الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا عرب اطلاقا )

تأبين الفقيد الدكتور زكي الحسن في لندن
لغز إخفاء جثمان محمود محمد طه
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 02-25-2020, 08:04 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-14-2020, 05:06 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا عرب اطلاقا )

    05:06 AM February, 13 2020

    سودانيز اون لاين
    adil amin-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    https://top4top.io/



    السودان دولة وحضارة وفكر وثقافة وابداع وليس مامبو سوداني فقط يا ناس مصر ام الدنيا وعربان الخليج
    الفضاء الثقافي السوداني الكوشي هو دولة جنوب السودان والايقاد والحذام المداري من جبوتي الي السنغال
    ويوجد 1000 يتوبوب عن كوش وحضارة كوش السودانية للعايز يعرف ما هو السودان ومن هم السودانيين
    بعيدا من هذيان لفضائيات والمركز االثقافية المزيفة البرستيج التي توقظ فكرة ولا تهذب شعور
    الثورة السودانية الحقيقية تحرر السودان من اصر جامعة الدول العربية ومن الخطا الاستراتيجي الذى ارتكبه الازهري 1957
    وتصحح الخطا الاستراتيجي الثاني بالعودة لاحترام الفدرالية والمشاريع الفدرالية التي طالب بها الجنوبيين واعلام الفكر السوداني المعاصر








                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2020, 05:16 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    من الواتس نشوف متاهة الشعب الاسود القائمة حتي الان 2020
    Quote:
    مطالبة بإبعاد غير العرب من الجامعة العربية
    عبد العزيز محمد عبد اللطيف (مستشار قانوني) ـ السعودية:

    أشير إلى الضجة القائمة حاليا حول الجامعة العربية، وطلب إعادة النظر في ميثاقها وهياكلها الإدارية ووظائفها السياسية، لإعادة صياغة الميثاق والنظام الأساس. واعتقد ان من مشاكل الجامعة العربية عدم وجود «تعريف» محدد للدولة العربية، وعضوية دول غير عربية في الجامعة.
    ان عضوية بعض الاقطار غير العربية، والمحسوبة على العرب في الجامعة، حيث انني مندهش لعضوية جمهورية الصومال وجمهورية جيبوتي وجمهورية موريتانيا وجمهورية السودان في الجامعة، ولست مقتنعا بأن هذه الدول يمكن اعتبارها بلادا عربية.
    ان هذه الدول إسلامية واعضاء في المؤتمر الاسلامي بمكة المكرمة، وافريقية بموجب عضويتها في منظمة الاتحاد الافريقي، لكنها ـ طبقا لتكوينها العرقي وتضاريسها الاثنية ـ لا تنتمي إلى العروبة لغة أو تراثاً تاريخياً، وليست عربية المشاعر أو الرؤى، وهناك جدل حاد في السودان حول انتمائه العربي والافريقي، بعد ان ثبت ان نسبة الافارقة في السودان حوالي %65، فكيف تم قبول هذه الدول في الجامعة؟ وعلى أي أساس؟ وما هو المعيار لتحديد الدولة العربية؟
    ان الجامعة العربية تعني دولا عربية منسجمة ومتسقة، يربطها تراث وقيم ومشاعر عربية، حتى تتمكن من القيام بوظيفتها في خدمة العروبة، وأعتقد أن هذا الجمع غير المنسجم من أسباب اخفاق الجامعة. وان من صالح الجامعة والعرب اعادة النظر في العضوية، ومن الخير للجامعة التعاون مع الدول الافريقية من خلال منظمة الوحدة الافريقية او المؤتمر الاسلامي بدلا من جمع الشامي مع المغربي كما يقولونالرد على المستشار السعودي عبدالعزيز محمد عبداللطيف والذي طالب بإبعاد السودان من جامعة الدول العربية بدعوى أن أهله ليسوا عربا..

    حيدر التوم خليفه

    اولا ليتكم فعلتم .. إذن لاسترحنا ولقلت مشاكلنا.. فلم ياتنا منك غير الهم والغم والتكبر.. ولن نر منكم غير الكيد والتجبر.. مع انكم لا تطاولوننا عزة ولا تسامقوننا شرفا ولا تناددونا قيما..

    فأنتم في نظرنا ليس أكثر من عبيد للروم ورعاة لغنم اليهود .. وحثالة هجين منبوذ عار على البشرية.. وليتكم قرأتم تاريخكم.. إذن لعرفتم قدركم !!!

    ليتكم فعلتم وقصرتم جامعتكم على العرب البيض أحفاد الفرس والفينيقين والارمن ...

    هيا اطردوا منها...

    أكراد العراق والشام .. وفرس البحرين..
    وهنود الامارات وقطر..
    وافارقة اليمن وعمان ..
    وسود موريتانيا..
    وبربر وامازيغ تونس والجزائر والمغرب وليبيا مع قبائلهم السوداء..

    ولا تنسوا تكارنة السعودية واحباشها وقبائلها السمراء والسوداء ..

    وتذكروا أن تطردوا أقباط مصر وألبانها وشراكستها واحفاد فراعنتها ونوبييها ..

    ونحن نذكركم بارمن الشام واتراكها واحفاد مغولها واذرييها..

    وأشوري وكلدان العراق..
    وتكريتي فلسطين..
    وفرس الكويت وبدونها..

    لنرى ما يبقى لكم يا عبيد المتعه وكافري النعم...

    اما عننا نحن أهل السودان فأقول لك نحن الساس والرأس...

    نحن اصلكم وفخركم.. مجدكم وعزكم شاء التاريخ المزيف ام أبت نفوسكم المريضة...

    أن ننتمي إليكم فهذا لا يذيدنا شرفا ولا يرفعنا مكانة.. بل هو تاج على رؤوسكم الخاوية..

    وتعلموا جيدا انتم من تنتسبون إلينا فنحن الأصل وانتم الفرع.. لهذا لا يمكن ولا يجوز ولا ينبغي نسبة الأصل إلى الفرع..

    نحن أبناء كوش مهد الانسانيه وبلادنا مهد الحضارات والتاريخ ومهبط الديانات..

    ففيها نشأ وترعرع نبي الله إبراهيم وعقبه من الأنبياء.. ومنها بعث موسى وعيسى ومحمد صلوات الله عليهم أجمعين..

    نعم نحن اصل العرب.. الكوشيون الكميتيون السمر الاصلاء.. أما انتم الفرع الدخيل المهجن.. واللغة العربية فرع كوشي تطور خلال ازمان بعيدة وتقلبات متلاحقة.

    وليتك تعلم أن العرب قبيلة كوشيه قديمه مهاجرة من أرض كوش.. تلك الأرض الممتدة من أرض البجا شرقا إلى دارفور غربا.. الأرض المقدسه.. أرض بكه والبيت العتيق.. مهبط الملائكة العالين.. أرض العلي والتي ندعوها باسمها المقدس عزة والعازة والعزي وايزي وايزيس وكلها تعني العلي..

    ونحن أحفاد خير البشرية والأمم ..
    فاجدادنا هم أول عبد الله..
    وأول من أقام الصلاة..
    وأول من حج البيت المقدس حيث معبد الإله امون العظيم والذي يعني الإله الخفي المعجز الإدراك وهو أحد تمظهرات الخالق..
    والذي من اسمه جاء الأمن والأمان والإيمان..

    والذي ما زال تعظيمه القديم نردده في صلواتنا.. مسلمون ويهود ومسيحيون وذلك بقول امين..

    وما زالت قبلته محفوظة لدى اخواننا في شمال الوادي والذي كان يمثل مع جنوبه دولة كوشية عظيمه..ما زلنا نجدها في تقسيماتنا الجغرافية عندما نسمي ونشير إلى منطقة جنوب مصر وامتدادها جنوبا.. بالوجه القبلي.. إشارة لأول قبلة ربانية وأول بيت لعبادة الله الخفي.. الظاهر في مخوقاته المتعدد في أسمائه.. حيث معبده في جبل الله المقدس عند البركل.. حيث الأرض المقدسة..

    والكهنة الكوشيون السمر المقدسون .. سلالة الأنبياء.. وآل بيت النبوة المتواصلة ( ال هاشم ) هم من سادوا على البيت المقدس وخدمته وترأسوا قبيلته الكوشيه (كوريش.. قورش.. قورح) وذلك عند هجراتهم شرقا وابحارهم عبر البحر الأحمر .. أو بلغتنا بحر قيلي .. بحر القيلزوم .. واستقرارهم في اليمن ومن ثم تتابعت هجراتهم شمالا... أو مخاضتهم له عند باب المندب..

    أو تدري ماذا يعني اسم (هاشم )؟ حيث بيت النبوة ومجمع ال البيت والذي تفننتم في الانتماء إليه.. وميز بعضكم نفسه بلبس العمائم السوداء لادعاء هذا الشرف.. مع انها حكر لنا وما زالت بيضاء أو سوداء..

    فأنتم يكفيكم دشداشاتم والتي دشدشت رؤوس عديدكم ففقدتم بوصلة الانتماء ...

    أعلم أن هاشم تعني خدام الهيكل..
    وهي مكونة من مقاطع ( ها) والتي تعني في لغتنا القديمه اداة التعريف ( ال) مثلها مثل العبرية والتي ايضا تطورت من الاراميه وقبلها التقريه البجاويه والمرويه وصولا إلى الجذر الأعلى اي الكوشيه لغة الإنسان الأول..

    أم مقطع ( شي) فما زال في لغاتنا يعني خادم..
    وأما (يم ) فهي مازالت تعني عندنا الماء والذي هو مربوط عندنا بالمقدس.. الماء الأزلي في اعتقاداتنا الأولى والذي نسميه بحر نون..

    فاسم هاشم يعني حرفيا..
    خدام المقدس أو خدام الله
    ولكن لأن طبيعة عملهم ووظيفتهم ارتبطت المقدس وبالبيت العتيق في بيئتهم الجديدة فصاروا يدعون خدام بيت الله...

    وأما عن جدودنا ال البيت أو ال هاشم.. والذين استقرت قبيلتهم في الأرض المباركة الثانيه والمعروفة لديكم باسم قريش والتي نعرفها تارة باسم كوريش ( من كوش ) وتارة باسم قورح .. وهم القورحيون أو القرشيون خدام الهيكل عند اليهود والذين ينسبهم البعض إلى الثرى الكوشي قارون... علما بأن اليهود أو بني إسرائيل تحديدا هم تجمع لاثنتي عشر قبيلة كوشية عرفت لاحقا بالاسباط..
    وهل تعلم ان من رفضتهم في جامعتك مثل الأمازيغ هم أيضا قبائل كوشية مهاجرة منذ القدم مثلهم مثل العديد من سكان العالم كالهنود والذين هم أيضا كوشيون عظماء.. وغيرهم.

    اما عن تفضيلنا عليكم.. نحن أهل السواد فاحيلك إلى كتاب للجاحظ يتحدث فيه عن فضل السودان على البيضان.. والذي أكد فيه أن ال هاشم بعضهم (أدلم) اي شديد السواد وبعضهم آدم اي اسمر كحال العرب جميعا .. أي أن ال النبي الكريم سود وسمر الجلود.. ولم يذكر فيه.. بل ولم تذكر كل الكتب القديمة الموثوقة أن العرب بيض البشرة..

    ونحن اليوم نقول عن أنفسنا اننا خضر اللون .. وهذا الأمر (اللون الاخضر ) كان العرب يتباهون به .. حتى أننا نجد أن العباس عم النبي كان يتباهى بخضرة لونه..( وحق له.. لأنه سليل إرث كوشي عظيم) .. وكثير من الشعراء تغنوا به ..
    ..
    لهذا نقول لك أن كان الانتماء.. وشرف العروبة باللون فنحن فخر العرب..

    وان كان بالتاريخ فنحن اصل العرب..

    اما ان كان بالتاريخ المزيف والكتابات المزورة والادعاءات الجوفاء فهنيئا لكم عروبتكم الناقصة... وجامعتكم البائسة..
    فما انتم غير حمار يلعق جلده .. وسوس ينخر بيته ..

    التوقيع..
    كوشي ابن كوشي ابن سيد العرب والعجم ...

    ‏‫

    اصدق عربي هذا المستشار السعودي عبد العزيز محمد عبد اللطيف
    الله يكتر من امثاله عشان يصحو ناس ساطع والسنهوري والبرهان وحمدوك ديل

    https://top4top.io/
    والمرء حيث يضع نفسه
    البقنع بريمة الوافد شنو ويخلي التطاول علي الجنوبيين اهلنا وجذورنا الحقيقية التي نعتز بها في السودان الكوشي في حدود يناير 1956 فقط
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2020, 05:27 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    Quote: كوشي ابن كوشي ابن سيد العرب والعجم ...


    عفارم عليك ذكرتني بشاشا والله
    نحن كوشيين الاصل فعلا
    والعرب واليهود فرع من كوش
    العرب الاصليين واليهود الاصليين
    العرب الاصليين اولاد اسماعيل ولد هاجر الكوشية وهم اليمنيين الذين يموتون في حملة الابادة الشرعتا جامعة الدول العربية الوقحة
    اليهود الاصليين اولاد موسي عليه السلاام ولد يو كابد الكوشية السوداء واحفاده الفلاشا الذين يتهضهم نيتنايهو المزيف والاجناس الاوروبية المنتحلة الصهاينة المزيفين في ارض كنعان اخو حام ومصريم
    لذلك نحن في السودان نمدد رجلنا قدر لحافنا بس في حدود 1يناير 1956 ودولة الجنوب الحبيبة ونزح من جامعة الدول العربية حتي لو باستفتاء في السودان حسب نسبة السعودي المزيفة لا يوجد عرب اطلاقا في السودان ولا افرقيا غير الرشايدة في السودان
    بموجب الخارطة التاريخية الانثبولجية دي
    https://top4top.io/
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2020, 05:34 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    تابعو يا سودانيين ايدي كوهين في تويتر بالله
    Quote:
    إيدي كوهين אדי כהן 🇮🇱
    @EdyCohen
    ·
    Feb 12
    مكافئة 10 الاف يورو 🇪🇺 لكل شخص يذكر لي إنجاز واحد لجامعة الدول العربية والتي تأسست قبل انتهاء الحرب العالمية الثانية ب٦ شهور عام ١٩٤٥م أذكروا لي إنجاز واحد أستفادت منه الشعوب العربية من ايام معركة العلمين بين الألمان والإنجليز في مصر فاروق وليبيا موسوليني ودزاير ديغول لغاية اليوم

    https://top4top.io/
    العرب في السودان الرشايدة فقط اذا مسكت تاريخ السودان من نزول ادم لحدي 2020 بدون ثغرات وفجوات
    اللغة العربية في السودان لن تجعلنا عرب كما هي الانجليزية في امريكا والفرنسية في كندا
    الامريكيين ما بريطانيين
    الكنديين ما فرنسيين
    السودانيين ما عرب
    والثقافة السودانية محتوي وليس اللغة التي تكتب بها ممكن اكتب بالانجليزي شعر ذى ما بكتب بالعربي القصة والرواية يعني شنو مثلا
    الثقافة السودانية محتوي يغطي القبائل لموجودة في حدود 1يناير 1956
    عشان كده من الليلة
    عايزين الكلام يكون عن الثقافة السودانية والمثقف السوداني من غير زيادة ونقصان
    والطيب صالح اديب سوداني عالمي ما عنده علاقة بي العرب وادب العرب
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2020, 05:39 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    شوفو التداعيات دي عليكم الله في ذكرى الطيب صالح والراحل المقيم الحردلو سفير السودان الزمان في اليمن
    واقرو بس بين السطور عشان تحدث الصحوة
    Quote:
    سيرة مدينة/اخر كلمات الشاعر سيد احمد الحردلو

    عادل الامين

    الحوار المتمدن-العدد: 4038 - 2013 / 3 / 21 - 11:42
    المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات



    https://top4top.io/



    عندما اشتد المرض بالشاعر الدبلوماسي السوداني الراحل سيد احمد الحردلو..كانت لنا معه اتصالات تلفونية من صنعاء..ولصنعاء غواية ووقع خاص في نفس الشاعر وطعم خاص ايضا(كطعم القات الشامي )و ياتيك صوته الهادي مشحون بالفرح والاعياء وتنساب كلماته وتحياته للاحياء والاشياء في اليمن االسعيد وقد كان سفيراً للمعاني اكثر منه من سفير للمباني في اليمن ..واذكر اليوم وان اقلب في ((الصندوق الاسود)) حيث اوراقي وجدت اخر مقال ارسله من السودان مع الروائي السوداني الحسن محمد سعيد لنشره في صحيفة الثورة اليمنية- وبعد رحيله المؤسف وانفصال جنوب السودان الفادح بسبب عجز الشمال وقديما قال حكيم سوداني ((حل مشكلة الجنوب في حل مشكلة الشمال))..طالعتها مرة اخرى علي افك شفرة هذا المقال وعندما عجزت عن ذلك جئت بها الى الحوار المتمدن عسى ولعل تكون ذكرة تابينية ثانية لرحيله المؤسف..والحديث ذو شجون..


