حمل الاخوان الجمهوريون لواء الدفاع عن مايو و بكل شراسة
    (أذكر في أواخر عام 1980 عندما ولجنا جامعة الجزيرة ...أقام اتحاد طلبتها بقيادة رابطة الطلاب المستقلين ندوة عن النظام السياسي الراهن
    تحدث فيها ممثلا عن الجبهة الدمفراطية أمال جبر الله و عن الاتجاه الاسلامي أمين حسن عمر ..وعن الجمهوريين أحمد المصطفى دالي ...
    في مستهل كلمتيهما...شن ممثلا الحزب الشيوعي و الاتجاه الاسلامي هجوما عنيفا على - الديكتاتور - وكانت امال جبر الله قد حيت في البداية طلبة الجامعة الذين كانوا قد جابوا بعض قرى الجزيرة في قوافل تنويرية
    وعندما جاء دور دالي في الحديث ..افتتح بقوله لقد شكرت امال الطلاب و لم تشكر الرجل الذي بنى لهم هذه الجامعة).
    انتقل الجمهوريون الى خانة الهجوم على مايو (من الدفاع) بعد قوانين سبتمبر 1983...ليحل محلهم تنظيم الترابي في خانة الدفاع منتقلا إليه من الوسط (رسميا)..وللعالمين ببواطن الامور من خانة (زرع بذور التمكين)
                  

06-04-2021, 08:36 PM

Zakaria Fadel
<aZakaria Fadel
تاريخ التسجيل: 01-24-2013
مجموع المشاركات: 1349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: مقارنة بين الفترة الانتقالية (1985-86) و الفت� (Re: Zakaria Fadel)

    طيلة فترة نظام مايو كان النظام العالمي يقوم على الصراع بين قطبين
    يقوده الاتحاد السوفيتي ممثلا لنظام الحزب الواحد
    و الولايات المتحدة ممثلة للنظام التعددي
    استفاد نظام مايو من ذلك الوضع عندما تنعم بالحماية الأمريكية
    وكان الرئيس المصري قد نجح في جعل النميرى إحدى دمى النظام التعددي رغم ديكتاتورية نظامه
    ثم جاء نائب الرئيس الأمريكي جورج بوش زائرا للسودان في ١٩٨٤
    وكان تقييمه ان يتم تغيير النظام في السودان
                  

06-04-2021, 09:16 PM

Zakaria Fadel
<aZakaria Fadel
تاريخ التسجيل: 01-24-2013
مجموع المشاركات: 1349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: مقارنة بين الفترة الانتقالية (1985-86) و الفت� (Re: Zakaria Fadel)

    رفض صندوق النقد إعطاء ضمانات للسودان لكي يستمر في سحب الأموال لمجابهة احتياجاته
    توقف ضخ الأموال فارتفعت الأسعار
    ضعف الإنتاج المحلي بسبب الجفاف و التصحر
    لم تساعد صحة الرئيس في دوام عافية النظام
    وجاء اغتيال محمود محمد طه عاملا في تأليب العالم ضد النظام
    تململ الشارع و بدأ في التحرك
    تلقى جهاز الأمن إشارات توحي بأن الحماية قد سحبت من النظام
    وأن ظهره أصبح مكشوفا
    تم تحييد الحركة الإسلامية( المدافع الرئيسي) في ملعب النظام
    وكانت ( عملية) اعتقالات طالت قادتها فرصة لها في ( التحلل)

    تحرك الشارع تحت قيادة النقابات
    و ( سكنت) القوات المسلحة
    و ( ذهلت) أجهزة الأمن
    ثم سافر النميري لامريكا تحت ساتر العلاج
    وضعت الوصفة لقائد الأمن و لكنه خشى العواقب
    ولم يجد قادة الجيش عذرا في عدم إطلاق رصاصة الرحمة
    وجاء بيان السادس من ابريل ناعيا نظام مايو
    ويحكم السودان باحكام عرفية
                  

06-04-2021, 09:36 PM

Zakaria Fadel
<aZakaria Fadel
تاريخ التسجيل: 01-24-2013
مجموع المشاركات: 1349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: مقارنة بين الفترة الانتقالية (1985-86) و الفت� (Re: Zakaria Fadel)

