كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَتْ بالبُعْدِ عًنَّا

د.طارق مختار عالم فيزياء صنع لنا مجدا في الغرب..
نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب هلال زاهر الساداتي فى رحمه الله
سودانيزاونلاين 20 عاما من العطاء و الصمود
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 02-17-2020, 09:00 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف للعام 2019م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-07-2019, 12:39 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَتْ بالبُعْدِ عًنَّا

    12:39 PM February, 07 2019

    سودانيز اون لاين
    دفع الله ود الأصيل-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    عوداً على بدءِ ما انتهت به خُطانا كوقع الحافر فوق الحافر على
    قارعة الكلام لصاحبه إدريس جمَّاع ، و المسجوع بالعنوان عاليه،
    ها نحنُ نعد العُدَّة من جديدٍ لنجترَّ خيوطاُ شديدة الرهافة من سِيَــر
    المبدعين، أمثاله، و لننبش في أسرار أبداعهم المًستلِّ من رحم الكآبة.
    و كأنما هم على هَوامِشُ الأحداثِ في زَنَازِنَ فَضْفَاضَةٍ بِلا جُدْرَانٍ.
    (24)
    # أجل ، فإن وجود لطعة دمٍ كذبٍ على قميص الضحية لدليلٌ دامغٌ
    و كافٍ لطمأنة جلاديها على ذواتهم الخائفة مما فعل بـها السُّــفهاء مِنَّا،
    لا مما قد تفعل بهم. و لكن ألا يكفي شبح القتيل بأساً و شرفاً أن يظل يطارد
    قاتليه ،(يزورهم في النوم أو في الصحيان) ليبدل راحتهم أرقاً و متعتهم نكــداً.
    فالمجازات العديدة ، والاستعارات السديدة ، و التوريات البعيدة و كل الكنايات الممكنة
    و العنيدة ، إنما هي ظِلالٌ لعُود الكلام ، فليست صورةُ الشيء كالشيء عينه. و إنما في
    المجاز مندوحةٌ عن نطقِ الحقيقةِ و لنا فيه مآرب أخرى : كأن نترك عواهن الأهازيج على
    رسلها كشتلة زيتونةٍ لا شرقيةٍ و لا غربيةٍ ، كمسرجةٍ بِلَّورِيةِ يكادُ سنا وهجُها يضيئ و لو لم
    تمسّسْهُ نارً، و تعالج أوضاعها بشيء من سخرية المفارقات. قد سألتُ النفس يوماً هل أنا يا نفسُ
    منكِ؟! سخرت مني و همهمتْ لتقول شيئاً، لو لا قاطعنا طلقُ عيارٍ ناريٌّ طائش جاء يبحثعن هدفٍ
    مراوغِ. فتخندقنا في مخبئٍ أرضيٍّ. ثم سألتها بسذاجةٍ:عن متى تبحرُ بنا البوارج لتمخبر العباب ؟!
    قالتَ: إلى أين؟ قلتُ: إلى (ما لا ندري يا نعسان). إلى مجهول جديدٍ.فما ألعنَ سخريةَ العبثً حينما
    تأتي فيغير وقت مقالها و لا مقامها: كأنْ ينتشي المرء في سرادقَ للعزاء، أو يتباكى في صالة
    لمحفل عُرْسٍ. و كأن يراوحُمجرمٌ مسرح جريمته ، كما يرجعُ كلبٌ في قيئه، و كما تعودُ
    عرجاءُ إلى مراحها؛ و كما يسقطُ قاتلٌ مغشياً عليه في قبرِ سَوءٍ قد حفَرَهُ لأخِيه.
    ثم عدْتُ لأسأل نفسي: هل فهمتِ شيئاً؟! قالت: قد يحتاج الفهم إلىٍ همْسٍ آخرَ
    أبعدَ و أعمقَ كي يُدْفنً حتى يتعقم في ملح الأرض. فنحن بصدد فصلٍ
    أخيرٍ على خشبةمسرح إغريقي، لعل عرضه يظــل ساريـــاً ،
    إلى أن يرث الله الأرض و ما و من سوف يكون عليها.

    فَمَنْزِلِيَ الفَضَاءً و سًقْفُ بًيْتِي** ‏سَمَاءُ الله أو كٌتًلُ السَّحَابِ
    فأَنْـتَ إذا أردْتَ دخـلتَ بَيْتِي *** عَلَيَّ مُسَلِّمـاً من غَيْـرِ بـابِ
    لأني لَمْ أجِدْ مصـراعَ بابٍ*** يَكُوْنُ من السَّحَـابِ إلى الترابِ









                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2019, 08:04 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((25)))
    تشارلز ديكنز ( Charles John Huffam Dickens) روائي إنجليزي.
    يُعدّ بإجماع النُّقّاد أعظم الروائيين الإنكليز إبانَ عصره الفكتوري ، ولا يزال
    كثيرٌ من روائع أعماله تحتفظ بشعبيّته حتى حينه. تميَّز أسلوبه بالدُّعابة الماتعة
    و السخرية اللاذعة. صوَّر جانباً من حياة البُؤَساء ، و حمل ثقيلاً و حملةً شعواء
    على المسؤولين عن المآتم و السجون والملاجئ .من أشهر آثاره: "أوليفر تويست"
    Oliver Twist و حِكاية مدينتين" A Tale of Two Cities ( اللَّتان نقلهما
    إلى العربية منير البعلبكي)، و"دايفيد كوبرفيلد" David Copperfield ،
    "أوقات عصيبة"Hard times و (طُمُوحاتٌ عِظامٌ) Great Expectations)
    و أصبحت محطَّاً أنظار صناع السينماء ممن تلقفوها ليقتبسوا منها
    سلسلةً من أكثر من 250 عمل مسرحي و تلفزيوني .

    # الشاهدُ أن تشارلز ديكن كانت أعماله تلك تتراءى له كأبناءً شريعيينَ
    لشعوره الدائم بالمعاناة التي تصل به في أحيان كثيرةٍ إلى جد الاكتئاب.
    My novels, it seems to to , qre like the legitimate
    .(sons of my persistant hardships)وكأنما كان يجاري في
    ذلك مقولة ً شهيرةً للفيلسوف الفرنسي ديكارت: (أنا أُعاني و
    أكتئب لأكتب و أُبْدِعُ ؛ إذن ، فأنا موجودُ و حيٌّ أرزقُ.).

    * ود الحيشان التلاتة
    مؤذنٌ في جزيرة مالطة////
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2019, 10:32 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((26)))
    چورچ برنارد شو (George Bernard Shaw ) كان
    كاتباً مسرحىاً بريطانى ذا نزعةٍ أيرلندية عنيدةٍ، جمع
    بينها ، و منذ نعومة أظفاره ، و بين حبه للموسيــقى و التي
    جنح منها لاحِقاً إلى أبي الفنون، المسـرح بـعد أن شبَّ عن
    طوقه و نبتت لديه مخالب ميولٍ اشتراكيةٍ كان لها أثرٌعظيمٌ
    في جعلِهِ ممن عاشوا، ليس مكتئبين، بقدر ما كان ناقـماً بشدةٍ
    و بحفيظةٍ ثائرةٍ و بحساسية عالية التوَتُّر، و بسخريةٍ لاذعة
    في وجه كافَّة الأوضاع الصادمة والأحوال المائلة
    التي كانت قائمةً حوله في زمانه آنذاك .

    # ولعل من طرائف ما كان يُحْكَى عنه أنه في ذاتِ يومٍ ،
    و بينما كان مُصْطفّاً كغيره من سواد الناس الغبش أبان مسوحن
    موية ، في طابور لجلب رغيف العيش ، أو أمام لعله مكتب للبريد
    أو ما شابه ، و لمَّا جاء الدور عليه ليقتب من صاحب الطابونة أو
    موظف شباك البريد ، و الذي يبدو أنه قد أخذه على حين غرَّةٍ لباغته
    بسؤاله عناسمه ، فإذا به كان ساهياً و غارقاً عندئذٍ لشوشته بين
    بنات أفكاره المتزاحمةلدرجة أن وجده ناسياً لاسمه؛ فسُقِط في كِلْتا
    يديه ؛ الأمر الذي دفع أحدهم ممن كان يليه في الصف إلى
    إسعافه به حقناُ لماء وجهه و انقاذاُ للموقف ؛و ربما أيضاً
    كسباً لوقت الجميع و تمرير الطابور .

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-10-2019, 11:01 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((27)))
    ومما يُحكى عن بيرنارد شو كذلك من مواقفَ ساخرةٍ
    تتنزع الابتسامة من عنق رحم الجراح و كل حرمان
    اليتامى ، لتطرحها على شفاه الحزانى ، أنه في ذات مرة
    دخلتْ عليه معاونته أو سكرتيرته في رقةٍ و حنيةٍ كادت تفقده
    وقاره لتُبلِغه بوجود إحداهنَّ تدَّعيبأنها ست الحبايب أمِّه ؛ و قد
    قدِمَتْ تتحرق توقاً لرؤيته بعد طول غيبةٍ لكي تبلَّ فيه شوقها بأن
    تضمه غلى صدرها تطبع قُبْلَةً سكرى على خده ثم تغادر؛ فتتركه
    منهمكاً في شغله ومنكباً على وضع آخرالبصمات لرسم الشخوص
    لإحدى مسرحياته الضاحكة و غيرالضاحكة مثل (تلميذ ا لشيطان)
    أو ( قيصر و كيليو باترا) أو (جان دارك) أو ( آرمز آند ذا المان).

    # فما كان منه إلا أن أرسل معاونته عائدة إلى حيث أمه لكي
    تأخذ منها قُبلتها المزعومة تلك ، فتحتفظ له بها أمنةً على خديها
    الناعمين ريثما يفرغ من شغله الشاغل ، ثم يستردَّها بدوره ،
    منها بآخر مزاج بس، (تميرات فوق رأس فكي) .

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 02-13-2019, 07:57 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2019, 05:16 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    ((28)))
    [} دعونا إذاً، نعودُ لنبدأ من حيث انطلقنا من محيطنا الأقرب ،
    بشاعرنا الراحل/إدريس جمَّاع ،ذاك الطود الإبداعي الأشم والجذوة الشاعرية المتقدة حدَّ الاحتراق من داخل روحه الشفافة، والذي حينما ذهبوا به في طريقهم غلى مدينة الضباب لندن يلتمسون له العلاج من أوجاعه النفسانية و عشماً في تخليصه من متلازمه اكئآبه المزمن.

    [} و بينما هم في صالة المغادرين إذا به يلمحُ امرأةً غيداءَ
    حسناء فارعة القوام فاتنة الجمال ساحرة المنظر بحيث لا يمكن
    لرجلٍ متيمٍ بطبعه و قد أفقدته الحسناوات عقله، أن يقاوم بهاء
    إطلالتها لتمر هكذا كمرور الكرام ؛ فراح يحدق فيها مكة بعينيه الواسعتين و يلتهمها بنظارته المتفحصة؛ مما سبب إزعاجاً بليغاً
    لزوجها و مرافقها الذي رأي في ذاك السلوك من الرجل تطفلاً
    و تحرشاً فاندفع ليقابله بكل امتعاض و تملمُل و تذمُّرٍ.

    [} ثم جاءت ردة فعل جمَّاع مضاهيةً للفعل في القوة
    و مضادَّةً له بالاتجاه ، حيث صادفت لدى جماع لحظات
    مخاض عسير لتشهد ميلاد قصيدة صاغها فيها لتخرج
    واحدةً من أعذب عيون اشعر عُدَّتْ من أبلغ ما قِيلَ في
    النسيب و الغزل المباح في عصرنا الحديث. فكانت ولادة
    نص كلمات رائعته " نظرة " نظرة" التي لحنها و غناها
    المطرب المبدع سيد خليفة:
    أعلى الجمال تغــــار منا .. ماذا عليك إذا نـظــــــرنا
    هى نظـــــرةً تنسى الوقارَ .. وتســــــعدُ الروحَ المعنىّ
    دنـيــــــاى أنت وفـرحتى .. و منــــــى الفؤادِ إذا تَمَنىّ
    أنتَ الســــــــماءُ بدتْ لـنا .. و استعصـــــمتْ بالبعدِ عنا
    هلاَّ رحـمــــــــــتَ مـتيمـا .. عصــفت به الأشواق وهنا
    وهفــــت به الذكرى فطاف .. مع الدجى مغنــــــى فمغنى
    هــــــــــزته مـنك مـحاسن .. غنـــــــــــى بها لـمّـَا تـغنَّى
    يا شعلةً طــــــــــــــــــافتْ .. خواطرنا حَوَالَيْها وطــفنــا
    آنـســــــــــــــت فيكَ قداسةً .. ولــمســــــــتُ إشراقاً وفناً
    ونظـُــــــــرتُ فـى عينيكِ .. آفاقاً وأســـــــراراً ومعـنى
    كلّمْ عهـــــــوداً فى الصـبا .. أسألْ عهــــــوداً كيف كـُنا
    كـمْ باللقا سمـــــــــحتْ لنا .. كـمْ بالطـــــــــهارةِ ظللـتنا
    ذهـبَ الصـــــــــبا بعُهودِهِ .. ليتَ الطِـــــــفُوْلةَ عـاودتنا

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 04-15-2019, 05:44 PM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2019, 08:19 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((29)))
    النِّيلُ مِن نَشْوةِ الصَّهْبَاءِ سَلْسَلُهُ.. وسَاكِنُو النّيلِ سُمَّارٌ ونُدْمَانُ..
    وخَفْقَةُ الموجِ أشجانٌ تُجَاوبُها.. منَ القلوبِ التفاتاتٌ وأشْجانُ»،
    هذه أبيات ألفها وأبدع في كتابتها شاعرٌ لم ينل الكثير في حياته رغم
    شهادة الكثيرين بموهبته الفطرية، حتى كانت نهايته مأساوية إلى حدٍ كبير.
    إنه إدريس جمّاع ،عَلَمٌ شاعري من أبناء جلدتنا درس في مصر، ونال بجدارة
    لقب ابن سليل الفراديس «النيل»، و ذلك لتعلُّقِه بجمال الطبيعة وعشقه لهذا النهــر
    الخالد، مِنذُ نظمَ قصيدته «رحلة النيل». ذلك أن من ينظر بغير عين الفن ينفذ بعيـن
    بصيرته الثاقبة إلى ما لا يبصره سواه.و قد قيل: إن الفنون جنون، و كم انخدع الناس
    في أهل الفن فظنوا المجنون عاقـلاً نبيهًا حتى حسدوه على ما هو فيه ، وحسبوا
    العاقل مخبولًاً سفيهًا يتخبطه قرين الجنٍّ من المس، و ما دروا أن الفن عالمٌ
    آخر مختلفٌ، و تسير دايناميكا منطق الاشياء فيه بإيقاعٍ مضْطَربٍ للغاية
    و أنَّ لصنعة الإبداع فيه له مخاضاته العسيرة و ومعاناته المريرة.


    # إدريس جمَّاع رجلٌ فقد ظلَّه و ذهب عقله و قضى ردحاً من عمره داخل
    مصحةٍ نفسيةٍ ، بعد قصة حبٍّ فاشلةٍ يقال أنه تعرض لصدماتها حتى تحطَّم قلبه
    المرهف أصلاً على صخرتها، وعلى إثرها هام في الطرقات تائهًا، وهو الحال
    الذي لم يسر ذويه وحاولوا أن يعالجوه في الخارج . و خلال تواجده في المطار
    مغادراً عرضتْ له تلك الحادثة التي نظم على إثرها قصيدته الأشهر "نظرة"

    كان إدريس محظوظًا بنيل إشادة الأديب الراحل عباس محمود العقاد،
    وا لذي سمع الأبيات التي ألفها في تلك الحسناء وحينما أخبره المقربون
    بأن منشدها شاعرٌ محونٌ و يقبع آنذاك في «حجرةٍ صفراء» قال في حقه :
    إنَّ « ذاك ﻣﻜﺎﻧﻪ الطبيعي، ثم صنف أبيات قصيده تلك على أنه اتاجٌ مُرصعٌ
    بالدرِّ النفيسعلى رؤوس المرضى نفسيَّاً والمنهزمين عاطفيَّاً ب
    حيثُ لا تتسنى رؤيته للعُقَلاءُ الأصحاءُ.

