متى وليس هل يلحق حميتي بامات طه ؟ 5/3 بقلم:ثروت قاسم

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 06-12-2021, 03:30 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-10-2021, 12:41 PM

ثروت قاسم
<aثروت قاسم
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 377

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
متى وليس هل يلحق حميتي بامات طه ؟ 5/3 بقلم:ثروت قاسم

    12:41 PM June, 10 2021

    سودانيز اون لاين
    ثروت قاسم-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    [email protected]

    + حميتي والبرهان ؟
    كما ذكرنا في مقالة سابقة ، في يوم الجمعة 4 يونيو 2021 ، في الخرطوم ، في حفل تأبين القائد مبارك نميري أحد قادة حركة مني اركو مناوي الذي إغتيل يوم الاربعاء 2 يونيو 2021 في شمال دارفور، القى حميتي خطاباً كاشفاً ، نشره على صفحته في الفيسبوك .
    إستعرضنا في الحلقة الاولى والثانية من هذه المقالة في خمسة حلقات ، بعض البعض من الإشارات التي أرسلها حميتي لبعض الجهات التي يتهمها حميتي بوضع المتاريس في طريقه ، بل تصفيته لصالح ، بل بواسطة الرئيس البرهان ، بضغط من إدارة بايدن والمحور الثلاثي : الامارات والسعودية ومصر .
    نواصل استعراضنا للراهن السياسي بين حميتي والبرهان في النقاط التالية ... آيات لقوم يتفكرون :
    اولاً :
    حسب قول مأثور ، فإن للنصر أكثر من أب ، أما الهزيمة فهي يتيمة.
    نصر الشعب السوداني الذي تحقق في يوم الخميس 11 ابريل 2019 ، بتنحية الطاغية الحرامي العميل البشير ، قد زعم ابوته اكثر من أب ، نشير لاربعة منهم ادناه :
    واحد :
    + الاب الاول :
    يدعي حميتي إنه كان العسكري الوحيد في لجنة البشير الامنية الذي رفض فض اعتصام القيادة العامة في الخرطوم بالقوة في يوم الخميس 11 ابريل 2019 . وبذلك ضمن نجاح الثورة .
    ولولاه لتم فض الإعتصام كما حدث في يوم الإثنين 3 يونيو 2019 ، ولفشلت الثورة .
    وقتها كان المخلوع البشير ينادي حميتي ب ( حمايتي ) ، ويعتمد عليه حصرياً في حمايته ، بعد ان رفعه مكاناً عليا وادخل ميليشياته للدعم السريع ( اي الدعم السريع لشخص البشير ً ) في الجيش بقرار من المجلس الوطني ، فصارت قوات نظامية بقوة الدستور .
    لعله معن بن اوس المزني الذي قال :
    أعلِّمُه الرمايةّ كلّ يومٍ... فلمّا اشتدّ ساعدُه رماني .
    اتنين :
    الأب الثاني :
    في المقابل يدعي الرئيس البرهان إنه مدين لحميتي بحياته . في عام 2004 وهو قائد لحرس الحدود في دارفور ، وقع البرهان في أسر قوات متمردة في دارفور . نجح حميتي في اقناع هذه القوات بفك اسر رئيسه وقتها البرهان . الامر الذي يفسر تواجد حميتي في الرقم 9 في قائمة اوكامبو ال 51 ، والبرهان في الرقم 15 . وبالتالي إستحالة تسليم البشير او احمد هارون او عبدالرحيم محمد حسين لمحكمة الجنايات الدولية ، او حتى محاكمتهم داخل السودان بتهم الإبادات الجماعية في دارفور ، وإلا ظهر تورط البرهان وحميتي في ابادات دارفور الجماعية .
    بعدها نمت صداقة وثقة متبادلة بين البرهان وحميتي . يقول البرهان إنه إستغل هذه الصداقة لكي يقنع حميتي العضو في لجنة البشير الامنية بعدم فض الاعتصام في القيادة العامة في يوم الخميس 11 ابريل 2019 ، بل القبض على المخلوع البشير ... الامر الذي تم بنجاح . وتحور حميتي ، على لسان حال البشير ، من حمايتي الى قابضي ، أو كما ردد البشير :
    ... إن الله لا يحب الخائنين ؟
    تلاتة :
    الاب الثالث :
    يدعي صلاح قوش بانه هو من اكد للسيد الامام يوم الاربعاء 10 ابريل 2019 ، بانه سوف يقنع لجنة البشير الأمنية ، بعدم فض الإعتصام امام القيادة العامة يوم الخميس 11 ابريل 2019 بالقوة ، بل سوف يضغط عليهم للتحفظ على الرئيس وقتها البشير ، حتى لا يفتك بهم بعدها لانهم لم ينفذوا امره بفض الإعتصام بالقوة ... حسب فتوى علماء السلطان التي تجيز قتل ثلث الشعب لتنعم بقية الثلثين بالاستقرار .
    تمت شيطنة قوش وهو حالياً هارب من العدالة السودانية ، ومُطارد بواسطة الانتربول الدولي .
    الاب الرابع :
    الاب الشرعي الوحيد لنصر يوم الخميس 11 ابريل 2019 هو الشعب السوداني البطل ... كنداكاته وشبابه وشيبه ونسائه وحتى اطفاله ، كما توضح الصورة ادناه :

