جمهوريون أحببتهم

تأبين الفقيد الدكتور زكي الحسن في لندن
لغز إخفاء جثمان محمود محمد طه
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 02-25-2020, 09:36 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-09-2020, 00:05 AM

النذير حجازي
<aالنذير حجازي
تاريخ التسجيل: 05-10-2006
مجموع المشاركات: 6487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
جمهوريون أحببتهم

    00:05 AM February, 08 2020

    سودانيز اون لاين
    النذير حجازي-رشموند ڤرجينيا، بلاد العم سام
    مكتبتى
    رابط مختصر



    جمهوريون أحببتهم
    ما يعجبني في الجمهوريين هو تهذيبهم وأخلاقهم الرفيعة، بالنسبة لي أن الجمهوريين هم الإنسان الكامل








                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2020, 02:02 AM

خضر الطيب
<aخضر الطيب
تاريخ التسجيل: 06-24-2004
مجموع المشاركات: 6589

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: النذير حجازي)

    سلام يا هندسة
    من اجمل الجمهوريين الذين قابلتهم
    هو الدكتور حيدر صادق بدوي زميل المنبر
    زرتهم في منزلهم هو و زوجته المضيافة
    و ابنتهم الجميلة .. انا ما حسيت اني بزور ناس لأول مرة
    قمة في الاحترام و التهذيب حفظهم الله
    دعاني وقتها لجلسة انشاد يوم جمعة لكن للأسف كان عندي استوديوهات على الهواء
    و نسيبي الدكتور النور حمد لكن لم اقابله لكثرة ترحاله
    ناس مثقفين و متعلمين و في قمة النزاهة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2020, 08:48 AM

Hamid Elsawi
<aHamid Elsawi
تاريخ التسجيل: 09-22-2005
مجموع المشاركات: 2734

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: خضر الطيب)

    الميزة في كل الجمهوريين القابلتهم
    التصالح مع النفس.
    الحاجة الفكروا فيها هي نفس الحاجة البقولوها
    و هي نفس الحاجة البعملوها.
    التلاتة حاجات دي تكون ماشة في هارموني
    زي الموسيقي. التعامل معاهم علي المستوي الانساني
    و الحياتي سهل جداً ده غير البساطة و الثقة في النفس
    و الشوق و الرغبة في التعلم من مدرسة الحياة.
    بعيدين عن النميمة و القطيعة و الونسة الفارغة
    ده غير التسامح و الوفاء و الصدق و الامانة
    شكراً النذير لانك أديتهم حق يستحقوه عن جدارة
    ثم بعد ذلك نقول ليك سلام
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2020, 09:27 AM

الزبير بشير
<aالزبير بشير
تاريخ التسجيل: 08-11-2009
مجموع المشاركات: 1280

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: خضر الطيب)


    اخي خضر
    سبقتني

    الاخ حيدر بدوي زميلي في الجامعه 4 سنوات الحجل بالرجل و سكنى سويا في سنه رابعه التهذيب و الادب تجسوا فيه

    الجمهوريين غايه في علو و سمو الاخلاق ، بس محيرني حاجتين 1. الحركة الشعبية ده شنو 2 . عندهم الزواج مره تانيه احسن منه تكون كوز

    نختلف معهم و لكن يجبروك علي احترامهم

    الزبير الختمي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2020, 09:33 AM

زهير عثمان حمد
<aزهير عثمان حمد
تاريخ التسجيل: 08-07-2006
مجموع المشاركات: 24009

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: الزبير بشير)

    تحياتي للجميع

    ما أستطيع قوله أنهم أعادوا ( قيم أهلنا في هذا الزمن القاسي)
    لهم منا كل الاجلال والتحية


                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2020, 10:36 AM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 03-01-2005
مجموع المشاركات: 12490

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: زهير عثمان حمد)

    أنا أحترم الجمهوريين لهدوء نقاشهم وتبني الحوار ،
    رغم أني أختلف معهم في أصل الفكرة .
    فهم فكر ينهض بالعقيدة ويقرّبها من الحياة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2020, 11:00 AM

خضر الطيب
<aخضر الطيب
تاريخ التسجيل: 06-24-2004
مجموع المشاركات: 6589

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: عبدالله الشقليني)

    Quote: اخي خضر
    سبقتني

    الاخ حيدر بدوي زميلي في الجامعه 4 سنوات الحجل بالرجل و سكنى سويا في سنه رابعه التهذيب و الادب تجسوا فيه

    الجمهوريين غايه في علو و سمو الاخلاق ، بس محيرني حاجتين 1. الحركة الشعبية ده شنو 2 . عندهم الزواج مره تانيه احسن منه تكون كوز

    نختلف معهم و لكن يجبروك علي احترامهم

    الزبير الختمي

    دي شهاده لا بعدها و لا قبلها
    طالما انك سكنتا معاهو
    انا قابلتو لمدة ساعة فقط هذا الانسان الجميل
    لكن و الله ياشيخ الزبير انا كنت قايلك قدر جدي
    لكن طلعتا شباب ذينا :)
    بالمناسبة يا شيخ الزبير انحنا بنتلاقى معاكم في المدائح بإعتبار اننا سمانية
    لكن في السياسة المسألة دي صعبة بالحيل
    ذي ما قلتا ليك قبل كده كنت بنقل الليلة السنوية من جامع الميرغنية كل سنة و لمدة عشرة سنوات
    تحياتي يا الزبير الختمي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2020, 11:38 AM

الزبير بشير
<aالزبير بشير
تاريخ التسجيل: 08-11-2009
مجموع المشاركات: 1280

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: خضر الطيب)

    يا خضر يا زول جدك شنو و الله قريب ده و لا زمن بعد مشيت لي ناس عندهم شافع عمره زي 9 سنوات قال لي يا عمو الواطه عاوزه تنخفس بي و تلاته يوم عندي ورده . شايف رقبتي سغير . زوجتي قالت لي تاني اعمل فيها محمد حيدر المشرف .

