رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سالت تحت شعار (تسقط بس)

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-08-2019, 08:51 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2018م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-01-2019, 01:44 PM

Elhadi
<aElhadi
تاريخ التسجيل: 06-01-2003
مجموع المشاركات: 5469

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سالت تحت شعار (تسقط بس)

    12:44 PM January, 25 2019

    سودانيز اون لاين
    Elhadi-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    ده الشعار الذي سالت تحت راياته دماء الشباب في شوارع السودان في بقاعه المختلفة

    الله يرضى علينا وعليكم لا نريد مناورات ومزيدات سياسية رخيصة ومحاولات تحزب وتحقيق كسب على حساب آلام الناس وأوجاعهم في هذا الوقت الذي تسيل فيه دماء الشباب

    ولا وثيقة خلاص ولا غيرو

    ما تشقوا صفوف الناس




















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

25-01-2019, 01:46 PM

Elhadi
<aElhadi
تاريخ التسجيل: 06-01-2003
مجموع المشاركات: 5469

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: Elhadi)

    تسقط وبس

    لا خلاص ولا إخلاص ولا سعدية

    الشعب يريد ذهاب هذا النظام بالكامل ومحاسبة من أجرم في حقه
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

25-01-2019, 07:13 PM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 14-03-2007
مجموع المشاركات: 9412

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: Elhadi)

    Quote: لا خلاص ولا إخلاص ولا سعدية

    كيف الكلام دا يالهادي ؟
    بدون وثيقة متوافق عليها تحدد ملامح ومهام ما بعد السقوط بنكون أمام أمر واحد ..
    ترك امنجية النظام يواصلون حصد الارواح حتى ييأس المتظاهرون وتخمد نارهم ..
    الوثيقة التي أشار لها الإمام تم التوقيع عليها بالفعل من مجموعات في إعلان الحرية ..
    ويجري التوقيع عليها من بقية الفعاليات المعارضة برضاءهم ..
    كأنك عايز تقول ما دام الصادق فتح خشمو ما دايرين انفاضة ههههه..
    رجاءا مثل هذه الآراء ليس الوقت وقتها دعوها لزمنها بعد سقوط النظام ..
    مودتي.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

25-01-2019, 07:52 PM

حمزاوي
<aحمزاوي
تاريخ التسجيل: 10-10-2002
مجموع المشاركات: 11602

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: محمد على طه الملك)


    لا فض فوك اخي محمد علي الملك
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

25-01-2019, 08:10 PM

Nasser Amin
<aNasser Amin
تاريخ التسجيل: 07-02-2017
مجموع المشاركات: 2282

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: حمزاوي)

    Quote:
    كيف الكلام دا يالهادي ؟
    بدون وثيقة متوافق عليها تحدد ملامح ومهام ما بعد السقوط بنكون أمام أمر واحد ..
    ترك امنجية النظام يواصلون حصد الارواح حتى ييأس المتظاهرون وتخمد نارهم ..
    الوثيقة التي أشار لها الإمام تم التوقيع عليها بالفعل من مجموعات في إعلان الحرية ..
    ويجري التوقيع عليها من بقية الفعاليات المعارضة برضاءهم ..
    كأنك عايز تقول ما دام الصادق فتح خشمو ما دايرين انفاضة ههههه..
    رجاءا مثل هذه الآراء ليس الوقت وقتها دعوها لزمنها بعد سقوط النظام ..
    مودتي.

    كلامك يا مولانا 100%
    تعرف ابواغ النظام تعزف على نفس اللحن
    اليوم في الفضائيات ...
    الناس تركز جهدها في قبر نظام ارهقها 30 سنة
    و بعد داك تعاقب الصادق و الميرغني وغيرهم بصناديق
    الاقتراع عشان ما عندهم مليشيات و لا دبابات
    الناس تهتم بالاهم ثم المهم و الاقل اهمية
    علينا الان بالفيل
    تحياتي الاخ الهادي
    و مولانا الملك
    والاخ حمزاوي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

25-01-2019, 10:53 PM

د. بشار صقر
<aد. بشار صقر
تاريخ التسجيل: 05-04-2004
مجموع المشاركات: 3743

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: Nasser Amin)

    عليكم نور....


    خلونا نهد الفيل....اولا

    سودان اليوم غير سودان الانتفاضات السابقة....
    و جيل اليوم غير الأجيال السابقة....
    يبقى خلونا نرمي الفيل أولا...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

25-01-2019, 11:45 PM

Nasser Amin
<aNasser Amin
تاريخ التسجيل: 07-02-2017
مجموع المشاركات: 2282

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: د. بشار صقر)

    Quote: خلونا نهد الفيل....اولا

    سودان اليوم غير سودان الانتفاضات السابقة....
    و جيل اليوم غير الأجيال السابقة....
    يبقى خلونا نرمي الفيل أولا..

    لا فض فوك دكتور بشار
    كتاباتهم مضرة جدا جدا

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2019, 01:25 AM

آدم صيام
<aآدم صيام
تاريخ التسجيل: 11-03-2008
مجموع المشاركات: 5180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: Nasser Amin)

    هذا البوست في مساره الصحيح
    أخي الهادي
    ما يقوم به من فيلق المهدي ( صلة الوشيجة) لا يعدو كونه ذر بدون منطق وطني وعقلي واحد.

    إن عزيزي الملك لا تأخذ برأيه ههنا مطلقًا
    فقد اتهمني مرتين في هذا المنبر- سلفقة ساكت- لأني أوردت في سلسلة مخازي حزب الأمة من قد يمت إليه بصلة رحم في سخرة الأنصار باعتبارهم عبيد حقول.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2019, 01:53 AM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 14-03-2007
مجموع المشاركات: 9412

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: آدم صيام)

    صديقي آدم ..
    هههه ولا يهمك كان بقت علي بشيلا طب ..
    بس بصراحة دي ما قبلتها منك
    Quote: لأني أوردت في سلسلة مخازي حزب الأمة من قد يمت إليه بصلة رحم في سخرة الأنصار باعتبارهم عبيد حقول.

    عارف ليه ؟
    لأن أهل جلدتك لا يستحقون منك هذا الوصف أو بعبارة أخرى جلد الذات ..
    ياخي قول استخدموهم سخرة ..
    أهو كلام اسافير ما داقي عليه مصحف ..
    لكن الوصف الملحق مذلة ذات عديييل صاحب ..
    إن شاء الله تكون فهمت سبب استنكاري لجملتك ..
    مودتي.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2019, 02:17 AM

آدم صيام
<aآدم صيام
تاريخ التسجيل: 11-03-2008
مجموع المشاركات: 5180

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: محمد على طه الملك)

    Quote: لأن أهل جلدتك لا يستحقون منك هذا الوصف أو بعبارة أخرى جلد الذات



    من هم أهل جلدتي! ألست أنت واحد منهم؟
    طيب قول أهل جلدتي لم يستنكروا بيعة فالصو!
    ما مدى مصداقية ذلك من الحقيقة الحالية الواقعية طرّة؟؟؟
    هل أنت دي الوقت شايف دا محل رد جانبي في زمن إزهاق أكثر من 50 شهيد؟
    ليه دخلت في البوست ده بالتحديد؟؟؟
    وليه أغلبية المتداخين ثمنوا على ما قلته من هراء؟؟
    إنت فاكر دفاعي – الفالصو ده – عشاننا نحن ؟
    ده لجيل هادي ونور الذي لم يبايع بعد على وهم.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2019, 02:18 AM

Asim Ali
<aAsim Ali
تاريخ التسجيل: 25-01-2017
مجموع المشاركات: 4363

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: محمد على طه الملك)

    سلام عليكم
    بين متابعه الاسافير وشهود مايجرى على الارض باعتبارى فى الداخل وارى كثير من التفاصيل خلال فتره الثوره - والتجاوزات باسم التسامح وقبول كل من قفز من قطار النظام - وخاصه فى الفتره الاخيره عندى احساس ان الثوره تستدرج لشرك خبيث ومموه .
    لكن يجب ان نذكر ان هذه الدماء التى ستالت مهرها عالى ويجب الا تصبح علاقتنا بالشهداء فى هذه الثوره مجرد البوم صور كصور شهداء سبتمبر نجترها من حين الى حين .
    يجب ان نتخلى عن تقديس الافراد ونقدس الوطن والشعب وتقديس قراره وكل واحد مايعمل فيها زعيم تاريخى لانو لم يقدم طيله نصف قرن شىء للسودان ومازال يرغب فى ركوب موجه انتصار ثوره كان الوطن ميراث مستحق لايجب ان يرثه غيره .كيان لايمارس الديمقراطيه فى هياكله ومواقع قيادته اشبه بالنظام الملكى.
    استغربت ان النظام سمح للخطبه ان تكون محضوره بوسائل اعلام عالميه رغم موقفه من الاعلام العالمى خلال الايام السابقه !!!!!!!!!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2019, 02:31 AM

هاشم الحسن
<aهاشم الحسن
تاريخ التسجيل: 07-04-2004
مجموع المشاركات: 1407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: Asim Ali)

    Quote: استغربت ان النظام سمح للخطبه ان تكون محضوره بوسائل اعلام عالميه رغم موقفه من الاعلام العالمى خلال الايام السابقه !!!!!!!!!

    هههههها
    يا عاصم، ما تتوجس أكثر من اللازم.
    الناس ديل ضاقت بيهم الوسيعة وحمار شيخهم وحمار رئيسهم وحمير عسسهم وقفت في العقبة.. حرنت تب!!
    أراهن أن النظام كان يراهن على أن المهدي سيتقدم لهم بمبادرة سياسية ما يلعبون بها إلى حين تفرج.
    ولكن، الحرب خدعة، والصادق أقرب للشعب وللناس منهم، ويفهما وهي طايرة.. #تسقط بس!!

    الموضوع الآن ما موضوع لا قداسة مع السياسة.. ماء الوعي قد جري من تحت هذا الكبري..
    الموضوع الآن موضوع انجاز التحدي الماثل وتفعيل كل ممكنات التغيير والثورة وتجويد كيفياتها.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2019, 02:37 AM

محمد على طه الملك
<aمحمد على طه الملك
تاريخ التسجيل: 14-03-2007
مجموع المشاركات: 9412

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: هاشم الحسن)

    Quote: ليه دخلت في البوست ده بالتحديد؟؟؟

    عاجني وعندي راي فيهو في مانع يا سيدي ؟
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2019, 05:46 AM

Elhadi
<aElhadi
تاريخ التسجيل: 06-01-2003
مجموع المشاركات: 5469

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: محمد على طه الملك)

    تحياتي الأخ محمد علي طه الملك..

    Quote: الوثيقة التي أشار لها الإمام تم التوقيع عليها بالفعل من مجموعات في إعلان الحرية .


    المبادرة التي يتحدث عنها الصادق المهدي أو ما أسماه بـ ( ميثاق الخلاص والحرية والمواطنة) تخصه هو وحده، ولم يعلن أو يرد حتى الآن عن أي حزب أو مجموعة سياسية تبنيه لها أو توقيعه عليها حتى الآن !!

