ايها الثائرون.. أذهبوا فتحَسسُوا رشْداً!! بقلم اد / علي بلدو

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 07-24-2021, 06:28 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-07-2020, 01:00 PM

علي بلدو
<aعلي بلدو
تاريخ التسجيل: 08-16-2019
مجموع المشاركات: 138

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
ايها الثائرون.. أذهبوا فتحَسسُوا رشْداً!! بقلم اد / علي بلدو

    02:00 PM April, 07 2020

    سودانيز اون لاين
    علي بلدو-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    خواطر طبيب


    في ظل حالة الاغماء المتعمد الجماعي الذي تقوم به القوى التي اختطفت الثورة السودانية و غيبتها خلف الغرف المغلفة و الاتفاقات المُبهمة و المنعدمة الشفافية و غياب المصداقية في كثير من الاحوال مما ادى الى خروج كثير من القوى الجماهيرية و حركات الكفاح و النضال منها’ لايمانها التام ان هذا الطريق لن يؤدي للحرية و العدالة و المساواة و السلام و لن يؤدي لوطن واحد متحد ’ حدادي مدٌادي و الذين يُريد هؤلاء القوم ان يبنوهُ فٌرادي, و لن يستطيعون و لو كان بعضهم لبعض ظهيرْاً.
    الان و في ظل انكشاف الوجه الحقيقي لبعض القوى المتدثرة بدثار الثورة و رداء رهبان الكفاح و النضال و ظهور نواياهم الحقيقية في نيل الحقائب و الاوطار و تحقيق الرغبات الشخصية و امراض الساسة السودانيين عبر الحقب و العُصور و تراهم يتزاحمون على المناصب و الترشيحات و مراكز القوى و كُلُ يريد ثمن النضال مالا و جاهاً و عزاً على حساب الشعب الممكون و الصابر و الذي ضحى بكل شئ ’ ليكون جزاءه في النهاية حشفاً و سؤ كيلْ.
    هل حققت هذه الثورة اهدافها ؟ هل رأينا ما تمنيناه ؟ هل هذه هي خاتمة مطاف احلامنا و نهاية الطريق بطموحاتنا؟ هل احس احد" منا بالتغيير و التحول لواقع جديد؟ هل شعر اي شخص له قلب" او القى السمع و هو شهيد’ هل شعر بوجود اختلاف عما سبق و خرج عليه و ثار لتغييره؟
    الاجابة مع بالغ الاسف هي لا ثم لا’ فكل شئ على حاله و ربما اسوأ’ في المصالح الحكومية ’ الوزارات’ الجهات الخدمية’ السفراء’ المدراء’ الوكلاء’ القيادات قي القوات النظامية’ الولايات’ المحليات و القنوات و الاذاعات كلها تعج بابناء النظام السابق و الموالين له و اعضائه’ و بعد ذلك يحدثوننا ان تغييراً حقيقياً قد حدث ’ و يقولون منكراً من القول و زورا.
    مًنتجي برامج الاذاعة و التلفزيون و المقدمين و المذيعيين و كلهم من ابناء النظام و امانة الاعلام فيه ’ الا من رحم ربي ’ و تجدهم يواصلون غيٌهم و ضلالهم الاعلامي في الصحف و المواقع المختلفة و يزيفون الحقائق كعادتهم و يجرون الحوارات و المقابلات المدفوعة مع اللصوص و القتٌلة و الهاربين من العدالة و كأن شيئا لم يكن’ و هم في ذلك صادقون و في رأيهم راجحون’ اذ انه حقا لم يتغير ائ شئ و لو بمقدار انملة يسيرة’ و كل شئ على حاله :

    لا خيل عندك تهديه و لا مالُ فليسعف النُصحُ ان لم تُسعدْ الحالُ
    يا ايها الثائرون لقد سرق الناس ثورتكم و القوا بها في غياهب الجبُ ليلتقطها بعض العساكر و يبيعوها كبضاعة و بثمن بخس دراهم معددوة.
    و جاءوكم بافراح كاذبة و احتفا لات مُزيفة لايهامنا بنجاح الثورة و الكيزان يملاون ارجاء المكان و تحت كل شجر او حجر و يقيمون اللقاءات و الاجتماعات و يتحضرون للنسخة الثانية من الانقاذ ’ بينما نحن نحتفل و نرقص في الشوارع :
    و ما طربي لما رايتك بدعةً لقد كنُت ارجو أ ن اراك فاطربُ
    و بينما نحن نتحلق حول التلفاز لمشاهدة مراسم التوقيع المزعوم على اوراق لن يمر زمن طويل قبل ان يتم نكرانها و التنصل منها و مواصلة ادمان خيانة العهود و المواثيق من قوم لا يرقبون في مؤمن الا و لا ذمة’ بينما نحن في عمانا هذا تجدهم يتحضرون للوثبة القادمة و الانقضاض على كل شئ هم و جحافل اتباعهم في الخدمة المدنية و التي يمتلكونها حتى النخاع.
    انني لا اجدُ ريح ثورتنا فيما اراه’ بل ارى القبح يتسيد المشهد و النفاق و الدغمسة هي القائدة’ ارى اقواماً باعوا قضيتهم و قبضوا ثمنها خُبزاً و لكنه نسوا انه ليس بالخبز وحده يحيا الانسان.
    ايها الثائرون’ فلنعلم جميعنا انه لا كيل لنا عند هؤلاء الانجليز الجدد و الفراعين و الكهنة و المشعوذات الذين نراهم امامنا الان’ و عليكم ان تبحثوا عن ثورتكم لتتواصل و نجدها و لتذهبوا لتتحسسوا منها رشداً’ لولا تُفْندوُن!!






















                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de