إحذروا هذا الإمام ,,

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-08-2019, 08:17 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2018م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-01-2019, 11:00 AM

اسماعيل عبد الله محمد
<aاسماعيل عبد الله محمد
تاريخ التسجيل: 26-08-2007
مجموع المشاركات: 2346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


إحذروا هذا الإمام ,,

    10:00 AM January, 27 2019

    سودانيز اون لاين
    اسماعيل عبد الله محمد-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    إحذروا هذا الإمام ,,


    الصادق المهدي يلتحم مع الثورة و الثوار بعد ثلاثين يوماً من إنفجار بركان الهبة الديسمبرية ,
    و بعد تقديم الشعب السوداني لأكثر من ثلاثين شهيداً ,
    ضمخوا بدمائهم الطاهرة تراب الوطن العزيز ,
    فإنّ حفيد المهدي الأول (ذلكم الثائر الوطني الأجدر بالاحتفاء والتبجيل) ,
    قد تردد شهراً كاملاً واستهتر بانطلاقة غضبة الشباب
    و انتفاضتهم من اجل العزة و الكرامة في أيامها الأولى ,
    ثم جاء بخطبة جمعة الأمس مقدماً خطاباً طويلاً وعريضاً ,
    شارحاً ومفنداً ومعرفاً للغضب الشعبي العارم ,
    وواضعاً خارطة طريق لشباب شقوا طريقهم غير مبالين باملاء ولا وصاية من أحد ,
    متجاهلاً أن هؤلاء الشباب قد حزموا امرهم ولم يعودوا كما كانوا في السنين السابقة ,
    ينتظرون إشارة من السادة الكبار حتى يخرجوا إلى الشارع
    لكي يعبروا عن طموحهم السياسي ,
    فاليوم قد برز الى سطح الحياة السياسية جيل جديد بعزم أكيد ,
    ولعهد حديث ,
    لا يقاد بل يقود و يضع النقاط فوق الحروف ,
    و ما على كل الذين طرحوا أنفسهم ملوحين بعصا موسى حل الأزمات الوطنية ,
    إلا أن يبصموا بأصابعهم العشرة على وثيقة شباب ديسمبر ,
    و ينخرطوا تابعين لهؤلاء الفتية و ليسوا متبوعين ,
    هؤلاء الفتية الذين آمنوا بوطنهم وازدادوا يقيناً بأن لا أحد سواهم ,
    يستطيع رسم لوحة مستقبل هذا الوطن الجميل ,
    فقد ولى زمان الوصاية الأبوية القديمة
    و جاء زمان (ما حك جلدك مثل ظفرك) و (لن أعيش في جلباب أبي) ,
    والثورة الحقيقية هي ثورة استبدال جيل بجيل آخر ,
    فمن كان رئيساً للوزراء قبل نصف قرن مما نعد ونحسب ,
    لا يستطيع تلبية طموح من هو له جد اليوم ,
    فلكل زمان رجال و لكل أوان تحدياته التي لا ولن يقوى على مجباهتها ,
    إلا من ينتمي إلى ذات الجيل القوي العود و النابض بالحياة روحاً وبدناً.


    إنّ التاريخ السياسي لهذا الرجل يفيض بالخزي و التراخي و الميوعة و اللزوجة ,
    فهو يعتبر الداعم الأساسي لبقاء و استمرارية حكم الإخوان المسلمين في السودان ,
    وأولى هذه الدعامات هي رعايته لباكورة نواة تنظيم الاسلاميين ,
    وذلك بأن جعل من إرث الأنصار وتاريخهم المجيد حاضنة شعبية واجتماعية ,
    لهذا التنظيم الأصولي المتشدد الذي عصف بكيان الدولة السودانية ,
    و الكل يعلم بتلك العلاقة الحميمة بينه وبين مؤسس جبهة الميثاق الاسلامي ,
    الدكتور الراحل حسن عبد الله الترابي ,
    فجيل الساسة السودانيون في ستينيات القرن الماضي شهود عصر ,
    على تآمرهذين الرجلين الذي أدى لخروج نواب الحزب الشيوعي من البرلمان ,
    الحدث الذي يؤرخ لنقطة بداية ذبح بقرة الديموقراطية
    وقصم ظهر مبدأ التداول السلمي للسلطة ,
    فلولا ذلك العسف و التطرف في عدم تقبل الآخر المختلف أيدلوجياً ,
    لما سعى الشيوعيون للسلطة عبر انقلاب الضباط الأحرار ,
    بقيادة اللواء جعفر محمد نميري في شهر مايو الخاتم لستينيات القرن السالف,
    هذا إضافة إلى خذلان الصادق المهدي لرفقاء دربه في الجبهة الوطنية المعارضة لنظام نميري ,
    عندما أبتعثوه مفاوضاً للنظام نيابة عنهم ,
    فقام بركل أجندة الجبهة الوطنية جانباً وعمل على تحقيق وإنجاز أجندته الخاصة ,
    وهنالك تسجيل فيديو تحدث فيه الراحل الشريف حسين الهندي موثقاً لهذه المناسبة ,
    ثم جائت الطامة الكبرى بتراخيه في تأمين سلطة الشعب
    في الثلاثين من يونيو في ذلك العام المشؤوم ,
    فهو المسؤول الأول عن الإخفاق والفشل في سد الثغرة الأمنية
    التي ولج من خلالها (الكيزان) إلى دهاليز السلطة ,
    حين تمكنوا من تنفيذ الإنقلاب العسكري الثالث في دولة ما بعد الإستقلال ,
    فهو يتحمل المسؤولية لأنه كان رئيساً للجهاز التنفيذي في الدولة ,
    وكان يأتمر بأمره جميع الوزراء ,
    العسكريون منهم و المدنيون على حد سواء ,
    ففي ذلك الزمان تقع تبعات الواجب الإدراي
    والأخلاقي على رئيس الوزراء (رئيس الجسم التنفيذي) ,
    فتلك المسؤولية لا علاقة تجمعها برئيس الجمعية التأسيسية ولا برئيس مجلس السيادة ,
    فبعد زوال دويلة الفساد والاستبداد وكبت الحريات الانقاذية ,
    سوف يتم عقد لجان للتحقيق الشفاف و المحايد ,
    التي سوف يكون واجبها البحث و التقصي في أسباب حدوث إنقلاب يونيو ,
    وكشف من حنث بقسم الدستور وقيامه بتقديم معلومات وأسرار الدولة إلى الإنقلابيين ,
    فما يزال ذلك العميد الركن الذي كان عضواً بالمجلس العسكري لقيادة إنقلاب الجبهة الاسلامية ,
    والذي كان على رأس شعبة الأمن و الإستخبارات في حكومة الصادق المهدي , موجوداً ,
    وسوف تطلب منه لجان التحقيق هذه تقديم الأسباب
    والتفاصيل الدقيقة التي دفعته للإنحياز لإنقلاب الاسلاميين ,
    فدولة الدستور و القانون و العدالة الاجتماعية القادمة ,
    لا تتحقق بالمجاملات الإجتماعية ولا بالوجاهات الطائفية ,
    فهي دولة بكل ما تعنيه كلمة دولة حديثة من معنى ,
    إنها دولة يخضع فيها الجميع إلى الرقابة و المحاسبة و المحاكمة ,
    بصرف النظر عن دين وطائفة وعرق وجهة و حزب و لون المدعى عليه.