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 02-13-2019, 04:37 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-13-2019, 04:40 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((30)))
    # لكنَّ الطريف أن أمر هيام شاعرنا ببنت حواء امتد رغم ما تعرض له من صدماتٍ
    و كدماتٍ داميةٍ في مشاعره و وو ذهابٍ لعقله ، والذي ما يلبثُ أن يكون حاضراً بكامل
    وعيه و حالة قِواه العقلية المُعتبر شرعاً و قانوناً في حضرة أية حسناء تقع في مرى نيران
    ناظريه، فقد قيل إنه كان مفتوناً بعيني ممرضةٍ كانت تلازمه في مصحةٍ كان يخضع فيــها
    لعلاجه بلندن من نويات جنونه ، وعندما أطال التحديق بالنظر في عينيها احتارت بأمره و
    أخبرت مسؤوليها بإدارة المصحة بما صدر منه ، فنصحوها بارتداء نظارة سوداء .تفادياً
    سهام نظراته . و لكنَّ الغريب هو أنه بعدما ارتدت النظارة أنشد إدريس فيها شعراً رصيناً
    حين قال : « ﻭﺍﻟﺴﻴﻒ ﻓﻲ ﺍﻟﻐﻤﺪِ ﻻ ﺗُﺨﺷَﻰ ﻣﻀﺎﺭﺑُﻪ..ﻭ ﺳﻴﻒُ ﻋﻴﻨﻴﻚِ ﻓﻲ ﺍلحالين ﺑﺘّﺎﺭٌ» ،و
    ﺣﻴﻦ ﺗُﺮﺟِﻢ لها ما قاله فيها، قيل إنها ﺑﻜﺖ. و تم تصنيف ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺒﻴﺖ من أبلغ و أروع
    ما جرى نظمه من عيون الشعر في النسيب و ﺍﻟﻐﺰﻝ العذري بزماننا هذا .

    # هكذا ظل إدريس جمّاع يطارده البؤسُ و الشقاء حيًا وميتًا، حتى أصبحتٌ
    أبياتٌ له قالها في هذا الشأن من أشهر نُظِمَ شعراً لتجسيد أشد الحالات يأساً و
    تعاسةً حتى سارت بها الرُّكيان و جرتْ على لسان الرائح و الغادي و القاصي
    و الداني «إ نَّ حَظّي كدقيقِ فوقَ شَوكِ نَثَرُوهْ.. ثمَّ قَالوا لحفَاةٍ يومَ رِيحٍ: اجمَعُوه..
    صَعُبَ الأمرُ عليهمْ، ثمَّ قَالوا: أتْرُكُوه.. إنَّ مَنْ أشْقَاهُ رَبّى؛ كيفَ أنْتُمْ تُسْعِدُوه؟!».
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-13-2019, 05:34 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((31)))
    محمود درويش ، كان هو الآخر رقماً صعباً يحلُّ سادساً أو سابعاً بين
    أشقائه كواسطة العقد. وفي ذلك تجديداً ، كان يكمن سِرُّ شقائه السرمدي
    ومثار كآبته التي بدأت أعراضها تلازمه مِنذ نعومة أظفاره.حيث كان يجد
    محشوراً ظلماً و جوراً في زمرة أخوته المشاغبين الصغار، مما كان يعرضه
    لحالات من التوبيخ و التعنيف الشديدين من أمه أو قرصة الأذن من أبيـه ،
    حيثما فُقِدت قطعة حلوى أو اختفتْ مزعة جُبْنٍ ؛ فيما كان يجري استنفاره
    ضمن جوقة أخوته الشغيلة الكبار كلما دعا الداعي لمجابهة الصعاب
    وتنفيذ أحكام المؤبد بالأشغال الشاقَّة.
    # مما ولَّد ليده شعوراُ مُبَكِّراً جداً وقاسياً جداً بالحرمان وفقدان الحنان لصدر
    أمه و كنف أبيه . أمه ، تلك ا لتي لم يكن ليجد منها كلما وقع في عينها ، سوى
    الثرثرة بوابلٍ من النصائح ، و ليس الحالُ بأمثلَ مع أبيه ،ذاك ا لذي كان شحشحاُ
    بطبعه بعواطفه ضنيناً بوعوده عصيَّاً بالبسمة في وجهه . لذا كان كثيراً ما يلجأ
    إلى حُضن جده يلتمس لديه ولو غيضاً من فيض حنانه المفقود، و الذي كان بدوره
    يلعن ظله ينفُر منه ذباب جلده ؛و مع ذلك إنما كان يبادله نوعاً من مودَّة (المنافع)،
    و لكنها ليست بدون مقابل؛ حيث ما كان الجد ما يكاد يعثر في جيب حفيده تعيس
    الحظ على (قرش صاغ) و إلا انتـزعه منه سوى خِلسـةً أو عنـوةً و اقتداراً لكي
    يُهْرع به قاصداً أقرب كشك لبيع الصُّخف ليجلب جريدته في كل صبيحة غدٍ.


                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-13-2019, 11:09 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((32)))
    [} هكذا ، عاش دويشٌ محموقاً مسحوقاً على أرضه مهضوم الحقوق طوال حياة طفولته و في ريعان صباه؛
    إلى أن شبَّ عن طوقه و بدأتْ تنبت لديه براعم موهبةٍ فطريةٍ ساحرةٍ لقرض الشِّـعر قرضـاً حسـنـاً و سجع
    بوح الكلام نثراً مدوزناً ، بنطف المداد مدراراً و نسج الحروف نَظْمَاً حُرَّاً مطرزاً بنفيس الدُّرِّ في الأحشاء
    كامن. ثم عندما بدأ بِتَعاطيه حد الإدمان لذلك الأفيون القاتل المُحرَّم عليه دون خلق الله و المبـاح دوليَّاً بكل
    أسفٍ ، و المشتق من ساس يسوس البِغال و الحمير فهو سائس و مسوس، و سرعانَ ما نمتْ تلك البراعــم
    و استفحل أمرُها إلى مخالبً و سِنانٍ داميةٍ و موجعة في خاصرة غاصبي تراب أرض بلاده ، لم يتوانى
    بنو صُهْيونَ في حشر لىاءون في قمقم ؛ ليرموه وراء شمس القضبان في غياهب َالسجنٍ.

    [} هناك، و بينما هو قابع في قعر زنزانته المعتمة حيث اختلاط خلوف الأنفاس بروائح عَرَقِ الأجساد،
    حضرت والدته لزيارته و تفقُّد حاله و بلل شوقها فيه ؛ جاءته تحمل إليه فوق رأسها مقطفاً صغيراً به
    شوية قهوةٍ و حفناتُ خبزٍ بلـديٍّ يأكل الطير منه . و لكنَّ زبانية الغاصب المحتل وقفوا لها سداً منيعاً
    للحيلولة دون وصولها إلى فلذة كَبِدِها، فما كان منها إلا أن ظلت تصارع العسس مستميتةً في سبيل رؤيته
    بكل ما أوتيت من قوة ضعفها و قلة حيلتها و من رباطة جأشها ؛ إلى أن نجحتٍ أخيـراً في نيل مرادها بشقِّ
    الأنفس لتأخذه في صدرها و تحتويه بدفء حنانها المفقود لديه ، في لحظاتٍ عناق ٍ باكية. فانهار درويش
    في حضنٍ طالما عاش حرمانه لينهار معه ذلك الجدار الوهمي الذي كان حايلاً بينه منذ طفولته و وبين
    ثَدْيِ أمه ؛ لتظل تلك اللحظات الخاطفة محفورةً في قلب قاع الذاكرة كما هي في جدران زنزانة السجن .

    [} ثم ما كادت تلك الزيارة الخاطفة تنتهي لتغادره والدته حتى عاد محمود درويش
    لينزوي مجدداً فيسلم نفسه إلى وحش وحدته خلف القضبان في قعر حبسه الانفرادي.

    [} فكانت تلكم اللحظات النوادر، تقفُ شاهدةً على صرخة ميلاد قصيدة رائعة هي الأشهر
    لمحمود درويش، هي : (أحنُّ إلى خبزِ أُمِّي..و قهوة أُمِّي). كتبها و ملؤه شعورً قاسٍ بالأسى ،
    لكنه مختلفٍ هذه المرة ، بكم كان هو أنانيًّاً و مجحفاً في حق أمه مسيئاً ظنه بها، و إنَّ بعض
    الظن إثم ، بصدق تفانيها و نقاء عُصارة حبها إيَّاه في كلِّ الأحوال و تحت ظل كافَّة الظروف.

    [} حفر تلك الكلمات داخل خلجات وجدانه ؛ و لكونه محروماً من استخدام القرطاس و القلم ،
    مكث طوال فترة حبسه محتفظاً بها على ظهر قلب ورق المرحاض و هو يرددها صباحَ مساءَ
    إلى أن كان يوم الافراج عنه و خروجه من الحبس؛ ليناولها لمارسيل خليفة الذيتولَّى تلحينها
    ثم أداءها كأمتع ما تكون صناعة الحُزن القديم بحق الأم ؛ حينما (يُجًمِّل للفرح ممشى).

    ود الحيشــــان التـــلا تـــة،،،

    مؤذنٌ في جزيــرة مــالطـــة،،،

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 03-14-2019, 05:29 PM)
    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 03-17-2019, 04:44 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-13-2019, 11:14 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((33)))

    أحنُ إلى خبز أمي
    وقهوةِ أمي
    ولمسةِ أمي ..
    وتكبر فيَّ الطفولةُ
    يوماً على صدر يومِ
    وأعشق عمري لأني إذا متُّ
    أخجل من دمع أمي !
    ***
    خذيني أمي.. إذا عدتُ يوماً وشاحاً لهدبكْ
    وغطي عظامي بعشبٍ
    تعمَّد من طهر كعبكْ
    وشدِّي وثاقي..
    بخصلة شعرٍ ..
    بخيطٍ يلوِّح في ذيل ثوبك..
    عساني أصير إلها.. إلها أصير

    إذا ما لمست قرارة قلبك

    ***
    ضعيني إذا ما رجعتُ
    وقودا بتنور ناركْ يا امي
    وحبل غسيل على سطح داركْ
    لأني فقدت الوقوف
    بدون صلاةِ نهاركْ
    ***
    هرمتُ فردّي نجوم الطفولة
    حتى اشاركْ صغار العصافير ..
    درب الرجوع لعُشِّ إنتظارك

    أمي.. أمي.. أمي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-14-2019, 11:30 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((34)))
    لسان حالهم يقول كما قالها تشاركس ديكنز :
    أنا أعاني إذن فأنا أبدع .فما هو سر الكآبة الطاغي
    على حياة المبدعين ، عدا من رحم ربي: نراهم من بعيدٍ
    فنصفِّقُ لهم انبهاراً و بحرارة ، ثم ما نلبث أن نقترب قليلاً من
    شخوصهم،حتى تلفحَ وجوهنا هَبَّاٌت من نار الجوى من جراء كدمات
    (حزنٍ قديمٍ) دفينٍ في أغـــوار نفوسهم، بينما يسعون جاهدين لاعتصاره
    فناً رفيعاً ثم سكبه نطفَ مدادٍ مدرارٍعلى القرطاس بالقلم : تحفةً فنية ًنادرة
    أو قصيدةٍ شعرية ساحرة أو قطعة نثريةً باهرةً . فهل تُضمُر قلوبهم ألمًاً لا نراه
    بأعيننا المجردة أم أنَّ العلة في أعيننا التي لا ترَي إلا ظاهر اًمن القول؟! هل
    يحق لنا تأويله و تفسيره على ضوء حياتهم الشخصية لكي نربط ما قدموا بما
    يَرتبط بسرعطائهم؟ هل يَمتزج العطاء باضطراب المزاج الناتج عن قلة
    رضا النفس؛ أم هو عالم الإبداع الخاص جدًّا جدًّا؟! ثم ما هي حقيقة
    تلك الصورة النمطية التي تظل عالقةً بأذهان الناس العاديين عن
    المبدع لدرجة أننـا لا نتصوره في وضعٍ عاديٍّ إلا شاخص البصر
    حائراً و متجهِّماً واضعاً أصابعه مفرودةً على خديه؟!
    ♦♦ ♦♦

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 02-17-2019, 05:21 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-15-2019, 03:28 AM

عزالدين عباس الفحل
<aعزالدين عباس الفحل
تاريخ التسجيل: 09-26-2009
مجموع المشاركات: 13402

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: دفع الله ود الأصيل)





    دفع الله ود الأصيل






    سلام كثير اخي الفاضل ود الاصيل
    لا غبار عليه ان الكاتب الانجليزي
    تشارلز ديكنز
    ( Charles John Huffam Dickens) 
    صاحب القعد المنظوم.
    من الروايات الانجليزية الشهيرة
    Great Expectations
    Oliver Twist
    A Tale of Two Cities
    من اروع ما قرات .
    ولا زلت اذكر ذاك التاثير السيكولوجي
    الي حد الاحباط.
    والاكتئاب المفرط.
    عدوي من الادب الرفيع










    عزالدين عباس الفحل
    ابوظبي


                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-17-2019, 06:29 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: عزالدين عباس الفحل)

    (((35)))
    طبت وطاب ممشاك إلى ساحتي القفر، أخي عز الدين عباس
    ود الفحل و تبوأتَ من الجنة منزلةً على سط ح القمر . أما بعدُ،
    فالحديث ذو شجونٍ عن الكَأْبُ والكَأْبَةُ والكَآبَةُ: الغَمُّ، وسوءُ الحالِ،
    والانكسارُ من حُزْنٍ ، كَئِبَ كَسَمِعَ، واكْتَأَبَ فهو كَئِبٌ وكَئِيبٌ ومُكْتَئِبٌ.
    و الكآبة حزن مبهم يتميَّز بفقد الرغبة في الحياة، وبكبت عاطفي ٍّعويصٍ.
    و نفسيًّا: هي حالة مرَضية من الحزن و الإعياء النفسي . تصيب المرْءَ عادةً
    لدى دونِّه من أزمة منتصف العمر ، ما بين عقديه الرابع و الخامس ، و تولِّد
    لديه شعورًا بالتقصير، والإتيان ببعض الحماقات و الأخطاء الصغيرة.و يظنُّ
    صاحبها أنه يستحق عقابًا صارمًا، و قد تدفع المصاب بها إلى الانتحار؛ سعياً
    للتخلص من شعوره بذنوبٍ لم يقترفها . لذلك يتحتم الإسراع في المعالجة.

    # يشعر الكثير منا بحالات اكتئاب أو إحباط من وقت لآخر، حدوث حالة وفاةٍ
    في محيطه القريب فشل في الحب، فقدان وظيفة، حالة مرض خطير وأزمات الحياة
    المختلفة التي قد تسبِّب الشعور بالحزن، الوحدة أو الإحباط لمعظم الناس لفترة من الوقت.
    و حدوث حالة من الحزن هو رد فعلٍ طبيعيٍّ في مثل هذه الأحداث، ومن الطبيعي أيضًاً
    أن تشعر بحالة من الوجوم لبعض الوقت بدون حدوث سبب محدد، وبالتالي من الطبيعي
    أن تستعيد قوتك مرة أخرى، وتشعر بتحسُّن وتعود إلى حالتك الطبيعية بعد فترة. و قد
    تحدث حالة الاكتئاب لارتفاع هرمون السيروتونين لسبب نفسي ما .ومنه ما كان
    وراثيًّا، وم نه ما كان ردة فعل عن الواقع المنزاح عن المثالية التي يبحثها.