    .. إنه... جدير بالاحترام...!!
    .. (نعم.. السودان.. هبة الله..!)
    سيد أحمد الحردلو

    1
    * تاريخ السودان - (حسب إفادات آثاره ـ)
    ما ظهر منها.. وما بطن.. ( يتوغل إلى مائتي ألف سنة...)
    وليس (لسبعة آلاف).. كما يزعم الزاعمون..!!
    * ماعرف عنه شحيح وبخيل وهزيل.. ولا يملأ الكف..!
    لأنّه ضارب في تيه ممدود بلا حدود...!!
    ... ومخبوء عنا.. في بيداء.. دونها بيد...
    من الأقربين والأبعدين..!
    وتلك قصة كتاريخ الأفاعي طويلة.. وتطول...!
    فنحن (السودانيين)... مسؤولون أمام الله ( والتاريخ والجغرافيا والمجتمع والحلم) عن كل ذلك!
    * لكنني استثني حفنة من المؤرخين والعلماء السودانيين الذين حاولوا
    ويحاولون ـ قدر المتاح أمامهم من إمكانات ـ نبش ذلك المطمور من
    تاريخنا.. وأتوقف بالإجلال أمام الأستاذ جعفر ميرغني الذي مافتئ يسعى ويكد.. ومازلت أتمنى عليه نشر ذلك المخزون المسجون الذي
    جمعه ويجمعه في مجلدات مرقمة.. بدعم مالي مستحق من جهات
    الاختصاص!!
    فالسودان جدير بذلك.. وتاريخه جدير بالاحترام!

    2
    * واستأذن لأضرب بعض الأمثلة.. فهناك من يقولون ـ وأنا الفقير
    الضعيف منهم ـ أن سيدنا موسى (الكليم) عليه السلام ـ مثلاً ـ ولد في
    (ناوى) على ضفاف (مجمع البحرين) (حيث كان يلتقي فيها بحران
    قبل أكثر من ثلاثة آلاف سنة!)
    * وأنّ النبي (الخضر) (أعلم علماء زمانه) ولد في (ناوى). وكذلك
    سيدنا لقمان الحكيم (أحكم حكماء زمانه)، وأن عدداً من السحرة الذين استعان بهم الفرعون، (رمسيس الثاني) أمام سيدنا (الكليم) هم أيضاً من (ناوى) التي اشتهرت بالسحرة، وليس (السحاحير!!) كما يقول العامة!
    * بل إن مستر قريفس (مؤسس معهد بخت الرضا الشهير) قال في
    كتابه (نقوش مروية) أن (معبد وتمثال الملك ترهاقا) وجــدا
    مطمورين تحت رمال (ناوى) ونقلا إلى مركــز مروي (وقــد شاهدتهما في طفولتي أمام مركز مروي!) وتلك جميعها شواهد على أن (ناوى) أو (ناوا) التي (جنيت) على اسمهــا التاريخي
    لدواعي الشعر!! كانت بلدة تاريخية مهمة لأنها أنجبت رجالاً عظماء منذ آلاف السنين. وأكرمها الله بموقع فريد على ضفاف مجمع البحرين!
    * وكنت ومازلت أقول إنّ (مرج البحرين) هو مقرن النيلين، وقد أيّد
    قولي هذا السفير اليمني الشاعر والمؤرخ د. صلاح علي أحمــد
    العنسي، في قصيدة له نشرتها صحيفة (آخر لحظة)، فهـو إلى
    جانب تخصصه في الاقتصاد والعلوم السياسية، دارس تاريخ
    خاصة التاريخ اليمني ـ السوداني. وكتب قصيدة عن السودان
    أسماها (السودان.. هبة الله!) و(أعجب كيف غابت عني هــذه
    الصفة الصادقة والصدوقة) و(أنا الزاعم ألا أحد يماثلني أو حتى يجاريني في عشق هذا السودان!!!) وقد يكون زعمي مردوداً!!!
    * فالسودان ـ إذن ـ جدير.. وتاريخه جدير بالاحترام!!
    3
    * أمّا النوبيون (أو النوبة) فقد شيّدوا الحضارة الأولى في الدنيا على
    ضفاف (نيل السودان).. وملوكهم كثر.. وأستاذن لأضرب مثلاً
    ببعضهم:- فمنهم (كاتشا) و (بعانخي الفاتح) و(الكنداكة) و(ترهاقا).
    * امتدت امبراطوريتهم من تخوم الشام وحفافي البحر الأبيض.. إلى
    الصومال و(بحر القلزم) شرقاً.. وإلى غانا وغينيا.. والسنغال على (بحر الظلمات) غرباً!
    * وهو جدير.. وهم جديرون بالاحترام!!
    4
    * شهدت سبعينيات وثمانينيات القرن العشرين ما كان يسمى بـ (الاشتراكية الإفريقية) التي كان يتزعمها الشاعر والرئيس السنغالي ليوبولد سنغور، وكانت تلتئم منتدياتها كل عام في عاصمة إفريقية، وكنت حينها منقطعاً في السفارة بتونس، وكان الدور عليها.. بينما الصديق (الراحل المقيم) أبو القاسم هاشم ذلك الإنسان النبيل (عليه رضوان الله) كــان يمثل السودان في تلك اللقاءات لكنه ـ ربما بسبب مشاغله ـ أرسل برقية لاسلكية يكلفني فيها بأن أنوب عنه في ذلك اللقاء..
    * كان ذلك في النصف الأول من ثمانينيات القرن الماضي.
    * اقترحت تونس أن يكون المنتدى في مدينة (سوسة) الساحلية السياحية الجميلة، وهي على مرمى ساعة بالسيارة من العاصمة.
    * كانت الاجتماعات صباحية ونهارية، وكانت المساءات حرة. كنا نلتقي كل مساء (سنغور وشخصي الضعيف ونسهر في حــوارات
    تطول عن الاشتراكية الإفريقية والشعر حتى بعد منتصف الليل).
    (لم يكن ـ يومها ـ رئيساً للسنغال. كان قد استقال كأول رئيس إفريقي، وسار مساره ـ بعد حين ـ المعلم نيريري!).
    * استنشدته شعراً ذات مساء. كان يجيد الفرنسية التي يكتب بها شعره، ويحسن الانجليزية. وكنت (ركيك) الفرنسية، وأحسن الإنجليزية. كنت أسأله عن بعض التعابير الفرنسية، التي كانت تغيب عنّي
    فيشرحها لي بالإنجليزية، ثم استنشدني شعراً، فأنشدته بعضاً من
    قصيدتي المطولة (نحن) وكنت قد كتبتها بالعامية في كنشاسا بزائير عام 1975م ولاحظت أنّه طرب حين ترجمت له:
    (نحن الساس
    ونحن الرأس
    ونحن الدنيا جبناها
    وبنيناها
    بويت في بويت
    وأسال جدي ترهاقا
    وخلي الفاقة والقاقا).. الخ
    وحين قلت له (إن هنالك من اتهمني بالنرجسية) وكنت أعني ابن أختي
    مولانا أبو الحسن مالك ـ احتد صوته وهو يقول (إنك قلت الحقيقة.
    إنّ الحضارة الأولى في الدنيا أقامها جدودكم النوبة وهم سادة الصناعة الأولى، والزراعة الأولى والمعرفة والشعر والفنون.. والفخاريات
    والأهرامات.. الخ.. بل إنّ هذه الحضارة انتقلت إلى السنغال.. وأن هنالك أعداداً كبيرة من النوبة والدينكا والشلك والنوير يعيشون في
    السنغال ويتحدثون بلغاتهم الأصلية.. الخ)
    * سألته.. إن كان مستعداً أن يقول كل هذا في محاضرة في الخرطوم..
    فعبّر عن سعادته بذلك. فأرسلت تقريراً بذلك لرئاسة الخارجية، وجاءني رد إيجابي ومعه رسالة من الرئيس نميري (عليه رضوان الله) موجهة
    للرئيس سنغور، قمت بتسليمها لسفير السنغال بتونس ليرسلها عبر
    خارجيتهم لسنغور.. وعلمت.. فيما بعد أن الرئيس سنغور قد جــاء
    للخرطوم وقدم محاضرة بذات المعنى في قاعة الامتحانات بجامعــة
    الخرطوم!
    5
    * قضيت الفترة من أغسطس 1968 إلى أغسطس 1971م في سفارتنا بلندن، وكنت أداوم على زيارة (ركن المتحدثين بحديقة هايد بارك) كل
    نهار أحد، وكنت أحرص على الاستماع لاثنين من المتحدثين.. أحدهما (روي صو) وهو من جامايكا وكان مديراً لجامعة الدراسات السوداء
    بلندن وأصبحنا أصدقاء والتقاه في شقتي الأصدقاء مأمون عوض أبوزيد والمرحوم عوض مالك ومحمد أحمد ميرغني (السوس).. عدة مرات.
    وكنت أمده بمؤلفات ودراسات عن قضية جنوب السودان،
    والآخر أستاذ إفريقي (غاب عني أسمه) كان يحاضر في تلك الجامعة
    عن تاريخ إفريقيا، وكان يركز في محاضراته في الجامعة وهايدبارك،
    على أنّ الحضارة الأولى نشأت في إفريقيا (السودان) وأن هؤلاء الأفارقة.
    (هم الذين علموا قدماء المصريين والذين بدورهم علموا الإغريق الذين
    علموا الرومان، وهؤلاء بدورهم علموا الانقلوساكسونيين).
    * ولابد أن كثيرين يذكرون عالم الآثار (بروفيسور هيكوك) الإنجليزي والذي كان يقيم في (البِنك بلاس) (القصر البمبي) على النيل الأزرق والذي توصل ـ بعد جهود مضنية ـ إلى أن الحضارة الأولى (انتقلت من الجنوب للشمال) ولقى حتفه وهو يقود (بسكليته) في حادث مرور قرب مقر سكناه!!!؟؟
    6
    * دعاني الصديق الحبيب الروائي العالمي الطيب صالح (عليه رضوان الله) شتاء 2002م لزيارته في القاهرة في رسالة بعث بها مع صديق الطرفين الأستاذ محمود صالح عثمان صالح، فاختار الأستاذ محمود عشية عيد الأضحى لأسافر في صحبته الكريمة للقاهرة. كنت أحرص إبان أقامتي مع (الطيب الصالح) أن أهبط باكراً من شقته في شارع الجامعة العربية.. لأشتري (صحيفتي الشرق الأوسط والحياة) إلى جانب الصحف المصرية، وفوجئت بخبر مثير في الشرق الأوسط وفي صفحتها الأولى يقول: إن عالم الاثار "بروفيسور هيرمان بيل" عقــد مؤتمراً صحفياً في الخرطوم قال فيه إنّ أساس حضارة وادي النيل هو السودان!)
    وهذا العالم ـ الأمريكي الأصل والبريطاني الجنسية كانت قد استجلبته
    (اليونسكو) قبيل اكتمال السد العالي ليسجل أسماء القرى التي ستغمرها مياه السد والآثار التي يمكن انقاذها في شمالي السودان. فعشق هذا العالم وزوجته السودان وأقاما فيه لفترات طويلة (تعلم إبّانها
    العربية والنوبية) تعرّفت عليهما (في دارة) الصديق (الراحل المقيم) البروفيسور محمد عمر بشير (عليه رضوان الله) في مايو 1975م.
    * قرأ الطيب صالح الخبر وهو يكرر عبارته الشهيرة (حكاية عجيبة الشأن)، فقلت له مازحاً (لماذا لا تطلب من بعض أصدقائنا
    المصريين أن يطالعوا (الشرق الأوسط) (فقط وبدون إيضاح!) فضحك وفعل. (و.. تعال.. وشوف..!) توالت بعد حــوالي الساعة اتصالاتهم
    الهاتفية.. وهم يستنكرون وينفون تلك الفرية!! ومن عجب.. كــان
    جميعهم من كبار الأدباء والمفكرين!!
    7
    * كان النوبيون القدماء هم أول من بنى السفن الكبيرة العابرة للبحار
    والمحيطات ( سفينة سيدنا نوح "عليه السلام" استثناء). وكــان النوبيون مغرمين بالاستكشافات والتوسع في مد إمبراطوريتهم، ليس لأسباب استعمارية.. ولكن لطموح حضاري هدفه نشر حضارتهم.
    * وهكذا عبر روادهم المحيط الأطلسي فوجدوا أنفسهم في المكسيك.. فتركوا فيها بصماتهم الحضارية.. ثم دلفوا شمالاً ليكتشفوا أمريكا قبل
    آلاف مؤلفة من السنين قبل ذائع الصيت كرستوفر كلمبس.. وأقاموا
    فيها حضارة ماتزال (آثارها) باقية.. لمن يريد أن ينقب ويستوثق
    (إن سمح له بذلك!!)
    8
    * و.. كان الأشوريون يغزون بلاد الآخرين ليس لاستعمارها ولكن لنهب ثرواتها وتدميرها وتركها (قاعاً صفصفاً) لحكمة يعرفها الأشوريون!!
    وهكذا ذهبت جيوشهم إلى (القدس) وحاصرتها، فاستنجد ملك القدس (اليهودي) بالملك بعانخي الذي كانت تمتد حدود إمبراطوريته حتى تخوم الشام، فأرسل بعانخي (ابنه ترهاقا) قائد جيشه والذي هــزم الأشوريين وفك الحصار عن القدس!
    9
    * ذلك غيض من فيض.. فيوض تاريخنا الذي حبانا به الله ـ جلّت قدرته.
    أمّا الجغرافيا.. فشواهدها ماتزال ماثلة أمامنا.. كأكبر قطر عربي _ أفريقي مساحة.. وكجسر واصل وليس فاصلاً بين (اليعربية
    والأفريكانية) راكز ـ رغم كل شيء ـ (كالهمبول) من خط عرض
    22 شمالاً حتى الاستواء جنوباً، يجري فيه عشرون نهـراً،
    ومياه جوفية بينها وبين سطح الأرض شبر واحد في كثير من
    أصقاعه.. مسكون بكل الثروات على الظاهر والباطن.. وباختصار.. هو أغنى بلاد الدنيا.. وأفقرها في ذات الوقت!!
    * عاش فيه شعب طيب.. كريم الخصال والسجايا.. مستور الحال.. وكان متكافلاً ومتكاملاً وأرباباً..!
    11
    * (السودان.. هبة الله)
    * صدقت يا صديقي السفير الشاعر..
    * نعم.. (السودان هبة الله) أكرمنا الله كثيراً بتاريخ وجغرافية.. ومجتمع وحلم..) وهي هبات.. (قلّ أن يجود بها الزمان في وطن واحد!) فأين
    نحن الآن من كل ذلك!!!
    * ها نحن نعيش الآن في عالم يحاصرنا.. محلياً وإقليمياً ودولياً! يسعى جاهداً (لتقسيم المقسم.. وتجزئة المجزأ..!!) وها نحن بدلاً عن أن نتوافق
    ونتصالح ونتحد حول برنامج أو ميثاق أو عهد.. قومي ملزم للجميع لإنقاذ السودان (أولاً.. وثانياً وعاشراً) ها نحن نتفرق أيدي سبأ!!
    * السودان الآن.. (في مأزق أن يكون أو لا يكون!!)
    (وتلك هي القضية!!) كل ذلك التاريخ الذي أسلفت.. وكل تلك الجغرافيا
    التي أسهبت.. وكل ذلك المجتمع النادر المثال.. وكل ذلك الحلم العظيم
    الذي يتمدد من البحر.. عبر النهر.. حتى الجبل.. ومن الصحراء... إلى السافنا والغابة... حتى الاستواء..!
    * كل ذلك الميراث والتراث والحاضر.. والآتي مهدد بالانقراض كالغول
    والعنقاء والخل الوفي!! (إني أكاد أرى الأشجار تمشي نحوكم!!!)
    * يقول القائلون.. إن الجنوب سيتوغل جنوباً.. وأن المغرب سيتوغل غرباً.. وأن المشرق سيتوغل بحراً.. وأنّ الشمال سيتوغل شمالاً..
    أي أننا موعودون بدويلات أو كانتونات!! (والله يكضب الشينة!!!)
    11
    * علمت من فضائية (الجزيرة) أنّ الإمام السيد الصادق المهدي. ومعه نفر كريم من مفكري مصر يعملون لقيام هيئة أهلية تسعى للحفاظ على حقوق السودان ومصر من مياه النيل.. ذلك أمر مهم وحسن.
    * لكن الأهم والأحسن والأبقى.. هو العمل على بقاء السودان متحداً وسالماً وقويـاً!
    * من هنا (ومن منطلق قومي نشأت عليه، وظللت مستمسكاً به، وسأظل عليه) أنادي وبالصوت الجــارح والعالي كل السودانيين ـ يا كل السودانيين إنني لا أجد ما أختم به قولي هذا سوى) (المقطع الثالث) من قصيدتي (فكذبوا نبوءتي.. يا أهل بيزنطه) وكنت كتبتها في الخرطوم في عام 1987، حيث قلت وأقول:
    (يا كل أبناء الوطن
    يأيّها الجميع..
    في جميع أصقاع وأوجاع الوطن
    إني أصيح
    أن شيئاً ما.. يمد ظله على الوطن
    وأن شيئاً ما.. يعد في مطابخ
    الكبار والصغار.. للوطن
    وأنني أرى فيما أرى
    وحشا من النار..
    وفي كفيه.. سيف وكفن
    فكذبوا نبوءتي
    يأيها الرجال والأطفال والنساء
    فإنني أرى الأشجار تمشي نحوكم
    وأنكم محاصرون في ذواتكم
    وأنّ شيئاً مثل ظل الموت
    مد ظله من حولكم
    فكذبوا نبوءتي
    يا أهل بيزنطه.. لأنكم
    تجادلون بعضكم
    ويستبيح الطامعون داركم..!!)
    12
    * يا جميع السودانيين!
    و... تلك شهادتي الأخيرة.. أبذلها أمام الله والوطن والناس!!! واستغفر الله لي ولكم، و.. خلاس!!!
    الخرطوم ـ في العاشر ـ من يونيو ـ 2010م