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2019, 06:08 AM

Elhadi
<aElhadi
تاريخ التسجيل: 06-01-2003
مجموع المشاركات: 5469

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: Elhadi)

    قناعتي الشخصية أن توقيع حزب الأمة (ضمن قوى نداء السودان) على ميثاق الحرية والتغيير سيصبح بلا معنى إذا قرر الحزب أن يمضي في طريق طرح وفرض مبادرته الآحادية

    والتي أعتقد أن الصادق المهدي سيحاول ومن خلال صياغة عبارات إنشائية فضفاضة ومبهمة وحمالة أوجه الالتفاف على المطالب الأساسية للشعب السوداني

    في إزالة وكنس النظام ، وإعمال مبدأ المحاسبة لكل من أجرم في حق هذا الشعب أفراداً ومجموعات
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2019, 06:14 AM

Elhadi
<aElhadi
تاريخ التسجيل: 06-01-2003
مجموع المشاركات: 5469

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: Elhadi)

    Quote:
    جزء من مصادر قوة الإنتفاضة الحالية وجود قيادة شبه مجمع عليها. جزء من الإجماع هذا سببه إبتعاد رموز الأحزاب السياسية عن واجهتها. معظم الأحيان حين يرفض المواطن العادي الأحزاب فالمعني أسماء مثل الصادق المهدي و الميرغني.

    لا أثق في الصادق المهدي، بل لا أثق في تقدير أي مهتم بالسياسة يراهن على الرجل. الرعونة نتيجتها يمكن أن تكون أسوأ من التخريب المتعمد، و البلادة السياسية يمكن أن تؤدي لنفس نتيجة العمالة مدفوعة الثمن. في الحالتين فحص النوايا ليس مهماً طالما النتيجة واحدة.

    حزب الأمة أصلاً ممثل في الحراك الحالي عن طريق نداء السودان، و عضوية حزب الأمة – التي لا مزايدة على وطنيتها – مشاركة في التظاهرات منذ اليوم الأول. الحديث عن ( إنضمام) الصادق المهدي رغم الحقائق أعلاه هو حديث عن دور اخر أكبر مما سبق، و هو ما يجب الإشتباه فيه كفرض عين وطني.

    الصادق المهدي سيحاول خلق منبر موازي، و وثائق موازية ، و مطالب موازية و خطبته تلميح لذلك. و إن كان ذلك من حقه فليس من حقه ركوب سرجين و الإنضمام لمبادرة المهنيين يعني نوعاً من الإلتزام السياسي و الخطابي. عليه أن يختار. و إن خير الشارع بين تجمع المهنيين و الصادق المهدي فخيار الشارع واضح!

    جزء من قيادات الأحزاب السياسية الأخرى أدمنت صياغة الخط السياسي بونسات الصوالين، و دائرتها الاجتماعية الضيقة و ربما العمل السياسي اليومي أعطاها فكرة مشوهة عن الوزن الحقيقي للصادق المهدي و ربما لا تعي السلبية المرتبطة بهذا الإسم لدى رجل الشارع العادي بالذات الشباب ممن يقودون المظاهرات الحالية.

    أتمنى أن تكون قيادة تجمع المهنيين و الأحزاب الأخرى واعية بأن ليس للرجل ميزة إستثنائية تبرر نسف الإلتفاف الجماهيري حول تجمع المهنيين من أجل إستيعاب دور أكبر من الحالي للصادق المهدي أو الإستجابة للإبتزاز الذي قد يمارسه من خلال المنابر و الأطروحات الموازية. هذا هو الإنتحار السياسي بعينه. الثورة الحالية عبرت أصعب مراحلها دون الإحتياج لقدرات الصادق المهدي المتوهمة بل أن تحفظه عليها في بدايتها ربما أعطى دافعاً للشباب أن يشاركوا فيها.

    بالتحديد يجب ألا يكون للصادق المهدي دور إعلامي في أي جسم يشكل تجمع المهنيين جزءاً منه، و حزب الأمة أصلاً ممثل عن طريق نداء السودان، و لا يجب أن يكون له تمثيل أو دور قيادي منفصل أكبر من ذلك. حتى الترحيب ب(إنضمام) الصادق المهدي يجب أن يكون محدوداً و متحفظاً و لا يعطي رسالة خاطئة من تجمع المهنيين للشباب بأن الرجل مرحب به كقائد للحراك.

    بالإضافة إلى الجانب الإعلامي، فخطورة الصادق المهدي تأتي في اللحظات المفصلية، حين تقترب لحظة إنهيار النظام سيكون هو من سيسعى - من أي موقع قد يسمح له بركوبه في قمة موجة الثورة – سيسعى للصفقات الجزئية التي ستعيد إنتاج النظام.

    التغاضي عن تأريخ الرجل السياسي عدم مسؤولية، و إستهتار بأرواح شهداء التغيير و بقضية الشعب السوداني، و ثمنه فادح على المدى الطويل.


    شكراً للأخ أمين صديق ـ عبرت عني تماماً
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2019, 08:30 AM

عمر دهب
<aعمر دهب
تاريخ التسجيل: 19-10-2014
مجموع المشاركات: 1937

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: Elhadi)

    هنالك من يقصرون عمر هذه الانتفاضة بحسن نيه أو بغيرها. الإنقاذ نجحت في جعل مكايدها حزء من تفكير البعض حتى وهم يبحثون عن الخلاص منع حزب كبير من ممارسه استحقاقه في النضال
    ومحاوله سحبه من الساحه معتمدا فقط على ماترسب في الخاطر من تربيه الإنقاذ لايهدي هذا الشعب غير مزيدا من الضياع. محاولات تكسير الأحزاب الكبيره هي صناعه وتربيه إنقاذيه استقرت في أذهان البعض منا. ولن تساهم الا في ضياع الحلم القريب.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2019, 08:49 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 33550

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: عمر دهب)

    سلام يا صحاب

    مداخلة الأخ هاشم الحسن لمست نقاطا هامة وتميزت بحسن الظن:
    Quote: الناس ديل ضاقت بيهم الوسيعة وحمار شيخهم وحمار رئيسهم وحمير عسسهم وقفت في العقبة.. حرنت تب!!
    أراهن أن النظام كان يراهن على أن المهدي سيتقدم لهم بمبادرة سياسية ما يلعبون بها إلى حين تفرج.
    ولكن، الحرب خدعة، والصادق أقرب للشعب وللناس منهم، ويفهما وهي طايرة.. #تسقط بس!!

    الموضوع الآن ما موضوع لا قداسة مع السياسة.. ماء الوعي قد جري من تحت هذا الكبري..
    الموضوع الآن موضوع انجاز التحدي الماثل وتفعيل كل ممكنات التغيير والثورة وتجويد كيفياتها.


    والآن إلى خطبة السيد الصادق المهدي في هذه الفقرة:
    Quote: نحن نؤيد هذا التحرك الشعبي، داعين لتجنب أية مظاهر للعنف المادي واللفظي. وندين قتل الأحرار والعنف المفرط الذي مورس ضدهم، بتشجيع من فتاوى حكام باطلة وظالمة تبرر العنف والقتل واستخدام الرصاص الحي ضد مواطنين عزل. وكما قال الشاعر العراقي: القاتل من أفتى بالقتل وليس المستفتي.

    بلغ عدد الشهداء حتى الآن خمسين شهيداً، والجرحى أضعاف ذلك. وبلغ عدد المحبوسين مئات من المواطنين والمواطنات. رحم الله الشهداء الذين سوف نصلي عليهم صلاة الغائب بعد الفريضة، ونسأل الله للجرحى عاجل الشفاء، ونطالب ونعمل على إطلاق سراح المعتقلين فإنهم مارسوا حقوقاً إنسانية ودستورية. ونطالب بلجنة تحقيق ذات مصداقية لا لجنة الخصم والحكم، لجنة تشرف عليها اللجنة الفنية التابعة للأمم المتحدة لتجري تحقيقاً في كل هذه الممارسات الباطشة لمعرفة الحقائق ومساءلة الجناة.

    ويسأل الناس. نعم هذا التحرك حقق أهدافاً مطلوبة. وماذا بعد؟


    هذا كلام ممتاز جدا. ولكن مقترحات السيد الصادق في الفقرة التي تليه لا تعدو كونها أحلام غير قابلة للتحقيق الآن لأن السلطة لا تزال تعتقل رئيس حزب المؤتمر السوداني وكثيرا من قيادات الأحزاب والصحفيين والناشطين، وتستخدم أساليب همجية في قمع السودانيين، مثل الذي حدث في وقفة المهندسين السلمية وفي وقفة أساتذة جامعة الخرطوم.
    يقول السيد الصادق

    Quote: أفيدكم بالآتي:

    أولاً: لقد وقعنا مع تجمع المهنيين وآخرين ميثاق الحرية والتغيير، ووضعنا تفصيلاً للمطلوب نص ميثاق الخلاص والحرية والمواطنة، وجرت مشاورات واسعة للاتفاق على نصه، ويجري الآن عرضه على مجموعات بلغت عشرين مجموعة سياسية ومدنية ومطلبية.

    دعونا نسلِّم بأن ميثاق الخلاص والحرية والمواطنة قد تم الاتفاق على نصه بواسطة كل المجموعات السياسية والمدنية والمطلبية.

    Quote: ثانياً: هذه المجموعات بعد دراسة الميثاق سوف توقع عليه أمام مؤتمر صحافي دولي.

    ما هو الضمان لعدم قبض واعتقال القادة الذين جاءوا للتوقيع على الميثاق؟

    Quote: ثالثاً: بعد التوقيع على هذا الميثاق سوف ينتدب مائة شخص يمثلون المجتمع السوداني بكل مكوناته لتقديم هذا المطلب عبر المجلس الوطني.

    هذا كلام حالم.
    Quote: رابعاً: يعقب ذلك تسيير مواكب يشارك فيها إضافة للشباب الثائر رموز المجتمع وقادة تكويناته السياسية والمدنية لتقديم المطالب الشعبية في العاصمة والولايات وفي سفارات السودان في الخارج. إنها مواكب حاشدة وصامتة ترفع شعارات ميثاق الخلاص والحرية والمواطنة.

    هذا كلام حالم أكثر من سابقه.
    Quote: خامساً: ثم يحتشد الشعب في مائة موقع داخل السودان وخارجه في اعتصامات ترفع شعارات ميثاق الخلاص ولا تتحرك.

    الشعب الآن يحتشد في مظاهرات سلمية ويواجه دائما بالغاز المسيل للدموع بكثافة وبإطلاق الرصاص.

    Quote: سادساً: أهم مطالب ميثاق الخلاص: أن يرحل النظام، وأن تحل محله حكومة انتقالية قومية واجبها تحقيق السلام العادل الشامل وكفالة حقوق الإنسان والحريات، وتطبيق برنامج اقتصادي إسعافي لرفع المعاناة عن الشعب وتطبيق برامج الإصلاح البديلة، وعقد المؤتمر القومي الدستوري لكتابة دستور البلاد.