    # و لكن، عندما يستمر هذا الشعور بالاكتئاب ، الحزن، والميل إلى الانعزالية
    و الوحدة ، أو اعتلال المزاج، ويَمنعك هذا الشعور من استمرار الحياة بشكل طبيعي،
    فنحنُ إذًا أمام اضطراب ٍ دائم في الحالة المزاجية ، التي تُسمى: "اكتئاباُ" مُزمناً .إذًا
    لذا، فهناك حالتان؛ إما عارضة، أو و مستمرة، وهي ما نبحث عنها لدى المبدعين.
    ♦♦ ♦♦


    2
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2019, 05:14 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((36)))
    أمثلة لمبدعين كثر كان عالمهم الخاص بمثابة محرك احتراقٍ داخلي لكي يضئ دروب الأخرين :
    @ هنا نهاية مأساويةٌ مؤلمةً لحياة فيرجينا وولف؛ فقد وضعت لها حداً مأسوياً بموتها منتحرً رغم
    أن حياتها الزوجية كانت موفقة جدًّا، لكن أوجاع الفقد والحرمان القديمة في عائلتها الأولى وضحايا
    الحرب العالمية الثانية التي أفقدتها المقربين - جعلت معاناتها مستمرة، وكان سؤالي في أحد المواقع:
    فهل العباقرة عموماً و المتفوقون عقلياً يعانون بالضرورة دومًا من عدم الاستقرار النفسي؟!

    # لقد لاحظ علماء النفس التحليلي أن معظم المبدعين والمتميزين مرُّوا بتجارِب مأساوية في
    طفولتهمtraumatic experiencing ، واستنتجوا أنه لا بد من أن هناك علاقة بين مآسيهم
    و حفزهم على الإبداع . .ما جعل فرويد يجزم بأن الإبداع والجنون متلازمتان توأم سياميَّ ،
    بحيثُلا يمكن فصلهما إلا بتدخل جراحي مضمون الفضل و لكني شخصيًّا، ومن خلال بحثي
    مطولاً في ملف الإبداع، أعتقد أن المآسي تؤدِّي إلى زيادة في طاقة الدماغ، تظهر على شكل
    نشاط فوق العادة . و بطبيعة و إذا ما أخفق صاحب الدماغ المشحون بمثل هذه الطاقات أو
    تعذـر عليـه امتلاك الآليات اللازمة لتصريف جهدها في مجاريها الطبيعية و بصورة
    إبداعية مثمرةٍ و مُفيدةٍ ، فعندها قد تتحول تلك الطاقة إلى معول هدم ، و يصبح المُنتوج
    الإبداعي وبالاً على مبدعه ومتلقيه ، و من آثار ذلك : حالة الاضطراب السلوكي النشاز.
    ♦♦ ♦♦

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2019, 07:42 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((37)))
    وبنظرنا واستلهامًا من أرض الواقع، هناك ما يُسمى بالمناعة النفسية، بما يَعني أن الكآبة
    آنية بسبب الحالة الإبداعية فقط ، و إلا فهي مرَضية ، إن استمرت وقد تؤدِّ لحالات الانتحار.
    ولدينا مثال على ذلك في كتاب "كلمات ينبغي أن تقال"؛ للروائية الفرنسية ماري كاردينال نقطة
    تحولٍ فارقةٍ في مسارها الإبداعي،. فبالإضافة إلى أن هذه الكاتبة عانت من فقدان العديد من أفراد
    العائلة في مرحلة باكرةٍ من أيام صباها ، فقد أدت إصابتها بسرطان في عنق الرحم في وقت
    مبكر إلى هيجان كل أعضائها، مما حفزها ربما لإنجاز هذا العمل الإبداعي الشهير، الذي
    يشكل مرحلة هامة في مسارها الإبداعي، وفي مسار تجربة التحليل النفسي على الذات.

    # إذن، فمن أين تتأتى تلك العلاقة الجديلة الأليفة و المُوجِعة في آنٍ واحدٍ ما بين الكآبة والإبداع؟!
    و ما الذي يدفع العباقرة دون سواهم إلى الغوص سحيقاً في أغوار مواطن القلق في نفوسهم المعذبة
    ليُخرجوه لنا من بين فرثٍ و دمٍ أدباً رفيعاً و فنَّاً جميلاً خالصاً و سائغاً لذا للمتذوقين؛ ة قد قيل في
    هذا إن الكاتب و القارئ كالحالب و الشارب ، فكلاهم في الذوق و في الأجل كما الإثم سواءٌ بسواءٍ.

    # وما ظاهرة الكآبة الرومانتيكية الشهيرة التي سادت ثم ما بادت ربما منذ ، القرنين الثامن والتاسع عشر،
    إلا أثرٌ تلقائيٌّ للتحولات الاجتماعية العاصفة، تلك التي قذفت بـ "الفنَّان" بعيدًا خارج أسوار قاع المدينة وعن
    انبعاثات العوادم و أبخرة الآلة الصناعية ، لتُلقي به مُكرها أخاك لا بطل بالعراء في أحضان الطبيعة ، لكي
    يستشفَّو يرصد من هناك، بعداً خماسياً للزمن من زوايا مرآتين: مرآة التحول، حيث لا شيء سيظل على ما هو
    و ما كان ، و مرآة العجز، حيث إن دورة دولاب الزمان كفيلة بذلك و خير شاهد على تبدُّل منطق و داينمايكا
    طبيعة الاشياء منم حالٍ إلى حالٍ ، وإذا كان في العثور على ملامحَ كفافية لوجه الزمان معرفيًّا ، مصدر قلقٍ
    كافياً ليؤرق المبدع دون غيره، فإن ثمَّةَ مصدرٌ آخر لتملمُله، سيكمن في مدى قدرته على استخلاص عُصارة
    تلك المعرفة المتوهمة ربما أكثر منها متيَقَّنة ، ليسكبها لنا في شكل بناء إبداعيٍّ على صفحات القرطاس
    سواءٌ من فوهة ريشته أو يراعه, و في قالبٍ هندسيٍّ لكي يتعاهده بإزميل فدياسَ و روحاً عبقرياً.

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-21-2019, 10:26 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    )))38(((

    خصوصية المشاعر الإبداعية:
    من ناحية أخرى هل تؤدي حالات الإبداع للانزواء أو الانفتاح على الواقع بانفعال زائدٍ؟
    عن دراسة هذه الحالة علميًّاً تبحث الروائية والاختصاصية النفسية الأمريكية جودي بالارد،
    في مقر اتحاد كتاب و أدباء الإمارات في المسرح الوطني بأبوظبي، في 2008، و قدم لها
    الدكتور معن الطائي . حيث أشارت إلى أن كلمة "مبدع" تحيل ذهيناً مباشرةً إلى وجود حالة
    نفسية و مزاجية ؛ لكون الإبداع هو عملية أقرب إلى الفوضى الخلاقة التي تتطلب الكثير من
    التأمل الانفعـالي ي الزائـدو الحساسية الجمالية العالية، و مثل حالة التأمل الإيحائي هذه عادةً ما
    تُحفز المُبدِع إلى العزلة و الانزواء للتركيز، وأيَّاً ما تكون كانت حالة قرين التجلي الإبداعي مع
    صاحبها أديبًا أريباًكان أم كاتباً نحريراً أم مثَّالاً ينحت من الصخر بيوتاً ليصنع من جمالاً أخاذاً
    من طينٍ لازبٍ، أم شاعراً رقيقاً يتبعه ا لغاوون أ/ حتى كان معتوهاً يتخبطه المس من الجنون ،
    فالحالة النفسية و الانفعالية المزاجية تكاد تكون هي هي ؛ وهي تؤدي في أغلب
    الاحسان إلى حالة من الهوس التي تُعتبر ممهدة للإصابة بالاكتئاب.

    # ورأت المُحللة النفسانية بالارد أن حالة الهوس التي تُصيب المبدع هي حالة من التوهج العقلي
    الذي ينجم عنه التدفق المعلوماتي، من صور، وأفكار، يتم إفراغها على الورق، وهي حالة غالبًا ما
    تنتهي بالخمود والظلام ، كما أنها غالبًا ما تفضي إلى حالة من الإجهاد بسبب استخدام طاقة العقل
    الباطن بشكل استنزافيِّ بليغ . وأوضحت أن الأشخاص الذين يُعانون من هذه الحالة يظهرون في
    نوع من السرعة في العطاء و الجاهزية، والتوهج، ولكنهم غالبًا ما ينتهون بالإصابة بالاكتئاب
    في حالة الاختلاء والانزواء بالنفس؛ لأنهم يحرقون أنفسهم بشدة التركيز والمبالَغة في العمل.
    ♦♦ ♦♦

    # وهناك ملاحظة سلوكية تخصُّ المُبدِع ربما لا يكشفها إلا المقربون غالبًاً: ففي حالة التوهج الإبداعي
    ينتشي صاحبها و يغرق في عمله، وعند تراجعه يطغو الفراغ و يصاب باكتئاب الخوف من نضوب معين
    الموهبة لديه. وهنا يقولون: إن المبدع حالة إنسانية فريدةٌ تَحتمل حالتين؛ فإما أن تتمخض عن عملٍ أبداعي
    خلاقٍ ليزول شعور الكآبة الآنية بعده بزوال المؤثر الإبداعي ؛ أو أنها حالة مستديمة من القلق النفسي، التي
    لا تستقر لا في حالة الإبداع ولا في حالة الركود الإبداعي. لذا، فإن المُبدِع قَلِقٌ بطبيعة حاله ، سواءٌ في
    حالة الانزواء و الانكفاء على ذاته وحيداً، أو في حالة الانخراط في المجتمع، وهي ما يقال عنها:
    "فلسفة العزلة"؛ حيث تبقى الموهبة يقِظةً دوما لتزور صاحبها في النوم أو في الصحيان .
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-24-2019, 08:23 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((39)))
    - أسباب إضافية للكآبة عند المبدعين:
    مختصر القول: إن مشكلة الكآبة مشكلة متفرِّعة الأبواب.

    • منها ما يكون بسبب عزلة المُبدِع وقلَّة حيلته في بث شجونه ، و لعدم وجود من يأخذ بيده، من
    يقوِّم عمله ويقيِّمه وينقده مثلاً ليغدو أفضل، أو هو أخفق في تسويق إبداعه، وهي آفة الإبداع عموماً.

    • و منها مشكلة خاصة بالبيئة المحبطة عمومًا وغير المشجِّعة، مؤسسات وجمهورًا؛ فالمؤسسات
    لا تبحث عن جديد بقدر ما تساعد من خلال العلاقات العامة والمحسوبية، متجاهلة أن حواء الإبداع
    ولَّاد ، ومِن واجبنا الأخلاقي أن نأخذ بأيدي أبنائها

    وهنا نلفت النظر إلى حكاية : "سباق السلاحف"، فيها عبرة عظيمة؛ أن سلاحف اشتركت في سباقٍ
    مع الأرانبَ لتسلُّق للجبال، و جمهور الفراجة سعى إلى إحباطهم بقوله: لن تصِلوا، فتدهور السباق،
    وسقطت السلاحف تباعًا، عدا واحدة، ولما سُئلت وجدوها صماء خرساء لا تسمع و لا تتكلم ؛ و هنا
    كان يكمن سر نجاحها.لذا، فعندما تريد الوصول لا تسمع للمغرضين والمخيِّبين، والذين لا يملكون
    الموهبة الحقيقية، وإنما ينافسونك غيرةً وحسدًا، وموهبتهم في مكان آخر تمامًا.

    • لكن هناك نماذج استثنائية تجاوزت البيئة المُحبطة والظروف القهرية، التي تزيد المعاناة خنقًا
    وقيودًا، وقدمت ما أرادت تقديمه رغم كل الظروف، وتعد هذه زمرة مِن المبدعين غير عادية أبدًا.

    ثقافة مجتمعنا ثقافة صعبة، ولو طالعنا مقالنا: "ثقافة الصمت" لفهمنا أن المبدع
    يجب ألا يصمت لخطأ مجتمعي مُحبط، إما يواجهه أو يتجاهله تمامًا.

    # و بالمقابل كان المأمون يعطي كل كاتب وزن ما كتب ذهبًا، إذًا فنهضة
    الأمة من نهضة وتشجيع مواهبها ومثقفيها، والموضوع له شجون كبيرة.


    # لنأخذ مثالاً : أم ولدت بعد 8 سنوات، وكان ولدها معه حالة توحُّدٍ، أرضعته صديقتها من لبنها،
    و صارت تتبناه عاطفيًّا، لكنها بحثت وبحثت عن حالته، فتبيَّن أن أصلها فطور في الأمعاء، وباتت
    نكتة الموسم، لكنها مضت في طريق محاولاتها فشُفي وتجاوز أقرانه في حالته وتحسَّن، فماذا يعني
    هذا؟إحداهن تخرجت من الجامعة ولم تجد فرصة عمل متاحة ؛ (فالمحسوبية مؤذيةٌ و ضاربةٌ أطنابها
    في عالمنا و أشدَّ من يعاني منها المبدعون الحقيقيون) فأقنعت الشابةُ والدها باستئجار محل تجاري
    لبَيع الأفكار، وتؤجر كل رف فيه لبضاعة الزبائن ، و تبيع لهم الأفكار لتصريف إبداعاتهم
    (قد تكون الفكرة مستوردة مثلاً، لكنها هامة وضرورية في مجتمع يبحث عن فرصة).

    • المبدع في بثه وعطائه نوعان؛ نوع يقدم صورة عن معاناته بمحاولة واقعية مع روح الإبداع ، و منهم من
    يشطح بإبداعه كوميديًّا، أو خيالاً شاطحًا يقدم ما يريد قوله رموزًا وألغازًا على المتابع فكُّها، وهذه قمة الإبداع.

    • إن التجديد صفة ملازمة للمبدع، و إن لم يجد مادة جديدة يدورحولها ليَصوغها قلادة جميلة
    يقدمها للمتابعين فقد يصاب بالكآبة حتمًا، وهناك من الأدباء من توقف عن الكتابة لمدة 10 سنوات،
    كما حصل لبوشكين عندما بدأ العد التنازلي الإبداعي، لكنه بعدها بدأ مشوارَه التصاعدي...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

02-27-2019, 06:52 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((40)))
    يمكننا القول أخيرًا:
    أن الكآبة عند المبدعين عندما تُترجم بعد ذلك إبداعًا سويًّا، يتبيَّن أنها عرض لا مرض،
    إلا في حالات قليلة، تقع تحت مؤثرات داخلية وخارجية غير طبيعية استثنائية في الأصل،
    وتدعمها الحساسية العالية لديه، وكلما وجهت باتجاه الإبداع خرجت عملاً بديعاً ، وخاصة
    عندما تفرغ شحنة إبداعية تراكمية ، بحضور القرب من الله ، ومحاولة تحقيق السكينة
    العبادية للتخفيف من غلوائها. و لكن ، هل لهذا علاج أم هو حالة خاصة لا علاج لها؟!

    # يقال إن العلاج الكيميائي قد يسبب فقدان المبدِع للحالة الإبداعية، وعدم القدرة على
    الوصول إلى الأفكار العليا التي يستلهم منها إبداعه؛ إذ تؤدي العقاقير إلى إخماد العقل
    وجرِّه إلى المنطقة الوسطى، التي تقع بين حالة الاكتئاب من جهة، وحالة الفرح المبالَغ
    فيه من ناحية أخرى، وفقدان التوهُّج الذي يقود إلى الإبداع، مشيرة إلى أن لجوء البعض
    لتناول الكحول أو المخدرات للخروج من حالات الاكتئاب، يزيد من تأثيرها، نظرًا
    إلى أن الكحول والمخدِّرات من المواد المثبِّطة التي تضاعف تأثير الإصابة.