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2020, 05:46 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    ده عشان خاطرك يا منتصر
    عشان الناس تعرف كنت عايز اكتب شنو في البوست السابق
    الرسالة بتاعة الحردلو دي عند الروائي والمستشار القانوني الكان في اليمن الحسن محمد سعيد وهو روائي كبير ما اقل من الطيب صالح وطبع كتبه في اليمن وهو الان في السودان عايزين تلفزيون اق ح ت ده يديه فرصة هو قاضي كمان
    الشللية البدت في تلفزيون السودان دي ما بتنفع يكون في رنامج يتابع اصدارات السودانيين عبر العالم من الان من المكتبة السودانية ويبدا بي الحسن محمد سعيد ده
    واليمنيين نشروها في جريدة الثورة اليمنية ومحتفظ بنسخة منها توثيق لسيد احمد الحردلو ومكتبة الحزب الشيوعي السوداني ان شاء الله

    https://top4top.io/
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2020, 05:56 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    Quote: هل الطيب صالح اديب(((عربي))) ام سوداني عالمي
    ازمة الثقافة السودانية تتجلي في هذه الجائزة التي يهيمن عليها القوميين العرب
    حتي من تاسست ما شفنا صومالي او ارتري فاز بيها ولا حتي من دولة جنوب السودان
    قلنا بعد التغيير المزعوم تتطور هذه الجائزة وتكون عالمية خارج كبسولة الوطن العربي
    طلعت كوسة ذى جوائز الخليج بصرف النظر عن الكتاب والكتب
    توجد اصلا من الاساس ازمة فكرية ثقافية سياسية في السودان بعد الاستقلال ولحدي الليلة ولي بكره
    افضل مسابقة في العالم العربي هي بتاعة الشاعر اللبناني ناجي النعمان لا توجد بها جوائز مادية ضخمة ولكنها تغطي العالم كله بكل الاناقة يرسلو ليك شهادة بس وكتاب الجائرة تلقي عملك الفائز مع الاعمال الفائزة من كل العالم
    شاعر امريكي قاص يوغندي مفكر برازيلي وكده
    الطيب صالح كان سوداني فقط لذلك حاربه المشوهين في السودان حتي في البورد ده من كيزان شيوعيين وقوميين عرب
    والليلة نفس الجائزة ما بعد الكيزان في العالم القرية الصغيرة نجد الجائزة تحتكرها دول محددة
    وتستمر ايضا ازمة الثقافة السودانية التي تحلق خارج سربها حتي الان
    الطيب صالح لو ما مشا لندن وواحتفي به الانجليز وترجمو كتبه الى الانجليزية واضحي عالمي لما هرول له المثقفين العرب او كما قيل
    مبروووك للفائزين العرب..لا اريد ان افسد لهم بهجة يومهم
    ولكن جائزة ولدت خديجة في ظل نظام شمولي وترعاها شركة اتصالات ولا يهتم بها الاعلام العربي ذو الضجيج العالي كثيرا
    الذي يريد ان يعرف العالم العربي العالقين نحن معهم في العرب فونية قسريا يتابع تغريدات ايدي كوهين
    الحقيقة لا غير
    ازمة الثقافة السودانية مستمرة مع القوميين العرب في السودان
    الشايف في ثقافة سودانية في هذه المرحلة يروينا ليها ؟؟؟
    الفضاء الابداعي للسودان هو دول الايقاد والحزام المدراي حيث تنتشر الاغنية السودانية من جيبوتي الي السنغال
    وانتو عند العرب مامبو سوداني بس
    والما ببقي نفسه زول ما في زول ببقيه
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2020, 06:04 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    وشهد شاهد من اهلهم
    الي اين وصلت الثقافة العربية والمثقفين العرب المورمننا في الفضائيات بلادهم وما قيمة جوائز شيخ زايد وكترا القطرية الثقافية ((الكوسة )))
    Quote: حـــائـــط ابـــيـــض

    بقلم نوري جراح
    ماذا عن الثقافة ؟
    https://top4top.io/

    هل تعكس الصفحات الثقافية في الصحافة العربية حركة الثقافة فعلا ؟ هل تغطى هذه الحركة ؟ هل تقدم الجديد بما يليق من احتفاء, وتعيد مسالة النصوص التي تقادم عليها الزمن؟ هل تطرح الأسئلة الحقيقة , أسئلة الإبداع وأسئلة الحرية , أسئلة الإنسان في تطلعه الجمالي ورغبته في التعبير عن نفسه؟ هل ؟ ... وهل ؟ ... وهل ... كثيرات , وهى أسئلة بعضها يتعلق بشخصية المحرر الثقافي , وبعضها بشخصية الصحيفة أو المطبوعة وما هي مشروعها الصحفي, وبفئات القراء الذين تتوجه إليهم.
    ولتبدا بالقراء وصولا إلى المحرر الثقافي , هناك بين القراء من لا تشغله الأسئلة شديدة الخصوصية في الثقافة, لكنة يتطلع عبر القراءة إلى نيل شيء من المعارف والاطلاع علي التجارب ألا دبية , وتذوق شيء من الآداب والفن , وتعبير الكتابات الثقافية في المطبوعة مرشد لمثل هذا القاري .
    وهناك قاري مختص , ومنحاز لفكرة جمالية ولتيارات ادبية محددة , وهذا هو الأقرب إلى ( الصحيفة الثقافية ) العربية الراهنة . فهي صفحات منحازة غالبا , ونادرا ما تشكل الكتابات فيها قسما مشتركا اعظم بين الذاهب والتيارات والمدارس ألا دبية . القاري الأول ينتمي إلى (السواد الأعظم ), والقاري الثاني إلى ( النخبة ) وصحافتنا الثقافية , نخبوية بصفة عامة وفاشلة بالتالي في ان تكون صحافة ثقافية عريضة . وهذا يقودنا إلى الكلام عن علاقة الصحف والمجلات بالثقافة . فهي إلى وقت قريب كانت تتعامل مع الورقات المخصصة للثقافة تعاملها مع الصفحات الخفية المخصصة للفنون والرياضة وموضوعات التسلية والأبراج , ولم تعرف الصفحات الثقافية في الصحافيتين المهاجرة والمقيمة ازدهارا حقيقيا ألا مع مطلع التسعينيات وما رافقها من سقوط مريع لدول الأيديولوجيا الشمولية وقيام حرب الخليج الثانية , واندلاع عشرات الحروب الصغيرة حول أفكار فوكوياما, وهانتنغتون , وبرنار لويس وغيرهم ممن بشروا التاريخ بنهايته والثقافات بحروب طاحنة. وهكذا بدأت كلمة ( الثقافة ) تعبير عن نفسها عن صورة جديدة, خصوصا عندما اضطر السياسي العربي إلى استعمالها من بعد طول تجاهل وإهمال لمفرداتها الغربية , ثقافة؟ نعم .
    لكن المحرر الثقافي هما ابلغ تعقيد يمكن الوقوف علية في معادلة ( الصحافة الثقافية )في الوطن العربي . فهو أحيانا مثقف معقد لأنة بدا شاعرا فاشلا , أو قاصا رديئا ثم انتقل إلى الصحافة , وبالتالي فان علاقته بالنص الأدبي غير المنشور أو بالكتاب المطبوع , هي علاقة مريضة , وقد تكون ثأرية أحيانا . ولو قمنا بعملية إحصاء دقيقة لاكتشافنا أن غالبية المحررين الثقافيين العرب هم من الأدباء عموما , والشعراء بصفة خاصة . ولما كان هولاء أصحاب مواقع جمالية في الكتابة , واصحاب انحيازات أدبية , بالضرورة , تمليها عليها مواقعهم في دنيا الشعر والادب , فان مواقفهم وتحزبا تهم أو لنقل , ان النسيج الذي ينتمون إلية كشعراء وكتاب , سوف يعكس نفسة بالضرورة نفسه علي الصفحات التي يشرفون عليها . وبالتالي فان وضع المحرر الثقافي في قلعتة الأدبية, وكذلك بناءه الأخلاقي والنفسي , ومستوى ثقافته وخلفيته الفكرية كل هذا , سوف يجد ترجمات له علي صعيد عمله الصحفي . ولما كانت النزاهة الأخلاقية والفكرية من الاشياء النادرة في عالمنا المتهاوي خلقيا وفكريا فان (المحرر الثقافي) الذي يقتتل نفسه ليكون نزيها بازاء ما يختلف معه, سوف يبدو لنا , سوف يبدو لنا باستمرار شخصا مثاليا ومقاتلا من طراز القابضين علي الجمر , خصوصا إن الوسط الثقافي العربي في التسعينيات أشبه بسرك فالت فقد مديره وبات مباحا للجميع يلعبون فيه , المهرة والفاشلون , والموهوبون , والذين لم تمر الموهبة بأبوابهم . وحال الوسط الثقافي العربي يعكس نفسه علي حال الثقافية , والعكس بالعكس , هذا يفسد ذاك وذاك يعود فيفسد ما لم يفسد بعد . ويمكن القول , إجمالا , إن النزعات الجمهورية , والطائفية , والميلشياوية , والحزبية بأضيق معانيها , وكل ما تعرفه السياسة من رذائل بات يعكس نفسة علي الثقافة وصحافتها . لكن هل هذه الصورة كلها ؟
    أليس هناك شيء مختلف ؟ ... بلي , ولكن نادر ندرة الأمل في امة اشبعت نفسها ياسا . ولسوف يكون لنا في الأعداد المقبلة من ( المشهد السياسي ) تحقيق شامل حول الملاحق والصفحات الثقافية العربية مع شيء من المقارنة مع الصحافتين الثقافيتين في بريطانيا و فرنسا لعل ماسوف يتبدى في هذا التحقيق يقدم صورة اكثر وضوحا.


    المشاهد السياسى عدد (67)-22/6/1997


    شفتو ليه جوائز الخليج الثقافية كوسة ومراكز الدراسات برستيج والجامعات كتاتيب والفضائيات لا توقظ فكرة ولا تهذب شعورو لماذا دمرت هذه الدول ؟؟؟؟
    وشفتو ليه لازم نزح من العرب ونعولم نفسنا من طريق الحرير وحوار الحضارات ودول بريكس بحاجتنا نحن بس السودانيين في حدود 1يناير 1956
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2020, 06:06 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    لابد من هيكلة وزارة الثقافة والاعلام السودانية واولا لنتحرر من الشخص غير المناسب في المكان غير المناسب في هذه المرحلة وقيادة حراك ثقافي جبار يرمم الوجدان السوداني الحقيقي المهيض الان
    https://top4top.io/
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2020, 06:11 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    محاضرة السودانيين في الميديا العربية
    https://top4top.io/

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-17-2020, 03:12 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    قد نكون نحن السودانيين قادرين ان نكتب قصص او رويات سودانية تعبر عن الشعوب العربية او الافريقية الحولنا لدي شقيقة تكتب عن ادب الهجرة والمهاجرين وتجد احتراما في الحبشة ودول الايقاد بينما نحن الذين نكتب باحترام عن البيئة العربية
    تجد قطيعة متعمدة من النخب الثقافية حتي انهم لا ينشرون لك ابداعك القصصي في مجلاتهم في دول الخليج والعالم العربي
    المثقف العربي مثقف مازوم هو لا يريد ان يعرف عن السودان حضاريا وفكريا وثقافيا وسياسيا ولا يريد ان يعرف حتي ما تكبته انت عن بلاده ولدينا تجربة ثرة امتدت 30 من االكتابة الابداعية في الحوار المتمدن موقع كردي عراقي وليس عربي
    وايضا صحيفة القدس العربي وراي اليوم لعبدالباري عطون
    ما الذي يجعل السودانيين خصوصا في هذا الفضاء الخانق والمازوم من الاساس
    ماذا يعرف المثقفين العرب عن الثقافة السودانية ؟؟
    لذلك اول خطوة في الاتجاه الصحيح ان نجعل لنا ثقافة سودانية ولا نصبغها ابدا بلون العروبة الفاقع اطلاقا
    نقول ادب سوداني ثقافة سودانية كاتب سوداني وروائي سوداني
    ويستوي في ذلك
    الطيب صالح الشمالي
    فرانسيس دينق الجنوبي
    رؤوف مسعد القبطي السوداني
    ولابد من حصر الروايات والروائيين السودانيين عبر العالم ليعرفهم الشعب السوداني اولا
    ولشباب السوداني دون سن ال20 اولا
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-17-2020, 03:17 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    وحتى نخرج فعلا من مازقنا الحضاري والفكري والثقافي ونرجع لحدود 1يناير 1956 باسس جديدة
    يجب ان تهيكل وزارو الثقافة والاعلام بموجب التخصص وليس الشللية المملة التي ظلت تعيشها في بيتاها الشتوي الطويل
    https://www.0zz0.com

    وبرنامج بلا ضفاف خطوة ايجابية في اتجاه تفعيل الثقافة ((السودانية ))
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-18-2020, 02:50 AM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 07-04-2005
مجموع المشاركات: 14618

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)


    Quote: والمرء حيث يضع نفسه
    البقنع بريمة الوافد شنو ويخلي التطاول علي الجنوبيين اهلنا وجذورنا الحقيقية التي نعتز بها في السودان الكوشي في حدود يناير 1956 فقط

    البقنعك أنت الجاي من نواكشوط شنو بأننا نحن عرب .. وأنت ليس كوشي ..؟

    بريمة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-18-2020, 03:43 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: Biraima M Adam)

    Quote: البقنعك أنت الجاي من نواكشوط شنو بأننا نحن عرب .. وأنت ليس كوشي ..؟

    بريمة


    طبعا لازم تلقي ليك تاريخ مزور تستند عليه يا بريمة وانت تمر باخر ايام هذيانك الامريكي المضروب
    الناس الجو من خارج السودان ديل من الجهات كلها لمن جو لقو السودان ده فاضي مثلا ؟؟؟
    والاثار الجمب بيتنا في الكرو والبركل دي نزلت من السما ولي في ناس كانو اصلا في السودان والناس دي جات لقتهم
    وهل انت اصلا معترف بي شخص اسمو كوش وبي الحضارة الكوشية قبل تعرف منو جا من وين
    اعرف كويس يا بريمة تاريخ كوش والاقليم الشمالي من نزول ادم لحدي هسة 2020 بدون ثغرات وعهر اكاديمي عارفو كويس وامرق لي بره عشان نوريك الكوشيين في السودان والعالم كمان واحفادهم والاسرة 25 الحكمت مصر ونكروها المصريين
    يا اخ نحن قبائل الشمال لا شغالين بي عرب ولا مصريين حتي كنا مشلخين عديل في زول بندعك في العرب بتشلخ ولي بتمسح بي الكريمات ؟؟
    انت عالج نفسك من مرض ترامب the identity prostitution اول حاجة وقول انا سوداني بس او ارجع فلاتي ما تخترع هوية مزيفة ساكت
    اي زول ابا حاجات السودان الانصار والختمية والطرق الصوفية والجمهوريين والكجوريين و الجنوبيين
    بارا الكيزان والسلفيين والشيوعيين والبعثيين والناصريين من منبتين المركز او مقاطيع الهامش نحن بنعرفو كويس هو شنو ولقي شبهو كمان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-18-2020, 03:47 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    اتحداك يا بريمة تورني الشعار والرمز الكوشي في بروفايلي ده معناه شنو ؟؟؟
    https://mrkzgulfup.com/مركز الخليج
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-18-2020, 03:00 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    طيب ما دور الاعلام السوداني الحر في استعادة هوية السودان الحضارية الحقيقية كما هي دول الايقاد
    مفروض تلفزيون السجم والرماد يجيب اي فيديو في الدنيا يتكلم عن حضارة كوش 1000 فيدو مالي العالم وفي ناس في السودان لحدي هسة مصدقين انه السودان ده بقعة جغرافية والجنوبيين عبيد ساكت
    يااخ الشيخة موزة زارت اهرمات البجراوية بس الاعلام المصري العاهر قوم الدنيا ما قعدا وناسنا اقليات المركز المعفنة قاعدين لينا في فقاعة مصر ام الدنيا لحدي هسة
    https://www.0zz0.com
    زول ذى محي دين صاير حلفاوي رطاني بقى وزير تربية في مايو 1969 المسخت العلم والتعليم والشعار والاقتصاد والقوات النظامية وكل ما هو سوداني
    عبدالناصر غرق ليه الاثار بتاعتو في بحيرة السد لو ما الالمان كانت راحت وهجر ليه اهلو قسريا بعد داك يلهث لي مصر وقاعد في جامعة الدول العربية لحدي ما اتوفي
    وهسة مخلفات عبدالناصر سمو نفسهم حركة كوش ولطعو نفسهم من مقاطيع الجبهة الثورة وقاعدين في سيرك جوبا عشان يحلو مشاكل الاقليم الشمالي مع حميدتي وحمدوك وساطع الحاج وق ح ت
    يا اخ انت الحكم الاقليمي اللامركزي مالو ودستور 1974 وصلنا في السبعينات لحدي انتخابات الحاكم للاقليم وفازات فاطمة عبدالمحمود حاكم في الاقليم والاوسط وظلما السفيه نميري
    المشكلة شنو برجع الاقليم الشمالي وننتخب حاكم الاقليم الشمالي وبرلمان الاقليم الشمالي ونحل مشاكلنا برانا ونتحرر من المركز الوسخ القاعد تحت جذم المصريين لحدي هسة وعربان الخليج ؟؟
    انتو ذى محي الدين صابر تمثلو نفسكم بس عقاب شيوعيين وبعثيين وناصريين وعالة علي حضارة كوش ذاتا وما بتعرفو عن حضارة كوش التكتح
    قال حركة كوش
    يكشك قطر ياخ المركز ده لو بالتزم بالاتفاقيات والدستور من بعد الاستقلال ما كان وصلنا الحضيض ده ابدا هسة ديل اعلانهم الدستوري 2019 ما ملتزمين بيه قاعد معاهم في جوبا تسوي شنو ؟؟
    هسة خليهم ياكلو ناس الخرطوم بس ويمشو يشحدو دقيق من الدول البلهثو وراها لحدي هسة المتسولين المنزوعي الحياء
    بنك دولي شنو البعمل تنمية في السودان ؟؟؟
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-18-2020, 03:06 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    ما هي سمات الادب الكوشي
    هو ادب يعبر عن خصوصية الدولة السودانية ولا يهم باي لغة كتب
    نموذج للسعودي القال ما عايز سودانيين في جامعة الدول العربية
    نديكم نماذج تغيير الصورة النمطية البليدة للانسان السوداني في الخليج التي عرضا محمد بن سلمان في مهرجان جده والفيديو موجود
    قصة شفرة بن عربي
    تدور في السعودية
    Quote: شفرة ابن عربي

