30 يونيو جرد حساب رسالتى الى الشهيد والثورة و سقوط الاقنعة بقلم عمر عثمان-

صمنا وفطرنا على نبقة بقلم شوقي بدرى
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 07-13-2020, 04:56 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-29-2020, 07:59 PM

عمر عثمان-Omer Gibreal
<aعمر عثمان-Omer Gibreal
تاريخ التسجيل: 04-14-2015
مجموع المشاركات: 118

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
30 يونيو جرد حساب رسالتى الى الشهيد والثورة و سقوط الاقنعة بقلم عمر عثمان-

    07:59 PM June, 29 2020

    سودانيز اون لاين
    عمر عثمان-Omer Gibreal-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر





    · سيدى الشهيد لعلك تذكر 30 يونيو العام الماضي الشعب , خرج الشعب يقول لا للعسكر و يطالب بالقصاص للشهداء , فى هذه البلاد لا يوجد سياسيين لدينا بلهاء يدعون المعرفه كذابون حتى على انفسهم , و صوتهم عالى و عقولهم متواضعة او ان شئت الصواب وضيعه , لست منفعلا و كذلك لست متفائلا لكن الشئ الاكيد اننى فى غاية الاحباط , كتبنا لهم فى البداية منفعلين متحمسين حكومة التكنوقراط فى الميزان , الملاحظات و تدارك الاخطاء و لكن كتابتنا لم تجد الا الاستهتار و الاستهزاء و هكذا نحصد الفشل الان و لا حل فى الافق , فقد سطا على الثورة كثير من اللصوص والمنافقين و الضعفاء , الثورة اهوال العنف و الرصاص و طموحات السلام و الاحلام و احتفال 30 يونيو و بعد عام رصيدنا فى العمل و الانجاز صفر ,, انا اسف , كل الذي حدث و يحدث و ما سيحدث كثير من الوعود و الامال و اننا سنفعل و فعلنا كذا , لعلك الان تلعن فى قبرك الكيزان و انهم لصوص و قتلة , الان هناك حكماء يتحدثون عن مصالحتهم , اما العسكر فكأن مسئولية فض الاعتصام لا تعنيهم هم و غيرهم و الكل يتحدث باسم الشهداء حتى الكيزان يتاجرون بأسم الشهداء و بأنفعال دون حياء اما نحن فمتفرجون , الاموال المستردة من قليل من لصوص الكيزان لا تعدو ان تكون تصفية حسابات و متاجرة سياسية , وتجار و انتهازيين و هكذا طلعنا من بئر لنقع فى بئر اخرى , انا اسف لهذه الحقائق التى اسردها لك , و اذا سألت عن المواطن او الوطن فالوطن تتقاتل علية استخبارات الدول , و لجان كثيرة بلا نتيجة بما فيها لجنة للشهداء , اما المواطن هدته الازمات التى تبدو بلاحل و لا امل فى حل .
    · هكذا اذن انتهى الأمر أول من تم صفعى أنا الثورة , عندما كنا نعارض و نحارب الكيزان كان هؤلاء الساسة يرتشفون أكواب القهوة امام التلفاز يتابعون اخبار الثورة , انا الشعب عنوانى و الوطن شريانى و ليس لدى انتماء حزبي لا احد يعرفنى و لكننى اعرفهم , السنتهم طويلة و عقولهم متعجرفة قصيرة , نحن متهمون بأننا اعداء للثورة الان و هذا الثور العجوز اتت به الثورة و مكتب طويل عريض بلا خبرة , كل مؤهلاته انه صديق للوزير , لا يعرف ماذا يفعل , فيتوهم المؤامرات و الدسائس , و كما تمسك الكيزان بكل فاشل يعيدون المجرب هذه عينة تجدها تحت حجر كل مؤسسات الدولة ,اول من نكل بهم نحن الثورة و عندما اشتكينا لحكومة الثورة ضحكوا و قالوا انت كلب , ثم مد لى المستندات بعد ان اغلقت جميع الابواب فى وجهه و لا احد يرد علىه , ثم لا احد يرد ايضا على كاتب هذه السطور , مشغولون جدا او هكذا يدعون , فانصرفوا عنا و انصرفنا عنهم , اداء ادارى ضعيف بالرغم من ذلك رئيس الوزراء اثنى على حكومته و ذكر ان وزرائه يعملون 25 ساعة فى اليوم ,عام مضي و لا شئ ينجز و لا خطة تعد .
    · اننى اري المشهد, هو يا عزيزي تاريخ معاد من يقاتل الثورة من الداخل تلك الاحزاب البلهاء و هؤلاء الكنوقراط الذين اتينا بهم فزع فأوسعونا وجع و عدو خارجى هؤلاء الخوارج الكيزان ينتظرون مجرد فرصة للتنكيل بالشعب , و اننى اخاف على الثورة من الداخل اكثر من الخارج فالداخل هو عدو النفس الخفى , الان اعادة التشكيل الوزارى سينتظر الشعب , ثم يحصل على اعادة النفايات سيخرج اثنين او ثلاثة و يبقي الفاشلون فى الوزارات دون خطة او رؤية , تعيين الولاة و المجلس التشريعى محاصصة , حزبية , نفس ما كان يحدث فى الحكومة الساقطه استبدال السئ بأسواء , انظر الى الاداء الاقتصادى و الخدمى لا شئ , هذا التكنوقراط الاقتصادى تحدث واثقا بأن حل مشكلة الاقتصاد برفع الدعم عن الوقود و الدقيق و ان النظريات الاقتصاديه و علم الوفرة و معها ضحكة على جهلنا , ثم يرفع الدعم قرابة خمسة اضعاف و ضعفين فى الدقيق ثم النتيجة صفر عظيم و التبريرات موجودة و علينا ان ننتظر دون امل و دون خطط و الدولار يتصاعد , العلاقات الخارجية و كل ما يحدث ليس بسبب الحكومة , بسببك انت ايها الشهيد و هذا الشعب الحمال الذين ادهش العالم بتضحياتهم لا احد يتذكرك الان ينسبون ذلك لأنفسهم , هؤلاء التكنوقراط الى الان لم يأتى احد وزراءها يحمل خطة تعطينا مجرد امل ..
    · لا يستمع لى و لا احد يصدقني انا فى نظرهم عدو الثورة طالما انتقدت الاداء , فاللص و المنحرف و كذلك الضعيف متشابهون لن يسمع نصيحتك او ان العواطف الانسانية ستمنعه و تثنيه و الضعيف لا يمنع السارق ينظر الى المشهد و يحمد الله على سلامة روحه , هكذا حال الاحزاب الان و التكنوقراط هؤلاء الخبراء الضعفاء , الذين قفزوا على ظهر الثورة لا حل لديهم , مشكل بينهم بدأت تظهر على السطح و الحركات المسلحة لا توقع و ما زلنا فى النقطة صفر و ما زالت الأذان من حديد و لا احد يسمع او يستمع , و لا احد يرد على هذا الكاتب المشهور او ذلك المغمور , ايها الشهيد ايتها الثورة ليس فى يدى شئ سوى هذه القصاصة المهم انا اسف .

    [email protected]






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de