مقال نارى فى نيوريورك تايمز عن دور بن سلمان و بن نهيان فى السودان

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-06-2019, 05:47 PM الصفحة الرئيسية

المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-06-2019, 06:20 PM

النصرى أمين
<aالنصرى أمين
تاريخ التسجيل: 17-10-2005
مجموع المشاركات: 7525

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مقال نارى فى نيوريورك تايمز عن دور بن سلمان و بن نهيان فى السودان






                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2019, 06:22 PM

النصرى أمين
<aالنصرى أمين
تاريخ التسجيل: 17-10-2005
مجموع المشاركات: 7525

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال نارى فى نيوريورك تايمز عن دور بن سلما (Re: النصرى أمين)

    عنوان المقال :-
    الأمراء الذين يريدون تدمير أي أمل للديمقراطية العربية

    لماذا تدعم المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة القادة العسكريين الذين يقتلون المتظاهرين.


                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2019, 06:24 PM

النصرى أمين
<aالنصرى أمين
تاريخ التسجيل: 17-10-2005
مجموع المشاركات: 7525

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال نارى فى نيوريورك تايمز عن دور بن سلما (Re: النصرى أمين)

    منذ الانتفاضات العربية في عام 2011 ، استخدمت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة مواردهما الكبيرة لتعزيز الحكومات الاستبدادية التي يديرها رجال عسكريون أقوياء في المنطقة. لقد ساعدوا في سحق انتفاضة البحرين ، وتمويل العودة إلى الديكتاتورية العسكرية في مصر ، وتسليح زعيم عسكري مارق في ليبيا وسوء إدارة التحول الديمقراطي في اليمن قبل شن حرب مدمرة هناك.

    هناك فصل جديد مروع في الثورة المضادة السعودية والإماراتية ضد الحركات الديمقراطية في المنطقة يتكشف في السودان ، الذي أطلق جنرالاته أعمال عنف فظيعة على مؤيدي الديمقراطية.
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2019, 06:25 PM

النصرى أمين
<aالنصرى أمين
تاريخ التسجيل: 17-10-2005
مجموع المشاركات: 7525

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال نارى فى نيوريورك تايمز عن دور بن سلما (Re: النصرى أمين)

    في صباح يوم 3 يونيو ، هاجمت القوات المسلحة السودانية اعتصامات في العاصمة الخرطوم وفي أماكن أخرى ، مما أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص وإصابة أكثر من 500. على الرغم من أن الإنترنت قد تم حظره إلى حد كبير ، إلا أن التقارير ومقاطع الفيديو توغلت: دموي محتجون يتم نقلهم إلى محطات الإسعافات الأولية المؤقتة ؛ روايات مفجعة عن اغتصاب العصابات للأطباء ؛ جثث مشوهة من المتظاهرين انسحبت من النيل. حرق المتظاهرين في خيامهم الاعتصامية.

    والرجلان المسؤولان في النهاية عن القوات التي ارتكبت هذه الفظائع هما اللواء عبد الفتاح البرهان واللفتنانت جنرال محمد حمدان ، المعروفان باسم حميتي ، اللذين يترأسان المجلس العسكري الانتقالي الذي حل محل الرئيس المخلوع عمر طويل ، عمر حسن البشير. يتولى اللواء حمدان قيادة قوات الدعم السريع ، وهي القوة شبه العسكرية التي تم إنشاؤها من خلال إعادة تسمية ميليشيات الجنجويد التي نفذت عمليات الإبادة الجماعية في دارفور.
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2019, 06:26 PM

النصرى أمين
<aالنصرى أمين
تاريخ التسجيل: 17-10-2005
مجموع المشاركات: 7525

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال نارى فى نيوريورك تايمز عن دور بن سلما (Re: النصرى أمين)

    وجاءت الحملة بعد أسابيع من المفاوضات بين قادة الاحتجاج والمجلس العسكري وصلت إلى طريق مسدود. أراد قادة الاحتجاج أن يسلم الجيش السلطة على الفور إلى المدنيين. أصر المجلس على الحكم العسكري حتى الانتخابات الموعودة في غضون تسعة أشهر.