    بعد البيان أصبحت القيادة العامة للقوات المسلحة ( كعبة) يحج إليها كل طامع
    ركضت الأحزاب، وهرولت الكيانات و لم ( يقصر) بعض حملة الشهادات
    لم تكن الأحزاب جاهزة
    ولم يكن ( حملة الشهادات) مقنعون
    على عجل انشأت النقابات و الكيانات ما عرف بقوى الانتفاضة
    مطعمة ببعض ممثلي الاحزاب
    فرض العسكر رؤيتهم وولدت الفترة الانتقالية التي ارتضاها الجميع
                  

06-06-2021, 07:13 AM

Zakaria Fadel
<aZakaria Fadel
تاريخ التسجيل: 01-24-2013
مجموع المشاركات: 1349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: مقارنة بين الفترة الانتقالية (1985-86) و الفت� (Re: Zakaria Fadel)

    أول ما ميز الفترة الانتقالية 1985-86 ...هو إصرار المجلس العسكري على ان تكون مدتها سنة واحدة فقط
    طبعا برزت نظرية (مؤامرة) كبرى مفادها ان الحركة الاسلامية (بواسطة كوادرها في المجلس) هي من ارادت ذلك
    ولكني شخصيا كنت أميل الى الرأي الذي يزعم أن قادة الجيش وقتها كانوا يريدون ابعاد الجيش عن السلطة في ذلك الوقت بأسرع ما يكون
    قد يكون السبب هو أذرع الاسلاميين التي رأت في عدم جاهزية الاحزاب فرصة لها
    أو قد يكون السبب هو فهم العسكر انه طالما خرج الشعب على حكم عسكري فليجرب الشعب الحكم المدني في ظل ظروف السودان الاقتصادية الصعبة وقتها
    حتى تعود مقولة (ضيعناك ..و ضعنا معاك)
    أو ان يكون هناك سبب اخر ..وهو وجود تمرد عسكري في الجنوب وقتها...وقد يكون في وجود حكم مدني سبب مقنع للغرب في تقديم دعم للسودان أو تحجيم الدعم لتمرد الجنوب

    مهما كان السبب ...كان طول الفترة الانتقالية سنة واحد فقط
    فيها اضطلع المجلس العسكري بمهام السيادة ...فيما كان مجلس وزراء (وزير دفاع من الجيش ووزير داخلية من الشرطة) شكلت السلطة التنفيذية للفترة
    تقاسم المجلس العسكري و مجلس الوزراء السلطة التشريعية ..و التي انحصرت في سن القوانيين التي تتيح الانتقال للحكم النيابي

    لم تكترث الاحزاب كثيرا لسياسات الفترة الانتقالية (عدا الحزب الشيوعي في مناوشاته مع النائب العام في إعتقال لام أكول...ثم الصراع مع وزير المالية في موضوع سحب الدعم و صندوق النقد)
    و السبب الرئيسي هو ان الاحزاب أدركت ان عليها مصارعة الزمن حتى تستعد جيدا للانتخابات
                  

06-06-2021, 07:42 AM

Zakaria Fadel
<aZakaria Fadel
تاريخ التسجيل: 01-24-2013
مجموع المشاركات: 1349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: مقارنة بين الفترة الانتقالية (1985-86) و الفت� (Re: Zakaria Fadel)

    كان واضحا لكل متابع وقتها أن هناك ثلاث تيارات رئيسية في الصراع السياسي السوداني
    التيار الطائفي ...ممثلا في حزبي الامة و الاتحادي (بصورهم المتعددة)
    التيار اليميني (المحافظ)...وتمثله الحركة الاسلامية (ايضا بصورها المتعددة من جبهة قومية ..و اخوان..و سلفيين ..الخ)
    التيار اليساري ( الليبرالي ) و يقوده الحزب الشيوعي ..وشقي البعث ..وثلة ناصريين....الخ

    كان هذا الزخم السياسي يمثل تطورا لفترة ما بعد اكتوبر 1964 الديمقراطية...
    في ذلك الوقت كان الحزب الشيوعي و الحركة الاسلامية مجرد ( Cheer Leaders ) للتيار الطائفي
    وقتها كان الصراع محصورا بين طائفة تمثل التيار اليميني (حزب الامة)...وطائفة تمثل اليسار و يسار الوسط (الاتحادي)...