    ما هو مصير رئيس النظام البشير وبقية المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية؟؟ لماذا السكوت بخصوص هذا الموضوع وهو الفيل في الغرفة والكل يعرف ذلك؟؟
    Quote: سابعاً: سوف يعلن ميثاق الخلاص هذا عندما نكمل التوقيعات، وهذا سوف يتم بأسرع ما يمكن إن شاء الله.

    يبدو أن السيد الصادق نسي أنه قد أعلن بالفعل عن مطالب ميثاق الخلاص في الفقرة بعاليه المتمثلة في رحيل النظام، وهذا طبعا لا يحتاج إلى موافقة وتوقيع فقد هتف به الشارع "تسقط بس".

    يمضي السيد الصادق في خطبته فيقول:
    Quote: أما الآن فإن التأزم الذي يحيط بالبلاد غير مسبوق، والفرصة التاريخية متاحة له أن يجنب البلاد كافة المخاطر المتوقعة ويحقن الدماء، وأن يتنحى بشكل متفاوض عليه ما سوف يستجيب للمطالب الشعبية ويحقق السلام العادل الشامل والتحول الديمقراطي الكامل والاستجابة الدولية.

    دعماً لهذا المطلب فإن القوى الشعبية سوف تظهر تأييدها الحاشد بصورة سلمية خالية من أية استفزازات وعنف، ولا عذر لمن يُمسك عن مواكب خلاص وطنه المحتضر.

    وهذا طبعا خطاب موجه إلى رأس النظام بالأصالة. فما هي تفاصيل الشكل المتفاوض عليه؟. أخشى أن يكون من بينها توفير مخرج وملاذ آمن للرئيس وبقية المطلوبين للعدالة الدولية.
    ويمضي السيد الصادق فيقول:
    Quote: إنني من هذا المنبر أخاطب العناصر العاقلة في النظام، وهم محاطون بإخفاقات النظام، بل ومحاصرون من أبنائهم وبناتهم داخل أسرهم أن يعملوا على التبرؤ من سفك دماء الأبرياء، والاستعداد للتفاهم مع الآخرين لتحقيق المصلحة الوطنية.

    المطلوب هو إدانة سفك دماء الأبرياء وإعلان الانحياز للشعب، مع المناداة بمحاسبة المتورطين في القتل وفي إصدار الأوامر بالقتل والعنف.
    ويمضي السيد الصادق فيقول:
    Quote: وفي نفس السياق أخاطب كافة قوى بلادنا العسكرية والنظامية ألا تستغل في سفك دماء الأبرياء فإن شرفهم المهني وحقوق المواطنة يمنعان ذلك.

    ليس ذلك فحسب وإنما القوانين الدولية تمنع ذلك وتعاقب عليه، وكان ينبغي على السيد الصادق أن يذكر ذلك بكل وضوح، فالأمر جلل.

    استوقفني قول السيد الصادق في هذه الفقرة:
    Quote: أيها الأحباب
    أقول قولي هذا وأعلم أن النظام الحاكم استهدفني أكثر من مرة: يوم الانقلاب، ثم بعد ذلك لاحقني باتهامات كيدية لاعتقالي ومحاكمتي بالإعدام ثلاث مرات. لاحقوني واستهدفوني وهم يعلمون أنني مشدود للوطن والسلام والديمقراطية وبريء من النزعة الانتقامية مما جعل كثيرين من زملائي يعيبون عليّ ذلك. وحتى إذا أفلح النظام في اغتيالي قانونياً فسوف يجدون أنفسهم في مأزق أفدح وطنياً ودولياً

    وواضح منها أنه يخشى من أن يتمكن النظام من تدبير خطة لاغتياله والتخلص منه بدون أن تظهر فيها يد السلطة، ولذلك تحرص السلطات على إظهار حمايته وحراسته.
    يختم السيد الصادق خطبته بهذه الفقرة:
    Quote: ختاماً، أرجو أن يستجيب الكافة لهذا المخطط السلمي.

    من عيوب ثورات الربيع العربي أنها ركزت على القضاء على الحكام وأغفلت بيان البديل المنشود. نهجنا يعمل على رحيل النظام وبناء البديل القومي الديمقراطي.


    شعار الثورة "حرية سلام وعدالة والثورة خيار الشعب". خيار الشعب ليس التفاوض مع القتلة والمجرمين المطلوبين للعدالة الدولية. خيار الشعب هو التغيير الشامل والثورة على كل ظالم حاضر الآن أو قادم غدا.

    ياسر
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2019, 01:25 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 33550

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: Yasir Elsharif)

    قرأت اليوم في الواتساب هذا التعليق من واحد اسمه محمد ابراهيم:

    هذه الخطوات التي يطرحها الشيخ الصادق المهدي في نهايتها تريد :
    * تجيير الحراك لصالح مشروع التصالح والتسوية بدليل أنه يخلق تطمينات للاسلاميين في النظام.

    * هذه الخطوات التي يطلبها ويقترحها ستعمل على سحب ثقة الشعب من تجمع المهنيين.

    * اي خطوة لتوقيع إعلان مايسمى بالخلاص.. ستكشف قيادة تجمع المهنيين وتعرضهم جميعا للاعتقال.

    * خطوات تقديم مذكرة للبرلمان وغيرها تم تجريبها من قيادة الشارع ممثلة في تجمع المهنيين. وبالتالي فإن تكرارها يمثل إرجاعا لانطلاق الحراك خطوات للوراء وبالتالي قتل الحراك الشعبي وتحطيم الثورة.

    وعليه أقول على الشيخ الصادق المهدي أن يترك الفرصة للأجيال الناهضة القادرة على الخلق الإبداعي والتفاعل اليومي.. فدع تجمع المهنيين والشباب.. يستنفذون خياراتهم.. أما أنت فقد ظللت تجرب ولم تنجح منذ ستينيات القرن الماضي.
    وتسقط بس
    محمد إبراهيم
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2019, 01:35 PM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 16667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: Yasir Elsharif)

    لَوْ خَرَجُوا فِيكُم مَّا زَادُوكُمْ إِلَّا خَبَالًا وَلَأَوْضَعُوا خِلَالَكُمْ يَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2019, 07:59 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 20286

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: Nasser Amin)

    Quote: و بعد داك تعاقب الصادق و الميرغني وغيرهم بصناديق

    اعتبرنا شعب السودان الفضل خلى هويتو الانصارية والختمية نهائي وخلي الاحزاب بتاعة الاستقلال دي
    منو البديل البهزمهم بصناديق الاقتراع
    ضباع الترابي في الشعبي والوطني ديل مثلا =الاخوان المسلمين ؟؟
    الشيوعيين والناصريين والبعثيين بتاعين انقلاب 1969 وعلم بابكر عوض الله ده ؟؟
    طيب مش كان في انتخابات 2010 تبع نيفاشا ودستور 2005 ومشرف عليها ابيل الير ويورفسر محمد ابراهيم خليل وسجل ليها 18 مليون سوداني وقمتو جارين خليتوها
    وهسة لمن افتج بوستات طويلة وعريضة موثقة عن المحكمة الدستورية العليا ومخرجات اتفاقية نيفاشا قاعدين تدسو ليه
    الكيزان والشيوعيين والناصريين والبعثيين والسلفيين اضل والعن من ان يكونو بيدل للختمية والانصار والشعب السوداني لا ينتخب الحثالة السياسية ولكنها تاتي الانقلابات العسكرية والثورات المزيفة
    وعمره ما فاز بعثي او ناصري او كوز او شيوعي بانتخابات جغرافية غير نقد وعز الدين علي عامر انتخابات 1986
    البديل الارقى للاحزاب التقليدية هم
    الحزب الجمهوري
    الحركة الشعبية نسخة جون قرنق الاصلية
    وليس مشاريع الصرف الصحي المصرية

    يرقص بس
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2019, 02:01 PM

محمد محمد قاضي
<aمحمد محمد قاضي
تاريخ التسجيل: 23-12-2014
مجموع المشاركات: 648

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: Elhadi)

    Quote: ماترسب في الخاطر من تربيه الإنقاذ لايهدي هذا الشعب غير مزيدا من الضياع. محاولات تكسير الأحزاب الكبيره هي صناعه وتربيه إنقاذيه استقرت في أذهان البعض منا

    أخ عمر دهب قرأت ليك في أكتر من مداخلة تربية إنقاذية ... تفتكر الشباب الي قايم بالثورة الآن تربية منو؟ هم فعلا تربية إنقاذ ... اكبر الشهداء عمرا لم يتجاوز عمره 35 سنة
    جيل قبل الإنقاذ جيل فاشل وخاسر بما فيهم الصادق المهدي وال المهدي الذين يتسولون موائد الإنقاذ مثلهم مثل ال الميرغني ... الشباب قادرين ينجزوا ثورتهم ويحققوا أهدافهم بدون وصاية

    تحياتي الهادي وضيوفك الكرام
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2019, 04:26 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 33550

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: محمد محمد قاضي)

    الصادق المهدى والثورة الشعبية !! بقلم زهير السراج

    03:13 PM January, 26 2019
    سودانيز اون لاين
    زهير السراج -canada
    مكتبتى
    رابط مختصر


    مناظير -


    * إتفقنا أو إختلفنا معه في الكثير من المواقف، فإن إنضمام الصادق المهدى للثورة الشعبية نقلة ضخمة جدا، بل نقطة مفصلية في مسيرة الثورة نحو تحقيق النصر النهائى، فهى في حاجة ماسة لرجل ومفكر وسياسى في مثل قامة الصادق المهدى الفكرية والسياسية والنضالية، وشهرته الكبيرة في العالم، وقاعدته الشعبية الكبيرة التى لا غنى للثورة الشعبية عنها، فضلا عن أنه آخر رئيس وزراء شرعى للبلاد قبل إنقلاب حزب (الجبهة القومية الإسلامية) على الشرعية، وإستيلائه على السلطة بقوة السلاح في الثلاثين من يونيو 1989، وتدمير البلاد وسرقة ثرواتها ومواردها، وقتل شعبها وإذلاله وحرمانه من كافة حقوقه الأساسية وأبسط مقومات الحياة!!

    * صحيح أن تجمع المهنيين السودانيين نجح بامتياز في قيادة الثورة، والحصول على ثقة الجماهير بكافة فئاتها وأطيافها وأعمارها، واكتساب القدرة في التأثير عليها، وتحريك الشارع ببراعة مما يدفع الكثيرين كل يوم للإنضمام الى الثورة وإعطائها المزيد من التوهج والتوسع، وبث الرعب في نفوس الطغمة الحاكمة، التى تفقد تماسكها وغلاة مؤيديها والمنتفعين منها يوما بعد يوم، إلا ان وجود شخص مثل الصادق المهدى، مهما إختلفنا معه، وحزب مثل حزب الأمة القومى، بكل تاريخه الطويل، وكافة الشخصيات والأحزاب الأخرى، التاريخية وغير التاريخية بين جماهير الثوار، أمر لا بد منه لإضفاء الوحدة المطلوبة على الحركة الجماهيرية المتصاعدة، وإعطاء الثورة بُعدا سياسيا لا بد منه لنجاحها وتحقيق التغيير المنشود والتطلع الى واقع جديد وسودان حر ديمقراطى في أمس الحاجة الى جهود كل أبنائه لانتشاله من الهوة العميقة التى أوقعته فيها الطغمة السياسية الحاكمة الفاسدة، وإعادة بنائه من جديد!!