    أما الذين وصمونا بالسعى لشق صف الثورة الشعبية ,
    بسبب توجيهنا لسهام النقد الصريح و الأليم للسيد الإمام ,
    فنقول لهم إنّ قطار الهبة الديسمبرية قد سار ولا يبالي بنا ولا بالسيد الإمام ,
    وأن هذا الزعيم السياسي الكبير عمراً و الصغير تأييداً شعبياً ,
    قد أهمل قاعدته الجماهيرية في إقليمي (دارفور) و(كردفان) ,
    عندما اندلعت ثورة الكرامة و الحرية و الانعتاق ,
    المطالبة بالعدالة الاجتماعية و التوزيع العادل لموارد البلاد الاقتصادية ,
    فتركها تكابد ويلات الحرب و آلام النزوح لأكثر من عقد من الزمان , ولم يكترث لأمرها ,
    وشغل نفسه بالبحث عن إيجاد موطيء قدم له ولأبنائه ,
    في كابينة قيادة نظام الجبهة الاسلامية القومية الإنقلابي ,
    فما نمارسه الآن من نقد قاسي منقطع النظير ,
    ماهو إلا واحدة من محفزات الفعل الديموقراطي
    الذي هو أكثر قسوة من مشرط الطبيب والجراح الماهر ,
    فهذا الفعل الديموقراطي لن يستطيع الكثيرون ممن طربوا لأهزوجته الصمود امام مده العاتي ,
    فالديموقراطية ليست نزهة رومانسية تسمح للزعماء بأن يمشوا على البساط و السجاد الأحمر ,
    بخيلاء وتفاخر دون حسيب أو رقيب ,
    أو كما ظل يفعل الدكتاتور طيلة الثلاثين عاماً الماضية راقصاً وملوحاً بعصاه ,
    أمام الفقراء و المعوذين مقصّراً في توفير لقمة العيش والخبز لهم ,
    فالديموقراطية حقوق وواجبات و التزام أخلاقي تجاه رأي ورغبة الأغلبية ,
    فالذين اعتادوا على تقبيل الأيدي و حرق البخور في السنوات المظلمة الماضية ,
    عليهم أن يصحوا من غفوتهم و أن يهيئوا أنفسهم لعهد جديد ,
    وعلى زعمائهم الترجل عن كابينة قيادة الحزب ,
    إذا بلغ حجم تصويت عضوية الحزب النصاب الذي يفرض عليهم التنحي.


    وأخيراً , الرسالة موجهة إلى من تبقى من أعضاء وقيادات حزب الأمة القومي :-
    إذا لم تقدروا على تجديد القيادة و تغيير النمط الوراثي فيها ,
    فانشقوا و أسسوا حزباً ديموقراطياً يحفظ إرث الثورة المهدية
    التي آخت بين كل من محمد أحمد المهدي و عثمان دقنة وعبد الله بن محمد ,
    حزباً مؤسسياً لا تكون فيه رابطة الدم عاملاً مؤثراً في الترقي التنظيمي ,
    وباعدوا بين المؤسستين السياسية و الدينية ,
    بحيث لا تجعلوا ممثلي المؤسسة الدينية يخوضون في امر السياسة ,
    فدولة ما بعد البشير هي دولة مدنية وخدمية بامتياز لا شأن لها بالعلاقة الخاصة بين العباد وربهم ,
    ولا تتدخل في اختيارات الناس الروحية ,
    و تعمل على تطبيق مبدأ (لكم دينكم ولي دين) ,
    ففي هذه الدولة المرتجاة لن يكون للسيد الإمام فيها قصب
    سبق بحكم إنتمائه السلالي للإمام الأول محمد احمد المهدي ,
    قائد ثورة التحرر السودانية التي بفضلها حصلنا على سودان اليوم ,
    بحدوده غير المنقوصة إلا بخطيئة علي عثمان محمد طه في ضاحية نيفاشا , قائد كتائب الظل المهددة لطموحات شباب الثورة الشعبية الظافرة.




















