هيئوا لأنفسكم مخرجا آمنا من السودان، فإن (إمبراطورية الجنجويد العظمي) قادمة لا محالة !

تأبين الفقيد الدكتور زكي الحسن في لندن
لغز إخفاء جثمان محمود محمد طه
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 02-25-2020, 08:58 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-12-2020, 03:23 PM

عمر التاج

تاريخ التسجيل: 02-08-2008
مجموع المشاركات: 9857

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
هيئوا لأنفسكم مخرجا آمنا من السودان، فإن (إمبراطورية الجنجويد العظمي) قادمة لا محالة !

    لا مدنية ولا ديمقراطية ولا نهضة ولا حرية ولا يحزنو،
    بل امبراطورية جنجويدية عظمى يهيأ لها ما تبقى من سودان ..
    قريبا سيأتي يوم ينسى فيه السودانيون كل جرائم الكيزان وفسادهم
    يذكرون الرئيس البشير فقط؛
    يلعنوه ليل نهار لانه غرس في خاصرة الوطن بذرة قوات الدعم السريع...
    في ذلك اليوم سينسى الناس قحت وتجمع المهنيين وحمدوك والبرهان
    ويلعنون اليوم الذي جعل هؤلاء أنفسهم مطية لتكوين أكبر إمبراطورية في السودان الجديد
    عندها لن يخرج الناس للتظاهر من أجل الخبز ولا البنزين ولا السكر ولا المطالبة بالكسرة..
    ولن يجد المواطن قانونا ولا وثيقة ولا دستورا ولا قسم شرطة ولا قيادة جيش يحتمي به
    فالأمن يومئذ أمن الجنجويد؛
    والشرطة يومئذ تحت أباطهم
    و قواتكم المسلحة عندما تبحثون عنها
    ستجدونها مجرد وحدة صغيرة ضمن قوات الدعم السريع
    فهلا هيأتم أنفسكم لمثل هذا اليوم ؟

    Quote:
    1-إمبراطورية المال :
    بمجرد سقوط البشير كانت خزائن البنك المركزي تشكو من قلة الفئران فيها ،
    وخلال أيام معدودات ( دق أحدهم صدره)
    وحرك شاحنة ضخمة مملوءة بالجنيهات السودانية
    وأفرغها في خزائن البنك المركزي حتى يصرف الموظفون مرتباتهم
    ثم أعلن عن تبرعه بمرتب ثلاثة أشهر كحافز لجهاز الشرطة
    ثم أعقبها بثلاثة أشهر أخرى لكافة المعلمين والأساتذة في السودان
    ثم رفع مرتبات فئات معينة ، ووزع المليارات على من رغب التطبيع معه
    ومقابل ذلك كان يقيل ويعين من يشاء على رأس المؤسسات المالية والنقدية
    فعندما كان حمدوك يتحدث عن افلاس البنوك في أول أيام حكمه
    و وزير المالية الجديد يترنح من هول صدمة الاقتصاد ومشاكل السيولة
    كان موظفو ذلك الرجل يوردون خمسة ترليونات مما (طبع معتز موسى) من الخارج ويفكون بها أزمة الكاش
    ثم يعقبها بخمس شاحنات مما طبع " ايلا " ويفرغها خزائن البنك المركزي والسوق السوداني تحت عدسات الكاميرات
    حتى صارت قيمة الجنيه اليوم أقل من ثلث قيمته يوم سقوط البشير ..
    وعندما هم وزير المالية بترتيب أوراقه وفكر في حل مشكلة البلاد عن طريق الصادر ..
    فكانت يده توقع عقود صادر الذهب إنابة عن ذلك الرجل وتمنحها منسوبيه
    ثم تخصص رحلات بأكملها لصادرات الذهب والماس عبر مطار الخرطوم وميناء سواكن
    ثم يحرك قوافل صيف وشتاء نحو الامارات وروسيا محملة بالمعدن النفيس دون أن ينبس وزير أو غفير ببنت شفة في اعلام أو لقاء ..
    والرجل فوق ذاك يتحكم في سعر الدولار ، لأنه أكبر مورد لدخول العملات الصعبة في السودان ..
    وعندما كان حمدوك يستغيث لعثمان ميرغني بأن بنك السودان ليس بتابع له
    كان يعلم أن الرجل يسيطر على مفاصل البنك والاقتصاد بكامله ويدير عمليات النقد المحلي والأجنبي
    وأن مدراء البنوك وموظفيها قد اجتمع بهم الرجل قبلا ، وأخذ منهم فروض الولاء والطاعة
    وأن قواته التي تعمل في اليمن وليبيا تجلب له مليارات الريالات كل شهر ،
    وهو يسلمها في المقابل بالجنيهات التي تبقت من شاحنات نقوده المطبوعة بالخارج
    ولقد بلغ الرجل مبلغ ان يشتري الرجال في كل أنحاء السودان بالمال
    فعندما كان ضابط الجيش العظيم تصرف له 10 مليون من الجنيهات كمرتب شهري
    كان يصرف هو لأقل جندي 50 مليون من الجنيهات كراتب و50 مليونا أخرى كحافز تعيين تمنح نصفها لأسرته يوم دخوله معسكر التدريب ..
    ومن هذا المنطلق أصبح رجالات الجيش والأمن والشرطة يدفعون لرؤسائهم حتى ينسبوهم لقوات الدعم السريع وهم في الخدمة
    ومن يرفض طلبه يقدم استقالته ويتم تسجيله صباح غد في القوة الجديدة بمرتب يفوق مرتبه القديم 10 أضعاف
    وفوق ذلك يعطى حافز عمليات بمبلغ يفوق الخيال ..
    ولك عزيزي القارئ أن تعلم أن أقل حافز صرف لمن لم يذهبوا للعمليات خلال الأشهر المنصرمة بلغ 2.500.000.000 جنيه؟
    مليارين ونصف من الجنيهات ، الجنيه ينطح الجنيه وهو ما يعادل متوسط دخل مغترب محترم في أربع سنوات تقريبا
    أخذها أصغر عقيد منتمي لهذه القوات كحافز سنوي خارج مرتبه وبدلاته ، وهو لا يؤدي لهم غير صفا وانتباه داخل الخرطوم؟
    كل هذا ونحن لم نتحدث بعد عن امبراطورية الماس واليورانيوم التي تذهب منتجاتها كل يوم عبر الأجواء المفتوحة من مواقع الإنتاج ...
    وغير الدعم الأجنبي من السفارات العربية والغربية ومنظمات الأمم المتحدة بشحمها ولحمها

    2-إمبراطورية السلاح والعسكر :
    واهم جدا من يظن ان الجيش السوداني تبقت فيه قوة قتالية أو عقيدة دفاع وحرب لصالح البلد؛
    فالقوات المسلحة لم تعد سوي جسم اسفنجي ضعيف يحتشد فيه حفنة من العطالي والمواهيم من كبار الرتب الذين لا هم لهم سوي بناء العمارات وامتلاك العقارات والتحشيش بعربات الجيش الفخمة والاستمتاع بخدمة صغار الجند في مكاتبهم وبيوتهم وقعداتهم الخاصة؛ كبار ضباط الجيش يعلمون ان الجنود مابيدهم حيلة في قتال أو حماية مواطن؛ ولأن الناس قد تعودوا على رؤيتهم يفرون جماعات ووحدانا عند انطلاق اول طلقة في اتجاههم؛ وساحات العمليات في الجنوب وغرب السودان شهدت هروبهم الجماعي مخلفين وراءهم أسلحة وعتاد متحركات باكملها؛ وعندما اشتدت حرب التاتشرات المفتوحة انسحب الجيش بأكلمه لداخل المدن الآمنة وترك المهمة لهيئة العمليات وتفرغ قادته لعملياتهم التجارية الخاصة التي بلغت درجة ان يبيعوا الأسلحة والوقود للحركات المسلحة التي يفترض انهم يحاربونها..
    ثلاثي قيادات الجيش اليوم لم يبقو على مناصبهم الا لأنهم أفسد ماتبقى من ضباط كبار؛ القائد الأعلى مازال وعلى كبره (بتاع قعدات) تنظم له جلسات خاصة في أطراف الرياض كل خميس؛ وبقية القادة لا تقرأ في ملفاتهم الا كل سوء سلوك وكذب وفساد؛ لذا فقد كانوا جزء من خطة القضاء على القوات المسلحة في فترة البشير؛ وجزء من تفكيكها بالكامل ودمجها في الدعم السريع في فترة الحكم الانتقالي الحالي لتصبح مجرد وحدة تابعة لقائد الجنجويد يتصرف بها كما يشاء..
    بداية التدمير للجيش كانت بضعف المرتبات واضعاف القوة العسكرية والتدريب؛ وكان القائد العام يعلم أنه باضعاف مرتباتهم سيضعف ولاءهم وعقيدتهم؛ وبتحقيرهم ورفع قوات الجنجويد والأمن فوقهم سيجعل منهم مجرد خيالات مآتة يتبعونه ويطيعون اوامره؛ كبار القادة كانت تفتح لهم ممرات خاصة للفساد والاختلاسات لا يسلم منها الا من رحم ربي؛ المليارات كانت تذهب لجيوبهم وحساباتهم الشخصية على عينك يا مراقب ويا استخبارات كجزء من استحقاقات سكوتهم وغفلتهم..
    القوة الثالثة التي مكن لها البشير وجعلها بديلا للجيش في عمليات التاتشرات وحرب المدن هي هيئة العمليات التابعة لجهاز الامن؛ والتي تم دمجها في الدعم السريع بقرار من البرهان؛ وجعل كافة مقارها واسلحتها كلها تحت رحمة الجنجويد؛و ماتبقي من قوة وأفراد استقطب منهم حميدتي اسوأهم وافسدهم أمثال عبد الغفار الشريف ليكونوا نواة جهازه الأمني والقمعي عندما تكتمل امبراطوريته الجديدة؛ إذن فإن البرهان لم يعد سوي أداة لهدم القوات المسلحة وتفكيكها لصالح القوة الجديدة وهو يعلم انه لن يجني منها سوي دريهمات يقمن صلبه وهو في المعاش..
    "كوبرا" الجنجويد المسلحة بعد ابتلاعها للجيش والأمن لن يكون في وجهها قوة حقيقية الا حركة الحلو؛ ولأن حميدتي يعلم من هو الحلو وماذا يريد فإنه آثر لنفسه ملف السلام لبحقق من خلاله اطماع كبرى ويضمن ان تأتي قوات الحلو متحالفة مع قواته في حكم السودان؛ وبعدها سيظهر حميدتي وجهه الحقيقي وستكون البداية بالحليف الضعيف الغبي الذي يظن انه يشاركهم السلطة الان؛ نعم ستروح قحت والثورة عموما كضحية متواضعة بين أسنان الجنجويد؛ يصطادون شباب السودان كما اصطادوهم اول مرة في انتفاضة ٢٠١٣ وأمام القيادة العامة.. وسترون ذلك رأى العين والعالم أجمع يتفرج ويبارك لهم..

