لماذا تتأخر القرارات والإجراءات الحكومية في المحاكم والبنوك والترتيبات الامنية وفي الوزارات بل في

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 05-12-2021, 06:49 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-04-2021, 06:37 PM

يوسف علي النور حسن
<aيوسف علي النور حسن
تاريخ التسجيل: 05-13-2016
مجموع المشاركات: 186

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
لماذا تتأخر القرارات والإجراءات الحكومية في المحاكم والبنوك والترتيبات الامنية وفي الوزارات بل في

    06:37 PM May, 04 2021

    سودانيز اون لاين
    يوسف علي النور حسن-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر




    من يفهمنا هذا اللغز المحير وهذا السر الخفي في سلحفائية القرارات والإجراءات في كل جوانب الحياة في ظل حكومة الفترة الإنتقالية ، إن الذي لا يستطيع إتخاذ القرار في زمانه إما أنه لا يعرف المطلوب أصلاً لعدم كفائته ، أو أنه غير متأكد من صحة ما يعرف فيتردد فيه أو أنه يعرف ويتكاسل لإنعدام الضوابط الإدارية التي تحاسبه ، أو انه يعرف المطلوب وقادر علي إتخاذ القرار ولكنه ذو أجندة تآمرية للإضرار بهذا الوطن ولا يخشي المحاسبة.
    من المؤكد جداً أن عدم إتخاذ القرارات في موعدها قد أصابت البلد ببالغ الضرر ومازالت تتسبب في تدني الخدمات وإنعدام الأمن وغلاء المعيشة وتنحدر بالمجتمع بسرعة نحو الضياع فمن المسئول عن ذلك؟ والي متي يتحرك الشارع ليحمي هذا الضياع .
    إن تأخر القبض علي منسوبي المؤتمر الوطني في وقته أكسب هذه الشرزمة اللعينة الوقت لتجميع الأطراف وإخفاء المسروقات وترتيب الصفوف والتواصل مع الخارج للحماية ، والآن باتوا أكثر قوة وأشد خطراً وضرراً علي الفترة الإنتقالية وحتي وإن تعزرت عليهم العودة فلا أقل من أنهم سوس ينخر في كيان الأمة والمسئول عن ذلك هو المكون العسكري ويبقي كذلك بلا منازع ولا يمكن السكوت عليهم أكثر من ذلك ، وليس أدل علي هذا الضرر من تعطيل المصفاة وخلق أزمة الوقود وتعطيل مواسير المياه وتعطيش الأمة في رمضان ، وقطع إمدادات الكهرباء ليعيش الناس في عذابات الحرور وفي تلف مأكولاتهم في البرادات ، وفي ندرة الخبز وفوق كل ذلك الإنفلات الأمني الممنهج من عصابات الكيزان فصارت العاصمة غابة لا يخرج فيها المواطن إلا في مجموعات مسلحة أو مجبرة علي البقاء في البيوت أوالتحرك نهاراً
    وإذا نظرنا الي تأخر محاكمات الرؤوس الكيزانية في قضايا باينة كالشمس في وضح النهار فهذه مسئولية النائب العام ، هذا المتآمر ومعه رئيسة القضاء هذه الدمية التي لا تعرف يمينها من يسارها وهؤلاء أيضاً يسندهم المكون العسكري ويجب أن يزاحوا عاجلاً وليس آجلاً والبت السريع وإنهاء هذه المحاكمات الصبيانية وتسليم المطلوبين لمحكمة العدل الدولية بليل واحد بدون تأخير ولا مماطلات
    ولننظرالي التهاون في خدمات البنوك التي هزمت جذب العملة الاجنبية بعد تعويم الجنيه بسبب عدم معرفة التعامل مع السيل الذي إنهمر من العملة الأجنبية من كل المغتربين وتحويل هذا الإقبال الي جو طارد للمواطن والي ذويه بالإغتراب فهذه مسئولية المكون المدني الذي لم يتأكد من إستعدادت البنوك وتهيأتها لهذا الحدث قبل البدأ ، ثم التهاون في محاسبة المسئولين فكانت التجربة وبالاً حيث إستنفذت كل الحماس الذي جاء به مشكورين كل من الدكتور جبريل و المهندس خالد عمر يوسف فصبوا عليهم ماءاً بارداً فما عرفوا كيف يتحركوا وصمتوا في شلل وعدم حيلة ولابد أن يعرف السيد حمدوك كيف يفك هذه القيود المكبلة لحركة البنوك وطرد كل الجهلة والمتآمرين قبل أن يصبح العداء للتعامل البنكي السمة السائدة في المجتمع
    إن الأعزار والإعتزارات والتصبير والأماني ليست عملاً مؤسسياً ولا تحقق غير اليأس في النفوس وعزوف المستثمر الأجنبي وتشجيع الطامعين في مقدرات هذه الامة الذين يروا الفشل والتقهقر فيزدادوا طمعاً وهذا كله يصب في مصلحة الكيزان وغيرهم من أعداء هذه الأمة وقد حان الآن وقت تحرك وتكاتف الشارع لتصحيح الوضع بصورة عاجلة وحاسمة وبذلك يبقي أمام المكون العسكري الإختيار بين البقاء سنداً للمؤتمر الوطني في الخفاء أو الإنحياز الي الشعب وحسم الأمر
    والله ولي التوفيق
    يوسف علي النور حسن






















                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de