    ولكن فترة 1985-86 برزت الحركتين (الاسلامية و الشيوعية) بصورة واضحة تمثل وضوح تأثيرهما في المشهد السياسي
    عندما اعتقل عمر عبد العاطي (النائب العام الانتقالي ) دكتور لام أكول ..انتقده سكرتير الحزب الشيوعي في ندوة ..وهدده علنا بأن الدائرة قد تعود عليه مالم يطلق سراح لام أكول
    ورضخ النائب العام للتهديد...ثم نجح الحزب الشيوعي في دفع وزير المالية الانتقالي عوض عبد المجيد للتقدم باستقالته

    في المقابل نجحت الجبهة القومية في كبح جماح الهيمنة الاعلامية لليسار على المنافذ الاعلامية
    وعندما سلط الحزب الشيوعي سلاح التشهير ( واغتيال الشخصية) على الكوادر الاعلامية بالاجهزة القومية (إذاعة و تلفزيون) كانت الجبهة القومية هي المدافع الاول عن تلك الكودار
    بل نجح نشاط الجبهة الاعلامي في افشال كل محاولات الشيوعي في السيطرة على الاجهزة القومية و بالتالي ظلت الاذاعة و التلفزيون منابر للجميع دون حجب لاي صوت تحت اي مسمى
                  

06-06-2021, 08:10 AM

Zakaria Fadel
<aZakaria Fadel
تاريخ التسجيل: 01-24-2013
مجموع المشاركات: 1349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: مقارنة بين الفترة الانتقالية (1985-86) و الفت� (Re: Zakaria Fadel)

    بالطبع كان هناك مستقلين..بعضهم في شكل تجمع (قادته الحركات المستقلة بالجامعات...أو الدعوة الجمهورية..)..أو افراد لهم وزنهم (صلاح أحمد ابراهيم ...مثالا)
    ولكن لم يكن لهم وزن يذكر في اوساط الجماهير...

    أول ضحايا قصر الفترة الانتقالية ..كانت النقابات...في ذلك العام
    لم تستطع الاحزاب الاهتمام بالنقابات بالصورة المطلوبة ...لأنه ليس هناك عائد سياسي يذكر لان الحكومة ستذهب بعد عام واحد ...
    تم تأجيل الصراع على النقابات ...لما بعد الانتخابات...

    ثاني الضحايا ...كانت الاحزاب نفسها
    وتختلف درجة ( كون الحزب قربانا للفترة ) ...باختلاف الاحزاب نفسها
    فأكثر المستفيدين من قصر الفترة كانت الجبهة الاسلامية القومية
    وأشد المتضررين كان الحزب الشيوعي...

    استفادت الجبهة الاسلامية من استمرار نشاطها طيلة فترة مايو ..تحت المسميات المختلفة (هيئة إحياء النشاط الااسلامي...الاتجاه الاسلامي...منظمة الدعوة....الخ).
    ثم كانت القفزة النوعية عندما أقدم الترابي على إنشاء الجبهة ...وبها فتح الترابي الباب على مصراعيه للجميع للانضمام للحركة الاسلامية

    بالمقابل خسر الحزب الشيوعي كثيرا بعد 1971
    علاوة على فقدانه معظم قيادته ...بالاغتيال..و الاعتقال...و الانقسام
    اضطر الحزب على العمل (تحت الارض) ...حتى يضمن البقاء و يتفادى الانقراض
    كانت الشيوعية العالمية وقتها تتعرض لضربات موجعة كانت توحي بأن النهاية وشيكة...شخصيا كنت اتوقع ان يحذو الشيوعي منحى الترابي في إنشاء جبهة عريضة لليسار
    ولكن برعونة شديدة رفض الحزب الشيوعي كل الدعوات التي كانت تنادي في تلك الفترة بإنشاء جبهة عريضة لليسار
                  

06-06-2021, 08:41 AM

Zakaria Fadel
<aZakaria Fadel
تاريخ التسجيل: 01-24-2013
مجموع المشاركات: 1349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: مقارنة بين الفترة الانتقالية (1985-86) و الفت� (Re: Zakaria Fadel)

