شخبطات علي جدار هالك يتكئ علي ناصية التاريخ.. بقلم خليل محمد سليمان

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 04-02-2020, 03:50 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-24-2020, 07:51 PM

خليل محمد سليمان
<aخليل محمد سليمان
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 251

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
شخبطات علي جدار هالك يتكئ علي ناصية التاريخ.. بقلم خليل محمد سليمان

    07:51 PM March, 24 2020

    سودانيز اون لاين
    خليل محمد سليمان-مصر
    مكتبتى
    رابط مختصر




    "كمدخل احكي ليكم قصة حصلت لي حكاها لي واحد"

    ايام مصر كنت اسكن ضاحية "كوبري القبة" التي تبعد عن وسط المدينة لثالاث، او اربعة اميال.

    زارني صديق، واصبح مُقيم معي، بحكم عاداتنا في الغربة، عندما يقدم احد منّا الي بلد جديد فاول شيئ يفعله البحث عن دفتر المعارف، والصداقات، حتي الممتدة، ليجد من يعينه في إكتشاف العالم الجديد، وجميعنا فعل، ويفعل هذا الامر، وهذه من انبل ما فينا كشعب مترابط لا تفرقنا القبليات، والجهويات، إلا لماماً، عندما نكون آلة طيعة في ايدي النُخب اصحاب الاغراض الدنيئة!!! وسنتعافى بإذن الله.

    طعطلت آلة القهوة عندنا " الكنكة" فطلبت من صديقي ان ينزل ليجد محل علي بعد دقيقة مشياً علي الاقدام ليشتري لنا "كنكة" جديدة، وذلك لحرصة الشديد علي شرب القهوة.

    غادرني علي امل ان يعود في غضون عشرة دقائق علي اعلى تقدير، لقرب المكان من السكن، وكانت عقارب الساعة تشير إلي التاسعة مساءً.

    تأخر صديقي، وتجاوز الساعتين، حاولت الإتصال به، ليرن تلفونه عبثاً من علي المنضدة التي هي بالغرفة المجاورة.

    كنت قلقاً لحداثته بالقاهرة، وزاد هذا الشعور لأن الوقت تأخر بعض الشيئ.

    اخيراً عاد صديقي، وهو ظافراً " بالكنكة" فسألته عن سبب التأخير فقال لي : " والله ركبت المترو، ومشيت العتبة" .

    العتبة عبارة عن سوق شعبي يعرفة السودانيون زوار القاهرة، فسألته عن السعر، فقال : " خمسة وعشرون جنيهاً.

    عرفت ان صديقي "إنضحك" عليه بالمصري، وهذا السعر مبالغ فيه.

    قلت له لم تجدها في المحل الذي في ناصية الشارع، والقريب مننا؟، قال لي " ياخ المحل دا كله قزاز، ومرايات، و "بترينات" كما ننطقها بالسوداني، قلت ح تكون غالية هنا، عشان كدا مشيت العتبة بتكون ارخص".

    في الصباح ونحن في طريقنا إلي المترو دخلنا المحل، فوجدنا سعر نفس " الكنكة" بمبلغ خمسة جنيهات.

    نحن شعب فرضت علينا طريقة تربيتنا الممنهجة ان نتهيّب، ونظل اسرى، لهذا التهيُّب حتي في ابسط الاشياء.

    بذات الزاوية تم تصميم نُخب، واحزاب، وكيانات سياسية، علي يد المستعمر، ومنهجه، بطريقة" البترينات"، و الديكورات المنمقة بالاضواء، والكهارب، حتي لا نقترب منها، ونهابها، حتي لو بداخلها بضاعة رديئة.

    هو الحال، كنت اذكر دائماً للإخوة والرفاق في درب النضال، اننا شعب مبرج دون إرادته، واضرب لهم مثلاً لو ان عبد الرحمن المهدي الآن خرج علي النظام، سيأتي ويقودنا في آخر محطة وصلنا لها، وسنتسابق للتقرب منه، حتي لو جاد لنا بإلتقاط بعض السيلفي، فسيكفينا ذلك، ونكون حامدين، وشاكرين.

    المحصلة..

    الثقة بالذات، وعلو قدر الإنسان كفرد، يسهم في رفعة المجتمع بشكل فاعل، ومؤثر، لذلك نحتاج الي صياغة الإنسان السوداني، بانه هو صانع النهضة، وقائد الامة، بغض النظر عن " البترينة" او المكان الذي يوضع فيه.

    فالذهب مكانه الطبيعي، بين الصخور، وطبقات الطين، وفي ذات الوقت نجد الاحذية في " البترينات" ذات الاضواء، والكهارب، المرتبة، والمنمقة، فهذا لا يعني ان الذهب وضيع، والاحذية اعلى قدراً.

    فلابد من ان يثق الإنسان انه معدن كالذهب اينما وجد، وهذا المبدأ هو سر تقدم الامم التي سبقتنا سنين ضوئية، لا لشيئ سوى انهم اعلوا من قيمة الإنسان، فعرف ذاته، وقيمته.

    يقيني ان ثورة ديسمبر المجيدة، ستحطم كل" البترينات" وستؤسس لوضع جديد يستحقه الشعب السوداني، مهما تآمروا، او تحالفوا، فالثورة ثورة وعي، وهي مستمرة، لدك حصون الجهل، والتخلف، بإذن الله.

    زحمة في زمن الكرونا.

    خليل محمد سليمان.






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de