    عادل الامين

    الحوار المتمدن-العدد: 3452 - 2011 / 8 / 10 - 16:42
    المحور: الادب والفن







    خرجت اليوم من مبني البورصة أتصبب عرقا ويكاد قلبي أن يتوقف وأنا أبيت أمرا جللا راودني منذ سنين عددا، أطلقت عليه (شفرة ابن عربي)...ابتلعت حبة الأسبرين المعتادة، ركبت سيارتي ذات الدفع الرباعي،أخذت تشق بي طرقات المدينة المتشحة بالأتربة والغبار..وصلت الحارة ،رأيت جاري المهندس المعماري و الفنان التشكيلي غريب الأطوار ولوحت له من بعيد..نقلت خادمته الفلبينية أسراره إلى خادمتنا التي أيضا من بلادها أثناء ثرثرتهن في مطبخ البيت..أنا أتقن العديد من اللغات وهن يظن غير ذلك ،فقط انظروا إلى جواز سفري لتعرفوا الكم الهائل من البلدان والدول التي زرتها في حياتي ،من اليابان شرقا إلى أمريكا غربا،قالت انه يحب ارتداء ملابس زوجته ويقيم علاقات مريبة في موقع الفيس بوك باسم مستعار لامرأة مع وضعه صورة شارون ستون في ملفه ..خوفا من هؤلاء الملتحين الأوغاد الذين يتربصون بنا الدوائر في كل شارع وزقاق..وقد أحالوا حياتنا الشخصية إلى جحيم،حاصرونا بظنونهم الآثمة.. قتلوا مع سبق الإصرار والترصد بإسقاطهم المخزي روح الإبداع والتفكير الحر فينا..
    *******
    دلفت إلى داخل المنزل،لمحت ابني الواشي الصغير بسام،مستلقي على الأرض يحمل جهاز الريموت للألعاب والكائنات المرعبة والشنيعة التي تتقافز على الشاشة وتصدر أصوات أكثر شناعة،هذا الأمر الذي سبب له التبول اللاإرادي الليلي وجعل رائحته صباحاً لا تطاق، الصغير الواشي الذي يخبرني من اجل قطعة شكولاتة عن أخيه في الثانوية نواف الذي يمارس التدخين خلسة في الجوار ويتعاطى المخدرات أحياناً، مريم ابنتي التي تمر بفترة المراهقة الصعبة ، كلما رأتني نظرت بذعر إلي وألقت هاتفها الجوال بعيدا،ولكم أن تستنتجوا كم من الصور والمواد غير المحتشمة التي ينوء بها هذا الهاتف،بندر اكبر أبنائي يجلس على التلفاز يشاهد الأخبار في فضائية البي بي سي.. لشغفه الشديد بالسياسة..رغم انه عالق في كلية الطب ،بسبب الإمبراطورة التي تحكم المنزل وتتحكم في مصائرنا جميعا ويرتفع غطيطها من حجرة النوم الآن....أدخلته أمه سباق المائة متر حواجز، ليتعثر ويرسب كثيرا في كلية الطب.. حتى تباهي جارتنا المصرية ،ست تفيده التي تردد دائما بان لها ثلاث ابنا ء يدرسون الطب في مصر،واحدهم قد رائيته مرة عندما جاء لزيارة أسرته في العطلة الصيفية ،يبدو أن مثله الأعلى أيمن الظواهري..كانت له لحية تكفي ثلاثة مطاوعة من عندنا،ابني بندر الذكي لطالما أعجبتني تحليلاته السياسية وأحاديثه الدسمة لكل ما يدور من أحداث في العالم المضطرب الذي نعيش فيه"تسونا مي في اليابان، مجاعة في الصومال، ثورات في الجوار، انفجار مكوك في الفضاء، ثقب في الأوزون،انتخابات في أمريكا، اشتباكات بين فتح وحماس...الخ"...أجد العزاء في الحوار مع ابني أكثر من شلتي من الحرس القديم، عندما نتجمع في بيت احدهم نثرثر،ولكل منا أوهامه الخاصة وادعاءاته العجيبة..يولولون على جنازة القومية وينددون بالليبرالية..أما الماركسية فدونها خرط القتاد، وبين لفافة دخان ولفافة وبين ألكاس والكأس والخمر الرديئة المهربة من دول الجوار، الكل يجعجع ولا نرى طحينا ..
    **********
    دخلت حجرتي وخلعت ملابسي ، واستلقيت في نوم عميق،ستكون العملية فجرا..وكنت قد جهزت الحقيبة الصغيرة ووضعت فيها الكتاب الوحيد من مكتبتي،كتاب له قصة غريبة ،أهداني له صديقي في العمل، السوداني زين العابدين،كان رجلا صموتا يحب القراءة و لا يتحدث مع احد ويؤدي عمله في تفان كمحاسب في البنك الذي نعمل به، تداولنا عشر كلمات أو اقل فقط. طيلة سنوات عملنا معا..عندما عرضت عليه بإلحاح أن يركب معي لأوصله إلي بيته الذي يقيم فيه وحيدا في الضاحية البعيدة ،كان يفضل ركوب سيارات الأجرة ،عندما أوصلته وترجل عن السيارة قال لي"يا خالد ...أكرم أمك...واذهب لزيارتها" واهداني الكتاب الذي كان نقطة تحول في حياتي...هاجر زين العابدين إلى أمريكا عبر اليانصيب وخلف وراءه صرح من الاحترام والتفاني في العمل والصمت الجليل..
    ***********
    استيقظت فجرا ودرت في المنزل دورة أخيرة، حملت الحقيبة وجواز السفر الذي عزمت أن افعل به أمرا جللا..وأنا في طريقي إلى مسقط راسي في الجنوب البعيد..أدرت السيارة وانطلقت بها خارج المدينة والعاصمة التي أزهقت روحي..وبعد خمس ساعات ،ولجت عالم الريف وأشجار النخيل والينابيع وأريج نسمات الجنوب الذكية،أوقفت السيارة.وحملت جواز السفر...وقذفت به إلى مياه الوادي الهادرة ليغيب في العتمة والى الأبد..وعدت انطلق بالسيارة لأدخل قريتنا والشمس تشارف على الغروب..توقفت أمام البيت الطيني الكبير، ودلفت تجتاحني المشاعر..لأحضن أمي التي نقيم وحيدة بعد وفاة أبي منذ أمد بعيد، طفحت الدموع في عينيها..وانهمكت تقبل وجهي المشعر وراسي الأصلع في حنو بالغ...وتردد كلمات صعقتني لأول وهلة"الحمد الله عدت يا وحيدي خالد،الله يحفظ زين العابدين الذي ردك لي لكي تقر عيني"..ما هذا الهذيان؟!..هل هناك هواتف سيارة روحية تربط بين البشر..وتداعي إلى أذني حديثه الهامس عندما ترجل من السيارة ولم أتبينه حين إذن مليا..جئتني أمي عند الغروب بالسطل والماء من الطلمبة الانجليزية القديمة والمتينة التي اشتراها المرحوم والدي منذ أمد بعيد..وجلست عاريا على ألطشت استمتع بحمام ريفي في الفناء الخلفي من بيت أمي،حيث لا احد يسترق النظر كجاري الغريب الأطوار المفتون بي،الذي سبب لي الكثير من الحرج حتى أتملص من إشاراته وغواية نفسي الأمارة بالسوء وضغط دعواته المستمرة لزيارته، ليقوم برسم لوحة تشكيلية لي ،كان يردد في أذني دائما " لا تسيء فهمي ،أنت يا خالد يسكنك طفل رائع، ،هذه عين الفنان"..
    مسحت جسدي المغبر بألياف النخيل وهي من أروع أدوات التجميل التي يجود بها الريف..وأنا استمتع بأحاديث أمي المبهجة وهي تسكب الماء بالكوز على راسي وجسدي.."أنا لا استحي منها.. فقد ولدتني هكذا..عاريا كالحقيقة التي جئت لأبحث عنها هنا.."
    **********
    أخرجت كرسي الخيزران العتيق الذي كان يجلس فيه أبي خارج المنزل ويمدد رجليه في استرخاء وجواره منضدة بها كتبه في فقه السنة وابن تيمية وابن كثير والطبري..ويضيء ما حوله مصباح غازي عتيق،وقهوة أمي الساخنة تملا خياشيمه..ها أنا الآن أعيد نفس الطقوس بعد أن غرقت الدنيا في العتمة، وبدأت النجوم تظهر هنا وهناك..أضئت المصباح..وأخرجت الكتاب،وتداعي إلى أذني..دعاء أمي الليلي المعتاد قبل أن تخلد إلى النوم، على سائر الأمم التي تتربص بالعرب والمسلمين وبابنها التعيس خالد بجسده المكتنز الذي تكتنفه كل أمراض العصر...والعولمة التي تدخلت حتى في تربية أبنائه.،منذ أن جاءوا ينقبون عن الذهب الأسود في صحراءنا القاحلة..ارتشفت من قهوة أمي رشفة وسرى في جسدي النشاط ثم وضعت الفنجان جانبا..وفتحت الكتاب لأقرا..كان الكتاب للإمام محي الدين بن عربي..عنوانه"الإسفار عن نتائج الأسفار"..وصعقني الإهداء المبيت سلفا الذي كتبه زين العابدين"يا خالد..عندما ترتفع الروح فوق عارية الجسد..يتشابه كل البشر من نسل بني ادم الذي خلق من تراب"...وطفقت أقرا في الكتاب باستغراق عميق..نامت أمي وارتفع غطيتها..ولا ادري ماذا حدث لي..هل غفوت أم ماذا.ولكني شعرت فجاءه بان روحي أخذت تتخبط في سجن جسدي الطيني والمدنس بالشهوات القديمة ..وانطلقت مني كطائر جميل ملون بكل ألوان قوس قزح واخذ يحلق عاليا..شعرت باني وسط النجوم التي تبتسم لي من كل جانب..وقبلت وجه القمر المنير الذي تربع على عشر السماء فهو ملك الليل دون منازع...نظرت إلى أسفل.. كانت الأرض تدور تحتي في بهاء ولكن ليس على قرن ثور كما كان يزعم أبي عندما نجلس سويا وأنا طفل يافع نتأمل النجم والشجر يسجدان ، لم يقتنع أبي بان ليس هناك قرن ثور يحمل الأرض حتى بعد عودتي من لندن متخرجا من كمبردج ومحاوراتي المارثونية معه ..وكان البشر من نسل ادم الذي خلق من تراب يتجلون في مرآة قلبي" أمريكيون وسيريلانكيون وصينيون..ونيجيريون..وهنود..وملل وملل من كل نوع ومن كل صنف من الذين يأتون إلى بلادي من كل فج عميق حجيجا أو كسبا للرزق..يجوسون تحتي كالنمل...كنت أراهم بعين قلبي متشابهون

    - لقد كنت قبلاً منكراً كل صاحب إذا لم يكن ديني إلى دينه داني‏
    وقد صار قلبي قابلاً كل ملة فمرعى لغزلان ودير لرهبان‏
    وبيت لأوثان وكعبة طائف وألواح توراة ومصحف قرآن‏
    أدين بدين الحب أنى توجهت ركائبه فالحب ديني وإيماني‏

    ...وانظر إلى جسدي الذي تركته مستلقي على الكرسي يتضاءل .. وقد استحال طفل عاري يتكور كيوم ولدتني أمي الطيبة النائمة في الداخل،الطفل الذي رآه جاري التشكيلي البارع ولم أراه وأنا المشوه الذي يرفل في عالم الحس ولا يعرف شيئاً عن عالم المعاني،سامحني يا جاري العزيز!..والآن أتساءل..لماذا كنت لا أراهم هكذا في حياتي الماضية؟ وأنا أتجول في بلادهم الرائعة بجواز سفري اللعين..واراهم في بلادي بهمومهم التي لا أحس بها إطلاقا..كأني روبوت مصنوع في اليابان...
    ********.
    جاءني صوت زين العابدين السوداني من الجهات الأربعة وأنا في تحليقي الشفيف والرائع "يا خالد هل أعجبك سفر الخروج من الجحيم؟!".. ردت روحي المتجردة"نعم إني اليوم في غاية السعادة...
    إذا نزل الروح الأمين على قلبي **** تضعضع تركيبي وحن إلى الغيب
    فأودعني منه علوما تقدست***** عن الحدس والتخمين والظن المريب
    ففصلت الإنسان نوعين إذ رأت ***** يقوم به الصفو والتنزيه مع الشوب
    فنوع يرى الأرزاق من صاحب الغيب**** ونوع يرى الأرزاق من صاحب الجيب
    فيعبد هذا النوع أسباب ربه ****** ويعبد هذا خالق المنع والسيب
    فهذا مع العقل المقدس وصفه ***** وهذا مع النفس الإنسان رخيصة بالعيب
    - ولكن اخبرني كيف تعرف أمي وتعرفك؟"..
    جاءني صوته الهامس
    - اعرفها من عالم الذر عند مقام.. الست بربكم ؟!
    كما ترى "..أن الأرواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف"..
    أضحى الكرسي خاليا تماما تحتي... إلا بقايا من نطفة من ماء مهين انزلقت من الكرسي وانداحت في التراب..

    ***********

    في صباح اليوم التالي..كان كل شيء قد انتهى ولم يعرف احد في المدينة أو في البنك أو في الحارة أو في البيت أو الجار الفنان التشكيلي .. أين مضى خالد؟!! ......