    # كذلك يحذر المختصون من الإسراف في استخدام وصف الاكتئاب؛ "إذ أصبح كلمة شائعة التداول
    لدى العامة لوصف حالات يَمرُّون بها يوميًّا، وهو وصف غير دقيق؛ فالاكتئاب حالةٌ مزاجية لٌ مزمنة ٌ
    و ليست عابرة، ولها أعراضُ ونتائج ُ علميةٌ دقيقةٌ ، وتختلف القابلية للإصابة بالاكتئاب من شخص لآخر
    وفق حالته النفسية والذاتية، ودرجة حساسيته للمؤثرات المحيطة به ، و قد تكون زيادة حساسية المبدع
    للمؤثرات الخارجية مقارنة بغيره، سببًا في زيادة قابليته للإصابة بالاكتئاب، إلى جانب وجود أعراض
    أخرى لا يُمكن تجاهلها أو تفادي تأثيرها ، مثل: الوراثة والجنس ، فمعدلات الإصابة بالاكتئاب لدى
    السيدات تُوازي ضِعف المعدَّلات بين الرجال".. و هناك طرقًا لتفادي الإصابة بحالات الاكتئاب، من
    أهمها: اتباع نظام حياة صحي، والتغذية الصحية، والنوم بعدد ساعات كافٍ خلال اليوم، وممارسة
    الرياضة، بالإضافة إلى الاستعانة بمجموعات الدعم، وهي مجموعات تشترك في اهتمامات معينة،
    مثل: الكتابة، أو الرسم، أو غيرهما من الأنشطة، مع الاستمرار في عملية الإبداع.
    ♦♦ ♦♦

    و إن دل هذا التحليل على شيء ، فهو يدل على أن المُبدِع إنسان تكمن علة وجوده في كونه
    سابقاً لزمانه ، في حين كونه كثير الهروب إلى عالم طفوته الباكرة و بنظرةٍ سيريالية
    فائقة الواقعية ( SUR-REALIST). فهو متطلِّع عادةً إلى ما هو خارج نطاق الواقع ،
    و مُسرِع في بخطاه نحو الأفضل ، توَّاق للتميز، يسعى دوماً لتقديم ما لم يقسبقه إ ليه أحدٌ،
    مما ي يدفعه أحياناً كثيرةً للنبش في قضايا المتغاضَى و مسكوت عنه. فهل نسمي هذا مرَضاً
    فعلاً؟ وهل كتب علينا أن نقبَله لكي نتقدم للأمام؟ وقد أصيب به موزارت وغوته وفان كوخ،
    فهم كانوا يعانون من تسارع الأفكار وتوالدها، مما يحفِّز الجملة العصبية، و يُسرع عمل
    الناقلات العصبية بشكل يفوق القدرة على التحمل، فيُرهقها بقوة، ويحتاج المريض هنا
    لمُستحضر يحد من هذه العملية، وقد تحدث النمختصونعن دواء قديم "غوتان" يحد
    من عمل الناقلات العصبية، يأخذه المريض لمدة 3 أسابيع، مما يجعله متفائلاً
    منبسطًا، لكن الدراسات ما زالت قاصرة عن حسم الأمر تمامًا.

    لذا نحضُّ على التغذية الطبيعية، والرياضة، والحياة الاجتماعية، وعدم العزلة.
    و خلاصة الخلاصة هي : أ أنه ربما لا يوجد أحدٌ غير مصاب لو بنوبة بسيطة
    من بوبات الهوَس التي تقدم بذكرها؛ اللهم إلا من عافاه ربي ومنَّ عليه بمُخالفةِ
    هواه واتِّباعِ هَدْي رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأرى أن من أسباب الاكتئاب
    عمومًا: (الهوس التكنولوجي) اللاواعي لدى أحيال عصرنا الراهن.

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 03-04-2019, 06:47 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2019, 08:06 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((41)))

    إذًا ما سبب الكآبة عمومًا لنعرف ما يعانيه جيلنا اليوم؟

    @ جيلنا اليوم في حالة من البطر كبيرة، قتلت فيه توق التجديد في تناول
    كل ما يريد و إعطائه ما يحب دون عمل و لا سعي، و إن السعي مدعاة
    للتفنُّن في طرق الوصول، والمثَل: "الحاجة أمُّ الاختراع" مثل قوي جدًّا.

    # الحساسية المفرطة والقدرة على التركيز لدى المبدعين والالتفات الى أمورٍ
    لا يراها سواهم بعيونهم المجردة ، سواء كان ذلك المبدع شاعراً أم روائيا أم
    رساماً أم قاصّا تجعلهم عرضة لكثير من العلل النفسية ولاسيما التوتر العصبي
    الذي يلازمهم طوال حياتهم، فهم يتأثرون أكثر من غيرهم بالانتكاسات الحياتية
    والتصدعات الاجتماعية والضغوط التي تمارسها الظروف الصعبة والمحن
    والانكسارات على الناس، فيتصدعون بشكل مفرط ويستثارون بتطرف وحدّة.
    قلق كوني لوعي مبدع
    ذلك التأثر وردود الفعل الشديدة الواضحة ما هي سوى استنفار للوعي والإحساس
    لديهم يمنحهم القدرة على منح الإجابات ووضع الحلول ورأب الصدع في الأزمنة
    والأمكنة المتصدعة والتداعيات المنثالة على الواقع، فضلا عن التحسس بالجمال
    وكينونته المدهشة بانفعال مبدع وشعور متدفق، يترجم الى نتاج ابداعي خلّاق
    تتدفق منه الرؤى التي تعجز عن إتيانها الأفكار والمعادلات الصعبة
    متناغمة مشوبة بصور الجمال ولمحاته المدهشة الساحرة .

    # فحالة التأهب والاستنفار لحواس ووعي المبدع وحالة التفتح الذهني للحياة
    وما يعتريها من أحداث تمتد الى أقصى بقعة في الكون والى أبعد خفقة بالزمان،
    تجعل منه كائنا يقف على شفا التصدعات و الانهيارات و في مفترق طرق الأحداث
    والكوارث والأزمات، متحسسا ومتوجسا ومتفاعلا، بل ذائبا حتى النخاع في مساماتها
    و متغيراتها، ليعيد تصوير ورسم الحياة والكون والزمان بلغته المبدعة وفرشاته الخلاقة
    وأحلامه المدهشة بشكل أجمل وأبهى، فهي إعادة خلق للمحسوس والملموس وفق رؤية
    مبدع منح طمأنينته وسلامه ثمنا لإبداعه الذي قد لا يأتي بثمن رغيف خبز له،
    وهي انتكاسة أخرى تدفعه نحو الانهيار والانطوائية بسبب صعوبة
    التكيف مع المجتمع، وقد تدفعه أحيانا للتصرف كالأطفال.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2019, 06:46 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (42)
    @ من أبرز متلازمات الإبداع فرطُ الحساسية و القدرة على التركيز والالتفات الى أمور لا تراها العيون المجردة
    سواء كان ذلك المبدع شاعراً أم روائياً أم رساما أم قاصّا أم نحاتاً تجعلهم عرضة لكثير من العلل النفسية و لا سيما
    التوتر العصبي . فهم يتأثرون أكثر من غيرهم بالانتكاسات الحياتية والتصدعات الاجتماعية والضغوط التي تمارسها
    عوامل التعرية البيئية و قساوة المحن والانكسارات على الناس، فيتصدعون بشكل مفرط ويستثارون بتطرف وحدّة.

    قلق كوني لوعي مبدع:
    ذلك التأثر وردود الفعل الشديدة ما هي سوى استنفارٌ للوعي والدافعية لديهم لشحذ الذهن و ابتكار الحلول ورأب الصدوع
    و تلافي التداعيات المنثالة على الواقع ، فضلاً عن التحسس بالجمال و كينونته المدهشة بانفعال مبدع و شعورٍ متدفقٍ ، يترجم
    الى نتاج ابداعي خلّاق لتَشِعَّ منه الرؤى التي تعجز عن إتيانها الأفكار و المعادلات الصعبة ، متناغمة و مشوبة بصور الجمال
    الأخَّاذ و لمحاته الساحرة . فحالة التأهب والاستنفار لحواس ووعي المبدع وحالة التفتح الذهني للحياة و ما يعتريها من أحداث
    تمتد الى أقصى بقعة في الكون الفسيح تجعل منه كائنا يقف على شفاً حفرة من التصدعات والانهيارات الارضية و في مفترق
    طرق الأحداث والنوازل والأزمات، متحسساً ومتوجساً تارةً و متفاعلاً تارةً أُخرى بل ذائباً حتى النخاع في مساماتها ومتغيراتها،
    ليعيد رسم وترتيب مشاهد الحياة بلغةٍ شاردةٍ و بِلَمَساتِ فرشاةٍ خلاقةٍ لإبداعِ (موناليزا) مدهشة كما فعلها من ذي قبل دافنشي ،
    إذ أودع في في عينها نظرةً شرودةً متلفِّتة في كل النواحي الممكنة و حمالةً لك أوجه الكناياتِ الممكنة و المجازات المرسلة
    و اللا ممكنة ؛ وفقَ رؤية إنسانٍ مبدع قدم سالمة عقله و بدنه قُرباناً لإبداعه الذي قد لا يعود عليه ولا حتى بثمن رغيف
    خبز له ؛ و تلك مأساةٌ أخرى كفيلة لوحدها لتدفع به إلى أتون العُزلة والانطواء حتى يعود سيريالياً إلى مهد طفولته.

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 03-12-2019, 07:11 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-12-2019, 10:00 AM

محمد أبوزيد
<aمحمد أبوزيد
تاريخ التسجيل: 12-15-2017
مجموع المشاركات: 248

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: دفع الله ود الأصيل)


    تحياتي يا ود الاصيل

    نتصفح لهو الحديث تاركين جميل الكلام لديكم

    وهاك مني بعض الكلمات . . .


    قصيدة صَادِحَ الذِكْرَى


    ألَا يا صَادِحَ الذِكْرَى تَمَهــَّـــلْ
    وَطُفْ بالقَلْبِ تَطْبيباً وَطَهـِّــــرْ

    وأَيْقِظْ مَيتَ السَنَواتِ فينـــــــا
    وصِفْ للنَفْسِ إعْلاناً وأَسْـرِرْ

    وأرْجِعْ ما انْطَوَى مِنْهَا قَديماً
    وأخْبِرْ ما انْقَضَى مِنْها وَذَكِّـرْ

    وحَدِّثْ مَنْ أبَى اِّلا فِرَاقــــاً
    بأَنَ الحُبَّ لا يُنْسَى ويُهْجَــرْ

    وأَنَّ اللهَ يَعْـــلَمُ ما بِحَــــالي
    ففي القَلْبِ الحَزينِ هَوَىً تَحَكَّرْ

    وِصالٌ مِنْ حَبيبِ الرُوحِ أضْحَى
    طُمُوحُ النَفْـسِ واللُــبِّ المُدَمَّــــرْ

    ويَعْلَمُ خالقي أنْ فيَّ بَحْــــــرٌ
    بِلا قَـــاعٍ ولا حَـــــدٍّ ليُعْـبَرْ

    وأنَّ البَينَ لا يَشْـفي جَريحَــاً
    ويَبْقى القَلبُ بالذِكْرَى مُعَمَّــرْ

    وأنَّ البُعْدَ لا يُسْـلي حَزينـاً
    تَفيقُ بِقَلْبهِ النَجْوَى وتُسْـــكِرْ

    تُعيدُ لَـــهُ سِنيناً شادَ فيهـــا
    هَواكِ نَسيمَ حُبٍّ لا يُعَفَّــــرْ

    وأنَّ الروحَ مُتْرَعَةُ الأمــاني
    تَتوقُ الَي لِقاءٍ غَيْرَ مُنْظَــرْ

    وأنِّي لا خَئُّونَ ولا نَسّْــــيٌ
    وأحْفَظُ عَهْدَ مَنْ أهْوَي وأذْكُرْ

    وأني في مَوَدَّتِكُم أُعـــاني
    عَليلاً في بُحورِكُمُ ومُبْحِـرْ

    شَهيداً في هُيَامِكُمُ تَمَـــنَّي
    فَدَاكُمْ ألْفَ نَفْسٍ أوْ بِأكْـثَرْ

    فإنْ أَنْتُمْ جَهِلْتُمْ ما فَعَلْــنا
    ظَنَنْتُمْ أنَّ مَسْعانا تَغَـــيَّرْ

    وإنْ أنْتُمْ نَسَـــــيْتُمْ ما حَمَلْــنا
    شَرَيْتُمْ طيبَ لُقْيانا بِمِعْشَرْ

    فَكَذَّبَ مَنْ يَقـولُ لَكُمْ بأنَّـــــا
    شَرَيْنا طيبَ مِعْشَرِكُمْ بِآخَـرْ


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    محمد أبوزيد - ودمدني



    وعذراً للتداخل الذي قد يكون في غير موضعه
    ولكن كلماتك هيجت فينا شجونا

    مودتي



                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-13-2019, 09:26 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: محمد أبوزيد)

    ود أب زيد ياخي أنت يكفي بس كونك من مدني الجميلة
    لتُحرك فينا شوقاً دفيناً و همــــساً حزيــــــناً لأناسٍ هناك
    كنا غرسناهم و لكن ما دفناهم ، مثالاً لا حصراً ملكة النحل،
    أبو إيثار، ألو النور ، سوَّاح عاشق الترجال، ود المطامير
    والتنين نفاخ النار. و لكن يظل عزاؤنا في أن نعمة النسيان
    فن تصالح مع الذات ،و احترام لشروط الأمر الواقع)
    ******(((((43))))*******
    # هكذا نحن ، نظل نغدو و نراوح مكاننا ســـراً و علانيةً ، كظلٍ أعوجَ فارق عودَه،
    فما يلبث أن يعود في كل حينٍ إلى تلك المدينة الساحرة التي أحببتُ ؛ كهبوب ريـحٍ
    يغشى جلمود صخرٍ؛ تماماً مثلَما تعود عرجاءُ إلى مِراحها ، أو كما يرجع كلبٌ في
    قيئه ، أو كما يعاود مجرمً و مرتاد سجونٍ الكرة إلى أول مسرح ٍلاقترافه أولى سوابقه.

    # فما من شعورٍ أفتك بقلب غريبٍ عائدٍلتوه إلى حطام كوخٍ كان يضم ذات يومٍ،
    حفنةً من يباب عمره.و أنا إذ رحتُ أزرع فناء الدار جيئةً و ذهاباً ، إذا بلواعج الشوق
    والحنين يلفني من كل حدَبٍ و صوبٍ .تغرورق عيناي بدموع فرحةٍ منقوصةٍ لم و سوف
    لن تتم أبداً , فلا حياة هنا لمن أناجي.جئت أسترق النظر من ثقوب أبواب الذكريات أتسلل
    كما اللصوص من نافذةٍ مشرعةٍ لصفيرهوج الرياح ،كما النواح . فلا أجد سوى بقايا أطيافٍ
    باردةٍ ، كصقيعإحساسي المتجمد.و هنا إذاببضع حُصيَّاتٍ وجدها ملقاةٍ فوق كثيب رملٍ مهيلٍ.
    وهممت بالتقاطهن لأرجم بهن مارداً وقف هناك يذكرني بأن عقارب ساعة زماني سوف
    لن تعود القهقرى و أن أقسى وطأة إحساسٍ على قلب عاشقٍ لوطنه ،هو أن يأتيه
    عائداً ليتحسسه، فلم يجد منه شيئاً ، كسرابٍ بقيعةٍ يحسبه الظمآن ماءً،
    أو كباسط كفيه إلى فقاقيع رغوة يلاحقها ليبلغبها فاه و ما هو ببالغه.