    3-إمبراطورية القهر والجهل:
    الغالبية العظمي من هذه القوات وعلى مستوى جنودها خاصة؛ تتسم بالجهل المطلق وانعدام المعرفة؛ وكلما نعلم كيف يتم خم وتجنيد الشباب والصبيان وحتى الأطفال من الفاقد التربوي والعاهات النفسية؛ وحتى على مستوى الضباط الذين يتم تعيينهم على اساس قبلي بحت لذا لا تكاد تجد فيهم متعلم أو مثقف الا من رحم ربي؛ فاذا كان قائدهم العام ونوابه ممن لفظتهم المراحل الابتدائية فعلي ذلك قس البقي ة والعوام من هذه القوات.
    والمعروف ان الجهل عدو الانسانية؛ والكبت والقهر عدو الحضارة؛ ويظهر ذلك حليا في سلوك هؤلاء الجند البرابرة في معاملاتهم للناس وعملهم الذين يتلقون الاجر والحوافز مقابله؛ ولتكن البداية بحروبهم في دارفور؛ كلنا سمع وراي مستوى الحقد والغل الذي نفذوا به هذه الجرائم وتحت إشراف قادتهم الحاليين والمخلوعين.. البشير والبرهان وكوشيب وحميدتي.. طريقة القتل والاغتصاب واسلوب الحرائق الشامل للقرى وجلد مواطنيها وقتلهم بالصفوف والجماعات واغتصاب الحرائر جهارا نهارا وسجل الصبية والأطفال.. الخ؛ سلوك كهذا لايمكن أن يبدر الا من يعاني عاهات نفسية ستظل تلازمه وانفجر في وجه الشعب عندما تدين لهم المنطقة بالكامل..
    ممارسات الجنجويد في اليمن يندي لها الجبين؛ والفيديوهات القليلة المتوفرة عن ممارساتهم مع الأسرى وقهر المواطنين تقول انهم من طينة غير البشر؛ تصديهم للمتظاهرين في إنتفاضة ٢٠١٣ وقتلهم أكثر من ٢٠٠ مواطن في يوم واحد؛ وطريقة فضهم لاعتصام القيادة في الثورة الأخيرة واستخدامه اسلوب الحرق والإعتصام أمام قيادة الجيش تقول أن هذه المخلوقات ستعيث في البلاد الفساد والخراب بمجرد إعلان امبراطوريتهم؛ المتابع لهؤلاء القوم يدرك تماما انهم لايعرفون اسلوبها غير السلاح؛ ولا يفهمون منطقا غير القوة؛ ولقد فطنت جيدا لطريقتهم وحذرت منها الثوار عندما كانت الثورة في اوج عظمتها وظن الكثير من زملاء المنبر ان اعتصام القيادة سيظل بقوة التفاف الناس حوله رمزا للتحرير الي يوم القيامة؛ وعندما حذرتهن وقلت لهم ان العسكر اذا أرادوا فض الاعتصام فسينفذونه خلال ساعات ولن تعصمهم تروسهم سخر الكثيرون مني؛ وظنوا ان الثوار مانعتهم أسوارهم؛ حتى رأوا ما حذرنا منه ماثلا أمام اعينهم؛ وساعود لهذه النقطة بالشواهد في مداخلة قادمة بإذن الله.
    شاهدنا في ذلك أن القوة عندما تمتلك قوة ضاربة من السلاح بهذا القدر؛ وتفتقر للتعليم والحكمة؛ ويقودها للقتل النزعة الحيوانية وحب المال؛ فإن المجتمع الذي يسيطرون عليه يتحول لمجتمع جاهلية؛ تغيب فيه المثل والأخلاق وحكم القانون؛ وينظرون لبقية خلق الله نظرة ملؤها الحقد والقهر على ما كانوا يظنونه تعويضا لكبتهم وجهلهم واقصائهم في سابق أيامهم؛ فهلا هيأتم أنفسكم لمصير كهذا معشر السودانيين الأحرار؟

    4- إمبراطورية القبلية والرتب الجهوية:-
    أخبرني أحد الأصدقاء الذين تركوا الجيش وانضموا للدعم السريع رغبة في الكسب السريع، أخبرني أن الجندي أو الضابط في الدعم السريع يتدرج في الرتب حسب ولاءه للقائد وعلاقته الطيبة بعشيرته وقبيلته، ثم لا يلبث أن يصل رتبة معينة لا يغادرها أبدا إلا إذا كان من آل البيت.. أو له علاقة قرابة أو نسب مع قائد الدعم السريع ..
    الضباط الكبار الذين انتدبوا للعمل مع الدعم السريع يتم توزيعهم لوحدات ذات أغلبية عشائرية حتى يذوبوا مع القوات هناك ، واذا كان المنتدب يحمل رتبة أعلى من القائد الجنجويدي العشائري فانه ينقل فورا أو يفصل ، هذه القوات لا شيء يعلوا فيها على رتبة القبيلة ، ومعروف ولاءها للقبيلة فقط منذ بواكير تكوينها ، كانوا يجندون شباب قرى معينة شبابا وكبارا ، ويضعون صغارهم وأطفالهم كجند احتياطي يمنحون أسرهم مرتبات عالية تضمن انضمامهم الرسمي فور بلوغهم سن التجنيد ، هذا الامتياز المالي كان محركا قويا لانجاب الأطفال في تلك القبيلة ووضعهم تحت القيادة في أي وقت ، وكانت تربية الأطفال وتحفيزهم على النمو السريع مجال تنافس بين الأسر حتى تستأثر بالنصيب الأكبر من التواجد في قوة الجنجويد وتحصل بالتالي على المليارات المتدفقة والمغدقة على تلكم القبيلة ..
    وبعد التوسع الكبير في القوة وفتح الأسواق الخارجية لها في اليمن وليبيا تطورت طموحات القائد العام وأصبح يستوعب قوات من جميع القبائل المحيطة به ، يدفع بها للحرب ويتحصل من ذلك أرباحا طائلة تتحقق من فرق سعر الشراء والبيع ، وبعد انفتاح مناجم الذهب والماس واليورانيوم اتجه القائد للتجارة على أصولها ، وأصبحت تجارة البشر وتهريبهم الى ليبيا ومناطق النزاع حرفة جديدة ، ثم كانت القفزة الكبرى بالتوجه نحو حكم السودان والانطلاق الحقيقي من قلب العاصمة ، ولكم أن تتخيلوا وضع العاصمة المثلثة بعض فض الاعتصام إذ تم تقاسم العاصمة بين الجيش والشرطة والدعم السريع لتأمينها والسيطرة عليها ، وكان نصيب الدعم السريع العاصمة الخرطوم بما فيها من قيادة عامة للجيش ومراكز للشرطة والأمن والقصر الجمهوري، بينما أوكلت مدينة بحري وضواحيها للشرطة ، واستأثر الجيش والأمن مجتمعين بأمدرمان .
    وحتى لا يكون للجيش اعتراض أو ( مجمجة ) كما يقول حميدتي ، فان قادة الجيش كانوا مدعوين للقاء تخريج دفعة من الدعم السريع قبيل سقوط البشير ، وكان المخلوع من ضمن المدعوين ، وقد بلغني أن قادة الجيش اندهشوا غاية الاندهاش، بل و(انخلعوا) عندما خرج لهم طابور سير مسلح بأسلحة حديثة لم يسمع بها هؤلاء إلا من خلال دوراتهم المتطورة خارج السودان ، أسلحة لم يحلم بها الجندي السوداني يوما رآها قادة الجيش تحملها جماعة خاصة من الجنجويد من أقارب القائد العام ، وكانت الرسالة واضحة في أن البديل موجود وقادم ليحل مكانكم وبسرعة ..
    الكل يعلم أن قائد الدعم السريع لم يصل الى رتبة فريق أول من خلال الكلية الحربية ولا مدرسة الأركان ، وأن نائبه وهو شقيقه لم يترق لمرتبته تلك إلا لأنه شقيقه ، وأن الرتب العليا وزعت على كبار وصغار قبيلة حميدتي بلا وازع ولا معيار ولا ضمير ، وفي ذلك كتبت بوستا قبل أعوام بعنوان (عميد طفل دعم سريع) .. ابحثوا عنه وستجدون فيه صورا لأطفال يحملون رتب عليا في الدعم السريع ، وعندما تم ضم الدعم السريع لجهاز الأمن كان حميدتي وحده هو من يثبت الجنود وينزلهم في رتبهم التي يبغونها، و حتى ينالوا حظهم من السيادة والمال .. وبعد سن قانون الدعم السريع لسنة 2017 وضم الدعم السريع للجيش ظلت السلطة مطلقة للقائد ليعطي من يشاء عقيدا أو عميدا أو لواءا .. أما الآن وقد أصبحت قوات الدعم السريع جسما رسميا ومستقلا وفقا للوثيقة الدستورية ، فان الرتب العسكرية أصبحت تمنح والترقيات تتحقق للجنود والضباط في كل الوحدات العسكرية والشرطية والأمنية وفق مزاج القائد العام ، ولقبيلته فقط في مشهد سيعيد للسودان دولة المهدية قريبا جدا ، وعلى الطريقة التعايشية فقط.

    (عدل بواسطة عمر التاج on 02-15-2020, 08:45 AM)
    (عدل بواسطة عمر التاج on 02-16-2020, 05:56 AM)









                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2020, 04:10 PM

علي عبدالوهاب عثمان
<aعلي عبدالوهاب عثمان
تاريخ التسجيل: 01-17-2013
مجموع المشاركات: 5022

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: عمر التاج)

    الحبيب التاج .. تحياتي ..
    لابد من إثارة بعض المخاوف حسب التجارب في بعض الدول
    الدعم السريع ما قصروا عندما انحازوا إلى الثوار ومازلوا
    ولكن ليس في مصلحة الوطن أن يستمر الوضع هكذا
    يمكن الدمج في القوات المسلحة مع الاحتفاظ بالرتب والامتيازات
    ويكون التمويل عبر الدولة والوزارات المختصة ..
    أهم شيء التمويل والتسليح والرواتب ... إلخ ( المنصرفات ) عن طريق الحكومة
    نوعاً ما كما في ( الحرس الثوري ) ايران .. كما يقال قوات خاصة تابعة للدولة
    عكس حزب الله ( مستقل ) دولة داخل دولة ..

    وإلا بمرور الزمن سوف يكون الدعم قوة موازية للجيش كما حزب الله في لبنان
    الأخطر هو نموذج حزب الله ..

    تحياتي الحبيب التاج يمكن الحل بكل هدوء وبدون اللجوء إلى اي احتكاكات
    لأن الولاء لمثل هذه المجموعات يكون أعلى من ولاء الجيش وكذلك العقيدة القتالية
    لاحظنا ذلك في قتال حزب الله مع اسرائيل عام 2006 رغم التفوق الكبير للتسليح الاسرائيلي
    ولكن الارادة والعقيدة القتالية هي الدوافع للصمود ..