    * لقد أعلن (الصادق المهدى) في خطبته بجمعة الأمس في نفس تاريخ اليوم والشهر تقريبا (25 | 26 يناير) الذى إكتمل فيه تحرير السودان من المستعمر التركى قبل اكثر من مائة وأربعة ثلاثين عاما، إنحيازه بكل جلاء ووضوح للثورة الجماهيرية الكاسحة، وهو بمثابة اعلان لتحرير السودان من الطغمة الحاكمة، لخصه لنا الزميل (محمد الحسن المهدى) في الآتى:

    * المطالبة برحيل النظام وإقامة نظام إنتقالى.
    * الإشادة بثورة الشباب، والمطالبة بدعمها وتطويرها حتى رحيل النظام.
    * مناشدة الشعب السودانى الإنخراط فى المواكب والمظاهرات والإعتصامات حتى رحيل النظام.
    * التأكيد على إكتمال (ميثاق الخلاص الوطنى)، والتوقيع عليه فى الأيام القليلة القادمة.
    *التأكيد على إلتزام حزب الأمة بميثاق الحرية والتغيير، والعمل مع تجمع المهنيين حتى بلوغ الغايات.
    * دعوة البشير للتنحى فورا وفتح الطريق لنظام إنتقالى، وذلك لحقن الدماء وسلامة الوطن.
    * دعوة عقلاء المؤتمر الوطنى الإلتزام بمطلب الشعب، وان يكون الإنتقال سلميا، وطمأنتهم بأن الثورة من أجل العدالة، وليس الإنتقام.
    * مناشدة القوات المسلحة وقوات الأمن والشرطة الإلتزام بالمهنية، وعدم قتل المتظاهرين السلميين، والإنحياز لمطالب الشعب.
    * المطالبة بلجنة تحقيق رفيعة تساعدها لجنة دولية من الأمم المتحدة، للتحقيق فى قتل المتظاهرين وتحقيق العدالة للشهداء .
    *مناشدة دول الجوار العربى والأفريقى والاسلامى والدول الصديقة ذات القيم الديمقراطية بالتضامن مع مطالب الشعب فى الحرية والسلام والعدالة.
    *التأكيد على أن المواكب الختامية سيعلن عنها فى الداخل والخارج بالاتفاق مع تجمع المهنيين، وستكون معها إعتصامات مستمرة حتى النصر تتقدمها كل قيادات المجتمع السياسية والفنية والرياضية والمثقفين والمهنيين وكل الفئات.

    * كان هذا ما جاء في بيان الصادق المهدى، وهو في رأيى الشخصى الفرصة الأخيرة للطغمة الحاكمة لتجنيب البلاد مغبة الصراع، وإلا فعليها أن تتحمل المسؤولية كاملة عن كل ما يمكن أن يحدث من تداعيات إذا تمسكت بأنانيتها وتسلطها على البلاد وقهرها للشعب .. ولقد خرج الشعب رافعا رأسه وفاتحا صدره، ولن يعود إلا بالنصر مهما كانت التضحيات !!
    الجريدة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-01-2019, 11:09 PM

نيازي مصطفى
<aنيازي مصطفى
تاريخ التسجيل: 22-08-2004
مجموع المشاركات: 4645

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: Yasir Elsharif)

    !


    الهادي سلامات
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2019, 00:09 AM

نادر الفضلى
<aنادر الفضلى
تاريخ التسجيل: 19-09-2006
مجموع المشاركات: 5626

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: نيازي مصطفى)

    Quote:
    * إتفقنا أو إختلفنا معه في الكثير من المواقف، فإن إنضمام الصادق المهدى للثورة الشعبية نقلة ضخمة جدا، بل نقطة مفصلية في مسيرة الثورة نحو تحقيق النصر النهائى، فهى في حاجة ماسة لرجل ومفكر وسياسى في مثل قامة الصادق المهدى الفكرية والسياسية والنضالية، وشهرته الكبيرة في العالم، وقاعدته الشعبية الكبيرة التى لا غنى للثورة الشعبية عنه


    عزيزى زهير السراج .. بالغت ياخى .. معقولة إنضمام (الصادق المهدى) نقلة ضخمة جدا، ونقطة مفصلية لنجاح الثورة؟ معقولة أن الثورة فى (حاجة ماسة) لفكره وسياسته ونضاله؟

    ربما لديك بعض من منطق رغم أنه أيضاً مجرد حكى عندما تقول (شهرته الكبيرة فى العالم) .. نعم العالم يعرفه ولأنه يعرفه (حقاً) فأيضا لن يقيم وزناً لإنضمامه (الشخصى المهدى) .. فأعضاء حزبه وأنصاره أساساً فى أتون الثورة.

    قولة الحق ما قلت عن قاعدة شعبية .. وهى أصلاً لم تنتظر منه إشارة لتشارك فى الثورة

    غن الموقف الحزبى الرسمى .. أتباع الصادق المهدى إكتفوا ببيان أسبق صادر من سارة نقد الله ورغم ملحوظ تبادل الأدوار فى رمادية (تصرح ولا يصرح)، فقد روج الأتباع بأن حزب الأمة (رسمياً) فى شارع الثورة والنضال، فلا جديد بتصريح للمهدى مقرون بمبادرة وتنظير واحد .. إتنين .. ثلاثة .. أى بتاع ورنيش سياسة يمكنه اليوم أن يكتب خارطة طريق، ومعلوم أن المهدى صاحب (الأنا) المتضخمة يأتى بها كعادته وعهده (للإلتفاف) و(لٌلإبتلاع) و (للتجمل) بعد إزدرائة للثورة فى بداياتها بوصفها بأخيب الأوصاف!

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2019, 08:58 AM

هاشم الحسن
<aهاشم الحسن
تاريخ التسجيل: 07-04-2004
مجموع المشاركات: 1407

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: Elhadi)

    المعذرة، هذه مداخلة طويلة، تتكيء على مداخلة د. ياسر الشريف، لتمر على بعض الأفكار فيها وفي غيرها..
    قد أكررها في كل البوستات المتعلقة وتداخلت فيها.

    سلام وتحية يا د. ياسر،
    وكلامك صحيح، حسن ظني أساسا منصرف إلى حقيقة أن واقعا سياسيا جديدا قد انخلق. وإلى أن الصادق المهدي لمن المعرفة والذكاء والخبرة، بحيث لن ولا تفوت عليه مثل هذه الحقائق الواقعية الشاخصة أمامه. وأن خطبته الأخيرة نفسها، في أي قراءة فيها وفيما ورائها، فهي بمثابة إعلان عن ثقته التامة في انتصار الثورة، وأن رحم الشعب لولود حقا، وأن هذا المخاض لمخاض وعد صادق وبرقه قِبلي.
    ولكن، فمنذ البداية، لأول ما سمعت خطبة الصادق، فقد توقعت أن تثير جدلا كبيرا. وقد أعتقدت أن هذا الجدل، ما راعى مصالح الثورة ولم يسهم في تفريق قواها، فسيكون جيدا أن يصل للمعنيين بسماعه ولمن يهمهم الأمر، وكرسالة ضرورية تحمل توجسات الكثير من الناس وغالب الشباب، وتحذيرا من المزالق و ترياقا استباقيا ضد التنازلات عن شعارات وأهداف الشباب الثائر..

    وبالطبع فهناك أسباب لتوقعي مثل هذا الجدل أن يجري كما جرى (أي النقد العقلاني منه). وهذه الأسباب فمن الخطبة نفسها، وهي التالية:
    ١) مبادرة الصادق بالحديث عن (وثيقة للخلاص) وهي قيد التداول (الأوسع) وقبل إنجاز التوافق حولها والتوقيع عليها.. فحتى ولو تكون هذه الوثيقة استجابة للدعوة في إعلان الحرية والتغيير نفسه، للإضافة والإكمال بالتفاصيل، فما كان توقيت إعلانها، مقرونا بالريب السياسية المعروفة ـ بالحق أو بالباطل ـ حول الصادق وأسرته، ما كان له إلا ليثير مثل تلك التوجسات من مكامنها..
    ٢) طرح الصادق واعلانه عن خطط وخطوات حركية بعينها، فحتى ولو قد آن وقت إعلانها أصلا عبر تجمع المهنيين، أو جاءت كمقترحات جديدة منه، فهي ولابد ستظهره كما لو كان يتحدث باسم قيادة الثورة أو موجها للحراك الجاري على الأرض، وهذا لا ينسجم والحقيقة على الأرض، ولا مع أمنيات ومواقف الحادبين على وحدة الصف..

    في ظني أن الأسباب لما قيل/حدث في خطبة الصادق، فهي أيضا مفهومة:
    ١) كل الأجيال السياسية فيما قبل هذا الجيل البطل ويعف عند المغنم، جيل الشباب والثورة هذا، فهي ظلت ودائما تتحرك بعقلية قاسمها المشترك الأعظم هو الكسب السياسي الشخصي والحزبي، والصادق أحد أكبر ممثلي تلك الأجيال والأحزاب.. بل أكبرهم..
    ٢) أن الصادق لمّا تيقن من انتصار الثورة، فقد أسقط عليها تجربته التاريخية في أكتوبر وإبريل.. ولمّا مشينا مواكب..
    ٣) أنه حاول أن يستبق دعوات أخرى قد يقدمها أو يتبناها ساسة آخرون من تلك الأجيال وبنفس النوازع إياها، وهي دعوات يظن هو أنها ليست مؤكدة النجاح وقد تكون مدخلا للإحباط في حال فشلت.. يتصرف كمن يحاول أن يدرأ عن الثورة أي فشل محتمل لخططها.

    المهم.. أحسن لنا ولوحدة الصف الثوري ـ وكما حكمت أنت ـ أن نحسن الظن. ولكنه سيتوجب علينا كذلك أن نكون موضوعيين في تقييمنا.. وأيضا متفائلين بالشباب وبأثرهم في الحراك السياسي الحادث، وبهذا الوعي العام المتجدد.. وإني لعلى ثقة بأن وعي هذه المرحلة وشبابها قد تجاوز إمكانية أن يختطف وأضعف احتمال التواطؤ ضده بالمساومات غير الناجزة.