    بالله عشرة سنوات بتنقل حولية سيدي علي ، ابشر الجنة عدل و قشه ما تعتر ليك .

    معانا في المديح 90% من المشوار و معانا في سودايزاون لاين 9.5 % من المشوار ، الباقي السياسة 5. % من مشوارنا معاك .

    تسلم اخي خضر

    الزبير الختمي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2020, 11:47 AM

Ali Alkanzi
<aAli Alkanzi
تاريخ التسجيل: 03-21-2017
مجموع المشاركات: 6010

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: عبدالله الشقليني)

    كما ذكرت في طرحي الشهير
    اسألوني قبل ان تفقدوني
    أنني عايشت الجمهوريين في سنين شبابي
    كنت اتردد على بيت الاستاذ بالحارة الاولى لمتابعة حوارهم الداخلي عن الثورة الثقافية
    والاثار المتوقعة لمنطقة الشرق الاوسط بعد وفاة عبدالناصر المفاجأة
    كما ترددت على منزل الاخوان بالحارة الاولى جنوب منزل الاستاذ
    وعشت وعايشت الاخ البروف طلب بله زهران
    فوجدت عندهم زهد فطري في من مغانم الحياة
    ويعيشون بواقعية مثلى
    لا يرتفع في حضرتهم صوت ولا همس
    كل شئ واضح
    ولكن كل ذلك يهدمه
    أنهم اتبعوا الرسالة التايوانية
    وتركوا الاصل
    ليتهم بقوا في فلك الرسالة الاولى
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2020, 04:43 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 16896

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: Ali Alkanzi)

    فايز عبدالرحمن
    أستاذي الذي أحببت

    لما فتحنا في كوستي، كنا نعرف أن أهله، آل طه، يسكنون بيوتا راقية ويسوقون عربات ويملكون نص سوق كوستي وينزل عندهم السد الصادق!! حولااااا!! أكثر من ذلك، أن بعض بناتهم يلبسن البناطلين!!
    كنا نحس أنهم من كوكب آخر...
    اللجنة قبلتنا في "نمرة واحد" (مدرسة المرابيع الإبتدائية) ... وجدناه هناك، بي كمنجتو، سحار الزول دا!!
    نحبه ونخافه... خالاتنا وعماتنا الكبار شوية في السن يحدثننا عن بعد آخر ما كنا نراه بحكم سننا ... أنه وسيم وانهن يذهبن للحفلات لأنه هناك ويعزف في تلك الحفلات ...
    ----
    كبرنا شوية والكتوف اتلاحقت... سافرت لأربعة أنحاء الأرض وألتقيت تلاميذه هناك بعضهم من الدلنج الريفية وبعضهم من وقر وبعضهم من تهميّم، بعض من أم غنيم، بعضهن من صفية سكودر وبعضهن من آمنة قرندة!!.... كركاب وجرجس وقحاطة وعبدون بور..
    يحفظون له آلأف القفشات ويرددونها بحب حقيقي ... يا ربي قمصانو دي كان بخيتها وين؟!
    ---
    فايز عبدالرحمن عبدالمجيد حسن التوم
    أمه علوة عبدالمجيد علي طه
    أخوته مرتضى ومحمد وحسن وعلاء الدين
    أخواته
    فايقة، سلوى، آمنة، فاطمة وعلوية
    ولد في أربجي ونشأ في حي المرابيع العريق بكوستي ثم تحولت الأسرة بعدها لحي النصر
    ----
    هاجر لأمريكا منذ نيف وثلاثين عاما ولا يزال هناك يواصل العلم والتعلّم في أرقى جامعاتها، ويلقبه المقربون منه بـ "عمدة واشنطون"
    ----
    أذا ألتقيتموه فأطلبوه الدعاء
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2020, 05:03 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 35845

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: عبدالله عثمان)

    سلام صاحب البوست النذير والجميع

    وشكرا يا ابن عوف

    يوسف جورج ،، من تراتيل الجيش المريمي إلى إنشاد الجمهوريين العرفاني!.يوسف جورج ،، من تراتيل الجيش المريمي إلى إنشاد الجمهوريين العرفاني!.

    من أريج نسمات الجنوب الأسترالي..

    هل تذكر يا النذير الزول اللاقيتو في الخرطوم وإنت كنت في حافلة. نسيت تفاصيل القصة أرجو إعادة حكايتها.

    http://www.sudanile.com/63429http://www.sudanile.com/63429
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2020, 05:21 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 35845

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: Yasir Elsharif)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2020, 05:22 AM

خضر الطيب
<aخضر الطيب
تاريخ التسجيل: 06-24-2004
مجموع المشاركات: 6589

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: Yasir Elsharif)

    Quote: يا خضر يا زول جدك شنو و الله قريب ده و لا زمن بعد مشيت لي ناس عندهم شافع عمره زي 9 سنوات قال لي يا عمو الواطه عاوزه تنخفس بي و تلاته يوم عندي ورده . شايف رقبتي سغير . زوجتي قالت لي تاني اعمل فيها محمد حيدر المشرف .