    السوداني الصامت الحكيم وليس السوداني الثرثار الفارغ كما نري في الفضائيات والكاميرا الخفية
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-18-2020, 03:19 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    النموذج الثاني
    العودة الي ارض حفيف الاجنحة
    ايضا فيها اكثر من شخصية واحداثا في السعودية والسودان (القيمة المشتركة والندية )وبرضو انصاف للوجه الاخر الجميل للمجتمع الامريكي
    Quote: العودة الى ارض حفيف الاجنحة

    عادل الامين

    الحوار المتمدن-العدد: 4113 - 2013 / 6 / 4 - 15:20
    المحور: الادب والفن
    https://www.0zz0.com
    - أنت يا ود مدينة البحر ده فوقو شنو والعشر القدامك ده كمان ..خاتي كرسيك كل يوم العصر تبحلق فيه من ما جيت من بلاد بره ؟!!..
    نظر احمد نظرة ساخرة إلى شيخ عبد الله إمام مسجد البلدة وغريم جدته الراحلة مدينة وصديقها اللدود،بفضوله المزعج الذي يقطع حبل تداعياته،منحدرا بأتانه عبر الطريق عند المعدية التي تجلب القادمين من البنادر والخرطوم إلى الضفة الشرقية.. في طريقه إلى مزارع القرية، كانت للشيخ عبد الله والجدة مدينة فصول من المهاترات تتندر بها مجالس مروي شرق..وكثيرا ما ألحقت به مدينة الهزائم النكراء..
    - يا حاجة مدينة قالو لي انت ما قاعدة تصلي..صحي الكلام ده..
    - الصلعة المقابلة الحر يا شيخ عبد الله
    - استغفر الله..يا حاجة مدينة الصلاة تنور القبر
    - أنا منوراه لي شنو.. دايري اعوس فيهو الكسرة ولى اسوي الملاح..
    - استغفر الله ..استغفر الله
    - الله يقلبك قرد..ويعبرك من لا حالتك دي يا شين يا مبدول الرجال..والله ما تمشي مني الا اجي افعاااك بي مفراكتي دي...
    يضحك شيخ عبدالله بضحكته المجللة ويبتعد عنها قبل أن تقذفه باسلحتها المحظورة دوليا..المفراكة ونعال القمر بوبا...كان ذلك في زمن ولى..
    *****
    توقفت المعدية عند البر الشرقي وتتدافع النازلين إلى البر محملين بالحقائب وإرهاق السفر والغبار أيضا..لمح احمد طيف امرأة شابة في مقتبل العمر تنزل من المعدية وتتجه نحوه..ابنة شقيقته حنان ، لقد ألف حضورها الراتب له في البلد.. وعودتها باكية حزينة بمفردها إلى الخرطوم..دون أن تقنعه بالسفر معها..
    - انت يا خالو من ما جيت من السعودية..خليت الخرطوم وجيت قعدت هنا ليه؟الناس كلها جاءت وقعدت في الخرطوم..هنا في شنو
    - هنا في حفيف الأجنحة..
    - يا خالو كلامك د أنا ما قعد افهمه..
    كان احمد ينظر إليها في حنو وهي الأثيرة لديه في أبناء أشقائه وشقيقاته ثم يتذكر أيضا عندما كان يأتي من عطبرة في الإجازة لحصاد التمر،كان يقول للجدة مدينة
    - يا حبوبة...تعالي اقعدي معانا في عطبرة..
    - يا ولدي أنا ما دايرة اقعد تحت يدين الناس
    - نحن ما ناس نحن اهلك..
    - يا ولدي..وين امشي اخلي غنيماتي ونخيلاتي وقشي وصاحباتي عشة بت شيخ الخلوة وشنقيقية والهريسة وسكينة بت قسم الله .. وبيت جدك ده البعمروا ليكم منو تخلوهوا كلكم وتمشو ساكت .. يعوي فيه الطير...
    - يا حبوبة..لكن المعيشة هنا بقت صعبة خلاص
    وينفذ صبرها وتنبري له
    - يا ولدي كل زول يقعد محل يرتاح.. كل كلب يلحس جعزو ..
    ولها من الأمثال من هذا النوع الكثير ،كان احمد يقول لحنان ما كانت تقول الجدة بلطف
    - جيت ابرد اضاني من ورجغة ناس الخرطوم الفاضية.. والناس الما بتتغير ولا بتدير دي..
    حنان لا تعرف ان خالها احمد كان يساري كبير من زمن الجبهة المعادية للاستعمار..ويرى اشياء تحدث في السودان لا يراها عامة الناس في الخرطوم، ومنذ اعدام محمود محمد طه في تلك الجمعة الغبراء، غادر السودان إلى السعودية ومكث فيها عشرة سنين،خمس سنوات سمان عمل كمحاسب مع كفيل لا عهد له ولا ذمة قادته إلى خمس سنوات عجاف في السجن وعودة من غربة خالي الوفاض إلى بلد تدب فيها أعراض الموت منذ فجر الاستقلال، ليجد خيام النازحين تطوق الخرطوم، التي يعيش فيها ضحايا حروب المركز، يعيشون فقط لان الموت لم يأتي بعد ، شكل له ذلك كابوس مستمر..جعله يأتي ليدفن نفسه في الرمال في مروي شرق،ارض الأجداد ويقوم بالتدريس في مدرسة القرية العتيدة منذ أيام ثورة مايو الاشتراكية ،ومعه راديو والده الراحل...انيسه في الليالي المقمرة...
    استقبل احمد ابنة شقيقته بحفاوة ودخلت معه إلى البيت وهي في غاية السعادة وتلوح له بصحيفة في يدها،اعتادت أن تجلب له الصحف والكتب والمجلات، ولكنها هذه المرة فجاءته بأمر عجيب
    -..خالو ..الخرطوم كلها تتكلم عنك!!..
    - ليه ..خير إن شاء الله
    - طلع إعلان من السفارة الأمريكية في معظم جرايد الخرطوم
    فتحت الصحيفة أمامه وحدق احمد كالمشدوه..إلى صورته مع مستر هربرت الأمريكي في حدائق الرياض في السعودية..والإعلان بحضور صاحب الصورة واسمه الرباعي مع جواز سفره إلى السفارة الأمريكية في الخرطوم، لمقابلة محامي تركة المستر هربرت، الذي حضر إلى السودان خصيصا لهذا الشأن..
    طاف في عقله المجهد شجون من نوع خاص،طفق يحكي لحنان القصة: عندما خرجت من السجن بعد كل تلك السنوات العجاف ببراءة..عزمت مغادرة البلاد من غير رجعة..كنت أتسوق في إحدى المولات لأخذ بعض الهدايا لكم، فجاءه رأيت سائح امريكي ضخم الجثة يترنح أمامي ويمسك بقلبه ويشير بأصبعه إلى وقد جحظت عيناه..كان يردد" داني..ابني داني..أسعفني"..تلقفته حتى لا يصطدم بالأرضية الصلبة وكان يشير نحو جيبه الأعلى..عرفت ان الدواء هناك،هذه الدول تهتم برعاياها في حلهم وترحالهم.. ولي خبرة في الإسعافات الأولية ،الرجل مصاب بصدمة سكر،أخرجت الانبولة وحقنته بالأنسولين، وجاءت سيارة الإسعاف، حتى بعد أن بدا يتعافي الرجل لتحملنا معا إلى المستشفي،هناك بقيت معه..كان يحدق في ذهول حوله ،وعندما سألته
    - من هو داني
    هب كالملسوع
    - انه ابني مات في حرب الخليج،عندما قصف صاروخ سكود مدينة الخبر..كيف عرفت اسمه ؟!
    - أنت كنت تردد ذلك وتشير إلي قبل أن يغمى عليك
    - من أنت ومن أي بلاد ؟
    - اسمي احمد من السودان
    انبسطت أسارير الرجل الطيبة وفاضت عيناه الزرقاوان بالدمع
    - شكرا يا ابني على مرؤتك
    أراد أن يعطيني حفنة من الدولارات..رفضت بشمم وقلت له
    - نحن نفعل ذلك في بلادنا عن طيب خاطر وليس بدافع المال
    تكاثرت زياراتي لمستمر هربرت في المستشفي وعرفت انه، جاء إلى هذه البلاد ليعرف إذا كان تضحية ابنه لم تذهب هباء وأضحى من المهتمين في الدراسات الاستشراقية والأديان المقارنة..أخبرته عن السودان وشيوخ السودان والطرق الصوفية وفلسفة الحياة والموت عند الراحل محمود محمد طه وان الموت زيادة علم..تعلق الرجل بي كثيرا واخبرني عن زوجته الراحلة التي كان يزروها مع ابنه في مصحة لعلاج الزهايمر وعندما جاءوا بنعش ابنه الطائر..اضطر أن يخرجها من المستشفي لتحضر مراسم الدفن الجليلة وتعرف بان ابنها مات بشرف في بلد ما ن اجل نشر الحرية بالمعايير الأمريكية الفادحة الثمن ،وهذا أمر كان من الصعب إدراكه أو التواصل مع أم فقدت الاتصال بالعالم منذ أمد بعيد..وتوفت بعد عامين وضاقت الدنيا على هربرت بما رحبت وامتد شعور بالوحدة والفراغ العريض في دواخله المحطمة ،فاثر أن يقوم برحلته تلك ،في مشوار البحث عن الذات..في بلاد الأساطير وألف ليلة وليلة، وتقاطعت أقدارنا معا في ذلك ألمول..وكانت هذه الصورة التذكارية في الصحيفة وأهديته مصحف باللغة الانجليزية..قبل عودته إلى بلاده مع يقينه الجديد.."
    نظرت حنان إلى خالها في بشر
    - إذا ستعود معي إلى الخرطوم من اجل ذلك
    - نعم لابد من ذلك من أجلكم..
    *****
    دخل احمد السفارة التي استقبله كل موظفيها بحفاوة بالغة وكان القنصل المرح الذي يجيد العربية السودانية ، يتنقل هنا وهناك في حبور
    - مرحب بيك مستر احمد
    - أهلا وسهلا
    - أديني جوازك لحظة وحيقوم مستر جونز محامي عائلة هربرت بتسليمك الرسالة الشخصية التي كتبها ليك المرحوم ونصيبك من التركة
    أصيب احمد بالحزن العميق لموت هربرت، وفتح الرسالة، كانت بسيطة ومعبرة، انه مات على ملة الإسلام ويشكره على هديته القيمة وان الخمس مليون دولار له خالصة مع اقتباس من القران "وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان..."
    عند الباب ودع القنصل احمد بإجلال وناوله الجواز القديم وردد في مرح
    - تجي تزورنا في أمريكا ؟!
    - شكرا يا أخي..خليني قاعد هناك بعيد..أحسن..تجينا انت وتشوف حضارة كوش وجبل البركل.يمكن انت ذاتك تخلي امريكا
    - أنا شفت المتحف هنا
    - لا هناك الآثار على الطبيعة..في الماني جانا زمان، برضه لمن مات رسل بنته عملت مشروع كهرباء قاعد لحدي الليلة في مدينة كريمة
    - بالله...شيء عجيب..يمكن نجي نزورك إن شاء الله
    خرج احمد من السفارة ووجد سيارة شقيقه حسين تنتظره
    - خير إن شاء الله
    - الناس ديل ادوني شيك بي خمس مليون دولار ما عارف اعمل بيها شنو ذاتو
    صعق حسين من الدهشة
    - بالله..سبحان الله..قصة غريبة جدا
    - انا ذاتي ما مصدق..المهم بخت ليكم اربعة مليون باسمك في حسابك في البنك عشان تساعدكم على المعيشة في الخرطوم وتربية الأولاد ولي باقي الاهل الاقارب..وبشيل مليون اعمر بيها المدرسة والشفخانة والمسجد في مروي..
    - ايوه فكرة جيدة وصدقة جارية للمرحوم مستر هربرت
    - ياخ الراجل ده اسلم وتصدق سما نفسه منو
    - لا والله
    - عبد الرحمن المهدي
    - حتة وحدة كده..لقى الاسم ده وين ؟
    - اهودا الجواب بتاعه اقراه
    - اكيد بكون لمن رجع امركيا ..قرا عن السودان كثير عشانك ، يا اخ الناس ديل بقدرو العشرة..
    - الله يرحمه رحمة واسعة عدد السعى...
    وصلا إلى البيت وسط أهازيج الأهل والأقارب، و بعد عدة أيام،سحب احمد الأموال اللازمة لمشروعه الخاص..وودع الجميع وقفل راجعا إلى البلد..

    ******

    - يا ود مدينة..قالوا لي مشيت الخرتوم في شان الامريكان
    نظر احمد إلى شيخ عبد الله في سخط..عند نزوله من المعدية في البر الشرقي.وامتطى الحمار الثاني الذي أعده له الشيخ وانحدرا معا إلى البلدة،

    - ايوه مشيت قابلت الخواجات وادوني قروش كثيرة خلاص..
    دفع بحقيبة النقود له، فتحها الرجل ولمعت عيناه جشعاً..
    - القروش دي بتاعة خواجة مسلم مات .شيلا وعمر بيها المسجد المهدم ده...والمدرسة والشفخانة الفاضية دي املوها ادوية من كريمة...
    ابتسم شيخ عبدالله في خبث..
    - انت جاسوس يا ود مدينة ..من قعادك قدام البيت و بحلقتك في البحر والشجر دي..انا عرفتك ما زول ساهل..
    - ايوه جاسوس كبير والبلد ضيقة
    - بس يا خرابة تتجسس علي شنو في البلد المشلعة دي
    - قالو لي الأمريكيين اتجسس على الناس البحشو الحمير..
    يبدو أن طول الأمد وضعف السمع افقد شيخ عبدالله قدراته الخاصة وقواعد الاشتباك..
    - قت شنو ..البحشو التمر ؟؟!!
    - لا يا حاج البحشو الحمير عديييل كده..ياخ البنيكو الحمير ..بقيت ما بتسمع ولى شنو!!..لأنه حش الحمير في مروي بوسع ثقب الأوزون في القضارف.. وينشف ابيار النفط في هجليج...
    انفجر شيخ عبد الله ضاحكا بصورة مجللة ، كاد أن ينفجر قلبه منها ويسقط من أتانه المكتنزة ..
    - الله يجازي محنك يا ود مدينة...والله من ما ماتت حبوبتك مدينة الدنيا ذاتا مسخت لي وما ضحكت ذي الليلة..والله غلبت عمك تب...
    افترق الرجلان والشمس تشارف على الغروب، وقفز احمد من الحمار حاملا الحقيبة الأخرى وتركه يلحق بأتانه التي يمتطيها شيخ عبد الله ..واتجه نحو البيت الخالي، دخل إلى الداخل ووضع الحقيبة في الغرفة ثم حمل العنقريب إلى الحوش ووضع الراديو جواره في المنضدة وكوب الماء..واستلقى يحدق في السماء والقمر البازغ في الأفق الشرقي وتداعي إليه ضحك أهل البلدة من بعيد..الذين يمر بهم شيخ عبد الله ويحكي لهم آخر سجالاته مع ود مدينة...وسكنت الكائنات أخيرا، إلا من ذلك الحفيف...حفيف الأجنحة الذي ما بارحه منذ طفولته البعيدة ، عندما كان يشعر بتلك القوة الغريبة التي تشده إلى الشمال

    - ((يا لارض حفيف الاجنحة التى فى عبر انهار كوش المرسلة رسلا فى البحر فى قوارب البردى على وجه المياه ، اذهبوا ايها الرسل السريعون الى امة طوال جرد الى شعب مهاب اينما كان ، الى امة قوية جبارة الخطى تقطع الانهار ارضها .يا جميع سكان المسكونة وقاطنى الارض اذا رفعت الراية على الجبال فانظروا ، و اذا نفخ فى البوق فاسمعوا ، لانه هكذا قال لى الرب انى اهدا وانظر من مسكنى كالحر الصافى على البقل ، كغيم الندى فى حر الحصاد ، فانه قبل الحصاد عند تمام الزهر وعندما يصير الزهر حصرما نضيجا يقطع القضبان بالمناجل ، وينزع الافنان ويطرحها ، تترك معا لجوارح الجبال و لوحوش الارض ، فتصيف عليها الجوارح وتشتى عليها جميع وحوش الارض . فى ذلك اليوم تقدم هدية الى الله رب الجنود من شعب طويل واجرد ، و من شعب مخوف منذ كان فصاعدا ، من امة ذات قوة وشدة ودوس قد خرقت الانهار ارضها ، الى موضع اسم رب الجنود جبل صهيون )) ((اشعياء 18 .)).....