    أما غير المتفائل أبدا يا دكتور فهو قولك التالي:
    {"لكن مقترحات السيد الصادق في الفقرة التي تليه لا تعدو كونها أحلام غير قابلة للتحقيق الآن، لأن السلطة لا تزال تعتقل رئيس حزب المؤتمر السوداني وكثيرا من قيادات الأحزاب والصحفيين والناشطين، وتستخدم أساليب همجية في قمع السودانيين، مثل الذي حدث في وقفة المهندسين السلمية وفي وقفة أساتذة جامعة الخرطوم."}
    أولا؛ لا يوجد نضال سلمي بغير تضحيات قد تكون جسيمة ونسأل الله أن يخففها، القمع والإعتقال أهونها.. المجد للمصابين والمعوّقين والخلود للشهداء.. قادة كثر من تجمع المهنيين ومن البعثيين والشيوعيين والناصريين، ومتهمين أبرياء من أبناء دارفور، وناشطين في الوسائط وحزبيين ومتظاهرين وكتّاب وصحفيين، كلهم كانوا أو هم لا يزالوا رهن الإعتقال والإختفاء، وهناك غيرهم.. وليس فقط قادة المؤتمر السوداني (الذي اعجب به كحزب للمرحلة، بحق ديمقراطيته ونشاطه النوعي وكفاءته).

    ثانيا؛ قولك أنها (أحلام غير قابلة للتحقيق) وكأنك تشك في نصر لهذه الثورة وللشعب السوداني هو من عند الله قريب.. هذه الثورة منصورة حتما وإن تطاولت أيامها، ونصرها ليس فقط إرهاصا بل لاحت بشرياته، والصادق عرف ويعرف ذلك، وخطابه من تلك الناحية، بمثابة تأكيد وتدعيم لهذا النصر.. منذ أول يوم عطبرة في ١٩ ديسمبر فقد قلتُ: إن ليوم عطبرة ما بعده.. وحيثيات ذلك لا أول لها ولا آخر.. ولكن، لا يزال هناك عمل كثير ينتظر..

    ثالثا؛ ما هو الذي (غير قابل للتحقيق)؟ المواكب؟ لا جديد في الأمر، فما قاله الصادق هو بعينه ما يجري الآن.. فقط زاد عليه أن تقود هذه المواكب شخصيات معروفة؛ قادة حزبيون ومهنيون ومعروفون في المجتمع.. مما لا شك فيه أن مواكبا يقودها القادة ستكون دافعا قويا جدا للشباب، وخطوة عملاقة نحو النصر، مع إنها ولا بد قد واتته من ذاكرة اكتوبر.. ومالو؟ أكتوبر من يومه أخضر..
    تعرف يا عزيزي ما هو الحُلمي حقا؟ أن يتصدر المواكب صف أو صفين لجماعة من هذه القيادات السياسية والاجتماعية، بالعراريق البيضاء فقط، حاسري الرؤوس، متحزمين ومكربين بعممهم وشالاتهم الأكفان.. أن يتقدموا إلى بعد متر واحد فقط من فوهات الحاجز العسكري، ثم إن لم يفتح لهم الطريق، يفترشوا فرواتهم. وإياهو موتا في الرقاب أكان رصاصا أو بالحراب.. وليحيا الوطن.. قسما لينفتحن لهم الطريق سالكا إلى القصر وقد هجره ساكنوه.. أقول حلما، لأن الغاز المسيل للدموع قد يغلب الشجاعة التي تغلب الموت، ولكن هذه الثورة، في رومانسياتها، قد علمتنا فيما علمتنا، استلهام التاريخ والوجدان..
    ثم ماذا قال الصادق أيضا؟ دعا إلى اعتصامات الميادين المئة في الداخل والخارج؟ وهذه بلاجدال، هي الخطوة المنطقية التالية التي ستتخذها قيادة الثوار وتجمع المهنيين، بل وقد باشروا، عبر الإعلانات الأخيرة، في اعداد الشعب لاتخاذها قريبا..

    وكتب الشربف: {ما هو الضمان لعدم قبض واعتقال القادة الذين جاءوا للتوقيع على الميثاق؟}
    لا توجد ضمانات ياخي.. الدنيا ثورة!!
    لكن تلك الأجيال الأقدم، دهنها في العتاقي، ولن تخلو جعابهم من بعض الحيل.. ياخي ديل كانوا بسربوا الوثائق والبيانات داخل السجون والمعتقلات، فما حيغلبهم في زمن التلفونات الذكية العلينا دا أن يوقعوا ميثاقا من منازلهم..
    ربما كان السؤال عن هذا (الإعلان في مؤتمر صحفي عالمي).. وبالتأكيد فخطوة كهذه ستحتاج لمتطوعين بعينهم أو مختارين بصفاتهم من بين صفوف القيادات السياسية والمهنية.. والإعتقال وارد جدا بل أكيد، ولكنها ضريبة قيادية، أي بالضبط كما حدث مع محمد ناجي الأصم ومحمد يوسف، ومع ذلك فتجمع المهنيين ظل وسيظل فاعلا وفعالا.. هذا الأعتقال فأيضا لن يكون مجانيا وبلا أثمان. بالحساب السياسي هو تصعيد ثوري محض مردودات أكيدة ومباشرة، ومن الجهة الأخرى فباهظ التكلفة جدا جدا.. ودي اللعبة كلها..

    وكتب الشريف: {ما هو مصير رئيس النظام البشير وبقية المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية؟؟
    لماذا السكوت بخصوص هذا الموضوع وهو الفيل في الغرفة والكل يعرف ذلك؟؟ ما هي تفاصيل الشكل المتفاوض عليه؟.
    أخشى أن يكون من بينها توفير مخرج وملاذ آمن للرئيس وبقية المطلوبين للعدالة الدولية؟}

    في قراءة أخرى (سياسية وليست عدلية) كالتي تقول بأن موضوع الجنائية هو بذاته أحد أكبر أسباب استمرار الإنقاذ ورأسها طوال هذه المدة، إذ أفادتهم سابقا بالكثير من التعاطف ضد (المستكبرين) الغربيين، وبما استثمرته من سيرة أوكامبو ومواقف المجتمع الدولي ومصالحه. وأيضا بما اضطرتهم ومنذها، للتشبث بالدولة عبر القيضة الأمنية والعسكرية، وبالرئاسة الأبدية والدساتير المفصلة تفصيلا، وعبر سياسات ومناورات إقليمية ودولية مؤكدة الضرر على مصالح السودان حتى السيادية، وعلى مصلحة أهله. عليه، فإن أي الخطاب (البراغماتي) الذي سيرخي قبضة هذا الغريق الخائف عن عنق البلاد، وقبل أن تزهق روحها أو يجرها معه إلى دوامة الضياع، لهو خطاب أكثر ثورية وعقلانية أيضا، من الإصرار (الأخلاقي/المثالي) على تحديد موقف نهائي من موضوع الجنائية، وفي هذه اللحظة بالذات من الوضع السياسي.. أعتقد أن كلام الصادق في الفيديو الأخير له، أي قبل رجوعه من لندن، إنما يحاول مثل هذه المقاربة أو المناورة السياسية، فقد أصر على شرح موقفه ولكن فقط ليتعمد ترك الباب مواربا، ورهن كل شيء بالتفاوض المحتمل لاحقا، ثم لرأي ذوي الشأن والمتضررين. أي أنه يقول تأجيل الموضوع للوقت فيما بعد انتصار الثورة وإنجاز التغيير المنشود للنظام.. وسياسيا، فهو ببساطة، يساوم.
    وفي رأيي الشخصي، فإن التلويح بأي مؤثرات أو تداخلات خارجية سواء إقليمية أو دولية أو أممية، لن يكون في مصلحة غالب سايكلوجيا الثورة السودانية، وخصوصا في هذا الوقت الذي يتعاظم فيه الخزي الوطني للدكتاتور بفضل جولات التسول والملطشات (الأخوية) المشهودة التي تجري على قدم وساق، وبما سيتبعها ضرورة من تضعضع في الروح المعنوية لأجسام النظام ولكافة منسوبيه.. وإعلان الحرية والتغيير أيضا، ولا ما تبعته من بيانات، على الأقل في علمي حتى الآن، فأيضا لم يتطرق لهذا الموضوع.. فلماذا المزايدة على الصادق وحده؟ فحتى في الثورة، على مثاليتها، مناورات ومفاوضات وسياسة، أو فقل على سلميتها السلام..
    =========

    ملحوظة أخيرة:
    أعتقد أن مما سيطمئن المتشككين في الصادق المهدي وفي نواياه، ومما سيهدئ ولو قليلا من روع القلقين على أي أحوال (هاملتية) يظنونها به، فهو بعض قراءة متأنية للتالي كما ورد في خاتمة إعلان الحرية والتغيير:

    {“بالتوقيع على هذا الإعلان الذي تظل بنوده مفتوحة للإضافة، خاصة فيما يتعلق بمهام الحكومة الانتقالية وذلك لاستيعاب جميع هموم وطموحات الشعب السوداني والذي سيتم فيه أيضاً المزيد من التفصيل باستصحاب كافة المواثيق والاتفاقات الموقعة سابقاً من قبل الكتل والأحزاب السياسية المعارضة؛ نؤكد إننا سنظل بالشوارع متمسكين بكافة أشكال النضال السلمي إلى أن تتحقق مطالبنا،”}
    أمســـــك معاي…
    ١) تظل بنوده مفتوحة….. لإستعاب جميع….
    ٢) سيتم فيه أيضا المزيد من التفصيل… والصادق يقول أن ميثاق الخلاص تفصيل.
    ٣) باستصحاب كافة المواثيق….. الموقعة سابقا .. هل تم الإتفاق والتوقيع على ميثاق الخلاص بين قوى نداء السودان؟
    ٤) من قبل الكتل (مثل نداء السودان وقوى الإجماع الوطني)
    منذ حوار الصادق المشار إليه في نوفمبر ٢٠١٨، ونحن نعلم أن (ميثاق الخلاص) كان قيد التداول/التوقيع بداخل كتلة (نداء السودان) على الأقل.. فهل هذه الفقرة في إعلان الحرية والتغيير، إنما تشير إلى ذلك الأمر بالذات؟

    كسوداني، وعندي تحفظين (سواء مهميين أو غير مهمين) على أمرن وردا في إعلان الحرية والتغيير، فهل سأعتبر ذلك منقصة فيه تستوجب العداء والملاحاة الفورية والتشهير الدائم والتكسب السياسي ضده او بضحده؟
    لا. ومليون لا.. بل ملاييين اللاءات. بل إنني اعتبر أن هذا الإعلان هو الفعل السياسي المعارض الأنضج وقد جاء في الوقت الأنسب ولمواكبة الاستعداد الشعبي الأكبر والحراك الثوري الشبابي الأكثر غضبا ضد الإنقاذ.. إذن، سأؤجل تحفظاتي وسأؤيده بكل عقلي وقلبي وجوارحي.. ثم للتحفظات وقتها..