    أحد ابرز الفوارق بين الحركة الاسلامية ...و الحركة الشيوعية تمثلت في مدى الطموح الذي امتلكته كل حركة في كمية المقاعد التي يمكن الفوز بها
    و النشاط الحزبي في الوصول لذاك العدد
    كان واضحا أن الترابي (يرمي لبعيد)..كما يقال
    وان طموحه كان كبيرا...خاصة وان الامكانات التي توفرت للجبهة (بصورها المتعددة) مكنته من العمل على تحقيق ذاك الطموح...
    كانت ندواته الحزبية الجماهيرية قد غطت كل المدن الكبرى (تقريبا) في السودان...
    كانت الجبهة تمتلك كوادر خطابية تدربت جيدا على دغدغة المشاعر الشعبية...
    ولم تفتقر ايضا للنشاط الفني

    اما الحزب الشيوعي فكان النشاط واضحا في أكبر مدن السودان بينما يكاد ينعدم في صغراها
    لم تظهر على الحزب امتلاكه للامكانات المادية الكبيرة التي تمكنه من شغل كل المساحات بكل النشاطات

    ايضا تأثر الحزب كثيرا (خاصة في اوساط الخريجين) عندما بدأ شخص مثل حسين خوجلي في نافذته الاعلامية تسليط الضوء على تاريخ الحزب في السودان...
    خاصة ما مر به ...من (انتحار.... وذهول ....و عزل و اتهامات بالشذوذ و ملاسنات صحفية مشهورة ) بين بعض قادته
    بينما ظل بعض (المنشقين) عن الحزب أمثال كبج و سبدرات و عبد الله عبيد يذكرون الحزب بالخير و يشاركون في بعض منافذه
    كان البعض (خاصة أحمد سليمان ) قد وجه كثير من الضربات للحزب.

    التيارات الطائفية لم تتضرر كثيرا من النظام المايوي (ضربة الجزيرة ابا و مصادرة بعض العقارات كانت الاستثناء الوحيد)...
    ولكنها تضررت كثيرا من عامل طبيعي مهم ...وهو ازدياد رقعة التعليم في عهد مايو ..وبالتالي كثرة المتعلمين
    ومن المعلوم بالضرورة هو وجود علاقة عكسية بين تطور الحركة الطائفية و عدد المتعلمين في البلاد
                  

06-06-2021, 08:23 AM

علي عبدالوهاب عثمان
<aعلي عبدالوهاب عثمان
تاريخ التسجيل: 01-17-2013
مجموع المشاركات: 9807

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: مقارنة بين الفترة الانتقالية (1985-86) و الفت� (Re: Zakaria Fadel)

    حبيبنا زكريا .. تحياتي
    أذكر عند قيام مايو .. نالت رضا معظم شرائح الشعب السوداني
    خاصة شخصية نميري .. وأذكر كمان الناس العاديين طبعاً كانوا في ضيق
    من الاحزاب ..
    ثم بعد ذلك اختلطت الامور

    واصل الحبيب زكريا .. عشنا تلك الفترة ونحن في مرحلة نضوج
    هناك في ضواحي الدنيا اقصى الشمال ..
    لماذا نال نميري هذه الشعبية الجارفة ( ما هي قراءتك للموضوع ؟ )

    تحياتي الحبيب زكريا واصل
                  

06-06-2021, 10:11 AM

امتثال عبدالله

تاريخ التسجيل: 05-15-2017
مجموع المشاركات: 6355

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: مقارنة بين الفترة الانتقالية (1985-86) و الفت� (Re: علي عبدالوهاب عثمان)

    واظن ان من ابرز الفوارق بين الفترة الانتقالية زمان والفترة الحالية ان الفترة الانتقالية زمان كانت من ١٩٨٥ الى ١٩٨٦م
    اما الفترة الحالية فقد بدات عام ٢٠١٩م ولكن ربما تنتهي ٢٠٤٩م ..والله اعلم ...ولا احد يعلم ...
                  

06-06-2021, 10:40 AM

محمد حمزة الحسين
<aمحمد حمزة الحسين
تاريخ التسجيل: 04-22-2013
مجموع المشاركات: 1855

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: مقارنة بين الفترة الانتقالية (1985-86) و الفت� (Re: علي عبدالوهاب عثمان)

    Quote: أذكر عند قيام مايو .. نالت رضا معظم شرائح الشعب السوداني
    خاصة شخصية نميري .. وأذكر كمان الناس العاديين طبعاً كانوا في ضيق
    من الاحزاب ..


    الحبيب علي إمبس ...
    الآن معظم شرائح الشعب تهفوا لمخلص مثل النميري للضيق الذي يعيشة الناس العاديين ...

