دلالات الاساءة لشعار حزبنا!. بقلم:حسن الجزولي

الذكرى السادسة والثلاثين لاستشهاد الأستاذ محمود محمد طه منطقة واشنطن
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 01-16-2021, 07:58 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-27-2020, 06:36 AM

حسن الجزولي
<aحسن الجزولي
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 66

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
دلالات الاساءة لشعار حزبنا!. بقلم:حسن الجزولي

    06:36 AM December, 27 2020

    سودانيز اون لاين
    حسن الجزولي -السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    ما وراء الخبر
    يكتبه اليوم:

    كثيرون ،، أصدقاء وأعداء معاً، ظنوا الظنون فيما يخص واقعة حرق شعار الحزب الشيوعي السوداني نهار السبت الماضي، حيث إعتقدوا أن الشعار كان محمولاً بواسطة مجموعة من عضوية الحزب وأصدقائهم وأن جماعة ما تهجمت عليهم وانتزعت منهم الشعار ثم حرقته بينما (فر) أهل الشعار!.
    هذا هو الاعتقاد الذي ساد بواسطة بعض الوسائط التي تناقلت الواقعة وهي مصورة بكاميرات الفيديو. إلا أن الواقع يختلف تماماً!.
    ما حدث هو أن جماعة بسيطة العدد ومناوئة لحزبنا ـ وفي الغالب الأعم تنتمي لجماعة الأخوان المسلمين وبقايا نظامهم المخلوع ـ قد جائت باكراً وقبل تحرك مليونية السبت وفي مكان معزول عن المارة، أقدمت على حرق شعار للحزب كانت قد (صممته) سلفاً، فتم تصوير حرق الشعار ليتم بثه في الوسائط المتعددة (بما فيه قناتي الجزيرة وطيبة) باعتبار أن (ثوار ديسمبر) هم من فعل ذلك. هذه هي بالضبط وقائع ما حدث!.
    إن حس الجماهير السليم وقدرة تحليلها الرصين في غالب الأحايين إستطاعت أن تقرأ به الحادث، باعتباره معزولاً عن الشارع ولا يعبر عن صراع ثوار ديسمبر ومطالبهم التي ليس من بينها في كل الأحوال إقصاء الحزب الشيوعي عن ميدان الصراع وحرق شعاراته أو حتى (دوره!)، وذلك لسبب في غاية البساطة وهو أن الحزب الشيوعي وجماهيره في قلب الصراع وضمن جيش ثوار ديسمبر المجيدة وينادون بنفس مطالب الثوار والجماهير في الشوارع بهدف حماية الثورة وسداً منيعاً لكل الثغرات التي تتسلل منها قوى الثورة المضادة التي تقودها بقايا الأخوان المدحورة والمعزولة عن شوارع الثوار، وهو تعبير عن (حقد) هذه الجماعة كعدو طبقي تاريخي للحزب الشيوعي الذي استطاع وبما تعلمه من الجماهير أن يبسط لها قدراته التنظيمية في كيفية منازلة الانقاذ فيتلقف الشارع شعار مؤتمره السادس (حرية سلام عدالة) ليحمله الثوار كأجمل نغمة في شفاههم، وكذا حينما نبه الحزب الشيوعي بضرورة بناء لجان المقاومة في المناطق والأحياء إستعداداً للمعارك الفاصلة مع نظام المتأسلمين الكذبة!.
    يبقى أن ما تم يعبر عن ذهنية هذه الجماعة التي تجيد المكر بتخفي، وقد خبرتها جماهير شعبنا طيلة 30 عاماً عجافاً وهي تمارس كثيراً من أشكال هذا المكر والتخفي وهي في عز بطشها وسطوتها!.
    وفي واقع الأمر أن من فعلوا ذلك يعلمون علم اليقين أنه ليس في استطاعتهم ومهما بلغوا من (شكيمة وثبات) ـ إن كانت لهم في الأساس مثل هذه الصفات ـ أن ينتزعوا شعاراً أو لافتة من أيادي الشيوعيين ليقدموا على حرقها هكذا منعة واقتداراً!، حيث يعرفون من هم الشيوعيين الذين اختبروهم في بيوت أشباحهم وأماكن التنكيل الأخرى في محاولة (لانتزاع) ولو معلومة في حجم رأس الدبوس تتعلق بنشاطهم التنظيمي، ولم يفلحوا ،، دعك من لافتة تحمل شعاراً عزيزاً للحزب الشيوعي السوداني. تماماً كما اختبروهم في (منازلات) تاريخية أخرى متعددة!.
    لسنا هنا في معرض التباهي بقدرات الشيوعيين السودانيين واستعراض قواهم (البدنية والذهنية) معاً!، ولكنا نقول أنه رغم قناعاتنا الديمقراطية الواسعة بحق الآخر في أن يختلف معنا ويعبر عن هذا الاختلاف، إلا أن ما حدث فيه تجاوز لشعار (السلمية) التي تحاول بقايا وفلول الانقاذ المخلوعة التعدي عليه كمعبر أصيل عن (الآداة) السحرية للجماهير التي هزمت بها دولة الكبت والتنكيل، فوق كل ذلك ليس فيه أي بطولة أو شجاعة أوجسارة ما، حيث يمكن لأي شخص أو مجموعة تدبير مثل هذا الحريق بعيداً عن الأعين، ولا نامت أعين الجبناء!.
    ـــــــــــــــــــــ
    * لجنة تفكيك التمكين تمثلني تماماً.
    * محاربة الكرونا واجب وطني.






















                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de