محمد لطيف وكيف يفكر حمدوك بقلم:د.أمل الكردفاني

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 07-24-2021, 07:57 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-18-2021, 03:41 PM

أمل الكردفاني
<aأمل الكردفاني
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 1827

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
محمد لطيف وكيف يفكر حمدوك بقلم:د.أمل الكردفاني

    03:41 PM July, 18 2021

    سودانيز اون لاين
    أمل الكردفاني-القاهرة-مصر
    مكتبتى
    رابط مختصر




    حتى آخر سطر من مقال الصحفي محمد لطيف المعنون: ب(كيف يفكر حمدوك)؛ لم أعرف كيف يفكر حمدوك..
    (هو بفكر كيف حمدوك دة؟؟؟)
    المقال كله محصور في جملة (يعرف أكثر مما ينبغي)، لكن كيف توصل محمد لطيف لهذه المعلومة الخطيرة؟، لا أحد يدري؟ طيب ما هي المعلومة الخطيرة نفسها؟ لا أحد يدري، لقد توصلت بعد نهاية المقال إلى أن حمدوك (يفكر بأن لا يفكر). واستمرت البلبصة ليس بذلك الخواء، لا بل فوق هذا زعم أن حمدوك تعرض لمحاولة إغتيال لهذا السبب، وكلنا بل ومعنا كل الشعب من الزبالين والوزراء وستات الشاي وتسعة طويلة ومغتصبي الأطفال تأكد لنا أن مسرحية إغتيال حمدوك (البلا طعم ولا لون ولا رائحة) إحدى محاولات منحه خطورة لا يتمتع بها، وقد كتبنا عن ذلك في ذات صباح إعلان تلك الوهمة وبينا أنه لا أحد لديه مصلحة في اغتيال حمدوك، وسبحان الله، في ذلك الوقت لم يكن حمدوك قد فعل شيئاً وهو حتى الآن لم يفعل شيئاً يستحق أن تزهق روحه فيه. بل على العكس، لقد قام بعدم فعله لأي شيء بتدمير الفترة الإنتقالية، وعودة الشعب للحنين لفترة البشير، فهو أفضل من خدم الكيزان منذ بداية تقلده للمنصب وحتى الآن.
    انحصر مقال محمد لطيف في محاولة بائسة بسبب (تصنعها) (هو زاااتو غير مقتنع بها)؛ ليخلق بطولة وهمية لحمدوك، ففشل، ويا ليته صمت لكان البعض ممن لا زالوا مخدوعين في حمدوك يستبقون شيئاً من الولاء القليل الذي تبقى له.
    بل الأسوأ أن استخدام جملة (حمدوك يعرف اكثر مما ينبغي)، تعني أحد افتراضين لا ثالث لهما: إما أن حمدوك عميل للغرب، او لجهاز الأمن الذي خلق منه بطلاً في عهد البشير، وسرد محمد لطيف وظائف حمدوك وهناك سودانيون لديهم سيرة عملية وعلمية ضخمة بدون أي محاولات تجميل وبدون حوجة لمحمد لطيف. غير أن ما تعمد محمد لطيف إخفاءه هو أن تعيين حمدوك نفسه تم بترشيح من حكومة الكيزان، ..
    المهم انتهيت من قراءة ذلك المقال شديد التهافت (إن لم أبدِّل بين حرفي الهاء والفاء إحتراماً فقط) دون أن أجد إجابة للسؤال عنوان المقال.
    (المشكلة أنو مكتوب جنب المقال: تحليل سياسي: فتركت القراءة وشغلت أغنية زنق لإحدى القونات فهذا أفضل).






















                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de