    كل ذلك وقد قيل، سأكرر للتأكيد، أن موقف الصادق الأخير هو إضافة كبيرة جدا، نوعيا وكميا، لزخم الثورة، ويكاد يكون إعلانا لنصرها.. ولكن مع ذلك، فإنه من الجيد والمطلوب أن يعلم الجميع بالمحاذير والهواجس والوساوس والأسئلة التي أثارتها خطبة الإمام الصادق المهدي.. وأنه، من بعد إبداء الرأي السياسي، فليس من ضرورة للإساءة الشخصية أو الحزبية وهما، بالمناسبة، فأنصاريا سيان. أو للتبكيت التاريخي والفكري، أو للإستهانة بشأن الصادق ولا بشأن حزبه.. وهيهات.. وأن هذه الرسالة المسجلة بقوة، لبريده وبريد كل المعنيين بالأمر، وقد تصلهم من أكثر من جهة أخرى، ولكنني، هنا بالمنبر، أجد أن أفضل ما يلخصها ويعبر عنها بموضوعية، فهو التالي مما اقتبسته واستجمعته أدناه، عن مداخلات للأخوين عبدالعظيم الأمين وأمين صديق..
    ++++++

    كتب عبد العظيم:..
    {الناس بتطلب من الصادق يكون منضبط [سياسيا بالطبع] وما يتجاوز تجمع المهنيين وما يأخذ اي خطوات منفردة خارج مظلة التجمع... امشي صفحة تجمع المهنيين وشوف كمية التوجس والخوف من المواقف المنفردة بعيدا عن التجمع (دا خوف مبرر وحقيقي ما عنده اي علاقة بي شغل الجداد الإلكتروني).. الثورة دي رصيدها الشارع، والشارع دا ما بتحمل اي مخاطر في كابينة قيادة الثورة، وهنا الخطورة، يجب على جميع قيادات الأحزاب أن تلتزم بالخط الجبهوي تحت مظلة التجمع.
    اتمني ان يقتصر موقف الصادق علي هذا الإعلان اليوم وان يترك التجمع يستمر في قيادة هذه الثورة زيه وزي باقي زعماء الأحزاب الأخرى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير. اليوم الصادق كان يمكن أن يفعل مثل ما فعل الحزب الشيوعي ويدعم الثورة وتجمع المهنيين والا يربك الناس بطرح وثيقة الخلاص.. هذا تخفظي واتمني أن يجلس الصادق بجوار قادة الأحزاب الموقعة على إعلان الحرية والتغيير ولا يحاول أن يتحرك منفردا، ويترك تجمع المهنيين يقود الثورة حتي محطتها الأخيرة.

    لايوجد فراغ قيادي ولا يوجد فراغ إعلامي ولا سياسي.. الثورة تحتاج إلى عمل أكبر في الشارع. عشان كدا الناس تحمي الثورة من أي نوع من أنواع الإستهبال السياسي. مافي اي مجال لأي هرجلة أو تجاوز لتجمع المهنيين.. في نقطة رئيسية؛ القوى التي وقعت على إعلان الحرية والتغيير هي داعمة لتجمع المهنيين في قيادته لهذه الثورة . يعني الجميع ملزم بعد تجاوز هذه القيادة والإلتزام الصارم بالعمل تحت هذه المظلة.. جماهير الأحزاب والقوى المعارضة تعمل بإنضباط شديد ونكران للذات الحزبية وإنخرطت في التظاهرات دون أن تأخذ إذن من قيادتها، لذا الرهان على إسقاط النظام هو الإستراتيجي، مافي مجال لأي تكتيكات أخرى ومافي اي مجال للحوار مع النظام حتى يسقط.}


    وكتب أمين صديق:..
    الصادق المهدي ما مفروض يكون عندو دور موازي لتجمع المهنيين ومبادرات منفصلة، وفي نفس الوقت هو جزء منه، وتجمع المهنيين ما مفروض يسمح للصادق المهدي بلعب دور إعلامي أو قيادي رئيسي..
    لم أكتب كلامي هذا إلا حين قرأت تلميحات الصادق المهدي بمبادرات منفصلة، ولا أخفي أنني لا أثق في نواياه أو سعيه لصفقات دون الطموح مع بعض أجنحة النظام، أو تخوفي من الأثر السلبي الذي يمكن أن يحدثه إعتماده كوجه إعلامي للحراك على الشباب في الشارع،
    مبادرة تجمع المهنيين في مرحلة ما ستحتاج إضافة بعض التفاصيل. و في مرحلة ما مفروض تكون في أسماء قيادية لكن ده لسه ما وقته. وجهة نظري إنو قبل ما الناس تصل المرحلة دي الصادق المهدي ما مفروض يكون هو الوجه القيادي أو الإعلامي للحراك بتاع تجمع المهنيين ، و لمن نصل المرحلة دي ما مفروض يكون عندو دور أكبر من اللازم. و عموماً الناس مفروض تتعامل معه بحذر.


    في اعتقادي أن هذه الرسالة ولابد قد وصلت.. وهذا، لمصلحة الثورة ووحدة قواها، سيكفي..
    ==========


    وهذا أدناه، فهو إعلان الحرية والتغيير..

    +++++

    إعلان الحرية والتغيير

    نحن شعب السودان في المدن والقرى، شمالاً وجنوباً وشرقاً وغرباً ووسطاً، بكافة قوانا الشعبية والسياسية والاجتماعية والنقابية والمدنية وأصحاب المطالب، نؤكد عبر هذا الإعلان إننا لن نتوقف عن استخدام كافة أساليب النضال السلمي حتى يتم الخلاص من نظام الإنقاذ الشمولي وتحقيق الأهداف التالية:
    اولاً: التنحي الفوري للبشير ونظامه من حكم البلاد دون قيد أو شرط.
    ثانياً: تشكيل حكومة انتقالية قومية من كفاءات وطنية بتوافق جميع أطياف الشعب السوداني تحكم لأربع سنوات وتضطلع بالمهام التالية:
    ١- وقف الحرب بمخاطبة جذور المشكلة السودانية ومعالجة آثارها بما في ذلك إعادة النازحين واللاجئين طوعاً إلى مواطنهم الأصلية وتعويض المتضررين تعويضاً عادلاً و ناجزاً ومعالجة مشكلة الاراضي مع المحافظة على الحواكير التاريخية.
    ٢- وقف التدهور الاقتصادي وتحسين حياة المواطنين في كل المجالات المعيشية.
    ٣- عمل ترتيبات أمنية نهائية مكملة لاتفاق سلام عادل و شامل.
    ٤- الإشراف على تدابير الفترة الانتقالية وعملية الانتقال من نظام شمولي يتحكم فيه حزب واحد إلى نظام تعددي يختار فيه الشعب ممثليه، مع إعادة هيكلة الخدمة المدنية والعسكرية (النظامية) بصورة تعكس استقلاليتها وقوميتها وعدالة توزيع الفرص فيها دون المساس بشروط الأهلية والكفاءة.
    ٥- إعادة بناء وتطوير المنظومة الحقوقية والعدلية، وضمان استقلال القضاء وسيادة القانون.
    ٦- العمل على تمكين المرأة السودانية ومحاربة كافة أشكال التمييز والاضطهاد التي تتعرض لها.
    ٧- تحسين علاقات السودان الخارجية وبناؤها على أسس الاستقلالية والمصالح المشتركة والبعد عن المحاور مع إيلاء أهمية خاصة للعلاقة مع أشقائنا في دولة جنوب السودان.
    ٨- التزام الدولة بدورها في الدعم الاجتماعي وتحقيق التنمية الاجتماعية من خلال سياسات دعم الصحة والتعليم والاسكان مع ضمان حماية البيئة ومستقبل الأجيال.
    ٩- إقامة مؤتمر دستوري شامل لحسم كل القضايا القومية وتكوين اللجنة القومية للدستور.
    ثالثاً: وقف كافة الانتهاكات ضد الحق فى الحياة فوراً، وإلغاء كافة القوانين المقيدة للحريات وتقديم الجناة في حق الشعب السوداني لمحاكمة عادلة وفقاً للمواثيق والقوانين الوطنية والدولية.
    • بالتوقيع على هذا الإعلان الذي تظل بنوده مفتوحة للإضافة، خاصة فيما يتعلق بمهام الحكومة الانتقالية وذلك لاستيعاب جميع هموم وطموحات الشعب السوداني والذي سيتم فيه أيضاً المزيد من التفصيل باستصحاب كافة المواثيق والاتفاقات الموقعة سابقاً من قبل الكتل والأحزاب السياسية المعارضة؛ نؤكد إننا سنظل بالشوارع متمسكين بكافة أشكال النضال السلمي إلى أن تتحقق مطالبنا، وندعو إخواننا و أبناءنا في كافة القوات النظامية للانحياز إلى جانب الشعب ومصلحة الوطن والمواطن وعدم التعرض للمواطنين العزل بالقتل والتنكيل لحماية البشير ونظامه الذي سقط فعلياً أمام إرادة الجماهير الباسلة.
    الخرطوم – ١ يناير ٢٠١٩م

    وأول الموقعين على إعلان الحرية والتغيير هم:
    1/ تجمع المهنيين السودانيين 
    2/ قوى الاجماع الوطني
    3/ قوى نداء السودان
    4/ التجمعع الاتحادي المعارض

    ++++++++
    وفي انتظار وثيقة الخلاص الوطني، مجمعا عليها ومتبناة من الكل، وسريعا جدا لو أمكن، أو تُنسى..
    وقوموا إلى ثورتكم.. #تسقط بس.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2019, 09:44 AM

محمد البشرى الخضر
<aمحمد البشرى الخضر
تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 22928

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: هاشم الحسن)

    نعتبر الانقاذ دي حفرة كبييييرة و الثوار بردموا فيها!
    الثوار شغالين بي جمبة واحدة ردم, جا السيد الإمام بي الجمبة التانية وعايز يردم
    نقول ليه مرحب ولاّ نقعد نتفلسف لازم تردم معانا بالجمبة دي وبكوريك مقاسه كذا وصفته كذا و تجيب تراب مخصوص ومش عارف إيه!
    قدّام الناس هدف واحد وواضح ولا حياد عنه او التفاف حوله و ملخّص في كلمتين صارت شعارا للشعب السوداني وثورته!
    حتى لو حاول السيد الإمام الالتفاف على الثورة كما يتوجّس البعض فلن يستطيع, وكل حفنة تراب يلقيها في الحفرة هو أو غيره تقرّب الناس من الهدف المنشود وبعد الناس تنتهي نقعد للحساب وكل ياتي بكتابه من 89 وماذا قدّم وماذا أخذ!
    الآن كل من يردم حبابه حتى لو لم تخلص نيته أو كان لنا رأي فيها
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2019, 10:02 AM

عمر دهب
<aعمر دهب
تاريخ التسجيل: 19-10-2014
مجموع المشاركات: 1937

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: محمد البشرى الخضر)

    اكبر الشهداء عمرا لم يتجاوز عمره 35
    انا اقصد من اثرت فيه مكائد الانقاذ فالانقاذ حاولت طيله سنواتها قتل شخصيات معينه يسار ويمين
    واردت القول ان اى نقد الان يقع فى مصلحه الانقاذ اذا كلامى دا ماعاجبك سوى البريحك.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2019, 11:15 AM

اسماعيل عبد الله محمد

تاريخ التسجيل: 26-08-2007
مجموع المشاركات: 2284

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: عمر دهب)