    تحياتي الحبيب التاج .. اتمنى أن يتم الاحتواء بطريقة ودية ..جزرة بدون عصا














                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2020, 04:58 PM

عمر التاج

تاريخ التسجيل: 02-08-2008
مجموع المشاركات: 9857

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: علي عبدالوهاب عثمان)

    أهلا بك حبيبنا علي ، وشكرا لتشارك هذا الهم الكبير ...
    الذي يجري في السودان اليوم أخطر مما جرى في لبنان وسوريا وارتريا ..
    لان القوة كلها ذاهبة في اتجاه تمكين قوات الدعم السريع من قربة السودان تماما ..
    ودعنا لنقارن بين موقف هذه القوات قبل عامين، ثم عام ثم الان ...
    ستجد تطور رهيب وصعود مخيف في قوة هذه المليشيات
    وعندما قرأت مشهد هذه القوات بعد أيام قلائل من سقوط البشير ،
    وتحديدا في نهابة ابريل من العام الماضي حذرت من تنامي هذه القوة ووضعت الجميع في الصورة في هذا البوست

    نذر التصعيد والمواجهة
    والذي استنكره الكثيرون وكذبوا الديباجة التي وضعتها في المقدمة وقلت فيها ..
    Quote: السؤال الاول الذي يطرح نفسه بقوة هو: كيف يمكن وصف موازين القوى الان في السودان:
    والإجابة هي:
    ١- الدعم السريع: في وجود حميدتي تبقى مليشيات الدعم السريع هي القوة رقم واحد اليوم، وذلك بسبب قوة السلاح ووفرته وسهولة استخدامه، بالإضافة لسرعة تجمع وتحرك المليشيات داخل العاصمة والولايات، بالإضافة للقوة المادية والسند السياسي، من غير حميدتي تبقى هذه القوة أخطر من برميل وقود وسط قطية تحترق.
    ٢- قوات الشعب المسلحة: تشكل القوة الثانية من حيث القدرة على الحسم والمواجهة، ورغم التنظيم الجيد والخبرات القتالية والاسلحة الثقيلة الا ان فرصها في المواجهة أقل بفعل الروتين والانغماس في الراديكالية والسياسة.
    ٣- جهاز الأمن : يعتبر القوة الثالثة في السودان اليوم، بما يملكه من قوات مدربة وأسلحة منوعة وخبرات قتالية، بالإضافة لكونه مؤسسة اقتصادية وحربية متكاملة وفي امكانه حشد المزيد من كتائب النظام السابق ومليشياته الجهادية حوله.
    ٤- قوي الحرية والديمقراطية والثورة، تعتبر القوة الرابعة في الميدان الان، وذلك بما تملكه من قدرة على حشد الشارع وتنظيم المظاهرات، وتوفر العنصر البشرى بالداخل والخارج بالإضافة لدعم المجتمع الدولي.
    ٥- الحركة الشعبية والحركات الثورية المسلحة : تمثل القوة الخامسة في ميزان القوة اليوم، خبراتها القتالية واحترافها قتال المدن داخل وخارج البلاد يجعل منها قوة لا يستهان بها، ولو قدر لها أن اتفقت فسوف تحتل موقعا متقدما في هذا التصنيف.
    ٦- المجلس العسكري والحلف الخليجي: تتوفر لديه القوة العسكرية والمادية والخبرة القيادية والسياسية والسيادة والدعم اللوجستي من دول الخليج، ويتلقي دعم وافر من الدولة العميقة الكيزانية وغير الكيزان ية من قدامي المنتفعين والمتسلقين وأصحاب التمكين.
    ٧- أحزاب الحوار والقوي الحزبية والصوفية وتجمعات الاخوان والسلفيبن والداعشيين: وهؤلاء نفر من قدامى المحاربين السياسيين الذين شاركوا في كثير من الحكومات السابقة بما فيها الأخيرة، و لا يتوقع لهم تأثير يذكر في المواجهات ما لم تكن ديمقراطية صرفة.
    .
    .
    .
    السؤال الثانى؛ ما هي فرص التحالف بين هذه القوى؟



    الآن لم يعد قوات الدعم السريع مجرد مليشيات عسكرية أو قطاع طرق
    بل هي في تنامي لكي تصبح امبراطورية عظمى تسيطر على كل السودان ،
    عسكريا وإداريا واجتماعيا واقتصاديا ..
    نعم ، لا تستغربوا عندما تجدون خط هذا البوست يشبه خطوط الزميل سيف الدين بابكر
    فالفوضى قادمة وبشدة وراء فوضى الحكومة الانتقالية وأزماتها الحالية
    والمستفيد الأول ليس الكيزان ولا الأمنجية ولا الجيش ولا قحت ولا الشعب المسكين
    المستفيد الأوحد هي قوات الدعم السريع
    وسأوضح لكم مدى التمكن الذي هي فيه الآن استعدادا للمرحلة القادمة .
    ولتكن البداية بإمبراطورية المال ، ثم الجيش ، ثم الحركات المسلحة ثم العلاقات الدولية وبعدها ينكشف المخطط الكبير ..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2020, 05:22 PM

Asim Ali
<aAsim Ali
تاريخ التسجيل: 01-25-2017
مجموع المشاركات: 6116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: عمر التاج)

    سلام عليكم
    الان فى حزب اسمو حزب الدعم الوطنى برئاسه لواء معاش واعتقد انو الخميره السياسيه والظهير السياسى الاساس لتمكين قائد المليشيا فى الحكم.
    اعتقد بشكل يقكاد يكون يقين انو المليشيا هى خازوق صنعو الكيزان بديل للدفاع الشعبى هربا من الضغط الدولى وبعد التقدم الحاصل ليها فى فتره مابعد الثوره - واعتقد نجح فى مهمتو بتمثيل اللعب اللعب على الحبلين بالتعاون مع المستشار السودانى السعودى - اغتقد انها - خاصه انها متعدده الجنسيات- قد تكون بديل للمليشيات بخلفيه دينيه فى وسط وغرب افريقيا بعد تصاعد الضربات لارهاب المليشيات الدينيه بواسطه تحالفات اقلينميه ودوليه..
    اعتقد انو السودان حينعم بديمقراطيه طالما لم يحسم امر هذه المليشيا وقائدها محليا واقليميا ودوليا.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2020, 05:47 PM

عمر التاج

تاريخ التسجيل: 02-08-2008
مجموع المشاركات: 9857

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: عمر التاج)

    إمبراطورية المال :
    بمجرد سقوط البشير كانت خزائن البنك المركزي تشكو من قلة الفئران فيها ،
    وخلال أيام معدودات ( دق أحدهم صدره)
    وحرك شاحنة ضخمة مملوءة بالجنيهات السودانية
    وأفرغها في خزائن البنك المركزي حتى يصرف الموظفون مرتباتهم
    ثم أعلن عن تبرعه بمرتب ثلاثة أشهر كحافز لجهاز الشرطة
    ثم أعقبها بثلاثة أشهر أخرى لكافة المعلمين والأساتذة في السودان
    ثم رفع مرتبات فئات معينة ، ووزع المليارات على من رغب التطبيع معه
    ومقابل ذلك كان يقيل ويعين من يشاء على رأس المؤسسات المالية والنقدية
    فعندما كان حمدوك يتحدث عن افلاس البنوك في أول أيام حكمه
    و وزير المالية الجديد يترنح من هول صدمة الاقتصاد ومشاكل السيولة
    كان موظفو ذلك الرجل يوردون خمسة ترليونات مما (طبع معتز موسى) من الخارج ويفكون بها أزمة الكاش
    ثم يعقبها بخمس شاحنات مما طبع " ايلا " ويفرغها خزائن البنك المركزي والسوق السوداني تحت عدسات الكاميرات
    حتى صارت قيمة الجنيه اليوم أقل من ثلث قيمته يوم سقوط البشير ..
    وعندما هم وزير المالية بترتيب أوراقه وفكر في حل مشكلة البلاد عن طريق الصادر ..
    فكانت يده توقع عقود صادر الذهب إنابة عن ذلك الرجل وتمنحها منسوبيه
    ثم تخصص رحلات بأكملها لصادرات الذهب والماس عبر مطار الخرطوم وميناء سواكن
    ثم يحرك قوافل صيف وشتاء نحو الامارات وروسيا محملة بالمعدن النفيس دون أن ينبس وزير أو غفير ببنت شفة في اعلام أو لقاء ..
    والرجل فوق ذاك يتحكم في سعر الدولار ، لأنه أكبر مورد لدخول العملات الصعبة في السودان ..
    وعندما كان حمدوك يستغيث لعثمان ميرغني بأن بنك السودان ليس بتابع له
    كان يعلم أن الرجل يسيطر على مفاصل البنك والاقتصاد بكامله ويدير عمليات النقد المحلي والأجنبي
    وأن مدراء البنوك وموظفيها قد اجتمع بهم الرجل قبلا ، وأخذ منهم فروض الولاء والطاعة
    وأن قواته التي تعمل في اليمن وليبيا تجلب له مليارات الريالات كل شهر ،
    وهو يسلمها في المقابل بالجنيهات التي تبقت من شاحنات نقوده المطبوعة بالخارج
    ولقد بلغ الرجل مبلغ ان يشتري الرجال في كل أنحاء السودان بالمال
    فعندما كان ضابط الجيش العظيم تصرف له 10 مليون من الجنيهات كمرتب شهري
    كان يصرف هو لأقل جندي 50 مليون من الجنيهات كراتب و50 مليونا أخرى كحافز تعيين تمنح نصفها لأسرته يوم دخوله معسكر التدريب ..
    ومن هذا المنطلق أصبح رجالات الجيش والأمن والشرطة يدفعون لرؤسائهم حتى ينسبوهم لقوات الدعم السريع وهم في الخدمة
    ومن يرفض طلبه يقدم استقالته ويتم تسجيله صباح غد في القوة الجديدة بمرتب يفوق مرتبه القديم 10 أضعاف
    وفوق ذلك يعطى حافز عمليات بمبلغ يفوق الخيال ..
    ولك عزيزي القارئ أن تعلم أن أقل حافز صرف لمن لم يذهبوا للعمليات خلال الأشهر المنصرمة بلغ 2.500.000.000 جنيه؟
    مليارين ونصف من الجنيهات ، الجنيه ينطح الجنيه وهو ما يعادل متوسط دخل مغترب محترم في أربع سنوات تقريبا
    أخذها أصغر عقيد منتمي لهذه القوات كحافز سنوي خارج مرتبه وبدلاته ، وهو لا يؤدي لهم غير صفا وانتباه داخل الخرطوم؟
    كل هذا ونحن لم نتحدث بعد عن امبراطورية الماس واليورانيوم التي تذهب منتجاتها كل يوم عبر الأجواء المفتوحة من مواقع الإنتاج ...
    وغير الدعم الأجنبي من السفارات العربية والغربية ومنظمات الأمم المتحدة بشحمها ولحمها ..