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2019, 11:49 AM

بكري همت
<aبكري همت
تاريخ التسجيل: 28-09-2018
مجموع المشاركات: 43

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: اسماعيل عبد الله محمد)



    قبل زمن طويل جدا يا سمعة قالوا :
    ( الصادق المهدي زي الشربوت لا بقى عصير و لا بقى عرقي ) .
    .
    .
    الجيل الحالي اكبر بكثير مما نعتقد .
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2019, 01:18 PM

علي عبدالوهاب عثمان
<aعلي عبدالوهاب عثمان
تاريخ التسجيل: 17-01-2013
مجموع المشاركات: 3494

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: بكري همت)

    إذا لم تقدروا على تجديد القيادة و تغيير النمط الوراثي فيها ,
    فانشقوا و أسسوا حزباً ديموقراطياً يحفظ إرث الثورة المهدية
    التي آخت بين كل من محمد أحمد المهدي و عثمان دقنة وعبد الله بن محمد

    =============

    حبيبنا اسماعيل مقالك رائع ..
    وأقتراحك أعلاه لشباب الامة هو الحل
    لحزب الامة في العصر الحالي

    قرأت نفس المقال في بوست أبوحسين ..
    جميل يا اسماعيل .. واصل

    ثورة حتى نصر
    خلاص أصبح الصبح
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2019, 01:27 PM

اسماعيل عبد الله محمد
<aاسماعيل عبد الله محمد
تاريخ التسجيل: 26-08-2007
مجموع المشاركات: 2346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: علي عبدالوهاب عثمان)

    حبيبنا علي عبد الوهاب عثمان - لك تحية الثورة
    Quote: حبيبنا اسماعيل مقالك رائع ..
    وأقتراحك أعلاه لشباب الامة هو الحل
    لحزب الامة في العصر الحالي

    شباب حزب الأمة معطاء و ذو شكيمة وعزيمة قوية
    لكن للأسف قيادة الصادق لا تناسبه ,,

    وبحسب متطلبات الوضع السياسي ما بعد زوال الكابوس لابد من تجديد قيادة حزبهم و إخراجها من النمط الوراثي ,,
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2019, 01:19 PM

اسماعيل عبد الله محمد
<aاسماعيل عبد الله محمد
تاريخ التسجيل: 26-08-2007
مجموع المشاركات: 2346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: بكري همت)

    أخي بكري - تحية ثورية
    Quote: الجيل الحالي اكبر بكثير مما نعتقد .

    ده الشيء المطمّنا,,
    طبعاً لازم يكون في آراء مستنكرة للانتهازية بتاعة السيد الامام
    عشان ما يصدق نفسه انه هو ذات الشخص اللي كان في 1986,, لقد جرت مياه كثيرة تحت جسر الزمان ,,
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2019, 05:28 PM

Arif Nashed
<aArif Nashed
تاريخ التسجيل: 12-05-2014
مجموع المشاركات: 6158

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: اسماعيل عبد الله محمد)

    غايتو يا ابو لمعة المثل بقول (حرص ولا تخون) والزول دا أشد براعة من الحرباء في التلون..
    شوف الكلام ده منتشر في الفيسبوك.
    انتهاء اجتماع مجلس قوى الثوره برئاسة الصادق المهدي قبل قليل... تم الاتفاق على تشكيل أليه لادارة الثوره تتكون من مجلس ثوري يضم القوى الرئيسيه وهي :-
    ١/ حزب الامه القومي. 
    ٢/ تجمع المهنيين السودانيين. 
    ٣/إئتلاف شباب الثوره.
    ٤/ لجنة اطباء السودان. 
    5/ حزب المؤتمر السوداني. 
    ٦/ حزب البعث العربي. 
    ٧/ لجنة المهندسين السودانيين. 
    ٨/ حركة قرفنا ...
    وخلص الاجتماع الى :-
    ١/ بدء العصيان المدني اعتبارا من الاحد بكل ولايات السودان. 
    2/ الاعتصام بالساحات اعتبارا من مساء الاحد القادم .
    ٣/ مخاطبة مجلس الامن بالانتهاكات التي قام بها النظام في قمع المتظاهرين.
    ٤/تكوين شبكه اعلاميه عالميه للتبشير بفجر الخلاص وكسب التأييد العالمي.
    ٥/ السعي في كسب احزاب من داخل الحكومه وضمها لثورة الشعب المباركه.
    ٦/توقيع على ميثاق الخلاص لكل الفئات المشاركه في الثوره (يحدد لاحقا)
    ٧/اختار الاجماع الامام الصادق المهدي رئيسا لمجلس تنسيقية الثوره رئاسة المجلس الثوري.

    هناك فرضيتان :-
    1/ منشور للجداد الإلكتروني.
    2/ منشور مدسوس من جهة معينة لجص النبض.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2019, 05:49 PM

علي عبدالوهاب عثمان
<aعلي عبدالوهاب عثمان
تاريخ التسجيل: 17-01-2013
مجموع المشاركات: 3494

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: Arif Nashed)

    هناك فرضيتان :-
    1/ منشور للجداد الإلكتروني.
    2/ منشور مدسوس من جهة معينة لجص النبض.

    =================
    حبيبنا عارف .. تحياتي ..
    شكراً كثيراً دائماً ما تنقل لنا الأحداث المهمة
    أتمنى أن يكون تقديرك صحيح كما ورد أعلاه ..

    على الشباب أن يركزوا على الشارع وعلى ثورتهم

    شكراً عارف الحبيب .. حاول متابعة الموضوع ربما لديك مصادر كما يظهر ..

    والتحية لحبينا اسماعيل ..



                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2019, 08:49 AM

اسماعيل عبد الله محمد
<aاسماعيل عبد الله محمد
تاريخ التسجيل: 26-08-2007
مجموع المشاركات: 2346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: علي عبدالوهاب عثمان)

    Quote: على الشباب أن يركزوا على الشارع وعلى ثورتهم
    حبيبنا علي عبد الوهاب عثمان - لك تحية الثورة المجيدة
    الشارع قال كلمته و لا يبالي بمنبرنا الصغير هذا ,,
    الزحف المقدس قد بدأ ,,
    ولن توقفه انتهازية الصادق المهدي , فاما ان يصبح مقطورة من مقطورات الثورة الشعبية التي عمادها الشباب و اما ان يركن في بيت ابيه و امه ,,
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2019, 06:06 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 21503

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: Arif Nashed)

    سلام ياسمعة، معليش، وللاسف الشديد خطاب كهذا يخصم من رصيد خندق الثورة ليدعم رصيد خندق اذلام القتلة، لانو ده ما وكت كلام زي ده!