    بالله عشرة سنوات بتنقل حولية سيدي علي ، ابشر الجنة عدل و قشه ما تعتر ليك .

    معانا في المديح 90% من المشوار و معانا في سودايزاون لاين 9.5 % من المشوار ، الباقي السياسة 5. % من مشوارنا معاك .

    تسلم اخي خضر

    الزبير الختمييا خضر يا زول جدك شنو و الله قريب ده و لا زمن بعد مشيت لي ناس عندهم شافع عمره زي 9 سنوات قال لي يا عمو الواطه عاوزه تنخفس بي و تلاته يوم عندي ورده . شايف رقبتي سغير . زوجتي قالت لي تاني اعمل فيها محمد حيدر المشرف .

    بالله عشرة سنوات بتنقل حولية سيدي علي ، ابشر الجنة عدل و قشه ما تعتر ليك .

    معانا في المديح 90% من المشوار و معانا في سودايزاون لاين 9.5 % من المشوار ، الباقي السياسة 5. % من مشوارنا معاك .

    تسلم اخي خضر

    الزبير الختمي


    تسلم يا شيخ الزبير
    لكن ياخ خلينا نعترف اننا كبرنا
    اول امس مازن ولدي اتخرج من الجامعة درس اعلام
    ذي ما قلتا ليك يا شيخ الزبير الساده الميرغنية ليهم محبتي و تقديري
    لكن في السياسة دي ما عندي ليهم حاجة
    افتكر انك بتتفق معاي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2020, 05:56 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 35845

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: خضر الطيب)
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2020, 03:52 AM

النذير حجازي
<aالنذير حجازي
تاريخ التسجيل: 05-10-2006
مجموع المشاركات: 6487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: Yasir Elsharif)

    Quote: هل تذكر يا النذير الزول اللاقيتو في الخرطوم وإنت كنت في حافلة. نسيت تفاصيل القصة أرجو إعادة حكايتها

    سلام يا حلوين، وشكرا ليكم فردا فردا
    معليش على التأخير، مشغول مع الجري والطيران والكسل.
    القصة يا عزيزي د. ياسر هي تقريبًا في سنة 2005 مشيت السودان إجازة قصيرة بعد وفاة شقيقتي الصغرى، كانت إجازة إسبوع، كعادتي في كل إجازة بحن لحياتي السابقة في السودان قبل الهجرة، وأكتر شيء بحبو هو ركوب المواصلات العامة، المهم كنت راجع البيت ما بين العصرية والمغرب، وركبت الحافلة من الشهداء لشارع الثورة بالوادي، وكان عدد الركاب قليل، والسائق منتظر الحافلة تتملي، وأنا كنت جالس على الشباك بالجانب الأيسر للحافلة، المهم جاني شخص بالشباك يشبه الأستاذ محمود محمد طه شبه شديد نفس سحنة اللون ونفس الشلوخ ولابس جلابية، مد لي يدو كعادة المتسولين في السودان، وأنا ما كان معاي قروش في جيبي غير حق المواصلات، زي ما بنسميها بلغة الشباب آخر طلقة في الجيب، طلعتها ووريتها ليهو، وقلت ليهو: والله ما شايل معاي قروش وفضل لي دي بس بتاعت المواصلات
    إبتسم وقال لي: ياخي ما تضوقني دولاراتك بتاعت أمريكا
    وضحكنا طويلاً
    ثم إنصرف
    بعديها تحيرت من كيف عرف إني جايي من أمريكا أصلاً، ولا يعرفني ولا أعرفه
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2020, 04:25 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 35845

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: النذير حجازي)

    تسلم يا عزيزي النذير وشكرا لك..
    بالله عليك شاهد الفيديو بعاليه والذي فيه رسالة مع الأخ الجمهوري يوسف جورج واقرأ الحوار الذي أجراه معه الأخ الدكتور حسن الجزولي في عشر حلقات نشرت في جريدة الميدان عام 2014. أنا متأكد ستجد حاجات ظريفة وممتعة.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2020, 04:27 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 35845

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: النذير حجازي)

    تسلم يا عزيزي النذير وشكرا لك..
    بالله عليك شاهد الفيديو بعاليه والذي فيه رسالة مع الأخ الجمهوري يوسف جورج واقرأ الحوار الذي أجراه معه الأخ الدكتور حسن الجزولي في عشر حلقات نشرت في جريدة الميدان عام 2014. أنا متأكد ستجد حاجات ظريفة وممتعة.
    وأحسن الله عزاءكم في رحيل شقيقتك وأكرمها الله بمنازل القرب.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2020, 04:28 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 35845

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: النذير حجازي)

    تسلم يا عزيزي النذير وشكرا لك..
    بالله عليك شاهد الفيديو بعاليه والذي فيه رسالة من الأخ الجمهوري يوسف جورج للسودانيين، ثم اقرأ الحوار الذي أجراه معه الأخ الدكتور حسن الجزولي في عشر حلقات نشرت في جريدة الميدان عام 2014. أنا متأكد ستجد حاجات ظريفة وممتعة.
    وأحسن الله عزاءكم في رحيل شقيقتك وأكرمها الله بمنازل القرب.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2020, 05:58 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 16896

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: Yasir Elsharif)