    واصل يا دكتور متابعين ...
                  

06-06-2021, 10:47 AM

عمر التاج
<aعمر التاج
تاريخ التسجيل: 02-08-2008
مجموع المشاركات: 13172

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: مقارنة بين الفترة الانتقالية (1985-86) و الفت� (Re: محمد حمزة الحسين)

    تحياتي بروف زكريا ..
    وشكرا لهذا البوست التوثيقي الحر المهم ،
    ولعل جيلنا لايتذكر أحداث تلك الفترة بوضوح
    ولذا نأمل أن نعرف عنها الكثير من خلال هذا البوست، للعلم والمقارنة
    Quote: أول ما ميز الفترة الانتقالية 1985-86 ...هو إصرار المجلس العسكري على ان تكون مدتها سنة واحدة فقط

    وكعربون متابعة اتمنى أجد من خلال البوست إجابة عن سؤالين:
    - هل كانت هناك على السطح مقترحات أخرى للفترة غير السنة ؟
    - كيف كان الوضع المعيشي للناس خلال الفترة الانتقالية مقارنة بآخر أيام النميري؟
                  

06-07-2021, 06:56 AM

Zakaria Fadel
<aZakaria Fadel
تاريخ التسجيل: 01-24-2013
مجموع المشاركات: 1349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: مقارنة بين الفترة الانتقالية (1985-86) و الفت� (Re: علي عبدالوهاب عثمان)

    تحياتي أخونا علي
    إعتقادي الشخصي يا علي أن نظام مايو (صنيعة مصرية) بامتياز
    تخطيطا..و اعلاما...و فكرا
    عبد الناصر في الستينات كان نجما جماهيريا لكل الشعوب التي تطالب بالتحرر و تنشد التقدم
    حركة مايو (اختلست) كل الشعارات التقدمية...وتصدى الاعلام المصري لمهمة تلميع النظام الجديد

    ضف إلى ذلك الشباب و الحيوية التى تمتع بها اعضاء (مجلس قيادة الثورة)
    تجلى ذلك واضحا في زياراتهم الجماهيرية الى مدن السودان المختلفة
    كانت ال PR machine لقيادة مايو تعمل بكامل قواها
    الشعب الذي كان يرى قادة مثل الازهري و المحجوب (بذلة كاملة ..مع وقار العلماء)...او قادة الطائفية ( عباءة مع حكمة الشيوخ)
    رأى شيئا مختلفا مع قادة مايو..
    فقد رأى شبابا يقفزون من السيارة قبل ان تتوقف..و يركضون نحو المنصة للتخاطب ركضا..و يتحدثون لغة (شوارعية) في الهجوم على الاستعمار و الرجعية
    هؤلاء الشباب قاموا بزيارة الجماهير في قراهم ...اقنعوا الجميع بأنهم يحسون بالمشاكل و يسعون في الحل
    (و فعلا قادوا حملة شهيرة لمكافحة العطش في كردفان ..و حفر الابار)
    ثم السعي الجاد لحل مشكلة الجنوب
    كل ذلك (في إعتقادي الشخصي ) ساهم في ازدياد شعبية نظام مايو في السنيين الاولى
                  

06-07-2021, 07:35 AM

Zakaria Fadel
<aZakaria Fadel
تاريخ التسجيل: 01-24-2013
مجموع المشاركات: 1349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: مقارنة بين الفترة الانتقالية (1985-86) و الفت� (Re: Zakaria Fadel)

    تحياتي إمتثال ..و محمد حمزة
    لك التحية اخونا عمر التاج...

    نعم كان هناك مقترح آخر لزمن الفترة الانتقالية تبنته (قوى الانتفاضة ) كما كانت تسمى ...(نقابات واحزاب...عدا التي تتبع للحركة الاسلامية)
    كان اقتراحهم ينادي ب 3 سنوات فترة انتقالية...
    الاقتراح رفضه المجلس العسكري...وعارضته بشدة الجبهة الاسلامية ..وتولت ماكينتها الاعلامية مهمة إضعافه شعبيا...