    نعم النظام ده اتحكر علي ظهورنا 30 سنة بالضبط لهكذا طريقة تفكير في الشارع اللي مابثق في رموز المعارضة، وبالتالي كان خايف من الفوضي لو طلع او حاول يغير النظام لغياب الحد الادني المطلوب من الاتفاق اللي اخير انجز بمعجزة! .

    النظام كان واعي للنقطة دي من قبل مايجي زاتو ولهذا ظل ينفخ العمرو ده كلو، في الكير ده، تخويفا وارهاب للشارع من اي محاولة للمساس به، لانو ده سيادي لي فوضي، لانو لابديل لهم!!

    كونو اخيرا الصادق اقتنع، اطمانا، وانضما لركب الثورة، فهذا هو كل المطلوب منو، او لو ده حاصل، فلامعني لي زي كلامك ده، اللي للاسف يخدم فقط خندق وخط النظام بغض النظر عن نواياك، لانو المعادلة صفرية او مافي منطقة وسطي اطلاقا!

    اذن اثق في الشارع وليس اي رمز من رموز المعارضة، لانو الشارع تحديدا وليس المعارضة، هو الاشعل الثورة دي، رغم انف جبال، شلالات، المصاعب.

    في وكتو، كناخب، قول كلامك ده، اما الان الوضع لايحتمل مثل هكذا عزف منفرد، شطحي، نطحي، تطرف سينتهي لو توسع بفركشة الشارع للاسف زي حاصل الان واللحظة في شارع هذا الفضاء، والا مافي شئ بخلي بشاشا في مواجهة اسماعيل، بالذات في اللحظة دي!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2019, 07:37 PM

حسن ادم محمد العالم

تاريخ التسجيل: 04-03-2014
مجموع المشاركات: 1924

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: Bashasha)

    اسماعيل ولد عبدالله والضيوف
    مافي ذلك في السودان ثورة والثورة بالطبع ستطيح بالسودان
    القديم شخوض ومؤسسات وأفراد لذا لاخوف علي الثورة
    والثوار بالتالي انا شخصيا اعتقد اننا نحتاج للشيطان
    لمشاركتنا تشيع النظام
    لذا لا أتحفظ علي الصادق المهدي بل اعتبره اضافة
    لانه طالب برحيل النظام
    ولكن تحفظي علي الالية التي ينوي الصادق المهدي
    اتباعه فيما يسمي بوسيلة الخلاص
    فالسؤال للسيد الصادق المهدي
    حقيقة انت قدمت خطبة نارية تعلو من قيمة
    الحراك وتطالب برحيل النظام وهذايتوافق
    مع أشواق السودانيين فالتحية للسيد الصادق
    لكن لدي راي مغاير حول الالية الخاصة بمشروع الخلاص الذي يبشرنا به السيد الصادق المهدي حيث
    انه يريد من جموع التنظيمات السياسية
    ومؤسسات المجتمع المدني التوقيع عليه
    ثم الذهاب للبرلمان عبر مية شخص لتسليم
    مزكرة ثم التجمهر عبر سفاراتنا بالخارج
    كل هذه جميل ويدعم الحراك ولكن
    اتمني ان يكون مشروع الخلاص جزء من مشروع تجمع المهنيين لاسباب عدة
    ان التجمع ادار الحراك باحترافية وبات
    منصة لها اسمها داخليا وخارجيا لذا الاولي ان يتم العمل عبر منصة المهنيين وخاصة
    أن المشروع يَصْب في نفس الاناء

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2019, 00:07 AM

Arif Nashed
<aArif Nashed
تاريخ التسجيل: 12-05-2014
مجموع المشاركات: 6158

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: حسن ادم محمد العالم)

    الإمام ما زال يعشم في الهبوط الناعم للنظام..
    النظام الآن لا يخشي المهدي او غيره من الرموز السياسية المعروفة جل هم النظام ان يتوصل لقادة تجمع المهنيين...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2019, 00:25 AM

Asim Ali
<aAsim Ali
تاريخ التسجيل: 25-01-2017
مجموع المشاركات: 4254

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: Arif Nashed)

    مداخله لى فى بوست الهادى
    Quote: هل التغيير ذهاب رموز واسماء معينه ام ان التغيير والثةره تعنى ذهاب نظام بدايه بدولته العميقه ؟؟؟؟؟
    وتلقائيا ذهاب هذه الرموز الى مزبله التاريخ والخضوع للمحاسبه .
    ديناصور السياسه السودانيه يحمل مبدره ووثيقه لحمايه الدوله الميقه لكيان الاخوان( افرادا فى جميع مستويات الدوله والجتمع والواجهات السياسيه التى خرجت شكلا من تحت عباءه الكيان الاكبر بمسرحيات مفاصله وهملجرا) ومخرج امن للرموز .
    بعقليه الخطاب السائد الان بالتسمح مع من اجرموا فى الشعب ولو يوم واحد خلال ال30 عام سيذهب النظام شكلا ولكن سيعاد انتاجه من خلال واجهاته السياسيه الاخرى ومنظماته الاخرى فى المجتمع وبوجوه جديده تحت رعايه وجمايه ديناصور السياسه السودانيه.
    .
    اتقوا الله فى شعبكم ووطنكم وتضحيات شهدائكم

    وكان داير الناس يقدروا مكانتو كزعيم حزب كان ذو قاعده كبيره احسن نعاملو معامله ابو سفيان يوم فتح مكه.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2019, 01:36 AM

منتصر عبد الباسط
<aمنتصر عبد الباسط
تاريخ التسجيل: 24-06-2011
مجموع المشاركات: 8701