    (عدل بواسطة عمر التاج on 02-12-2020, 06:03 PM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-12-2020, 07:19 PM

عمر التاج

تاريخ التسجيل: 02-08-2008
مجموع المشاركات: 9857

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: عمر التاج)

    وعليكم السلام عاصم علي
    Quote: الان فى حزب اسمو حزب الدعم الوطنى برئاسه لواء معاش واعتقد انو الخميره السياسيه والظهير السياسى الاساس لتمكين قائد المليشيا فى الحكم.
    اعتقد بشكل يقكاد يكون يقين انو المليشيا هى خازوق صنعو الكيزان بديل للدفاع الشعبى هربا من الضغط الدولى وبعد التقدم الحاصل ليها فى فتره مابعد الثوره - واعتقد نجح فى مهمتو بتمثيل اللعب اللعب على الحبلين بالتعاون مع المستشار السودانى السعودى - اغتقد انها - خاصه انها متعدده الجنسيات- قد تكون بديل للمليشيات بخلفيه دينيه فى وسط وغرب افريقيا بعد تصاعد الضربات لارهاب المليشيات الدينيه بواسطه تحالفات اقلينميه ودوليه..
    اعتقد انو السودان حينعم بديمقراطيه طالما لم يحسم امر هذه المليشيا وقائدها محليا واقليميا ودوليا

    يؤسفني التنبوء بمستقبل أسود للسودان في ظل تحالف هذه القوات مع اثنيات وعرقيات معروفة ، وفرض هيمنتها على السودان
    حينئذ لن تكون هناك حاضنة تستوعبها ، ولن تقف في وجهها قوة سياسية أو عسكرية أو اجتماعية ،
    فالجهل والغبن والسلاح ستكون هي وجهتها وعنوانها الذي تحكم به السودان ..
    ومن المؤسف أن المجتمع الدولي لن يكون للمستضعفين نصيرا ولا يهمه من دولنا سوى مصالح ذاتية يمكن أن يحققها في وجود امبراطورية الجنجويد ..
    ولنكن اكثر وضوحا دعنا تعلن أن الدور الذي كان مرسوما للبشير هو أن ينهي الجيش السوداني ويخلق معه كيانات عسكرية متساوية يستطيع أن يلجأ لاحدها إذا خذلته القوى الأخرى
    وقد كان أن خلف وراءه أربعة قوى شبه متوازية ( الجيش، الامن ، الدعم السريع ، الحركات المسلحة )
    وفور سقوطه كانت الغلبة لقوات الدعم السريع التي فرضت وجودها الأمني والعسكري على العاصمة والولايات
    ومن ثم ابتلعت نصف قوة الأمن وسيطرت تماما علي الجيش ، وهذا ما سنوضحه في المداخلة القادمة ...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-13-2020, 05:50 AM

عمر التاج

تاريخ التسجيل: 02-08-2008
مجموع المشاركات: 9857

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: عمر التاج)

    لمن أراد الاستزادة في موضوع إمبراطورية المال فعليه ببوست الأخ الصادق عبد الله المرسوم بذكاء وحرفنة :
    ذهب السودان أين ذهب
    والآن دعونا نستهل إمبراطورية الجنجويد الثانية:

    إمبراطورية السلاح والعسكر :
    واهم جدا من يظن ان الجيش السوداني تبقت فيه قوة قتالية أو عقيدة دفاع وحرب لصالح البلد؛
    فالقوات المسلحة لم تعد سوي جسم اسفنجي ضعيف يحتشد فيه حفنة من العطالي والمواهيم من كبار الرتب الذين لا هم لهم سوي بناء العمارات وامتلاك العقارات والتحشيش بعربات الجيش الفخمة والاستمتاع بخدمة صغار الجند في مكاتبهم وبيوتهم وقعداتهم الخاصة؛ كبار ضباط الجيش يعلمون ان الجنود مابيدهم حيلة في قتال أو حماية مواطن؛ ولأن الناس قد تعودوا على رؤيتهم يفرون جماعات ووحدانا عند انطلاق اول طلقة في اتجاههم؛ وساحات العمليات في الجنوب وغرب السودان شهدت هروبهم الجماعي مخلفين وراءهم أسلحة وعتاد متحركات باكملها؛ وعندما اشتدت حرب التاتشرات المفتوحة انسحب الجيش بأكلمه لداخل المدن الآمنة وترك المهمة لهيئة العمليات وتفرغ قادته لعملياتهم التجارية الخاصة التي بلغت درجة ان يبيعوا الأسلحة والوقود للحركات المسلحة التي يفترض انهم يحاربونها..
    ثلاثي قيادات الجيش اليوم لم يبقو على مناصبهم الا لأنهم أفسد ماتبقى من ضباط كبار؛ القائد الأعلى مازال وعلى كبره (بتاع قعدات) تنظم له جلسات خاصة في أطراف الرياض كل خميس؛ وبقية القادة لا تقرأ في ملفاتهم الا كل سوء سلوك وكذب وفساد؛ لذا فقد كانوا جزء من خطة القضاء على القوات المسلحة في فترة البشير؛ وجزء من تفكيكها بالكامل ودمجها في الدعم السريع في فترة الحكم الانتقالي الحالي لتصبح مجرد وحدة تابعة لقائد الجنجويد يتصرف بها كما يشاء..
    بداية التدمير للجيش كانت بضعف المرتبات واضعاف القوة العسكرية والتدريب؛ وكان القائد العام يعلم أنه باضعاف مرتباتهم سيضعف ولاءهم وعقيدتهم؛ وبتحقيرهم ورفع قوات الجنجويد والأمن فوقهم سيجعل منهم مجرد خيالات مآتة يتبعونه ويطيعون اوامره؛ كبار القادة كانت تفتح لهم ممرات خاصة للفساد والاختلاسات لا يسلم منها الا من رحم ربي؛ المليارات كانت تذهب لجيوبهم وحساباتهم الشخصية على عينك يا مراقب ويا استخبارات كجزء من استحقاقات سكوتهم وغفلتهم..
    القوة الثالثة التي مكن لها البشير وجعلها بديلا للجيش في عمليات التاتشرات وحرب المدن هي هيئة العمليات التابعة لجهاز الامن؛ والتي تم دمجها في الدعم السريع بقرار من البرهان؛ وجعل كافة مقارها واسلحتها كلها تحت رحمة الجنجويد؛و ماتبقي من قوة وأفراد استقطب منهم حميدتي اسوأهم وافسدهم أمثال عبد الغفار الشريف ليكونوا نواة جهازه الأمني والقمعي عندما تكتمل امبراطوريته الجديدة؛ إذن فإن البرهان لم يعد سوي أداة لهدم القوات المسلحة وتفكيكها لصالح القوة الجديدة وهو يعلم انه لن يجني منها سوي دريهمات يقمن صلبه وهو في المعاش..
    "كوبرا" الجنجويد المسلحة بعد ابتلاعها للجيش والأمن لن يكون في وجهها قوة حقيقية الا حركة الحلو؛ ولأن حميدتي يعلم من هو الحلو وماذا يريد فإنه آثر لنفسه ملف السلام لبحقق من خلاله اطماع كبرى ويضمن ان تأتي قوات الحلو متحالفة مع قواته في حكم السودان؛ وبعدها سيظهر حميدتي وجهه الحقيقي وستكون البداية بالحليف الضعيف الغبي الذي يظن انه يشاركهم السلطة الان؛ نعم ستروح قحت والثورة عموما كضحية متواضعة بين أسنان الجنجويد؛ يصطادون شباب السودان كما اصطادوهم اول مرة في انتفاضة ٢٠١٣ وأمام القيادة العامة.. وسترون ذلك رأى العين والعالم أجمع يتفرج ويبارك لهم..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-13-2020, 12:39 PM

عمر التاج

تاريخ التسجيل: 02-08-2008
مجموع المشاركات: 9857

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: عمر التاج)

    شكرا اخي الكريم سيف الدين؛ مقالك التحذيري المهم نرفعه كما هو عسى ولعل بعض قومي يعون..
    Quote: سيف الدين بابكر
    حذف المنشورات - الحقائق - في عالم الافتراض لن يحذفها في عالم الواقع.
    لا انقلاب عسكري. "السيليكا" متمكنون الآن. ترقبوا ثورة الدمادم تتار السودان
    لا انقلاب عسكري. "السيليكا" متمكنون الآن. ترقبوا ثورة الدمادم تتار السودان

    ستأتي الثورة العمياء إلى هؤلاء الذين سملهم الاخوان المجرمون الكراسي المهتزة والخزائن الخاوية

    بعد أن أشاع انفصال الجنوب في الشمال الفوضى والتنازع وذهاب الريح الوشيك.

    أحزاب الطائفين بالخرطوم مساكين الظالمين والاخوان المجرمين

    أحزاب الجمهوريين والشيوعيين والديمغراطيين وغيرهم من الانتهازيين الملاحدة الفوضويين

    أهل الصياح ولا سلاح

    عليهم جميعاً أن يعلموا الآن أن تداول الكراسي والخزائن فيما بينهم في السودان

    (نخبة عربية) من خلال الانتخابات مرة والانقلابات مرة قد ولى زمانه ولن يعود.

    فثورة الدمادم تتار السودان قادمة وللأحزاب الخرطومية الفاشلة كانسة.

    لقد صنع (أسياد العالم) الجيش الشعبي والحركة الشعبية لتحرير السودان من العرب من أجل ان تبقى .. تستمر وتنتصر ثم تحكم السودان جنوباً وشمالاً.

    إنما صنعوا حركات تحرير السودان من العرب، لتكون أرض النيلين لهم خالصة، يحكمها فيها الشعب الأسود الأجرد طوال القامة جنود زايون وبأسمها يحكمون وإليها الطاعة والقرابين يقدمون.

    فقد قرر (أسياد العالم) أن يحكم باسمهم (الدمادم تتار السودان) في أرض النيلين.

    فالسودان دولة قابلة للتقسيم والتجزئة إلى دويلات ولكن نفع الوحدة بالأفرقة (لأسياد العالم) أكبر من التقسيم مع بقاء العربنة.

    الآن (أسياد العالم) يمنحون جنوب السودان الفرصة للسيطرة على الشمال سلماً أو حرباً عن طريق الحركة الشعبية (وأخواتها) لتحرير السودان من العرب.

    أخواتها: (حركات تحرير السودان من العرب) في جهات السودان الأربع يعود نسبها في الحركة الشعبية لتحرير السودان الحاكمة اليوم بجنوب السودان؟

    الآن الحركة الشعبية بأذرعها المختلفة (تجري المفاوضات مع أخواتها - امتداداها في الشمال) فلديها النفوذ (في عاصمتها) اليوم، لكي يصبح لديها النفوذ (في عاصمتها) غداً.

    سيعود الجنوب ولكن مسيطراً على الشمال.. حيث منافذ البحر الأحمر.

    ويل لأرض حفيف الأجنحة في عبر أنهار كوش

    التي تبعث رسلاً في البحر في قوارب البردي السابحة فوق المياه

    امضوا أيها الرسل المسرعون!