    و هذه دياري الحزينة التي كنت أرتادها في مراتع الصبا، إذ غدت مدن أشباحٍ تجوبها
    أسرابٌ من الهوام و دابة الأرض تأكل منسأة عشق في رفاة إنسان كان يعيش هنا ذات
    يومٍ ثم صار أثراً بعد عينٍ و حذفتأقراص ذاكرته مرةً و إلى الأبد من كل الملفات، لعطب
    بذهني كان بليغاً.و في سويعاتيالسوداوية تلك، رحت أطرق الأبواب بإلحاحٍ شديد ، رُغم
    زهدي في أن يلقي أحد بالا لوجودي فيفتح لي مصراع نافذة . فربما تملكني شعورٌ لا
    إرادي باللاجدوى من أي شيء! ثم وقعت عيني علىفحمةٍ ملقاة، فخطفتها و رحت
    أرسم بها خطوطا كفافية على جدارهذا الزمان هنا، تشي بأن كل ما جنيته من
    عناء عودتي هو أني:حضرت إلى هنا ، ربما متأخراً جداً، فلم أظفر بلقيا
    كائنٍ منكان من أهلي!!. لذا، أيقنت بأن نعمة الصبر و السلوان
    بحد ذاتها فن راق تقتضي إجادته تصالحا تاما مع الذات،
    مع تمرس يومي على احترام شروط الأمر الواقع.
    *********************..
    * ود الحيشان التلاتة
    * طافش من زمــــأن و
    * مؤذن في جزيرة مالطة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-17-2019, 05:41 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جُنونُ عضظَمةِ الإبداعِ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((44)))

    ليست العلة النفسية التي تصيب المبدع كتلك التي تصيب أيَّ شخٍصٍ عاديٍّ
    من حيث تعطيل القدرات على الانخراط في علاقات ناجحة داخل المجتمع،
    فالمبدع لطالما كانت علاقاته لا تشوبها شائبة من حيث تأثيره على محيطه القريب
    و البعيد حتى ، ووضعه و فاعليته في البيئة التي يعيش و يبدع فيه ا. ذلك فضلاً
    عن ان قدراته الفكرية والحسية تسيرعلى الدوام في خط بياني عالٍ و بوتيرةٍ متنامية
    تفوق المستوى الطبيعي بالنسبة للآخرين، فان كل ما ينتاب المبدع من ذلك العُصاب
    و ذلك التوجس الذهني يكون بعيداً عن منطقة إبداعه الثر و علاقاته الإنسانية. فيكون
    ذلك الانتكاس العصابي وأعراضه المتعبة والمقلقة ثمناً أو ضريبة للدفق الإبداعي
    لديه.الواقع المتردي و التفوق الحسّي .

    # و قد يظهر الخلل جليَّاً ذلك جراء الضغط النفسي عند المبدعين لا سيما
    الشعراء المرهفين منهم على شكل كآبة ولا سيما في أوقات الوقوع تحت طائلة
    الإهمال والعوز الاقتصادي الذي يلم بالكثير منهم و لا سيما في البلدان المتخلفة
    و جمهوريات الموز الكاذب بدول العالم الثالث والدول النائمة على دروب التنمية ؛
    كتلك التي يقودها ساسةٌ جهلاءُ لا يقيمون للثقافة و فواصل الإبداع أيَّ وزنِ ريشةٍ ،
    فيقعون فريسة البؤس والحرمان و التهميش الذي يستفحل لمراتٍ عديدة ٍ في مرارة
    إحساسه عما قد يكون عند غيرهم من الناس العاديين ، و ما يزيد الطين بلة أن
    بعض المبدعين يضعون أنفسهم في موقع المنقذ للإنسانية و المبلغ الخارق عن
    هواجس الكون ، فهو الفارس الممتطي صهوة الزمن حاملاً حلم الناس
    للعبور به الى الضفة الأخرى حيث الخلاص والجمال وحقول الحنطة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-18-2019, 11:15 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جُنونُ عضظَمةِ الإبداعِ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((45)))
    رفض الواقع هل يمكن أن يكون مخرجاً للطوارئ من مآزقه؟!!
    ان رفض الواقع و ما هو عليه من ملامح قبح ونكوص إنساني وتخاذل القيم
    العليا وهوانها أمام موجة الجهل والفوضى وعناد الرذيلة وصلفها كثيراً ما يضع
    المبدع في كل مجال من مجالات الإبداع الإنساني أمام تحدٍّ كبير و صراع تهابه
    الفرسان الشجعان التي لم تجبل على الاستعداد المتواصل للتحدي ولم تمنح القدرة
    على انتشال الحلول من مدارك الردى والخنوع والاستسلام، فيكون ملمح عدم التكيف
    مع الواقع نتاجا طبيعيا فضلا عن الغضب والانفعال فوق العادة متجاوزا أصوله
    ولياقته المعهودة والمعروفة، فيصبح الجنون رفيقا متفهما حانيا يرتبط عضويا
    بأحلام المبدع ورؤاه من كونهما صدقا خالصا لا يقبل الزيف والخديعة والنفاق .

    سلب سلطة المعرفة
    لم يعد خافيا اليوم ففي مشهد لعرض التوازنات بين عناصر المجتمع المادية والمثالية والمعرفية منها،
    نجد إزاء تعقد هذا المشهد وتداخل صلاحياته وتنازع قواه المؤثرة وتداخل الوهم والخفاء في نفاق عصري
    متفوق استطاع خلق أجناس بشرية لها القدرة الفائقة على التقمص والتسلق نحو مراكز السلطة والقرار وتبوّؤ
    منصات الإبداع وحيازة الأوسمة والجوائز نيابة عن المبدعين دون حياء وخشية وكأن الأمر امتداد طبيعي وولادة
    بيولوجية لشيء آخر بديل عن الإبداع، أو انه إبداع آخر مسخه العصر ووضعه حاكما وخليفة على رؤوس المبدعين
    ليقطف ثمارهم ويفخر بنتاجهم بعيدا عنهم، وليس من مشكلة سوى ان ندع هؤلاء المبدعين يموتون من دون احتضار
    طويل لنؤبنهم خير تأبين، ثم نجتر ما أنتجوا عبر وسائل تلك الماكنة العديمة الرأفة والإحساس، فأي اضطراب وأي
    منظر يتماثل أمام هؤلاء المبدعين وهم يقفون لا حول لهم ولا قوة أمام تلك القوة الفتاكة من الوصوليين والمتمنطقين
    و المتصدين بكل السبل إلا الإبداع وسبله الرفيعة. وفي هذا الخضم من التنازع ينبري الكثير من الوهم والخداع
    ويتصدى محاصرا و مقصياً الإبداع وأهله منتزعا منهم منابرهم كاسرا أقلامهم، مصادرا دائرة الضوء لتصبح حكراً
    على تلك العصبة من المتذللين المتزلفين وهم يتقاسمون السلطة في احتفال بهيج، مما أودى بأهل الإبداع الى فقدانهم
    الثقة بأنفسهم وبكل مرجعية إبداعية يمكن ان تتبنى المشهد ادارة ورعاية، وهذه من دواعي تفاقم الأزمات النفسية
    في وقت فيه تتناسل الأزمات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والأمنية والصحية والبيئية، مما يدفع
    المبدعين الى حالة من الاغتراب والقلق والغضب تظهر جلية في نتاجاتهم الأدبية والفنية.

    # لنا أن نتسائل :هل هذا الجنون يستطيع أن يتنفس خارج معاناة المبدع .. هل هناك من مخرج
    يفتر التوتر والقلق ويحدث نشوة الخلاص و الرضا والأمان لديه؟ نعم قد يكون المتنفس و المخرج
    هو النتاج الإبداعي نفسه، فإحساس المبدع عند ولادة عملٍ ابداعي بعد مخاض عسير قد لا يستوعبه
    وصف أو كلمات محددة بعينها ، فكتابة نصٍ أدبيٍّ أو رسم لوحة كفيلةٌ بأن تبعث نشوة من الرضا
    والسعادة و الراحة لدى المبدع تستحق تلك المعاناة ومحنة التشظي للم شتات الكون .
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-24-2019, 10:10 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جُنونُ عضظَمةِ الإبداعِ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((46))).
    فان دوخ واحد من أشهر العباقرة الذي عاش إلى أن رحل حزيناً.
    حيث بقدرما بكون زهد المبدع فقد يكون نفور الواقع نفسه منه أحياناً.

    # أمام إحدى نوافذ مشفى "سان بول دي موسول" النفسي يجلس رسام يقال له /
    فنسنت في غرفته التي يخضع للعلاج بها، يراقب المارة والحقول الشاسعة والأشجار
    من نافذة الغرفة، وينتظر متلهفا أن يسمح له الطبيب بالاستمرار في رسم لوحاته
    مرة أخرى، إذ إن حاله استقرت كثيرا بعد نوبة الصرع الأخيرة التي عانى منها.

    # كان يشعر بالعزلة الشديدة، بعد معاناة مع فشله المتداعي في عمله
    كما في علاقاته الغرامية، والذي كان يعتقد أنه الشيء الوحيد القادر على
    منح حياته الفرح والمعنى ، ورغم إصراره الشديد على الاستمرار في رسم
    اللوحات بغزارة إلا أنه لم يجد من يشتري لوحاته، لكنه بالرغم من ذلك استمر
    في الرسم، وعندما سمح له الطبيب بمعاودة الرسم، رسم من داخل المصحة
    لوحته "ليلة مرصعة بالنجوم" التي تعد في وقتنا الحالي إحدى أهم أيقونات
    الفن الحديث وأشهر لوحات فنسنت فان جوخ وأكثرها غموضاً و إثارة.

    # كان يقضي الوقت في الرسم أو كتابة الرسائل إلى أخيه ثيو، صديقه و أنيسه الوحيد،
    تلك الرسائل التي تعتبر واحدة من أبدع النصوص الأدبية التي يمكن للمرء قراءتها ،
    و بالرغم من حزنه ومرضه و فشله في بيع لوحاته إلا أنه كان يشعر أن ثمة شيئا ما مازال
    قادراً على أن يشعره بالحيوية ، فكتب إلى أخيه ثيو يقول: "أنا لا أشعر أنني على قيد الحياة
    إلا عندما أرسم"، و في عشر سنوات فقط هي المدة التي قضاها فنسنت في ممارسة الرسم
    منذ بدأ في السابعة والعشرين إلى أن توفي وهو في السابعة و الثلاثين، تاركاً مئات الرسائل
    و أكثر من 800 لوحة غيرت وجه تاريخ الفن و أصبحت موضعاً للبحث و الدراسة
    و التحليل من قِبَل الكثير من العلماء و الباحثين المهتمين بالإبداع الفني حتى الآن.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-28-2019, 08:27 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جُنونُ عضظَمةِ الإبداعِ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    ((((47))))
    تطرح تجربة فان جوخ سؤالاً هاماً: لماذا استمرت رغبته في الرسم متقدة بلا توقف؛
    رغم اليأس والفشل والحزن الشديد؟ ربما ليست تجربة فان جوخ وحده التي تثير هذا التساؤل،
    في الحقيقة معظم الفنانين و المبدعين في جميع المجالات يتمتعون بقدرة لافتة على المبادرة
    بالصبر و المثارة ومواصلة الاتجاه بغض النظرعن مدى نجاحهم أو فشلهم ، أو معاناتهم من
    عدم خروج أعمالهم إلى النور؛ فمثلا استمرت الشاعرة إيميلي ديكنسون في كتابة ما يزيد عن
    1700 قصيدة لم ينشر منها سوى سبع قصائد ولم تنسب لها(2)، ولم تتوقف فيفيان ماير عن
    التقاط الصور البديعة التي لم يرها العالم أبدا إلا بعد وفاتها، والكثير من الأدباء و الفنانين
    الأخرين الذين لم تقدر أعمالهم إلا في نهاية العمر أو حتى بعد أن فارقوا عالمنا.

    و لكون الاستغراق سرَّاً من أسرار المزاج الإبداعي ، فهناك بورتريه معبِّرٍ
    قام فان جوخ برسمه لنفسه وهو يحمل أدوات الرسم مجسداً فكرة الاستغراق.
    يقول فان جوخ:"إنني أعمل كما لو كنت ممسوساً، في حالة أقرب إلى الجنون
    الصامت منها إلى الوعي و بشكل يفوق إيقاع عملي إنني أناضل بكل قواي للتمكن
    من فني وأقول لنفسي دائما إن النجاح سيكون هو الشعاع الذي يضيء خلال عِللي
    و متاعبي، إن الفرشاة تجري بين أصابعي كما يجري الدم إكسير الحياة في عروقي
    و كما القوس على أوتار الكمان . ثم اختتم بقوله: "أكون في أحسن حال حين أهب
    كل ذاتي لمداعبة الفرشاة ، رغم اً عن شبه قناعتي بأنني سأظل وعلى الرغم
    من كل شيء نصف عاقل ونصف مجنون" (فان جوخ)

    # فهل جربَ أحدنا من ذي قبل الانخراط في مهمة إلى حد فقدان الإحساس
    تماماً بعامل بلزمن؟: كأن تمر عليك الساعات الطوال دون أن تشعر بها، أن
    تظل هادئا ومستمتعا ومنتبها الانسيابي ومتحمساً وتشعر برضا داخلي عميق؟
    يطلق علماء النفس على هذه الحال "الاستغراق الانسيابي " (flow) . فما هو
    الاستغراق وهل حال الاستغراق تلك هي سر المتعة التي يختبرها المبدعون؟

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 03-31-2019, 05:34 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-31-2019, 05:55 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: بين خيال المبدعين وعنف الواقع� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((48)))
    @ في ستينيات القرن الفائت نشر الكاتب الفلسطيني غسان كنفاني واحداً من
    أبدع وأقسى نصوصه القصصية، وذلك على شكل رواية متوسطة الطول حملت
    عنوان «رجال في الشمس».وتلك الرواية القصيرة التي ما لبث المخرج المصري
    توفيق صالح أن حوّلها في سورية إلى فيلم اشتُهِر في حينه و لا يزال يعتبر إلى
    اليوم واحداً من أقوى الأفلام العربية، وهو فيلم «المخدوعون» ، أتت يومها لترسد
    مأساة ثلاثة من اللاجئين الفلسطينيين خططوا للتسلل من العراق إلى الكويت للعمل
    هناك بعدما سُدّت الأبواب في وجوههم و بدا أن وطنهم ضائع إلى غير رجعةٍ.

    # وكان التسلل لأن السلطات كانت في ذلك الحين تمنع تدفق اللاجئين إليها ما اقتضى
    سلوك درب الانتقال بواسطة التهريب.كان التهريب، في حال الفلسطينيين الثلاثة يتم من
    خلال نقلهم سراً في خزان شاحنة فارغة بمعرفة السائق الذي كان معتاداً على ذلك النوع
    من الصفقات. كان الحر في يوم التنفيذ مرعباً ومع هذا لم يتوان المتسللون الثلاثة عن خوض
    غمار المجازفة بأرواحهم آملين ألا تستغرق عملية عبور الحدود و نقطة التفتيش أكثر من
    برهة يسيرة. وقالوا إن بإمكانهم الصمود داخل الخزان ريثما يدبّر السائق أموره سريعاً
    ويوصلهم إلى جنة العيش والعمل الموعودة.