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: Asim Ali)

    هذا البوست يصب في إضعاف الإنتفاضة ضد النظام ويحاول صاحبه به تفكيك وحدة الصف
    فلذلك أقول هذا البوست وصاحبه المشكوك في أمره أحذروهما

    (عدل بواسطة منتصر عبد الباسط on 28-01-2019, 01:41 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2019, 07:01 AM

أمير محمد أحمد أبيض
<aأمير محمد أحمد أبيض
تاريخ التسجيل: 07-12-2015
مجموع المشاركات: 311

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: منتصر عبد الباسط)

    الصادق المهدي إضىافة كبيرة للثورة السودانية
    فلاننسى أنه زعيم حزب الأغلبية وبفارق
    كبير عن أقرب منافسيه في آخر انتخابات
    حره ونزيهه جرت في السودان
    وكذلك لما لدية من علاقات واسعة في الخارج..
    ومحاولة تخوينه وأنه يعمل على استمرار
    حكم الكيزان هذا حديث ينفيه الواقع.
    فقد ظل السيد الصادق المهدي في خندق المعارضة
    طوال ثلاثين عاماً رغم الإغراءات الكثيرة له
    من قبل السلطة.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2019, 09:51 AM

اسماعيل عبد الله محمد
<aاسماعيل عبد الله محمد
تاريخ التسجيل: 26-08-2007
مجموع المشاركات: 2346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: أمير محمد أحمد أبيض)

    Quote: زعيم حزب الأغلبية وبفارق
    كبير عن أقرب منافسيه في آخر انتخابات
    حره ونزيهه جرت في السودان
    هذا الكلام حدث قبل 33 سنة ,,
    الان لا يمثل سوى مجموعة صغيرة من حارقي البخور و ابنائه وبناته ,, والانتخابات القادمة ستعكس هذه الحقيقة ,,
    Quote: وكذلك لما لدية من علاقات واسعة في الخارج..

    هذه مضحكة,,
    زي الدعاية الكانوا فاكنها في عرمان و اكل بيها رؤوس الناس في جبال النوبة و الانقسنا انو عندو علاقات عالمية مهمة ,,
    دعونا نتحدث عن علاقات السودان كدولة
    الاشخاص ياتون ثم يذهبون
    لكن تبقى الدولة بارثها وتاريخها و علاقاتها ,,
    Quote: ومحاولة تخوينه وأنه يعمل على استمرار
    حكم الكيزان هذا حديث ينفيه الواقع.

    الواقع يقول انه الداعم الاساسي للانقاذ
    منذ تهتدون و شق صف التجمع الوطني
    و الى الان , فهو الانقاذ ذات نفسها ,,,
    Quote: فقد ظل السيد الصادق المهدي في خندق المعارضة
    طوال ثلاثين عاماً رغم الإغراءات الكثيرة له
    من قبل السلطة.

    هذه ايضاً مضحكة ,,
    تتذكر حديث كرتي ايام كان وزير خارجية
    قال الناس ديل بنديهم القروش بالليل و بصبحوا الصباح بنبذونا ,,,

    هذا الرجل وهمة كبيرة ,,

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2019, 09:38 AM

اسماعيل عبد الله محمد
<aاسماعيل عبد الله محمد
تاريخ التسجيل: 26-08-2007
مجموع المشاركات: 2346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: منتصر عبد الباسط)

    Quote: هذا البوست يصب في إضعاف الإنتفاضة ضد النظام ويحاول صاحبه به تفكيك وحدة الصف

    هذه الانتفاضة لن يضعفها بوست
    ولا توقفها تغريدة في فيس بوك أو تويتر ,,

    وإذا كان ثمة شخص يعمل على إضعاف الانتفاضة فهو هذا الامام الذي ما زال ابنه معاوناً للبشير ,,
    ياخي على الاقل لو كان عندو ذوق ولا ضمير كان يطالب ابنه بتقديم استقالته من نظام ما زال يقتل اولادنا اليافعين الصغار ,,
    وبعدها يشرع في الدخول الى تحالف ثورة الشعب السوداني ,,
    كان من المفروض قبل توقيعه على وثيقة الشباب تلك ان يطالبه هؤلاء الشباب بسحب فلذة كبده من منظومة حكومة الجبهة الاسلامية ,,

    مالكم كيف تحكمون ؟

    يا منتصر عبد الباسط.
    ماذ تعرف عن صاحب البوست حتى تتهمه بانه مدسوس؟
    احذر الافك و البهتان و الكذب.
    سوف يعرضك للمساءلة القانونية
    خاصة ونحن على اعتاب دولة القانون و العدالة الاجتماعية ,,
    فرمي الناس جزافاً ودون تثبت ولا تحقق ولا حتى ادنى معرفة بهويات الناس ليس من العقلانية و لا الحصافة ,,
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2019, 09:26 AM

اسماعيل عبد الله محمد
<aاسماعيل عبد الله محمد
تاريخ التسجيل: 26-08-2007
مجموع المشاركات: 2346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: Asim Ali)

    Quote: وكان داير الناس يقدروا مكانتو كزعيم حزب كان ذو قاعده كبيره احسن نعاملو معامله ابو سفيان يوم فتح مكه.

    قاعدته الجماهيرية ذهبت من بين يديه وهو يصافح الدكتاتور صاحب اليد الملطخة بدماء قاعدة هذا الامام الجماهيرية , الدكتاتور الذي قلد الامام الاوسمة و هما يتبادلان الابتسامات ,,
    https://postimages.org/FB-IMG-1548606266784
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2019, 09:16 AM

اسماعيل عبد الله محمد
<aاسماعيل عبد الله محمد
تاريخ التسجيل: 26-08-2007
مجموع المشاركات: 2346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: Arif Nashed)

    Quote: الإمام ما زال يعشم في الهبوط الناعم للنظام..