    اللون الاحمر تيمة كوشية في القصة القصيرة التي تؤكد ان السودان دولة وحضارة ونص من العهد القديم
    يا ناس بيزنطة الجديدة كما قال سيد احمد الحردلو الكوشي في رسالتة الاخيرة
    اصلو ازمتكم الثقافية ناجمة من ازمتكم السياسية وازمتكم السياسية ناجمة من ازمتكم الفكرية يا ناس المركز وثمود
    عايزين تكونو عرب كسر رقبة بدون ما تورونا عايزين تكونو عرب ليه ؟؟
    ولي شنو يا ادروب البورد ده ما فيه مثقفين ولي شنو
    علي قرار
    قطر ده ما فيه (لوايطة ولي شنو )=نكتة ادورب جيل 1970
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-18-2020, 03:29 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    وحكمة ريك سيطرة الدكاترة المسنين من اليسار البائس لاتحاد الكتاب السودانيين في زمن الكوليرا
    ولا صوت يعلو فوق صوت الثقافة المعلبة بتاعة رجرجة الخرطوم التي تشبع نرجسية صاحبا ولا تترك اثر في الشباب والجيل المغيب
    وطبعا الشاعر الفذ صلاح احمد ابرهيم وصف الناس ديل بي دقة واختصرهم في 4 كلمات بس
    في هذه القصيدة
    من هم ناس جمهورية العاصمة المثلثة الذين قال عنهم الشاعر الراحل صلاح احمد ابراهيم عن الخرطوم عاصمة الكعوك*...
    https://mrkzgulfup.com/مركز الخليج
    تقول لي مثقفو الخرطوم كالصحراء لا تنبت فيها بذرة
    اخطات في التشبيه للصحراء في المساء روعة وبهرة
    وكانت الصحراء في ماضي الزمان شاعرا ذا قلم وقدرة
    لكنه استكان للخمول وللذبول واذل شعره
    فرط في خياله وما الخيال للصحرا ء الا الخضرة
    مثقفو الخرطوم قهوة ونومة وسهرة وسكرة
    تفحمني حلمك با هذا لقد اشبهتهم انت وهم في هجرة
    (ديوان بوق العاج منشورات دبي الثقافية )
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-18-2020, 03:34 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    Quote: اخطات في التشبيه للصحراء في المساء روعة وبهرة
    وكانت الصحراء في ماضي الزمان شاعرا ذا قلم وقدرة


    المثفف الادروب ده بس
    https://mrkzgulfup.com/مركز الخليج
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-19-2020, 02:14 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    بالله اتحاد الكتاب السودانيين افسدته شللية الشيوعيين والدكاترة المسنين وحتي فروع في الاقاليم ما عندهم قاعدين يمارسو ثقافتهم الفوقية ذى العادة السرية
    من حقبة الطيب صالح لحدي هسة
    يمكن يكون في 100 كاتب وروائي سوداني واكثر من 1000 رواية سودانية انتجها جيل جديد من الكتاب في اكثر من دولة في العالم
    لحدي هسة لا برنامج في التلفزيون ولا الرديو وبلبلوقرافيا للكتاب السودانيين عبر العالم وروياتهم
    حتي النقاد العتقين وايتام القومية العربية المختطفين جائزة الطيب صالح لحدي هسة
    لا يقودو ابدا حراك ثقافي حقيقي يرجع السودان قمة ثقاقية في افريقيا بعيدا عن ترهات مصر ام الدنيا واللهاث اليها
    والحمدالله اليوم ان سعيد اكدت رؤيتي واتجهت جنوبا لدار رفيقي في جوبا كمركز جديد للثقافة السودانية ونصحت د حيدر ابراهيم ايضا في مركز الدراسات السودانية يحرر مركزو من العالم العربي وينفتح جنوبيا وافرقيا من جديد
    https://top4top.io/

    اشعر اليوم اني حر من اصر المثقفين العرب نهائي
    سوداني بس
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-19-2020, 09:08 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 14233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    اهلاً عادل

    في كتابه "لماذا يصحو مارد الهضبة ويغفو مارد السهل"، ينحاز النور حمد الى مفهوم " الهوية المركّبة"،

    على الأقل بالنسبة للشماليين من خلال تقديم نقد موضوعي بالادلّة للفقه العثماني والعقل الرعوي..

    النور لم يتكلّم صراحةً عن "الهوية المركّبّة" لكن طرحه يسير في هذا الاتجاه.

    كما يتطرّق الى مسالة مهمّة وهي أثر الثقافة في السلوك الجمعي..

    وهي نظرة اقرب الى فيبر الالماني.

    لا يمكنك بتفكير رغبوي ان ترمي الى سلّة مهملات التاريخ حاضر وتراث الثقافة العربية.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-20-2020, 02:42 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: osama elkhawad)

    Quote: لا يمكنك بتفكير رغبوي ان ترمي الى سلّة مهملات التاريخ حاضر وتراث الثقافة العربية.


    انا هنا بتكلم عن واقع الثقافة((السودانية ))) المستلبة حتي الان
    والنور حمد ليه رؤيتو ايضا وانا لي رؤيتي
    الواقع الثقافي السوداني مشين ومزري جدا ويتحرك في فضاء شاذ لا يفيد السودان والسودانيين اطلاقا ويعظم الشعور بالدونية والضاءلة والشخصية السودانية في الميديا العربية مدعاة للسخرية والمسخرة فقط
    كونو اكتب باللغة العربية او الانجليزية او السيرانية ما مشكلة انو اكتب بي ياتو لغة المهم ما اكتب هل بعبر عني ولي لا ؟؟؟هل بعبر عن البئية السودانية
    بعدين اذا الميديا العربية من مصر او دول الخليج والعالم العربي ما بتحتفي بالحضارة السودانية ((الكوشية )) ولا تحتفي بي كتب وكتابات السودانيين من الاساس ونحن قاعدين 50 سنة في جامعة الدول العربية الميتة سريريا وتصدع كل السودان بسبب المشاريع الجاهزة التي اعتنقها ما يسمون نفسهم مثقفين في المركز الناصرية والبعثية والشيوعيين والاخوان المسلمين والسلفية هذه ثقافة بلا هوية فعلا والخرطوم عاصمة بلا هوية للاسف ودي حقيقة
    ووضعت الحلول قدامك
    والثقافة السودانية يظل فضاها الطبيعي دول الايقاد والحزام المداري الكوشي الممتد من جبوتي الي السنغال
    لمن يعرف ويعترف المصريين وسائر العرب ان السودان دولة وحضارة والسودانيين ملة موجودة قبل الله يخلق اسماعيل جد العرب
    والمرء حيث يضع نفسه
    المثقف العربي نرجسي وبلا موقف وهسة لمن ضربت اليمن فر جل المثقفين الي الخليج والي دينار والدرهم ولم يكتفو بالفرار بل استمرو في الاساءة الي حركة انصار الله والرؤية الجديدة التي تحملها والاساءة للشعب اليمني المحاصر والمضروب جوا
    وبر وبحرا (مشروع البنك الدولي النموذجي للابادة ) وفي صفحات الفيس بوك ونسو مقولة مارتن لوثر كنج العظيمة
    اسوا مكان في الجحيم محجوز للذين لا يتخذون الموقف الصحيح في الاحداث العظيمة
    وايضا من الادب الكوشي (رواية صحن الجن )
    موقف سوداني ثقافي من حرب اليمن وموجودة في الاسافير المحترمة ولم تتكفل جهة واحدة بطاعتها او نشرها مسلسلة في جريدة وهذا هو الخزلان المبين
    الثقافة موقف والمثقف حامل مشعل برومثوس ...
    والزمن بمحص الرجرجة والمثقفين عبر العصور
    كما انصف المتنبي والمعري بعد ان جاء التتار
    Quote:

    https://top4top.io/

    الفصل الاول

    بـلاد كـوش

    وقف على قمة جبل البركل في شمال السودان , فارداً يهديه إلى عنان السماء , متأملاً المدينة التي دمرها فيضان 1988 "كريمة" مردداً قصيدة الشاعر النوبي "امل دنقل "التي تسكنه منذ أمد بعيد .
    جاء طوفانُ نوحْ
    المدينةُ تغْرقُ شيئاً.. فشيئاً
    تفرُّ العصافيرُ,
    والماءُ يعلو.
    على دَرَجاتِ البيوتِ
    - الحوانيتِ -
    - مَبْنى البريدِ -
    - البنوكِ -
    - التماثيلِ (أجدادِنا الخالدين) -
    - المعابدِ -
    - أجْوِلةِ القَمْح -
    - مستشفياتِ الولادةِ -
    - بوابةِ السِّجنِ -
    - دارِ الولايةِ -
    أروقةِ الثّكناتِ الحصينة.
    العصافيرُ تجلو....
    رويداً....
    رويدا....
    ويطفو الإوز على الماء,
    يطفو الأثاثُ....
    ولُعبةُ طفل....
    وشَهقةُ أمٍ حزينة
    الصَّبايا يُلوّحن فوقَ السُطوحْ
    جاءَ طوفانُ نوحْ*.

    - لابد أني احتضر!!
    ظل يهذي وجسده ينتفض من الحمى , بعد أن أصابته حمى المستنقعات "الملاريا الخبيثة" , جلبتها الفيضانات التي غمرت وأغرقت جل مدن الشمال , تم تجميع النازحين من مدينة نوري ومروى في مدرسة المدينة , التي يعمل بها مدرساً لمادة العلوم .
    كانت أصوات المدرسين الذين يلعبون الورق في الغرفة البعيدة تترامى إلى إذنيه مع ذلك الطنين المزعج الذي يشق دماغه , ظل يحدق في الظلام ولا يرى شيئاً , العرق البارد اللزج يغمر جسده المكدود الهزيل , وأحيانا ينفصل عن العالم للحظات يرى مروج خضراء لا نهائية ويسمع رفيف أجنحة ويظن انه لازال يجلس على قمة جبل البركل , ذلك المعلم الأثري العتيد عند أطراف المدينة , لطالما سرى إليه عصراً مع صديقه الأستاذ خليفة , معلم اللغة الانجليزية في المدرسة وأنفقا الساعات الطوال بين أضرحة الأجداد الخالدين وتماثيلهم التي بقيت تتحدى الرمال والإهمال وصروف الدهر والأنظمة السياسية المركزية الفاشلة والبغيضة الذين لا يعرفون شيئا عن "حضارة كوش العظيمة"* .
    - أنت لا تحتضر ... أنت فقط تهذي من الحمى يا زين العابدين الركابي .
    صوت معدني أخاذ , لا يشبه صوت صديقه خليفة ولا أي مدرس في المدرسة ولا احد من يعرفهم في حياته الحاضرة , فتح عينيه وأدارهما حوله في ذهول , حدق في الظلام المعتم وصرير المروحة يشبه طنين مليون نحلة تدور حول رأسه , لمح الرأس المرعبة والعينان الحمراوان اللتان تشعان في الظلام , يحدق بهما هذا الوحش الغريب , جسد إنسان برأس ذئب ..
    - من أنت ؟!
    - أنا أنوبيس , حارس بوابة العبور إلى العالم الأخر ..
    اقشعر بدنه , نظر إلى الكائن الأسود برأس ذئب الذي جلس جواره على حافة الفراش .
    - إذا .. انه الموت !!
    - لا .. ليس بعد لم احضر معي الريشة والميزان
    ظل الشبح يتحدث بلهجة ودودة لا تشبه شكله المرعب أبدا .
    - جئت فقط .. أحمل إليك رسالة هامة جداً .
    - رسالة من من ؟!
    - دعك من الأسئلة , انهض أولا وأشرب اللبن الذي وضعه صديقك بجوارك منذ المغرب ثم تناول معه قطعة الخبز التي جواره .
    نهض بصعوبة و استوى جالساً , تناول كوب الحليب وقطعة الخبز , شكلها غريب مكورة كالكرة لا تشبه أبدا الخبز الذي ألفه في المدينة , و لا في كل السودان , قضم منها قطعة وصرخ من الألم , علق جسم معدني بين أسنانه وأدمى لثته , وضع كوب اللبن جانباً ونزعه من بين أسنانه , كان خاتماً من الذهب الخالص , نظر إلى انوبيس في دهشة .
    - هذا خبز جاء من اليمن , تبرعت به نساء اليمن الماجدات من حفيدات الملكة بلقيس و أروى الذاكيات , جاءت به الطائرات اليمنية إلى مطار الخرطوم وتم نقله إلى مدينة كريمة ومدن الشمال الغارقة في البلل بطائرات هيروكليز العسكرية , إنهن وضعن قطع من مصاغهن داخل قطعة الخبز لضمان الوصول للنازحين وحتى لا تنهبها الأيدي القذرة في المركز , كما اعتادوا عبر الزمن على نهب وسرقة كل أشكال الإغاثة التي تقدم للشعب السوداني المنكوب .
    - اليمن جاءتني بخبزها إلى هنا؟!! .
    - نعم , وهناك ما هو قادم , لكل نبأ مستقر .
    تنهد زين , وضع الخاتم الذهبي جانباً , حمل كوب اللبن وقضم من قطعة الخبز المستديرة بحذر
    - لم يعد هناك قطع ذهبية في الخبز , يمكنك أن تأكل باطمئنان .
    اخذ انوبيس الخاتم الذهبي ووضع بدله خاتم اثري غريب عليه جعران ازرق مقدس , كالذي رآه زين وصديقه خليفة على جدران معبد البركل وحمله وقلبه أمامه.
    - الجعران المقدس ؟!
    تذكر جدته الراحلة " الحرم"* عندما كان يمضي معها إلى المزارع على ضفاف النيل, تتركه يرتع بين أشجار النخيل والمانجو والليمون ويتتبع الكائنات الغربية والحشرات والطيور والزواحف في البساتين وبين حقول البرسيم في ذلك الماضي البعيد , ظل يدهشه هذا الجعران الغريب , المهندس الأسود الذي يقوم بصيانة كرة كاملة الاستدارة وبديعة من روث البهائم ومخلفات الطيور والطين فيثير فضوله الطفولي
    - لماذا يفعل ذلك الجعران هذا يا جدتي ؟
    كانت تبتسم وتروي له قصة هذا الكائن "السيزيفي" النشط ومهمته الشاقة في الحياة" لقد أحب القمر و أراد الزواج منها ,عندما راءها تخطر بوجهها الصافي في صفحة السماء ليلاً , قالت له : لا يمكن أن اهبط من عليائي وأتزوجك والأرض بهذه القذارة , عليك أن تنظف لي كل الأرض , حتى لا تتسخ أثوابي البيضاء المرصعة بالنجوم ومن يومها ظل يقوم بعمله الشاق بهمة ونشاط وبدافع الحب المستحيل ", قطع حبل ذكرياته ضيفه الغامض .
    - ليس الأمر كما ترويه الجدات هنا , أن صورة الجعران المقدس على جدران معبد البركل , ترمز إلى مقطع عرضي في دماغ الإنسان ,الجناحان هما : عقل المعاش الذي يتحكم في الغرائز وعقل المعاد المسئول عن العلم وما وراء العلم .
    أصيب زين بالدهشة العميقة لهذا التفسير الجديد ونظرية "المعرفة الكوشية"* التي لم يسمع بها احد في العالمين.
    فعلا أنها تشبه مقطع عرضي في الدماغ , الذي درسه في العلوم ودرسه للطلاب في المدارس في مادة الإحياء , دون أن يلحظ هذا التشابه , أردف أنوبيس
    - أن الجعران أيضا يقدم درسا أخر في الحياة , نظافة الروح من الكدر والعودة إلى حياة الفكر والشعور التي عاشها اجداداك الخالدين قبل نزول الأديان السماوية .
    - وماذا بعد أيها الحكيم ؟
    - لا شي بعد, تعود إلى مهمتك التي جئت بصددها ..
    - ما هي مهمتي ؟
    - ستسافر الخرطوم وستتلقى علاج جيد ثم تهاجر إلى اليمن ,هناك ستقيم طويلاً وقد تأتي أحداث جسام تشهدها وتكون شاهدا عليها وسوف تتأرجح بين "الحقيقة" وبين "الشريعة" وبين الواجب المباشر وغير المباشر بين عملك كمدرس (التعليم الجيد) وعملك كجعران مقدس (العدالة).
    - وماذا بعد ؟!..
    - ستكون جعران المقدس ينظف الأرواح من الكدر ويجلي القلوب من الغدر ويصقل النفوس من الضجر وسترد الجميل لأهل اليمن , هل تذكر قبة الشيخ "ود بليل" في بلدك مورا ؟!
    - نعم اذكرها تنتصب وسط المقابر أهلي الراحلين كعمتي سكينة*...
    سبح زين في بحر الذكريات "سكينة فتاةً هادئة ، مُتصالحة مع نفسِها، ينعكسُ ذلك في محيطها الأُُسرى، والمجتمع من حولها ،كأن الله قد أرسلها لتخدم الناس بلا مقابل، فأحبها الناس بلا حدود، كانت كالملاك تمشى على الأرض.
    تحفها هيبةً الطيبةً. لم يعبس جبينها في وجه أحد يوماً فكانت طَلَقة المحيا , جلّ وقتها في القراءة، توفى والدها الذي كان يعمل حارسا أمام بوابة السكك الحديد في مدينة الحديد والنار"عطبرة" , رجعت مع والدتها للقرية ولم تكمل تعليمها الأوسط في المدرسة الإنجيلية التي تعلمت فيها العلم والأخلاق.
    افتقدت مَدرسَتها ومُعلماتها وصُويحباتها، وبدأت حياة القرية الشاقة, تنهض من نومها مبكرة عند آذان الفجر، لتأتى بالماء من البئر الكائنة في وسط القرية, وعند شروق الشمس تمتطى حمار أختها الكبرى سِعدة ،التي كانت تعتني بشئون المنزل، ومساعدة الجَدّات المُسِنات القاطنات في الحوش الكبير ، الذي ورثت ابنته المحبة والتفاني في مساعدة الناس , تذهب عند شاطئ النيل،حيث أشجار النخيل الباسقة، والحدائق الغنّاء والخضرة الممتدة وصوت هدير وأبور رفع المياه تك...تك...تك,وتندفع المياه تشق طريقها عبر الجداول لتروى الحقول, تجتمع فتيات القرية في تلك الساعة المبكرة يحتطِبن ويحصدن ويسقيّن الزرع ويمضى الصباح وهن مسرورات بالمزارع والأشجار وصوت القمارى. يمرحن ويضحكن دون ضجر من الأعمال الشاقة التي يقمن بها، رغم صغر أعمارهن وفقدهن للأبجدية,عندما ينتهي العمل في الزراعية ينطلقن إلى بيوتهن، يقتلن الوقت بالأعمال المنزلية الأخرى,هكذا كنّ صغيرات وأحلامهن صغيرة, ومطالبهن قليلة، كل ما يبحثن عنه هو إرضاء الأسرة والعمل على راحة أفرادها وخاصة الذكور,
    كانت سكينة تشعر بالحزن، لأن الفتيات لم يتلقين تعليما ولا يقرأن ولا يكتبن مثل الأولاد في أعمارهن، الذين يذهبون إلى شيخ في الخلوة ليتعلموا الكتابة وحفظ القران,كانت سكينة لا تتخيل أن يحرم إنسان من نعمة التعليم فطرحت عليهن فكرة" أن يأتين لها في المنزل لتمحو ُأُميّتهن ما استطاعت لذلك سبيلاً,لم تكن في القرية أوراق أو أقلام أو أي وسيلة من وسائل التعليم تساعد في محو الأمية الأبجدية.
    في حجرة خالية من الأثاث، في منزل الجد ، جلسن على الأرض مُصطفّات وقد فرشن رملاً ناعماً أمامهن , كانت تكتب لكل واحدة الحرف على الأرض وتنطقه لهن وتجعلهن يمررن أصابعهن على الحرف، حتى أكملت الحروف الأبجدية، وبعدها بدأت بكتابة الكلمة، والجملة، على صفحة الرمل المفروش على الأرض.
    نقبت في حاوية كتبها التي أتت بها من المدينة. فوجدت كتاب يسمى "مفتاح المعرفة"، يصلح للمطالعة الابتدائية في محو الأمية فصارت تقرأ لهن منه ثم تداولنه حتى حفظنه .
    تعليم الفتيات في القرية في منزل سكينة ، كان فتحا مبينا لأهلهن، إذ صرّن يكتبن الرسائل لذويهن ويقرأن الوارد من المدينة دون اللجوء لشيخ الخلوة أو تلاميذه وبذلك حفظن أسرار أُسرهن.
    كانت الفتيات يطلقن على تلك الحجرة ـ المنتبذة ركنا قصيًا في حوش الجد ، مدرسة سكينة وكنّ في غاية السعادة والفرح ،عندما تخرجن باحتفال بسيط دعت فيه سكينة أهالي القرية لتشرح لهم أهمية تعليم الفتيات، وإن صفحة الأرض يمكن أن تكون كراسة ،وإن الأصبع يمكن أن يكون قلمًا لا عذر لشخص أمي ينتظر أن يأتيه التعليم عند داره.
    تناقل أهل القرية خبر مدرسة سكينة، سمعت بها إدارة التعليم في المدينة فأرسلت في طلبها, وبالرغم من إنها لم تكمل تعليمها فقد أزالت أمية فتيات القرية ,نالت بذلك تدريبا في المدينة من إدارة التعليم حتى تعود للتدريس في المدرسة الصُغرى للفتيات في قريتها, بعد أن رأت الإدارة مدى إقبال فتيات القرية على التعليم.
    عادت تحمل شهادة المعلمة وانتشر الخبر في القرية وانتظر الأهالي البدء في بناء المدرسة..أجتاح القرية وباء الكوليرا وكانت المعلمة سكينة ضحيته، فقد أغمضت عينيها وأسلمت روحها الطاهرة في أثناء نومها وكان رحيلها الهادئ مصدر تعجب وترحم من أهل القرية، حدث ذلك قبل تنفيذ بناء المدرسة وعندما زار وفد التعليم القرية ليسلمها المدرسة، فوجئ بخبر رحيلها المفاجئ, لقد بكت عليها القرية والفتيات والأرض التي صيّرتها كتابا.
    أنطفا أمل الفتيات في مواصلة مسيرة تعليمهن ولم تكتمل المدرسة الصُغرى ،وانتهى عهد مدرسة سكينة التي حملت شعلة تعليم الفتيات عمرًا قصيرًا، وظلت مدرستها مفتوحة في قلوب الجميع، وفى قلب كل فتاة علمتها حرفًا، هكذا الخالدون المجهولون يأتون إلى الحياة خِلسة، ويزيّنوها بفضائل أعمالهم، ويرحلون في صمت دون ضجيج، لا أعلام ترفرف لهم ولا أضواء تُسلط عليهم هكذا يرقدون في هدوء وسلام، لقد أكملت سكينة رسالتها في عمرٍ قصيٍر. وظلت حاضرة حتى في غيابها.
    عبرت الحياة كالطيف ودفنت في مقابر ود بليل...ومازالت مدرسة سكينة نغم عزفه الزمن الجميل"...