    # لكن المعاملات التي راح السائق يجريها استغرقت من الوقت ما يزيد كثيراً
    عما هو منتظر و بخاصة أن رجال الحدود راحوا يثرثرون معه مازحين و غير
    منبهين طبعاً لأن ثمة في شاحنته ثلاث أرواح تهلك تحت وطأة الحر و توشك على
    مفارقة الحياة اختناقاً .و كانت النتيجة أن قضى هؤلاء نحبهم عن بكرة أبيهم وهم
    مستنكفون حتى عن دقّ جدران الصهريج... خوفاً من أن ينكشف أمرهم. كانت
    كم قاسيةً إذاً قصة كنفاني تلك ، و كم كان قاسياً أيضاً الفيلم الذي اقتُبِس عنها.

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2019, 08:44 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: بين خيال المبدعين وعنف الواقع� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    Re: بين خيال المبدعين وعنف الواقع� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((50)))
    @ أولئك المندهشون لو كانوا قرأوا رواية كنفاني القصيرة أو شاهدوا
    الفيلم المأخوذ عنها، لما قالوا هذا و لاعترفوا بأن الحياة يحدث لها في مرات
    عديدة أن تقلّد الفن لكنها، في معظم الحالات قد تكون أشد منه وعنفاً و أبلغ
    قساوةً و بالتالي ملهمةً للكثير المثير مما يصعب، بل يستحيل تصوره.

    # نتذكر هذا و أمام ناظرنا على مدار الساعة ما تنقله إلينا شاشات البِلَّوْر نقلاً حيَّاً و مباشراً،
    على عديدٍ من ساحات الوغَى و الكوارث في بؤرٍ عربية ٍ ساخنة حد التوهج في وقتنا الراهن.
    و ذلك على إثر ازدحام فضائنا الإسفيري المفتوح بتلك الأخبار تصور موجات تدافع مهاجرينا
    يخرجون مؤلفة حذر الموت، من بلاد ما بين الرافدين و ا لشام و غيرهم ، نحو بوابات المجاهل
    الأوروبية و كثير منهم من قضَوا نحبهم مستقراً بهم المصير المشؤوم في بطون الحيتان بقيعان
    المحيطات ؛ و ذلك هرباً من واقعٍ محليٍ مريعٍ و نابذٍ لوجودهم بقوةٍ و مدمراً لمستقبلهم
    .
    # فيا لها من مشاهد َ مأساوية ٍ قد يتقاعس خصب الخيال عن خلق إبداعٍ ليجسدها ,
    و لكن في إمكاننا دائماً أن نعثر على ما قد يماثلها و ما استبقها، مثلاً في كتاباتٍ من
    قبيل " دروب الجوع" للكاتب البرازيلي جورج آمادو، أو في رواية «حرب نهاية العالم»
    للبيروفي بارغاس يوسا... أو الأيشء تتداعى جانباً " Things Fall Apart" اللنايجيري
    أشنوا أتشيبي؛ ومن محيطنا القريب هناك:رزاعة الجوع «Cultivation Of Hunger»
    لزهير محمد أحمد و "الجنقو مسامير الأرض" لعبد العزيز بركة ساكن؛ و كتلة عنبر جودة
    للراحل صلاح أحمد إبراهيم أو ففي كل هذه الأعمال الروايتئية أجواء تعاساتٍو فظاعاتٍ
    و مِحنٌ كقطع الليل الأسود، إذ يُضائل بعها بعضاً ، و ممن قرأوها قال كثيرون : إنما
    ذاك خيالٌ شاطحٌ وثابٌ و ذلك رجعٌ بعيد. و. لكن إذا بها تتجسدٌ شواهدَ وشخوصاً
    يمشون اليوم مطمئنين على أرض واقعنا ، دماً و لحماً و شحماً، و أحداً لم تعد
    تُفسِح لنا مجالٌ و لا وقتاً كافياً للاندهاش حتى بتنا نقول لأنفسنا: ما ألطفَ
    ما يصنعه في الخيال، أمام كآبة وعنف و بشاعة ما يُجسده واقع الحال!!

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 04-01-2019, 08:46 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

03-31-2019, 01:52 PM

Amira Hussien
<aAmira Hussien
تاريخ التسجيل: 11-26-2016
مجموع المشاركات: 743

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    لا حولا ولا قوة الا بالله..... القصة محزنة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2019, 07:33 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: Amira Hussien)

    Quote:
    لا حولا ولا قوة الا بالله..... القصة محزنة

    (((49)))ن
    @ نعتذر بشدة للأميرة و لذوي القلوب الرحيمة عن قساوة سردنا للمشهد.
    و لكن عديداً من القُرَّاء و المتفرجين لم يحملوا تلك الواقعة على محمل الجد
    و القابل بالتالي للتصديق ، بل أخذوها من زاوية الخيال الوثـاب و المرتـع
    الخصب لأغراض المعالجة الدرامية لكثيرٍ من المسكوت و متغاضَى عنه من
    قضايانا و حقائق أمرنا التي يفوق بعضها الخيال بزخمٍ كزبد البحر. و هي كما
    يقال: كالصندوق الاسود، عادةً لا نُلقي بالاً لوجوده من عدمه ، إلا لحظةَ سقوط
    منطادنا في قاع المحيط جراءَ ارتطامنا على متنبه بمثلث برمودة البارد.

    # فما جرى فيها لأولئك الضحايا كان أمراً لا يمكنه الحدوثُ في حينها - على الاقل -
    على ظهر كوكبنا. و هكذا جاء ذلك العمل مشحوناً برمزيةٍ عاليةٍ على أنه نمطٌ حداثيٌّ
    معينٌ من الأدب السريالي ( Sur-realist) و الجانح بطبعه إلى إعمال حاسَّة الشم العالة
    و ملكة الواقعية الفائقة ، أكثر منه قرباً إلى أرضية و اقنعنا اليومي المعاش.

    # و لكن ، بعد ذلك بثلث قرن تقريباً، تناقلت الأخبار من الحدود الجنوبية لبلاد العم سام ،
    تنعي مصرع نحو ستين متسللاً مكسيكياً كانوا في طريقهم لعبور نلك الحدود سراً داخل عربة
    صهريج ملحقة بقطار اعتاد عبور تلك الحدود رسمياً دون أن يتعرض لصعوبات أمنية ، و لكن
    في ذلك اليوم القائظ المرعب ، كان من حظ أولئك المتسللين السيئ أن رجال الحدود تباطأوا لسبب
    أو آخر في إنجاز معاملات العبور. و مع مرور الوقت راح العمال المتراكمون فوق بعضهم البعض
    يذوبون حراً وخوفاً وألماً لينتهي الأمر بأن يلقى كمٌّ هائل من طالبي ا لرزق حتفهم ن دون أن يُكتشف
    مصيرهم إلا بعد مرور ساعات انتظار طويلة عند النقطة الحدودية. كان قاسياً حد الرُّعب و قد جلب
    إدانةً عنيفةً لما آل إليه حال جفاء الأنسان لأخيه الإنسان . ذلك الحادث الذي ما إن طارت به الأخبار
    و سار به الركبان و تناقلته وكالات الأنباء ، عبر العالم حتى فغر الكثيرون أفواههم وقالوا إن ما
    من خيالٍ إبداعيٍّ في يمكنه أن يعبر عن وحشية هكذا كارثةٍ إنسانية وانحدار الأخلاقي .
    إلى أن جاء ترمب ليصدق حدس غسان كنفاني ، فراح يغري و يزبد ساعياً لشرعنة
    بنائه جدار فصلٍ عنصريٍّ ليكون عازلاً على امتداد حدود بلاده مع المكسيك.

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

04-01-2019, 08:28 AM

عبدالله ود البوش
<aعبدالله ود البوش
تاريخ التسجيل: 08-12-2009
مجموع المشاركات: 6653

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    ود االصيل يا جميل من زمان انا متابع كتابتك الجميلة وممتعة واليوم اضطريت اتداخل معاك عشان في حاجة محيراني
    كتابتك السمحة دي لشنو ما عندها صفاقين ولا حتى جداعين دراب ساي ما فيها
    الميزة لا عندك عدو ولا صليح اقسمبلاي انا اسع اكتب قول هو الله احد في ناس يقولوا لي قديييمة
    عشان كدي بديك براوة كبيرة على هذه المثابرة والصبر الجميل
    لكن عاين لي جاي
    ما تعسم كلامنا الدراجي دا بملاح سقافة وعطرون الفصحى بخسيهو
    وخلي المداخلاتت دو تريس الناس ديل كان بقروا الكلام الكتير دا كان جوا اللوايل جت
    أتمنى ما تفهم مداخلتي غلت ونبقى في حاو وهش والدحيشة عنفضت
    وتقبل تحياتي وودي الذي لا تعلم
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

04-02-2019, 08:10 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: عبدالله ود البوش)

    Quote: لكن عاين لي جاي
    ما تعسم كلامنا الدراجي دا بملاح سقافة وعطرون الفصحى بخسيهو
    وخلي المداخلاتت دو تريس الناس ديل كان بقروا الكلام الكتير دا كان
    جوا اللوايل جتأتمنى ما تفهم مداخلتي غلت ونبقى في حاو وهش والدحيشة
    عنفضت وتقبل تحياتي وودي الذي لا تعلم…


    لا ، بل إنِّي أعلم يا صديقي و أبادلك إياه وُدَّاًّ مثله ، بل وأحسن منه.
    دي واحدة و ا لتانية، مداخلتك وقعت لي في الصميم و مشكور عليها.
    بس تخيل يا ود البوش إني كنت فاهم بالعكس إني قاعد أطعِّم بنت عدان
    بي لهيجنا السُّكَّري ؛ أتاريني قاعد قاعد أعسِم في كلامنا ا لدارجي الفسيخ
    دا بكلام كويار كوبار؟!! طيب معليش ياخي و تاني أصلي ما بسو كدي.

    # علَّا لكن تعال النسعلك ، إتا ظاتك و كتين كتابتي ديل قاعدات يسترعن
    انتباهك , نان مالك ساكت الزمن دا كولو ، لامن اضطريت الليلة تتداخل؟!!
    طبعن السوعال ما استنكاري بالعكس ممتن ليك للنخاع . و ماني موجهو ليك
    شخصياً ؛ و الجواب زاتو قاعد عندي . و أنت كمان عارفو و هو أنا كتاباتي
    و موضوعاتي التي أطرحها ربما تبدو للكثيرين تقيلة الدم عسيرة َالهَضْمِ ،
    ما قد يُفسرُ مُرَّ شكواها شَحَّ قُرائها و قلة فئرانها. و لكن ليبقى عزاؤنا في
    مقولةٍ منسوبةٍ غلى البُحتُريِّ لمَّا أُخِذَ عليه أنه لا يكتُبُ ما يفقه الناسُ ،
    فقال : و لِمَ لا يرتقِي الناس بمناسيب أذهانهم ليتمعنوا في ما أكتبُ!!

    # و لكن دا مجرد نصف الحقيقة و نصفها الذي تعلمه أيضاً و أنت أقدم مني هنا.
    بصراحة فمنذ مجيئي صُدِمتُ بوجود شَلليات مصابة ، عدا من رحم ربك ، بداء
    الملوك (النقرس) ، و إنو البورد أشبه بجريدة حائطية معلقة على جدار الزمان
    فقررتً الانكفاء على نفسي ، مكتفياً بمشاهدات القراء و لعل معظمهم من الضيوف.
    سراي الليل و المناسبة حتى ديل ود المطامير و التنين نفاخ النار عشان يحبطوني
    خوفوني منهم قالولي: ديل عفاريت من الجن و (بنات إبليس). فقلتَ ليهم ما مشكلة :
    يعني بس الواحد لامن يجي يفقد بوستاتو من صباح الرحمن ما يوقل بسم الله.

    # ولكن يوم تتساوى عندي المشاهدات و المشاركات على خط الصفر، حينئذٍ
    سيكون لكل حدث حديث؛ سوف أضع قلمي لتجف صحيفتي و لتنضب قريحتي .
    حقيقة مرة و قناعات مؤلمة و لكن لابد منها ، فعسى و لعل.و كي لا أكون مجحفاً
    و متحاملاً فتكاد هذه الآفة تفشو في كثير من وسائط ( التناصل اللا اجتماعي) .
    نفس الشلليات التي أأسف لتشبيهها إلى حد كبير ب "سربات القطيع" لدرجة لو أن
    جحشةً من الحُمُر الأهلية أراقت بولها في حجر ضب لتداعى كل القطيع لبولتها
    كما تتداعى الأكلة إلى قصعتها. أما " الماعندوش ضهر فإلا ينضرب على بطنه".
    و البوست هنا بوستان : بوستٌ في الجنة و نعيما، و آخر في ضحضاح السعير.

    قد يحتج على قائل بأنني مصاب بنفس داء النرجسية ، ربما نعم ، و لكني
    على الأقل مشارك للبعض و إن على استحياء. و برضو قحتي أخير من
    صمة الخشم وإن كان لدي موانعي الموضوعية التي لا يليق "العام" بها
    مقاماً و لا يتفسح لها مجالاً . إذاً، انتبهوا أيتها السيدات والآنسات و السادة:
    فو الله أكبر خدعة في هذا الوجود هي "خوة قرقر" و كم من أخلّاء ما
    باء جمعهم بسوى نكد من الدنيا ، و إن لم يكن للحر من صداقتهم بد.

    # ختاماً آسف جدن للغطالة عليك ، وأرجو أن يحمل كلامي على أنه فقط
    نوعٌ من جلد الذات، ربما دفعني إليه خشية السأم ، قبل أن أضطر لمواصلة
    عبور سبيلي ، كما كان سابق عهدي مع دوامات و جدران أخرى لأسجل
    عليها خربشاتي بالسواد.و دام الجميع حلماء و أعزاء على قلبي.

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 04-02-2019, 08:15 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

04-03-2019, 10:42 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كَمَا السَّماءُ بَدَتْ لنا و اسْتَعْصَمَ� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((51)))
    @ من أبرز الأزمات النفسية والعاطفية الشائعة في أوساط ا لمبدعين
    ما يُعرف باضطراب العاطفة ثنائي القطبية( Bipolar mood disorder )
    و تتميز بتناوب فترات من الكآبة مع فترات من الإبتهاج غير الطبيعي التي
    يمكن أن تؤدي بالشخص للقيام باعمال طائشة وغير مسؤولة وخطيرة في
    بعض الأحيان. ومن بين ضحاياه الممثلة البريطانية الأصل كاثرين زيتا
    جونز التي صرحت بأنها مصابة بالمرض وتخضع للعلاج. و تتراوح
    حالاته بين الهوس و الاكتئاب و الابتهاج الزائد تغير المزاج الفُجائي
    ( Rapid cycling )؛ و معظمها ناتجٌ عن اضطرابٍ حادٍ في العاطفة

    # و منها كذلك ، اضطراب المزاج الدوري( Cyclothymia )
    حيث إنَّ تقلبات المزاج ليست شديدة كما هي في حالة الاضطراب
    ثنائي القطبية، ولكنها قد تدوم لفترة أطول. في بعض الأحيان قد تتطور
    هذه الحالة إلى مرض الاضطراب ثنائي القطبية. و أما درجات المرض فتقسم
    الى ثلاثة: المنخفض: الشعور بالكآبة الشديدة و اليأس- الاكتئاب الحاد : الشعور
    بالبهجة - الهوس. المختلط : الشعور بالكآبة مع عدم الإستقرار وازدياد النشاط
    كما فى نوبات الهوس.. و له أعارضٌ نفسية و بدنية منها بينها حالات الاستغراق
    في تفكير والتأمل الإيحائي و منها ايضًا الإمساك مع شعورٍ لا ينتهي بالتعاسة
    و فقدان الشهية مع نقصان الوزن و ضعف الأربة للجنس الارهاق و الأرق
    و اضطراب النوم ؛ , اما سلوكياً ، فهناك عدم القابلية على البدء بإنجاز
    المهام و كثرة البكاء أو الشعور بالرغبة فيه مع عدم القدرة على ذلك.
    الميل كثيراً إلى العزلة الابتعاد عن الاتصال بالأجواء المحيطة.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

04-07-2019, 10:52 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جدلية الشكِّ و القلق عند الشابِّي و تجاني يوسف بشير� (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((52)))

    @ منذ أطلق هيروقليطس قولته الشهيرة: (هيهات أن يسبح المرءُ
    في النهر مرتين) ،بدأ الفكر يرخي حبل غاربه على جدار سفينة الزمان
    التي طوت حِقباً و مراحلَ متلاحقةٍ ضمن مرسَيْها و مجراها و شكلت
    تناقضاً في ما بينها، حيث بأضادها ،لا بمرادفاتها تُعرف الأشياءُ. فهناك
    جدلُ في صمتٍ صاحبٍ ما بين موت و بعيٍ و نشورٍ ، كما بين أشواك و
    أزاهرَوبين ريعان شبابٍ و براطع صبا من هنا و بين هرمٍ فكهولةٍ و
    شبح شيخوخة من هناك، و هكذا سمت و ديدن كثيرٍ من تلك (الطباقات) ؛
    فكما تدنو من نظائرها تعطي دلالاتٍ متغايرة حدَّ التنافر .