    هذا الامام نذير شؤم على الثورة و الثوار ,,
    الله يحفظهم و يحفظ ثورتهم من صاحب اللحية الصفراء ,,
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2019, 09:04 AM

اسماعيل عبد الله محمد
<aاسماعيل عبد الله محمد
تاريخ التسجيل: 26-08-2007
مجموع المشاركات: 2346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: حسن ادم محمد العالم)

    صديقي ولد العالم - تحية الثورة المجيدة
    Quote: اعتقد اننا نحتاج للشيطان
    لمشاركتنا تشيع النظام
    ولكن عندما نقبل بالشيطان معاوناً , علينا الحذر من أفاعيله لأن الشيطان لا يتخلى عن سلوكه مهما حاولنا أن نقنع انفسانا بأنه سيقدم لنا خيراً ,,
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2019, 07:19 PM

حسن الطيب يس
<aحسن الطيب يس
تاريخ التسجيل: 09-10-2005
مجموع المشاركات: 1321

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: حسن ادم محمد العالم)

    سلأم يا شباب
    الأخ إسماعيل
    الكلأم جميل لأ شك فيه و لكن كما قال الأخ حسن ادم و انا مع رايه
    الثورة تريد أي شخص و حتي لو كوز حتي اسقاط النظام
    و الحساب ولد بعد ذلك ليس هناك عفي عن ما مضي
    و تسقط بس
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2019, 11:30 AM

اسماعيل عبد الله محمد
<aاسماعيل عبد الله محمد
تاريخ التسجيل: 26-08-2007
مجموع المشاركات: 2346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: حسن الطيب يس)

    أخي حسن الطيب - لك تحية ثورة ديسمبر المجيدة
    Quote: الثورة تريد أي شخص و حتي لو كوز حتي اسقاط النظام
    و الحساب ولد بعد ذلك ليس هناك عفي عن ما مضي

    قلنا احذروا ولم نقل اقصوا..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2019, 08:59 AM

اسماعيل عبد الله محمد
<aاسماعيل عبد الله محمد
تاريخ التسجيل: 26-08-2007
مجموع المشاركات: 2346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: Bashasha)

    الخبير الكوشي - لك مني تحية الثورة المجيدة ,,
    Quote: اذن اثق في الشارع وليس اي رمز من رموز المعارضة، لانو الشارع تحديدا وليس المعارضة، هو الاشعل الثورة دي، رغم انف جبال، شلالات، المصاعب.

    ليس لدي ادنى شك في ذلك.
    قلنا إحذروا ,,
    ولم نقل لا تقبلوا به في صف الحراك ,,
    سجل هذا الرجل المتساهل يجعلنا نحذر هؤلاء الشباب من انتهازيته ,,
    مداخلة زميل المنبر دينق في بوست (عدد كبير من العناصر النتهازية والمتملقة ..... الخ ) تحتاج الى وقفة عميقة:
    Quote: تاريخيا الذين أفرغوا الثورات من أهدافها في السودان هم العناصر الانتهازية والمتملقة، وعملية ملاحقتهم ومحاسبتهم ليست بالعملية السهلة. ولكن عندما تكون الثورة واضحة معهم وضوح الشمس ومنذ انطلاق الثورة، لا أعتقد أن تكون هنالك مشكلة أو خطورة على الثورة من هؤلاء الانتهازيين. ولكن عندما يأتي بعض الناس ويقولون إن الوقت غير مناسب فأنا لا أدري متى سوف يكون الوقت مناسبا؟ بعد أن تتغلل العناصر الانتهازية وتصبح جزء لا يتجزأ منها ومن الصعب عزلهم؟ أم أن يواصل الناس عملية الخداع بتاعت ليس الان؟ بعدين بالمناسبة من هو الطرف الذي يخدع الطرف الاخر هنا؟ ولماذا لا يكون هنالك وضوح وشفافية من البداية؟ وما هو المانع في ذلك؟
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2019, 08:44 AM

اسماعيل عبد الله محمد
<aاسماعيل عبد الله محمد
تاريخ التسجيل: 26-08-2007
مجموع المشاركات: 2346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: Arif Nashed)

    عارف ناشد - تحية الثورة المجيدة
    Quote: (حرص ولا تخون)

    وهذا هو هدفنا من هذا البوست
    فالحذر واجب و ضروري بحق رجل عرفته الساحة السياسية برمادية اللون ,,
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2019, 10:36 AM

نادر الفضلى
<aنادر الفضلى
تاريخ التسجيل: 19-09-2006
مجموع المشاركات: 5614

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: اسماعيل عبد الله محمد)

    Quote:
    الصادق المهدي إضىافة كبيرة للثورة السودانية
    فلاننسى أنه زعيم حزب الأغلبية وبفارق
    كبير عن أقرب منافسيه في آخر انتخابات
    حره ونزيهه جرت في السودان


    هذا كلام فضفاض وغير دقيق ولا يعكس صورة صحيحة يعتمد عليها فى تقييم القوى الحزبية وشعبيتها
    إنتخابات 1986 جرت بعد فرملة نشاط الأحزاب ل 16 عاماً .. هذا أثر على أدائها (بتفاوت)
    نعم حزب الأمة فاز بأعلى عدد لمقاعد برلمانية (إنتخابات الدوائر) ، وجاء بعده الإتحادى الديمقراطى
    ثم حزب الجبهة الإسلامية .. ورغم ذلك حزب الأمة لم يحصل على أغلبية (مطلقة) تتيح له الإنفراد
    بتكوين الحكومة، وكان مضطراً للحصول على الأغلبية المطلقة للحكم إما الإتلاف مع أحد الحزبين
    إما الإتحادى أو الجبهة الإسلامية .. وقد تحالف مع الإتحادى فترة، ثم مع الجبهة الإسلامية
    (إنقلاب الإنقاذ نفذ والإسلاميون فى الحكم مع جزب الأمة) ..