    أما عن الوضع الاقتصادي.....
    فهو (القشة) التي قصمت ظهر نظام مايو
    كان لنظام مايو جهازا امنيا قويا نجح في تأمين النظام و أفشل كل محاولات تغييره....
    لكن...فشل مايو الاقتصادي جعلها تعتمد اعتمادا كليا على القوى الخارجية في تأمينها اقتصاديا....
    بدأ الامر منذ سنيين مايو الاولى
    فمع تكدس الاموال العربية في البنوك الغربية بعد حرب 1973 ...و انحياز نميري للمعسكر الغربي بعد (نحر ) الحزب الشيوعي في 1971
    اصبح الطريق ممهدا لحكومة مايو في الحصول على المال اللازم لبناء الدولة..بالطريقة السهلة.........القروض
    وباندفاع جنوني ...قام وزراء مايو بالاقتراض يمنة و يسرة لتمويل مشاريع تنموية وفق خطط كانت خمسية مرة ..و سداسية مرة اخرى ..بل و حتى عشرية
    قامت مصانع (للنسيج و السكر)..و مشاريع زراعية (الرهد الزراعي).....الخ
    ثم قدمت مايو دعما للسلع الاساسية....الوقود و الحبوب الغذائية ...التعليم و الصحة

    للاسف فشلت معظم المشاريع الاستثمارية (مشروع الرهد الزراعي مثلا...كان من المفترض ان يبدأ انتاجه و تسديد اول دفعات القرض عام 1980 بعد انتهاء فترة السماح..
    وعندما جاء عام 1980 ... كانت المرحلة الاولى فقط هي المكتملة من المشروع...و بالتالي لم يكن هناك انتاج يذكر ذلك العام ..ولم تستطع الدولة ان تسدد اول دفعية من انتاجه)

    تراكمت الديون ..وازداد المبلغ الذي يجب ان يدفع سنويا (خدمة للدين)
    الى ان جاء عام 1982 -1983 ...وفيها فاق مبلغ خدمة الديون السنوي (و ليس أصل الدين) كل حصيلة السودان من الصادر
    اصبح شريان بقاء النظام مرتبطا بمعونة امريكية سنوية....امتنعت امريكا عام 1984 عن دفع المعونة (بعد زيارة بوش) ...و رفض للسودان ان يسحب الاموال (المقترضة)..
    وفشلت الدولة في توفير الواردات المطلوبة من وقود و حبوب غذائية
    ضف إلى ذلك الحرب المستعرة في الجنوب
    و الفساد المستشري في النظام (الرأسمالية الطفيلية التي تجلت في الشخصيات التي تستورد الوقود..و البنوك التي كانت تحتكر الحبوب الغذائية)
    ثم الجفاف و التصحر الي ضرب وسط و شرق افريقيا في 1983

    ضاقت الحالة بأهل السودان
    و ظهرت (الصفوف) الكبرى...خاصة في الافران و طلمبات الوقود
    و انهارت (قطع الدومينو)
                  

06-10-2021, 10:07 AM

Zakaria Fadel
<aZakaria Fadel
تاريخ التسجيل: 01-24-2013
مجموع المشاركات: 1349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: مقارنة بين الفترة الانتقالية (1985-86) و الفت� (Re: Zakaria Fadel)


    طبعا مجال الاعلام من أهم الساحات التي شهدت صراع القوى السياسية المختلفة
    عندما جاء اليسار مع إنقلاب مايو قام بتأميم الصحف....وبالطبع كان قرار ايقاف الصحف الحزبية موازيا لقرار إلغاء الاحزاب

    من أهم الصحف التي قام نظام مايو بتأميمها هما صحيفتي الايام (مالكها بشير محمد سعيد) ....و الصحافة (مالكها عبد الرحمن مختار)
    قام نظام مايو بإنشاء المؤسسة العامة للصحافة و عندما قامت مايو بتعويض بشير و عبد الرحمن تابعت إصدار الصجيفتين
    وبالتالي اصبحتا مملوكتين للدولة
    تم تعيين موسى المبارك رئيسا للايام و جمال محمد أحمد رئيسا للصحافة
    توالى تعيين نظام مايو لرؤساء التحرير ...فجاء : محمد الحسن أحمد؛ فضل الله محمد ؛ الفاتح التيجاني ؛ رحمي محمد سليمان ؛ ابراهيم عبد القيوم ؛ حسن ساتي ....الخ
    كما عمل نظام مايو على إنشاء وكالة السودان للانباء أوائل السبعينات
                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de