    # من هنا ، برزت الجدلية في الحياة و الممارسة و كانت في شتى العلوم ،
    و منها هناك جدلٌ لا يكاد يُحسم لينتهي ما بين بطين القلب و بين أُذيناه كما
    بينأيمنه و أيسره و كلاهما يُعنَى بولع النفس البشرية بالوقوف عند الصور الجمالية
    ومن ثم النفاذ منها إلى التأمل الإيحائي في ما تكن صدروها و يُخفِي بريق ملامحها،
    وقد خصبت أرض لغتنا العربية بتلك التأملات الرائعة، وكان للشعراء الكبار قدَحُ
    مُعلَّى في رصد تلك المعاني ، فعندما نقرأ جدلية أبي تمام نقف منبهرين أمام تلك
    الرؤى: حينما نقرأ له في بيتاً في مطلع فتح عمورية:
    السيف أصدق إنباءً من الكتب .. في حده الحد بين الجد واللعب.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

04-09-2019, 07:27 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جدلية الشكِّ و القلق عند الشابِّي و تجاني (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((53)))

    @ عاش الشابي مسكوناً بهواجسه نحو فكرة الفناء و العدم :
    فأني رأيت الشمس زيدت محبة إلى الناس اذ ليست عليهم بسرمد
    أو حين يصف جملاً يرعى في الفيافي ، يصور سمنه و ضعفه معاً
    فالسُّمن نتيجة الرعي، والضعف نتيجة الجهد الذي يبذله لجوب القفار
    فكأنما رعته بعدما رعى نبتها: رعته الفيافي بعدما كان حقبة رعاها
    و ماء الروض ينهل ساكبه

    # وإذا كان هذا الشاعر العبقري قد اطلع على ألوان الفكر
    في عصره الذهبي ـ عصر العمالقة ـ فلا يفاجئنا أبداً بجدليته
    و لكن كيف استطاع شاعر حديث لم يعبر الثلاثين من عمره أن
    يأتي بتلك الجدلية وقد تفوق في مداركها مقدمة على ضدين هما
    القلق والجنون، إنه الشاعر العربي التونسي الرائد أبو القاسم
    الشابي الذي لم يخطئ من يحسب بيته المشهور خالداً:
    إذا الشعب يوماً أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

04-14-2019, 11:35 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جدلية الشكِّ و القلق عند الشابِّي و تجاني (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((54)))
    @ و لولا شقاء الحياة الأليم لما أدرك الناس معنى السعود.
    و لعل الشاعر يفصح عن تعادلية لابد وأن تتكافأ وتتزن؛ فلولا
    الشقاء لما عرف الناس طعم السعادة و قد سبقه كثيرون لذلك قائلين:
    (لابد دون الشهد من إبر النحل)، (ومن طلب العلا سهر الليالي) و قوله كذلك:
    كم قلت صبرا ً يا فؤاد ألا تكف عن النحيب .. فإذا تجلدت الحياة تبددت شعل اللهيب
    هكذا زرع الشابي جدلية رائدة تستحق الانتباه، كلما تجلدت الحياة فإن جذوة التحدي
    سوف تستنهض قواها أمامها وهنا يلفت أنظارنا إلى القوة فهي المعادل الموضوعي
    لها، وأن الحياة بدروسها الحزينة مهما قست فلن تتوقف تلك الإرادة و هو يعاني
    من الضعف الجسدي الذي ولَّد لديه قوة روحانية تحدت مناقضها (المقشعم).
    وكذلك قوله: فما حبب العيش الا الفناء وزانه غير خوف اللحود . إنها
    نظرة معرية في فلسفة معروفة ترتبط بجدلية البقاء و الفناء و الرحيل
    و كلاهما متتابعان.إن التشاؤم والحزن العظيم اللذان يكمنان خلف تلك
    الجدلية كان مبعثهما المرض (العبقرية) الذي عبر عنه و فهمه
    الشابي(القلب) قائلاً: آه يا قلبي انت مبعث آلامي و مستودع
    أحزانيوربما كان حرياً به أن يسميه مبعث آماله. كيف لا
    و هو من ظل يعيش رغم الداء والأعداء
    كالنسر فوق القمة الشماء
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

04-18-2019, 11:14 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جدلية الشكِّ و القلق عند الشابِّي و تجاني (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((55)))
    @ من الألم شكل الشابي نسبة مهيمنة في معجمه الشعري
    و ما انتظم خلف الألم من ألفاظ (الدمع، الشقاء، الأنين، الصمت، الحرمان،
    البلوى، الحسرة) وهذا يدل على أن الشاعر يحمل حزناً كبيراً يكتنف الألم حياته
    بأقصى حالات القلق، فديوان شعره جاء طافحاً بالشك و الظنو القلق واليأس و العزلة
    والغربة و الحنين حتى ليكاد من يقرأ أحزانه الدفينة أن يجن مثله بل حتى عناوين
    قصائده فاحت برائحة الحزن مثال ذلك: الكآبة مجهولةالمصدر، السآمة، أغنية الأحزان،
    الأشواك التائهة ، شكوى اليتيم ، دموع الألم ، نشيد الأسى ، الزنبقة الذاوية) كلها قلق و
    سواد و موت ، فكيف استطاع الشاعر من كل هذه الصدمات و الكدمات أن ينسج من
    لحمتها و سداها شعراً رائعاً و أن يبلور جدلية في الهوس والجنون و هو القائلها بعظمة
    لسانه: (لقد ضقت ذرعاً بالحياة ولا أخالني اليوم إلا ذاهباً إلى القبر أو في سبيل الجنون)
    و قد صدق الشاعر بقوله هذا، فقد رحل وظل جنون عبقريته يفيض حكماً خالدة مع
    الزمن، إليك منها:الويل في الدنيا التي في شرعها فأس الطعام كريشه الرسام.

    # هكذا معادلته الثنائية دائماً ترصد صورتين (الفأس والريشة) والموجه البنائي
    (الراصد) واحد هو (الشرع، الحكم، القانون… إلخ).وهذه صورة واقعية في مدارك
    حياتنا التي لا تفرق بين التبر والتراب.وقال أيضاً: فما لك ترضى بذل القيود (وتحني لمن
    كبلوك الجباه!!) و في تلك الحكمة المتحركة، ترى المخاطب والمقيد والمحني معاً فرحاً
    مستأنساً مرحباً عن كبله، وهذا هو الاستسلام، وجدلية الخوف وفرض القوة على العاجز.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

04-18-2019, 11:36 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جدلية الشكِّ و القلق عند الشابِّي و تجاني (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (56)
    (((53)))
    في (صّباحه الجديد) و هي الأوسع انتشاراً بين قصائده، يضع
    أبو القاسم الشابِّي ، بيده لا بيد عمرو، مشرطه على موضع ألامه
    و مصدر تعاسته ، ليضع به نهايةً منطقيةً لسلسلة معاناته و تريقاً
    شافياً لمأساة عمره ؛ كما يعلن انعتاقاً كاملاً من ويلات التعاسة و نير
    الشقاء و فكاكاً بلا رجعة من سجن حياةٍ بائسةٍ راح يصيح من خلف
    قضبان زنازن الحياةعلى أنا ليلٌ ليست ليل طولٍ لا يكاد ينجلي وهو
    يناجي الموت و الفناء على أنه ليس سوى انبلاج لفجر بعيد
    وتَنفسَ صبح جديد .ٍ حتى و إن كان ليس من حياته بامثلِ
    ---------------------------------------
    أُسْكُني يا جرَاحْ وأسكُتي يا شُجُونْ
    ماتَ عهد النُّواحْ وَزَمانُ الجُنُونْ
    وَأَطَلَّ الصَّبَاحْ مِنْ وراءِ القُرُونْ
    في فِجاجِ الرّدى قد دفنتُ الألَمْ
    ونثرتُ الدُّموعْ لرياحِ العَدَمْ
    واتّخذتُ الحياة مِعزفاً للنّغمْ
    أتغنَّى عليه في رحابِ الزّمانْ
    وأذبتُ الأسَى في جمال الوجودْ
    ودحوتُ الفؤادْ واحة ً للنّشيدْ
    والضِّيا والظِّلالْ والشَّذَى والورودْ
    والهوى والشَّبابَّ والمنى والحَنانْ
    اسكُني يا جراحْ وأسكُتي يا شجونْ
    ماتَ عهدُ النّواحْ وزَمانُ الجنونْ
    وَأَطَلَ الصَّباحْ مِنْ وراءِ القُرونْ
    في فؤادي الرحيبْ مَعْبِدٌ للجَمَالْ
    شيَّدتْه الحياة ْ بالرّؤى ، والخيال
    فَتَلَوتُ الصَّلاة في خشوع الظّلالْ...
    وَحَرقْتُ البخور... وأضأتُ الشُّموع
    إن سِحْرَ الحياة ْ خالدٌ لا يزولْ
    فَعَلامَ الشَّكَاة ْ مِنْ ظَلامٍ يَحُولْ
    ثمَ يأتي الصبَّاح وتمُرُّ الفصولْ..؟
    سوف يأتي رَبِيعْ إن تقضَّى رَبِيعْ
    کسكُنِي يا جراحْ وأسكتي يا شجونْ
    ماتَ عهدُ النّواح وَزَمانُ الجنونْ
    وأطلَّ الصَّباحْ مِن وراءِ القُروُنْ
    من وراءِ الظَّلامْ وهديرِ المياهْ
    قد دعاني الصَّباحْ وَرَبيعُ الحَيَاهْ
    يا لهُ مِنْ دُعاءُ هزّ قلبي صَداهْ
    لَمْ يَعُد لي بَقاء فوق هذي البقاعْ
    الودَاعَ! الودَاعَ! يا جبالَ الهمومْ
    يا هضَابَ الأسى ! يا فِجَاجَ الجحيمْ
    قد جرى زوْرَقِي في الخضمِّ العظيمْ...
    ونشرتُ الشراعْ... فالوَداعَ! الوَداعْ
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

04-21-2019, 08:33 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: جدلية الشكِّ و القلق عند الشابِّي و تجاني (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (57)
    وقد يدرس المهتمون بالأدب حياة الشابي وآثاره و جدلية الخوف و فرض القوة على العاجز.
    إن الشابي حكيم شخّص للواقع خطاياه ووضع النقاط على الحروف وكلنه عاش في زمن لا يفهم
    مداركه، لذا ضاعت عبقريته أمام جيله سدى، وهو ينظر إليهم ويصفهم بالقردة وهم يستحقون:

    ورأى الشابي هيكل الحياة منظماً فلا يحق للكافر أن يدخل في منبعه القدسي وهنا دلالة دينية تنم
    عن فكر مضيء متوهج فأبعد الكفر الخبيث عن الهيكل وبتمعن ورقة يرى أهراماته الثلاثة التي
    قامت عليها جدليته، أولها (قلبه) الذي كان سبب نجاح شعره وسرعه موته، فقد فاجأه المرض
    صغيراً بالقلب، حتى جعل منه شاعراً، ذلك القلب الذي لم يترك صفة إلا نسبها إليه، حتى
    صار قبره و ليس قلبه : فإن قلبي قبر مظلم قبرت فيه الأماني فما عادت تناغيني
    حتى وصف قلبه بـ (شقي مظلم، مخضل الدموع، أناقة واهية، مغمور الجراح، عش
    فارغ، كهف مظلم، قبر اسود، عود بلا أوتار) وكأننا أمام مشرحة في غرفة العمليات
    ما فيها إلا القلوب وإذا ما أجبره الوزن قال (الفؤاد):ففؤادي وهو مغمور الجراح بتباريح الحياة الباكية
    وهرمه الثاني (المرض) الذي أدى بحياته وشاعريته إلى الانطفاء، وهرمه الثالث (الموت) بهذا لا يفاجئنا
    الشاعر وقد سبقه الشعراء في نظراتهم المتفحصة للموت، والشابي ما ترك مفردة تحس بالموت إلا وذكرها
    (اللحد، الرمس، القبر، الضريح، الجدث، المرقد، المضجع) وصور الموت صورتين؛ الموت المفزع المارد
    الجبار الذي يلوي رقاب الانسانية، والموت كالمارد الجبار منتصب في الأرض يخطف من قد خانه الأمل.

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 05-12-2019, 10:28 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-08-2019, 07:34 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قَبَسَاتٌ من "إشْراقَة" التِّجاني يوسُف بشير (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((58)))
    @ لِنَفْتَرعها بشهادة شاهدٍ من معاصريه رفاق القرطاس و القلم / يحيى محمد عبدالقادر.
    إذ يقول:في أواخر عام 1935 قدمت إلى الخرطوم من شندي. و كنت باديَ السذاجة و لم يزل
    تراب القرية عالقاً بثيابي.و ما لبثت إن عملت بجريدة النيل وارتديت أول بدلة وربطةَ عنقٍ
    في حياتي بدلةٍ أسبلها عليَّ الإمام / عبد الرحمن المهدي عليه رضوان الله و رحمته.

    # كانت صفتي الرسمية محرراً غير أن الرئاسة كانت تضيق بي ذرعاً فتدفعني دفعاً إلى
    الإشتراكات حينا فأكتب العناوين.. و إلى التصحيح حيناً آخر فأقطع معظم و قتي غارقاً
    بين البروفات و المانشيتات .. و في ذات مساءٍ ـ بينما أنا عاكف على تدقيق النصوص
    وعيناي تذرفان دمعاً .. والملل يأخذ بتلابيبي و يشُدُّ خناقي وميعاد السينما سلواي الوحيدة
    في الغربة يوشيك أن يأذن.. إذا أقبل عليَّ شابٌّ شديدٌ السُّمرة.. ضامرُ العود متوسطُ القِوام
    خفيفُ الحركة.. ساكنُ الرِّيح.. يلبس جلباباً من الدبلان.. و عمامة من الكرب السادة و ينتعلُ
    مركوباً قَطْعَ أمدرمان سلم ثم جلس وأراد أن يشقق الأحاديث ويعرفني بهويته و لكني كنت
    في حالة لا تعين على الإستماع.. فمضيت أنهي ما أمامي من بروفات في سرعة محمومة
    أمر بنظري على سطر لأتجاوز أسطرا... وسرعان ما وجدت نفسي في عرض الطريق..
    و لم أذكر ذلك الشاب إلا وأنا داخل سينما كلزيوم. و مضى أسبوعٌ كاملٌ و إذا بالشاب
    يعاود الكرة ليضعني في شَرِّ أعمالي إزاء شاعر و ناثرٍ فذٍّ هو تجاني يوسف بشير
    يتبع.....