    إلى شعب طوال القامة جرد

    إلى شعب بث الرعب في القاصي والداني

    إلى قوم أقوياء وقاهرين تشطر الأنهار أرضهم

    يا جميع أهل الأرض والساكنين فيها!

    عندما ترتفع راية على الجبال فانظروا

    وعندما يدوي نفير بوق فاسمعوا.

    في ذلك الوقت؛

    يقدم الشعب الطويل القامة الأجرد الذي بث الرعب في القاصي والداني آلامه القوية القاهرة التي تشطر الأنهار أرضها هدايا إلى الرب القدير في جبل صهيون موضع اسم الرب القدير.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2020, 08:32 AM

عمر التاج

تاريخ التسجيل: 02-08-2008
مجموع المشاركات: 9857

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: عمر التاج)

    Quote: هذا البوست الذى كتبه مشكوراً عمر التاج بعنوان
    " إمبراطورية الجنجويد " يجب نشره على أوسع نطاق ومشاركة الجميع فى التفكير فى جوهره وموضوعه ، ويكاد هذا البوست أن يكون أهم مقال يتعلق بأكبر وأخطر كارثه مدمره تواجه السودان ، ومستقبل الحكم الرشيد والحرية والديمقراطية والسلام فى السودان . وتتمثل هذه الكارثة بالتحديد فى وجود مليشيا جنجويد الدعم السريع فى منظومة الحكم والسياسة والإقتصاد والأمن فى السودان .ولا بد للناس من أن يعوا الخطر الماحق الذى يمثله الدور المتسلط الذى يمثله المجرم حميتى ومليشيا الدعم السريع الإجرامية الإرهابية فى تدمير كل القيم الرشيدة التى يقرها العقل فى كل ما يتعلق بحاضر ومستقبل الحكم والحياة فى السودان . وعلينا أن نتذكر دائماً أن مذابح دارفور وجبال النوبه لم تحدث من فراغ ، وأن الرصاص الحي الذى إخترق أجساد الشهداء ليلة فض الإعتصام أمام القيادة العامة لم يحدث فى الخيال . بل هو الواقع الماثل الذي نواجهه ، والذى لا يمكن أبداً التهرب منه ومن عواقبه ، مع التأكيد بأن القادم من هذا النوع سيكون أسوأ بكثير . ولذلك فإن مواجهة هذا الخطر أهم من معالجة الأزمة الإقتصادية وأزمة الخبز والبنزين ، وأهم من محاكمة المخلوع عمر البشير وحثالته من لصوص العصابه التى أطاح بها الشعب ، وأهم من كل شيئٍ آخر يتعلق بالسودان الذى يطمح الناس للحياة الكريمة لهم ولأبنائهم فيه ، ولا يرون أمامهم غير نذر دماره وخرابه .
    2/13/2020

    شكرا ريفر نايل على المشاركة والتعليق؛ ومعا نحو ايقاظ الناس من نومتهم العميقة؛
    وسيكون لدينا جزئين اخرين نطرح فيهما مجموعة من الحقائق حول إمبراطورية الجنجويد وهما عن:
    - إمبراطورية القهر والجهل
    - إمبراطورية القبلية والرتب الجهوية
    لتكتمل بالتالي حقيقية إمبراطورية الجنجويد الكبرى التي تخلف حكومة السودان وتمتد الي داخل العمق الأفريقي..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2020, 06:53 PM

Hasheem Karouri
<aHasheem Karouri
تاريخ التسجيل: 12-20-2015
مجموع المشاركات: 1006

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: عمر التاج)

    سلام. عمر
    تحليلك اعلاه سليم جدا، خاصه هشاشه الجيش السابق الحالي.ف همهم في الحياه، كما ذكرت انت، تشييد عمائر واكتناز اموال، ولهو، وسلطة.
    نرجع للموضوع الاساسي، رغم اني غير متشأئم، الا اني غير متفأئل،كثيرا لضعف اداء معظم وزراء حمدوك. ورغم ذلك الجنجويد ليست لديهم حلول سحرية، ولو فرضنا جدلا، ان الامر أل اليهم فماذا سيفعلون؟ هل سيحلوا مشاكل السودان، بكبسه زر؟
    الان هم حاضنه لكل الفاسدين، من انصار النظام السابق، وانحيازهم للجنجويد، وراءه هدف، هم يعلمونه، والجنجويد نفسهم يعرفون. المصلحه. ومعلوم ان علاقات المصالح لاتدوم كثيرا.
    زعيم الجنجويد نفسه، يعرف ان مقدراته حدها ادارة مجموعه من المرتزقة الذين يعملون من اجل المال، ولمن يدفع اكثر.
    هذا اقصي طموحه، ولن يستطيع ادارة دولة كالسودان، كل شئ فيها معقد ومتشابك.
    سيخسر كل مايملك لو راهن علي حديثك.


    تحياتي،،،
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2020, 08:29 AM

عمر التاج

تاريخ التسجيل: 02-08-2008
مجموع المشاركات: 9857

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: Hasheem Karouri)

    إمبراطورية القهر والجهل
    الغالبية العظمي من هذه القوات وعلى مستوى جنودها خاصة؛ تتسم بالجهل المطلق وانعدام المعرفة؛ وكلما نعلم كيف يتم خم وتجنيد الشباب والصبيان وحتى الأطفال من الفاقد التربوي والعاهات النفسية؛ وحتى على مستوى الضباط الذين يتم تعيينهم على اساس قبلي بحت لذا لا تكاد تجد فيهم متعلم أو مثقف الا من رحم ربي؛ فاذا كان قائدهم العام ونوابه ممن لفظتهم المراحل الابتدائية فعلي ذلك قس البقي ة والعوام من هذه القوات.
    والمعروف ان الجهل عدو الانسانية؛ والكبت والقهر عدو الحضارة؛ ويظهر ذلك حليا في سلوك هؤلاء الجند البرابرة في معاملاتهم للناس وعملهم الذين يتلقون الاجر والحوافز مقابله؛ ولتكن البداية بحروبهم في دارفور؛ كلنا سمع وراي مستوى الحقد والغل الذي نفذوا به هذه الجرائم وتحت إشراف قادتهم الحاليين والمخلوعين.. البشير والبرهان وكوشيب وحميدتي.. طريقة القتل والاغتصاب واسلوب الحرائق الشامل للقرى وجلد مواطنيها وقتلهم بالصفوف والجماعات واغتصاب الحرائر جهارا نهارا وسجل الصبية والأطفال.. الخ؛ سلوك كهذا لايمكن أن يبدر الا من يعاني عاهات نفسية ستظل تلازمه وانفجر في وجه الشعب عندما تدين لهم المنطقة بالكامل..
    ممارسات الجنجويد في اليمن يندي لها الجبين؛ والفيديوهات القليلة المتوفرة عن ممارساتهم مع الأسرى وقهر المواطنين تقول انهم من طينة غير البشر؛ تصديهم للمتظاهرين في إنتفاضة ٢٠١٣ وقتلهم أكثر من ٢٠٠ مواطن في يوم واحد؛ وطريقة فضهم لاعتصام القيادة في الثورة الأخيرة واستخدامه اسلوب الحرق والإعتصام أمام قيادة الجيش تقول أن هذه المخلوقات ستعيث في البلاد الفساد والخراب بمجرد إعلان امبراطوريتهم؛ المتابع لهؤلاء القوم يدرك تماما انهم لايعرفون اسلوبها غير السلاح؛ ولا يفهمون منطقا غير القوة؛ ولقد فطنت جيدا لطريقتهم وحذرت منها الثوار عندما كانت الثورة في اوج عظمتها وظن الكثير من زملاء المنبر ان اعتصام القيادة سيظل بقوة التفاف الناس حوله رمزا للتحرير الي يوم القيامة؛ وعندما حذرتهن وقلت لهم ان العسكر اذا أرادوا فض الاعتصام فسينفذونه خلال ساعات ولن تعصمهم تروسهم سخر الكثيرون مني؛ وظنوا ان الثوار مانعتهم أسوارهم؛ حتى رأوا ما حذرنا منه ماثلا أمام اعينهم؛ وساعود لهذه النقطة بالشواهد في مداخلة قادمة بإذن الله.
    شاهدنا في ذلك أن القوة عندما تمتلك قوة ضاربة من السلاح بهذا القدر؛ وتفتقر للتعليم والحكمة؛ ويقودها للقتل النزعة الحيوانية وحب المال؛ فإن المجتمع الذي يسيطرون عليه يتحول لمجتمع جاهلية؛ تغيب فيه المثل والأخلاق وحكم القانون؛ وينظرون لبقية خلق الله نظرة ملؤها الحقد والقهر على ما كانوا يظنونه تعويضا لكبتهم وجهلهم واقصائهم في سابق أيامهم؛ فهلا هيأتم أنفسكم لمصير كهذا معشر السودانيين الأحرار؟
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2020, 11:12 AM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 07-04-2005
مجموع المشاركات: 14618

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: عمر التاج)

    عمر التاج يا أخي دي برانويا شديدة منك .. لا تدانيها إلا برانويا عادل أمين من الفلاتة.

    الجنجويدوفوبيا التى تعتريك يا أخي غريبة .. لماذا لا تخاف من جيوش أخري غير نظامية تتأهب للحضور إلي داخل السودان .. أو داخل الخرطوم نفسها ولم تكن ضمن الجيش السوداني؟


    بريمة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2020, 11:32 AM

محمد عبد الله الحسين
<aمحمد عبد الله الحسين
تاريخ التسجيل: 01-02-2013
مجموع المشاركات: 6308

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: Biraima M Adam)

    الأخ عمر التاج تحياتي يا صديق تحليلك و ما تحذر منه صحيح من جهة و من وجه.....و لكن الوجه الآخر الذي أشار إليه بريمة كذلك صحيح...

    ليس لدي ما أقوله غير الله يستر...و إن كان كلا الخطرين محدِقان، أو أن أحدهما أو كليهما أو سيمثلان ..............................