    الألف الممدودة
    عــــــــفــــــــــرآء

    كان أهله جيرة لنا، أوشي وقورتي وبرسي، وكانت بهم عجمة واضحة نتندر بها اذ يؤنثون المذكر ويذكرون المؤنث .... لما أصبحنا تلاميذا له، الأستاذ صلاح الدين محمد عثمان أوشي، بهرنا بلغة عربية واضحة المخارج
    كنا قبلها، قد أرتدنا بعض الخلاوي، فألممنا ببعض أوابد اللغة من قلقلة وإدغام وإمالة الخ ... هذا الرطاني كان كأنما نزل لتوه من سقيفة بني ساعدة ... لا أثر لـ accent حتى حفير مشو....
    أذكر جآءنا صباحا باكر ببدلة كاملة وكرافتة أنيقة... جآء بعربة أجرة وكل ذلك كان غريبا علينا، أطفال كوستي، عهدذاك... كان فرحا بصورة لا تخطئها عين ...
    دخلنا على حصة الإملاء .... كانت عن الألف الممدوة .... عفراء
    علمنا بعدها أن بلدياتنا، زوجه، نفيسة حاج برام، أبنة مؤذن المدينة قد جادت عليه ذلك الصباح بباكورتهما "عفراء" وكان أسماء غريبة علينا فقد كنا حينها لا نززال نراوح أسماء عائشة وبخيتة وست النفر.
    ----
    مرت السنون فأصبحت فقيها من منازلهم أعاقر ألفية ابن مالك صباحا والفقه على المذاهب الأربعة مساء وأهتف في دار الرياضة "وطن يا!! كورة واتة!!"... كان أمري خليكا من سمك، لبن، تمر هندي!!
    أذكر أن قد خرجت مسرعا من تراويح شيخ محمد وقرآن حسب القوي لأدرك "الحريق" في نادي الشعلة!! مررت بقرب أمة من الناس "يزودون"!!
    كأنما صفعتني كرة ثلج!!! ذات مخارج الحروف أياها .... عفرآآآآآء... ثم ألتفت فإذا برجل في جلباب أبيض أنيق وعمامة ناصعة... هو هو!! أستاذي أياه!!
    تفرّق أمة الناس، منهم من أستقى ومنهم من لم يستق .. ما بارحت مكاني... سألته: ما هذا يا هذا!! زدني من هذا يا هذا...
    أشار علي أن آتي صباحا للكبانية ... لا أذكر ليلتها أن قد ذهبت للحريق أو لم أذهب فقد شغلني عن كل ذلك شاغل وأي شاغل
    ----
    الراحل صلاح محمد عثمان سكن الخرطوم أخريات أيامه وتوفى وهو لا يزال يطلب العلم اذا كان طالبا للدكتوراة حينها
    له من الأبناء عفراء ومصعب وأسماء ومحمد وسلمى حفظهم الله ولزوجه الأستاذ صفية حاج برام طول العمر في الطاعات

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 02-11-2020, 07:18 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2020, 06:12 AM

الزبير بشير
<aالزبير بشير
تاريخ التسجيل: 08-11-2009
مجموع المشاركات: 1280

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: النذير حجازي)


    الاخ النذير

    رجاء خاص

    اطلب من المهندس الشيوعي بكري انقل ليك هذا البوست الي الربع الثاني و الثالث و الرابع

    تخريمه :

    اذا اديت الزول الطلب منك القروش ما عندك من فلوس كنت الان تكون اغني من بل قيت بتاع مايكروسوفت ، دفقت اللبن .

    الزبير الختمي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2020, 08:30 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 16896

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: الزبير بشير)