    خشي المحتجون من أن الانتخابات في إطار المجلس العسكري لن تكون حرة أو نزيهة ، بل مجرد غطاء لإضفاء الشرعية على تعيين ديكتاتور عسكري جديد - وهو ما يكرر بشكل أساسي ما حدث في مصر عام 2014 عندما فاز المارشال عبد الفتاح السيسي بنسبة 97 في المائة. صعد السيد السيسي إلى السلطة بعد أن قتل الجيش المصري ما يصل إلى 1000 متظاهر غير مسلح إلى حد كبير في اعتصام في ميدان رابعة في القاهرة في عام 2013. ولم تضيع المتوازيات مع مصر على المتظاهرين السودانيين الذين كانوا يرددون "إما النصر أو مصر ".
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2019, 06:27 PM

النصرى أمين
<aالنصرى أمين
تاريخ التسجيل: 17-10-2005
مجموع المشاركات: 7525

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال نارى فى نيوريورك تايمز عن دور بن سلما (Re: النصرى أمين)

    كما يخشى أنصار الديمقراطية في السودان من أن القوى ذاتها التي دفعت السيد السيسي إلى السلطة في مصر ستسحب الأوتار في السودان. قبل وبعد مذبحة رابعة ، حصلت مصر على دعم دبلوماسي ومليارات الدولارات من المساعدات المالية من ملكيتين عربيتين ثريتين: المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2019, 06:28 PM

النصرى أمين
<aالنصرى أمين
تاريخ التسجيل: 17-10-2005
مجموع المشاركات: 7525

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال نارى فى نيوريورك تايمز عن دور بن سلما (Re: النصرى أمين)

    تربط اللواء البرهان والجنرال حمدان علاقة عمل وثيقة مع القيادة السعودية والإماراتية منذ عام 2015 على الأقل ، بعد مشاركتهما المباشرة في الحرب التي قادتها السعودية على اليمن. كان الجنرال البرهان يشرف على أكثر من 10 آلاف جندي من القوات البرية في اليمن. وتشمل هذه القوات الآلاف من رجال الميليشيات من قوات الأمن السريع برئاسة اللواء حمدان.
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2019, 06:29 PM

النصرى أمين
<aالنصرى أمين
تاريخ التسجيل: 17-10-2005
مجموع المشاركات: 7525

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال نارى فى نيوريورك تايمز عن دور بن سلما (Re: النصرى أمين)

    عندما حاصر السيد البشير الاحتجاجات الشعبية في أوائل أبريل ، اعتقد القادة العسكريون السودانيون أن الوقت قد حان لتهميشه. سافر وفد إلى القاهرة لتأمين الدعم السياسي والمالي من مصر والسعودية والإمارات العربية المتحدة ، والتي رفضت علاقات السيد البشير بالإسلاميين وتواصله مع تركيا وقطر. مصر والسعودية والإمارات العربية المتحدة تلاها التواصل مع الجنرال البرهان والجنرال حمدان.

    بعد تولي المجلس العسكري الانتقالي السلطة ، سرعان ما شعر السعوديون والإماراتيون بتأثيرهم: في 21 أبريل ، وافقوا على 3 مليارات دولار كمساعدة للسودان ، في محاولة لتعزيز المجلس. ومع ذلك ، في الأسابيع التالية ، واصل المحتجون زيادة الضغط ، حيث تضخم عدد المحتجزين في معسكرات الاعتصام مع استمرار المفاوضات المتوترة.