    الهادي وضيوفك الكرام - تحية ثورية

    إحذروا هذا الإمام ,,


    الصادق المهدي يلتحم مع الثورة و الثوار بعد ثلاثين يوماً من إنفجار بركان الهبة الديسمبرية ,
    و بعد تقديم الشعب السوداني لأكثر من ثلاثين شهيداً ,
    ضمخوا بدمائهم الطاهرة تراب الوطن العزيز ,
    فإنّ حفيد المهدي الأول (ذلكم الثائر الوطني الأجدر بالاحتفاء والتبجيل) ,
    قد تردد شهراً كاملاً واستهتر بانطلاقة غضبة الشباب
    و انتفاضتهم من اجل العزة و الكرامة في أيامها الأولى ,
    ثم جاء بخطبة جمعة الأمس مقدماً خطاباً طويلاً وعريضاً ,
    شارحاً ومفنداً ومعرفاً للغضب الشعبي العارم ,
    وواضعاً خارطة طريق لشباب شقوا طريقهم غير مبالين باملاء ولا وصاية من أحد ,
    متجاهلاً أن هؤلاء الشباب قد حزموا امرهم ولم يعودوا كما كانوا في السنين السابقة ,
    ينتظرون إشارة من السادة الكبار حتى يخرجوا إلى الشارع
    لكي يعبروا عن طموحهم السياسي ,
    فاليوم قد برز الى سطح الحياة السياسية جيل جديد بعزم أكيد ,
    ولعهد حديث ,
    لا يقاد بل يقود و يضع النقاط فوق الحروف ,
    و ما على كل الذين طرحوا أنفسهم ملوحين بعصا موسى حل الأزمات الوطنية ,
    إلا أن يبصموا بأصابعهم العشرة على وثيقة شباب ديسمبر ,
    و ينخرطوا تابعين لهؤلاء الفتية و ليسوا متبوعين ,
    هؤلاء الفتية الذين آمنوا بوطنهم وازدادوا يقيناً بأن لا أحد سواهم ,
    يستطيع رسم لوحة مستقبل هذا الوطن الجميل ,
    فقد ولى زمان الوصاية الأبوية القديمة
    و جاء زمان (ما حك جلدك مثل ظفرك) و (لن أعيش في جلباب أبي) ,
    والثورة الحقيقية هي ثورة استبدال جيل بجيل آخر ,
    فمن كان رئيساً للوزراء قبل نصف قرن مما نعد ونحسب ,
    لا يستطيع تلبية طموح من هو له جد اليوم ,
    فلكل زمان رجال و لكل أوان تحدياته التي لا ولن يقوى على مجباهتها ,
    إلا من ينتمي إلى ذات الجيل القوي العود و النابض بالحياة روحاً وبدناً.


    إنّ التاريخ السياسي لهذا الرجل يفيض بالخزي و التراخي و الميوعة و اللزوجة ,
    فهو يعتبر الداعم الأساسي لبقاء و استمرارية حكم الإخوان المسلمين في السودان ,
    وأولى هذه الدعامات هي رعايته لباكورة نواة تنظيم الاسلاميين ,
    وذلك بأن جعل من إرث الأنصار وتاريخهم المجيد حاضنة شعبية واجتماعية ,
    لهذا التنظيم الأصولي المتشدد الذي عصف بكيان الدولة السودانية ,
    و الكل يعلم بتلك العلاقة الحميمة بينه وبين مؤسس جبهة الميثاق الاسلامي ,
    الدكتور الراحل حسن عبد الله الترابي ,
    فجيل الساسة السودانيون في ستينيات القرن الماضي شهود عصر ,
    على تآمرهذين الرجلين الذي أدى لخروج نواب الحزب الشيوعي من البرلمان ,
    الحدث الذي يؤرخ لنقطة بداية ذبح بقرة الديموقراطية
    وقصم ظهر مبدأ التداول السلمي للسلطة ,
    فلولا ذلك العسف و التطرف في عدم تقبل الآخر المختلف أيدلوجياً ,
    لما سعى الشيوعيون للسلطة عبر انقلاب الضباط الأحرار ,
    بقيادة اللواء جعفر محمد نميري في شهر مايو الخاتم لستينيات القرن السالف,
    هذا إضافة إلى خذلان الصادق المهدي لرفقاء دربه في الجبهة الوطنية المعارضة لنظام نميري ,
    عندما أبتعثوه مفاوضاً للنظام نيابة عنهم ,
    فقام بركل أجندة الجبهة الوطنية جانباً وعمل على تحقيق وإنجاز أجندته الخاصة ,
    وهنالك تسجيل فيديو تحدث فيه الراحل الشريف حسين الهندي موثقاً لهذه المناسبة ,
    ثم جائت الطامة الكبرى بتراخيه في تأمين سلطة الشعب
    في الثلاثين من يونيو في ذلك العام المشؤوم ,
    فهو المسؤول الأول عن الإخفاق والفشل في سد الثغرة الأمنية
    التي ولج من خلالها (الكيزان) إلى دهاليز السلطة ,
    حين تمكنوا من تنفيذ الإنقلاب العسكري الثالث في دولة ما بعد الإستقلال ,
    فهو يتحمل المسؤولية لأنه كان رئيساً للجهاز التنفيذي في الدولة ,
    وكان يأتمر بأمره جميع الوزراء ,
    العسكريون منهم و المدنيون على حد سواء ,
    ففي ذلك الزمان تقع تبعات الواجب الإدراي
    والأخلاقي على رئيس الوزراء (رئيس الجسم التنفيذي) ,
    فتلك المسؤولية لا علاقة تجمعها برئيس الجمعية التأسيسية ولا برئيس مجلس السيادة ,
    فبعد زوال دويلة الفساد والاستبداد وكبت الحريات الانقاذية ,
    سوف يتم عقد لجان للتحقيق الشفاف و المحايد ,
    التي سوف يكون واجبها البحث و التقصي في أسباب حدوث إنقلاب يونيو ,
    وكشف من حنث بقسم الدستور وقيامه بتقديم معلومات وأسرار الدولة إلى الإنقلابيين ,
    فما يزال ذلك العميد الركن الذي كان عضواً بالمجلس العسكري لقيادة إنقلاب الجبهة الاسلامية ,
    والذي كان على رأس شعبة الأمن و الإستخبارات في حكومة الصادق المهدي , موجوداً ,
    وسوف تطلب منه لجان التحقيق هذه تقديم الأسباب
    والتفاصيل الدقيقة التي دفعته للإنحياز لإنقلاب الاسلاميين ,
    فدولة الدستور و القانون و العدالة الاجتماعية القادمة ,
    لا تتحقق بالمجاملات الإجتماعية ولا بالوجاهات الطائفية ,
    فهي دولة بكل ما تعنيه كلمة دولة حديثة من معنى ,
    إنها دولة يخضع فيها الجميع إلى الرقابة و المحاسبة و المحاكمة ,
    بصرف النظر عن دين وطائفة وعرق وجهة و حزب و لون المدعى عليه.


    أما الذين وصمونا بالسعى لشق صف الثورة الشعبية ,
    بسبب توجيهنا لسهام النقد الصريح و الأليم للسيد الإمام ,
    فنقول لهم إنّ قطار الهبة الديسمبرية قد سار ولا يبالي بنا ولا بالسيد الإمام ,
    وأن هذا الزعيم السياسي الكبير عمراً و الصغير تأييداً شعبياً ,
    قد أهمل قاعدته الجماهيرية في إقليمي (دارفور) و(كردفان) ,
    عندما اندلعت ثورة الكرامة و الحرية و الانعتاق ,
    المطالبة بالعدالة الاجتماعية و التوزيع العادل لموارد البلاد الاقتصادية ,
    فتركها تكابد ويلات الحرب و آلام النزوح لأكثر من عقد من الزمان , ولم يكترث لأمرها ,
    وشغل نفسه بالبحث عن إيجاد موطيء قدم له ولأبنائه ,
    في كابينة قيادة نظام الجبهة الاسلامية القومية الإنقلابي ,
    فما نمارسه الآن من نقد قاسي منقطع النظير ,
    ماهو إلا واحدة من محفزات الفعل الديموقراطي
    الذي هو أكثر قسوة من مشرط الطبيب والجراح الماهر ,
    فهذا الفعل الديموقراطي لن يستطيع الكثيرون ممن طربوا لأهزوجته الصمود امام مده العاتي ,
    فالديموقراطية ليست نزهة رومانسية تسمح للزعماء بأن يمشوا على البساط و السجاد الأحمر ,
    بخيلاء وتفاخر دون حسيب أو رقيب ,
    أو كما ظل يفعل الدكتاتور طيلة الثلاثين عاماً الماضية راقصاً وملوحاً بعصاه ,
    أمام الفقراء و المعوذين مقصّراً في توفير لقمة العيش والخبز لهم ,
    فالديموقراطية حقوق وواجبات و التزام أخلاقي تجاه رأي ورغبة الأغلبية ,
    فالذين اعتادوا على تقبيل الأيدي و حرق البخور في السنوات المظلمة الماضية ,
    عليهم أن يصحوا من غفوتهم و أن يهيئوا أنفسهم لعهد جديد ,
    وعلى زعمائهم الترجل عن كابينة قيادة الحزب ,
    إذا بلغ حجم تصويت عضوية الحزب النصاب الذي يفرض عليهم التنحي.


    وأخيراً , الرسالة موجهة إلى من تبقى من أعضاء وقيادات حزب الأمة القومي :-
    إذا لم تقدروا على تجديد القيادة و تغيير النمط الوراثي فيها ,
    فانشقوا و أسسوا حزباً ديموقراطياً يحفظ إرث الثورة المهدية
    التي آخت بين كل من محمد أحمد المهدي و عثمان دقنة وعبد الله بن محمد ,
    حزباً مؤسسياً لا تكون فيه رابطة الدم عاملاً مؤثراً في الترقي التنظيمي ,
    وباعدوا بين المؤسستين السياسية و الدينية ,
    بحيث لا تجعلوا ممثلي المؤسسة الدينية يخوضون في امر السياسة ,
    فدولة ما بعد البشير هي دولة مدنية وخدمية بامتياز لا شأن لها بالعلاقة الخاصة بين العباد وربهم ,
    ولا تتدخل في اختيارات الناس الروحية ,
    و تعمل على تطبيق مبدأ (لكم دينكم ولي دين) ,
    ففي هذه الدولة المرتجاة لن يكون للسيد الإمام فيها قصب
    سبق بحكم إنتمائه السلالي للإمام الأول محمد احمد المهدي ,
    قائد ثورة التحرر السودانية التي بفضلها حصلنا على سودان اليوم ,
    بحدوده غير المنقوصة إلا بخطيئة علي عثمان محمد طه في ضاحية نيفاشا , قائد كتائب الظل المهددة لطموحات شباب الثورة الشعبية الظافرة.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2019, 11:35 AM

Asim Ali
<aAsim Ali
تاريخ التسجيل: 25-01-2017
مجموع المشاركات: 4363

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: اسماعيل عبد الله محمد)

    هل التغيير ذهاب رموز واسماء معينه ام ان التغيير والثةره تعنى ذهاب نظام بدايه بدولته العميقه ؟؟؟؟؟
    وتلقائيا ذهاب هذه الرموز الى مزبله التاريخ والخضوع للمحاسبه .
    ديناصور السياسه السودانيه يحمل مبدره ووثيقه لحمايه الدوله الميقه لكيان الاخوان( افرادا فى جميع مستويات الدوله والجتمع والواجهات السياسيه التى خرجت شكلا من تحت عباءه الكيان الاكبر بمسرحيات مفاصله وهملجرا) ومخرج امن للرموز .
    بعقليه الخطاب السائد الان بالتسمح مع من اجرموا فى الشعب ولو يوم واحد خلال ال30 عام سيذهب النظام شكلا ولكن سيعاد انتاجه من خلال واجهاته السياسيه الاخرى ومنظماته الاخرى فى المجتمع وبوجوه جديده تحت رعايه وجمايه ديناصور السياسه السودانيه.
    .
    اتقوا الله فى شعبكم ووطنكم وتضحيات شهدائكم

    (عدل بواسطة Asim Ali on 28-01-2019, 00:21 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

27-01-2019, 11:38 PM

Elhadi
<aElhadi
تاريخ التسجيل: 06-01-2003
مجموع المشاركات: 5469

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: Asim Ali)

    ننتظر ردود أفعال القوى السياسية المعارضة الرئيسية على خطاب الصادق المهدي ودعوته (المسمومة في رأي الخاص وتقديري الشخصي) وكيف سيتم التعامل معها

    خصوصاً القوى الرئيسية في الحراك الحالي والذين لا اعتقد أن لدى الصادق المهدي القدرة على خداعهم والتلاعب بهم..