    ميرغني حمزة علي (النصري):
    -----

    الخرطوم: الصحافة
    بقلم: عبد الحميد الفضل
    كان العام 1957م، وكنا كالزغب وسط قرانا في الشمال البعيد نلهو وراء (غنيماتنا) ثم نقضي جل نهارنا نسبح على شواطئ النيل ثم نعدو وراء ما يسمى «تمر الهبوب» وهو بضع بلحات تقع من رأس النخلة بفعل هبات الهواء... هكذا كنا حتى اذاع المذياع اسماءنا للدخول للمرحلة الثانوية وكان حظ اكثرنا القادمين من مدارس القولد ومروي والبرقيق وحلفا وشندي قد اذاعهم بمدرسة بورتسودان الثانوية وكانت مدرسة جديدة تقاسمت مع وادي سيدنا ابناء الشمال القصي.
    كانت الرحلة الاولى خارج قرانا ومدارسنا الوسطى اعد لنا اهلنا الزوادة وخاطوا لنا الاردية والقمصان البيضاء واشتروا لينا السنادل البنية ووقفت النساء والاطفال والرجال يودعوننا لقد كان الفراق عصيبا في ذلك الزمن واقلعت بنا الباخرة البيضاء لأول مرة وكلما توقفت في محطة بعد محطتنا (رومي البكري) كلما حملت اثنين او ثلاثة او اربعة بشنطهم الصغيرة (وقفافهم) المملوءة بلحا وزوادة ملفوفة داخل (طرقات) من الكسرة.
    ومن الباخرة الى قطار سريع نشاهده لأول مرة حتى حط بنا في مدينة بورتسودان وكان القطار قد امتلأ بالقدامى والجدد من الطلاب اما نحن الجدد فقد تاه بنا الدرب حتى تعرفنا على عربات المدرسة حاولنا الدخول اليها ففشلنا، امتطينا عربات التاكسي حتى وصلنا المدرسة داخليات جديدة نوافذها من الزجاج وميادين واسعة وهرعنا الى الكشوفات ومن ثم هرعنا كل الى داخليته كان الوقت عصرا وحجزنا «السرير» وفرشنا فروشاتنا وكل واحد منا ينظر الى الآخر دون كلام حتى حل الليل ودقت اجراس النوم في الساعة العاشرة فخلد الجميع الى النوم.
    اصبح الصبح وكل منا في شوق لارتداء (الرداء) والقميص والصندل وتحركنا جميعا الى ساحة المدرسة لنجد انها اعدت اعدادا منظما وبدأنا بالجلوس على الارض وبدأ الاساتذة يحتلون الكراسي المصفوفة امامنا .. وما ان استوى الجميع حتى ظهر (ناظرنا) طيب الله ثراه الاستاذ ميرغني حمزة قادما من مكتبه مربوع القامة على خده شلوخ طولية خفيفة عيناه براقتان لقد امتدت كل انظارنا اليه بسيط المنظر ايضا يلبس (رداء) وقميص ابيض ننظر اليه قادما من مكتبه (مكتب الناظر) له عرجة خفيفة غير مرئية حتى وقف امامنا جميعا فعم المدرسة كلها صمت تظن فيه ان الانفاس قد انقطعت لقد كنا نحن التلاميذ الجدد في شوق لرؤية هذا المنظر الفريد (ميرغني حمزة) الفقيد الذي فقدناه قبل اسابيع من نشر هذا المقال في المنصة وخلفه صف طويل من الاساتذة و(الجهابذة) لا نعرفهم ولكنا كنا نلتقط بعض الاسماء من الطلاب القدامى الجالسين معنا (الطيب عبدالحيمد) ، عثمان الفكي، عبدالسلام محمود، عثمان عبدالوهاب، سالوهان، ابوالزين، علي خميس ، بابكر السيد ، عباس صبحي، الجرتلي ، احمد محمود ، محمد ا حمد عبدالرحيم، وآخرين من انجلترا والهند... كل هؤلاء لم يلتفتوا كثيرا بجانب ناظرنا الذي امتدت اليه انظارنا جميعا وطافت بنا الايام والشهور والسنين من حياتنا القصيرة في الاولية والوسطى لتلتقي بنا في هذا المشهد الفريد الذي رغم مرور الاعوام والاحداث لم يغب عن اذهاننا واخيلتنا لقد كان (ميرغني حمرة) رحمه الله رغم بساطة منظره وملبسه وقسمات وجهه التي كانت لا تختلف عن قسمات وجوه آبائنا واعمامنا الذين ودعناهم في اقاصي الشمال.. التفتنا اليه بكلياتنا واضحنا اليه لنسمع كل مفردات حديث ناظرنا الجديد فإذا بحديثه كله شوق وسلام ثم خصنا بعد ذلك نحن الطلاب الجدد بحديثه مرحبا ومتأسفا لما قد يكون هناك تقصير في بعض المناحي الخاصة بنا في الداخليات والفصول وطلب من طلابنا السابقين بالمدرسة مساعدتنا والاهتمام بنا ثم عرج الى اسطر الدرس والتحصيل وقدم لنا كافة اساتذتنا بطريقة شدت انظارنا خاصة نحن التلاميذ الجدد قدمهم واحدا واحدا ونحن نلتفت نحو كل واحد منهم برؤوسنا الصغيرة واعناقنا النحيفة وقلوبنا تضطرب لهذا المنظر الجذاب الذي اجاد فيه (ميرغني حمزة) فقيدنا (الذي فقدناه منذ اسبوعين من نشر هذا المقال).. ثم عرج بعد ذلك على النظام الذي تسير عليه المدرسة بالمواعيد المضروبة لشرب الشاي ولدخول الفصول وللفطور والنداء وتواقيت الألعاب والتدريب العسكري والعشاء وجرس النوم وغيره ثم بعد ذلك دلنا على كشوفات الفصول وانفض الاجتماع وهرولنا للكشوفات فإذا بي اجد نفسي في فصل (الريحاني) واقرأ القائمة عسى ان اجد فيه افراداً من مدرستي الوسطى (القولد) الوسطى المشهورة فلم اجد احدا وبدأت في القراءة، عبدالعظيم الشيخ مدني، عثمان علي ابوبكر (رحمه الله)، احمد الامين عبدالله (الدوليب)، زكريا بشير امام، عبدالعظيم محمد احمد عكاشة، محمد الحسن احمد، ابراهيم الزين، عزالدين محمد عثمان، (ما شاء الله)، ودخلنا الفصول واقفلنا ادراجنا (كنا نحمل الطبلة والمفتاح)..