    هذه الإنتخابات فى 1986 لا تعكس نتيجة من فاز بدوائرها بحقيقة شعبية الأحزاب .
    فمعروف أن الحزب الإتحادى الديمقراطى فى ذاك الوقت فقد معظم قياداته التاريخية
    التى كانت على سدة قيادة الحزب عندما قام إنقلاب مايو 1969 المشؤوم، بينما قيادات
    الأحزااب التقليدية الأخرى كانت متواجدة الأمة (الصادق)، الشيوعى (نقد)
    الجبهة الإسلامية (الترابى) .. بينما قيادات الإتحادى التاريخية توفاها الله قبل اإنتفاضة
    1985 منهم إسماعيل الأزهرى أستشهد فى السجن أغسطس 1969، يحيى الفضلى،
    شيخ على عبد الرحمن، الشريف حسين الهندى توفى 1983 وأيضا آخرين.
    ولذلك الحزب الإتحادى عقب الإنتفاضة تعرض لإنشقاق وتكوين عدة أحزاب إتحادية
    وهذا إنعكس على نتيجة إنتخابات 1986، حيث ترشح فى الدوائر فى المتوسط ثلاث
    مترشحين فى كل دائرة .. ولذلك فقد كثيرا من الدوائر المضمونة، بل كانت مجموع
    الأصوا ت الإتحادية التى تفرقت على المترشحين بكل دائرة مجموعها كان الأعلى
    وكاف للفوز المريح بالدوائر .. بل أن محصلة مجموع الأصوات للإتحادين فى مجمل الدوائر
    كانت الأعلى على كل الأحزاب الأخرى بما فيها حزب الأمة .. وللتاريخ هذه المحصلة الأعلى
    لمجموع الأصوات الناخبة إحتفظ بها الحزب الإتحادى فى كل الإنتخابات التى جرت بالسودان
    منذ أول إنتخابات عام 1953 مرورا بإنتخابات 1958 و 1965 و 1968 و 1986 ..
    وأنه لم يفقد التفوق بان يحصل على أعلى عدد للدوائر إلا عندما يكون منشقاً وهذا حدث
    فى 1958 ، 1965، 1986 ، مع إحتفاظه بأعلى مجمل أصوات إنتخابية كما أسلفت ..

    أضف إلى ذلك أن الحزب الإتحادى فى إنتخابات عام 1953 (كان إسمة الحزب الوطنى الإتحادى)
    فاز بأغلبية مطلقة مكنته بأن يشكل منفردأ الحكومة وهى المرة الوحيدة فى تاريخ السودان الديمقراطى
    لم تتكرر مرة ثانية أن يفز حزب بأغلبية مطلقة وينفرد بالحكم

    ولذلك أغلبية (ليست مطلقة) لحزب الأمة فى إنتخابات 1986 لا تعنى إلا نجاحاً فى الكامبين
    الإنتخابى للحزب، وإخفاق فى الكامبين الإنتخابى للإتحاديين (للظروف المذكورة أعلاه)
    ولكن لا يعنى ثقلاً جماهيرياً أكبر للأمة على الإتحادى .. فمجمل الأصوات الإتحادية كانت الأعلى!
    وعلى مدى التاريخ!


                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2019, 10:43 AM

أبوبكر عباس
<aأبوبكر عباس
تاريخ التسجيل: 04-03-2014
مجموع المشاركات: 866

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: نادر الفضلى)

    Quote: بينما قيادات الإتحادى التاريخية توفاها الله قبل اإنتفاضة 1985

    الله ما ليهو حق يعمل كدا
    المفروض يقتل من قيادات الأحزاب بالتساوي

    تلك كانت مؤامرة من السماء
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2019, 05:29 PM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 21503

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: نادر الفضلى)


    Quote: سجل هذا الرجل المتساهل يجعلنا نحذر هؤلاء الشباب من انتهازيته ,


    سمعة ياصديق،

    ده ما وكت تفتيش سجلات ياعزيزي، والانضمام للثورة ماعايز سجلات او مؤهلات من اي نوع لانو شارع والشارع بضم الكل، والهدف محدد او مبسط ماعايز مؤهلات.

    اذن في الوكت المناسب، كناخب حذر لما تجي الانتخابات.

    بالعدم فهكذا كلام مكلف للغاية حيدفعو فاتورتو الشايلين ارواحم علي الاكف في الشارع، وريع مثل هكذا كلام سيذهب لي حساب نظام القتلة!

    نعم حسب الموضوع ياعزيزي او ضربو في الاول او ماتنجرف خلف عواطفك من دون تضريب!!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2019, 11:37 AM

اسماعيل عبد الله محمد
<aاسماعيل عبد الله محمد
تاريخ التسجيل: 26-08-2007
مجموع المشاركات: 2346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: Bashasha)

    ألخبير الكوشي - تحية ثورية
    Quote: اذن في الوكت المناسب، كناخب حذر لما تجي الانتخابات.



    ركز على مداخلة الاخ دينق الشحمانة.
    Quote: تاريخيا الذين أفرغوا الثورات من أهدافها في السودان هم العناصر الانتهازية والمتملقة، وعملية ملاحقتهم ومحاسبتهم ليست بالعملية السهلة. ولكن عندما تكون الثورة واضحة معهم وضوح الشمس ومنذ انطلاق الثورة، لا أعتقد أن تكون هنالك مشكلة أو خطورة على الثورة من هؤلاء الانتهازيين. ولكن عندما يأتي بعض الناس ويقولون إن الوقت غير مناسب فأنا لا أدري متى سوف يكون الوقت مناسبا؟ بعد أن تتغلل العناصر الانتهازية وتصبح جزء لا يتجزأ منها ومن الصعب عزلهم؟ أم أن يواصل الناس عملية الخداع بتاعت ليس الان؟ بعدين بالمناسبة من هو الطرف الذي يخدع الطرف الاخر هنا؟ ولماذا لا يكون هنالك وضوح وشفافية من البداية؟ وما هو المانع في ذلك؟