    إلا أنه لا عذر لنا إن كتّفنا الأيادي و و وقفنا منتظرين ...و انتظرنا القادم...ُ

    (عدل بواسطة محمد عبد الله الحسين on 02-15-2020, 11:49 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2020, 02:05 PM

Salah Zubeir
<aSalah Zubeir
تاريخ التسجيل: 08-17-2015
مجموع المشاركات: 3082

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: محمد عبد الله الحسين)

    عمر ... سلام ...
    يا عمر يا اخوي تعال النهمس ليك بالآتي:-
    إنتا وأنا والمتداخلين هنا بما فيهم صديقنا اللدود
    سيف زيون قد وصلتو وحسيتو بالقادم ... فما
    بالك بمن وضعته المسؤولية الوطنية بالحفاظ
    علي أمن هذا الوطن ... البلد محروسه بي رجالها
    والإنتا وغيرك بتفكر فيهو الناس المسؤولين وشغلتم
    الأمن توصلوا ليهو من فترة طويلة بالتفاصيل التي
    سوف تذهلك وبالتأكيد هؤلاء المسؤولين ليهم
    حساباتهم وعارفين كويس متين يسكتو ومتين
    يعلنو وقبل كدا مستعدين وجاهزين لنسف أي
    تحرك يهدد أمن هذا البلد ... كل المعلومات متوفرة
    لديهم ولو حسو بي أي خطر ولو بنسبة ٥%
    تأكد حا يتم التعامل معه بدون رحمه ...
    منقول من مخ مسؤول أمني كبير ....
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2020, 02:17 PM

خضر الطيب
<aخضر الطيب
تاريخ التسجيل: 06-24-2004
مجموع المشاركات: 6589

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: Salah Zubeir)

    عمر التاج يا فلة
    لو استمريت على النهج دا
    حتفقد حاجات كتيرة
    و بالمناسبة بكري متابع
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2020, 03:54 PM

كمال عباس
<aكمال عباس
تاريخ التسجيل: 03-06-2009
مجموع المشاركات: 11424

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: خضر الطيب)

    كتب الأخ عمر التاج
    Quote: شكرا اخي الكريم سيف الدين؛ مقالك التحذيري المهم نرفعه كما هو عسى ولعل بعض قومي يعون..\
    وسيف الدين بابكر الذي تستقوي به - هذا عروبي شأنه شأن مليشيا الجنجويد ذات العقيدة العروبية - وقد أنشأت خصيصا تحت ستار عروبي في مواجهةالمليشيات المسلحة التي تصنف بإعتبارها أفريقية زنجية .. كتب عمر التاج
    Quote: سيأتي يوم ينسى فيه السودانيون كل جرائم الكيزان وفسادهميذكرون الرئيس البشير فقط؛ يلعنوه ليل نهار لانه غرس في خاصرة الوطن بذرة قوات الدعم السريع... في ذلك اليوم سينسى الناس قحت وتجمع المهنيين وحمدوك والبرهانويلعنون اليوم الذي جعل هؤلاء أنفسهم مطية لتكوين أكبر إمبراطورية في السودان الجديد .\

    من غرس الجنجويد ومولهم وسلحهم ومنحهم الضياع وجبال الذهبهم الكيزان والمؤتمر الوطني وليس البشير حده !فإن نسي عمر التاج أو تناسي عن عمد دور ومسؤلية الكيزان عن هذ ا فلن ينسي شعبنا هذا !* أبناء وطني وثواره يدركون مخاطر الجنجويد وللأسف الأوضاع السقيمة فرضت التعامل معهم كجزء من المكون العسكري .. الغريبة أن البعض كان يمجد حميدتي وجنجويده ويعلي من دوره لكنهم تحولوا الآن لخصوم له بسبب إختلاف الأجندة والمصالح

    (عدل بواسطة كمال عباس on 02-15-2020, 03:56 PM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2020, 04:15 PM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 07-04-2005
مجموع المشاركات: 14618

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: كمال عباس)


    Quote: للأسف الأوضاع السقيمة فرضت التعامل معهم كجزء من المكون العسكري .. الغريبة أن البعض كان يمجد حميدتي وجنجويده ويعلي من دوره لكنهم تحولوا الآن لخصوم له بسبب إختلاف الأجندة والمصالح

    ما قلت أنت من يهدي الناس ويريهم سبل الرشاد .. ؟! .. صبأت يا البارونويا الأخر ..

    أها هنا تجميد .. مدح بما يشبه الذم: الفارس حميدتي الملاح الطرش الكـلب.

    --------------------------------------------------
    * الملاح طبعاً من شدة كعب لما الكـلب يطرشو ..

    بريمة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2020, 04:28 PM

عمر التاج

تاريخ التسجيل: 02-08-2008
مجموع المشاركات: 9857

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: خضر الطيب)

    إمبراطورية القبلية والرتب الجهوية:-
    أخبرني أحد الأصدقاء الذين تركوا الجيش وانضموا للدعم السريع رغبة في الكسب السريع، أخبرني أن الجندي أو الضابط في الدعم السريع يتدرج في الرتب حسب ولاءه للقائد وعلاقته الطيبة بعشيرته وقبيلته، ثم لا يلبث أن يصل رتبة معينة لا يغادرها أبدا إلا إذا كان من آل البيت.. أو له علاقة قرابة أو نسب مع قائد الدعم السريع ..
    الضباط الكبار الذين انتدبوا للعمل مع الدعم السريع يتم توزيعهم لوحدات ذات أغلبية عشائرية حتى يذوبوا مع القوات هناك ، واذا كان المنتدب يحمل رتبة أعلى من القائد الجنجويدي العشائري فانه ينقل فورا أو يفصل ، هذه القوات لا شيء يعلوا فيها على رتبة القبيلة ، ومعروف ولاءها للقبيلة فقط منذ بواكير تكوينها ، كانوا يجندون شباب قرى معينة شبابا وكبارا ، ويضعون صغارهم وأطفالهم كجند احتياطي يمنحون أسرهم مرتبات عالية تضمن انضمامهم الرسمي فور بلوغهم سن التجنيد ، هذا الامتياز المالي كان محركا قويا لانجاب الأطفال في تلك القبيلة ووضعهم تحت القيادة في أي وقت ، وكانت تربية الأطفال وتحفيزهم على النمو السريع مجال تنافس بين الأسر حتى تستأثر بالنصيب الأكبر من التواجد في قوة الجنجويد وتحصل بالتالي على المليارات المتدفقة والمغدقة على تلكم القبيلة ..
    وبعد التوسع الكبير في القوة وفتح الأسواق الخارجية لها في اليمن وليبيا تطورت طموحات القائد العام وأصبح يستوعب قوات من جميع القبائل المحيطة به ، يدفع بها للحرب ويتحصل من ذلك أرباحا طائلة تتحقق من فرق سعر الشراء والبيع ، وبعد انفتاح مناجم الذهب والماس واليورانيوم اتجه القائد للتجارة على أصولها ، وأصبحت تجارة البشر وتهريبهم الى ليبيا ومناطق النزاع حرفة جديدة ، ثم كانت القفزة الكبرى بالتوجه نحو حكم السودان والانطلاق الحقيقي من قلب العاصمة ، ولكم أن تتخيلوا وضع العاصمة المثلثة بعض فض الاعتصام إذ تم تقاسم العاصمة بين الجيش والشرطة والدعم السريع لتأمينها والسيطرة عليها ، وكان نصيب الدعم السريع العاصمة الخرطوم بما فيها من قيادة عامة للجيش ومراكز للشرطة والأمن والقصر الجمهوري، بينما أوكلت مدينة بحري وضواحيها للشرطة ، واستأثر الجيش والأمن مجتمعين بأمدرمان .
    وحتى لا يكون للجيش اعتراض أو ( مجمجة ) كما يقول حميدتي ، فان قادة الجيش كانوا مدعوين للقاء تخريج دفعة من الدعم السريع قبيل سقوط البشير ، وكان المخلوع من ضمن المدعوين ، وقد بلغني أن قادة الجيش اندهشوا غاية الاندهاش، بل و(انخلعوا) عندما خرج لهم طابور سير مسلح بأسلحة حديثة لم يسمع بها هؤلاء إلا من خلال دوراتهم المتطورة خارج السودان ، أسلحة لم يحلم بها الجندي السوداني يوما رآها قادة الجيش تحملها جماعة خاصة من الجنجويد من أقارب القائد العام ، وكانت الرسالة واضحة في أن البديل موجود وقادم ليحل مكانكم وبسرعة ..
    الكل يعلم أن قائد الدعم السريع لم يصل الى رتبة فريق أول من خلال الكلية الحربية ولا مدرسة الأركان ، وأن نائبه وهو شقيقه لم يترق لمرتبته تلك إلا لأنه شقيقه ، وأن الرتب العليا وزعت على كبار وصغار قبيلة حميدتي بلا وازع ولا معيار ولا ضمير ، وفي ذلك كتبت بوستا قبل أعوام بعنوان (عميد طفل دعم سريع) .. ابحثوا عنه وستجدون فيه صورا لأطفال يحملون رتب عليا في الدعم السريع ، وعندما تم ضم الدعم السريع لجهاز الأمن كان حميدتي وحده هو من يثبت الجنود وينزلهم في رتبهم التي يبغونها، و حتى ينالوا حظهم من السيادة والمال .. وبعد سن قانون الدعم السريع لسنة 2017 وضم الدعم السريع للجيش ظلت السلطة مطلقة للقائد ليعطي من يشاء عقيدا أو عميدا أو لواءا .. أما الآن وقد أصبحت قوات الدعم السريع جسما رسميا ومستقلا وفقا للوثيقة الدستورية ، فان الرتب العسكرية أصبحت تمنح والترقيات تتحقق للجنود والضباط في كل الوحدات العسكرية والشرطية والأمنية وفق مزاج القائد العام ، ولقبيلته فقط في مشهد سيعيد للسودان دولة المهدية قريبا جدا ، وعلى الطريقة التعايشية فقط ..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2020, 05:13 PM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 03-14-2007
مجموع المشاركات: 10001

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: عمر التاج)

    سلامات ود التاج وزواره ..
    الموضوع دا ممكن ينظر ليهو من زاوية أوسع كدراسة متكاملة تحت سؤال ( ماذا يراد بالسودان )..
    ليشمل فيما يشمل استراتيجية السحب المنظم للشباب والنخب المؤهلة اكاديميا من سائر السودان..
    عن طريق الاغتراب والهجرة القسرية والدفع بمن تبقى نحو حمل السلاح لكي يعيش أو يعتاش.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2020, 06:07 PM

Salah Zubeir
<aSalah Zubeir
تاريخ التسجيل: 08-17-2015
مجموع المشاركات: 3082

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: محمد على طه الملك)

    حميدتي ودعمه السريع لا
    يشكلون خطرا" علي السودان
    الخطر القادم هم السيلكا
    والدمادم تتار السودان كما
    يقول سيف زيون رضي الله
    عنه ... (زيون دي معناها صهيون
    يا ابوحسين)
    من أراد التأكيد فعليه الإطلاع
    عما يدور في جوبا ...
    وتحديدا ملف اللجنة الأمنية
    التي يطلع بالتفاوض فيها قادة
    الجيش وممثلي الحركات المسلحة ..
    محصلة التفاوض إذا كانت تمكين
    الحركات او تمكين جهوية معينة
    سوف يكون أول المتأثرين بها هم
    قادة الجيش أنفسهم سمعة" وتاريخا"
    دا غير إنو هم سوف يكونون العاءيق
    الوحيد لقيام دولة الجهوية وبالتالي
    سوف يكونو أول المستهدفين هم
    وجنودهم وكل المؤسسة العسكرية
    والأمنية ... فمافي قاءيد حا يسمح
    بي كدا ... يعني عمر وانا وسيف
    وبقية العقد الفريد من كتاب سودانيز
    وكل المنظراتية من المثقفاتية .. أقصي
    ما نتأثر به هو وجع البطن ساعة تقوم
    الكعه .. وما لنا إلا الذهاب الي التواليت
    بالتلفون الاندرويد للقيام بي الفلشنق
    والبحث عن اللايفات التي تنقل الأحداث ...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2020, 06:20 PM