    وهكذا بدأ ميرغني حمزة يقود دفعة من الطلاب ويعدهم لحمل عبء المسؤولية في تجرد وبساطة فجأة تجده في حجرة الطعام الى جانبك ليسألك عن الطعام فتتلعثم عن الاجابة لم نكن نتعود ان يكون الناظر بجانبنا يسألنا.. فأصبحنا على يديه الطيبتين الحانيتين نحمل اعباء الوطن فخرج على يديه البروفيسورعزالدين محمد عثمان ، والبروفيسور زكريا بشير امام والداعية علي محمد احمد جاويش ومحمد سليمان حجار (المراجع العام)، والبروفيسور عبدالله ابو سن والدولب (والد الشهيدين وشيخ المعلمين) والفريق مهدي بابو نمر والفريق د. عباس ابو شامة وزير الداخلية ، والفريق صديق الحسين (سلاح الخدمة) ، والمرحوم د. خوجلي عبدالرحيم (مستشار صندوق النقد الكويتي ، والمرحوم د. فيصل عبدالله جميل، والفريق عثمان محمد الحسن وزير الدولة للدفاع، والبروفيسور ميرغني فتح الرحمن، والفوال، وشخصي الضعيف، والكونج ، وكتمه، وسناده، وماجد المريخ، عبدالله محمد علي، بروفيسور النجومي، البروفيسور حسن أبشر الطيب ود. انس العاقب ، د. عمر محمد علي (المصرف العربي)، والمرحوم خوجال والقائمة طويلة، لقد كانت ايادي ميرغني حمزة طيبة كنا نحس انه احد أبنائنا وليس احد نظارنا كانت اسارير وجهه وحديثه اليك ينم عن رجل محض بطيبة اهل السودان والقيم والمثل والاخلاق التي يتعلق بأهدابها المعلم السوداني... كنا احيانا نأتي مرورا من امام مكتبه لنسترق النظر اليه نجد الى جانبه الاساتذة الطيب شبيكة وضرار صالح ضرار وعبدالله سلمان اروع المعلمين واعظم المربين كنا نجري نحو الطلاب المزدحمين حول الشاعر مبارك حسن خليفة نتحدث اليه ضاحكين اما عبدالسلام محمود وصديقه عثمان عبدالوهاب فقد كانوا طلابا قبل ان يكونوا اساتذة ، لقد استطاع الفقيد الناظر ميرغني حمزة ان يجعل من المدرسة اسرة واحدة...
    مرة وفي منتصف يوم الدراسة دق الجرس وهرول الفراشين في الفصول لاجتماع كل المدرسة كان ذلك الحدث غريبا فجرينا جميعا نحو الساحة وبدأنا في الجلوس واصطف الاساتذة ونحن ننظر الى مكتب الناظر الذي خرج منه الينا بنفس طلعته النافذة وشخصيته العطوفة الرحيمة حتى وقف امامنا وران الصمت في صفوفنا فإذا به يخاطبنا مشفقا:
    واحد من إخوانكم جاني الصباح في المكتب شايل هدومه قال لي أغسل لي هدومي...
    وعمت صفوفنا ضحكة مجلجلة ولكنه قابلها بحزن شديد وحسن اشد :
    اقول ليكم اخوكم اصابه الذهول تضحكوا؟!! لقد تقصيت السبب فوجدت انه انقطع للمذاكرة طول اليوم والليل فأصابه هذا الذهول... وأنا اريد ان انبهكم ان الواحد لا يجعل كل وقته للمذاكرة لازم يرفه عن نفسه قليلا لازم يكون هناك (change of activity) انا حزين لأخيكم.. نسأل الله له الشفاء..
    هكذا كانت التربية.. لم ينقطع بعض طلابه وعلى رأسهم الزميل عبدالمنعم محمد علي وزملائه سنادة وكتمه وحجار وغيرهم من زيارته حتى لحظة انتقاله الى الدار الآخرة قبل اسبوعين فكان حاضر الذهن لا ينسى ابناءه الذين جلس معهم خمس سنوات كان يرسل دعواته الطيبات اليهم وهو يقلب صفحات مصحفه ويتدبر آيات ربه البينات ... بإسم كل طلابه الذين ذكرناهم والذين لم نذكرهم وباسم المعلمين الذين رافقوه في ذلك الدرب المقدس نسأل المولى القدير ان ينزل عليه شآبيب الرحمة والغفران... لقد جاءني دفعة من طلابه (الشيوخ) الآن وطلبوا مني ان اسطر هذه السطور نيابة عنهم عرفانا لهذا المربي الجليل له الرحمة ولتلاميذه (الشيوخ) الآن رضاء رب العالمين والحمد لله.
    طالب - بورتسودان الثانوية الحكومية
    1957-1961م
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2020, 09:32 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 35845

