الأحوال قد أجبرت الشعب السوداني أن يخرج من طوع الصمت والتأدب !! بقلم الكاتب / عمر عيسى محمد أحمد

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 07-24-2021, 08:55 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-22-2021, 05:40 AM

عمر عيسى محمد أحمد
<aعمر عيسى محمد أحمد
تاريخ التسجيل: 01-06-2015
مجموع المشاركات: 1320

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
الأحوال قد أجبرت الشعب السوداني أن يخرج من طوع الصمت والتأدب !! بقلم الكاتب / عمر عيسى محمد أحمد

    05:40 AM July, 22 2021

    سودانيز اون لاين
    عمر عيسى محمد أحمد-أم درمان / السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأحوال قد أجبرت الشعب السوداني أن يخرج من طوع الصمت والتأدب !!

    الشعب السوداني قد تحمل ما فيه الكفاية ،، وقد ألتزم بالصمت والسكوت والوقار ما فيه الكفاية ،، وقد تأدب مع هؤلاء وهؤلاء ما فيه الكفاية ،، وقد تجامل مع هؤلاء وهؤلاء ما فيه الكفاية ،، وقد أمتطى أفراس الحشمة والوقار ما فيه الكفاية ،، وقد خنع وركع وسجد لشروط من يستحق ومن لا يستحق ما فيها الكفاية ،، وقد خضع واستكان لإملاءات وشروط هؤلاء الأقزام ما فيها الكفاية ,, كما أنه قد خضع لإملاءات وشروط هؤلاء العمالقة والطغاة ما فيه الكفاية ،، وتلك الصورة الانهزامية المخزية الكئيبة قد لازمت مسار الشعب السوداني لأكثر من ستين عاماَ بعد استقلال البلاد ،، وأخيراَ كانت المحصلات وخيمة وقاتلة على الشعب السوداني ،، حيث قد اكتشف الشعب السوداني أن محصلات الطيبة والوداعة والسلمية ليس من وراءها إلا تلك المخازي والوبال والدمار !!،، وهو ذلك الشعب السوداني الذي تعود أن يتنازل طوال المدى والسنوات لمن يستحق ولمن لا يستحق ،، ثم كانت ثمار الحصاد حنظلاَ وعلقماَ لا تطاق ،، وتلك الشعوب في دول العالم لا تعرف المهادنات والمجاملات ولا تنطلق إطلاقاَ من مفاهيم العواطف الهوجاء ،، حيث تلك الشعوب التي تبرز الأنياب الحادة عند الضرورة والحاجة ،، وبتلك الجرأة الفائقة فإن تلك الشعوب في أرجاء العالم تنال مرامها وتحقق أمنياتها عند الضرورة ،، والشعب السوداني قد أهدر السنوات تلو السنوات بعد استقلال البلاد في تلك المجاملات الفارغة التافهة ،، وهي تلك المجاملات والتنازلات والترضيات الفارغة التي لم تنفع البلاد في يوم من الأيام .

    في هذه الأيام البعض من هؤلاء الجبناء الذين تعودوا على حالات السمع والطاعة العمياء في السراء والضراء يتعجبون من موقف الشعب السوداني الذي بدأ ينتقد بشدة كل من يفشل في الأداء ،، وهو ذلك الشعب السوداني الذي قد هجر كلياَ حالات التقديس والمجاملات للأفراد والأشخاص لمجرد التملق والمداهنات والتدليس ،، وذلك المسئول في البلاد لا يملك الوزن والقيمة إلا بمقدار الأداء والانجازات ،، وهؤلاء الجبناء من الناس يريدون من الشعب السوداني أن يوالي ويصفق لكل من هب ودب لمجرد الأسماء والانتماءات !!،، وتلك الصورة المخزية التي سادت بدولة السودان لأكثر من ستين عاماَ بعد الاستقلال قد فقدت مفعولها في هذه الأيام بعد الانتفاضة الأخيرة ،، والمسئول السوداني يكسب القيمة والمكانة لدى الشعب السوداني بمقدار الانجازات والأداء ،، ولا يكسب مثقال ذرة من القيمة والوزن والاحترام لمجرد السمعة والاسم والشهرة ،، وقد ولت أزمان العبادة للأفراد وللرموز والأشخاص ،، والشعب السوداني بعد الانتفاضة الأخيرة قد أصبح مثل تلك الشعوب في أرجاء العالم ،، حيث أصبح يتعامل مع هؤلاء المسئولين في البلاد من منطلق تلك الإنجازات الكبيرة التي تقدم للبلاد بغض النظر عن تلك الأسماء والشهرة والسمعة والانتماءات الحزبية والسياسية ،، الأفراد والأشخاص مصيرهم الزوال والفناء في يوم من الأيام ،، أما الدولة والوطن هو الذي يمثل الملاذ في نهاية المطاف .






















                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de