    عدم صدور ردود أفعال حتى الآن رغم الجدل الكثيف الذي أثاره خطاب أو خطبة الصادق المهدي، يشيي أو يشير إلى أن وراء دعوة الصادق المهدي ما وراءها لدى هذه القوى

    وإنو لا اتفاق حتى الآن حولها، على عكس ما حاول أن يوصله الصادق المهدي للسامعين.. (( بأن هناك بعض القوى وافقت أو وقعت على ما سماه مبادرة الخلاص .. الخ ( بدون ما يوري القوى دي منو ) ))

    وإلا كان من السهل الخروج ببيانات تؤكد على وحدة الصف أو أن هذه الدعوى تتماشى مع ما يجري في الشارع !!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2019, 00:33 AM

Elhadi
<aElhadi
تاريخ التسجيل: 06-01-2003
مجموع المشاركات: 5469

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: Elhadi)

    نيازي مصطفى..

    ازيك يا صديق ؟؟ وكيفنك ؟؟

    ولم التعجب يا صديقي ؟؟

    شكلك انت وود العمدة بقيتو حزب الأمة جناح (حسين ملاسي)

    just kidding
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2019, 04:53 AM

Bashasha
<aBashasha
تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 21503

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: Elhadi)

    الهادي نقطة نظام لوسمحتا:

    الصادق لما رجع قال في الوكت المناسب حيصدر بيان يحدد فيهو موقفو من الثورة.

    نعم ما كان مؤيد لاي سبب.

    الان ولاي سبب قرر يايد ولهذا اصدر بيان محدد يوضح فيهو الخطوة دي.

    المشكلة وين لو كلامي ده صاح عن التسلسل الزمني والخطوات الاتبعا؟

    ليه ماتركز انو ولاي سبب اخيرا الرجل قرر الالتحاق بركب الثورة، وفي اطار هذا السياق قال كلامو ده.

    نعم خلي بقية المعارضة لو مهنيين ولا احزاب، تعترض وتصدر بيان رسمي ضد الخطوة دي، او بعد داك تعال سوي زي البتسوي فيهو ده، اللي للاسف لايخدم خط النظام الكايس باي طريقة ومهما كلف يخلق زي البلبلة هذه، البتسببو فيها امثالك من دون مردود!

    ركز علي الغابة، بدل مثل هكذا مطاردة صفق الشجر، لانو ده، ماوكت كلام زي ده!

    عشان كده الشارع ختاها في كلمتين: تسقط، بث،

    فـــــــل استـــــــــوب!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2019, 05:21 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 20286

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: Bashasha)

    يموت الزمار واصابعه تلعب:رجعو تاني يردحو في الانصار والختمية ايتام بابكر عوض الله ومايو 1969

    – انقلاب مايو والمخازي الممتدة من 1969-1972 مسؤل منها الحزب الشيوعي السوداني “الاشتراك الجنائي “وأسوأها مسخ العلم والتعليم والشعار تمهيدا لمسخ الهوية السودانية لاحقا بواسطة الأخوان المسلمين “ثالثة الأثافي” التي اتت الينا من مصر.السؤال ما هي المخازي الموثقة من 1969-1972التي يلتف حولها الشيوعيين ولا يريدون مواجهتها ؟؟..مسخ الهوية والعلم واالشعار والتعليم والاقتصاد والخدمة المدنية والقوات النظامية

    السيد الصادق المهدي كشخص مكان احترامنا لكن كفكر ورؤية مكان نقدنا
    ابدا الهرولة نحو مصر والعالم العربي ومشاريعه الشائنة ما بتنفع دي خلهيا لايتام بابكر عوض الله وايتام الترابي
    التاصيل للسودانوية وسمعناه في خطبة كوشية اسثتنائية يوم الجمعة في مسجد الهجرة
    المهدية فكر وتاريخ سوداني اصيل وليس ((الوسطية بتاعة الاخوان المسلمين )) وتراهات مصر وفكرها العاجز يجب ان ينظر في المهدية كحركة تحرر
    نداء السودان ما افضل ابدا من ((حزب الامة نسخة السيد عبدالرحمن المهدي )) وجماهير حزب الامة جماهير سودانية في السودان وفي دارفور وفي كرفان والنيل الابيض ليس في بغداد او القاهرة او الرباط
    الجزيرة ابا =مسجد الكون= الراتب هذه هي هوية الانصار الحقيقية وركن اساسي في الهوية السودانية لا تخلف ولا رجعية ولا هم يحزنون ..
    لذلك علي السيد الصادق المهدي يتواضع ويقعد في الجزيرة ابا ويدرس في جامعة الامام المهدي ويركز على شعار السودان للسودانيين بتاع السيد عبدالرحمن المهدي ويجهز للاحتفال بالسيد عبدالرحمن المهدي في 24 مارس 2019
    ويعد نفسه لرعاية الحزب ويترك المكتب السياسي للشباب ويحترم الرؤية السياسية واافكرية في السودان بتاعة محمود محمد طه ودكتور جون قرنق وكل ما هو سوداني ويخلي العروبة المستعارة لي ناس قريتي راحت الشيوعيين والناصريين والبعثيين والاخوان المسلمين والسلفيين وهم اقليات بائسة ومجربة ..
    الثورة المهدية الثالثة تحرر من شنو وليس من منو
    وتعيد الدولة الديمقراطية الفدرالية الاشتراكية ام ستة اقاليم ومحكمة دستورية عليا فاعلة عبر بوابة دستور 2005 الاصلي فقط وقد دخل في هذا الخط بيان اتحاد علماء المسلمين ..
    وجون قرنق رغم ابادة 2000000 جنوبي تسامى على الجراحات وعايز يبني وطن مش حقود مشوه عايز ينتقم فقط بصورة انتقائية وسيدنا المهدي قال (من فش غبينتو خرب مدينتو)
    كان انصاري اصلي وزرهم في خوضهم يلعبون
    واترك اطلاق المبادرات الكثيرة والفطيرة
    وسودن شبكتك وخليك سوداني
    what is wrong to be Sudanese

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-01-2019, 10:34 AM

amin siddig
<aamin siddig
تاريخ التسجيل: 21-07-2007
مجموع المشاركات: 1487

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: adil amin)

    الأخ الهادي تحياتي
    Quote: ننتظر ردود أفعال القوى السياسية المعارضة الرئيسية على خطاب الصادق المهدي ودعوته (المسمومة في رأي الخاص وتقديري الشخصي) وكيف سيتم التعامل معهاخصوصاً القوى الرئيسية في الحراك الحالي والذين لا اعتقد أن لدى الصادق المهدي القدرة على خداعهم والتلاعب بهم.. عدم صدور ردود أفعال حتى الآن رغم الجدل الكثيف الذي أثاره خطاب أو خطبة الصادق المهدي، يشيي أو يشير إلى أن وراء دعوة الصادق المهدي ما وراءها لدى هذه القوىوإنو لا اتفاق حتى الآن حولها، على عكس ما حاول أن يوصله الصادق المهدي للسامعين.. (( بأن هناك بعض القوى وافقت أو وقعت على ما سماه مبادرة الخلاص .. الخ ( بدون ما يوري القوى دي منو ) ))وإلا كان من السهل الخروج ببيانات تؤكد على وحدة الصف أو أن هذه الدعوى تتماشى مع ما يجري في الشارع !!

    أحسن تعاطي إعلامي من تجمع المهنيين و الأحزاب المعاه لمبادرة الصادق المهدي هي التجاهل
    و لو تمت - بالإتفاق مع الصادق المهدي أو غيره - إضافات لوثيقة الحرية و التغيير إسم الوثيقة ما يتغير
    و لو حزب الأمة أصر على مشاركة منفردة عن قوى نداء السودان ممكن تتم إضافة إسم حزب الأمة لذيل بيانات تجمع المهنيين مع لستة الأحزاب و الكيانات الأخرى
    و الإعلان للمواكب و الإعتصامات يكون بإسم تجمع المهنيين ، و لو حزب الأمة دعا لموكب منفصل - و هو من حقه - تجمع المهنيين يتجنب الدعوة لموكب في نفس المكان و التوقيت

    (عدل بواسطة amin siddig on 28-01-2019, 10:37 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2019, 04:51 AM

Elhadi
<aElhadi
تاريخ التسجيل: 06-01-2003
مجموع المشاركات: 5469

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: amin siddig)

    تجمع المهنيين :

    لا حوار مع المؤتمر الوطني إلا على التسليم والتسلم !

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2019, 08:59 PM

Elhadi
<aElhadi
تاريخ التسجيل: 06-01-2003
مجموع المشاركات: 5469

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: Elhadi)

    في الوقت الذي يصعد فيه تجمع المهنيين من لهجته تجاه النظام (التصريح في أعلاه)

    جهاز الأمن يقرر إطلاق سراح المعتقلين في الاحتجاجات الأخيرة !!!

    فمع من يتفاوض جهاز الأمن في الخفاء ؟!

    بالتأكيد ليس تجمع المهنيين..

    ولا حتى الحزب الشيوعي السوداني
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2019, 09:07 PM

Elhadi
<aElhadi
تاريخ التسجيل: 06-01-2003
مجموع المشاركات: 5469

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رسالة للصادق المهدي وحزب الأمة: الدماء سا� (Re: Elhadi)

    ولماذا استثناء ما سماهم المصدر الأمني ببعض (المنتمين) لتجمع المهنيين من قرار جهاز الأمن (المفاجئ) بإطلاق سراح المعتقلين في الاحتجاجات الأخيرة
    أو كما ورد
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de