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: عبدالله عثمان)

    كتب "عاطف" من نافذة الفيسبوك معلقا على مداخلة الزبير بشير الختمي:

    Quote: Atif Omer Mohamed Ali
    وانضّمَ للمسرح الكوميدي
    درويش رباطي ختمي!

    معليش يا الزبير
    كلمة رباطي دي وصف
    وصف بيهووو محمودهم شيوخ الصوفية!
    كل الصوفية!
    والله صحي!

    فمعذرة إن جاك رايش من الفكر الدايش!


    أرجو من عاطف أن يأتي من كلام الأستاذ محمود بما يدعم قوله، النص والمرجع.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2020, 10:15 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 35845

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: عبدالله عثمان)

    سلام يا عبد الله
    هذه صورة معلمي مدرستي بورتسودان الأولية والوسطى سنة 1935 حسب موقع الراكوبة ومنتدى الحصاحيصا. أستاذنا ميرغني حمزة في الصف الواقف رقم ثلاثة من اليمين.

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2020, 10:35 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 35845

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: Yasir Elsharif)

    سلام يا عبد الله

    زرت صالون الجمهوريين اليوم ووجدت صور تشييع عمنا الأستاذ ميرغني حمزة 2 يونيو 2010 نفعنا الله ببركته
    https://www.alsaloon.org/phpBB3/viewtopic.php؟f=6andt=3696andp=38498andhilit=%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9#p38498https://www.alsaloon.org/phpBB3/viewtopic.php؟f=6andt=3696andp=38498andhilit=%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9#p38498
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-13-2020, 07:24 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 16896

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: Yasir Elsharif)


    الأستاذ مامون عبدالله* لطفي:
    ---
    كتب الأستاذ محمد النور كبر المقيم بكندا
    اكثر الأساتذة علوقا بذاكرتي..و ممن صرت اقلدهم حينما كنت امثل دور المدرس لاحقا..هم اساتذة المرحلة المتوسطة في مدرسة الدلنج الأميرية..هم احمد الزين علي..السر محمد خير..مامون لطفي..محمد جاجا الضاي..و عيسى عثمان عبده..و من كل اخذت خصلة..
    ---
    و ايضا من اساتذتنا في الأميرية.. استاذنا مامون لطفي (من رفاعة ثم امدرمان)..و كان يدرسنا (تأريخ السودان)..و المقرر كان في السنة الثالثة متوسطة..و استاذنا مامون كان من الأخوان الجمهوريين..و هو الذي علمنا (طبعا اكتشفنا لاحقا) مبادئ الفلسفة النقدية..و كان يقول لنا.. لا تصدقوا أي كلام يتقال..و التأريخ لازم تغربلوهو كويس..وعشان يكون عندك راي في حاجة لازم تسمع و تقرأ مصادر مختلفة..و اراء مختلفة.. ثم تكون رأيك و تقولو (أي و الله.. هذا كان يحدث في المرحلة المتوسطة..!!!)..
    ---

    ومسألة الخوف التي ذكرتها لك نبهنا لها من زمن بكير استاذنا مأمون عوض* لطفي وكان حينها استاذنا في المرحلة المتوسطة بالدلنج والذي اوصانا قائلا أقروا وماتخافوا من الكتب وغربلوا منجزات المعرفة بعقل مفتوح وفي النهاية الصالح سيبقى ..وهي دعوة اتمنى ان يعمل بها الجميع..ولقد أدركت اثرها اثناء وجودي في قلب العالم الغربي..فهنا الناس ،واظنك قد تكون لمست ذلك ايضا، يكمن سر تطورهم في امتلاكهم للذهنية المفتوحة والقدرة على النقد والتقييم ..وفي فعل ذلك قد تخلصوا من الخوف من منجزات الآخر

    كتب كبر
    كتب د. حيدر بدوي صادق (أمريكا/ قطر / السودان):
    شدني ذكرك للأستاذ مأمون عوض لطفي، صديقي وأخي العزيز الذى زرته أثناء فترة عمله بالدلنج. كنت وقتها عضواً في وفد من الإخوان الجمهوريين، نعمل في نشر كتبنا ودعوتنا في أنحاء السودان المختلفة. سرني أنك تحمل أثره فيك حتى الآن، فهو من المعلمين الأفذاذ الذين لايمحي لهم أثر. لك كل الود، فقد أحييتني بذكرى من أحب
    اخي..حيدر حبابك
    الدلنج..تستغرقني الى حد الشوق..فهي مدينة أسبارها قصـائد لا تنتهي..هكذا أراها وحب الناس مذاهب..اتمنى ان يكون أثرها في جواك باقي بالخير..
    الاستاذ مأمون..انسان نبيل من ناس الزمن الجـميل..وعلمنا معنى الأختلاف واحترام الأخر ..و يا ليتك تبلغه تحياتي ان كان لديك تواصل معه..وكذلك الأستاذ الأمين محمد نور الذي جمعني به حوار بمكتب الأخ أبوذر الغفاري بشير، والذي كان مكتبه جوار المكتب الذي كنت اعمل فيه بأمدرمان..والأثنان على أختلافهما الفكري والسياسي كان يتحاوران بهدوء وأحترام..
    ودمت
    كبر

    ====
    مامون عبدالله لطفي (وقد كتبه لأخ مامون عوض لطفي) وعوض عمه في الحقيقة.
    يقيم مامون الآن في أم درمان بعد التقاعد وبعد فقده لزوجه الأستاذة نوال حسن سيداحمد مالك (أبية)


    تغييب مـهيرة: اسقاطات علاقات الجندرتغييب مـهيرة: اسقاطات علاقات الجندر
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2020, 08:02 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 16896

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: عبدالله عثمان)

    كتب الأستاد الدالي رحمة الله الخبوب المحامي* عن الأستاذ الجمهوري علي لطفي عبدالله:

    واشوقاه لأيام الكوة حين كنا نتلمس الخطى في درب المعرفة على يد جيل رائع من الأساتذة والمربين وكنا نجادلهم بفصاحة تفوق سننا وكانوا يحتملون ويجاوبون الأسئلة سهلها وصعبها دونما ضجر
    لهم التحية وخاصة الوالد الرائع الأستاذ علي لطفي
    ولا زلت أذكر تلك الغرفة المعزولة بمنزلكم بالكوة التي كنا نجلس فيها الساعات الطوال نتبادل النقاش والقفشات وزهير العذب يملأ الكاسات بالشاي الما خمج
    آخر مرة التقيت زهير كان في منتصف التسعينات في عيادته وخلع ضرسي بقليل من البنج وكثير من النكات الحلوة وكان لسه ما تزوج
    والله سعيد أنه تزوج وعنده طفلين بلغه تحياتي وكم أشتاق إلى رؤيته والله

    وبدوي أين هو هذا الشقي كانت لنا أيام حلوة بالخرطوم وقد شهد معنا ايام الضنك والعذاب والإهانة بلا سبب من اناس انعدمت فيهم الرجولة والأخلاق لكن الله موجود ويمهل ولا يهمل
    سلم على بدوي كثير السلام ولو عندك تلفونو أديني ليهو