    في أواخر مايو ، التقى اللواء حمدان ولي العهد محمد بن سلمان من المملكة العربية السعودية وأكد من جديد التزامه بالتحالف الوثيق مع المملكة. التقى اللواء البرهان السيد السيسي في القاهرة والحاكم الفعلي لدولة الإمارات العربية المتحدة ، محمد بن زايد ، في أبو ظبي. بدا أنهم عائدون إلى الوطن شجعوا: أعلنوا انهيار المفاوضات مع المعارضة السودانية ، ورفضوا تسليم السلطة ، وأعلنوا أن معسكرات الاعتصام تشكل "تهديدًا للأمن القومي للدولة" ، ومنعت الجزيرة من الإبلاغ في السودان.
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2019, 06:31 PM

النصرى أمين
<aالنصرى أمين
تاريخ التسجيل: 17-10-2005
مجموع المشاركات: 7525

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال نارى فى نيوريورك تايمز عن دور بن سلما (Re: النصرى أمين)

    ثم جاء هجوم 3 يونيو على المتظاهرين ، والذي حمل أصداء الهجوم على معسكر لؤلؤة سكوير في البحرين في عام 2011 والمذبحة المصرية. أظهرت مقاطع الفيديو التي حمّلها الصحفيون المواطنون على وسائل التواصل الاجتماعي بوضوح معدات عسكرية إماراتية تنشرها الميليشيات السودانية. عبرت حسابات تويتر المؤثرة التي تسيطر عليها السعودية على دعمها للقادة العسكريين في السودان وحذرت من "حماقة" الانتفاضة الشعبية.

    إن الدور الرجعي السعودي والإماراتي في السودان وتأثيرهما على تصرفات المجلس العسكري الانتقالي قد تم تسليط الضوء عليه من خلال رد فعل الولايات المتحدة. بعد عمليات القتل ، استدعى وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية ، ديفيد هيل ، نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان ووزير خارجية الإمارات العربية المتحدة ، أنور قرقاش ، للتعبير عن قلقهم إزاء القمع ولاحظ "أهمية الانتقال إلى حكومة بقيادة مدنية وفقًا لإرادة الشعب السوداني ".

    تزعم المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة أن تدخلاتهما تهدف إلى درء التطرف الإسلامي وتعزيز الاستقرار الإقليمي. لكن انتفاضة السودان ضد السيد البشير هي انتفاضة ضد الإسلاميين السياسيين. قادة الاحتجاج الذين كانوا يتفاوضون مع المجلس العسكري ليسوا إسلاميين. المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة بدلًا من ذلك مدفوعان بمخاوفهما إذا تحول بلد عربي كبير إلى الديمقراطية ، فقد يؤدي ذلك إلى ثورات في الداخل.

    نظرًا لأن جيران السودان العرب تحت السيطرة السعودية والإماراتية ، حيث لا تفعل الولايات المتحدة سوى القليل للتعبير عن القلق ، فإن الأمر يرجع إلى رئيس الوزراء الإثيوبي ، أبي أحمد ، لأخذ زمام المبادرة في الوساطة بين المجلس العسكري والمعارضة. وغضبًا من أعمال القتل في السودان ، قام الاتحاد الأفريقي بتعليق عضوية السودان ودعا إلى حكومة انتقالية يقودها مدنيون.

    لكن طالما كانت الطغمة العسكرية تحظى بدعم سياسي ومالي من السعوديين والإماراتيين ، فلديها سبب وجيه للتراجع. يواصل قادة الاحتجاج الالتزام باللاعنف على الرغم من جولة أخرى من الهجمات التي شنتها القوات السودانية يوم الأحد لإحباط إضراب عام. معارضة السودان محاصرة ، مؤلمة ولكنها متحدية.
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2019, 06:31 PM

النصرى أمين
<aالنصرى أمين
تاريخ التسجيل: 17-10-2005
مجموع المشاركات: 7525

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال نارى فى نيوريورك تايمز عن دور بن سلما (Re: النصرى أمين)

    إنتهى

    طبعا الترجمة اوتوماتيكية من قوقل
                  
حرية سلام و عدالة
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de