لقد خابت مساعي هؤلاء الأشقياء الأطماع !!بقلم الكاتب / عمر عيسى محمد أحمد

شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-01-2022, 01:12 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-28-2022, 03:21 AM

عمر عيسى محمد أحمد
<aعمر عيسى محمد أحمد
تاريخ التسجيل: 01-06-2015
مجموع المشاركات: 1629

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
مكتبة سودانيزاونلاين
لقد خابت مساعي هؤلاء الأشقياء الأطماع !!بقلم الكاتب / عمر عيسى محمد أحمد

    03:21 AM September, 28 2022

    سودانيز اون لاين
    عمر عيسى محمد أحمد-أم درمان / السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    Quote: بسم الله الرحمن الرحيم

    لقد خابت مساعي هؤلاء الأشقياء الأطماع !!

    لسنوات طويلة اجتهدوا وأرادوا أن تكون لهم تلك الخصوصية وتلك الامتيازات والأولويات بحجة التجاهل والتهميش ،، لقد أرادوا أن ينفردوا بامتيازات دون سائر أبناء السودان ،، خصوصيات وامتيازات في كافة مجالات الحياة بدولة السودان ،، خصوصيات وامتيازات في مجالات التعليم والمدارس والجامعات والمعاهد التعليمية !!،، وأن تكون حصتهم من رسوم التعليم أقل من حصص الآخرين في البلاد ،، وأرادوا تلك الخصوصيات في مجالات الرعاية الصحية والعلاجات ،، وكذلك أرادوا تلك الخصوصيات في مجالات البناء والتعمير والطرق والتعبيد ،، فتصدى لهم الشعب السوداني بكل شجاعة ورجولة وإقدام ،، وأوقفهم عند حدودهم في كل المنحيات ،، كما أخرسهم عند الجعجعة والتحديات ،، وقد قال لهم بالصوت المرتفع العالي : ( يجب أن يتساوى كافة أبناء السودان في الحقوق والواجبات بالقسط والميزان ،، لا فضل لعربي على أعجمي ،، ولا فضل لأعجمي على عربي ،، ولا فضل لأسود على أبيض ،، ولا فضل لأبيض على أسود ،، فالكل أبناء السودان والكل ينحدرون من سلالة آدم وحواء .
    وفي مفهوم الشعب السوداني إذا تم وجرى ذلك ( التعايش السلمي ) بين كافة مكونات المجتمع السوداني فيجب أن يتم ويجري ذلك من منطلق العدالة والمساواة دون التمايز والتخصيص ،، أما خلاف ذلك فلا سلام ولا وئام ولا رضا ولا سكوت ولا قبول في يوم من الأيام ،، وهي تلك المحصلة التي جرت في البلاد منذ استقلال البلاد ،، محصلة قد رضيها الجميع بغض النظر عن تلك المحاولات الجهوية البغيضة الكريهة،، سواءَ رضوا بذلك أم أبوا في يوم من الأيام !! .

    فالحياة بدولة السودان لن تهنأ في ظلال التمني والخصوصيات لطرف من الأطراف أو لجهة من الجهات ،، وهي تلك الجهات والأطراف التي لم تنشف الدموع في أحداقها بأسباب الجشع والطمع والطموحات المفرطة !! فهؤلاء في تلك الجهات والأطراف يولدون وهم يطمعون في الأفضلية والخصوصية ،، ويترعرعون في الحياة وهم يطمعون في الأفضلية والخصوصية ،، ثم يفارقون الحياة إلى المقابر وهم يطمعون في الأفضلية والخصوصية ،، وفي نهاية المطاف يلتقون مع الآخرين في نفس الحفرة التي تتميز بنفس المواصفات والقياسات ،، ويلبسون نفس الأكفان التي تلف حول الأجساد !! وتلك هي العدالة في الدنيا والآخرة .
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ























                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de