عمر التاج

تاريخ التسجيل: 02-08-2008
مجموع المشاركات: 9857

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: محمد على طه الملك)

    حباب الكاوبوي الجنجويدي العربي الاصيل، ول أبا بريمة
    Quote: الجنجويدوفوبيا التى تعتريك يا أخي غريبة .. لماذا لا تخاف من جيوش أخري غير نظامية تتأهب للحضور إلي داخل السودان .. أو داخل الخرطوم نفسها ولم تكن ضمن الجيش السوداني؟

    لا يمكن مقارنة الجنجويد بالقوات غير النظامية الأخرى يا بريمة ..
    صحيح هناك مخاوف من حركة عبد العزيز الحلو وجيش مالك عقار ومليشيات العدل والمساواة
    ولكن ولو اجتمعت هذه القوى وجاءت بالحركة الشعبية الأم حليفا ، فهي لن تقدر أن تحتل العاصمة ليوم كامل
    ولكن الجنجويد كانوا ومازالوا محتلين العاصمة منذ سقوط البشير ..
    هم الان يعطون الناس مساحة للشعب للاماني وتكوين حكومة زائفة ،
    ولكنهم يستقوون في هذه الفترة ويتمسكنوا في أوقات ليتمكنوا تماما من رقبة الوطن والشعب
    الجنجويد بلا مبالغة اليوم هم القوة الأكبر في منطقة أفريقيا الوسطى، ولا تدانيهم حتى جيوش المنطقة ..
    وليست المشكلة في قوتهم ، بل في توجههم القبلي وعقيدتهم القتالية واجرامهم المعروف ..
    الجنجويد الذين كانوا يقطعون الطريق ويهددون المارة والمواطنين ويحتلون بنك السودان اذا ما تاخرت مرتباتهم
    هم نفسهم جنجويد اليوم ، مع تغيير طفيف في مواردهم المادية وقدراتهم القتالية وطموحهم الثوري .
    ولعل من يتذكر هذا البوست دولة الانقاذ (1989-2018)
    سيجد فيه نبوءتي بسيطرة هذه القوات وتأثيرها في سقوط البشير
    ورغم ان البوست كان في 2017 وفي الوقت الذي يئس الناس من سقوط الإنقاذ
    كانت قراءتي للنظام بأن لن يدوم لأكثر من عام ، وما خيب ظني إلا تاخر الانتفاضة لعام واحد
    وتاخر السقوط لاشهر أربعة فقط .. وظلت بقية المعايير على ثبات .
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2020, 06:41 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 35845

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: عمر التاج)

    سلام يا عمر التاج وتحياتي لكل المتداخلين

    يا زول السودان لن يستطيع الجنجويد أن يحكموه. الظروف والواقع الدولي لن يسمحا بذلك. والشعب السوداني سيكون قادرا على "تنفيسهم" إذا اتنفخوا.

    حميدتي ليس حسن نصر الله فلا يوجد من يقدسه. ولذلك لن يتمكن من السيطرة على المليشيا والدليل نوع الكلام دا:



                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2020, 07:41 PM

عمر التاج

تاريخ التسجيل: 02-08-2008
مجموع المشاركات: 9857

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: Yasir Elsharif)

    تحياتي محمد حسن عبد الله
    Quote: إلا أنه لا عذر لنا إن كتّفنا الأيادي و و وقفنا منتظرين ...و انتظرنا القادم

    نعم لا بد من وجود حلول يا اخ محمد ، ولا بد من وضع الاحتياطات اللازمة ...
    ورغم أن الوقت تأخر كثيرا ، إلا أن هناك قرارات مفصلية وحاسمة يجب أن تتخذها الدولة بمعاونة الشعب لتجاوز هذه العقبة والحقبة المصيرية
    ورغم أنها قرارات وخطوات مهمة، إلا أنها صعبة وقاسية ومصيرية
    اسمحوا لنا أن نقترحها في نهاية البوست ..
    ..
    ..
    Quote: البلد محروسه بي رجالها
    والإنتا وغيرك بتفكر فيهو الناس المسؤولين وشغلتم
    الأمن توصلوا ليهو من فترة طويلة بالتفاصيل التي
    سوف تذهلك وبالتأكيد هؤلاء المسؤولين ليهم
    حساباتهم وعارفين كويس متين يسكتو ومتين
    يعلنو وقبل كدا مستعدين وجاهزين لنسف أي
    تحرك يهدد أمن هذا البلد ... كل المعلومات متوفرة
    لديهم ولو حسو بي أي خطر ولو بنسبة ٥%
    تأكد حا يتم التعامل معه بدون رحمه

    يا ريت يا صلاح الزبير
    من بقك ولباب السماء
    ولكن الرجال الذين تتحدث عنهم يا صلاح ماتوا ، أو سقطوا من سقف الأمل ..
    الجيش وهو صمام البلاد الوحيد ، صار الى أسوأ مما قلناه فوق
    ولو قلنا كل مانعلمه عن وضعه الحالي، لخرج الناس الى الشوارع فارين من مصيرهم ومهرولين نحو المجهول
    الأجهزة الأمنية سرك عينك يا صلاح، عبارة عن بقايا منهجيات منهارة ومتناحرة ، لاهم لها في معلومة ولا رجاء لها في تأمين
    الشرطة بقايا أشباح ، والشعب في حاجة لشرطة تحميه منهم
    الشرطة التي كانت تضرب الناس في الشوارع وتعتقلهم وتحبسهم حتى الموت وتلفق تقارير موتهم ما زالت هي الشرطة الرسمية
    والمباحث التي كانت تتفق مع اللصوص على سرقة الشعب ثم تتوسط لهم ليستردوا مسروقاتهم لقاء اجر متفق عليه مازالوا موجودين
    وشرطة الجمارك التي يسميها الناس دبي من كثرة سرقاتهم وتجاوزاتهم، وشرطة المرور التي يخرج أفرادها منذ الصباح ليصطادوا رزقهم
    وشرطة و .. و شرطة .. هم مازالوا هم الشرطة التي ننتظر أن ينحازوا للشعب وينتصروا له إذا حمي وطيس الجنجويد في إيذاء الشعب ..
    الرجال الخفيون الذين تنتظرهم يا صلاح تبخروا ، وأصبحوا ذات أنفسهم يبحثون عن من يحميهم من المصير المجهول الذي ينتظرهم .

    ..
    ..


    Quote: لو استمريت على النهج دا
    حتفقد حاجات كتيرة
    و بالمناسبة بكري متابع

    القيامة تأتي مرة واحدة يا خضر
    والموت واحد ..
    وهذا التحذير يبث لمرة واحدة
    وبكري زاتو خليهو يستعد لذلك اليوم
    والله يخليهو عشان الناس تعرف عبر منبره مالا يدركه العوام ..

    ..
    ..
    Quote: وسيف الدين بابكر الذي تستقوي به

    الشئ الذي لا يمكنك أن تدركه يا اخ كمال ونبهتك له مرارا ..
    أنا لا يهمني الأشخاص ، ولا أستقوي أو أضعف شخصا معينا
    كل ما أفعله في هذا المنبر هو الحديث عن المواقف ،
    أنظر لها مجردة من كل انتماء وميول وغرض
    وما ذكرته عن سيف هنا لمجرد موقف في نقطة معينة
    ولا أعرف حتى انتماءه وعقيدته ومنبع فكره ..
    Quote: من غرس الجنجويد ومولهم وسلحهم ومنحهم الضياع وجبال الذهبهم الكيزان والمؤتمر الوطني وليس البشير حده !فإن نسي عمر التاج أو تناسي عن عمد دور ومسؤلية الكيزان عن هذ ا فلن ينسي شعبنا هذا !* أبناء وطني وثواره يدركون مخاطر الجنجويد وللأسف الأوضاع السقيمة فرضت التعامل معهم كجزء من المكون العسكري .. الغريبة أن البعض كان يمجد حميدتي وجنجويده ويعلي من دوره لكنهم تحولوا الآن لخصوم له بسبب إختلاف الأجندة والمصالح

    ليس من مصلحتي أن أعارض مبتدأ مقتبسك أعلاه ، فكون الكيزان دعموا البشير أو أو انقلب عليهم وسجنهم وعذبهم ، أو حاربهم وسلمهم لمخابرات مصر ، أو تمردوا عليه وكادوا يدخلون قصره من تلقاء امدرمان ، أو .. أو .. لا ينفي فكرة أن البشير هو من رعاهم ودعمهم واستقوى بهم فغدروا به .. وان كان البرهان كوز أم لا فهذا لا ينفي كونه رئيس مجلس السيادة الحالي، وأكبر الداعمين للجنجويد والمورثين الجيش للدعم السريع ..
    أخيرا أتفق معك أن الظروف السقيمة فرضت التعامل معهم كشركاء في حكم الوطن الان ، ولكن لا أجد مفر من ترديد أنه كان بالإمكان أفضل مما كان ، وحتى لا تتوسع قوة هذه المليشيات بهذه الدرجة المخيفة ، ولكني لا أستغرب من البعض الذين يمجدون حميدتي أو غيره ثم ينقلبون عليه ، لأن ده الوضع الطبيعي للإنسان العادي، أن يقف مع الشخصية العامة فيما تفعله من صالح الأعمال والإنجازات ، وتقف ضده وتعارضه في المواقف التي تضر بأوضاع البلد ..

    ..
    ..
    Quote: الموضوع دا ممكن ينظر ليهو من زاوية أوسع كدراسة متكاملة تحت سؤال ( ماذا يراد بالسودان )..
    ليشمل فيما يشمل استراتيجية السحب المنظم للشباب والنخب المؤهلة اكاديميا من سائر السودان..
    عن طريق الاغتراب والهجرة القسرية والدفع بمن تبقى نحو حمل السلاح لكي يعيش أو يعتاش.