                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2019, 06:00 PM

عبدالله محمد أحمد

تاريخ التسجيل: 17-12-2005
مجموع المشاركات: 1210

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: اسماعيل عبد الله محمد)

    نحن نعلم انه فرط في الديموقراطية التي مهرناها بالدم لاسقاط الطاغية نميري. و مع ئلك فاننا نقول بان هذا البوست في غير محله و في غير زمانه. كل من يقفذ من سفينة الانقاذ الغارقة هو اضعاف لها بغض النظر عن ان يكون اضافة للمقاومة. الصادق المهدي دعا البشير للتنحي و دعا جماهيره للخروج على البشير. نتمسك بئلك و ننسى اي كلام أخر.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2019, 06:41 PM

عبدالله الشقليني
<aعبدالله الشقليني
تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 12396

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: عبدالله محمد أحمد)

    شكراً لإسماعيل ولكثير من المتداخلين :

    1. نحن نظل نتمسك بسلمية الحركة
    2. من الجيد أن نقبل أي قافز من سفينة الإخوان
    3. أشياء كثيرة توضح أن الصادق أخ مسلم
    4. من المهم أخذ الحذر من جميع الإسلاميين بكل أنواعهم.
    5. تمجد الأبطال الشباب والتحية لشهداء هذه الثورة
    *
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2019, 12:09 PM

اسماعيل عبد الله محمد
<aاسماعيل عبد الله محمد
تاريخ التسجيل: 26-08-2007
مجموع المشاركات: 2346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: عبدالله الشقليني)

    أخي عبد الله الشقليني - تحية ثورية
    أتفق معك في كل ما ورد أدناه:
    Quote: 1. نحن نظل نتمسك بسلمية الحركة
    2. من الجيد أن نقبل أي قافز من سفينة الإخوان
    3. أشياء كثيرة توضح أن الصادق أخ مسلم
    4. من المهم أخذ الحذر من جميع الإسلاميين بكل أنواعهم.
    5. تمجد الأبطال الشباب والتحية لشهداء هذه الثورة


    ويجب التركيز على البند الرابع,,
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2019, 12:05 PM

اسماعيل عبد الله محمد
<aاسماعيل عبد الله محمد
تاريخ التسجيل: 26-08-2007
مجموع المشاركات: 2346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: عبدالله محمد أحمد)

    Quote: نحن نعلم انه فرط في الديموقراطية التي مهرناها بالدم لاسقاط الطاغية نميري
    لم يفرط فقط بل تعاون مع الكيزان في ذبح الشرعية.
    Quote: و مع ئلك فاننا نقول بان هذا البوست في غير محله و في غير زمانه.
    بالعكس . هذا البوست قرن إستشعار لمكامن الخلل واماكن الشقوق في مركب الثوار.
    Quote: يقفذ من سفينة الانقاذ الغارقة هو اضعاف لها بغض النظر عن ان يكون اضافة للمقاومة
    لازم يقفزوا ولا كتر الله خيرهم.
    Quote: الصادق المهدي دعا البشير للتنحي
    ههههه دعا البشير بعد ما تاكد إنها نجضت تب.
    Quote: و دعا جماهيره للخروج على البشير.
    جماهير الأنصار خرجت قبل أن يقول لها الصادق أخرجي. هذا للحقيقة و للتاريخ.و جماهير النصار هي ليست جماهير الصادق المهدي هذه جماهير الثورة المهدية الأولى التي تمثل الطيف السوداني الواسع شمال و شرق وغرب , لكن الصادق حصرها في عائلة الامام و جعل منها ورثة و تركة تؤول لآل المهدي ,,, يجب ان تتحرر هذه الجماهير من قبضة آل البيت ,,,
    Quote: و ننسى اي كلام أخر.
    لن ننسى مخازي هذا الامام ودوره السالب في خدمة الدكتاتوريات.

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2019, 02:13 PM

Arif Nashed
<aArif Nashed
تاريخ التسجيل: 12-05-2014
مجموع المشاركات: 6158

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: اسماعيل عبد الله محمد)

    Quote: وإذا كان ثمة شخص يعمل على إضعاف الانتفاضة فهو هذا الامام الذي ما زال ابنه معاوناً للبشير ,,
    ياخي على الاقل لو كان عندو ذوق ولا ضمير كان يطالب ابنه بتقديم استقالته من نظام ما زال يقتل اولادنا اليافعين الصغار ,,
    وبعدها يشرع في الدخول الى تحالف ثورة الشعب السوداني ,,
    كان من المفروض قبل توقيعه على وثيقة الشباب تلك ان يطالبه هؤلاء الشباب بسحب فلذة كبده من منظومة حكومة الجبهة الاسلامية ,,


    سماااااعين تحية ثورية.
    انه هادم الثورات ومفرق الجماعات.
    اهم ما في الأمر ان لا يكشف قادة التجمع عن شخصياتهم لهذا الإمام لأي أمر كان لانو بلحقهم أمات طه ويسلمهم صرة في خيط للكيزان.

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2019, 02:44 PM

اسماعيل عبد الله محمد
<aاسماعيل عبد الله محمد
تاريخ التسجيل: 26-08-2007
مجموع المشاركات: 2346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إحذروا هذا الإمام ,, (Re: Arif Nashed)

    عارف ناشد - تحية الثورة المجيدة
    Quote: اهم ما في الأمر ان لا يكشف قادة التجمع عن شخصياتهم لهذا الإمام لأي أمر كان لانو بلحقهم أمات طه ويسلمهم صرة في خيط للكيزان.
    هذه النقطة في غاية الأهمية , وعليه يجب على شباب الحراك الثوري أن لا يدعوه يتغلغل في مفاصل التجمع ,, و إلا لانطبقت عليهم مقولة : كأنك يا أبا زيد ما غزيت ,,
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de