    كما ترى يا حبيب ، تضاربت الاقوال حول الاب الشرعي لنصر يوم الخميس 11 ابريل 2019 .
    ربما كان لك قول شئ من الصحة ، ولكن المهم ان اللجنة الامنية برئاسة الفريق عوض إبن عوف ، وفيها البرهان ، وحميتي ، وصلاح قوش ، قررت عدم فض الإعتصام ، بل على العكس قررت القبض على الرئيس وقتها البشير .
    ثانياً :
    الكل يعرف ان الرئيس البرهان يتعرض لضغط من ادارة بايدن ، التي حرشت مصر والسعودية والامارات ،( وفي حالة الامارات خصوصاً بعد زيارة حميتي لتركيا ) ، ليضغطوا على الرئيس البرهان ، لكي يدمج قوات حميتي للدعم السريع في القوات المسلحة السودانية ، ويصفر اي دور مستقبلي لحميتي في السلطة الانتقالية .
    أكد حميتي رفضه لتصفيره وتصفير قواته ، وإنه لن يسمح لاحد ( البرهان ؟ ) بغشه وتهميشه مرة اخرى .
    أحدث تصريح حميتي بداية فتنة بينه وبين صديقه البرهان ... والفتنة أشد من القتل .
    ثالثاً :
    في محاولة مفهومة للتغبيش ، وفي يوم الاربعاء 9 يونيو 2021 ، نفي الرئيس البرهان وكذلك نائبه حميتي وجود اي خلاف او إختلاف بينهما ، او بين الجيش وقوات الدعم السريع ، وإن العلاقة بينهما ، وبين الجيش والدعم السريع ... سمن وعسل ولبن .
    لا تذهب بعيداً يا حبيب وخليك على الخط ، فربما حدثت مفاجآت في مقبل الساعات ، ولا نقول الايام .
    رابعاً :
    من متناقضات حميتي إعترافه بل تفاخره المُشين بان قواته للدعم السريع قوات نظامية كقوات الجيش لانه قد تم تكوينها بقرار من المجلس الوطني الكيزاني لسحق حركات الكفاح المسلح ، وسحق المظاهرات الشعبية السلمية ضد نظام الكيزان ... وكأنه يعترف بشرعية ومشروعية المجلس الوطني الكيزاني ، الذي يدعي إنه قاد الثورة لإزالته ؟
    يبرر حميتي هذا التناقض بان الجيش ( مثله مثل قوات الدعم السريع ) ، كان ولا يزال يحصر نشاطه العسكري في مقاتلة حركات الكفاح المسلح وسحق المظاهرات الشعبية السلمية ضد نظام الكيزان القديم تحت رئاسة الهالك البشير ، والجديد تحت رئاسة الرئيس البرهان ، وليس له اي نشاط عسكري ضد العدو الخارجي .
    وبالتالي مهام الجيش ومهام قوات الدعم السريع واحدة ، ومن ثم قوات الدعم السريع قوات نظامية تماماً كقوات الجيش ... لا فرق .
    المعارك الوحيدة التي خاضها الجيش السوداني ضد عدو خارجي بهدف تحرير الأراضي السودانية المحتلة كانت ضد الإستعمار الخديوي عندما دخل الجيش السوداني الخرطوم فاتحاً في يناير 1985 . اما باقي حروب الجيش السوداني المكون من الدبابين، وكتائب الظل ، والدفاع الشعبي، وحرس الحدود، و الجنجويد ً... فكانت ضد المكونات السودانية الثائرة والمعارضة للحكم المستبد الفاسد الكيزاني والنميري والعبودي ، وقبلهم مع المستعمرين البريطانيين ضد المحور النازي .
    نواصل ....






















                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de