    أشكرك مولاي الملك على الفكرة ، وأتمنى أن يستوعب البوست كل تحديات السودان الحالية والمستقبلية ..
    ولك أن تتأكد أن ما طرحته في هذا البوست هو مجرد قراءة للوضع الماثل ، من وجهة نظري وقربي من الأحداث واستشعاري بعظمة الموقف ..
    وكلي أمل أن يدرك المسؤولين خطورة الوضع الحالي ويعملون ليل نهار لتدارك ما ذكرته من معطيات ، والتي لخصتها في أربعة محاور سأحاول تلخيصها لاحقا في صدر البوست ، ومن ثم الاكتفاء بهذه الصرخة في وادي الصمت ..
    وأرجو من المتناقشين أن يكونوا أكثر دقة وتحديدا لموضوع النقاش ، وأن يكتب ما يراه من توصيات لتدارك الموقف في المحاور الأربعة التي تناولها البوست و هي الجنجويد و :
    1- امبراطورية المال .
    2- إمبراطورية السلاح والعسكر .
    3- إمبراطورية القهر والجهل .
    4- إمبراطورية القبلية والرتب الجهوية .
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2020, 07:19 PM

جمال ود القوز
<aجمال ود القوز
تاريخ التسجيل: 01-25-2013
مجموع المشاركات: 5238

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: عمر التاج)

    عمر التاج كيف حالك ..
    تحليلك جائز وممكان لكن نسبته بيتخايل لي قليلة
    لان حميدتي وقواته مجرد كرت في يد الجيش
    من زمن البشير وكيزانه ولي هسه ما اتغير شيء
    قادة الجيش ماعندهم حل يواجهوا بيهو مد الثوار
    غير يتدسوا خلف حميدي وقواته
    ويحاولوا يفشلوا الحكومة المدنية ويقعدوها
    طال الزمن أو قصر سترى الحقيقة
    اصلا ما تنخدع بالصورة القدامك دي
    الحقيقة كامنة خلف المشهد الشايفنه ده
    الجيش وقادته عايزننا نحكم وفق الشايفنه قدامنا ..
    الكيزان ودولتهم مافاتوا لازالوا بيحكموا
    لاحيحاكموا كوز ولا حيسلموا كوز
    حيقعدوا يمارسوا في حيلهم والاعيبهم
    لامن يزيحوا الكل من طريقهم
    هل اتغير شيء من زمن سقوط الكيزان ؟
    ولا شيء البنبيت فيهو بنصبح فيهو ..
    تفتكر المتحكم حيكون منو ؟ .. حميدتي ؟ ..
    الشيء الحاصل قدامنا بيقول غير كده
    عمر الحقيقة ما كانت ساهلة وبالبساطة دي ياعمر ..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2020, 08:21 PM

نعمات عماد
<aنعمات عماد
تاريخ التسجيل: 03-08-2014
مجموع المشاركات: 7519

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: إمبراطورية الجنجويد (Re: جمال ود القوز)

    Quote: هيئوا لأنفسكم مخرجا آمنا من السودان فان (إمبراطورية الجنجويد العظمي) قادمة لا محالة..

    سلام عليكم

    ملايين الناس الطلعت الشارع في ثورة ديسمبر يستحسن ان ينشغلوا بمساعدة الحكومة في لعبة

    شد الحبل بين الثورة و المكون المدني من جهة و في الجهة المقابلة المحاور و وكلاءها، بدلاً عن

    عن ألإنشغال من الآن بالبحث عن مخارج. الهروب سيسهل مهمة المتربصين.

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2020, 08:43 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 17674

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: هيئوا لأنفسكم مخرجا آمنا من السودان فان (إ (Re: عمر التاج)


    ول ابا عمر التاج..حبابك
    وحباب الصديقات والأصدقاء هنا..
    المخرج ساهل يا صديقي: الحركات المسلحة توقع على اتفاقية سلام نهائية ، ونبدا في اعادة هيكلة مؤسسات السودان ، بما فيها الجيش والقوات النظامية ، ووقتها ستتم هيكلة الدعم السريع التي بدأت الأن تدريجيا بالحاقهم بالجيش السوداني.
    اما اذا كنت زعلان من احتمال ان تعود دولة تورشين..فهذا موضوع تاني.

    تحياتي
    كبر
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2020, 06:20 AM

عمر التاج

تاريخ التسجيل: 02-08-2008
مجموع المشاركات: 9857

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: هيئوا لأنفسكم مخرجا آمنا من السودان فان (إ (Re: Kabar)

    مرحبا ود القوز :
    Quote: تحليلك جائز وممكان لكن نسبته بيتخايل لي قليلة
    لان حميدتي وقواته مجرد كرت في يد الجيش
    من زمن البشير وكيزانه ولي هسه ما اتغير شيء
    قادة الجيش ماعندهم حل يواجهوا بيهو مد الثوار
    غير يتدسوا خلف حميدي وقواته
    ويحاولوا يفشلوا الحكومة المدنية ويقعدوها

    يا ليتها كانت بهذه البساطة يا جمال،
    ليت الموضوع يقتصر على تخاذل الجيش ومؤامراته ضد الديمقراطية
    ولكن بربك اسأل أقرب ضابط جيش منك ، عن وضع الجيش في ظل وجود قوات الجنجويد
    وان لم يؤكد لك أنهم مجرد تابعين لحميدتي وأن كلمته فوق كلمتهم فسيكون لزاما علي مسح هذا البوست فورا ..
    أوما سمعت محاكمة حميدتي للجنرال المتهم بالمحاولة الانقلابية الأخيرة يا جمال؟
    هل للجيش إمكانات مادية مثل المتوفرة للدعم السريع ،
    (ضابط الجيش لو جمعت كل مرتباته طوال حياته لما وصلت حافز سنة واحدة لضابط دعم سريع والأرقام المليارية فوق تحكي)
    هل للجيش قدرة الانتشار والتحرك كما الدعم السريع؟
    هل للجيش القدرة على هيكلة الدعم السريع ؟ أم العكس صحيح
    ( ولك عبرة في انزال 5 من كبار الضباط دفعة واحدة من أجل أن يكون حميدتي الرتبة الأعلى بعد البرهان)
    لو كان للجيش قدرة وسلطة لما سلم هيئة العمليات بكامل عتادها للدعم السريع
    ولما سحب البرهان مدرعات الشجرة في اخر لحظة وترك مهمة احتلال مقار هيئة العمليات لعبد الرحيم دقلو ..
    الشواهد شيء يا جمال، والامنيات شيء آخر ..
    ..
    ..
    Quote: ملايين الناس الطلعت الشارع في ثورة ديسمبر يستحسن ان ينشغلوا بمساعدة الحكومة في لعبة

    شد الحبل بين الثورة و المكون المدني من جهة و في الجهة المقابلة المحاور و وكلاءها، بدلاً عن

    عن ألإنشغال من الآن بالبحث عن مخارج. الهروب سيسهل مهمة المتربصين.

    نبارك هذه الخطوة يا دكتورة ونشد من أزر من يقوم بمبادرة كهذي ..
    الثورة الآن سلمت نفسها لقيادات دولة وجيش ودعم سريع ..
    وان كان هناك من حراك محتمل وايجابي، فهو مرهون بموقف المكون المدني وتضحيات جسام تنتظره من أجل إعادة الموازنة
    وإلا فالرماد كال الثورة والديمقراطية والشعب السوداني ..
    ..
    ..
    أهلا وسهلا بك يا كبر
    Quote: المخرج ساهل يا صديقي: الحركات المسلحة توقع على اتفاقية سلام نهائية ، ونبدا في اعادة هيكلة مؤسسات السودان ، بما فيها الجيش والقوات النظامية ، ووقتها ستتم هيكلة الدعم السريع التي بدأت الأن تدريجيا بالحاقهم بالجيش السوداني

    هيكلة الحركات المسلحة أمر سهل يا كبر ..
    ولكن هيكلة الدعم السريع أصبحت من الاستحالة بمكان
    فكيف بربك تهيكل مكون أقوى وأعظم في مكون أقل وأحقر ..
    كيف تهيكل من يملك أسلحة متطورة و دبابات حديثة وطيارين جاهزين ومناجم ذهب ويورانيوم بمن يقدم لأفراده زيت طعام فاسد؟
    كيف تهيكل من يأخذ مرتبه 100 مليون في الشهر في من مرتبه لا يتجاوز عشر ذلك؟
    وكيف ستدمج قوات تجند كل عام ألفين وثلاثة من الجنود في جيش يهرب منه عساكره بالألوف
    المنطق يقول الآن بهيكلة الجيش والحركات المسلحة والأمن والعمليات في الدعم السريع
    وحديث حميدتي قبل سقوط البشير بأن الجيش انتهى هو ما يلخص الموقف الآن ..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-16-2020, 07:16 AM

علي عبدالوهاب عثمان
<aعلي عبدالوهاب عثمان
تاريخ التسجيل: 01-17-2013
مجموع المشاركات: 5022

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: هيئوا لأنفسكم مخرجا آمنا من السودان فان (إ (Re: عمر التاج)

    الحبيب عمر التاج .. لغة العالم اليوم أرقام
    السياسة الخارجية أرقام
    الأرقام اصبحت مجدية للضغط أكثر من السلاح وحتى القنبلة النووية
    السلاح الفتاك هو الدولار ولا غير .. من يملك الدولار حتى ولكانت دولة أصغر من الحاج اليوسف
    يمكن انتخضع لها القارة بأكملها .. تجربة امريكا مع روسيا التي اصبحت مثل النامية رغم أمتلاكها السلاح
    إيران رغم الثروات الهائلة ولكنها تعاني الأمرين اليوم .,. اليوم مستقبل الدول العربية في يد ( محاور دول الخليج )
    كانت تجربة السيسي ناجحة بالنسبة لهم .. ولكن من الصعب تكرارها في السودان
    حميدتي أخذ الموقف الاستراتيجي .. وكمان الثورة هيمنت عليها محاور الخليج وأصبحت المرجعية المالية لها
    والميزانية جميع بنودها لدى هذا المحور .. ألا تلاحظ كيف يتم التعامل مع العسكر والدعم السريع بالقفاز الناعم من قبل الحكومة
    ولها الحق في ذلك لحين ظهور البدائل للميزانية ( البترول والخبز .. إلخ ) أيضاً هل لاحظتم الكيفية التي تم بها احتواء غضب ثوار الشارع
    عندما بدأوا حملاتهم على الدعم والجيش ..
    أقدر جداً مجهود حمدوك لفتح باب للتمويل عبر أوربا وأمريكا والمنظمات الدولية .. وقد يستغرق هذا وقت الطويل للخروج من المحاور
    فالرجل ليس له نشاط في نطاق الدول العربية وغيرها ولكن التركيز على الغرب والامم المتحدة والصناديق الغربية .. لعله ينال شيء
    حتى يستطيع مواجهة العسكر وغيرهم .. حمدوك والحكومة مضطرين للتعامل مع العسكر والدعم وإلا إنهارت الميزانية ..

    الحبيب التاج .. يا أخي شكراً ياجميل .. دخلتونا في السياسة .. لكن حتماً سنرجع لكتابات التراث بعد ان تتحقق اشراقات الثورة






















    ا







                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2020, 06:54 AM

عمر التاج

تاريخ التسجيل: 02-08-2008
مجموع المشاركات: 9857

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: هيئوا لأنفسكم مخرجا آمنا من السودان فان (إ (Re: علي عبدالوهاب عثمان)

    مرحبا بالحبيب على؛
    وشكرا للتعليق والي حين عودة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-23-2020, 06:54 AM

عمر التاج

تاريخ التسجيل: 02-08-2008
مجموع المشاركات: 9857

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: هيئوا لأنفسكم مخرجا آمنا من السودان فان (إ (Re: علي عبدالوهاب عثمان)

    مرحبا بالحبيب على؛
    وشكرا للتعليق والي حين عودة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de