    - عمتك مبدعة ..الإنسان العبقري يستطيع أن يصنع أشياء من لا شيء ونريد أن تقوم أنت بنفس الدور الذي قامت به عمتك في بلاد جد هذا الرجل .."حفيد الشيخ غلام الله بن عايض الحضرمي اليمني ,الذي قام بنشر الإسلام الحقيقي في شمال السودان .. وهذه رسالة اليمن حضارية* .
    - نعم اعلم إن الإسلام الحقيقي والجيد جاءنا من اليمن كقطعة الخبر التي أعادتني للحياة .
    - لأنهم موعودين بعودة الإسلام الغريبة ستأتيهم نوائب وأهوال تفوق طاقة البشر وبلاء عظيم .
    - (بدا الإسلام غريباً سيعود غربيا كما بدأ , فطوبا للغرباء قيل من هم الغرباء , قال : الذين يصلحون ما أفسده الناس)* .
    - وهو كذلك , عندما تصل إلى بلاد السعيدة وتعيش بين أهلها ومن قدر لك معرفتهم , عليك بأمرين , التعليم الجيد كواجب المباشر وحياة الفكر والشعور وهي الواجب غير مباشر .
    - هذا أمر بسيط , معرفتي بأهل اليمن ليست جديدة زاملتهم في سنوات الدراسة العامة والجامعية
    - ماذا عن الجانب الأخر المفتوح المطلق ؟!
    - الجانب الأخر "الحقيقة" وعقل المعاد .. هذا يصعب شرحه هنا , لأنك ستعيشه عياناً بياناً ولكن سوف يرسلوا لك من يساعدك .
    - من يساعدني .. من ؟!!
    - آصف , سونيا , نون , ذو القرنين وهذا الخاتم على الطاولة أيضاً ..
    - يساعدوني على ماذا ؟
    - على أن تفهم ما يحدث تماما وتكتب شهادة حقيقية غير مجروحة في مقبل السنوات ولكل نبا مستقر.
    قبل أن يستدرك زين الأمر , فتح خليفة باب الغرفة المظلمة فجأة ودخل يتفقد صديقه المريض , بدأ له انه يهذي , أضاء الغرفة وحدق فيه ووجده يردد "أصف" , "سونيا" , "نون" "لكل نبأ مستقر"
    وعلى فمه ابتسامة عريضة وقد انتظمت أنفاسه وانحسرت الحمى , حمل الكوب ولمح الخاتم العجيب جواره ,حمله وقلبه في دهشة ثم رده إلى مكانه ثم عاد وأطفأ النور وأغلق الباب خلفه وغرقت الغرفة في الظلام الدامس مرة أخرى , ورحل انوبيس المرعب أيضاً.
    *****
    أسوا المشاعر تنتاب بعض الناس عند جلوسهم الممل في صالة المغادرة في مطار الخرطوم ,وهذا ما كان يحسه زين بعد رحلته الطويلة مع المرض ثم تعافي بعد أن جاء إلى الخرطوم وعمل مدرساً لمدة عام واحد فقط ,ثم وجد نفسه مع قوافل الهاربين من البلد الذي خبث , متعاقدا كمدرس علوم في اليمن السعيد , الآن في صالة المغادرة في انتظار الطائرة اليمنية التي تقل الفوج الثاني من المدرسين ,جلس منزوياً واخرج دفتر مذكراته وطفق يكتب تداعياته الكثيرة التي واكبت حضوره الى الخرطوم في 1991 " ها أنا الآن في الخرطوم.... بعد غيبة طويلة قضيتها مدفونا في رمال الشمال في مدرسة كريمة الصناعية...نزحت أسرتنا من عطبرة نزوح فاخر وأقامت في التخوم الشمالية للخرطوم بحري ...تحديدا في الدروشاب التي لا يعترف بها اليساري السابق سبدرات في برنامج حسين خوجلي التلفزيوني " أيام لها إيقاع "..كنت اعمل في مدرسة أم درمان الفنية , ادرس الفيزياء التي ألغاها الوزير المخضرم عبد الله محمد احمد كبداية لعبقريات العهد الإنقاذي الميمون..وما جدوى الفيزياء ونحن قد بدأنا زمن الكوليرا والمظاهرات اليومية التي تخرج تؤيد صقر الخليج صدام* ومعركته الكبرى ضد دولة الكويت الشقيقة"ام المعارك" و فعلا "تزوجت كل النساء إلا أم المعارك" كما قال الشاعر المرهف نزار قباني...
    *****
    كانت معاناتي الكبرى هي عند العودة إلى موقف باصات الدروشاب ظهراً...بحكم تكرر المشهد اليومي تعرفت على الأخوان الطيب من أبناء الجزيرة الخضراء وله كشك يبيع أشرطة الكاسيت والى جواره صديقي الآخر من غرب السودان محمدان وهو صاحب كشك للمشروبات الباردة..كانا ودودين للغاية بل بلغ الكرم بمحمدان ان يتحفني بكوب ليمون زيادة ويعطيني كرسي من الداخل لأجلس بين الكشكين ويحكيا لي طموحاتهم الصغيرة وأحلامهما الغضة..كنت انظر عن كثب إلى سرب حمايم ...الموظفات في دار الوثائق القومية مع زميلي "بكور"* وهن يقفن تحت شجرة في انتظار الباص بأثوابهن البيضاء الجميلة وليس هناك في الدنيا أجمل من الموظفة السودانية والمرأة السودانية العاملة..وعبر الإسفلت الممتد امامى في ظل البعيد ..كانت ..غابة الأبنوس الجميلة .....سرب من بنات الدينكا بملابسهن الغنية التلون ..يقفن مع شباب من أبناء الدينكا يتحدثون وتنبعث أصواتهن وأصواتهم لتعزف سيمفونية المكان ومدرسة الغابة والصحراء ...عن كثب موظفين يتصببون عرقا ويتحدثون في سخط ...وامرأة تبيع الشاي الأنيق تحت شجرة في الركن أمام مركز شباب بحري*...
    *****
    كانت أحاديث صديقاي البسيطة الطيبة تنساب على أذني وأنا اتامل هذه البوتقة من ناس الخرطوم..والتي كان يعكرها مرور عربة عسكرية مجروس محملة بالجنود..لتعيد وتذكرني إننا في زمن الكوليرا..إن هؤلاء الناس الطيبون وأحاديثهم البسيطة التي استمع لها يوميا وأنا اجلس على الكرسي بين الكشكين وتنساب دائما الأغنية التي اطلبها من صديقي الطيب"يا زمن" للفنان الذرى إبراهيم عوض* والتي أضحت الموسيقى التصويرية للمكان..

    *****
    كنت اجلس على الكرسي وأتأمل هذا الخليط المتجانس من البشر وكنت أيضا أرى شجراً يسير!!...لانى اعرف الكثير الذي لا يعرفه هؤلاء..صديقاي وأحلامهما الصغيرة..أسراب الحمائم...غابة الأبنوس..ست الشاي الأنيق..الموظفين الساخطين الذين يتصببون عرقا.."
    أعلن ميكرفون صالة المغادرة عن أن موعد إقلاع الطائرة اليمنية قد أزف..طوى زين كراسته ووضعها في حقيبته الصغيرة ووضع الخاتم العجيب والقلم في جيبها أيضا ونهض يجد نحو باب الخروج من الجحيم إلى الطائرة الايرباص الرابضة عن كثب كنورس ابيض جميل ...



    فصل من رواية صحن الجن والتيمة كوشية واضحة جدا جدا
    وهي اقوا شاهد اثبات فقط
    من اجل الشعب اليمني ((النفيس ))
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-20-2020, 03:02 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    Quote: "لماذا يصحو مارد الهضبة ويغفو مارد السهل"،

    المقال ده قريتو وجبتو هنا
    والاجابة لسؤال النور حمد واضحة
    بسبب اقليات مستلبة منبتة في المركز او وافدة في الهامش انداحت مع مصر وتركيا ودول العرب ولم تؤصل لهويتها الكوشية الاصيلة كما فعل مارد الهضبة ((الحبشة )))
    الخطا الاسترتيجي الاول حشر السودان في جامعة الدول العربية 1957 بواسطة الازهري دون احترام مشاعر الجنوبيين ودفع الازهري الثمن 1969
    الخطا الاستراتيجي الثاني عدم احترام مطالب الجنوبيين بالفدرالية والاصرار علي الدولة المركزية الريعية المشوهة وحتي الان 2020
    وافساد كل المشاريع الفدرالية الحقيقية في السودان التي تجعل الاقاليم تحكم نفسها بنفسها وتعبر عن ثقافة سودانية متنوعة مش ذى بعاعيت جائزة الطيب صالح وثقافة المركز الفجة ذى اكل المستشفيات منو القال المثقفين الشيوعيين بس في السودان ؟؟
    انت قائل الامور معقدة ودايرة انشتاين مثلا
    هسة بسالك سؤال من تلاقي مصري او عربي عايز يعرف الفن السوداني يقول ليك المامبو السوداني بس ويقيف
    وديل عرب ونحن بنغني بالعربي
    طيب الحبشة دي ما بتكلمو عربي ولا لغتهم الاصلية بحتفو بالفن السوداني كلو وبصورة محترفة وتشاد والصومال لحدي السنغال
    البقعدني ككاتب او شاعر او رؤائي مع ناس زي ديل شنو ؟؟؟
    موضوع المقارنة بين دول الايقاد وبين جامعة الدول العربية اين يجب ان يكون السودان قتلناه بحثا في البورد



    شوف التاصيل الكوشي هنا كيف
    الكابلي ده مفروض يكون وكيل وزارة الثقافة وجي يقعد ساعة كل يوم في التلفزيون يتحفنا بي ثقافتو المحترمة والغزيرة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-20-2020, 03:47 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 14233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    Quote: المقال ده قريتو وجبتو هنا

    هي سلسلة مقالات قام باعدادها ككتاب صدر بذلك العنوان.

    ولذلك لا يمكن وجهة نظره من مقال وحيد هو جزء من سلسلة مقالات؟؟؟؟

    "الهوية المركبة" هي التي تنقذنا ، او على قل تنقذ المستعربين، من أن يكونوا أنفسهم..

    أنت عزيزي عادل تقوم بعملية استئصال ثقافي مستحيلة ، منطلقا من تفكير رغبوي مرده ردود افعال غير ناضجة .
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-20-2020, 03:48 AM

عبد الصمد محمد
<aعبد الصمد محمد
تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 924

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)



    كتب عادل أمين في بوسته المعنون بالثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا عرب اطلاقا)
    بشكل تختلط فيه المادة التي كتبها هو أو إستشهد بها لكنه لم يكتبها عن د. جعفر ميرغني ما يلي

    Quote: لكنني استثني حفنة من المؤرخين والعلماء السودانيين الذين حاولوا
    ويحاولون ـ قدر المتاح أمامهم من إمكانات ـ نبش ذلك المطمور من
    تاريخنا.. وأتوقف بالإجلال أمام الأستاذ جعفر ميرغني الذي مافتئ يسعى ويكد.. ومازلت أتمنى عليه نشر ذلك المخزون المسجون الذي
    جمعه ويجمعه في مجلدات مرقمة.. بدعم مالي مستحق من جهات
    الاختصاص!!
    فالسودان جدير بذلك.. وتاريخه جدير بالاحترام!