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 05-12-2019, 10:30 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2019, 10:33 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قَبَسَاتٌ من andquot;إشْراقَةandquot; التِّجاني يو (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((59)))
    # لم أعتذر عما بدر مني من استقبال فاترٍ.. فقد كنت أقل الناس رعاية للآداب ليس لبرودٍ خلقي في طبعي
    بقدرما أن سلطان الخجل كان يلجم لساني ويحيلني إلى حمار لا ينقصني سوى الرسن كما كان يزعم الأستاذ
    أحمد يوسف هاشم.ثُمَّ توالتْ لقاءاتي بالتيجاني و نمت بيننا وشيجة قُرْبى كأخٍ لي لم تلده لي أمي..و كانت الظروف
    كلها مهيأة لكي ترتقي بهذه الصلة إلى ذروة الصداقة الحميمة لو لا أن جدار فصلٍ عنصري رهيب ضُرِبَ بيننا و كان
    ذلك حاجزاً ذا وجهين و سلاحاً ذا حدين.. الأول: أن التجاني لم يكن يحترمني ككاتبٍ.. وكثيراً ما استهان بما أكتب و
    اعتبره مجرد ثرثرةٍ تملأ فراغ الصحف و كفعل التثاؤب إذ إن فيه مندوحة عن الملل وو طرد لرائحة خلوف الفم
    جراء طول السكات؛ و كثيراً ما تصدر من فمه أصوات منكرة يصور بها في سخرية عبارات كنت أكثر من تردادها.
    ثم يقول لي: يا أخي ما تقيف... و أقسى ما في الأمر أنني كنت أصدق ظه بي في قرارة نفسي. فإن وجودي في
    وسط يضم أطواداً شُمُماً منم عيار محمد أحمد محجوب و الدكتور حليم و يحيى الفضلي و يوسف التني
    وعرفات و محمد عشري الصديق أولئك العمالقة كان يُجَسِّم أمامي سطحيتي و تفاهة موضوعاتي
    و ضحالة أفكاري و يشعرني بالضآلة و الضياع عرض بحرٍ لُجِّي و خضم محيطٍ بلا شُطْآن.


                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-12-2019, 10:34 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قَبَسَاتٌ من andquot;إشْراقَةandquot; التِّجاني (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((60)))
    # أما الوجه الآخر لذاك الحاجز والحد الثاني لذات السلاح: فهو عبقرية التجاني فقد كنت أحس بأنني
    قزمٌ أمام عملاقٍ و غرٌّ أمام رامِ حاذقٍ.. دون أن أحاول مجرد محاولة الاعتراف بهذه الحقيقة. بيدَ أنه
    في ظاهر أمري ، لم يكن في عرفي سوى مجردِ زميلٍ عليَّ أن أعامله كما عليه أن يعاملني بهذه الصفة..
    و كان كلانا يمسك القلم.. و كنا في عمر متقارب.. و كنا نتبادل أسرار الشباب.. ونجري في مضماره..
    (غير أنه يحلق في سماء لا أملك لها أجنحة).. و(كان الشعور بهذا النقص يفترسني في قسوة).. و لم
    يحدث قط أن مدحت إنتاج التجاني في محضره أومغيبه.. (ولم أرض قط عمن يمدح هذا الإنتاج)..
    ( وما أكثرهم).. بل (كنت غالبا ما أبسط لساني فأعيب مقالاته التي كان ينشرها في النيل ( لأنها
    تعتمد على الفواصل) كالشعر ولا تتصل بواقع الناس ولا تعالج مشاكلهم الراهنة)..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-19-2019, 11:30 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قَبَسَاتٌ من andquot;إشْراقَةandquot; التِّجاني (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (61)
    يستطرد يحي محمد عبد القادر في سرد سيرته و مسيرته مع تجاني:
    و أذكر أن التجاني دعاني لزيارة في أم درمان فذهبت حيث قابلت والده و
    هو شيخٌ مهيبٌ يحسن الظن بي.. ووجدت نفسي في دارٍ تكاد تتداعى للسقوط
    خاويةً على عروشها وغرفة خالية من الأثاث.. و(ليس في الفقر من عار)..
    (ولكنني خرجتوأنا أحمل لهذا التواضع في الحياة ما يشبه التشفي والشماتة).

    # و صحبني التجاني إلى الأستاذ محمد عبد الوهاب القاضي.. و هو شاعرٌ وكاتب ٌ
    قد اتسع له ذكر وتناولنا طعام الغداء معا... وكان محمد واضح الأستاذية (علينا).و كنت-
    و أنا المحدث غير اللبق - أنزوي في مجلسي (استحياء).. وزميلاي يشتدان في الجدل
    ويغوصان في المعاني الدقائق . و تواترت اجتماعاتنا فيما بعد..و(كانا حفيَِيَن بي) أيما
    حفاوةٍ ( غير أن العجز عن مجاراتهما كان يبعدني عنهما كلما ازدادا اقترابا)...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-22-2019, 07:28 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قَبَسَاتٌ من;إشْراقَة; التِّجاني (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (62)
    @ و وجدت التجاني ذات يومٍ منهكاً ومنهمكاً في تصحيح كتاب نفثات اليراع المنسوب للأستاذ /
    محمد عبدالرحيم فقال لي بهدوئه المعهود : انني في الواقع مؤلف معظم فصول هذا الكتـاب ، بل إن
    الفصول القليلة التي كتبها محمد عبدالرحيم اضطررت لإعادة صياغتها حتى تتمشى مع أسلوبالكتاب
    العام. ومضى يقول: وهذه القصيدة التي ذيلها محمد عبدالرحيم بتوقيعه ووجهها للسيد عبدالرحمن المهدي.
    و جعلها في مقدمة الكتاب.. إنما هي من نظمي. لقد كان يحق لهذا الكتاب أن يحمل اسمي لا اسم المؤلف.
    ثم أضاف: و لكن حرصي على ( الثلاثة جنيهات ) الشهرية التي يستخدمني بها محمد عبدالرحيم
    (هي التي تدفعني طوعاً أو كرهاً لقبول هذا الضيم بهضم ملكيتي الفكرية على عينك يا تاجر )..

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 05-22-2019, 07:29 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-30-2019, 11:26 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قَبَسَاتٌ من;إشْراقَة; التِّجاني (Re: دفع الله ود الأصيل)

    نواصل شهادة يحي محمد عبد القادر:
    63)
    @ بدا لي التجاني حزيناً ومنفعلاً وضيق الصدر.. و جلسنا أنا وهو في الجانب الخلفي من مكتبة النهضة
    على أريكة خشبية حيث كانت توجد ماكينة طباعة تدار باليد.. و كان التيجاني يصلح ويوضب مجلة أم درمان
    التي يصدرها محمد عبد الرحيم.. وكان الوقت أصيلا وكانت أضواء خافتة صفراء تتسلل داخل المكان شبه
    المعتم من منفذ ما.. وكانت الحمى تسري في بدن التجاني ويده ترتعش.. وهو ممسك بالقلم وشفتاه جافتان.و
    في جبينه إلتماع.. وعمامته منسدلة على كتفيه.. وقد خلا رأسه من الطاقية.. وبدت وفرة من الشعر في مقدمة
    رأسه... وقال لي كالمتهكم: إنني لا أستطيعآأن أستريح رغم مرضي لأن عبء المجلة كله يقع على عاتقي
    حتى هذه القصائد التي ننشرها تحت توقيع أحمد.. هي من نظمي رغبة في التنويع.. إن محمد عبد الرحيم
    لا يحرر في هذه المجلة إلا تلفيقاته وكلها أخطاء ولكن من يقول البغلة في الإبريق؟.

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 05-30-2019, 11:27 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-16-2019, 07:47 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قَبَسَاتٌ من;إشْراقَة; التِّجاني (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((64)))
    يقول يحي محمد عبد القادر:
    والظاهرة التي لاحظتها في التجاني : أنه كان حريصاً على الغضمن
    أعمال الآخرين). و لم أر التيجاني بعد ذلك إلا خلال محاضرة كان يلقيها
    مبشرٌ مسيحيٌّ في دار مكتبة للتبشير بأم درمان كان يديرها الأستاذ المبارك
    إبراهيم قبل أن يعتنق الإسلام .. و قد شدهت حين لا حظت أن التيجاني
    أصبح مجموعة من العظام لشدة ضعفه وهزاله...( و أخذت أسألهعن حاله
    فانصرف بوجهه).(كأنه كان غاضباً على إهمالي له). ثم مضيت إلى حال
    سبيلي دون أن أصافحه وقال لي المبارك إبراهيم: إنه كان يتجنب الحديث
    لبحة أصابت صوته. لقد كان يخشى من سوء ظن أصدقائه باعتلال صحته..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-20-2019, 08:08 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قَبَسَاتٌ من;إشْراقَة; التِّجاني (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (((65)))
    يتبع لغفادات عمنا / يحي محمد عبد القادر :

    @ وفيما كنت أزاول عملي في جريدة النيل في الصباح إذا بالتليفون يطلبني وكان المتكلم ،
    وهو المبارك إبراهيم وقال لي المبارك وهو يضحك (التيجاني جاء الإستبالية وقد وجد مصابا
    بداء الصدر في أطوارة الأخيرة) و قال إنه وصى الطبيب... ولكن مافيش فائدة. و كان المبارك
    يعمل كاتبا في مستشفى الإرسالية الإنجليزية ... و كان واجبي آن أذهب فأزور التيجاني و لكني
    لم أفعل (هل كان امتناعي إشفاقا من العدوى؟) لا أدري.و قد شكا لي المبارك (أن الكثيرين كانوا
    يضيقون بالتجاني عندما يحضر مجتمعاتهم).. (وأن التيجاني نفسه كان يحس بهذا الضيق ولا يبالي).
    ( بل كان يبالغ في التصاقه بالناس).. (و وصفه بأنه أصبح يحسد أصدقاءه الأصحاء على صحتهم
    ويتمنى أن يصيبهم ما أصابه). (وعاب هذه الخصلة في التيجاني الرغبة في الإنعزال عن الناس).
    ( فهل غيره المرض؟).وأخيرا علمت (أن التيجاني قد أخلد إلى داره ولم يعد يزايلها إلى أن لحق
    بالرفيق الأعلى) مبكياً بحرقة و مأسوفاً على شبابه وعبقريته قرين شع ره المتفردة.

    # وقد علمت فيما بعد أن السبب في استشراء الداء يرجع ((((((( إلى عزوفه عن الذهاب إلى
    طبيب مختص في البداية استهانة بالمرض الذي لم يعرف عنه شيئا وبالتالي لم يعرف خطورته..
    وعندما تطور المرض كان يخشى من اكتشاف الحقيقة فيسوف ويماطل في الذهاب إلى الطبيب
    رغم نصح النصحاء... وعندماأضطر للذهاب كان السيف قد سبق العزل..ولم يبق كثيرا لكي يعمل)

    وما كاد خبر وفاته ينشر بين الناس حتى بدا الأسى على وجوه عامة المثقفين... وحتى أخذت الصحف
    تتذكر محاسن شعره وما امتاز به من جودة وإبداع... وجرد الأدباء أقلامهم ونظم الشعراء قوافيهم))).


    وكتبت يوم ذاك في جريدة النيل نقدا لاذعا... وأكدت في هذه المقالة بأن هذا الشاعر المبدع لو لقي
    من كل هؤلاء المتباكين المتفجعين ما يعينه على العيش الكريم لكان وضعه يختلف عما آل إليه الحال.
    إن داء الصدر الذي أصاب التيجاني كان نتيجة مباشرة لسوء التغذية وعدم توفير العناية الطبية

    وقد عبر التجاني عن الطور الأخير من مرضه كما عبر عن مأساة أصدقائه في قصيدة تعد من
    عيون الشعر العربي بعث بها إلى (((((( الصديق الوحيد ))))) الذي ((((وفى له خلال محنته
    وهو الشاعر محمود أنيس وكان موظفا في تلغراف السكة الحديد في الخرطوم.

    قال التيجاني في هذه القصيدة يشير إلى أصدقائه:

    غمرتني نعمى يديك على حين
    تجنت على هواي الرفاق
    خرجوا سالمين منه بحمد الله
    في زروة علاها النفاق
    ما على القلب منهم وبحسي
    صاحب ملء روحه الإشفاق

    إنتهت إلى هنا تلك المذكرات
    ويتبقى ما تثيره من تأملات!.

    (عدل بواسطة دفع الله ود الأصيل on 06-20-2019, 08:09 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-23-2019, 11:14 AM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 08-15-2017
مجموع المشاركات: 6086

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: قَبَسَاتٌ من;إشْراقَة; التِّجاني (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (66)
    و تدور ساقية الأيام ليقع أخشى ما كنا نخشاه من شرِّ مكروهٍ يُنتظر و كأنما لم يبق
    لنا سوىظهور الدجال أو حتى قيام اساعة و الساعة حينها ستكون هي الأدهى و أمر .
    فما بال مبدعي بلادي ، يعيشون بيننا عيشة السُّجناء إلى أن تتنزل عليهم المنيـة تحمـل
    صك براءتهم من السماء ؛ ليموتوا منتصبي القامة يمشون كأشجار الحراز حين يجافيها
    قطرالندىوبل الصدى. و هو ما جرى فعلاً لشاعرنا التجاني ، أن ضاع عمره منه و منَّا
    مرتين؛ ثمجاءتنا ثالثة الأثافي بأن تم تشميع تلك المكتبة لسببٍ مجهولٍ،ثم و بعد حين، وُجِدتْ
    أأطلالُها التي صار أثراً بعد عينٍ و قد احتلت مكانها " كافيتيريا " تبيع الفطائر و الفطائر
    و العصائر ، بعد أن كان الصرح منبراً لصياغة المصائر و تنوير الضمائر". و لنتساءل
    نحن بدورنا : ما معنى أن تعيش أمةً أمجادٍ بذاكرة ٍ خربةٍ ، بل مفقودة ، و بلا ايةِذائقةٍ
    سليمة لتستطيب آيات الجمال؟. أيتها صدمةٍ و أيُّ شقاء لجيلٍ بأسره هذا الناشئ منذ
    نعومة أظفاره فاقداً لذكرى أسلافه ك طفل رضيع |ٍ فاض بيه الحنين لصدر أمه.

    # نسوق سردنا هذا همساً حزيناً على خلفية افتقار شاعرنا الجميل الراحل التجاني لأبسط أسباب الحياة.
    وعلى ضوء إحتفاله النبيل في قصيدة له بضعف البشري. ذلك المفهوم الذي يهزمشاعرنا أكثر من أي شيء
    آخر في هذا العالم الخَرِف. والتجاني هنا عبقري بحقٍ و حقيققةٍ حين يقيم وشيجةً قويً ما بين قيمتي (الجمال)
    و (الضعف). ذلك أن للجمال مفهومُ مغايرٌ تماماً لما لدى لعامة من مقعتدٍ نمطي سائدٍ . إذ لم يكن أبداً متسلطاً
    ولا جباراً شقيَّاً . وأكثر من ذلك تتجلى تلك العبقرية في الفهم المغاير لمفهوم الضعف نفسه. إنه يراه كقوة للسمو
    العاطفي بحيثُ تلامس أرنبة أنف كبرياء القداسة.. فكل ماهو إنسانيٌّ جميل و ضعيف في آن..لذلك كانت أغلب
    موضوعات الأدب الأساسية مأخوذة بمحاولة الكشف عن قوة الجمال الكامنة في دانياميكا الأشياء المهملة التي
    لا نكاد نعيرها اهتماما و لا نلقي لها بالاً.. لم يكن الجمال سلطة.. أوتغنيا بالمركز.. لهذا نجد سيد قطب كناقدٍ
    أدبيٍّ قد وضع المتنبي في مرتبةٍ تاليةٍ لطاغور شاعر الهند ذي النزعة الإنسانية الجامحة والحكمة البالغة.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de