    أما معتز التنقاري فهو والله نعم الرجل وقد تزاملنا لفترة في مسقط فوجدته رغم صغر السن غزير العلم والأدب بلغه تحياتي وعاطر أمنياتي

    ولك أنت يا صفي الروح كل مودتي وسوف أتصل بك بالتلفون لأسمع صوتك بعد هذه القطيعة التي استمرت لأكثر من طاشر سنة

    قلت لي هبووب دي شنو الحبوب دا يا لطفي جدي فأنا دالي رحمة الله الحبوب ولا نسيت يا غبيان
    لك كل الحب

    دالــي


                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2020, 08:21 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 16896

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: عبدالله عثمان)

    كتبت اماني عبدالجليل

    الي

    غيبوني في مجاهيل الهوي
    وابنوا لي من الاشواق دور

    عطر الله ايام هدى قباني
    كانت تنشدها
    فتغرقني في دمعي

    هدى قباني واحمد محمد الحسن اصدقائي الجميلين
    تمتعت بهم ردحاً قبل سفرهم الى السودان
    هدى تلك الابنوسة الصادحة ما اجملها ، لها محبتي واحترامي اين ما كانت

    —-
    أماني عبدالجليل (الجندرية) جاورت الأستاذة هدى عثمان سليمان قباني ردحا في اليمن السعيد

    هدى وزوجها أحمد محمد الحسن عمر عادا للسودان منذ زمن ويقيمان بامتداد الدرجة الثالثة بالخرطوم
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2020, 08:31 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 16896

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: عبدالله عثمان)

    كتب منتصر محمد زكي من أتبرا:
    محمد عطا قمر: رجل من طينة أخرى

    لشهور ظل الغفير الستيني بورشة السكة حديد يتعامل معه
    كواحد من العمال .. لتواضعه الجم .. ملبسه البسيط ودراجته
    الكحيانة عديمة الرفارف .. :( محمد عليك الله جيب معاك موية )
    .. ( محمد إتنين شاي بالله ) .. وكثيرا ما يشاهد وهو يحمل (الأستبة) في يده ذات يوم كان (س) ويعمل في وظيفة ملاحظ يجلس بجانب الغفير فمر بهم محمد في طريقه إلى البوفيه وحياهما من بعيد فصاح الغفير بكل عفوية :محمد عليك الله إتنين شاي معاك .. إندهش الملاحظ لجرأته وسأله: كيف تقول ليهو جيب معاك شاي ؟
    فرد عليه الغفير: مالو ياخ ما ولدنا ..
    الملاحظ: إنت عارف الزول ده وظيفتو شنو؟
    الغفير: أيوا عامل (طلبة) .
    الملاحظ: الزول ده مهندس ورئيس قسم كمان
    عندها فاضت دموع الرجل الستيني من بين دهشته .. ليس خوفا بل إعجابا وحبا في تواضع رجل من طينة أخرى ...
    علمت أن محمد عطا من الأخوان الجمهوريين
    ولا ينقص ذلك من تواضعه وزهده مثقال ذرة ...
    ——
    عقب الاستاذ محمد جاد كريم

    تحية وتقدير للمهندس محمد عطا قمــــــر، وهو حقيقة قمة فى التواضع حتى قبل أن يكون جمهورى.
    الأخوان الجمهوريين ـــ ناس أفاضل ، دربهم الأستاذ الشهيد محمود محمد طة، ورباهم خير تربية،

    —-
    كتب طلعت الطيب

    لو قلت فى عطبرة محمد عطا قمر يمكن ما يعرفوه
    كان مشهور ب (زروق)
    فعلا انسان من طينة نادرة
    اعتقد انه التزم كجمهورى فى سنته الثالثة بكلية الهندسة، وهو انسان من صغره طيب السيرة والسريرة
    كان محبوب جدا ليس فى حى الامتداد الشرقى فقط بل فى كل المدينة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2020, 09:26 AM

حيدر حسن ميرغني
<aحيدر حسن ميرغني
تاريخ التسجيل: 04-19-2005
مجموع المشاركات: 20303

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: عبدالله عثمان)

    احبهم كلهم
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2020, 09:48 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 35845

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: عبدالله عثمان)

    شكرا لك يا بابو

    غيبوني في مجاهيل الهوى * واضربوا حولي من الأشواق سور

    نسأل الله ببركة هذه الحضرة أن ينعم على أخينا عوض الكريم موسى بالشفاء وتمام العافية. استمعت إلى القصيدة اليوم من إنشاد كرومة.
    https://www.alfikra.org/poem_view_a.php؟poem_id=151https://www.alfikra.org/poem_view_a.php؟poem_id=151

    والتحية لأماني "الجندرية" ولكل من شارك في هذا البوست

    غيبوني في مجاهيل الهوى غيبوني في مجاهيل الهوى



                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2020, 09:48 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 35845

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جمهوريون أحببتهم (Re: عبدالله عثمان)

    شكرا لك يا بابو

    غيبوني في مجاهيل الهوى * واضربوا حولي من الأشواق سور

    نسأل الله ببركة هذه الحضرة أن ينعم على أخينا عوض الكريم موسى بالشفاء وتمام العافية. استمعت إلى القصيدة اليوم من إنشاد كرومة.
    https://www.alfikra.org/poem_view_a.php؟poem_id=151https://www.alfikra.org/poem_view_a.php؟poem_id=151

    والتحية لأماني "الجندرية" ولكل من شارك في هذا البوست

    غيبوني في مجاهيل الهوى غيبوني في مجاهيل الهوى



                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de