    وحتى يفهم القاريء التناقض الناتج إما عن جهل كاتب البوست أو إختلاط الإمور عليه
    أورد لكم فيديو يعبر عن فهم جعفر ميرغني لهوية السودان



                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2020, 03:55 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: عبد الصمد محمد)

    Quote: وحتى يفهم القاريء التناقض الناتج إما عن جهل كاتب البوست أو إختلاط الإمور عليه
    أورد لكم فيديو يعبر عن فهم جعفر ميرغني لهوية السودان


    انت يا عبدالصم ناقل فقط لرؤية الاخرين
    والجهل المخزي والمتغطرس هو ما تمارسه المراكز السودانية
    طيب عايز اجابة من كان يهين في الجنوبيين في المركز بالكشة وجلد 40000 جنوبية في المركز وجرد حملات الابادة في الاقاليم
    هل هذا سوداني كوشي ؟؟؟ مع العلم هو ليس عربي ايضا
    وما دور الثقافة التي مورست في زمن الكوليرا والانقلابات في عكس معاناة الشعوب السودانية المهمشة في المركز
    انت مسكين ومغرض وستظل عالق في جهلك وتبعية عمياء لمثقفيت فالصو ليسه لهم اي علاقة بالثقافة السودانية
    انا كتبت عن معاناة الجنوبيين في المركز وفي السودان هذه المجموعة القصصية (فطار الشمال الاخير )) وانت عاجز حتي ان استيعاب الابداع الكوشي الجديد
    الكتابة باللغة العربية التحدث بها لا يدل علي اننا عرب اطلاقا
    والازمة السودانية في النخب وليس في الشعب اطلاقا
    وهي الايدولجيات المفروضة علي السودان والسودانيين من المركز بعد الاستقلال وربطتنا بفضاء لا يشبهنا
    وهسة وينا الفضائية السودانية ((الثقافية )) وما جدوي الهراء الذى تقدمه ق ح ت للشعب السوداني الان في تلفزيون امسخ من الترمس
    الفضاء الابداعي الذى اتحرك فيه كوكبي
    لا سائل في مراكز دراسات ولا دكاترة ولا تكنوقراط
    والجهل الذى دمر السودان بعد الاستقلال هو من وراء هذه الثقافة المؤدلجة والمنحطة
    السودان لكوشي رجع حضاريا فكريا وسياسيا وثقافيا
    اذا فعلنا الشريحة دي وايقوناتها الستة
    https://top4top.io/

    الابداع الشخصي الذى ارفقه مع الموضوع هنا مقيم في افضل الاسافير العالمية (الحوار المتمدن) وانت تقدم نموذج حقيقي لانحطاط المركز السوداني وتمايه من ترهات مصر والعرب وافقهم المسدود
    انت تعاني من استلاب مشين ويظل تلفيزون واذاعة المركز عالة علي ابداع ناس الاقاليم حتي في عصر العلم والمعلومات
    جهل شنو وعلم شنو
    انا بنشر ابداع جديد اسمو الابداع الكوشي مشكلتك شنو
    حقو يجي ود الاصيل يشوف عينة من ازمة الثقافة علي مستوى البورد ورجرجة اسامة الخواض
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2020, 04:09 PM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    يا اسامة البوست ده عن الابداع الكوشي وكيف تكون الثقافة (((السودانية ))) وهي كوكبية لا يقيمها العرب او مصر
    برضه ابيل الير قال
    معظم المصريين يعتقدون انهم اكثر ذكاءا من السودانيين ومعظم السوانيين يظنون انهم اكثر ذكاءا من الجنوبيين
    وطبعا ديل سودانيين المركز فقط سبب بلاوي السودان بعد الاستقلال
    الثقافة السودانية عالقة في فضاء لا يشبهها ابدا
    ومقولة باقر عفيف السودان متاهة شعب اسود
    تسير في اتجاه ايجاد هوية ثقافية ((سودانية اولا )) نعرف نحن شنو قبل نهرول ورا الثانين
    والعرب لا يحتفون اطلاقا بالابداع والفكر والحضارة السودانية ودي حقيقية واجها عشان تعالجا
    وتابع معاي برنامج بلا ضفاف في تلفزيون السودان
    عشان نشوف هلي معالجة ثقافية للازمة السودانية
    وهسة رسلت ليهم الهيكلة الهنا في بريد التلفزيون من اتشكلت حكومة حمدوك وشوف لحدي هسة حصل شنو
    لاشيء اطلاقا حالة اعلامية وثقافية مازومة جدا جدا
    ثورة بلا حامل حضاري ولا فكري ولا ثقافي ولا سياسي
    ويلهثو ورا تصفية الحسابات قبل يتوهطو كويس
    يدلدلو في رجيلنهم حتي علي مستوى البورد
    انا عايز اوصل للثقافة الكوشية
    انت فتش نموذج عربي من عندك ورينا ليه قصيدة او رواية او قصة قصيرة
    وما رايك في اتحاد الكتاب السودانيين ؟؟
    الهوية المركبة للسودانيين عبر سبعة درجات
    https://top4top.io/
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-22-2020, 04:19 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 14233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    طيب يا عادل انت في "هويتك المركبة" تورد "الغابة والصحراء"،

    و"الغابة والصحراء" لاترمي الثقافة العربية في مزبلة التاريخ،

    وها أنت تشيّعها إلى مثواها الأخير.

    كيف تحلّ هذا التناقض الذي يطلق رصاصة الرحمة على هذا البوست؟؟
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2020, 02:48 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: osama elkhawad)

    Quote: طيب يا عادل انت في "هويتك المركبة" تورد "الغابة والصحراء"،

    و"الغابة والصحراء" لاترمي الثقافة العربية في مزبلة التاريخ،

    وها أنت تشيّعها إلى مثواها الأخير.

    كيف تحلّ هذا التناقض الذي يطلق رصاصة الرحمة على هذا البوست؟؟


    الغابة والصحراء نتاج جيل مؤدلج متاثر بالقومية العربية وثورة اكتوبر المزيفة والتماهي مع الفضاء العربي وهو جزء من الازمة الحضارية الفكرية الثقافية السياسية المشوهة السودان لحدي الان ومصرين يقعدو في راس الناس في اتحاد الكتاب السودانيين
    و تلفزيون المركز حتي هذه اللحظة
    ان لا الغي ولا اقيم صرح من الوهم للناس
    شرحت وطرحت البدائل الواعية
    اين الفضائية الثقافية السودانية التي تقدم الثقافة السودانية الحقيقية مع ناس طيبة وساهور وعفن الانقاذ
    اين الببو قرافيا التي توثق المبدعين السودانيين في كافة المجالات الفكرية والثقافية في السودان بعيدا عن الشللية المقيتة والنرجسية التي اعيت من يداويها
    يوجد اكثر من 100 روية وكاتب روائي سوداني في الحقبة من 1980 حتي الان اين الدرا ما التلفزيونية والاذاعية والسينمائية القائمة علي هذه الرويات
    ليه قداننا بي المسلسلات المصرية لحدي هسة
    ماذا قامت المراكز الثقافية في السودان في خدمة ثقافة المجتمع المدني في كل السودان وتاصيل الهوية السودانية المضروبة بالايدولجيات والانقلابات ونصحت د حيدر ابراهيم لامن فترت قلت ليه مصر ليس مكان مناسب للدراسات السودانية ((الحرة )) لان مصر هي المغيبة السودان والسودانيين حضاريا وفكريا وثقافيا وسياسيا حتي الان وطلعو فيها كمان براعم الخليج
    المشهد الثقافي السوداني 2020 قبيح ويجب ان تعرف بانه قبيح عشان تعالجو
    والعلاج قدامك هيكلة المؤسسات الاعلامية والثقافية ومشروح كويس
    وانت قاعد لي مع الرجرجة في قندهار في جمهورية العاصمة المثلثة ما قادر تتجاوز الخواءالمزخرف ده وطبيعة الناس الحولك فضحا البورد ده ..وانا نصحتك في العلن تلحق حميد والدوش قبل ما يفوتك القطار وتلهث ذى عواجيز اتحاد الكتاب من مخلفات الحزب الشيوعي السوداني واليسار العروبي البائس..الثقافة الحية لا تموت ولا يلغيها احد او يقيمها احد (الثقافة الكوشية ) مدرسة جديدة في الادب السوداني المعاصر 2020 وشعارا في البروفيل (ابو الدروق) الاسود الجميل
    الحياة اهداف والرجال مواقف
    ما موقفك من الحرب في اليمن كمثقف سوداني ؟؟؟
    https://top4top.io/
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2020, 02:53 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    بينما جائزة الطيب صالح تسخي للعرب من دون السودانيين حتي من دولة جنوب السودان
    متابع جائزة شيخ زايد الكوسة من تاسست ما لقيت عمل سوداني فيها في كل فروعا مع العلم السودانيين هم البنو الامارات اذتا
    Quote: جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن القائمة القصيرة في فروع "المؤلف الشاب" و"أدب الطفل" و"الآداب"


    أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب عن القائمة القصيرة في فروع "المؤلف الشاب" و"أدب الطفل والناشئة" و"الآداب" في دورتها الرابعة عشرة، حيث اشتملت قائمة المؤلف الشاب على ثلاثة أعمال تم اختيارها من بين 11 عملاً من القائمة الطويلة، وكذلك اشتملت القائمة القصيرة لفرع أدب الطفل والناشئة على ثلاثة أعمال تم اختيارها من أصل 13 أعمال من القائمة الطويلة، فيما شهد فرع الآداب اختيار ثلاثة أعمال من تونس وسوريا ومصر من أصل 13 عملاً أيضاً.

    تضم القائمة القصيرة لفرع الآداب رواية "أرواح صخرات العسل" للكاتب ممدوح عزام من سوريا، الصادرة عن دار ممدوح عدوان للنشر والتوزيع بالشراكة مع دار سرد للنشر، 2018. وديوان "بالكأس ماقبل الأخيرة" للشاعر منصف الوهايبي من تونس، الصادر عن دار مسكيلياني للنشر، 2019، ومتوالية قصصية بعنوان "مأوى الغياب" للكاتبة منصورة عز الدين من مصر، الصادرة عن دار ممدوح عدوان للنشر والتوزيع بالشراكة مع دار سرد للنشر، 2018.

    تضم القائمة القصيرة لفرع المؤلف الشاب رواية واحدة ودراستين وهم: رواية " كل الاشياء" للكاتبة بثينة العيسى من الكويت، الصادرة عن الدار العربية للعلوم ناشرون، 2017 و دراسة "علم الكلام الإسلامي في دراسات المستشرقين الألمان – يوسف فان إس أنموذجا" للباحث حيدر قاسم مطر التميمي من العراق، الصادرة عن دار الروافد الثقافية ناشرون وابن النديم للنشر والتوزيع، 2018، ودراسة "المحاورة في أدب أبي حيّان التوحيدي: دراسة في خصائص التفاعل التواصلي، الأدب المجلسي في مدونات التوحيدي" للباحثة د. منال بنت صالح بن محمد المحيميد من المملكة العربية السعودية، الصادرة عن دار كنوز المعرفة للنشر والتوزيع، 2019.
    أمّا فرع أدب الطفل والناشئة، فتضم القائمة القصيرة كلاّ من قصة "نزهتي العجيبة مع العمّ سالم" للكاتبة نادية النجار من دولة الإمارات العربية المتحدة، الصادرة عن دار الساقي للنشر، 2019 و قصة "الفتاة الليلكية" للكاتبة ابتسام بركات من فلسطين، الصادرة عن مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي، 2019 وقصة "ساقي الماء" للكاتبة مريم صقر القاسمي من دولة الإمارات العربية المتحدة، الصادرة عن دار الهدهد للنشر والتوزيع، 2019.

    يذكر أنّ فرع المؤلف الشاب استقبل 498 مشاركة هذا العام، وفرع الآداب استقبل 438 عملاً بينما استقبل فرع أدب الطفل والناشئة 205 مشاركة. وستقوم الجائزة بالإعلان عن القوائم القصيرة لفروعها الأخرى خلال الأسابيع القليلة المقبلة.
    وكانت الجائزة تلقت 1900 ترشيح لفروعها الثمانية هذا العام. حيث تصدر فرعا المؤلف الشاب والآداب أعلى الترشيحات. وسيقام حفل تكريم الفائزين في 16 أبريل الجاري بالتزامن مع معرض أبوظبي الدولي للكتاب ، حيث يمنح الفائز بلقب «شخصية العام الثقافية» «ميدالية ذهبية» تحمل شعار الجائزة وشهادة تقدير، بالإضافة إلى مبلغ مالي بقيمة مليون درهم. في حين يحصل الفائزون في الفروع الأخرى على «ميدالية ذهبية» و«شهادة تقدير»، وجائزة مالية بقيمة 750 ألف درهم إماراتي.


                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2020, 03:06 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 23166

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    عندما رحل الروائي والتشكيلي زميل البوست احمد بهنس في شوارع القاهرة بردا وجوعا لانه ما بحب الطلس والنفاق الثقافي في القاهرة
    اعلنتها داوية في اكبر موقع عالمي الحوار المتمدن استقلاتي من ظاهرة المثقفين العرب ...وراي احمد مطر وقباني فيهم واضح جدا
    وارتحت راحة شديدة لو عرفها الملوك لحاربوني عليها بي السيوف
    صرت كاتب سوداني حر ...وامجد كل ما هو ((سوداني فقط ))) وغير ملزم ب اي حاجة خارج المليون ميل مربع
    وما اكتبه بالعربي او الانجليز هو ((ثقافة سودانية )) فقط
    Quote:
    لماذا يموت المبدع السوداني على قارعة الطريق؟

    عادل الامين

    الحوار المتمدن-العدد: 4312 - 2013 / 12 / 21 - 06:21
    المحور: الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة


    تم العثور عليه امام مسجد مصطفي محمود بالمهندسين التابع لقسم الدقي، راقداً علي كنبة في الحديقة امام المسجد مباشرة، وذلك يوم 12 / 12 / 2013 وتم نقله بعربة اسعاف تابعة للشرطة الي مشرحة زينهم بعد تحرير المحضر في قسم الدقي، ودخل المشرحة مجهولاً.
    ثانياً : موجة البرد لم تمهل كل الناس وبظروف كل السودانيين بمصر وبهنسي هو سفيرهم ليعكس للعالم حال الامة السودانية، فقد بعض الاخوة المرحوم لعدم اطلالته التي لا تسر احداً، وتحكي وتذكر بمجد امة قد اندثر، وبدأ البحث عنه واخيراً تم التعرف عليه في مشرحة زينهم.
    ****

    شعر رجل وحيد من روائع نزار قبانى ،

    https://top4top.io/

    لو كنت أعرف ما أريد
    ما جئت ملتجئا إليك كقطة مذعورة
    لو كنت أعرف ما أريد
    لو كنت أعرف أين أقضي ليلتي
    لو كنت أعرف أين أسند جبهتي
    ما كان أغراني الصعود
    لاتسألي:من أين جئت،وكيف جئت،وما أريد
    تللك السؤالات السخيفة مالدي لها ردود
    ألديك كبريت وبعض سجائر؟
    ألديك أي جريدة ماهم ما تاريخها..
    كل الجرائد ما بها شيء جديد
    ألديك-سيدتي- سرير آخر
    في الدار، إني دائما رجل وحيد
    أنت ادخلي نامي
    سأصنع قهوتي وحدي ،
    فإني دائما ..رجل وحيد



    تغتالني الطرقات.. ترفضني الخرائط والحدود
    أما البريد.. فمن قرون ليس يأتيني البريد
    هاتي السجائر واختفي
    هي كل ما أحتاجه
    هي كل ما يحتاجه الرجل الوحيد
    لا تقفلي الأبواب خلفك..
    إن أعصابي يغطيها الجليد
    لاتقفلي شيئا.. فإن الجنس آخر ما أريد
    ................
    الله يرحمك يا بهنس ويا حليل زمن ثورة مايو الاشتراكية"زمن بلادي امان حتى الطير يجيها جعان" لمن كانت الغربة ترف او مهارب شيوعيين فشل انقلابهم1971 او جبهة وطنية تعتقد ان لها حق الهي في الحكم...كانت مصر فقط للفسحة والدراسة وتجارة الشنطة وليس فرارا من جحيم حاكم بامر الله يبدد اموال شعبه في اطعام كلابه الدوبر مان وعندما تجوع تنهش وتعض وتهر دون سبب...هذا المبدع كان يمكن لو اهتم احد بابداعه المتنوع ان يعيش افضل وبي كثير من الطفيليين العاطلين عن المواهب مثل راقصة المعبد بشعرها المستعار"اتحادالادباء السودانيين" ومهرج السلطان بسمته الصبوح"اتحاد المهن الفنية والمسرح".. والحرس القديم"القومجية "جائزة الطيب صالح" وللفقيد رواية وحيدة"راحيل" سيقتات عليها الفاشلون كالديدان بعد رحيله الفاجع او لوحاته التشكيلية ومعارض العالم والخليج..حيث"النعر" من كل صنف وتستمر ازمة الابداع السوداني "الاصل" انه لا توجد المؤسسات الوطنية والعربية والعالمية التي ترعى الابداع السوداني او تعمل له حتى ببلو قرافيا واحدة من ماسي مبدعين السودان...يفرون من جحيم الوطن...والحزب الحاكم ...الى رداءة المعارضة وابتزازها للناس في المنافي...عفارم عليك...مت بعد ان بصقت عليهم جميعا....عفارم عليك سوداني صميم...."تجوع الحرة ولا تاكل بثديها"...قلنا ليكم انظروا الى المرآة لترو نفسكم جيدا ..الزمن ده تاني" ما في زول برقص ويغتي دقنو"..السودانيين في الخارج حالة من ثلاثة يا مبدع,يا داعم للابداع...يا "نعر" والنعر ضرب من ذباب يدخل في انف الابل ويورمها ويقولون فلان في انفه نعرة اذا صعر خده كبرا واستكبارا...يملكون المراكز الطنانة والرنانة كبرستيج وديكور للشلة...والحديث ذو شجون

    والطلقة ما بتكتل البكتل سكات الزول يا اسامة الخواض
    اين كان مركز الدراسات (((السودانية ان ذاك في مصر ؟؟)) ومليون سوداني مكدسين في مصر ؟؟؟
    من سيطبع رواية رحيل يتيمة احمد بهنس ؟؟؟
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2020, 03:19 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 12-31-2002
مجموع المشاركات: 14233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الثقافة السودانية (ثقافة كوشية فقط ولسنا � (Re: adil amin)

    طيب يا عادل اذا كان النص التالي هو رأيك في "الغابة والصحراء"،

    فلماذا تجعلها مكوّنا من مكونات "الهوية المركبة"، كممثل للهوية الثقافية:
    Quote: الغابة والصحراء نتاج جيل مؤدلج متاثر بالقومية العربية وثورة اكتوبر المزيفة والتماهي مع الفضاء العربي

    وهو جزء من الازمة الحضارية الفكرية الثقافية السياسية المشوهة السودان لحدي الان

    يا زول الحاصل عليك شنو؟؟

    كل مرة تبلع كلامك؟؟
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de